.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

2 مشترك

    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ابرار السبت يوليو 30, 2011 9:32 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى :
    ({ كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (52) أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ })صدق الله العظيم

    ان ظاهرة من يدعي انه المهدي من الدجالين هي من مكر الشيطان عبر العصور وذلك حتى اذا بعث الله المهدي الحق للناس لا يستطيعوا ان يعرفوه من بين المدعين الكاذبين

    الا ان لكل دعوه برهان وبرهان الامام ناصر محمد اليماني هو البيان الحق للقرآن

    هذا بيان منقول عن الهادي إلى الصراط المستقيم
    صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    من محكم القرآن عن مكر الشياطين عبر العصور.
    -------------------------------------------------------------------------
    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الى كافة المؤمنين بكتاب الله القرآن العظيم
    -------------------------------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على جدي خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين.
    وسلام الله عليكم أيها السائلين الباحثين عن الحق من رب العالمين.

    وقال الله تعالى :
    ({ كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (52) أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ })صدق الله العظيم

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو:
    لماذا كافة الكافرين من الأمم كان جوابهم على رُسل ربهم واحدا" موحدا" كما أفتانا الله في محكم كتابه أنه ما أرسل من قبل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون وكأنهم تواصوا بهذا الجواب الموحد ؟
    ومن ثم نعلمكم عن السبب لهذا الجواب الموحد وننطق بالحق, فإنهم لم يتواصوا بهذا الرد كافة الأمم بل تواصوا شياطين الجن والإنس في كُل زمان ومكان بمكر معلوم حتى لا يصدق الناس رسل ربهم
    وتعالوا لنعلمكم بمكر الشياطين المُستمر.. فإنهم يوسوسون لبعض الأشخاص أنه نبي من رب العالمين حتى يشهر نفسه أنه نبي ومن ثم يمرضه المس الذي يتخبطه فيجعله مجنونا" حتى يتبين للناس جنونه ثم يعلم الناس أنه مجنون وليس رسول من رب العالمين كما يزعم.
    والحكمة الخبيثة من ذلك المكر هو حتى إذا بعث الله رسولا" حقا" من رب العالمين فأول رد عليه يقول له قومه إنه مجنون وليس رسولا" من رب العالمين نظراً لأنهم تعودوا على هذه الظاهرة من قبل, ومن ثم يعرض الناس عن رسول ربهم ويصفونه بالجنون.. لكنها بقيت أمام الشيطان عقبة وهو:
    لو يؤيد الله رسوله الذي أرسله بآية التصديق مُعجزة من عند الله بقدرة الله وعلم الشياطين أنه سوف يتبين للناس أنه ليس بمجنون بل هو رسول من رب العالمين ,ولذلك أيده الله بمعجزة خارقة من عنده ليعلموا أنه رسول من رب العالمين
    ومن ثم اخترع الشياطين سحر التخييل فيُعلموه لأشخاص من الناس من الذين استهوتهم الشياطين فيأمروهم أن يروا الناس هذه المُعجزات السحرية
    والحكمة الخبيثة الشيطانية من إختراع سحر التخييل هي حتى إذا أيد الله رُسله بآيات التصديق من ربهم ومن ثم يقول الناس لرسول ربهم لقد علمنا الآن أنك لست بمجنون كما توقعنا بل أنت ساحر

    وبسبب هذا المكر الخبيث من حكمة الشيطان الأكبر إبليس في كل زمان ومكان لم يُصدق الأمم رُسل ربهم
    فأول ما يبعث الله الرسول إلى قومه يقولون له مجنون وذلك لأنهم تعودوا على هذه الظاهرة من قبل, وعلموا بشخص قال أنه نبي, ومن ثم تبين للناس أنه مجنون حتى إذا أيد الله رسوله بمُعجزة التصديق لتكون آية لصدقه من ربه إلى قومه, ومن ثم يقول له قومه: إذاً فأنت لست بمجنون بل أنت ساحر عليم

    ولذلك حين بعث الله رسوله موسى عليه الصلاة والسلام إلى فرعون
    فكان جواب فرعون بما يلي وقال:
    ((قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ ))
    ومن ثم رد عليه رسول الله موسى صلى الله عليه وأخيه هارون وآلهم وسلم,
    وقال لفرعون:
    ((قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ (30) قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ(31) فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ(32) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ(33)قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ (34)يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ (110)قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ(111)يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ(112) )) صدق الله العظيم

    وذلك لأنهم تعودوا على أشخاص يرون الناس مُعجزات سحرية في خيال الأعين برغم أن ليس لها أي اساس من الحقيقة على الواقع الحقيقي,
    ولكن الشياطين نجحوا بهذا المكر فلم يصدق الأمم رسل ربهم
    فأول ما يبعث الله رسوله إلى قومه يقولون له مجنون, وسبب قولهم ذلك هو بسبب مكر الشيطان يوسوس لأحد الاشخاص أنه نبي ,ومن ثم يجعله من بعد ما يدعي النبوة مجنوناً في نظر الناس بتصرفات غريبة فيتبين لهم أنه مجنون,
    ولذلك أول ما يبعث الله الرسل إلى قومه يقولون له مجنون حتى إذا أيّده الله بآية التصديق من عنده فيتغير حكمهم على رسولهم فيقولوا:
    بل أنت ساحر عليم, وبسبب هذا المكر المستمر من حكمة الشياطين فما يرسل الله رسول إلى قومه إلا قالوا ساحر أو مجنون بسب هذا المكر المستمر عبر العصور وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى :
    { كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (52) أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ }صدق الله العظيم

    ولكن للأسف لا يزال الناس مُعرضين عن المهدي المنتظر الحق من ربهم ممن أظهرهم الله على أمرنا في الشبكة العالمية إلا من رحم ربي!
    وسبب إعراضهم عن تصديق المهدي المنتظر الحق من ربهم هو كذلك بسبب مكر الشياطين لأنهم وسوسوا في كُل عصر لأشخاص من البشر بأنه المهدي المنتظر فبين الحين والآخر يظهر للمُسلمين مهدي مُنتظر جديد حتى سئم المُسلمون هذه الظاهرة بإنتحال شخصية المهدي المنتظر في كُل عصر والحكمة الخبيثة من الشيطان الأكبر هي حتى إذا بعث الله للبشر المهدي المنتظر الحق من ربهم ليعلمهم البيان الحق للذكر وينذرهم أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر ومن ثم ما كان رد المُسلمين للمهدي المنتظر الحق من ربهم إلا أن قالوا بل أنت كذاب أشر ومثلك كمثل مُدعين شخصية المهدي المنتظر من قبلك وفي عصرك!
    ومن ثم يعرضون عن دعوة المهدي المنتظر الحق من ربهم إلا أولوا الألباب الذين لم يحكموا على ناصر محمد اليماني من قبل التفكر والتدبر في أساس دعوته وسلطان علمه بل استمعوا إلى دعوته وتدبروا في سُلطان علمه بالعقل والمنطق ومن ثم تبين لهم أنه ليس مُفتري كذاب, بل يحاج الناس بآيات محكمات هُن أم الكتاب
    فأخرجهم المهدي المنتظر من الظُلمات إلى النور وشرح الله صدورهم وطمأن قلوبهم وبصرهم بالحق من ربهم
    وسبب هُداهم هو لأنهم استخدموا عقولهم التي أنعم الله بها عليهم

    وقالوا ومالنا لا نتبع دعوة الحق من رب العالمين؟!
    فكيف لا نتبع الإمام المهدي الحق من رب العالمين وهو يحاجنا بآيات بينات هُن أم الكتاب في القرآن العظيم وكنا عنها غافلين بل كأنها تنزلت اليوم من رب العالمين برغم وجودها في القرآن العظيم؟!
    فكيف نُكذب بدعوة ناصر محمد اليماني وهو يُحاجنا بآيات بينات في القرآن العظيم فمن كذبه فإنه لم يكذب ناصر محمد اليماني بل كذب الله ورسوله المبعوث بهذا القرآن العظيم
    وذلك لأن ناصر محمد اليماني لم نجده يقول قال الإمام المهدي
    بل قال الله ورسوله ولا يكفر بكتاب الله وسنة رسوله
    وإنما يُغربل سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الأحاديث المفتراة فيقذف على الحديث المُفترى بآية محكمة من القرآن العظيم فيدمغه
    فإذا هو زاهق تبين للناس أنه حديث مُفترى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الأحاديث التي لم يقلها عليه الصلاة والسلام..
    كما أثبت لنا من قبل كيفية طريقة شياطين الجن والإنس لصد المُسلمين عن إتباع القرآن العظيم.. برغم أن ناصر محمد اليماني لم يكن موجوداً في عصر مكر الشياطين بل هو من جيلنا ومن أمتنا هذه, ولكنه علمنا بمكر الشياطين في الزمن القديم وفصّله لنا تفصيلا,وليس رواية ظنية ولا حديثاً مُفترى, ولا من الأساطير ولا من كتاب قيس وليلى ولا من كتاب الزير سالم أبو ليلى المهلهل ولا من كتاب ميشيل عفلق.. بل من مُحكم كتاب الله القرآن العظيم.
    بل فصّل لنا كيفية مكر الشياطين ليصدوا البشر منذ الأزل القديم مكر واحد موحد ولم يكشف مكرهم ويفصلهُ للناس تفصيلاً إلا الإمام ناصر محمد اليماني, وليس تفصيلاً من رأسه من ذات نفسه بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً!
    بل فصّله من كتاب الله تفصيلاً بآيات محكمات بينات لعالم الأمة وجاهلها.. حتى جعلنا ناصر محمد اليماني بين خيارين لا ثالث لهما فإما:
    أن نصدق أنه المهدي المنتظر الحق من رب العالمين.
    أو نُكذب بكتاب الله القرآن العظيم ..!
    وكيف نعرض عن كتاب الله القرآن العظيم الذي يهدينا به ناصر محمد اليماني إلى الصراط المُستقيم, ونحن بالقرآن مؤمنون من قبل أن يبعث الله المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني؟! فما لنا لا نتبع الحق, وما بعد الحق إلا الضلال!
    ولن نعرض عن دعوة الحق من رب العالمين بسبب مكر الشياطين المفترين شخصية المهدي المنتظر, ولذلك يظن الذين لا يتفكرون في دعوته وسلطان علمه أن ناصر محمد اليماني ليس إلا كمثل المهديين المفترين.
    فأولئك وقعوا في مصيدة الشياطين ونجح فيهم مكرهم, فأعرضوا عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ,وذلك لأنهم حكموا عليه من قبل أن يستمعوا إلى قوله ويتفكروا في سلطان علمه.. لأنهم ليسوا من أولي الألباب من الذين يستمعون القول ويتبعون أحسنه ..إن كان هو الحق من رب العالمين تقبلته عقولهم, وذلك لأنه إذا كان ناصر محمد اليماني بمجنون قد أذهب الله عقله, فلم يذهب الله عقولنا! بل تفكرنا في دعوته بالعقل, وبما أن منطقه يقبله العقل والمنطق فإذاً هو ليس بمجنون, بل ينطق بالحق ويهدي إلى صراط مُستقيم,
    فالحمدُ لله الذي جعلنا من أولي الألباب الذين لم يحكموا من قبل التدبر والتفكر.
    وناصر محمد اليماني والمهديين المُفترين شخصيته في عصره يُعتبروا خصمين مُختلفين, فكيف نحكم بينهم أيهم على الحق من قبل أن نسمع بما لديهم؟!
    وكثير من الذين اتبعوا ناصر محمد اليماني سبق وأن تدبروا في دعوة أشخاص آخرين كل منهم يدعي أنه المهدي المنتظر ,ومن ثم نظرنا إلى سلطان علمهم فوجدنا جميع المفترين لشخصية المهدي المنتظر لم يؤيدهم الله بسُلطان العلم المُقنع والمُلجم لمن يحاورهم من أهل العلم.. بل يقولون على الله بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً, ومن ثم وضعنا مقارنة بين علمهم وسلطان علم ناصر محمد اليماني فوجدنا أن الفرق عظيم كالفرق بين الظُلمات والنور ومن ثم تبين لنا أن ناصر محمد اليماني هو الذي على الحق ويدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط مُستقيم.. برغم أن من الأنصار من أرجى التصديق بناصر محمد اليماني عدد سنين لعله يغير إدعاءه من الإمام المهدي إلى النبوة أو إلى الربوبية فإذا دعوته ثابتة على أساس متين أساس التقوى من رب العالمين, فكم ينذرنا وجميع المُسلمين أن لا نقول على الله مالم نعلم ,وأفتانا أن ذلك من أمر الشيطان أن تقولوا على الله مالا يعلمون
    وأتانا بالسلطان المبين عن أمر الشيطان وقال الله تعالى :
    (إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مالا تعلمون)صدق الله العظيم

    ومن ثم علمنا أن ذلك مُحرم أن نقول على الله مالم نعلم, وآتانا بالسُلطان المبين
    وقال الله تعالى :
    (({ قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }))صدق الله العظيم

    ومن ثم علمنا أن القول على الله بالظن الذي لا يغني من الحق شيئا
    ويحتمل الصح ويحتمل الخطأ أن ذلك من أمر الشيطان وليس من أمر الرحمن ومن ثم عرف لنا ناصر محمد اليماني ما هو الإجتهاد؟
    وقال ليس الإجتهاد أن تقولوا على الله مالا تعلمون كما يزعم المفترون, فإن أصبتم فلكم أجران وإن أخطأتم فلكم أجر, بل ذلك حديث جاءكم من عند غير الله ورسوله بل من عند الشيطان الرجيم.. لكي تقولوا على الله مالا تعلمون! فتزعمون أن ذلك هو الإجتهاد ومن ثم أفتانا الإمام الحق ناصر محمد اليماني عن الإجتهاد وقال إن الإجتهاد هو :
    أن تجتهد في البحث عن الحق حتى يهديك الله إلى الحق بعلم وسلطان مبين لا يحتمل الصح أو الخطأ بل الحق من رب العالمين
    بعلم وسلطان مُبين من الرحمن ومن ثم تدعو الناس على بصيرة من ربكم فتلجموا بالحق من يجادلكم فتُهيمنوا بعلم وسلطان مبين من رب العالمين, مالم ذلك, فكيف تقنعوا الناس بشيء لا تعلموه أنتم علم اليقين أنه الحق من رب العالمين؟
    ومن قال لا أعلم فقد أفتى وآتاه الله كأجر العالم المُفتي بعلم وهدى وذلك لأنه اتقى الله ولم يقل عليه مالم يعلم
    وكذلك أفتانا ناصر محمد اليماني أن الذين يقولون على الله مالا يعلمون بل بقول الإجتهاد الذي يحتمل الصح والخطأ يحملون وزرهم ووزر الذين يضلونهم بغير علم تصديقاً لقول الله تعالى :
    (({لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ }))صدق الله العظيم

    وذلك لأن زلة عالم تكون سبب في ضلال أمم بأسرها من الذين اتبعوه برغم أن الله أمر في محكم كتابه إلى طالب العلم أن لا يتبع العالم بالإتباع الأعمى! بل أمر الله طلاب العلم أن يستخدموا عقولهم من قبل الإتباع.
    هل ينطق هذا الداعية بالحق ويهدي إلى صراط مستقيم على بصيرة من ربه؟
    تصديقاً لأمر الله إلى طُلاب العلم في قوله تعالى :
    ({وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}) صدق الله العظيم

    وسبحان الله العظيم! ولم نجد ناصر محمد اليماني يُشدد على الناس في دينهم, بل كما أمره الله وعلمنا أن الله يريد بنا اليسر ولا يريد بنا العُسر ولكننا وجدنا ناصر محمد اليماني لمن أشد المُتشددين في الدين على أن لا تقولوا على الله مالا تعلمون فينهى عُلماء المنابر أن ينطقوا للأمة بعلم الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً حتى إذا أنهى الخطيب خطبته ومن ثم يقول :هذا والله أعلم, فإن أخطأت فمن نفسي فيقول ناصر محمد اليماني: إذاً عليك وزر خطأك وخطأ من تضلهم بعلمك يامن تقول في دين الله مالم تعلم علم اليقين أنه الحق من رب العالمين .. والسؤال الذي يطرح نفسه:
    فهل من العقل والمنطق أن ينهانا ناصر محمد اليماني أن نقول على الله مالم نعلم ومن ثم يخالفنا لما ينهانا عنه فيقول هو على الله أنه المهدي المنتظر مالم يعلم أنه لمن الصادقين وأنه الإمام المهدي الحق من رب العالمين؟!
    فكيف يجتمع النور والظُلمات؟؟! وذلك لأن ناصر محمد اليماني ليس من الجاهلين حتى يقول أن الله اصطفاه المهدي المنتظر خليفة الله رب العالمين إفتراء على الله وهو يعلم جزاء من يقول على الله مالم يعلم.
    فكيف يخالفنا لما ينهانا عنه؟ ويفتري أنه المهدي المنتظر من رب العالمين!
    فهل يُقبل العقل ذلك؟! وقد تبين لنا أن الله زاده بسطة في العلم على كافة عُلماء الأمة. والعلم نور.. فكيف تجتمع الظُلمات والنور؟ وإن أخطأ عُلماء الفقة في فتاوى فهو نتيجة جهلهم, وتصديقهم بالحديث المُفترى.. أن لكل مجتهد نصيب من الأجر, فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر ,ولذلك لم يكن علماء الأمة يبالوا في الفتوى أو يتدبروا في سلطان علمهم هل يقبله العقل والمنطق نتيجة الثقة في الروايات والأحاديث أنها عن أناس ثقات, ولذلك لم يعرضوها على كتاب الله هل تُخالفه في شيء؟
    ولكن ناصر محمد اليماني ذكي وليس غبي, فكيف يمكن أن يقول أنه المهدي المنتظر الحكم بين عُلماء الأمة فيما كانوا فيه يختلفون ويفتي أنه لا يجادله عالم من القرآن إلا غلبه بالحق مالم يكن ناصر محمد اليماني لديه الثقة المُطلقة من المُعلم الذي تولى تعليم ناصر محمد اليماني؟
    ولذلك تجدوا ناصر محمد اليماني واثقاً كُل الثقة أنه هو المُهيمن على كافة عُلماء الأمة من المُسليمن واليهود والنصارى بسُلطان البيان الحق للقرآن
    والسؤال الذي يطرح نفسه:
    فهل وجدنا ناصر محمد اليماني مغروراً كمثل مصارع يدخل الحلبة وهو يبرز عضلاته ويظن أنه شخص لا يُقهر, وسرعان من يصرعه مصارع أشد منه قوة وهذا ما كان سوف يحدث لو كان ناصر محمد اليماني مغروراً.. لوجدنا ولو عالم واحد يهيمن على ناصر محمد اليماني في مسألة أو في عدة مسائل, فيأتي بعلم هو أهدى من علم ناصر محمد اليماني وأصدق قيلاً وأحسن تأويلاً وأهدى سبيلاً.
    والنتيجة قد تبينت على مدار خمس سنوات فكلما وفد إلى طاولة الحوار عالم يحاج ناصر محمد اليماني في مسألة إلا هيمن عليه الإمام ناصر محمد اليماني بعلم وسلطان من محكم القرآن. ذلك خير وأحسن تأويلاً, وتبين لنا أن الله أصدق ناصر محمد اليماني الرؤيا بالحق وأنه حقاً لا يجادله أحد من القرآن العظيم إلا هيمن عليه ناصر محمد اليماني بالفُرقان من ذات القُرآن,
    وبما أن الله أصدق عبده الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي فقد أصبحت حُجة من بعد التصديق من رب العالمين على الواقع الحقيقي
    وتبين لنا أنه حقاً أفتاه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في شأنه أنه المهدي المنتظر وأنه لن يجادله أحد من القرآن إلا غلبه بالحق الإمام ناصر محمد اليماني .. انتهى قول الأنصار الإفتراضي إلى من يُحاجهم,ويقول لهم كيف صدقتم أن الإمام المهدي هو حقاً ناصر محمد اليماني ..فانسخوا هذا البيان يا أحباب قلبي و اتلوه أو أعطوه لمن يسألكم كيف صدقتم الإمام ناصر محمد اليماني ؟!

    ويا أيها السائل الكريم مرحباً بك في طاولة الحوار العالمية الحُرة للمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني, ولكنك أخي الكريم تريد أن تُريدني إلى أن أبدأ معك من الصفر وأقول لك كيف علمت أني المهدي؟ ومتى علمت أني المهدي؟ ونسيت أنه قد سبقوك بهذا السؤال مئات السائلين, وكذلك تنهى الأنصار أن يأتوا لك بالرد المكتوب من قبل وتريد أن تشغلنا برد جديد .
    أفلا تكلف نفسك أن تكتب كلمة بحثك وتتدبر في بيانات ناصر محمد اليماني؟ وفي الردود عليه ؟وكيف هيمن بسلطان العلم على مدار خمس سنوات ولا نزال مهيمنين بسلطان العلم من رب العالمين.
    فكيف يهزم من كان مُعلمه الله؟؟!!! وحاشا لله لن يغلبه أحد, تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا))صدق الله العظيم

    وأما بالنسبة لمن يدعي أنه الإمام المهدي فاعلم أيها السائل الكريم أن الله لم يجعل الرؤيا في المنام هي سُلطان علم الداعية وحجته على العالمين..
    إذاً لبدلوا الشياطين دين الله تبديلاً بل لكُل دعوى برهان تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}صدق الله العظيم

    وبما أنكم لا تنتظرون نبياً ولا رسولاً بل رجلاً من الصالحين يزيده الله على كافة علماء الأمة بسطة في علم البيان للقرآن العظيم فأصبح البرهان المُبين هو حصرياً من القرآن العظيم المحفوظ من التحريف تصديقاً لقول الله تعالى((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فهُم مُعرضُون)) صدق الله العظيم

    وما بعد الحق إلا الضلال, وما كان للحق أن يأتي مُتبعاً لأهواء المُختلفين بل حكمُ عدل وذو قول فصل وما هو بالهزل من رب العالمين, وذلك لأني الإمام المهدي أحاجكم بكلام الله فهل تعلمون كلاماً هو أصدقُ من كلام الله قيلا وأهدى سبيلا؟ !!
    بل أحكمُ بين المُختلفين في الدين بحُكم الله أستنبطه لهم من مُحكم القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى :
    ({ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ })صدق الله العظيم

    وأما بالنسبة لتاريخ العذاب
    أفلا تعلمون أن تاريخ يوم القمر يضم ثلاثين تاريخاً من تواريخ البشر
    وكذلك يوم الله في الحساب في مُحكم الكتاب.. تجدون تاريخ اليوم الواحد من أيام الله يضم 360000 من أيام تاريخ البشر, وهو ليس إلا يوم واحد من تاريخ أيام الله تصديقاً لقول الله تعالى :
    ((وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ)) صدق الله العظيم

    وحتى ولو علمني الله بتاريخ وقوع العذاب حسب تاريخ يوم البشر فلم أر أنه من صالحكم أن أعلمكم بتاريخ الحدث بالضبط ,وذلك لأن 999 في الألف من المُسلمين سوف ينظروا التصديق بخليفة ربهم وإتباع دعوته حتى يأتي التاريخ المعلوم لينظروا هل يأتي العذاب الأليم؟
    ومن ثم يقولوا: ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون, وذلك لأنهم قوم لا يفقهون, وقال الله تعالى :
    {‏أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ‏}صدق الله العظيم

    وذلك لأن قلوبهم لم تعد مُبصرة للحق إلا من رحم ربي, بل أصبح مثل قلوب كثير من المُسلمين كمثل قلوب القوم الذين قالوا:
    (( اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاء أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ )) صدق الله العظيم

    فهل ترون أن الذين دعوا ربهم بهذا الدُعاء قد آتاهم الله الحكمة؟ حتى تنهجوا نهجهم يامن تنظروا التصديق بدعوة الإمام المهدي الحق من ربهم؟ حتى يمطر عليهم كوكب سقر بحجارة من نار في الدُخان المبين؟ ومن ثم يقولون ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون !.. فهل هذه هي حكمة بالغة في نظركم ؟؟ بل تعالوا لنعلمكم بالحكمة الحق فقولوا:
    (ربنا ظلمنا أنفسنا فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
    ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم)
    اللهم إن كان ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي المنتظر الذي بشر به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاجعلنا من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور حتى لا يكون العثور عليه حسرة علينا فنصبح من النادمين من بعد أن تظهره على العالمين حتى لا نقول لقد أعثرنا الله عليه في عصر الحوار من قبل الظهور ولكننا لم نكن من الشاكرين ،
    اللهم إن كان ناصر محمد اليماني من الصادقين فقد مننت علينا أن بعثت الإمام المهدي في أمتنا فاجعلنا من الشاكرين برحمتك يا أرحم الراحمين ولا تجعلنا من المُعرضين عن الحق من عندك ،
    اللهم إنك قلت وقولك الحق وقال ربكم ادعوني استجب لكم
    اللهم فأجب دعوتنا فقد أنبنا إليك لتبّصر قلوبنا بالحق بنور من لدنك, ومن لم يجعل الله له نوراً فما لهُ من نور.
    و سلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    أخو الأنصار السابقين الأخيار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.


    عدل سابقا من قبل ابرار في الجمعة نوفمبر 30, 2012 2:26 pm عدل 2 مرات
    avatar
    ????
    زائر


    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ???? الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:02 am

    ما هو سحر التخييل
    هل هو سحر يخدع الناس بحيث يمكن ان يريهم احياء ميت مثلا او ابراء اكمه او ابرص او اعمى
    كيف يمكن ان يميز الناس بين السحر والمعجزه الحقيقيه اذا كان ذلك موجوداا ووممكنا
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ابرار الأربعاء أغسطس 03, 2011 9:53 am



    فتوى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فى المهديين الممسوسين من الشياطين

    ------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحابته الطيبين الطاهرين وجميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين وبعد:

    مالي أرى العلماء الذين قد اطلعوا على خطاباتي ملتزمين الصمت رغم غرابة بعض الأمور عليهم أفلا يحاوروني فيما رأوه غريباً وذلك حتى أزيدهم في شأنه علما فيتضح لهم الأمر ولجميع عامة المسلمين الذي أصبح إيمانهم بأمري متوقف على إيمان علماء مذاهبهم الدينية وإختلافهم في شأن المهدي المنتظر ولسوف أفتيكم في شأن المهدي المنتظر وكيف تعلمون فيمن إدعى المهدية هل هو حقاً المهدي المنتظر أم إنهُ يتخبطه الشيطان من المس وذلك من مكر الشياطين يوسوسون في قلوب بعض الممسوسين بوهم غير حق فيتكلم به وبعد فترة قصيرة يتبين للآخرين بأنه مريض قد اعتراه مس من الشيطان فبعضهم يقول بأنه نبي ثم يتبين للناس فيما بعد بأن هذا الرجل مريض وبسبب هذا المكر الشيطاني فلا يبعث الله من نبي إلا قالوا عنه مجنون قد اعتراه أحد آلهتنا بسوء ولكن الشياطين قد علموا بأنه قد يؤيد الله هذا النبي الحق بآية تكون مُعجزة من الله خارقة عن قدرات البشر ومن ثم يصدق الناس بأن هذا حقاً نبي مرسل من الله لذلك أيدهُ الله بهذه المُعجزة *
    ومن ثم عمدت الشياطين إلى إختراع سحر التخييل فعلموه لبعض من الناس الغافلين وقالوا لهم قولوا إنكم سحرة واسحروا أعين الناس المُجتمعين حولكم فأروهم هذه الآيات السحرية وتم إختراع هذه الأكذوبة منذ زمن بعيد فحققت الشياطين أعظم نجاح في صد البشر عن الإيمان برسل ربهم وآياته فكلما بعث الله إلى أمة نبياً فأول ما يقولون عنه أنه مجنون قد إعتراهُ أحد آلهتنا بسوء, ثم يقول لهم رسولهم يا قوم ليس بي جنون ولكني رسول من رب العالمين ,ومن ثم يقولون لأنبيائهم أدعوا الله أن يأتيك بمُعجزة إن كنت من الصادقين ثم يؤيده الله بآية من لدنه بمُعجزة ليست في خيال الأعين بل حق على الواقع الحقيقي ومن ثم يقول الذين كانوا يظنوه مجنوناً إذاً قد تبين لنا أمرك أنت لست بمجنون بل أنت ساحر ولذلك قال الله تعالى ((كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون أتواصوا به بل هم قومُ ُ طاغون)) صدق الله العظيم

    ويامعشر علماء الأمة إني لا أجد في القرآن بأن الأمم قد أوصى بعضهم بعضاً بهذا الجواب الموحد رداً على رُسل الله إليهم ولكن عدم منع السحرة في كُل زمان ومكان فكان سحر التخييل هو سبب كُفر الأمم برسل الله وآياته الخارقة ذلك لأن الأمم لم يستطيعوا أن يفرقوا بين السحر والمُعجزة فأقول بأن سحر التخييل مثلهُ كمثل سراب بقيعة يحسبهُ الظمآن ماء حقاً على الواقع الحقيقي كما تراهُ أعينه ماء لا شك ولا ريب حتى إذا جاءه لم يجدهُ شيئاً وليس لهُ أي أساس من الصحة ولا جُزء الجزء من مثقال ذرة من الحقيقة ولكن خشية الناس من السحرة كانت هي الحائل فلم تستطع الأمم التفريق بين المُعجزة والسحر ذلك بأن السحرة يسترهبوا الناس بسحرهم ويأتون بسحر عظيم في نظر الناس ولكن ليس له أي أساس من الحق على الواقع الحقيقي كمثل سحرة فرعون إسترهبوا الناس يوم الزينة يوم تم إجتماع الناس ضُحى ليتبين للناس إنما موسى ساحر كما ظن فرعون فألقى السحرة عصيهم وحبالهم فخُيل في أعين الناس من سحرهم بأنها ثعابين تسعى فاسترهبوهم وجاؤوا بسحر عظيم في نظر الناس المُشاهدين بل حتى نبي الله موسى رآها ثعابين تسعى فأوجس في نفسه خيفة موسى أن تكون عصاته كمثل عصيهم ثم أنزل الله السكينة على قلبه فألقى عصاه فإذا هي ثعبان مبين ليس في خيال الأعين بل بعين اليقين على الواقع الحقيقي ثعبان مُبين فانطلقت الحية هاجمة على عصي وحبال السحرة فالتهمتها وأكلتها فخرّ السحرة ساجدين نظراً لخلفيتهم عن السحر فعلموا بأن آية موسى ليست سحراً بل مُعجزة حقيقية على الوقع الحقيقي فأكلت عصيهم وحبالهم بل لم يروا ثعباناً قط مثلها في الضخامة والبأس ولكن فرعون لعدم خلفيته عن السحر قال إنهُ لكبيركم الذي علمكم السحر نظرا لأن فرعون لم يُميز بين السحر والمُعجزة *
    ولوكنت بينهم لحكمت فقلت يافرعون أؤمر السحرة أن يمسكوا برؤوس ثعابينهم وكذلك موسى يمسك برأس ثعبانه ثم تقدم يافرعون ثم إلمس بيدك أذيال ثعابينهم وسوف تجد الثُعبان الحقيقي تلمسه يدك فتشعُر بأنه ثعبان حقيقي وإن فعصت ذيله بيدك فسوف تجده يهز يدك بحركة ذيله ذلك بأنه ثعبان حي حق على الواقع الحقيقي رغم أنه كان مجرد عصا والفرق كبير بين ملمس العصا وملمس الثعبان وسوف يجد هذا الوصف في عصاة موسى التي تحولت بكن فيكون بقدرة الله إلى ثعبان مبين حق على الواقع الحقيقي *
    وأما عصي وحبال السحرة فسوف يجدها لم تتغير إلا في خيال الأعين أما على الواقع فملمسها عصي فيشعر بذلك في يده بلا شك أو ريب بأنها عصا صلبة ولم يتغير من واقعها شيء على الواقع الحقيقي وعكس ذلك عصاة موسى عليه الصلاة والسلام لو لمسها لوجدها حقًاً ثُعباناً مُبيناً على الواقع الحقيقي ولكن كفار قريش لعدم خلفيتهم عن السحر كذلك سوف يكفرون حتى لو لمسوا المُعجزة يأيديهم على الواقع الحقيقي وقال الله تعالى (( ولو نزلنا عليك كتاباً في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحرُ ُ مُبين)صدق الله العظيم

    يا معشر قادة البشر إن السحرة هم السبب في هلاك الأمم السابقة عندما كفروا بآيات ربهم وقالوا سحرُ ُ مبين ودعا السحرة في جميع أرجاء المعمورة في قُرى ومُدن البشرية بالتوبة إلى الله قبل أن يهلكهم الله أجمعين فلا يُغادر منهم أحداً ممن أبوا واستكبروا*
    ويامعشر علماء الأمة ما خطبكم هاربين من الحوار وملتزمين بالصمت خصوصا الذين اطلعوا على خطاباتي منكم فإن كنتم ترون بأني حقاً المهدي المنظر فعليكم أن تشهدوا بالحق ولا تكتموا الحق وأنتم تعلمون وإن لم يتبين لكم أمري بعد فحاوروني تجدوني أعلمكم بكتاب الله بإذن الله ومن ذا الذي يقول منكم بأنهُ علمني حرفاً ؟ وإلى الله عاقبة الأمور ..

    ويامعشر علماء المسلمين اعلموا بأن المهدي المنتظر الحق سوف تجدونه أعلمكم بكتاب الله وما جادله أحد من كتاب الله إلا غلبه بالحق المُبين والواضح من آيات القرآن الحكيم آيات مُحكمات لا يزيغ عنهن إلا هالك ومن كذّب جرب ..

    يا معشر علماء الأمة الإسلامية المؤمنين بهذا القرآن العظيم فلم آتيكم بكتاب جديد بل أبين لكم كتاب الله الذي بين أيديكم وما كنت مُبتدعاً بل مُتبعاً ما جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله إلى الناس كافة عليه وآله أفضل الصلاة والتسليم .. و كذلك مكر الشياطين عن طريق الذين ادعوا المهدية بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ولكني المهدي أدعو إلى الله على بصيرة من ربي أنا ومن اتبعني فلماذا تكذبون بأمري فإن كنتم تروني على ضلال فعلموني وأرشدوني إلى الحق إن كنتم صادقين وآتوتي ببيان هو أهدى من بياني للقرآن إن كنتم صادقين وإن لم تفعلوا وتستمروا في إنكار أمري فلسوف أدعوكم إلى المُباهلة ياعلماء الأمة من النصارى واليهود
    والمُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى ( فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ) صدق الله العظيم


    المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني
    avatar
    ????
    زائر


    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ???? الثلاثاء أغسطس 09, 2011 6:41 am

    لكن الناظر الى الثعابين من عامة الناس لا يتجرأ على لمس ثعابين السحر او ثعبان موسى فكلاهما ثعبان في عينه -
    ولم يلمس أحد الثعابين ليقول ان هذه حقيقي وهذا خيال
    - فهل غلبة ثعبان موسى على السحره هي دليل صدقه-
    أم أن في الامر سرا اكبر من ذلك ؟؟
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء أغسطس 09, 2011 8:38 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على من اتبع نور الهدى,واتبع الصواب فكان من أولي الألباب
    أخي بشير سؤالك...- فهل غلبة ثعبان موسى على السحره هي دليل صدقه-
    أم أن في الامر سرا اكبر من ذلك ؟؟
    والجواب ..إن ثعبان موسى ليس سحرا" وانما معجزة حقيقيه من الله لموسى ليبرهن لفرعون وسحرته ومن تبعهم أن تلك المعجزه ليس بمقدور البشر أن
    يأتوا بمثلها ,فالمعجزه تختلف عن السحر قال الله تعالى (قال القوا فلما القوا سحروا اعين الناس واسترهبوهم وجاؤوا بسحر عظيم)
    فبرغم أن الله يعلم أنهم جمعوا أمهر السحره وأن مافعلوه سحر عظيم إلا أنه سحر يخدع العين ولو بحثت عن حقيقة الأمر مستعملا" حواسك الأخرى وخاصه حاسة اللمس لأدركت أن ذلك مكرا" وخداعا" لصرف الناس عن الحق مستغلين معرفتهم بالخواص الفيزيائيه أو الكيميائيه للعناصر والمواد أو الخفه والحركه أو الحيل والخداع أو الاستعانه بالجن أو غير ذلك مستغلين جهل كثير من الناس بهذه الأمور فيخدعونهم بصريا" ليخيل لهم أنمافعلوه حقيقي ,فهم يجذبون انتباه الناس للتدليس والخداع والمكر
    ولكن المعجزه شيء خارق لا يقدر عليه البشر بدليل أن سحرة فرعون أنفسهم (الذين يعلمون بحيل السحر وخداعه)أدركوا((الحق من الباطلأ)) وأن تحول العصا إلى ثعبان عظيم يلقف ماصنعواجعلهم يسجدوا لله,قال تعالى (والقي السحرة ساجدين)
    وماذا قالوا ( قالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون)..فلماذاآمنوا لأنهم أيقنوا أن الذي جاء به موسى حقا"معجزه تدل على صدقه وأنه مؤيد من الله



    عدل سابقا من قبل ابرار في الأربعاء أغسطس 10, 2011 5:17 pm عدل 1 مرات
    avatar
    وفاء الاسلام


    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 18/05/2011

    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف وفاء الاسلام الأربعاء أغسطس 10, 2011 2:47 pm


    اخي بشير انا على بساطة علمي بالامور الدينية لكنني حاججت احد فقهاء الدين واللغة العربيه معا بهذه الاسئله:
    1 سئلته هل المهدي موجود حاليا؟ كان جوابه ان معظم علماء الامه اقروا انه موجود وان من امده الله بالعمر من الذين اعمارهم التي تقارب الستين سوف يشهدون هذه الاحداث.
    2 سئلته اذا كان موجود فأين هو؟ كان جوابه ننتظر حتى تتعرف عليه المشايخ.
    فقلت له (عمرك يا شيخ سمعت عن نبي او رسول او اي رجل صالح انتظر الناس حتى تتعرف عليه ولا هو عرف على حاله انه نبي او رسول) فكان رده لا لم اسمع.
    فسألته اذا كيف لمليار مسلم سوف يتعرفوا على مسلم واحد و يجمعوا انه المهدي؟ فكان جوابه ان سكت ليس لديه اي حجه.
    3 قلت له يا شيخ هناك رجل يقول انه المهدي من اليمن واسمه ناصر فقطع الحديث مباشرة علي وقال اعلمي انه كاذب فقلت له لكني لم اكمل لك اسمه فقال من دون ان تكملي فالمهدي اسمه محمدابن عبدالله فرديت عليه وهل رسول الله محمدعليه افضل السلام كان اسمه احمد! فاستغرب فقال لي ما قصدك فقلت له قصدي ان جميع الرسل والانبياء عندما بشروا به بشروا باسم احمد فلماذا اذا اتبعوه مع ان الاسم مختلف فكان له ان يسكت ثانية.
    هذا الذي حاججته فقط بسؤالين عالم باللغة العربيه وامور الدين ولم يستطيع اسكاتي وانا على بساطة علمي بهذه الامور اسكته امام نفر من الجالسين.
    ا



    avatar
    ????
    زائر


    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ???? الجمعة سبتمبر 02, 2011 12:59 am

    وليست معرفة المهدي تكون من خلال المشايخ -- فلم يعرف رسول الله ص من خلال المشايخ ولا نبي الله عيسى من خلال اليهود -- بل هدى الله الناس البسطاء والفقراء اليه من خلال اهتمامهخ بهم ومعجزاته التي تبرهن ذلك -- بل ازيدك ان المشايخ هم اول المحاربين المكذبين للمهدي واول المنكرين لشخصه -- فالعبرة من كلامك الي واصله من قبل ان تقولها-- واعلم اني عاصرت اليماني الاول ومررت بجميع مراحل صعوده وحتى افول نجمه -- واليوم ارى امامي افول نجم اليماني الثاني الذي مللت من كثرة وعوده واخباراته التي لم يثبت منها شئ --

    الشمس ادركت القمر -- وماذا بعد -- هلا من فضلكك شققت القمر -- كيف ارى ادراك الشمس للقمر -- نريد آيه بينه وليس آيه كلاميه نقاشيه -- القمر لم يدرك الشمس ولا الشمس ادركت القمر-- لم يحصل ذلك --
    ما هو دليل صدق اليماني في دعواه -- اخرج اصحاب الكهف اولا بحجومهم العملاقه ليشهدو بصدقك وكفقى --
    لو كان مهدي الشيعه كذب ومهدي السنه كذب -- فأن من العقل ان لا نضيف اليهم مهديا كاذبا اخر --
    نريد أدله --
    فلو خرج مهدي الشيعه لطالبنناه بدليل صدقه --
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور  Empty رد: بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عن مكر الشياطين عبر العصور

    مُساهمة من طرف ابرار الجمعة سبتمبر 02, 2011 4:35 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 -09 - 2011 مـــ
    04 - 10 - 1432 هـــ
    08:38 am
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    الفتوى الحق في قوله تعالى {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ} ..



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخرأما بعد.. فسؤالٌ يطرح نفسه متى خاطب الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بهذا الخطاب؟
    {وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿١١٦﴾ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْ‌تَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَ‌بِّي وَرَ‌بَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّ‌قِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    والجواب ذلك الخطاب في محكم الكتاب يأتي تأويله على الواقع في يوم البعث الأول فخاطب الله عبده المسيح عيسى ابن مريم من وراء الحجاب في الدنيا في يوم البعث الأول والرجعة، كما خاطب نبيه موسى من قبل في الدنيا من وراء الحجاب وذلك بعد بعث الكافرين من أهل الكتاب جميعاً ورجعتهم إلى الدنيا لقضاء الحياة الثانية في الكتاب، ومن ثم يؤمن أهل الكتاب من النصارى واليهود بالمسيح عيسى ابن مريم جميعاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً} صدق الله العظيم [النساء:159]

    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى: {عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا} صدق الله العظيم [الإسراء:8]

    وكذلك أراك ياضياء تحاجج ناصر محمد اليماني برد المسيح عيسى في قول الله تعالى: {تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿١١٦﴾} صدق الله العظيم.
    ومن ثم يقول ضياء: وكيف علمت أنت بما في نفس الله يا ناصر محمد؟ ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: وهل يا ضياء أفتاكم ناصر محمد اليماني أنه يعلم بجميع ما يدور في نفس الله سبحانه! فلا علم لي إلا بما علمني ربي في محكم كتابه، وإنما علمت بحال ما في نفس ربي من الحزن والأسف والتحسر على عباده الذين ظلموا أنفسهم فأهلكهم، فعلمت بمدى حسرة ربي عليهم من خلال قول الله تعالى:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس]

    فما يقصد الله تعالى بقوله {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ}؟ فهل هذا يعني أن الحسرة هي في نفس ربي على عباده من جميع الأمم الذين كذبوا رسل ربهم فأهلكهم؟ وهل يحق لنا أن نتحسر عليهم فنسعى إلى إذهاب حسرتنا عليهم بهداهم، أم الحق أن نسعى إلى إذهاب حسرة من هو أرحم بعباده منى، الله أرحم الراحمين؟
    والجواب إذا سعينا لتحقيق الهدى للناس بسبب الحسرة في أنفسنا عليهم فلن يحقق الله لكم هداهم أجمعين كونكم لم تتفكروا بحال من هو أشد حسرة منكم على عباده الله أرحم الراحمين. ولذلك قال الله تعالى مخاطباَ نبيه الذي يكاد أن يذهب نفسه عليهم حسرات فقال:
    {فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ} صدق الله العظيم [فاطر:8]

    وكذلك قال الله لنبيه فلا تذهب نفسك من شدة التأسف عليهم. وقال الله تعالى:
    {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفاً} صدق الله العظيم [الكهف:6]

    فانظر لقول الله تعالى {فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ} صدق الله العظيم، ومن خلال ذلك علمت كيف حال مافي نفس ربي من الأسف والحزن والتحسر فقلت ما دام عبد من عباد الله هذاحاله يكاد أن يذهب نفسه على الناس حسرات فكيف بحال ما في نفس ربي من هو أرحم بعباده من عبده؟ كونه بالعقل والمنطق بما أن الله أرحم الراحمين فلا بد أنه أعظم تحسراً بسبب صفة الرحمة في نفس الله هي أعظم من الرحمة في قلوب عبيده بفارق عظيم، فكيف ياترى حال ربي فهل هو كذلك يتحسر على عباده الذين ظلموا أنفسهم وكذبوا برسل ربهم فأهلكهم الله تصديقاً لوعده لرسله بالحق؟ فوجدت الجواب في محكم الكتاب على هذا التساؤل في قول الله تعالى:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس]

    ولكن لماذا نهى الله نبيه أن يذهب نفسه عليهم حسرات في قول الله تعالى {فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ} صدق الله العظيم؟
    والجواب كونه ليس بأرحم من عباده من عبده حتى يهديهم الله من أجله بسبب تحسر محمد رسول الله على العباد كونه ليس بأرحم من الله، بل حسرة الله في نفسه على عباده الذين أهلكهم بظلمهم من كافة الأمم هي أعظم.
    ألا والله لو علم أنبياء الله ورسله بحال ما في نفس ربي من الحسرة والحزن والأسف على عباده لما دعا نبي على قومه ولصبروا الدهر كله مهما لاقوا من الأذى ولكنهم يتحسرون بادئ الأمر على العباد، ولكن رحمتهم محدوده وصبرهم ينفد ومن ثم يجأرون إلى ربهم فيدعون عليهم كما دعا نبي الله موسى:
    {رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ} صدق الله العظيم [يونس:88]

    وكذلك الأنبياء يتحسرون على عباد الله بادئ الأمر ومن ثم ينفد صبرهم فيقولون:
    {رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:89]

    وقال الله تعالى: {وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ‌ عَنِيدٍ ﴿١٥﴾ مِّن وَرَ‌ائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَىٰ مِن مَّاءٍ صَدِيدٍ ﴿١٦﴾ يَتَجَرَّ‌عُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ ۖ وَمِن وَرَ‌ائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ ﴿١٧﴾} صدق الله العظيم [ابراهيم]

    وذلك ليس إلا العذاب في النار من بعد الفتح وهو العذاب البرزخي فتصوروا كم من الأمم بهذا الحال في نار جهنم وقد صاروا نادمين ومتحسرين على ما فرطوا في جنب ربهم ولذلك تجدون أنها جاءت الحسرة علي المعذبين من عباده فقط في نار الجحيم، كونه سكن الغضب في نفس تعالى من بعد البطش الأولى ذهب غيظه وغضبه، ومن ثم حلت الحسرة في نفسه من بعد أن علم أنهم نادمون على مافرطوا في جنب ربهم. ولذلك قال الله تعالى:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس]

    ولا يمكن أن تجتمع الحسرة والغضب وإنما الغضب يستمر ما داموا معرضين عن داعي الحق من ربهم حتى إذا أهلكهم الله وأذهب غيظه وانتقم منهم ومن ثم يتحسرون على ما فرطوا في جنب الله ومن ثم تحلُّ الحسرة في نفس الله عليهم من بعد ذلك فقط كونها لن تأتي الحسرة في نفس الله عليهم من قبل أن تأتي الحسرة في أنفسهم على مافرطوا في جنب ربهم، ومن ثم تأتي الحسرة عليهم بعد علمه بندمهم ومن ثم تحدث الحسرة في نفسه فقط على الذين أهلكهم الله من الأمم المكذبين برسل ربهم. ولن أمل هذه الآية أبدا كونها البرهان المبين:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس]

    وهنا يتوقف أحباب رب العالمين الذين تساوى حبهم لربهم كدرجة حب الرسل لربهم ولم نفتي أن الرسل بأكثر حباً لله من المهدي المنتظر وأنصاره كما وجدت أحد الأنصار يظن أني أفتيت بذلك أن أنصار المهدي المنتظر أقل حباً لله من حب الرسل لربهم حاشا لله، بل إن القوم الذي وعد الله بهم في محكم كتابه أشدُّ حبا لله كمثل شدة حبِّ الرسل لربهم فنحن نتساوى معهم في حب الله كونه الحبُّ الأعظم لرب هو برهان الإيمان في القلب. تصديقا لقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ} صدق الله العظيم [البقرة:165]

    ولا نخرج عن الموضوع ولكن الرسل لم يعلموا بحال ما في نفس الله كمثل المسيح عيسى إبن مريم قال: {تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ} صدق الله العظيم [المائدة:116]

    وكذلك ناصر محمد اليماني لا علم لي بما في نفس ربي إلا بما علمني ربي في محكم كتابه، وقد أخبرتكم بحال ما في نفس ربي بالحق فمن ذى الذي ينكر فتوى الله بالحسرة في نفسه على عباده في قول الله تعالى:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس]

    وهنا يتوقف قوم يحبهم ويحبونه بصدور هذه الفتوى عن المهدي المنتظر بالبيان الحق للذكر الذي لم يحط بها أنبياءه ورسله، من ثم قال قوم يحبهم ويحبونه: فما الفائدة من جنة النعيم والحور العين وأحبّ حبيب إلى أنفسنا رب العالمين متحسر وحزين؟ ثم جأروا وقالوا: رباه لا تظلمنا فبعزتك وجلالك لن نرضى حتى ترضى فكيف نكون سعداء في جنة النعيم والحور العين والقصور وأنهار العسل والخمر واللبن وقد علمنا أن حبيبنا ليس بسعيد مثلنا بل متحسر وحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم؟ ثم يقول أحدهم: فما ذنبي يا إلهي حتى أكون تعيساً وحزيناً إلا إني أحبك حباً شديداً فكيف أكن سعيداً ومسروراً مالم يكون من أحببت سعيدا مسرورا؟ ولكني علِمتُ مما علَّمني المهدي المنتظر أنك حزين ومتحسر في نفسك على عبادك منذ آلاف السنين الليل والنهار ولو كنت تنام يا إلهي أو تسهو أو تنسى لكان الأمر أهون في نفسك، ولكنك الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم إنا لله وإنا إليه لراجعون..
    ياحسرتي من حسرة ربي ويا حزني من حزن ربي واأسفي من أسف ربي، ورجوت من ربي بحق لا إله إلا هو أن لا يجب دعوتي على الأمة إن نفد صبري يوماً ما ولن ينفد بإذن الله حتى لو استمرت دعوتي ألف ضعف عمر الحياة الدنيا وتعمرت ألف ضعف الحياة الدنيا فسوف أصبر وأصابر وأرابط حتى يحقق لي الله هدفي المنشود رب الوجود ووعده الحق وهو أرحم الراحمين.

    ويا عباد الله.. يا أحباب الله.. ياقوم يحبهم ويحبونه أستحلفكم بالله أن لا تدعوا على المسلمين ولا على أحد من الكافرين الذين لا يعلمون بالحق من ربهم، كون الله إن أجاب دعاءكم فأهلكهم فسوف تزيدون الحسرة في نفس الله أرحم الراحمين.
    وإني أقسم بالله العظيم أن الله هو حقاً أرحم الراحمين، فمن ذا الذي هو أرحم من الله أرحم الراحمين؟ فليتصور أحدكم لو أن ابنه عصاه ولو حتى قام بضربه ومن ثم أهلك الله ولده فاطّلع الوالد على ولده فرآه يصطرخ في نار جهنم من عذاب الحريق، فتصور أيها الوالد عظيم حسرتك في نفسك على ولدك فلن يبقى من الغيظ والغضب عليه شيء في نفسك كونه قد ذهب غيظك بسبب ما رأيت ما حدث له، ومن ثم حلت الحسرة في نفسك على ولدك وأنت تراه يصطرخ في نار جهنم صراخاً شديداً يقطع من قلبك ويزلزل جوارحك وشعرت بحسرة شديدة على ولدك فلذة كبدك الذي يصطرخ أمام عينيك في نار الحريق، ومن ثم نقول لك: أيها الوالد الرحيم وأيتها الأم الأرحم قد علمتم بعظيم حسرتكم في أنفسكم على وليدكم فما بالكم بمن هو أشد حسرة منكم عليه الله أرحم الراحمين؟ ولكن ولدكم يائس من رحمة ربه، فلتقل الأم: اللهم إنك أرحم بولدي مني ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين، اللهم أغفر لولدي ولجميع أموات المسلمين برحمتك با أرحم الراحمين.
    فيجبكم الله: مادمتم أقررتم وأيقنتكم بصفة الرحمة في نفسه أنه حقاً أرحم الراحمين فلا تلهكم رحمتكم عن التفكر في حال من هو أرحم بعباده منكم، الله أرحم الراحمين. فهل أنتم موقنون؟
    فشدوا أزر المهدي المنتظر لهدى الناس أجمعين الأحياء منهم والأموات المبعوثين من الكافرين حتى يجعل الله الناس أمة واحدة على صراط مستقيم.

    ولسوف يصدر منى بيان نبين فيه كيف استطاع الشيطان وأولياءه أن يصدوا الأمم عن الصراط المستقيم من البداية إلى النهاية، حتى يتبين للعالمين كافة مكرُ الشيطان ليحذروا مكرهم ويفشل الشيطان وخططه أجمعين من بعد بعث المهدي المنتظر خليفة الله الأكبر خصم الشيطان الأكبر وإني له لبالمرصاد بإذن الله الواحد الأحد سوف أنقذ الأمم من فتنة المسيح الكذاب، فتنة الأحياء والأموات المبعوثين الذي يريد أن يفتنكم أجمعين إلا ما سبق إنقاذه من قبل الرسل، وما أُنقذ إلا رهط قليل. وأكثر الناس أعرضوا عن اتباع رسل ربهم وآمن بالرسل قليل، ولكن للأسف أن القليل كذلك لا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون، بسبب المبالغة في رسل الله إليهم من بعد موتهم فتشرك الأجيال المؤمنة بالله بسبب المبالغة في عباد الله المكرمين ولم ينجو من الشرك إلا الذين آمنوا في عهد الرسل كونهم لم يكونوا يسمحوا لهم أن يشركوا بالله بسبب المبالغة فيهم بغير الحق فسرعان ما ينهونهم عن ذلك ويحذرونهم كما يحذر المهدي المنتظر الأنصار من المبالغة فيه بغير الحق مهما كرمه الله، فسوف يظلّ عبداً ويموت عبداً ويبعث عبداً لا يغني عنكم من الله المعبود شيء. وكذلك أنبياء الله يحذرون حتى أبناءهم أن لا يعتقدوا أنهم يغنون عنهم من الله شيء، فعليهم بالله هو أرحم بهم من آباءهم. ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [يا فاطمة بنت محمد أنقذي نفسك من النار ، لا أُغني عنكِ من الله شيئًا] صدق عليه الصلاة والسلام. فهو يعلم انه لا يغني عن أرحامه شيء. تصديقاً لقول الله تعالى: {لَنْ تَنْفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} صدق الله العظيم [الممتحنة:3]، ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لابنته فاطمة [يا فاطمة بنت محمد أنقذي نفسك من النار، لا أُغني عنكِ من الله شيئًا] صدق عليه الصلاة والسلام

    ويا عباد الله إني الإمام المهدي أدعوكم إلى الله أرحم الراحمين فلمَ تلتسمون الرحمة ممن هم دونه ليشفعوا لكم بين يدي أرحم الراحمين؟ فقد كفرتم بهذه بسبب عقيدة الشفاعة بصفة الله في نفسه أنه أرحم الراحمين، ويا ويلكم ما أعظم هذا الكفر بالله أرحم الراحمين، ولن تجدوا لكم من دون الله وليا ولا نصيراً.

    ويا ضياء يامن يسعى للصدِّ عن عبادة الله والتنافس في حب الله وقربه ويريد أن يعتقد الناس بشفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود فبرغم غضبي منك العظيم ولكني لن أدعو عليك فعسى الله أن يهديك إلى سواء السبيل إن كنت لا تعلم الحق من ربك أو أن بك مسّ شيطان رجيم يريد أن يصد الناس عن طريقك وأنت لا تعلم.

    وأقسم لك برب العالمين رب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم أن طريقة صدِّك هي نفس طريقة صدِّ الشيطان الرجيم عن الصراط المستقيم إلى صراط العزيز الحميد، وذلك ما جعلنا نحكم عليك أنك من شياطين البشر الذين يصدون عن اتباع صراط العزيز الحميد تصديقاً لقسم الشيطن الرجيم الأكبر {قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَ‌اطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَ‌هُمْ شَاكِرِ‌ينَ ﴿١٧﴾} [الأعراف]، كما يفعل ضياء الذي يدعو إلى عدم تنافس المؤمنين إلى ربهم وإلى تعظيم أنبياء الله والمبالغة فيهم بغيرالحق حتى يحصر التنافس إلى الله لهم من دون الصالحين، ثم يجعل الناس يعتقدون بشفاعتهم يوم الدين فذلك ما يبغيه ضياء.

    ومن ذا الذي أغلق موضوع الحوار بغير إذن من المهدي المنتظر يا أعضاء طاقم الإدراة ؟ فلا تعودوا لمثل ذلك حتى يصدر الأمر من المهدي صاحب الدعوة للحوار.
    وأعلم أن الذي فعل ذلك من شدة غضبه ومقته لضياء، ولكني أقول لك يا حبيبي في الله ألم تكن من قبل أن يهديك الله كمثل ضياء تعتقد بشفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود؟ فصبراً على الناس حتى يهديهم الله كما هداك، وما أجمل الصبر من أجل الله وما أجمل كظم الغيظ من أجل الله، فيزيدكم الله بحبه وقربه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين} صدق الله العظيم [آل عمران:134]

    اللهم إني أشهدك وكفى بالله شهيدا أني قد عفوت عمّن شتمني أو آذاني في هذه الحياة فاعفوا عنهم من أجل عبدك. ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    إمام الرحمة من الله للعالمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2022 11:16 pm