.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ما الفرق بين النّفس والرّوح

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     ما الفرق بين النّفس والرّوح  Empty ما الفرق بين النّفس والرّوح

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين يوليو 25, 2011 5:11 pm

    عبدالسّلام الهويملي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010

    ما الفرق بين النّفس والرّوح
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على جميع أنبياء الله والمرسلين وعلى آخر خلفاء الله الإمام المهدي ناصر محمّد اليماني وعلى جميع الأنصار والزّوار الباحثين عن الحقّ

    السّلام عليكم ورحمة الله
    وبعد :سؤال أرّقني كثيرا وقد سألته من قبل في منتدى الإمام ، ولعلّ الإمام لم يطّلع عليه أو لم يجد الوقت ليجيبني لكثرة مشاغله في الردّ على الكثير من الأسئلة لمحاوريه
    والسّؤال باختصار هو : ما الفرق بين النّفس والرّوح ..؟
    وقد ورد في أحد بياناته مأخرا عن الرّوح بأنّها أمر الله ومن ذلك سمّي جبريل عليه السّلام بالرّوح وكلّ هذا حقّ من القرآن لا نزاع فيه ؛ ولكن هل نستطيع أن نقول بأنّ الرّوح تعذّب من بعد الموت أم أنّ العذاب للنّفس فقط
    فالقرآن يخبرنا بأنّ هناك فرق بين الرّوح والنّفس وهما من مكوّنات الإنسان إضافة إلى الجسد والعقل
    وحين نتدبّر كتاب الله نجد بأنّ جميع شرائعه وأحكامه موجّهة إلى النّفس عن طريق العقل لأنّها هي أساس الإنسان والمسؤولة أمام الله
    **********************************************************************************************************************
    يوم أمس 04:08 PM #2 jomart
    من الأنصار السابقين الأخيار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إليك اقتباس من بيان الامام يرد على العضو نسيم بشأن عذاب القبر :
    =================================
    وأما بالنسبة لإنكاري بأن العذاب البرزخي في حُفرة السوئة وذلك لأن هذه العقيدة مُخالفة لما جاء في مُحكم القرأن العظيم في شأن العذاب البرزخي من بعد الموت أنه على الروح من دون الجسد أمر الله الذي لا تحيطون به علما وإنه في النار وليس في حُفرة السوئة وأما بالنسبة لبُرهانك في قول الله تعالى)

    ( (بسم الله الرحمان الرحيم وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ * وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ * وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ * وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ)صدق الله العظيم

    فتزعم إن البيان الحق لقوله تعالى(وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ) أنه دليل على عذاب القبر ويا أخي الكريم أُقسم بالله العلي العظيم البر الرحيم إنك قلت على الله غير الحق في هذه الأية وذلك لأن الله لم يتكلم عن عذاب القبر في هذه الأية فتعال لأعلمك بالبيان الحق إن كنت تريد الحق فإنه يتكلم عن الأحياء بذكر الله الذين أستجابوا لما يحييهم فاتبعوا الحق وأولئك هم الأحياء المُبصرون بنور الله وأما العُميان عن الحق فلن يسمعوه ومن ثم ضرب الله بهم مثل وهو قوله تعالى(وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ) بمعنى لو ناديت في مقبرة فهل ترى الاموات سوف يسمعوا ندائك شيئا كلا وذلك لأنهم أموات غير أحياء جُثث هامدة لا روح فيها لأن أرواحهم في مكان أخر أما في عليون في جنات النعيم وإما في سجين بأسفل الأراضين السبع سجن الله المؤصد نار جهنم وضرب الله بأموات المقابر مثل للذين لم يستجيبوا لدعوة الحق لما يحييهم والحياة هنى هي حياة القلوب فالقلوب المُبصرة هي حية لإنها تسمع وترى وأما القلوب الميته عن ذكر الله ولم يهب الله لها من نوره فهي لا تسمع ولا ترى الحق مهما ناديتهم لإتباع الحق فلن يسمعوه حتى يسمع ندائك من في المقابر فذهب ونادي في مقبرة هل يسمعوا ندائك فلن يسمعهوه لأنهم أموات وكذلك قلوب الغافلون الأموات بالموت المعنوي للقلوب فإنها لا تسمع لنداء الحق ولذلك لا تتبعه لأنها لا تسمع ولا تُبصر الحق فلا تُحرف الكلم عن مواضعه فتقول على الله مالا تعلم وذلك من أمر الشيطان أن تقول على الله مالا تعلم علم اليقين بل بقول الضن الذي لا يغني من الحق شيئا وقال الله تعالى)

    (((إنما يأمركم بالسواء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون )))صدق الله العظيم

    وذلك لإنه يتكلم عن القلوب المُبصره للحق فتسمع فتتبع ولذلك قال هل تستوي الظلمات والنور و الأحياء والأموات بمعنى أن الذين لا يبصرون ولا يسمعوا للحق فقلوبهم ميته نظرا لعدم وجود روح النور من ربهم ومن لم يجعل الله له نور فما له من نور ولو علم الله أنهم يجاهدون لمعرفة الحق ولا يريدون غير الحق فحق على الله أن يمدهم بروح نور البصيرة إلى قلوبهم فتعود حية فتُبصر الحق حقً فتتبعه وتبصر الباطل باطلا فتجتنبه وليس معنى أن أصبح يعلم الحق من الباطل كلا فالشيطان وكثير من الناس والمسلمون يعلم الحق علم اليقين ولاكنه لا يتبعه فما هو السبب إذا سواء علم الحق أم لم يعلمه فلن يتبعه حتى يمده الله بنور الفرقان وشرطها التقوى تصديقاً لقول الله تعالى({ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّه يَجْعَل لَكُمْ فُرْقَانًا }صدق الله العظيم وذلك نور يتنزل إلى القلب فيحيه فيدرك إنه لفي خطر عظيم كيف لا يصلي وهو مسلم يعلم إن الصلاة حق فينطلق نحو عبادة ربه وهل كان لا يعلم من قبل ونقول بلا يعلم إذا كان المُسلمين وكان لا يصلي فليس ذلك لأنه لا يعلم إن الصلاة هي ركن من اركان الإسلام ولاكنه كان لا يصلي نظرا لعدم وجود نور الفرقان وذلك لإن سمع الرأس وعقله لا ينفع بشئ إذا لم يمده الله بنور الفرقان ومحلها في القلب فحييه فيحيا الجسد كُله فيسخره الإنسان لطاعة ربه فيسجد ويركع ويخضع لأمر الله ويتبع الحق أنتهى التعليق على حجتك وإن تريد المزيد زدناك ولم نقول بعد من برهان بيانها إلا بنسبة 1/100 فإذا أستمريت تًجادل بأن معنى قوله تعالى(وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ)صدق الله العظيم إنه دليل على عذاب القبر فإنك لمن الخاطئين بل ذلك برهان لنا بالحق لنفي عذاب القبر أنها جُثث هامدة لا تسمع ولا ترى ولا تحس ولا تتألم نظرا لأنها فارقتها الحياة والحياة هي النفس والنفس هي الروح التي هي من قدرة لله وما دامت من قدرة الله فهل تراها لا تستطيع الحياة إلا في جسدها بالعكس إنها هي التي تجعل الجسد حياً وإذا فارقته فارق الحياة يا نسيم فاتبعني أهدك صراطا مُستقيم وسبق وإن أفتينا في شأن عذاب القبر ولو أضعه هنى فسوف يطول البيان فلا يكمله من كان كسول ولاكني سوف أوجه لك سؤال وهو )

    س) هل تؤمن بإن مُحمد رول الله صلى الله عليه أله وسلم أسرى به إلى المسجد الأقصى ومن ثم إلى سدرة الى حول نار جهنم بين السماوات والأرض من الأدنى ومعنى قولي من الأدنى أي بأسفل الأراضين السبع من بعد أرضنا توجد نار جهنم ومر بها مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ليلة الإسراء والمعراج لكي يُشاهد الكفار وهم يتعذبون في نار جهنم تصديقاً لوعد الله بالحق لرسوله )

    { وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُون}صدق الله العظيم

    وأنا مُتأكد لو أوجه لك سؤال وأقول لك فهل تُصدق بالإسراء والمعراج بإنك سوف تقول بلا ومن ثم أقول لك وهل تصدق أن محمد رسول الله مر بأهل النار وشهدهم يتعذبون فيها بإنك سوف تقول بلا وتزيدنا وتقول وكان يقول من هاؤلاء يا أخي يا جبريل قالوا هاؤلاء الذين كانوا يعملون كذا وكذا ومن ثم عًرج به إلى سدرة المُنتهى بالأفق المُبين منتهى العلو توجد جنة المأوى عند سدرة المنتهى يا نسيم بمعنى إن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم شاهد النار التي وعد الله بها الكفار وشاهد الجن التي وعد الله بها الأبرار تصديقاً لوعد الله بالحق { وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُون}صدق الله العظيم وذلك البيان من البيان لقول الله تعالى(لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى)صدق الله العظيم ومنها الجنة والنار فوجد الفجار بالنار والأبرار في النعيم تصديقاً لقول الله تعالى(إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ )صدق الله العظيم

    وتلك أرواحهم التي ترى وتسمع وتتكلم ولا تحيط بالروح علما يا نسيم وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ولم أعلم يا نسيم بإن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أسري به إلى حُفر المقابر ولا أعلم بإن النار مجزئة بل نار الله الموقده نار واحده وقريب يُسمع صوتها يا نسيم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا)صدق الله العظيم وذلك لإن كوكب العذاب الذي سوف يمر بجانب الأرض هي بذاتها الطامة الكُبرى نار جهنم اللواحة للبشر وسوف تظهر قريب لنصرة الإمام المهدي لأنها أحد أشراط الساعة الكُبر وسوف تظهر لنصرة الإمام المهدي المُنتظر فيضهره الله بها في ليلة على كافة البشر إنها ترمي بشرر كالقصر كأنه جمالة صفر ومن ثم لا ينظرون المجرمون فيأُخرون يوم مرور سقر وهي كوكب العذاب من أشراط الساعة الكبر تصديقاً لقول الله تعالى)(وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ (27)لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ ( 28)لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ )إلى قوله (﴿إنها لإحدى الكبر ﴿35﴾ نذيرا للبشر ﴿36﴾ لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ﴿37﴾﴾صدق الله العظيم

    ولن يأخر الله المجرمون في الحياة يوم مرورها من الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد فإن جهنم لهم لبلمرصاد تصديقاً لقول الله تعالى)( خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَن ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ {39 بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ)صدق الله العظيم

    ويا نسيم لقد إن ما يسمونه بكوكب نيبيروا الذي سوف يمر بجانب الأرض هي الطامة الكبرى نار جهنم أقسمُ بالله العظيم وقد أدركت الشمس القمر أحد أشراط الساعة الكبر فانظر وأنا لا أخاطبكم من كُتيبات بوش الأصغر من بالبيان الحق للذكر ولاكن الله وعد ليريهم أياته بالأفاق فانظروا لتصديق البيان الحق بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي وهي ذاتها النجم الثاقب وهي سقر وهي الحطمة نار الله الموقدة بل هي الطامة الكُبرى يا معشر البشر فانظروا للتصديق بالعلم والمنطق من الذين لا يعلمون بوجود الإمام تلمهدي المنتظر الذي يحاج الناس بالبيان الحق للذكر يجدونه الحق على الواقع الحقيقي مصدق بالعلم والمنطق مثل ما إنهم ينطقون على هذا الرابط تجدون إن كوكب نيبيروا القادم هو النجم الثاقب كوكب جهنم وهي من أشراط الساعة الكبر تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((﴿إنها لإحدى الكبر ﴿35﴾ نذيرا للبشر ﴿36﴾ لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ﴿37﴾﴾صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى( خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَن ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنصَرُونَ {39 بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ)صدق الله العظيم

    **********************************************************************************
    يوم أمس 08:10 PM #3 عبدالسّلام الهويملي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بارك الله فيك أخت جومرت وقد اطّلعت من قبل على هذا البيان ولكنّ سؤالي أبعد من هذا ، وهو عن الفرق بين النّفس والرّوح ،
    فحسب تدبّري للقرآن ليسا شيئا واحد ، فالرّوح هي أمر الله بكن فيكون وأمّا النّفس فهي أساس الإنسان وكيانه وهي المسؤولة أمام الله ، ومن هنا فهي التّي تعذّب أو تنعم في حياة البرزخ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 23, 2024 1:49 pm