.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ياأيها الدعاة إلى الله أنصار الدعوة العالمية تنافسوا في حب الله وقربه

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11346
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ياأيها الدعاة إلى الله  أنصار الدعوة العالمية  تنافسوا في  حب الله  وقربه  Empty ياأيها الدعاة إلى الله أنصار الدعوة العالمية تنافسوا في حب الله وقربه

    مُساهمة من طرف ابرار الجمعة أغسطس 13, 2021 9:18 am

    الرابط: https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=357281
    العنوان: يا أيُّها الدُّعاة إلى الله؛ أنصار الدعوة العالميّة، تنافَسوا في حُبّ الله وقُربه ..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    25 - ذو الحجة - 1442 هـ
    04 - 08 - 2021 مـ
    01:13 صباحًا
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ____________
    يا أيُّها الدُّعاة إلى الله؛ أنصار الدّعوة العالميّة، تنافَسوا في حُبّ الله وقُربه ..
    بسم الله الرحمن الرحيم..
    {۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ‎﴿٥١﴾‏ فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ ‎﴿٥٢﴾‏ وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ ۙ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ ۚ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ ‎﴿٥٣﴾‏ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ‎﴿٥٤﴾‏} صدق الله العظيم [ سورة المائدة ].
    ويا معشَر قومٍ يُحبّهم الله ويحبّونه، لقد ارتدّ المسلمون عن دينهم تمامًا وفتنهم المُلحِدون بربّ العالمين فَصَدَّقوهم أنّهم ليستطيعوا إنقاذهم بلقاحاتهم من عذاب الله كورونا، وصَدَّقوا المُلحدين في الدول العُظمى أنّ سبب كوارث المناخ مِن فيضاناتٍ بماءٍ مُنهَمرٍ وزلازل وبراكين وأعاصير البحر وشظايا كِسَف من جبالٍ مِن بَرَدٍ وإعصارٍ فيه النار المُكَّلف بحريق زينة كسوة الأرض على ديار المعرضين، والخسوفات الأرضيّة ( جِبالٍ رُكاميّةٍ تَخرّ هدًّا ) مُعَذِّبة الذين قالوا اتّخذ الله ولدًا؛ غاضبة مِن غَضَب الله، ولا ينبغي لِما خلق الله مِن شيءٍ أن يتجرّأ على حَرب عباد الله إلّا بوحيٍ مِن الله؛ فلا ينبغي للأرض أن تتزَلزَل متى ما يحلوا لها! بل إنّ ربّك يوحي لها وقت ما يشاء وبالقَدْر الذي يريده، وكذلك المَطَر نعمة من الله أو يزيده إلى فيضانات ماءٍ مُنهَمِرٍ ليجعله نقمةً وعذابًا.
    ويا سبحان الله.. فهل يرون آثار عاقبة عذاب الذين من قبلهم مُجرَّد كوارث مناخيّة؟! وللأسف صدَّق المُسلمون المُلحدين وهم يرون أنّ المُلحدين يتكلمون عن كوارث الطبيعة وهم لا يذكرون الله شيئًا! بل كأنّ الله بالنسبة لهم لم يَكُن شيئًا مذكورًا! وأصبح المسلمون يحذُون حذوَهم وقنواتهم تتكلّم بلِسانهم وأخبارهم الإلحاديّة! وكأنّ الله لم يُتقِن صُنعه في أرضه فتعطَّلَت بسبب كثرة البشر ومصانعهم الكربونيّة! وترون الدول العُظمى يدعون إلى اجتماعاتٍ طارئةٍ ليعلنوا النفير للحلّ لكوارث السماء والأرض، وترون القنوات العربيّة تتحدّث بأخبارهم لشعوبهم حتى جعلوهم مُلحدين بربِّ العالمين! كون قنوات الأخبار العربيّة لم يُنَزِّهُوا ربّهم عمّا يسنده المُلحِدون من عذاب الله إلى مجرّد كوارث طبيعيّة.
    ولم يبقَ من الإسلام إلا اسمه ومن القرآن إلا رسمه المحفوظ وقد ألقاه المسلمون عَرض الحائط! ألا والله لا يبعث الله خليفته المهديّ وطائفة مِن المسلمين لا يزالون على الحقّ من ربّهم؛ بل بعد أن يرتَدّوا عن دينهم ويَتّبعون أهل الكتاب والملحدين؛ فإن دخلوا جُحرَ ضبٍّ دخلوا وراءهم اتّباعًا وتصديقًا أعمى بحجّة أنّهم أعلم منهم تكنولوجيًّا! ولكنّ القضيّة ليست مشاكل في أجهزة التكنولوجيا التقنيّة بل حرب الله الخارجة عن صنع الإنسان من السماء والبحر والبرِّ بقيادة الله وأمرهِ وليس بقيادة ( جو بايدن ) أو ( شي جين ) أو قادات الدول العُظمى السَّبع، وقد بعث الله خليفته وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني ليُعَلّمهم بما لم يكونوا يعلمون ويضع التحدّيات وبيانات الأخبار منذ ستة عشر عامًا من غير تناقضٍ فيريهم الله آياته على الواقع الحقيقيّ.
    ويا أحبّتي في الله، إنّكم في عالم الإلحاد بربّ العِباد برغم إعلان قارعة حرب الله المناخيّة وقارعة حرب كورونا التي أعلنّا استمرارها من أكبرٍ إلى أكبرٍ إلى عذابٍ نُكرٍ مِن أوّل بيانٍ في هذا الشأن، فرغم تصديق البيان بالحقّ مِن الله على الواقع الحقيقيّ فلن يزيد المُستَكبرين إلّا بُعدًا عن الله فيزيغ الله قلوبَهم مهما شاهدوا آيات الله على الواقع الحقيقيّ تصديقًا لبيانات الإمام المهديّ خليفة الله على العالمين، فلا ولن يؤمنوا أبدًا حتى يروا العذاب الأليم، وكلّ ذلك بسبب من عند أنفسهم وهو الكِبر على خليفة الله المهدي ناصر محمد اليماني؛ فَصَدِّقوا الله عن أخبار المستكبرين عن داعي الحقّ من ربِّهم، فمَهما شاهدوا آيات الله فسوف يَصدّون عنها حتى لا يُصَدِّق العالمين خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ، أولئك هم شياطين البشر مِن العرب والعجم لَهُم أشدّ خَطَرًا على العالمين من الشيطان إبليس، فصَدِّقوا الله في فتواه عن المستكبرين في الأرض بغير الحقّ تصديقًا لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ ‎﴿٩٦﴾‏ وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّىٰ يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ ‎﴿٩٧﴾‏} صدق الله العظيم [ سورة يونس ].
    ولسوف يريكم الله ما سوف يصنع بالذين يسعون لإطفاء نور الله، ويأبى الله إلا أن يُتِمّ نوره ولو كرِه المجرمون ظهوره.
    ويا أحبّتي في الله فلتَهبّوا لنشر بيان اليوم الذي جعلناه بعنوان:
    ( الحلُّ لقارعةِ حربِ كورونا والمناخ ..)
    (https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=357218)
    بهاشتاق كما يلي:
    #الحل_لقارعه_حرب_كورونا_والمناخ
    فليتصدَّر الترند العالميّ؛ بل تعملون نفس الحركة في ( آية بدر الإمام المهديّ )، فقد زلزَل المستكبرين زلزالًا عظيمًا حتى خشوا أن يُصَدِّق الناس بخليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني ولفت أنظار الناس إلى القمر بشكلٍ مُباشرٍ وتَركوا خداع المجرمين عبر الإنترنت العالميّة والبرامج المُختَلّة؛ فلولا حَكَمَهُم الاقتران المركزيّ للشمس والقمر إذًا لأعلنوا ثبوت هلال ذي الحجة يوم الجمعة ( ٢٩ ذي القعدة ) حتى يُذهِبوا آية التّصديق لبدر الإمام المهديّ، ولا تستعجلوا في تحديد بَدر شهر مُحرَّم وذروا الله يَمكُر بهم.
    فها هُم يُعلِنون أنّه سوف يتمّ ثبوت هلال مُحرَّم بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين وهم يعلمون استحالة ذلك! ولكنّهم يريدون الاقتراب مِن آية بدر الإمام المهديّ ما استطاعوا؛ بل تركوا بَدرَهم المُتناقِص مساء يوم السبت ليلة الأحد مِن بعد الاقتران فاختطفوا بَدر آية الإمام المهديّ الذي حدث مساء يوم الجمعة ليلة السبت من قبل الاقتران فكأنّ شيئًا لم يحدُث! بل وجدتُ عنوانًا في جريدة القاهرة يقول: ( آية كونيّة تفضح مُدّعي المهديّة ناصر اليماني )! فكأنّ الله لم يُصدقني بآية بَدر الإمام المهديّ مساء يوم الجمعة ليلة السبت! بل أصدَق الله خليفته رغم أنوفهم؛ فهل فضحني الله أم أصدقني؟! بل استخفّوا بعقول الناس فَصَدّقوهم أنّ هذا شيء عاديّ وطبيعيّ أن يكون بدر التمام لشهر ذي الحجة مساء يوم الجمعة ليلة السبت! فاستخفّوا بعقولهم فَصَدَّقوهم ولم يسألوهم: كيف تُعلِنون قبل ليلة البدر لشهر ذي الحجة ( قُبيل ليلة السبت ) أنّ بدر التمام لشهر ذي الحجة سوف يُزَيِّن السماء للوطن العربي مساء يوم الجمعة ليلة السبت؟ فهل غُرّة شهر ذي الحجة لعام 1442 هي مساء يوم الجمعة ليلة السبت؟ فهل تَمّت مشاهدة هلال ذي الحجة بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت؟ أم كان يستحيل علميًّا وعالميًّا أن تكون غرّة ذي الحجّة فلكيًّا مساء يوم الجمعة ليلة السبت؟ كون محاق ذي القعدة المُنصَرِم يصل إلى الاقتران المركزيّ فجر السبت الساعة الرابعة وسبعة عشر دقيقة بتوقيت مكّة المكرمة؛ فهل يحدث هناك هلال ذي الحجّة؟ بل ذلك محاقُه؛ قمر مظلم من الضياء مثله كمثل الكسوف الشمسيّ، فترون ليل القمر يمر أمام الشمس أسودًا؛ بل الغرّة الفلكيّة تحدث الليلة التالية من بعد مُضيّ تكوين الهلال بما يزيد عن اثنتي عشرة ساعة في الكتاب، وأمّا علماء الفلك فقالوا: " بل يتكّون هلال يُرى بفترة ثمانية عشر ساعة وأربعين دقيقة من بعد حدث الاقتران المركزيّ "، والسؤال الذي يطرح نفسه: فكيف لقمرِ السبت المُعتم مساء يوم تسعة وعشرين ذي القعدة صار قمرًا منيرًا (بدرًا تامًّا) مساء يوم الجمعة ليلة السبت ( ليلة نصف شهر ذي الحجّة بحسب الإدراك وآية خارقة من ربّ العالمين )؟
    وللأسف لم يتمّ الضغط الكبير مِن عُلماء الفلك الأنصار؛ فيقولون: " يا معشر عُلماء الفلك لن تستخفّوا بعقولنا كما تستخفّون بعقول السُّذَّج، فنحن نعلم استحالة أن يكون قمر بدر ذي الحجّة لعام 1442 مساء يوم الجمعة ليلة السبت كمثل استحالة رؤية هلال ذي الحجة بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت، والسبب بكلّ بساطةٍ علميّة ليعلمها كافة عُلماء الفلك في البشريّة: وهو أن المحاق المركزيّ لنهاية شهر ذي القعدة لن يحدث إلا الساعة الواحدة وسبعة عشر دقيقة بالتوقيت العالميّ ليلة السبت، وهو بنفس اللحظة تكون الساعة الرابعة وسبعة عشر دقيقة فجر السبت، وبما أنّ القمر البَدر الذي يحدُث ليلة النصف من الشهر هو البرهان المُبين على دخول غرّة الشهر شرعيًّا وفلكيًّا وعالميًّا وفيزيائيًّا لا يختلف عليه اثنان مِن البشر في ميقات الاقتران المركزيّ؛ لحظة عالميّة تحدث في ميقاتٍ معلومٍ عالميًا، فكيف يستدير بَدر القمر لشهر ذي الحجّة مساء يوم الجمعة ليلة السبت ويصل الى نقطة الاقتران المُظلِم فجر السبت بدرًا تامًّا وهو في تلك النقطة مُعتمًا لا وجود لهلال الشهر في نقطة الاقتران المركزيّ؟! إلّا أن تُدرِك الشمس القمر فيُولَد الهلال من قبل الاقتران المركزيّ فتجتمع به الشمس وقد هو هلالًا؛ معجزة كونيّة كُبرى ".
    فلَكَم نصحتُكم أن لا تُفوّتوا الفرصة تلك الليلة وتجاهدوا عُلماء الفلك بها جهادًا كبيرًا! إذًا لألجمتموهم إلجامًا، خصوصًا عُلماء الفَلَك مِن الأنصار.
    وعلى كلّ حالٍ لا مشكلة، ولكن لا تفوّتوا محاق ضياء شهر ذي الحجّة قبل أوانه ( سَحَر السبت ) وأقيموا الدنيا وأقعدوها، ولا تخافوا فلن يُخزي الله خليفته؛ والمُهم أن تنظروا بأنفسكم ولا تُصَدِّقوا بثبوت رؤية الهلال المُتناقص فجر السبت ( ثمانية وعشرين ذي الحجة ) إلا أن تُشاهدوه بأمّ أعينكم؛ كونه إذا لم تُدرِك الشمس القمر فحتمًا سوف يكون مرئيًّا للعالمين بالعين المُجرّدة، وأرجو من الله أن لا يجعله (هلال مُحرّمٍ) في حالة إدراك كون الشياطين سيجعلونه هلال آخر ذي الحجة ولن يقولوا هلال مُحرّم في حالة إدراك آية للعالمين، وسبق أن فعلوا ذلك في هلال مُحرّم لعام 1442 وسكتوا عن الحقّ وهم يعلمون أنّه هلال مُحرّم في حالة إدراكٍ ( آية كونيّة )، وللأسف كذلك استخفّوا بعقول الذين لا يعلمون.
    فلا تفوّتوا الفُرصة وأشعِلوها بإعلان مُحاق منزلة هلال ذي الحجّة، واختفى القمر عن الناظرين الي منطقة شروقه في الأفق الشرقيّ للعالمين؛ كلٌّ بحسب أفق شروقه، وكلٌّ يلتزم بتحرّيه في منطقة فجر السبت ( ثمانية وعشرين ذي الحجة )، وحذاري من نقل أخبار غيركم من الإنترنت العالميّة؛ بل كوكب القمر سوف يُشرِق بالسَّحَر في ظلام آخر الليل فلا تمنع رؤيته ضياء الشمس نظرًا لشروقه في الظلام إن كان لا يزال فيه بقيّة مِن ضياء قمر ذي الحجّة، ولكنّي لم أعِدْكم برؤية هلال ذي الحجّة بل بمحاق ضياء منزلة شهر ذي الحجّة من قبل أوانه، برغم أنّ كافّة علماء الفلك بحسب تقاويمهم حتمًا سوف يرى (العالَم بأسره) المنزلة ما قبل الأخيرة لهذا الشهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1442، بل ينتظرون رؤية الهلال المُتَنَاقِص لشهر ذي الحجّة حتى فجر يوم الأحد، وأعلم أنّ كثيرًا من الأنصار سوف يخاف فيقول: " يا إمامي كيف لا يرون منزلة ثمانية وعشرين ذي الحجّة سَحَر السبت برغم أنّها ليست المنزلة الأخيرة لشهر ذي الحجة؟! بل رؤيته حتميّة عالميّة "، فمن ثمّ يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ ونقول: ذلكم آية كونيّة مِن ربّكم رغم أنوفهم سوف يطمِس وجه القمر كليًّا كما طَمَس على وجوه قلوبهم ولعنهم بكفرهم بآية الإدراك؛ فلن يُخزي الله خليفته، بل أقول لكم: فأشعلوها ترندات عالميّة والفتوا انتباه البشريّة أجمعين ما استطعتم إن كنتم صَدَّقتم أنّي الإمام المهديّ ناصر محمد خليفة الله على العالمين، فافعلوا ما تؤمَرون، اللهم قد بلّغت أنصاري، اللهم فاشهد.
    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    أخوكم خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 21, 2022 10:06 am