.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    الجواب من الكتاب للأخ السائل وليتذكر أولوا الألباب 18-07-2010 - 02:39PM

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11377
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الجواب من الكتاب للأخ السائل وليتذكر أولوا الألباب 18-07-2010 - 02:39PM Empty الجواب من الكتاب للأخ السائل وليتذكر أولوا الألباب 18-07-2010 - 02:39PM

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أبريل 27, 2014 11:53 am


    الإمام ناصر محمد اليماني
    08-24-2008, 06:03 pm


    الجواب من الكتاب للأخ السائل وليتذكر أولوا الألباب
    ------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين (وبعد)

    أخي الكريم إن بُرهان الخلافة والإمامة للمُسلمين قد جعله الله في بسطة العلم فيزيدهم بسطة في علم الكتاب على جميع عُلماء الأمة لكي يحكموا بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون فيوحدون شمل المسلمين ويعيدون للدين مجده وذلك هو البُرهان المُحكم في القرأن العظيم في كُل زمان ومكان فيجعل الله بُرهان من أصطفاه خليفة له في الأرض وقائداً للأمة فيزيده بسطة في العلم وقال الله تعالى:

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَىٰ إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا ۖ قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا ۖ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ ﴿٢٤٦﴾ وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))
    صدق الله العظيم, [البقرة]

    فتدبر قول الله تعالى:
    ((وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)) صدق الله العظيم, [البقرة:247]

    فإذا كان الإمام ناصر محمد اليماني حقاً مبعوث من ربه فلا بُد أن يؤيده الله بالعلم فيزيده بسطة في العلم على جميع عُلماء الأمة فلا يُجادله عُلماء الأمة إلا كانت حُجته وبُرهان علمه هو الأقوى وأقوم سبيلاً وأحسن تأويلاً أما إذا ألجمه عُلماء الأمة بعلم وسلطان هو أهدى من علم ناصر محمد اليماني فهنا تبين لكم أنه ليس المهدي المُنتظر الحق من ربكم ولذلك أدعو جميع عُلماء الأمة إلى الحوار بموقعي طاولة الحوار العالمية موقع الإمام ناصر محمد اليماني وأقسم برب العالمين قسم مُقدم بإذن الله لألجمنهم بالحق إلجاماً فكونوا من الشاهدين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    وأما بالنسبة لفطرة الله التي فطر الناس عليها هي أن يعبدوه وحده ولا يشركون به شيئاً بمعنى أن صلاتهم ونسكهم وصيامهم وزكاتهم وجميع أعمالهم خالصة لوجه الله ليس رياء أمام الناس بل خالصة لوجه الله ليفوزوا بُحُبه وقُربه ورضوان نفسه فيكون تعاملهم حصرياً مع ربهم فلا يهمهم ثناء الناس أو ذمهم شيئاً، ذلك لأن جميع أعمالهم الصالحة لوجه الله ولا يريدون من الناس لا جزاء ولا شكوراً..

    وأما إذا أردت أن تعلم هل أنت منهم فسوف تجد بأنه إذا سمعت ذكر الله وجل قلبك وإذا تُليت عليك أياته زادتك إيماناً وتتوكل على الله معتقد أنه لا يصيبك ولا ينفعك إلا ما يريده الله لك نعم المولى ونعم النصير وكذلك تُحب فعل الخير وتُسارع فيه إن أستطعت ولا تجد في نفسك الحسد إلا في شيء واحد وهو إذا رأيت الذين يسارعون في الخيرات فتحسدهم على ذلك وتتمنى لو أن الله يعطيك لتفعل مثلهم فأنت من المؤمنين حقاً تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴿٢﴾ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ﴿٣﴾ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ۚ لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ)) صدق الله العظيم, [الأنفال]

    المُفتي بالحق المهدي المُنتظر الإمام ناصر محمد اليماني

    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1761-الجواب-من-الكتاب-للأخ-السائل-وليتذكر-أولوا-الألباب#ixzz3096S2Cvn

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 27, 2022 2:45 am