.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    عاجِلٌ؛ إلى كُلِّ البَشَرِ وكُلِّ ذي فِكْرٍ .

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11574
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    عاجِلٌ؛ إلى كُلِّ البَشَرِ وكُلِّ ذي فِكْرٍ . Empty عاجِلٌ؛ إلى كُلِّ البَشَرِ وكُلِّ ذي فِكْرٍ .

    مُساهمة من طرف ابرار الجمعة أغسطس 04, 2023 5:33 pm

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    16 - مُحرّم - 1445 هـ
    03 - 08 - 2023 مـ
    06:21 صباحًا
    (بحسب التَّقويم الرَّسمي لأمّ القُرى)

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://nasser-alyamani.org/showthread.php?p=423427
    ___________


    عاجِلٌ؛ إلى كُلِّ البَشَرِ وكُلِّ ذي فِكْرٍ ..


    بِسْمِ الله الواحِدِ القَهَّار والصَّلاة والسَّلام على كُلِّ نَبيٍّ مُختارٍ؛ رسولٍ مِن الله بالذِّكرِ ومَن اتَّبَعهم مِن أولي الأبصارِ مِن البشَرِ في كلِّ عَصرٍ، وما يَتذكَّرُ إلّا أولو الأبصار..

    ويا معشرَ البَشرِ، لكَم حذَّرتُكم من مُرورَ كوكبِ سقرَ بالآفاقِ مُنذُ تسعةَ عشرَ عامًا، ونصحتُ المُعرِضينَ مِن المُسلِمين والكُفَّار أن يَعتَصِموا بكتابِ اللهِ القرآنِ العظيمِ - ذِكْرٌ مِن اللهِ لكافّةِ البَشر - الذي تَنزَّل على خاتمِ الأنبياءِ والمُرسَلينَ النبيِّ الأميِّ مُحمدٍ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ذِكرُ اللهِ للعالَمين في كُلِّ عصرٍ إلى يومِ الدِّين؛ ذلكُم الذِّكرُ المحفوظُ مِن التَّحريفِ والتَّزييفِ ليكونَ حجَّةَ اللهِ على العَربِ خاصّةً والأعجَمين عامّةً، وإنّي أُشهِدُ الله وكفَى بالله شهيدًا أنّي خليفةُ الله المهديُّ ناصر محمد اليماني على العالَمِ بأسرِه بَرِّه وبَحرِه عرَبيِّهم وعَجمِيِّهم مُختارٌ مِن الله الواحِد القهَّار خليفةً على مَلَكوتِ العالَمين، وما قُلتُه لكم منذُ بدايةِ دعوتي منذُ تسعةَ عشر عامًا (نفس الشيء أقوله لكم اليوم) أن اعبدوا الله ربّي وربّكم وحدَه لا شريك له فلا تَدْعوا مع اللهِ أحدًا إنّي لكم منه نذيرٌ مُبينٌ، واعتَصِموا بِحَبْلِ اللهِ القرآنِ العظيمِ؛ وذلك بالاعتِصامِ بآياتِ القرآن العظيم المُحكَماتِ البيِّناتِ لكافَّة البَشَر، وفيها الخبرُ مِن اللهِ بمرورِ كوكبِ سقرَ (جَهَنّم) في آفاقِ فضاءِ جوِّ سماءِ الأرضِ في عصري وعصرِكُم، فَلَكَم حذَّرتُكم وأنذرتُكم مُنذُ تسعةَ عشرَ سنةً بأنّي لا أتغنّى لَكُم بالشِّعرِ ولا مُبالغٌ بغير الحقِّ بالنَّثرِ، ولم يُقِمْ لدَعوتي وَزنًا الأعرابُ والأعاجمُ كُلّهُم أجمعون إلَّا قليلًا مِن أولي الأبصار مِن الذين تفكَّروا في مَنطِقِ دعوةِ ناصر محمد اليماني وفي بُرهانِ عِلمِ ناصر محمد اليماني الذي يُغَرِّدُ بِعلمٍ مُخالِفٍ لكافّةِ عُلومِ أصحابِ الاحتباسِ الحَرارِيّ، وأعلنتُ الكفرَ المُطلَق بنظريّةِ الاحتباسِ الحراريّ مُنذُ تسعةَ عشرَ سنةً، وعَلَّمناكم بالبديلِ لنظريَّتِكم الظنِّيَّة - إنَّ الظَّنَّ لا يُغنِي مِن الحقّ شيئًا - وعلَّمناكم بالحقِّ أنّ سببَ ارتفاعِ حَرارةِ الأرضِ كلّ عامٍ منذُ عام 2005 شيئًا فشيئًا؛ فنبّأناكم بالحقِّ منذ عام 2005 أنّه بسببِ اقترابِ كوكبِ العذابِ سَقَر اللّواحةِ للبشرِ في الآفاقِ في خبَرِ مُحكَمِ الذِّكر (القرآن العظيم) تصديقًا لقول الله تعالى: {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ‎﴿٣٧﴾‏ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ‎﴿٣٨﴾‏ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ‎﴿٣٩﴾‏ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ ‎﴿٤٠﴾‏} صدق الله العظيم [سورة الأنبياء].

    فكيف تَتَّقونَ إن كفَرتُم يومًا قريبًا يَجعلُ رؤوسَ الوِلدانِ الشَّبَابِ شِيبًا؟! وصار على أبوابِ الأقطابِ؛ ذلكُم كوكبُ سَقَر وصلَ يا معشَر البَشَر وصارَ بِأُفُقِ القُطبِ الجنوبيِّ كما علَّمناكم مِن قبلِ سنينَ أنّه يُؤثِّرُ بادِئَ الأمرِ على القُطبَينِ المُتجَمِّدَينِ (أطرافِ كوكبِ أرضِ البشرِ الشّماليّ والجنوبيّ)، تصديقًا لقول الله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ ۚ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ‎﴿٤١﴾‏ وَقَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلِلَّهِ الْمَكْرُ جَمِيعًا ۖ يَعْلَمُ مَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ ۗ وَسَيَعْلَمُ الْكُفَّارُ لِمَنْ عُقْبَى الدَّارِ ‎﴿٤٢﴾‏} صدق الله العظيم [سورة الرعد]، فكذلك يُنقِصُها مِن البَشَرِ الكفّارِ باللهِ الواحِدِ القهَّارِ والمُلحدينَ والمُسِلمينَ مَن أشرَكَ مِنهم باللهِ ربِّ العالَمين.

    ويا معشرَ البشرِ أجمعينَ وساداتهم وكُبَراءهم، فلم يَعُد ما أُحذِّرُكم منه بِبَعيدٍ كما كان مِن قبلِ تِسعَةَ عشرَ سنةً، بل علّمناكُم أنّهُ سوفَ يمُرُّ على كوكبِ الأرضِ ليلةَ مُرورهِ فتَشهَدونَ إشراقَهُ مِن أُفقِ القُطبِ الجنوبيّ رغمَ أنّه آتٍ مِن عُمقِ الشّمالِ القُطبيّ، ولكنّهُ سوفَ يُقابِلُكُم مِن الاتِّجاهِ المُعاكِسِ فيُشرِقُ مِن أُفُقِ القُطبِ الجنوبيّ، ولسوفَ أضرِبُ لكم على ذلك مثَلًا في القمرِ: ألم تَشْهدوا هلالَ الشّهرِ في الأُفقِ الغربيّ بعد غُروبِ الشّمسِ؟ ولكنّ القمرَ يُقابِلُ الأرض بالأُفُقِ الشرقيّ بوَجهِه المُنيرِ، فكذلك كوكبُ سقرَ كان بالأُفقِ الشماليّ بعيدًا وحين اقترابه يُقابِلُ الأرضَ بالأُفقِ الجنوبيّ، ولكنّه ليس مُنيرًا يَعكِسُ الضِّياءَ بل كوكبُ سقرَ (جهنمُ الحمراء) يَشِعُّ بالحرارة، فواللهِ وتَاللهِ وباللهِ العظيم أنّ كوكبَ سقرَ حَلَّ صيفُ حرارتِه في القُطبِ الجنوبيّ مِن غير رَجعةٍ حتى يُشرِقَ على نِصفِ الكُرةِ الشّماليَّة مِن أفقِ النِّصفِ الجنوبيّ للكرةِ الأرضيّةِ البيضاويّةِ وليس كما تُظهِرونَ صورَتَها في (قوقل إيرث) فلماذا الفَبركَةُ حتى في كوكبِ الأرضِ؟! فتُصَوِّرونَ جانِبًا منها بالحقّ وآخَرُ فبركةً وأنتم تعلَمونَ أنّها بيضاوِيّة، فذلك حسبَ فتوى اللهِ في مُحكَم كتابِهِ القرآنِ العظيمِ عن فتوى بُعدِ المَشْرقينِ كما بيَّنَّا لكم مِن قبلِ سنينَ، فتَبرَّأوا مِن شياطينِ الجِنِّ قبلَ أن يقولَ أحدُكُم ما جاءَ في قولَ اللهَ تعالى : {حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ‎﴿٣٨﴾‏} صدق الله العظيم [سورة الزخرف].

    والأَخْطرُ مِنهُم شياطينُ الإنسِ اليائسينَ مِن رحمةِ اللهِ الذين ظلَموا أنفسهم بسببِ اليأسِ مِن رحمةِ اللهِ، ألا يعلمونَ أنَّ اللهَ يَغفِرُ الذّنوبَ جميعًا مَهمَا كانَتْ ومَهمَا تكونُ ووَعدُه الحقُّ وهو أرحمُ الراحمينَ؟ ذلك لِمَن تابَ وأنابَ إلى ربّهِ ليَغْفَرَ ذنْبَهُ؛ فواللهِ وتاللهِ وباللهِ العظيمِ ليَجِدَنّ اللهَ غَفورًا رحيمًا، فهذه فتوى أخيرة لكافّةِ المغضوبِ عليهم مِن الجنِّ والإنسِ وأتباعِهم مِن الضَّالِّيينَ مِن عبادِ اللهِ أجمعينَ أن لا يَيْأسوا مِن رحمةِ اللهِ مهما كانت ذُنوبُهم؛ فليعلموا أنّ اللهَ يَغفرُ الذّنوبَ جميعًا مَهمَا كانت ومَهمَا عَظُمَت في الإثمِ فقد كتبَ اللهُ على نفسهِ الرّحمةَ أنْ يغفرَ لِمَن تابَ وأنابَ إلى ربّه ليغفرَ ذنبَهُ مَهمَا كانت ذُنوبُه ويهديَ قلبَهُ، فليُسارِعوا بالإنابةِ إلى ربّهِم ليغفرَ ذنوبَهُم ويهديَ قلوبَهُم، تصديقًا لقول الله تعالى: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ‎﴿٥٣﴾‏ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ‎﴿٥٤﴾‏ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ‎﴿٥٥﴾‏ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ‎﴿٥٦﴾ ‏أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ‎﴿٥٧﴾‏ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ‎﴿٥٨﴾‏ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ‎﴿٥٩﴾‏} صدق الله العظيم [سورة الزمر].

    فها هو كوكبُ سَقَر على آفاقِ قُبَّةِ القُطبِ الجنوبيّ، وها هو القُطبُ الجنوبيُّ يذوبُ في فصلِ شتائه الآن بشكلٍ عظيمٍ، وفي شتائه هذا العام 2023 مـ، أفَلا تعقلون؟! وعَلِمَ كافّةُ عُلماءُ المُناخ أنّهم كانوا خاطِئينَ بنظريّة الاحتباسِ الحراريّ، فلكَم جادَلتُهم منذُ تسعةَ عشرَ عامًا وأنتم تَعلمونَ، فلكَم نُعيدُ ونُؤكِّدُ مِن جديدٍ ونُذكِّر بالقرآن مَن يخافُ وَعيدَ لِمَن كان لهُ قلبٌ أو ألقى السَّمعَ ليَتفكّرَ وهو شهيدٌ بالحقّ، فلَم يُحدِث لكم ذِكرى، ولم أتعلَّم مِنكم وهيهات هيهات؛ بل أُعَلِّمُكم بآياتِ اللهِ في مُحكمِ القرآن العظيم مِن قبل أن تَرَونها؛ ثمّ تَرَوْنَ آياتِ اللهِ بالعِلم والمنطقِ الفيزيائيّ بالحقّ على الواقِعِ الحقيقيّ تصديقًا لقول الله تعالى: {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ‎﴿٩٣﴾‏} صدق الله العظيم [سورة النمل].

    وسبقَ أن عَلَّمناكُم وأنْذَرناكُم في كثيرٍ مِن البياناتِ عبرَ السِّنين أنَّ كوكبَ سَقَر حينَ اقترابِه الشّديد مِن كوكبِ الأرضِ سوف يُشرِقُ على النِّصفِ الآخَر مِن أُفق النِّصف الجنوبيّ لكوكبِ الأرض كونُ اللهِ عَلَّمني به وهو لا يَزالُ بَعيدًا عن أُفُق القُطبِ الشّماليّ لنصفِ الكرةِ الأرضيّة، فكان كحجمِ الشّمسِ بادِئ الأمرِ نظرًا لبُعدِه، ولكنّ اللهَ علَّمني وأراني حين اقترابِهِ مِن كوكبِ الأرضِ فإنّهُ يُقابِلها فيُشرقُ عليها مِن أُفُقِ نِصفِ دائرةِ كوكبِ الأرضِ مِن جهةِ الجنوبِ؛ وبالضّبط مِن أقصى جَنوبِ شرقِ كوكب الأرضِ شرقًا إلى أقصى جنوبِ غربِ كوكبِ الأرضِ غربًا، وأُكَرِّرُ وأقولُ كما في كلِّ مرّةٍ؛ فسوف يُشرِقُ مِن جهةِ الجنوبِ لكوكبِ الأرضِ وبالضّبطِ مِن أقصى جنوبِ كوكبِ الأرضِ شَرقًا إلى أقصى جنوبِ كوكبِ الأرضِ غَربًا وإنّا لصادِقون.

    والسّؤالُ الذي يَطرَحُ نفسَهُ للعقلِ والمنطِقِ: فبِما أنّ كوكبَ سقرَ ليس كوكبًا مُنيرًا كمِثل القمر؛ بل كوكب سقر وهّاجٌ حرارِيٌّ، أليسَ العقلُ والمنطِقُ يقولُ: "أنّها إذا جاءت حقًّا فحتمًا سوف تَعدِمُ فَصلَ الشّتاءِ في القُطبِ الجَنوبيّ إعدامًا نهائيًّا قُبَيلَ شُروقِها على نصفِ الكوكبِ الشماليّ؟ ولذلك نَبَّأناكم أنّكم دَخلتُم في صيفِ حرارةِ كوكبِ سَقَر مِن جهةِ دائرةِ نصفِ كوكبِ الأرضِ الجنوبيّ، وحَرارةُ سقرَ الآن تكادُ أن تكونَ مركزيّةً في القطبِ الجَنوبيّ وتَزحَفُ باتِّجاه الشّمالِ لكوكبِ الأرضِ فتَجِدونَ زحفَها مِن جانبِ الأرضِ الشّرقيّ ومِن جانِبِها الغربيِّ ومِن الجنوبِ الوَسَطيّ لخطِّ استواءِ كوكبِ سَقَر العظيمِ الذي يَشملُ مِن أقصى جنوبِ شَرقِ كوكبِ الأرضِ إلى أقصى جنوبِ غربِ كوكبِ الأرض مُتّجِهًا إلى الشّمالِ لكوكبِ الأرض حتى يأفَلَ مِن حيثُ أتى، وأعلمُ وأعي ما أقولُ فاتّقوا اللَه يا أصحاب القُبَّة الحراريّة المُفتَراة والنينو والاحتباس الحراريّ، فيكفي خُزعبلاتٍ فواللهِ إنّكم غيرُ مُقتنعين بما تقولونَ في أنفسِكُم، وإنّما يُجبِركُم على القولِ بالظّنِ بسببِ أنّكم لا تَجدونَ ما تقولونَ عن السّببِ الحقيقيّ لحَرارَة المُناخِ كونُكُم لا تعلمون، وحَصحَصَ الحقّ بأنّه في فتوى خليفةِ اللهِ وأنّه كوكبُ سقر، فلن يتَّبِعَكم مِن بعدِ اليومِ إلَّا البقر مِن البشرِ الذين هم أضلُّ مِن الأنعامِ سبيلًا، مع احترامي لعلماءِ المناخِ مِن العَجَمِ الذين لم يكونوا يَفْقَهون مِن قبل بيانَ الإمامِ المهديّ ناصر محمد اليماني، وأمّا علماءُ المُناخِ العرب فهم بَبّغاواتٌ فقط يُرَدِّدونَ ما يقولُهُ عُلماءُ المُناخِ العَجمِ، فلا يَزْعلوا مِن الحقيقةِ - علماءُ المُناخ العَرَبِ - حتى ولو كانتْ مُرّة، فيكفي صدّ الشّعوبِ العربيّةِ عن التّصديق بآيات الله واقترابِ كوكبِ سَقَر.

    ولكنّي خليفةُ اللهِ المهديّ ناصر محمد اليماني أُخالِفُ علماءَ المُناخِ العَجَم والعَرَب وأنطِقُ بالحقّ؛ حقيقٌ لا أقولُ على اللهِ غيرَ الحقّ؛ فالحقُّ ربيّ والحقَّ أقولُ: إنَّكم دخلتُم في صيفِ سَقَر. وأعلمُ أنّ صيفَ حرارةِ الشّمسِ بشَمالِ كوكبِ الأرضِ؛ فلا أقصدُ صيفَ حرارةِ الشّمسِ المُعتاد في شَمالِ كَوكبِ الأرض، بل أتكلّمُ بالحقّ عن صيفِ سَقَر بجنوبِ كوكبِ الأرضِ أنّه وصل، فهذا يعني أنّ سقرَ حكَمتْ على شتاءِ القطبِ الجَنوبيّ بالإعدام شَنْقًا مِن فوقِ الصِّفر بكثيرٍ (بِما لم تكونوا تحتَسبونَ)، وقد تبيَّن لكم ذلك على الواقِعِ الحقيقيّ، فيكفي صَدًّا عن سبيلِ اللهِ الحقّ؛ فهل تُريدونَ الانتظارَ حتى تعدمَ شتاءَ النِّصف الآخر - إعدامًا في نِصفِ الكُرَةِ الشّماليّ - إعدامًا نهائيًّا ثُمّ لا تَستطيعونَ كفَّ النّارَ عن وُجوهِكُم ولا عن ظُهوركُم فتَبلُغُ القلوبُ الحناجرَ ويَبيَضُّ مِن هَولِ كوكبِ سَقَر شَعرُ الوِلدان الشّباب شيبًا؟! تصديقًا لقول الله تعالى: {فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِن كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا ‎﴿١٧﴾‏ السَّمَاءُ مُنفَطِرٌ بِهِ ۚ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا ‎﴿١٨﴾‏ إِنَّ هَٰذِهِ تَذْكِرَةٌ ۖ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ سَبِيلًا ‎﴿١٩﴾‏} صدق الله العظيم [سورة المزمل].

    وما أريدُ منكُم إلّا أن تُنقِذوا أنفسَكُم فتُوَحِّدوا اللهَ فتقولوا: "نشهدُ أنّ لا إله إلَّا اللهَ وحدَهُ لا شريكَ له لا نعبدُ إلَّا إيَّاهُ مُخلِصينَ لهُ الدِّين ولو كرهَ الكارهونَ لرضوان اللهِ فنحنُ له مُسلمون".

    واعلموا عِلمَ اليقينِ أنّ اللهَ بالغُ أمرِهِ وسوفَ يُتِمّ بعبدِهِ نورَهُ ولو كرِهَ المجرمونَ ظُهورَهُ، فواللهِ وتاللهِ وباللهِ العظيمِ إنَّ اللهَ قاتِلهُم أجمعينَ إلَّا مَن تابَ وأنابَ إلى ربّهِ ليهديَ قلبَهُ إلى صراطِ اللهِ المستقيمِ وتَخْضَعُ عُنقُهُ لطاعةِ خليفةِ اللهِ وعبدِهِ الإمامِ المهديّ ناصر محمد اليماني مِن صُنّاع القرارِ وشُعوبِهِم في العالَمينَ ثم لا يَجدونَ في أنفُسهِم حرجًا مِن اتِّباعِ الحقِّ ويُسلّموا تسليمًا. فإنّي خليفةُ اللهِ المهديِّ رحمةٌ للعالَمين لا أحجُبُ رحمةَ اللهِ عن أحدٍ مِن عبادِهِ أجمعينَ، فَمَن سارعَ إلى اللهِ وأنابَ إلى اللهِ ليَغفِرَ ذنبَهُ ويهديَ قلبَهُ وآمَنَ وعمِلَ صالحًا وقال: "أشهدُ أنّ لا إله إلَّا اللهَ وحدَهُ لا شَريكَ لهُ وأشهدُ أنّ محمدًا رسولَ اللهِ - لا أُفرِّقُ بين أحدٍ مِن رُسلِ اللهِ ونحنُ له مسلمونَ - وأشهدُ أنّ خَليفةَ اللهِ وعبدِهِ المهديّ ناصر محمد اليماني مَن آتاهُ اللهُ عِلمَ الكتابِ وفَصلَ الخِطابِ والقولَ الصَّواب".

    ويا معشر الأنصار السّابقين الأخيار فقد أوشكَ أن يكون (صِفرُ مَجالٍ) معكُم للدّعوة المهديّة العالميّة، فبلِّغوا بياني هذا بشكلٍ مُركَّزٍ ليَتذكّرَ مَن كان مِن البشر من أصحاب العقولِ المُستبصِرَةِ إذا استخدموها فإذا هم مُبصرونَ؛ فكأنّهم فاقوا مِن سُباتِ نومِهِم بِسببِ هُداهم، ذلك لِمَن أبصرَ الحقَّ قلبُهُ، ذلك هُدى اللهِ أولئك ينالهُم اللهُ بِرحمَتِهِ إنّ ربّي وسِعَ كلّ شيءٍ رحمةً وعلمًا وإلى اللهِ تُرجَعُ الأمورُ، فمَن أبى فأقول:

    «يا ربّ إنّك بعبادِكَ خبيرٌ بَصيرٌ فعَجِّل ولا تُؤجِّل إنّكَ أنتَ المَولى، نِعمَ المَولى ونِعمَ النَّصير تعلمُ ما في الصّدور وتبعَثُ مَن في القبورِ وإليكَ النُّشورُ، نِعمَ المَولى ونِعمَ النّصير، فافتَح بيني وبين أعداءِ رضوانِ نفسِكَ وأنتَ خَيرُ الفاتحينَ ووَعدُكَ الحقُّ وأنتَ أسرعُ الحاسبينَ».

    وسَلامٌ على المُرسَلين؛ والحَمْد لله رَبِّ العالَمين..
    خليفةُ الله على العالَم بأسرِه؛ الإمامُ المهدي ناصر محمد اليمانيّ.
    _____________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 22, 2024 7:55 pm