.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    تذكيرٌ أخيرٌ لكافّة البشر أنّ الشمس أدركت القمر ليهلِك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيَّ عن بيّنة..

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 11167
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     تذكيرٌ أخيرٌ لكافّة البشر أنّ الشمس أدركت القمر ليهلِك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيَّ عن بيّنة.. Empty تذكيرٌ أخيرٌ لكافّة البشر أنّ الشمس أدركت القمر ليهلِك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيَّ عن بيّنة..

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أبريل 28, 2020 8:50 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - رمضان - 1441 هـ
    28 - 04 - 2020 مـ
    11:10 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    _________


    تذكيرٌ أخيرٌ لكافّة البشر أنّ الشمس أدركت القمر ليهلِك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيَّ عن بيّنة..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافّة رُسل الله ربّ العالمين من أوّلهم الى خاتمهم محمد رسولِ الله وعلى من تبِعهم من المؤمنين في الأوّلين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى الى يوم يقوم الناس لربّ العالمين، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

    يا معشر البشر المسلم منهم والكافر، إنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني خليفة الله على العالمين أجمعين، فلَكَم أنذرتُكم منذ خمسة عشر عاماً بأنّ الشمس أدركت القمر فوُلد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً نذيراً للبشر وتصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبر وآية التصديق للمهديّ المنتظر ناصر محمد اليمانيّ لِمن شاء من البشر أن يتقدّم فيتّبع الذِّكر القرآن العظيم فيخضع لخليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد أويتأخر عن التصديق بالقرآن العظيم ويعصي الله ورسوله ويأبى الخضوع والطاعة لخليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني حتى يمسّه الله بعذابٍ نُكر وأنّ لعنة الله على الكاذبين.

    وربما يودّ كافة علماء الفيزياء الفلكيّون في كافّة البشر أجمعين العرب والعجم أن يقولوا: يا ناصر محمد اليمانيّ لقد جادلتنا فأكثرت جِدالنا على مدار سنين وأنت تقول: يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر فوُلد الهلال من قبل الكسوف واجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً فأعرضنا عنك جميع علماء الفلَك في البشر العرب والعجم بشكلٍ عامٍ، وها أنت تُعلن لنا بالتذكير الأخير لمن شاء من البشر أن يتقدّم فيتّبع الداعيَ إلى الله أو يتأخّر حتى يمسّه الله الواحد القهار بعذابٍ نُكرٍ حسب زعمك أنّك خليفة الله المهديّ اصطفاك الله خليفةً في الأرض على كافّة دول العالم حسب زعمك يا ناصر محمد، فهل أنت عالمٌ في الدِّين أم عالم في الفيزياء الفلكيّة؟ ويا رجل بالنسبة للمسائل الفقهية في دين الله فهي تخصّ فضيلة الفقهاء علماء الدين، وأمّا ما يخصّ الفيزياء الفلكيّة فهي تخص كلّ عالِم فلكيّ في الفيزياء الفلكيّة لحركة الشمس والقمر في كافة علماء الفلك في البشر مسلمهم والكافر، فلا اختلاف بيننا نحن علماء الفيزياء الفلكيّة خصوصاً اقتران الشمس بالقمر المُحاق في نهاية الشهر، فلا تجده بيننا في تحديد الإقتران المركزيّ للشمس بالقمر المحاق المعتم من نور ضياء الشهر المنصرم؛ فسوف تجد كافة علماء الفلك في البشر نحدّد ليلة الإقتران المركزي للشمس والقمر في نهاية الشهر؛ فلا تجدنا نختلف جميع علماء الفلك في البشر حتى في ثانية واحدة كون الإقتران المركزيّ للشمس والقمر يحدث في لحظةٍ عالميّة، فهل تؤمن بما لدينا من العلم في عصر الفيزياء الفلكيّة لحركة الشمس والقمر والأرض؟ فمِن ثمّ يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ الذي آتاه الله علم الكتاب القرآن العظيم وأقول: لا تقبلوا من الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ لئِن وجدتم إنّي أجادلكم بسلطان العلم من كتيّباتكم بل من محكم القرآن العظيم وكلٌّ منكم أخاطبه من القرآن في مجال اختصاصه العلميّ.

    ويا معشر علماء الفلك، إنّ القاعدة الكونيّة الفلكيّة في محكم القرآن العظيم لمنازل القمر مُحكمة في القرآن العظيم من قبل أن تحيطوا بها علماً، وقال الله تعالى: { وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ ﴿٣٧﴾ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿٣٨﴾ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ﴿٣٩﴾ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾ }صدق الله العظيم [40:يس].

    والى البيان الحق حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحق: فأمّا بالنسبة لقول الله تعالى: { وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ ﴿٣٧﴾ } فالإنسلاخ هو نهاية الإنقضاء فأجد الحساب في الكتاب أنّه يبدأ بغروب الشمس فإذا هم مظلمون من بعد غروب الشمس لديهم، فمِن غروب الشمس إلى غروب الشمس يومٌ، وبالنسبة لمنازل الأهلّة فتبدأ منزلة الشهر من رؤية الهلال بعد غروب الشمس بسبب رؤية هلال الشهر أولاً كمثل ليلة الصيام بسبب انفصاله عن الشمس شرقي الشمس فتبدأ منازل الأهلّة المرئيّة من بعد غروب الشمس متجهاً القمر شرقاً تاركاً الشمس وراءه وهو يجري نحو الشرق والشمس تجري وراءه ببُطئٍ والقمر يبتعد عنها أكثر فأكثر حتى يصل إلى نقطة الشرق والشمس تقابله في نقطة الغروب فيكون القمر بدراً يظهر من الشرق عند غروب الشمس بالأفق الغربيّ فيبدأ بدر التّمام الأول مساء يوم الرابع عشر ليلة الخامس عشر فتدخل أول ليالي بدر التمام من بعد غروب شمس يوم الرابع عشر ليلة الخامس عشر، ويستمر البدر بدءًا من ليلة الخامس عشر إلى نهاية ليلة السادس عشر وتسمّى بالليالي البيض كون القمر لا يزال يُرى بدراً بالعين، وحين يكون الإدراك الأكبر ثلاث ليالٍ فتصبح ليالي البدر ثلاثة بدور بالعين المجردة فمِن ثمّ يبدأ بالتناقص من ليلة السابع عشر فيستدير بالعودة نحو الشمس ليعود إلى العُرجون القديم فيجتمع بالشمس في المحاق المُظلم من بعد انقضاء أهلّة الشهر المُنصرم فيجتمع قرص الشمس بالقمر وهو معتمٌ قرصه من النور مظلمٌ تماماً، ويسمّيه الله في محكم القرآن بالعُرجون القديم من قبل منازل الأهلّة للشهر المنصرم، وهكذا منذ يوم خلق الله السماوات والأرض فهكذا حركة فلك الشمس والقمر، لا الشمس ينبغي لها أن تُدرك القمر فيولد الهلال والشمس الى الشرق منه ولا الليل سابق النهار فيتقدّمه شرقاً فيصير الشرق غرباً والغرب شرقاً بسبب انعكاس دورة الأرض؛ فبدل أن تدور من الغرب إلى الشرق سوف تدور من الشرق متجهة غرباً، فهنا يحدث العكس فيصير الشرق غرباً والغرب شرقاً؛ بمعنى أنّنا سوف نرى الشمس تشرق من جهة الغرب وتغرب في جهة الشرق.

    ويا أحبّتي في الله الذين يُنكرون حركة الأرض، والله الذي لا إله غيره لو يوقف الله أرضكم عن الدوران لظلّ جانبٌ من العالم أمام الشمس في نهارٍ سرمديٍّ إلى يوم القيامة وجانبٌ من العالم في ليلٍ سرمديٍّ الى يوم القيامة، فلا تصدّوا البشر عن اتّباع الذِّكر بجهلكم كونهم سوف يظنّون أنّ قرآنكم العربيّ يقول أنّ الأرض ثابتة من الدوران، بل تحسبونها جامدة وهي تمرّ مَرّ السّحاب المتحركة في الفضاء، صُنع الله الذي أتقنَ كلّ شيءٍ سبحانه عمّا تقولون عليه غير الحق فتصدّون البشر عن الإيمان بالقرآن العظيم صدوداً كبيراً بسبب جهل منكري دورة الأرض حول نفسها كلّ أربعٍ وعشرين ساعة، أفلا تتّقون؟! فلا تقولوا على الله ما لا تعلمون.

    فلا نريد أن نطيل عليكم في هذا البيان، فقد كتبنا لكم بيانات كثيرة من بيان القرآن بالقرآن وفصّلنا القرآن بالقرآن تفصيلاً وآتيكم بالآيات المبيّنات لآياتٍ أخر وفي نفس الموضوع، وأقسم لكم بالله العظيم ما خطر على بالي أنّني سوف أكون عالِماً بالبيان الحق للقرآن فلا يجادلني عالم من القرآن إلا غلبتُه بسلطان العلم الملجِم لكلّ عاقلٍ! بل لكلّ من بلغ رشده قرآن مُبين كونه بيان القرآن بالقرآن وفصّلناه بإذن الله تفصيلاً لمن أراد أن يهتدي الى سُبل السلام بين الإنسان وأخوه الإنسان ونهديه إلى اتّباع سبيل الرضوان إلى الرحمن؛ ذلكم الإمام المهدي الإنسان الذي علّمه الله البيان الشامل للقرآن؛ ذلكم صاحب علم الكتاب علّمه من اصطفاه الله خليفته على العالمين.

    ونعود الى آية الإدراك الكونيّة للشمس والقمر، فاسألوا يا معشر البشر متى عاد قمر شعبان المنصرم الى العرجون القديم؟ فسوف يقولون لكم أجمعون بلسانٍ واحدٍ موحّد: عاد في الساعة الثانية وستة وعشرين دقيقة بعد منتصف ليلة الخميس؛ أي الساعة الخامسة وستة وعشرين دقيقة فجر الخميس بتوقيت مكة المكرمة، فمن ثم تقولون لهم: أليس ذلك هو العُرجون القديم القمر المظلم الخالي من الضياء تماماً حسب عِلمكم الفلكيّ الدقيق لا يختلف عليه اثنان من البشر، ولكنّ ناصر محمد اليمانيّ أعلن من قبل أنّ الشمس أدركت القمر آية كونيّة للتصديق بشأنه أنّه خليفة الله على العالمين، وقال في بيانٍ قبل هذا أنّ هلال رمضان هذا 1441 امتحق صباح الأربعاء ثم وُلد والشمس إلى الشرق منه وغرُب عند غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس وهو هلال رمضان أوّل الشهر وليس آخر الشهر فاجتمعت به الشمس فجر الخميس وقد هو هلالاً؛ بمعنى أنّ ليلة الخميس ليلة واحد من رمضان لعامكم هذا 1441، ويقول الإمام ناصر محمد اليمانيّ أنّ علماء الفلك أكثرهم علِموا بذلك الحدث على الواقع الحقيقي فأسرّوا النّجوى ونحن عامّة البشر سوف يتبيّن لنا حقيقة ما يقوله ناصر محمد اليمانيّ بدءًا من دخول شهر رمضان في بدره الأول مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، فمن ذا الذي شهد برؤية هلال رمضان مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس في مشارق الأرض ومغاربها؟ فإن كان ناصر محمد اليمانيّ لمِن الصادقين فحتماً سوف يجد العالم بأسره أنّ قمر رمضان أبدرَ مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس كون غُرّة الشهر هي ليلة النصف من الشهر وليس أنّنا أكلنا يوم الخميس واحد رمضان! كون هلال رمضان في حالة إدراكٍ ولم يره أحدٌ في العالمين، بل حتى ناصر محمد اليمانيّ لم يصُم الخميس برغم علمِه أنّ ليلة الصيام هي ليلة الخميس، ولكنّ هلال رمضان في غرّته الخميس غرب قبل غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس وهو هلال أوّل الشهر (رمضان) وليس هلال آخر الشهر (شعبان)، وعليه فإن كان ناصر محمد اليمانيّ لمِن الصادقين فحتماً سوف يكتمل طور بدر رمضان مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس إن كان من الصادقين أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاقتران المركزيّ العالميّ واجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً، وإن لم يحدث بدر التمام مساء الأربعاء ليلة الخميس فإنّ على ناصر محمد اليمانيّ لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.

    فمن ثم يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ على كافّة البشر وأقول: فإن تبيّن لكم حقيقة حدث الإدراك بسبب اكتمال بدر رمضان الأوّل بعد غروب شمس يوم الأربعاء ليلة الخميس فلم يؤمن المستكبرون بآية التصديق الكونيّة لخليفة الله في الأرض من بعد ما استيقنتها أنفسهم فاستكبروا عن الإعتراف بخليفة الله المهديّ ناصر محمد من بعد ما استيقنت الحقّ أنفسهم أنّه حقاً ليلة أول أيّام شهر رمضان هي ليلة الخميس ولذلك اكتمل بدر التمام مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس، فالذين كذبوا بآية الله الكونيّة فقد أمرني الله في محكم القرآن العظيم أن أبشّرهم بعذابٍ أليمٍ، فما سبب عدم إيمانهم بتصديق خليفة الله ناصر محمد اليمانيّ بعدما أصدقه الله ببدر التمام؟ وهم لا يعلمون بأنّ غرّة شهر رمضان حقاً كانت الخميس ولكنّ الشمس أدركت القمر فلم يره أحدٌ في البشر يوم الأربعاء تسعة وعشرين شعبان ليلة الخميس، ويتبيّن لكم من خلال بدر التمام عند غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس لكلّ من بلغ أشده من كافة البشر مسلمهم والكافر، تصديقاً لقول الله تعالى: { فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ﴿١٦﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿١٧﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿١٨﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ﴿١٩﴾ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٢٠﴾ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ [۩] ﴿٢١﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿٢٢﴾ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿٢٣﴾ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٢٤﴾ } صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    اللهم إنّك تعلم بما يوعون أنّه الحق من ربّهم حتى يمسّ الله المستكبرين بعذابٍ أليم، فليبشروا بعذابٍ أليم من ربّهم إضافة لما هم فيه من عذاب بما يسمّونه فايروس كورونا، الله اغفر وارحم الضعفاء والمساكين وكافّة المظلومين في العالمين وافتح بيني وبين المستكبرين من صُنّاع القرار وطواقم حكوماتهم ومَن كان على شاكلتهم في كافة البشر مسلمهم والكافر وأنت خير الفاصلين وأسرع الحاسبين، إنّا لله وإنّا إليه راجعون، فكيف آسى على القوم المُجرمين؟ وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

    ويا معشر الأنصار في مختلف الأقطار العربيّة والأعجميّة، فلْيتمّ التركيز حصريّاً على هذا البيان بالتبليغ لكافّة القنوات العالميّة كمثل قناة الجزيرة والعربيّة وقناة بي بي سي العربيّة وقناة سي أن أم الأمريكية وكافة المواقع الإخبارية والقنوات العربية والمواقع الإخبارية وعن طريق تويتر، ويتم التركيز على ترجمة هذا البيان، بالإضافة إلى العربية تتم ترجمته بالإنجليزيّة والفارسيّة فقط، فليس لديكم وقت لنشر هذا البيان ذي الأهميّة الكبرى، ولا تحدّدوا يوم العذاب واتركوه فهو من خصوصيّة الله وإلى الله تُرجع الأمور حتى ولو كان العذاب قريباً.

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    _____________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 11, 2020 1:58 pm