.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 11190
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه  Empty شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء يناير 04, 2012 3:43 pm

    01-02-2012 08:37 PM #1 لتصنع بأعيننا
    عضو جديد

    شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه
    السلام عليكم
    لو سمحت يا شيخ ناصر محمد اليماني ما دمت إماما مهديا وآتاك الله من العلم ما لم يؤته لعالم
    في هذا العصر أريد أن تجيبني على بعض الأسئلة لو كان لذيك متسع من الوقت
    أنا شاب لست كباقي الشباب أعيش في عائلة ميسورة الحال وأبي و أمي لا يجعلونني
    أنا و إخوتي نحتاج لأي شيء و هذه هي المشكلة لأنني رغم أني بلغت من العمر ما يقترب من الثلاثين
    إلا أني لا أستطيع العمل أو القيام بما يجعلني أساعد والدي أو على الأقل أن لا أبقى عالة عليهما
    وخصوصا أن صحة والدي تدهورت ومن المفروض أن أكون أنا من يتكفل بالعائلة وخصوصا أني
    أنا الأكبر سنا بين إخوتي والمشكلة تعود إلى نوع من التشوه الخلقي في رأسي ولدت معه لكن في بداية
    طفولتي لم أكن أحس به لكن مع الوقت تسبب لي في مضايقات بالحي و المدرسة حيث كان الأطفال يطلقون على
    رأسي بعض الألقاب من باب السخرية لكن المشكلة الأكبر بدأت في الثانوية (سن المراهقة) حيث
    دفعني الأمر إلى الإنقطاع عن الدراسة بعد أن تبقى لي إمتحان واحد و أخير أجتازه للحصول على شهادة
    البكلورية وهذا ما زاد من عمق معاناتي وحزني وبكائي الآن بعد مرور سنوات على الإنقطاع
    ولحد الآن مازالت معاملاتي مع الناس متأثرة فأريد أن أسألك يا شيخ ناصر لماذا يعاملنا الله هكذا ؟
    لماذا يعذبنا و يقول إصبروا سأعطيكم الجنة ؟ لماذا يجعل آلاف الأطفال يولدون بإعاقات تتسبب
    لهم في المعانات لسنوات طويلة من عمرهم ؟ لماذا لم يجعل الناس متساوين في الخلقة ؟
    إذا كان هذفه من هذا هو تعذيب والدي بي بسبب ذنب إرتكباه فما ذنبي أنا ؟ والله لو كنت
    أصبت بالتشوه بسبب حادث ما لكنت أقنعت نفسي بأني أنا السبب في الأمر ولآمنت بقول الله ما أصابك
    من سيءة فمن نفسك لكن مع الأسف السيءة من الله و هذا هو الواقع المرير الذي جعل عبادتي لله تتضرر وإنقطعت عن الصلاة
    وكل شيء عندي أصبح مباحا إلا ظلم الآخرين فأنا أحب الخير للناس وما فيهم يكفيهم و أصبح لعن
    الله هو ذكري اليومي وأصبحت أقول في نفسي إن لم يكتفي بما فعله بي في الدنيا فليعذبني حتى
    في الآخرة إن أراد مع العلم أني لسنوات طويلة داومت على الصلاة لكن ليس في المسجد لأني
    لم أكن أخرج من البيت لسنوات طويلة وكنت أقوم الليل وأقرأ وأحفظ القرآن كثيرا حيث حفظت منه الثلث
    وكنت ذائم الذكر ودعاء الله بأن يغير حالي لكن و الله حالتي تطورت من السيء للأسوء خصوصا
    من 2002 إلى الآن وأصبحت أقول أن ما يفعله الله بي وبأمثالي شبيه بأن تقول لطفل هل تريد
    الشكلاطة فيقول نعم فتقول له هل تبايعني عليها فمن الطبيعي سيقول نعم دون أي يفكر بالعواقب لأن
    نفسه إنبهرت بالشكلاط دون أن يعرف المسكين ما يخبأ له من معانات يعني خلاصة المثل يضرب
    الطفل ويقول له إصبر سأعطيك الشكلاطة لذلك أقول لك يا شيخ ناصر إذا كنت لا تريد الجنة و
    الحور العين فأنا أيضا لا أريد الجنة و الحور العين بل أريد أن يعيدني الله كما كنت حيث لم
    أكن شيئا لم أكن أعرف لا شقاءا و لا سعادة لم أكن أعرف لا نعيما ولا عذابا لم أكن أعرف
    لا أمنا و لا خوفا وآخر أمنياتي هو أن ينزل الله من كرسي الملك و يأتي للعيش معنا في الدنيا
    حتى يتذوق طبخته
    **********************************************
    01-02-2012 08:52 PM #2 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار
    ...لذلك أقول لك يا شيخ ناصر إذا كنت لا تريد الجنة و
    الحور العين فأنا أيضا لا أريد الجنة و الحور العين بل أريد أن يعيدني الله كما كنت حيث لم
    أكن شيئا لم أكن أعرف لا شقاءا و لا سعادة لم أكن أعرف لا نعيما ولا عذابا لم أكن أعرف
    لا أمنا و لا خوفا وآخر أمنياتي هو أن ينزل الله من كرسي الملك و يأتي للعيش معنا في الدنيا
    حتى يتذوق طبخته.


    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المرسلين و الحمد لله رب العالمين..

    استغفر الله فلا دخل لأحد في ما يقدره الله و لله الحكمة في كل شيء...
    أما بخصوص المقارنة بينك و بين الإمام الطاهر... فشتان يا أخي هداك الله... أنت تطلب من الله أن يرجعك كما كنت و من خلقك كما كنت أو كما ستكون؟
    أما الإمام و الأنصار الأخيار فلا هدف لهم إلا في نفس الله ! أن يرضى عز و جل ... و هل لا تعلم أن كثيراً من الناس هم مثلك أو أكثر سوءاً منك لكنهم رغم ذلك يحمدون الله الليل و النهار و الله راض عنهم و لا يعرفون ما ينتظرهم في الحياة الآخرة... ما قلت يدل على ضعف الإيمان أو انعدامه... و لا تهمك الدار الآخرة لأن الدنيا زائلة... فمن خلقك يا أخي و لأجل ماذا؟ أ لترضى أنت؟؟!! لا يا حبيبي يقول المثل عندنا (كل واحد و منين جاتو...) فلا تيأس من الحياة و من الناس و كن صلباً لألا تُعصر (مجازاً و ليس معناه العنف...) و لا تجعل كلام الناس السفهاء يؤثر فيك... و في نفس الوقت كن رطباً أي الرحمة الرحمة يا أخي ارحم نفسك و الناس معك و لا تلعن أحداً فللكون رب رقيب و كل شاة ستناط من رجليها... لو كنت كذلك (عطوفاً...) لقلت من شفقتك رباه اللهم إني قد عفوت عن كل من ظلمني فلا تحاسب أحداً بسببي فلا يهمني سوى أن ترضى عني و عن العباد يا رب العالمين... و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين.
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    ********************************************
    01-02-2012 09:07 PM #3 رافت
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على كافه الانبياء المرسلين,

    بارك الله بأخي الفاضل ابراهيم واريد ان اشارككم هذا الرابط لهذا الشاب الاسترالي من اولي العزم نسال الله ان ينعم عليه بنعمه الاسلام .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين .
    ******************************************
    01-02-2012 09:31 PM #4 محب المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نقول لأخونا في الله ولتصنع بأعيننا أحسن الظن بالله يا أخي وتذكر أنه هو من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء نسأل الله ان يشفيك ويعافيك وتذكر يا أخي ابتلاء الله لأنبياءه عليهم السلام ومن بينهم نبي الله أيوب عليه السلام فصبر وشكر ودعاء الله فشافاه الله فصبر يا أخي فما صبرك إلا بالله ودعو الله فإن الله على كل شيء قدير ولا تنسى أن من أحبه الله أبتلاه وهو أبتلاء لك من الله لكي يرى هل ستصبر على ما أبتلاك الله به هل ستشكر الله فالحمد لله على كل شيئ وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    قال الله تعالى(((نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))) صدق الله العظيم
    *****************************************
    01-02-2012 09:36 PM #5 ريان
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المرسلين و الحمد لله رب العالمين..
    اخي لتصنع بأعيننا من كلامك اشعر انك قريب جيدا من الله و ان عتابك على الله هو عتاب حبيب لحبيبه فصبر اخي لما قدره حبيبك عليك و ما صبرك الى بالله .
    ********************************************
    01-02-2012 10:30 PM #6 chadid
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا أخي في الله(لتصنع بأعيننا) إن هذه الدار التي تسكنون ليست دار قرار ولا مقام بل هي دار ابتلاء وامتحان واختبار كلنا فيها مختبر ممتحن قال الله تعالى: {الم. أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ. وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ}[العنكبوت: 1ء3]، فأنت يا عبد الله في امتحان واختبار، ابتدأ من حين جريان قلم التكليف عليك ببلوغك سن الرشد، وينتهي هذا الابتلاء والاختبار بموتك وخروج الروح منك: {إِنَّا خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً}[الإنسان: 2]، فمن منا يا عباد الله يستصحب هذا الأمر معه؟ من منا يستحضر أنه في اختبار عظيم، فَيُحْسِن العمل لله رب العالمين؟ إن أكثرنا عن هذا لغافلون وبغيره مشتغلون: {بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هَذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِنْ دُونِ ذَلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ}[المؤمنون: 63]. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ********************************************
    01-02-2012 10:36 PM #7 عرفت طريقي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    على فكرة اخي انا ليس لدي اعاقة ولكن لدي مشاكل تفوق مشاكلك وفي اخر فترة كنت الوم الله بسبب ذلك وهذه المشاكل من الطفولة ولدت شقي معذب ودائما اقول لماذا يا الله خلقتني هكذا ولكن صدقني انا الان مقتنع بانه هو ربي اوتعلم شيء في بعض الاحيان يدخل الشيطان الى قلبي ويوسوس لي بانه الله لن يغفر لي واتعلم بماذا اجيب وسوسة الشيطان والله عندما تاتيني الوسوسه اجيب على طول وختى لو لم يغفر لي هو ربي سابقى اعبده ما حييت وحتى لو كنت متاكد مئة بالمئة انني في جهنم فسابقى اعبده لانه ربي هو خلقني لهدف وان يجب علي ان احقق هذا الهدف الذي هو عبادته وحد لا اشرك به شيء وغايتي رضائه في نفسه الذي هو النعيم الاعظم الذي خلقنا لاجله فكر يا اخي تجد انك لا تقدر ان تدين الله وان هذا التفكير الذي ياتيك انت تظن انه تفكيرك او ان نفسك تحدثك وتقول لماذا يا الله خلقتني كذا ما ذنبي ولكن بالاساس ان هذا الصوت الذي تسمعه بداخلك هو ليس صوتك وانما هو صوت الشيطان الذي يستطيع تقليد صوتك مءة بالمئة لكي تظن ان هذا تفكيرك وان نفسك تخاطبك لهذا قال عنه الله(من شر الوشواس الخناس)صدق الله العظيم
    والخناس اي المتخفي فانت لا تراه ولكن هو يراك ويخفي نفسه ويقلد صوتك ختى لا يشعرك بوجوده فاستعذ بالله منه وادعوا ربك ان يهديك بقلب خالص فان فعلت والله ستجد حلاوة الحياة ولن تكترث بالناس وما يقولوه طالما انك تعرف ان الله راضي عنك والله لن تعرفه حتى تجربه وتذوق حلاوته الا وهو الايمان سبل السلام ادعو ربك واستعذ بالله من شيطانك فانه عدو لك ورب العالمين لن يقدروه الا الذين عرفوه وقدروه حق قدره انه الله النعيم الاعظم الكريم الاكرم الرحيم الارحم رب العالمين
    اخوك المحب عرفت طريقي
    (وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنْزِيلًا (25) الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا (26))صدق الله العظيم
    اخوكم في الله عرفت طريقي
    **********************************************
    01-02-2012 11:09 PM #8 أبو بلقيس
    من الأنصار السابقين الأخيار

    لا أتصور انسانا" ولا أقول مسلما", بل حتى من يدين بغير الاسلام يجرؤ على مخاطبة الله عز وجل بدون أدب ولا حياء, ولا أصدق أن من يدعي قراءة القرآن وأداء الصلاة أن يخاطب الله بهذا المستوى الذي لا أجد له وصفا" .....ان آخر كلمات تلفظت بها في موضوعك ولا أحبذ أن أذكرها هي ما كنت تود قوله وما تلك المقدمة الا ديباجة سمجة لا قيمة لها, قل ما تريد واكتب ما تريد فوالله انك ستسأل وستندم أشد الندامة عندما تقف بين يدي الله عزوجل, وأنت أسأت الأدب مع خالقك وخالق أباك فهل تظن أن هناك من يصدق ادعاءك بأنك تود أن تكون بارا" بأبيك عند كبر سنه.

    لقد جعلت الله خصما" لك وتحتج على ما يصنع , عجبا" لفعل تهتز له الجبال الرواسي وتقشعر منه الأبدان, والله الذي لا اله الا هو لقد جئت شيئا" نكرا" ولا يليق بأنصار الامام مخاطبتك بالحسنى وأنت لم تتأدب مع الله عزوجل, فلست أنت أول من يمرض أو يصاب بعاهة, وما هذه الا حيلة مقيتة حتى تنفث كلمات لو خلطت بماء البحر لمزجته.

    لقد كان ابليس اللعين أكثر منك أدبا", ولم تكن ألفاظه بهذه الوقاحة مع ربه وقد عرفت مآله ومصيره , فما أنت فاعل عندما تلقى الله وهذا حالك وهذه ألفاظك؟؟

    الله أعلى وأجل , الله أعلى وأجل , الله أعلى وأجل, الله أعلى وأجل.
    ******************************************
    يوم أمس 12:04 AM #9 معتز جندالله من ارض اليمن
    من الأنصار السابقين الأخيار

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم اني اسألك بحق رحمتك التي كتبتها على نفسك وبحق نعيم عظيم رضوانك وبحق لا اله الا الله وبحق قولك الكريم "ادعوني استجب لكم"
    ان تعافيه مما ابتليته به فقد ضاقت به الدنيا وانت اعلم بحاله فأنت ارحم به من نفسه ومن الناس اجمعين والجن اجمعين والملائكة اجمعين يا رحمن يا رحيم
    ياااارب ياارب ياااارب استجب دعائي والهمه حبك وقربك واخرجه يااارب من الظلمات الى النور وليعلم ان هذه الحياه الدنيا لا قيمة لها من دونك واشركه في امرنا انك انت العزيز الحكيم
    واهدي الناس اجمعين , لنعيم رضوانك الجميل , انك انت القوي المتين
    فقد ضاقت بنا الدنيا كلنا يالله فحقق لنا ما وعدتنا وانت القادر على كل شي !

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وعباده اجمعين والحمد لله ربنا
    سبحان ربي رب العزة عما يصفون , وسلاما على المرسلين , وعباده اجمعين , السابقين منهم واللاحقين , وحتى يوم الدين , وتمت كلمة الرحمن الرحيم , ليظهرن نوره ولو بعد حين , وان كرهه الكافرين , والحمد لله رب العالمين , فهل فهمت يا فهيم ؟ , حب ورحمة رب الخلق اجمعين ؟ , وانه لنبأ عظيم , انتم عنه معرضين !!! , فاهدي الناس كما هديت ابراهيم , لنعيم اعظم من جنة النعيم , فاستجب دعائي ووعدك الحق وانت احكم الحاكمين
    ******************************************
    يوم أمس 12:35 AM #10 مسلم أمازيغي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    باسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و رضوانه و بركاته

    مرحبا و أهلا و سهلا أخي الحبيب لتصنع بأعيننا ، و هونوا عليه إخوتي الأنصار و ارفقوا به فإن الله لم يطرده من رحمته ، أقول لك أخي العزيز لتصنع بأعيننا إنك مخطئ و قد أسأت الظن بربك ، و ستسألني كيف ؟ ، سأقول لك إن تشوهك الخلقي الخاص و كل الإعاقات التي يولد بها كثير من الأطفال على العموم ليست مما يدخل في قدر و قضاء الله تعالى لأن الله عادل فلا يجوز أن يفضل بعض خلقه على بعض في خلقتهم كما أنه خير فلا يجوز أن يصدر عنه الشر مطلقا أما قضاؤه و قدره فهما ما يختبر به الله عبده و هما لا يلحقان الإنسان حتى يبدأ الملكين الموكولين به بتحريك قلميهما ليكتبا فعله و قوله حين يكون مسؤولا بالغا رشده ، بل الله تعالى أبدع كل ما خلقه و خلق جميع الناس و أحسن خلقتهم و قال الله تعالى عز و جل : ( لقد خلقنا الإنسان فى أحسن تقويم ) صدق الله العلي العظيم و في هذه الآية يتحدث الله عن خلقه الإنسان بشكل عام على أكمل هيئة من حيث تناسب أعضاء جسده مع بعضها البعض من حيث قياساتها و تناسق عمل أجهزة جسمه من حيث وظائفها ، كما قال الله تعالى عز و جل : ( وَ صَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ ) صدق الله العلي العظيم و في هذه الآية يتحدث الله عن إحسانه الشكل النهائي لجميع الناس حينما ينشئهم في الأرحام خلقا آخرين بعد أن يكون قد بث فيهم الروح فيجعلهم سليمين من الناحية العضوية و العقلية و النفسية أي في الصورة الحسنة تمام الحسن ومن تم يذرهم خلقا كاملي التكوين منهيا الطور الأخير من تخليقه لهم ، لذلك يا أخي الكريم فأنت لم تفهم مصدر مشكلتك و أنا أجد لك كل العذر لأني أحس بالمعاقين و ذوي التشوهات الخلقية و أعرف أنهم يتساءلون في أنفسهم نفس أسئلتك و يلقون باللوم على ربهم عن غير علم و من ثم يشكون في عدالة الله المطلقة ، و السبب يا أخي الحبيب بسيط جدا لكن قل ما تجد من الناس من ينتبه إليه و هو كالآتي : إن التشوهات الخلقية و الإعاقات التي يولد عليها الأطفال إنما مردها إلى مرحلة نموهم في أرحام أمهاتهم أثناء حملهن بهم و سبب هذه التشوهات و الإعاقات و العاهات بكل بساطة هو العادات الغذائية السيئة لأمهاتهم أثناء الحمل من مثل الإفراط في تناول أطعمة ينتج عنها مرور مواد معينة بشكل زائد إلى أجنتهن عبر حبل المشيمة أو العكس أي حدوث نقص مادة معينة بسبب سوء التغذية أوعدم توازنها و من بين مجموع تلك العوامل نجد سوء استعمال المواد الكيماوية التي تتكون منها بعض الأدوية بسبب جهل الكثير من الأمهات بأن كثيرا من الأدوية لا يسمح للحوامل بتناولها مطلقا أو لا تتناول إلا بوصفات طبية حيث يحدد الطبيب الجرعة الدوائية و أمد فترة العلاج لكي لا يكون لتلك الأدوية تأثير ضار على الجنين و هذا يعود في الحقيقة إلى ضعف مستوى التأطير الطبي ببلداننا و إلى ضعف الثقافة الطبية وسط مجتمعاتنا فيما مضى حيث لم تكن أمهاتنا يعرفن ما هي القابلة فما أدراك أن يعرفن الطبيب أو أن يزرن خلال فترة حملهن طبيبا مختصا في النساء ، و الآن صار الأمر مختلفا بحكم بعض التقدم الذي سارت عليها مجتمعاتنا و بحكم تحسن الظروف المعيشية للإنسان فيها ، و نفس الشيء ينطبق على الأطفال المصابين بالمنغولية فهم ضحايا زواج الأقارب أي خيار الناس لا إرادة الرب ! .
    لذلك أخي في الله مشكتلك كما مشكلة الملايين هي عدم فهم طبيعة قضيتهم و رد التشوهات و الإعاقات و العاهات التي يولدون بها إلى تقدير الله و اختياره و هذا أمر خاطئ مطلقا لأن الإنسان هو المسؤول و إن بغير وعي عن تشوه خلقة أبنائه لذلك تجد الأطباء يوصون الأمهات بتجنب تناول كثير من الأدوية و بتحديد نظام غذائي معين و عدم تدخين السجائر و تجنب تعاطي المخدرات ، يحدث هذا أساسا في المجتمعات الغربية حيث تسود عقيدة العلم المادي و حيث تضعف المعتقدات الدينية ! . لذلك يا أخي لا تلم ربك عن ما لم يبدر منه فحاشى لله أن يريد بك العذاب إنما يريد بعباده الرحمة و قال الله تعالى عز و جل : ( وَ إِذا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذا أَذاقَهُمْ مِنْهُ رَحْمَةً إِذا فَرِيقٌ مِنْهُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ ) صدق الله العلي العظيم فلو تدبرت الآية الكريمة لرأيت أن الله لم ينسب الضر لنفسه و لكن في المقابل نسب لنفسه الرحمة ! ، و ان انت فهمت الآن قضيتك بشكل صحيح كما وضحتها لك فاستغفر ربك و أنب إليه فهو أرحم بك ، و إن أنت قارنت حالتك بحالة كثير من الناس يتعرضون لحوادث تنتج عنها إعاقات بدنية و آخرين تتسبب لهم الشروط التي يعيشون فيها بالإصابة بإعاقات نفسية و عقلية ، ستفهم أنه لا دخل لله بذلك بل هو ناتج عن تصرفات البشر و سلوكاتهم غير المحسوبة و الظروف التي يوجدونها بإرادتهم لتشمل محيطهم الإجتماعي أو العوامل التي يخلقونها بسبب قسوتهم فتضر غيرهم لأن الإنسان كائن ضعيف و قال الله تعالى عز و جل : ( و خلق الإنسان ضعيفا ) صدق الله العلي العظيم .

    و هذا ردي على حديث أحد الملاحدة - للإشارة فأنا أيضا ظللت أتقلب في الإلحاد الفلسفي 12 سنة قبل أن أن أنيب إلى الله فهداني - بخصوص مقالة كان قد كتبها منذ سنوات عن إعاقة صديقه المسمى رشيد حيث طرح نفس تساؤلاتك تماما ، فإليك الرد و أتمنى أن أكون قد وضحت لك الحقيقة كما هي في الواقع الحقيقي بلا أدنى زيادة أو نقصان :

    "عزيزي ، الا تعلم ان العادات الغذائية و استعمال العقاقير و تعاطي المخدرات و الثلوت البيئي بكل اشكاله و عوامل اخرى هي ما يتسبب في تشوهات الاطفال الخلقية ؟.
    ان الله رحيم بعباده دائما ولا يخلقهم الا في احسن تقويم ، لكن هذا الخلق و ان كان ارادة الهية الا ان حرية الانسان - الاب و الام - قد تؤدي الى ميلاد اجنة من امثال رشيد رغم هذا ينبغي ان نؤمن ان الله خير الخالقين ! ، و ان نحمده على نعمة الخلق اولا ، اما ما بعدها من افراح و الام فقد تكون بسبب اناس آخرين ، كما يمكن ان تكون بسبب خياراتنا ايضا ، دون ان ننسى ان الى الله يرجع الامر كله .
    ان لرشيد إلها منعما و لطيفا و رحيما وكريما و عطوفا و ودودا و محبا و راضيا .
    لو تعلم يا صديقي ان تتألم هنا و تتنعم هناك لخير من ان تتنعم هنا و تتألم هناك .
    لا احد منا يدري ما ينتظره في الغذ من حوادث أو إصابات أو مشكلات ، فلا تعرضوا عن الله و لو عند الابتلاء ، بل سيروا اليه قدما ، و لا تنسوا اننا مجرد عابري سبيل ، نحن قبور تمشي على أديم هذي الأرض .
    إنما آلمك يا سامي مالم تفهمه عن الله ، ان الله الذي وان واجهتنا منه الاقدار هو ايضا من اعطانا الاختيار ، و لو أظهر لك ما طوت حكمته لاشتقت لما قبض عنك بدل ما بسط لك ."

    فاذكر أخي الحبيب صبر نبي الله أيوب المنيب عليه الصلاة و السلام على ما لاقاه من المرض ( الجدري أو الجذام ) حيث لم يعاتب ربه لأنه كان يعلم أن ليس الله من أصابه بالمرض فتجده يقول لربه و هو صابر حين دعاه : "ربي قد أصابني الضر" ، و لم يقل : " ربي قد أصبتني بالضر " ! ، و من هنا تعلم صحة ما قلته لك ! ، فليكن صبرك كصبر أيوب عليه الصلاة و السلام و مكابدته للمرض بلا جزع لسنين ، و إني أنصحك أخي الفاضل بزيارة طبيب نفسي ( و إن كان بمقدورك إيجاد محلل / معالج نفسي يكون أفضل ) لأني أجدك في حاجة إلى التفريغ و لا أقول ذلك لأني أرى أنك مريض نفسيا كلا لأني لا أجد في ما أوردته في أقوالك أي إشارة إلى أن لديك أي إضطراب نفسي و لكن فقط لكي تجد من تتحدث إليه و ينصت إليك و يفهمك و سيوضح لك مشكلتك و يقدم لك ما تحتاجه من دعم نفسي و يصحح لك أخطاءك المعرفية حتى ترى الأمور على حقيقتها و ليس بشكل مشوه و لترجع إلى ممارسة حياتك الإجتماعية بشكل عادي ، و إن شاء الله أخي ستمر هذه المحنة و ستعود كما كنت قويا ذا عزم ، و لن تبالي بغيرك لأن ما يهمك هو رضى الله عنك و رضاك عن نفسك فترجع لك الثقة في نفسك فلا تهتم بأمر الجهال الذين يؤذونك بكلامهم و هم لا يعرفون عن ماذا أغلقوا أبواب بيوتهم و عن ماذا سيفتحونها مما تخبؤه لهم الأقدار ! ثم أعرض عنهم و اصفح عنهم الصفح الجميل ، أنصحك بهذا لأني أرى أن مشكلتك الآن هي" نفسية " و ليست أبدا عضوية ، و عليك أخي أن تعلم أنه لا وجود لإنسان كامل و أن في كل إنسان نقص إن لم يكن عضويا كان نفسيا أو عقليا و إن لم يكن كذلك كان أخلاقيا أو روحيا و هلما جرا ، و اعلم أن لا أحد يضمن مصيره غذا فلا تدري نفس ما يخبئه لها الزمن المتقلب و ما تبطنه الحياة الغادرة ، فتب إلى ربك من ظلمك نفسك بلعنه بدل تسبيحه و أنب إليه أخي العزيز فإنه يتألم لأجلك بلا شك و يتشوق لرجوعك إليه ، فمن يتحنن على عباده السقماء و المتألمين و المكلومين و من مسهم الضر في البر و البحر سواه ؟ إنه رحمان رحيم ! .

    و ادع أخي الحبيب ربك كما دعاه أيوب ليرحمك من ألمك النفسي و يبعد عنك وساوس الشيطان الرجيم إنه يريد أن يرديك و كان الشيطان للإنسان عدوا مبينا ، قال الله تعالى عز و جل : ( و أيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ) صدق الله العلي العظيم ، فانظر كيف أن أيوب لم يرد ما أصابه من الضر إلى ربه لعلمه بأنه ليس منه لذلك طلب رحمته من دون تحديد أنه يريد الشفاء ! .
    و قال الله تعالى عز و جل : ( رب إنى مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين ) صدق الله العلي العظيم
    و قال الله تعالى عز و جل : ( واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب ) صدق الله العلي العظيم ، فانظر كيف أن الشيطان إستغل ألم أيوب عليه الصلاة و السلام من المرض العضوي ليزيده ألما نفسيا و يحسسه بالتعب و يعذبه بالوساوس ليبعده عن ربه ! .
    و قال الله تعالى عز و جل : ( فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين ) صدق الله العلي العظيم ، فانظر كيف استجاب الله لدعاء أيوب عليه الصلاة و السلام و كشف عنه الضر النفسي ثم الضر الجسدي و جمع عليه أهله و رزقه أبناءا آخرين رحمة من الله بعد أن كان قعيدا وحيدا مريضا منبوذا ، ثم أنظر كيف جعله الله ذكرى للعابدين من عباده أخي الكريم ! .
    و قال الله تعالى عز و جل : ( إنا وجدناه صابرا نعم العبد إنه أوّاب) صدق الله العلي العظيم ، فانظر كيف شكر الله أيوب عليه السلام لأنه اصطبر و احتسب و إلى ربه آب ! .
    و قال الله تعالى عز و جل : ( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَ يَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلا مَا تَذَكَّرُونَ ) صدق الله العلي العظيم ، فأدع الله ربك و ربي أخي الكريم يكشف عنك السوء من وساوس الشيطان و آلام النفس الأمارة بالسوء ، فلا تبتئس و لا تيأس و لا تبلس أبدا حبيبي من رحمة أرحم الراحمين .
    و الحمد لله رب العالمين و هو يتولى المتقين و الصالحين
    ((((((( و إن كثيرأ ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك أعلم بالمعتدين))))))) صدق الله العظيم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 11190
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه  Empty شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء يناير 04, 2012 3:51 pm

    غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    يقال أن أحد الأنبياء , وجد رجلا مسكينا , يعيش في خرابة مهجورة .
    وذلك الشخص , كان أعمى . . وكسيح . . وبه مرض في جسمه (لا أذكره ) .
    وكان هذا الرجل المبتلى يقول :
    الحمد لله الذي فضلني على كثير من عباده تفضيلا .
    فتعجب ذلك النبي من قوله , وقال له : ( أنت مبتلى بكل هذه المصائب , فمن هذا الذي فضلت عليه ؟ ) .
    فقال الرجل : ذاك الذي لا يعرف الله , وأنا أعرف الله .
    الحياة هي هبة من عند الله . . يخلقنا فيها كما يشاء . .
    لو كان خلقني قردا . . فأنا راضي . . أو نعجة , فأنا راضي . . أو بعوضة , فأنا راضي .
    النفس اللي طالع ونازل هذا . . يستحق الشكر . . حتى ولو كنت حصان , أو بغل , أو حمار .
    كوني انسان له عقل , فهذا يستحق الشكر , , حتى ولو كنت بلا عينين , ولسانا وشفتين ,
    وحتى لو لم يكن عندي يدين , ولا قدمين ,
    لو كنت حشرة , سوف أحمد الله , ,
    لو كنت بعرة , , أو شعرة , , فسوف أحمد الله . .
    طالما أنني في هذه الحياة الدنيا . . القصيرة في عمر الزمان . .
    سنقضيها كيفما ما كان . .
    هل تعلم , بأن الرئيس الأمريكي روزفلت , كان مشلولا , و مقعدا على كرسي متحرك ؟
    وأن أكبر كاتبات أوربا , كانت صماء , وبكماء , وعمياء ,
    فلم يمنعها ذلك , من أن تتعلم لغة (برايل ) ,
    فتصبح من أشهر الأديبات , وأسعد المخلوقات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .
    غير أني سوف أزعل ( أوى ) , , , , في الآخرة , , , , اذا وجدت الناس في النعيم , , و أنا في الجحيم
    هذه هي المصيبة الكبيرة .
    ***************************************
    يوم أمس 03:11 AM #12 الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,250
    بسم الله الواحد القهّار، ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار ليس هذا الرجل معاقاً وإنه لمن الكاذبين، وليس حبيبكم في الله بل من شياطين البشر الذين يلعنون الله بسبب أنه لعنهم وأحل اللعن عليهم، ولذلك تجدونهم يلعنون الله كونهم اتخذ الله عدوا لهم وكرهوا رضوانه.
    ومنهم عدوَّ الله هذا الذي يقول كَذِباً أنه خلق معاقاً بل سليماً معافى، بل هو من شياطين البشر، فبدل أن يذكر الله ذكراً كثيراً فتجدونهم يلعنون الله بدل ذكره، ألا لعنة الله عليهم وعلى هذا الشيطان الرجيم، بل تصنع على أعين الشيطان يا عدو الله ولم تصنع على أعين الرحمن، فكيف تلعن الله بدل ذكره؟؟ لعنة الله عليك لعناً كبيراً.
    ولربما يود أحد أحبتي الأنصار السابقين الأخيار أن يقاطعني فيقول: "يا إمامي ولكننا لم نلاحظ في بيانه هذا انه استبدل التسبيح لربه بأن يلعن ربه سبحان الله العظيم"، ومن ثم نقول: كيف لم تتطلعوا على ماجاء في بيانه! كيف أنه يلعن ربه بدل ذكره؟ ونقتبس من بيان هذا الشيطان ما يلي:
    (لكن مع الأسف السيئة من الله وهذا هو الواقع المرير الذي جعل عبادتي لله تتضرر وانقطعت عن الصلاة
    وكل شيء عندي أصبح مباحا إلا ظلم الآخرين فأنا أحب الخير للناس وما فيهم يكفيهم وأصبح لعن
    الله هو ذكري اليومي وأصبحت أقول في نفسي إن لم يكتفي بما فعله بي في الدنيا فليعذبني حتى
    في الآخرة)) انتهى

    ومن ثم يرد عليك المهدي المنتظر وأقول: ألا لعنة الله عليك ياعدو الله عداد ثواني الدهر إلى اليوم الآخر لعناً كبيراً، ولن تجد لك من دون الله ولياً ولا نصيراً.
    ويا أيها الحسين بن عمر لا توقفوا عضوية هذا الشيطان حتى نقيم عليهم الحجة ليعلم الآخرين أنه من شياطين البشر الذين كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم ولعنهم وأعد لهم عذاباً عظيماً، وكذلك فليبقى بيانه كما هو ليكون شاهداً عليه أنه عدوٌ لله يوالي من عادى الله ويعادي أولياء الله، وحسبي الله عليهم.. نعم المولى ونعم النصير.

    عدو شياطين البشر المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.
    ******************************************
    يوم أمس 03:33 AM #13 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار
    مقتبس
    ((
    ... و أصبح لعن الله هو ذكري اليومي وأصبحت أقول في نفسي إن لم يكتفي بما فعله بي في الدنيا فليعذبني حتى في الآخرة ...
    ... آخر أمنياتي هو أن ينزل الله من كرسي الملك و يأتي للعيش معنا في الدنيا حتى يتذوق طبخته

    )) انتهى. !!!!

    شياطين البشر يكرهون رضوان الله ..
    حسبنا الله عليهم نعم المولى ونعم النصير.
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    *******************************************
    يوم أمس 04:10 AM #14 فتى الاسلام
    من الأنصار السابقين الأخيار
    الا لعنه الله على الكاذبين
    وقل ربي زدني علما
    *********************************************
    يوم أمس 05:31 AM #15 محب المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم أنك تعلم ونحن لا نعلم حسبنا الله ونعم الوكيل على شياطين الأنس والجن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    قال الله تعالى(((نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))) صدق الله العظيم
    ********************************************
    يوم أمس 08:50 AM #16 لتصنع بأعيننا
    عضو جديد
    لعن الله ذكري اليومي هذا يسمى تعبير مجازي إن كان لك إلمام بالعربية وكنت أعني منه
    أن معاناتي دفعتني إلى سب الله في كثير من الأحيان كما أني لم أقل أني معاق بل هو نوع من
    التشوه الذي يجعل الرأس لا يظهر بشكل طبيعي كما بقية الناس
    *********************************************
    يوم أمس 09:38 AM #17 محب المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لتصنع بأعيننا
    لعن الله ذكري اليومي هذا يسمى تعبير مجازي إن كان لك إلمام بالعربية وكنت أعني منه
    أن معاناتي دفعتني إلى سب الله في كثير من الأحيان كما أني لم أقل أني معاق بل هو نوع من
    التشوه الذي يجعل الرأس لا يظهر بشكل طبيعي كما بقية الناس
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا أقتباس من كلامك يا تصنع بأعين الشيطان فجاوب ( فما معنى لعن الله أوسب الله ) فالمعنى سواء يا غبي لعنة الله عليك وقبح الله وجهك أتق الله يا شيطان لعنك الله وملائكته والناس أجمعين إذا لم تتب إلى الله وتستغفر لذنبك يعني يا أما أن تجعل لعن الله ذكرك اليومي أو أن تسب الله لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    قال الله تعالى(((نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))) صدق الله العظيم
    *******************************************
    يوم أمس 09:45 AM #18 رافت
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ( 161 ) خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون ( 162 ) وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم ( 163 ) ) البقره
    صدق الله العظيم

    فما اردت ان العنك الا بعد ان يفتي بأمرك من عنده علم الكتاب فأوردت لك مثالا لمن كانت اعاقته سبب نجاحه وتفوقه وانك لمن الكاذبين وما ادعائك الا قول الشياطين ليفتروا على العزيز الرحمن العدل كذبا ليكفر من قنط من رحمه ربه ولا يقنط من رحمه ربه الا مبلس مثلك انت وابليس الملعون
    الا لعنه الله عليك عدد ثواني الدهر ولن تصنع الا بعينيك واعين شيطانك الرجيم .
    *******************************************
    يوم أمس 10:39 AM #19 الاقصى لنا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لعنة الله عليك وعلى امثالك يا نجس ،،
    حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل ، لا حول ولا قوة الا بالله
    ********************************************
    يوم أمس 11:26 AM #20 احباب الله
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله النعيم الاعظم من ملكوت السماوات والارض الرحمن الرحيم بعباده رحمة وسعت كل شيء..
    ومن اصدق من الله حديثا .......ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَ‌بِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَ‌بَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ.......إِنَّ اللَّـهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّ‌ةٍ ...مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّـهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ .....مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ‌ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ........تِلْكَ آيَاتُ اللَّـهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّـهُ يُرِ‌يدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ ..........وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّـهُ وَلَـٰكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ....فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَـٰذِهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُ‌وا.......لَا إِنَّمَا طَائِرُ‌هُمْ عِندَ اللَّـهِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ‌هُمْ لَا يَعْلَمُونَ.....وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَ‌هُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِ‌جُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورً‌ا .......مَا قَدَرُ‌وا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِ‌هِ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ......قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ‌ مِّن ذَٰلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَ‌بِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِ‌ي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ‌ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَ‌ةٌ وَرِ‌ضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ بَصِيرٌ‌ بِالْعِبَادِ .....اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ‌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ‌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ‌ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَ‌اهُ مُصْفَرًّ‌ا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَ‌ةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَ‌ةٌ مِّنَ اللَّـهِ وَرِ‌ضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُ‌ورِ‌ .....أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِ‌ضْوَانَ اللَّـهِ كَمَن بَاءَ بِسَخَطٍ مِّنَ اللَّـهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ‌ ........ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّـهَ وَكَرِ‌هُوا رِ‌ضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ........وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَل لَّعَنَهُمُ اللَّـهُ بِكُفْرِ‌هِمْ فَقَلِيلًا مَّا يُؤْمِنُونَ.......أُولَـٰئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّـهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ .....أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّـهُ وَمَن يَلْعَنِ اللَّـهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ نَصِيرً‌ا.......وَعَدَ اللَّـهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ‌ نَارَ‌ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّـهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ........قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ‌ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّـهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّـهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَ‌دَةَ وَالْخَنَازِيرَ‌ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَـٰئِكَ شَرٌّ‌ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ..........فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللَّـهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ .. صدق الله العظيم
    بسم الله الرحمن الرحيم (ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله يد الله فوق ايديهم فمن نكث فانما ينكث على نفسه ومن اوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه اجرا عظيما )
    صدق الله العظيم
    من بيان الامام عليه وعلى اله الصلاة والسلام......
    يقول لكم الإمام ناصر محمد اليماني فهل ترضون يامعشر عُلماء المُسلمين وأمتهم أن يكون الله العلي العظيم هو الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاً لقول الله تعالى (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)
    فأقول لكم قول الله تعالى: (تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ)

    بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه اذله على المؤمنين اعزه على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومه لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم )صدق الله العظيم
    avatar
    منة الله

    عدد المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 24/10/2011

    شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه  Empty رد: شكوى من قدر الله فهل من سلطة فوقه

    مُساهمة من طرف منة الله في الأربعاء يناير 04, 2012 4:32 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وسلم
    يا صاحب الشكوى هل انت طلبت من الله الصحة لكى تخدم والدك وفى نفس الوقت الم تخجل من ان الله يعلم بنواياك انك بتطلب منه هذا الطلب وانت بداخل قلبك عدم رضا من الله فكيف يستجيب لك . فهل انت يائس من ان يستجاب لك ، لماذا لا تنظر لهذا التشوه بنظرة اخرى انت فى كلامك بتقول انك من عائلة ميسورة فهل تحدثت مع نفسك وظنيت بالله ظن حسن وقلت ان الله خلقنى هكذا لكى لا يكون بداخلى ذرة غرور او تكبر ، لله الكمال وحده اتقى الله واستغفره واحسن الظن بالله

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 06, 2020 3:50 am