.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بيان دابه-حضرت عيسي مسيح عليه السلام

    المدير العام
    المدير العام
    Admin


    عدد المساهمات : 268
    تاريخ التسجيل : 13/05/2010

    بيان دابه-حضرت عيسي مسيح عليه السلام Empty بيان دابه-حضرت عيسي مسيح عليه السلام

    مُساهمة من طرف المدير العام السبت يوليو 24, 2010 1:56 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تطهيرجسد عيسى ابن مريم صلى الله علية وسلم والدابة التى تكلم الناس


    وكذالك أنتم يامعشر المُسلمين ليس لكم علم بإبن مريم وتضنون بأن الله رفعه إليه جسد وروح بل توفاه رافعا روح إبن مريم إليه وأمرالملا ئكة بتطهيرالجسدلذالك قال تعالى(ومُطهرك)فقد طهرته الملائكة وجعلته في تابوت السكينة
    أم إنكم لا تعلمون ماهي(دابة من الارض) أم إنكم لستم من الدواب وقال الله تعالى(ولو يؤاخذالله الناس بماكسبوا ما ترك عليها من دابة)أي ما ترك عليها من إنسان وقال الله تعالى(إن شرالدواب عند الله الصُم البكم الذي لا يعقلون) أي أشر الناس والناس دواب يدئبون على الارض فما خطبكم يامعشر عُلماء الامة جعلتم الدابة مُجرد ***** لهُ أربعة أرجل رغم إنكم تؤمنون بأن الدابة حكم بين أهل الحق وأهل الباطل ثم تجعلون هذه الدابة ***** مالكم كيف تحكمون بل سر الدابة مجهول ولم يُبينهُ محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاكن المُنافقون والذين يقولون على الله ما لا يعلمون ألفوا عن الدابة أساطير ما أنزل الله بها من سُلطان ام إنكم لا تؤمنون بأن المسيح إبن مريم لا يُكلمكم كهلا وقد يقول قائل لا كن الله قال تُكلمهم ولم يقل يُكلمهم أقول ذالك لأن الله يتكلم عن النفس أي عودة نفس إ بن مريم إلى جسدها لتُكلم الناس بالحق وإن هذه النفس هو المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام الذي يٌكلم الناس في المهد وكهلافلا تُجادلون فيما ليس لكم به علم ولسوف تُبصرون الحق على الواقع الحقيقي
    ------------------------------------------------------------------

    وشما نيز اي مسلمانان علمي از فرزند مريم عليهم السلام نداريد و مي پنداريد كه خداوند وجسد وروح وي را به سوي خود بالا برد ، بلكه روح وي را بالا برد و ملائكه را به تطهير جسد ايشان دستور داد و بنابراين خداوند مي فرمايد : (ومطهرك)
    پس ملائكه جسم وي را تطهير نموده ودر تابوت سكينه قرار دادند.

    إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ
    هنگامى را که خدا به عيسى فرمود: «من تو را برمى‏گيرم و به سوى خود، بالا مى‏برم و(جسم) تو را از کسانى که کافر شدند، پاک مى‏سازم؛ و کسانى را که از تو پيروى کردند، تا روز رستاخيز، برتر از کسانى که کافر شدند، قرارمى‏دهم؛ سپس بازگشت شما به سوى من است و در ميان شما، در آنچه اختلاف داشتيد، داورى مى‏کنم.
    آيا نمي دانيد دابه (دابه من الارض) چيست؟

    وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ
    و هنگامى که فرمان عذاب آنها رسد (سياره آتش سقر) ، دابه اي ( جنبنده‏اى) را از زمين براى آنها خارج مى‏کنيم که با آنان تکلّم مى‏کند که مردم به آيات ما ايمان نمى‏آوردند.
    مگر شما از دواب نيستيد كه خداوند مي فرمايد : (إن شرالدواب عند الله الصُم البكم الذي لا يعقلون يعني شرورترين مردم ( ومردم جنبنده هستند)
    پس اي علماي امت چرا دابه را جنبنده اي چهار پا انگاشتيد در حال كه مي دانيد كه دابه حكمي است بين اهل حق واهل باطل ، پس چرا اينگونه حكم مي كنيد
    بلكه سر دابه مجهول مانده و محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم سر ان را بيان ننموده است . ولي منافقين وآنانكه آنچه را نمي دانند به خدا نسبت مي دهند در مورد دابه افسانه هايي تاليف نموده كه خداوند هيچگونه دليلي براي آن نازل نكرده است .
    آيا مگر ايمان نداريد كه حضرت مسيح در بزرگسالي با شما سخن مي گويد

    وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ
    و با مردم، در گهواره و در حالت کهولت (و ميانسال شدن) سخن خواهد گفت؛ و ازصالحين است.» (دو معجزه از حضرت عيسي عليه السلام يكي در گهواره با مردم سخن مي گويد و ديگري در ميانسالي(همان دابه) در حالي كه از صالحين است نه پيامبران)ممكن است كسي بگويد كه خداوند فرموده(تكلمهم) صيغه مونث نه (يكلمهم) صيغه مذكر.
    در جواب مي گويم به اين دليل كه خداوند در اينجا از (نفس) سخن مي گويد يعني بازگشت نفس(مونث) عيسي بن مريم عليهم السلام به جسد خودش تا به حق با مردم سخن گويد واين نفس همان حضرت عيسي مسيح(سلام وصلوات خدا بر او باد) است كه در گهواره و ميانسالي با مردم سخن مي گويد پس در آنچه علم نداريد مجادله نكنيد كه بزودي به واقع حقيقي خواهيد ديد .

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2024 2:25 pm