.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

2 مشترك

    حول نعيم الجنة

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     حول نعيم الجنة  Empty حول نعيم الجنة

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يونيو 12, 2011 1:56 am

    محبة النبي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    73
    حول نعيم الجنة
    سؤال لسيدنا الإمام : من الملاحظ أن القرآن الكريم يجمع بين الذكر والأنثى في أمور التكليف العبادة " كقوله تعالى" قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن...." صدق الله العظيم . ولكن عند الحديث عن نعيم الجنة نجد الله سبحانه وتعالى يخص الرجال في الذكر آيات دون النساء، ولو كنا سنعتبر ذلك من باب تغليب الذكر على الأنثى وشمول الجسين إلا أن الآيات تجدها فعلا نخصهم كقوله تعالى " وكواعب أترابا" بعدما ذكر لهم أوجه النعيم. فلا أعرف الحكمة من ذلك. هل لك سيدي الإمام أن تشرح القضية.
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     حول نعيم الجنة  Empty رد: حول نعيم الجنة

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يونيو 12, 2011 1:59 am

    06-09-2011 09:53 PM #2 alawab
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    349

    قال الله تعالى ))
    (((وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ﴿26﴾ ))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى )))
    (((﴾ وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ﴿24﴾))) صدق الله العظيم

    فانظرى يا ايتها الاخت الكريمة فى الايات تجدى ان النساء ايضا لهم طيبين(ناتج زواج المقربين من الياقوتات) , وكذا لهم اولاد مخلدون


    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    بل الله فاعبد وكن من الشاكرين
    إضافة رد رد مع اقتباس
    يوم أمس 02:38 AM #3 ابو محمد الكعبي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    378

    اقتباس من بیان الامام

    وأما السابقين المقربين فهم الذين زادوا على ذلك النفقات والأعمال الطوعية تثبيتاً من أنفسهم قربة إلى ربهم تسابقاً إلى ربهم أيهم أحب وأقرب فأحبهم وقربهم وأولئك هم السابقون بالخيرات المقربون الذين قال عنهم:
    (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ) صدق الله العظيم

    وهم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
    ((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)) صدق الله العظيم

    ولكن الأعجب منهم هم القوم الذي وعد الله بهم في محكم كتابه:
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءاَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ)) صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد السائلين أن يقاطعني فيقول: وماهو سر العجب في هؤلاء القوم يا ناصر محمد؟ ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: أقسمُ بالله العظيم أن منهم من لو أن الله يخيره ما بين أن يرضى بجنة النعيم ومن ثم يرفض ذلك حتى يحقق له الله النعيم الأعظم من جنة النعيم ومن ثم يقول الله له إن اصريت على تحقيق ذلك ياعبدي فافتدي الذين يتحسر عليهم ربك بنفسك فألقي بنفسك في نار جهنم, ألا والله الذي لا إله غيره أنكم لن تجدوه يمشي إليها مشي المُتردد بل سوف ينطلق إليها مسرعاً ليقذف بنفسه في نارٍ وقودها الحجار والله على ما أقول شهيد ووكيل, وهذا لو يخيره الله ما بين أن يرضى بجنة النعيم ولا يهتم بحزن ربه وتحسره على عباده أو يفتديهم بنفسه أنكم سوف تجدوه يلقي بنفسه في نار جهنم ولا يبالي لو يكون في ذلك ذهاب حزن الله وتحسره على عباده فيرضى, ويوجد في أنصار ناصر محمد اليماني من سوف يفعل ذلك ولا يبالي وأعلم بأحدهم غير اني لا أحصر هذا عليه بل ويوجد في أنصاري من هم على شاكلته أولئك تعجب منهم ملائكة الرحمن المقربون "ومنهم إمرأة رضي الله عنها وبقي رضوانها على ربها كون الله وعد أن يرضي عباده المخلصين بما يشاؤون تصديقاً لقول الله تعالى: (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ) صدق الله العظيم
    ومن ثم رضي الله عنها وبقي تحقيق رضوانها عن ربها فأراد ان يدخلها جنة النعيم لترضى وأمر ملائكته أن يسوقوها إلى جنة النعيم تصديقاً لقول الله تعالى (وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا )
    ولكنها أبت ان يسوقوها إلى جنة النعيم فكادت أن تضاربهم وقالت دعوني فجثت على ركبتيها باكية بكاء شديد ثم ناداها الله سبحانه من وراء الحجاب فقال لها يا عابدة لربك قد رضي الله عنك وكان حقاً على ربك أن يرضيك فتمني على ربك, فقالت: وهل يرضى الحبيب مالم يعلم أن من أحب راضي في نفسه وسعيد وليس متحسر ولا حزين وإنك لتعلمُ ما اريد ياغفور يا ودود, ثم رد الله عليها وقال: أفلا ترضي بأعلى درجة في جنات النعيم فقالت ما لهذا عبدتك ربي بل اريد النعيم الأعظم منها وأنت على ذلك من الشاهدين, ومن ثم رد عليها رب العالمين وقال: فبعزتي وجلالي وعظيم ملكي وسلطاني لن ترضي بملكوت ربك ومثله معه حتى يرضى." انتهى

    ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه أن هذه المرأة من أنصار المهدي المنتظر فمن هي ياترى؟! الله أعلم, ولستُ متيقن من هي بالضبط فالله أعلم وكذلك يوجد من هو على شاكلتها من نصيرات الإمام المهدي ولكن الخبر جاء أن من أنصاري أمة عابدة لرضوان ربها دون ذكر الإسم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     حول نعيم الجنة  Empty رد: حول نعيم الجنة

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يونيو 12, 2011 2:01 am

    ابن مسعود
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    255

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم ألأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه الطاهرين

    اخي الكريم ابو محمد الكعبي

    فداك ابي وامي

    اريد البيان كاملا فهو مما لم احفظه عندي

    جزاك الله خير ونفع بك
    (وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (28) قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (29) فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)صدق الله العظيم

    اخي الزائر اي فتح هذا الذي لا ينفع الذين كفروا ايمانهم ولا هم ينظرون
    اعلم انه يتبادر إلى ذهنك فتح مكة . . فهل لا ايمان بعد فتح مكة !!!!!


    يا ال بيت رسول الله حبــكم فــرض مــن القـــــرآن انزله
    يكفيكم من عظيم الفخر انكم من لم يصل عليكم لا صلاة له
    إضافة رد رد مع اقتباس
    يوم أمس 03:14 PM #5 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    335

    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المرسلين

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    البيان بعنوان: فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ

    الامام المهدى المنتظر ناصر محمد صلى الله عليه واله وسلم يوم الاحد 26/6/1432


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المُسلمين لربهم إلى يوم الدين)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور وجميعكم قرة عين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأحبكم إلى قلبي أشدكم تنافس إلى ربي من الذين لن يتفضلوا بربهم للإمام المهدي أن يكون الإمام المهدي هو الأحب والأقرب كونه الإمام المهدي خليفة الله
    ومن ثم اقول للذين يتفضلوا بربهم للإمام المهدي أقول لهم
    فقربة إلى من تفضلتم بالله إن كنتم صادقين ? وقال الله تعالى)

    ({ فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ }صدق الله العظيم
    فلا تكونوا كمثل الذين يتفضلون بالله لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون هو الأحب والأقرب إلى الرب
    ومن ثم نقول لهم ياعُلماء المُسلمين وأمتهم فقربة إلى من تفضلتم بالله لمحمد رسول الله أن يكون هو العبد الاحب والأقرب ؟
    ويا سبحان الله وأنتم عبيد من أجيبوني إن كنتم صادقين ؟
    فاتقوا الله أحبتي في الله فإذا تفضلتم بالدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم أقول لكم هذا إذا ملك أحدكم الدرجة العالية الرفيعة فيحق له إن يشاء أن ينفقها قربة إلى ربه ليكون هو العبد الأحب إلى نفس ربه من بين العبيد ثم يتقبل الله منه كونه فعل ذلك من أجل ربه أن يكون هو الأحب إلى نفس ربه ومن ثم يتقبل الله منه ويجعله العبد الأحب إلى نفسه من بين عبيده أجمعين حتى إذا أعطاه الله أعلى درجة في حبه على مستوى درجات أحباب الله أجمعين ومن ثم يتبقى النعيم الأعظم رضوان الله فى نفس ربه فأما الذين يحبون أنفسهم فلو نال بذلك أحدهم وقال الله له قد رضيت عنك يا عبدي فلان وقال ربك في محكم كتابه ((رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ) ))
    فهل رضيت عن ربك يا عبدي ومن ثم يكون جوابه وكيف لا ارضى عنك ربي وقد رضيت عني وأنقذتني من نارك فأدخلتني جنته وليس ذلك فحسب بل وجعلتني أقرب عبد إلى ذات عرشك العظيم وليس ذلك فحسب بل وجعلتني خليفتك على ملكوت الجنة وليس ذلك فحسب بل وجعلتني أحب عبد واقرب عبد إلى نفسك من بين عبيدك أجمعين فكيف لا تكون نفسي راضية وقد اكرمتني بذلك كُله فماذا ابغي من بعد هذا التكريم

    وأما عبيد النعيم الأعظم وتالله لن يرضى أحدهم بذلك كُله فلو أن الله يؤتي أحدهم درجة خلافة الملكوت كُله ويجعله أحب عبد إلى نفس ربه ومن ثم يقول الله له ياعبدي فلان لقد رضي الله عنك وكان حقاً على ربك أن يرضيك تصديقاً لوعدي الحق في محكم الكتاب ((( رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ) ))) وكان حقاً على ربك ان يرضيك ومن ثم تجدون ردهم إلى ربهم مختلف جداً فيقول احدهم هيهات هيهات أن ارضى بذلك كُله يامن احبه أكثر من عبيده واكثر من نفسي وأكثر من ملكوته أجمعين في الدُنيا والآخرة فكيف يرضى الحبيب وهو يعلمُ أن حبيبه الرحمن متحسر وحزين على نتيجة الإمتحان لعبيده كونه وجد الكافرين ضعفين الشاكرين فأي مأساة عليهم هذه واي مصيبة كبرى وينظر عليهم فيقول كل واحد منهم ((( يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56})) وبما أن الندم صار في قلوبهم شديد على مافرطوا في جنب ربهم فهنا لم يعد الله غاضب منهم بل يقول ((يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ))صدق الله العظيم
    ولربما يود ان يقاطعني أحد الذين لا يعلمون فيقول بل غاضب عليهم ربهم
    ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي وأقول إنما الغضب يستمر في نفس الله عليهم حتى يندموا على ما فرطوا في جنب الله ويتحسرون على أنفسهم فيقول كل واحد منهم (((( يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56}))
    ومن ثم ينتهي الغضب في نفس الله بإنتهاء التعنت والكفر بالله والإقرار بالحق والندم الشديد وهنا يذهب الغضب والغيظ من نفس الله وتبقى الحسرة في نفسه على عباده الذين ظلموا أنفسهم وهو حزين حُزن شديد ومتحسر في نفسه أيما تحسر وأقسمُ بالله العظيم لهو أشد حسرة من حسرة أم تنظر إلى ولدها وهو يُطرح في نار الجحيم فتصورا عظيم المدى لحسرتها فكيف بحسرة من هو أرحم بعباده من الأم بولدها الله أرحم الراحمين فتصوروا عظيم حسرة الرحمن الرحيم يا عبيد الرحمن الرحيم
    ولربما يود أحد الذين لا يعلمون أن يقاطعني فيقول يا ناصر محمد أليس الله قادر أن يغفر لهم ثم لا يعذبهم شئ ويدخلهم جنته بدل أن يمكث متحسر عليهم
    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول قال الله تعالى)

    ( (أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ (35) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (36) صدق الله العظيم

    فكيف تستوي نتيجة المؤمن بنتيجة الفاسق فيدخلوا الجنة وقال الله تعالى )
    ( أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لَّا يَسْتَوُونَ (18)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا (116)إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا (117)إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا (118)لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا (119)وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا (120)يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا (121)أُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلاَ يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا (122)وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً (123)لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (124)وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا(125)
    صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى( وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا (120)يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا (121)أُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلاَ يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا (122)وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً (123)لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا )صدق الله العظيم
    فكيف يصبح كلام الله غير حق ويخلفهم سبحانه من ذات نفسه بما وعدهم سبحانه ومن أصدق من الله قيلاً وقال الله تعالى)
    (وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَن قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُواْ نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ )صدق الله العظيم

    ألا والله لولا عبيد النعيم الأعظم ما أخرج الله من ناره أحداً تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ )صدق الله العظيم

    ولكن ياقوم إن عبيد النعيم الاعظم رفضوا جنة النعيم فأستغلوا وعد الله لمن رضي الله عنهم فوعدهم برضوانهم عن ربهم ))وقال الله تعالى)
    ( رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ) صدق الله العظيم
    ولكن عبيد النعيم الأعظم لم يرضوا في أنفسهم برغم أن الله رضي عنهم وكرمهم تكريماً عظيم أدهش العبيد في الملكوت وتم عرض الله لهم ليرضوا في أنفسهم وقال لهم ألم أنقذكم من ناري وأدخلكم جنتي قالوا اللهم نعم ولن نرضى
    ثم يحاجون ربهم بوعده ويقولون يا اصدق الصادقين إنك قلت وقولك الحق ))
    ((رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ) صدق الله العظيم
    ثم يرد عليهم ربهم ويقول ((وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)

    (( (وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ))))

    فإن كنتم تريدون أن نرفع درجاتكم في جنات النعيم فسبق وعد الصدق من ربكم ))

    (( وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى ))صدق الله العظيم

    فلن نظلم من عملكم شئ تصديقاً لوعد الله لكم بالحق في محكم كتابي ))

    (( إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا ))صدق الله العظيم
    ولكني ربكم فعال لما أُريد ((لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ )) فمن ذى الذي سوف يحاسب ربكم لو زادكم من فضله وإن شاء ربكم زدناكم ورفعنا درجاتكم في جنات النعيم حتى ترضوا في أنفسكم
    فهل ترضون لو أن ربكم رفع مقامكم إلى أعلى درجة في جنات النعيم التي لا تنبغي أن تكون إلا لعبد واحد من عبيدي
    ومن ثم تعرض لهم الدرجة العالية الرفيعة واحد واحد فيأبوا ويرفضوا أن يرضوا ويحاجون ربهم بوعده الحق )
    ( (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ) صدق الله العظيم

    وهنا تعم الدهشة كافة عبيد الله بالملكوت من الجن والإنس ومن كل جنس فيقولون في أنفسهم عجب لهؤلاء القوم كيف لن يرضوا وقد رضي الله عنهم ويريد ان يرضيهم تصديق لوعده الحق )
    ( ( رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ) )) فكيف يرفض كل واحد منهم أرفع درجة في جنات النعيم إن هذا لشئ عُجاب أمر هؤلاء القوم الذين يحبهم ويحبونه
    ومن ثم يسمع الملأ نداء الرب إلى قوم يحبهم ويحبونه فيقول ((يا عبيدي ألم ترضوا في انفسكم وقد عرضنا لكل واحد فيكم أرفع درجة في جنات النعيم ومن ثم نزيدكم فأجعلكم أحب عبيدي إلى نفسي على الإطلاق في يوم التلاق فهل رضيتم))
    وهُنا مُفاجئة أكبر وتعم الدهشة عبيد الله بالملكوت كُله كونهم سمعوا عبيد النعيم الأعظم يقولون
    هيهات هيهات فلن نرضى حتى ولو جعلتنا أحب عبيدك إلى نفسك من بين العبيد بالملكوت كله ومن ثم يحاجون ربهم بوعده الحق للذين رضي الله عنهم فوعد أن يرضيهم تصديقاً لقول الله تعالى))
    (( ( (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ) صدق الله العظيم

    ومن ثم يردُ الله عليهم ويقول
    فما يرضيكم يا عبيدي ؟
    فقالوا لن تستطيع أن ترضينا بما تملكه يمينك ربنا

    ثم يرد عليهم ربهم ويقول أفلا تؤمنون أن الله على كل شئ قدير؟
    ثم يقولون بلسان واحد اللهم نعم تخلق ما تشاء وانت العليم الخبير ولكن وما بعد الحق إلا الضلال

    ثم يعلم الله بما يقصدون من قولهم وما بعد الحق إلا الضلال كونه لن يخلق إله مثله سبحانه وتعالى كون سر رضوانه هو في ذات الله سبحانه وتعالى
    وهنا يشمل ملائكة الرحمن المقربين والجميع العجب وخشوا عليهم من غضب الرب
    فكيف يخاطبون ربهم الذي أذن لهم بالخطاب لتكريمهم ومن ثم يقولون (لن تستطيع أن ترضينا بما تملكه يمينك )
    وهنا والله العظيم الدهشة الكُبرى ومن ثم يردُ الله عليهم ويقول وعداً على ربكم غير مكذوب أن يرضيكم
    فما ذا تريدون وعلى ربكم أن يحققه لكم ؟
    ومن ثم قالوا نريد النعيم الأعظم من نعيم الملكوت

    وهنا كذلك دهشة أخرى لدى الإنس والجن والملائكة المقربون فيقولون وأي نعيم هو أعظم مما أتاهم ربهم فرفضوه ويا للعجب من أمر هؤلاء القوم الذين يحبهم ويحبونه

    ومن ثم يقول الله لعباده جميعاً أدخلوا جنتى قد غفرت لكم ورضيت في نفسي وشفعت لكم رحمتي من بطش غضبي وعذابي

    ومن ثم يقول الطُلقاء الذين ذهب الفزع عن قلوبهم بسبب ما سمعوه من ربهم قالوا لعبيد النعيم الأعظم ))({ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}))))

    وهُنا يتحقق النعيم الأعظم وتم كشف الحق عن ساقة وتوضح إسم الله الأعظم للجميع
    ثم يخر المهدي المنتظر وأنصاره ساجدين بين يدي الرب المعبود ويسجد معه جميع العبيد في الملكوت طوعاً وكرهاً حتى الشياطين وهم صاغرين تصديقاً لقول الله تعالى))

    ({ وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ}صدق الله العظيم

    ولكن الشياطين لا يستطيعون أن يسجدوا بقلوب خاشعة دامعة من خالص قلوبهم وإنما تنفيذاً لأمر خليفة الرحمن بالسجود لرب من بعد تحقيق النعيم الأعظم
    ولربما يود إبليس أن يقاطع المهدي المنتظر فيقول ولماذا لم تشملنا رحمة الله يأيها الإمام المهدي ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي وأقول بل وسع ربي كل شئ رحمة يا إبليس ولكن الحقد والحسد والبغضاء لا يزال يملئ قلوبكم إلى يوم الدين فتوبوا إلى ربكم وقولوا ((( ربنا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا)) فاغفر لنا وارحمنا بعد أن ظلمنا أنفسنا ويئسنا من رحمتك ووعدك الحق وأنت ارحم الراحمين وكان سبب فتنة إبليس درجة الخلافة كفاراً حسداً وغضب إبليس من ربه وكان سبب غضبه هو لماذا لم يكرم الله الجن بدرجة الخلافة فيجعل إبليس هو الخليفة على الملكوت كله من الملائكة والجن والإنس ولكنه تبين لنا سر الخلق بالحق أن الله لم يخلق عباده من أجل أيهم يجعله خليفة له على الملكوت بل قال الله تعالى))

    (( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ ))صدق الله العظيم

    ويا عبيد الله من الجن والإنس بما فيهم إبليس وكافة الشياطين إستجيبوا لدعوة الإمام المهدي جميعاً ولا تستكبرون حتى نهدكم بالبيان الحق للقرآن إلى صراط الرحمن وإنا لصادقون ولربما يود أحد المُسلمين أن يقاطعني فيقول عجباً أمرك يا ناصر محمد اليماني وكيف تريد الشياطين أن يهتدون إلى الحق من ربهم وقد غضب الله عليهم ولعنهم وحل عليهم لعنته ولعنة ملائكته والناس أجمعين فكيف يتوب الله عليهم لو تابوا وقد حلت عليهم لعنة الله أم عندك سلطان بهذا يا ناصر محمد أن الله سوف يغفر لمن تاب وأناب وقد حلت عليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي واقول قال الله تعالى)

    (( كَيْفَ يَهْدِي اللّهُ قَوْمًا كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُواْ أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (87)أُوْلَئِكَ جَزَآؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللّهِ وَالْمَلَآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (88)خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ (89)إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ فَإِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (90)
    صدق الله العظيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ))

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    دعوةٌ و دعاءٌ من ناصر محمد اليماني:
    ...اللهم فلا تُجِب دعوة عبدك ناصر محمد اليماني أبداً على أحدٍ من المُسلمين إلى يوم الدين، ذلك لأني قد
    تصدقت بالعفو عنهم أجمعين مهما أساؤا إلي ومهما سبوني بغير الحق ما تقدم وما تأخر إلى يوم النصر المُبين، ولكن أجب دُعائي لهم...
    إضافة رد رد مع اقتباس
    يوم أمس 05:16 PM #6 ابو محمد الكعبي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    378

    بسم الله الرحمن الرحیم والحمدلله رب العالمین وسلام علی المرسلین
    اخی المکرم فضیلة الشیخ ابن مسعود بارک الله فیک وزادک بحبه وعظیم نعیم رضوانه
    البیان الکامل فی المشارکة الثامنه فی هذا الرابط

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     حول نعيم الجنة  Empty رد: حول نعيم الجنة

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يونيو 12, 2011 2:02 am

    ديانا علي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    51

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين
    إن سؤال أختي محبة النبي هو سؤال يتردد دائما على ألسنة المنكرين لله ولنعيمه وجنانه، وكيف أن الذكر عنده ليس مثل الأنثى في الثواب لذلك اختص الذكر بالحور العين وحرم الأنثى من الغلمان بحجة عدم وجود آية صريحة تدل على ذلك ( ولم يصرح بها حياء -هكذا قال بعض العلماء...الخ ) وأذكر أن أحد الأساتذة بالجامعة - وهو علم في تخصصه على مستوى الوطن العربي- كان يثير هذه المسائل لطالباته حتى يزعزع ثقتهن بالله وبعدله، لأنه ينكر العذاب والنعيم، وأنا لا أقول أن محبة النبي من المشككين - حاشاها- لكنها ربما طرحت تساؤلا يثار كثيرا على ألسنة المثقفين الذين يطعنون بالدين من هذه زوايا الضيقة......... والحمد لله الذي علمنا ونور طريقنا لعبادته ولنيل رضوانه الأعظم الذي يغنينا عن كل شيء... والذي يسد نوافذ كل من يحاول الطعن في عدالة الله. والحمد لله رب العالمين
    "ونعم الرجال أنتم يا أحباب الله من مختلف بلاد العالمين فهل جمعكم إلا حُب الله فأجبتم داعي التنافس في حُب الله وقربه ولم تبالغوا في إمامكم بغير الحق بل تنافسون المهدي المنتظر في حُب الله وقربه بل أنتم من القوم الذين وعد الله بهم عبده في محكم كتابه في قول الله تعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )) صدق الله العظيم"
    إضافة رد رد مع اقتباس
    اليوم 10:32 AM #8 ابو محمد الكعبي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    378

    منقول رد الامام ناصر محمد اليمانى بخصوص

    الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات
    والخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات


    الردُ بالحق حقيق لا أقول على الله غير الحق ونزيدكم علما" بإذن الله مُعلم الإمام المهدي
    ________________________________________
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على رسول الله وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين (وبعد):

    إن القُرآن يشرح في هذا الموضع ثلاثة أصناف وهم أصحاب اليمين وأصحاب الشمال والسابقون المقربون ثم أخبركم بأن المقربين ثلة من الأولين وهم من أتباع الرُسل في بداية دعوتهم فصدقوا ونصروا وأنفقوا في سبيل الله وأدوا ما فرضه الله عليهم ومن ثم تزودوا بنوافل الأعمال الغير مفروضة فسارعوا في فعل الخيرات وتنافسوا وابتغوا إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب إلى الله فأحبهم الله وقربهم ومنهم من قتل في سبيل الله ومنهم من مات على فراشه وأدخلهم الله جنة النعيم فور موتهم بغير حساب من قبل يوم الحساب فلا تُصرف لهم كُتب يوم القيامة وهم ثُلة من الأولين من أتباع الرُسل وقليل من الآخرين من التابعين الآخرين من الذين حذوا حذو السابقين الأخيار وعملوا عملهم وأدخلهم الله جنته بغير حساب فور موتهم أولئك الذين أدوا فرض الزكاة الجبرية ولهم عشرة أمثالها ومن ثم أنفقوا في سبيل الله طوعاً تثبيتاً من أنفسهم وكان الله أكرم منهم فضاعف لهم النفقة الطوعية بسبعمائة ضعف وكذلك يُضاعف الله فوق ذلك لمن يشاء وأما أصحاب اليمين فهم الذين يؤدون الأعمال المفروضة ولم يزيدوا على ذلك ورضي الله عنهم ولكنهم لم يتقربوا إلى ربهم بنوافل الأعمال الصالحة قربة إلى الله لكي ينالوا محبته إضافة إلى رضوانه كما فعل المقربون ولذلك لم ينالوا أصحاب اليمين إلا رضوان الله عليهم نظرا" لأنهم أدوا ما فرضه الله عليهم كمثل فرض الزكاة الجبرية أدوها وكتب الله لهم أجر عشرة أمثالها ولكنهم لم يتقربوا إلى الله بالإنفاق في سبيل الله والصدقات قربة إلى الله ولذلك لم ينالوا إلا رضوانه فكتبهم الله من أصحاب اليمين ولكنهم لا يدخلون الجنة إلا بعد أن تُعطى لهم كتبهم ولذلك يُسموا أصحاب اليمين لأنها تُعطى لهم كتبهم بأيديهم اليمنى وهم ثُلة من الأولين المؤمنين من الذين آمنوا في عصر الرُسل وثلة من الآخرين من الذين اتبعوهم بالإيمان بالحق من بعدهم ولم يفعلوا إلا كفعل الذين من قبلهم من أصحاب اليمين فلم يؤدوا إلا الأعمال الجبرية عليهم ولم يتقربوا بنوافل الأعمال الخيرية وحاسبوا الله وحاسبهم بعملهم وأما أصحاب الشمال فهم الذين تُصرف لهم كتبهم بأيديهم الشمال وهم الذين لم يطيعوا الله ولا رُسله .. والجميع يُحاسبوا أصحاب اليمين وأصحاب الشمال مع إختلاف النتائج تصديقاً لقول الله تعالى (فَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَـٰبَهُ بِيَمِينِهِ فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً (Cool وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً (9) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا وَيَصْلَى سَعِيرًا )صدق الله العظيم

    وبين الله هذا التمييز لكي يختار المُسلم من أي صنف يكون فإن كان لا يريد إلا أن يكون من أصحاب اليمين فلم يؤدي إلا ما فرضه عليه وحسبه ذلك فوعده الله بالجنة وأخر دخوله إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين

    وإن الفرق لعظيم بين أصحاب اليمين والمقربين السابقين إلى الجنة من قبلهم وذلك لأن المُقربين يدخلون الجنة بغير حساب قبل يوم الحساب فور موتهم أولئك الذين باعوا لله أنفسهم وأموالهم وجاهدوا في سبيل الله لإعلاء كلمة الله أولئك يتحولوا بقدرة الله إلى ملائكة من البشر من بعد موتهم أحياء عند ربهم يُرزقون فور موتهم أو مقتلهم في سبيل الله فيزوجهم بحور كأنهن الياقوت والمرجان وينشئ الله منهم الحور العُرب الأتراب كأمثال اللؤلؤ المكنون فيزوجهن الله للرجال من أصحاب اليمين وكذلك وينشئ الله منهم الولدان المُخلدون وهم الغلمان من أولادهم كأمثال اللؤلؤ المكنون تصديقاً لقول الله تعالى (( ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون )) فأما الطيبات وهن الحور العين من ذُريات السابقين فإنه يزوجهن للطيبون من الذكور من أصحاب اليمين وأما الولدان المُخلدون وهم ذاتهم الغلمان المُخلدون من ذُريات السابقين فإنه يزوجهم للطيبات من أهل اليمين

    تصديقاً لقول الله تعالى ( وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )صدق الله العظيم

    والحور العين اللاتي كأمثال اللؤلؤ المكنون وكذلك الغلمان الذين هم كأمثال اللؤلؤ المكنون جميعهم من ذُريات البشر السابقين المقربين الأخيار وأمهاتهم من الحور العين اللاتي خلقهن الله ، بكن فيكون ، كأنهن الياقوت والمرجان فزوجهن للسابقين المُقربين ولا تستطيعوا أن تتخيلوا كم مدى جمالهن ومما خلقهن الله تصديقاً لقول الله تعالى ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

    ثم ينشئ الله من ظهور السابقين ذُريات العُرب الأتراب ليزوجهن لأصحاب اليمين وكذلك ينشئ من ظهور السابقين غلمان لهم كأمثال اللؤلؤ المكنون ليزوجهم للطيبات من أصحاب اليمين تصديقاً لقول الله تعالى ((أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ (58) أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ (59)نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمْ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ (61)صدق الله العظيم

    ومعنى قوله تعالى (وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    وتلك زوجات السابقين الأخيار وليسوا من أنفسهم تصديقاً لقول الله تعالى (( سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ )صدق الله العظيم

    أولئك الحور العين خلقهن الله مما لا تعلمون كأنهن الياقوت والمرجان تصديقاً لقول الله تعالى ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

    وأما الخبيثات اللاتي في جنة المسيح الدجال فأمهاتهم من إناث الشياطين وأباءهم من شياطين البشر ومن اتبع المسيح الدجال فهو خبيث يزوجه بخبيثة وإن كانت جميلة فهي خبيثة فلا تلد إلا شيطانا" رجيما" .. وكذلك الذكور من الخبيثون أمهاتهم من إناث الشياطين وأباؤهم من شياطين البشر وينقسمن إلى نوعين نظرا" لأن الحور العين ينقسمن إلى نوعين وهن الحور كأمثال الياقوت والمرجان وكذلك الحور كأنهن اللؤلؤ المكنون وكما يتفاوتن في الجمال في جنة المأوى فكذلك التقليد في جنة الفتنة الخبيثات في جنة الفتنة يتفاوتن في الجمال وأجملهن الخبيثات اللاتي أمهاتهن من إناث الشياطين وأباؤهن من شياطين البشر وأدنى منهن جمالا" خبيثات أُخريات من ذُرياتهم أباؤهم وأمهاتهم من يأجوج و مأجوج وجميعهن خبيثات جعلهن الله فتنة للخبيثين من أتباع المسيح الدجال وأما الخبيثون فهم الذكور أباؤهم من البشر وأمهاتهم من إناث الشياطين جعلهم الله للخبيثات من أتباع المسيح الدجال تصديقاً لقول الله تعالى (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ )صدق الله العظيم

    ولذلك كان يُريد فتنتكم الذي جادلني كثيرا" في قول الله تعالى (﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءا) صدق الله العظيم

    ويريد أن يجعل الخبيثات اللاتي لا توجد واحدة منهن بكرا" هُن الحور العين ولو لم تبلغ سن الحُلم فلن يجدها الخبيثون بكرا" إلا ما كانت لا تزال طفلة ويريد أن يوهمكم أنهن زوجات أولاد آدم وأنه تم إخراج آدم وزوجته وذريته وبقيت أزواج أولاد آدم ويريدوا أن يقولوا أنهن الحور العين اللاتي وعدكم الله بهن وذلك حتى إذا لم تجدوهن أبكارا" يقولوا أنه تم طمثهن من قبل من قبل ذُريات آدم يوم كان في الجنة ولكن الإمام المهدي الحق من ربكم كُنا للشيطان الذي في ذلك الرجل لبالمرصاد فبينا لكم أنهن لسن الحور العين اللاتي وعدكم الله بهن عرباً أترابا لم يطمثهن قبلهم إنس ولا جان و أما حور الدجال فطمثهن من قبل المفتونين بهن كثيرا" من الجن والإنس والطارفة زوجة للجميع في دين الدجال إبليس اللعين ومن ذُرياتهن يأجوج ومأجوج .. أولادهن من كُل ظهر ولذلك يأجوج ومأجوج من كُل حدب ينسلون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    وأما الوقوف يوم القيامة خمسين ألف سنة فذلك من تأويل الذين يقولون على الله مالا يعلمون لا يقبله عقل ولا منطق خمسين ألف سنة والصالحون واقفون لا يدخلون الجنة فهل يُصدق هذا عاقل بل ذلك عمر نُبينه في وقته وحينه ولكن أكثر الناس لا يعلمون والسلام على الأنصار السابقين الأخيار خير البرية وصفوة البشرية من الذين صدقوا ونصروا صلى الله عليهم وملائكته فأخرجهم من الظلمات إلى النور وكانوا بآيات ربهم موقنين فصدقوا بالبيان الحق للقرآن العظيم وكُلما جئناهم ببيان آية جديدة زادتهم إيمانا" إلى إيمانهم وعلى ربهم يتوكلون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المُفلحون أولئك الذين صدقوا ونصروا بكُل ما أوتوا من قوة بكل حيلة ووسيلة ولا يستوون هم والذين صدقوا ولم يكن لهم أي نشاط لنصرة الحق ونشره للعالمين وكلُ لدينا مُكرمين وليسوا سواء في التكريم وكلُ منهم يُكرم حسب ما رأينا له من جُهد لنصرة الحق فنكرمه من بعد الظهور على العالمين تكريما وصلى الله عليهم وسلم تسليماً كثيرا وإلى الله تُرجع الامور هو أعلمُ بإيمانهم ويعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه النشور وسلام الله على عباده الصالحين من كافة المسلمين)


    أخو المُسلمين الإمام ناصر محمد اليماني
    إضافة رد رد مع اقتباس
    اليوم 04:22 PM #9 محبة النبي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    73

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديانا علي
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين
    إن سؤال أختي محبة النبي هو سؤال يتردد دائما على ألسنة المنكرين لله ولنعيمه وجنانه، وكيف أن الذكر عنده ليس مثل الأنثى في الثواب لذلك اختص الذكر بالحور العين وحرم الأنثى من الغلمان بحجة عدم وجود آية صريحة تدل على ذلك ( ولم يصرح بها حياء -هكذا قال بعض العلماء...الخ ) وأذكر أن أحد الأساتذة بالجامعة - وهو علم في تخصصه على مستوى الوطن العربي- كان يثير هذه المسائل لطالباته حتى يزعزع ثقتهن بالله وبعدله، لأنه ينكر العذاب والنعيم، وأنا لا أقول أن محبة النبي من المشككين - حاشاها- لكنها ربما طرحت تساؤلا يثار كثيرا على ألسنة المثقفين الذين يطعنون بالدين من هذه زوايا الضيقة......... والحمد لله الذي علمنا ونور طريقنا لعبادته ولنيل رضوانه الأعظم الذي يغنينا عن كل شيء... والذي يسد نوافذ كل من يحاول الطعن في عدالة الله. والحمد لله رب العالمين
    بالفعل أختي هذه أحد الأسئلة التي ترددت على المشككين في عدل الله حتى لكأن بعضهم ذهب إلى أبعد من ذلك حيث اعتبروا أن المرأة فضلة يعني شي زايد وإنما خلقت لأجل آدم وهوالأساس والدليل أن الله يكلفه بأشياء لا يكلفها للمرأة ونعيمه عند الله أكثر من نعيمها مؤكدين أن أنبياء الله ذكورا وما جعل أحدهم أنثى. والحقيقة أن في ذلك أيضا مدعاةإلى تقصير المرآة في حق عبادتها وحبها لله. لذلك لأعرف رأي إمامنا في الموضوع ولأنه أجدر منا في الرد على اؤلئك المشككين.
    إضافة رد رد مع اقتباس
    اليوم 05:09 PM #10 إدارة المنتديات
    الإدارة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    310

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    قال الله تعالى : ((رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِ مْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ )) صدق الله العظيم
    سفينة النجاة
    سفينة النجاة


    عدد المساهمات : 1439
    تاريخ التسجيل : 08/10/2011
    العمر : 35
    الموقع : الرسمي : www.nasser-yamani.com

     حول نعيم الجنة  Empty رد: حول نعيم الجنة

    مُساهمة من طرف سفينة النجاة السبت نوفمبر 10, 2018 7:04 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه مرحبا بالزوار والأعضاء الكرام أنصارا وباحثين إليكم رابط موقع الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الرئيسي والرسمي الذي يتواجد فيه ويَخُطّ فيه بياناته يمكنكم إعتماد هذه المجالات التالية أسفله وكلها تُحيل إلى نفس الموقع والمنتدى وهناك ستجدون الإجابات على جميع أسئلتكم ويمكنك وضع بيعتكم في قسم البيعة والتواصل مع الإمام شخصيا برسالة خاصة أما هذا الموقع وغيره من المواقع الثناوية فهي للتبيلغ فقط وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    فهرسة البيانات حسب الأبواب والمواضيع:
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    International Section -  all languages
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    بُرهان الخلافة والإمامة وكيف تعرفون المهدي المنتظر الحق من محكم القرآن الكريم: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    سِرّ إسم الله الأعظم وحقيقة الشفاعة من محكم القرآن العظيم: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بيانات هامة عن حقيقة وسرّ الأحرف المقطعة في أوائل سور القرآن الكريم: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    البيان المفصل عن إسم المهدي المنتظر الحق الذي بشرنا ببعثه رسول الله علي الصلاة والسلام: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    سـرُّ: الأرض المجوفة والمسيح الدجال وياجوج وماجوج والماسونية و ذي القرنين وما إسمه وقصته المفصلة ومكان تواجد السّد الذي بناه ومن هما هاروت وماروت وكشف حقيقة ما يسمى بالمخلوقات الفضائية والأطباق الطائرة : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    البيان المفصل من محكم القرآن الكرين عن الكوكب العاشر الطارق النجم الثاقب كوكب nibiru planet x نيبرو سقر اللواحة للبشر النجم ذو الذنب:  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    المهديّ المنتظَر يدعو إلى السلام العالمي بين شعوب البشر مسلمهم والكافر ولا إكراه في دين الرحمة والسلام الإسلام الحنيف فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر  ولا يجوز قتل الكافر بحجة كفره ولا قتل المرتد عن الإسلام فقد ضمن الله حرية العقيدة لعباده ولا عدوان إلا على الظالمين المعتدين الذين يحاربونكم ويعتدون عليكم والمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني هو القائد والعقيد العسكري الذي سيقود أعظم معركة في تاريخ البشرية كلها بين الحق والباطل ضد المسيح الدجال الذي هو ذاته إبليس الشيطان الرجيم وجنوده من يأجوج وماجوج  : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    فيديوهات وقنوات دعوية على اليوتوب youtube
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2022 4:57 am