.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

3 مشترك

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)  Empty الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يونيو 26, 2011 12:26 pm

    2011 8:14
    فتاوى الامام ناصر محمد اليمانى - الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)
    ------------------------------------------------------
    يامعشر الأنصار إليكم علم الهدى من آيات الكتاب المُحكمات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)

    ياأيها الناس إتقوا ربكم وأنيبوا إليه يهديكم صراطاً مُستقيم واعلموا أن لو يشاء الله لهدى الناس جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى:

    1_((( وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا )))

    2_((( لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً )))

    4-(((( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً)))صدق الله العظيم
    وذلك لأن الله على كل شئ قدير فلا يعجزه هدى الناس ولو يشاء لهداهم جميعاً

    ولكن الله جعل الهدى مربوط بالإنابة ولن آتيكم إلا بالبرهان المُحكم من غير تأويل لأنه محكم, وإليكم البرهان المُحكم في علم الهدى أنه مربوط بالإنابة وقال الله تعالى((قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ
    ( 56 ) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ( 57 ) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ( 58 ) بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ( 59 ) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ ( 60 ) وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)) ( 61 ) )صدق الله العظيم.
    ويا أمة الإسلام ياحُجاج بيت الله الحرام إن هذه الآيات من الآيات المُحكمات من أم الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم(( إن الهدى مُتعلق بالإنابة)) وهي الإشائة الإختيارية من العبد يرجوا الهدى من الرب ثم تأتي الإشائة الفعلية, وهو هدى الله الذي يحول بين المرء وقلبه, وليس للإنسان سُلطان على القلب بل السُلطان على القلب بيد الرب تصديقاً لقول الله تعالى((((واُعْلَمُوا أَنَّ الله يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ)))صدق الله العظيم
    فحين يُنيب العبد إلى الرب طالبه أن يهدي قلبه إلى الحق فهنا يأتي هدى القدرة من الرب فيهدي قلبه إلى الحق وفعل الحق ولكن للهدى شرطا وهي الإنابة إلى الله تصديقاً لقول الله تعالى( وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ )صدق الله العظيم
    ({وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ})

    وهذه آيات مُحكمات يبين الله لكم علم الهدى أنه حسب إختيار العبد فإن أختار سبيل الحق فذلك إشائة إختارها العبد وبقي تحقيق الإشائة وهي بيد الرب فيصرف الله قلب عبده لتحقيق ما اختاره العبد سواء يصرف قلبه إلى طريق الحق أو يصرف قلبه إلى طريق الضلال تصديقاً لقول تعالى:

    ({وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً })النساء115
    إذا ياقوم إن الله يهدي من يشاء الهدى من عباده فيصرف الله قلبه إلى الحق ويضل من يشاء الضلالة من عبادة فيصرف الله قلبه إلى الضلال تصديقاً لقول الله تعالىSad ( فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ))صدق الله العظيم.
    أما إشائة الله فلو شاء الله لهدى الناس جميعاً, ولا يعجزه هداهم ولكنه يهدي إليه من ينيب فاتقوا الله واتبعوا الحق وما بعد الحق إلا الضلال وقد علمكم الله أن الإشائة الإختيارية من العبد والفعليه من الرب تصديقاً لقول الله تعالى:(( إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ)) (29)صدق الله العظيم

    فأما الإختيارية هي قول الله تعالى( ( إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ)) (28)

    وأما تحقيق الإشاءة الفعلية فهي بيد الله تصديقاً لقول الله تعالى((وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ)) (29)صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقول الله ((وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ)) (29)صدق الله العظيم

    أي الإشاءة الفعلية وهي تعتمد على صرف القلب لتحقيق الإشاءة بالعمل فما بالكم لا تفقهون حديثاً ؟
    والإشاء الإختيارية هي قول الله تعالى:((((وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54))))

    وأما الإشاءه الفعلية فهي بيد من بيده الهدى الله رب العالمين ((({وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ}))) اي من يُريد الهدى من عباده يهدي الله قلبه وإذا هدى الله القلب صلح العمل .

    والبيان الحق لقول الله تعالىSad({وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ}))تجدوه في قول الله تعالى :
    (( وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ ))صدق الله العظيم.
    أي من يُريد الهدى من العباد وتلك ايات مُحكمات بينات من أم الكتاب ومن كان له أي إعتراض على ما جاء فيهن فليتفضل ويرينا علم أهدى منه سبيلا إن كان من الصادقين
    أما أن يعرض عما جاء فيهن ويذهب إلى سواهن فذلك في قلبه زيغ عن الآيات المُحكمات الحق من ربكم, وحجة الله عليكم وهل بعد الحق إلا الضلال! وكم أتيت بهذه الآيات وكررتها للعلم( للطريد من رحمة الله) الذي يُقابل الشيطان الرجيم.. ليفتنكم عن دينكم ,وقد اعترف أنه قابل الشيطان الرجيم, وسوف نقتبس لكم من بيانه ما يلي:

    (وفي المقابلة الثانية اراد ان يعلم: لماذا يعذب قبل ان تقوم الساعه؟ وما اخبرت به لانه بدا له ما لا تراه انت ! ولهذا اطنب ان اخبره ما اخبرني به الله فابيت وقلت له انت الان الغبي فاني اعلم من الله ما لا تعلم فحشد كل جندهم ليجلبوا لي ما اشاء ويخدمونني بما اشاء فقط لاخبرهم بما قال الله عز وجل لي, فابيت علك لا تصدق لكن هذا حدث . )انتهى كلامة حين قابل إبليس

    ونأتي الآن لافترائه على الله وكلامه مايليSadوان الله اوحى لي باليقظة 10 ايام في محرم 2005 فقط وكلمني من وراء حجاب وحيا فقد فعل وبلغ بامر قصير بلغتك اياه ولكنك لا تريد ان تسمعه ) وهنا الإفتراء أن يقول إن الله كلمه تكليما من وراء الحجاب .إذا ومن ثم تريد من ناصر محمد اليماني أن يأخذ منك العلم. وأعوذ بالله, وسوف يعلم من اتبعك من تكون !وإنك عدو الله بل ألد الخصام لرب العالمين, ويامعشر الباحثين عن الحق هذا يهودي من فصيلة الذين كادوا أن يفتنوا محمد رسول الله ليفتري على الله بغير الحق ,وكاد أن يركن إليهم شيئا قليلا لو لا أن ثبته الله ولم يقولوا له أن يفتري على الله, بل أن يتبع علمهم, وعلمهم شيطاني خفي, ويتبعون اهواءهم بغير علم, ولذلك قال الله تعالى:

    ({ وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ })صدق الله العظيم ( البقرة – 120 ).وكذلك الإمام المهدي لن يركن إليهم بإذن الله, وإنما يريدوني أن افتري على الله وأتبع أهواءهم, وأعوذ بالله أن أفتري على الله كذبا.
    وسلامُ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.


    عدل سابقا من قبل ابرار في السبت نوفمبر 12, 2011 7:35 pm عدل 2 مرات
    avatar
    وفاء الاسلام


    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 18/05/2011

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)  Empty رد: الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    مُساهمة من طرف وفاء الاسلام الإثنين يونيو 27, 2011 5:51 pm

    بالنسبه للمسلمين هل تعذب ارواحهم بعد الممات حضرة الامام ذكر العذاب البرزخي للكفار فماذا عن المسلمين؟؟
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)  Empty رد: الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين يونيو 27, 2011 9:55 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي بالله


    هناك ثلاث اصناف من الارواح بعد الموت

    اذا كان الميت من الكفار فهو بالعذاب البرزخي في نار جهنم مباشره اجارنا الله واياك منها وكافة المسلمين

    اما اذا كان من اصحاب اليمين فهم لا يشعرون بشيء وينامون مثل نومة العروس الى يوم يبعثون

    واما اذا كان من المقربين فروح وريحان وجنة نعيم

    هذا اقتباس من بيان صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني في وصف حال الازواج الثلاثة بعد الموت في الحياة البرزخيه
    فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ( 75 ) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ( 76 )إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (81) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96) صدق الله العظيم

    وفي هذه الآيات يتبين لمن يُريد الحق ان العذاب على الروح من دون الجسد من بعد خروجها فيكون منزلها في نار جهنم أو في جنات النعيم فتدبر الحق إن كنت تريد الحق( فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (87) فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96) صدق الله العظيم
    غير أن أهل اليمين لا يدخلون الجنة فور موتهم فهم ينامون نومة العروس فتظل أراوحهم عند بارئهم إلى يوم بعثهم, ولذلك قال الله تعالى(وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91)صدق الله العظيم ولكن المقربون يدخلهم الله جنة النعيم فور موتهم تصديقاً لقول الله تعالىSad فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) صدق الله العظيم. وأما المُكذبين (وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96) صدق الله العظيم
    وهذا اقتباس للإمام من بيان آخر:
    الردُ بالحق حقيق لا أقول على الله غير الحق ونزيدكم علما بإذن الله مُعلم الإمام المهدي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله وأله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين (وبعد) إن القُرأن يشرح في هذا الموضع ثلاثة أصناف وهم أصحاب اليمين واصحاب الشمال والسابقون المقربون ثم أخبركم بأن المقربون ثلة من الأولين وهم من أتباع الرُسل في بداية دعوتهم فصدقوا ونصروا وأنفقوا في سبيل الله وأدوا ما فرضه الله عليهم ومن ثم تزودوا بنوافل الأعمال الغير المفروضة فسارعوا في فعل الخيرات وتنافسوا وابتغوا إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب فأحبهم الله وقربهم ومنهم من قتل في سبيل الله ومنهم من مات على فراشه وادخلهم الله جنة النعيم فور موتهم بغير حساب من قبل يوم الحساب فلا تُصرف لهم كُتب يوم القيامة وهم ثُلة من الأولين من أتباع الرُسل وقليل من الآخرين من التابعين الأآرين من الذين حذوا حذو السابقين الأخيار وعملوا عملهم وأدخلهم الله جنته بغير حساب فور موتهم أولئك الذين أدوا فرض الزكاة الجبرية ولهم عشرة أمثالها ومن ثم أنفقوا في سبيل الله طوعاً تثبيتاً من أنفسهم وكان الله أكرم منهم فضاعف لهم النفقة الطوعية بسبعمائة ضعف وكذلك يُضاعف الله فوق ذلك لمن يشاء وأما أصحاب اليمين فهم الذين يؤدون الأعمال المفروضة ولم يزيدوا على ذلك ورضي الله عنهم ولكنهم لم يتقربوا إلى ربهم بنوافل الأعمال الصالحة قربة إلى الله لكي ينالوا محبته إضافة إلى رضوانه كما فعل المقربون ولذلك لم ينالوا أصحاب اليمين إلا رضوان الله عليهم نظرا لأنهم أدوا ما فرضه الله عليهم كمثل فرض الزكاة الجبرية أدوها وكتب الله لهم أجر عشرة أمثالها ولكنهم لم يتقربوا إلى الله بالإنفاق في سبيل الله والصدقات قربة إلى الله ولذلك لم ينالوا إلا رضوانه فكتبهم الله من أصحاب اليمين ولكنهم لا يدخلون الجنة إلا بعد أن تُعطى لهم كتبهم ولذلك يُسموا أصحاب اليمين لأنها تُعطى لهم كتبهم بأيديهم اليمنى وهم ثُلة من الأولين المؤمنين من الذين آمنوا في عصر الرُسل وثلة من الآخرين من الذين اتبعوهم بالإيمان بالحق من بعدهم ولم يفعلوا إلا كفعل الذين من قبلهم من أصحاب اليمين فلم يؤدوا إلا الأعمال الجبرية عليهم ولم يتقربوا بنوافل الأعمال الخيرية وحاسبوا الله وحااسبهم بعملهم, وأما أصحاب الشمال فهم الذين تُصرف لهم كتبهم بأيديهم الشمال وهم الذين لم يطيعوا الله ولا ورُسله والجميع يُحاسبوا أصحاب اليمين وأصحاب الشمال مع إختلاف النتائج تصديقاً لقول الله تعالى:

    (فَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَـٰبَهُ بِيَمِينِهِ فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً ( وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً (9) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا وَيَصْلَى سَعِيرًا )صدق الله العظيم

    وبين الله هذا التمييز لكي يختار المُسلم من أي صنف يكون؟ فإن كان لا يريد إلا أن يكون من أصحاب اليمين فلم يؤدي إلا ما فرضه عليه وحسبه ذلك فوعده الله بالجنة وأخر دخوله إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين.

    وإن الفرق لعظيم بين أصحاب اليمين والمقربين السابقين إلى الجنة من قبلهم وذلك لأن المُقربين يدخلوا الجنة بغير حساب قبل يوم الحساب فور موتهم أولئك الذين باعوا لله أنفسهم وأموالهم وجاهدوا في سبيل الله لإعلاء كلمة الله أولئك يتحولوا بقدرة الله إلى ملائكة من البشر من بعد موتهم أحياء عند ربهم يُرزقون فور موتهم أو مقتلهم في سبيل الله فيزوجهم بحور كأنهن الياقوت والمرجان وينشئ منهم الحور العُرب الأتراب كأمثال الؤلؤ المكنون فيزوجهن الله للرجال من أصحاب اليمين وكذلك وينشئ منهم الولدان المُخلدون وهم الغلمان من أولادهم كأمثال الؤلؤ المكنون تصديقاً لقول الله تعالى(( ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون ))
    فأما الطيبات وهن الحور العين من ذُريات السابقون فإنه يزوجهن للطيبيون من الذكور من أصحاب اليمين وأما الولدان المُخلدون وهم ذاتهم الغلمان المُخلدون من ذُريات السابقون فإنه يزوجهم للطيبات من أهل اليمين

    تصديقاً لقول الله تعالى( وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )صدق الله العظيم

    والحور العين اللاتي كأمثال اللؤلؤ المكنون, وكذلك الغلمان الذين هم كأمثال الؤلؤ المكنون, جميعهم من ذُريات البشر السابقون المقربون الأخيار وأمهاتهم من الحور العين التي خلقن الله بكن فيكون كأنهن الياقوت والمرجان فزوجهن للسابقون المُقربون ولا تستطيعوا أن تتخيلوا كم مدى جمالهم ومما خلقهن الله تصديقاً

    لقول الله تعالىSad فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

    ثم ينشىء الله من ظهور السابقون ذُريات العُرب الأتراب ليزوجهن لأصحاب اليمين وكذلك ينشئ من ظهور السابقين غلمان لهم كأمثال الؤلؤ المكنون ليزوجهم للطيبات من أصحاب اليمين تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ (58) أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ (59)نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمْ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ (61)صدق الله العظيم

    ومعنى قوله تعالى(وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    وتلك زوجات السابقون الأخيار وليسو من أنفسهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ ))صدق الله العظيم

    اولئك الحور العين خلقهن الله مما لا تعلمون كأنهن الياقوت والمرجان تصديقاً لقول الله تعالىك

    ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

    وأما الخبيثات اللاتي في جنة المسيح الدجال فأمهاتهم من إناث الشياطين وأباءهم من شياطين البشر
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)  Empty رد: الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين يونيو 27, 2011 10:55 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ونقتبس أيضا" مايلي من بيان الإمام مايلي:
    وبالنسبة للأرواح فمنها ماهو معذب ومنها ماهو منعم ومكرم وأولئك هم المُقربون الذين يدخلون الجنة
    بغير حساب قبل يوم الحساب وأما الأرواح الخبيثة فتلك عالم شياطين الجن والإنس يدخلون النار بغير
    حساب من قبل يوم الحساب وبالنسبة للمقربين فهم قد أصبحوا ملائكةمن البشر أحياء عند ربهم
    يُرزقون واما أصحاب اليمين فسلام لك من أصحاب اليمين ولكنهم لا يدخلون الجنة قبل يوم الحساب
    ويسمون اصحاب اليمين وذلك لانها سوف تُعطى لهم كتب بأيمانهم ويوجد هُناك كفار كذلك لا يدخلون
    النار قبل يوم الحساب بل يؤخر دخولهم حتى يتسلمون كتبهم بشمائلهم ولذلك يُسموا أصحاب الشمال
    وهؤلا كانوا ظالمين أي ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم مُهتدون ولم يكونوا يعلمون
    أنهم على ضلال مُبين فهؤلا لم يكن الله غاضب عليهم إلا أنه ليس راضي عليهم لانهم ضلوا عن الصراط
    المُستقيم وأما غضب الله وسخطه فهو على طائفة لم يكونوا من الضالين الذين ضل سعيهم في الحياة
    وهم يحسبون أنهم مهتدون بل إذا رأو سبيل الحق لا يتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون أنه سبيل الحق
    وهم للحق كارهون وإذا رأوا سبيل الباطل يتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون أنه سبيل الضلال فيضلون وهم
    يعلمون انهم في طريق الضلال المُبين وينقمون ممن آمن بالله وأتبع رُسله ولم يشرك بالله شيئا فيتخذونه
    لهم عدوا مُبين لأنه وحد الله رب العالمين ولم يشرك به شيئا فهذا لا يحبونه ويكيدون له لو استطاعوا
    وعليه ينقمون وعليه يألمون ومن رأوه أشرك بالله فهو ينال رضاهم ويحكم الله بيننا وبينهم وقال الله تعالى
    ( ذلكم بأنه إذا دعي الله وحده كفرتم وإن يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير ) صدق الله العظيم
    وألئك هم المغضوب عليهم يعبدون الشيطان الرجيم لأنهم يعلمون أنهُ عدو لله رب العالمين وانه الطاغوت
    فيتخذون هاروت وقبيله ماروت أولياء من دون الله:
    (مثلهم كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ) ولن يغنوا عنهم
    من الله شيئا كما لم يغن بيت العنكبوت من البرد ولا من الحر فهو أوهن البيوت وإنما شبكة لصيد
    لرزق العنكبوت ولكن لو كان أحدهم تشبث ببيت العنكبوت فهل يُغنيه عن البرد أو يقيه من الحر أو يمسكه
    من الوقوع؟ وذلك نييجة الذين أتخذو من دون الله أولياء, فلن يغنوا عنهم من الله شيئا أولئك من أشد الكفار
    على الرحمن عتيا ونعلم أنهم أولى بنار جهنم صليا وذلك لأنهم مؤمنيين بالله رب العالمين ثم يكفرون
    به لأنهم يعلمون أنه الحق وهم للحق كارهون فلا يتخذون إليه سبيلا ويتخذون من افترى على الله خليلا
    أولئك ملعونيين أينما ثُقفوا أخذوا وقُتلوا تقتيلا سنة الله في الذين خلوا أمثالهم ولن تجد لسنة الله تبديلا
    avatar
    علاءالدين


    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 08/07/2011

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)  Empty رد: الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    مُساهمة من طرف علاءالدين السبت يوليو 16, 2011 12:57 am

    السلام على خليفة الله المهدي المنتظر الإمام
    ناصر محمد اليماني وعلى أنصاره السابقين
    الأخيار جعلني الله منهم وبعد:
    ماذا عن أزواجنا وأطفالنا الذين سبقونا
    اليقين أنحن ملاقوهم ؟
    ويا خليفة الله هل سيكونون لنا أزواجا وأولادا
    في الآخرة ؟
    ويا خليفة الله إن لدي مسائل أخرى متعلقة
    بهذه المسائل وأخرى من جنسها فأخشى أن
    أكثر السؤال فأكون ممن قال الله فيهم :
    (ياأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبدا
    لكم تسؤكم)
    والسلام على خليفة الله المهدي
    وعلى أنصاره السابقين الأخيار ورحمة
    الله وبركاته.
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)  Empty رد: الانسان مسير أم مخير (المشيئة الفعليه والاختياريه)

    مُساهمة من طرف ابرار السبت يوليو 30, 2011 3:36 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالى: (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ) [الطور:21].

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 24, 2024 5:24 am