.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    رد من عبدالباري القردعي أخو الإمام على رسالة الأخ جلال الدين

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 11195
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     رد من عبدالباري القردعي أخو الإمام على رسالة الأخ جلال الدين Empty رد من عبدالباري القردعي أخو الإمام على رسالة الأخ جلال الدين

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء يناير 07, 2020 12:20 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وسلامٌ على المُرسلين
    لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمين
    أما بعد
    رد من عبدالباري القردعي أخو الإمام على رسالة الأخ جلال الدين الموجهه إلى الأنصار على ما يقوم به عبدالباري من دعوة الأنصار للاجتماع

    يجب ان يعلم الجميع أن ما حدث للإمام وللانصار أنها قدرة الله وابتلاء وتمحيص وغربلة لجميع الأنصار
    وقال تعالى :

    الم (1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۖ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3)أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا ۚ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (4) مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (5) وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (6) صدق الله العظيم ]]

    ولولا حصول هذا الأمر لما تمت غربلة الأنصار
    ولولا حصول هذا الأمر لما عرفوا عبيد النعيم الأعظم الذي لن تفتنهم الجنة ولن تخيفهم النار

    ولما عرفوا منهم الذين يحبهم الله ويحبونه ويجاهدوا في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ويعبدوا الله وينافسوا على حبه والقرب منه ويمتثلوا لأمر الله في جميع ما شرع لهم في الدين من أحكام في عبادة الله وفي التعامل بينهم

    ولما عرفوا عبيد النعيم الأعظم من سوف يصمد في اختبار الآخرة
    ومن افتتن في الدنيا طمعا أو خوفاً

    ولم يثبت من عبيد النعيم الأعظم إلا من امتثل لجميع أحكام الله في الدنيا والآخرة وعرف بها واتبعها وعمل بها
    ولا يغتر في علمة أو عقيدته ونسي أن الله يحول بين المرء وقلبه مالم يدعوا إلى الله بالثبات

    ويجب ان نتفكر في ما تعلمنا وفي ما فهمنا وكيف التعامل في دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    يجب ان تعلم أن جميع الأنصار ليس ساذجين ولم يتبعوا الإمام ناصر محمد اليماني بدون تفكر
    ولم يقبلوا منه أي أمر مالم يقيم الحجة بالدليل والبرهان من القرآن الكريم
    ويأتي بالحكم الملجم والمقنع الذي يقبله عقولهم وتطمئن به قلوبهم من كلام الله القرآن الكريم المحفوظ

    ولم نتبع ناصر محمد اليماني لشخصة الكريم بل اتبعنا كلام الله عزوجل وامتثلنا لحكمة من القرآن الكريم
    بدون أن يلتقوا أغلب الأنصار أو يقابلوا الإمام ناصر محمد اليماني

    ولاكنهم اتبعوا العلم الذي فرضه الله على جميع البشر في عبادة الله وحده لا شريك له
    واتبعوا ما شرعه الله لهم في الدين والتعامل في ما بينهم
    واتبعوا ما أنزل الله القرآن الكريم على لسان خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا وحبيبنا محمد صلوات الله عليه وسلم

    وليس الدين والأمر والحكم مربوط بحظور رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وقال تعالى :
    وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144 صدق الله العظيم ]]

    وقد جعل الله لنا هذا القرآن محفوظ وحجة علينا حتى تقوم الساعة
    وشرع فيه جميع الأحكام لجميع المواقف

    ومن هذه الأحكام التوحد وعدم التفرق في الدين وهذا ما شرعه الله على جميع الأمم على لسان جميع الرسل والأنبياء
    تصديقاً لقول الله تعالى :

    شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ (13 صدق الله العظيم ]]

    وأمرالله اذا اختلفنا نحتكم إلى كتاب الله القرآن الكريم المحفوظ
    تصديقاً لقول الله تعالى :

    وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (10 صدق الله العظيم ]]

    وهذه هي الحجة على جميع البشر وهو الاحتكام إلى كتاب الله القرآن الكريم
    ومن خالف ذلك فقد خالف كلام الله تعالى ويجب الامتثال لأمر الله وحكمة في أي أمر اختلفنا فيه

    وها نحن اليوم أختلف الأنصار بعد أن توحدوا من جميع انحاء الأرض

    وخالفوا ما يدعوا الناس إليه وهو الاحتكام إلى كتاب الله القرآن الكريم

    وخالفوا الأمر والحكم أن تقيم الحجة بالحجة

    وقام فريق منهم على إكراه الآخرين على رأيه واجبارهم عليه ومن خالفهم قاموا بحذفه من الموقع ومن المجموعات
    وهذا مخالف لأمر الله تعالى :

    وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ

    وخالفوا أمر الإمام وقد بايعوه علي السمع والطاعة وخالفوا بيانه الذي أمرهم فيه بالآتي

    ويا أحبتي في الله، محرَّمٌ بشدة عليكم التدخل في عمل بعضكم البعض من بعد اليوم، وعلى سبيل المثال فلا دخل لحبيبي إبراهيم بما يفعله حبيبي أحمد الوصابي في الفيسبوك، وكذلك فلا دخل لأحمد الوصابي فيما يعمله حبيبي إبراهيم في تنظيم ونظام إدارة الموقع طاولة الحوار العالميّة، ولكنه يحقّ لبعضكم بعضاً تقديم الملاحظات، فإن أخذ صاحب الشأن بالملاحظة والرأي فكان بها وإذا لم يأخذ بها فلا مشكلة كون الناصح قدّم نصيحته وبرئَت ذمته، وأمّا أن يجبر الآخرين للأخذ برأيه فهذا شيءٌ مرفوضٌ.

    ويحق لرئيس الإدارة (درع الإمام المهدي) أن يفرض ما يريد على إبراهيم، ويحقّ لإبراهيم أن يفرض ما يريد على كافة أعضاء طاقم الإدارة كون إبراهيم هو المهندس المختصّ للموقع، فأنتم لا تعلمون لكم يتعب ولكم يسهر الليل والنهار للحفاظ على موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة. ولكنّي أعيب على حبيبي في الله إبراهيم كون الباحثين يرسلون إلينا عن طريق الأنصار فيشكون ويشتكون أنّهم حُرِموا من التسجيل في طاولة الحوار العالميّة لدرجة أنّ كثيراً منهم يحاول ليلاً ونهاراً فمن ثمّ يبكي كونه لم يستطع التسجيل في موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني! وهذا شيءٌ يضرّ بالدعوة المهديّة.

    انتهاء الاقتباس

    وهذا هو أول الاختلاف ولا زال إلى الآن أخذوا الإدارة من درع الإمام
    حتى وإن أعادوها السيطرة على المنتدى عند إبراهيم
    ولازالو حاذفين أغلب الأنصار كل من خالف رأيهم
    وكل منهو ساكت عن ذلك فهو مشارك
    وهو بعيد من الذين وصفهم الله بأنهم يقولوا كلمة الحق ولا يخافون لومة لائم

    وأمر الإمام واضح في هذا الشأن
    بأن هو ليس عليك إلا النصيحة في أي أمر وقد برأت ذمتك من أي أمر أن كان أحد مخالف فيه
    وليس عليك أن تتبعه أو تردعه أو تحذفه من الإدارة وجميع المواقع

    وانتم خالفتم هذا

    الأمر الثاني وهو ما حدث للإمام من الاعتقال هو ومجموعة من الأنصار
    وقد كان الإمام يتعامل في مثل هذا الموقف أن تعرض أحد الأنصار للاعتقال يقوم بالتواصل مع الجهات المعنية بتحذيرهم وان لم يستجيبوا فإنه سوف يجمع الأنصار ويصعد الأمور
    وكانوا يتدخلوا ناس وحلوا الأمر

    وعندما حدث الأمر على الإمام خالفنا ما كان يقوم به الإمام بنفسه

    وخالفنا البيان الآتي
    ومن أعرض عن دعوة السلام والتعايش السلمي ويشاقون الله ورسوله ويريدون أن يطفئوا نور الله ويفتنوكم عن دينكم أو يخرجوكم من دياركم ويسعون في خراب بيوت الله؛ أولئك أمركم الله أن لا تهنوا فتضعفوا بين أيديهم فتدعوهم إلى السلم؛ بل أمركم بإعلان الحرب عليهم حتى يجدوا أنكم أشد بأساً، وأشد تنكيلاً وقد وعدكم الله بالنصر عليهم فيورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم إن الله لا يخلف الميعاد. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ (33) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34) فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ (35)} صدق الله العظيم [محمد].

    فتبينوا قول الله تعالى: {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} صدق الله العظيم [محمد:35].

    انتهاء الاقتباس

    ثم نطبق هذا البيان على الواقع الحقيقي

    هل الحوثيين وقفوا ضد هذه الدعوة والتعايش السلمي

    هل الحوثيين أرادوا إطفاء نور الله ومحاربة هذه الدعوة وشرطوا على الإمام أن يترك هذه الدعوة

    هل الحوثيين اخرجوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ومجموعة من أنصاره من ديارهم

    فإن لم يفعلوا ذلك لم تقام الحجة عليهم من الأنصار

    وان هم فعلوا ذلك كما تعلمون فقد قامة الحجة عليهم وعليكم

    ثم نعيد البيان مرة أخرى للتأكد من الأمر
    اقتباس
    ومن أعرض عن دعوة السلام والتعايش السلمي ويشاقون الله ورسوله ويريدون أن يطفئوا نور الله ويفتنوكم عن دينكم أو يخرجوكم من دياركم ويسعون في خراب بيوت الله؛ أولئك أمركم الله أن لا تهنوا فتضعفوا بين أيديهم فتدعوهم إلى السلم؛ بل أمركم بإعلان الحرب عليهم حتى يجدوا أنكم أشد بأساً، وأشد تنكيلاً وقد وعدكم الله بالنصر عليهم فيورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم إن الله لا يخلف الميعاد. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ (33) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34) فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ (35)} صدق الله العظيم [محمد].

    فتبينوا قول الله تعالى: {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} صدق الله العظيم [محمد:35].

    ثم نعود للبيانات الأخرى

    ويا معشر أنصارنا في اليمن، فلتكونوا جاهزين بأسلحتكم كما أمرناكم من قبل أن تكونوا جاهزين لمن أراد أن يَزِنّ على خراب عشه فنحن لها، وأقسم بالله العظيم ليكون شاهداً على قسمي هذا المطّلعون على أمرنا في العالمين:

    لئن تجرأ على استفزاز الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأجبرني على إعلان النفير العام لأنصاري أني لن أدعوه إلى السِّلم، كون المعتدي لئن تمّت دعوته للسلم فلن يزيده إلا عتواً ونفوراً، كونه معتدي وليس مسالماً؛ بل من أراد قتال الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من كافة الأحزاب فنحن جاهزون، ولن نقاتل إلا من أراد قتالنا حتى يَجْنَح للسلم وهو من الصاغرين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    انتهاء الاقتباس

    وهنا الأمر واضح ان اقدم أحد على استفزاز الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    والسؤال هل كل ما حصل على الإمام من محاصرة بالاطقم والمدرعات وتوجيه سلاحهم واقتحام المنازل ونهب ما وجدوه
    هل هو استفزاز أم لا

    فإن لم يكن استفزاز لم تقام الحجة وان كان استفزاز فقد قامت الحجة عليهم وعليكم يا أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ثم نتابع من البيانات الأخرى
    {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ﴿١٩٠﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وهذا الجهاد واجب حتى من قبل التمكين إذا قاتلكم الكافرون وأرادوا أن ينهوا دعوتكم إلى الله، أما ما بعد التمكين في الأرض فهنا فرض الله عليكم أن تطبّقوا حدود الله بين العالمين فتقتلون من قتل نفساً بغير حقٍّ سواء يكون القاتل مسلماً أم كافراً، فحدود الله لا فرق فيها بين المسلم والكافر؛ بل يتمّ تطبيقها على المسلم والكافر على حدّ سواء.

    وهنا الأمر واضح بأن الجهاد واجب من قبل التمكين لمن أراد أن يقف هذه الدعوة

    وهل قامة الحجة أم لا يا أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ثم نواصل البيانات

    ويا أحبتي في الله معشر قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه وأخصّ بالذات أنصارنا الجدد، فلا بدّ أن تعلموا أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليس قائد حزبٍ سياسيٍّ دمويٍّ؛ بل داعية إلى الله وخليفة الله على العالمين، فعلينا البلاغ وإن أبوا جاء نصر الله لكم عليهم بعذابٍ من عنده أو بأيديكم لئن عادوكم، فلا ولن يقاتل الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أحداً على ملكه إلا من تكبّر وتجبّر وبغى وطغى وأراد قتال الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ومنع دعوته الحقّ فهنا يتحوّل الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى قسورة هو وأنصاره ثم يفرّ أعداؤه كالحمير المستنفرة، ولينصرنّ الله من ينصره.

    فهل عندكم ما يضحد هذا أم أنها قامة الحجة

    اقتباس
    ولم أقُم بإعدادكم روحياً من أجل القتال والدفاع عن قبيلتي ومحافظتي حتى ولو كان ذلك حقّاً للإمام المهديّ لو أستنفركم، ولن نستنفركم بإذن الله من قبل الظهور إلا أن نُجبر على ذلك للدفاع عن الإمام المهدي فلكلّ حادثٍ حديثٌ أحبتي في الله.

    انتهاء الاقتباس

    والسؤال هل سوف تدافعون عن الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

    الم يتعرض إلى الأذى
    الم يتعرض إلى الاستفزاز
    الم يتعرض إلى الاعتداء

    أليس ما حصل له اعتداء على الدعوة وعلى الإمام وعلى الأنصار بدون حق شرعي

    لم يبقاء إلا القتل فإذا كنتم منتظرين ذلك فهذا شانكم ولن نحاسبكم بل سوف يحاسبكم ويحاسبنا الله رب العالمين
    وان خذلتوه سوف ينصره الله بعذاب أليم ولن يسلم من عذاب الله من خالف أمر الله ومن نقض بيعته ومن نكص من سبيل الله

    وارجوا أن لا تعترضوا دعوتنا وتكونوا درعا للعدو ومحامين ومدافعين للعدو

    واعلموا جميعا بأن ليس اتباع عبدالباري القردعي أخو الإمام حجة عليكم كونه اخو الإمام

    بل الحجة هو الامتثال لما أمركم الله به
    والامتثال لعهدكم وبيعتكم للإمام ناصر محمد اليماني

    وادعوا إلى توحدكم وإلى اجتماعكم أن كنتم على الحق وان كانت دعوتكم دعوة حق فحق لكم الجهاد في هذه الدعوة

    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
    والخاتمة للمتقين

    اخوكم عبدالباري محمد مسعد القردعي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 23, 2020 5:11 am