.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    فى حكم الصور و التماثيل

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     فى حكم الصور و التماثيل Empty فى حكم الصور و التماثيل

    مُساهمة من طرف ابرار السبت يناير 29, 2011 9:51 pm

    محمود المصرى
    المشاركات: n/a
    وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ
    أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ (44) سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ (45) بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ (46) إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (47) يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ (48)
    ***********************************
    #12
    09-24-2009, 01:58 PM
    زيد بن حارثة
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 9

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    و بعد –

    فان المرء يسال نفسه ان الايات واضحة تماما و لا تحتاج الى تفسير و لكن

    ناتى الى هذه الاحكام و طبيعتها - فالصوم و الزكاة و الحج و شهادة ان لا اله الا الله و غيرها من اركان الاسلام و اعمدته هى مفروضة و موجودة فى سنن من قبلنا و هى التوحيد و هى اصل و اساس الدين و التى لا تتغير و لا تتبدل

    يقول الله تعالى

    قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا
    وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط
    وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم
    لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون
    البقرة 136

    و يقول الله تعالى

    (شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك
    وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى
    أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه)

    و هذا هو سنن من قبلنا أقامة الدين بالتوحيد الخالص لله عز وجل و أقامة اركانه كالحج و الصوم و الشهادتين و غيرها من العبادات التى هى اساس الدين و التوحيد

    - و لكن تدخل هنا الاحكام الضمنية فى هذه العبادات و كيفية أدائها و مناسكها و شعائرها و التى قد تكون فى أمة عن غيرها كما هو الحال فى أمة الاسلام سواءا فى الطهارة و الكفارة كذلك اختصاص نساء النبى صلى الله عليه وسلم ببعض الامور عن غيرهن من النساء و غيرها- وكذلك مثل القبلة، فهي من أعظم ما خالفنا فيه اليهود، والآيات التي تحدثت عن تحويل القبلة موجودة في سورة البقرة، وصيام يوم عاشوراء مع تاسوعاء، وكذلك يوم الجمعة -هدانا الله لها وضلوا فيها، وإن كانت هذه قد تكون عقوبة لهم- و الأذان، وأحلت لنا الغنائم.

    يقول الله تعالى :

    (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولوشاء الله لجعلكم أمة واحدة)

    و يقول الله تعالى

    لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً هُمْ نَاسِكُوهُ

    - اذن هناك سنن من قبلنا التى هى اساس التوحيد و هناك احكام ضمنية خاصة أى ليس هذا الاختلاف يؤدى بنا الى دين جديد

    فهذا إخبار من الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عن الأمم قبلنا، وعن هذه الأمة، أن الله تعالى جعل لكل أمة من الأمم شرعةً ومنهاجاً، أي: سبيلاً وسنة في الفروع، لأن الأصل واحد – والله جل شأنه جعلنا أمة وسطا

    و لتعلم أخى الكريم ان عمل التماثيل و غيرها اختص الله بها سيدنا سليمان كما سخر له الجن و الشياطين كذلك اختص الله سبحانه و تعالى سيدنا ادم بان تسجد له الملائكة

    و ما ذكرته الى الان ليس هو دليل على حكم التماثيل و الصور و انما هو لعدم الاستدلال بما اختص به الله سيدنا سليمان فى حكم التماثيل و الصور

    و لن اعيد ذكر ما كتب فى المشاركات السابقة من الايات القرانية و جملة الأحاديث التى ذكرها البخارى و مسلم و غيرهما فى حكم التماثيل و الصور و هى كذلك لا تحتا ج الى شرح و تفصيل -
    ((
    - و لن اعيد تكرار ما كتب عن اجتناب ما نهى الرسول عنه – و وجوب ذلك بنص القران الكريم

    و فى النهاية اذكرك لم اقل ذاك حرام او ذلك حلال بل بينت بالايات و الحديث القدسى و جملة الاحاديث النبوية فى هذا الامر

    و قول حلال ذكر من فتواكم و ليس من عندنا – فاعتبروا يا أولوا الأبصار

    يقول الله تعالى((({وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ}

    - و كذلك اذكر الاخوة بعدم اقتباس ايات من القران الكريم ذكرت فى مشركين و كفار و و ضعها هنا لاى شخص يحاوركم – أو وضعها فى ردودكم - و هذا شىء عجيب جدا – و الاعجب من ذلك ان يأخذ جزء من الايات و يترك الاخر حتى يأتى على ما تمناه

    يقول الله تعالى

    ولقد جاء آل فرعون النذر (41) كذبوا بآياتنا كلها فأخذناهم أخذ عزيز مقتدر (42) أكفاركم خير من أولئكم أم لكم براءة في الزبر (43) أم يقولون نحن جميع منتصر (44) سيهزم الجمع ويولون الدبر (45) بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر (46) .

    و لا يحق لمسلم عاقل يقرأ كتاب الله ان يقوم ببتر الايات و يأخذ ما يأخذ و يترك ما يترك كالذين يقولون – فويل للمصلين - ثم يصمتون

    فاين نحن من قول الله تعالى

    : {هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ} [الحشر: 24]


    و اين نحن من قول الله تعالى :

    « وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا » النساء

    فكيف لنا الا نأخذ حكما من جملة أحاديث ذكرت فى أى من أمور الدين فاننا نوفر اللحى و نحف الشارب و لا نسبل كل ذلك من هدى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

    و صلى اللهم و سلم بارك على سيدنا محمد و اله الطيبين – و الحمد لله رب العالمين
    **********************************************
    09-24-2009, 07:48 PM
    أبو وهبي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 115
    الله يهديك
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورجمة الله وبركاته .
    اخي الكريم انت تقول اين نحن من قول الله
    [{هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ} [الحشر: 24]
    وهو ايضا الرحمن الرحيم . فيجب ان لا نكون رحماء لأن الله الرحمن !!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وان قلت لا اقصد الرحمه لان الله امرنا ان نكون رحماء,ولن نبلغ عشر رحمة الله .
    اذا كذلك الصور والتماثيل فنحن نصنع التمثال ولا نستطيع ان نجعل له روح !!
    ولكن التمثال حينما يصنع للعباده ويقصد به التقرب الى الله من خلاله يكون حرام حرام .
    ولكن اذا اراد احد ان يضع تماثيل ((مثلا كلنا نرى كثير من الناس يضعون على بوابة المنزل اوالقصر اسدين ))
    فهل تظن ان ذلك شرك بالله اخي الكريم ؟؟
    وتقولو اين نحن من قول الله تعالى :

    « وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا » النساء

    فكيف لنا الا نأخذ حكما من جملة أحاديث ذكرت فى أى من أمور الدين فاننا نوفر اللحى و نحف الشارب و لا نسبل كل ذلك من هدى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
    ولكن اخي الكريم لو ان الدين واضح مثلما تقول لما بعث الله المهدي في آخر الزمان .ولما وجدنا الفرق والطوائف والاحزاب .
    فكل فرقه من الاسلام لها سبب للنزوع واسباب للانفراد من العامه .مثلا المذاهب الاربعه ,
    سنه وشيعه .السنه الى اقسام والشيعه ايضا اقسام .فأصبح المؤمن حيران .
    فهل انت تسطتع ان تفتيني اي فرقه هي الحق .((يتعبدون مثل محمد واصحابه ))
    طبعا لا والف لا .
    اذا انت ايضا من المحتارين .فمثلا اعفاء اللحى وقص الشارب.
    انظر الى الاقوال
    حصل هذا الامر من النبي (ص)عندما اختلط قتلى المسلمين مع الكافرين ,فصعب التميز بينهم ,عندها امر الرسول قص او حف الشارب .
    وبناء على هذا السبب منهم من اجاز ذلك بسبب ان ذلك كان لسبب والان انتهى السبب .فنتهى الحكم .
    ومنهم من حرم ذالك لانه لا مشرع الا رسول الله ويجب الاخذ بما امرنا به .
    ومنهم من قال ان الذي يعفي اللحى يثاب والذي لا يعفي اللحى لا يثام .
    وكل فرقه تسند بالاحاديث والايات .ولكن نريد من هو عالم وقاطع وملهم من الله ليحذو بنا الى الله كما يريد الله لا نحن .
    فكل قضيه بالاسلام اصبح لها وجوه مثل قضية اللحى.
    فما احوجنا اخي الكريم لناصر محمد اليماني الذي يأخذ بايدينا ويزجنا الى الله .فهو الذي يعرف الطريق الى الله .
    والسلام عليكم .
    **********************************************
    09-24-2009, 10:18 PM
    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 1,379
    لا تُماري يا حارثة بعدما تبين لك الحق والحق أحق أن يُتبع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخي الكريم بارك الله فيك إني لم أجد الزينة مُحرمة في كتاب الله وأحل الله للمُسلمين الطيبات وحرّم عليهم الخبائث, قال الله تعالى:

    (({حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ‏}))

    وقال الله تعالى:((يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللّهُ فَكُلُواْ مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (4))

    وقال الله تعالى:({ قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ })

    وقال الله تعالى:(( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ))صدق الله العظيم

    وما أريد قوله هو أني لا اجد شئ حرّمه الله في الكتاب إلا لحكمة بالغة من سبب تحريمة.. تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ))صدق الله العظيم

    فإذا اتبعنا فتواك في تحريم زينة التماثل سواء لإنسان أو حيوان أو طير فأصبحت ضمن الخبائث! فهل ترى أن الله أحل لنبيه سليمان شئ من الخبائث؟! وقال الله تعالى:

    ((يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ))صدق الله العظيم

    وهذه من الآيات المُحكمات أن زينة التماثيل سواء لإنسان أو حيوان أو طير إذا صُعنت لغرض الزينة فلم أجدها مُحرمة في كتاب الله,
    ولذلك أفتينا بعدم تحريمها بغرض الزينة شرط ان تكون صور التماثيل ليس فيها اي سفور وفتنة في المنتظر فلم أجد ذلك في كتاب الله حرام, ولم تكن من الخبائث, وحاشا لنبي الله سُليمان أن يأمر بصناعة ما يشاء من زينة التماثيل.. سواء تمثال إنسان أو حيوان أو طير أو غير ذلك من التماثيل لمخلوقات الله ,وهذا مُخالف لفتواكم أنهُ يغضب الله أن يصنع عباده تماثيل لخلقه فترون انه لا يجوز لهم أن يصوّروا كخلق الله ,وتأتي بقول الله تعالى:

    (((الخالق البارئ المصور)))صدق الله العظيم.
    فتزعم أن هذه الآية دليل تحريم تصوير التماثيل, وانك أتيت بها لنا من القرآن العظيم, ثم نرد عليك ونقول: إنك لمن الخاطئين وتقول على الله مالم تعلم, ولم يحرّم الله على عبادة ان يخلقوا فيصوروا كخلقه, بل يتحدى الله عبادة جميعاً أن يخلقوا ذُباب واحد فقط شرط أن يكون كمثل الذباب الذي خلقه الله فهنا يعجز كافة عباد الله جميعاً كافرهم ومسلمهم ومُلحدهم وقال الله تعالى:

    (((يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ )))صدق الله العظيم

    ولكن حسب تحريمك وكأنهم خلقوا كخلق الله مما أغضب الله سُبحانه وكأنهم كسروا التحدي حسب فتواك!
    ولكن الله يقصد كخلقه بالضبط روح وجسد, وقال الله تعالى:

    (({ قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ( 16)}))صدق الله العظيم.

    فلن يستطيعوا إلا أن يريد الله أن يؤيد أحد عبادة من الأنبياء والمرسلين بمُعجزة التصديق لدعوة الحق فيخلق شئ كهيئة إنسان أو حيوان أو طير فينفخ فيه بإذن الله فيكون طيراً حياً يأكل ويشرب ويطير.. لأن قدرة الإنسان لن يستطيع إلا أن يصنع تمثال كهيئة الطير في شكله أو كهيئة الحيوان او كهيئة الإنسان ولكنه لن يكون طيرا ولا حيوان ولا إنسان حقيقي مالم يكون بإذن الله كُن فيكون وقال الله تعالى:

    ((( وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيئَةِ الطَّيْرِ بِإذْني فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي)))صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى:( فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي)صدق الله العظيم

    فتدبر الطير الحقيقي ( فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي)صدق الله العظيم

    إذاً الطير الذي قبل النفخ ليس إلا صورة للطير مصنوعة من الطين وهذه يستطيع أن يفعلها الإنسان الصانع لصور خلق الله ولكنها لاتكون طيورا حقيقية, بل مُجرد صور لخلق الله, وإنما أيّد الله عبده ونبيه المسيح عيسى إبن مريم بالمُعجزة للتصديق لما يدعوا إليه ومن بعد أن صنع الصورة من الطين كهيئة الطير فيقول لصورة الطير كوني طيراً بإذن الله (فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي)صدق الله العظيم

    وليس بإذن المسيح عيسى إبن مريم فقدرته تتوقف عند قدرة أي إنسان يصنع صورة طيرا من طين أو من نحاس أو من غير ذلك ولكن الصورة تظل مُجرد صورة للزينة, فما يغير الله سُبحانه من تصوير عبده الإنسان لأي صورة من خلق الرحمن, فلا اجد ذلك في كتاب الله مُحرماً وأتيناك بسُلطان العلم المحكم في القرآن العظيم عن أنبياء الله داوود وسليمان عليهم الصلاة والسلام, وكانت لهم تماثيل مُجرد صور معدنية ولم ينفخ فيها فتكون صور حقيقة, بل صُنعت لغرض الزينة وسُليمان وداوود كانوا من الأغنياء فيزينوا قصورهم بصور كهيئة صور خلق الله من الإنسان والحيوان والطير بغرض الزينة .

    (( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ القِطْرِ وَمِنَ الجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    فإن جعلت هذه التماثيل لا تحل إلا لسليمان وداوود عليهم الصلاة والسلام, ولكنها مجرد صور ولم يتم النفخ فيها شئ, وإنما لغرض الزينة وكان نبي الله سليمان يعجبه أن يزين قصوره, فانظر لصرحه الذي أدهش ملكة سبأ.. التي أوتيت من كُل شئ ولها عرش عظيم ولكنها حين دخلت قصر سليمان أنهبلت مما رأت من الزُخرف العجيب والتي لم تشاهد مثله, وهي ملكة سبأ التي أوتيت من كل شئ حتى إذا قيل لها أدخلي الصرح أنهبلت و حسبته لُجة فكشفت عن ساقيها وظنته ماء نظرا لأنها كانت ترى فيه السماء فقيل لها أنه صرح مُمرد من قوارير بمعنى انها لم ترى مثله قط, ولذلك تم التعريف لها مما يتكون صناعة هذا الصرح وأنه صرحُ مُمرد من قوارير فرأت زُخرفاً عجيباً في قصر نبي الله سُليمان من المحاريب والتماثيل والجفان كالجواب وقدور راسيات بمعنى انها رأت زُخرفا عجيباً وهذه من زينة الله التي انزل لعبادة ولم يحرمها, ولذلك قال الله تعالى:((اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    أي إعملوا ما تشاءووا واشكروا ربكم الذي آتاكم من فضله ثم قال: (وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ )صدق الله العظيم

    ولكن زيد إبن الحارثة الذي اختار هذا الإسم حتى إذا كذبته في شئ فيظن الزوار أني أكذب الصحابي الجليل زيد إبن حارثة بل زيد من قومٌ آخرين يُحرّم زينة الله التي أنزل لعباده, وقال الله تعالى:

    (((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)))صدق الله العظيم

    بمعنى أنه لم يُحرمها الله على عبادة المؤمنين في الحياة الدُنيا غير إنه يشاركهم فيها الذي كفروا في الحياة الدُنيا, ولكنهم لا يشاركونهم فيها يوم القيامة بل تكون خالصة للذين آمنوا في جنة المأوى خير وأبقى فانظر لقول الله تعالى:
    ((خالصة يوم القيامة)) بمعنى أن المؤمنين والكافرين مُشتركين فيها بالحياة الدنيا وخالصة للمؤمنين من دون الكافرين يوم القيامة .

    ويا سُبحان الله يا أخي زيد إبن حارثة فمهما أتيتك من القرآن وفصلت لك تفصيلا فتنبذه وراء ظهرك فتأتينا بحديث مُفترى عن النَّبي صلى الله عليه وسلم: (وَمَنْ صَوَّرَ صُورَةً عُذِّبَ وَكُلِّفَ أَنْ يَنْفُخَ فِيهَا وَلَيْسَ بِنَافِخٍ)

    وهل تدري ما هي حكمة المُفترين من هذا الحديث؟
    وذلك حتى تكون الزينة لهم وحدهم سواء تكون زينة كهيئة الشجر والورد والتماثيل لصور مخلوقات الله فيحرموها عليكم, وهي من زينة الله التي أنزل لعبادة ولم يحرمها الله على المؤمنين.

    فهل تعلم البيان الحق لقول الله تعالى:((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ ))صدق الله العظيم؟

    وذلك ما تخرجونه من أرضكم من بين التراب والصخور من المعادن وتستخدموه للزينة وغيرها حسب صناعتكم كيفما تشاؤون سواء جفان للطعام او قدور للحوم أو تماثيل لصور من مخلوقات الله حسب ما تشاءوا فتصنعوا ما تشاءوا تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    فتلك من زينة الله التي اخرج لعبادة, وأما الطيبات من الرزق فهي ما تأكل, ولكني لا أحرّم إلاّ ماحرّمه الله ورسوله ولا أحل إلا ما أحله الله ورسوله, وأما أنت فتفرق بين الله ورسوله فآتيك ببرهان الحلال من الكتاب فتأتيني بما يحرّمه من السنة ومخالفا لما في الكتاب.
    وياأخي الكريم: ومن قال لك أن أحاديث السنة النبوية تأتي تخالف لمحكم آيات الكتاب؟؟! بل تزيد الكتاب بيان وتوضيح, ولكني آتيك بآية مُحكمة في زينة داوود وسليمان, وأفتيتك أنه لم يحرّم الله عليهم زينته التي أنزل لعباده, وإنما أمرهم أن يشكروا الله على نعمته وفضله, وقال تعالى: ((اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    ولكن أنظر لفرعون أتاه الله وآل فرعون من فضله ولم يشكروا الله وقال فرعون لبني إسرائيل, وعلا في الأرض بغير الحق وقال: أنا ربكم الأعلى.. قاتله الله, فلم يشكر نعمة الله عليه ,وقال الله تعالى:

    ((فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58)) صدق الله العظيم

    فتذكر أخي الكريم قول الله تعالى:(( اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    بمعنى: أنكم إذا شكرتم لأزيدنكم, ولئن كفرتم فإن عذابي لشديد كما كفر فرعون بأنعم الله عليه .

    ((فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (57) وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (58) كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ (59))صدق الله العظيم

    فأما آل داوود فشكروا ربهم فزادهم من فضله في الدُنيا والآخرة واما آل فرعون فكفروا بنعمة الملك الذي آتاهم الله من فضله ثم نزع الله منهم مُلكهم وأورثه الذي كان يستضعفهم فرعون, وهم بني إسرائيل وعذّب آل فرعون في الدُنيا والآخرة,
    وأما آل داوود الذين شكروا بأنعم الله فزادهم الله من فضله في الدنيا والآخرة .

    ولكنك يا زيد إبن حارثة جعلت التماثيل شرعاً ومنهاجاً في الدين وإنك لمن الخاطئين! فلا دخل لها بالدين, بل هي من زينة الحياة الدُنيا, ولم يُشرع لها أي عقيدة في الدين من الذين كانوا لها عابدين فإن وضعت في القصور زينة فلم يحرّم الله عليهم ذلك كما لم يُحرمها على داوود وسليمان, وإن جلبوها ليعبدوها فقد كفروا بنعمة الله عليهم, فيعذبهم عذاباً نكرا, فينزع عنهم مُلكه ويورثه لقوم آخرين ثم يلقي بهم في نار جهنم.
    فمعذرة أخي الكريم فإن الإمام المهدي لا يستطيع أن يُحرّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق تصديقاً لقول الله تعالى :
    ((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ))صدق الله العظيم

    وأما ما وجدت إن الله حرّمه في محكم كتابه أو في سنة نبية فأحرمه جُملة وتفصيلا بإذن الله.
    وأما أنتم فمهما آتيناكم من براهين على شئ في مُحكم الكتاب سواء أحله الله او حرّمه الله, ولديكم ما يخالفه في السنة فحتما ستنبذوه وراء ظهوركم وتستمسكوا بما لديكم في السنة مهما كان جلي وواضح ومُحكم, ولا تظن أن ناصر محمد اليماني مُعرض عن سنة رسول الله الحق صلى الله عليه واله وسلم,
    كلا وربي بل مُستمسك بكتاب الله وسنة رسوله غير أني لا افرق بين الله ورسوله فأجد شئ أحله الله في الكتاب ثم أجد أن رسوله حرّمه في السنة ثم أقول حاشا لله أن يجرؤ محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أن يحرّم شئ أحله الله أو يحل شئ حرمه الله أبداً, وإنما يُبين للناس ما نزل إليهم في القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى :

    (( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزل إليهم ، ولعلهم يتفكرون ))صدق الله العظيم

    إذاً البيان في السنة إنما يأتي ليزيد القرآن بياناً وتوضيحاً ولا يخالف لمحكم آياته وذلك لأني وجدت صور التماثيل لخلق الله غير مُحرمة الإستخدام للزينة تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ )صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى: (((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)))صدق الله العظيم

    وإنما حرم الله عبادتها أو نتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله,
    فكم جادلتني بشئ لا يهمني أمره شئ, وهو( موضوع تماثيل صور الزينة), ولا تظن أني خرجت عن الموضوع أو نسيت ما تقصده أنت حاشا لله وأعلم موضع جدالك في نقطتين إثنتين :

    1_تحريم التصوير كخلق الله سواء صورة إنسان أو صورة حيوان أو طير وزعمتم أن الله سوف يحاسبه فيقول: انفخ فيه فإذا لم يستطع فسوف يلقي به في نار جهنم حسب فتواكم !!!!

    2_ حرّمتم أن توضع صور التماثيل لخلق الله في البيوت سواء منحوتة أو ورقية !!!

    ولكني أتيت بما يخالف لفتواكم وفصّلت الحق من الكتاب تفصيلاً ولم نجد في كتاب الله أنها محرمة للزينة إلا ما كان خليع مُثير للفتنة حتى إذا أتيتك بالبرهان المبين من محكم القرآن العظيم في نفس وذات الموضوع, فإذا انت تجادل, وتقول: إنما ذلك حلال في شريعة داوود وسليمان فقط, ولكنه مُحرّم علينا,
    ولكننا خالفناك وقلنا أن الشرائع إنما تزيد تفصيل نبي من بعد نبي ولا تختلف في شئ أبداً عند كافة الأنبياء والمُرسلين ثم أتيتنا بموضوع تغيير قبلة المؤمنين ثم نأتيك بالحكمة من ذلك كما وضحها الله في الكتاب وليس أنها سنة في الكتاب لتغير الشرائع في الكتاب بل ليكشف حقيقة قوم من اهل الكتاب يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر أفلا تعلم أنها هي القبلة الحق للناس جميعاً, والمسجد الحرام أول بيت وضع للناس, وإنما الحكمة من القبلة التي كانوا عليها لكشف حقيقة المُنافقين والصادقين التابعين, وقال الله تعالى:

    {سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (142) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (143) قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144}صدق الله العظيم

    وأرى الحكمة واضحة في الكتاب من تغيير القبلة, وذلك لكشف حقيقة إيمان المنافقين ,وليس أنها سنة تغيير في شرائع الدين, ولا ادخل التماثيل في الشريعة والمنهاج, وإنما أقول أن الله لم يحرّمها بغرض الزينة ولم يحرم التصوير لمخلوقات الله بغرض الزينة, وفصلنا لك الحق تفصيلاً ,وصبرنا عليك حتى إقامة الحُجة بالحق.
    وختام هذا البيان أذكّر بآيتين إثنتين في الفتوى بالحق:

    قال الله تعالى:((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى: (( يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ******************************************************
    09-25-2009, 12:55 AM
    زيد بن حارثة
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 9

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اما ردك اخى ابو وهبى على ما ذكرته فى المشاركة السابقة :

    فاين نحن من قول الله تعالى -[{هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ} [الحشر: 24]

    فقد وضعتها هنا فى هذه المشاركة فقط للتذكرة بما فصلته من قبل- اذ لا داعى للتكرار - و لك ان تنظر الى المشاركات السابقة لتعلم ما يقصد من ذكر الاية و ما دلالتها - اذ لم يستدل من هذه الاية مطلقا على الحكم - و لكن ارجع الى ما ذكر فيه الحكم

    و الرحمة بيننا ليست كرحمة الله تعالى فى شىء يقول الله تعالى

    {‏ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون‏}. الأعراف. 156.

    و يقول الله تعالى

    ربنا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا ‏‏

    و لا يجوز ان نستدل بان الله هو المصور و نقول اننا يمكنا فعل كذا و كذا

    كذلك الله هو السميع البصير - جل شأنه و تبارك اسمه سبحانه و تعالى - فلا يجوز ان نأخذ من صفات الله و نربطها بأفعال و خصائص البشر - ليس كمثله شىء

    كذلك اقول لك يا أخى و قد ذكرت ذلك مرات عديدة ان الشرك بالله باستخدام التماثيل او الصور فهذا شىء اخر تماما و لا نتحدث عنه الان - ان كنت قد قرات ما كتبته فى المشاركات السابقة جيدا - و ما هو المقصود بالضبط - فالشرك بالله معروف و لا جدال فيه وهو امر اخر

    - اما قولك اخى ناصر

    (( فهل ترى أن الله أحل لنبيه سليمان شئ من الخبائث((

    بل ان الله اختصه بشىء كما سخر الله له الجن و الشياطين - اذ لا يحق لاى مسلم ان يستعين بالشياطين فى أمتنا كذلك

    فلا يحق ان نطلق كلمة الخبائث هنا – كذلك نحن نصلى باتجاه الكعبة و و اليهود كانت قبلتهم باتجاه بيت المقدس - فالقبلة السابقة هى سنن من قبلنا و خصوصية لامة من قبلنا - كذلك ذاك خصوصية لنبى الله سليمان

    - و أما قولك

    ((وكان نبي الله سليمان يعجبه أن يزين قصوره فأنظر لصرحه الذي ادهش ملكة سباء ((

    فهذا ملك الله يعطيه من يشاء و لا دخل لنا فى ذلك – يقول الله تعالى :

    (قل اللهم مالك الملك،تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، وتعزمن تشاء، وتذل من تشاء، بيدك الخير ،إنك على كل شيء قدير((

    و كذلك يقول الله تعالى :

    قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم .

    - و اما قولك

    وهل تدري ما هي حكمة المُفترين من هذا الحديث وذلك حتى تكون الزينة لهم وحدهم سواء تكون زينة كهيئة الشجر والورد والتماثيل لصور مخلوقات الله فيحرموها عليكم وهي من زينة الله التي أنزل لعبادة ولم يحرمها الله على المؤمنين)


    أولا لا أعلم من اين اتيت بهذا و من هم هؤلاء المفترون


    - و لكن : هناك احتمالين إما ان يكون هؤلاء المفترون مسلمين أو غير ذلك

    1- ان كانوا مسلمين يريدون ان تكون لهم الزينة وحدهم – فاننا لو وجدنا اقل الناس تعقلا و تدبرا و تفكرا لما يعقل ان يقول مسلما ان هذا الشىء حرام ليقوم بفعله هو نفسه فهو ضمن الحكم – و كيف سيفترى على الناس فى شىء يريده و يريد ان يكون له هو نفسه و يقول فيه حكما شرعيا ينطبق على كل الناس –

    2- و ان كانوا غير ذلك اى مشركين او يهود او غير ذلك و يريدون ان يضلوا المسلمين بهذا القول – فلاشك ان اقل الناس تدبرا سيجدون انهم بذلك لا يضلونا بل يزيدونا ايمانا -و ذلك لانهم بهذا القول سيمنعون ان يعود المسلمون الى عبادة الاصنام بالكلية او حتى اشراكها فى أمر الله أو التوسل بها أو اى شىء من هذا القبيل - بذلك سوف يساعدوننا - و اقل الناس تدبرا سيجد ان من مصلحة هؤلاء ان تبقى التماثيل موجودة و غيرها فلربما يعود الناس اليها او يشركون بها الله تعالى فى دعائهم و صلاتهم

    - و ان هذا لامر عجيب

    و أما قولك

    زيد من قومُ أخرين يُحرم زينة الله التي انزل لعبادة وقال الله تعالى)

    (((قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    - فاكرر القول بأننى لم أقل كلمة حرام على الاطلاق بل عرضت لاحاديث نبوية و على العاقل ان يتدبر الحكم بنفسه اقول احاديث نبوية هى قول الرسول صلى الله عليه وسلم

    - - و كلنا نعرف الزينة فى الشجر و الورد و ما لا روح فيه فهو معروف و واضح حكمه و لا نحتاج الى التحدث عنه فهذه زينة الله
    - كذلك الطيبات من الرزق احلها الله تعالى فى القران الكريم

    - المشكلة اننا نلبس الاشياء ببعضها – فمثلا هل يحق لرجل ان يلبس الذهب وهو معروف انه من الزينة

    - فلا يحق ان نلبس الاشياء ببعضها و نقول هذا زينة و هذا كذا

    - و لما نترك ما نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم عنه و نأخذ باشياء و نترك اشياء مع اننا نأخذ باشياء كثيرة و هى موجودة فى احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم و لا توجد فى القران

    – و فى النهاية ذكرت لكم حديث قدسى واضح و بين و جملة اخرى من الاحاديث البينة فى المشاركات السابقة و لا زلنا نعود من حيث اتينا

    - فان الاحاديث النبوية التى ذكرت فى التصوير و التماثيل و ما شابهها و اضحة و جلية و هى عديدة - و تقول يا أخى اننا نختلف و بحاجة الى من يزيل هذا الاختلاف - اى اختلاف هذا - انختلف من بعد ما بين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم - فكيف نأمن عذاب الله ان لم نحكم الرسول صلى الله عليه وسلم

    قـال الله تعالى ( فلا وربك لا يؤمنـون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثـم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مـما قضيت ويسلموا تسلـيماً )

    قـال الله تعالى ( وما كان لمؤمن ولا مؤمـنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يـكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعـص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيـناً )

    وقال ( إنـما كان قول المؤمنين إذا دعـوا إلى الله ورسوله ليحكم بيـنهم أن يقولوا سمعنا وأطعـنا وأولئك هم المفلحـون )

    وقـال ( فليحذر الذين يخالفـون عن أمره أن تصيبهـم فتنة أو يصيبهم عذاب أليـم )


    و قال الله تعالى {من يطع الرسول فقد أطاع الله}


    وقـال رسول الله صلى الله علـيه وسلم ( كل أمتي يدخلون الجنة إلا مـن أبى، قيل: ومن يأبى يا رسـول الله؟ قال: من أطاعني دخل الجنـة ومن عصاني فقد أبـى ) أخرجه البخـاري.

    و صلى اللهم و بارك على سيدنا محمد و على اله وسلم

    و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

    و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    ***********************************************
    09-25-2009, 02:31 AM

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 1,379

    حسبي الله ونعم الوكيل
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    وقال الله تعالى:(( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ القِطْرِ وَمِنَ الجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق

    ويا حارثة إنما أنت تُجادل في الحق الظاهر والبين وجدلك عقيم فانظر لسلطان العلم المُحكم :

    ((يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    ثم يأتي ردك علينا فتقول:

    ((بل ان الله اختصه بشىء كما سخر الله له الجن و الشياطين - اذ لا يحق لاى مسلم ان يستعين بالشياطين فى أمتنا كذلك )

    ثم نُرد عليك بالحق: إنه لم يستعين بالشياطين كمثل المشعوذين بل كانوا الشياطين مسخرين بالعمل وهم صاغرون, وذلك من المعجزة أن يسخّر الله له الشياطين قهراً وهم صاغرون ومن يزيغ منهم عن أمر الله يعذبه الله فورا عذابا نكرا, ومثلهم كمثل الرياح,
    وأما التماثيل فهي ليست معجزة بل مثلها كمثل الذي من قبلها من المحاريب وما بعدها من الجفان والقدرور الراسيات وليست التماثيل محصورة في تمثال الإنسان بل تماثيل أنعام وحيوان وطيور وسبقت فتوانا بالحق أنها إذا استخدمت للزينة فلن نجد في الكتاب لها اي تحريم, وانها لمن ضمن الزينة,
    وسبق وأن فصّلنا لك الحق من الكتاب تفصيلاً,
    ولكنك تصّر لى أن تقول برأيك فقط من غير علم ولا سلطان محكم في ذات المسألة, وأبيت إلاّ إن زينة التماثيل لا تحل إلا لسليمان من دون المُسلمين ولم تأتي على ذلك بسلطان.. بل فتوى بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً..!
    فما هي قصتك يا هذا؟ فهل تريد ان تضيع وقتنا ليس إلا؟!
    وأرى جدالك عقيم ,ولا يهمني أمر التماثيل في شئ!
    ولكني لا اقول على الله مالم أعلم برأيي مثلك, وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين, وإنما حرمت أن تصنعوها للعبادة وأحلت للزينة, وأنت تريد أن تختلط بين المسألتين وتجادلني بجدال عقيم وأنا لست فاضي لك وحدك, وأترك الباحثين عن الحق, وأرى والله أني أعطيتك من وقتي بأكثر مما تستحق بكثير, ولكنك من النوع الذي لا ولن يعترف بالحق ابدا,, لأنك هاوي جدل, وتفتي برأيك ثم تنكر أنك لن تفتي بالحلال والحرام! بل أفتيت, وتقول على الله مالم تعلم يا حارثة ,ولكن الإمام المهدي يأتيك بسلطان العلم من القرآن المحكم الواضح والبيّن مثال قول الله تعالى:

    (( يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ(13) اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ))صدق الله العظيم

    ثم تقول: إنما تلك حلال لسليمان أن يتخذها زينة!
    ثم نرد عليك: وماذا ترى في القدور والجفان الراسيات والمحاريب وجميعهم يصنعوا من المعدن مع إختلاف التشكيل والتماثيل منها لطيور وأنعام وإنسان وحيوان مجرد زينة؟؟؟!
    وانتهى الجدل فيها ولا يهمني أمرها فكم أنا نادم على وقتي الثمين الذي أضعته مع ذي جدل عقيم ويفتي برأيه وشغلتنا في موضوع ليس بمهم ولا ينفع الدين ولا يعلي كلمة لا إله إلا الله في العالمين.

    فلماذا لم تجادل في المسائل التي يستفيد منها المسلمين فهي مليئة بالموقع؟ ولكن لا خير فيك لا لنفسك ولا لمجتمعك ولا للناس اجمعين, ولا تملك العلم المُقنع ,وجدلك جدل عقيم, وليس مُثمر ولكن علّه يستفيد الآخرين بالفتاوى الحق.
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
    وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

    09-25-2009, 10:56 AM
    nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 275

    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    إمامنا حبيب الله سلام الله عليك
    لقد كفيت و وفيت بردك على هذا المجادل المدعو زيد و و الله إننا إزددنا نحن أنصارك إلى الله يقينا"و إيمانا" أنك المهدي المنتظر المبعوث بالحق من رب العالمين ..

    فدعك من هذا المجادل لأنه لن يزيد إلا إثما" و عدوانا" بعد أن عرف الحق ..

    و الحمد لله رب العالمين على نعمته الكبيرة علينا بوجودك معنا إمامنا
    **************************************************
    09-26-2009, 12:34 AM
    زيد بن حارثة
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 9

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    و بعد

    – فلما لا نفعل ما نهانا الرسول عنه و الله تعالى يقول

    قال تعالى : ( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ) . (32) آل عمران

    اى ان كنا نحب الله فعلينا اتباع رسوله الكريم


    و انت تقول


    (( فلن نجد في الكتاب لها اي تحريم((


    اذن اذهب للسنة – فمصدرنا هو الكتاب و السنة - فقد تجد هناك حكما واضحا و قد ذكرت لك حديث قدسى و جملة من الاحاديث النبوية -
    و ساعيدها عليك جميعا ربما لم تنتبه لها

    - عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: (قال الله تعالى: ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي! فليخلقوا ذرة، أو ليخلقوا حبة، أو ليخلقوا شعيرة) حديث قدسى - أخرجه البخاري ومسلم.

    1- أخرج البخاري عن ابن عباس عن أبي طلحة رضي الله عنهم، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لَا تَدْخُلُ المَلَائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ ولا تَصَاوِيرُ" ([أخرجه البخاري في كتاب «اللباس» باب «التصاوير»، حديث (5949).]).

    قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري: "قال الخطَّابي: والصورة التي لا تدخل الملائكة البيت الذي هي فيه ما يحرم اقتناؤه، وهو ما يكون من الصور التي فيها الروح مما لم يقطع رأسه، أو لم يمتهن" ([فتح الباري (10/382]).

    وفي رواية أخرجها أبو داود بسنده: " لا تَدْخُلُ المَلَائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ ولا كَلْبٌ ولا جُنُبٌ" ([أخرجه أبو داود في كتاب «اللباس» باب «في الصور»، حديث (415]).

    2- وروى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النَّبي صلى الله عليه وسلم: "وَمَنْ صَوَّرَ صُورَةً عُذِّبَ وَكُلِّفَ أَنْ يَنْفُخَ فِيهَا وَلَيْسَ بِنَافِخٍ" ([أخرجه البخاري في كتاب «التعبير» باب «من كذب في حلمه» حديث (7042]).

    3- وجاءت الصورة بمعنى (التمثال) في حديث وَهْب بن مُنَبِّه عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه زمن الفتح وهو بالبطحاء من مكة أن يأتيَ الكعبة فيمحو كلَّ صورة فيها فلم يدخلها النبي صلى الله عليه وسلم حتى مُحِيَت كل صورة فيها ([أخرجه أبو داود في كتاب «اللباس» باب «في الصور» حديث (4156).]).

    يعنى يا اخوة تريدونا ان نترك امر الرسول صلى الله عليه و سلم و هو نبى هذه الامة و نتبع قولا اخر – و تقولون انكم فى خلاف و تريدون من يزيل هذا الخلاف

    اما قولك

    (ولم تأتي على ذلك بسلطان بل فتوى بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً)

    انا لا اقول بالظن و اتق الله فى مقولتك – انما جئتك بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

    -و صراحة قد مللت من كثرة ما تفترون به على من يحاوركم من ذكر ايات قرانية ذكرت فى فرعون و قومه و قطعها و اخذ ما يعجبكم و وضعه هنا – و من قولكم ان بعض المفترون ادخلوا حديثا للرسول صلى الله عليه وسلم لكى يجعلوا الزينة لهم وحدهم و قد بينت لكم ذلك بالتفصيل فى المشاركة السابقة و نجد ان طفلا لا يفقه شيئا لا يعقل هذا – و مرة تقول اننى حرمت و مرة تقول اننى افتى بالظن مع ان كل ما فعلته هو ذكر احاديث نبوية تبين الحكم فقط

    و ختاما قولوا ما تقولوه و افعلوا ما تفعلوه
    استودعكم الله
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    *************************************************
    #19
    09-26-2009, 01:22 AM

    الفقير الى الله
    Super Moderator

    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 270
    بارك الله فيك يا امامنا وزادك الهم علما
    بسم الله الرحمن الرحيم


    جزاك الله كل الخير يا امامنا وقرة عيننا على توضيحك وتفصيلك لبيان الصور والتماثيل فوالله لاننا استفدنا منه الشيئ الكثير وفهمنا ان دين الله الاسلام اكتمل في عصر نبينا محمد صلى لله عليه واله وسلم ولم ياتي مُخالف لشريعة ومنهاج الأنبياء من قبله .

    اما زيد فمالك تجادل الامام بغير علم والا هدى والا كتاب منير فالامام وضح لك من محكم الكتاب ان الرسومات والتماثيل ليست محرمه على المؤمنين مالم يكن الغرض منها الفتنه

    فاذا لا تريد التماثيل فلست مجبرا على استخدامها ولكن لا تحرم ما احل الله سبحانه على المؤمنين
    وكما قال الامام هناك امور اكبر واعظم من موضوع التماثيل فنصيحتي لك اقرا وتدبر وافهم من بيانات الامام لعلك تهتدي الى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2022 10:37 pm