.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    افتراضي تذكير أخير بأمر الله الواحد القهار إلى كافة صناع القرار قادات دول المسلمين

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11361
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    افتراضي تذكير أخير بأمر الله الواحد القهار إلى كافة صناع القرار قادات دول المسلمين Empty افتراضي تذكير أخير بأمر الله الواحد القهار إلى كافة صناع القرار قادات دول المسلمين

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يناير 28, 2020 6:23 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم تذكير أخير بأمر الله الواحد القهار إلى كافة صناع القرار قادات دول المسلمين في محكم الذكر قال الله تعالى )

    (((( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (208) فَإِن زَلَلْتُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (209) صدق الله العظيم
    ويامعشر صناع القرار في عصر بعث المهدي المنتظر الذي يبعثه الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر إختلاف المؤمنين وإقتتلاهم فيما بينهم بسبب مكر خطوات عدوهم الذي يزعم أنه يسعى لتحقيق خارطة الطريق لسلام بينهم فلكم حذرناكم من مكر الشيطان الأكبر في شياطين البشر رئيس الصهيونية العالمية المنتخب من قبل الكونقرس اعضاء الصهيونية العالمية الذين اعتلوا عرش أمريكا منذ زمن وهم يخططون لحرب الإسلام والمسلمين وهم يخططون لنجاح رئيس صهيوني من المتطرفين من يهود بني إسرائيل وقد نجحوا في بالتزوير في إنتخابات رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأخيرة المزورة فصعدوا بأكبر متطرف إرهابي صهيوني في العالم ليعتلي عرش الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق دولة الصهاينة الكبرى الذين يحلمون بها منذ أمدا بعيد للقضاء على الإسلام والمسلمين وسلب كراسي حكام المسلمين في كافة الدول العربية والأعجمية وقتل رؤساءهم وملوكهم وأمرائهم وساداتهم وإبادة شعوب المسلمين وإستبدالهم جميع قاداتهم وشعوبهم بقادات وشعوب الصهاينة من مختلف العالم وما إسرائيل إلا كملحق لصهيونية العالمية في الشرق الأوسط وتحت رعاية الصهيونية العالمية ولو شاء الله لسلطهم عليكم وقال الله تعالى ( وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ ۚ ) صدق الله العظيم فإن أظهرهم الله عليكم فماهي النتيجة فتجدونها في قول الله تعالى )
    ( كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً ۚ يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَىٰ قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ (8) اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَن سَبِيلِهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (9) لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ (10) صدق الله العظيم
    ولا يزالون يسعون لصدكم عن إتباع الحق من ربكم القرآن العظيم منذ عصر تنزيلة جيل بعد جيل إلى عصركم هذا إن أستطاعوا تصديقا لقول الله تعالى (وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىٰ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا ۚ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ وَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (217) صدق الله العظيم أم تضنوا يا معشر المسلمين أنه أنتهى صد الصهاينة من اليهود عن إتباع كتاب الله القرآن العظيم والتخطيط على المدى الطويل لصدكم والناس أجمعين عن إتباع رسالة الله للعالمين القرآن العظيم وهاهم قد نجحوا لصد المسلمين عن دينهم الإسلام وصدوكم عن إتباع أوامر الله في محكم القرآن إلا من رحم ربي ولم يبق من الإسلام إسمه ومن القرآن إلا رسمه المحفوظ من التحريف بين أيديكم فإن أطعتموهم فقد أصبحتم مثلهم ولن تجدوا لكم من دون الله وليا ولا نصيرا والآن وأنا فيكم ولن ينصرونكم من الله ولا ينصرون أنفسهم ولن يفونكم بما وعدوكم مهما خنتم الله ومهما خنتم دينكم الذي أرتضاه لكم ومهما خنتم مقدساتكم فسوف يخونوا عهدكم ولن يفونكم بالعزة بل يخدعونكم حتى تكفرون بربكم وتجعلوا كتاب الله وراء ظهوركم وذلك حتى يستطيعوا أن ينتصروا عليكم كونهم يعلمون أنهم لا يستطيعون أن ينتصروا عليكم وأنتم معتصمون بحبل الله القرآن العظيم وقد جاءة الفتنة الكبرى الموعودة في كتاب الله وفي السنة النبوية الحق التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي لا ينطق عن الهوى قال )
    ((( "أَلاَ إِنّهَا سَتَكُونُ فِتْنَةٌ، فَقيل: مَا المَخْرَجُ مِنْهَا -يَا رَسُولَ الله-؟ قالَ: كِتَابُ الله، فِيهِ نَبَأُ مَا كان قَبْلَكُمْ، وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ، وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ، وَهُوَ الفَصْلُ لَيْسَ بِالْهَزْلِ، مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبّارٍ قَصَمَهُ الله، وَمَنْ ابَتَغَى الهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلّهُ الله، وَهُوَ حَبْلُ الله المَتِينُ، وَهُوَ الذّكْرُ الْحَكِيمُ، وَهُوَ الصّرَاطُ المُسْتَقِيمُ، هُوَ الّذِي لاَ تَزِيعُ بِهِ الأَهْوَاءُ، وَلاَ تَلْتَبِسُ بِهِ الالْسِنَةُ، وَلاَ يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ، وَلاَ يَخْلُوا من كَثْرَةِ الرّدّ، وَلاَ تَنْقَضَي عَجَائِبُهُ، هُوَ الّذِي لَمْ تَنْتَهِ الْجِنّ إِذْ سَمِعَتْهُ حَتّى قالُوا: {إِنّا سَمِعْنَا قُرْآنَا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرّشْدِ فَآمَنّا بِهِ}، مَنْ قالَ بِهِ صَدَقَ، وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ، وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ، وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" صدق عليه الصلاة والسلام ويا معشر صناع القرار خاصة على كراسي عروش المسلمين وشعوبهم عامه صدقوا الله ورسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم فما جائكم الإمام المهدي بجديد بل يحمل إسمي خبري وراية أمري ( ناصر محمد ) واعتصموا بحبل الله القرآن العظيم جميعا ومن تبعكم من الناس أجمعين كما أعتصم به الذين من قبلكم في عصر تنزيله وكانوا كفارا أعداء لبعضهم بعض فآمنوا به وأعتصموا به فوحد صفهم وأستقوة شوكتهم وأقام الله عزهم ومجدهم وقال الله تعالى ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)) صدق الله العظيم وكذلك أنتم فلن ينصركم الله حتى تعتصموا بكتاب الله القرآن العظيم فإذا أبتغيتم الهدى في غيره أذلكم الله وأضل أعمالكم وأعمى بصائركم فاتبعوا نور الله الذي تنزل على خاتم رسله النبي الأمي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور ولن ينير الله قلوبكم حتى تستخدموا عقولكم فتتبعوا أوامر الله إليكم في محكم كتابه القرآن العظيم حتى لا تفشلوا وتذهب ريحكم وتنهار قواكم كليا وتنكسر شوكتكم فاتقوا الله في أنفسكم وفي شعوبكم ونفذوا أمر الله إليكم في محكم كتابه القرآن العظيم ومن تبعكم من النصارى واليهود المسالمين والناس أجمعين وذلكم الأمر المحكم إليكم في قول الله تعالى ) (( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ۚ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ انتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ ۚ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ ۘ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (173) يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (175) صدق الله العظيم ألا وأن دعوة الإمام المهدي عامة للمسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين إلى الإيمان بالله وكتبه ورسله وأن لا يفرقوا بين أحدا من رسله وأن يعتصموا بكتاب الله القرآن العظيم ويكفروا بماء جاء مخالف لمحكم القرآن العظيم سواء في التوراة والإنجيل وأحاديث السنة النبوية فجميعهم ليست محفوظة من التحريف والتزييف والإدراج بل جعل الله القرآن المحفوظ من التحريف هو الحكم المهيمن علي كافة الكتب فما جاءكم مخالف لمحكم القرآن العظيم فاعلموا أن ما خالف لمحكم القرآن العظيم أنه باطل مفترى على الله ورسله إن كنتم بالقرآن العظيم مؤمنون فاعتصموا به واكفروا بما يخالف لمحكم آياته البينات هن أم الكتاب بينات لعالمكم وعامتكم لكل ذي لسان عربي مبين لا يكفر بها إلا الفاسقون واعلموا ان في هذا القرآن العظيم الذي بين أيدكم خبركم وخبر من قبلكم ونباء ما بعدكم إلى يومنا هذا ومستمر بالأخبار يتلوها عليكم على علم من الله إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين بل فيه أخبار الدنيا والآخرة فهل أنتم به مؤمنون ألم تجدوه يحذركم على علم من الله علام الغيوب من عدوا الله وعدوكم الشيطان الأكبر رئيس الصهيونية العالمية دونالند ترانب الذي يزعم أنه يسعى لتحقيق السلام بينكم وهو يريد العكس أن تسفكوا دماء بعضكم بعض حتى تضعفوا وينهار أقتصادكم ثم يجهز عليكم جميعا يا معشر صناع القرار وشعوبهم المسلمين فلكم حذركم منه الإمام المهدي حتى من قبل أن يستلم قيادة عرش أمريكا من الرئيس السابق أوباما ألم أقسم لكم بالله العظيم في كثير من البيانات أن كل ما وعد به الشيطان دونالد ترانب يهود الصهيونية العالمية أنه من الصادقين قلبا وقالبا كونه من صهاينة اليهود في الدم واللحم والنسب وحذرناكم أن وعوده لصهاينة اليهود ليس مجرد دعاية إنتخابيه وأنه يريد تحقيق الدولة الصهيونية الكبرى بدئ من الإستيلاء على ما تبقى من أرض فلسطين وقتلهم مستطاع وتدمير ديارهم فيتبرها بالطيران الصهيوني العالمي تتبيراً فوق رؤس أهلها سواء قاتلوه أم قعدوا مع النساء الخوالف فوالله ثم والله ثم والله لا خيار لكم يامعشر الشعب الفلسطيني إلا قتال أولياء الطاغوت فلا تبغون عندهم العزة فيذلوكم إياكم ثم إياكم فاحذروا ثم احذروا فلن ينفعكم بيع أرضكم ومقدساتكم ودينكم فلن يشفع لكم عندهم ولن يوفوا معكم ولن يرقبوا فيكم إلا من السوئ إلا فعلوه بكم وحتى ولو أستسلمتم فتكونوا ذميين في ذمتهم فلن يرقبوا فيكم خيرا بل سوف يرقبوا فيكم شرا وذل وإهانة لشرفكم وأعراضكم ودماءكم وسلب ما تبقى من أرضكم من تحت أرجلكم وتدمير مقدساتكم أولئك طبع شياطين البشر في كل عصر فلن تجدوا عندهم الوفاء بالعهود ولا بالوعود ولا الإنسانية كونهم ألد أعداء الرحمن مثلهم كمثل عدو الله الشيطان إبليس المبلس من رحمة الله كذلك هم مبلسين من رحمة الله يائسين أن يرحمهم الله كما يئس الكفار من أصحاب القبور أن يبعثهم الله ولن ينفعكم خيانة دينكم وقوميتكم ومقدساتكم إستضعافا فلن يزيدهم جبنكم ووهنكم إلا عتوا ونفورا إلا أن تكونوا شياطين مثلهم فتكرهوا الله وقرآنه ونعيم رضوانه وتسعون مثلهم لتجعلون الناس سواء مثلهم بربهم كافرين لتكونوا معهم سواء في نار جهنم أجمعين كون ملتهم هي ملة الشيطان الرجيم حرب الله ورسله وأولياءه وهم يعلمون أن الله هو الحق ورسله حق والقرآن حق والبعث حق والجنة حق والنار حق أولئك هم المغضوب عليهم لا خلاق لهم وليس ضالين لا يعلمون أنه الحق من ربهم بل يعلمون أنه الحق من ربهم وهم للحق كارهون وكرهوا رضوان الله على عباده فأحبط أعمالهم وهدفهم عدم تحقيق رضوان ربهم وكرهو نعيم رضوانه على عباده ويسعون ليلا ونهارا أن لا يكونوا عباد الله شاكرين كون الله يرضى لعباده الشكر بل يريدون لعباد الله الكفر بنعم ربهم كونهم يعلمون أن الله لا يرضى لعباده الكفر وهم لرضوان الله كارهون فلا تبغون عندهم العزة والغنى فيذلكم الله في الدنيا وفي الآخرة وتخسرون الدنيا والآخرة بل العزة لله وأولياءه في الدنيا وفي الآخرة وحتى ولو بعتم مقدساتكم بالمال وبعتم دينكم وآخرتكم فلن يفيكم عدو الله الشيطان الأكبر في شياطين البشر دونالد ترانب بما وعدكم بصفقة قرن الشيطان دونالد ترانب فاحذروا حتى لا تخسروا الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين كما سوف يخسر قادات العرب ومن باعوا معهم من دول المسلمين من الذين باعوا مقدساتهم ودينهم والمسجد الأقصى وكل فلسطين مقابل أن يبقيهم على عروشهم وهيهات هيهات أتبغون عند عدو الله العزة ألا تعلمون أن العزة لله جميعا في الدنيا والآخرة فإن كنتم تريدون العزة في الدنيا وفي الآخرة فلكم ذلك وعد من الله غير مكذوب فلله العزة جميعا في الدنيا وفي الآخرة فتمنوا على الله فيحقق لكم أمانيكم أم للإنسان ماتمنى فلله الآخرة والأولى إن كنتم تصدقون وعد الله في محكم كتابه وإن كنتم لا تصدقون وعود الله في محكم كتابه وتصدقون الشيطان ترانب فسوف نرى هل الشيطان دونالد ترانب مالك الملك يؤت الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء أم الله الواحد القهار هو مالك الملك يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير سبحانه إنه على كل شئ قدير وأنتم تعلمون ذلك قي محكم الكتاب وليس الشيطان دونالد ترانب أشر الدواب هو مالك الملك بل هو مهين وأوشكت نهايته وأولياءه فلا تكون نهايتكم معه فبئس النهاية وبئس الخاتمه إني لكم ناصح أمين أم لم يتبين لكم بعد أنه عدوا لكم وقد حذرناكم منه من قبل أن يتسلم القيادة من أوباما أم لم تأتي بيانات الإمام المهدي حق بينات على الواقع الحقيقي برغم أني أنذرتكم من قبل الحدث أم تروني أكذب عليكم أم أنها حقً جائتكم بينات البيانات للإمام المهدي على الواقع الحقيقي كما نطق بها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني من قبل الحدث فلكم نصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين يامعشر المسلمين والناس أجمعين ألا وأن عذاب الله واقع ألا وأن عذاب الله واقع ألا وأن عذاب الله واقع ماله من دافع ولسوف تعلمون فليس لكم الخيار يامعشر صناع القرار في مختلف الديار على عروش المسلمين فإما أن تعلنوا تنفيذ أمر الله الواحد القهار في محكم القرآن في أول هذا البيان فتعلنوا توقيف الحرب فيما بينكم لتكونوا صفا واحدا ضد أعداء الله وأعدائكم فتقاتلوهم كافة كما يقاتلوكم كافة واعلموا ان الله مع المتقين الذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادة والعاقبة للمتقين وعد الله في محكم القرآن العظيم إن الله لا يخلف الميعاد وليس خليفة الله المهدي بأسفكم أن تظهروه على العالمين بل الله من سوف يظهره بحوله وقوته بآية عذاب من عنده تظل أعناقهم لها خاضعين لخليفة الله المهدي بل أنقذوا أنفسكم من عذاب الله بالدخول في السلم كافة فيما بينكم والدفاع عن أنفسكم وشعوبكم ومقدساتكم ولم يعد هناك مجال للحوار فنفذوا أمر الله في محكم القرآن في أول هذا البيان من بعد ما تبين لكم أن الشيطان دونالد ترانب حق لكم عدوا مبين ولم يرسل قواعده لحمايتكم بل لحماية إسرائيل منكم والسيطرة عليكم ولتحقيق الدولة الصهيونية الكبرى وتدمير المسجد الأقصى ولن يبالي بعويلكم وعويل المسالمين من النصارى واليهود الذين حصرت صدورهم ويريدون أن يأمنوا شركم وشر قومهم ولن يبالوا بإستنكار كفار العالمين ممن لا تزال عندهم إنسانيه وسوف يجعل زعيم الصهيونية العالمية الإرهابيه دونالد ترانب إذن من طين وإذن من عجين وكأن أذنيه مسدودة عن سماع عويلكم ولا يبالي بإستنكاركم قولا من غير فعل منكم فإياكم ثم إياكم أن تكتفوا بالإستنكار بل يتلوه النفير المباشر وأما ان تكتفوا بالإستنكار يا معشر صناع القرار فوالله ثم والله أنه كبر مقتا عند الله أن تقولون مالا تفعلون فلا يكفي الإستنكار بل إعلان النفير فيغفر الله لكم ما قد سلف من سفك دماءكم وذنوبكم ويحببكم إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين من ذنوبهم بتوبتهم إلى ربهم وماذا تخشون منه وقد وعدكم الله إحدي الحسنيين أما النصر وإما الشهادة وتمنوا النصر والبقاء خيرا لكم وخيرا للإسلام والمسلمين فموت القلوب الحية منكم خساره على الإسلام والمسلمين فلا تتمنوا الشهادة سريعا فتجدوها ولا تحرصون على الحياة بالفرار من الموت ثم يطيل الله حياتكم وينصركم على أعداءكم ويتمم بكم نوره فيميتكم فيدخلكم جنته مباشرة من بعد موتكم واعلموا أنه ما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ألا والله لوتخلف الذين كتب عليهم القتل منكم خوفا وجبنا لبرزوا إلى مضاجعهم فيمرضوا فيموتوا في نفس التوقيت ثم إلى جهنم يسجرون أفلا تعقلون ويا معشر صناع القرار أفرأيتم لو أن لأحدكم ملكوت هذه الحياة الدنيا أجمعين وتعمر ألف سنة ثم يموت فهل ترون ذلك يعدل دقيقة واحدة في نار وقودها الحجار أفلا تتقون النار التي وقودها الحجار ألا والله لو أن لأحدكم ملئ الأرض ذهبا ومثله معه لقدمه فداء بين يدي ربه لا يبقي منه قيراط واحد مقابل أن لا يلقى به في نار وقودها الحجار وماهو متقبل منه الله لو يملك ذلك ثم يأمر ملائكته أن يغلوه في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فيسلكوه ويديه إلى جانبه فيغلوه من كتفه إلى أسفل قدميه فمن ثم يأخذ أحد الملائكته بنواصي رأسه والآخر بقدميه فيقذفوه في نار وقودها الحجار يصطرخ فيها كلما نضج جلده في جزئ من الثانية بدلهم الله بجلود غيرها بكن فيكون ليذوقوا العذاب إذا فما الفائدة يا معشر صناع القرار فما يغنيكم ماكنتم تمتعون في هذه الحياة الدنيا ما دام ذلك مصيركم سجن الله المخلد له سبعة أبواب لكل باب جزئ مقسوم من المعرضين عن كتاب الله رب العالمين ولو كان سجن الله مجرد سجن حار بسبب عدم وجود نوافذ و عدم وجود مكيفات الهواء البارد لكان الأمر أهون بل سجن الله نار وقودها الحجار يعني تذوب من نار سجنة الحجار من شدة حرارة جهنم أفلا تصدقون بما وعد الله المعرضين عن دعوة الحق من ربهم فهل ترون أن لكم صبرا على نار وقودها الحجار ولو كان زمن الحكم عليكم بسجنكم ألف عام لكان فيه هناك أملا أن تخرجوا منها بعد ألف سنه ولكن الحكم على المعرضين عن إتباع كتبه ورسله بالسجن الخالد المخلد ليس مليون سنة ولا مليار سنة بل إلى مالا نهاية فهل ترون أنكم سوف تصبرون إلى مالا نهاية ألا والله الذي لا إله غيره لا تصبرون حتى ثانية واحدة في نار وقودها الحجار فاصبروا أو لا تصبروا فمالكم من محيص ولا مناص إذا أستمر أعراضكم عن إتباع كتاب ربكم بالإستجابة إلى داعي الحق من ربكم ويامعشر أتباع الجبابرة فهل ترونهم سوف يغنون عنكم من عذاب الله شيئا فإذا كانوا لا يستطيعون حماية أنفسهم من عذاب نار الله الموقدة وقودها الحجار فكيف يستطيعون حمايتكم ولن يغنوا عنكم ساداتكم وكبرائكم من عذاب الله شيئا لا في الدنيا ولا في الآخرة ولا يقول الله لكم أن وقودها الحطب بل وقودها الحجار فاحسبوها بشكل صحيح يامعشر صناع القرار وأجمعوا أمركم عاجل وأدخلوا في السلم كافة تنفيذا لأمر الله لتستطيعوا مواجهة عدوكم الأوحد وأرجو من الله أن لا يكن أمركم عليكم غمة فتعرض طائفة منكم أو تعرضون جميعا وأبشر المعرضين منكم بعذاب قريب والإمام المهدي فيكم وفي عصركم ولن يصبه الله وأولياءه بعذابه وكافة الذين أستجابوا لدعوة الحق من ربهم إلى إتباع كتابه وغضب الله على المعرضين عن دعوة إتباع الكتاب واتبعوا أشر الدواب دونالد ترانب الذي يريد وأولياءه أن يطفؤا نور الله ويأبا الله إلا أن يتم نوره ولو كره المجرمون ظهوره فإن كان لكم كيدا فكيدون يامعشر المجرمون في العالمين فإني الإمام المهدي أتحداكم بالله ربي وربكم أفأنتم الغالبون هيهات هيهات حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين )

    عدو شياطين الجن والإنس خليفة الله الواحد القهار وعبده الإمام المهدي ناصرمحمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 09, 2022 6:44 pm