.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:52 pm

    قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429
    فذكر بالقرآن من يخاف وعيد
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((


    (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا )صدق الله العظيم



    وهيهات هيهات أن أعتصم بغير حبل الله فأخالف امر الله في محكم كتاب العظيم في قول الله تعالى)

    (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا )صدق الله العظيم

    أفلا تعلمون ماهو حبل الله الذي امركم الله بالإعتصام به وبالكُفر بما خالفه ألا وأنه نور الله القران العظيم من أعتصم بمحكمه نجى وهُدي إلى صراطاً مُستقيم وقال الله تعالى)

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم



    ((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ ))صدق الله العظيم

    أم تضنون البرهان هو من عند أنفسكم بخزعبلاتكم ورواياتكم من عند أنفسكم هيهات هيهات بل شرط البرهان ان ياتي من عند الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى))

    (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فهم معرضون} صدق الله العظيم

    أفلا تعلمون أن القران العظيم هو البرهان الحق من رب العالمين إلى الناس أجمعين حبل الله ذي العروة الوثقى من أعتصم به فقد هُدي إلى الصراط المُستقيم وقال الله تعالى))

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    )))) وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (2)))))

    وإليكم بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لقول الله تعالى)

    ((وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى))صدق الله العظيم

    والبيان الحق بالحق هو (والنجم إذا أتى وأقبل )

    وليس أدبر وغاب كما يزعموا أهل التفسير بل أتى وأقبل وذلك لاني أجد كلمة هوى من مرادفات أتى وهي تختلف عن كلمة الهوى وذك لاني أجد في الكتاب أن البيان الحق لكلمة (هوى) من مرادفات أتى )

    ونقول هوى_ يهوي أتى يأتي ولذلك قال الله تعالى)

    (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ )صدق الله العظيم

    أي تأتي إليهم إلى بيتك المحرم والبرهان الأخر هو قول الله تعالى)

    (وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ )صدق الله العظيم

    إذا تبين لكم أن المقوصود بكلمة الله في القران العظيم (فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ ) أي تأتي إليهم

    وكذلك قول الله تعالى(فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ{9} ) أي أتيه (( وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ {10} نَارٌ حَامِيَةٌ {11}صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى((بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ)صدق الله العظيم

    إذاً تبين لكم الأن البيان الحق لقول الله تعالى( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى ) أي أتى وذلك هو ذاته النجم الطارق كوكب جهنم تصديقاً لقول الله تعالى(وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ النَّجْمُ الثَّاقِبُ )صدق الله العظيم

    وأما البيان لقول لقول الله تعالى)

    وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (2) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (3) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (4) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (5) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (6) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (7) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى (Cool ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (9) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (10) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (11) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (12) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (13) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى (14) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (15) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (16) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (17) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (18) لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (19)صدق الله العظيم

    (وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (2) وإنما ذلك نجم إذا هوى فوق الأرض وتفجر منه الشرر وهو جهنم تصديقاً لقول الله تعالى)(( وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ النَّجْمُ الثَّاقِبُ )صدق الله العظيم

    وذلك قسم لتعظيم سأن هذا النجم وأما جواب القسم هو قول الله تعالى(مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (3) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (4) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (5) صدق الله العظيم

    وأما البيان لقول الله تعالى(عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (6) ويقصد جبريل عليه الصلاة السلام وأما البيان لقوله تعالى) (ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (7) أي ذو عظمة وضخامة في الخليقة بالأفق الاعلى فتنزل فأستوى إلى رجل سوياً بين يدي محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (9) أي دنى من الرسول فمد إليه يده يجره إليه( فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (10) ) )) وهي المسافة بين جبيرل والنبي لم تكن ثابته نظراً لأنه كان يجره إليه ويطلقه ((فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (11))) أي أوحى الله إلى عبده ما أوحى جبريل عليم الصلاة والسلام إلى نبيه وأما قول تعالى(مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (12) أي ما تكلم إلا بالحق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم من أن جبريل تنزل عليه من ربه بهذا القران العظيم واما قول الله تعالى)

    (أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (13))) أي أتجادلونه على شئ حقيقة رجل سويا تنزل من السماء فشاهده رأي العين وأما البيان لقول الله تعالى(وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى (14) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (15) )) أي شاهد محمد رسول الله صلى الله عليه وأله سلم الملك جبريل عليه الصلاة والسلام نزلة اخرى ولكن بصورته الملائكية حين وصلا إلى سدرة المنتهى ليلة الإسراء والمعراج فتحول الملك جبريل إلى مخلوق عظيم فخر ساجداً لله رب العالمين فإذا بالله يُرحب بنبيه من وراء الحجاب وهي سدرة المنتهى أما البيان لقول تعالى(عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (16))) فذلك بيان جلي وصف لكم ضخامة هذه السدرة الكُبرى فهي اكبر شئ خلقه الله في الكتاب لأنها حجاب الرب وبرغم ان الجنة عرضها كعرض السماوات والارض ولكن السدرة هي أكبر منها ولذلك قال الله تعالى(عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (16) )) وأما البيان لقول الله تعالى(إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (17)))

    أي ما يغشى من نور الله فيشرق من وراء السدره وأم قول الله تعالى(مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (18) )) أي ما زاغ عن الحق وما طغى وما كلمكم إلا بالحق بما شاهد بعين اليقين من أيات ربه الكُبرى ولكنه لم يُشاهد ربه جهرة سُبحانه بل شاهد من ايات ربه الكُبرى ليلة الإسراء والمعراج إلى سدرة المنتهى وكلمه الله تكليما وشاهد من ايات ربه الكُبرى ولم يشاهد ذات ربه لأنه كلمة من وراء حجابه سدرة المُنتهى وهي من ضمن الأيات الكبرى التي شاهدها ومن الأيات الكبرى الجنة وحملة العرش الثمانية هم من أكبر خلق الله في العبيد في الحجم ولم يشاهد محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ذات ربه ليلة الإسراء والمعراج بل قال الله تعالى(لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (19)صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخو محمد علاء الدين وجميع الانصار السابقين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    ({وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَّعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ اللّهِ عَهْداً فَلَن يُخْلِفَ اللّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ بَلَى مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيـئَتُهُ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}صدق الله العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخي في دين الله بارك الله فيك فقد ألقيت إلى الإمام المهدي بسؤال ومن ثم أجبت عل نفسك بالحق الذي لا شك ولا ريب فيه لأنك أتيت بالإجابة من محكم كتاب الله في قول الله تعالى)

    ({وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَّعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِندَ اللّهِ عَهْداً فَلَن يُخْلِفَ اللّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ بَلَى مَن كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيـئَتُهُ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)صدق الله العظيم

    وذلك لأن دخول الجنة أوالنار إنما يعتمد على التوبة حتى ولو كانت ذنوبه بعدد مثاقيل ذرات ها الكون العظيم ومن ثم تاب إلى الله متابا مخلصا له الدين قبل أن يرى الموت غفر الله له ما تقدممن ذنبه وأدخله جنته فإن جاءه الموت وهو من التوابين دخل الجنة وإن جاء الموت وهومن الخطاؤون دخل النار وجعل الله ماسبق من عمله هباءاً منثور لوكان من الصالحين من قبل ذلك ثم أدركه الموت وهومُحاط بخطيئته فقد ارتد عن توبته حتى لوكان يعبد الله ألف عام وارتد عن توبته إلى الخطائين فلا قبول لعبادة ألف عام ما دام أحاطت به الخطيئة فأدركه الموت وهومن الخاطئين وليس من التوابين وإن عصى الله ألف عام وتاب إلى ربه قبل أن يرى الموت حتى ولوبيوم واحد غفر الله له ماتقدممن ذنبه وأدخله جنته تصديقاً لقول لله تعالى)

    (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً )صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقول الله تعالى(إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ )

    فلايقصد الجهالة أنه لا يعلم أنه ذنب بل كان أعمى البصيرة ومن كان أعمى البصيرة فهومن الجاهلين واماالبيان لقول الله تعالى(ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ ) اي قبل أن يرى ملائكة الموت الذين يضربون وجوههم وأدبارهم ليخرجوا ارواحهم فحين تاتي الملائكة الذين كانوا عن يمينه وشمالة فيكون واحدا بين يديه والأخر من خلفه فيضربوا وجوههم وادبارهم فيقولوا أخرجوا أنفسكم فيقول إني تبت الأن فلن يقبل الله توبته لأنه قد جاءه الموت وهو ليس من التوابين وأحاطت به خطيئته تصديقاً لقول الله تعالى)

    ( (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً )صدق الله العظيم

    وليس أن العذاب أنه يدخل النار على قدر ذنبه ثم يخرج منها بل الحكم لمن دخل النار بالخلود تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً( 68)يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً( 69)إِلا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَات وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً( 70)وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً ))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((
    ( ( إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا )) صدق الله العظيم

    حقيق لا أقول على الله بالتأويل غير الحق وإليك الجواب من الكتاب
    ________________________________________
    (بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وألهم الطيبين الطاهرين وجميع المُسلمين التابعين لهم
    بإحسان إلى يوم الدين ولا أُفرقُ بين أحدا من رُسله وأنا من المُسلمين ثم أما (بعد)

    يامعشر الأنصار هل أعلمكم كيف تتدبرون القُرأن العظيم لتعلموا تأويله علم اليقين فعليكم أن تلتزموا بشرط
    واحد وهو أن لا تأولون كلام الله بالضن إجتهادا منكم فتعلمون به الناس وأنتم لا تزالون مجتدين فذلك قول
    بالضن وليس الحق تصديق لقول الله تعالى)

    ( ( إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا )) صدق الله العظيم

    وقول التأويل بالضن من عمل الشيطان وذلك لأن الظن هو أن تقول على الله مالا تعلم علم اليقين بل تظن
    إن تأويلك قد يكن صحيح ويحتمل الخطاء وبعد فتواك تقول والله أعلم لربما أخطأت ولربما أصبت إذا فقد قلت
    على الله مالا تعللم فأرجع إلى القرأن لتنظر هل يجوز لك أن تقول على الله ما لا تعلم إجتهادا منك
    فهل ذلك من أمر الشيطان من عند غير الله أن تقول على الله ما لا تعلم أم أنه أمر من الرحمان ولسوف
    تجد الفتوى قد جعلها الله من الأيات المُحكمات الواضحات البينات بمعنى أنها لا تحتاج إلى تأويل وهي

    قول اله تعالى (ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدون مبين* إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    إذا قد تبين لنا بأن الله قد حرم علينا أن نقول عليه ما لم نعلم علم اليقين

    وقال الله تعالى (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار إتبعون خطواتي في تأويل القرأن وعلى سبيل المثال فل نبحث سويا عن الإجابة من الكتاب

    عن قول الله تعالى({وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ }الأعراف172

    فنحن نفهم من خلال هذه الأية بأن الإنسان كان بصير بربه قبل أن يشرك به شيئا وقال الله تعالى

    ((قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )) صدق الله العظيم

    فهل يُقصد الإنسان بأنه كان بصير بربه في الحياة الدنيا وعند بلوغ سن رشده ونقو ل كلا ليس كذلك

    وقال الله تعالى (وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلا) صدق الله العظيم

    إذا قد تبين لنا بأن الأعمى في الدنيا يأتي يوم القيامة كذلك أعمى وأضل سبيلا ولاكن مايقصد الإنسان
    من قوله (وقد كنت بصيرا ) فلا بُد إن للإنسان حياة سابقة قبل أن تلده أمه ونقول بلا وتلك هي الحياة

    الأزلية وقال الله تعالى (هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ )

    إذا توجد لنا نشأة قبل أن نكون في بطون أمهاتنا وهي يوم خلق الله أبونا أدم عليه الصلاة والسلام
    خلقنا معه جميعا فكانت عالم البشرية جميعا في ذُرية أدم وأنشأنا معه وهو بما يسمونها بالحيوانت
    المنوية في علم الطب وتلك أول الخليقة للإنسان المنوي في ظهر أبوه والعجيب والذي لم يكتشفه الطب
    بعد وهو بأن لكل حيوان منوي ذرية في ظهرة ولاكنها أصغر في الحجم لذلك نجد الأولون أشد منا قوة
    وطولا وأطول عمرا إلى أكثر من ألف سنة أعمار الأمم الأولى ولاكن الأمم التي تليها أصغر حجما وعمرا
    إذا لنا وجود يوم خلق الله أبونا أدم ولاكنا
    حيوانات منوية كما يعلم بذلك الطب وفي ذلك الزمن أخذ الله الميثاق منا فأنطقنا الله الذي أنطق بالمسيح
    عيسى بن مريم وهو في المهد صبيا وقال( إني عبد الله) وإنما نطقنا بقدرة الله فأشهدنا على أنفسنا

    ألست بربكم قالوا بلا وقال الله تعالى (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون ) صدق الله العظيم

    وذلك العهد والميثاق أعطيناه لربنا يوم خلقنا مع أبونا أدم وتلك هي النشأة الأزلية ولاكن الإنسان لا يذكر
    هذا العهد في الدنيا ولاكنه يوم القيامة يوم يلين له الذكرى فيتذكر ماسعى في حياته كلها بل حتى العهد
    الأزلي يتذكره الإنسان الكافر ومن ثم يقول (قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )

    ولاكنا قد علمنا أنه لا يقصد بصير في الدنيا بل يوم خلقه الله مع أبوه أدم في حياته الأزلية وأما الدنيا
    فهوأعمى وقال الله تعالى ((وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلا) صدق الله العظيم
    إذا علمنا بأن الإنسان كان بصيرا في حياته الأزليه وتلك الحياة لا يعلمها الإنسان ولا يتذكرها في الحياة
    الدنيا الأولى بل يتذكرها في الحياة الأخرى فيقول ( رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )
    ولاكن الحجة أقيمة عليه من بعد إرسال الرسل بأيات ربهم وقال الله تعالى)

    ((ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا، ونحشره يوم القيامة أعمى، قال ربي لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا، قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى) صدق الله العظيم



    اللهم كما كنت بصيرا في حياتي الأزلية كذلك إجعلني بصيرا في الحياة الدنيا وكذلك في الحياة الأخرة
    وجميع أوليائي ووزرائي نوابي المُكرمين الذينا يبلغون عني الأمة وبعلمي يهتدون ويهدون إليه بصيرة
    من ربهم إنك أنت السميع العليم برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم وأره من أراد الحق حقً وأرزقه إتباعه
    وكذلك أرهم الباطل باطلا وأرقهم إجتنابه إنك أنت السميع العليم وأرحمني وجميع المسلمين وإدخلنا
    برحمتك في عبادك الصالحين الله وأغفر للمسلمين الذين لو يعلمون بأني حق المهدي المنتظر لكانوا من
    السابقين إنك أعلم بعبادك في الأزل وإ هم أجنة في بطون أمهاتهم وأعلم بهم من بعد ميلادهم في
    الحياة الدنيا فأهدهم أجمعين إلى صراطك المُستقيم إنك أنت السميع العليم وسلام على المرسلين
    والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوكم وحبيبكم وإمامكم الذليل عليكم العزيز على أعدائكم الناصر لدينكم الإمام ناصر محمد اليماني
    __________________
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:55 pm

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    ({يُدَبّرُ الأمْرَ مِنَ السّمَآءِ إِلَى الأرْضِ ثُمّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مّمّا تَعُدّونَ }.


    يامحمدي إتقى الله واتبع الحق الذي لا يقول على الله إلا الحق
    ________________________________________
    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    يامحمدي إنما أحاجكم بالقرأن العظيم حديث رب العالمين ولو أفتح لكم المجال للجدل بالروايات فسوف
    تغلبوني بالباطل والذي ما أنزل الله به من سُلطان ولسوف أُعلمكم بالإمام الحادي عشر من قبلي
    ولا يهم ذكر إسمه ولاكني أجد بأنه مات أو قتل من قبل ألف عام قبل ظهوري بمعنى أن بيني وبينه ألف عام
    بالضبط والتمام وكأني أراه مقتولا ولاكني أخشى أن أقول على الله غير الحق لذلك سوف أقول
    مات أو قتل من قبل ألف عام بمعنى أن بين مبعثي ومبعثه ألف عام يامحمدي فإني لا أقول لكم غير الحق

    وذلك لأني أجد بأن الله ضرب عن المسلمين الذكر فرفع البيا للقرأن قبل ألف عام وذلك لأنهم قوم مسرفون
    أبو أن يعتصموا بحبل الله جميعا وتفرقوا إلى أحزاب وشيعا وقتلوا أئمتهم وأولي الأمر منهم أهل الذكر الذي
    يلجؤن إليهم في مسائلهم تصديق لقول الله تعالى(فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) صدق الله العظيم
    ولأن الذكر هو الحجة والمرجعية حفظه الله من التحريف حتى لا تكون لكم الحجة تصديق لقول الله تعالى

    ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )) صدق الله العظيم

    ولاكني أرى المسلمين قتلوهم ومنهم من توفاه الله ولم يطيعوا أمرهم كما أمرهم الله وعلمهم كيف لهم
    أن يعرفوا أئمتهم الذي أصطفاهم الله عليهم وهم الذين يسنبطون لهم العلم الحق من القرأن فيما أختلفوا
    العلماء في الأحاديث والروايات ثم يبيونوا لهم الحق من الباطل المخالف لما أنزل الله في القرأن العظيم

    ثم عليك أن تعلم يامحمدي بأن أشد الناس كفرا بالمهدي المنتظر في زمن الظهور هم أهل السنة
    والشيعة وذلك بسبب تجرأهم لتسمية المهدي المنتظر بغير إسم الصفة (المهدي المنتظر )

    ولا يستطيعون أن يأتي بحديث لرسول الله حق يقول إسم المهدي المنتظر (محمد) بل قال من سماه فقد كفر ) صدق رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وقال يواطئ إسمه إسمي فلم تفهمون معنى التواطئ
    ومهما أتيتكم يامعشر السنة والشيعة من البيان
    الحق وأيات الله الكونية الظاهرة والباهره فلن توقنون بأمري أبدى بسبب فتنة الإسم بغير الحق فيقولون
    أهل السنة كيف نصدقه وإسم المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله ) وكذلك الشيعة يقولون كيف نصدقه
    وإسم المهدي المنتظر (محمد إبن الحسن العسكري )

    إذا يامعشر السنة والشيعة لقد أصبح رضاكم غاية لا تدرك ولا يهمني شيئا أن ترضون عني حتى أتبع
    أهواءكم بغير رالحق وحقيق لا أقول على الله إلا الحق وكان أخر إمام من قبلي صعدة روحه لبارئها قبل
    ألف عام عليه الصلاة والسلام وذلك لأن المسلمون أستحبوا الظلالة على الهدى ومن ثم تركهم الله
    من قبل ألف عام في ظُلمات يعمهون فأزدادة فرقهم وطوائفهم إلى أحزاب وشيعا ورفع الله بيان الذكر عنهم
    لأنهم قوم مسرفون ويريدون إمام مُسير لهم حسب مايريدون فيتبع أهوائهم أو يحاولون قتله وإنكار إمامته
    للمسلمين وقال الله تعالى )

    ((أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ)) صدق الله العظيم

    ومعنى قوله تعالى(أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا ) والإضراب هو من الله برفع أرواح أهل الذكر فلا يجدون من
    يسئلون عن بيان الذكر الحكيم من علماء الأمة الأئمة وذلك لأنهم قوم مسرفون أستحبوا الظلالة على الهدى
    وقام من قام منهم بقتل الأئمة أو محاولة قتلهم ويريدونها حكم جبري مملكة وراثية رافظين إختيار الله وإصفائة لأولي
    الأمر منهم والذين أمرهم الله بطاعتهم بعد طاعة الله ورسوله ومن أطاعهم فقد أطاع الله ورسوله
    ومن عصاهم فقد عصى الله ورسوله صلى الله عليه وأله وسلم

    وأما المقصود من قوله تعالى( صَفْحًا) فتلك هي مدة الإضراب وهي ألف عام )
    وذلك لأن الصفح هي أصابع اليدين اليمني واليسرى إذا أجتمعين لأخذ صفحة من تراب أو من قمح أو من
    دقيق أو من غير ذلك فجعل الله العشرة الأصابع رمزا لعشر مأة سنة أي ألف عام مما نعده نحن وقال الله

    تعالى ({يُدَبّرُ الأمْرَ مِنَ السّمَآءِ إِلَى الأرْضِ ثُمّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مّمّا تَعُدّونَ }.

    فأما الأمر هو البيان الحق للقرأن يُدبره بوحي التفهيم إلى قلوب الأئمة في الأرض ومن ثم يعرج إليه وهي
    روح الإمام الحادي عشر يعرج إلى بارئة في يوم كان مقدرة ألف سنة مما تعدون وتلك هي الفتره الزمنية
    لرفع العلم وإنقطاعه من يوم رفعة إلى يوم تنزيل العلم مرة أخرى بعد ألف سنة مما تعدون وذلك بحساب أيامنا
    24 ساعة هي ألف عام من يوم الرفع لروح الإمام الحادي عشر إلى بعث الإمام الثاني عشر المهدي المنتظر ويعدل سنة واحدة بحساب سنيين الشمس الفلكية ألف عام بحساب أيامنا 24 ساعة


    وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين)


    الإمام ناصر محمد اليماني
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ


    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ) صدق الله العظيم

    فتوى المهدي المُنتظر من محكم الذكر لبيان قول الله تعالى(كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ
    ________________________________________
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسين وأله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين)

    أخي السائل الكريم عن بيان قول الله تعالى(كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ) صدق الله العظيم

    وإنما المعنى لكلمة (مُّحْتَضَرٌ) أي أن الشرب من البئر محظور عنهم في يوم الناقة المعلوم فلا يشربوا من البئر ولهم بدل ذلك لبن خالصاً صائغاً للشاربين في يوم شرب الناقة المعلوم فحظرهم الله عن الماء في يوم شرب الناقة المعلوم وكذلك حظر الناقة في يوم شربهم المعلوم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ({قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ}صدق الله العظيم

    فقسم ماء البئر بينهم وبين الناقة لها يوم ولهم يوم وكل شرب محتظر أي محظور عنهم الشرب في يوم شرب الناقة تصديقاً لقول الله تعالى)


    {إِنَّا مُرْسِلُواْ ٱلنَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَ وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ ٱلْمَآءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ )صدق الله العظيم

    فتم حظرهم عن الشرب في اليوم المعلوم لشرب الناقة تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ ٱلْمَآءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ )صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    المُفتي بالبيان للقرأن من محكم القرأن المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    __________________

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    (((وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ) ))صدق الله العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    ويا أرض الحُسين الساجد على تُراب الحُسين إتقي الله فمن الذي قال لك أن المهدي المنتظر يظهر فيقول ويا لثارات الحُسين فيقوم بقتل أناس أبرياء لم يقتلوا جده الحسين عليه الصلاة والسلام حتى ولو كان ولد يزيد إبن معاوية لما قتلته بذنب أباه وليس لإبنه ذنب في قتل جدي الإمام الحُسين فكيف لي أن أخالف أمر الله في مُحكم كتابه (((وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ) ))صدق الله العظيم

    فتلك أمم قد خلت من قبل وحسابهم على الله فكيف لي أن أُحاسب أمة اليوم لانهم من ذريات تلك الأمم ثم أقوم بقتلهم اليوم وأقول يا لثارات الحُسين وليس ذنبهم إلا أنهم من ذريات تلك الأمم الأولى فكيف أقوم بقتلهم ولا ذنب لهم وأعوذُ بالله أن يتبع المهدي المنتظر أهواءكم إذا لجعلتم خليفة الله الإمام المهدي يفسد في الأرض ويسفك الدماء أفلا تتقون وقتلت الحُسين في أمة قد خلت فلا ينبغي لنا أنُ نحاسب أمة اليوم بذنب الامم الأولى وما كنى ظالمين فتلك أمة قد خلت وحسابهم على الله ولن يُحاسب الله أمة بذنب أمة خلت من قبل وقال الله تعالى ((تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ)

    صدق الله العظيم

    وأما المسيح الدجال فلا اعلم له بجبل من الدُخان في كتاب الله ولا اعلم في كتاب الله ان السُفياني من جبل قولاب بل بل السفياني هو صدام حسين المجيد الذي يضن نفسه من أل البيت وهو من ذرية معاوية إبن ابي سفيان من قريش فأي خزعبلات انتم بها مستمسكون تُخالف للعقل والمنطق أفلا تعقلون فأجيبوا داعي الإحتكام إلى كتاب الله لنحكم بينكم بالحق فيما كنتم فيه تختلفون وسلامُ على المُرسلين والحمدُلله رب العالمين )

    خليفة الله العدل ذي القول الفصل وما هو بالهزل الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    ((واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه )) صدق الله العظيم

    إلى أخي محمد الرُجل الأبي العربي إن اليقين من الله
    ________________________________________
    بسم الله الرحمن الرحيم


    والصلاة والسلام على محمد رسول الله وأله وجميع المرسلين السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين
    ثم أما (بعد)


    أخي محمد إن اليقين بالقلب والذي يتحكم بالقلب هو الرب سُبحانه تصديق لقول الله تعالى*

    ((واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه )) صدق الله العظيم

    إذا عليك أن تلجاء إلى الله في خلوتك بربك فتبتهل إليه إن كان يعلم بأن ناصر اليماني هو حقاً المهدي
    المنتظر أن يجعلك من الموقنين بشأنه ومن السابقين الأنصار الأخيار من العالمين من قبل الظهور

    وأن يريك الحق حقاً ويرزقك إتباعه ويريك الباطل باطل ويرزقك إجتنابه فلن يغني عنك سمعك وبصرك ولبك
    إذا لم تلجاء لربك يامحمد وإذا علم الله أنك تريد الحق ولا غير الحق فتأكد بأن الله سوف يهديك إليه عاجل
    غير أجل وأصدق الله يصدقك والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته )

    أخوك في الله الإمام ناصر محمد اليماني
    __________________

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    ((وَلا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِنْدَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96)
    )صدق الله العظيم


    فانظروا لقول الله تعالى(وَلا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِنْدَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96)صدق الله
    إذا حكم الله هو أن اليمن على من أنكر الحق بيان لقول الله تعالى)

    (مَا عِنْدَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ )صدق الله العظيم

    ولذلك عليه أن يتقي الله ربه فيرجع حق أخيه إن كان حق يعلم به في ذمته وحذره الله أن يحلف بالله كذباً فما عنده ينفد مهما كان ثم يصليه الله نار وبئس القرار وإذا أتقى الله ربه فما عند ربه خيراً له وأبقى فأجره على الله وكتب الله له أجراً لأنه أتقى الله وأرجع الأمانة إلى اهلها إذا لم يكن مع المدعي البينه ومن عليه الحق يعلم أن أخاه أئتمنه ولم يشهد عليه ولم يكتب له سندا بذلك مشهود نظراً لأنه يثق فيه أنه لن ينكره وقال الله تعالى)

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيرًا أَو كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلاَّ تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوْاْ إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلاَ يُضَآرَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (283) وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُواْ كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَّقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (284)صدق الله العظيم

    وإنما البينة الشهود الذين شهدوا كتابه السند وكانوا فيه شهودا هم البينه تصديقاً لقول الله تعالى ( وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيرًا أَو كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ ) ولكن في حالة عدم وجود البينة أو رهان مقبوضة نظراً لأن الذي له الحق قد أئتمن اخيه في الله فأصبح حقه لديه كالأمانه ويستطيع أن ينكره لعدم وجود البينه ثم يحكم الحاكم علي المُنكر باليمن تطبليقاً لحكم الله في محكم كتابه ولذلك قال الله تعالى)

    (وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُواْ كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَّقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ )

    تصديقاً لقول الله تعالى((وَلا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِنْدَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96)صدق الله العظيم

    ولذلك لا تجدوني أنكر من السنة النبوية إلا ما خالف لمحكم كتاب الله القرأن العظيم وذلك لأن السنة النبوية الحق إنما جاءت لتزيد القرأن بيان تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)صدق الله العظيمــــــــــــــــــــــــــ

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((
    (( قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)) صدق الله العظيم

    لسوف أزيدك علماً عن الرُجلان من أتباع موسى من الذي أنعم الله عليهما و الذي جاء ذكرهم في قوله تعالى (( قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)) صدق الله العظيم
    وذلكما الرُجلان إنهما نبي الله هارون و مؤمن آل فرعون الذي قال الله عنهُ((وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقاً يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ)) صدق الله العظيم (غافر_28)
    و قد علمنا بأن الله وقاه سيئات ما مكروا به آل فرعون و أبقاه مع موسى و حاق بآل فرعون سوء العذاب و قُضي الأمر الذي فيه تستفتي يا من صدقني و كان عند الله صديقا" و جزاك الله عني بخير الجزاء بخير ما أجزى به عباده المُكرمين .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليمانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((
    (وعلى الذين هادوا حرمنا كل ذي ظفر )صدق الله العظيم


    فأما قوله تعالى(وعلى الذين هادوا حرمنا كل ذي ظفر ) فذلك محرم في التورات والإنجيل وأما قول الله تعلى)

    ((ومن البقر والغنم حرمنا عليهم شحومها إلا ماحملت ظهورهما والحوايا أو مااختلط بعظم)صدق الله العظيم

    فتلك طيبات أحلت لهم وإنما حرمها عليهم بأن أصاب أغنياءهم من أهل الرباء الذين يأكلون أموال الناس بالباطل بأمراض حتى حرموها على أنفسهم فإذا أكلوا من اللحم المُختلط بالشحم وهو الذ الحوم فإذا اكلوا منها مرضوا تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((( فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيراً وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَاباً أَلِيماً ))صدق الله العظيم

    وكذلك تُشاهد كثير من الأغنياء اليوم الذين لا ينفقون من أموالهم في سبيل الله يبتليهم الله بأمراض كمرض السكر وما شابه ذلك حتى لا يستمتعوا بأموالهم شيئاً فيحرموا على أنفسهم ولو أنفقوا في سبيل الله وتابوا غلى الله متابا وأنفقوا لشفاهم الله وأكلوا بأموالهم مالذ وطاب وأخرين يبتليهم الله بذلك إبتلاء من الفقراء

    وطعام أهل الكتاب حلال لنا كما هو حلال لهم طعامنا إلا ما حرمه الله علينا جميعاً في الشريعة الإسلامية الحق وقال الله تعالى)

    (({الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ))صدق الله العظيم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:57 pm

    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم


    وإليك البيان الحق لهذه الأية المُتشابهة في الكتاب في قول الله تعالى)

    (( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))فضننم أن الذي يريد ان يتوب من بني إسرائيل فعليه بقتل نفسه وإنكم لخاطؤون فكيف تكون التوبة إلى الله أن ييئس من رحمته فيقوم بقتل نفسه فيرتكب من أعظم أثام الكتاب المُحرمة في جميع الكتب السماوية أن يقتل الإنسان نفسه تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم

    بمعنى أن قتل النفس هو اليئس من رحمة الله فكيف تجعلونه التوبة إلى الله الذي وعد التائبين برحمته أن يغفر لهم ذنوبهم جميعاً إنهُ هو الغفور الرحيم ونعود لبيان الأية المُتشابهة في قول الله تعالى)

    ( (( قال تعالى : وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (54) ) البقرة

    ووجه التشابه فيها هو قول الله تعالى( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ )صدق الله العظيم

    فأما التوبة في هذه الأية فهي من المُحكمات في قول الله تعالى(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنْفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ) صدق الله العظيم

    ومن ثم أحرقه ونبذه في اليم فنسفه نسفاً ثم علموا أنهم ظلموا أنفسهم فتابوا إلى بارئهم فتاب الله عليهم وعفى عنهم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ (51) ثُمَّ عَفَوْنَا عَنكُمِ مِّن بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (52)صدق الله العظيم

    وناتي الأن لبيان المُتشابه في قول الله تعالى((( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم

    وإنما يقصد الله أن يقتل بعضهم بعضاً فيدفع بعضهم ببعض لمنع الفساد في الارض تصديقاً لقو الله تعالى)

    ((الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)صدق الله العظيم

    ولكنه غركم يا معشر عُلماء المُسلمين وجه التشابه في قول الله تعالى(فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ) وإنما يقصد بأنفسهم أي بعضهم بعضاً وقال الله تعالى)

    (({ لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَن تَأْكُلُوا مِن بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُم مَّفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَأْكُلُوا جَمِيعاً أَوْ أَشْتَاتاً فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون }صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى(فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون }صدق الله العظيم

    أي فسلموا على أنفسكم أي يُسلموا على بعضهم بعضاً من بني جنسهم وليس أنه يقول للحمار أو البقرة السلام عليكم لأنه لن تفطن لغته بل السلا على أهل البيت الذي دخلتم إلى بيوتهم من أنفسكم فيردوا السلام عليكم بأحسن منها فيقولوا أهل البيت وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أو يردوها فيقولوا وعليكم السلام تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَآ أَوْ رُدُّوهَآ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً }صدق الله العظيم

    وذلك هو البيان لقول الله تعالى((فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون }صدق الله العظيم

    وتبين لنا المقصود من قوله تعالى(فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ ) أي يُسلموا على بعضهم بعضاً وكذلك قول الله تعالى تعالى)

    (((فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ))) أي يقتل بعضهم بعضاً للجهاد في سبيل الله تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَمَآ أَرْسَلْنَا مِن رَسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَآءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَحِيماً * فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً * وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم مَا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً * وَإِذاً لاَتَيْنَاهُم مِن لَدُنَّآ أَجْراً عَظِيماً * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَاُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَآءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ اُولئِكَ رَفِيقاً * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً)صدق الله العظيم

    فانظروا للنتيجة ((وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم مَا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً * وَإِذاً لاَتَيْنَاهُم مِن لَدُنَّآ أَجْراً عَظِيماً * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَاُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَآءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ اُولئِكَ رَفِيقاً * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً)صدق الله العظيم

    إذا أصبح الحق واضح وجلي بالمقصود من قول الله تعالى((( وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم )) وهو الدفاع عن ديارهم وعرضهم وارضهم من المُعتدين عليهم وأما قول الله تعالى(أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم ) وذلك الخروج للجهاد في سبيل الله لقتال المُفسدين في الأرض وأعلاء كلمة الله ومن ثم إنظروا

    لقول الله تعالى (( مَا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً * وَإِذاً لاَتَيْنَاهُم مِن لَدُنَّآ أَجْراً عَظِيماً * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَاُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَآءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ اُولئِكَ رَفِيقاً * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً)صدق الله العظيم

    ثم إنظروا لقاتل نفسه (( (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم

    أفلا ترون يامعشر عُلماء الأمة أنكم لا تعلمون البيان الحق للمُتشابه من القرأن فضننتم أن المقصود من قول الله تعالى(فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (54) ) البقرة

    فضننتم أنهُ يأمر هم بقتل أنفسهم فكيف يقول ((ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) افلا تعقلون فكيف تتبعوا المُتشابه من القرأن والذي لا يزال بحاجة للراسخون في العلم أن يأتوا لكم بتاويله ولم يامركم الله بتأويلة بل امركم بالإيمان به حتى يبعث الله لكم إمام كريم يأتي لكم بتاويله وأمركم الله بالإستمساك والإتباع لأيات الكتاب المُحكمات البينات هُن أم الكتاب التي بين الله لكم فيهم الحلال والحرام مثال قول الله تعالى)

    (( ثم إنظروا لقاتل نفسه (( (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم

    فما لكم وللمُتشابه من القرأن ولم يامركم الله إلا بالإيمان به أنهُ كذلك من عند الله ولا يعلم تاويله إلا الله فيُعلمه لمن يشاء من عبادة المُصطفين ائمة للمُسلمين إن وجدوا وإذا لا يوجد فيكم إمام حكم عدل بالقول الفصل فيما كنتم فيه تختلفون فتركوا الإختلاف في المُتشابه واتفقوا على الإيمانه به ثم أستمسكوا بمُحكم الكتاب في اياته المُحكمات البينات هُن ام الكتاب من ازاغ عنهم وأتبع ظاهر المُتشابه من القرأن فقد غوى وهوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق في نار جهنم الأرض السابعة من بعد أرضكم وهل تدرون لماذا وذلك لأن المُتشابه من القرأن سوف تجدوا ظاهرة يُخالف لمُحكم القرأن تماما مثال الله تعالى )

    (( وناتي الأن لبيان المُتشابه في قول الله تعالى((( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم

    وقول الله تعالى( (( ثم إنظروا لقاتل نفسه (( (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم

    فانظروا في هاتين الايتين أحدهن من الأيات المُتشابهات وهي قول الله تعالى)

    ((((( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم

    والاخرى من الأيات المُحكمات(( (( (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم

    إذا لو يتعوا ظاهر الاية المُتشابه لضلوا ضلال بعيداً وضن الذين لا يعلمون أن التوبة للاثمين واليائسين من رحمة الله أن يقتل نفسه وإن ذلك خيرا له عند بارئه ويأتي بالدليل من ظاهر الاية المُتشابهة)

    (( ((((( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم


    ولكنه خالف أمر الله المُحكم وأزداد إثم بالإثم الأعظم فكان مصيرة نار جهنم خالداً فيها تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((والاخرى من الأيات المُحكمات(( (( (( ((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم

    فبالله عليكم لو سألتكم يامعشر عُلماء الأمة عن قول الله تعالى هل تعلمون البيان لقول الله تعالى)

    ((لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ)صدق الله العظيم

    لأجبتموني جميعاً وقُلتم ((أي جاءكم رسول بشر مثلكم من ذات أنفسكم ) ثم أرد عليكم وأقول إذا لماذا أضليتم بفتواكم ان قول الله تعالى( (( ((((( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم

    أنه يقصد أن يقتلوا أنفسهم ولم تعلموا أنه يقصد دفع البشر بعضهم بعضاً تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( ((الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى( ((وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم مَا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً * وَإِذاً لاَتَيْنَاهُم مِن لَدُنَّآ أَجْراً عَظِيماً * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَاُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَآءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ اُولئِكَ رَفِيقاً * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً)صدق الله العظيم


    فانظروا لقول الله تعالى(وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً * وَإِذاً لاَتَيْنَاهُم مِن لَدُنَّآ أَجْراً عَظِيماً * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيم) فكيف يُهدى من بعد موته بقتل نفسه أفلا تتقون فتدبروا وتفكروا قول الله تعالى)


    ((( ((وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِن دِيَارِكُم مَا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً * وَإِذاً لاَتَيْنَاهُم مِن لَدُنَّآ أَجْراً عَظِيماً * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً * وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَاُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَآءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ اُولئِكَ رَفِيقاً * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً)صدق الله العظيم

    ومن متى رُسل الله يأمرون الناس أن يقتلوا أنفسهم حاشا لله تا لله ما أمر الإنسان بقتل نفسه إلا الشيطان مُخالفة لأمر الرحمن فهل تريدوا أن تتيعوا أمر الشيطان وتعرضوا عن امر الرحمن افلا تتقون يا معشر عُلماء الأمة الذين يقولون على الله مالا يعلمون ويحسبون أنهم مُهتدون )
    ـــــــــــــــ


    ولم يجعل الله عليكم الحُجة في آيات الكتاب المُتشابهات ولم يأمركم الله باتباعها لأن ظاهرها يختلف عن تأويلها بل ظاهرها يختلف عن العقل والمنطق ولذلك تجدون ظاهرها يُخالف للآية المُحكمة في الكتاب و ضربنا لكم على ذلك مثلا" )
    قال الله تعالى(((( فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ ))صدق الله العظيم
    وهذه من الآيات المُتشابهات تجدون ظاهرها يُخالف العقل والمنطق لأن بيانها غير ظاهرها وبما أن ظاهرها يُخالف العقل والمنطق ولذلك حتماً تجدون ظاهرها يخالف للآية المُحكمة في الكتاب في قول الله تعالى))

    ((((و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30)صدق الله العظيم
    ولكن الآيات المُحكمات ظاهرها كباطنها يدركها كُل إنسان ذو لسان عربي مُبين لا يزيغ عم جاء فيها إلا هالك فينبذها وراء ظهره ثم يتبع المُتشابه الذي لا يزال بحاجة للتأويل ولا يعلمُ بتأول مُتشابه القرآن إلا الله ويلهمه لأئمة الكتاب ليجعله بُرهان الإمامة والقيادة ولم يأمركم الله بتأويله بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً بل أمركم الله بتركه لأهل الذكر إذا لم يزالوا فيكم أو للمهدي المنتظر إذا بعثه الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور و أمر الله عُلماء المُسلمين وأمتهم أن لا يختلفوا في الدين وأن يستمسكوا بآيات الكتاب المُحكمات البينات لا يزيغ عم جاء فيهن فيتبع ظاهر المُتشابه إلا من في قلبه زيغ عن الحق المُحكم الواضح والبين تصديقاً لقول الله تعالى))
    ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ)صدق الله العظيم
    ولكن للأسف إن السنة والشيعة يُحرفون كلام الله وهم يعلمون ويقولون إن القرآن لا يعلمُ بتأويله إلا الله حين يأتي سلطان العلم من آياته المحكمات البينات هُن أم الكتاب ثم يعرضوا عنه إذا كان مُخالفا" لما هم به مُستمسكون ثم يعرضون عنه ويحاجون بقول الله تعال(وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ) صدق الله العظيم
    ثم يرد عليهم الإمام المهدي : أفلا تتقون ؟ ولكنكم تعلمون أن الله لم يقصد آياته المُحكمات البينات من آيات أم الكتاب بل يقصد الآيات المُتشابهات فقط التي ظاهرن غير تأويلهن ولذلك لا يعلمُ بتأويلهن إلا الله أما الآيات المُحكمات فقد جعلهن الله هُن أم الكتاب و هي أغلب هذا الكتاب و بنسبة تسعين في المائة ولم يجعل الله الآيات المُتشابهات إلا بنسبة عشرة في المائة أو أقل من عشرة بالمائة أفلا تتقون ؟ فتدبروا يا معشر الباحثين عن الحق وحكموا عقولكم هل حقاً يقصد القرآن أنهُ لا يعلم بتأويله إلا الله أم إنه يقصد أن الذين في قلوبهم زيغ عن الحق يذرون اتباع آيات الكتاب المُحكمات البينات التي جعلهن الله هُن أم الكتاب ثم يتبعون المُتشابه ابتغاء البرهان لأحاديث الفتنة و ابتغاء تأويل المُتشابه فيزعموا حديث فتنة موضوع أنه جاء بيانا" لهذه الآية المُتشابهة التي لا تزال بحاجة للتأويل فيزعمون هذا الحديث جاء بيانا" لها برغم ان الحديث يخالف للعقل والمنطق ويخالف لتأويل الآية المُتشابهة ويُخالف لآيات الكتاب المُحكمات غير أنه يتطابق مع ظاهر الآية المُتشابهة
    [/SIZE]
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((


    ((قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴿44﴾)) صدق الله العظيم


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    قال الله تعالى(قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَبِ أنَا آتِيكَ بِهِ قبَلَ أن يَرْتَدَّ إليكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَءَاهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قال هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ )

    صدق الله العظيم

    ووإليكم البيان المُختصر من المهدي المُنتظر إلى الرادار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار الوافدين إلى طاولة الحوار للبحث عن الحق وأفتيكم بالحق جميعاً إن الرجل الذي حظر بين ملاء مُتمثل إلى بشرا سوياً بين ملاء سليمان هو فضل من الله جديد مدد لسليمان قام بالمُهمة ومن ثم أختفى ولذلك قال نبي الله سليمان لمن حوله من الملاء)

    (هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنْ الَّذِينَ لا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم

    فهل تدري يا أيها الرادار من الذي قام بإحضار عرش ملكة سباء في أقرب من لمح البصر بإذن الله إنهُ الذي قام بإحضار مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من أرض الثرء إلى سدرة المُنتهى إنه رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين إنه الملك جبريل عليه الصلاة والسلام تننزل ساعة عرض الطلب لنبي الله سُليمان على الملاء الذين معه من جنوده )

    (قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) صدق الله العظيم

    وقال الرسول الكريم ذي قوة عند ذي العرش مكين ( أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم

    ولكنه أختفى عن سليمان وعن ملاء سليمان ثم افتى سليمان الملاء من حوله وقال )

    ( قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم

    وجبريل أعلم من سليمان وما ينبغي أن يكون من الذين يأمهم سليمان ما دام أعلم منه إذا لو كان من ملاءه لأصبح لهُ الأولوية بالإمامة من سليمان عليه الصلاة والسلام بل الرجل الكريم الذي حظر فأحضر العرش بأقرب من لمح البصر هو جبريل عليه الصلاة والسلام ثم أختفى عن أعين سليمان وعن أعين ملاءه جميعاً ولذلك نجد الفتوى من سليمان لملاءه ( ( قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم
    وأما الصرح المُمرد من قوارير فإنه صرح زُجاجي فقد أمر به سليما وجعله مكشوف للشمس ليعلم حقيقة إسلامها فهل سوف تدوس على صورة من كانت تعبده ولم يأمر بإدخالها عليه إلا في ساعة معلومة والشمس وسط السماء ((قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا) وذلك لأنها رأت فيه الشمس وظنته ماء نظراً لأنها ترى الشمس فيه ولذلك كشفت عن ساقيها ولكنهم أفتوها أنه صرج مُمرد من قوارير ومن ثم أرجعت ثوبها الملكي ليستر ساقيها فتقدمت حتى وقفت على صورة الشمس بالصرح اللامع فأعنت إسلامها وهي واقفة على صورة الشمس مُعترفة أنها ظلمت نفسها بعبادتها لشمس من قبل )

    ((قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴿44﴾)) صدق الله العظيم

    وذلك لأن سُليمان قد علم بإسلامها من قبل أن تأتي ولذلك قال(:{ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ } )صدق الله العظيم

    وإنما اخبره الهدهد عن إسلامها وذلك لأنه كلفه بمراقبتها من بعد أن القى إليها الكتاب وقال)

    ( اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28)صدق الله العظيم

    وقد أخبر الهدهد نبي الله سليمان أنها أسلمت لله رب العالمين ولم تعد تسجد لشمس ولذلك قال سليمان عليه الصلاة والسلام ((:{ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ } )صدق الله العظيم

    ولكن نبي الله سليما أراد ان يتأكد من حقيقة إسلامها وأمر بذلك الصرح المُمرد من قوارير المكشوف لشمس فإن تجنبة أن تطئ صورة الشمس بقدميها في الصرح اللامع فهذا يعني أنه لا يزال في قلبها مرض ولم يتطهر قلبها لعبادة ربها تطهيرها وإن داست على صورة الشمس ومن ثم يعلم أنها صادقة في إسلامها ولكن ذات اللُب والعلم والمنصب والجمال الملكة اليمانية المُكرمة وطئت بقدميها على صورة الشمس في الصرح اللامع وأعلنت إسلامها وقدميها على صورة الشمس ((( قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ))صدق الله العظيم ولذلك أعترف سُليمان بعلمها الذكي وقال ( وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ )أخو المؤمنين بالقرآن العظيم الإمام المهدي ناصر محمد اليمانيـــــــــــــــــ[/size]
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:58 pm


    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى:

    ({وَلاَتَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَٱبْتَغِ بَيْنَ ذٰلِكَ سَبِيلاً})صدق الله العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على النبي الأمي الأمين وأله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين.

    أخي أبو محمد الكعبي معذرة على تأخر الرد فلم أطّلع عليه إلا متأخراً, وأفتيك بالحق وأقول: بل هي روايات حق مما علموا من الحق, وبدأ الدين غريب على الناس ,وهاهو يعود غريب على المُسلمين وكأنه دين جديد لأنهم قد مرقوا من الحق منذ أمد بعيد وتعودوا على غير الحق ,ولذلك سوف يكون وكأنهُ دين جديد, ولكنهم قد خرجوا عن الصراط الحق منذ أمد بعيد.. ألا والله لو تعلموا كم ضليتم يامعشر المسلمين عن أمور كثيرة من أساسيات الدين فكم يدهشني أمر هؤلاء القوم وكم أنا في حيرة وعجب من عُلماء الدين يا أبو محمد الكعبي في أمور شتى, وعلى سبيل المثال إن الشيعة والسنة أقاموا الدنيا وأقعدوها بينهم مُختلفين في كلمة واحدة وهي (ولاالضالين )... فأما السنة فقالوا تُقال جهرة, وأما الشيعة فقالوا تُقال سرا, ولكن الإمام المهدي إلى الحق يقول: كُلكم على خطأ كبير, فكيف إنكم أختلفتم في كلمة واحدة وأضعتم فاتحة الكتاب؟! ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه أنهُ لا صلاة لمن لم يقرأ فاتحة الكتاب ,ولذلك أمركم الله في محكم كتابه, وأمركم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمزيد من البيان لآية محكمة بالحديث الحق ,وقال عليه الصلاة والسلام :

    ((لا صلاة الا بفاتحة الكتاب ))صدق عليه الصلاة والسلام

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم :(لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب) متفق عليه

    إذاً لم يأمركم الله ورسوله أن تجهروا في الصلوات المفروضات
    وذلك حتى يتسنى للمُصلين جميعاً قراءة السبع المثاني وهي فاتحة الكتاب, ولم يامر الله إمام صلواتكم أن يقرأها جهرة ولا سرا في أنفسكم بل دون الجهر من القول أي بين قراة الجهر وبين السر في النفس, وقال الله تعالى في محكم كتابه:

    ({وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَٱبْتَغِ بَيْنَ ذٰلِكَ سَبِيلاً})صدق الله العظيم

    وذلك حتى يستطيعوا المُصلين وراءه أن يقرأوا السبع المثاني فيرتلوها ترتيلاً دون الجهر بالصوت ولا سراً في أنفسهم بل بين ذلك أي دون الجهر من القول وليس قراءة سرية داخل الصدر بل لم يأمركم الله أن تتلوها في صلاة الجماعة جهرة ولا سرا في أنفسكم بل بين ذلك أي بين الجهر والسر وذلك حتى يتسنى لجميع المُصلين وراء الإمام قراءة السبع المثاني في صلاة الجماعة, ويا سُبحان ربي كيف أنهم يعلمون علماءكم بذلك ومُتفقين على أنه لا صلاة لمن لم يقرأ فاتحة الكتاب, ومن ثم يخالفون أمر الله ورسوله فيتلوها الإمام جهرة في صلاة الفجر والمغرب والعصر وفي صلاة الجمعة وفي صلوات الأعياد!

    وقال الله تعالى:

    ((إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى:({ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ})صدق الله العظيم
    ويا عُلماء أمة الإسلام ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه أني لا أقول على الله إلا الحق, والحق أحق أن يُتبع ولكم شرط علينا أن تقولوا يا ناصر محمد اليماني إن أهم شئ لدينا أنك لا تقول وقال ناصر محمد اليماني بل قال الله وقال رسوله ثم تأتي لنا بالبرهان المُبين من مُحكم كتاب الله وسنة رسوله الحق فإن ألجمتنا بقول الله وقول رسوله ثم أعرضنا عن دعوتكم وحكمك بيننا فإننا لم نعرض عن ناصر محمد اليماني بل أعرضنا عن كتاب الله وسنة رسوله ولن نجد لنا من دون الله وليا ولا نصيرا ً, وسوف نلبي طلب دعوتك للحوار وننظر أصدقت أم كُنت من الكاذبين.. أليس ذلك هو العلم والعقل والمنطق ياقوم أن تلبوا دعوة الحوار جميعاً خصوصاً مُفتي الديار الإسلامية جميعاً.. فإني اريد أن أبيّن لكم صلواتكم لربكم, وأفصلها لكم تفصيلاً فاتنظروا ما عند ناصر محمد اليماني ,ولكني إسمحوا لي بالحق أن أعلن لكم نتيجة الحوار مُقسماً بالله الواحدُ القهار لئن أجبتم الدعوة للحوار أني سوف أُلجمكم بالعلم المُحكم للجاهل والعالم حتى لا يجد الذين يريدوا الحق في صدورهم حرج من الإعتراف بالحق, ولا يجدوا في أنفسهم إلا أن يُسلموا للحق تسليما..
    ولا يزال علمي في جُعبتي ولم أقل منه بعد إلا شيئاً يسيرا مُنتظرا تلبية الدعوة من سماحتكم للحوار ..ومرت خمس سنوات والمهدي المنتظر ينتظر لإجابتكم الدعوة للحوار من قبل الظهور.ز
    فإذا الفطحول منكم في نظركم يقول كلا, وإنما سوف نشهره ثم أرد عليه بالحق وأقول: فبالله عليك هل تعرض عن إجابة دعوة ناصر محمد اليماني للحوار لكي لا تشهره ثم تتركه يضل المُسلمين إن كان على ظلال مُبين؟! أليس العقل والمنطق أن تجيب دعوة الحوار فتلجم ناصر محمد اليماني بسُلطان العلم, فإذا فعلت فقد رديّت فتنة كُبرى على المُسلمين إن كان ناصر محمد اليماني على ضلال مُبين.. أو أن يُلجمك ناصر محمد اليماني ويخرس لسانك بالحق فيُهيمن عليك بسُلطان العلم حتى تُسلم للحق تسليما.. فإذا لم تفعلون, فبالله عليكم كيف ستعلمون المهدي المنتظر فيكم إذا حضر و جاء قدره المقدور في الكتاب المسطور, أفلا تعقلون؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    فماهو الحل معكم يامعشر عُلماء المُسلمين؟؟ فهل تجازون المهدي المنتظر لانكم غضبانيين منه لأنكم أنتظرتموه كثيراً؟؟؟!
    ولكن ياقوم ليس لي من الأمر شئ ,ولم تلدني أمي إلا في جيل الأربعين منكم, وجئتكم على قدر مقدور في الكتاب المسطور
    أنا والكوكب العاشر الذي يظهر لكم من الأعماق بالآفاق
    وأنا وكوكب العذاب إليكم في سباق, وياقوم أقسمُ بالله الوحدُ القهار أن كوكب العذاب حق في الكتاب, وأنه لفي جيلكم هذا
    وأنا فيكم ويصرف الله عني وأنصاري السابقين المُخلصين شرّه
    وأرجو من الله ان يصرف شره عن جميع المُسلمين والناس أجمعين بهداهم إلى الصراط المُستقيم ولكني أخشى عليكم من قول الله تعالى:

    ((قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77))صدق الله العظيم

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    إمام المؤمنين خليفة الله في الأرض وعبده الإمام ناصر محمد اليماني

    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى:


    ((وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ(8))صدق الله العظيم
    ــــــــــــــــــ
    أُختي السائلة والسائلين من المؤمنين سلام الله عليكم ورحمته أجمعين فأما الجسد فهو يُطلق على جسد البشر الذي لا يأكل الطعام تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مَّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ (3) قَالَ رَبِّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (4) بَلْ قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الأَوَّلُونَ (5) مَا آمَنَتْ قَبْلَهُم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَفَهُمْ يُؤْمِنُونَ (6) وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ (7) وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ (8) ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاء وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِينَ (9) لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (10))صدق الله العظيم

    أي لم يجعلهم ملائكة لأن الملائكة لا تأكل الطعام تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ))صدق الله العظيم

    فأخبروه أنهم رُسل الله من الملائكة وافتوه أن الملائكة لا يأكلوا الطعام حتى ولو جعل الله الملك جسد بشرا سوياً فإنه كذلك لا يأكل الطعام وطُعامهم ذكر الله الليل والنهار وهم لا يسأمون
    ونعود لقول الله تعالى:
    ((وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ)) صدق الله العظيم

    ويقصد الأنبياء أنه لم يجعلهم ملائكة, وذلك لأنهم قالوا( أبعث الله بشرا رسولاً))وقال الله تعالى:

    ((وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَراً رَّسُولاً (94)))صدق الله العظيم

    فهم يحاجون رسول ربهم.. كيف يبعث الله بشرا رسولاً؟ ويريدون ملك رسول الله إليهم ,ورد الله عليهم :

    (( وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ (9) وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِءُونَ (10))صدق الله العظيم

    بمعنى أنه حتى ولو بعث الله إلى الناس ملك لجعله رجل مثلهم
    وألبس عليه ما يلبسون لأنه لا ينبغي أن يبعثه إليهم بصورته الملائكية لضخامة خليقته ولله حكمته .

    ونستنبط الجسد الذي تم إلقاؤه على كُرسي سليمان فهو لا يأكل الطعام, وكانت صورته كمثل صورة نبي الله سليمان, وتم إلقاؤه بقدرة الله على كُرسي سُليمان ولا علاقة له بالخاتم والكلام المزعوم والخرابيط وأساطير الأولين المكذوبة والخرافية التي لا يقبلها العقل والمنطق مثال قولهم بقصة خاتم سليمان وقصة السمك الذي وجد في بطنه الخاتم.. فهذا كلام ما أنزل الله به من سُلطان بل ألقى الله جسد صورته مثل سليمان تماماً.. فظن جند سُليمان انه سُليمان وكان يخيل الله إليهم ان ينكروا صورة سليمان الحق, ومنع من الدخول إلى مقامه المعلوم والدائم, وأصبح بلا جيش ولا ملك والجميع ينكره ,ويظنوا الجسد الجالس على عرش سُليمان هو سليمان ولكنه هاجر إلى ربه ,واستغفر لذنبه, فوهب الله له مُلكاً لا ينبغي لأحد من اقربائه فيورثه من بعده .
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى


    ((إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ))صدق الله العظيم

    فهل تعلم قول الله تعالى((وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (119)إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ))صدق الله العظيم

    أفلا تكفكم هذه الاية لتعلموا سر المهدي المنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره؟ أم أنكم لا تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى:

    (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (119) إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ )صدق الله العظيم؟

    وإلى البيان الحق:((وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً )) وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ))صدق الله العظيم

    وأما البيان الحق لقول الله تعالى:((وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ))
    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ))صدق الله العظيم

    ومن ثم نأتي لقول الله تعالى:(( إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ )) وذلك العبد الذي حرم على نفسه نعيم جنة ربه فحاج ربه في تحقيق النعيم الأعظم من جنته ثم يهدي الله بالمهدي عباده فيجعلهم أمة واحدة على صراط مستقيم فيتحقق الهدف من خلقهم, ولكنكم تجهلون قدر المهدي المنتظر برغم أنكم تؤمنون أن الله جعله إماماً للمسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وعلى امه وآل عمران وسلم تسليما
    فما خطبك يا قل الله تسعى لفتنة المؤمنين والمبالغة في النبيين ؟ويا أخي الكريم فبرغم تكريم ربي لعبده, فلن تجدني آمركم بأن تعظموني فتجعلوني وسيط بين العبيد والرب المعبود كما تجعلون أنبياءكم... سبحانه وتعالى علواً كبيراً.. فمهما كرّم الله العبد فلا ينبغي له أن يرتفع مثقال ذرة عن العبودية للرب, بل يضل عبدا لله ويدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له ,ولم يأمر الله أنبياءه ولا المهدي المنتظر أن نخرج عن نطاق المسلمين بل أمرنا أن نكون من المُسلمين المتنافسين إلى ربهم أيهم أقرب؟
    أفلا تجد أن الله يأمر الأنبياء أن يكونوا من ضمن المُسلمين لرب العالمين وقال الله تعالى:

    ((قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَّهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15))صدق الله العظيم

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخو العبيد مُنافسهم إلى الرب المعبود خليفته الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى:

    (({الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ}))

    ((((يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ))))صدق الله العظيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء المُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين .

    حبيبي في الله تلك من آيات الكتاب البينات هُن أم الكتاب حكم من الله أن الذين لهم الأمن من عذاب الله من عباده كافة.. هم الذين يعبدون الله وحده لا شريك له فلا يشركون بالله شيئاً, أولئك هم الفرقة الناجية من عباد الله جميعاً في كُل زمان ومكان في السماوات أو في الأرض (({الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ}))

    ((((يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ))))صدق الله العظيم
    أي سليم من الشرك.. ومن يعلم بذلك غير علام الغيوب الذي يحول بين المرء وقلبه الخبير بما فيه قلوب عباده.. هل هي سليمة من الشرك؟ وحتى الرسُل لا يعلمون بما في قلوب أتباعهم فهل هي سليمة من الشرك بالله! ..إلا أن يوحي الله لهم بالفتوى بما في قلوب عباده وقال الله تعالى:

    وقال الله تعالى:((يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ ))صدق الله العظيم

    إذاً فلا يعلم حقيقة مافي القلب غير الرب الذي يحول بين المرءوقلبه فيحاسبه على ما في قلبه, والأعمال بالنيات ولكل امرء ما نوى.. تصديقاً لقول الله تعالى:
    (( أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ (9) وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10) إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ ))صدق الله العظيم

    وأنا الإمام المهدي لا ينبغي لي ظُلم الناس فلا استطيع أن اقول لك أن كُل الفرق في النار إلا السنة ,ولا استطيع أن أقول لك أن كُل الفرق في النار إلا الشيعة.. بل أقول لك: كُل الأحزاب في النار إلا الذين يعبدون الله كما يعبده محمد رسول الله والذين معه قلباً وقالباً لا يشركون بالله شيئاً أولئك هم:
    (({الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ}))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .


    عدل سابقا من قبل ابرار في الأربعاء أبريل 11, 2012 4:35 pm عدل 2 مرات
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:59 pm

    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا )صدق الله العظيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته)
    ________________________________________
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدً لله رب العالمين )

    أخي الكريم بارك الله فيك وثبتك على الصراط المُستقيم وسؤالك هو كما يلي)

    (اليس الشمس هي التي تجلي و تظهر النهار ؟ فلماذا قال الله تعالى و النهار اذا جلاها ))

    والجواب عليك بالحق ذلك الميقات هو من بعد الظُلمة وقبل ظهور النهار ويسمى الظل والظل هو ميقات ما بعد الفجر وقبل ظهور ضحى الشمس ولذلك قال الله تعالى(و النهار اذا جلاها ) أي إذا جلى الظُلمة ولكن تعلم أن الظُلمة تتجلى قبل ظهور النهار فيعقب اليل الظل وهو بسبب إقتراب النهار من الشرق وظهور ضحاها
    وميقات الظل يستمر من بعد الفجر وينتهي بشروق الشمس ) ولو وجه علماء الفلك مناظيرهم نحو الشرق في هلال الشهر الذي تدرك فيه الشمس القمر لشهدوا هلال أول الشهر في الشرق بسبب الإدراك والشمس إلى الشرق منه تصديقاً لقول الله تعالى)

    وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا )صدق الله العظيم

    فأما قوله تعالى( وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا ) فذلك الإدراك عن الشرق فتكون الشمس إلى الشرق من هلال الشهر الجديد في أول الشهر وليس في اخره وأما قول الله تعالى )

    (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا )صدق الله العظيم ) فذلك هو الإدراك عند الغروب ولذلك يغرب القمر قبل غروب الشمس برغم ميلاده وكذلك تكون الشمس إلى الشرق من وذلك لان البيان لقول الله تعالى( وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا) أي أدركته فتقدمته شرقاً وهو يتلوها من ناحية الغرب برغم أن القمر يجتمع بالشمس في العرجون القديم فينفصل عنها شرقاً والإدراك هو أن يحدث العكس تماماً فيتلوها بسبب ميلاد القمر من قبل الإقتران ولنبينه لقوم يعلمون وسلامُ على المُرسلين والحمدً لله رب العالمين )

    أخوك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سواح @
    واذا ياكذاب ياأشر كاذب الاثنى عشر أمام وجدوا وأنتهى الامر محمد المهدي بن الحسن العسكري وهو أخر

    الائمة الاثنى عشريا وهو أخر أنسان من ذرية فاطمة وعلي رضي الله عنهم وبذلك هو أخر أنسان من ذرية
    محمد عليه الصلاة والسلام .
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وأله الأطهار من أل بيته والمُهاجرين والأنصار وعلى التابعين للحق إلى يوم )
    ويا أخي سواح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلامُ علينا وعلى جميع عباد الله المُسلمين وسلامُ الله على كافة الأنصار السابقين الاخيار وهم درجات وأصلي عليهم وأسلمُ تسليماً وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    وياسواح لقد عفوت عنك وكظمتُ غيضي في صدري حتى يجعلني ربي من عباد الرحمن الربانيين الكاضمين الغيض والعافين عن الناس من أجل الله ويا أخي الكريم بارك الله فيك فأنت في موقع الإمام ناصر محمد اليماني ) سفينة النجاة بالحق وندعوا إلى الله على بصيرة لا تحتمل الشك شيئاً وإني اراك قد افتيت بإنقراض ذرية فاطمة بنت محمد رسول الله صلى الله عليها وعلى أبيها وأل بني هاشم المُكرمين المُطهرين وذرياتهم من المُتقين أجمعين من الذين لا يبغون علواً في الأرض ولا فساداً ولا يقاتلون الناس من أجل الحكم ولا يسفكون دماء مُسلم ولا كافر إلا بالحق فأبشرك فإنهم لم ينقرضوا إلى يوم القيامة والعاقبة للمُتقين وياسواحإني أراك تفتي بإنقراضهم حتى يكون المهدي المنتظر من غير أل بيت مُحمد صلى الله عليه واله وسلم ولكني ابشرك فابشر فانت في موقع الإمام ناصر محمد اليماني لم يجعله الله من الجاهلين حتى لو كنت ياسواح من الصين وتقول أنك من أل بيت مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لما أنكرتك لاني لا اعلم الغيب فلربما أحداً فر منهم إلى هُناك وكتم نسبه لتعيش ذُريته في أمان ولذلك لن انكر من قال انا من ال بيت محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وهل تدري لماذا وذلك لأنه لا فرق لدى المهدي المنتظر بين المُسلمين سواء تكون من ال بيت بنوا هاشم أو من أل بيت أبي سُفيان فنحن لا نكرم بالحسب والنسب بل لا يسوى لدينا شئ فكن إبن من تكون فلا يهمني أن تكون من ال البيت أو تكون إبن من تكون بل والله العظيم لو كُنت إبن جدي محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فلن نقيم لك وزناً مالم تكن من المُتقين لله رب العالمين فكذلك المعيار الحق في الكتاب فلا فرق عند الله بين عبيده جميعاً إلا بالتقوى فكُن من المُتقين لرب العالمين الذين لا يشركون بالله شيئاً ومن ثم كن إبن من تكون فإنك لمن المُكرمين في ناموس محكمة العدل الربانية يوم يقوم الناس لرب العالمين يوم تضيع موازين الأحساب والأنساب ويبقى نسب التقوى لرب العالمين فلا يغرك الذين يفخرون على الناس بحسبهم ونسبهم فيقولوا نحن خيراً منهم كلا وربي إن الخير في من فيثه خيرا للأقربون وخيراً للمُسلمين وخيراً للعالمين وليس الخير في من يفتخر على الناس بأنه من أل بيت محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أو يسخر من الناس لأنه الله اعطاه مالاً أو جمالاً فأولئك لم يشكروا ربهم وولم يكونوا أُهل لنعمته وليس من أل بيت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من يسخر من الناس أو يرى معدن أل بيت الرسول معدن الذهب والألماس ومعدن الناس النحاس كلا وربي الله ما كان اكرم الناس من ينتمي لبيوت الأنبياء بل أكرم الناس من ينتمي إلى رب العالمين سُبحانه وتعالى علوا كبيراً وأما كيف ينتمي لرب العالمي أي يكون عبد لنعيم رضوان ربه وحُبه وقُربه فذلك هو العبد المُكرم الذي لا يشرك بالله شيئاً ذلك هو نسب التقوى ولباس العز الذي لا يُبلى فلا فرق بين العبيد بين يدي المعبود شيئاً إلا بالتقوى ولا غير تصديقاً لفتوى الله بالحق في محكم كتابه العظيم )

    ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (11) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (12) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ (13) يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (14) قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِى قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (15) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِى سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (16) قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِى السَّمَاوَاتِ وَمَا فِى الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (17) يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (18) إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (19) صدق الله العظيم
    __________________
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن

    تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ }الأعراف172


    حقيق لا أقول على الله بالتأويل غير الحق وإليك الجواب من الكتاب

    --------------------------------------------------------------------------------

    (بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وألهم الطيبين الطاهرين وجميع المُسلمين التابعين لهم
    بإحسان إلى يوم الدين ولا أُفرقُ بين أحدا من رُسله وأنا من المُسلمين ثم أما (بعد)

    يامعشر الأنصار هل أعلمكم كيف تتدبرون القُرأن العظيم لتعلموا تأويله علم اليقين فعليكم أن تلتزموا بشرط
    واحد وهو أن لا تأولون كلام الله بالضن إجتهادا منكم فتعلمون به الناس وأنتم لا تزالون مجتدين فذلك قول
    بالضن وليس الحق تصديق لقول الله تعالى)

    ( ( إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا )) صدق الله العظيم

    وقول التأويل بالضن من عمل الشيطان وذلك لأن الظن هو أن تقول على الله مالا تعلم علم اليقين بل تظن
    إن تأويلك قد يكن صحيح ويحتمل الخطاء وبعد فتواك تقول والله أعلم لربما أخطأت ولربما أصبت إذا فقد قلت
    على الله مالا تعللم فأرجع إلى القرأن لتنظر هل يجوز لك أن تقول على الله ما لا تعلم إجتهادا منك
    فهل ذلك من أمر الشيطان من عند غير الله أن تقول على الله ما لا تعلم أم أنه أمر من الرحمان ولسوف
    تجد الفتوى قد جعلها الله من الأيات المُحكمات الواضحات البينات بمعنى أنها لا تحتاج إلى تأويل وهي

    قول اله تعالى (ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدون مبين* إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    إذا قد تبين لنا بأن الله قد حرم علينا أن نقول عليه ما لم نعلم علم اليقين

    وقال الله تعالى (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار إتبعون خطواتي في تأويل القرأن وعلى سبيل المثال فل نبحث سويا عن الإجابة من الكتاب

    عن قول الله تعالى({وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ }الأعراف172

    فنحن نفهم من خلال هذه الأية بأن الإنسان كان بصير بربه قبل أن يشرك به شيئا وقال الله تعالى

    ((قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )) صدق الله العظيم

    فهل يُقصد الإنسان بأنه كان بصير بربه في الحياة الدنيا وعند بلوغ سن رشده ونقو ل كلا ليس كذلك

    وقال الله تعالى (وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلا) صدق الله العظيم

    إذا قد تبين لنا بأن الأعمى في الدنيا يأتي يوم القيامة كذلك أعمى وأضل سبيلا ولاكن مايقصد الإنسان
    من قوله (وقد كنت بصيرا ) فلا بُد إن للإنسان حياة سابقة قبل أن تلده أمه ونقول بلا وتلك هي الحياة

    الأزلية وقال الله تعالى (هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ )

    إذا توجد لنا نشأة قبل أن نكون في بطون أمهاتنا وهي يوم خلق الله أبونا أدم عليه الصلاة والسلام
    خلقنا معه جميعا فكانت عالم البشرية جميعا في ذُرية أدم وأنشأنا معه وهو بما يسمونها بالحيوانت
    المنوية في علم الطب وتلك أول الخليقة للإنسان المنوي في ظهر أبوه والعجيب والذي لم يكتشفه الطب
    بعد وهو بأن لكل حيوان منوي ذرية في ظهرة ولاكنها أصغر في الحجم لذلك نجد الأولون أشد منا قوة
    وطولا وأطول عمرا إلى أكثر من ألف سنة أعمار الأمم الأولى ولاكن الأمم التي تليها أصغر حجما وعمرا
    إذا لنا وجود يوم خلق الله أبونا أدم ولاكنا
    حيوانات منوية كما يعلم بذلك الطب وفي ذلك الزمن أخذ الله الميثاق منا فأنطقنا الله الذي أنطق بالمسيح
    عيسى بن مريم وهو في المهد صبيا وقال( إني عبد الله) وإنما نطقنا بقدرة الله فأشهدنا على أنفسنا

    ألست بربكم قالوا بلا وقال الله تعالى (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون ) صدق الله العظيم

    وذلك العهد والميثاق أعطيناه لربنا يوم خلقنا مع أبونا أدم وتلك هي النشأة الأزلية ولاكن الإنسان لا يذكر
    هذا العهد في الدنيا ولاكنه يوم القيامة يوم يلين له الذكرى فيتذكر ماسعى في حياته كلها بل حتى العهد
    الأزلي يتذكره الإنسان الكافر ومن ثم يقول (قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )

    ولاكنا قد علمنا أنه لا يقصد بصير في الدنيا بل يوم خلقه الله مع أبوه أدم في حياته الأزلية وأما الدنيا
    فهوأعمى وقال الله تعالى ((وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلا) صدق الله العظيم
    إذا علمنا بأن الإنسان كان بصيرا في حياته الأزليه وتلك الحياة لا يعلمها الإنسان ولا يتذكرها في الحياة
    الدنيا الأولى بل يتذكرها في الحياة الأخرى فيقول ( رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )
    ولاكن الحجة أقيمة عليه من بعد إرسال الرسل بأيات ربهم وقال الله تعالى)

    ((ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا، ونحشره يوم القيامة أعمى، قال ربي لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا، قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى) صدق الله العظيم



    اللهم كما كنت بصيرا في حياتي الأزلية كذلك إجعلني بصيرا في الحياة الدنيا وكذلك في الحياة الأخرة
    وجميع أوليائي ووزرائي نوابي المُكرمين الذينا يبلغون عني الأمة وبعلمي يهتدون ويهدون إليه بصيرة
    من ربهم إنك أنت السميع العليم برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم وأره من أراد الحق حقً وأرزقه إتباعه
    وكذلك أرهم الباطل باطلا وأرقهم إجتنابه إنك أنت السميع العليم وأرحمني وجميع المسلمين وإدخلنا
    برحمتك في عبادك الصالحين الله وأغفر للمسلمين الذين لو يعلمون بأني حق المهدي المنتظر لكانوا من
    السابقين إنك أعلم بعبادك في الأزل وإ هم أجنة في بطون أمهاتهم وأعلم بهم من بعد ميلادهم في
    الحياة الدنيا فأهدهم أجمعين إلى صراطك المُستقيم إنك أنت السميع العليم وسلام على المرسلين
    والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوكم وحبيبكم وإمامكم الذليل عليكم العزيز على أعدائكم الناصر لدينكم الإمام ناصر محمد اليماني
    __________________

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)

    قال الله تعالى ( قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى 123 وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى 124 قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا 125 قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى ( 126 ) وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِن بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى) صدق الله العظيم وياقوم لقد خُلقنا الله كنفس واحدة يوم خلق الله أبونا أدم من التُراب وخلقنا معه مرحلة خلقنا الأولى قبل الدخول في بطون أمهاتنا وقال الله تعالى) {هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ} صدق الله العظيم بمعنى أن البُشر كانوا موجدين في صُلب أبونا أدم عليه الصلاة والسلام ومن ثم أنطقنا الله فنطقنا جميعاً من الظهور من ظهر أبونا أدم ومن ثم أخذ الله الميثاق من البشر أجمعين وأعطيناه الميثاق فشهدنا بالحق وقال الله تعالى) (({وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي ءادَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ 172] أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ)صدق الله العظيم وهُنى كان الإنسان المنوي بصيرا يوم أنطقهم الله من الظهور فأبصروا وسألهم الله ({ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ 172] أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ)صدق الله العظيم وكان الإنسان مُبصرا في الزمن الأزلي القديم لمرحلة خلقنا الأول مع أبونا أدم وأنطقنا الله ونطقنا من الظهور وشهدنا بالحق لا إله إلا الله وحده لا شريك له ثم أشهدنا الله على أنفسنا ولاكننا لا نتذكر العهد هذا إلا يوم القيامة يوم تلين الذاكرة فيتذكر الإنسان كُل شئ حتى ذكر هذا العهد الأزلي ولذلك قال الذي نكث عهده في هذه الحياة الدُنيا قال) (قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى 123 وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى 124 قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا 125 قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى 126 وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِن بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى) صدق الله العظيم إذا الذُرية هي كُلها خُقلت يوم خلق الله ابونا أدم ومنه تم بث الذُرية من نفس واحده رجال كثير ونساء وإنما أُدخل كبذرة في حرث أمه ولاكن أساس البث هو من أبونا أدم فبث منهما رجال كثير ونساء وذلك لأن جميعنا ذكرنا والأونثى موجودين في الظهور ولا يزال لدينا براهين كثيرة وكبيره وداحضة للجدل فهل إيقنت أن البث هو إنتشار الذُرية من الظهر الأصلي رجال كثير ونساء وأما قولك إن الله خلق بشر قبل ابونا أدم حتى يكون التجامع مع قوم أخرين بادئ الرأي فنقول حق يُراد به باطل أي كيف يجامع الرجل أخته وهذا حق يُراد به باطل ما أنزل الله به من سُلطان ولم أجد له اي بُرهان في القرأن فإن كان لديك بُرهان فأتي به إن كنت من الصادقين تالله لقد ضننتك من الأخيار السابقين الأنصار أخي المُستشار ولا يزال ضني فيك حسن ولا أريدك أن تقتنع بغير سلطان ولا اريدك أن تُجادلني بغير سلطان جدالاً عقيم فكم أتيتك من البراهين لحقيقة البث أنه ليس إرسال تلفزيوني أو ذبذبة راديو بل بث الذرية رجال كثيرا ونساء بالتجانس الجنسي أو خروج الحيوان المنوي شرط أن يُمنى بلذة من الإنسان ولو لم يكن مباشرة في الرحم فليس ذلك شرط بل الشرط أن يُمنى بلذة وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:00 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)

    أيها الإثنان الذان يُجادلان بغير علم ولا سُلطان فلا تتبعوا خطوات الشيطان فتقولا على الله مالا تعلمان) ولقد سبقت لي ولكم ولكُل إنسان نشأة أولى قبل أن يدخل رحم أمه تصديقاً لقول الله تعالى) (هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى) فتدبروا قوله تعالى(هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ) بمعنى أن لنا نشأة أولى من قبل أن ندخل بطون أمهاتنا وتلك النشأة الأولى في ظهر أبونا أدم تصديقاً لقول الله تعالى(وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ) ثم أخذ منا الميثاق الغليظ) قال الله تعالى (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي ءادَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ(172)أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ ءابَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ(173)وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(174)} ونسي أدم عهده ونسينا وقال الله تعالى( { وَلَقَدْ عَهِدْنَا إلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا } وقال تعالى)قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ)وقال تعالى(قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعاً بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى(124)قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا(125)قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ ءَايَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى(126)وَكَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ أَسْرَفَ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِآيَاتِ رَبِّهِ وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى)) [طه: 127]فإذا لم توقنوا بالبيان الحق للقرأن فكيف إذا سوف تعلمون قول الله تعالى) ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى(124)قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا) فإن قلتم أي بصيرا في الدُنيا ومن ثم نرد عليكم كلا بل هو أعمى في الدنيا تصديقاً لقول الله تعالى) ( (وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً)صدق الله العظيم فكونا من الرجال الذين أوفوا بعهد ربهم ولم يشركوا به شيئا تصديقاً لقول الله تعالى)(مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ) صدق الله العظيم ويا أخي المُستشار إتقي الله ولا تفتري علينا بغير الحق وأنا لم أُغير فتواي بالحق فاتبع هواك وسبقت الفتوى في البث بأنها إنتشار الذرية في الظهور من ظهر أبونا أدم والإنسان الذكر هو الذي يحمل الذُرية
    لأباه وأما الأنثى فتحمل ذُرية الصهر تصديقاً لقول الله تعالى) ({ وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا } صدق الله العظيم فأما النسب فهو الذكر حامل الذُرية وأما الصهر فيقصد الأنثى فهي تحمل ذرية الصهر ) ويا أيها الشاهد والمُستشار كونا من الأنصار السابقين الأخيار خير البرية وصفوة البشرية الذين صدقوا بالبيان الحق للقرأن في عصر الحوار من قبل الظهور ببئس شديد من رب العالمين واعلما علم اليقين بأن الشمس سوف تدرك القمر في هلال شهر ذو الحجة 1429 في أول الشهر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر واية التصديق للمهدي المُنتظر أية كونية ظاهرة وباهرة لأولوا العلم منكم في جريان الشمس والقمر وأعلن للبشر أُنثاهم والذكر في البوادي والحظر بأن غرة ذو الحجة الشرعية لعام 1429 يوم الجمعة المباركة بإذن الله والوقوف بعرفة يوم السبت والأحد يوم النحر بالقول الحق لأني أعلم من الله مالا تعلمون ولم أتبع عُلماء الفلك وأنتم على ذلك لمن الشاهدين فلو أتبعتهم لقلت لكم كمثل قولهم أن المملكة العربية السعودية لا ينبغي لهم أن يشهدوا رؤية هلال ذو الحجة لعام 1429 بعد غروب شمس الجمعة نظرا لغياب القمر من قبل الإقتران ومن قبل الميلاد وبرغم أني أُصدق علمهم ولاكنهم لا يعلمون بأن البشر دخولوا في عصر أشراط الساعة الكبر وأن الشمس أدركت القمر فيلد الهلال من قبل الإقتران والشمس إلى الشرق منه فيدرك ويتجاوز وهم لا يعلمون وسلاما على المُرسلين والحمدُ لله رب العلمين)

    أخوكم في دين الله الذليل عليكم والعزيز على أعداءكم الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني
    __________________

    أعوذُ بالله السميع العيم من الشيطان الرجيم))بسم الله الرحمن الرحيم)

    وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ)صدق الله العظيم

    وسلاماعلى المُرسلين والحمدُلله رب العالمين (وبعد) أيها الشاهدُ والمُستشار لكُل دعوى بُرهان وسُلطان بين وبما إنكم تدعون بأن التناسل للبشرية في العهد القديم كان في حرث أخر وليس في أزواج منهم من أنفسهم قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين وذلك لأني لا أجد في القُرأن ما تدعون وإذا تعلمون بسلطانكم على دعواكم فأتوا به فلكُل دعوى بُرهان ولا تُجادلون في أيات الله بغير سلطان أتاكم فإن فعلتم فقد خالفتم أمرالرحمن وأتبعتم أمرالشيطان بقولكم على الله مالاتعلمون ذلك لأن الله قال بأن أزواجنا من ذات أنفسنا وليس من خلق أخرإلا الذين غيروا خلق الله فنكحوا إناث الشياطين من شياطين البشر فاستكثروا منهم خلقاً كثيرا من البشر تصديقاً لقول الله تعالى)(إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثاً وَإِنْ يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَاناً مَرِيداً *لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيباً مَفْرُوضاً *وَلأضِلَّنَّهُمْ وَلأمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذْ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُبِيناً* يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً) النساء 117-120صدق الله العظيم أولئك الذين غيروا خلق الله من شياطين البشر من الذين يعبدون الطاغوت من دون الله وهم يعلمون ويمنيهم ويعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا وأمرهم أن يُغيروا خلق الله فتغشوا إناث الشياطين من الجن فأستكثر منهم خلقاً كثيرا أباءهم من شياطين البشر وأمهاتهم من إناث الشياطين فاستكثرا من ذُريات البشر خلقاً كثيرا ليكونوا من جيش الطاغوت كما أفتيناكم بأن أمهاتهم من الجن وأباءهم من الإنس وقال الله تعالى) (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الإِنسِ رَبَّنَااسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليم )صدق الله العظيم
    كما أفتيتكم بالإمس إني أرى جدالكم حق يُراد به باطل وأقصد جدالكم إذ كيف تحل الأخت لأخاها فلا بُد من إناث من غير ذُرية أدم فهل تريدوا أتغيير خلق الله كما يفعل شياطين البشر الذين أطاعوا الطاغوت فغيروا خلق الله فنكحوا إناث لم يخلقهن الله من أنفسهم وغيروا خلق الله تنفيذاً لأمر الشيطان ولو إنكم لم تفصحوا بذلك وكأنكم من شياطين البشر أو تتخبطكم مسوس الشياطين فيوحوا إليكم أن تُجادلون الحق بالباطل الذي ماأنزل الله به من سُلطان وأماحُجتكم إذكيف يُجامع الأخ أخته فهذا حقُ يُراد به باطل وقدجاء التشريع الحق وحرم ذلك) وحدث ذلك قبل نزول التشريع وليس عليهم في ذلك شئ حتى يأتي التحريم وما كان الله ليُحاسبهم على ذلك مالم يبعث إليهم رسولا يحل لهم ما أحله الله ويحرم عليهم ماحرم الله وعفى الله عما سلف ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون وقال الله تعالى){ وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا } صدق الله العظيم ولم أجد الأزواج أتت إلينا من خلق أخر فلا تفترون على الله الكذب وقد افتاكم الله في مُحكم كتابه أن أزواجكم من أنفسكم من البداية وليس من خلق أخر وقال اله تعالى)(وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 21]صدق الله العظيم فمن اين جئتم لأولاد أدم بأناث من غير ذُرية أدم ولم أخذ بالي لحكمة إلاهية ما كنتم تريدوا إثباته وظننت أنكم تريدوا المعنى الحق لكلمة بث منهما رجال كثيرا ونساء أي بث من ذُرية أدم وحواء رجال كثيرا ونساء
    فجعل الله لنا أزواج من أنفسنا وليس من ذُريات الشياطين ولربما تقولا ولاكننا لم نقصد إناث الجن أقول نعم لم تفصحوا بذلك إذا لأُكتشف أمركم وما تريدون ولاكن لربما ذلك بغير قصد منكم ولذلك لا أريد أن أحكم عليكم بظلم بغير الحق والمطلوب منكم أن تأتوا ببرهان مُبين كيف كان التناسل لذرية أدم الأولى فلا أجد في الكتاب وليس معنى ذلك أني لم افتيكم كيف كان التناسل بل أفتيتكم بالحق بأني لم أجد أزواج لنا من غير أنفسنا وقال الله تعالى) (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ )صدق الله العظيم فاتقوا الله تالله لقد أصبحت في شك من أمركم غير إني لا أريد أن أظلمكم إن كنتم لا تريدون غير الحق ولذلك سوف أرجئ الحكم عليكم فهذا جدال قوم يريدون لفت الإنتباه إلى إناث من خلق أخر تم التزواج بينهم بادئ الرأي حتى لا ينكح أولاد أدم خواتهم وقد يراه الباحث شئ منطقي فلا بُد من إناث من خلق أخر فكيف يتزوج الأخ أخته ومن ثم أرد عليكم بالحق واقول تالله لولا جاء الشرع وحرم ذلك لكان الأمر شئ طبيعي أن ينكح الأخ أخته فينجب منها ذريته ولاكن نظرا لأن الشرع جاء من أول مرة بتحريم ذلك وعفى الله عما سلف ولم يوصفهم الله بأولاد زنى كما يقول أحدُ المُمترين ويتلفظ على الإمام المهدي بإثماً كبيرا) ويا معشر الإنصار لإن أقام هاؤلاء على إمامكم الحُجة فإياكم أن تتبعوني مالم تجدوا إمامكم هو المُهيمن بالبيان الحق للقرأن العظيم وأما موضوع هاؤلاء فإن تدبرتم ردودهم فسوف تستنتجوا ما يريدوا أن يقولوه فيتوصلوا إليه بوسوسة من الشيطان وليس بتفهيم من الرحمن ومن ثم يقولوا إذا يا ناصر اليماني أنت لم تأتي بالبرهان كيف تم التزاوج بين أبناء أدم فإن قلت أنجبوا من أخواتهم أولادهم فأصبحوا عيال عم ومن ثم تزوجت البنت ولد عمها ومن ثم نقول لك وكيف يجوز أن ينكح الأخ أخته ومن ثم أرد عليكم وأقول بسبب أنهم لا يعلمون أن ذلك محرم عليهم بسبب عدم وجود التشريع بل وعدهم الله بالشريعة والمنهاج من بعد خروجهم إلى حيث أنتم وقال الله تعالى) ({ يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ }صدق الله العظيم ونحن نعلم بأن أدم ليس برسول بل نبي ولاكن المنهج لا يأتي به الأنبياء بل يأتوا به الرُسل وإنما يورث الانبياء علم كُتب المرسلون وكُل رسول نبي وليس كُل نبي رسول ولاكن أدم يعلم منهج العبودية لربه كما علمه الله ولاكنه لم يبعثه بالتشريع بل الرُسل جاءت من ذُرية أدم تصديقاً لقول الله تعالى ){ يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ }صدق الله العظيم ولن يُحاسب أولاد أدم الأولون بسبب نكاحهم لأخواتهم تصديقاً لقول الله تعالى)({ وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا } صدق الله العظيم وذلك لأن لهم حُجة على ربهم إن لم يبعث إليهم رسولا رسول ليحرم عليهم ذلك فإن ثبت أن الله أبتعث إليهم رسولا ليبين لهم التشريع في الزواج ومن ثم عصوا أمر ربهم فهنى قامت على هابيل وقابيل الحجة فيعذبهم الله بسبب نكاحهم لأخواتهم وأما إذا ثبت أنهم نكحوا أخواتهم من قبل مبعث الرسل إليهم فلا حُجة لله عليهم بل الحُجة لهم على الله بسبب عدم بعث الرسول الذي ينهاهم عن ذلك وقال الله تعالى)( وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ) أذاً الرُسل هم حُجة الله على الناس وقبل مبعثهم فلا حجة لله عليهم تصديقاً لقول الله تعالى) (رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًاحَكِيمًا(165)صدق الله العظيم
    أفلاترون بأن لأولاد أدم حجة على ربهم لأن حاسبهم على نكاح أخواتهم بادئ الأمر نظرا لعدم وجود شرع يحرم ذلك عليهم ومن بعدالتحريم فمن أتبع الحق فلا خوفاً عليهم ولا هم يحزنون تصديقاً لقول الله تعالى)(وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ)صدق الله العظيم وأركم تُطالبون بسلطان الفتوى بالحق كيف تم التناسل فأردُ عليكم وأقول إنكم تُجادلون بذات السُلطان المُحكم الواضح والبين في هذا الشأن وهو قول الله تعالى)((يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً))صدق الله العظيم فقد بين الله لكم في هذه الأية المُحكمة بأن التناسل لم يتجاوز الذكر والأنثى من أولاد أدم إلا الذين غيروا خلق الله كما تريدوا إثبات تلك الشريعة الباطل بتغييرخلق الله بأن لابُد من إناث من غير ذُرية أدم حتى يتم التناسل بادئ الأمر بينهم وهذا ما تبين لي من ردودكم وهو ما تريدوا التوصل إليه ولاكني أكرر لا أريد أن أفتي بأنكم من شياطين البشر حتى تعرضوا عن ذكر الرحمن فتتبعوا مالم يُنزل الله به من سُلطان بحجة أنه كيف ينكح الأخ أخته وقد أفتيناكم بأيات مُحكمات بينات أنهُ لا حجة لله على هابيل وقابيل بسبب نكاح أخواتهم نظرا لأنهم لم يأتوا بعد رسُل منهم بشرع ربهم وأخبركم الله بذلك أنه لا حُجة له عليهم ولن يُحاسبهم على ذلك تصديقاً لقول الله تعالى)(رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَالرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (165)صدق الله العظيم أفلا ترون أنه لا تثريب عليهم ولا حساب نظرا لعدم إقامة الحُجة لربهم عليهم بسبب أنه لم يأتيهم رسول حرم عليهم ذلك فعصوا أمر ربهم فل يستمر الحوار بين المهدي المنتظر والمُستشار وشاهدهُ إن لم يكن هو وظننت فيك الخير لأنه أعجبني قولك بادئ الرأي حتى تبين لي ما تريد أن تفتي به وهو وجود حرث أخر ذراء الله فيه ذُرية أدم الأولى ولاكني أعلم بأن هذا الحرث الذي تريد البرهان له بتغيير خلق الله حرث خبيث لا يخرج نباته إلا نكدا وإذا قيل له إتقي الله أخذته العزة بالإثم بعدما تبين له الحق فلا يتخذه سبيلا أولائك ذُريات قوما يعجبك قولهم في الحياة الدُنيا وهم من ألد الخصام لله رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى (وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ [البقرة : 205]وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ [البقرة : 206] صدق الله العظيم ولن تفلتا من الحق فإن كنتم من الذين يريدون الحق فتبعوا الحق بعدما تبين لكم أنه الحق وقد فصلناه تفصيلا ولربما يود المُستشار أو الشاهد أن يُقاطعني فيقول ياناصر محمد اليماني إنك تفتي بأن الذي لم يصدقك فيتبعك بأنه شيطان مريدا ومن ثم أرد عليه وأقول أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين وبيني وبين الناس كتاب الله وسنة رسوله فمن غلبته بكتاب الله وسنة رسوله ثم لم يتبع الحق وهو يؤمن به وليس من الكافرين ثم لا يتخذه سبيلا ويجادل بالباطل ليدحض به الحق فقد تبين لي شأنه ولن أظلم أحدا بإذن الله فالذين يريدون الحق سوف يبينهم الله لي بالحق ولربما يجادلوني بادئ الأمر جدلاً كبيرا حتى إذا حصحص لهم الحق أتقوا الله فإن كان المُستشار والشاهد حقً من الباحثين عن الحق فسوف يتبعوا الحق إن تبين لهم أنه الحق فسوف يتبعوه ولن تأخذهم العزة بالإثم بعدما تبين لهم الحق من ربهم وأما أخرين فلن يزيدهم البيان الحق إلا رجس إلى رجسهم لأنه تبين لهم أنه الحق من ربهم ويريدوا أن يطفؤا نور الله بأفواههم اللهم إن كان المُستشار وشاهده يريدوا الحق فهدهم إليه وإن كان ناصر محمد اليماني على الباطل وهم على الحق فجعل لهم الحُجة على ناصر محمد اليماني اللهم إني عبدك وخليفتك بالحق أُجادل الناس بالقرأن العظيم حُجتك على محمد رسول الله إن لم يُبلغ برسالتك وحجتك وحُجة رسولك على قومه من بعد التبليغ فيكون عليهم شهيدا وحُجة قومه وحُجتهم على الناس من بعد التبليغ فجعلتهم شُهداء بالحق وإن لم يفعلوا فما بلغوا رسالة ربهم للناس إن أتخذوه مهجورا تصديقاً لقولك الحق )((وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْئَلُونَ)) صدق الله العظيم فإن لم يفعل محمد رسول الله ولم يبلغ به قومه فحسابه على ربه ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيرا وإن بلغ به قومه فقد جعل الله الذكر حجته عليهم وحجة رسوله وجعل رسولهم عليهم شهيدا من بعد التبليغ لهم ليبلغوا برسالة ربهم إلى الناس أجمعين فإن لم يفعلوا قومه كان على الله حسابهم ولن يجدوا لهم من دون الله وليا ولا نصيرا وإن فعلوا وبلغوا رسالة ربهم إلى الناس فسوف يجعل الله الذكر حُجته على الناس وحجتهم على الناس ويجعل قومه شُهداء بالحق أنهم بلغوا برسالة ربهم ذكر العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم تصديقاً لقول الله تعالى) ((قال تعالى : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً )) اللهم قد علمتُ عبدُك البيان الحق وإني اشهد أنه لم يُعلمني سواك وبلغتهم بكثير من البيان الحق للقرأن ولا أزال أفصل لهم تفصيلا من مُحكم كتابك اللهم إن كنت تعلم أن عبدك يدعوا إليك على بصيرة الحق القرأن العظيم فأجعل لعبدك الحجة علي كافة عُلماء الأمة وإن كان ناصر محمد اليماني على ضلال فجعل لهم الحجة على ناصر محمد اليماني والحُكم لك إلاهي وأنت خيرُ الحاكمين ) ويا أيها المُستشار وشاهده إن لم تكونا واحد إني أدعوكم إلى كتاب الله القرأن العظيم وسنة محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم التي لا تُخالف لمحكم كتابه في شئ ومن أستمسك بكتاب الله وسنة رسولهُ الحق فقد هُدي إلى صراطا مُستقيم والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين ) وأراكم تقولوا بأنكم أعجزتم ناصر محمد اليماني وها أنا ذى أُشهدالله وكفى بالله شهيدابأنه إذاغلبني عالم يُحاورني بالقرأن العظيم فمن أتبع ناصر محمد اليماني من بعدذلك فإنه من الذين يستمسكوا بأئمتهم ويجادلون عنهم بغير الحق حتى ولو تبين لهم أن إمامهم كان من الظالين حتى ولو كان منهم ناصر محمد اليماني إذا أتاكم عالم أخر بعلم أهدى من علم ناصر محمد اليماني فقد تبين لكم بأني ليس إمام حقً أهدي بالحق إلى صراطاً مُستقيم ما دام وجدتم أحدُ غلبني بعلم وسلطان مُنير هو أهدى من علمي وأقوم قيلا وأحسنُ تفسيرا فقد ايدكم الله بعقول فاستخدموها ولا تتبعوا ماليس لكم به علم كعلم المُستشار والشاهدالذين لم يأتوا حتى بدليل واحد فقط من مُحكم القرأن العظيم أن ذرية أدم الأولى تم إنجابهم من إناث خلق أخر قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين وسلمُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخو المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ـــــــــ
    ـــــــــ
    سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((


    ((وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وهو الد الخصام))صدق الله العظيم


    أعوذُ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم(بسم الله الرحمن الرحيم)

    قال الله تعالى)(وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ (3) كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ)صدق الله العظيم وقال تعالى(وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ)وقال تعالى(وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) صدق الله العظيم ويامعشر الأنصار السابقين الأخيارتعالوا لأُعلمكم كيف تُميزون بين الداعي إلى الصراط ا لمُستقيم بوحي التفهيم لإستنباط سُلطان العلم من محكم القرأن العظيم ليدحض به الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق فيُهيمن عليه بسُلطان العلم من كتاب الله القرأن العظيم بالحُجة الداحضة من مُحكم القُرأن العظيم فتجدونه يُجادل بعلم وهُداً من الكتاب المُنير على بصيرة من ربه ) فذلك لا يتبع خطوات الشيطان فيُجادل في أيات الله بغير علم ولاهُداً ولا كتاب مُنير وأنا الإمام المهدي أمنت بالله وحده لا شريك له وأمنتُ أن مُحمدُ عبده ورسوله وأمنتُ بأني المهدي المنتظر عبده وخليفته الحق وأحكمُ بالحق ولا أقول على الله غير الحق من الكتاب تصديقاً لقوله الحق( وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ )صدق الله العظيم وعلمني ربي أن أرد على المُستشار ومن والاه من الذين يجادلون في أيات الله بغير سُلطان أتاهم فأعلمهم برد الله عليهم وعلى أمثالهم) وقال لي ما قاله لجدي من قبل أن يقول لهم) ( قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ )صدق الله العظيم وأما بالنسبة لأخذ الذُرية من الظهور فقد أُخذ ها الله من ظهر أبو الذُرية أدم عليه الصلاة والسلام بعد أن علمه بكافة أسماء الخُلفاء من ذُريته ومن ثم أخذ بقدرته تعالى كافة ذُريت أدم من ظهورهم والملائكة ينظرون ولم يأخذ إلا ذات الأنفس الحية من التي سوف يذرأها في الأرحام في قدره المعلوم ثم أصطفى من بينهم خُلفاء الله في الأرض وكان ذلك الحدث بُقدرة الله عن مشهدُ من كافة الملائكة فعرضهم على الملائكة وقال تعالى)﴿ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾صدق الله العظيم وتجدوا في هذا الكلام الذي يُخاطب الله به ملائكته بإقامة الحجة عليهم و قولاً غليظ ومُهين وهو قوله تعالى( إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾ وذلك بسبب إعتراضهم على ربهم في شأن إصطفاء خليفته من البشر بقولهم ){أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء} ولاكن التحدي من الله بإقامة الحجة على ملائكته كان خارج عن الخليفة الأول أدم الذي أتبع نصيحة الشيطان فأكل من الشجره وعصى أدم ربه وغوى ولذلك تجدوا التحدي خارج عن النطاق أدم خليفة الله الأول بل التحدي كان في نطاق الذُرية ممن أصطفاهم الله وعرضهم على الملائكة وقال لهم)( أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾ تصديقاً لقول الله تعالى(وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾) صدق الله العظيم وذلك بعد أن أخذ الذُرية البشرية من الظهور من الظهر الأصل أبو البشرية أدم عليه الصلاة والسلام وذلك يدخل في علم الروح بقدرة الله وما أوتيتم من العلم إلا قليلا فأنطقهم بقدرته ونطقوا بالحق بقدرة الله إلا واحد من الخُلفاء لم يكُن موجودا في ذُرية أدم بل مثله كمثل أدم ويُريد الله أن يجعله بُرهان مُبين للممترين بغير الحق من الذين سوف يجادلون في الميثاق الأزلي فيقولون وكيف تنطق ذُرية لا تزال في الظهور فتنطق بكلمة التوحيد فتشهدُ لله بالوحدانية والعبودية له وحده لا شريك له وهي لم تعلم ولم تتعلم وما يُدريهم بذلك مالم يكبروا ويعقلوا ثم يبعث الله إليهم رسولا ليُعلمهم بذلك بل إن هذا مُخالف للعقل وحتى يخرس الله بالحق ألسنت المُمترين الذين يُجادلون في أيات الله وقُدراته بغير علم ولا هُدا ولا كتاب مُنير ولذلك أخر الله خلق أحدُ الخُلفاء فلم يخلقه في ذُرية أدم ولم يكن موجود بين الخُلفاء من الذين عرضهم على الملائكة والحكمة من ذلك ليجعله الله البرهان للعهد الأزلي على الواقع الحقيقي أمام البشر وقالوا ) (يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّا فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا) ومن ثم جاء بُرهان المعجزة من رب العالمين الذي أنطق الإنسان المنوي بالعهد الأزلي فأنطقه بالحق كما أنطقُ من كان في المهد صبيا برغم أن ذلك يستحيل في نظر العقل البشري أن ينطق طفل حديث الولادة بالكلام وشهادة الحق ولذلك قالوا( كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا) فأراهم الله بُرهان قُدرته كما أرى الملائكة من قبل يوم أنطق الذُرية بكلمة التوحيد وكذلك أنطق الذي كان غائباً وهو في المهد صبيا وقال الله تعالى) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا(27)يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا(28)فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا(29)قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِي الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا(30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ ‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا(31)وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا(32)وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا(33) ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ما كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)صدق الله العظيم والأن تبين لك الحق أيها المُستشار إن كنت تُريد الحق إن الذي أنطق ذُرية أدم فشهدوا بالحق إنما كان بقُدرة الله كُن فيكون وأنا لم أفتي في شأنك بعد بأنك من شياطين البشر والأن أصدر فيك هذه الفتوى الحق بأنه يوجد فيك مس الغفلة شيطان رجيم فيصدك عن الحق إلى غير الحق وتحسبُ أنك على الحق ولن يتبين لك ذلك أنه من كان يصدك عن الحق ويأمرك أن تقول على الله مالم تعلم إلا يوم لقاء ربك فيقول ربي ما أطغيته ولاكن كان في ضلال بعيد ثم يتبين لك قرينك الشيطان فينطق ضدك بمنطق لسانك لأنه يسكن فيك ومن ثم تكرهه كرهاً شديدا وهو في جسدك لا يُفارقك وأنتم في العذاب مُشتركون في جسد واحد ولا يُفارقك وأنت تكرهه كُرهاً شديدا وتتمنى لو أن بينك وبينه بُعد المشرقين فبئس القرين تصديقاً لقول الله تعالى) (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ * وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ * حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ *)صدق الله العظيم وأقسم برب العالمين أني لم أظلمك شيئا وأعلم أن هذا الشيطان الذي يسكُنك هو من يوحي إليك بهذا الجدل العقيم وأنت لا تعلم أنه من يوسوس لك بذلك ولاكني علمت بهدفه وما يُريد التوصل إليه وهو إقناع الأخرين بأنها توجد حُروث لذُريات البشر من غير ذُرية أدم بحُجة أن هابيل وقابيل كيف يتزوجون من خواتهم وقد علمني ربي مايُريده شيطانك بالضبط والله على ما أقول شهيدا ووكيل وذالك تمهيدا من مكر الشياطين لإقناع البشر بياجوج وماجوج إنما هم إخوتهم ولاكني أعلم أنهم إخوان الشياطين وأولياءهم نبتوا في حروث خبيثة لا يخرج نباتها إلا نكدا ويعبدون الطاغوت من دون الله ويريدوا أن يضلون الناس أجمعين عن الصراط المُستقيم ) بغض النظر هل تعلم بذلك أنه من أمر الشيطان لك أن تُجادلني بغير علم وتقول على الله مالم تعلم والمهم إني علمت أنه من إلهام الشيطان وليس من الرحمان لأنه يفتقدلسلطان العلم من الكتاب ويا أيها المُستشار إني أنصحك نصيحة لوجه الله الكريم أن لا تأخذك العزة بالإثم وأقُسم بالله العظيم ومنه التثبيت لو كنت مكانك لما أستمريت في إتباع الباطل بعدما تبين لي الحق لأنه من يُنقذني من بئس الله الشديد وعذابه الخالد فانظر إلى مصيبة ومصير الشيطان إبليس بسبب التكبر غضب الله عليه ولعنه إلى يوم الدين ولو أنه قال رب أغفر لي لأجابه الله ووجد الله غفورا رحيم ولاكنه قال رب أخرني فكذلك أجابه الله ولعنه وأعد له ولمن أتبعه عذاب جهنم موعد جنود إبليس أجمعين وأنت تنصحني أن أتبعك وأقسم بالله العلي العظيم ومنه التثبيت لو كنت أعلم بأن الحق معك لكُنت من أول التابعين وأنصرك بكُل ما أوتيت من قوة وأفتديك بنفسي فلا أعصي لك أمرا طاعة وخضوع وسجود لله الذي أمر بطاعة الذين يؤتيهم علم الكتاب
    وذلك لو وجدت بأن الله جعلك المُهيمن على ناصر محمد اليماني ولأن الحق مع ناصر مُحمد اليماني جعله الله مُهيمن عليك وعلى كافة عُلماء الأمة ولا أزال أفتي الإنصار في شأن المهدي المنتظر الحق من ربهم وأقول لهم إن الله يؤتي المهدي المُنتظر الحق من ربكم علم الكتاب فيجعله الله الموهيمن على كافة عُلماء الأمة فلا يُجادله عالم من القرأن إلا غلبه بالحق حتى يُسلم للحق تسليما أو تأخذه العزة بالإثم وحسبه جهنم وساءت مصيرا وأرجو ا من الله أن لا يزيدك البيان الحق رجس إلى رجسك فتأخذك العزة بالإثم بعدما تبين لك أنه الحق من ربك فاتقي الله وأتبعني أهديك إلى صراط العزيز الحميد إن ربي على صراطاً مُستقيم ولا تتبع من لا يغني عنك من الله شيئا إني لك ناصح أمين وحتى تتأكد من فتواي في شأنك بالحق أن تذهب إلى شيخ يتلوا أيات القرأن لشفاء المرضى وإحراق الشياطين بنور القرأن لكي يتلوا عليك قدر ساعة كاملة وسوف يتبين لك أني لم أظلمك شيئا والله على ما أقول شهيدا ووكيل) يا أيها الناس إتقوا الله حق تُقاته وصدقوا بالحق إن كنتم تريدون الحق فما بعد الحق إلا الظلال وأُقسم ُ لكم بمن خلقكم واخذ منك ميثاقا ً غليظا إني أنا المهدي المنتظر الحق من ربكم وإياكم ثم إياكم ثم إياكم أن تزكوني بالتصديق بغير علم ولا هُدا ولا كتاب مُقنع بالحق نظرا لأني أقسمت لكم أني المهدي المنتظر الحق من ربكم ومن أجل القسم صدقتم ناصر محمد اليماني إذا فأنتم جاهلين تصديقاً لقول الله تعالى)( هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى)صدق الله العظيم فليس هذا أمر يُصدق بالقسم ولا بالإسم بل بالعلم فلا تتبعوا ماليس لكم به علم من ربكم إن كنتم تعقلون وعن سمعكم وأبصا ركم وأفئدتكم سوف تُسئلون) وإني أرى من يُسمي نفسه الشاهد يُناديني بالكذاب وأرد عليه وأفتيه بأنه لم يكُذب حديثي بل كذب بكلام الله رب العالمين ويصدف عن أياته بغير الحق تصديقاً لقول الله تعالى) (قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ. [الأنعام:33 ]صدق الله العظيم اللهم إني عبدك أعبد رضوان نفسك حتى تكون أنت راضي في نفسك رغبة مني بحُبك وقربك وليس طمع في العطاء من مُلكك بل ذلك وسيله لتحقيق الغاية أن تغفر للذين لا يعلمون فتريهم الحق حقاً وترزقهم إتباعه من الناس أجمعين إلا الذين لو تبين لهم بأني الإمام المهدي الحق من ربهم الذي يُعلم الناس بالبيان الحق للقرأن حتى يتبين لهم أنه الحق ثم يكونوا للحق لمن الكارهين ويريدوا أن يطفؤا نور الله بأفواههم اللهم إني لا ادعوك أن تغفر لهم شيئا فإن شئت عذبتهم وإن شئت هديتهم وإنما أريدُ أن تهدي بعبدك ما دونهم من الناس أجمعين ومن كافة الأمم أمثالهم من الباعوضة فما فوقها تصديقاً لوعدك الحق في الكتاب)(ا نَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلا الْفَاسِقِينَ(26)الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ)صدق الله العظيم وفي هذا الموضع تجدوا شأن الإمام المهدي الحق من ربكم الذي يهدي الله به الناس أجمعين ما دون الشياطين الذين لو تبين لهم أنه البيان الحق من ربهم لما زادهم إلا رجساً إلى رجسهم ولجادلو بالباطل ليدحضوا به الحق وهم يعلمون أني الإمام المهدي الحق من ربهم وحسبي الله عليهم أجمعين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين وأراك تقول أيها الشاهد أو المُستشار بأني أُطالبكم بُسلطان بين وأنتم من تطالبوني بسلطان فكيف يكون العكس وكأني أفتيت بأنهُ يوجد حرث أخر ذراء الله فيه ذُرية أولاد أدم حتى تطالبوني بسلطان العلم وأعوذ بالله أن أفتري على الله بغير الحق بل أنتم من أفتى بذلك بحجة أنهُ لا يجوز لأولاد أدم أن يتزوجوا بأخواتهم وتريدوا أن تقنعوا الناس أنه يوجد حرث أخر ذرئ الله فيه ذُرية أولاد أدم ولذلك طالبتكم بالفتوى الحق من ربكم من مُحكم الكتاب مالم فأنتم تقولوا على الله مالا تعلمون فاتبعتم أمر الشيطان وعصيتم أمر الرحمن وأما ناصر محمد اليماني فقد أقام عليكم الحُجة والبُرهان بالحق أن حرثكم منكم منذ أن خلق الله أبوكم أدم تصديقاً لقول الله تعالى) ((يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً)صدق الله العظيم وهذه من الأيات المُحكمات أنه لم يأتي بأزواج من غير ذرية أدم منذ الأزل القديم وجاء الشرع وحرم الزواج بالمحارم ومن أتقى وأصلح فلا خوفاً عليهم ولا هم يحزنون ) وأنا لم أجد في الكتاب أن أزواج البشر منذ الأزل الأول في الحياة خلقهن الله من غير أنفسنا تصديقاً لقول الله تعالى)(وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ))صدق الله العظيم وأما زواج المُحارم فأنا أحرمه كما حرمه الله ورُسله منذ أول تشريع اتى من رب العالمين ولم يحدث ما تفندون فيه إلا بين الذُرية الأولى لأدم ثم جاء الشرع وحرم ذلك ولا يزال مُحرما إلى يوم الدين فإن كنتم تعلمون بأن الله خلق حرث اخر يذرئ فيه ذُرية هابيل وقابيل فاقول لكم ما قاله الله لأمثالكم ) (قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ)صدق الله العظيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:02 pm

    [color=blue]سيدى الامام ناصر محمد اليمانى
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    { وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ }صدق الله العظيم


    وأما البيان الحق لقول الله تعالى{ وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ }صدق الله العظيم

    فسبقت فتوانا عن الزيادة بالحق ذلك لأن قوم يونس مئة ألف تصديقاً لقول الله تعالى ((وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ ))صدق الله العظيم

    ولم يؤمن به ولا واحد من قومه جميعاً من قبل العذاب وبقيت الزيادة فليست خمسة عشر ألفا" ولا عشرين ألفا" ولا ثلاثين ألفا" يا أولي الألباب فكيف يُخفى على الناس إيمان عدد كهذا بل لكان أخذهم نبي الله يونس معه لأنه أخبرهم بأن العذاب نازل عليهم بعد ثلاثة أيام ذلك وعد غير مكذوب ولم يخرج معه من قومه أحد لأنهم كفروا بدعوته بادئ الأمر أجمعين إلا الزيادة على المئة ألف رجل مؤمن غريب الديار والعشائر استمع إلى دعوة الحق من ربه فآمن بالسر ولم يظهر أحداً على إيمانه خشية أن يفتنوه فيعذبوه قوم يونس أو يقتلوه فاعتزل قوم يونس والتزم بداره قانتاً لربه رجلا" من الصالحين وبما أنه لا يعلمُ بإيمانه رسول الله يونس ولا جبريل عليهما الصلاة والسلام بل لا يعلمُ بإيمانه إلا الله رب العالمين والحفظة لعمله عن يمينه وعن شماله يعلمون ما تفعلون ولم يكن يعلم بما استقر عليه أمر يونس وقومه لأنه لم يكن يتابع الأخبار خشية أن يشكوا في أمره فيراقبوه فيقتلوه وقد يهلكهم الله بسببه ولكنه كان يتضرع إلى الله أن يهدي قوم يونس أجمعين فاستجاب الله دُعاءه فأبقاه في قوم يونس حتى يكون سببا" لإنقاذهم فاستطاع بالدُعاء أن يُغير سنة الله في الكتاب في الذين كفروا فمن ذا الذي يستطيع أن يُغير القدر المقدور في الكتاب المسطور غير الله الواحدُ القهار بسبب دُعاء العباد الذين يقولون اللهم إنك وعدت عبادك وعداً مُطلقا" غير محدود الإجابة وقلت وقولك الحق {وَإِذا سَأَلَكَ عِبادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدّاعِ إِذا دَعان فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} صدق الله العظيم

    وقلت وقولك الحق {وَقالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ داخِرِينَ} صدق الله العظيم

    إذا" لن يدخل جهنم من يدعو الله وحده لا شريك له ولا يرجو شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود بل يريدُ أن تشفع له رحمة ربه في نفسه من غضبه فلله الشفاعة جميعاً ويقول فكيف أرجو الشفاعة من عبد بين يدي من هو أرحم بي من عبده أولئك عرفوا ربهم وقدروه حق قدره ولكن المشركين الذين يرجون شفاعة الشافعين لا يعلمون ..

    اللهم إني عبدك آمنت أنك أنت الله لا إله إلا أنت الحي المعبود خالق الوجود وما دونك عبيد اللهم إنك أمرت عبادك أن يدعوك وحدك لا شريك لك ومن ثم وعدت عبادك بالإجابة من غير تقييد ولا حدود اللهم إنك تعلم الغيب ولا يدري عن المكتوب غير علام الغيوب ولكني المهدي المنتظر أشهدُ أن البشر يستطيعوا أن يغيروا القدر الشر بالخير إن ذلك على الله يسير تصديقاً لقول الله تعالى ( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ )صدق الله العظيم

    وبما أن قوم يونس دعوا ربهم مُخلصين لهُ الدين سائلين الله بحق عهده الذي كتب على نفسه الرحمة لمن تاب وأناب فقد استطاعوا أن يغيروا القدر المقدور في الكتاب المسطور فيكشف الله عنهم العذاب ثم يبدل سيئاتهم حسنات فيمتعهم إلى حين وقد كانوا لمن الهالكين فلو قالوا فقط قول الكُفار المعروف حين وقوع العذاب ((وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ * فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ * لا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ * قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ * فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ )صدق الله العظيم

    إذا" ما استجاب الله لهم لأنهم أصلاً لم يدعوا الله فيسألوه برحمته بل يعترفون بظلمهم لأنفسهم بسبب تكذيب رُسل ربهم ويقولون حين يرون العذاب ( قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ * فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ )صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى (فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ )صدق الله العظيم

    فماهي دعواهم وهو قولهم ( يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ) ولكن سبب إنقاذ قوم يونس هو الرجل المؤمن الزائد عن المئة ألف من قوم يونس الذي كان يكتم إيمانه حين سمع قوم يونس يصرخون ويقولون يا ويلنا إنا كُنا ظالمين فخرج من داره لينظر ما الأمر فعلم بوقوع العذاب وعلم بمُغادرة نبي الله يونس قبل ثلاثة أيام ومن ثم صرخ في الناس وقال : يا قومَ رسول الله يونس ، هلموا للنجاة بإذن الله فلا تيأسوا من روح الله فلن ينفعكم إعترافكم بظلمكم لأنفسكم بسبب تكذيب رُسول ربكم إذا" لنفع الذين من قبلكم ولما أهلك الله أحداً بل قولوا ربنا ظلمنا أنفسنا فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين وسلوا الله بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتب على نفسه واعلموا أن الله على كُل شيء قدير فقام بين يديهم إماما" كريما" والعذاب المركوم لا يزال هاوي عليهم من السماء فجأر إلى الله ولا يزال يُحاج ربه برحمته التي كتب على نفسه ويناشده بكلمات قدرته التي لم يجعل الله لها حدودا" ولا مدادا" محدودا" إن ربي على كُل شيء قدير وتضرعوا بين يدي ربهم مؤمنين برحمته التي كتب على نفسه كما علمهم الداعية الكريم ولا يزالون يُناشدون ربهم بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتب على نفسه وبحق رضوانه على عباده المُقربين الذين كانوا به كافرين حتى إذا تابوا وأنابوا إلى ربهم وهم يتضرعون لربهم وحده لا شريك له مؤمنين برحمته التي كتب على نفسه ولم يستيئسوا من رحمة ربهم وهم يبكون بين يدي ربهم يرجون رحمة الله أرحم الراحمين ومن ثم جاء الجواب من وراء الحجاب تصديقاً لوعده الحق (لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ ) وذلك هو سر كشف العذاب عن قوم يونس بسبب الدُعاء غيرّوا القدر من الشر إلى الخير وأما الذين أهلكهم الله من القرى فلم تكن دعواهم إلا قولهم ((يا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ )) ولذلك لم يستطيعوا أن يغيروا القدر لأنهم لم يدعوا الله بل اعترفوا بذنبهم فقط وقالوا ( وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ) ولذلك قال الله تعالى (فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ )صدق الله العظيم

    ولم ينفعهم إيمانهم وقال الله تعالى (فَلَوْلا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ )صدق الله العظيم

    وذلك هو سر إنقاذ قوم يونس وكذلك يكشف الله العذاب عن أمة البشر في عصر بعث المهدي المنتظر بسبب أنهُ علمهم أن الإعتراف بذنبهم لن يفيدهم قولهم ( يا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ) بل علمهم المهدي المنتظر وقال فإن استمر تكذيبكم وإعراضكم عن كتاب الله القرآن العظيم حتى وقوع العذاب فلا تستيئسوا من رحمة الله بل ادعوا ربكم أن يكشف عنكم العذاب وسوف يكشفه الله عنكم تصديقاً لوعده الحق المطلق بلا حدود {وَقالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ داخِرِينَ} صدق الله العظيم

    فتعالوا لننظر إلى علم الغيب في مُحكم الكتاب هل سوف يدعون الله وحده لا شريك له ثم يجيب الله دعاءهم تصديقاً لفتوى المهدي المنتظر بالحق فيكشف الله عنهم العذاب فيمُتعهم إلى حين ومن كفر بعد ذلك فعليهم تقوم الساعة يوم البطشة الكُبرى بتدمير الكون العظيم يوم يطوي السماء كطي السجل للكتب وقال الله تعالى:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (1) حم (2) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (3) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (4) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (5) أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (6) رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (7) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ (Cool لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (9) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (10) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءَ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (11) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (12) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (13) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (14) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (15) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (16) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (17)صدق الله العظيم

    فانظروا دعوة أمة المهدي المنتظر اختلفت عن دعوة الكافرين من قبل وذلك لأن دعوة الكافرين حين يرون العذاب هو قولهم ( قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ * فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ )صدق الله العظيم

    ولكن دعوة أمة المهدي المنتظر ( رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (13) صدق الله العظيم

    فمن الذي علمكم بهذا إلا المهدي المنتظر ولذلك كشف الله عنكم العذاب كما علّم الرجل الصالح قوم يونس أن يدعوا ربهم فدعوه فكشف الله عنهم عذاب الخزي ولذلك لن يُكشف العذاب في الكتاب إلا عن قوم يونس وعن أمة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فضل الله عليكم ورحمته أفلا تكونون من الشاكرين فقد حكمت ياسواح بالحق أنه لا يأتي بتأويل هذه الآية إلا الإمام المهدي وقد جئناك بالبيان الحق لها فما بعد الحق إلا الضلال وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    أخو البشر في الدم من حواء وآدم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني__________________
    التعديل الأخير تم بواسطة قوم يحبهم ويحبونه ; 05-30-2010 الساعة 02:25 PM
    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم
    رد مع اقتباس
    05-25-2010 10:11 PM #2 قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429

    [SIZE="5"]

    ــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــ
    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((

    {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}صدق الله العظيم
    ((يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ {10} أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً نَّخِرَةً {11} قَالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ {12} فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ {13} فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ {14}صدق الله العظيم
    ((﴾ قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ﴿11﴾ ))صدق الله العظيم



    مسائل في البعث الأول
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الكعبي
    بسم الله الرحمن الرحیم والحمدلله رب العالمين وسلام علی المرسلين
    والسلام علی اخرخلفاء الله علی الارض المهدی المنتظر الامام ناصر محمد اليمانی
    سيدی الامام ان مساله بعث الاموات هی من المسائل التی لا تزال تحتاج الی البيان من الخبير ببيان القران وکلمه "الاخره" قد جائت فی الکثير من ايات القران ولکننا لم نکن نعلم ان المقصود منها هو دنيا باطن الارض والسوال المطروح هو:
    هل توجد آيات اخری فی القران الکريم جاءت کلمه "الاخره" فيها بمعنی دنيا باطن الارض؟
    وقد عثرت فی الامس فی احد المواقع کتابا عن رجعه الاموات وقد استدل المولف فی بحثه بايات من القران الکريم فقط وبما انه فسر بعض الايات بالظن والظن لايغنی من الحق شيئا لکننی وجدت ان الايات التی استند اليه تحتاج الی بيان من صاحب البيان الحق للقران الامام ناصر محمد اليمانی
    وقد تسائل المولف فی بدايه کتابه:
    هل سيرجع حقاً الأموات إلى الحياة الدنيا قبل القيامة في اليوم الآخرة ؟؟
    هل سيرجع جميع الموتى إلى الحياة الدنيا , أم من كل أمة فوجاً ؟؟
    هل ستكون ثمار بسط عدالة السماء على الأرض من نصيب الناس في آخر الزمان فقط ؟؟ أم أن عدالة الله سوف تشمل جميع المستحقين بما فيهم هؤلاء الذين رحلوا مع الموت قبل بلوغ اليوم الموعود ؟؟
    قال الله تعالی:
    -( إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ
    والسوال لماذاجائت کلمه" سينالهم "بصيغه المضارع ولم تاتی بصيغه الماضی"نالهم"؟ وهل ان عذابهم سيکون مستقبلا وفی حياه الدنيا؟
    إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ
    إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55) فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ
    هل العذاب الشديد الذی وعد الله الذين کفروا من قوم عيسی فی الدنيا تحقق ام مازال لم ياتيهم بعد؟
    (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52) وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ (53) أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (54) ) القصص
    12- (وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنْ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ (
    ما هو المقصود بکلمه"مرتين" هل هو الفاصل الزمنی بين الواحده والاخری؟ ولماذا لم يقل"ضعفين"
    -(قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين فاعترفنا بذنوبنا فهل إلى خروج من سبيل) غافر 11
    وهل فی هذه الايه اشاره واضحه لبعثين؟
    ويوم نحشر من كل أمة فوجاً ممن يكذب بآياتنا فهم يوزعون* حتى إذا جاؤا قال أكذبتم بآياتي ولم تحيطوا بها علماً أم ماذا كنتم تعملون* ووقع القول عليهم بما ظلموا فهم لا ينطقون)
    ولماذ الحشر يکون لفوج من کل امه؟فما هو مصير الباقين؟
    والحمد لله رب العالمین
    -----------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين جدي مُحمد النبي الأمي الأمين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    أخي الكريم أبو مُحمد الكعبي من الأنصار السابقين الأخيار ثبتني الله وإياكم وجميع الأنصار السابقين الأخيار على الصراط المُستقيم وإني أعظكم بعدم الثقة من أنفسكم أنكم لا ولن ترجعوا عن إتباع الحق أبدا واعلموا إن الله يحول بين المرء وقلبه ولذلك نهاكم الله أن تثقوا في أنفسكم مهما كنتم موقنين بالحق من ربكم فقولوا ما أمركم الله أن تقولوا { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ ٱلْوَهَّابُ }صدق الله العظيم

    ولذلك كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول (يا مُثبت القلوب ثبت قلبي على دينك وطاعتك ) وكذلك الإمام المهدي يقول اللهم ثبت قلبي وجميع المُسلمين على الصراط المُستقيم برحمتك يا أرحم الراحمين ..

    وقال الله تعالى((وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ )صدق الله العظيم

    فمن هو الخبير بإذن ربه الذي فصل لكم سر عبادة الأصنام وكيف أشرك الناس بربهم وكيف ستكون نتيجة المؤمنين المُشركين بربهم عباده المُقربين وكيف كان الحوار بينهم وبين من بالغوا في شأنهم بغير الحق يوم يحشر الله المؤمنين المُشركين والمؤمنين المُخلصين في دينهم لربهم وكيف أنهم كفروا بشركهم وقال الله تعالى( وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ))صدق الله العظيم

    ومن ثم نأتي إلى نتيجة المُنتظرين للشفاعة لهم بين يدي ربهم من أنبيائه ورُسله والمُقربين من عباده قال الله تعالى((وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ))صدق الله العظيم

    فوجدنا أن الشفعاء قد كفروا بشرككم إذ تريدون شفاعتهم لكم بين يدي ربكم وقالوا ((وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ))صدق الله العظيم

    والمهدي المنتظر الداعي إلى الكُفر بالشفاعة هو الخبير المقصود من قول الله تعالى((وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ )صدق الله العظيم

    ذلك هو العبد الخبير بالرحمن تصديقاً لقول الله تعالى((الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً[59)صدق الله العظيم

    وذلك هو الخبير المقصود من قول الله تعالى((وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ )صدق الله العظيم

    ذلك هو المهدي المُنتظر الذي فصل لكم أمر الشفاعة ودعاكم إلى الكُفر بكافة الشُفعاء في عقيدتكم ونبأكم أنهم سوف يكفرون بشرككم وفصلنا لكم في بيانات سابقة مُفصلة تفصيلاً وقلنا لكم إن ذلك يتنافى مع صفة الرحمن الرحيم الله أرحم الراحمين فلا ينبغي لعباد الله المُقربين أن يتجرؤوا للشفاعة بين يدي من هو أرحم بعباده منهم الله أرحم الراحمين وأفتيناكم إنما الشفاعة لله وحده فتشفع رحمته في نفسه لعباده لمن كان يؤمن بأن ربه الرحمن هو حقاً أرحم الراحمين فاستغنى برحمة الله عم من هم أدنى رحمة من دونه سُبحانه فلا ينتظر شفاعتهم بين يديه و أفتيناكم أن الشفاعة لله وحده فتشفع رحمته في نفسه لمن يؤمن برحمة ربه وقال الله تعالى(( أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلا يَعْقِلُونَ قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ )صدق الله العظيم

    ومن كان يرجو شفاعة العبد بين يدي المعبود فأشهدُ لله أنهُ لمن المُشركين بالله أرحم الراحمين
    ________________________
    ويا معشر عُلماء الأمة لقد اختلفتم في البعث وإنما المهدي المُنتظر حكم بينكم بالحق ولو يوجه إليكم الإمام المهدي بسؤال ونقول إنكم توقنون جميعاً بالبعث يوم يحشر الله عباده أجمعين وهذا البعث لا خلاف بينكم فيه وأما سؤال الإمام المهدي هو إلى متى أنظر الله إبليس ؟ فإن كان جوابكم أنهُ إلى يوم البعث الشامل لخلق الله أجمعين ، ومن ثم نقول لكم فإنكم لخاطئون فسبحوا بحمد ربكم الذي قال عن نفسه (كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ )صدق الله العظيم

    وبعد أن يهلك كُل شيئ كان في أرضه أو في سماواته سُبحانه ثم يطوي السماء كطي السجل للكُتب فيجمع السماوات بالأرض رتقاً واحدا تصديقاً لقول الله تعالى((يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ))صدق الله العظيم

    تصديقاً لقول الله تعالى({وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقوله ((وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ )) أي السبع الأراضين

    والبيان الحق لقوله ((وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} أي السماوات السبع .. وينتهي جميع من في السماوات والأرض وينتهي من على السماوت والأرض تصديقاً لقول الله تعالى((كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ))صدق الله العظيم

    ويهلك كُل شيئ إلا الشيئ الذي ليس كمثله شئ الله العزيز الحكيم تصديقاً لقول الله تعالى(((كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ))صدق الله العظيم

    ومن ثم يأتي البعث الشامل لكُل شيئ من الأمم من البعوضة فما فوقها من الأمم ما يدأب أو يطير سواء من الإنس أو من الجن أو من الملائكة وكافة الأمم الأخرى ما يدأب أو يطير تصديقاً لقول الله تعالى(( وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ )صدق الله العظيم

    وذلك يوم الحشر الشامل لكافة عبيد الله صالحهم ومُشركهم تصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ)صدق الله العظيم

    وذلك هو يوم التلاق يوم البعث الشامل للناس أجمعين ولكنه يوجد هناك بعث جُزئي في يوم الأزفة للرحيل إلى الحياة الدُنيا الأخرى تصديقاً لقول الله تعالى ( فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلاقِي يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنْ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذْ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِكَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ )صدق الله العظيم

    ويوم الأزفة لا يوجد بين المبعوثين كافة عباد الله الصالحين تصديقاً لقول الله تعالى ((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

    ونظرا" لأنك قدمت اسئلة كثيرة فنكتفي بهذا القدر من الفتوى الحق في أن البعث بعثان إثنان .. ونأتي لسؤلك الثاني الذي تقول فيه : وکلمه "الأخرة" قد جاءت فی الکثیر من آیات القرآن ولکننا لم نکن نعلم أن المقصود منها هو دنیا باطن الارض والسؤال المطروح هو : هل توجد آیات أخری فی القرآن الکریم جاءت کلمه "الآخرة" فیها بمعنی دنیا باطن الارض؟

    والجواب : إعلم أخي الكريم أنه لا اختلاف في الحياة الدُنيا والحياة الآخرة بين جميع عُلماء الأمة لأنها أكثر ما ذكرت في الكتاب ولكنها توجد هناك حياة من الحياة الدُنيا باطن الأرض ولا تحيطون بها علماً وإنما يعلمون بجزء من الحياة الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى{يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}صدق الله العظيم

    فلماذا قال الله تعالى ((يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا )) فلماذا قال (من) ؟ وذلك لأنها توجد أرض بها حياة أخرى ولا يقصد هنا الحياة و الممات كلا بل يقصد حياة المعيشة وأما الحياة والممات فأما المؤمنين فليس لهم إلا موتة واحدة وأما الكفار فحياتين وموتتين ، ولا نخرج عن الموضوع فنحن الآن نتكلم عن حياة معيشية وليس عن الموت والحياة والله يتكلم في هذا الموضع عن الحياة المعيشية في قول الله تعالى {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}صدق الله العظيم

    وذلك لأنها توجد هُناك الحياة الدُنيا الأخرى باطن أرضكم فيها مُلك وملكوت وعالم أكثر بكثير مما في ظاهر الحياة الدُنيا الظاهرة وتوجد هذه الحياة الدنيا الباطنة باطن أرضكم تصديقاً لقول الله تعالى (( لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَافِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى ))صدق الله العظيم

    والله سُبحانه يتكلم عن عوالم فعلمكم بحياتين في هذه الأرض بقول الله تعالى (( وَمَافِي الأَرْضِ )) (( وَمَا تَحْتَ الثَّرَى )) وأما عوالم السماوات فهم جميعاً ملائكة لا يحصي عددهم إلا الله سُبحانه ويملؤون السماوات السبع وأقربهم إلينا الملأ الأعلى بالنسبة لنا ولكنها السماء الدُنيا أسفل السماوات السبع والطابق الأول من السماوات تصديقاً لقول الله تعالى ((إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ ( دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10) صدق الله العظيم

    وكذلك السماوات الست الأخرى مليئة بعوالم الملائكة ثم نأتي للأرض فأجد الكوكب الأم توجد فيها حياتان حياة في ظاهرها وحياة في باطنها ولذلك قال الله تعالى( {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}صدق الله العظيم

    بمعنى أنها لا تزال حياة دُنيا أخرى لا يحيطوا بها علماً وهي باطن أرضكم تصديقاً لقول الله تعالى (( لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَافِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى ))صدق الله العظيم

    ويحتلها المسيح الكذاب وربها الله وليس المسيح الكذاب الذي يدعي الربوبية وقال الله تعالى ((رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن الحياة الدنيا الأخرى ليس لها غير مشرقين ومغربين لأنها باطن الأرض ونقطتي المشرقين هي ذاتها نقطتي المغربين وذلك لأن المشرقين ليسا في جهة واحدة بل إن أعظمُ مسافة في هذه الأرض هي بين نقطتي المشرقين ولذلك قال الإنسان لقرينة الشيطان الذي أضله في هذه الحياة {حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ}صدق الله العظيم

    وذلك لأن المشرقين هما مشرقا الأرض الساهرة التي لا تغيب عنها الشمس وإليها يُساق المبعوثين لقضاء حياتهم الأخرى المؤقتة تصديقاً لقول الله تعالى ((يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ {10} أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً نَّخِرَةً {11} قَالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ {12} فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ {13} فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ {14}صدق الله العظيم

    وهي كرّة خاسرة فعلاً لولا الإمام المهدي بل لولا الإمام المهدي بإذن ربه لفتن المسيح الدجال كافة المُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى (ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا ) صدق الله العظيم

    وتُسمى الكرّة لأنها الرجعة إلى الدُنيا وقال الله تعالى (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿53﴾ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿54﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿55﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿56﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿57﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿58﴾ بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿59 )) صدق الله العظيم

    وهذا القول يقوله الهالكون من بعد أن يهلكهم الله فيدخلهم نار جهنم من غير ظُلم ولكن أنفسهم يظلمون ولذلك قال( أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿58﴾ صدق الله العظيم

    إذا" الكرة هي الرجعة إلى الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى ((يَقُولُونَ أَئِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ {10} أَئِذَا كُنَّا عِظَاماً نَّخِرَةً {11} قَالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ {12} فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ {13} فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ {14}صدق الله العظيم

    فما هي الساهرة ألا إنها الأرض التي لا تغيب عنها الشمس كما وجدها ذو القرنين وقال الله تعالى { حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90)صدق الله العظيم

    بمعنى أنها لا تغيب عنها الشمس فإذا غربت عنها أشرقت عليها من ذات نقطة الغروب وذلك لأن لهذه الأرض بوابتين مُتقابلتين أحداهن مُنتهى أطراف الأرض جنوباً والأخرى مُنتهى أطراف الأرض شمالاً فإذا غربت عنها الشمس إلى جهة الشمال أشرقت عليها في نفس الوقت من البوابة الشمالية ولذلك قال الله تعالى{ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90)صدق الله العظيم

    تلك هي الساهرة من بعد بعث يوم الأزفة والرحيل إليها لقضاء حياة طيبة إلى ما يشاء الله بعد رحمة الله للأمم ببعث الإمام المهدي الذي بسببه {يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ}صدق الله العظيم

    وسبق وأن فصلنا لكم الأرض ذات المشرقين تفصيلاً وهذه هي صورة أحد البوابات وتعلمون البوابة التي تُقابلها من خلال أن أشعة الشمس آتية من باطن الأرض وظن الذين اكتشفوها أنها توجد شمس باطن الأرض ولكنهم خاطئون بل أشعتها آتية من البوابة التي تُقابلها كما في هذه الصورة بالحق على الواقع الحقيقي .. إخواني المسلمين إن الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأن تلك سوف تكون من آيات التصديق بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنوا أن فيه شمس باطن أرضنا وإنهم لخاطئون بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس وهي مقابلة البوابة الجنوبية أو الشمالية وذلك الشعاع الشمسي آتي من البوابة التي تقابلها كما فصلنا لكم ذلك تفصيلا من القرآن العظيم تصديقا" لقوله تعالى (وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ) صدق الله العظيم

    وهذا رابط تجدوا فيه فيديو الكوكب العاشر وتصويره بالآفاق وإذا هو مصدق للبيان الحق للذكر كما فصله لكم المهدي المنتظر تفصيلا من مُحكم القرآن العظيم لعلكم توقنون ..

    وأما بالنسبة لسؤال أخي الكريم أبو محمد الكعبي الذي جاء فيه : ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ ) والسؤال لماذا جاءت کلمة" سینالهم "بصیغه المضارع ولم تأاتي بصیغه الماضی"نالهم"؟ وهل أن عذابهم سیکون مستقبلا وفی حیاه الدنیا ؟

    ومن ثم نرد عليه ونفتي بالحق أنه في هذا الموضع يقصد الجزاء بعذاب جهنم في المُستقبل من بعد موتهم بسبب غضب ربهم لمن أدركه الموت منهم وهو لم يتب ولذلك قال الله تعالى(( وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ)) أي كذلك يجزيهم بالعذاب المُهين .. وأما الذلة فهي في الحياة الدُنيا من قبل موتهم وقال الله تعالى (وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ ) صدق الله العظيم

    وأما سؤال أخي أبو محمد الكعبي الذي يقول فيه ما المقصود بالعذاب في الدُنيا )) ((إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ))صدق الله العظيم

    ومن ثم نرد عليه بالحق ونقول إن ذلك هو العذاب من بعد الموت يتم إلقاءهم في نار جهنم لقضاء الحياة البرزخية في نار جهنم كما سبق التفصيل في ذلك في بيان نفي عذاب القبر وإثبات العذاب من بعد الموت على الروح في نار جهنم .. وكذلك سؤال أبو محمد الكعبي الذي يقول فيه عن بيان قول الله تعالى( ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55) فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ)صدق الله العظيم

    وذلك العذاب كذلك كما أثبتناه من قبل أنه في نار جهنم من بعد موتهم وكذلك يوم البعث الشامل ولا يقصد هنا الحياة الدُنيا الأخرى بل الحياة الآخرة يوم يقوم الناس لرب العالمين ..

    وأما السؤال عن بيان قول الله تعالى((الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52) وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ (53) أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (54) )صدق الله العظيم

    وتريد أن تفهم البيان لقوله تعالى(( أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ ))صدق الله العظيم


    فلا يقصد مرتين أي في الحياة الدُنيا الأولى والحياة الدنيا الأخرى وذلك لأن الصالحين ليس لهم إلا موتة واحدة تصديقاً لقول الله تعالى ( لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى )صدق الله العظيم

    وأما البيان لقول الله تعالى(( أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَيْنِ ))صدق الله العظيم

    أي أجر إتباع رسول الله المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم وكذلك أجر إتباع مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وأما السؤال الهام الذي تُريد بيان قول الله تعالى ((وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنْ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ
    فذلك العذاب الأول هو من بعد موتتهم الأولى في الحياة البرزخية الأولى بعد أن قضوا حياتهم الأولى وأما العذاب الثاني فهو من بعد موتهم الثاني بعد أن قضوا حياتهم الدُنيا الأخرى لمن مات منهم قبل إنقضاء الحياة الدُنيا الأخرى وأما قول الله تعالى((ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ )) وذلك يوم البعث الشامل فيقولون ((قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين فاعترفنا بذنوبنا فهل إلى خروج من سبيل)صدق الله العظيم

    أخو الأنصار السابقين الأخيار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:03 pm


    مزيد من التفصيل من حقائق القول الثقيل

    ((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

    (( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ‏))

    من الإمام المهدي إلى الحق والحق أحق أن يُتبع فهل وجدتم إعادة الخلق في مُحكم كتاب الله هو الموت أم إنكم وجدتم أنه البعث وعلمتم أن إعادة الخلق أي البعث كما خلقه أول مرة تصديقاً لقول الله تعالى((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

    والسؤال الذي أريد أن أوجهه إلى كافة عُلماء الأمة من الذين يقولون على الله مالا يعلمون أليس الإعادة هو إعادة الشيئ وليس هدمه ويتبعون التفاسير التي غيرت بيان الكتاب من الحق إلى الباطل ولكن الإمام المهدي لا يقول على الله مالم يعلم وأفتى بالحق أن الإعادة للخلق هو إعادته من جديد ولن تجدوا في كتاب الله أبداً أنه أفتاكم أن الإعادة هو الموت أفلا تتقون وقال الله تعالى((مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )) صدق الله العظيم

    وإلى البيان الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق ((‏مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ )) وهذا خلقهم الأول للحياة الأولى فلا جدال فيه حتى نأتي ببرهانه من محكم الكتاب ثم نأتي لبيان قول الله تعالى ((وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ )) وذلك هو بعث الرجعة بإعادة خلق الكافرين المُنكرين للبعث فيعيدُ الله خلقهم كما خلقهم أول مرة بإستثناء عباده الصالحين تصديقاً لقول الله تعالى ((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)) صدق الله العظيم

    ثم نأتي لقول الله تعالى(( وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )) وذلك هو البعث الثاني لهم والشامل للكافرين والصالحين ويا عُلماء أمة الإسلام إني والله لا أخشى على المُسلمين فتنة المسيح الدجال شيئاً ولكني أخشى على المُسلمين فتنة عُلمائهم الذين لا يعلمون من الذين يتجرؤون أن يقولوا على الله مالا يعلمون أليس القرآن كلام الله فإذا علمتم الناس بيانه بغير الحق المقصود فقد أضليتم أنفسكم وأمتكم عن البيان المقصود من كلام الله إليكم أفلا تتقون .. ولذلك تجدون فتوى الميعاد أنه يقصد بها البعث وليس الموت تصديقاً لما جاء في جميع محكم كتاب الله بالفتوى الحق أن الإعادة هي إعادة الخلق من جديد ولكنكم لا تفهمون قرآنكم الذي هو بلغتكم أن الإعادة هو إعادة الشيئ من جديد وجعلتم جُل إهتمامكم في التغني بالقرآن والغنة والقلقلة والتجويد ومخارج الحروف ولكنكم لا تتدبرون كلام الله إليكم ألا والله لو يبعث أحدكم برسالة إلى آخر كان عليه عزيزا" أنهُ سوف يتدبر ما يريد منه صديقه في هذه الرسالة إليه من شخص يعز عليه وكذلك الله أرسل إليكم رسالة على لسان نبيه مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ)) صدق الله العظيم

    ولكنكم لا تتدبرون رسالة الله العلي العظيم إلى الإنسان المهين فلا يكاد يُبين بين مخلوقاته ومن أي شيئ خلقه وصدق ربي بقوله (قتل الإنسان ما أكفره (17) من أي شيء خلقه (18) من نطفة خلقه فقدره (19)ثم السبيل يسره (20) ثم أماته فاقبره (21) ثم إذا شاء أنشره (22) كلا لما يقض ما أمره (23)صدق الله العظيم

    فما خطبكم لا تتدبرون رسالة الله إليكم يامعشر المُسلمين والناس أجمعين وما دعاكم الإمام المهدي إلى شيئ جديد بل إلى القرآن العظيم رسالة الله إليكم فاتخذتموه مهجوراً وأكاد أن أشكو إلى ربي ما شكاه إليه جدي من قبل وقال الله تعالى(( وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا القُرْآنَ مَهْجُوراً )) صدق الله العظيم

    ويا عُلماء الأمة لقد أنزل الله قُرآنه وبيانه لو كنتم تتدبرون كتاب الله حق تدبره لوجدتم أن كتاب الله يُفسر بعضه بعضاً ولكنكم تأخذون الآية وتريدون تفسيرها أنتم وما يدريكم يا قوم هل تقولون على الله الحق أم إنكم علمتم أمتكم قولا" لم يقله الله لعباده فمن ينجيكم من عذاب الله يا أهل التفسير لكتاب الله بالإجتهاد حسب نظرتكم القصيرة ومن يريد أن يفسر أي آية لا تزال بحاجة للتفسير من ذات نفسه فإني أتحدى أن يفسرها بالحق بل سوف يقول على الله مالا يعلم إذا فسرها مُعتمدا" على ذاتها فقط مالم يتدبر الكتاب حتى لا يخالف تفسيره آية أخرى محكمة في كتاب الله فالحذر الحذر وبسبب ذلك أضليتم أمتكم وأنفسكم عن كثير من حقائق الكتاب وحتى لو صدقوا الشيعة الإثني عشر بعقيدة الرجعة فإنهم تجرؤوا على الله وفسروا القرآن بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً حسب ما يشتهون وكذلك أهل السنة وكذلك كثير من عُلماء الأمة ولو أنهم استمسكوا بالقرآن المحكم الواضح الذي لا يحتاج إلى تفسير وتركوا تأويل القرآن الذي لا يزال بحاجة للتأويل حتى يبعث الله من يفسره لهم خير تفسير لما ضلوا أبدا" عن الصراط ولما اختلفوا وتفرقوا ولكنهم كانوا يفسرون الكتاب حسب هواهم والأعجب من ذلك أنهم أحيانا" نظرا" لقلة علمهم يغيرون الكلمة عن موضعها وليس في القرآن فقط بل حتى في لغتهم كمثال الإعادة للشيئ وهو إرجاعه إلى ما كان عليه من قبل هدمه وكذلك الإعادة في كتاب الله لم تتغير شيئ ولكنكم جعلتموها الهدم والموت ولكن لو تدبرتم كتاب الله لما وجدتم قط أن الإعادة هو الهدم والموت بل إعادة الشيئ كما خلقه الله أول مرة وقال الله تعالى (( وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا (49) قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50) أَوْ خَلْقًا مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا (51) يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً (52)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى ((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيد ))

    قال الله تعالى ((إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)

    قال الله تعالى ((قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ)

    وقال الله تعالى( أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)

    وقال الله تعالى ( أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ)

    وقال الله تعالى (اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)

    وقال الله تعالى ( وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)

    و قال الله تعالى (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم


    و نأتي لبيان قول الله تعالى((وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ)صدق الله العظيم

    ويا عُلماء أمة الإسلام أقسمُ بالله العظيم أن البشر قد دخلوا في عصر يوم القيامة بحسب أيام الرب في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى((وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ)صدق الله العظيم

    وفي خلاله تحدث كافة الأشراط الكُبرى للساعة ولكنكم لا تعلمون وسبق وأن وجهت إليكم سؤالا" وقلنا إلى متى أنظر الله إبليس فأجاب الله طلبه فتنة لطاعتكم لله فأنظره إلى يوم يُبعثون فإذا كان ظنكم أنه يقصد يوم البعث الشامل يوم يقوم الناس لرب العالمين فإنكم لخاطئون فأصبح حسب عقيدتكم أن الشيطان لن يموت وذلك لأنه مُنظر إلى يوم البعث الشامل ولكني لا أجد في كتاب الله أنه يوجد هناك موت لأحد من بعد البعث الشامل يوم يقوم الناس لرب العالمين وتجدوا الشيطان لن يموت من بعد البعث الشامل بل موجود وسوف ينطق بالحق ويقول {وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}صدق الله العظيم

    وها أنتم تجدوه موجودا" ولن يموت من بعد البعث الشامل بل سوف يدخله الله النار هو وحزبه الذين استجابوا لدعوته من أصحاب السعير تصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ))صدق الله العظيم

    والسؤال الذي يطرح نفسه فما هو المقصود من دعوته لربه (( قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ. قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ . قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ )) فما يقصد بقوله إلى يوم يبعثون ويقصد إلى يوم القيامة قال(( قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً)) والبشر الآن في يوم القيامة حسب أيام الله وخلاله تحدث كافة أشراط الساعة الكُبرى تترى كما علمكم الله كيف تعلمون أيان يوم القيامة حسب أيام الله في الكتاب ذكرى لأولي الألباب ..

    ويا عُلماء الأمة اتقوا الله فالوقت صار قصيرا" ولن نُبين لكم من أسرار الكتاب إلا قليلاً وأكرر القول الموجه إليكم وأقول والله إني لا أخشى على المُسلمين فتنة المسيح الدجال والذي هو ذاته المُبلس من رحمة الله الشيطان الرجيم المُنظر إلى يوم البعث الأول ، ويريد أن يدعي الربوبية ويقول أنه من بعث الأموات ولكني أخشى على المُسلمين فتنة عُلمائهم لأن المبعوثين ممن أهلكهم الله وكانوا كافرين سوف يبعثهم الله فيعيدهم إليكم فلن تستطيعوا أن تُكذبوا الأموات لأن منهم من تعرفونهم ولكنهم لن يدعوا الناس إلى الكُفر لأنهم قد أخذوا نصيبهم الأول من العذاب من بعد الموت وأنتم لا تعلمون بل هم يريدون أن يتبعوا الحق لأنهم طلبوا من الله أن يعيدهم إلى الدُنيا ليعملوا صالحاً وقال الله تعالى ((حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100))صدق الله العظيم

    فما هي الكلمة التي هو قائلها سُبحانه والجواب من مُحكم الكتاب قال الله تعالى (﴿ وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ * حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن البعث مربوط سره بخروج يأجوج و مأجوج فتنة للناس أجمعين وقال الله تعالى (( قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً (99) وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً (100)صدق الله العظيم

    ويا أمة لا إله إلا الله يا عباد الله اتقوا الله فوالله الذي لا إله غيره ولا معبودا" سواه لإن لم تُصدقوا بالبيان الحق للكتاب فتتبعوا المهدي المُنتظر فإنكم سوف تُفتنون فتصدقوا أن المسيح الكذاب هو حقاً رب العالمين وهو يُكلمكم جهرة ويقول لكم ألم تروا نار جهنم الكُبرى قد عرضناها عليكم عرضاً فمن أتى بها سوانا.. ويقول لكم ألم تروا أمواتكم قد بعثناهم فمن بعثهم سوانا وأما الجنة التي وعدتكم بها فإنها من تحت الثرى باطن أرضكم .. ثم تفتنون لأنكم لن تستطيعوا أن تقولوا أن ذلك سحر أبداً لأنكم حقاً سوف ترون النار قد تم عرضها للكافرين فمرت بجانب أرضكم وكذلك الجنة حقاً تجدوها حقا" على الواقع الحقيقي من تحت أرضكم وكذلك الأموات يكلموكم و قد تم بعثهم من قبورهم .. وأما الذين لن تجدوهم من الذين كانوا يعبدون الله ، فسوف يقول لكم الشيطان الرجيم أولئك قد ألقيناهم في نار جهنم .. ألا لعنة الله عليه لعناً كبيرا فكم المهدي المنتظر مُتشوق للقاء عدو الله وعدو المؤمنين ويا أمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام إذا لم تصدقوا المهدي المنتظر الذي بعثه الله لينقذكم وكافة الأمم فتنة المسيح الكذاب فلن تستطيعوا أن تكذبوه فكيف سوف تكذبون بالنار وقد تم عرضها أمام أعينكم فمرت بجانب أرضكم من الأعلى من جهة القُطبين وكذلك المبعوثين من كافة الأمم الذين أهلكهم الله بسبب التكذيب لرسل ربهم وكذلك الجنة تجدوها باطن أرضكم ولكني أشهدُ الله عليكم وكافة الأنصار الموقنين بالبيان الحق لكتاب ربهم أني قد فصلت لكم الحق تفصيلا" لعلكم تتقون وأفتيتكم إنما الجنة التي بباطن أرضكم إنما هي الجنة التي كان فيها أبويكم آدم وحواء وأخرجهم منها الشيطان الرجيم إلى حيث أنتم وبقي الشيطان وقبيله من شياطين الجن والإنس من كُل جنس في باطن أرضكم وحذركم الله فتنتهم وقال الله تعالى (( يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ))صدق الله العظيم

    ألا والله أني لا أخشى على المُسلمين والناس أجمعين فتنة الشيطان الرجيم المسيح الكذاب ولكني أخشى على الأمم فتنة عُلماء المُسلمين من الذين اتبعوا ما يخالف لكتاب الله ويحسبون أنهم مهتدون ويا أمة الإسلام ويا حُجاج بيت الله الحرام إنما البعث بعثان فلا يفتنكم عدو الله فليس هو من بعثهم بل الله بعثهم وليس لهُ أي علاقة ببعثهم وإنما قدر الله للشياطين من يأجوج ومأجوج وإبليس الذين هم لهُ عابدون الخروج من باطن الأرض في ميقات البعث الأول فتنة للأحياء منكم وللأموات المبعوثين في البعث الأول وذلك لأن المسيح الكذاب فتنة للأحياء والأموات تصديقاً لقول الله تعالى (﴿ وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ * حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى (( قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً (99) وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً (100)صدق الله العظيم

    فاتقوا الله فليس المسيح الكذاب والذي سوف يقول انه الله رب العالمين من أتى بنار جهنم وليس المسيح الكذاب من بعث أموات الأمم الذين أهلكهم الله من قبلكم وكانوا مُجرمين وليس المسيح الكذاب من خلق جنة لله من تحت الثرى بل الله هو من أتى بالنار فعرضها أمام أعينكم بقدر مقدور في الكتاب المسطور بل الله من بعث أمواتكم من الذين أهلكهم الله من قبلكم المكذبين برسل ربهم وليس المسيح الدجال هو رب الأرض ذات المشرقين التي فيها جنة لله باطن أرضكم فاتقوا الله وصدقوا كلام الله ربي وربكم وما كان لكم أن يكلمكم الله الذي خلقكم جهرة سُبحانه بل من وراء حجاب الغمام تصديقاً لقول الله تعالى ((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ))صدق الله العظيم

    بمعنى انه ما كان لكم أن يكلمكم الله جهرة ألا تتقون .. بل المسيح الكذاب يكلمكم جهرة وأنتم ترونه أفلا تعقلون .. بل هو الشيطان الرجيم وسبق التحذير منه لكافة الأمم تصديقاً لقول الله تعالى((وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ))صدق الله العظيم

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد لا قوة إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه لراجعون ويا عُلماء الأمة إن الإمام المهدي يريد أن يظهر لكم بالحق فصدقوا بالحق ليتم الظهور وإن أبيتم أظهرني الله على مُسلمكم وكافركم في ليلة واحدة وأنتم صاغرون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ----------------------------------------------------

    ماهو البيان الحق لقوله تعالى((فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور ))
    صدق الله العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وكافة الأنصار التابعين للحق في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين ..

    السلام عليكم معشر المُسلمين ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    فإني أنا الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأفتيكم بالفتوى الحق مُقدماً أنكم لن تُصدقوا الحق من ربكم فتتبعوه حتى تُصدقوا عقولكم التي لا تعمى عن الحق أبداً تصديقاً لقول الله تعالى (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور )صدق الله العظيم

    ولذلك سوف أفتيكم بالحق أن عقولكم حتماً لا شك ولا ريب سوف تكون إلى جانب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وحتى تعلموا الحق من الباطل فعليكم باستخدام العقل فهو المُستشار الأمين نعمة من رب العالمين ميز به الإنسان عن الحيوان ألا وأن العقل هو التفكر من قبل الحُكم حتى يُميز بين الحق والباطل تصديقاً لقول الله تعالى {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ}صدق الله العظيم

    ولو يستشير أحدكم الآن عقله فيقول له لقد سمعت عن شخص في الإنترنت العالمية يقول أنه المهدي المنتظر ويقول أن الذي أفتاه أنه المهدي المنتظر أنه جده محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويقول أن جده محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أفتاه في الرؤيا الحق بإذن الله أنه لا يُجادلهُ أحد من القرآن إلا غلبه بالحق فماذا ترى أيها العقل المُكرم الذي لا يعمى عن الحق فهل ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر أم أنهُ شيطان أشر ومن ثم يرد عليه عقله بالإعتذار ويقول أعذرني يا صاحبي فلن أستطيع أن أفتيك بالحق حتى أتفكر في سُلطان علم هذا الرجل ومن ثم أفتيك بالحق ومن ثم يرد الإنسان على عقله فيقول نحن سمعنا عن آبائنا كابر عن كابر في الروايات عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن اسم المهدي المنتظر (مُحمد) ومن ثم يرد على الإنسان عقله فيقول فاعرض علي سُلطان علمكم في الإسم وكذلك سُلطان علم ناصر محمد اليماني حتى أحكم بينكم بالحق .. ومن ثم يرد الإنسان على عقله فيقول إن سُلطان علمنا هو الحديث الذي نحنُ مُتفقين عليه سُنة وشيعة عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في شأن إسم الإمام المهدي قال ( يواطئ إسمهُ إسمي ) ومن ثم يرد العقل على الإنسان ويقول ألم تقولوا أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أفتاكم أن إسمه الإمام المهدي محمد ؟ ثم يرد عليه الإنسان الشيعي أو السني اللهم نعم وبسُلطان علمنا شيعة وسنة متفقون على أن إسمه محمد بدليل قوله عليه الصلاة والسلام ( يواطئ إسمه إسمي ) .. ومن ثم يقول العقل لصاحبه فهل يوجد حديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام يفتيكم شيعة وسنة أن إسم الإمام المهدي (مُحمد )أم لم يلفظ بذلك فاه محمد رسول الله إليكم ؟ ثم يرد عليه الإنسان كلا لا يوجد أي حديث أو رواية تفتي باللفظ أن إسمه محمد وإنما يشير مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في كافة الأحاديث عن الإسم مُحمد أنه يواطئ إسم المهدي فماذا ترى أيها العقل المُكرم الذي لا يعمى عن الحق ؟ ومن ثم يرد عليه العقل ويقول مهلا" فانتظر الحكم بالحق ولكن بعد أن تأتيني بسُلطان علم ناصر محمد اليماني في شأن الإسم .. ثم يرد على عقله الإنسان السني أو الشيعي فيقول إن ناصر محمد يقول إن لحديث التواطؤ حكمة بالغة وإنما يُشير إلى الإسم محمد أنه يواطئ في إسم المهدي ناصر محمد وذلك لأن الإمام المهدي لم يبعثه الله نبيا" جديدا" بكتاب جديد وإنما يبعث الله الإمام المهدي ناصرا" لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم ويقول إن التواطؤ ليس التطابق بل التواطؤ هو التوافق أي أن الإسم محمد يوافق في إسم المهدي ناصر محمد لكي يوافق الإسم الخبر ناصر محمد فيصبح الإسم هو ناصر ومُحمد هو الخبر الذي جاء به ناصر محمد ويقول أنما الأحاديث الحق عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم تحمل في طياتها الحكمة البالغة تصديقاً لقول الله تعالى (لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ )صدق الله العظيم

    ولذلك فإن في حديث التواطؤ حكمة بالغة أن يكون هناك علاقة بين الإسم مُحمد وناصر محمد ويقول إن الحكمة لكي يحمل الإسم الخبر وراية الأمر التي جاء بها ناصر محمد .. ومن ثم يرد على الإنسان الشيعي أو السُني عقله فيقول عليك أن تعلم ياصاحبي أن تأويله لحديث التواطؤ قد قبله المنطق الفكري وقال وكيف يبعث الله المهدي المنتظر مُحمد إبن عبد الله فهنا تنعدم حكمة التواطؤ تماماً فما هي الحكمة أن يجعل إسم الإمام المهدي محمد إبن عبد الله وهو ليس بنبي ولا رسول بل يبعثه الله ناصرا" لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم إذا" التواطؤ هو حقاً التوافق وليس التطابق فلو أن مسافرا" من الصين يريد مكة وآخر مسافر من دولة أخرى يريد مكة فأين نقطة التوافق في سفرهما والجواب المنطقي إنها مكة المُكرمة ثم يقول العقل إذا" يا صاحبي فبما أن التواطؤ هو التوافق فقد أصبح المنطق مع ناصر محمد اليماني وذلك لأن سفر هذين الإثنين ليس مُتطابقا" فلم يجيئوا من مكان دولة واحدة إلى مكة بل تواطؤوا في مكة فهي نقطة التوافق في سفرهم مكة المكرمة وكذلك الإسم ناصر محمد نقطة التواطؤ هو في الإسم (محمد) وانتهت فتوى العقل والمنطق وصدقتها الحكمة البالغة ولكن يا صاحبي ما دمت عقلك المُستشار الأمين فأقول لك إن الإسم لا يغني شيئاُ عن العلم فسوف نجد ألف مليون من يسمى ناصر محمد أو محمد إبن عبد الله فلا بُد أن يصدقه الله رؤياه بالحق فيؤيده بسلطان العلم من محكم كتابه حتى لا يُحاجه عالم أو جاهل من القرآن إلا غلبه بالحق فإن تحققت هذه الرؤيا على الواقع الحقيقي فقد أصدق الله عبده الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي كما أصدق الله مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيدخل مكة مُعتمراً بكُل عزة بعد أن أخرجوه منها وهو خائف يترقب أراد الله أن يكون ميعاد رجوع نبيه إلى مكة وهو في عزة وإباء وشموخ وأهل مكة مُختبئون في ديارهم خائفون فلا يتجرؤون أن يخرجوا إلى شوارعهم خشية من محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما خرج محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من مكة خائفا" يترقب من أهل مكة وقال الله تعالى (لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا (28)صدق الله العظيم

    وكذلك ناصر محمد اليماني إن كان حقاً مبعوثا" من رب العالمين فلا بُد أن يصدقه الله رؤياه بالحق فلا يجادله أحد من القرآن إلا غلبهُ بالعلم والسُلطان من القرآن كما أفتاه الله ورسوله ولكن ما يدريكم انهُ لم يفتري على الله ورسوله وبما أن الرؤيا إنما تخص صاحبها فلا يُبنى عليها حُكم شرعي للأمة ولذلك فلا بُد أن يصدق الله خليفته بالحق فلا يجادله أحد من القرآن إلا غلبهُ بسُلطان العلم من القُرآن العظيم تصديقاً للرؤيا الحق من رب العالمين على الواقع الحقيقي وبما أني عقلك المُسشار بالتفكر والمنطق الحق فلا بد أن أتفكر وأتدبر في سُلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني وكذلك في سُلطان علم من يجادله فيتبين لي أيهم حُجته هي الداحضة .. انتهت فتوى عقل الإنسان المخلوق من طين وجميع عقول البشر لن تحيد عن هذه النتيجة شيئاً برغم أنها بصيرة عقل واحد ولكن جميع العقول لا تعمى عن الحق إذا استخدمها الإنسان للتفكر والتدبر وبما أني المهدي المنتظر أعلن التحدي لكافة أبصار البشر التي لا تعمى عن الحق فوالله لا تجد جميع الألباب إلا أن تُسلمُ للحق تسليماً أما الذين لا يعقلون فوالله الذي لا إله غيره أنهم لم يستطيعوا أن يهدوهم جميع الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى إذا حصحص الحق فأدخلهم الله النار فلم يلوموا على الشيطان لأن ليس له عليهم سُلطان وقال الله تعالى (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ))صدق الله العظيم

    ومن ثم لم يلوموا الشيطان ولاموا أنفسهم أنهم هم من ظلموا أنفسهم بالإتباع الأعمى وعدم استخدام العقل والمنطق الفكري في التدبر والتفكر في حُجة الداعية إلى سبيل الله فيعرضوا برهان دعوته على عقولهم هل يقبلها العقل والمنطق أم يرفضها من بعد التفكر والتدبر ولكنهم لم يفعلوا .. بل يحكموا قبل أن يسمعوا وقبل أن يتدبروا ويتفكروا وأدركوا ان عدم إستخدام العقل والمنطق هو سبب ضلالهم وليس الشيطان ذلك لأنهم لو اتبعوا العقل والمنطق لما ضلوا عن الصراط المستقيم فأنظروا كيف أنهم اعترفوا بخطئهم الذين لم يستخدموا عقولهم وقالوا (( لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ))صدق الله العظيم
    وإنما سُلطان الشيطان على الذين لا يعقلون وهم الذين أعرضوا عن دعوة الحق أن اعبدوا الله وحده لا شريك له فلا تُشركون به شيئاً ولا تدعوا مع الله أحداً إن كنتم تعقلون وإن أعرضتم عن دعوة الحق فقد أشركتم بالله وسوف يجعل الله للشيطان عليكم سُلطانا" فيؤزكم أزاً أن تقولوا على الله مالا تعلمون كما يحب أن تُشركوا وقال الله تعالى {إنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ، إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ}صدق الله العظيم

    وسوف يقوم الإمام المهدي بالبيان الحق لقول الله تعالى (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ *وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ *فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ *فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ ﴾‏صدق الله العظيم

    وبما أني الإمام المهدي حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرآن إلا الحق الذي لا شك ولا ريب فيه فآتيكم بسُلطان البيان من محكم القرآن ومن ثم لا يجد عقول أولي الألباب إلا أن تخضع فتسمع فتعترف أنه حقاً بيان تلقاه الإمام ناصر محمد اليماني من لدُن حكيمُ عليم بوحي التفهيم بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم وليس وسوسة شيطان رجيم وإلى البيان الحق بإذن السميع العليم ..

    ويا معشر عُلماء المُسلمين وأمتهم إني الإمام المهدي أفتي بالحق أن الأنبياء كانوا قبل أن يصطفيهم الله كانوا يبحثون عن الحق وهو بحث فكري بالتفكر والتدبر بسبب عدم قناعتهم العقلية بما وجدوا عليه آباءهم في عبادة الأصنام التي لا تضر ولا تنفع ولذلك يتمنى الأنبياء أن يتبعوا الحق وقال الله تعالى (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم
    وإلى البيان الحق ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى )صدق الله العظيم

    وذلك هو البحث الفكري لإتباع الحق نظراً لعدم قناعتهم بعبادة الأصنام التي وجدوا عليها أباءهم كما لم يقتنع خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام بعبادة الأصنام ويرى أنها لا تنفع ولا تضر ويرى أن قومه على ضلال مُبين فإن عبادة الأصنام لا يقبلها العقل والمنطق وقال الله تعالى (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ ) ومن ثم بدأ إبراهيم في التفكير في البحث عن الذي يستحق العبادة في الملكوت وقال الله تعالى((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ *وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ *فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ *فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )صدق الله العظيم

    (( قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )صدق الله العظيم

    ومن ثم تعلمون أن إبراهيم لم يصطفيه الله بعد رسولاً إلى قومه بل لا يزال باحثا" عن الحق فيتمنى إتباعه تصديقاً لقول الله تعالى ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى ))صدق الله العظيم

    إلا إذا تمنى أن يتبع الحق ثم بحث عنه بحثاً فكريا" ومن ثم يهديه الله إلى الحق تصديقاً لقول الله تعالى ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ))صدق الله العظيم

    أي الذين يبحثون عن الحق ولا يريدون غير الحق الذي يستحق أن يُعبد فبما أن الله هو الحق قكان حقاً على الله أن يهدي الباحثين عن الحق إلى سبيل الحق والحق هو الله وحده وما دونه باطل ولذلك قال الله تعالى ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ))صدق الله العظيم

    ولكن الذي يبحث عن الحق لا بُد أن يكون حزينا" حُزنا" عميقا" في قلبه ويريد من ربه أن يهديه إلى طريق الحق الذي لا شك ولا ريب فيه والذي يقبله العقل والمنطق لأن عقل الباحث عن الحق إبراهيم عليه الصلاة والسلام لم يقتنع عقله بعبادة الكواكب المُنيرة والمُضيئة ولذلك قال خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام هذا القول الحزين وهو كظيم يريدُ أن يبكي من شدة حزنه أن يكون من القوم الضالين عن الحق ولذلك قال خليل الله إبراهيم بعد أن أفل القمر (( (( قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )صدق الله العظيم

    ثم بكى تلك الليلة من شدة حُزنه لأنه يريد أن يهتدي إلى الحق بل بات ساهراً طول ليله وهو يتفكر في ملكوت السماء حتى أشرقت الشمس (فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ ) واستمر التفكير في عبادة الشمس حتى أفلت عن الغروب ثم بصر الله قلبه بالحق بأن الله الذي فطر الشمس والقمر وفطر السماوات والأرض هو الأحق بالعبادة وقال الله تعالى ((فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ *إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ))صدق الله العظيم

    ثم اصطفاه الله رسولاً وعلمه الكتاب والحكمة بعد أن هداه إلى الحق من بعد البحث والتمني لإتباع الحق تصديقاً لقول الله تعالى ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى ))صدق الله العظيم

    وكذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن مقتنعا" عقله بعبادة قومه للأصنام وكان في تفكير وحيرة ولذلك كان يخلو بنفسه في الغار يتفكر في خلق السماوات والأرض وفي الذي خلقهم ويتفكر فيما يعبده قومه ويتفكر في دين النصارى ودين اليهود فإذا قومه يعبدون الأصنام وأما النصارى فيعبدون رجلا" من البشر اسمه المسيح عيسى ابن مريم وأما اليهود فيعبدون رجلا" إسمه عزير فلم يكن يعلم أيهم على الحق ليتبعه وكان كمثل الضال بين مُفترق ثلاث طُرق لا يعلم أيهم طريق الحق فيتبعه ولذلك قال الله تعالى(( وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى ))صدق الله العظيم
    والمقصود من الضال في هذا الموضع هو الباحث عن طريق الحق فلا يعلم هل طريق الحق مع الذين يعبدون الأصنام أو مع الذين يعبدون نبي الله المسيح عيسى ابن مريم أم مع الذين يعبدون نبي الله عُزير فكان جدي في مُفترق ثلاث طُرق فهو ضال لا يعلم أيهم الطريق الحق فيسلكه وما كان يرجو إلا أن يتبع الحق ولم يطمع أن يكون نبيا" مُرسلاً ولكن الله وجده ضالا" يبحث عن الحق ولذلك كان يخلو بنفسه في الغار ليتفكر ومن ثم اصطفاه الله وهداه إلى الحق تصديقاً لقول الله تعالى ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى ))صدق الله العظيم

    ومن ثم يهدي الله إلى الحق الباحثين عن الحق لأنه هو الحق وحده سُبحانه وما دونه باطل ولذلك يهدي الباحثين عن الحق إليه سبحانه تصديقاً لقول الله تعالى ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ))صدق الله العظيم

    ومن ثم نأتي لقول الله تعالى ( أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) صدق الله العظيم

    وذلك طائف من الشيطان يمسه بالشك من بعد أن هداه الله إلى الحق كما حدث لرسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام فبعد أن هداه الله إلى الحق واطمئن قلبه إلى الحق مسه طائف من الشيطان كيف يبعث الله الموتى وقال الله تعالى ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ))صدق الله العظيم

    ولكن الله حكم آياته لرسوله إبراهيم وبينها له بالحق على الواقع الحقيقي حتى يطمئن قلبه انه الحق المبين وقال الله تعالى ( قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }صدق الله العظيم

    وكذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ألقى الشيطان في أمنيته الشك من بعد إرساله بسبب قول قومه إنما اعتراه أحد آلهتهم بسوء أي بمس شيطان وأنه الذي يكلمه بهذا القرآن حتى شك أن كلامهم يخشى أن يكون صحيحا" ومن ثم قال الله تعالى لنبيه (﴿ فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَأُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ﴾) صدق الله العظيم

    ولكن لو سأل اليهود لزادوه شكا" إلى شكه وهم يعلمون أنه يوحى إليه الحق من رب العالمين كما يعرفون أبناءهم ولكن الله لم يتركه يسأل أحداً من أهل الكتاب بل أرسل لنبيه بدعوة خاصة لزيارة ربه حتى يُكلمه تكليما" من وراء الحجاب وأراه الله النار التي أعدها للكافرين والجنة التي أعدها للمُتقين تصديقاً لقول الله تعالى(( وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ )) صدق الله العظيم
    وأراه الله ليلة الإسراء والمعراج من آيات ربه الكُبرى حتى اطمئن قلبه بعد أن مسه طائف من الشيطان كما مس إبراهيم طائف من الشيطان من قبل بالتشكيك في الحق من بعد أن بحث عن الحق فتمنى اتباعه ثم هداه الله إلى الحق واصطفاه وأرسله للناس نذيراً ومن ثم ألقى الشيطان في أمنيته الشك من بعد أن حقق الله له أمنيته فهداه إلى الحق ومن ثم يأتي اليقين عند الذي اهتدى إلى الحق أنه لا ولن يشك في الحق بعد إذا هداه الله إليه ومن ثم يبتليه الله ليعلمه درسا" في العقيدة ليعلم أن الله يحول بين المرء وقلبه حتى لا يثق في نفسه من بعد ذلك ولذلك فيمسه الشيطان بطائف الشك ومن ثم يحكم الله لأنبيائه آياته فيبينها لهم كما بين لموسى عليه الصلاة والسلام بعد أن مسه الشيطان بطائف الشك أن عصاه إنما هي كمثل عصي السحرة وحبالهم التي يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى فأوجس في نفسه خيفة موسى ثم حكم الله آياته لموسى وأزال طائف الشيطان بالشك في الحق ((قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (66) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (67) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى (68) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى (69) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى (70) فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى (71)صدق الله العظيم

    وحكم الله لنبيه آياته حتى تبين له أنه على الحق فاطمئن قلبه وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم

    والآن حصحص الحق وتبين لكم يا معشر الباحثين عن الحق أن خليل الله إبراهيم كان باحثا" عن الحق من قبل أن يصطفيه الله رسولاً ومن قبل أن يهديه الله إلى الحق ولذلك قال إبراهيم عليه الصلاة والسلام (( قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )) صدق الله العظيم

    وذلك لأنه لا يزال يبحث عن الحق من قبل إرساله وإنما أرسله الله من بعد أن تمنى الحق وبحث عنه ثم هداه الله إلى الحق وبعثه رسولا" إلى الناس ثم ألقى الشيطان في أمنيته الشك في إحياء الموتى ثم حكم الله لنبيه آياته فأزال طائف الشيطان بغير الحق تصديقاً لقول الله تعالى ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم

    فانظروا إلى إبراهيم يوم كان باحثا" عن الحق فيتمنى إتباعه وتدبروا وتفكروا .. ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ *وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ *فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ *فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ *إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ))صدق الله العظيم

    والآن يا أولي الألباب حصحص الحق لمن كان يبحث عن الحق فانظروا لبيان أحمد الحسن اليماني الذي يسمي نفسه اليماني وهو من العراق وليس من اليمن وجاء رسوله إلى موقعنا مهدي مهدي أي المهدي إلى المهدي أحمد الحسن اليماني وألقى رسوله في موقعنا بيانا" للقرآن من عند الشيطان ولذلك لا يقبله العقل والمنطق وهو كما يلي :
    ___________________
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:05 pm


    1-09-2010, 06:45 AM
    مهدي مهدي
    عضو جديد تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 18
    --------------------------------------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    س / لماذا رأى إبراهيم (ع) كوكب وقمر وشمس فقط ؟
    ج / الشمس رسول الله (ص ) والقمر الإمام علي (ع) والكوكب الإمام المهدي (ع ) والشمس والقمر والكوكب في الملكوت كانت تجلي الله في الخلق ولهذا اشتبه بها إبراهيم (ع) ولكن كل بحسبة واختص محمد وعلي والقائم (ع) بأنهم تمام تجلي الله في الخلق في هذه الحياة الدنيا لانهم مُرسِلين وليس فقط مُرسَلين ،و لأن محمد صلى الله علية واله هو صاحب الفتح ، وهو الذي فتح له مثل سم الإبرة وكشف له شيء من حجاب اللاهوت فرأى من آيات ربه الكبرى وهو مدينة العلم وهي صورة لمدينة الكمالات الإلهية أو الذات الإلهية ، أما علي فلأنه باب مدينة العلم وهو جزء منها وكل ما يفاض منها يفاض من خلاله فمحمد (ص) تجلي الله سبحانه وتعالى واسم الله سبحانه في الخلق وعلي ممسوس بذات الله فعندما لا يبقى محمد ولا يبقى إلا الله الواحد القهار في آنات يكون علي عليه صلوات ربي هو تجلي الله سبحانه في الخلق وفاطمة عليها صلوات ربي معه وهي مخصوصة بأنها باطن القمر وظاهر الشمس ولهذا قال علي (ع) لو كشف لي الغطاء لما ازددت يقيناً لانه وأن لم يكشف له الغطاء ولكنه بمقام من كشف له الغطاء .
    أما القائم (ع) فهو تجلي اسم الله سبحانه وهو حي وقبل شهادته لطول حياته وطول عبادته مع كمال صفاته واخلاصه فهو يصل صلاته بقنوته وقنوته بصلاته وكأنه لا يفتر عن عبادة الله سبحانه ولانه الجالس على العرش يوم الدين أي يوم القيامة الصغرى وفي القرآن اليوم المعلوم ولانه الحاكم باسم الله بين الأمم في ذلك اليوم فلابد أن يكون مرآة تعكس الذات الالهيه في الخلق ليكون الحاكم هو الله في الخلق فيكون كلام الإمام (ع) هو كلام الله وحكمه هو حكم الله وملك الإمام (ع) هو ملك الله سبحانه وتعالى فيصدق في ذلك اليـوم قوله تعالى في سورة الفاتحة ( ملك يوم الدين ) ويكون الإمام (ع) في ذلك اليوم عين الله ولسان الله الناطق ويد الله .
    من كتاب المتشابهات الجزء الاول للامام أحمد الحسن اليماني (ع)

    ارجو عدم حذف المشاركة من باب العدالة واذا امكن الرد على هذا الجواب وفقكم الله للخير ))أنتهى
    ---------------------------------------------



    بيان أحمد الحسن اليماني الذي يدعو إلى الإشراك بالله ويريد أن يضل الشيعة ضلالا بعيداً ولذلك يبالغ في محمد رسول الله وآل بيته بغير الحق وذلك حتى يأتي موافقا" لأهواء الشيعة علهم يتبعوه وسوف يتبعه الذين هم بربهم مُشركون من الذين لا يعقلون ولكني اكرر الفتوى الحق أنه لا ولن يتبع الحق البشر الأنعام الذين لا يعقلون فأولئك هم حطب جهنم هم لها واردون ومن ثم أدركوا أنهم كالأنعام التي لا تسمع ولا تعقل بسبب عدم التفكر ولذلك فهم كالبقر التي لا تتفكر وقال الله تعالى (( وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6) إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (Cool قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ (9) وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)صدق الله العظيم

    ويا معشر عُلماء المُسلمين وأمتهم هل تعلمون ماهي حكمة الشياطين من أن يبعثوا لكم في كُل قرية مهدي منتظر بين الحين والآخر وذلك حتى إذا بعث الله المهدي المنتظر الحق من ربكم فتقولون وهل هو إلا كمثل الذين سبقوه وكل يوم يطلع لنا مهدي منتظر جديد ثم لا تتفكروا في دعوة المهدي المنتظر الحق من ربكم حتى يأتيكم العذاب الأليم وذلك ما يبغيه الشياطين ولذلك يرسلون لكم بين الحين والآخر مهدي منتظر جديد وذلك حتى إذا بعث الله إليكم المهدي المنتظر الحق من ربكم فتعرضون عنه بسبب كثرة من يدعون المهدية .. ولكن يا عُلماء المُسلمين وأمتهم فهل تستطيعون أن تُفرقوا بين الحمار والبعير فوالله إن الفرق لعظيم بين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وبين كافة المهديين المُفترين التي اعترتهم مسوس الشياطين فتجدوهم يقولون على الله مالا يعلمون أفلا تتفكرون ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار ويامعشر الزوار إلى طاولة الحوار ممن أظهرهم الله على أمرنا كونوا شُهداء على أنفسكم وعلى أمتكم وعلى جميع المُسلمين وعُلمائهم الذين لا يفرقون بين الحمار والبعير ولذلك فهم لا يفرقون بين أحمد الحسن اليماني وناصر محمد اليماني ولكن يا قوم إن الفرق لعظيم فهل ترونا نستوي مثلاً كلا وربي فلا يستويان مثلاً أحمد الحسن اليماني وناصر محمد اليماني بل الفرق بينهما كالفرق بين الظُلمات والنور فهل تستوي الظُلمات والنور في نظركم وقال الله تعالى (( قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ)) صدق الله العظيم

    وذلك لأن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له فيُحذركم من الإشراك بالله ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون وأما أحمد الحسن اليماني فانظروا إلى فتواه الشركية إلى معشر الشيعة الإثني عشر وقال لهم أن الإمام علي ممسوس برب العالمين وكذب عدو الله فوالله إنه لمن شياطين البشر من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر ألا لعنة الله عليك يا أحمد الحسن اليماني كما لعن الله إبليس الذي تتخذه وليا من دون الله من غير ضلال منك بل تعلم أني أعلمُ أنك لشيطان رجيم تُريد أن تصد الناس عن إتباع الصراط المستقيم ولكني المهدي المنتظر أدعوك للحوار في موقعنا إن كنت من الصادقين فإن ألجمت ناصر محمد اليماني من محكم القرآن العظيم فقد حلت اللعنة على ناصر محمد اليماني إلى يوم الدين وإن ألجمك ناصر محمد اليماني وكافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود من مُحكم القرآن العظيم ومن ثم لا تتبعوا الحق فقد حلت اللعنة على المُعرضين عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فمن ينجيكم من عذاب الله يا معشر المُعرضين عن الدعوة إلى إتباع كتاب الله القرآن العظيم .. فكيف تزعمون أن ناصر محمد اليماني إنما هو أعقل واحد في الذين ادعوا المهدية جميعاً فهل هذه هي فتواكم في الحق من ربكم أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني هو أعقل مجنون .. قاتلكم الله أنى تؤفكون .. فتعالوا لأعلمكم لماذا قلتم ذلك وذلك لأن عقولكم لم تُعارض بيانات ناصر محمد اليماني وأفتتكم بالحق لأن الأبصار لا تعمى عن الحق ومن ثم ما كان ردكم على عقولكم وعلى ناصر محمد اليماني إلا أنه أعقل واحد من الذين ادعوا المهدية بل ينطق بالحق ويهدي إلى الصراط المُستقيم فماذا تريدون من بعد الحق الذي أبصرته عقولكم أفلا تتقون.. وقال الله تعالى(( فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ )) صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم
    رد مع اقتباس
    05-26-2010 04:07 PM #3 قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429
    سورة الفجر تبين خسوف القمر النذير 1425 هجرية


    ثم إعلموا يامعشر المسلمين بإن الله قد أنزل سورة في القران مخصوصة لخسوف القمر في رمضان 1425 تفصيل لهلال رمضان 1425 من لحظة مولده إلى لحظة أكتماله بدرا ثم خسوفه فتعالوا لننظر الحق من الباطل
    تلك هي سورة الفجر وقال تعالى (( والفجر)) و ذالك لحظة مولد هلال رمضان فجر الخميس بتوقيت أم القرىبعد كسوف الشمس مباشرة فأبتدئ عمر هلال رمضان فقد قدر الله ذالك الكسوف الذي يعلمه علمائكم
    وذالك حتى يجمع الله صومهم بالحق ولا تجتمع أمة محمد على ظلاله
    (وليال عشر)) وتلك هي العشر الأولى من شهر رمضان المبارك أبتدئ من الجمعة غرة شهر رمضان المبارك(والشفع) وهي ركعتين رمزا ليلتين وهن
    الحادي عشر والثاني عشر من شهر رمضان المبارك(والوتر) ركعة ترمز لثالث عشر من شهر رمضان المبارك( واليل إذا يسر) إذا أدبر عن مكة المكرمة وقت خسوف تمام القمر وتلك هي ليله الرابع عشر من شهر رمضان المبارك(هل في ذالك قسم لذى حجر) لذي عقل يندهش من خسوف القمر قبل موعده المعتاد فيعلم أن ذالك هو الخسوف المقرر في الكتاب المسطر ليكون نذيرا للبشر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر
    لتعلموا بأن عذاب يوم القيامة على الأبواب يا أهل اللب والبصر وأن هذه لأحدى الكبر لشروط القيامة الكبرى الحتمية ومنها خسوف للقمر على غير عادته فتعلموا علم اليقين بأن يوم الساعة سوف يكون في أول كسوف لشمس قادم بسبب إجتماع الشمس والقمر وفي يوم الإجتماع تتجلى لكم الطامة الكبرى يوم يتذكر الإنسان ما سعى وبرزت الجحيم لمن يرى من أهل الأرض تلك هي القارعة تلك هي الهاوية وما أدراك ماهي نارا حامية تلك هي الطارق وما أدراك ماالطارق النجم الثاقب تلك هي الواقعة الخافظة الرافعة وأعتدن لمن كذب بالساعة سعيرا إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا تلك هي غضب الله يامعشر البشر تلك هي الخنس الجوار الكنس ينظرون إليها من طرف خفي يابوش الأصغر ( ألم تر كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد وثمود الذين جابوا الصخر بالواد وفرعون ذى الأوتاد الذين طغوا في البلاد واكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب إن ربك لبلمرصاد صدق الله العظيم (( كلا والشفق واليل وما وسق والقمر أذا أتسق لتركبن طبق عن طبق) صدق الله العظيم ويوم الجمعة موعدنا يا بوش الأصغر في ثمانية إبريل 2005 ذالك وعد غير مكذوب والله أُكبر والنصر لله وللمهدي المنتظر
    ولله الحمد والشكر فألزموا يامعشر المسلمين كلمة لا إله إلا الله وحده لا شريك نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون ومن أسلم ثم أستقام فقد سلم من عذاب الله
    وسوف يهلك الله الأشرار من شياطين الإنس والجن ويعذب ما دون ذالك ثم ينقذ الذينا قالوا ربنا الله ثم أسقاموا ومن تاب قبل يوم الجمعة ثمانية إبريل في عامكم هذا فقد تاب الله عليه فتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون وأدعوا البشر إلى الدخول في الإسلام كافة قبل تطلع الشمس من مغربها في تاريخ 8 أبريل 2005 والله على ما أقول شهيدا ووكيل كتب الخطاب صاحب علم الكتاب الشيخ ناصر محمد اليماني من اليمن (والإيمان يمان والحكمة يمانية ) ومن شاء فل يؤمن ومن شاء فل يكفر) وقضي الأمر في تاريخ ثمانية إبريل ألفين وخمسة ميلادية
    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم
    رد مع اقتباس
    05-26-2010 04:47 PM #4 قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429

    يان الامام لقصة نوح علية السلام

    نوح عليه الصلاة والسلام مناجي ربه (( رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ)فهذا نوح يقول يارب إن إبني من أهلي وأنت أحكم الحاكمين ولاكن الله بين لهُ أنه ليس إبنه بل ثمرة عمل غير صالح بسبب خيانة زوجته مع أحد شياطين البشر من الذين لا يلدون إلا وهم فُجاركُفار من الذين شملتهم دعوة نوح عليه الصلاة والسلام ويريد الله أن يُطهر الأرض منهم تطهيرا كشجرة خبيثة أجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار ولاكنكم رأيتم رد الله إلى نوح وكأنه صار في نفس الله شيئ من نوح بسبب دعوته وقال (إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ) صدق الله العظيم فأدرك نوح بأنه صار في نفس ربه شىء بسبب سؤاله من ربه لشئ ليس له به علم وقال (رب إني أعوذ بك أن أسئلك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين)وأما سبب الرد الجلف من رب العالمين إلى رسوله نوح وذلك لأن الله قد أفتاه من قبل أن يصنع السفينة بأنه لن يؤمن له من قومه إلا من قد أمن لو لبث فيهم ألف سنة أخرى وذلك لأنهم قدصاروا أجمعين من ذُريات الشياطين ثم قال نوح )( رب لا تذر على الارض من الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفارا) ثم وعد الله نوح بالإجابة وأنه سوف يغرقهم أجمعون وعليه أن يصنع السفينة ثم أمره أن لا يخاطبه في الذينا ظلموا إنهم مغرقون أجمعون ولاكن لماذا أوحى الله إلى رسوله بالأمر بأن لا يُخاطبه في الذين ظلموا وأنه سوف يغرقهم أجمعون فلا يذر على الأرض منهم ديار واحدأجابة لدعوة نوح وقال(رب لا تذر على الارض من الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفارا)ولاكني أكرر وأقول لماذا يأمر الله رسوله نوح بالأمر أن لا يُخاطبه في الذين ظلموا برغم أن الهلاك إجابة لدعوة نوح على الكافرين )فهل تعلمون لماذا وذلك لأنه يعلم بأن ولده سوف يكون من المغرقين معهم وأن نوح سوف تأخذه الشفقة والرحمة بولده وسوف يُخاطب الله في شأن ولده مُخالف أمر ربه الذي أوحى إليه من قبل في قوله تعالى ((وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلا مَنْ قَدْ آمَنَ فَلا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (٣٦)وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ )صدق الله العظيم ولاكن الشفقة والرحمة بولده أجبرته على مخالفة الأمر (وَلا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ )ولاكن نوح خاطب ربه في شأن ولده وفتنته الرحمة والشفقة بولده فتناسى أمر ربه ألا يعلم بأن الله هوأرحم الراحمين لذلك وجدتم الردمن الله على نوح كان قاسي (فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِين ) ولاكن نوح أدرك بأنه تجاوز الحدود في شئ لا يحيط به علما وان الله صار في نفسه شئ من عبده ورسوله نوح عليه الصلاة والسلام بسبب تجاوزه الحدود في مسألة لا يحيط بها علماولأن نوح أدرك ما في نفس ربه عليه من خلال الرد القاسي لذلك قال)((رب إني أعوذ بك أن أسئلك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين) صدق الله العظيم ويدرك مدى خطابي هذا الراسخون في العلم بمعرفة ربهم وإنما يخشى الله من عباده العُلماء بمعرفة عظمة ربهم فيقدروه حق قدره فلا يدعون من دونه أحداوالسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني

    تطهيرجسد عيسى ابن مريم صلى الله علية وسلم والدابة التى تكلم الناس


    وكذالك أنتم يامعشر المُسلمين ليس لكم علم بإبن مريم وتضنون بأن الله رفعه إليه جسد وروح بل توفاه رافعا روح إبن مريم إليه وأمرالملا ئكة بتطهيرالجسدلذالك قال تعالى(ومُطهرك)فقد طهرته الملائكة وجعلته في تابوت السكينة

    أم إنكم لا تعلمون ماهي(دابة من الارض) أم إنكم لستم من الدواب وقال الله تعالى(ولو يؤاخذالله الناس بماكسبوا ما ترك عليها من دابة)أي ما ترك عليها من إنسان وقال الله تعالى(إن شرالدواب عند الله الصُم البكم الذي لا يعقلون) أي أشر الناس والناس دواب يدئبون على الارض فما خطبكم يامعشر عُلماء الامة جعلتم الدابة مُجرد ***** لهُ أربعة أرجل رغم إنكم تؤمنون بأن الدابة حكم بين أهل الحق وأهل الباطل ثم تجعلون هذه الدابة ***** مالكم كيف تحكمون بل سر الدابة مجهول ولم يُبينهُ محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاكن المُنافقون والذين يقولون على الله ما لا يعلمون ألفوا عن الدابة أساطير ما أنزل الله بها من سُلطان ام إنكم لا تؤمنون بأن المسيح إبن مريم لا يُكلمكم كهلا وقد يقول قائل لا كن الله قال تُكلمهم ولم يقل يُكلمهم أقول ذالك لأن الله يتكلم عن النفس أي عودة نفس إ بن مريم إلى جسدها لتُكلم الناس بالحق وإن هذه النفس هو المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام الذي يٌكلم الناس في المهد وكهلافلا تُجادلون فيما ليس لكم به علم ولسوف تُبصرون الحق على الواقع الحقيقي

    ــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــ

    فساداليهودالثاني في القران

    وقال تعالى( رضوا بأن يكونوا مع الخوالف ) ومعنى الخوالف أي النساء

    فهذاهو فسادبني إسرائيل الثاني والأكبرأم إنكم لاتعلمون بأن صُناع القرار في البيت الأبيض من أصل يهودي ذالك معنى قوله تعالى (وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مُصلحون ألا إنهم هم المُفسدون ولاكن لا يشعرون) وقد يضن الجاهل بأن معنى قوله ولاكن لا يشعرون أي اليهود لا يشعرون بأنهم مفسدون فهذا تأويل خطاء بل لا يشعرون البشر المُتظاهرون في العالم ضد الحرب الأمريكية بأن وراء التفجيرات الخفية أيادي الموساداليهودية ويسندوها للإرهاب فأقنعوا الرأي العالمي لشعوب البشرالذين قالوا لامريكا لا تفسدوا في الأرض فقال الأمريكان اليهودإنما نحن مُصلحون فقدرأيتم صلاحهم في العراق بعدإخراج السُفيا ني ولا خير في السُفياني من ذُرية معاوية إبن أبي سفيان فيا أهل اليمن
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:06 pm


    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين و آلهم والتابعين لهم بالحق إلى يوم الدين ولا أفرق بين
    أحد من رُسله وأنا من المُسلمين ثم أما (بعد)

    إن فساد اليهود الثاني في الأرض هو مايجب معرفته وتفصيله وذلك لأن منه فساد ظاهر ومنه فساد
    خفي كمثل كثير من التفجيرات للسيارات المفخخة والتي بالذات لا يوجد فيها سائق فهم من وراء ذلك
    ويحمّلونه المسلمين و إنهم هم من يرهبون العالم و من ثم أعلنوا الحرب على المُسلمين من البيت الأبيض
    باسم حرب الإرهاب لإقناع الرأي العالمي بأنه لا بد من القضاء على الإرهابيين المسلمين المفسدين
    في الأرض والذين يقتلون الناس الأبرياء ولكن الله أفتانا بأنهم هم من يفعل ذلك وليس المسلمون ولكن
    شعوب العالم لا يشعرون بأن الذين وراء ذلك الإرهاب و التفجيرات في العالم بأنهم هم اليهود من يفعل
    ذلك و ذلك لأن شعوب العالم عارضوا الحرب الصليبية ضد المسلمين وكذلك كثير من الشعب الأمريكي
    عارضوا ذلك بمظاهرات في الشوارع وكذلك بعض شعوب العالم عارضت الحرب الصهيونية وقالوا لا تفسدوا
    في الأرض وكفى البشرية قتلا" وسفكا" للدماء ولكن الرد جاء من اليهود المتمركزين في البيت الأبيض
    قالوا إنما نحن مصلحون ونريد القضاء على الإرهاب وليس على المسلمين ، فاقتنعت الشعوب المعارضة الذين قالوا لهم لا تفسدوا في الأرض وذلك تصديق لقول الله تعالى الذي نبأ عن فساد اليهود

    الثاني في الأرض وقال الله تعالى (﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ ) صدق الله العظيم

    وقد علمناكم من قبل بأن طائفة من بني إسرائيل هم من شياطين البشر و أنهم ليسوا بضالين و ذلك لأن
    الضالين هم الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون بأنهم يحسنون صنعا" بمعنى أنهم لم
    يكونوا يعلمون بأنهم على ضلال وأما المغضوب عليهم فهم يعلمون سبيل الحق ويعلمون سبيل الباطل
    وإذا رأوا سبيل الحق لا يتخذونه سبيلا" وإذا رأوا سبيل الباطل يتخذونه سبيلا" فهل تظنون بأن اليهود
    يفسدون في الأرض وهم لا يشعرون بأنهم مفسدون فهل ذلك منطقي ؟ بل يقصد الله الناس الذين قالوا
    للبيت الأبيض اليهودي لا تفسدوا في الأرض فردوا عليهم بأنهم لا يريدون الفساد في الأرض بل حرب
    ضد فساد الإرهاب وذلك لإقناعهم بما يجري من تفجيرات في العالم لذلك قال الله تعالى مخبرا" الناس
    أجمعين ، بأنهم هم من يفعل ذلك وهم من وراء ذلك ولكن الناس المعارضن للحرب لا يشعرون بأن اليهود
    هم المفسدون والذين يقتلون الناس بغير حق فيلقوا بذلك على المسلمين و يتهمونهم أنهم إرهابيين لذلك
    قال الله تعالى (﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ ) صدق الله العظيم

    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    الوسائل الحديثة في القران

    و إنما مواصلات اليوم للسفر هي من ضمن خلق الله فيُحيط البشر بعلمها ثم يقوموا بالتصنيع تصديقاً لقول الله تعالى ({ وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ }) صدق الله العظيم

    و يقصد الله أنه سوف يحيط أمم أخرى في آخر الزمان بما يشاء من خلقه سبحانه فيصنعوا مواصلات للسفر تغنيهم عن الإبل و الخيول والبغال والحمير و زينة لهم جديدة و إنما جاء ذلك رمز في الكتاب لمواصلات السفر التي يستخدمها البشر اليوم تصديقاً لقول الله تعالى ({ وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ }) صدق الله العظيم

    بيان الأية (38) من سورة الأنعام

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال الله تعالى ((إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (36)وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آَيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (37) وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَنْ يَشَأِ اللَّهُ يُضْلِلْهُ وَمَنْ يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (39) قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (40) بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ (41) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42) فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ (44) فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (45))صدق الله العظيم

    وإلى البيان الحق لقول الله تعالى (( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38))صدق الله العظيم

    فهو يتكلم عن أمم كُل شيء ما يدأب أو يطير أنهُ ما خلقهم عبثا" بل خلقهم ليعبدوه ويسبحوه سُبحانه و تعالى علوا" كبيراً ثم أفتاكم الله أن لن يفرط في شيء من الأمم بل سوف يحشرهم إليه جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى (( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38)) صدق الله العظيم

    ولم نجده يتكلم عن الطائرات والسيارات والقطارات فاتقوا الله با معشر الذين يتبعون أمر الشيطان فيقولون على الله مالا يعلمون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــ

    برهان الخلافة من القران


    الى كافة الباحثين عن الحق المُكرمين من أصحاب الفكر والعقل والمنطق عليكم أولاً أن تبحثون في الكتاب عن ناموس خليفة الله المُصطفى فهل يختص بإصطفاءه الملائكة المُقربون فيصطفونه من دون الله ولكن لا بد أن يتوفر فيهم شرط وهو علم الغيب حتى يصطفوا خليفة الله الذي لن يفسد في الأرض ولن يسفك الدماء فانظر للأمر والحوار بين الله وملائكته وقال الله تعالى)

    ((‏(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي اْلأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا ‏ مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ)صدق الله العظيم

    ويا سُبحان الله فإني أرى الملائكة قد تجاوزوا في الرد بغير الحق مع ربهم وكأنهم أعلمُ من الله ولكن الله رد عليهم بالحق وقال الله تعالى)

    ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    إذا شأن إصطفى خليفة الله يختص بإختياره من يعلمُ غيب السماوات والأرض ويعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون ومن ثم أراد الله أن يقيم الحجة بالحق على ملائكة فزاد خليفته أدم عليه الصلاة والسلام الذي أصطفاه بسطة في العلم على ملائكته فعلمه بأسماء جميع خُلفاء الله في الكتاب من اولهم إلى خاتمهم وكذلك أراد الله أن يقيم الحجة على ملائكته أنهم ليس بأعلم من ربهم ليعلموا أنهم تجاوزوا في ردهم على ربهم بغير الحق ولم يعلموا الملائكة أنهم تجاوزوا الحد في الرد على ربهم إلا حين اقام عليهم الحجة وقال لهم ((﴿وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)صدق الله العظيم

    وعلموا أنهم تجاوزوا الحد في الرد على ربهم من خلال قول الله تعالى( إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)صدق الله العظيم

    فإذا لم يعلمُ حتى بإسماء خلفاء الله فكيف يعلمون بما سوف يفعلون وأنهم سيفسدوا في الأرض ويسفكوا الدماء فعجزوا الملائكة برد الجواب إلى ربهم عن أسماء خلفاء الله في الكتاب وكذلك علموا أنهم قد تجاوزوا حدودهم مع ربهم بالرد على ربهم وعلموا أنه صار في نفس الله شيئاً منهم من خلال قول الله تعالى لملائكته (﴿ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)) صدق الله العظيم

    ثم ادركوا الملائكة أن ربهم في نفسه شىء منهم بسبب تجاوزهم في الرد بغير الحق وعلى الفور أنابوا لربهم مُسبحين ومُقدسين وتائبين وقالوا ))

    (( قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ))صدق الله العظيم

    وبعد أن علمهم الله إن شأن إصطفاء خليفة الله من بين عباده أمر يختص به الله علام الغيوب وكذلك أراد الله أن يعلمهم ببرهان خليفة الله المُصطفى أنهُ يزيده بسطة في العلم عليهم ولذلك قالف الله تعالى)

    ﴿قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ﴾صدق الله العظيم

    ومن خلال هذه الأيات المُحكمات تعلموا أن إصطفاء خليفة الله في الأرض شأنه يختص به الله وحده علام الغيوب ويعلمُ من يصطفي ويختار من عباده على علم منه في علم الغيب أنه لن يفسد في الارض فيظلم ويسفك الدماء ما دام مُختار من قبل الله علام الغيوب ولم يفسد في الأرض أدم فيظلم ولم يسفك الدماء بل ظلم نفسه أن أكل من الشجرة التي نهاه الله عنها وكذلك تعلموا كيف تعلموا خليفة الله المُصطفى فيكم وهو أن يزيده الله بسطة في العلم على كافة من استخلفه عليهم فأنظروا إلى الإمام طالوت الذي أصطفاه الله خليفة من الصالحين على بني إسرائيل وقال لهم نبيهم ))

    (({وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ))صدق الله العظيم

    فأدهش بني إسرائيل كذلك هذا الأختيار من الله لخليفته طالوت عليهم وهو لم يؤتى سعة من المال ويرى الأغنياء أن أحدهم أحق بالملك منه على بني إسرائيل وذلك لأنهم لا يعلمون كمثل المُسلمون اليوم ماهو بُرهان خليفة الله المُصطفى أنهُ يزيده بسطة في العلم عليهم وكذلك لا يعلمون أن شأن الإصطفاء يختص به الله وحده مالك الملك الذي يؤتيه من يشاء ولذلك رد عليهم نبيهم مما علمه الله وقال لهم إني لم اصطفيه أنا عليكم فلا يحق لي بل الله هو من أصطفاه عليكم وزاده بصطة في العلم والجسم وقال الله تعالى)

    (( { وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك يتبين للمؤمنين بالقُرأن العظيم ناموس إصطفاء خليفة الله في الأرض المهدي المنتظر أن شأنهُ يختص به الله تعالى من دون عباده من الملائكة والجن والإنس فيبعثه الله إليهم في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر إقتراب كوكب النار قُبيل أن يسبق اليل النهار ليُحاج الناس بالبيان الحق للقُرأن العظيم فيزيده بصطة في العلم على كافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود فيعلمكم مالم تكونوا تعلمون ويبين لكم أسرار الكتاب بالقرأن العظيم ولم تحيطوا بها علماً ويحكمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون غير أنني لا أستطيع إقناع من كانوا يكفرون بالقرأن العظيم وذلك لأني أستنبط الحكم الحق بينهم من مُحكم كتاب الله القرأن العظيم الذي جعله الله المرجع الحق لكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً من المُسلمين كما جعل الله القرأن العظيم هو المرجع الحق لكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً من أهل الكتاب من قبلهم تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ )صدق الله العظيم

    ولذلك أمر الله نبيه محمد صلى الله عليه واله وسلم أن يدعوا الذين فرقوا دينهم شيعاً من أهل الكتاب أن يدعوهم إلى كتاب الله القرأن العظيم ليحكمُ بينهم فيما كانوا فيه يختلفون من مُحكم القرأن العظيم فيكون ذلك برهان نبوته بالحق وحقيقة هذا القرأن العظيم أنهُ حقاً تلقاه من لدُن حكيم عليم ولكن فرق اهل النار المُعرضين عن الحق من ربهم أعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرأن العظيم وقال الله تعالى)

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ))صدق الله العظيم

    وها هم المُسلمون فرقوا دينهم شيعاً كما فعل أهل الكتاب من قبلهم وهاهو المهدي المنتظر قد أبتعثه الله ليدعوهم إلى كتاب الله ليحكمُ بينهم فيما كانوا فيه يختلفون فيجعل الله ذلك بُرهان الخلافة بالحق من ربه واية الإصطفاء عليهم فيجدوا أنهُ حقاً زاد الله خليفته المُصطفي عليهم بصطة في العلم والجسم فلا يكوني جسمي من بعد موتي جيفة قذرة ولا عظام نخرة ولكن أكثركم لا يعلمون كيف يعلمون المهدي المنتظر الحق من ربهم إذا حظر في عصره المُقدر وتجاوزا الحدود في حق ربهم وقالوا أن الإمام المهدي لا يقول أنه الإمام المهدي المنتظر بل البشر هم الذين يعلمون أيهم المهدي المنتظر من بينهم فيصطفوه في وقته المُقدر ويقولوا له أنت المهدي المُنتظر شرطاً أن ينكر أنه المهدي المنتظر ثم يصرون أنه هو المهدي المنتظر فأصبحوا حسب فتواهم الباطل أنهم أعلمُ من المهدي المنتظر ومن رب المهدي المنتظر سُبحان الله رب المهدي المنتظر وتعالى علوا كبيرا وكأنهم هم من يٌقسمون رحمة ربهم سُبحانه وتعالى علوا كبيرا برغم أن محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم افتاهم بالحق أن الله هو من يبعث المهدي المنتظر على إختلاف في أمته ليحكم بينهم بالحق. [/INDENT]


    المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني




    المسخ والطمس


    (() يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا )

    ويخص اليهود الشطر الثاني من الأية (47) في سورة النساء ((أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47))صدق الله العظيم


    سوف يسوء النصارى إذا كيف يجعل الله المهدي المنتظر إمام للمسيح عيسى إبن مريم الذي بالغوا في شأنه بغير الحق أنه ولد الله ثم يتفاجؤا أن الله جعله من الصالحين التابعين للإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ثم يزدادوا كُفرا ونفوراً كبيراً حتى ولو ظهر المسيح عيسى إبن مريم فسينكرونه بعد أن بالغوا في امره بغير الحق ثم ينكرونه بحجة أنه ليس المسيح عيسى إبن مريم الذي له ينتظرون فكيف يتبع رجل صالح من المُسلمين ثم ينكرونه ثم يطمس على وجوههم الباطنة التي هي قلوبهم فيردها على أدبارها فيتبعوا المسيح الكذاب الذي سيقول أنه المسيح عيسى إبم مريم ويقول أنهُ الله رب العالمين حسب عقيدتم ويذرون المسيح الحق عيسى إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم الذي يقول أني عبد الله ورسوله إلى بني إسرائيل من قبل وأرجعني الله لأكون من الصالحين التابعين للمهدي المُنتظر المُكرم الذي اتاه الله علم الكتاب ليُعلمكم لماذا يٌسمى الطاغوت بالمسيح الكذاب ويعلمكم أن المسيح الكذاب لن يقول لكم أنه المسيح الكذاب بل يقول لكم أنه المسيح عيسى إبن مريم فيدعي الربوبية بغير الحق ولذلك قدر الله عودتي إليكم لأقول لكم صدق المهدي المنتظر الحق من ربكم فأنا المسيح عيسى إبن مريم الحق من ربكم عبد الله ورسوله إلى بني إسرائيل من قبل وأمرني الله أن أكون من الشاهدين بالحق ومن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر الحق من ربكم لأشدُد أزره وجعلني الله لهُ وزيرا لنُقاتل المسيح الكذاب الذي يريد أن يفتنكم أنتم والنصارى عن الحق من ربكم ويقول أنهُ المسيح عيسى إبن مريم فينتحل شخصيتي ولذلك قدر الله الحكمة من عودتي وأنا المسيح عيسى إبم مريم عبد الله ورسوله وأنا من المُسلمين ومن الصالحين التابعين )

    ويامعشر المُسلمين أعلمُ أن هذا سوف يسوء النصارى وقد يكون سبب فتنتهم فيطمس الله على وجوههم الباطنة التي هي قلوبهم فيردها على ادبارها فلا يتبعوا المسيح عيسى إبن مريم الحق من ربهم الذي أعلن انه من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر ألا والله لو يأذن لي الله لجعلت المسيح عيسى إبن مريم إمام للمهدي المنتظر فأكون ليس إلا جُندياً من جنوده ضد المسيح الكذاب المُفتري عليه وعلى الله بغير الحق لكي انقذ النصارى من الفتنة فلا يطمس الله قلوبهم فيردها على أدبارها فيتبعوا المسيح الكذاب بسبب أن المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم أعلن أنه من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر ويخص النصارى التحذير الأول في الشطر الأول من الأية (47) في سورة النساء في قول الله تعالى)

    (() يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا )


    ويوجد فرق بين الطمس والمسخ فأما الطمس فهو طمس القلوب المؤمنة بالمسيح عيسى إبن مريم لدرجة المُبالغة في شأنه وأمه بغير الحق حتى إذا قال المسيح عيسى إبن مريم أن الله جعله وزيراً للمهدي المنتظر ثم لا يتبعوا الحق وسبب فتنتهم أن المهدي المنتظر يقول أن المسيح عيسى إبن مريم جعله الله له وزيرا من الصالحين التابعين ثم يكفر النصارى بذلك حتى ولو ظهر المسيح عيسى إبن مريم لأنكروه فكيف يكون من التابعين للمهدي المنتظر وهو نبي ورسولاً بل ولد الله حسب زعمهم وأخرين يقولون بل هو الله ذاته سُبحانه وتعالى علوا كبيراً


    المسخ الى خنازير ومعجزة بعث عيسى ابن مريم عليةالسلام كهلا والبعث الاول في القران

    ومن ثم أرد عليها وأقول إنك أولاً تُفرقي بين المهدي المُنتظر ووزيره المسيح عيسى إبن مريم وقد جعل الله مهمتهم واحده وبما أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم هو خاتم الأنبياء المبعوثين للعالمين فلا ينبغي للمسيح عيسى إبن مريم أن ينادي الناس إلى إتباعه بل إلى إتباع الإمام المهدي المُنتظر ولذلك جعل الله المسيح عيسى إبن مريم في عودته الأخرى من الصالحين التابعين وليس من الأنبياء المُرسلين ليدعوا النماس إلى إتباعه بل يكون من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ))صدق الله العظيم

    وهنى توجد مُعجزتين بتكليم المسيح عيسى إبن مريم للناس بمُعجزة من الله أولهم مُعجزة التكليم وهو في المهد صبيا وأما مُعجزة التكليم لإبن مريم للناس وهو كهلاً وذلك لأن الله سيبعث المسيح عيسى إبن مريم وهو كهلاً من بعد أن توفاه الله يوم رفع روحه إليه وطهر جسده من الذين كفروا فجعله رقم مُضاف إلى أصحاب الكهف وذلك هو الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف حتى يأتي قدر بعث المسيح عيسى إبن مريم فيرسل الله روح إبن مريم إلى جسد المسيح عيسى إبن مريم ثم يكون حياً فيُكلم الناس وهو كهلاً ومن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر الحق من ربكم وما هي المُعجزة أن يُكلم الناس المسيح عيسى إبن مريم وهو كهل إلا لأن الله سيبعثه حياً في قدره المقدور في الكتاب المسطور فيُكلم الناس كهلاً ومن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر الذي أتاه الله علم الكتاب و جعله الله إمام للمسيح عيسى إبن مريم عليهما الصلاة والسلام وجميع المُسلمين واللعنة على من عاداهم )

    ويا معشر المُتدبرين في أيات ربهم تدبروا القرأن لعلكم تتقون تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ))صدق الله العظيم

    فتدبروا منطق المسيح عيسى إبن مريم يوم كلم الناس وهو في المهد صبيا (((فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً {29} قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً )) صدق الله العظيم ومن ثم نأتي لتدبر تكليم المسيح عيسى إبن مريم للناس كهلاً فسوف تجدوا أنه لم يبعثه الله إلى الناس نبياً ليدعوهم غلى إتباعه بل من الصالحين التابعين للإمام المهدي تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((( وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ))صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقول الله تعالى( وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ))صدق الله العظيم

    أي ويُكلم الناس وهو كهلاً يوم عودته فيقول أنهُ لمن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر كما أمره الله أن يتخذ المهدي المنتظر إمام فلا يعصي لهُ أمرا ومن ثم نأتي لتأكيد البيان الحق على لسان خاتم الأنبياء والمُرسلين
    مُحمد صلى الله عليه واله وسلم الذي يعلمُ أن المسيح عيسى إبن مريم سيكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي المُنتظر وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ((كيف بكم إذا نزل فيكم المسيح ابن مريم وإمامكم منكم)صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم

    وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (( منّا الذي يصلّـى عيسى ابن مريم خلفه)

    وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم(("من ذرّيتي المهدي إذا خرج نزل عيسى ابن مريم لنصرته فقدّمه وصلّى خلفه))

    وهذه الأحاديث الحق في السنة الحق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تفتيكم أن المسيح عيسى إبن مريم يوم تتنزل روحه بإذن الله إلى جسده فيبعثه الله فيكلمُ الناس كهلاً في السن فيكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم وجاءت هذه الأحاديث بيان لقول الله تعالى)

    (( (((( وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ))صدق الله العظيم

    أي من الصالحين التابعين للمهدي المُنتظر الحق من ربكم الذي أتاه الله علم الكتاب فيُعلمكم بما لم تكونوا تعلمون فيسند الأحاديث الحق في السنة النبوية مُباشرة من القرأن العظيم وهل جاءت الأحاديث الحق في السنة النبوية إلا لتزيد القرأن بيان وتوضيح ولذلك لن تجدوها تُخالف لما أنزل الله في القرأن العظيم وهانحن أتيناك بدرجت المهدي العلمية ومثل المسيح عيسى إبن مريم ومثل المهدي المُنتظر كمثل كليم الله نبيه موسى والرجل الصالح وبما أن الرجل الصالح أعلم من نبي الله موسى تجدوا ان الله أمر موسى أن يتبعه فلا يعصي له امراً ولذلك قال نبي الله موسى للرجل الصالح (()قال ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا (69)صدق الله العظيم

    ومن ثم نأتي لفتوى المُسلمة بالباطل إذ تقول إنما سوف يقتل المسيح عيسى إبن مريم الخنازير تطبيقاً لشريعة محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بل ذلك كذباً وإفتراء على الله ورسوله ولن تستطيع المُسلمة التي تُصدكم عن الحق أن تأتي بحدث واحد لا حق ولا مُفترى أن محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أمر المُسلمين بقتل الخنازير بل العكس ينهاهم عن أكل لحومها إذا لماذا يقتلوا الخنزير عبث وظُلماً وقد نهاهم الله عن أكل لحمه كغيره من الحيوانات المُحرم أكلها فكيف تقولي أن المسيح عيسى إبن مريم يقتل الخنزير تطبيقاً لشريعة محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولم نجد لا في كتاب الله ولا سنة رسوله أمراً قط بقتل حيوان الخنزير عدواناً وظُلما فقد ثبت إفتراءك على الله ورسوله بعدما تبين لك الحق من ربك وبما أن السنة النبوية جاءت لبيان نوع المسخ الأخر الذي توعدكم به الله يامعشر يهود الذين يعرضون عم أنزل الله ويحرفون الكلم عن مواضعه بالبيان الباطل ما بعد ما عقلوه))

    في القرأن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى((مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47))صدق الله العظيم
    ومن ثم بين محمد رسول الله نوع المسخ الأخر بقتل الخنازير الممسوخة من اليهود في عصر المهدي المنتظر والمسيح عيسى إبن مريم ثم أمر الله بقتل الخنزير الممسوخ من البشر الذين يصدون عن البيان الحق للذكر وكذلك بين الله لأولو الألباب في النتيجة الشاملة أن المسخ الأخر سيكون إلى خنازير تصديقاً لقول الله تعالى)

    (({ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59) قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَقَدْ دَخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64)}صدق الله العظيم

    وهذه الاخبار في نتيجة الكتاب العامة للمتقين قلب وقالب من الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكُفر ولذلك قال الله تعالى(قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ ))وتلك نتيجة المُتقين الذين قالوا أمن قلباً وقالباً

    ومن ثم ذكر النتيجة لأعداءهم الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر ويصدوا عم أنزل الله وقال ((مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَقَدْ دَخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا )صدق الله العظيم

    أولئك الذين سيمسخهم الله إلى خنازير في عصر المهدي المنتظر ووزيره المسيح عيسى إبن مريم ولذلك جاء الأمر بقتل الخنزير الممسوخ من البشر من الذين يصدون عن البيان الحق للذكر بعدما تبين لهم أن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر فتجدوهم يصدون عنه صدوداً بكُل حيلة ووسيلة بقيادة علم الجهاد حامل لواءالشيطان الرجيم الطاغوت المسيح الكذاب و قال علم الجهاد أن الله أمره أن يقيم القيامة وانه ترك الأمر للمسيح أن يقيم عليكم القيامة ذلك المسيح الكذاب وعلم الجهاد تحت لواء المسيح الكذاب وإنا فوقهم قاهرون وعليهم مُنتصرون بإذن الله رب العالمين وليس يوم البعث الأول هو يوم القيامة كما تريدوا أن تزعمون أنه يوم القيامة فتقول أن مسيحك هو من أظهر الشمس من مغربها وأنه من أتى بالنار وأنه من بعث الموتى وأن لديه الجنة التي وعد بها المُتقون فيقول أنها تحت الثرى باطن الارض هيهات هيهات فلن تفلحون ولذلك ابتعث الله المهدي المنتظر ليُبين للمُسلمين والناس أجمعين البيان الحق للذكر فيثبت لهم حقيقة البعث الأول بقدر مقدور في الكتاب المسطور في زمن خروج ياجوج وماجوج والمسيح الكذاب تصديقاً لقول الله تعالى)

    (({وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ * حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ ))صدق الله العظيم

    ويريد المسيح الكذاب الذي سوف يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم وهو ليس هو بل هو كذاب بل هو الطاغوت إبليس الذي أنظره الله إلى يوم البعث ولذلك يُسمى بالمسيح الكذاب وسيقول أنكم في يوم القيامة وأنهُ من أتى بالنار وأطلع الشمس من مغربها وأنهُ من بعث الموتى ويقول أنهُ من أتى بالنار وجعل اليل يسبق النهار وأطلع الشمس من مغربها ويقول أنه ربكم الأعلى ويقول أن الجنة التي وعدكم بها من تحت الثرى باطن أرضكم ولكن المهدي المنتظر له لبلمرصاد قد بين للناس أنهم لا يزالون في عصر اشراط الساعة الكُبرى وأن مررور كوكب النار أحد أشراط الساعة الكُبرى وطلوع الشمس من مغربها أحد اشراط الساعة الكُبرى وخروج ياجوج وماجوج والمسيح الدجال من أحد اشراط الساعة الكُبرى وبعث الموتى لمن أهلكهم الله وكانوا كافرين من الأمم الأولى من الذين كذبوا برسل ربهم وبعثهم الله من أحد اشراط الساعة الكُبرى ونزول المسيح عيسى إبن مريم من أحد اشراط الساعة الكُبرى ولن تأتي القيامة إلا بعد أن يهلك الله كُل شىء ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ويعود الكون إلى ما كان عليه قبل أن يكون رتقاً وأرضاً واحدة فيجعلها قاعاً صفصفاً لا ترى فيها عوجاً ولا أمتى يوم تُبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار تصديقاً لقول الله تعالى(( (يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ) [الأنبياء )) فلا يخدعكم المسيح الدجال الذي طلب من الله أن يؤخره إلى يوم يبعثون الذين كذبوا بالحق من ربهم فأجابه الله فأنظره إلى يوم البعث الأول وهو من أشراط الساعة الكبرى ذلك عدو الله وعدوكم إبليس الشيطان الرجيم سوف يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم فيدعي الربوبية بغير الحق ويقول أنكم في يوم القيامة وأنهُ من أقامها ألا لعنة الله على المُجرمين واللعنة على من اتبعهم إلى يوم الدين
    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين



    اية الله الكبرى مرورالنار امامكم ومدةامرالطاعة من اول خليفة الى اخرخليفة في الاض وطول السنة الكونية


    (وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ لا تُبْقِي وَلا تَذَرُ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ كَلاَّ وَالْقَمَرِ وَاللَّيْلِ إِذْأَدْبَر وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ )صدق الله العظيم

    ولربما يأتي أحد فطاحلة عُلماء الدين من المُسلمين فيقول مهلاً مهلاً أيها الدجال ناصر محمد اليماني فكيف تقول أن النار سوف تمر على أهل الدُنيا من قبل يوم القيامة وما سمعنا بهذا في اسلافنا إن هذا إلا إختلاق ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر الحق ناصر مُحمد اليماني وأقول ايها العالم الأبي العربي هل تفقه لغتك العربية فأخبرني ماهو المعنى الحق لقوله تعالى)

    ((لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ))صدق الله العظيم ولاكني سأفتيك بالحق أي إنها تظهر للبشر من أهل الأرض من عصر إلى أخر وليست هذه المرة الأولى بل سبق وأن مرة إحدي عشر مرة وهذه المرة هي المرة الثاني عشر وهي تنقص الارض من البشر تصديقاً لقول الله تعالى(تعالى أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)صدق الله العظيم

    وتصديقاً للتحدي الحق في مُحكم الكتاب للمُكذبين بالذكر قال الله تعالى)

    (( بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44)صدق الله العظيم

    وذلك كوكب العذاب يأتي للأرض من الأطراف فيظهر للناس من جهت الأقطاب فينقصها من البشر في كُل مرة يمرها وأشدها هذه المرة وهي رقم الثاني عشر في خلال سنة كونية واحدة مر إثني عشر مرة وأخرهم هذه المرة ولربما يود أحد أن يُقاطعني ويقول وما يُدريك أنها رقم الثاني عشر ومن ثم أرد عليه وأقول لأني أعلمُ إن سنتها شهر لحساب أخر في أسرار القرأن العظيم في السنة الكونية وطول السنة الكونية هي خمسون ألف سنة وشهرها دورة سقر اللواحة للبشر في مُنتهى كُل شهر للسنة الكونية بمعنى أن سنة كوكب النار سقر هي تعدل شهر واحد فقط من شهور السنة الكونية وأنتم الأن في أخر الشهر الثاني عشر للسنة الكونية تصديقاً لقول الله تعالى)
    {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ(1)لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ(2)مِنْ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ(3)تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ(4)فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلاً(5)إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا(6)وَنَرَاهُ قَرِيبًا(7)يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ(Coolوَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ(9)وَلا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا(10)يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ(11)وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ(12)وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْويهِ(13)وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنجِيهِ(14)كَلا إِنَّهَا لَظَى(15)نَزَّاعَةً لِلشَّوَى(16)تَدْعُوا مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّى(17)وَجَمَعَ فَأَوْعَى(18)}صدق الله العظيم

    وأنتم تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى(سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ(1)لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ)

    وتجدون البيان الحق في قول الله تعالى([وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَآءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ] صدق الله العظيم

    وكما قُلنا إن حساب السنة الواحدة لدورة كوكب سقر تعدل شهر واحد فقط من شهور السنة الكونية بمعنى أن السنة الواحدة من سنيين كوكب النار سقر بحسب ايامنا هي بالضبط أربعة ألاف سنة ومأة عام
    وسته وستون سنه وثمانية أشهر تماماً بحسب أيامنا بدقة مُتناهية ولاكن هذه ليست إلا سنة واحدة من سنيين كوكب النار وهي تعدل شهرا واحد فقط من أشهر السنة الكونية الكُبرى وطول السنة الكونية الكُبرى هي خمسون ألف سنة من السنيين الأرضية وأما طلوع الشمس من مغربها فلا ينبغي له أن يحدث إلا بعد إنتهى خمسين مليون سنة منذ أن بدئ الله خلق الخلائق من بعد خلق الكون وأما خلق البشر في الأرض المفروشة فهو قريب جداً ليس إلا قبل ألف سنة من سنيين الأرض المفروشة وبما أن يوم الأرض المفروشة طولة كسنة مما نعده نحن إذاً السنةالواحدة من سنيين الأرض المفروشة هي تعدل 360 سنة مما نعده بأيامنا وبما أن العمر الكُلي منذ ان خلق الله أدم إلى البعث الأول هو ألف سنة من سنيين الأرض المفروشة وأول الأنبياء من البشر هو أدم عليه الصلاة والسلام وأول خُلفاء الله اجمعين من البشر هو أدم وأخر مرة يتنزل الأمر بالخلافة هو في عصر المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني تصديقاً لقول الله تعالى)

    يُدبر الأمر مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْه فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)صدق اله العظيم
    وتلك ألف سمة من سنين الأرض المفروشة ويومها سنة مما نعده نحن)

    وبين الأمر الذي تنزل بطاعة أول خليفة من البشر إلى أخر أمر تنزل بطاعة المهدي المُتظر بينهم بالضبط 360000 سنة ثلاث مائة وستون ألف سنة من سنينكم ولاكنه ليس إلا ألف سنة من سنيين الأرض التي كان فيها خليفة الله أدم وسبق وأن علمناكم بحقيقة الأرض المفروشة ذات المشرقين

    وسبق وأن علمناكم بحقيقة هذه الأرض ذات المشرقين من جهتين مُتقابلتين وتوجد باطن هذه الأرض التي نعيش عليها ولها بوابتين من جهتين مُتقابلتين وهي أرض مستوية بل مُمهدة تمهيدا يُرى مشرقها الشمالي الواقف في منتهى مشرقها الجنوبي ويومها سنة تشرق فيه الشمس مرتين في يوم واحد ويومها كما قلنا يعدل سنة واحدة من سنيننا إذا كم ألف سنة من سنين الأرض المفروشة حتماً يعدل بحساب ايامنا= 360000 ألف سنة مما نعده نحن بحساب أيامنا ولاكن ذلك ليس إلا سنة واحدة فقط من السنيين في الكتاب عند الله وذلك لأن اليوم الواحد عند الله في الكتاب يعدل كألف سنة مما نعده نحن إذا حتماً السنة الواحدة سوف تساوي 360000 ألف سنة وهي تعدل كما قلنا ألف سنة من سنين الأرض المفروشة ويوجد هناك فرق بين هاتين الأيتين وهما قول الله تعالى)

    (((يُدبر الأمر مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْه فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)صدق اله العظيم

    وقوله تعالى( وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )صدق الله العظيم

    فكما قلنا أن البيان لقول الله تعالى( (((يُدبر الأمر مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْه فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)صدق اله العظيم أن ذلك بدئ من أول أمر من الله بطاعة أول خليفة في البشر أدم عليه الصلاة والسلام إلى أخر أمر بطاعة خاتم خلفاء الله المهدي المنتظر فالزمن بينهما كان مقداره ألف سنة مما تعدون ومعنى قوله تعالى مما تعدون أي أن اليوم كسنة في الحساب وهو يوم الأرض المفروشة ذات المشرقين والتي يستحوذ عليها الأن المسيح الدجال ويومها كسنة من سنينكم كما اخبركم محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أن يوم الدجال كسنة أي كسنة من سنينكم إذا كم ألف سنة من سنين الارض المفروشة= بحسب أيامنا حتماً سوف تعادل بحساب ايامنا أكيد= 360000سنة إذا كم السنة عند الله في الكتاب فبما أن اليوم الواحد كألف سنة إذا السنة الواحدة اكيد =360000سنة بحسب ايامنا )تصديقاً لقول الله تعالى(وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون)صدق الله العظيم
    إذا السنة حتما= 360000 سنة بحسب أيامنا )
    وكذلك الألف السنة من سنين الأرض المفروشة كذلك تساوي 360000سنة من سنينا بالساعة والدقيقة والثانية لو كنتم تعلمون ولن أزيدكم على ذلك شيئا في اسرار الحساب في الكتاب إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كُل شيئا رحمة وعلماً)
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:07 pm


    الارضين السبع وانفتاق الكون ومكان الساعة


    (( قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد ﴿49﴾ قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي وإن اهتديت فبما يوحي إلي ربي إنه سميع قريب ﴿50﴾ ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب ﴿51﴾ وقالوا آمنا به وأنى لهم التناوش من مكان بعيد ﴿52﴾ وقد كفروا به من قبل ويقذفون بالغيب من مكان بعيد ﴿53﴾ وحيل بينهم وبين ما يشتهون كما فعل بأشياعهم من قبل إنهم كانوا في شك مريب ﴿54﴾ صدق الله العظيم

    وإليكم التأويل الحق لقوله (ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب) وذلك يوم مجئ الكوب العاشر
    حتى تروه بالنظر وليس بالمجهر بل بعين اليقين فتفزعوا فلا تستطيعون الإفلات من بئس الله فيأخذكم الله
    من مكان قريب بكوكب العذاب وقالوا أمنابه برغم أنه ناوشهم الله بالعذاب الأدنى بسبب إقتراب الكوكب
    من مكان بعيد وقد علم به عُلمائهم فرؤه ببصيرة العلم وأيقنوا بوجوده ولاكن الناس كذبوهم من قبل
    التناوش وذلك لأنهم أخبرهم عُلمائهم إنما يقذفون بوجوده من خلا ل رصدهم لتأثير أخر كواكب المجموعة
    الشمسية فلا بُد أن ورائه كوكب عاشر برغم أنهم لم يُشاهدوه بعد وإنما يقذفون بالغيب بوجوده
    من مكان بعيد وهي الأرض التي هم عليها فهي مكان بعيد عن الكوكب العاشر ولاكنهم لم يشاهدوه بعد
    فلم يكترث ممن أطلع من الناس على الخبر بذلك ولم يُصدق ذلك حتى ظهر
    للعلماء بعين المجهر المُكبر وهنى بدئت حرب التناوش من مكان بعيد فأصابكم بالعذاب الأدنى ولا يزال
    في مكان بعيد تصديق لقول الله تعالى(وقالوا آمنا به وأنى لهم التناوش من مكان بعيد ) صدق الله العظيم
    ومن يجد عُلماء الأرصاد والأعاصير وعُلماء الزلزال والبراكين بأن فيه هُناك شئ تُعاني منه الأرض
    وإنها مريضة وأصابتها الحُمى فأرتفعت حرارتها فظنوا بأن سبب ذلك هو الإحتباس الحراري بسبب البيئة
    وتلوت الغلاف الجوي للأرض ولاكن المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني ينفي ذلك جُملة وتفصيلا
    ويقول يامعشر عُلماء الأمة أنظروا هل أرتفع مؤشر ما تُسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كان عليه
    في السابق موافق لتاريخ إكتشاف عُلماء الفلك لكوكب(نيبيروا ) الكوكب العاشر بالنسبة إلى أرقام كواكب
    المجموعة الشمسية وأما من بعد الأرض فهو الرقم سبعة كما بينا لكم في الحوار الإفتراضي بين بوش
    الأصغر واليماني المنتظر وأكر وأقول يامعشر عُلماء الفلك متى أكتشفتم بالضبط الكوكب العاشر وعلمتوا به
    علم اليقين فمن ذلك الوقت بدئت حرب التناوش من مكان بعيد وأما المهدي المُنتظر فقد جاءكم هو
    والكوكب العاشر على قدر في الكتاب المُسطر فأعلنت لكم بالأمر من أواخر شهر محرم 1426 للهجرة
    فأخبرتكم بأن عذاب الله يوم الجمعة في تاريخ ثمانية إبريل 2005 وفي ذلك اليوم كان أخر يوم في السنة
    الشمسية وكان يوم جمعة وأشتد عليكم التناوش خلاله وتضاعف بما تسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف
    ما كانت عليه في السابق وأنا المهدي المُنتظر أقول لكم يابوش الأصغر وكافة البشر بأن ماتُسمونه
    بالكوارث الطبيعية سوف يزداد أكثر فأكثر كُلما أقترب الكوكب العاشر حتى يأخذكم الله به من مكان قريب
    قد أعذر من أنذر والله على ما أقول شهيد ووكيل وإنما أريد لكم النجاة وليس الدمار فإن كذبتم فسوف
    يكون لزاما في أجله المُسمى وأرجو من الله أن تدرك الشمس القمر في أول ميلاد هلال شهر رمضان
    1428 ويجعل ذلك الإدراك تعلموه علم اليقين لعللكم تتقون وقد أدركته ثلاث مرات ولم توقنون بأن الشمس
    أدركت القمر فإذا شاء الله فسوف تدركه للمرة الرابعة إنه هو السميع العليم وقد لا يبلُغ بعضكم رمضان
    فيهلك في شعبان وأنتم عن أيات ربكم معرضون اللهم قد بلغت اللهم فشهد وكفى بالله شهيدا




    وجعل الله هذا القُرأن العظيم كتلوج لصُانع الذي أتقن صُنعه فأي أيات الله تُنكرون يامعشر المُلحدون فل نحتكم
    إلى كتلوج الصانع الحكيم في القرأن العظيم والذي فصل الله فيه كُل شىء تفصيلا في مُنتهى الدقة لقوم يعلمون
    تصديق لقول الله تعالى( وكُل شىء فصلناه تفصيلا) صدق الله العظيم

    وسوف نجعل السائل إفتراضي بوش الأصغر والمُجيب اليماني المنتظر

    س1 _ يأيها اليماني المنتظر أخبرنا من كتلوج صانع الكون كيف كان عرش الكون قبل أن يكون وبعد ما كان
    بكن فيكون إلى ماهو عليه الأن شرط أن لا تستنبط العلم من كُتب العُلماء بل من القرأن كتلوج الصانع

    ج1 الييماني المنتظر

    قال الله تعالى(و هوالذي خلق السموات والارض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا )
    صدق الله العظيم

    الذي نبأكم في هذه الأية بأن السماوات والأرض كانت قبل أن تكون رتقً مطوية مدكوكة دكاً دكا على كوكب
    الماء الذي تعيشون فيه ليبلوكم أيكم أحسنُ عملا)
    وكان عرش السماوات والارض مطوي كطي السجل للكُتب في البداية مُجتمع على الكوكب الأم لسماوات
    السبع وزينتها والأرضين السبع *

    س 2 بوش الأصغر
    وأين هو هذا الكوكب الأم الذي أنفتقة منه السماوات السبع والارضين السبع فإذا علمتنا أي الكواكب هو فقد
    علمتنا مركز هذا الكون العظيم وذالك لأن هذا الكوكب هو مركز الإنفجار الأعظم

    ج اليماني المنتظر
    إن الكوكب الذي أنفتق منهُ السماوت السبع والأرضين السبع هو الكوكب الذي جعل الله فيه سر الحياة وسر
    الحياة هو الماء ولا حياة بدون الماء وجعل الله من الماء كُل شىء حي وقال الله تعالى (وكان عرشه على الماء)
    أي رتقً واحد مطوي كطي السجل للكُتب على الأرض التي جعل فيها الماء فهل وجدت ماء الحياة والمطر
    والشجر على الكواكب الأخر يابوش الأصغر فإذا وجد الماء وجد المطر والشجر وحياة البشر إذا الكوكب الذي
    رمزه الماء في القرأن العظيم هو الكوكب الذي كان عليه عرش الملكوت الكوني لسماوات والأرض
    وهو هذا الكوكب الأرضي البحري والذي ثلاثة أرباعه بحرا عظيم وقال الله تعالى)
    ( أولم ير الذين كفروا أنّ السماء و الأرض كانتا رتقاً ففتقناهما وجعلنا من الماء كُل شىء حي أفلا يؤمنون)
    صدق الله العظيم
    س3 بوش الأصغر
    فما دُمت تُخاطبنا من القرأن فتقول بأن مركز الإنفجار للإنفتاق الكوني لسماوات والأرض هو هذا الكوكب
    الذي نعش فيه وكذالك تقول بأن السماوات سبع والأرضين سبع فلا بُد أن يكون كوكبنا الارضي بين
    السماوات السبع والأرضين ونحن نعلم بأن السماوت فوق الارض وتحيط بها من جميع الجوانب فلا بُد أن تكون
    السبع الأراضين من تحت كوكب الأرض الأم وذالك حتى يكون أرضنا الأم هو مركز الإنفجار الكوني
    فهل تستطيع أن تثبت من القرأن كتلوج الرحمان بأنه يقول بأن من بعد أرضنا الأم سبعة أراضين طباقا

    ج3 اليماني المنتظر
    قال الله تعالى ({ولو أنَّمَا في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله )
    صدق الله العظيم
    فأما ظاهر هذه الأية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى كن فيكون بأن ليس لقُدرته حدود ولا نهاية حتى
    لو يجعل ما في الارض من شجر أقلام لتُكتب بها كلمات قُدرات الله لنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات
    قدرته المُطلقة (كُن فيكون ) حتى ولو يمد من بعد ه الأراضين السبع بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله فقد علمت
    من خلال هذه الأية بأن من بعد الأرض الأم سبعة أراضين ويُفهم ذالك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرأن
    واضح وجلي وذالك لأن الأية لا تتكلم عن الخصوص لبحر مُحدد في هذه الارض بل تتكلم عن مايشمل وجه الأرض
    (ولو أنما في الأرض من شجر أقلام والبحر أي بحر الأرض وذالك لأن الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربع يابسة
    ثم قال والبحر يُمده من بعده سبعة أبحر أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر والبشر فيمد من بعده
    أي من بعد الأرض التي تحمل البحر ويقصد بذالك الارضين السبع والتي توجد من بعد الأرض الكوكب الأم فيمدهن
    بسبعة أبحر كمثل بحر الأرض الأم مانفدة كلمات الله ولأن الله يعلم بأن من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها
    سبعة أراضين ولذالك قال الله تعالى (والبحر يمده من بعده )أي من بعد هذه الأرض ويقصد الأراضين السبع والتي
    يعلم بوجودها من بعد أرضنا ولذالك ذكر الرقم سبعة وقال بسبعة أبحر فنفهم من خلال ذالك بأن الأراضين السبع
    توجد من بعد هذه الأرض منفصلة عنها بالفضاء

    س بوش الأصغر
    هل توجد في القرأن الكتلوج لصانع الحكيم أية أكثر وضوحً توكد بأن الأراضين سبع والسماوات سبع وأن
    مواقع الأراضين السبع يوجد من بعد أرضنا إلى الأسفل وإن أرضنا والتي جعلها الله أم الكون توجد بين السمات
    السبع والأرضين السبع شرط أن تذكر هذه الأية العدد الرقمي لسماوات والأرض ومن ثم تُبين هذه الأية
    بأن رقم أرضنا لم يكن من ضمن الرقم سبعة للأراضين السبع وذالك لأنها كما تقول مركز الإنفتاق لسماوات
    السبع والأرضين السبع فلا بُد أن يكون رقمها غير رقم السبع الأراضين التي من بعدها ومن ثم يذكر الله بأنه جعل
    ذالك مُعجزة لإثبات حقيقة القرأن المُنزل وكذالك تصديق البيان للإنسان الذي علمه الله البيان

    ج اليماني المنتظر

    قال الله تعال ((( الله الذي خلق سبع سموت ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كُل شىء
    قدير وان الله قد أحاط بكُل شىء علما)صدق الله العظيم

    فهذه الأية جليه وواضحة ومعجزة لنبي الأمي بأنه حق كان يتلقى القرأن من لدُن حكيم عليم وذالك لأن الاية
    تقول بأن الله خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن أي الرقم سبعة سبعة أراضين يتنزل الأمر وهو القرأن العظيم
    (واصدع بما تؤمر)
    يتنزل على محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بينهن أي في الأرض الأم والتي يوجد بها محمد رسول الله
    صلى الله عليه وأله وسلم بل ويوجد في مركز المركز أي مركز الأرض التي جعلها الله مركز الإنفتاق لسماوات
    السبع والأرضين السبع ونقطة المركز الكعبة بيت الله المُعظم وجميع الكواكب والنجوم تطوف من اليمين إلى الشمال
    حول البيت العتيق سابحة ومُسبحة الخالق الحكيم سُبانه عما يشركون وتعالى علوا كبيرا فقد بين القرأن
    بأن هذه الأرض الأم تخرج عن الرقم سبعة وأنها بين السماوات السبع والأرضين السبع لذالك قال الله تعالى
    (الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن ) إذا السبع الأراضين من بعد الأرض الأم التي
    التي نعيش عليها والتي يتنزل الأمر القرأن العظيم بينهن في الأرض الام إلى الناس كافة فهل أنتم مؤمنون

    س بوش الأصغر
    بما أنك ذكرة لنا من القرأن كيف كانت السماوات والأرض قبل الإنشقاق والإنفتاق ومن ثم ذكرة لنا مابعد
    الإنفتاق ومركز الإنفتاق للكون بأنها الأرض التي نعيش عليها فهل لك أن تُبين لنا كيف سوف تكون النهاية
    وماهي الساعة

    ج اليماني المنتظر

    إن الساعة هي الأرض التي نعيش عليها وهي التي تطوي السماوات والأرضين كطي السجل للكُتب تصديقً
    لقوله تعالى (كما بدئنا أول خلق نُعيده وعدا علينا إنا كُنا فاعلين)صدق الله العظيم

    س بوش الأصغر

    إذا كانت النهاية سوف تعود إلى البداية فيطويها الله كما كانت رتق كوكب واحد فلا بُد أن تكون مركز الجاذبية
    الكونية في هذه الأرض الأم التي نعيش عليها فهل لك أن تُتبين لنا من القرأن بأن مركز الجاذبية الكونية في
    أرض البشر والتي لولا بأن الله يمنعها لوقعت علينا السماوات والأرض

    ج اليماني المثنتظر

    قال الله تعالى ( إن الله يمسك السماوات و الأرض أن تزولا و لئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان
    حليما عفورا)صدق الله العظيم
    ومعنى الزوال لسماوات السبع والارضين السبع هو الوقوع على الأرض إنضمام إلى مركز الجاذبية الكونية
    في الأرض الأم التي يعيش عليها البشر ولاكن الله برحمته يمنعها من ذالك رحمة بالعباد لعلهم يتقون
    وذالك لأن الله يمنع السماوات السبع بزينتها والأرضين السبع وما فيها أن يزولا إلى الأرض الام مركز
    الجاذبية الكونية وكما قلنا بأن الزوال هو الوقوع على الارض الأم وقال الله تعالى)
    ((((((( ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه" )صدق الله العظيم

    س بوش الأصغر

    وكيف يكون ذالك وماهي الساعة في حقيقتها وليس زمن وقوعها

    ج اليماني المُنتظر
    إن الساعة الرئيسية توجد في باطن الأرض التي نعيش عليها فإذا أوحى لها الله تفجرت في كُل شبر على
    وجه الأرض فتنسف الجبال نسفا فتكون كالعهن المنفوش وقال الله تعالى (ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها
    ربي نسفا فيذرها قاع صفصف لا ترى فيها عوجاً ولا أمتى ) صدق الله العظيم

    وتبدئ بزلزال عظيم لدرجة أن الناس لا يستطيع أن يمشون مُعتدلين القامة بل يتمرجحون يسارا ويمين كأنهم
    سُكارى وما هم بسكارى وإنما من شدة الزلزال العظيم فهم يتمرجحون يسارا ويمينا وإلى الإمام وإلى الخلف

    وقال الله تعالى

    ( ياأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيءٌ عظيم . يوم ترونها تذهل كل مرضعةٍ عما أرضعت وتضع كل ذات حملٍ حملها وترى الناس سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد )صدق الله العظيم

    وذالك لأن الأرض هي الساعة بذاتها هي التي تُزلزل نتيجة أسباب كونية ومُسيرة ولاكن الأرض التي نعيش
    عليها هي الساعة بذاتها لذالك قال تعالى (إن زلزلة الساعة )أي الأرض التي نعيش عليها يُسميها القرأن الساعة
    كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها أي عشية أو ضُحى الساعة التي زلزلة إذا أمرها الله تجلت لناس
    من باطن الأرض وقال الله تعالى

    (إذا زلزلت الأرض زلزالها ‏.‏ وأخرجت الأرض أثقالها ‏.‏ وقال الإنسان ما لها ‏.‏ يومئذ تحدث أخبارها ‏.‏ بأن ربك أوحى لها ‏.‏ يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم ‏.‏ فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ‏.‏ ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ‏}‏ صدق الله العظيم






    وإليكم سبع أيات أخرى وهن الأراضين السبع أين موقعهن في الكون كما حدد الله موقعهن في القرأن العظيم ومن ثم تجدونه حق على الواقع الحقيقي )

    وقد أمرني الله في القُران العظيم أن أجادلكم بحقائق من أيات الله في القُرأن العظيم باالعلم والمنطق الحق الذي تجدونه على الواقع الحقيقي تصديق لقول الله تعالى)

    (ولنبينهُ لقوم يعلمون) صدق الله العظيم
    وتصديقا لقول الله تعالى({وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) صدق الله العظيم

    وتصديقا لقول الله تعالى( ويريكم آياته فأي آيات الله تنكرون ) صدق الله العظيم

    فأي أيات الله تُنكرون في القُران العظيم يامعشر الكافرون بالقرآن العظيم إلا بينتها لكم على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق سواء سد ذي القرنيين وياجوج وماجوج والأرضين السبع وأصحاب الكهف والرقيم وجميع أيات الله التي تنكرونها في خلق السماوات والأرض وخلق أنفسكم حتى يتبين لكم أنه الحق يُصدقه العلم والمنطق على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون لأن بينت لكم على الواقع الحقيقي ثم لا تزالون في ريبكم تترددون فأذنوا بحرب من الله الواحد القهار فبأي حديث بعده تؤمنون)

    ويامعشر المُسلمون الذين لا يزالون في ربهم يترددون قاتلكم الله أنا تؤفكون فتصدقون الإفك على الله ورسوله وأتخذتم القران وراء ظهوركم بحجة أنه لا يعلم تاويله إلا الله وإنما يقصد المُتشابه منه ، فها هو المهدي المنتظر بين أيدكم يدعوكم للحوار من قبل الظهور فكيف لي أن أظهر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل التصديق فهل ترون هذا هو منطق العقل إن كنتم تستخد مون عقولكم
    فهل يتذكر غير أولي الألباب المُتفكرون وليس إمعات فيقتفون ماليس لهم به علم ألم ينهاكم الله عن ذلك
    أن تتبعون ماليس لكم به علم وأن حجة الله عليكم سمعكم وأبصاركم ولكنكم لا تستخدمون عقولكم إلا قليلا
    فتتبعون يا معشر العلماء ماليس لكم به علم فكيف يظهر لكم المهدي المنتظر عند الركن اليماني للمُبايعة
    من قبل الحوار والتصديق كلا ثم كلا بل بعد الحوار والتصديق يظهر لكم عند البيت العتيق)
    أم إنكم تحرمون على المهدي المنتظر موسوعة الخبر في شبكة الإنترنت العالمية فجعلتموها حصرياً تكون ضد
    الله ورسوله لصالح نشر السوء والفاحشة لإرضاء الشيطان وغضب الرحمن وليست لصالح نشر الخبر للبشرى والحوار
    للمهدي المنتظر وتا الله ما أخترت هذه الوسيلة عن أمري يامعشر المسلمين فاتقوا الله لعلكم تفلحون)

    وأما أقطار الأراضين السبع فهي جميعاً من تحت أرضكم في الفضاء طباقا وأسفلهم كوكب سجيل المُدمر
    المُسمى (نيبيرو) أو الكوكب العاشر)

    وأما هذه الأرض التي تعيشون عليها فلم يجعلها الله من ضمن الأرضين السبع وذلك لأن هذه الأرض التي
    تعيشون عليها أجدها في القُرأن العظيم أنها أم الكون الذي أنفتق منها السماوات السبع ونجومها
    والأراضين السبع وأقمارها وإنا لصادقون تصديقا لقول الله تعالى)

    (((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ) صدق الله العظيم
    ولأنكم يامعشر الكفار قد علمتم هذه الحقيقة مصدقة للقرأن العظيم بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي
    لذلك يقول الله لكم ياكفار اليوم مُحتج عليكم بعلمكم لذلك قال في نفس الأية )
    (أَفَلَا يُؤْمِنُونَ) صدق الله العظيم

    فأما السماء فتعلموها وأما الأراضين السبع فهي توجد من تحت أرضكم طباقاً في الفضاء السفلي
    وأما أرضكم فهي مركز الكون العظيم وبيت الله المعظم في مركز المركز )

    وقال الله تعالى ({ولو أنَّمَا في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله )
    صدق الله العظيم
    فأما ظاهر هذه الأية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى كن فيكون بأن ليس لقُدرته حدود ولا نهاية حتى
    لو يجعل ما في الارض من شجر أقلام لتُكتب بها كلمات قُدرات الله لنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات
    قدرته المُطلقة (كُن فيكون ) حتى ولو يمد من بعد ه أقطار الأراضين السبع بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله فقد علمت
    من خلال هذه الأية بأن من بعد الأرض الأم سبعة أراضين ويُفهم ذالك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرأن
    واضح وجلي وذالك لأن الأية لا تتكلم عن الخصوص لبحر مُحدد في هذه الارض بل تتكلم عن مايشمل وجه الأرض
    (ولو أنما في الأرض من شجر أقلام والبحر أي بحر الأرض وذالك لأن الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربع يابسة
    ثم قال والبحر يُمده من بعده سبعة أبحر أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر ومن ثم يمد أقطار
    الأراضين السبعة من بعد أرضكم بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله سُبحانه وتعالى علوا كبيرا

    ونفهم من خلال هذه الأية بأن أقطار الأراضين السبع توجد من تحت أرضكم يابوش الأصغر وياجميع البشر

    ومن ثم نمدكم بأية من القٌرأن أكثر وضوح وتفصيلا وتأكدا لبيان الأية السابقة)

    وقال الله تعالى( الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كُل شىء
    قدير وان الله قد أحاط بكُل شىء علما)صدق الله العظيم
    (الله الذي خلق سبع سموات )
    وإليكم البيان الحق (وهن السماوت السبع التي تحيط بكم من جميع الجهات)

    وأما قوله تعالى (ومن الأرض مثلهن ) أي مثلهن في الكم بالرقم سبعة وليس في الحجم وهي أقطار الأراضين
    السبع في الفضاء من تحت أرضكم التي تعيشون عليها

    وأما قوله تعالى (يتنزل الأمر بينهن) وذلك الأمر من الله إليكم هو القرأن العظيم ومعنى قوله بينهن أي أن أرضكم
    تخرج عن الرقم سبعة للاراضين السبع وذلك من أجل تحديد الرقم والموقع للأراضين السبع وأنهن من تحت
    أرضكم أم الكون العظيم الذي أنفتق منها السماوات السبع والأرضين السبع)

    وأما قوله تعالى(لتعلموا أن الله على كُل شىء قدير) وذلك ليعلم الملحدون بأن الله هو الخالق الحق للكون

    وأما قوله تعالى (وان الله قد أحاط بكُل شىء علما) وتلك معجزة التصديق الحق على الواقع الحقيقي أي وكذلك تعلموا بأن الله حقًا قد أحاط بكل شئ
    علما وهو الذي يعلم بأن من بعد أرضنا سبعة أراضين وذلك لأن أسفل الأراضين لم يتبين لهم إلا عام 2005
    ومن ثم يعلمون بأن هذا القُرأن حق من لدُن حكيم عليم تجدونه على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق

    فأنظروا إلى المجموعة الشمسية للكواكب تجدون بأن السبع الأراضين موقعهن من بعد أرضكم التي تعيشون عليها)

    أخيكم الامام المهدى المنتظر
    الامام ناصر محمد اليمانى
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:10 pm

    قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429

    هذا الجزء قد تم جمعه بمعرفة الأخت المُباركة العزة لله

    العزةلله
    م راقب عام تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 215

    جميع ماخطتةيداء حفيدالرسول محمد صلى الله علية وسلم وإمام الأمة الموعود نـــاصر محمـــــد اليمـــانـــي


    رحلة ذي القرانين ومكان وياجوج وماجوج



    )بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخي الكريم عجيباً أمر الذين يريدوا أن يجعلوا رحلة ذي القرنيين فضائية فهل عندهم سُلطان بهذا ({ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم

    وأما ما أوردته في قول الله تعالى)


    المورد الأول: [...يا هامان ابن لي صرحاً لعلي أبلغ الأسباب. أسباب السماوات فاطلع إلى إله موسى...] 36/37-غافر.

    المورد الثاني: [من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء فليقطع] 15/الحج.

    المورد الثالث: [أم لهم ملك السماوات والأرض وما بينهما. فليرتقوا في الأسباب] 10/ص.

    فإليك البيان الحق للأسباب إنه يُطلق على كُل سبب سواء أساب السفر براً أو بحراً أو العروج بالفضاء أو الأسباب التي يستخدموها في القتل والقتال كمثال قول الله تعالى)

    (( [من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء فليقطع] 15/الحج.

    وذلك تحدي من الله للذين يضنوا أن لن ينصر الله نبيه ولن يحميه كمثل غوث إبن الحارث حين سمعو قول الله تعالى)

    (( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ))-صدق الله العظيم

    وقال غوث إبن الحارث لو شاء لسل سيفه ثم يقطع به عنق محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولن ينصره الله ولن يمنعهم من قتله ثم رد الله عليهم بالتحدي بالحق بقوله تعالى)

    (مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ ))صدق الله العظيم

    أي من كان يضن أن لن يحمي الله رسوله كما وعده بالحق(وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ))-صدق الله العظيم

    فمن لم يصدق هذا الوعد من الله لنُصرة نبيه فيعصمه من أعداءه فل يمدد بسبب إلى السماء أي فل يسل سيفه فيمدد به إلى السماء ثم ليقطع به عنق النبي صلى الله عليه وأله وسلم إن إستطاع فلينظر هل يستطيع أن يذهب كيده وما يغيظ بقتل محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولن يذهب كيده وما يغيظ لأن الله سوف يحمي نبيه من الناس كما وعده الله بذلك ومن ثمِ حاول غوث أن يُنفذ حتمته فيسل سيفه فيقطع به عنق مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم ويضن أن لن يحميه الله منه شيئا وكان النبي صلی الله عليه و آله قد جلس ـ في بعض غزواته ـ في ظل شجرة وحده بعيداً عن أصحابه، فجاءه غورث بن الحارث ووقف على على رأس النبي صلى الله عليه وأله وسلم مصلتاً سيفه رافعاً يده على النبي صلی الله عليه وآله وصاح به:
    من يمنعك مني يا محمد؟
    فقال النبي صلی الله عليه و آله: الله سيمعني منك ياغوث إبن الحارث
    فسقط السيف من يده، فبدر النبي صلی الله عليه و آله إلى السيف وأخذه ورفعه على غورث قائلاً له:
    يا غورث من يمنعك مني الآن؟
    فقال: عفوك، وكن خير آخذ. فتركه النبي صلی الله عليه و آله وعفا عنه وقال فذهب حتى لا يعلم بمحاولتك قتلي أصحابي فيقتلوك فجاء إلى قومه وقال لهم: «والله جئتكم من عند خير الناس»(1)

    فهل تبين لك أن السبب في هذا الموضع هو السيف تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ ))صدق الله العظيم

    وأصدقتك بالحق من كتاب الله وسنة رسوله ولو تبحث عن بيان هذه الاية لدى من تعتبرهم مُفسرين لوجدته تفسير غير منطقي ولا ولن يقبله عقلك أما بيان الإمام المهدي فتخضع له العقول بالحق ولا تجد غير أن تُصدق بالحق لمن كان يعقل ويتدبر ويتفكر أما الذي لا يتفكر فمثله كمثل الأنعام لا تفكر شيئاً فأنظر لتفسيرهم لهذه الأية وقالواأنه دعوة للكفار لربط حبال في سقفّ بيوتات الكفار ثم ليعلقوا رقابهم ويشدوها بتلك الحبال المربوطة بالسقف حتى يهلكوا لينظروا هل يذهب كيدهم وما يغيظون فهذا تفسير طائفة من أهل السنة وأما طائفة أخرى وهم من الشيعة فقالوا )

    بل تفسيرها الحق (لكن انظروا بربكم لمعرفة الذكر وتيقن وجه تحققه وعلى من يكون ، من تفسير الحق في هذه الدعوة المباركة وأصولها المهدية .

    إنه في هؤلاء يا من عمي عن آيات الكتاب ووعد الحق فيه :

    ﴿ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الأَسْبَابِ . جُندٌ مَّا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِّنَ الأَحْزَابِ ﴾ .

    ﴿ أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ . وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴾صدق الله العظيم

    ويا سُبحان الله وما علاقة قل يمدد بسببا إلى السماء وبين قوله تعالى(﴿ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الأَسْبَابِ )صدق الله العظيم

    فهل هذا هو بيان القرأن بالقرأن يامعشر المُسلمين فجعلوا تفسير قول الله تعالى)

    (( (((مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ ))صدق الله العظيم

    وقالوا تأويلها هو ما جاء في قوله تعالى((﴿ أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا فِي الأَسْبَابِ )صدق الله العظيم

    فهذه لها بيان اخر وهو تحدي الله لكافة الجن والإنس أن يخترقوا السماء الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى)

    {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)}صدق الله العظيم

    ومن بعد هذا التحدي الذي نزل في القرأن العظيم حاولوا الجن الوصول إلى السماء الدُنيا لإستراق السمع من الملاء الأعلى الملائكي فوجدوا بيان القرأن على الواقع الحقيقي ولذلك أمنوا به وجاؤا وأستمعوا إليه في نافلة الليل فولوا إلى قومهم منذرين وأكتشفوا كذب الشيطان الرجيم وقبيله في الأرض المفروشة وقال الله تعالى)

    ((قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (Cool وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13) صدق الله العظيم

    ويا إخواني الباحثين عن الحق أقسمُ بالحق الذي لا يُعبدُ سواه ولا إله غيره أنكم لن تفقهوا الحق حتى تستخدموا عقولكم ثم لا تتبعوا ما تنافا مع العقل والمنطق البشري فقد اتبعتم قوماً ضلوا وأضلوا نظراً لأنهم يقولوا على الله مالا يعلمون وأتبعوا خطوات الشيطان وهم لا يعلمون ذلك لأنه يأمركم ان تقولوا على الله مالا تعلمون ولكن الرحمن نهاكم أن تقولوا على الله مالا تعلمون وعلمكم الله أن ذلك من أمر الشيطان أن تقولوا على الله مالا تعلمون تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين ( 168 ) إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون )صدق الله العظيم

    وخالفوا أمر الرحمن (( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ إلى قوله : وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)) فما خطبكم يا معشر المُسلمون مُتمسكين بتفاسير الذين أتبعوا خطوات الشيطان وقالوا على الله بالبيان للقرأن مالا يعلمون فضلوا وأظلوا وأني بريئ ممن يقولوا على الله مالا يعلمون وتالله لو تجعلوا مُناظرة بين بياني الحق للقرأن العظيم وبيان كثيراً من أصحاب التفاسير لوجدتم أن الفرق بين وبياني بالحق وبيانهم بالباطل كمثل الفرق بين الظُلمات والنور لو كنتم تعقلون وياقوم عليكم بإستخدام عقولكم وليس التمسك بما وجدتم عليه أسلافكم لعلهم كانوا ضالين عن الحق وهم لا يعلمون فقد اضلتكم التفاسير بغيسر الحق كثيراً عن الصراط المُستقيم فتبعوني أهدكم بالحق صراطاً سويا وأما سؤالك عن السبب المذكور في قصة ذي القرنيين فنحن مُجبرين أن نُفصل لك تفصيلاً بسبب سؤالك عن البيان لقوله تعالى(فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿85 ﴾ ) صدق الله العظيم وقال الله تعالى)


    ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا ﴿83 ﴾ إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ﴿84 ﴾ فَأَتْبَعَ سَبَبًا ﴿85 ﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ﴿86 ﴾ قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا ﴿87 ﴾ وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ﴿88 ﴾ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ﴿89 ﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا ﴿90 ﴾ كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا ﴿91 ﴾ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ﴿92 ﴾ حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا ﴿93 ﴾ قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا ﴿94 ﴾ قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا ﴿95 ﴾ آَتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آَتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ﴿96 ﴾ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ﴿97 ﴾ قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿98 ﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿99 ﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿100 ﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿101 ﴾صدق الله العظيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم إن ذي القرنين أحد أنبياء الله جعله الله خليفته في الأرض فمكن لهُ مُلكه وأتاه من كُل شىء سبباً ومنها أساب المواصلات فأعد لجيشه جميع أساب السفر براً وبحراً

    وبما أن ذي القرنين يعلم إن الله جعله خليفته في الأرض ويعلمُ أنه مسؤال عن إنهاء الفساد فيها وإعلاء كلمة الله في جميع أنحاء الكرة الأرضية فقرر رحلته الكُبرى حول الارض نحو الاقطاب والبيان الحق لقوله تعالى)

    ((وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا )) وهنها أساب السفر براً وبحراً وأسلحة القتال فأخذ معه جيشه الجرار وجهزه بجميع أساب السفر في البر وفي البحر وجعل أسباب السفر براً تحملها أساب السفر بحراً تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا )) بمعنلى أنه أخذ معه جميع اساب السفر بحراً وبراً وجيشه الجرار وأبتدئ رحلته البحرية مُهتدياً في رحلته القطبية نحو الشمال الأرض بالنجم القُطبي المسمار تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ))صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى((وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ)صدق الله العظيم

    وأخذ معه في رحلته هو وجيشه الجرار كُل شىء من أساب السفر بحرا وبراً وكُل ما يحتاجوه في رحلتهم ولذلك قال الله تعالى)

    (( وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا) ( فَأَتْبَعَ سَبَبًا )فركبوا الفلك سبب الإبحار بالسفر بحراً مُبتدئ برحلته البحرية نحو القطب الشمالى معتمداً على النجم القطبي المسمار وكان رحلته بعد مرور كوكب النار بزمن والذي تسبب في ذوبان البحر المُتجمد شمالاً حتى أنتهى برحلته البحرية في ابعد نقطة للغروب الشمسي عن القطب الجنوبي وذلك لأن الشمس حين تغرب عن القطب الجنوبي فإنها تعرب عنه في القطب الشمالي في العين الحمئة عند البوابة الشمالية بالقطبي الشمالي منتهى الغروب للشمس شمالاً بأطراف الأرض شمالاً فوجدها تغرب في عين حمئة في البوابة الشمالية ووجد عندها المُفسدون في الأرض وهم ياجوج ماجوج ولذلك قال الله تعالى عنهم)

    ((وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ))صدق الله العظيم

    وبما إن رحلة ذي القرنين كانت رحلة دعوية وجهادية في سبيل الله ويدعو إلى الإسلام ولم تكن رحلة

    فُسحة ولذلك كان رده بالحق وقال ((قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا )صدق الله العظيم

    ولكن يأجوج مأجوج الشياطين تظاهروا له بالإسلام والصلاح كعادة شياطين البشر كذباً ونفاقاً وترك سبيلهم ولم يدخل من البوابة الشمالية بعد أن أعلنوا إسلامهم وصلاحهم ثم لم يدخل ارضهم ثم أتبع سبباً فواصل رحلته على السطح حتى بلغ مطلع الشمس بالبوابة الجنوبية المشرق الأقصى (وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا ) وأولئك قوم في البوابة الشمالية وإذا غربت الشمس عنهم أشرقت عليهم من البوابة الشمالية بمعنى أنها لا تغيب عنهم الشمس فإذا غربت عنهم اشرقت عليهم من الوابة المُقابلة كما رأيتم ذلك في الصورة تصديقاً لقول الله تعالى( (وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا )

    فوجد عندها قوماً وأخبروه أنهم هربوا إلى البوابة الجنوبية بسبب فساد ياجوج وماجوج في قلب الأرض ذات المشرقين وأخذهم معه وحاول أن يفهم لُغتهم ويفهمون لغته أثناء الطريق ولذلك كانوا هم المُترجمون لقومهم ما يقوله ذي القرنيين فأتبع سبباً أخذ بأسباب السفر براً وذلك لأنه حمل خيوله بالفلك معه ليتخذها أساب السفر براً وأخذهم معه حتى إذا وصلوا بين السدين بالمنتصف للأرض ذات المشرقين عند قومهم فأخبروا قومهم إن هذا ذي القرنين من الصالحين الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكر ولذلك قالوا قومهم)

    (( قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا )) مُقابل أن يعطوه خراجاً ولكن ذي القرنيين أخبرهم أنه لم يبحث عن المال والملك ولذلك ((قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا )) ولم يتأكد ذي القرنيين من قولهم فيطلع على ياجوج ومأجوج لأنه قد وجدهم في رحلته الأولى عند البوابة اشمالية وعلم ذي القرنيين أن الأرض مفتوحة من الأطراف ولذلك قرر أن يجعل بينهم وبين هالاء القوم ردماً عظيماً وأعانوه بقوة وبنوا هم وذي القرنين ومن معه السد العظيم ذو إرتفاع شاهق ولكن السد من جهته الشمالية لم يبنيه بزاوية مُستقيمة بل مُنفرجة قليلاً وذلك حتى يذيبوا المادة المعدنية فيدربوها من أعلاه فيتدحرج المُعدن المُذاب إلى اسفل السد فيشكل كالمرأة على الجانب للسد من جهت الشمال فجعل على جانب السد من الجهة الشمالية المادة المعدنية المُذابة حتى تمنع ياجوج ماجوج من خرقه وكذلك جعلته المادة المعدنية أملس من جهت الشمال حتى لا يستطيعوا ان يظهروه إلى أعلاه ليهبطوا عليهم وكذلك لم يستطيعوا له نقباً برغم مُحاولات ياجوج وماجوج للظهور إلى أعلى السد فلم يستطيعوا وكذلك حاولوا ياجوج وماجوج أن يخرقوه فلم يستطيعوا له نقباً تصديقاً لقول الله تعالى ((فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا )صدق الله العظيم ثم علمهم ذي القرنيين أن ميقات نهاية هذا السد سينتهي بمرور كوكب النار المرة الأتية وقد جاء موعدها تصديق الوعد الحق وقال(( قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿98 ﴾ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿99 ﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿100 ﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿101 ﴾صدق الله العظيم
    )صدق الله العظيم

    وها هي قد أوشكت كوكب النار سقر أن تظهر للبشر لأنها لواحة للبشر فتُعرض عليهم من حين إلى أخر بعد أمداً بعيد وسوف تذوب الاقطاب بسبب مرور كوكب النار فهي التي ستساعد على إطفاء الارض المُحترقة بسبب مرور كوكب النار ويوم مرور كوكب النار سيبدئ الرحلة إليكم المسيح الدجال مع قومه ياجوجو وما جوج وقوم اخرين بالجهة المُقابلة أجبرهم للخروج معه إلى البشر للفتنة للأحياء والأموات تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ)) ومن ثم يأتي البعث الاول تصديقاً لقول الله تعالى(وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿99 ﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿100 ﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿101 ﴾صدق الله العظيم
    ) صدق الله العظيم

    وذلك البعث الأول مربوط سره بهدم سد ذي القرنين وخروج ياجوج وماجوج فيبعث الله إليكم كافة الكُفار الذي كذبوا برسُل ربهم ولكن رجوعهم مربوط بهدم سد ذي القرنيين وخروج ياجوج وماجوج تصديقاً لقول الله تعالى(وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ. حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ)صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقوله تعالى(وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ)صدق الله العظيم

    أي من كل جنس من الجن والإنس ولا قانون زواج لديهم أبداً فالمرأة زوجة للجميع المهم حتى لا نخرج عن الموضوع ونعود للبعث الأول المربوط بخروج ياجوج ماجوج وخروج ياجوج واجوج مربوط بمرور كوكب النار وعد الله الحق فيجعله دكاً وكان وعد ربي حقاً وسوف يستغل إبليس المسيح الكذاب ولم يكن المسيح عيسى إبن مريم بل هو كذاب وما كان لإبن مريم أن يقول ماليس له بحق بل مُفتري مُنتحل شخصية المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم ولذلك يُسمى المسيح المفتري بالمسيح الكذاب وهو ذاته إبليس الشيطان الرجيم الذي قال رب أنظرني غلى يوم يبعثون ذلك يوم البعث الاول ويريد أن يستغله و يأتي ليقول لكم هذا هو البعث الموعود وأنا الله ربكم الأعلى فأما النار فقد رأيتموها مرت امام وجوهكم وأما جنتكم الموعودة فقد جعلتها باطن ارضكم وفيها الحور العين بل هن شيطانيات خبيثات للخبيثون منكم من نسل اليهود الذي غيروا خلق الله وعبدوا الطاغوت وكذب عدو الله فأما النار فهي النار حقاً نار الله الموقدة وهي لواحة للبشر من عصر إلى أخر وأما الجنة فهي جنة لله من تحت الثرى في الأرض التي وضعها الله للراحة للإنام وأستخلف فيها أبويكم من قبل تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13)صدق الله العظيم

    وتلك جنة لله في الأرض ذات المشرقين وذات المغربين وربها الله وليس إبليس الشيطان الرجيم بل ربها الله الحق تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْن))صدق الله العظيم

    وتلك جنة الله في الأرض من تحت الثرى في باطن ارضكم وهي لله وليست لعدوة اللدود المسيح الكذاب تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((﴿لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى﴾صدق الله العظيم

    وياقوم إنما أحاجكم بأيات يعلم الله أنها الحق تجدوها على الواقع الحقيقي لو كنتم تعلمون وإنما يُحاج في ايات الله الذين لا يعلمون فهم جاهلون أفلا تتفكرون لماذا سوف يأتي المسيح الدجال يدعي الربوبية وأنه صاحب الجنة والنار ويستغل ميقات البعث الأول ويقول أنه الذي بعثهم بل هو كذاب بل بعثهم الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور ليهديهم الله بعبده مهدي الأمم المهدي المُنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره فيجعل الناس بإذن الله أمة واحدة تصديقاً لقول الله تعالى (( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ)) صدق الله العظيم ولكن أكثركم يجهلون وتصديقاً لقول الله تعالى)

    (أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا)صدق الله العظيم

    وسوف يهديهم الله بعبده إلا الشياطين من الجن والإنس من كُل جنس تصديقاً لوعد الله بالحق
    (((إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ) ( 26)الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ [البقرة 27] صدق الله العظيم

    بمعنى أن الله سيهدي بالمهدي الناس أجمعين ما دون الفاسقين ومنهم الفاسقسن وأنتم تعرفونهم من هم الفاسقسين أولئك شياطين البشر من اليهود من الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما امر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وألئك هم الخاسرون كأمثال علم الجهاد علم الشيطان الرجيم إن يروا سبيل الحق لا يتخذونه سبيلا وإن يروا سبيل الغي والباطل يتخذون سبيلا أولئك لن يزيدهم الإمام المهدي غلا رجس إلى رجسهم لإنهم حين يرونه يظهر تسوء وجوهم ويعلمون أنه الإمام المهدي المنتظر الحق ولكنهم للحق كارهون وأولئك هم الفاسقين من شياطين البشر المُنافقين في كُل زمان )


    وتصديقاً لقول الله تعالى(قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ)

    وتصديقاً لقول الله تعالى(اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)

    وتصديقاً لقول الله تعالى(يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِن تَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ)
    وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَد تَّعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)

    وتصديقاً لقول الله تعالى(سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)صدق الله العظيم

    سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)

    أخو المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخي الكريم سؤالك هو( مالمقصود "سد ذي القرنيين له فتحة كبرى من أعلى وليس مختم)

    فهذا أمر ترجعه إلى عقلك فلو لم يكن السد يقطع بين جانبي الأرض ذات المشرقين لتيسر لياجوج وما جوج الإختراق عن يمينه أو عن شمالة ولاكنه سد عظيم يقطع الارض النفقية من الصدف إلى الصدف ولكنه ليس مُختم من اعلى فله فتحة كُبرى ولكنه أملس ناعم ومُرتفع فلا يستطيعوا ياجوج وماجوج أن يظهروه للإقتحام من الفتحة بأعلى السد وكذلك لم يستطيعوا لهُ نقباً فيخرقوه ليجعلوا فتحة في عرضة فيدخلوا منها وقد حاولوا ولم يستطيعوا منذ أمداً بعيد وأستيئسوا وقال الله تعالى)

    (({ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا } صدق الله العظيم

    فأما الظهور فهو التسلق في حائطة للوصول للفتحة المُرتفعة باعلى السد وهي كبرى بعرض الأض ذات المشرقين وأما النقب فهو الخرق فلم يستطيعوا بسبب المادة المعدنية الممزوجة الصلبة من جهتهم وليس لديهم مجال اخر إلا أن يظهروا إلى أعلاه ليقتحموا من أعلى أو يخرقوه فلم يستطيعوا أن يظهروه ولم يستطيعوا لها نقباً وقد أقترب وعد ربي وسوف يجعله دكاً وكان وعد ربي حقاً فيموجوا فيمن وراء السد ثم يموج الجميع في عالمكم هذا لفتنتكم عن الحق وقد فصلنا لكم الحق تفصيلاً لعلكم توقنون بالبيان الحق للذكر ولكن للأسف عُلماءكم يريدوا مهدي مُنتظر يتبع أهواءهم فلا يعصي لهم امراء فيمنوا عليه أنهم من أختاروه فلا ينبغي له ان يعصي لهم أمراً أو يخالفهم في شئ ولو يتبع الحق أهواءهم لفسدت الارض أكثر وأكثر ولما أستطاع المهدي المنتظر أن يطهر الأرض من الفساد تطهيراً وما كان للحق أن يتبع أهواءهم حتى ولو يطول الله عصر الحوار للمهدي المنتظر عمر دعوة نوح ألف سنة إلا خمسين عام لما أتبع المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أهواءهم وما بحث عن رضوانهم ولم يجعل الله خليفته بأسفهم وسوف يظهره الله على من خالفه في ليلة وهم صاغرون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:12 pm

    بيان البرهان من القرأن لحركة الشمس والقمر والأرض



    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    قال الله تعالى(وَآيَةٌ لّهُمُ الْلّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النّهَارَ فَإِذَا هُم مّظْلِمُونَ. وَالشّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرّ لّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ. وَالْقَمَرَ قَدّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتّىَ عَادَ كَالعُرجُونِ الْقَدِيمِ. لاَ الشّمْسُ يَنبَغِي لَهَآ أَن تدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ الْلّيْلُ سَابِقُ النّهَارِ وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ))صدق الله العظيم

    ونستنبط الحُكم لحركتهم جميعاً في أفلاكهم من خلال قول الله تعالى(لاَ الشّمْسُ يَنبَغِي لَهَآ أَن تدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ الْلّيْلُ سَابِقُ النّهَارِ وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ))صدق الله العظيم

    فاين يوجد تعاقب اليل والنهار طبعاً في الارض تصديقاً لقول الله تعالى( يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا )

    وهُناك توجد ظمة على الياء أي أنه يدخل اليل في النهار من جهت الشرق ويدخل النهار في اليل من جهت الغرب تصديقاً لقول الله تعالى( {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ } صدق الله العظيم

    أي يولج اليل في النهار من جهت الشرق ويولج النهار في اليل من جهت الغرب بمعنى أن أخر النهار يدخل في اليل فيظلم فيتم السلخ من أخر النهار لحركة الأرض تديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَآيَةٌ لّهُمُ الْلّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النّهَارَ فَإِذَا هُم مّظْلِمُونَ))صدق الله العظيم

    وسبب الظلام هو حركة الأرض سرقاً فغربت الشمس بالأفق الغربي فدخل اليل في النهار فغشية الظلام ولاكن أول النهار و الفجر وادخل اليل من أخره في أول النهار فإذا هم مُبصرون )

    فقد علمنا أن اليل والنهار يخلفان بعضهم بسبب حركة الأرض تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً))صدق الله العظيم

    ويامعشر عُلماء الامة الذين ينكروا حركة الأرض إنكم لتصدون عن التصديق بالقرأن العظيم بسبب قولكم على الله مالا تعلمون فأضريتم الدين الإسلامي الحنيف وصديتم عن القُران بسبب جهلكم برغم إن الله أفتاكم أن الشمس والقمر والأرض يجروا جميعاً في أفلاكهم وجعل الله ذلك الفتوى في مُحكم القران العظيم يفقهه الجاهل فما بالك بالعالم في قول الله تعالى)

    ((ونستنبط الحُكم لحركت الشمس والقمر والارض في أفلاكهم من خلال قول الله تعالى(لاَ الشّمْسُ يَنبَغِي لَهَآ أَن تدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ الْلّيْلُ سَابِقُ النّهَارِ وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ))صدق الله العظيم

    فأنظروا لقول الله تعالى(وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ))صدق الله العظيم

    فلو تكلم عن الشمس والقمر لقلنا لم يقصد الأرض ولكنه شرح لكم حركة الشمس والقمر واليل والنهار فكيف تدرك الشمس القمر فهو لن يحدث حتى يلد الهلال من قبل الإقتران ثم تجدوا ان القمر سوف يغرب قبل غروب الشمس وهو في حالة إدراك والشمس تتقدمه شرقا وهو يتلوها من ناحية الغرب وكذلك اليل كيف له أن يسبق النهار فهو لن يحدث حتى تعكس الأرض حركتها حتى يصير الشرق غربا والغرب شرقاً ثم تعلموا أنه حقاً يقصد أن الأرض تجري والشمس تجري والقمر يجري (وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ))صدق الله العظيم

    وهذه من الأيات المُحكمات في الكتاب لحركة الشمس والقمر والأرض)

    ((ونستنبط الحُكم لحركت الشمس والقمر والارض في أفلاكهم من خلال قول الله تعالى(لاَ الشّمْسُ يَنبَغِي لَهَآ أَن تدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ الْلّيْلُ سَابِقُ النّهَارِ وَكُلّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ))صدق الله العظيم

    ولكنكم يامعشر عُلماء الأمة الذين تنكروا حركة الأرض وتسندوا ذلك أنه قاله الله في القرأن العظيم ثم يرى علماء الكفر الذين صعدوا الفضاء أن اليل والنهار يتعاقل أمام أعينهم كما يتعاقب اليل والنهار في القمر أما أعينكم ومن ثم يسئلوا المُسلمين هل أخبر القران عن حركة الارض إن كان حقاً من لدين حكيم عليم فلن يخطئ في ذلك ثم يسئلوا من علماء المُسلمين من الذين يقولوا على الله مالا يعلمون فإذا هو يقول أن القرأن يقول أنها ثابته ثم يقول الباحثين عن الحق إذا هذا كتاب لم يأتي من عند الله فصديتم عن إتباع القرأن العظيم صدودا كبيرا بجهلكم برغم انكم تعلمون إن الله لم يفتيكم بثبوت الأرض بل اخبركم انكم تحسبونها ثابته وهي تمر مر السحاب في الفضاء وأنتم ترون السحاب تتحرك أمام أعينكم في الفضاء الكوني ولو كانت السحاب ثابتة لما شبه الله الأرض بحركة السحاب وقال الله تعالى)

    (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ)صدق الله العظيم

    ثم يأتي من عُلماء الأمة من الذين يقولوا على الله مالا يعلمون فيقول أن ذلك يوم القيامة لا قوت إلا بالله العلي العظيم ألم يقول الله تعالى( صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ)صدق الله العظيم

    فأين يوم القيامة بل يوم القيامة يقوم بتدمير ما صنع فيدمرها تدميراً تصديقاً لقول الله تعالى )

    ((( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا(105)فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا(106)لا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلا أَمْتًا))صدق الله العظيم

    فكيف يحرفون كلام الله عن مواضعه بقولهم على الله مالا يعلمون وإنما الجبال على الأرض وهي أوتاد للأرض حتى لا تضطرب قشرتها أثناء حركت الأرض تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ ))صدق الله العظيم

    بمعنى أن الجبال جعلها الله أوتادا للأرض لتُثبت القشر الأرضية اثناء الحركة لأن البشر يسكنوا على القشر السطحية للأرض لذلك جعل الله الجبال اوتادا لهذه القشرة تصديقاً لقول الله تعالى)( ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَاداً * وَالْجِبَالَ أَوْتَاداً﴾صدق الله العظيم

    ولكن الأرض ذلول مُتحرك بالبشر بل سفينة فضائية حقيقية مُنطلقه بالبشر في الفضاء تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ)صدق الله العظيم

    وإنما الذول هو الذلول المُستخدم في السفر يُسمى في اللغة العربية ذلول ولذلك تجدوا الله وصفها بالذلول لأنها مُنطلقة بكم في فلكها الكوني في الفضاء الكوني ولربما يود أحد السائلين أن يُقاطعني فيقول ولكن يا إمام ناصر محمد اليماني إننا لا نشعر بحركتها شئ ثم نرد عليه نعم قال الله أننا لا نشعر بها ونحسب أن الأرض ثابته وهي مُتحركة تصديقاً لقول الله تعالى)

    ولذلك قال الله تعالى( (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ)صدق الله العظيم والجبال هي فوق الارض ولن تتحرك إلا بحركة الأرض أما لو كان يقصد الله حركة للجبال وحدها لرأيتم الجبل يذهب من بين أيديكم ولكنه يقصد حركة الأرض التي فوقها الجبال وأنتم وأتذكر ذات مرة كُنت مُسافر بالطائرة من دُبي الأمارات وأتجهنا دولة أخرى وفي أثناء السفر شعرت أن الطائرة واقفة لا تتحرك شئ فادهشني الأمر كثيراً فأشرت لأحد أفراد طاقم الطائرة وقلت له يا أخي لماذا توقفت الطائرة فضحك وقال لا تخف ولا فيه اي مُشكلة فقلت تالله ما كُنت خائف وإنما أريد أن أفهم حقيقة علمية إذا لم تكن واقفة وقال كلا يارجل إنها لم تتوقف شئ وقُلت له ُ سألتك بالله أن تسئل الطيار لماذا لانشعر الأن أن الطائرة واقفة لا شك ولا ريب برغم انها مُتحركة في الفضاء فأعطيته مأت ريال سعودي جزاء لإجابة سؤالي ليعلم أني مُهتم بالجواب كثيراً شرط أن لا يفتيني هو بل يأتي لي بالفتوى من الطيار فلم يأخذ المأة ووعدني أن يأتيني بالفتوى من سائق الطائرة وقبل أن تأتيني الإجابة هو لأني أجبت على نفسي أنهُ لا بُد أن الطيار جعل سرعة الطائرة في رقم مُعين ثابت برغم اني كنت اشعر بحركتها ونحن في الفضاء وإنما فجئة ونحن في الفضاء فإذا انا لا اشعر لها باي حركة مُطلقاً المهم أن الرجل ذهب إلى السائق وأخبره بما دار بيني وبينه وأني اريد الجواب الحق عن السبب المُقنع فقال لهُ السائق أخبره أنا نحن الأن على البحر وسوف نطير عليه ما ادري كم حدد من الوقت المهم أنها مسافة طويلة تتجاوز الساعة ونحن على البحر والمهم أنهُ قال ولذلك جعل سرعة الطائرة ثابته وهذا هو سبب أنه يشعر أن الطائرة واقفة من الحركة هو بسبب تثبيت السرعة على البحر ثم تذكرت قول الله تعالى (( (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ)صدق الله العظيم

    وعلمت لماذا نحن لا نشعر بالحركة الذاتية للارض وعلمت أنه بسبب ثبوت سرعة الأرض لا شك ولا ريب ولذلك قال الله تعالى)

    ((( (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ)صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    )



    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني


    الهجرة في سبيل الله(( (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ )صدق الله العظيم

    ولم يتم إغلاق الهجرة إلى الله ورسوله من بعد فتح مكة بل أستمر بابها مفتوح للجهاد في سبيل الله وإنما الهجرة إلى الله لنُصرة رسوله وإعلاء كلمة الله إذا دعى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إلى الجهاد في سبيل الله فوجب على المؤمنين بالله القادرين أن يُهاجروا إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أينما يكون للإنظمام إلى جيش نبيه صلى الله عليه وأله وسلم ولقد دعى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم المؤمنين إلى الهجرة إليه لقتال قوم ذو بئس شديد من بعد فتح مكة تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( قُلْ لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ فَإِنْ تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا )صدق الله العظيم

    وهذه الدعوة جاءت من بعد فتح مكة لهجرة المؤمنين بالله إلى رسوله لنُصرته على قوم قد أغضبهم فتح مكه ونصر المُسلمين ومنهم هوازن وقطيف الذين قرروا التجهيز لقتال المُسلمين قبل أن يستفحل أمرهم أكثر فأكثر من بعد فتح مكة وعلم محمد رسول الله بمكر أعداء الله ورسوله من الأعراب من قبائل هوازن وغطفان ومن تبعهم من قبائل الأعراب لقتال المُسلمين وقرروا غزو المُسلمين من قبل أن يغزوهم المسلمين ولو لم يفعلوا لما غزاهم المُسلمين ولكن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم قرر أن يلاقيهم من قبل أن يأتوا لغزو المُسلمين إلى ديارهم تنفيذا لأمر الله في مُحكم كتابه))

    (( وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ (58) وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَبَقُواْ إِنَّهُمْ لاَ يُعْجِزُونَ (59) وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ (60) وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) صدق الله العظيم

    ولا بد أن نُبين قول الله تعالى(تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ )صدق الله العظيم

    وذلك لأنه لا إكراه في الدين فما يقصد الله بقوله الحق(تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ ) وذلك لأن الله أمر المُسلمين إذا جنحوا لسلم فاجنح لها ونهاهم الله عن قتالهم لأنه قد ينزل الله في قلوبهم الرعب فيسلموا خشية من لقاء المسلمين وهم بدأوهم ولكن حين الترائي يلقي الله في قلوب الذين كفروا الرعب علهم يسلمون ولذلك قال الله تعالى)

    (( (( وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ (58) وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَبَقُواْ إِنَّهُمْ لاَ يُعْجِزُونَ (59) وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ (60) وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) صدق الله العظيم

    وذلك هو البيان لقول الله تعالى(((تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ )صدق الله العظيم

    بمعنى (( وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) صدق الله العظيم

    ونهاهم الله أن يقول المؤمنين للكافرين الذين جنحوا للسلم إنما تظاهروا بالإسلام خوفاً من بطشنا ولذلك أمرهم الله ان لا يقولوا ذلك وقال الله تعالى))

    (({يَـأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُواْ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَـمَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذلِكَ كُنتُمْ مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُواْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً}صدق الله العظيم

    وما نُريد أن نتوصل إليه هو بيان الدعوة إلى الهجرة إلى الله ورسوله للقتال في سبيلة ضد الذين يريدوا قتال المُسلمين ولم يأمر الله نبيه بقتال الكفار الذين لم يريدوا قتال المؤمنين وقال الله تعالى))

    ((﴿وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ* وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنْ الْقَتْلِ وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ* فَإِنْ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ* وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ﴾صدق الله العظيم

    إذا لم يأمر الله المُسلمين إلا بقتال الذين يريدوا قتالهم وفتنتهم عن دينهم الحق ألا وإن فتنة المؤمن عن دينه لهي أشدُ إثماً عند الله من القتل وقبائل هوازن وغطفان كانوا يريدوا قتال المؤمنين وفتنتهم عن دينهم وكسر شوكة المؤمنين من قبل أن تستفحل وأعدوا لقتال المؤمنين كُل ما يملكون وأخرجوا معهم أموالهم وأنعامهم ونسائهم وأولادهم لأنهم يريدوا إنهى الدعوة المحمدية وهزيمة المُسلمين ولكن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم دعى المسلمين من الأعراب جميعاً الذين أمنوا من قبل الفتح ومن بعد الفتح إلى الهجرة إلى مُحمد رسول الله ومن معه من المؤمنين السابقين للقاء هوازن وغطفان والذي وصف الله شجاعتهم وقال)

    (( قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ )) وقال الله تعالى))

    (( (( قُلْ لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ فَإِنْ تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا )صدق الله العظيم

    والمُخلفين هم الذين تخلفوا عن فتح مكة ومن قبل في غزة تبوك ثم أرسل مُحمد رسول الله بُرسل إلى قراهم للهجرة إليه في سبيل الله لقتال هوازن وغطفان وقال الله تعالى))

    (( قُلْ لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ فَإِنْ تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا )صدق الله العظيم

    وقد أجاب الدعوة جميع المُسلمين الذين أمنوا من قبل الفتح ومن بعده وهاجروا إلى مكة للإنظمام إلى جيش المُسلمين للقاء هوازن وثقيف في وادي حُنين وقال من قال من المُسلمين ((لن نُهزم اليوم عن قلة فنحن مُنتصرون عليهم لا شك ولا ريب نظراً لكثرة المُسلمين ولكن الله قد وصف شجاعة هوازن وثقيف من قبل وقال في وصفهم (( (( قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ ))صدق الله العظيم

    برغم أن المُسلمين كانوا ضعف عدد هوازن وغطفان وكان الله ينصر المُسلمين على الكافرين برغم أن الكافرين ضعف المُسلمين وأراد الله أن يؤدب المُسلمين فيعلموا إنما النصر من عند الله العزيز الحكيم وقال الله تعالى))

    (((لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ )صدق الله العظيم

    وقد أخبرهم الله من قبل عن بئس الأعراب من هوازن وغطفان وقال الله تعالى))

    ((سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ ))صدق الله العظيم

    وفعلاً وجد المسلمين بأس شديد من قوم هوازن ومن والاهم ((وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ )صدق الله العظيم

    حتى إذا علم الله المُسلمين درس على الواقع الحقيقي في عقيدة النصر ليعلموا إنما النصر من عند الله العزيز الحكيم وإن كان الكافرين أولوا بأس شديد فإن الله يلقي في قلوب الكافرين الرُعب حين اللقاء وذلك لأن الرعب إذا نزل بالقلب أرتجف العدو فينتصر المؤمنين على على عدوهم ولكن الله ترك قلوب هوازن وغطفان ومن والاهم كما وصف قلوبهم ))(((( قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ ))صدق الله العظيم

    وذلك لكي يُعلم المُسلمين درس في العقيدة إنما النصر من عند الله الذي ينصرهم على عدوهم وهم قلة والكافرين أضعاف ولكنه أنهزم المُسلمين بادئ الأمر فولوا مُدبرين إلا قليلاً ثم أنزل الله في قلوب القوم اولى البأس الشديد الرُعب وأنزل على نبيه وجنوده السكينة وأيد نبيه بجنده ونصره كما وعده وقال الله تعالى))

    (( ﴿لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25) ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ﴾صدق الله العظيم

    إذا الدعوة للهجرة إلى الله ورسوله ماضية إلى يوم القيامة لنُصرة الله ورسوله ولنُصرة الناصرين التابعين من الخُلفاء الراشدين إلى يوم الدين تصديقاً لحديث رسوله في السنة الحق قال مُحمد مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم))((لا تنقطع الهجرة ما دام العدو يقاتل))

    وكذلك تصديقاً لحديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم))

    (( إن الهجرة خصلتان : إحداهما: تهجر السيئات , والأخرى: تهاجر إلى الله ورسوله , ولا تنقطع ما تقبلت التوبة )صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم

    وإنما الهجرة إلى الله ورسوله ومن تبعه بالحق للقتال في سبيل الله عل أسس لردع الذين يفتنوا المؤمنين عن دينهم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( { ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُواْ مِن بَعْدِ مَا فُتِنُواْ ثُمَّ جَاهَدُواْ وَصَبَرُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }صدق الله العظيم

    وكذلك توجد في الكتاب هجرة أخرى للمؤمن الذي يفر بدينه خشيت الفتنة من الكافرين في بداية الدعوة للأنبياء ولا يزالون الأنبياء بين أقوامهم ومن ثم يفتن الكافرين من تبع الرُسل فأمر الله أتباعهم بالفرار بدينهم في ارض الله حتى يأتي الفتح من عند ربهم وقال الله تعالى))

    (({ إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيرًا * إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً * فَأُوْلَـئِكَ عَسَى اللَّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا }
    صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(( وقال الله تعالى(({ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ فِي اللَّهِ مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُواْ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلأَجْرُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ * الَّذِينَ صَبَرُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ }صدق الله العظيم

    ومن ثم نأتي لبيان حديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الحق ))

    ((( لا هجرة بعد الفتح ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا)) صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم

    ويقصد أن لا هجرة للمؤمنين الذين كانوا يفرون بدينهم في أرض الله الواسعة من المُسضعفين المؤمنين في مكة كالذين فروا بدينهم إلى الحبشة من أيذاء كُفار قريش وتعذيبهم لمن أمن بالحق من المُسضعفين ولكن من بعد فتح مكه فلا هجرة للمؤمنين الفارين بدينهم فعليهم العودة إلى موطنهم مكة المُكرمة من بعد الفتح المُبين ولم يكونوا يستطيعوا أن يهاجروا إلى رسوله نظرا للإتفاقية في صُلح الحُديبية فلا تلوموني إخواني الأنصار وكافة الزوار الباحثين عن الحق من لطول التفصيل فإن المهدي المنتظر لا ينبغي لهُ الإختصار في حُكمه بالحق بل وجب علينا أن نُفصله تفصيلا من كتاب الله ومن سنة رسوله الحق وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين))أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:13 pm

    عرض الخلافة على السموات والارض


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخي السائل والسائلة لقد سبق عرض خلافة الملكوت على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها واشفقن منها لأنها مسؤلية كُبرى سوف يسئلهم الله عنها فخشيت السماوات والأرض والجبال من حمل هذه الأمانة الكُبرى فهي أعظمُ مسؤلية في الكتاب ثم عرضها الله على أدم من بعد خلقه فقبلها وحملها حُبا في المُلك وليس طمعاً في تحقيق إسم الله الأعظم الذي جعل الله فيه السر من خلق أدم وزوجته وخلق الملكوت كُله ليعبدوا نعيم رضوان الله ولذلك خلقهم ليعبدوا نعيم رضوان الله ولكن أدم وزوجته يجهلوا حقيقة إسم الله الأعظم الذي جعله الله صفة لرضوانه على عباده النعيم الأعظم من نعيم ملكوت الدُنيا والأخرة و قبل ادم أمانة الخلافة على الجن والملائكة ولإنس من ذريته طمعاً في الملك ولذلك جعل الله فتنته بسبب حُبه للملك ولولا حُبه للملك لما استطاع إبليس فتنته هو وزوجته ولم يأكل أدم وزوجته من الشجرة إلا حين كذب عليه إبليس وقال)

    ( يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى )

    قال (( مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ . وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ ) وكذب عدو الله اللعين ونظرا لحُب أدم وزجته للملك والنعيم الذي جعلهم الله مُسخلفين فيه أكلا من الشجرة ليدوم ملكهم فيكونوا فيه من الخالدين تصديقاً منهم بقسم إبليس إن الله ما نهاهم عن هذه الشجرة التي نهاهم الله عن الأكل منها إلا إنهم إذا اكلوا منها لن يشيخوا ولن يموتوا ثم يكونوا في هذا الملك الذي هم فيه لمن الخالدين فعصى أدم ربه فغوى نظرا لجهله بحقيقة إسم الله الأعظم الذي يوجد فيه سر خلقهم هو وزجته ويوجد في حقيقة إسم الله الأعظم سر خلق الملكوت كُله ولم يعلموا أن رضوان الله لهو النعيم الأعظم من ملكوت الدُنيا والأخرة ولكن من عبد الله كما ينبغي أن يُعبد وحقق الهدف من خلقه أتاه الله ملكوت الأخرة والأولى تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى (24) فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى (25) صدق الله العظيم

    ومالك الملك هو الله وحده تصديقاً لقول الله تعالى))

    (({قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)المُفتي بعلم الكتاب خليفة الله عبد النعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    الجسد المُلقى على كُرسي سُليمان و ذنب سُليمان عليه الصلاة والسلام
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين))

    أُختي السائلة والسائلين من المؤمنين سلام الله عليكم ورحمته أجمعين فأما الجسد فهو يُطلق على جسد البشر الذي لا يأكل الطعام تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مَّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ (3) قَالَ رَبِّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (4) بَلْ قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الأَوَّلُونَ (5) مَا آمَنَتْ قَبْلَهُم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَفَهُمْ يُؤْمِنُونَ (6) وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ (7) وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ (Cool ثُمَّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاء وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِفِينَ (9) لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (10)صدق الله العظيم

    أي لم يجعلهم ملائكة لأن الملائكة لا تأكل الطعام تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ))صدق الله العظيم

    فأخبروه أنهم رُسل الله من الملائكة وافتوه أن الملائكة لا يأكلوا الطعام حتى ولو جعل الله الملك جسد بشرا سوياً فإنه كذلك لا يأكل الطعام وطُعامهم ذكر الله اليل والنهار وهم لا يسئمون ونعود لقول الله تعالى)

    وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ صدق الله العظيم

    ويقصد الأنبياء أنه لم يجعلهم ملائكة وذلك لأنهم قالوا أبعث الله بشرا رسولاً))وقال الله تعالى))

    ((وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَراً رَّسُولاً (94)صدق الله العظيم

    فهم يحاجون رسول ربهم كيف يبعث الله بشرا رسولاً ويريدون ملك رسول الله إليهم ورد الله عليهم ))

    (( وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ (9) وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِءُونَ (10)صدق الله العظيم

    بمعنى أنه حتى ولو بعث الله إلى الناس ملك لجعله رجل مثلهم وألبس عليه ما يلبسون لأنه لا ينبغي أن يبعثه إليهم بصورته الملائكية لضخامت خليقته ولله حكمته ))

    ونستنبط الجسد الذي تم إلقاءه على كُر سي سليمان فهو لا يأكل الطعام وكانت صورته كمثل صورة نبي الله سليمان وتم إلقاءه بقدرة الله على كُريسي سُليمان ولا علاقة له بالخاتم والكلام المزعوم والخرابيط وأساطير الأولين المكذوبة والخرافية التي لا يقيلها العقل والمنطق مثال قولهم بقصة خاتم سليمان وقصة السمك الذي وجد في بطنه الخاتم فهذا كلام ما أنزل الله به من سُلطان بل ألقى الله جسد صورته مثل سليمان تماماً فضن جند سُليمان انه سُليمان وكان يخيل الله إليهم ان ينكروا صورة سليمان الحق ومنع من الدخول إلى مقامه المعلوم والدائم وأصبح بلى جيش ولا ملك والجميع ينكره ويضنوا الجسد الجالس على عرش سُليمان هو سليمان ولكنه هاجر إلى ربه وأستغفر لذنبه فوهب الله له مُلكاً لا ينبغي لأحد من اقرباءه فيورثه من بعده وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ))

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبيا والمُرسلين جديي مُحمد رحمة من الله للعالمين وأله التوابين المُتطهرين وسلامُ على المُرسلين والتابعين للحق إلى يوم الدين والحمدُ لله رب العالمين)

    سلام الله عليكم معشر الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار ضيوف طاولة الحوار الباحثين عن الحق قال الله تعالى)( (وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ)صدق الله العظيم وأما ذنب سُليمان عليه الصلاة والسلام الذي كان السبب في أن نزع منهُ مُلكه موقتاً هو ليس بسبب أنه نسيي صلاته لذكر ربه حتى توارت بالحجاب بل السبب هو مُحاسبة أنفس بسبب ذنبه فلا ذنب للصافانات الجياد التي حاسبها بذنبه ومسح بالسف أعناقها وسيقانها حتى تاب إلى ربه وأناب وغفر له ذنبه من مُحاسبة الصافنات الجياد التي مسح بالسيف أعناقها وسيقانها من شدة غضبه من نفسه بحُجة انها من ألهته عن صلاته لذكر ربه حتى توارت الشمس بالحجاب ثم حاسب الخيول بذنبه ولا ذنب لها ثم نزع الله منه مُلكه ثم تاب وأناب إلى ربه ثم غفر الله ذنبه وأعاد إليه مُكله وزاده من فضله وهو العزيز الوهاب تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (35)صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)أخو التوابين المُنيبين المُتطهرين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    تسبيح كل من الجبال والرعدوالطيرلله
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    إنما سجود الجماد هو التسبيح وليس إنا نراه يخر كما نخر لله ساجدين بل هو تسبيح لفظي لا نسمعه ويسمعه الله من يشاء وعلى سبيل المثال الجبال فنحن لا نسمعها ولكن الله أسمع نبيه داوود تسبيحها وقال الله تعالى)

    ( وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ )صدق الله العظيم

    ولكننا لا نسمع تسبيح الجبال ولكن الله اسمعه داوود غير أن البشر يسمعوا تسبيح الرعد تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ )صدق الله العظيم

    وكذلك تسبيح كثير من الأشياء ولكن منها مالا يسمعوا تسبيحه البشر ومنها ما يسمعوه ولكن لا يفقهوه تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا)صدق الله العظيم

    وكذلك الشجر تسبح لله ولكنها من الأشياء التي لا يُسمع تسبيحها ومن الأشياء ما يسمعوا البشر تسبيحه ولاكنهم لا يفقهوه كمثل سماعهم لصوت الرعد تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ ))صدق الله العظيم

    وأما الكائن الحي فله حركة في عبادته لربه كُل ما يدأب او يطير وقال الله تعالى)

    (( (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) صدق الله العظيم

    والمهم هي الفتوى من الله بتسيح كُل شئ فمنها مالا تسمعوه ومنها مالا تفقهوه وأما كيفيت ذلك فهذا شئ يخص الأشياء كما علمها الله كيف تُسبحه وكيف تعبده تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) صدق الله العظيم


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالين)

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



    الحكمة من بعث الانبياء

    فانظروا لفتوى الله لكم عن مكر الشياطين لتضليل المُسلمين من أتباع الرسل جميعاً أنهم يفتروا على الله ورُسله فيأتي بالقول الذي من عند الطاغوت من عند غير الله إفتراء على الله ورُسله في كُل زمان ومكان فتدبروا يا أولوا الألباب قول الله تعالى(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ [112] وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ [113] أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ [114]صدق الله العظيم

    ومن خلال التدبر تعلمون كيف مكر شياطين الجن والإنس ضد المُسلمين من أتباع الرُسل حتى يختلفوا فيما بينهم فيفرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما ليدهم فرحون ثم يبعث الله نبي جديد فيأتيه الكتاب ليحكم بين أمة النبي من قبله المُختلفون في دينهم فيدعوهم إلى كتاب الله ليحكم الله بينهم بالحق وما عليه إلا أن يستنبط لهم حُكم الله من الكتاب المُنزل عليه تصديقاً لقول الله تعالى)

    (({كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}صدق الله العظيم

    وهاكذا إلإختلاف مُستمر بين الأمم من اتباع الرُسل حتى وصل الأمر إلى أهل الكتاب فتركهم أنبياءهم على الصراط المُستقيم ثم تقوم شياطين الجن والإنس بتطبيق المكر المُستمر بوحي من الطاغوت الأكبر إبليس إلى شياطين الجن ليوحوا إلى أولياءهم من شياطين الإنس بكذا وكذا إفتراء على الله ورُسله ليكون ضد الحق الذي أتى من عند الله على لسان أنبيائه ثم أخرجوا أهل الكتاب عن الحق وفرقوا دينهم شيعاً ونبذوا كتاب الله التورات والإنجيل وراء ظهورهم وأتبعوا الإفتراء الذي أتى من عند غير الله من عند الطاغوت الشيطان الرجيم ومن ثم أبتعث الله خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأمي الأمين بكتاب الله القرأن العظيم موسوعة كُتب الأنبياء والمُرسلين تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ }الأنبياء24

    صدق الله العظيم

    ومن ثم أمر الله نبيه بتطبيق الناموس للحُكم في الإختلاف أن يجعلوا الله حكم بينهم فيأمر نبيه أن يستنبط لهم الحُكم الحق من مُحكم كتابه فيما كانوا في ه يختلفون ومن ثم قام مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بتطبيق الناموس بدعوة المُختلفين إلى كتاب الله ليحكم بينهم لأن الله هو الحكم بين المُختلفين وإنما يستنبط لهم الأنبياء حكم الله بينهم بالحق من مُحكم كتابه تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((({كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}صدق الله العظيم

    إذا تبين لكم أن الله هو الحكم وما على مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم والمهدي المُنتظر إلا أن نستنبط حُكم الله بين المُختلفين من مُحكم كتابه ذلك لإن الله هو الحكم بينهم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً ))صدق الله العيم

    ومن ثم طبق مُحمد رسول الله الناموس لجميع الأنبياء والمهدي المُنتظر بدعوة المُختلفين إلى كتاب الله ليحكمُ بينهم فمن أعرض عن الإحتكام إلى كتاب الله فقد كفر بما أُنزل على مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم وقال الله تعالى)

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوْتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ (23)صدق الله العظيم


    وقال الله تعالى(إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً (105)

    وقال الله تعالى(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (16))

    وقال الله تعالى((وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49)

    وقال الله تعالى(وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157)

    وقال الله تعالى(كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم ))

    وقال الله تعالى(وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52)

    وقال الله تعالى((وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ (170)

    وقال الله تعالى(قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ (108)

    وقال الله تعالى(أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ (17)

    وقال الله تعالى((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ (37)

    وقال الله تعالى(إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً (9)

    وقال الله تعالى(وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)

    وقال الله تعالى(قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ))

    وقال الله تعالى(كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ(200)لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوْا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ(201)فَيَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ(202)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(40)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ(41)لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ(42) ))

    وقال الله تعالى(قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ(44)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ(6)وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ(7)يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(Coolوَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ(9)مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(10) هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ(11).

    وقال الله تعالى(وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى(134)))

    وقال الله تعالى(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ(21).

    وقال الله تعالى((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ(170)

    وقال الله تعالى(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا(136)))

    وقال الله تعالى(أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ(157).

    وقال الله تعالى(الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(97).

    هاروت وماروت وقبيل الشيطن
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    وإنما الإسم هاروت أحد أسماء الشيطان بالكتاب وهو ذاته إبليس وأتبع الملك ماروت لأن ماروت كان الخليفة البدل من بعد ادم وسرعان ما وقع في الفتنة بسبب الشهوة التي أوجدها الله فيه بعدأن حوله إلى إنسان ولكنه كان من الملائكة ويزعم أن لو يصطفيه الله خليفة أنُه لن يفسد في الأرض ابداً بل هو كان من اشد المُستنكرين كيف يصطفي الله ادم خليفة ويرى أنه أولى من أدم فهو من الملائكة خلقه الله من نور ثم جعله الله بشر وكان من الملائكة وسُرعان ما أتبع هواه وللأسف يئس من رحمة الله ثم أتبعه الشيطان ودعاه إلى الكفر والإنظمام معه ثم كفر بالله وقال الله تعالى.

    (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ * سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَأَنْفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ * مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ * وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) [الأعراف: 175-179]صدق الله العظيم

    وهاؤلاء في النار الإثنين هاروت وقبيلة ماروت تصديقاً لقول الله تعالى
    (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم

    وذريتهم ياجوج وما جوج بإضافة إلى ذرية بينهم هجين أمهاتهم من ذريات الملك هاروت وهو الشيطان وأباءهم من شياطين البشر لديكم وهاؤلاء الصنفين شياطين الإنس والجن يعملون على إضلال الإنس والجن بالأرض ذات المشرقين وكانوا يصدقوهم بضنهم أن لن يجرؤا على الكذب على الله ولذلك كانوا يصدقوهم ولم يكشف لهم حقيقتهم إلا القرأن العظيم وقبل أن يسمعوه كانوا يصدقوهم ولذلك قالوا.
    (وأنا ضننا أن لن تقول الإنس والجن على الله كذبا) صدق الله العظيم
    بمعنى أن الجن كانوا يصدقوا صنف أخر وهم شياطين الجن وشياطين الإنس وكان يصدقهم الإنس والجن بضنهم أنهم لن يجرؤا أن يقولوا على الله كذبا وكذلك كان يصدقهم صنف من الإنس وهم من ذرية ماروت ويعبدون الشياطين من دون الله فزادوهم رهقاً المهم لدينا في الأرض ذات المشرقين ما يلي .
    1 -عالم الجن الشياطين واباهم ملك كان من الجن وهو الملك هاروت وعالم إنس كان ابوهم من الملائكة وهو الملك ماروت فصار إنسان وذريته يعبدون الشياطين وعالم أخر شياطين البشر ذريات أناس منكم وأمهاتهم إناث الشياطين ولكن اباءهم منكم من شياطين البشر وقداستكثروا إناث الشياطين من ذريات الإنس تصديقاً لقول الله تعالى.

    ( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَامَعْشَرَ الْجِنِّ قَدْ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنْ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنْ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِى أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) سورة الأنعام - الآية 128

    والملك ماروت هو الإنسان الذي قال له الشيطان أكفر فكفر وليس المقصود به أدم بل خليفة من بعد ادم وإنما جعله الله إنسان ذو شهوة وأتبع هواه بادئ الأمر ثم أتبعه الشيطان ودعاه إلى الكفر وخدعه أن الله لن يغفرله فيئس من رحمة الله وذلك هو المقصود من قول الله تعالى.

    (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم
    ولذلك تجدوا الاية بالمثنى أولئك هم الملك هاروت وماروت وذريتهم ياجوج وماجوج وخليط منكم أمهاتهم من إناث الشياطين وأباءهم من البشر من هذا العالم لديكم الذين تروهم كذلك يفسدون في الأرض ولا يرقبوا في مؤمن إلا ولا ذمة .والملك ماروت من ذريته ماجوج بالأرض ذات المشرقين وهم بشر وهم المقصودين بقول الله تعالى.
    (( وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا ))صدق الله العظيم
    وللأسف يعبدون الشياطين من دون الله تصديقاً لقول الله تعالى عم قاله الجن عن أخبار عالم الارض ذات المشرقين الذين استمعوا للقرأن.
    ((وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا )صدق الله العظيم

    وكان مكرهم الأول أن أحدهم يقول أنه الله والأخر المسيح إبن الله ولكن الجن أكتشفت هذه الحقيقة يوم أستمعوا للقرأن ولذلك قالوا.
    ((وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ))صدق الله العظيم
    ويقصدوا بسفيههم هو الشيطان الذي أدعى الربوبية وأتخذ صاحبة وولداً ولكن الجن لا يعلمون مُطلقاً بنبي الله المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وأله وسلم و أجري عليه تكتيم كامل من الشيطان وقبيله عن المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه واله وسلم وذلك حتى لا يُكتشف أمر مكرهم في فتنة المسيح الكذاب والذي سوف يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم وهو كذاب ولذلك يُسمى المسيح الكذاب
    لأن الشيطان يريد أن يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم ويدعي الربوبية وأجري تكتيم كامل عن عوالم الأرض ذات المشرقين عن بعث المسيح عيسى إبن مريم الحق صلى الله عليه واله وسلم لدرجة أن الجن كانوا يضنوا أن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أبتعثه الله من بعد نبي الله موسى فهم لا يعلمون أن الله أبتعث محمد رسول الله من بعد عيسى ولذلك قص الله لنا ما قاله الجن لقومهم وقال الله تعالى.
    ((وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى ))صدق الله العظيم
    ولله حكمة من ذلك أن أخبرنا أن الجن لا يعلمون أن القرأن أنزل من بعد عيسى ومن ثم علمنا بمكر الشيطان الرجيم وخطته المُستقبلية بإذن الله وسوف أفشل مكره بإذن الله جميعاً وأعلمُ من الله مالا تعلمون وعلموا أن عوالم الأرض ذات المشرقين صنف منهم من الإنس كان اباهم من الملائكة وصنف هجين إنس أمهاتهم من ذريات الشياطين واباءهم من شياطين البشر لديكم وهم يعلمون ما يفعلون مع إناث الشياطين أولئك الذين غيروا خلق الله طاعة لامر الشيطان ويعبدون بنات إبليس من دون الله تصديقاً لقول الله تعالى.
    ((وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (116) إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَرِيدًا (117) لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (118) صدق الله العظيم
    فألئك نصيب الشيطان منكم يعبدون الطاغوت من دون الله وهم يعلمون وذرياتهم يضلون الجن والإنس بالأرض ذات المشرقين ويفترون على الله بغير الحق وهم يعلمون وكانت الجن تصدقهم بضن منهم أنه لن يتجرئ بالكذب على الله أحداً كما يكذبون عليكم أباءهم هاهنا واضلوكم عن الصراط المُستقيم ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون.فهل فهمت الخبر وبيان المهدي المنتظر للذكر أيها الباحث عن الحق المُحترم نور الله قلبك وطهرك وبصرك بالحق وثبتك على الصراط المُستقيم وأحيطكم علماً أن لويشاء الله لجعل منكم أنتم ملائكة في الارض يخلفون تصديقاً لقول الله تعالى( وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنْكُمْ مَلائِكَةً فِي الأَرْضِ يَخْلُفُونَ )صدق الله العظيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:15 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى ((إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ )) صدق الله العظيم


    وقال الله تعالى((كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16) فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (17)صدق الله العظيم

    وذلك هو قبيل الشيطان الملك ماروت وذريتهم يأجوج ومأجوج ومعهم خليط من ذريات شياطين البشر وهم من كل حدب ينسلون ولكن أكثر الناس لا يعلمون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين خوكم الامام ناصر محمد اليمانى صاحب علم الكتاب
    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم
    رد مع اقتباس
    05-26-2010 05:20 PM #6 قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429

    هذا الجزء قد تم جمعه بمعرفة الأخت المُباركة العزة لله

    العزةلله
    م راقب عام تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 215

    جميع ماخطتةيداء حفيدالرسول محمد صلى الله علية وسلم وإمام الأمة الموعود نـــاصر محمـــــد اليمـــانـــي



    قوم ابراهيم والطرف الثالث الذي حكم بين ابراهيم علية السلام وقومة

    لم يوقنوا قوم إبراهيم عليه الصلاة والسلام بحكم الطرف الثالث الذي حكم بين رسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام وبين قومه ، غير أن نبي الله إبراهيم لم يعلم بهذا الحكم الحق ولكن قومه علموا بالحكم بينهم وبين إبراهيم ولكنهم لم يستجيبوا للحكم الحق ، و لربما يود أحد عُلماء الأمة أن يقاطعني فيقول ومنهم هؤلاء الحكام ( العقول ) الذين حكموا بين رسول الله إبراهيم وقومه ، ثم يرد عليه المهدي المنتظر وأقول (( فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ )) صدق الله العظيم
    فانظر أيها العالم من هُم الذين حكموا بين رسول الله إبراهيم وقومه وقالوا لقوم إبراهيم (( فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ )) صدق الله العظيم
    وسوف تجد أن هذا الحُكم الحق صدر من عقول قوم إبراهيم فتوى إلى أنفُسِهمْ حين رجعوا إلى أنفُسِهمْ بالتفكير فقالت عقولهم لأنفسِهمْ إنكم أنتم الظالمون وكُل واحد من قوم إبراهيم تلقى الفتوى من عقله حين جعلهم إبراهيم يتفكرون بعقولهم وقال (( وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ (51) إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ (53) قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (54) قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55) قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ (56) وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57)‏ فَجَعَلَهُمْ جُذَاذاً إِلَّا كَبِيراً لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58) قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59) قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60) قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61) قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ (63) فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ (64) ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُونَ (65) قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئاً وَلَا يَضُرُّكُمْ (66) أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67)) صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى(( فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ (64)) صدق الله العظيم

    أي أنهم رجعوا إلى أنفُسِهمْ بالتفكير ثم جاءتهم الفتوى من عقولهم إلى أنفُسِهمْ (( فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ (64)) صدق الله العظيم
    وذلك لأن الأبصار هي حقاً لا تعمى عن الحق ولكن ليس لها سُلطان على الإنسان ولكنها مُستشار أمين لا يخون صاحبه ولا ربه أبداً تصديقاً لقول الله تعالى (( فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ )) صدق الله العظيم

    فانظروا إلى عقول قوم إبراهيم المُجرمون فهل عميت عُقولهِم عن الحق ؟ كلا وربي ، إنها أفتتهم أنهم هم الظّالِمُونَ والحق مع رسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام تصديقاً لقول الله تعالى (( فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ (64)) صدق الله العظيم
    فَمِنهُم الذين قالوا ( إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ (64)) ألا وإنها عقول قوم إبراهيم حين رجعوا إلى أنفُسِهمْ بالتفكير برهة في شأن الأصنام فأفتتهُم عقولهم بالحق ولكنهم لم يتبعوا عقولهم بسبب عدم يقينهم بفتوى عقولهم وقالوا أن آباءهم هم أعلم وأحكم فنحن على آثارهم مهتدون فلم يتبعوا فتوى عقولهم

    الامام ناصر محمد اليمانى


    اولي الامرالواجب طاعتهم


    ويا معشر آل البيت الهاشمي القُرشي في كُل مكان من ذا الذي أفتاكم أن لكم المُلك على العالمين في كُل زمان ومكان من دون الناس وترون أنكم أحق بالمُلك من كافة البشر على العالمين وإنكم لكاذبون يا من تزعمون بذلك بل أراكم تُقاتلون الناس فتسفكوا دماء المُسلمين بحُجة أنكم أحق بالمُلك من غيركم وإنكم لكاذبون ، إلا من اصطفى الله من آل البيت إماما" كريما" يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط ٍ مُستقيم بالبيان الحق للقرآن العظيم فيُهيمنوا على كافة عُلماء الأمة في عصرهم في كُل زمان ومكان ليحكموا بين عُلماء الأمة فيما كانوا فيه يختلفون فيوحدوا شمل الأمة فيقودوا المُسلمين للجهاد في سبيل الله بالحق على الأسس الحق فيأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكر فأولئك هُم الخُلفاء الراشدون أولوا الأمر من آل البيت الذين أمر الله المُسلمين بطاعتهم من بعد رسوله من آل بيته من الذين يؤتيهم الله التأويل الحق لكتابه تصديقاً لقول الله تعالى((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا))صدق الله العظيم

    أولئك هم أولوا الأمر منكم من بعد رسوله من آل بيته الذين إذا اختلفتم في الأحاديث النبوية ثم رديتم الحُكم بينكم إلى أولي الأمر منكم من آل بيت الرسول من الذين آتاهم الله البيان الحق للقرآن ثم يستنبط لكم حُكم الله بالحق من محكم كتابه فيهيمن عليكم بسُلطان العلم فذلك من أولي الأمر من آل بيت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن وجد في عالمكم فاعلموا أن الله اصطفاه عليكم وجعله إماما" لكم وأمركم بطاعته كما أمركم بطاعة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الامام ن


    الفساد في البلاد

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    إن الله لا يأمر أمراء البلاد بالفساد وقال الله تعالى)

    قال الله تعالى((وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى((قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ )

    وقال الله تعالى(إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91)صدق الله العظيم

    وإنما يأمرهم الله بالصلاح وأن لا يطيعوا أمر المُفسدين من أمراءهم الذين يأمروهم بالفساد ثم يطيعوا أمر أمراءهم المُفسدون ويعصو أمر الله إليهم لأن اهل القُرى مُفسدون فولى الله عليهم أشرارهم ليزيدوهم فسادا إلى فسادهم وكيف ما تكونوا يولى عليكم فولا الله عليهم أمراء يفسدون في الأرض ولا يصلحون وجاء أمر الله مُخالف لأمر امراءهم فأمر الله بالاصلاح وعدم الفساد في الأرض وقال الله تعالى)

    (كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ (141) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ (142) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (143) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (144) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ (145) أَتُتْرَكُونَ فِيمَا هَا هُنَا آمِنِينَ (146) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (147) وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ (148) وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ (149) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (150) وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ (151) الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ (152) قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ (153) مَا أَنْتَ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (154) قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (155) وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ (156) فَعَقَرُوهَا فَأَصْبَحُوا نَادِمِينَ (157) فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (158)"

    إن الله لا يأمر أمراء البلاد بالفساد بل أمر بالعدل والإحسان وعدم الفساد في البلاد فخالفوا امر ربهم فطغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد فأتبعهم قومهم وخالفوا أمر ربهم وأتبعوا أمر المُفسدين فصب عليهم ربك سوط عذاب لمُخالفة أمر الله إليهم وقال الله تعالى)

    ((أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ (Cool وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ (9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14)صدق الله العظيم

    وإنما الله حين يزيغ أمراءهم عن الحق يزيغُ الله قلوبهم فيزدادوا كُفرا إلى كُفرهم ورجس إلى رجسهم تصديقاً لقول الله تعالى)

    { فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ }صدق الله العظيم

    وأما بالنسبة لماذا ولى الله عليهم أمراءهم المُفسدون هو لأن أهل القرى مُفسدون وليس مُصلحون ثم يولي الله عليهم أكابر المُجرمين منهم وكيف ما تكونوا يولى عليكم تصديقاً لقول الله تعالى)

    { وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ }صدق الله العظيم

    ثم يزيدوهم فسادا إلى فسادهم فيبعث الله الدُعاة إلى الإصلاح فلا يتبعونهم أهل القرى بل يتبعوا أمراءهم المُفسدون منهم ثم يهلكهم الله وقال الله تعالى)

    ((﴿ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ﴾صدق الله العظيم

    ثم يقولوا يوم القيامة (((( وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا {67} رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً ))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني

    وقت خروج الدجال في الكتاب

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إني لا أجد في الكتاب أن خروج الدجال بعد فتح القسطنطينة

    وأفتيك بالحق حقيق لا اقول على الله إلا الحق وأجد في الكتاب إن خروج الدجال هو بعد مرور كوكب العذاب نار الله سقر اللواحة للبشر من عصر إلى أخر بعد أمداً بعيد وقد أقترب قدر مرور كوكب سقر على ارضكم فيظهر الله بها المهدي المُنتظر على كافة البشر إن لم يصدقوا بدعوة المهدي المنتظر بالبيان الحق للذكر فتأتيكم من الاطراف أي من جهت القطب فيحدث إثناء مرورها أحد أشراط الساعة الكُبرى فيسبق اليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب العذاب وعد الله الحق فإذا جاء تهدم سد ذوالقرنين فيخرج المسيح الدجال بعوالم الأرض ذات المشرقين إليكم لأنه لن يأتي ليفتنكم عن الحق لوحده بل يأتي بجيوشه التي يعدها منذ أمداً بعيد ومنهم ياجوج وماجوج ويأتي للفتنة من بعد أن يؤمن الناس جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن الفتنة لا تأتي إلا بعد أن يؤمنوا بالحق الناس جميعاً ذلك لإن الله سوف يُنزل على الناس اية من السماء لتصديق المهدي المنتظر الذي يُحاج الناس بالبيان الحق للذكر خليفة الله في الأرض حتى إذا أعرضوا الناس عن السجود لخليفة ربهم بخضوع الأعناق بالطاعة لخليفة ربهم وليس سجود الجبين كما في الصلاة إنما ذلك لله وحده وإنما السجود خضوع الأعناق بالطاعة من غير تكبر حتى إذا لم يخضعوا لخليفة ربهم بالطاعة ومن ثم يأتي التصديق لقول الله تعالى)

    (((إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آَيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4)) صدق الله العظيم

    وتلك الأية تجعل أعناقهم خاضعة لخليفة ربهم بالحق فيؤمنوا الناس جميعاً بالمهدي المنتظر خليفة ربهم عليهم بسبب أية عذاب أليم والتي أرتقب لها لإن أعرض الناس عن دعوتي إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وما هي هذ الأية التي تأتي من السماء فتجعل أعناقهم خاضعة لخليفة الله الإمام المهدي فيؤمنوا بالحق جميعاً والجواب من الكتاب تجدوه في قول الله تعالى))

    (({ فَٱرْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي ٱلسَّمَآءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ يَغْشَى ٱلنَّاسَ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ رَّبَّنَا ٱكْشِفْ عَنَّا ٱلْعَذَابَ إِنَّا مْؤْمِنُونَ أَنَّىٰ لَهُمُ ٱلذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَآءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ ثُمَّ تَوَلَّوْاْ عَنْهُ وَقَالُواْ مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ إِنَّا كَاشِفُو ٱلْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَآئِدُونَ يَوْمَ نَبْطِشُ ٱلْبَطْشَةَ ٱلْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ }صدق الله العظيم

    وبعد أن يُصدق الناس بخليفة الله الإمام المهدي فيؤمنوا بدعوته إلى ما جاءهم به من قبل خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومن ثم تأتي الفتنة بالمسيح الدجال الذي يُريد أن يفتنهم عن إتباع (الم ) المهدي المُنتظر تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( (( الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ ))صدق الله العظيم

    بمعنى أن ظهور الإمام المهدي على الناس جميعاً في ليلة واحدة بأية العذاب الأليم لإن أعرضوا عن دعوته إلى الإحتكام إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمحكم القُرأن العظيم

    والأيام التي سيخرج فيها الدجال ليس طولها كهذه الأيام بل سوف تكون أطول بكثير بمعنى أن اليوم سوف يكون طويلاً ثم أقصر وأقصر واقصر حتي يبتعد عن ارضكم كوكب سقر فينتهي تأثيرة وفي خلال تلك الأيام الطوال يخرج عليكم المسيح الدجال بجيوشه ومنهم ياجوج وماجوج من الأرض ذات المشرقين وخروج ياجوج وماجوج مقرون بمرور كوكب النار وعد الله الحق تصديقاً لقول الله تعالى)


    تعالى((فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءوَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا ))صدق الله العظيم

    ويأتي بعد ذلك البعث الأول بعد خروج ياجوج وماجوج ثم يبعث الله جميع الكفار من القرى الذين كذبوا برسُل ربهم فأهلكهم الله تصديقاً لقول الله تعالى(( وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ (96)صدق الله العظيم

    وبعث الكفار من الذين اهلكهم الله لكي يجعل الله الناس أمة واحدة تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا)صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ))صدق الله العظيم
    ويريد المسيح الكذاب أن يستغل هذا البعث فيفتن الأحياء والاموات فيدعي الربوبية ويقول أنه المسيح عيسى إبن مريم الذي يبعث الموتى ويقول أنهُ الله سُبحان الله وتعالى علوا كبيرا عن الشطط الذي يقوله عن الله إبليس الشيطان الرجيم المسيح الكذاب ولن يقول لكم أنهُ المسيح الكذاب بل سوف يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم الذي يبعث الموتى فيستغل البعث الأول فيقول أنه هو من بعث الموتى ويقول أنه الله وما كان للمسيح عيسى إبن مريم الذي يبعث الموتى بإذن الله أن يقول أنه الله وكذب عدو الله وما كان المسيح عيسى إبن مريم بل هو المسيح الكذاب الملك هاروت إبليس الشيطان الرجيم كان من الجن ففسق عن أمر ربه ويريد أن يتخذ من عباد الله نصيباً مفرضاً فينتحل شخصية المسيح عيسى إبن مريم مُستغل عقيدة النصارى بغير الحق ولذلك أخر الله المسيح عيسى إبن مريم الحق صلى الله عليه واله وسلم ليكون شاهداً بالحق ولا يستنكف أن يكون عبداً لله ويكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي المنتظر الذي أتاه الله علم الكتاب فيبين لكم مالم تكونوا تعلمون ويا معشر الباحثين عن الحق أفلا سألتم أنفسكم لماذا سيأتي المسيح الدجال فيدعي الربوبية ويزعم أنه صاحب الجنة والنار فيقول لكم أما النار فقد رأيتموها وأما الجنة فهي من تحت الثرى باطن ارضكم إلا لأنه يعلمُ باللبعث الأول وينتظره كما وعده الله أنه لمن المُنظرين إلى يوم يبعثون فيقول أنه الله ربكم الأعلى فاتقوا الله يا معشر البشر إنما أبتعث الله المهدي المنتظر فضل الله على المُسلمين ورحمته لينقذكم بالبيان الحق للقرأن من فتنة المسيح الدجال أن لا تتبعوه وان المسيح الدجال هو ذاته الشيطان الرجيم وقد ذكر الله المُنقذ لكم الإمام المهدي فضل الله عليكم ورحمته الذي يستنبط لكم الأحكام الحق للفصل بينكم من مُحكم القرأن العظيم ولولا فضل الله عليكم ورحمته ببعث المهدي المُنتظر لأتبعتم الشيطان المسيح الدجال يا معشر المُسلمين إلا قليلاً منكم وهل صدقوا بأمرنا إلا قليلا وقال الله تعالى))

    (((﴿79﴾ من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا ﴿80﴾ ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طآئفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا ﴿81﴾ أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ﴿82﴾ وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا ﴿83﴾ ) صدق الله العظيم
    النساء)

    وما جاء في هذه الأية بُرهان حق على حديث محمد رسول الله الحق ((ألا أني أوتيت القرأن ومثله معه))

    غير ان الله علمكم أن أحاديث السنة النبوية غير محفوظة من التحريف ثم علمكم الله كيف تميزوا بين الحديث المدسوس من عند غير الله من الحديث النبوي الذي جاء من عند الله في السنة النبوية فعلمكم الله أن ترجعوا لمحكم القرأن وما كان من أحاديث السنة جاء مُخالفاً لأحد أياته المُحكمات فعلموا أن ذلك الحديث النبوي في السنة جاء من عند غير الله ولم ينطق به الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وأله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طآئفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا ﴿81﴾ أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ﴿82﴾ صدق الله العظيم

    بمعنى أن الحديث في السنة النبوية إذا كان مُفترى بأنكم سوف تجدوا بينه وبين مُحكم القران العظيم إختلافاً كثيرا ويستنبط لكم الحكم الحق الذي يؤتيه الله علم الذكر القرأن العظيم المحفوظ من التحريف إلى يوم الدين وأما اعداء الله المنافقون فقد أفتروا كثيرا من الأحاديث والروايات في السنة النبوية ولكننا علمناكم بالقاعدة لكشف الأحاديث المدسوسة بإنها سوف تأتي مخالفة لأحد الأيات المُحكمات من أم الكتاب فكم حذركم الله من المنافقون الذين أتخذوا إيمانهم جنة فصدوا عن سبيل الله بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام ألا ساء ما كانوا يفعلون وقال الله تعالى)

    وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (Cool يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ (16) مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ (17) صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ (18) أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ (19) يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (20) ( البقرة)
    وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلاَ بَعْضُهُمْ إِلَىَ بَعْضٍ قَالُواْ أَتُحَدِّثُونَهُم بِمَا فَتَحَ اللّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَآجُّوكُم بِهِ عِندَ رَبِّكُمْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ (76) ( البقرة)
    وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) ( البقرة)

    سورة آل عمران
    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (71) وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُواْ بِالَّذِيَ أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُواْ آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72) ( آل عمران)
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ (118) هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120) ( آل عمران)

    سورة النساء
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُوداً (61) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَآؤُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً (62) ( النساء)
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ فَانفِرُواْ ثُبَاتٍ أَوِ انفِرُواْ جَمِيعاً (71) وَإِنَّ مِنكُمْ لَمَن لَّيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُن مَّعَهُمْ شَهِيداً (72) ( النساء)

    فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللّهُ أَرْكَسَهُم بِمَا كَسَبُواْ أَتُرِيدُونَ أَن تَهْدُواْ مَنْ أَضَلَّ اللّهُ وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً (88) ( النساء)
    إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَىَ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ أَوْ جَآؤُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُواْ قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْاْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلاً (90) ( النساء)
    بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (138) الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً (139) وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً (140) الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِّنَ اللّهِ قَالُواْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ وَإِن كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُواْ أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُم مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً (141) إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً (142) مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَـؤُلاء وَلاَ إِلَى هَـؤُلاء وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً (143) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَن تَجْعَلُواْ لِلّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً مُّبِيناً (144) إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَاعْتَصَمُواْ بِاللّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً (146) ( النساء)

    ويا أخي الكريم وإن من الأحاديث المدسوسة هدم الكعبة ونسو أن للكعبة رباً يحميها وأن الذي حماها من إبرهه الحبشي سيحميها ممن سواه تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاء الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (25)صدق الله العظيم

    كما فعل بأبرهه الحبشي الذي كان يريد هدم بيت الله المعظم الكعبة بمكة المُكرمة وقال الله تعالى)

    (( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ )صدق الله العظيم

    ولكن للاسف أن المسلمون مُنتظرون لهدم بيت الله المُعظم أفلا تتقون لو تدبروا مُحكم كتاب الله لوجدوا الحق أن الكعبة لها رباً يحميها ولكن أكثر المُسلمون أضلتهم الروايات عن الحق فهم لتحقيقها منتظرون حتى ولو كانت ضد الدين والمُسلمين ولا يريدون أن يصدقوا بالمهدي المنتظر حتى يُهدم بيت الله المُعظم أفلا يتقون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخو المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:17 pm


    البيان الحقيقي للناسخ والمنسوخ فى القران الكريم

    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمررسلين وأتباعهم بالحق إلى يوم الدين ثم أما (بعد)

    يامعشر عُلماء الأمة لقد نفينا حدا موضوع في حدود الدين الإسلامي الحنيف ورغم هذا التجرئ بالحق
    لا تزالون مُتمسكين بالصمت وبالذات الذين أطلعوا على خطاباتي من عُلماء المُسلمين ولاكني أعلم عن
    سبب صمتكم إنه حديث ربي وربكم الذي جاء في القرأن العظيم ولو لم أتيكم بالُسلطان من حديث الله
    لسلقتموني بألسنة حداد وألجمتموني بالحق إلجاما ولأن الحق معي لذلك ألجمكم ناصر محمد اليماني
    بالحق إلجاما وأخرس ألسنتكم بالحق وذلك هو سبب صمتكم العجيب أمام الباحثين عن الحقيقة ولماذا
    يامعشر عُلماء الامة تصمتون عن الحق وأنتم تعلمون بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس وقد علمتم بأني
    ليس قرأني من الذين يستمسكون بالقرأن وحسبهم ذلك وأضاعوا فرضين من الصلوات فجعلوها ثلاث

    وكذلك لست من الشيعة من الذين يستمسكون بروايات العترة والبحث عن كتاب فاطمة الزهراء ولا أعلم
    لها بكتاب بل كتابها هو كتاب أباها عليه الصلاة والسلام (القُرأن العظيم) ويذروه ورئ ظهورهم
    وكذلك لست من السنة الذين يستمسكون بالسنة ويذرون القرأن ورائ ظهورهم بزعمهم أنه لا يعلم بتأويله إلا الله ورسوله وصحابته الذين في عهده فلا يقومون بالمقارنة بين الأحاديث الواردة هل لا تُخالف
    القران في شىء وجميعكم قد خرجتم عن الصراط___________________________المُستقيم

    إلا من رحم ربي ولذلك جئتكم على قدر لأخرجكم والناس أجمعين من الظُلمات إلى النور ومن عبادة الرسل
    والأنبياء والأولياء إلى عبادة الله وحده مُستمسكا بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وأله وسلم
    ولا أفرق بين الله ورسوله وأشهد بأن القُرأن من عند الله وكذلك السنة من عند الله جاءت بيان لبعض
    أيات القرأن لتزيد أيات من القرأن توضيح وبيان للأمة تصديق لقوله تعالى)

    (( وأنزلنا إليك الذكر لتبين لناس ما نزل اليهم ولعلهم يتفكرون)) صدق الله العظيم

    ومن خلال هذا القول الحق يعلم عُلماء الأمة بأن سنة محمد رسول الله جائت لتزيد القرأن توضيح
    ولاكن للأسف بأنكم تستمسكون بأحاديث تُخالف هذا القران إختلافا كثيرا وللأسف بأن بعض العلماء
    يقول كانت أية في القرأن تخص الرجم فنسيها الناس تصديق لقوله تعالى )

    ((مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))

    وهذا الإفتراء بسبب ظنهم بأن معنى قوله ننسها أي ينسيها الناس وأنهم لخاطئون فتعالوا لأعلمكم
    بتأويلها الحق لعلكم تُرشدون وفيها من المتشابهات وليس معنى النسئ هُنى أنه النسيان بل هو التأخير
    وإذا حيرتكم كلمه في أية من الايات فعليكم أن تبحثوا عن معنى هذا الكلمة في أية أخر ولو لم تكن في
    نفس الموضوع فهذا ليس قياس وذلك لان هدف الباحث هو أن يستنبط المعنى لكلمة يجهل معناها
    وهذا ليس حكم بل بحث عن المعنى لكلمة ما لعلها جائت في موضوع أخر أكثر وضوح وكيف تعلمون
    بأن النسئ هو التأخير وليس النسيان فسوف تجدون ذلك في قوله تعالى)

    ((إنما النسئ زيادة فى الكفر )) صدق الله العظيم
    وعلماء الامة يعلمون بأن النسئ هنى معناه التأخير ليواطئوا عدة ما حرم الله ليحلوا ما حرم الله

    ومن ثم نعود للأية الاولى(مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) صدق الله العظيم

    وإليكم التأويل الحق لمن يريد الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق )

    (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ) قال الله تعالى(بل هو قران مجيد، في لوح محفوظ)

    إذا ما ننسخ من أية أي نُنزلها نسخة من اللحوح المحفوظ إلى الأرض إلى محمد رسول الله صلى الله عليه
    وأله وسلم بنفس النسخة التي هي موجودة في اللوح المحفوظ

    ( أَوْ نُنسِهَا ) أي يأخر حُكمها الأصلي والثابت والدائم فتنزل الأية بحكم مؤقت لحكمة من الله حتى ياتي
    الوقت المُناسب لنزول حكمها الثابت

    ( نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْها) وذلك حين نزول الأية بحُكمها الأصل والثابت من ام الكتاب وأصل هذا الدين الحنيف غير أنها
    تأتي محولة الاية من أخف إلى أثقل في نظر المؤلفة قلوبهم ولاكنها في الواقع خيرا لهم من الحكم
    السابق والمؤقت كمثل قوله تعالى(يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون )


    ومن ثم نزل الحكم الام والثابت الذي لا يُبدل أبدا في قوله تعالى)

    (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه )

    والإجتناب هُنى من اشد انواع التحريم لدرجة أنكم تجتنبوا الحانات حتى لا توسوس لكم أنفسكم بشرب الخمر من بعد تحريمه وهنى تم تبديل حكم الأية بحكم أخر وهو الحكم الثابت الذي أخره الله من قبل حكمة
    منه تعالى مع بقاء الحكم السابق المُبدل فيقى لفظه ولا يأخذ بحكمه أبدى من بعد التبديل

    ومن ثم نأتي لقوله تعالى (أَوْ مِثْلِهَا ) وهنى يتنزل للأية حُكم أخر مع بقاء حكمها السابق ولاكنهما
    يختلفان في الأجر كمثال قوله تعالى

    ((يا أيها الذين آمنوا إذ ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ))

    وكان من أتى إلى رسول الله ليناجيه في أمر الدين فيقدم صدقة إلى بيت مال المُسمين وفي ذلك حكمة
    من الله للذين يضيعون وقت رسول الله بالهدرة الفاضية وكان محمد رسول الله من تأدبه أن لا يقاطع حديث
    المُتكلم حتى ينتهي من حديثه ولاكن لا خير في كثيرا من نجواهم إلا من أمر بصدقة ولاكن أهل الدنيا
    والمنافقون سوف يصمتون فلا يتكلمون حتى لا يقدموا بين يدي نجواهم صدقة وأما أهل الأخرة فلا يزيدهم
    ذلك إلا إيمان وتثبيت ولاكنه يعز عليهم إذا لم يجدوا ما يقدموا فيصمتوا ولو تكلموا لقالوا خيرا ومن ثم جاء
    حُكم أخر لهذه الأية مع بقاء حكمها السابق ومن شاء أخذ بالاول ومن شاء أخذ بالأخر ونجد بأن الأية
    صار لها حكمان مع عدم التبديل لحكمها السابق بل حكم مثله وقال الله تعالى)

    ((ءأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذ لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلوة وآتوا الزكوة وأطيعوا الله ورسوله والله خبير بما تعملون) صدق الله العظيم
    وهنى تلاحظون بأن الحكم الأول لم يتم تبديله بل جاء حكم مثله ويجوز الأخذ باحدهم ولأحدهم أجر كبير

    وهو الاول فإذا لم يفعلوا ما أمرهم الله به من تقديم الصدقة وتاب عليهم إذا لم يفعلوه فلا نجد الحكم
    الأخير قد نفى الحكم الاول بل أصبح للأية حكمان ويأخذ بأي منهم مع إختلاف الاجر للذين سوف يدفعون
    صدقة عند النجوى وذلك هو معنى قوله تعالى ((أَوْ مِثْلِهَا )) أي يجعل لها حكمان ولم يغير حكمها السابق

    وعجيب أمركم يا أهل اللغة فأنتم تعلمون بأن النسخ صورة شئ طبق شىء أخر وهذا ما أعلمه في اللغة العربية ولاكنكم جعلتم النسخ هو التبديل ولاكن التبديل واضح في القران ولم يقول أنه النسخ بل قال الله
    تعالى (وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعقلون) صدق الله العظيم

    وهنى التبديل لحكم الأية بحكم أخر مع بقاء حكمها السابق في الكتاب ولا يجوز الأخذ به على الإطلاق
    بل الأخذ بحكمها الجديد وذلك معنى قوله تعالى(نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا ) وحكم التبديل دائم يأتي من أخف إلى
    أثقل في نظر المؤلفة قلبوهم ولاكن هذا الحكم خير للأمةمن الحكم السابق برغم أنه يأتي من أخف
    إلى أثقل )

    وأما الاحكام التي تأتي للإضافة للحكم السابق وليس للتبديل بل يصبح للأأية حكمان ويأخذ بأي منهم
    مع إختلافهم في الأجر فدائما تأتي من أثقل إلى أخف فيكون حكمان للأية أحدهم ثقيل وهو الاول والأخر
    تخفيف مع بقاء حكمها الثقيل الاول لمن أراد الأخذ به كمثال قوله تعالى)

    ((إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مأتين وإن يكن منكم مئة يغلبوا ألفا من الذين كفروا ))

    ولاكن هذا الحكم ثقيل على الذين في قلوبهم ضعف باليقين بأن العشرون سوف يغلبون مأتين وهذا يتطلب
    يقين من هاؤلا العشرون المقاتلون وحتما سوف يغلبوا مأتين ومن ثم جاء لأية القتال حكم إضافي إلى الحكم
    الأول تخفيف من الله مع عدم حذف الحكم الاول والذي يستطيع أن يأخذ به أصحاب اليقين ولم يتم تبديله
    ويأخذ بأي منهم مع إختلاف الأجر والصبر والثقيل وزنه ثقيل في الميزان والحكم الأخف وزنه أخف من الاول
    في ميزان الحسنات فأما الحكم الثاني للأية والذي لم يأتي تبديل للأول بل حكم مثله وذلك في قوله تعالى


    ((الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِين) صدق الله العظيم

    ولاكنه لم يحرم على العشرون أن يقاتلوا مأتين وإنما جاء التخفيف بسبب ظعف القين مع بقاء الحكم السابق
    لمن أراد الأخذ به وذلك هو معنى قوله تعالى(أَوْ مِثْلِهَا) أي يجعل للأية حكمان فيأتي الحكم مثل الحكم الاول في الاخذ به ولم يلغيه شيئا فيأخذ بأين من الحكمين ولاكن هل أجر العشرون الصابرون الذين يغلبون
    مأتين كأجر مأة تغلب مأتين كلا بل يستويان في الحكم بالأخذ بأين منهما ولاكنهما يختلفان في الثقل في الميزان لو كنتم تعلمون )

    وكذلك مكر اليهود من خلال هذه الأية(((مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) وقالوا إن السنة تنسخ القرأن وأنه كانت توجد أية الرجم في القرأن ثم نسختهم السنة وذلك لأنهم علموا أنهم لا يستطيعون أن يدخلوا عليكم من القرأن لتحريفة نظرا لحفظه من التحريف
    ليكون حجة على المؤمنيين ومن ثم أرادو أن ينسخوا القرأن بالسنة قاتلهم الله إنا يؤفكون فكيف ينسخ
    حديث رسول الله حديث ربه ما لكم كيف تحكمون وقالوا بأن معنى قوله ننسها أي ننُسيها من ذاكرة
    الناس فيضعون أحاديث تتشابه مع ظاهر بعض أيات القرأن والتي لا تزال بحاجة للتأويل لمن يبينها بأن
    النسيئ هنى يقصد به التأخير وليس النسيان وللأسف أن الذين في قلوبهم زيغ يتبعون الأحاديث
    المتشابهة مع مثل هذه الأيات في ظاهرها لكي يريدون إثبات حديث الفتنة من اليهود وهم لا يعلمون
    أنه من اليهود بل يضنوه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك هذه الأيات التي تشابهة مع هذا الحديث في ظاهرها والتي لا تزال بحاجة للتأويل فهم يبتغون تأويلها بهذا الحديث وها ؤلا في قلوبهم زيغ
    عن القرأن الواضح والمحكم فتركوه وعمدوا للمتشابه من القرأن مع احاديث الفتنة وهم لا يعلمون أنها فتنة
    موظوعة من قبل اليهود لذلك برأهم القرأن بأنهم يريدون الإفترائ على الله ورسوله بل إبتغاء البرهان
    لهذا الحديث وكذلك إبتغاء تأويل هذه الأيات والتي لا تزال بحاجة إلى تفسير ولاكن في قلوبهم زيغ وذلك
    لأنهم مصرين بأن هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بغض النظر هل يوفق القران أم لا
    بل وقالوا إذا السنة تنسخ القران وذلك هو الزيغ بعينه فكيف ينسخ حديث العبد حديث الرب بل كل الحديث
    من عند الله وتأتي الأحاديث في السنة لبيان حديثه في القرأن فتزيده بيان وتوضيح ثم أني لا أجد في اللغة
    بأن النسخ معناه المحو والتبديل بل النسخ من اللوح المحفوظ قتنزل نسخة لنفس الأية التي نزلت هي
    نفسها في اللوح المحفوظ والأية المُنزلة نسخة منها لذلك قال الله تعالى)

    ((مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا) صدق الله العظيم

    ولم أجد بأن النسخ يقصد به التبديل أبدى على الإطلاق وكلمة التبديل واضحة في القرأن العظيم

    في قوله تعالى(وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعقلون)

    صدق الله العظيم

    فكيف تجعلون النسخ هو التبديل برغم أنكم تعلمون المعنى الحق للنسخ في اللغة أنه صورة طبق الأصل

    وحتى القرأن يقول بأن النسخ صورة طبق الأصل كمثال قوله تعالى(‏إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون‏)

    صدق الله العظيم
    أي يقصد أعمالهم نسخة طبق الأصل لما يعملون دون زيادة أو نُقصان بالحق كما يفعلون يجدون ذلك في
    كُتبهم (اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) صدق الله العظيم

    ثم وجد كل منهم كتابه نسخة طبق الأصل لعمله فلم يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ووجدوا ما عملوا
    حاضرا ولا يظلم ربك أحدا فكيف تجعلون النسخ هو المحي مالكم كيف تحكمون فقد بينا لكم من القرأن بأن
    النسخ صورة لشئ طبق الأصل تما ما وكذلك أنتم تعلمون ذلك في اللغة فكيف يضلوكم اليهود حتى عن فهم لغتكم الذي تعلمونها علم اليقين ومن كان له أي إعتراض على خطابنا هذا فل يتفضل للحوار مشكورا

    أخو المُسلمين الحقير الصغير بين يدي الله والذليل على المؤمنيين تو اضع لله

    الإمام ناصر محمد اليماني


    عمرمن يصلحة الله في ليلة

    [SIZE="6"]بسم الله الرحمن الرحيم

    ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَِ) صدق الله العظيم
    __________________

    وذالك عُمر من يصلحه الله في ليلة ويظهره على العالمين وهم من الصاغرين فلا تأمنون مكر الله يامعشر
    المُكذبين بالحق



    بسم الله الرحمن الرحيم)
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأمي محمد رسول الله صلى الله عليه وأله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين(وبعد)يامعشر الإنصار السابقين الأخيار ويامعشر عُلماءالمُسلمين ويا أمة الإسلام والناس أجمعين السلام والسلام على من أتبع الُهدى من الناس أجمعين السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الأخرين وفي الملاءالأعلى إلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُلله رب العالمين)ويا معشرعُلماء أمة الإسلام وكافة أمة الإسلام في هذه الأمة أمة الأمام المهدي وقدأبتعثني الله إليكم بالبيان الحق للقُرأن العظيم من بعدإختلافكم في الدين إلى شيع وأحزابا وكُل حزب بما لديهم فرحون ثم يبعث الله المهدي ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفو ن لتوحيدصفهم ولجمع شملهم تصديقاً لحديث البشرى على لسان مُحمدرسول الله صلى الله عليه وأله وسلم)قال عليه الصلاة والسلام: "أبشّركم بالمهدي يُبعث في أمّتي على اختلاف من الناس، وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صحاحاً )وفي هذا الحديث الحق عن الذي لا ينطق عن الهوى أفتاكم بما يلي)
    1_تجدوا في هذا الحديث الفتوى الحق إن الله هو من يبعث خليفته الإمام المهدي فيصطفيه ملك عليكم فيزيده بسطة في العلم على كافة عُلماء الأمة المُختلفين ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون )وبُرهان إصطفائه ملك عليكم حديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم)
    (قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) "لا تنقضي الأيام ولا يذهب الدهر حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي)
    وكلك أخبركم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إن الله لم يجعل الإمام المهدي نبي ولا رسول بل ناصراً لما جاءكم به خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولذلك سوف يأتي إسم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم يواطئ في إسم المهدي في إسم أبيه(ناصر مُحمد)وفي التواطئ حكمة بالغة أن يواطئ الإسم (محمد)في إسمي في إسم أبي(ناصرمُحمد)لكي يحمل الإسم الخبر وراية الأمر ليجعلني الله ناصراً لمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لما جاءكم به وعليه فإني أدعوكم يامعشر المُسلمين إلى الإستمساك بما ترك فيكم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم كتاب الله وسنت نبيه الحق تصديقاً لحديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم(إني تارك فيكم ما إن تمسّكتم بهما فلن تضلّوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي فإنهما لن يفترقا )بمعنى أنهم لا يختلفان في شئ وما خالفهم فهو باطل موضوع مكر مُفترى من قبل إعداءكم ليضلوكم عن الحق ويامعشر المُسلمين إن شر عُلماءكم الذين يُؤمنون بالأحاديث الحق والباطل والمُدرج ثم يذروا الحق الذي هم به مؤمنون وراء ظهورهم ثم يُجادلوني بالباطل الذي يُخالفه فهم به مُستمسكون كمثل جدالهم للإمام المهدي ناصر محمد اليماني فيقولوا له إن الله لا يبعث إلينا الإمام المهدي ولذلك لا يعلم الإمام المهدي الحق إنه الإمام المهدي بل عُلماء المُسلمين هم من يعرفونه فيعرفونه على شأنه فيهم إنه الإمام المهدي ثم يعرض عنهم فيتبرئ أنه الإمام المهدي ثم يُبايعونه على الخلافة مُبايعة جبرية وهو كارها لها ومُنكرا أنه الإمام المهدي فأضلهم عن الحق هذه الرواية الباطل التي جاءت مُخالفة لجميع الأحاديث الحق بالفتوى الحق إن الله هو من يبعث المهدي إليكم ولستم أنتم من يبعثكم الله إليه لتعرفونه بشأنه أنه المهدي فهذا باطل مُخالف لما أفتاكم به محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بشأن بعث المهدي من الله وقال عليه الصلاة والسلام(أبشّركم بالمهدي يُبعث في أمّتي على اختلاف من الناس، وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صحاحاً)وكذلك تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (لتملأن الأرض جورا وظلما فإذا ملئت جورا وظلما يبعث الله عز وجل رجلا من أهل بيتي يوطئ اسمه اسمي باسم أبيه فيملؤ ها عدلا كما ملئت جورا وظلما ) ثم أكد لكم حقيقة بعث الإمام المهدي من ربه وقال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم)(لو لم يبقى من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل من أفضل بيتى يواطئ اسمه اسمى باسم أبيه يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا )ثم علمكم محمد رسول الله بشأن المهدي إنه عظيم عند ربه حتى لا تُحقروا من شأنه وأفتاكم إن الله جعله إمام للمسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ( منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه)صدق عليه الصلاة والسلام ثم أفتاكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إن الله جعل الإمام المهدي إمام لكم وللمسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام وقال (‏كَيْفَ أَنْتُمْ إِذَا نَزَلَ ‏ ‏ابْنُ مَرْيَمَ ‏ ‏فِيكُمْ وَإِمَامُكُمْ مِنْكُمْ)صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ثم أفتاكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أن المهدي ليس معصوم فيصلحه الله في ليلة تصديقا لحديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (المهدي من أل البيت يصلحه الله في ليلة)ثم علمكم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إن الإمام المهدي يظهره الله وعمره أربعون سنة تصديقاً لحديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (إن الإمام المهدي يظهر وعمره أربعون سنة ) صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وكذلك يفتيكم الله في مُحكم القُرأن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلمه الله البيان الحق للقرأن وأن الشمس والقمر بحسبان فبدئ عمره بحساب الشهر القمري لذات القمر من لحضة تميزه عل الإنثى ببدئ خلق الجهاز التناسلي من بداية الشهر الرابع حتى فطامه عن الرضاعة فجعل ذلك بحساب الشهر القمري لذات القمر شهر قمري واحد ويعدل بحسب أيام الحساب في الأرض ثلاثون شهرا وذلك الإنسان الذي جعله الله كسائر الناس ليس معصوم من الخطيئة وعلمكم أنه يكون برا بوالديه وعلمكم الله بأنه يصلحه الصلاح التام في سن الأربعين ويهب له ذُرية طيبة وعلمكم أن أمه تحمل به كرهاً وهي لا تُريد أن تحمل نظرا لأن أخاه المولود من قبله لا يزال سنة ستة أشهر ومن ثم حملت بالإمام المهدي كرهاً وهي لا تريد أن تحمل فتفاجئت بحمله ويُريد الله أن يظهره في قدره المقدور في الكتاب المسطور وعمره أربعون سنة فيصلحه ويتوب عليه ويهب لهُ ذُرية طيبة تصديقاً لقول الله تعالى)((وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)صدق الله العظيم وإن كان الإمام المهدي وقع في بعض الأخطاءت الذي يقع بها الناس في زمن مليئ بالفتنة إلا إن خطأه أدنى من خطاء نبي الله موسى والذي قتل نفس بغير الحق فتاب إلى الله فتاب الله عليه وغفر له ذلك وأصطفاه وكلمه الله تكليما وقال الله تعالى (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ( 14 ) وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ( 15 )قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ( 16 ) قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ ) صدق الله العظيم وغفر الله لنبيه موسى برغم أن قتل النفس بغير الحق فكأنما قتل الناس جميعاً ولاكن أخطاء المهدي أهون بكثر من خطاء موسى وعليه فإني أفتي بالحق أنه لا معصوم من الخطاء الناس كافة صالحهم وكافرهم تصديقاً لقول الله تعالى {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُواْ مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَآبَّةٍ}صدق الله العظيم وهذه أية مُحكمة في القُرأن العظيم يفتيكم الله فيها إنه لا يوجد إنسان واحد معصوم من الخطاء في حياته ولاكن أخطاء كثير من الصالحين الذين أصلحهم الله وأصطفاهم وعلمهم وتاب عليهم لا يعلم بها كثير من الناس ولم يخبروا الناس بخطيئاتهم في حياتهم ولولا أجبرني البيان الحق لهذه الأية لما أخبرتكم أني قد أخطأت في حياتي ولاكن لا ينبغي لي أن أكتم الحق في شأني في كتاب الله وسنة رسوله الحق تصديقاً لقول الله تعالى ((وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)صدق الله العظيم وتصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (( المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ))صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولاكني مرجوا في الناس منذ الصبى ومحبوبا لدى ا لذين عرفوني ولا يحسدوني ويتمنوا لي الخير ويدعون لي كُل ما جاء ذكري لديهم فلا يكرهني أحد إلا من كان عند الناس مكروهاً ولاخير فيمن يكره المهدي المُنتظر )ويامعشر المُسلمين إني أحاجكم بالبيان الحق للقُرأن وأبين لكم منه أيات تجدونها الحق على الواقع الحقيقي]الامام ناصر محمد اليمانى فلم تخشع قلوبكم للبيان الحق للقرأن فهل طال عليكم أمد بعث المهدي المنتظر فقست قلوبكم ولذلك قال الله تعالى(( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ))صدق الله العظيم [/SIZE
    المهدى المنتظر

    الله يحول بين المرئ وقلبه

    فأقسم لك وللأمة بالحق بأني المهدي المنتظر الحق حقيق لا أقول على الله غير الحق ولم يجعل الله حُجتي بالقسم ولا في الحُلم في المنام ولا في الإسم بل جعل الله الحُجة للمهدي المنتظر البالغة على جميع عُلماء الأمة هو السُلطان المُحكم المُلجم من القرأن العظيم حتى لا يجدوا في أنفسهم حرج مما قضيت بينهم بالحق ويُسلموا تسليما وأرجو منك ومن جميع عُلماء الأمة والباحثين عن الحق عدم اللوم علينا من تطويل البيان الحق للقرأن فالأمر جد عظيم والأمم تنتظر للمهدي المنتظر منذ ألاف السنيين وبما أن دعوة ناصر محمد اليماني للأمة هي إما تكون بُشرى كُبرى للبشر فيقنعهم أنه حقاً المهدي المنتظر بسلطان البيان الحق للقرأن العظيم وإما أن يكون ناصر مُحمد اليماني على ضلال مُبين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون فأضلوا الأمة عن كثيرا من الحق بقولهم بالضن إجتهادا منهم برغم إن الله أفتاهم بأن الضن لا يُغني من الحق شيئا ولذلك أُحرم تفسير القرأن إجتهادا منهم كما حرمه الله ورسوله وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (من قال لا أعلم فقد أفتى) بمعنى أن الله كتب لهُ أجر كما لو أفتى نظرا لأنه أتقى الله وقال لا أعلم حرصاً منه أن لا يقول على الله غير الحق ومن ثم عليه أن يجتهد باحث عن المزيد من علم ربه في تلك الفتوى التي أتقى الله ولم يفتي فيها حتى يُعلمه الله بالحق وإذا علم الله أن هذا الباحث لا يُريد غير الحق فحقاً على الله أن يهديه إلى سبيل الحق تصديقاً لوعده الحق في قوله تعالى(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين) صدق الله العظيم

    أما أن يفتي العالم في مسئلة وهو لا يزال مُجتهد ولم يتوصل إلى علم وسلطان منير في شأنها فذلك مُحرم عليه في كتاب الله وسنة رسوله الحق أم إنكم لا تعلمون بأن الإجتهاد هو البحث عن الحق والتمني للوصول إلى الحق ومن بعد أن يهديه الله إلى سبيل الحق ومن ثم يدعوا إلى الحق على بصيرة من ربه)

    وكان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مُجتهدا يتمنى معرفة الحق وكان يخلوا بنفسه في غار حراء بحيث لا يشغل تفكيره أحد فيتفكر في خلق السماوات والأرض فعلم بأن الله لم يخلقها عبث وأن الامر عظيم ولاكنه في حيرة من الأمر أي الطُرق تؤدي إلى الحق فهل هي طريقة قومه بعبادة الأصنام أم أن الحق في طريق النصارى أم إن الحق في طريق اليهود أم إن الحق في طريق المجوس الذين يعبدوا النار فأصبح مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مُحتار لا يدري أي الطرق تؤدي إلى الحق فيتبعها فأصبح ضال أمام أربع طرق طريق قومه وطريق المجوس وطريق النصارى وطريق اليهود فوجده الله ضال أمام مُفترق أربع طرق لا يعلم أيهم تؤدي إلى الحق فتألم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تألم نفسي لأنه يريد الحق ولا يعلم طريق الحق مع من حتى يسلكها ومن ثم هداه الحق إليه تصديقاً للوعد الحق في اللحوح المحفوظ)

    (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين)صدق الله العظيم

    وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى(( وَوَجَدَكَ ضَالا فَهَدَى )صدق الله العظيم

    وحقق الله له أمنيته فأصطفاه وعلمه وأرشده إلى طراط العزيز الحميد إذا مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم كان مُجتهد ولاكن ليس بإجتهاد البحث بالقرأة لأنه أمي بل إجتهادا فكريا ولذك كان يخلوا بنفسه في غار حراء وكذلك خليل الله إبراهيم كان مُجتهدا باحث عن الحق وكان يتفكر في ملكوت السماء والأرض نظرا لأنه لم يقتنع بعبادة الأوثان وأرد أن يعبد ما هو أسماء من الأوثان فلما جن عليه الليل نظر إلى كوكب قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الافلين ومن ثم رأى القمر بازغاً قال هذا ربي فلما أفل قال ( لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )

    وذلك لأنه يُريد الحق ويتمنى معرفة الطريق التي تؤدي إليه ولاكنه ظال لا يعلم أي الطريق تؤدي إلى الحق ومن ثم تألم نفسياًُ فكيف يهتدي إلى الطريق الحق ولاكنه ضال عنها فتألم تألم نفسي وقال إني سقيم بعد نظرة التفكر في النجوم كواكب السماء المُضيئة والمُنيرة ولم يقتنع بعبادتها ولذلك تألم تألم نفسي
    مُنيباً إلى ربه وقال ( لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ ) ومن ثم جاء تصديق الوعد من رب العالين
    للباحثين عن الحق ( (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين)صدق الله العظيم

    فهداه الله إلى الحق وأصطفاه ومن ثم دعى قومه على بصيرة من ربه وهذا هو التعريف الحق للإجتهاد هو أن يجتهد الباحث عن الحق حتى يهديه الله إليه على بصيرة من ربه ومن ثم يدعوا إلى سبيل ربه على بصيرة ومن خلال ذلك نظهر بنتيجة حق وهي أن الأنبياء كانوا مُجتهدين يبحثون عن الحق بحث فكري فيتمنوا أن يعلمونه فيتبعونه تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم)صدق الله العظيم

    فماهو التمنى إنه البحث عن الحق حتى يهديه الله إليه فيصطفيه ويختاره ومن بعد الإصطفاء يحدث شئ أخر وهي العقيدة لدى الباحثين عن الحق فيما هداهم إليه وإيقنوا أن الحق بلا شك أو ريب فأعتقدوا أنهم لن يشكوا فيما علموا من الحق شيئا ولن يضلوا عنه أبدا ومن ثم يُريد الله أن يعلموا علم اليقين إن الله يحول بين المرئ وقلبه وأن عقيدتهم التي في أنفسهم أنهم لن يضلوا عن الحق أبدا بعد أن هداهم الله إليه وهذا يحدث بعد الوصول إلى الحقيقة لجميع الباحثين عن الحق كمثل الأنبياء لم يحدث لهم إلا من بعد إصطفاءهم وبعثهم لقومهم ومن ثم يحدث في النفس شك في شأنهم من بعد إصطفاءهم وإرسالهم ومن ثم يحكم الله لهم أياته لتطمئن قلوبهم أنهم على صراطا مُستقيم وقال الله تعالى)

    ( (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي)

    ومن ثم حكم الله له أياته على الواقع الحقيقي وقال له( (قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )صدق الله العظيم

    ومن ثم عاد اليقين إلى قلب إبراهيم عليه الصلاة والسلام بعد أن بين الله له أياته على الواقع الحقيقي

    وكذلك نبي الله موسى بعد أن بعثه الله إلى فرعون رسولا وبدئ دعوته موقن إنه على الحق وأنه لا يمكن أن يشك فيه شيئا ومن ثم أراد الله أن يعلمه درسا في العقيدة يثق وأراد الله أن يعلمه أن الله يحول بين المرئ وقلبه وكان واثق من نفسه بأنه لن يشك في أمره شيئا حتى إذا جاء يوم الزينة الوعد الذي أعطاه لفرعون بتحدي السحرة ليعلم فرعون أنه رسول من ربه وكان واثق موسى من نفسه كل الثقة أنه لن يشك في أمره شيئا وبعد أن ألقى السحرة حبالهم وعصيهم تزعزعت الثقة ومن ثم حكم الله له أياته على الواقع الحقيقي ليطمئن قلبه أنه على الحق وإنما يريد الله أن يُعلمه درساً كما علم الأنبيا من قبله بعدم الثقة في أنفسهم فيعلموا أن الله يحول بين المرئ وقلبه وقال الله تعالى(قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى ) وهنى تزعزعت ثقة موسى في نفسه وأراد الله أن يُعلمه درساً بأن الله يحول بين المرئ وقلبه ثم حكم الله له أياته على الواقع الحقيقي وقال تعالى)( قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى(68)وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ) صدق الله العظيم

    ثم أطمئن قلب موسى أنه على الحق بعد أن حكم الله له أياته على الواقع الحقيقي ومن ثم نأتي إلى خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بعد أن تمنى الحق فهداه الله إليه وأبتعثه ليدعو إلى الحق فكان واثق من نفسه أنه لن يضل عنه بعد أن عرفه ولن يشك في أمره شيئا وأراد الله أن يعلمه درسا في العقيدة

    أن الله يحول بين المرئ وقلبه فشككه قومه في أمره بأنه أعتراه أحد ألتهم بسوء ثم جاء قول الله تعالى)

    ((فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَأُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ )صدق الله العظيم

    ولاكن الله لم يترك رسوله أن يسئل الذين أتوا الكتاب لأن منهم من لو سأله لأفتاه بغير الحق وهو يعلم أنه الحق من رب العالمين ولذلك لم يتركه يسئل الذين أتوا الكتاب بل بعث الله إليه جبريل بدعوة من ذي العرش العظيم ليحكم الله له أياته بالحق على الواقع الحقيقي وأمر جبريل أن يمر به على النار التي وعد بها الكفار فيشهدهم يتعذبون فيها ومن ثم يعرج به إلى الجنة التي وعد بها المتقون ثم إلى سدرة المنتهى للمعراج وذلك في ليلة الإسراء والمعراج بقدرة الله تصديقاً لوعد الله لنبيه بالحق في قوله تعالى)

    (وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ)صدق الله العظيم

    أنتهت المُقدمة لأعلمكم ماهو الإجتهاد وأنه البحث عن الحق حتى يهديه الله إليه ومن ثم يدعوا إلى الحق على بصيرة من ربه بعلم وهداً من رب العالمين وليس بالضن الذي لا يُغني من الحق شيئا)

    وكذلك يعلم الأولياء الذين طال بحثهم في شأن المهدي المنتظر حتى عثروا عليه فقد يأتي في أنفسهم أنهم لن يشكوا في شأن ناصر محمد اليماني شيئا بعد أن تبين لهم أنه المهدي المنتظر الحق من ربهم ومن ثم يُعلمهم الله درساً في العقيدة ليعلموا أن الله يحول بين المرئ وقلبه ومن ثم يقولوا يا مُثبت القلوب ثبت قلوبنا على التصديق بالحق من عندك يامن تحول بين المرئ وقلبه ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين)

    الامام ناصر محمد
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11369
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فذكر بالقرآن من يخاف وعيد Empty رد: فذكر بالقرآن من يخاف وعيد

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يوليو 12, 2011 7:18 pm


    فتوى المهدي بالكتاب عن قصة داوود في المحراب الذي أتاه الله الفصاحة وفصل الخطاب ذكرى لأولي الألباب
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين



    قال الله تعالى(وَدَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ * فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ)صدق الله العظيم

    و هذه قصة رجلين أخوة كان أحدهم غنيا" لديه أغنام كثيرة ومزرعة ، وأما الآخر فهو فقير ولديه قليل من الغنم لا تساوي إلا بنسبة (1/100) إلى غنم أخيه ولهُ أولاد كثير ، و غنمه القليل هي مصدر عيشهم هو وأولاده ، وهو جار أخيه قربا" وجُنباً .. و دخلت غُنماته القليلة مزرعة أخيه الغني ونفشت فيها ولذلك قال الله تعالى ( الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ )صدق الله العظيم

    وذلك لأنها مصدر رزق القوم و هو الرجل الفقير وأولاده ، ومن ثم أخذ صاحب المزرعة الغني تلك الغنمات وهو يعلم أن ليس لدى أخيه مال ليقوم بتعويضه وقال له : لقد ضممت غنمك إلى غنمي لأنها أكلت بضعف ثمنها .. ولكن أخاه فقير وليس لديه إلا هذه الغنمات القليلة وهي مصدر قوته الوحيد هو وأولاده ولكن أخاه ضم غُنماته القليلة إلى غنمه الكثير بحجة إتلاف الحرث ويُطالب أخيه أن يفيه عليها مالاً لأنه يقول أنها أتلفت ضعف ثمنها و من ثم اختصموا إلى داوود عليه الصلاة والسلام حتى يحكم بينهم بالحق ، كما يرجو الفقير ، وكان الغني فصيح اللسان بليغ الكلام تكلم بين يدي الحاكم داوود وعز أخيه الفقير بالخطاب بين يدي الحاكم داوود عليه الصلاة والسلام وهو يرفع الدعوى على أخيه أن يفيه مالاً فوق غنمه لأن الغنم كما يقول أنها أكلت بضعف ثمنها وأما أخاه فهو ليس مُنكرا" بأن غنمه نفشت في حرث أخيه ولذلك كان مُنصتاً فظن داوود أن إنصاته يُعتبر اعترافا" منه بما قاله المُدعي و لم يُنكر أي شيء من دعوى أخيه فلما رأى داوود أن صاحب الغنم مُنصت ولم يرد على الإدعاء بشيء من الإنكار فظن داوود أن ذلك اعتراف من صاحب الأغنام الفقير أن الغنم حقاً نفشت بالمزرعة وأنها حقاً أكلت ضعف أثمانها ، و إنما في الحقيقة فقد عزه أخاه بالكلام بين يدي الحاكم ، ومن ثم حكم داوود بغنم الفقير للغني وهي بما أكلت دون أن يزيده مالاً ، فهو جاره قُربا" وجُنباً و كان سُليمان عليه الصلاة والسلام إلى جانب أبيه فنظر من بعد الحُكم إلى وجه الفقير فرآه مُخنوقا" يكاد أن يبكي من ظلم أخيه له فليس لديه هو و أولاده غير تلك الغُنمات القليلة و هي مصدر عيشه الوحيد هو و أولاده وأما أخاه فهو غني فلديه أغنام كثيرة ومزرعة، ولكن المظلوم أناب إلى الله في نفسه يشكو إليه ظُلم أخيه له فكيف يريد أن يضم غنمه القليل إلى أغنامه وهي لا تساوي إلى غنم أخيه الكثير إلا بنسبة واحد في المائة و لا يزال يحسده عليها ، نظراً لأن أخاه الفقير أحب إلى الناس منه ، ولكن المُتقين يجعل لهم الرحمن وداً و الله يعلمُ بحاله ويعلمُ أنها مصدر عيشه هو و أولاده ، فألهم الله سُليمان الحكم الحق بأن يطّلع أباه الحاكم بنفسه ومعه خبير بالحرث لكي يتم الاطلاع على ما أتلفت الغنم في الحرث ثم يتم تقديره بالحق من غير ظُلم ثم تبين لداوود عليه الصلاة والسلام من بعد الاطلاع أنه حكم على الرجل بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً وتبين له إنما أعز المظلوم أخاه بالكلام و ليس قدر الإتلاف في المزرعة حسب دعوى أخيه و تبين لهُ إنما أعزه في الخطاب بلحن دعوى الغني ، ثم حكم لصاحب الحرث بقدر حقه بالحق يتم دفعه على مكث من ذريّات غنم الفقير ولبنها وسمنها و وبرها ولذلك قال الله تعالى (وَدَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ * فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ)صدق الله العظيم
    ولذلك قال الله تعالى(وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا )صدق الله العظيم

    ولكن داوود بادئ الأمر ظلم الفقير بسبب حُكمه بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً بسبب أن أخاه عزه بالكلام بين يدي داوود وظن داوود أن سكوت صاحب الغنم اعترافاً بكلام أخيه أنه حق ، فلم يرد على ما ادعاه أخاه بشيء من الإنكار و لذلك ظلم داوود الفقير بغير قصد منه ولكن الله ألهم سليمان الحكم الحق بوحي التفهيم و اتبع داوود حكم ابنه سليمان ثم حكم بالحق و لذلك قال الله تعالى (وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا )صدق الله العظيم

    وأراد الله أن لا يعود خليفته داوود إلى ذلك فلم يكن هينا" عند الله ، و لو لم يكن بغير قصد من داوود فلا يجوز له أن ينطق بحكمه عن الهوى ، بل لكُل دعوى بُرهان وبيّنة مؤكدة ، و إذا لم توجد فعلى من أنكر ، اليمين ..
    ولذلك بعث الله اثنين من الملائكة تسوروا المحراب و لم يدخلوا من الباب و كان داوود عليه الصلاة والسلام ساجدا ً في سجوده الأخير في صلاته فجلس من سجوده فإذا هم أمامه واقفون ، فأوجس منهم خيفة فكيف دخلوا من الباب و هو مُغلق !! ولكنهم رأوا الخوف قد ظهر منهم في وجه نبي الله داوود عليه الصلاة والسلام ، فطمأنوه .. و قال الله تعالى ( قَالُوا لا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلا تُشْطِطْ وَ اهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ ) صدق الله العظيم

    ثم ظن داوود أنهم من الرعية مُختصمون و لم يكن يعلمُ أنهم ملائكة و قال ما خطبكم ؟ و من ثم ألقى الملك الذي يُمثل صاحب الأغنام القليلة دعواه وقال : (إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ )صدق الله العظيم

    و يقصد أن أخاه غني وصاحب أغنام كثيرة بينما هو ليس لديه إلا بنسبة واحد في المائة ويقصد قلة أغنامه ، فضم غنمه القليل إلى غنمه الكثيرة و عزه بالكلام عند الحاكم ، بينما هم ملائكة و ليس لديهم أغنام ، وإنما يريد الله من داوود أن يذكره بظلمه في حكمه للفقير من قبل ، لولا أن فهمها الله سليمان عليه الصلاة والسلام .. المهم إن داوود حكم بحكم حكما" مُخالفا" لحكمه الأول في قصة الحرث والغنم و قال : (قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ )صدق الله العظيم

    وبعد أن قضى داوود بالحكمة بينهم بالحق(( وَقَلِيلٌ مَا هُمْ )) أي اختفوا من بين يديه ومن ثم علم و أيقن داوود عليه الصلاة والسلام أنهم ليسوا من البشر بل هم ملائكة ومن ثم علم أنهم يرمزون لصاحب الحرث وصاحب الغنم ، وإنما يريد الله أن يذكره بحكمه الأول أنه كان فيه ظلم على الفقير وكان داوود لا يزال جالسا" على السجادة ثم خر راكعاً وأناب إلى ربه ليغفر ذنبه ))وقال الله تعالى(وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ(24)فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ(25)يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ(26)) صدق الله العظيم

    ولكن في هذه الآيات كلمات من المُتشابهات كمثال قول الله تعالى( فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ(26)) صدق الله العظيم
    وكلمة التشابه هو في قول الله تعالى (وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ) صدق الله العظيم
    فظن الذين لا يعلمون ، أنهُ هوى فتنة النساء ، ومن ثم وضع المنافقون قصة تُشابه هذه الآية في ظاهرها ( وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ )صدق الله العظيم
    وقالوا إن داوود أحب امرأة أحد قواده فأرسله ليقاتل في سبيل الله لكي يتزوج بامرأته ( قاتلهم الله أنّا يؤفكون ) فكيف يفعل ذلك نبي لله يعلي كلمة الله و ليس عبداً لشهواته حتى يبعث مُجاهداً في سبيل الله ليتزوج بامرأته و لكن الإمام المهدي يُبطل افتراءهم الباطل بالحق ، فيدمغه وننطق بالحق ونقول إن الهوى في هذا الموضع لا يقصد به هوى العشق بل ذلك من المُتشابهات ، بل يقصد الهوى الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ، مثال قول الله تعالى ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى ) صدق الله العظيم

    أي أنه لا يتبع الظن فيقول على الله ما لم يعلم فيضل نفسه ومن معه عن سبيل الله ولذلك قال الله تعالى( إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ ٱلْقُوَىٰ )صدق الله العظيم
    أي أنه ليس قولا" عن الهوى بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً بل هو وحي يوحى ، علمّه شديد القوى و ذلك لأن الذين ينطقون عن الهوى بالحكم بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون سواء في قضايا المُسلمين أو في اختلافهم في الدين فيحكمون بينهم عن الهوى الذي لا يُغني من الحق شيئاً من غير حُجة ولا بُرهان فحتما" يظلمون أنفسهم ويضلون أمتهم عن سبيل الله الحق ولذلك قال الله تعالى لنبيه داوود ( فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ) صدق الله العظيم

    والآن صارت القصة مُفصلة ومفهومة وقال الله تعالى( وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ(21)إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلا تُشْطِطْ وَ اهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ(22)إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ(23)قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ(24)فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ(25)يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ(26)) صدق الله العظيم

    ويا عُلماء الأمة احذروا ظاهر المُتشابه من القرآن فظاهره يخالف العقل والمنطق ، وتأويله غير ظاهره ، وإنما يغركم كلمات مُُتشابهات في الآيات فتجعلوا تأويل المُتشابه كالمحكم و إنكم لخاطئون بذلك ، لأن المُتشابه ليس ظاهره كباطنه ، ولذلك لا يعلمُ بتأويله إلا الله ، و هو من يُعلّم من يشاء بتأويله من عباده بوحي التفهيم ، و ليس وسوسة شيطان رجيم ، ويأتيكم بتأويله بالسُلطان المبين من مُحكم الكتاب ليتذكر أولوا الألباب ، فإن كنتم تريدون الحق فإني الإمام المهدي حقيق لا أقول على الله إلا الحق فإذا وجدتموني أنطقُ عن الهوى بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً من غير علم ولا سُلطان من الرحمن فلا تتبعوني ما لم أهيمن عليكم بالعلم والسُلطان المُبين من مُحكم الكتاب المُبين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوكم الداعي إلى الصراط المُستقيم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم
    رد مع اقتباس
    05-26-2010 05:30 PM #7 قوم يحبهم ويحبونه
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    429


    هذا الجزء قد تم جمعه بمعرفة الأخت المُباركة العزة لله

    العزةلله
    م راقب عام تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 215

    جميع ماخطتةيداء حفيدالرسول محمد صلى الله علية وسلم وإمام الأمة الموعود نـــاصر محمـــــد اليمـــانـــي



    الرجل الذي احضرعرش ملكة سبا وحملة العرش والتوفي عندالنومبسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    قال الله تعالى(قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَبِ أنَا آتِيكَ بِهِ قبَلَ أن يَرْتَدَّ إليكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَءَاهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قال هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ )

    صدق الله العظيم

    ووإليكم البيان المُختصر من المهدي المُنتظر إلى الرادار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوا الوافدين إلى طاولة الحوار للبحث عن الحق وأفتيكم بالحق جميعاً إن الرجل الذي حظر بين ملاء مُتمثل إلى بشرا سوياً بين ملاء سليمان هو فضل من الله جديد مدد لسليمان قام بالمُهمة ومن ثم أختفى ولذلك قال نبي الله سليمان لمن حوله من الملاء)

    (هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنْ الَّذِينَ لا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم

    فهل تدري يا أيها الرادار من الذي قام بإحضار عرش ملكة سباء في أقرب من لمح البصر بإذن الله إنهُ الذي قام بإحضار مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من أرض الثرء إلى سدرة المُنتهى إنه رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين إنه الملك جبريل عليه الصلاة والسلام تننزل ساعة عرض الطلب لنبي الله سُليمان على الملاء الذين معه من جنوده )

    (قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) صدق الله العظيم

    وقال الرسول الكريم ذي قوة عند ذي العرش مكين ( أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم

    ولكنه أختفى عن سليمان وعن ملاء سليمان ثم افتى سليمان الملاء من حوله وقال )

    ( قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم

    وجبريل أعلم من سليمان وما ينبغي أن يكون من الذين يأمهم سليمان ما دام أعلم منه إذا لو كان من ملاءه لأصبح لهُ الأولوية بالإمامة من سليمان عليه الصلاة والسلام بل الرجل الكريم الذي حظر فأحضر العرش بأقرب من لمح البصر هو جبريل عليه الصلاة والسلام ثم أختفى عن أعين سليمان وعن أعين ملاءه جميعاً ولذلك نجد الفتوى من سليمان لملاءه ( ( قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم


    وأما سؤلك عن حملة العرش فهم ثمانية من ملائكة الرحمن أضخم حجم في خلق الله وليس أكبر من خلقهم إلا السدرة عرش الرب وحجاب وجهه سُبحانه والله أكبر من خلقه جميعاً وأكبر شئ في خلق الله هي سدرة المُنتهى الحجاب الفاصل بين الخالق والخلائق ويليها حجماً في الضخامة حملة العرش وليس الملائكة سواء في حجم خلقهم وعدد أجنحتهم بل لا يستوون في خلقهم وقال الله تعالى)

    (الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }صدق الله العظيم

    وكما قلنا أن حملة عرش الرحمن من ملائكة الله المُقربون و يحملونه ثمانية الأن ويوم القيامة وهم من أرحم ملائكة الرحمن بالمؤمنين وهم من المُستغفرين لمن في الأرض وقال الله تعالى)

    (( (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ )صدق الله العظيم


    وأما سؤلك عن التوفي في النوم فنقول نعم إنهُ الموت الأصغر وإنما يقلب الله جسم النائم في منامه ذات اليمن وذات الشمال بقدرة الله سُبحانه تصديقاُ لقول الله تعالى)

    ( وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ)صدق الله العظيم

    إذا النائم يتقلب بقدرة الله حين يتوفى الله روحه و يعتبر كتوفي الموت وحين يُرسلها إلى الجسد يعتبر كالبعث من الموت وقال الله تعالى)

    (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)صدق الله العظيم

    ألا والله لو نمت مليون سنة ثم صحيت ثم سألك أحدا كم نمت لقلت يوم أو بعض يوم والسؤال فأين كنت ولم تشعر بمرور زمن الحياة وذلك لأن الروح عند بارئها والحكمة من ذلك نعمة من الله ورحمة وللتفكر في الحياة والبعث وقال الله تعالى)

    ((اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا والَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىَ عَلَيهَا المَوتَ ويُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرُونَ)صدق الله العظيم

    وبالنسبة للأحلام فما كان منها غير صالح فهو من الشيطان والرؤيا الصالحة فهي من الرحمن

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين لامام ناصر محمد اليمانى

    فتوى المهدي المنتظر في رؤية الله جل ثناؤه

    وسدرة المنتهى


    بسم الله الرحمن الرحيم

    من المهدي المُنتظر خليفة الله في الأرض إلى جميع المُسلمين والناس أجمعين والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط_____________المُستقيم (وبعد)


    يا معشر عُلماء المُسلمين إني أحذركم من عقيدة رؤية الله جهرة فلنحتكم إلى القُرآن العظيم حتى أنقذكم فتنة المسيح الدجال الشيطان الرجيم والذي يريد أن يقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وما كان ابن مريم بل هو كذاب لذلك يُسمى المسيح الكذاب ولا أعلم بأنه أعور ولا مكتوب على جبينه كافر بل ذلك من مكر الذين تظاهروا بالإيمان بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليصدوا عن سبيل الله ألا ساء ما يفعلون وقالوا أنه أعو ر ومكتوب على جبينه كافرو ذلك لأنهم يعلمون بأنكم لن ترون ذلك في وجه المسيح الكذاب ولعلكم تُصدقون بأنه الله رب العالمين سبحانه وتعالى علوا" كبيرا" فهل تظنون يا معشر المُسلمين بأن الله إنسان فلا تستطيعون التمييز بين الحق والباطل إلا أن المسيح الدجال أعور وربكم ليس أعور !! فأين ذهبت عقولكم وقال الله تعالى ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) صدق الله العظيم

    وأنا المهدي المُنتظر أعترف بعقيدتان لدى الشيعة وهن الحكم في رؤية الله والحُكم في الرجعة لفريق من الأموات ، وأخالفهم فيما لم يُنزل الله به من سُلطان وأحذر طائفة منهم يُفسرون القُرآن على حسب هواهم وأحذر جميع المُسلمين من تفسير كتاب الله بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئا" وذلك من عمل الشيطان وأمره أن تقول على الله ما لا تعلم حتى ولو كان تأويل لآيات الكتاب وذلك لأن التأويل هو المعنى المقصود في نفس الله من كلامه فإذا لم يكن تأويلك أيها العالم حق فقد قُلت على الله غير الحق وسوف يُحاسبك الله على ذلك لأنك خالفت أمره وقال الله تعالى(قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون)صدق الله العظيم
    ومن ثم اتبعت أيها العالم أمر الشيطان المُخالف لأمر الله وقال الله تعالى(ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين *إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون ) صدق الله العظيم

    فهل تروني آتيكم بالتأويل لكلام الله من غير كلام الله فما خطبكم لا تُصدقون فهل جعلتم الفرق بين الله الحق والباطل فجعلتم التمييز بأن الدجال أعور والله ليس أعور!! إذا" صدقتم بأن الله إنسان وإنما الفرق في نظركم إنه ليس أعور والدجال أعور فما خطبكم كيف تحكمون ؟! ألم يكفيكم بأن الله ضرب لكم الحكم الحق في الجبل العظيم فإذا لم يتحمل الجبل رؤية الله وهو جبل فكيف يتحمله الإنسان الضعيف وخُلق الإنسان ضعيفا" فهذه عقيدة باطلة ما أنزل الله بها من سُلطان وقال الله تعالى (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ) صدق الله العظيم

    أفلا ترون موسى حين أفاق ما كان قوله(فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ)صدق الله العظيم

    ومعنى قول موسى واضح وبين فقد نزه ربه بأنه ليس كمثله شيء يتحمل رؤيته حتى الجبل العظيم لم يتحمل رؤية عظمة الله جهرة وذلك لأن الله أعظم سُبحانه وتعالى علوا" كبيرا" ، وقد جعل الله بُرهان عدم الرؤية في الجبل إلا إذا استقر مكانه بعد أن يتجلى الله له فهنا فيه أمل أن يرى الناس ربهم جهرة لذلك قال تعالى(قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ) صدق الله العظيم

    فأدرك موسى مدى عظمة ربه التي ليس لها حدود وقال (قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) فتوبوا كما تاب موسى يا معشر المُسلمين وكُل منكم يقول كما قال موسى( قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) أي أول المؤمنين أن الله يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار ولا أنكر بأن الله يُكلم عباده ولكن من وراء حجاب وليس جهرة يا معشر البشر وقال الله تعالى( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ ) صدق الله العظيم

    فهل ترون بأن الله يُكلمكم يوم القيامة جهرة سُبحانه بل تُشقق السماء بغمام الحجاب ونُزل الملائكة تنزيلا" وقال الله تعالى (هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُور)صدق الله العظيم

    وأعلم بأن هُناك من يريد الآن أن يقول لي مهلا" مهلا" ألم يقل الله تعالى (وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) ومن ثم نرُد عليه ونقول يا معشر المُسلمين عليكم بتطبيق العقائد على الآيات المُحكمات الواضحات البينات لكُل ذي لسان عربي مُبين أم إذا طبقتم الأحاديث على الآيات المُتشابهة فسوف تقعون في الفتنة فهل تكفرون ببعض القرآن وتؤمنون ببعض كما يفعل أهل الكتاب وذلك بأنكم إذا قمتم بتطبيق الأحاديث مع الآيات المُتشابهات فقد جعل الله لكم الآيات المُحكمات لكم لبلمرصاد ذلك بأنه إذا رجعتم للمُحكم سوف تجدونه قد اختلف مع الحديث ومع هذه الآية المُتشابهة في ظاهرها مع حديث الفتنة إذا" عليكم أن تتمسكوا بما جاء في الآيات المُحكمات الواضحات البينات والتي جعلهن الله هن أم الكتاب من تمسك بهن استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها وأما الذين في قلوبهم زيغ فسوف يتبعون المُتشابه منهُ مع حديث الفتنة وذلك لأنه يريد أن يثبت أن هذا الحديث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فعمد إلى المُتشابه من القرآن في ظاهره مع هذا الحديث الموضوع بمكر فجعله شياطين البشر يتشابه مع ظاهر آية لا تزال بحاجة لراسخين في العلم يستنبطون تأويلها من القرآن العظيم ولكن الذين في قلوبهم زيغ لا يريدون أن يفتروا على الله بل يظنون بأن هذا الحديث قد جاء موافقا" لهذه الآية وليس الأهم عنده القُرآن بل إثبات هذا الحديث فأصبح في قلبه زيغ عن القرآن المُحكم حتى ولو كان يبتغي تأويل آيات في القُرآن والتي لا تزال بحاجة إلى تأويل ولكن قلبه زاغ عن الآيات المحكمات الواضحات قد جعلهن واضحات بينات لأنهن أم الكتاب وأصل هذا الدين الإسلامي الحنيف وقال الله تعالى (هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ) صدق الله العظيم

    ولا يقصد من الذين يتبعون المُتشابه أنهم اليهود أو الكُفار ولكن الكفار كفار بالقرآن فكيف يبحثون عن التأويل وكذلك شياطين البشر من اليهود يعلمون أنه الحق من ربهم ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم بل يقصد طائفة من عُلماء المُسلمين وأنهم يبتغون تأويل القُرآن ولا يريد أن يؤوله خطأ" بتعمد منه ولكنه مُصرٌ على أن يثبت هذا الحديث أنه عن رسول الله وهو قد رآه مخالفا" لآيات محكمات فتركهن وعمد للمُتشابه من القرآن مع حديث الفتنة وهو لا يعلم بأنه موضوع فتنة للمُسلمين ، والزيغ المذكور في الآية في قلب هذا العالم هو الزيغ عن المُحكم الواضح والبين وهو بهذا أنكر المحكم واتبع المُتشابه مع حديث الفتنة ولكن الراسخون في العلم يقولون(يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ) صدق الله العظيم

    ولكن المهدي المُنتظر يعلم التأويل الحق للآيات المُتشابهات مما علمني ربي وأقوم أولا" بتعريف ٍلهن وهن الآيات ذات التشابه اللغوي ولكن تأويلهن مُختلف عن ظاهرهن جُملة وتفصيلا" وحين يمر القارئ على قول الله تعالى(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) فسوف يظن بأن هذه الآية مُحكمة وواضحة ولكنه إذا تدبر القُرآن سوف يجد ما ينفي ظنه بالنفي القاطع (لا ) نافيه( يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار) وكذلك النفي الأزلي بأن الله لا يُكلم جهرة وقال تعالى( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ) صدق الله العظيم

    وهنا عليه أن يتراجع عن ظنه( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) فليست كظاهرها ثم يقول الله أعلم وعندها سوف يصطفيه الله فيجعله من الراسخين في العلم فيؤيده ببرهان الفرقان فهو نور من ربه فيعلم تأويل هذه الآية وهل تدرون لماذا ذلك لأنه اتقى الله وخاف أن يقول على الله غير الحق وقد وعدكم الله بنور يؤيد به البصيرة لتفرقوا به بين الحق والباطل وقال الله تعالى( يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا) صدق الله العظيم

    وذلك إذا رآه ربه بأنه مُتألم في نفسه يريد الحق والله هو الحق وسوف يهديه إلى سبيل الحق مادام يريدالحق وقال الله تعالى( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)صدق الله العظيم

    ونعود لتأويل(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة) ولا ينبغي لي أن أستنبط تأويل ذلك من غير القرآن العظيم حتى لا تكون لكم علي الحجة بغير الحق فأما الوجوه المقصودة في هذه الآية هي القلوب وهو الوجه الباطن للإنسان وللإنسان وجهان وجه ظاهر ووجه باطن وهو القلب وكلاهما وجه واحد إذا اتفقا في القول أما إذا قال بلسانه ما ليس في قلبه فصار(أبو وجهين)وقد بين الله لكم في آيات أخرى تتكلم عن وجوه القلوب كمثال قول الله تعالى مُحذرا" النصارى واليهود( يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقاً لما معكم من قبل أن نطمس وجوهاً فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا") صدق الله العظيم

    فأما الشطر الأول من الآية فموجه لنصارى المؤمنين برسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام (يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقاً لما معكم من قبل أن نطمس وجوهاً فنردها على أدبارها) وذلك تهديد للنصارى إذا استمروا على التفريق بين رسل ربهم والمُبالغة في دينهم فيقولون بأن الله هو المسيح عيسى ابن مريم فإذا لم ينتهوا سوف يظهر الله ابن مريم فيدعوهم إلى الإسلام فيكفرون به ومن ثم يطمس الله على قلوبهم فيكفرون برسولهم المبعوث إليهم من قبل فينكرونه فيطمس الله على قلوبهم فيردها على أدبارها فيتبعون عدو الله وعدوه المسيح الدجال والذي يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله رب العالمين وفتنهم الله بسبب مُبالغتهم في ابن مريم بغير الحق فيكفرون بابن مريم الحق وهو يُكلمهم ويدعوهم إلى الإسلام والقرآن فيكفرون به فيتبعون خصمه المسيح الدجال بظنهم أنه هو المسيح عيسى ابن مريم لأنه جاء مؤيدا" عقيدتهم الباطلة وقال أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله رب العالمين وما كان لابن مريم أن يقول ذلك بل هو (المسيح الكذاب الشيطان الرجيم)وأما شياطين البشر من اليهود فسوف يكونون أول التابعين للمسيح الكذاب وهم يعلمون أنه المسيح الكذاب وأنه الشيطان الرجيم فيتبعونه لذلك سوف يلعنهم كما لعن الذين من قبلهم إلا أنه لم يمسخهم قردة بل الذين من قبلهم أما هؤلاء فيمسخهم إلى خنازير تصديقا" لقول الله تعالى (وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ) فأما القردة فقد سبق مسخ الذين قبلهم وقال الله تعالى(فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين) صدق الله العظيم

    وأما هؤلاء إن استمروا في كفرهم من بعد ما تبين لهم الحق فسوف يمسخهم إلى خنازير قد أعذر من أنذر ولكني أخشى على طائفة من المُسلمين أن يمسخ الله من يشاء منهم إلى خنازير وهم الذين يشكون في شأني بأني قد أكون المهدي المُنتظر الحق بنسبة 99 في المائة ورغم ذلك تأخذهم العزة بالإثم فيتمسكون بأسطورة سرداب سامراء وهم يعلمون ما بأنفسهم ، و قد أعذر من أنذر، وأنا أُصدقهم بعدم رؤية الله جهرة وكذلك بالرجعة لطائفة من الكفار لنهديهم صراطا"_____________مُستقيما" تصديقا" لقول الله تعالى(عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا)صدق الله العظيم

    ولكن للأسف من الكفار من سوف يعودوا لما نهوا عنه ثم يهلكهم الله مرة أخرى ثم يحييهم في البعث الشامل ثم يخاطبهم فيقول الله تعالى( كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ )صدق الله العظيم

    ومن ثم بين الله جوابهم في موضع آخر وقال الله تعالى(قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ *ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ )صدق الله العظيم

    ولا أريد أن أطيل عليكم في براهين الرجعة فهي كثيرة إلا أن تُجادلون فسوف أنزلها في موقعي تنزيلا" وألجم المُجادلين إلجاما" وأقول يا معشر المُسلمين حذارِ إن المسيح الدجال سوف يستغل الرجعة فيقول إن هذا ليوم الخلود وأنه الذي بعث الموتى بل هو كذاب أشر يريد أن يستغل البعث الأول ويقول هذا يوم الخلود ولدينا جنة و لدينا نار!!!فأما النار فهي نار كما النار التي تورون يستطيع أن يصنعها أحدكم وأما الجنة فهي جنة الله في الأرض توجد في الأرض المفروشة من تحت الثرى في باطن أرضكم أخرج منها المسيح الدجال أبويكم من قبل فلا يفتنكم كما أخرج أبويكم من الجنة وقد يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول بل جعل الله آدم خليفة في جنة المأوى عند سدرة المُنتهى ومن ثم أرد عليه وأقول بأن الله جعل آدم خليفة في الأرض وليس في جنة المأوى عند سدرة المنتهى وقال الله تعالى ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَة قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى((وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون * فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين * فسجد الملائكة كلهم أجمعون * إلا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين * قال يا إبليس ما لك أن لا تكون مع الساجدين * قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمإ مسنون * قال فاخرج منها فإنك رجيم * وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين * قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون * قال فإنك من المنظرين * إلى يوم الوقت المعلوم * قال رب بما أغويتني لأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين * إلا عبادك منهم المخلصين * قال هذا صراط علي مستقيم * إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين * وإن جهنم لموعدهم أجمعين * لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم ")صدق الله العظيم

    ولكن الله أنظر الشيطان الرجيم ولم يخرجه وقال الله تعالى(فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك و لزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى) صدق الله العظيم

    ولو لم ينظره الله في الجنة وطرده إذا" كيف كلّم الشيطان آدم وحواء وقال الله تعالى(وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين ، وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين) صدق الله العظيم

    وقد يود أحدكم أن يُجادلني فيقول قال الله تعالى(‏‏وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ) صدق الله العظيم

    فنقول إنما الهبوط هو من النعيم إلى الشقاء تصديقا" لقول الله تعالى(فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى) فأخرجكم إلى حيث أنتم الآن ..
    فلا يفتنكم المسيح الدجال كما أخرج أبويكم من الجنة اللهم قد بلغت اللهم فاشهد .. وما بالي وكأني أراك في دهشة وإستغراب يا ابن عمر بعد قراءة خطابي هذا والذي يحمل فتاوى الحق في مسائل عقائدية هامة جداً" جداً" وذلك لإفشال مكر جميع شياطين الجن والإنس وإنقاذ الأمة من فتنة المسيح الدجال فهل هم مُسلمون



    أخو أحباب الله وأوليائه( الإمام ناصر محمد اليماني)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 05, 2022 4:46 pm