.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    سؤال إلى من عنده علم الكتاب

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    سؤال إلى من عنده علم الكتاب Empty سؤال إلى من عنده علم الكتاب

    مُساهمة من طرف ابرار السبت سبتمبر 03, 2011 9:12 am


    متى خاطب الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بهذا الخطاب؟
    {وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿116﴾ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْ‌تَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَ‌بِّي وَرَ‌بَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّ‌قِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿117﴾ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿118﴾} صدق الله العظيم [المائدة]
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    سؤال إلى من عنده علم الكتاب Empty رد: سؤال إلى من عنده علم الكتاب

    مُساهمة من طرف ابرار السبت سبتمبر 03, 2011 9:20 am

    مقتبس من بيات للإمام ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخرأما بعد.. فسؤالٌ يطرح نفسه متى خاطب الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بهذا الخطاب؟
    {وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿116﴾ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْ‌تَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَ‌بِّي وَرَ‌بَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّ‌قِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿117﴾ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿118﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    والجواب- ذلك الخطاب في محكم الكتاب يأتي تأويله على الواقع في يوم البعث الأول فخاطب الله عبده المسيح عيسى ابن مريم من وراء الحجاب في الدنيا في يوم البعث الأول والرجعة، كما خاطب نبيه موسى من قبل في الدنيا من وراء الحجاب, وذلك بعد بعث الكافرين من أهل الكتاب جميعاً ورجعتهم إلى الدنيا لقضاء الحياة الثانية في الكتاب، ومن ثم يؤمن أهل الكتاب من النصارى واليهود بالمسيح عيسى ابن مريم جميعاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً} صدق الله العظيم [النساء:159]

    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى: {عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا} صدق الله العظيم [الإسراء:8]
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    سؤال إلى من عنده علم الكتاب Empty رد: سؤال إلى من عنده علم الكتاب

    مُساهمة من طرف ابرار السبت سبتمبر 03, 2011 9:37 am

    151 alawab

    08-03-2011 09:47 PM #152 alawab
    من الأنصار السابقين الأخيار

    ما هو مُلخص دعوة المهدي المنتظر؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين

    مُحمد رسول الله رحمة للعالمين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    قال الله تعالى(أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ)صدق الله العظيم
    وبما أن أخي الكريم الشريف علي أبو الجراح استخدم عقله الذي أنعم به الله عليه رأيتم النتيجة فوجدتم أن العقل لا يخون ربه ولا يخون صاحبه فهو مُستشار أمين لا يعمى عن التمييز بين الحق والباطل استخدمه الإنسان بالتفكر فيما أنزل إليه من ربه ولذلك اتبعوا أصحاب الفكر كتاب الله الذكر المحفوظ من التحريف كتاب الله فلم يجدوا في صدورهم حرج من الاعتراف بالحق وسلموا تسليما" وأعلنوا الاتباع لما أنزل الله وبايعوا المهدي المنتظر الذي يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط ٍمُستقيم ، إذا" لا ولن يتبع كتاب الله من البشر إلا أولي الألباب وهم أصحاب الفكر والتدبر بالعقل ولم أجد في الكتاب أنه يهتدي إلى الحق إلا أولوا الألباب تصديقاً لفتوى الله في محكم الكتاب عن المُهتدون في كُل زمان ومكان وقال الله تعالى ( أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ) صدق الله العظيم

    أولئك الذين لم يحكموا من قبل أن يتدبروا ويتفكروا بل أخذوا بموعظة ربهم في قول الله تعالى ( قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ)صدق الله العظيم
    فأما المٌهتدين فسبب هُداهم لأنهم جربوا فاتبعوا الموعظة و تدبروا وتفكروا فحكموا عقولهم هل هذا الداعي ينطق بالحق ويهدي إلى صراط مُستقيم وهل سُلطان علمه من الرحمن يقبله العقل والمنطق حتى إذا تبين لهم أنه الحق من ربهم ثم اتخذوا القرار في أنفسهم أن يتبعوا الحق من ربهم ومن ثم هدى الله قلوبهم وأولئك لهم البشرى من ربهم في مُحكم الكتاب ولن يهتدي إلى الحق إلا أولوا الألباب وهم أصحاب التدبر والتفكر فلهم البشرى والهُدى من ربهم تصديقاً لقول الله تعالى ( فَبَشِّرْ عِبَادِي الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ) صدق الله العظيم
    فبالله عليكم انظروا لفتوى الله في مُحكم كتابه أنه لم يهتدي إلى الحق من عباده أجمعين إلا أولوا الألباب منهم وهم الذين لا يتبعون أسلافهم الاتباع الأعمى ولم يكونوا من الذين قالوا إنا بما وجدنا عليه آباءنا مُستمسكون فهم على آثارهم يهرعون فأولئك كالأنعام بل هم أضل سبيلاً فليفرضوا أن آباءهم كانوا على ضلال مُبين إذا حذوا حذوهم حتماً سوف يضلوا كما ضل آباءهم ولم يهتدي من البشر إلا أصحاب التفكر والتدبر ثم اتخذوا القرار أن يتبعوا الحق الذي قبلته عقولهم و اطمأنت إليه قلوبهم ثم صدقهم الله فهدى قلوبهم إلى صراط مُستقيم ولذلك تجدون فتوى الله في محكم كتابه أنه لم يهدي إلى الحق من عباده إلا أولي الألباب ولذلك قال الله تعالى(أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ) صدق الله العظيم
    ومنهم السيد الشريف على أبو الجراح إن شاء الله وتقبل الله بيعتكم أخي الكريم وثبتكم وجميع الأنصار على الصراط المُستقيم ولكني كذلك أعظكم بواحدة من بعد الهدى إلى الحق فقد يظن المُبصر الذي أبصر الحق فاتبعه أنه لن يزيغ عنه أبداً وهذا خطأ وهل تدرون لماذا فعليكم أن تعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه تصديقاً لقول الله تعالى ( وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ ) صدق الله العظيم
    ولذلك علمكم الله ما تقولوا من بعد الهدى إلى الحق فأمركم أن تقولوا ( ربَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) صدق الله العظيم
    وأما الذين لم يهتدوا إلى الحق و رفضوا اتباع الداعي إلى اتباع الحق الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فسوف أقول لهم فكونوا مُستعدين ومن الآن فانظروا ما هي الحجة التي سوف تردوا بها على الله يوم يسألكم لماذا لم تتبعوا خليفتي وعبدي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فإن قُلتم يا ربنا نحن لم نتبعه لأننا وجدناه يدعو إلى الضلال ثم يسأل الله عبده الإمام المهدي وإلى ماذا دعوت عبادي ثم يُرد المهدي المنتظر على ربه ويقول دعوتهم إلى ما دعاهم إليه مُحمد رسول الله و كافة أنبيائك ورُسلك أن يعبدوا الله ربي وربهم وحده لا شريك له واتبعت البصيرة الحق من عندك ربي القرآن العظيم فدعوتهم إلى الاحتكام إلى مُحكم كتاب الله لنستنبط لهم حُكمك الحق من محكم كتابك للفصل بينهم فيما كانوا فيه يختلفون في الدين فأعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله حتى يتبع المهدي المنتظر أهواءهم الذي وجدهم عليها عن أسلافهم وكثيرا" منها تخالف عن مُحكم كتابك وأمرتهم بما أمرهم به الله في محكم كتابه أن لا يتفرقوا في الدين ودعوتهم إلى كلمة سواء بين العباد أن لا نعبد إلا الله لا نُشرك به شيئاً وأن لا نعتقد أن رسل الله وأنبياءه شُفعاؤنا عند الله وأفتيتهم أن الله هو أرحم الراحمين فلا ينبغي لأحد من عباده أن يكون أرحم بعباد الله من ربهم سُبحانه فأعرضوا وقال النصارى بل شفيعنا عند الله هو المسيح عيسى ابن مريم ابن الله سُبحانك ربي وأما الأميين فقالوا بل مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو شفيعنا عند الله بمعنى أننا نؤمن أنه سوف يشفع عند الله لأمته فقلت لهم يا قوم أليس الله هو أرحم الراحمين فقالوا اللهم نعم ثم قلت لهم فكيف ترجون الشفاعة لكم بين يدي الله من عبد والله هو أرحم بكم من أنبيائه ورُسله وأرحم بكم من عباده أجمعين وكتب ربكم على نفسه الرحمة ووعده الحق وهو أرحم الراحمين فأعرضوا إلا الاستمرار في عقيدة الشفاعة واتبعوا الآيات المُتشابهات في الكتاب وتركوا الآيات المُحكمات البينات هُن أم الكتاب كمثال قول الله تعالى ( وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)) صدق الله العظيم
    فيا معشر المُعرضين هذا هو مُلخص دعوة المهدي المنتظر فإن أبيتم أن تتبعوا دعوة الحق من ربكم فتذكروا ما هي حُجتكم بين يدي الله إن كنتم صادقين فكيف ترون الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على ضلال وهو يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له ألم تجدوا دعوة المهدي المُنتظر هي ذاتها دعوة جميع المُرسلين من رب العالمين ولذلك خلقكم تصديقاً لقول الله تعالى (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ) صدق الله العظيم
    فلماذا يا قوم ترون الإمام المهدي الحق من ربكم على ضلال مُبين ألا والله حتى لو كنت من الكاذبين ولست المهدي المنتظر الحق من ربكم لفزتم فوزا" عظيما" وقال الله تعالى ( وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ) صدق الله العظيم
    وأعوذُ بالله أن أكون من المُفترين على الله بغير الحق وأنا أعلم أنه لا يوجد من هو أظلم ممن افترى على الله كذباً مهما كان ظلمه وقال الله تعالى ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا ) صدق الله العظيم
    ولا يوجد قول هو أحسن قولا" ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً مهما كان قوله ومهما كان عمله تصديقاً لقول الله تعالى(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) صدق الله العظيم

    فإن كُنت كاذباً فعلي كذبي وأنتم فزتم بعبادة الله وحده لا شريك له ولكن يا معشر المُعرضين ممن أظهرهم الله على دعوة المهدي المُنتظر الحق من ربهم افرضوا أن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر بعثه الله بين يدي عذاب شديد ويفتيكم بعذاب الله الذي سوف يراه البشر في عصر الحوار من قبل الظهور فإن صدقتم بالمهدي المُنتظر الحق من ربكم فسوف ينجيكم الله من عذابه الشديد وإن كُنت كاذباً فعلي كذبي ولن يصبكم سوءا" وما دعوتكم إلى باطل وأنتم تعلمون أن الله هو الحق وهو الأحق بعبادتكم وما خلقكم إلا لتعبدوا الله وحده لا شريك له وأنا المهدي المُنتظر أحذر البشر جميعاً من عذاب يشمل كافة قُرى المُعرضين عن اتباع الذكر الذي أنزله الله من قبل بعث المهدي المنتظر وكتاب الله إلى العالمين بين أيديهم محفوظ من التحريف وما من إنسان على وجه الأرض إلا وهو يعلمُ بكتاب الله القرآن العظيم ولم يتبعوه إذا" العذاب سوف يأتي فيشمل كافة قُرى البشر ما بين عذاب وهلاك بسبب إعراضهم عن اتباع كتاب الله تصديقاً لقول الله تعالى ( إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(27)لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ(28)صدق الله العظيم

    وأرى الجاهلين يقولون يا ناصر محمد اليماني إنك تنذر البشر بعذاب الله الواحد القهار إذا لم يتبعوا ما تدعو إليه فكيف يعذبهم الله وهم لم يعلموا كثيرا" منهم بوجودك ودعوتك ثم يرد عليه المهدي المُنتظر وأقول قال الله تعالى(وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا) صدق الله العظيم
    فمن بعد نزول القرآن العظيم فقد أمهلهم أكثر من 1400 عام وكتاب الله بين أيديهم محفوظ من التحريف وانتظر الله حتى اطلع على رسالته الناس أجمعين فلا يوجد ذكر ولا أنثى على وجه الأرض إلا وهو يعلم بنزول القرآن العظيم للناس كافة فيعلم بمضمون دعوته انه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له فأعرضوا وكذبوا بحديث ربهم وما على الرسول إلا البلاغ المُبين وقال الله تعالى ( فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (45)صدق الله العظيم
    فلا ينبغي لي أن أُخالف لأمر ربي في مُحكم كتابه ولذلك لن آمر أبداً أنصاري بالانقلاب على الأنظمة أبداً عهداً علينا غير مكذوب فلم يأمرني الله وجدي من قبلي أن نُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين تصديقاً لقول الله تعالى ( أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) صدق الله العظيم
    بمعنى أننا لن نكرهكم على اتباع الذكر رسالة الله إليكم وهل تدرون لماذا لأن الله أمرنا نحن المُسلمون جميعاً أن لا نُكره الناس على اتباع القرآن العظيم لأنه جعل القرآن العظيم رسالة خاصة إلى كُل إنسان وجان ولم يأمرنا أن نُكره الناس على اتباع القرآن العظيم بل قال الله تعالى(لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ ) صدق الله العظيم وهذه الآية من آيات الكتاب المُحكمات وقال الله تعالى ( فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ الْجَوَارِي الْكُنَّسِ وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) صدق الله العظيم
    --------------------------------------------------------------------------------
    إذا" يا معشر البشر اطمئنوا فلن يعلن عليكم المهدي المُنتظر الحرب حتى تتبعوا الذكر برغم أنه كان حرب المهدي المنتظر هو أهون عليكم من حرب الله الواحد القهار الذي قال ( فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (45)صدق الله العظيم
    ويا معشر البشر إني المهدي المنتظر عبد الله وخليفته أدعوكم إلى اتباع الذكر الذي أرسله الله رحمة للعالمين ولم يأمرنا الله أن نُكرهكم على اتباع القرآن العظيم بل من شاء منكم أن يستقيم تصديقاً لقول الله تعالى ( إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ ) صدق الله العظيم
    وتصديقاً لقول الله تعالى(وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم
    ثم أفتاكم الله بفتوى صريحة وفصيحة في آية مُحكمة بينة من آيات أم الكتاب وقال الله تعالى ( لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) صدق الله العظيم
    وعليه فإني المهدي المنتظر أشهد لله شهادة الحق اليقين أن من قتل كافر بحُجة كُفره بالله فكأنما قتل الناس جميعاً جريمة ذلك في كتاب الله ألا وأن دين الله الإسلام ورسالته القرآن العظيم هو رحمة للعالمين وجعلنا الله أمة وسطاً في العالمين لنُعلمهم برسالة الله إليهم جميعاً القُرآن العظيم فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها تصديقاً لقول الله تعالى ( إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (92) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (93) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (94)صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    مُفتي البشر المهدي المُنتظر الداعي إلى اتباع الذكر
    عبد النعيم الأعظم الإمام ناصر محمد اليماني
    ***********************************************************
    08-04-2011 09:58 AM #153 alawab
    من الأنصار السابقين الأخيار

    (( مــنــقــول ))

    هل المسح على الرجلين كالمسح على الراس فى قولة تعالى ( وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ )صدق الله العظيم ؟
    "

    والحُكم الحق في هذه المسألة في المسح حقيق لا أقول على الله إلا الحق

    و الطهارة من شروط الصلاة ويا عُلماء الامة وكافة المُسلمين عليكم أن تستخدموا عقولكم فإنها لا تعمى الأبصار فكيف إن الله يأمركم أن تغسلوا وجوهكم وأيديكم للتطهير ومن ثم يزعموا أن الله لم يأمرهم بغسل أرجلهم والارجل من أكثر أعضاء الجسد عُرضة للنجاسات وإذا لم يتم تطهير الأقدام بالماء بمسح اليدين فحتماً سوف تُنجس أقدام المُصلين جميع مواضع السجود في بيت الله المُعظم الذي أمركم الله أن تطهروا بيوته للركع السجود ولذلك أمركم الله أن تمسحوا أقدامكم بأيديكم فما هو مسح الأيدي على الأرجل إلى الكعبين وهو الغُسل لهما بمشاركة المسح باليدين ليفركهن من النجاسة فيطهرهن تطهيراً مالم فسوف تجعلوا بيوت الله عفنة فتدوسوا بأقدامكم الغير طاهرة مواضع سجود المُصلين أفلا يتقون الذين يقولوا على الله مالا يعلمون من علماء الشيعة والسنة فأما الشيعة فجعلوا المسح على الأقدام في الوضوء بشكل مُستمر وأما السنة فجعلوا المسح في مواطن ومواضع كالمسح على الجراب ولكني المهدي المُنتظر الحق من ربكم أكفر بفتوى المسح على الأرجل باليدين المُبللات بالماء حسب ما يزعمون ويختلف المسح على الرأس من المسح على القدمين فكيف تجعلوهم سواء فهل أنتم تمشون على رؤسكم وأقدامكم حتى تجعلوهم سواء حسب فتواكم فأما شعر الرأس إذا كان فيه شىء قليل من الغُبار فحتماً يزول بمجرد ما تمسح على رأسك ثلاث مرات بيديك وهن مُبللات بالماء فحتماً سيذهب الغبار وأما الأرجل فمسحهم باليدين هو فركهم بالماء ولماذا قال الله أن تمسحوهم إلى الكعبين وذلك لأن أعضاء الأرجل إلى الكعبين تلك المنطقة أسفل الساق هي أشد عرضة للنجاسات سواء من نجاسة الحذاء المكتومة فتترك في القدمين إلى الكعبين رائحة مؤذية جداً ولذلك أمركم الله بغسلهم بالماء بالمسح باليدين لإزالة النجاسة وإذا كانت الأصابع للرجل مُزدحمات فيجب التخليل بأصابع اليدين بين أصابع الرُجلين لإزالة النجاسة العالقة بين أصابع القدمين خصوصاً ما بين الإصبع الصغيرة والتي بجانبها تعلق فيها نجاسة فيجب فركها حتى لا تُنجسوا بأقدامكم أماكن سجودكم في بيوت الله الذي أمركم الله بتطهير بيته للعاكفين والرُكع السجود أفلا يتقون الذين يقولوا على الله مالا يعلمون ولا يُرفع وضوء أي عضوا من الأعضاء المذكورة إلا في حالة أن هذا العضو مريض والماء سيؤذيه مثلا تكون أحد رجليه مجروحة فلم يرفع الله الوضوء إلا عن العضو المريض والذي سيتأذى من الماء ولم يرفع عن المريض الوضوء بشكل كُلي كلا ثم كلا بل يرفع عن العضو المريض فقط تصديقاً لقول الله تعالى)
    ((وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ ليَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ( 6 )))))صدق الله العظيم
    فانظروا لواو العطف فهو معطوف على ما قبله (وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ لنِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا ))صدق الله العظيم
    وهنى وضح الله أن الوضوء لم يرفعه عن المريض كُلياً والدليل القاطع ( فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً ) بمعنى أنه لا تيمم المريض مع وجود الماء بل يتوضئ ويرفع الوضوء عن العضو المريض فقط من أعضاءه إلا في السفر ذلك لأن المُسافر ليس معه إلا ماء الشُرب فلا يريد الله أن يعرض المُسافر لخطر العطش فيذهب شرابه بوضوء الصلوات تصديقاً لقول الله تعالى(فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ ليَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ( 6 )))))صدق الله العظيم
    ولذلك سمح الله له بالتيمم أما إذا وجد الماء فتذكروا قول الله تعالى((( وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ ))))بالماء فيذهب به عنكم رجس الشيطان فإذا حضر الطهور بطل العفور وكذلك لا تيمم للمريض إلا إذا لم يجد الماء وأما إذا وجد الماء فلم يرفع الله الوضوء إلا عن العضو المريض فقط إذا خشي الأذى من تعرض العضو للماء وما إذا كان المرض يعم جسمة كُلياً مثال مرض الجُدري فحتماً ستكون حُبيباته في وجهه وفي يديه وفي رأسه وفي رجليه وحتما الوضوء سيعرضه للأذى فهنى يحل له التيمم صعيداً طيباً وأما المسح على الأرجل بأيدي مُبُللة ليس إلا فأشهدُ الله أني أنكره جُملة وتفصيلاً وإنما المسح باليدين على الأرجل يقصد به الفرك باليدين للجرلين بالماء حتى تذهب النجاسة كُلياً من القدمين إلى الكعبين ومنطقة القدم إلى الكعبين هن أشد عرضة للنجاسة فمثل الجزمة كما نُسميها هي تُغطي القدم إلى الكعبين ومن ثم تترك رائحة نتنة لن تزول بمجرد أن تسكب الماء على قدميك ولذلك أمركم الله أن تمسحوا على أقدامكم بأيدكم والمسح هو الفرك باليدين للقدمين اللهم قد أجبت بالحق وبينت للمُسلمين البيان الحق مالمقصود بالمسح باليدين على القدمين ولكن الذين لا يعلمون جعلوا الماء كالدهان تُمسح به القدمين لأنهم لا يحكموا عقولهم شيئاً وإنا لله وإنا إليه لراجعون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    الصراط__________________________المُستقيم
    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))
    ****************************************************************
    08-05-2011 07:34 AM #154 alawab
    من الأنصار السابقين الأخيار
    أسئلة عمر الفاروق
    اولاً هل اعترف بك احد من علماء المسلمين بغض النظر عن اختلافهم المذهبي !

    ثانياً هل لديك دليل من كتاب الله او من سنة رسول حول زعمك اقصد اثر من حديث او كتاب !

    ثالثاً كم مضى من الدنيا!

    رابعاً هل انت متزوج واذا كان نعم كم لديك من الأولاد !

    خامساً هل ينزل جبريل على محمد !

    سادساً كم شاهدت رسول الله في منامك وكم شاهدت رسول الله في يقظتك!

    سابعاً اين الله بالنسبة لك !

    ثامناً متى تعرف الله !

    تاسعاً هل رب النصارى نفس رب اليهود ونفس رب المسلمين !

    عاشراً هل محمد رسول الله خليفة الله الآن ! ام انت

    لا إله إلا الله مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    أخي الكريم إن بعض اسئلتك عجيبة كمثل قولك وهل تنزل جبريل على محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لا أظنه يوجد في هذه المسألة جدل بين علماء الامة ولذلك استغربت سؤالك وعلى كُل حال سوف نُرد عليك بإختصار حتى لا تصفنا بالتكبر بغير الحق )


    اولاً هل اعترف بك احد من علماء المسلمين بقض النظر عن اختلافهم المذهبي !

    الجواب إنما العالم من يُفرق بين الحق والباطل ولا يُعرض عن محكم كتاب الله والذي احاجهم منه ومن تابع بياناتنا ودرسها وفهمها وعقلها وعلمها وأيقن بها والله ليصبح من أكبر عُلماء المُسلمين ومرجعية بالحق للمؤمنين وهل تعلم أنه صدقني أحد عُلماء المُسلمين فسوف تصدق فهل هو البرهان بالنسبة لك هذا العالم ففرض ان هذا العالم على ضلال وكذلك ناصر محمد اليماني على ضلال فحتماً سوف يضلوك عن الحق فيا أخي إستخدم عقلك الذي ميز الله به الإنسان عن الحيوان وهو التفكر والتدبر ولا تقفوا بما ليس لك به علم حتى ولو صدق بناصر محمد اليماني أكثر الناس ففرض أن أكثر الناس على ضلال وصدقوا ناصر محمد اليماني وهو على ضلال فإن أتبعتهم أضلوك إذا كانوا على ضلال مبين ألم يقول الله تعالى)

    ((وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ " (116) الأنعـام

    إذا أخي الكريم نصيحتي لك بالحق أن لا تُصدق ناصر محمد اليماني لأنك رأيت اكثر الناس صدقوه وكذلك لا تُصدق ناصر محمد اليماني لأنه أتبعه السادة والكُبراء فعل السادة والكُبراء على ضلال فلا تكن إمعه إن أحسن الناس أحسنت وإن اساؤا هرعت على اثارهم كلا بل إستخدم عقلك من قبل الإتباع واعلم إن عقلك هو حجة الله عليك وإذا أخذ منك عقلك رفع عنك القلم حتى يعيد لك عقلك الذي تفكر به ونصيحتي لك لا تقف ماليس لك به علم حتى ولو رايت اكثر الناس أتبعوا ناصر محمد اليماني مالم تجد الإمام ناصر محمد اليماني مُسلح من ربه بالعلم والسُلطان المُقنع من كتاب الله حُجة الله على العالمين ولم يجعل الله الحجة لكم سادتكم ولا كُبراءكم إن صدقوا صدقتم وإن كذبوا كذبتم فقد رأيتم مصير الذين اتبعوا السادات والكُبراء وكذلك العُلماء لم يجعلهم الله حُجتك إذا لم تصدق بالحق وإذا كنت طالب علم فلا تتبع العُلماء ولا تتبع ناصر محمد اليماني بغير علم واعلم إن الله سوف يسألك عن عقلك لما اتبعتهم بغير التدبر والتفكر في سُلطان علمهم هل يقبله عقلك إذا كنت طالب علم وقال الله تعالى)

    (({ وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }صدق الله العظيم

    وكن من الذين قال الله عنهم

    ((إِنَّ الَّذِينَ هُم مِّنْ خَشْيَةِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ وَالَّذِينَ هُم بِرَبِّهِمْ لا يُشْرِكُونَ وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ }

    وأما ناصر محمد اليماني فهو يتبع بصيرة جده القرأن العظيم ولا نتبع أهواء الذين لا يعلمون تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ))

    وقال الله تعالى(قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ﴿120﴾ }صدق الله العظيم
    _____________________

    وسؤلك الثاني يقول))

    ثانياً هل لديك دليل من كتاب الله او من سنتة رسول حول زعمك اقصد اثر منحديث او كتاب !

    والجواب(لان هيمنت على كافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود بسُلطان العلم الحق والمُلجم بالحق فلكل دعوى بُرهان وقل لعُلماء المُسلمين هلموا لموقع ناصر محمد اليماني فإما أن تقيموا عليه الحجة بسُلطان العلم أو يقيم عليكم بالحجة بعلم اهدى وأقوم سبيلا حتى تُسلموا للحق تسليما فهذا هو برهان المهدي المنتظر الحق حتى ولو يوجد في القرأن بلفظ واضح (الإمام ناصر محمد اليماني ) فليس ذلك هو الحُجة فلربما انه ناصر محمد اليماني رجل أخر وناصر محمد اليماني هذا يظن نفسه هو إذا أخي الكريم إن الحُجة الحق هو سُلطان العلم الشامل والحكم الحق والقول الفصل بين جميع المُختلفين فيوحد صفهم ويجمع شملهم فإن أجابوا فلم افعل فلست المهدي المنتظر الحق من رب العالمين فلكل دعوى برهان فهل تنتظرون نبي جديد أم إمام يزيده الله عليكم بصطة في العلم فيحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فيوحد صفكم فيجمع الله به شملكم فتقوى شوكتكم من بعد تفرقكم وفشلكم ))

    وسؤلك الثالث يقول

    ثالثاً كم مضى من الدنيا!

    والجواب منذ أن بدأت حركة الدهر إلى لحظة ردي علي سؤلك فهذا ما مضى من الدُنيا إلى حد الساعة لصدور ردي عليك)


    رابعاً هل انت متزوج واذا كان نعم كم لديك من الأولاد !)

    والجواب هذا سؤل يخصني ولم يجعل الله لكم البرهان في نسائي ولا أولادي بل في سُلطان العلم الحق


    خامساً هل ينزل جبريل على محمد !

    (والجواب قال الله تعالى({قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}صدق الله العظيم
    بمعنى أن الله أرسل إلى محمد رسول الله رسوله جبريل عليهما الصلاة والسلام وقال الله تعالى)

    إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ (Cool بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاء كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ (14) فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (15) الْجَوَارِ الْكُنَّسِ (16) وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)


    سادساً كم شاهدت رسول الله في منامك وكم شاهدت رسول الله في يقظتك!

    (والعجيب في سؤلك هذا هو ((وكم شاهدت رسول الله في يقظتك))

    والجواب عليه شاهدت قبره عليه الصلاة والسلام في المدينة المنورة يوم حججت إلى بيت الله وزرت جدي إلى المدينة عليه الصلاة والسلام )

    وأما الرؤيا فهي تخصني فتواها ولم أحاجكم بها حتى تُصدقون وأقول لكم لا بد ان تصدقون فأنا رأيت جدي فيجب عليكم أن تصدقون إذا لفسدت الأرض من جراء كثيرة الرؤيا الكذب والإفتراء وسبق وأن افتيتكم أن محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال لي أحد الرؤيا الحق(( وما جادلك عالم من القرأن إلا غلبته)) فيا اخي إذا كنت حقاً الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم فأقسم بالله العظيم لو اجمتع كافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود الاحياء منهم والأموات أجمعين ليحاجوا ناصر محمد اليماني من القران العظيم ليجعله الله المهدي المنتظر هو المُهيمن عليهم أجمعين بسُلطان العلم تصديقاً للرؤيا الحق الذي افتاني بها جدي محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وإذا لم يصدقني الله الرؤيا على الواقع الحق فأصبحت رؤيا كذبا وبيني وبين عُلماء الأمة هو الإحتكام إلى القرأن لننظر هل سوف يصدقني الله بالحق على الواقع الحقيقي فلا يحاجوني من القرأن إلا أتيتهم بالحق واحسن تفسيرا فلكل دعوى بُرهان والعلم المُحكم من القرأن العظيم هو الحكم وليس كثرة رؤيا جدي محمد رسول الله حتى لو قلت لكم أني رايته مليون مرة لما جعل الله الرؤيا هي الحجة عليكم ولأنكم لم تصدقون يعذبكم حاشا لله بل الحُجة عليكم هي أن احاجكم بسلطان العلم من القرأن العظيم حتى تسلموا للحق تسليما )


    سابعاً اين الله بالنسبة لك !

    ((والجواب إن الله في السماء مستوي على عرشه يعلم ما في نفسي ونفسك ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ويعلم ما يولج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم وليس بذاته سُبحانه بل بعلمه لا يغيب ولا يخفى عنه شىء لا في السماء ولا في الأرض ذلكم الله الرحمن على العرش استوى تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((بسم الله الرحمن الرحيم
    ((سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴿1﴾ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴿2﴾ هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴿3﴾ هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴿4﴾ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ﴿5﴾ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ﴿6﴾ ) صدق الله العلي العظيم ..

    ----------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    (( لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴿21﴾ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ﴿22﴾ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ﴿23﴾ هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴿24﴾))
    صدق الله العلي العظيم..

    ثامناً متى تعرف الله !

    (والجواب ويا سُبحان الله ومن قال لك أني أحيان اعرف الله واخرى أجحد به وأعلم أن ذلك لغزاً منك ولا أحاجكم بألغاز فل يكن سؤلك واضح جلي تاتيك إجابة مُفصلة تفصيلا فيفهم الأخرون ويستفيدوا أما الألغاز فلا مكان لها عندنا وحتى ولو كنت أعلم بالجواب على الغازك لما رديت أو أتجاهلها تعمداً مني ولو قلت لي متى تعرف أن الله راضي عنك لقلت لك إذا أرضيت ربي وتقربت إليه تغشاني رحمته وتتنزل على قلبي السكينة والطُمأنينة ومن ثم أعلم أن الله في تلك اللحظة راضي علي لا شك ولا ريب وأما إذا الإنسان يرى قلبه قاسي عن ذكر الله وإذا ذُكر الله عنده لا يوجل قلبه وإذا تُليت عليه أياته لا تزيده إيمانا فل يعلم إن الله غاضب عليه فويل للقاسية قلوبهم عن ذكر الله)

    تاسعاً هل رب النصارى نفس رب اليهود ونفس رب المسلمين !

    (والجواب سُبحان الله رب كُل ما كان وما سيكون إلى يوم الدين رب المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين ولكن أكثرهم للحق كارهون وبالحق مُشركون وإذا ذُكر الله وحده أشمأزت قلوب الذين لا يعرفون ربهم وإذا ذُكر الذين من دونه فإذا هم يستبشرون وقال الله تعالى( ( وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ )وما أرجوه منك ومن كافة الذين يريدوا من ربهم أن يزيد قلوبهم نورا هو أن تتدبروا سورة الزُمر تدبر المُتفكر لينير الله بها قلوبكم ويزيكم الله بها خشوعاً ويشرح الله بها صدوركم فيريكم الله بها الحق ويجعل الله لكم بها فرقانا لعلكم توقنون )
    39) سورة الزمر

    تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ(1) إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ(2) أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ(3) لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ(4) خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ(5) خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقاً مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ(6) إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(7) وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيباً إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَندَاداً لِّيُضِلَّ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ(Cool أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ(9) قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ(10) قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ(11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ(12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ(13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَّهُ دِينِي(14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ(15) لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ(16) وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ(17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ(18) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ(19) لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ(20) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ(21) أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ(22) اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ(23) أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ(24) كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمْ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ(25) فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ(26) وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ(27) قُرآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ(28) ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَاء مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ(29) إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ(30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ(31) فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ(32) وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ(33) لَهُم مَّا يَشَاءُونَ عِندَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاء الْمُحْسِنِينَ(34) لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ(35) أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ(36) وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انتِقَامٍ(37) وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ(38) قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ(39) مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ(40) إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ(41) اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(42) أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ شُفَعَاء قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئاً وَلَا يَعْقِلُونَ(43) قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(44) وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ(45) قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ(46) وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ(47) وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون(48) فَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِّنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ(49) قَدْ قَالَهَا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَمَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ(50) فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَالَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْ هَؤُلَاء سَيُصِيبُهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَمَا هُم بِمُعْجِزِينَ(51) أَوَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(52) قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ(54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ(55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ(56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ(57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ(58) بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 20, 2024 9:25 am