.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود Empty عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أبريل 01, 2012 5:35 pm


    تاريخ التسجيل: Dec 2009
    المشاركات: 42
    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله وصحبه أجمعين..
    الصلاة والسلام على من بشرنا به حبيبنا محمد ناصر جده صلى الله عليه وسلم الامام ناصر محمد اليماني
    الصلاة والسلام على الانصار الاخيار الابرار
    الكثير منا عانى ما عاناه بسبب الظلم والطغيان الذي مر به خلال سنوات عمره
    كم ينتاب الانسان شعور بالاحباط واليأس مما يشاهده ويسمعه من أخبار القتل والظلم وغير ذلك من الفتن في جميع انحاء الارض
    كنت اتساءل كيف يقتل الانسان اخيه الانسان بدون وجه حق, اليس هما اخوين يعودان في الاصل لاب وام (آدم وحواء), كذلك مشاهدتنا لكثير من الطقوس الدينيه الغريبه التي يتبعها كثير من الناس يبعث في نفوسنا العجب بعبادة غير الله..
    وكنت استغرب من الكثير من الناس الذين اتبعوا اهوائهم وشهواتهم ومشاهدة الاغاني والمسلسلات بالساعات دون كلل ولا ملل بينما استكثروا قليل من الوقت في اقامة الصلوات لرب الارض والسماوات هذا ان لم يضيعوها
    كنا نستشعر بتلك المراره والمعاناه بسبب انحراف الناس عن منهج الله وطريقه القويم الصراط المستقيم, وترديهم من حال سيء الى حال اسوأ, كثيرا ما كانت هذه المغالطات التي تحدث على ارض الواقع تغاير تماما منهج الله في كتابه المحفوظ..
    كنت احيانا اقارن بين الناس في بعض عاداتهم مع الاقوام السابقه خاصة اثناء جلوسهم امام التلفاز لمشاهدة المسلسلات والافلام الهابطه, فاجد ذلك يتشابه مع عبادتهم للاصنام التي كانوا يصنعونها ويقدسونها, ولو أنهم استغلوا تلك المواد في ما هو مفيد لكان خيرا لهم, ولو قطع ذلك البرنامج بوضع برنامج لسماع آيات الذكر الحكيم لكثر اللغط واعرضوا عن سماعه في حين انهم كانوا صامتين امام الفيلم او غيره..
    كم راودني هذا السؤال .. هل الله غافل عما يعمل هؤلاء الظالمين؟!
    ولماذا كانت سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته ناصعة البياض على مر السنين..
    لم أصبحنا بهذه الحاله المزريه والوضع المهين... الحقيقه أني بدأت ابحث عن الله على الرغم أني اعرفه وكل فرد يعرف وجوده بالفطره..
    انفردت بنفسي واعتزلت عن الناس الا من كتاب الله وبعض كتب السيره النبويه..
    كنت اقول لو كنا في غير هذا الزمان وفي غير هذا المكان ولغير ابوين مسلمين هل كنا نختلف عما نحن فيه
    يا ربي اهدنا اليك... انا اعرف ان الكتب السماويه هي اصح الكتب ولا بد ان يكون القران هو الاكثر صدقا لانه الاقرب عهدا الينا وطالما سمعنا قول الله :"انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون" ولكن لم ننتبه الى معناها
    لقد الهتنا الدنيا عن كتاب الله... لا استطيع ان اصف لكم ما كنت اشعر به من ارتياح في صدري وسعاده تغمرني وانا اتدبر ايات الله..
    علمت ان الله عظيما عظيما رايت عظمته الواضحه الظاهره في كل شيء مما خلقه في ارضه وسمائه وبحاره ومخلوقاته...
    سبحت كل من يسبح بحمده.. يا الله انت ظاهر واضح متجلي في كل شيء من مخلوقاتك ما اتقن وادق واحكم صنعك يا رب العالمين..
    يا الله ما اعظم خلق حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم فاذا كان هذا عبد من عبادك فكيف انت يا رب العالمين... عرفت لماذا يقول بدأ هذا الدين غريبا وسيعود غريبا وانما اصاب الناس هو بسبب بعدهم عن منهج الله وصراطه المستقيم..
    سبحان الله ما اوسع علمه.. وما كان علم الانبياء والعلماء وكل البشر في علمه الا قليل.. سبحان ربي العظيم له صفات الكمال منزه عن النقائص كلها
    عرفت أن الرجوع الى كتاب الله وسنة رسوله والاخذ بهما هما الطريق الصحيح للوصول الى رضى الله وسعادة الانسان وما الضياع والغربة والجهل الا من نتائج البعد عنهما, فالله يحب من عباده العلماء الذين يأخذون بايدي الناس الى طريق العزيز الحميد
    كم كانت غفلة الناس كبيره بابتعادهم عن منهج الله تذكرت حينها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى اذا لم يترك عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فافتوا بغير علم فضلوا واضلوا)
    وبالفعل قد ظهر في ساحة المسلمين ما اخبر به الصادق الامين فضيعت الامانه ووسد الامر الى غير اهله.
    بدأالناس يبحثون عن الحل.. علموا ان لا بد من الرجوع الى دين الله.. ففتحت القنوات الاسلاميه بدافع الاصلاح.... لكن احوال المسلمين كانت تزداد سوءا
    كان في علم الناس عن رسولهم ان خليفة للمسلمين ياتي في اخر الزمان ليقيم العدل بين الناس وكنا ممن نبحث كغيرنا في كثير من الكتب التي طرحت في الاسواق بقرب ظهور المهدي او عن ظهور اشراط الساعه
    كنا نبحث ونراقب الاحداث سمعنا بكثير من الدجالين يدعون المهديه
    الى ان هدانا الله الى منتديات البشرى موقع الامام ناصر محمد اليماني بداية كان الامر بالنسبه لنا التقصي عن حقيقة هذا الامر لكن بعد ان تدبرنا في البيان الحق للذكر وعلمنا اسم الله الاعظم النعيم الاعظم ابصرنا بعيون قلوبنا ان هذا لهو حقا بيان عظيم للقران من عند الله وما ينطق بذلك الحق الا من بعثه الله ومن خلال هذه البيانات تعلمنا بل عرفنا امورا كنا نجهلها منها عدم الشفاعه لاحد من الخلق ولا حتى رسول الله بين يدي الله وكذلك علمنا بدس الاحاديث المكذوبه بسبب مكر الشياطين على رسول الله وعلمنا بخطة ابليس في ضربه لعقيدة التوحيد عند المسلمين وبخططه المستمره في تشويه كثير من الحقائق عن المسلمين كذلك بوجود اصحاب الكهف والرقيم في مكانهم على الواقع الحقيقي واشياء كثيره تجدونها في بيان الامام حتى لا اطيل..
    كم كانت فرحتنا كبيره بالتعرف على المهدي الحق الذي صدقناه نحن وانصاره في حين ان كثيرا من الناس للاسف شأنهم كشأن الامم السابقه ممن كذب الرسل والانبياء الذين قال الله عنهم :" واذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما الفينا عليه آبائنا او لو كان آبائهم لايعقلون شيئا ولا يهتدون " فانَى لكثير من افراد هذه الامه التي تمزقت الى فرق واحزاب وعاشوا في ضلال ان يزيحوا عن كاهلهم ركام هائل من المعتقدات والموروثات الخاطئه التي ولدوا فيها قال الله تعالى:" ومثل الذين كفروا كالذي ينعق بما لا يسمع الا دعاء ونداء بكم عمي فهم لا يعقلون" بل ان كثيرا منهم ممن يزورون هذا الموقع المبارك ولا يملك ادنى قواعد الاخلاق يبادر بالسب والشتم والطعن دون تدبر لبيان الامام
    وقل من رزقه الله العقل الحر غير المثقل بهذه الموروثات فيدرك ان كل ما في هذا الكون مسخر طائع بامر الله لخدمة الانسان
    هؤلاء هم الذين استقاموا وناصروا ناصر رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ناصر محمد اليماني اولئك هم الانصار اولي الالباب صفوة الله من خلقه عاهدوا الله وخليفته على النصره ولا غالب لمن ينصره الله..
    كانوا مثلا رائعا في التنافس والتسابق الى محبة الله وقربه ونعيم رضوانه متخذين في عين الاعتبار نهي الله للظالمين عن اتباع الشياطين بقوله :" افتتخذونه وذريته اولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا "
    وقد عرفوا من امامهم حسرة الله على عباده المستهزئين بالرسل " يا حسرة على العباد ما ياتيهم من رسول الا كانوا به يستهزئون " فآلمهم كما آلم ما في نفس الامام من حسرة لله على عباده وكم ذرفوا من الدموع لاجل ذلك وها هم الان يتصدون مع امامهم لكل من يحب الافساد في الارض
    وددنا لو ان نقرع آذان الغافلون علهم يستيقظون فيبصرون الحق ويلتفون حول امامهم بشرى رسول الله لهم ليناصروه تحقيقا لنصرة الله ورسوله..
    اما الذين كفروا فقد ساءهم ظهور الامام لانه يبشرهم بقرب نهايتهم وهلاكهم
    افيقوا يا علماء الامه لان كثير من الناس يتعلقون في رقابكم.. لا يؤمنوا الا بايمانكم
    هدانا الله واياكم لاتباع ما جاء من الحق في بيان امامنا عن كتاب ربنا لنكون امه واحده تسعى الى الغايه التي خلقها الله من اجلها " وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون "
    وقد افلح من فاز بمحبة الله ونعيم رضوان الله النعيم الاعظم من جنات النعيم والحور العين.
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود Empty إمض يا امامنا.. فنحن معك الى النهايه حتى بلوغ الغايه

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أبريل 01, 2012 8:41 pm

    إمض يا امامنا.. فنحن معك الى النهايه حتى بلوغ الغايه
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين أحمده سبحانه حمدا يليق بجلاله وعظيم سلطانه
    والصلاة والسلام على من أنزل عليه القرآن فقام به حق قيام محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    الصلاة والسلام على خليفة الله ناصر جده محمد الامام ناصر محمد اليماني الذي شرفنا الله ببعثه في زماننا هذا ببيان القرآن ولا زال يسطر بقلمه أروع بيان جزاه الله عنا خير الجزاء..
    السلام على احباب الله الانصار وجميع الصالحين الى يوم الدين
    لقد أصبح العالم يسمع ويرى كل ما يحدث على الارض بسبب تطور وسائل العلم خاصة وسائل الاتصال, فأصبح تداول الكثير من المعلومات والاكتشافات ميسرا سهلا لكل من يبحث عنه.. وما زال العالم يعاني أزمة تلو الاخرى وما ذلك كله الا بسبب البعد عن الله.. ومنهج الله..
    أما آن للانسان أن يعيد الفكر والنظر في كل ما هو موجود... فقد جرب كل شيء ولم ينجح في ايجاد الحلول لكل هذه الازمات, وقد بدا واضحا أن كل العلوم تصب في وعاء مشترك هو المعرفه الحق بالله وكثيرا من الناس بعد أن ايقن باتقان الله للمخلوقات أنكر الخالق وجحده..
    فالمجتمع أشبه ما يكون في وضعه كشجرة مريضه وضعت في تربه سامه وبيئه مظلمه وهي باشد الحاجه الى من ينقلها ويضعها في مكان صالح قريب من النور
    وإن ما يحدث من زلازل لهو رسائل لتنبيه الناس بقدرة الله على استئصال كل من يخالف شرع الله كما فعل بالامم السابقه عندما خالفت أمر ربها ورسله
    ومن رحمة الله وفضله على العباد أن بعث فيهم خليفتهم المهدي الذي كانوا ينتظرونه من آل محمد صلى الله عليه وسلم.. خير خلف لخير سلف فهو ببعثه يعمل على إعادة التوازن الى جميع نواحي الحياه بالعودة الصحيحه الى المنهج الرباني والتشريع الالهي الذي شرعه لنا خالقا عليما خبيرا حكيما هو اعلم بمن خلق واعلم بما يعود على عباده بالنفع فقد حض دينه الاسلام على التماسك والارتباط بين المسلمين ليكونوا كالجسد الواحد يؤازر بعضه بعضا وعلى غرس فضائل الاخلاق واصلاح النفس وكل القيم الساميه "خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلين " وغير ذلك..
    فالخليفه المهدي هداه الله لهدايتكم فأيده بعلم الكتاب وبسنة رسوله الحق وهو بعلمه بهما جعل الله له سلطانا بينا يتحدى به كل من يحاوره من علماء الامه في موقعه طاولة الحوار العالميه
    فخليفة الرحمن فذ في علمه فقيه بكتاب ربه خصه الله بخير الخصال.. أشرق نور الحب الالهي في قلبه فيزيدنا نورا بالبيان الحق للذكر
    يكفينا فخرا وشرفا أن الله بعثه في عصرنا لنصرته ونصرة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم من عبث العابثين وتضليل الشياطين بافترائهم ما لا يليق بجلال الله ولا بحبيبه رسول الله, فلا بد للخليفه أن يكون ناصرا
    والله بعث خليفته الناصر لمحمد صلى الله عليه وسلم الامام ناصر محمد اليماني الذي لا يريدكم أن تكونوا تابعين مقلدين من كانوا على ضلال مبين.. فتقلدون التقليد الاعمى ولا تعلمون أين نهاية المسير بل يريدكم أن تكونوا متدبرين تعقلون آيات الله لتسيروا على الصراط المستقيم
    فتكونوا قاده.. ساده.. تقودون العالم فتخرجوهم من الظلمات الى النور
    يا عباد الله اعينوا ناصر رسولكم, وانصروا ربكم على عدوكم الشيطان المريد الذي يتلاعب بعقول أكثركم ويكيد لهم ويفتنهم ليعبدوه من دون الله, وإنما هو الكذاب الدجال الذي يعيث في الارض فسادا منذ اعلن التمرد على خالقه بعدم الخضوع له
    ولو علمتم عظيم صبر الله على تمرد عباده وعصيانهم وحبه لتوبتهم لاسرعتم مع ناصر لنصرة ربكم
    فاعلموا أن المعركة الفاصله بين الخير والشر هي القادمه بقيادة الامام ناصر محمد اليماني واعوانه رسول الله عيسى عليه السلام ورسل الله الثلاثه أصحاب الكهف والمسلمين ضد ابليس وذريته ياجوج وماجوج واعوانهم
    وقد علمنا من معلمنا الامام أن الله يتحسر على عباده الذين يعذبهم بسبب عصيانهم وذلك من قوله: "يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول الا كانوا به يستهزئون" عباد الله لا تتبعوا الشياطين فيعذبكم فتزيدوا من حسرة ربكم.. وإنما خلقكم الله لتكونوا عباده وأحبابه إخوانا متحابين في الله والشيطان يدعوكم الى العداوة والبغضاء والى اتخاذ الشركاء والشفعاء ليدعوكم الى الشرك والمبالغه في رسل الله فتعبدونهم من دون الله وقد جعلكم تعتقدون أن محمدا صلى الله عليه وسلم شفيعكم عند الله ولو كان بينكم لانكر ما يفترون به على رسول الله, إذ كيف تجعلون عبدا أرحم من أرحم الراحمين, كيف تجعلوا رحمة الخالق كرحمة المخلوق
    والله لو علمتم عظيم رحمة الله أرحم الراحمين لتعلقت قلوبكم بالله.. ولوجدتم أن الله ملأها حبا به, وما رحمة المخلوقات لبعضهم في الدنيا الا جزء يسير من رحمة الله الواسعه التي كتبها على نفسه
    والامثله التي نستدل بها على رحمة الله بين عباده كثيره أذكر مثلا منها أنني كنت أراقب جدتي وهي تزحف بمشقه مستعينه بكرسي قصير في أواخر عمرها رحمها الله.. فنظرت لاعرف ماذا تصنع فإذا بها تسحب غطاء لتغطي والدي النائم عندها ( ولدها الاكبر )
    سبحان الله فما بالكم برحمة أرحم الراحمين فهل يعقل أن يكون عبدا ارحم من الله الذي يشفع للعاصين بين يديه
    أحبابي في الله أحبوا الله.. عودوا اليه ليتوب عليكم فهو تواب رحيم.. ستجدون حلاوة محبة الله لكم تدعوكم لمحبة بعضكم البعض, بل ستؤثرون بعضكم على بعض حبا في الله.. فكم تنازل الكثير منا عما يحب من اشياء الى اخوانه وكانت سعادته بفرحتهم بها اكثر من محبته لها
    أحبابي أعجزت عقولكم أن تعي ما يقوله الامام ناصر محمد في بيانه الحق للقرآن.. إنه والله يدعوكم على بصيره من الله الى الله النعيم الاعظم والى ما هو أعظم من جنات النعيم والحور العين نعيم رضوان الله
    يدعوكم لتكونوا عبادا لله متنافسين متسابقين للفوز بحبه وقربه ليتحقق له ولنا غايه عظمى هي رضى الله في نفسه غير متحسر على عباده فيدخلهم جنته الا شياطين الجن والانس وتتحقق الغايه من خلقه للعباد " وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون "
    أحبابي إنكم اذا ما تدبرتم في بيانات الامام سوف تجدون أنها حقا بيان لكلام الله الذي هو فوق كل كلام وسوف تشعرون بهمه عاليه تدفعكم لنصر امامكم ناصر محمد اليماني لتحققوا العدل والسلام في الارض بعد أن ملئت بالظلم والجور
    ولكم مثلا وقدوه في صحابة رسول الله كيف التفوا حوله ونصروه نصرة لله
    وفقكم الله وسدد خطاكم لما فيه الخير لكم ولأمتكم...
    __________________
    {الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ}
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود Empty رد: عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أبريل 01, 2012 8:50 pm


    أكرم الناس المًسلمين وأكرم المُسلمين المؤمنين وأكرم المُؤمنين المتقين ...
    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    ويا أم البُشرى سلام الله عليكم وعلى كافة الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور الذين صدقوا البيان الحق للذكر فأشدوا أزري وأولئك أشركهم الله في أمري ولكن مقام الموقنين منهم بين يدي ربهم عظيم.
    ويامعشر الأنصار والله لولا أخشى عليكم الفتنة أن تكبر عليكم البشرى لأخبرتكم عن مقام أنصار المهدي المنتظر بين الأمم يوم يقوم الناس لرب العالمين, وذلك لان أسمى العبادات وأرفعها درجات هي عبادتهم لربهم وأكرم الناس المًسلمين وأكرم المُسلمين المؤمنين وأكرم المُؤمنين المتقين وأكرم المُتقين الصالحين وأكرم الصالحين المُقربون وأكرم المُقربون الربانيين وأكرم الربانين قوم يحبهم ويحبونه أحباب رب العالمين حرّموا على أنفسهم جنة ربهم ومن ثم تم حشرهم إلى الرحمن وفداً مُكرمون, وقال لهم لقد وعد ربكم في محكم كتابه لعباده الصالحين أن يرضيهم فلم أبيتم نعيم جنة ربكم؟
    وقال إمامهم :بل نُريد النعيم الأعظم منها ووعدك الحق وأنت ارحم الراحمين, ثم يقول لهم ربهم صدقتم ولذلك خلقتكم أولئك يغبطهم الأنبياء والشهداء, ولكن اكثركم لا يعلمون بسبب المُبالغة في الأنبياء وترك الوسيلة لهم من دون الصالحين, ولذلك لا يؤمن اكثرهم بالله إلا وهم مُشركون برغم ان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد أفتاهم بالحق لو كانوا يعقلون, وقال عليه الصلاة والسلام
    (‏إن لله عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم النبيون والشهداء يوم القيامة بقربهم ومجلسهم من ربهم)
    صدق عليه الصلاة والسلام
    وإني على إثبات درجاتهم عند ربهم من محكم القرآن لقدير وعلى الإلجام بالحق لجدير.
    ويامعشر المُوقنين من الأنصار أحبوا الله أعظم من كل شئ وتنافسوا في حبه وقربه ونعيم رضوان نفسه, وإياكم ان تجعلوا الأنبياء والمهدي المنتظر حداً بينكم وبين ربكم, ثم يحبط الله عملكم وطهر الله قلوبكم من الشرك تطهيراً يامن اجتمعت قلوبكم في حُب الله
    وأنتم لم تعرفوا بعضكم كونكم من مناطق شتى في العالمين
    وقريباً يجمعكم الله بالإمام المهدي فيأتي بكم من مناطق شتى في العالمين.. يامن استجبتم للدعوة إلى تحقيق النعيم الأعظم نعيم رضوان الله على عباده, وهو الأكبر من جنته,
    ولذلك خلقكم فاثبتوا.. فوالله الذي لا إله غيره لا يستطيعوا فتنة من علم بحقيقة إسم الله الأعظم كافة أهل السماء وأهل الأرض
    وذلك لأنه علمَ علم اليقين أن حقيقة إسم الله الأعظم هو صفة رضوان نفس ربهم على عباده, وعلموا انه حقاً هو النعيم الأعظم من جنته لا شك ولا ريب.. وذلك لانهم أدركوا ذلك وهم لا يزالون في الدُنيا أولئك قدروا ربهم حق قدره, وأقسم بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم لو يُقال لأحدهم يافلان تنازل لي عن مثقال ذرة من حب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه ولك مقابل ذلك ملكوت السماوات والأرض وملكوت الدُنيا والآخره وملكوت الجنة التي عرضها السماوات والارض لرفضها جميعاً وفضل الذرة في حب الله وقربه لتحقيق نعيم رضوان نفسه على عباده.. أولئك قدروا الله حق قدره ولسوف تعلمون نبأهم يوم الدين يوم يقوم الناس لرب العالمين, ولا أعلمهم إلا قليل, ومنهم من سبقت لهم البشرى من ربهم, وإنا لصادقون.
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود Empty رد: عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أبريل 01, 2012 9:05 pm


    موضوع: قد مُلئت الأرض جورا وظُلما الأحد أكتوبر 03, 2010 10:51 pm
    بسم الله الرحمن الرحيم.........................
    بيان للإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ثم أما (بعد)

    لقد مُلئت الارض جورا وظُلما ونفس الله يأتي من اليمن إلى الرُكن اليماني, والنفس هو الفرج على المظلومين من المُسلمين وجميع المظلومين في العالمين رحمة من الله إن الله لا يخلف الميعاد
    و أعلم بأن الله سوف يظهرني في ليلة على العالمين بكوكب العذاب القادم والذي أوشك أن يمر بجانب أرضكم ليحق الله به الحق ويبطل به الباطل ويتسبب في ظهور الشمس من مغربها, وقد بدأت تأثيراته على القمر والأرض من عام 2005 وحتى عام 2007 ولا يزال تأثيراته في إستمرار بحرب التناوش من زلازل وأعاصير وما شاء الله من البراكين وليس ذلك إلا بدء التناوش لحرب الله بكوكب العذاب من مكان بعيد
    ولكنه إذا اقترب إلى مكان قريب فسوف يأخذ الله به ألد أعدائه أخذ عزيز مُقتدر, وشهر رمضان سوف يكون مليء بالأحداث بدءاً من إدراك الشمس للقمر فلكيا حتى ولو لم تُشاهدوا الهلال فالمهم أنها أدركته فلكيا
    فيجري القمر من بعد ميلاده وراء الشمس فتم السبق الحقيقي للشمس والقمر فتقدمت الشمس القمر من بعد ميلاده, وسوف يسبق الليل النهار فيتقدم الليل على النهار فيطلب النهار الليل حثيثا فتتحقق الآيةالأخرى فيسبق الليل النهار, فتطلع الشمس من مغربها وكان اليماني المنتظر يتوقع آية الإجتماع للشمس والقمر هلال
    ولكن ما حدث هو أكبر مما توقعت, وهو حادث السبق الحقيقي فسبقت الشمس القمر,
    وقريبا سوف يسبق الليل النهار, ويتبين لكم الحق من الباطل... ثم لا ينفع نفس إيمانها مالم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا.. سُنة الله في الذين خلوا ولن تجد لسنة الله تبديلا

    والسلام على من اتبع الهُدى

    الإمام ناصر اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    عودة للدين الحنيف تحتاج... الى تفكر تدبر وجهود Empty نفي حد الرجم في الاسلام بالدليل و البرهان

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أبريل 01, 2012 9:15 pm


    نفي حد الرجم في الاسلام بالدليل و البرهان
    المهدي المنتظر ينفي حدا موضوعا يهوديا يُخالف القُرآن العظيم
    ------------------------------------------------------------

    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    من المهدي المُنتظر خليفة الله في الأرض عبد النعيم الأعظم الإمام ناصر محمد اليماني إلى جميع عُلماء الدين الإسلامي الحنيف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع المُسلمين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ( ثم أما بعد)


    يامعشر عُلماء الدين الإسلامي الحنيف لقد جعلني الله إمام الأمة ليكشف بي الغُمة وأخرج الناس من الظُلمات إلى النور ماعدا شياطين الجن والإنس حتى يذوقوا وبال أمرهم وأجعل ما دون ذلك بإذن الله أمة واحدة نعبد الله كما ينبغي أن يُعبد لا نُشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله ولا ندعو مع الله أحداً .. ويا معشر عُلماء المُسلمين وتالله لا أريدكم أن تكونوا ساذجين فتصدقون بأني المهدي المُنتظر ما لم ألجمكم بالحق وأخرص ألسنتكم بمنطق هذا القُرآن العظيم الكتاب المُبارك المحفوظ الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه في عهد رسول الله لتحريفه ولا من خلفه بعد مماته فلا يستطيعون أن يحرفوا كلمة واحدة من حديث الله في القُرآن العظيم وذلك حتى يكون القُرآن حُجة الله عليكم إن اتبعتم أحاديث تُخالف حديث الله جملة وتفصيلاً وقد جعل الله كتابه المحفوظ القُرآن العظيم حُجتي عليكم أو حُجتكم علي فإما أن ألجمكم بالبرهان الواضح والبين من القُرآن إلجاماً فأخرص ألسنتكم بمنطقه الحق والحُجة القاهرة للجدل يدركها ذو العقل ويفقهها أولوا الألباب الذين لا يُقاطعون ويستمعون القول إلى آخره فيتبعون أحسنه ولا تأخذهم العزة بالإثم إن اكتشفوا بأنهم كانوا على ضلال مُبين وسوف يعلمون بأني الحق من ربهم الإمام المُنتظر رحمة الله التي وسعت كُل شيء إلا اليائسين من رحمة الله كما يئس الكُفار من أصحاب القبور وأولئك هم المُبلسون يؤمنون كما يؤمن الشيطان الرجيم بأن الله حق والبعث حق والجنة حق والنار حق ولكنهم بربهم كافرون وهم يعلمون أنهُ الحق وللحق كارهون فإذا علموا سبيل الحق لا يتخذونه سبيلاً وإذا علموا سبيل الباطل اتخذوه سبيلاً ويتخذون من افترى على الله خليلاً ملعونين أينما ثُقفوا أخذوا وقتلوا تقتيلاً إلا قليلاً
    منهم من الذين لا يعلمون إن صدقوا بالحق فسوف يؤتيهم الله من لدُنه أجراً عظيماً ويهديهم صراطاً مُستقيماً تصديقاً لقول الله تعالى ( وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً وَإِذاً لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْراً عَظِيماً وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً")صدق الله العظيم

    وكذلك من تاب من جميع شياطين الجن والإنس فسوف يجد بأن رحمة الله وسعت كُل شيء حتى إبليس الشيطان الرجيم عدو الله اللدود لو ينيب إلى رب العالمين تائباً مُخلصاً فيأتي ساجداً لخليفة الله في الأرض بالطاعة سجوداً لأمر الله فسوف يجد بأن رحمة ربي وسعت كُل شيء وإن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم وذلك لأن الشيطان عبد من ضمن عبيد الله من الذين أسرفوا على أنفسهم وقنطوا من رحمة الله ويشمله قول الله الشامل والموجه بنص القُرآن العظيم إلى جميع عباده الذين أسرفوا على أنفسهم
    من كُل فصيلة وجنس في جميع الأمم ما يدأب أو يطير وقال الله تعالى)

    (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿53﴾ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿54﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿55﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿56﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿57﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿58﴾ بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿59 )) صدق الله العظيم

    وإن أصروا على ما هم عليه يائسين من رحمة ربي فسوف يزيدهم الله بالقُرآن العظيم رجساً إلى رجسهم ثم يصيبهم بعذاب من عنده فيدمرهم تدميراً أو بأيدينا فنأخذهم فنقتلهم تقتيلاً سُنة الله في الذين خلوا ولن تجد لسُنة الله تبديلاً ..

    ويامعشر عُلماء المُسلمين لقد أخرجكم طائفة من اليهود من النور إلى الظلمات فردوكم عن القُرآن بل عن آيات مُحكمات واتبعتم ما خالف المُحكم منه وأنتم لا تعلمون ولو لم تزالون على الهُدى لما جاء ميلادي وعصري وقدر ظهوري لأخرجكم من الظُلمات إلى النور بالقُرآن العظيم لمن شاء منكم أن يستقيم تائباً مُنيباً إلى الله فسوف يأخذ الله بيده فيحقق له مشيئته بالفعل والعمل إلى صراط العزيز الحميد ويهدي الله من يشاء الهُدى من عباده ويهدي الله إليه من يريد من عباده الهدى ويهدي إليه من يُنيب من عباده ولا يظلم ربك أحداً فيهدي هذا ويضل هذا بل يهدي من يشاء الهُدى من عباده ويذر من لا يشاؤون الهدى في طُغيانهم يعمهون (إن الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن الناس أنفسهم يظلمون) والذين يُجاهدون بالبحث عن الحقيقة وهم يريدون الحق ولا غير الحق ، فحق على الله أن يهديهم إلى سبيل الحق تصديقاً لقول الله تعالى( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ )صدق الله العظيم

    وتالله لا تؤمنون بأمري ما لم تتألمون في أنفسكم فتخشون بأني لربما أكون المهدي المنتظر وأنتم عن أمري مُعرضون ثم لا تأخذكم العزة بالإثم ثم تتدبرون الخطاب من أوله إلى آخره وأنتم لله خاشعون فتقولون اللهم إن كان هذا هو المهدي المُنتظر الحق فبصِّرنا بأمره واجعلنا من السابقين إليه وإن كان مُفتري كغيره من المهديين السابقين فاجعل لنا الحُجة عليه فنلجمه من القُرآن إلجاماً وإن ألجمنا بالقرآن وأخرس ألسنتنا فقد قدم البُرهان وعلمنا بأنك اصطفيته إماماً لنا وزدته بسطة في العلم علينا وجعلته من أولي الأمر منا من الذين أمرتنا بطاعتهم بعد الله ورسوله وعلمتهم كيف يستنبطون الحكم الحق من القُرآن فيما اختلف فيه عُلماء الحديث فمن قال ذلك صادقاً أصدقه الله ومن أبى واستكبر ولم يتدبر ولم يحاور فمن لم يجعل الله له نوراً فما لهُ من نور) وانتهت مُقدمة الخطاب بالبيان الحق للقرآن وأقدم لكم البرهان لنفي الرجم للزاني والزانية المُتزوجة والذي ما أنزل الله به من سُلطان وأنزل الله حد الزنا في القرآن فجعله من الآيات المفروضات البينات المُحكمات الواضحات هن أم الكتاب ولكنكم نبذتموه وراء ظهوركم يا معشر عُلماء الأمة واتبعتم حداً وضعه اليهود حتى لا تستطيعون أن تحكموا وإن حكمتم أهلكتم أنفساً ولم يأمركم الله بقتلها بغير الحق بل أمركم أن تجلدوا الزاني والزانية بمائة جلدة سواء كان الزاني مُتزوجاً أو عازباً فاجلدوا كُل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين للعظة والعبرة وذلك خزي عظيم لدى الزاني المؤمن ويود لو إنكم تقتلوه فتحسنوا قتله ولا عذاب الخزي بمائة جلدة أمام طائفة من المؤمنين فليس ذلك يسير يا قوم وكفى به حداً للذين يأتون الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلاً ..

    وأنا المهدي المُنتظر الإمام الشامل للمسلمين أقول يا عجبي من عُلماء الدين الإسلامي الحنيف الذين يعلمون بأن الأمة الزانية عليها نصف ما على المُحصنة الحرة من العذاب ومن ثم يقولون إنما يقصد المائة جلدة للحرة العزباء بأن نجلد الأمة المُتزوجة بنصف ما على المرأة العزباء الحرة الغير متزوجة أما الحُرة أو الحر المتزوج فليس حده غير الرجم حتى الموت فبالله عليكم أهذا حُكم عدل في نظركم يا معشر عُلماء الأمة ((( فكيف إنكم تجلدون الأمة المُتزوجة أو العبد المتزوج بنصف ما على الأحرار من العذاب ومن ثم تحصرون المائة جلدة على الحر أو الحرة الغير متزوجين فمالكم كيف تحكمون ألم تجدوا الحكم واضح وجلي في القُرآن العظيم وقال الله تعالى ((فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ) صدق الله العظيم

    بمعنى أن عليهن نصف ما على المُحصنات الحرات من نساء المُسلمين سواء كانت الحرة متزوجة أو غير متزوجة فحد الزنا في كتاب الله (مائة جلدة) للحرة والحر وكذلك الزانية والزاني من العبيد فلكل واحد منهما نصف ما على الحر أو الحرة من العذاب سواء كان العبد متزوجاً أو غير متزوج وكذلك الأمة خمسين جلدة سواء كانت الأمة متزوجة أو غير متزوجة فعليها نصف ما على المحصنات بالدين الحرات المؤمنات سواء كانت الحرة متزوجة أو غير متزوجة فعذابها مائة جلدة وأنا المهدي المُنتظر أوجه سؤالاً إلى عُلماء الدين الإسلامي الحنيف وهو (كيف تجدون حد الزنا للأمة بنص القُرآن العظيم بأن حدها خمسين جلدة مع أنها متزوجة ولم يأمركم الله أن تجلدوها مائة جلدة حد الحرة المُسلمة بل قال الله تعالى( فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ) صدق الله العظيم

    مع أن هذه الأمة متزوجة ثم تجعلون بالمقابل الزانية الحرة المُتزوجة الرجم بالحجارة حتى الموت فهل هذا حُكم عدل في نظركم أليس جميعهن متزوجات الأمة والحرة فأما الأمة فلا تجدون عليها الحد الكامل مائة جلدة مع أنها متزوجة بل خمسين جلدة بنص القرآن العظيم فقلتم إن ذلك نصف ما على العزباء وإن المائة جلدة هي حد الحرة العزباء فنقول أليست هذه الحرة الزانية عزباء ولا زوج لها وهذه الأمة متزوجة فعمدت إلى الزنا فكيف تظنون بأن المائة جلدة للحرة المسلمة العزباء وأما الزانية الحرة المتزوجة فرجم بالحجارة حتى الموت مع أن الحرة والأمة متزوجات فتجدون بأن حد الأمة المتزوجة ليس إلا خمسين جلدة فقط فكيف تجعلون لنظيرتها الحرة المتزوجة الرجم بالحجارة حتى الموت مالكم كيف تحكمون فقد حرم الله على نفسه الظلم فكيف يأمركم أن تجلدوا الأمة المتزوجة بخمسين جلدة ثم يأمركم أن ترجموا أمته الحرة المتزوجة بالحجارة حتى الموت سبحان الله عما تصفون فأتوني بالبرهان لهذا الحد من القرآن بالرجم بالحجارة حتى الموت للزاني أو الزانية المُتزوجين من المُسلمين الأحرار إن كنتم صادقين فتعالوا لنحتكم إلى القُرآن العظيم المرجعية الحق لما اختلف فيه عُلماء الحديث في السنة فسوف تجدون حد الزنا من أشد آيات القُرآن العظيم بياناً وأشدها وضوحاً وذلك لأن حد الزنا من الآيات المُحكمات والتي جعلهن الله هن أم الكتاب في أحكام هذا الدين الإسلامي الحنيف فتدبروا قبل الغنة والقلقلة التي جعلتم جُل
    إهتمامكم في الغنة والقلقلة وأضعتم المعنى فأصبحتم تحفظون مالا تفهمون كمثل الحمار يحمل أسفاراً ولكنهُ لا يعلم ما في الوعاء الذي يحمله على ظهره وكذلك من يقرأ القرآن للحفظ قبل التدبر فسوف ينطبق عليه هذا المثل وذلك لأن الله أمركم بنص القرآن العظيم بالتدبر في آيات هذا الكتاب المُبارك حتى إذا فهمتم حديث ربكم فعندها سوف يكون الحفظ يسير عليكم من بعد الفهم ولن تنسوه أبداً وذلك لأنكم فهمتم ثم تيسر عليكم الحفظ كثيراً لو كنتم تعلمون فتدبروا سورة النور لعل الله يجعل لكم نور ومن لم يجعل الله لهُ من نور فما لهُ من نور وقال الله تعالى :
    ((بسم الله الرحمن الرحيم { سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون(1) الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين) صدق الله العظيم

    وهذا هو الحد للزنا الذي أنزله الله في القرآن العظيم للزانية والزاني من المُسلمين والمسلمات الأحرار سواء كان الزاني متزوجاً أو عازباً غير متزوج فحدهم سواء (مائة جلدة في القرآن العظيم وقد بين الله لكم أنه حد سواء على الأحرار المُسلمين مائة جلدة للزاني والزانية وبين الله لكم في نفس سورة النور أنه سواء للحرة المتزوجة وغير المتزوجة فتابعوا آيات سورة النور ) ((وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاءُ إِلاَّ أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الكَاذِبِينَ وَيَدْرَأُ عَنْهَا العَذَابَ أَن تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الكَاذِبِينَ وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ ) صدق الله العظيم

    فهل تريدون يا معشر عُلماء الأمة أن يذكر الله لكم العذاب للزناة مرة أخرى في نفس السورة ألم يُفصله لكم تفصيلاً في أول السورة ( سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون(1) الزانية والزاني فاجلدوا كل
    واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طآئفة من المؤمنين) صدق الله العظيم

    ومن ثم جاء ذكر الذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم وذكر الحد مرة أخرى للمتزوجة وقال الله تعالى( وَيَدْرَأُ عَنْهَا العَذَابَ أَن تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الكَاذِبِينَ وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ ) صدق الله العظيم

    وما هو العذاب الذي يُدرأ عنها إنهُ عذاب حد الزنا المذكور والمُفصل في أول السورة وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين وذلك هو العذاب الذي يُدرأ عنها فلا يجلدوها لو كنتم تعلمون أم تريدون القرآن يذكره لكم مرة أخرى في نفس السورة فاكتفى بقوله ويُدرأ عنها العذاب وهو العذاب المذكور في أول السورة يا معشر عُلماء الأمة ولربما يود أحد عُلماء الأمة أن يُقاطعني فيقول كيف تجعل حد الزانية المتزوجة كحد الزانية العزباء التي لا زوج لها بل حد الزانية العزباء (مائة جلدة ) لأنها معذورة فهي زنت نظراً لأنها غير متزوجة فأجبرتها شهوتها على الزنا فأما المتزوجة فليس لديها عُذر وحدُها الرجم بالحجارة حتى الموت ومن ثم يُرد عليه المهدي المُنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني قائلا ما دام أعذرت العزباء على الزنا فما هو العذر الذي التمسته للأمة المُتزوجة والتي لا تُجلد إلا بخمسين جلدة فقط مع أنها متزوجة في نص القرآن العظيم إنك أنت الحكيم الرشيد وقال الله تعالى ((وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ) صدق الله العظيم

    فهل تبين لكم بأن حد الزنا مائة جلدة للزاني والزانية سواء كانوا متزوجين أم غير متزوجين من المُسلمين والمُسلمات الأحرار وأما العبيد والأمات فعليهن نصف ما على المسلمين والمسلمات الحرات سواء كانت الأمة عزباء أم متزوجة فحدها خمسين جلدة بنص القُرآن العظيم ( فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ) صدق الله العظيم

    ولربما يزأر علينا عالم آخر ويزبد ويربد كالبعير الهائج كيف تنفي سُنة مؤكدة فقد قذف محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المرأة بالحجارة والتي جاءت فاعترفت بين يديه بأنها زنت وتابت إلى الله متابا وتريد أن يُطهرها فيرجمها حتى الموت ومن ثم أرد عليه من القرآن العظيم وأبطل هذا الإفتراء اليهودي الموضوع عن رسول الله وما كان عنهُ شيئا وما ينبغي لرسول الله أن يُخالف أمر ربه في القُرآن العظيم بأن من تاب قبل أن تقدر عليه يا محمد رسول الله والمسلمين فلا ينبغي لكم أن تقيموا عليهم الحد حتى ولو كان مُفسدا في الأرض و حتى و لو قتل فسادا في الأرض وكان حده الصلب فيقطع رأسه عن جسده ولم يعلمُ أحد بأنه هو من قتل ولم يقدر عليه أحد ولم يعلم بأنهُ القاتل غير الذي يعلم السر وأخفى الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور ولكنهُ ندم على ذلك ندما عظيما وتاب إلى الله متابا ثم جاء إلى الحاكم فقال أنا من قتلت فلان الذي لا يعلم أهله ولا الناس أجمعين من قتله ولم أكن مُطاردا من أحد وليس اعترافي إلا لأني تُبت إلى ربي فإن ترون الحُكم علينا بالصلب فتقطعون رأسي فتفصلوه عن جسدي فلا أبالي ما دام في ذلك مرضاة الله ومن ثم يعود الحاكم إلى القُرآن العظيم ما هو الحد لهذا الرُجل الذي جاء واعترف بين أيدينا من قبل أن نقدر عليه ولا نُشك فيه ولا نُطارده فسوف يجد الله يفتيه في القُرآن العظيم فيقول لا تقتلوه فقد رفعنا عنه الحد والصلب أو حد القطع لأيديه وأرجله من خلاف وذلك لأنه تاب إلينا ولم يعلم بفعلته سوانا فتاب إلى الله متابا وجاء إليكم من قبل أن تقدروا عليه فلا حد عليه من بعد التوبة ، و أما لو تاب حين قدرتم عليه وجاءه الموت ، لما قبلنا توبته لأنه جاءه الموت وعلم أنكم سوف تصلبوه فقال إني تبت الآن فلا توبة له عند ربه ولا الذين يموتون وهم كُفار وقال الله تعالى (( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم*إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم ) صدق الله العظيم

    وأكرر لمن أراد أن يتدبر قوله ( إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم ) صدق الله العظيم

    ثم لا يُحكم عليه إلا بفدية القتل غير العمد إن كان قتل فيُسلمها إلى أهل المقتول أو يرد السرقة أو السلب والنهب إلى أهله و يكون بذلك قد برّأ ذمته وتقبل الله توبته برغم أنه قتل وبرغم إن سيئة قتل النفس بغير حق ليس وزرها كمثل وزر أي سيئة قط ، كما أن حسنة إحياء النفس ليس أجرها بعشر أمثالها فقط ، بل إن تعدادهما( الوزر أو الأجر) بتعداد ذُرية آدم من أول مولود إلى آخر مولود .. وسيئة القتل وحسنة الإحياء بالعفو هما الوحيدتان اللتان تساوتا في الكتاب في الوزر وفي الأجر تصديقا لقول الله تعالى(من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )صدق الله العظيم

    فكيف يجرأ محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يُخالف أمر ربه فيقوم برجم امرأة جاءت إلى بين يديه قبل أن يقدر عليها محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم ولم يعلم بزناها أحد وتابت إلى الله متابا وجاءت معلنة توبتها النصوح بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم يقول إذهبي حتى تضعي المولود ومن ثم تعود إليه مرة أخرى بعد أن وضعته ومن ثم يقول إذهبي فأرضعيه فترضعه حولين كاملين ثم تعود ثم يأخذ ولدها من يدها ويأخذ الحجارة هو وصحابته فيقتلوها رجما بالحجارة !! قاتلكم الله أنّا تؤفكون .. فكم شوه اليهود بدينكم فاتبعتموهم بزعمكم إنكم مستمسكين بسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنتم لستم على كتاب الله ولا سنة رسوله بل مُستمسكين بسنة اليهود التي تُخالف لما جاء في كتاب الله جُملة وتفصيلا ومن ثم تُنبذون كتاب الله وراء ظهوركم بحجة أنه لا يعلم تأويله إلا الله ، وإنما الله يقصد المُتشابه منه ، ثكلتكم أمهاتكم ، ولكن اليهود أخرجوكم عن المُحكم الواضح والبين والذي أتحداكم به وألجمكم إلجاما وأدافع عن سنة محمد رسول الله الحق بمنطق هذا القرآن العظيم والذي جعله الله مرجعية لسنة رسوله وما كان من السنة من عند غير الله وليس من عند الله ورسوله
    فسوف نجد بينها وبين هذا القرآن اختلافا كثيرا جُملة وتفصيلا وقد بينا الآيات برغم وضوحها وفصلناها من القُرآن العظيم تفصيلا لقوم يؤمنون بكتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تخالف هذا القرآن بل تزيده بيانا وتوضيحا مُسلمين تصديقا لقول الله تعالى ( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزلنا إليهم) صدق الله العظيم

    فكيف يأتي البيان مُخالفا للآيات المُحكمات في القرآن العظيم ؟ مالكم كيف تحكمون ! فصدّقوا بأني أنا المهدي المُنتظر وإن أبيتم الإعتراف بشأني يا معشر عُلماء الأمة فإني أدعوكم إلى المُباهلة فليتقدم إلى موقعي أشدكم كفرا بهذا الأمر ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الظالمين فقد طفح الكيل منكم ومن صمتكم عن الحق وضاق صدري عليكم يا معشر عُلماء المُسلمين الذين اطلعوا على أمري في الإنترنت العالمية ولم يحركوا ساكنا ولم يخبروا عُلماء المسلمين بالمدعو ناصر محمد اليماني فيقولون إنه يزعم أنه المهدي المنتظر فتعالوا لنحاوره فنلجمه من القرآن إلجاما إن كان على باطل فنكفي الناس شره حتى لا يضل أحد من المُسلمين إن كان على ضلال مُبين أو يلجمنا بالقرآن العظيم بالحق ثم نعلم أنه هو المهدي المنتظر قبل أن يصيبنا ما سوف يصيب الكافرين من جراء كوكب العذاب الذي سوف يمطر على الأرض حجارة من سجيل منضود فصدقوني لعلكم تفلحون واكفروا بأحاديث اليهود
    ورواياتهم الموضوعة بين سنة رسول الله الحق صلى الله عليه وآله وسلم فمن كان له أي اعتراض على خطابنا هذا فليتفضل للحوار مشكورا شرط أن يكون حوارنا حصريا من القرآن العظيم وذلك لو أقول ومن السنة لعمدتم إلى الأحاديث الموضوعة والروايات المدسوسة وجادلتم بها حديث الله الواضح والبين ومن أصدق من الله حديثا ومن ثم تزعمون إنكم بهذا القرآن مؤمنون ولم يبقى غير رسمه بين أيديكم ومن استمسك به نجا واهتدى إلى صراط مُستقيم ومن زاغ عنهُ هوى وغوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط____________________المُستقيم

    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 28, 2024 2:16 am