.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

3 مشترك

    السلام عليكم

    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty السلام عليكم

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 السبت ديسمبر 17, 2011 7:55 am

    السلام عليكم الحمدو لله على هدا الموقع المبارك جزاكم الله كل خير اتقدم وانا عبد النعيم ارجوا من الله الثبات على الحق .سلامي الى الامام ناصر محمد ابايعك على السمع والطاعة واجوا من الامام ان يدعوا لي اخوك في الله عبد الحميد.
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار السبت ديسمبر 17, 2011 5:09 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله بك أخي abdelhamid11 وتقبل بيعتك وثبتك على الحق وليكن دعاؤك لله قوله تعالى(ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب)واعتصم بكتاب الله حبل الله المتين والسنة الحق لنبيه محمد مسك ختام الأنبياء, وببيان القرآن لخليفته المهدي المنتظر ناصر محمد عليهم وآلهم الطاهرين وكافة المسلمين الصلاة والسلام فقدقال الله تعالى:
    (فاما الذين امنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمة منه وفضل ويهديهم اليه صراطا مستقيما)
    وتدبر آيات القرآن وبيانه ليزيدك الله من نوره ويبصرك بالحق لتعلم كم انحرفت الأمه عن كتاب ربها وسنة نبيه,لذلك ابتعث الله مهديه ليهديهم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد ويغربل السنة النبوية المطهره مما دس فيها من السم من مكر شياطين الجن والإنس ليضلوا الناس الذين اتبعوهم بغير علم ولا كتاب منير ويظنون أنهم مهتدون وأنهم على الصراط المستقيم فاتبعوا وقلدوا وضلوا وهم يحسبون أنهم مهتدون وأنهم على الحق الذين قال الله عنهم(واذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما الفينا عليه اباءنا اولو كان اباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون)
    والحمد لله الذي حفظ لنا كتابه من التحريف الباطل ليكون حجة الله على عباده الذين يتبعون دونما التبصر والتدبر في آيات الله قال الله تعالى
    ( قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا*الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا*
    أُوْلَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا)صدق الله العظيم ,وذلك جزاء من لا يستمع القول فلا يتفكر ولا يتدبر ولايتبع أحسن القول,الذين يتبعون الاتباع الأعمى ,نعوذ بالله من الضلال بعد الهدى ,نعوذ بالله من الشرك بعد الإيقان بوحدانية الله الواحد القهار
    اللهم اجز خليفتك ناصر محمد اليماني عنا خير الجزاء واجعلنا من أنصارك السابقين وثبتنا بالحق
    واجعلناممن خشي الرحمن بالغيب وجاءك بقلب منيب خال من الشرك وناصرين لنبيك محمد مع ناصره الإمام ناصر محمد عليهم وآلهم الطيبيين الصلاة والسلام,واحفظه والمسلمين بحفظك وأيده والمسلمين بنصرك ياناصر المستضعفين..اللهم آمين
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار السبت ديسمبر 17, 2011 5:23 pm

    هل سجلت بيعتك أخي abdelhamid11 في المنتدى الرئيسي للإمام؟
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty سؤال

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 الإثنين يناير 02, 2012 8:15 pm

    السلام عليكم سؤال انا متوجد في اروبا هل ارجع بلدى وكيف يكون الالتحاق بالامام
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين يناير 02, 2012 10:18 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله وسلم على محمد النبي الأٌمُي وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين ..

    السلام على المهدي المنتظر الخبير بالرحمن السلام على أنصارالله الواحد القهار وبعد ,,
    أخي عبد الحميد بارك الله بك أقصد بإرسال البيعه,أن تكتب نص البيعه في قسم(أرسل بيعتك لإمام الأمه)في المنتدى الرئيسي للإمام الذي رابطه مايلي:
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ولم أقصد أن تلتحق به الأن فنحن لا نزال فى عصر الحوار وليس الظهور,وقد تم طرح السؤال التالي على الإمام من قبل الأخ :
    ابو مهند المصري
    08-17-2010, 10:47 PM

    سؤال مهم جدا الي الامام ارجو الاجابه
    --------------------------------------------------------------------------------
    "السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وهداياته ورحماته
    اولا اجدد بيعتي الي الامام الغالي الامام المهدي المنتظر المهدي الذي ظهر انا و اسرتي
    علي النصرة في الرخاء و العسرة وعلي نصرة دين الله والجهاد في سبيل الله
    امامى الامام ناصر لدى سؤال مهم جدا يدور فى ذهنى وفى أذهان الاخوة الذين أريتهم هذا المنتدى وصدقوا بك هنا فى المانيا عند ظهور سقر كيف سنتقابل وهل سنعلم قبل ذلك و كيف سنأتي اليك عند انقطاع المواصلات و الاتصالات و هل الاحسن قبل ذلك ان نذهب بعائلتنا الي بلادنا حتي يكونوا في امان عندما نأتي اليك ارجوك ايها الامام ارجو منك التفصيل في الاجابه فانا اريد ان اكون معكم في الصفوف الاولي باذن الله.
    ******************************************
    وكان رد الإمام مايلي
    فلتبقوا حيث أنتم ويتولى الله نجاتكم برحمته
    الإمام ناصر محمد اليماني
    08-18-2010, 05:39 AM

    فلتبقوا حيث أنتم ويتولى الله نجاتكم برحمته
    -----------------------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    سلام الله عليكم أيها الأحباب في بلاد الغرب فلتبقوا مكانكم فلا تهربوا من كوكب العذاب ومن ثم يتولى الله نجاتكم برحمته تصديقاً لقول الله تعالى:

    (وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ (99) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ (100) قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ (101) فَهَلْ يَنتَظِرُونَ إِلاَّ مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِهِمْ قُلْ فَانتَظِرُواْ إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ (102) ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُواْ كَذَلِكَ حَقّاً عَلَيْنَا نُنجِ الْمُؤْمِنِينَ (103)
    صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين .

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty التسجيل

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 الثلاثاء يناير 03, 2012 10:26 pm

    سلام عليكم اخى ابرار حاولت التسجيل كم مرة لم استطيع التسجل ارجوا ان تسعدنى جزاك الله كل خير
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty سؤال من عبد النعيم العظيم

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 الأربعاء يناير 04, 2012 5:37 pm

    سلام عليكم سؤال من عبد النعيم العظيم الى الامام المهدى ناصر محمد عندى اخى اصغر منى يوريد الزواج و ليسى له مال هل يجوز ان اعطيه من مال الزكاة وجزاكم الله كل خير
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يناير 08, 2012 9:05 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني 01:23 am 08-01-2010
    المشاركه الأصليه كتبت بواسطة قوم يحبهم ويحبونه:
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    بمناسبة دخول شهر رمضان


    ماهى زكاة الفطر؟
    ((((زكاة رمضان )))))


    وهل يجوز دفع الزكاة للمساهمة في شراء مثلا قناة المنبر للمهدى المنتظر؟أم مثل هذه الاشياء تكون من التبرعات فوق الفرض الجبرى وليس من أصل الفرض الجبرى للزكاة؟


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    *****************************************
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    أخي السائل الكريم إني لا أجدُ زكاة مفروضة إسمها زكاة الفطر, ولا زكاة رمضان في مُحكم القرآن وإنما كانت مجرد حيلة من الحُكام وعلمائهم ليزيد دخل بيت المال ليس إلا, بل نستطيع أن نُفصل رُكن الزكاة المفروضة تفصيلاً من كتاب الله القرآن العظيم, فكيف يجعل الله زكاة أخرى؟ بل ركن الزكاة واحد في الإسلام, ونحنُ نتكلم عن الزكاة المفروضة رُكن من أركان الإسلام وذات أهمية كُبرى في الدين ودولة المُسلمين, وأما سؤالك الذي تقول فيه :

    وهل يجوز دفع الزكاة للمساهمة فى شراء مثلا قناة المنبر للمهدى المنتظر؟أم مثل هذه الاشياء تكون من التبرعات فوق الفرض الجبرى وليس من أصل الفرض الجبرى للزكاة؟

    ومن ثم نرد عليك بالحق :إن الزكاة لم يجعلها الله حصرياً للفقراء والمساكين وإنما جعل الله لهم نصيباً فيها من غير مقابل ,ونصيبهم هو فقط ما يكفي حاجتهم ويسدُ جوعهم ولا نصيب للأغنياء فيها إلا بمُقابل أو لحكمة يراها الحاكم ,ولكن العاملين عليها هو بمقابل عملهم, وكذلك كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينفق على جيشه من الزكاة وقال الله تعالى:

    ((هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ ))صدق الله العظيم

    بل الزكاة مصرفها الأكبر هو في مصرفها السابع في سبيل الله تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)) (60)صدق الله العظيم

    ويشمل قول الله تعالى ((وَفِي سَبِيلِ اللّهِ )) مصارف كثيرة ومنها :إعداد القوة والعتاد للجيش في سبيل الله, ومنها رواتب العاملين عليها على مُختلف مجالاتهم, وتبنى عليها جميع مؤسسات الدولة الإسلامية, وتُضاف إلى بيت مال المُسلمين خمس الغنيمة, وتضاف إلى بيت مال المُسلمين الجزية, ومثل مقدارها كمثل مقدار الزكاة المفروضة بالضبط, وإنما تُسمى من المسلم زكاة لأن الله سوف يزكيه بها ويطهره بها وأما غير المُسلم فتسمى جزية وكذلك تضاف إلى بيت مال المُسلمين دخل مشاريع الدولة الإسلامية الإستثمارية, ويعمل العاملون عليها على تحسين إقتصاد البلاد... أم تظنوا العاملين عليها... إنما هم فقط الذين يتسلموها؟ كلا بل العاملون عليها جميع الذين لهم رواتب منها, و تحملوا الأمانة, ومسؤولية الأمة على عاتقهم, ويكون من ورائهم حاكم لا يخاف في الله لومة لائم فلا يساوم في بيت المال إن اكتشف السلب والنهب يُعاقب الذين هم ليسوا أهل للأمانة, ويقيلهم من مناصبهم..... حتى ولو كان أخوه إبن أمه وأبيه, وهكذا تعيش البلاد خالية من الفساد وينمو ويرقى إقتصاد البلاد وتتحسن معيشة العباد وينتهي الفساد برمته ويعيش الناس بسلام آمنين.. كون الذي يكون سبب الفساد هو الفقر, ولكنه ينتهي مع إقامة حدود الله في الأرض لمنع المُفسدين. وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يناير 08, 2012 9:27 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .

    اخي ابو معاذ هذا اقتباس من بيان للامام على صيغة سوال وجواب ::ــ

    وسأل سائل فقال ماهو حق الله فى الاموال المكتسبة وما هو حق الله فى الغنائم وهل الزكاة على المال الواحد في كُل مرة ؟
    واجاب الذى عندة علم الكتاب فقال :ـــــــــــــــ

    ويا عُلماء أمة الإسلام والله لو كنتم لا تزالون على الهدى الحق لما ابتعثني الله الإمام المهدي ليهديكم والناس أجمعين إلى الصراط المستقيم بالبيان الحق للقرآن المجيد لنهديكم به إلى صراط العزيز الحميد

    ويا عُلماء الإسلام وأمتهم آن الآوان أن نُبين لكم ركن الزكاة التي فرض الله عليكم فتؤدوها إلى من استخلفه الله عليكم وقال الله تعالى))

    ((وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ (35)))
    صدق الله العظيم

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو فهل فرض الله عليكم أن تنفقوا أموالكم جميعاً في سبيل الله والجواب تجدوه في مُحكم الكتاب في قول الله تعالى))

    (وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ )صدق الله العظيم

    ومن ثم سؤال آخر فكم قدر هذا الحق المعلوم في الكتاب ومن ثم تجدوا الجواب في قول الله تعالى)

    (((وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ (35)))
    صدق الله العظيم

    ومن ثم تعلمون أن الله قد فرض عليكم العُشر من الذهب أو ما يعادله من الفضة فمن أخرج منها العشر حق الله فكأنما أنفقها جميعاً في سبيل الله كون العُشر يكتبه الله بعشر أمثاله تصديقاً لقول الله تعالى))

    (مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا )صدق الله العظيم

    فلو أن لدى أحدكم مائة جرام من الذهب وحتى يعلم كم قدر العشر فيها في الحساب فيفعل ما يلي)

    100÷10= 10 فذلك هو العُشر لمائة جرام من الذهب فإذا أخرج العشرة الجرام حق الله منها لينفقها في سبيل الله فسوف يكتب الله له وكأنه أنفق المائة جرام جميعاً وذلك لأن العشرة الجرام سوف تُكتب بعشر أمثالها تصديقاً لقول الله تعالى( (مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا )صدق الله العظيم

    وذلك هو نصيب الله المفروض في مالكم المُكتسب وأما كنوز الغنيمة أو الغنائم فحق الله فيها ضعف العُشر تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )

    صدق الله العظيم

    ولكن زكاة الغنيمة التي رزقكم الله إياها غنيمة من لدنه يختلف حق الله المفروض فيها عن حقه في الأموال المُكتسبة كونكم ستجدوا أن الزكاة من الغنيمة هي ضعف الزكاة من الأموال المكتسبة تصديقاً لقول الله تعالى))

    (((وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ )))صدق الله العظيم

    فإذا غنم أحدكم كنز مائة جرام من الذهب فحق الله فيها عشرون جرام تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ )))صدق الله العظيم

    وحتى تعلمون كم خُمس المائة الجرام من الذهب فجزئوا المائة جرام إلى خمسة أخماس أو تقوموا بما يلي ))

    100÷5= 20 جرام فذلك هو الخُمس

    وأما حق الله المفروض في أموالكم المُكتسبة فهو أقل من الخُمس وذلك لأن الله فرض عليكم العُشر لله في اموالكم المُكتسبة وحتى تعلمون كم عُشر المائة الجرام من الذهب أو ما يعادلها من الفضة فهو كما يلي ))

    (100÷10=10 جرام فكيف تضلون عن آيات بينات محكمات هُن أم الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((((وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ)صدق الله العظيم

    ألم نعدكم أننا لقادرون بإذن الله على أن نفصل لكم كافة أركان الإسلام جميعاً من محكم كتاب الله القرآن العظيم فنبينه لكم كما كان يبينه لمن قبلكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى (((وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)صدق الله العظيم

    حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى على كتاب الله وسنة رسوله الحق والحق أحق أن يُتبع ولا يزال لدينا الكثير والكثير في تفصيل الركن الثالث من أركان الإسلام ألا وهو رُكن الزكاة فويل للذين أعرضوا عن رُكن الزكاة فلا يتقبل الله منهم شهادتهم ولا صلاتهم ولا صومهم ولا حجهم ومن ثم يُحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم تصديقاً لقول الله تعالى))

    ( (((وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ (35)))
    صدق الله العظيم

    وليست الزكاة على المال الواحد في كُل مرة كما يقول على الله الذين لا يعلمون أن زكاة المائة الجرام يتم إخراجها في كل مرة من ذات المال نفسه إذاً فسينفد وأنتهى الأمر ولكنه قال الله تعالى)

    ( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ)صدق الله العظيم

    فأين المعلوم يامعشر الذين يقولون على الله مالا يعلمون ما دمتم أفتيتم أنه يتم إخراجها في كل مرة من ذات المال فلنفرض أن لدى أحدكم مائة جرام من الذهب ادخرها لأولاده الصغار من بعد موته فأمرتوه أن يخرج منها حق الله في كل عام ومن ثم يخرج لكم عشرة جرامات وفي كل عام عشرة جرامات فبعد مضي عشر سنوات سوف تنفد ثم لا يجد في الوعاء شيئ أفلا تتقون وإنما حق الله معلوم فإذا تم إستخراج حق العشر من ألف جرام من الذهب ثم يكنزه لعياله من بعده فأصبح طاهر مُطهر إلى يوم القيامة فلم يفرض الله حقه فيه إلا مرة واحدة فقط فقط فقط وليس في كل مرة بل حق الله هو في المال الجديد فإذا كسبتم مالاً جديداً فأخرجوا حق الله منه ومن ثم يصبح طاهراً مطهراً واتقوا الله ويعلمكم الله وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    الصراط____________________________________________ ____المُستقيم
    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    وسأل سائل فقال فما هو نصاب الزكاة المفروضة فى اموال المسلمين وما هو الفرق بين الصدقة المفروضة والصدقة الطوعية ؟
    واجاب الذى عندة علم الكتاب فقال :ـــــــــــــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وأنصاره في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين)

    وسنزيد المُحسنين بالبيان الحق من القرآن المُبين عن نصاب الزكاة المفروضة في أموالهم وكان حق لله مفروضاً لمن بلغ ماله النصاب المعلوم في القرآن العظيم عُشر كُل عشرة جرامات من الذهب أو ما يعادله من الفضة حقيق لا أقول على الله إلا الحق فأحكمُ بينكم بالقول الفصل وماهو بالهزل وأفصل لكم الضعف في الكتاب بين الصدقة المفروضة وبين صدقة النافلة وقد جعل الله الفتوى الحق في آيات الكتاب المُحكمات تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ)صدق الله العظيم

    وناموس الكتاب في الحساب بين العبيد والرب المعبود في العمل الحسن وفي العمل السيئ تجدوا الفتوى إليكم من ربكم في مُحكم كتابه القرآن العظيم في قول الله تعالى )

    ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا )صدق الله العظيم

    والحسنة المقصود بها في هذه الآية هو العمل الحسن المفروض على المؤمنين من ربهم أمراً مفروضاً فمن أدى المفروض عليه من ربه فمن كرم الله أنه لا يُكتب لهُ بمثله بل يُكتب بعشر أمثاله ومن خلال ذلك نستطيع أن نعلم فكم بالضبط مقدار النصاب للزكاة المفروضة فأجد في الكتاب أن نصاب الزكاة هو في كُل عشرة جرامات من الذهب أو ما يعادله من الفضة فيتم إستخراج العُشر من ذلك وأما كيف تقسيم العُشر من ذلك فيتم تقسيم العشرة الجرام إلى عشرة أقسام ومن ثم نأخذ منها النصيب العاشر حق الله المفروض ومن ثم يكتب لهُ الله ذلك بعشر أمثاله تصديقاً لقول الله تعالى)
    ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا )صدق الله العظيم

    وكأنه أنفق العشرة الجرام في سبيل الله جميعاً ولذلك قال الله تعالى)

    (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ (35)
    صدق الله العظيم

    وتبين لكم بيان هذه الآية بالحق أن نصاب الزكاة هو عند بلوغها عشرة جرام ذهبا" وبما أن في كُل عشرة جرام نصاب جراما" واحداً فعلى هذا الأساس يتم نصاب الزكاة حتى ولو تكون مليون جرام ففي كُل عشرة جرامات جرام واحد ويتم تقسيم المليون الجرام على عشرة أقسام فنأخذ النصيب العاشر أو نقسمها عن طريق حساب الرياضيات (1000000÷10 )=100000 جرام يكون ذلك نصيب الله المفروض من ذلك المليون الجرام

    وبما أن الله لن يكتب لعبده أنه أنفق مائة ألف جرام بل أمر الملك رقيب أن يكتبُ لعبده أنهُ أنفق مليون جرام من الذهب وذلك لأن المائة ألف جرام سوف تكتب بعشر أمثالها تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا )صدق الله العظيم

    ولكن الفرق لعظيم بين أضعاف الصدقة المفروضة في الكتاب والصدقة الطوعية من العبد طمعاً في حُب الله وقُربه فإذا نظرتم إلى ضعف الجرام الفرضي تجدوه وكأنه أنفق عشر أمثاله ولكن حين يكون هذا الجرام طوعاً قربة إلى الله تجد أن الفرق في أضعافه بين الجبري والطوعي هو ستمائة وتسعون ضعف تصديقاً لقول الله تعالى)

    (مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )صدق الله العظيم

    فتجدوا أن الفرق بين الأضعاف هو ستمائة وتسعون ضعف ولذلك تجدوا في الكتاب المُقربين وأصحاب اليمين فأما المُقربين فأدوا ما فرض الله عليهم ومن ثم تزودوا بعمل صدقة النافلة قربة إلى ربهم وهؤلاء لا يشبعون ولا يقنعون مهما أنفقوا فيود أحدهم لو أن له جبل من ذهب ليستمتع بإنفاقه في سبيل الله طمعاً في حُب الله وقربه ولذلك احبهم الله وقربهم ولكل درجات مما عملوا على حسب سعي العباد من غير مُجاملة تصديقاً لقول الله تعالى))

    ( أَفَرَءَيْتَ الَّذِى تَوَلَّى ( 33 ) وَأَعْطَى قَلِيلا وَأَكْدَى ( 34 ) أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى ( 35 ) أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِى صُحُفِ مُوسَى ( 36 )وَإِبْرَهِيمَ الَّذِى وَفَّى ( 37 ) أَلاَّ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ( 38 ) وَأَن لَّيْسَ لِلإنسَنِ إِلاَّ مَا سَعَى ( 39 ) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ( 40 ) ثُمَّ يُجْزَيهُ الْجَزَاءَ الاَْوْفَى( 41 )صدق الله العظيم

    فلا بد من عمل الأعمال الصالحة وإنما يضاعفها الله الواسع العليم فالذي ينفق ألف جرام من الذهب فلن يكتب الله له نفقة ألف جرام من الذهب بل إن كانت صدقة الزكاة المفروضة فأمر الملك رقيب أن يكتب أن عبده تصدق بعشرة آلاف جرام من الذهب وأما إذا كانت صدقة طوعية فيأمر الله الملك رقيب أن يكتب أن عبده تصدق بسبعمائة ألف جرام من الذهب ألا وإن الفرق لعظيم بين عشرة آلاف جرام من الذهب وبين سبعمائة ألف جرام من الذهب بينما النفقة هي الأساسية ليس إلا ألف جرام فمن أكرم من الله أكرم الأكرمين )
    وبالنسبة لسؤال الذي تلقاه المهدي المنتظر من أحد الأنصار السابقين الأخيار بما يلي )

    (و لي سؤال واحد إمامنا هل يجب أيضا" إخراج مال الزكاة من الراتب الشهري للموظف كل شهر و ما هو النصاب المحدد من الراتب المكتسب الذي تجب فيه الزكاة و كيف نستطيع تحديده )

    ومن ثم نردُ بالجواب بالقول الصواب من مُحكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب أن النصاب لزكاة الأموال هي إذا بلغت عشرة جرامات من الذهب أو ما يساوي قيمتها من الدراهم الورقية حسب العُملة المُتبادلة في البلاد ولا أجد في من يملك تسعة جرامات من الذهب زكاة كونه لم يبلغ نصابه المعلوم في الكتاب بل في كُل عشرة جرام نصاب وإذا كانت تسعة عشر جرام من الذهب فلا نصاب غير نصاب العُشر للعشرة الأولى فإذا بلغت العشرون جرام صار نصابهم إثنين جرام وكذلك الراتب إذا كان يساوي لقيمة عشرة جرامات من الذهب ففيه نصاب وإذا كان الراتب يساوي لقيمة تسعة عشر جرام من الذهب فلا نصاب فيها غير نصاب العشرة فإذا بلغ الراتب قيمته قيمة عشرين جرام من الذهب فنصابه ما يعادل قيمته إثنين جرام من الذهب ولا أقصد ما يعادل قيمته لإثنين جرام من الذهب بإضافة سعر المصنعية التي يأخذوها أصحاب محلات الذهب عند البيع والشراء بل أقصد سعر الذهب عالمياً وذلك لأن الذي يريد شراء ذهب سوف يكون غالي عليه بسبب فارق شغل المصنعية إلتي حولت الذهب إلى حُلي بل أقصد سعر الذهب عالمياً )

    ((لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ. ))صدق الله العظيم

    فأما قول الله تعالى(( ((لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ )) فهو يخص صدقة الزكاة الجبرية

    وأما قول الله تعالى (( وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ)) فهو يخص الصدقة الطوعية

    وحين يأتي الأمر بالإنفاق فهو يقصد فرض الزكاة الجبرية كونه لا يقبل عبادة الأغنياء حتى يؤدوها تصديقاً لقول الله تعالى)

    ({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ} صدق الله اعظيم

    والأغنياء الذين لم يؤدوا الزكاة فقد ألقوا بأنفسهم بأيديهم إلى التهلكة في نار جهنم ولن يقبل الله من عملهم شيئا" تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}صدق الله العظيم


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    الصراط____________________________________________ ____المُستقيم
    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    وسأل سائل فقال الى من يتم تسليم الزكاة ومن يتولى تقسيمها وماذا عن زكاة الحول ؟
    واجاب الذى عندة علم الكتاب فقال :ـــــــــــــــ


    1_ إلى من نُخرج الزكاة(من سيجمعها)

    ج1) يتم تسليمها إلى العاملين عليها المُكلفين بجمعها من قبل خليفة المُسلمين ولهم رواتب مُعتمدة منها ولذلك قال الله تعالى))

    (وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا )

    وأما تقسيمها فيتولى النبي أو الخليفة تقسيمها في مصارفها الحق ولم يجعل الله لأغنياء المُسلمين

    نصيبا" في صدقة الزكاة المُسلمة إلى النبي إلا أن يشاء النبي أن يعطيهم لحكمة ليألف بها قلوب أهل الدُنيا على الدين ليحببه إلى أنفسهم ولا ينبغي لمن لم يعطهم منها شيئاً أن يسخطوا لأنها لم تفرض بسببهم ولذلك كان من الأغنياء المنافقين من يسخط على النبي كون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يعطهم منها شيئاً وقال الله تعالى))

    ((وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُواْ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )صدق الله العظيم

    و أما بالنسبة لما يسمونه بالحول فليس ذلك يخص زكاة المال بل المال إذا بلغ نصابه تم إخراج حق الله منه بشكل مُباشر أمر الله في مُحكم كتابه حتى لا يذهب نصابه بل يخرج حق الله منه العُشر على جنب )

    وأما بالنسبة للحول فيُخص الزكاة الاآخر التي تكبُر منذ الصغر كمثل زكاة الإبل والأغنام والبقر والثمر ولها بيان آخر في قدره المقدور )

    وأما زكاة الثمار فما يتلف منها فلا يُعطى للوالي كزكاة الخُضر بل للمساكين الحضور تصديقاً لقول الله تعالى)

    (إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ وَلَا يَسْتَثْنُونَ فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ )صدق الله العظيم


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    الصراط____________________________________________ ____المُستقيم
    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    وسأل سائل فقال افتنى فى زكاة الفطر وما هو اكبر مصارف الزكاة ؟
    واجاب الذى عندة علم الكتاب فقال :ـــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    أخي السائل الكريم إني لا أجدُ زكاة مفروضة إسمها زكاة الفطر ولا زكاة رمضان في مُحكم القرآن وإنما كانت مجرد حيلة من الحُكام وعلمائهم ليزيد دخل بيت المال ليس إلا بل نستطيع أن نُفصل رُكن الزكاة المفروضة تفصيلاً من كتاب الله القرآن العظيم فكيف يجعل الله زكاة أخرى بل ركن الزكاة واحد في الإسلام ونحنُ نتكلم عن الزكاة المفروضة رُكن من أركان الإسلام وذات أهمية كُبرى في الدين ودولة المُسلمين وأما سؤالك الذي تقول فيه )

    وهل يجوز دفع الزكاة للمساهمة فى شراء مثلا قناة المنبر للمهدى المنتظر؟أم مثل هذه الاشياء تكون من التبرعات فوق الفرض الجبرى وليس من أصل الفرض الجبرى للزكاة

    ومن ثم نرد عليك بالحق إن الزكاة لم يجعلها الله حصرياً للفقراء والمساكين وإنما جعل الله لهم نصيباً فيها من غير مقابل ونصيبهم هو فقط ما يكفي حاجتهم ويسدُ جوعهم ولا نصيب للأغنياء فيها إلا بمُقابل أو لحكمة يراها الحاكم ولكن العاملين عليها هو بمقابل عملهم وكذلك كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينفق على جيشه من الزكاة وقال الله تعالى)

    (هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ )صدق الله العظيم

    بل الزكاة مصرفها الأكبر هو في مصرفها السابع في سبيل الله تصديقاً لقول الله تعالى)

    (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60)صدق الله العظيم

    ويشمل قول الله تعالى (وَفِي سَبِيلِ اللّهِ ) مصارف كثيرة ومنها إعداد القوة والعتاد للجيش في سبيل الله ومنها رواتب العاملين عليها على مُختلف مجالاتهم وتبنى عليها جميع مؤسسات الدولة الإسلامية وتُضاف إلى بيت مال المُسلمين خمس الغنيمة وتضاف إلى بيت مال المُسلمين الجزية ومثل مقدارها كمثل مقدار الزكاة المفروضة بالضبط وإنما تُسمى من المسلم زكاة لأن الله سوف يزكيه بها ويطهره بها وأما غير المُسلم فتسمى جزية وكذلك تضاف إلى بيت مال المُسلمين دخل مشاريع الدولة الإسلامية الإستثمارية ويعمل العاملون عليها على تحسين إقتصاد البلاد أم تظنوا العاملين عليها إنما هم فقط الذين يتسلموها كلا بل العاملون عليها جميع الذين لهم رواتب منها و تحملوا الأمانة ومسؤولية الأمة على عاتقهم ويكون من ورائهم حاكم لا يخاف في الله لومة لائم فلا يساوم في بيت المال إن اكتشف السلب والنهب يُعاقب الذين هم ليسوا أهل للأمانة ويقيلهم من مناصبهم حتى ولو كان أخوه إبن أمه وأبيه وهكذا تعيش البلاد خالية من الفساد وينمو ويرقى إقتصاد البلاد ويتحسن معيشة العباد وينتهي الفساد برمته ويعيش الناس بسلام آمنين كون الذي يكون سبب الفساد هو الفقر ولكنه ينتهي مع إقامة حدود الله في الأرض لمنع المُفسدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    الصراط____________________________________________ ____المُستقيم
    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    وسأل سائل فقال هل هناك فرق بين الزكاة وبين الانفاق المباشر للأقربين والمساكين وإبن السبيل وفي الرقاب ؟
    واجاب الذى عندة علم الكتاب فقال :ـــــــــــــــ


    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته ياحبيبي في الله

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    قال الله تعالى( وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) (110)صدق الله العظيم

    قتجد أن الله أمر بالصلاة والزكاة ونصح بالإنفاق المباشر ولذلك قال الله تعالى (وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110)صدق الله العظيم

    وإنما الزكاة هي غير الإنفاق المباشر للأقربين والمساكين وإبن السبيل وفي الرقاب وقال الله تعالى)

    ( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177))صدق الله العظيم

    بل الزكاة غير الإنفاق المُباشر فليتدبر قول الله تعالى )

    ((وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ )صدق الله العظيم

    وأكرر النصح له أن يتدبر قول الله تعالى)

    (وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ )صدق الله العظيم

    فكيف أنه ذكر الإنفاق المباشر لذوي القربى والمساكين وإبن السبيل والسائلين وفي الرقاب ولكنه لم يغني عن دفع فريضة الزكاة ولذلك قال الله تعالى ( وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ )صدق الله العظيم

    برغم أن أجر الإنفاق المباشر لذوي القربى واليتامى والمساكين وإبن السبيل والسائلين وفي الرقاب لهو أعظم أجراً عند الله من فريضة الزكاة بفارق ستمائة وتسعين ضعف ورغم ذلك لم تغني عن دفع الزكاة لأن الزكاة في دفعها حكمة بالغة من الله وأمر جبري على المؤمنين الذين بلغت أموالهم النصاب المذكور في محكم الكتاب كما سبق التفصيل من قبل وسلامُ على المرسلين والحمدًُ لله رب العالمين


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    الصراط____________________________________________ ____المُستقيم
    ((((((( الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق الإمام ناصر محمد اليماني))))

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty دفع مال الزكاة

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 الإثنين يناير 09, 2012 6:23 pm

    سلام على الامام ناصر محمد اليماني وعلى الانصارالاولين السابقين اخي الابرار اوريد ان اضع مال الزكاة في يد الامام كيف السبيل جزاكم الله خير
    avatar
    amato lahe


    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 18/12/2011
    الموقع : maroc

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف amato lahe الجمعة يناير 20, 2012 6:33 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جميع الانبياء والمرسلين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ،
    وأنا كذلك أريد إرسال مال زكاتي إلى إمامنا الغالي فكيف السبيل إلى ذلك.
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 الأربعاء يناير 25, 2012 4:58 pm

    سلام عليكم انا فاتح صفحة في الفيسبوك في احد المشاركين صرح عدة مواضيع وليسى لى العلم الكافي لرد ارجوا ان ترفع هد الاقوال للامام من فضلك .(بيان كذب المدعو ناصر اليماني =====سابين لكم كذبه على الله في قوله ان اصحاب الكهب ===ثلاثه=== مع ان كتاب الله بين انهم اكثر من==ثلاثه== واليكم الايه التي تثبت لكل عاقل انهم اكثر من ثلاثه=======وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً{19} إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً{20}الكهف ===== انظر ايها القاري وتمعن في قولهم لبعضهم البعض===القول الاول===قال قائل منهم كم لبثتم ===ولم يقل كم لبثتما === وانضر القول الثاني للفتيه ===قالو لبثنا يوم او بعض يوم == ===انضر القول الثالث ===قالو ربكم اعلم بما لبثتم فابعثو ==== ارجع الى القول الاول ==بين الله جل في علاه ان القول الاول موجه من واحد لاكثر من شخص ==قال قائل=== القول الثاني ==الرد لاكثر من شخص ==قالو لبثنا====القول الثالث ===اكثر من شخص يخاطبون اكثر من شخص ==قالو ربكم ====وهنا حقيقة الامر انهم اكثر من ثلاثه ====قالو ==القول لاكثر من واحد ==الموجه اليهم الكلام=== اكثر من واحد ====ربكم ===ولم يقولو ==ربك==قالو ربكم اعلم بما لبثتم فابعثو احدكم=== انظر الى القول الحق من الله ===قالو==قول لاكثر من واحد ===الموجه اليهم الكلام اكثر من واحد ===ربكم اعلم بما لبثتم فابعثو احدكم == اختارو واحد ليذهب الى المدينه ==== واقول لكم كما قال سبحانه وتعالى ====كتاب فصلت اياته == فلا يظن من يظن انه يستطيع ان يتلاعب بكتاب الله======) و الثانى(كذب ناصر اليماني في قوله=== ان مريم عليها السلام ===حملت وجائها المخاض وولدت عيسى عليه السلام في ساعه ==== وهذا كذب وافتراء وجهل في كتاب الله === لن اطيل عليكم في الشرح === ساستشهد على كل من قال انها حملت وولدت في ساعه بهذه الايه الكريمه =====فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً{27} يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً{28} مريم =====معروف ان البغيه هي الزانيه ====انظرو لقولهم في تنزيه امها عن الزنا ==== اي انهم اتهمو مريم عليها السلام ==بالزنا== ومن هنا نستخلص الحقيقه ===اتهامهم لمريم الصديقه ===وهذه ايه اخرى عن اتهامهم لها بلزنا==={وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَاناً عَظِيماً }النساء156 ===بسبب كفرهم وافترائهم على مريم بما نسبوه إليها من الزنى, وهي بريئة منه.======وكل المسلمين يعلمون من كتاب الله ان مريم طاهره محصنة الفرج ==ونعلم ان سيدنا عيسى ايه ومعجزه من الله بغير اب===={وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء91 ==== وبين لنا الله قصتها انها حملت حملا طبيعيا بعيسى عليه السلام === والدليل اتهامها بازنى ===فهل يعقل ان تكون فتاة بكر واهلها وجيرانها يعلمون انها بكر ===تخرج من بيتها او محرابها لساعه او يوم كامل وتعود في اليوم التالي و على حضنها طفل وتتهم بانها ولدته ===هذا مستحيل === دعوني اقربها لكم اكثر === ايها القارء ===لو ان اختك البكر خرجت من البيت ساعه ومن ثم عادت ومعها طفل === هل ستتهمها بالزنا وانها امه=== ام انك ستسئلها ==لمن هذا الطفل == واين عثرتي عليه== وهذا هو السؤال الطبيعي في مثل هذه الامور ==== فكيف تبتعد عنهم مريم عليها وعلى ابنها السلام يوم == وتاتي ومعها طفل ==ولا يسالوها اين عثرت عليه او من ابويه == بل يتهموها بالزنا فعلى ماذا يدل اتهامهم لمريم بالزنا === يدل على انها غابت عنهم فترة الحمل والولاده تسعة اشهر ولما عادت كان الاتهام طبيعيا لمثل هذه الحاله ===ولكن الغير طبيعي هو تبرئة مريم من الزنا == الا اذا تدخلت العنايه اللاهيه == وابطلت قوانيين كل الناس تعرفها == فجائها الامر ان لا تتكلم بل وان تصوم عن الكلام =====لكي ينطق من كان في المهد وهو طفل === وهذه كانت برائة مريم من الزنا =====فهل لو انها حملت وولدت في ساعه ==اتهموها بالزنا ===طبعا لا)
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty تفسير الاية

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 السبت فبراير 18, 2012 4:40 pm

    السلام عليكم عندي سؤال ماهو تفسير الاية بسم الله الرحمان الرحيم ( والسماء بنيناها باييد وانا لموسعون . والارض فرشناها فنعم الماهدون .ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون ) صدق الله العظيم وجزاك الله خير
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار السبت فبراير 18, 2012 5:18 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته اخي بالله الكريم

    ان تفسير هذه الايه بان الكون يتوسع هو خطأ علمي

    وذلك لان السماوات السبع والأرض اكتمل بنائها في ستة ايام

    اما بيان قوله تعالى( وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ (47)) صدق الله العظيم

    فتجده في هذا البيان من صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني في حدود ملكوت السموات والارض
    ----------------------------------------------

    (بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين وجميع التابعين للحق إلى يوم الدين
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ولا أفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين (وبعد)

    يامعشر الباحثين عن الحق إني أنا المهدي المُنتظر الحق حقيق لا أقول على الله غير الحق يصدقه العلم والمنطق على الواقع الحق وقد أفتيناكم من قبل بالحق وما بعد الحق إلا الضلال عن الحق .. وسبق وأن أفتيناكم بأن الكوكب الرتق الذي يُسميه أهل العلم (الكوكب النيتروني ) هو كوكب الماء سر الحياة ولا حياة بدون الماء وجعل الله من الماء كُل شيئ حي وقال الله تعالى ( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴾ صدق الله العظيم

    ويا أولي الألباب الذين يتدبرون الكتاب عليكم أن تعلموا بأن الله لا يُخاطب بهذه الآية الكُفار بالقرآن في عصر التنزيل على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذلك لأنهم لا يعلمون بأن السماوات السبع وزينتها والأراضين السبع وما حولها كانتا رتقا" كوكبا" واحدا" بل يخُاطب الله بهذه المُعجزة العلمية الكونية الحق في حقائق آيات القرآن العلمية ويخاطب الله بهذه الحقيقة الكونية هم الذين أحاطهم الله بالعلم في ذلك.. إذا" الخطاب القرآني موجه لكُفار اليوم في عصر المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني والذي أفتاهم بالحق بأن عرش الملكوت الكوني جميعاً كان مدكوكا" دكا" دكا"في الكوكب المائي والذي يغُطي الماء منه ثلاثة أرباع من سطحه وليس إلا ربع يابسة ولذلك أخبرنا الله بأن عرش الملكوت الكوني كان مُجتمعا" على الماء ويقصد بأنه كان رتقا" واحدا" على كوكب الأرض المائي وقال الله تعالى(وهو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا )صدق الله العظيم

    ولا يقصد بأن عرش الملكوت الكوني للسماوات السبع وزينتها والأراضين السبع وما حولها بأنه كان على الماء والماء يحمله كالسفينة فليس كذلك بل يقصد: بأن السماوات السبع والأراضين السبع كانتا رتقا" واحدا" مدكوكة دكا" دكا" على هذه الأرض التي تعيشون عليها تصديقا" لقول الله تعالى(( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴾) صدق الله العظيم

    وتلك حُجة الله ورسوله وحجة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني على عُلماء الفيزياء الكونية ولذلك خاطبهم الله بقوله (أَفَلَا يُؤْمِنُونَ )؟ صدق الله العظيم

    بمعنى أفلا يؤمنون بالبيان الحق للقرآن العظيم الذي يُصدقه العلم والمُنطق على الواقع الحقيقي ولذلك قال تعالى(أَفَلَا يُؤْمِنُونَ )! صدق الله العظيم

    وذلك لأنهم وجدوا هذه الحقيقة العلمية الكونية الذي أخبر بها بالقرآن العظيم حقا" على الواقع الحقيقي ((أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴾)؟! وما بالكم لا تُصدقون البيان الحق الذي يُصدقه العلم والمنطق على الواقع الحق, ولم يُفصل للبشر هذه الحقيقة تفصيلا" غير المهدي المُنتظر الحق من ربهم برغم أنه يوجد عُلماء من قبلي تبين لهم بعض سر قول الله تعالى(أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴾) صدق الله العظيم

    ودليل الإنفجار الكوني هو الدُخان الذي امتلأ منه الفضاء ولم يكن بهدوء أخي الكريم تصديقا" لقول الله تعالى( ثم استوى إلى السماء وهي دخان ) صدق الله العظيم

    وأما مراحل التكوين لخلق السماوات والأرض فتم بهدوء من بعد الإنفجار نظرا" لعلمي بأيام الله للحساب في الكتاب .. وسبقني باحثين عن الحق كمثل عبد المجيد الزنداني وزغلول النجار في بيان الإنفجار الكوني ولكنهم لا يعلمون مركز الإنفجار الكوني ولا يعلمون أين تكون الأراضين السبع فظن عبد المجيد الزنداني وكذلك زغلول النجار بأن الأراضين السبع توجد في طبقات الأرض الجيولوجية وهذا قول عُلماء الإعجاز من قبلي وهو مايلي ذكره :

    (وكما أن الأراضين السبع مكورة ومتطابقة في أرضنا على هيئة ستة نطق تغلف كرة من الحديد والنيكل‏,‏ ويحيط بعضها ببعض ـ بمعنى أن يغلف الخارج منها الداخل فيها‏ ـ فلابد أن تكون السماوات السبع مكورة ومتطابقة ويغلف الخارج منها الداخل فيها‏.‏))........)))..., إنتهت فتواهم بغير الحق) وهذا خطأ فلا ينبغي لهم أن يقولوا على الله ما لا يعلمون علم اليقين برغم أنهم تكلموا في حقائق أخرى هي حقا" حقائق علمية ولكنهم أخطأوا في كثير من الحقائق العلمية كمثل فتواهم في الأراضين السبع فجعلوهن كتلة واحدة, وكذلك السماء كُتلة واحدة, وكذلك خطأهم في التمدد الكوني من بعد الإنفجار الأعظم, فيقولون :أنه لا يزال مُستمر في التمدد ,ولكن المهدي المنتظر يُنكر ذلك جُملة وتفصيلا, بل أمر البناء السماوي مضى وانقضى
    وأتم الله خلق الكون وكل شيئ يسبح في فلكه المعلوم إلى قدره المحتوم, وانتهت البداية منذ زمن بعيد, وبدأ الكون في النهاية بالتغيرات والأحداث الكونية منذ بداية التنزيل للقرآن العظيم على
    خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مُعلنا" إقتراب بداية النهاية للكون العظيم تصديقا" لقول الله تعالى(اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ )صدق الله العظيم

    ولكن البشر لم يلاحظوا بدء التغير في الكون الموافق لتنزيل القرآن العظيم, ولكن الذين أدركوا ذلك التغير الكوني الموافق لتنزيل القرآن العظيم هم عالم آخر غير البشر... ألا إنهم عالم الجن ومن ثم علموا أن هذا القرآن تلقاه محمد رسول الله من لدن عليم حكيم,: وقالوا وما يدري هذا الإنسان من البشر بأن الكون بدأ في النهاية.. حتى يُعلن دخول الكون في عمر النهاية مُعلنا" بإقتراب الحساب وهم في غفلة معرضون تصديقا" لقول الله تعالى (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ )صدق الله العظيم

    وكذلك قول الله تعالى(أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1)) صدق الله العظيم

    أي أنها اقتربت النهاية للحياة الدُنيا وجاء يوم الحساب تصديقا" لقول الله تعالى :

    ((اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))صدق الله العظيم

    وكما قلنا بأن عالم البشر لم يلحظوا بداية النهاية للكون بأنها جاءت متوافقة مع تنزيل القرآن العظيم الذي أعلن الله فيه بقرب النهاية والذي لاحظ التغير الكوني موافقا" لنزول القرآن هو عالم آخر من غير البشر ألا إنهم عالم الجن ولذلك صدقوا بهذا القرآن العظيم, وذلك لأنهم كانوا يقعدون مقاعد للسمع لأهل السماء الدُنيا من عالم الملائكة, ولكن غُزاة الفضاء من الجن لاحظوا تغير كوني بتفجيرات النجوم زينة السماء الدُنيا بأنها جاءت تصديقا" للتحدي في القرآن العظيم لعالم الجن وعالم الإنس بغزو السماء الدُنيا والنفوذ لأقطار السماوات وقالوا (فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا ) وذلك لأنهم لاحظوا بأن الكون بدأ في النهاية وقالوا ((وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا
    وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا ) صدق الله العظيم

    الذي أخبرنا بقولهم هذا القرآن فكيف يقولون بأن الإنفجار لا يزال منطلقا" في الفضاء منذ الإنفجار الأعظم؟ وبهذا نفوا تكوين بناء السماوات وذلك لأن الإنفجار حسب زعمهم لا يزال ساري المفعول في الإنطلاق نحو الفضاء! وذلك لأنهم اتبعوا القول لبعض عُلماء الفيزياء الكونية حين قالوا: إن الإنفجار الكوني لا يزال في الإنطلاق في الفضاء الكوني!!!
    ولكن المهدي المُنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني يفتي بالحق: بأن السماوات السبع والأراضين السبع ليست كتلة واحدة بل: طباقا" منفصلة عن بعضهم, فأما السماوات فقد بناها طباقا",وهن سبع طباق فهن ليست كتلة واحده بل مُنفصلة عن بعضهم البعض وكُل سماء هي أوسع مما دونها وجميعهن مليئات بالملائكة المُسبحين لربهم الليل والنهار وهم لا يسأمون ولا أعلم بعوالم في السبع
    الأراضين من تحتنا, بل العوالم في السماوات السبع وفي الأرض الأمية التي نعيش عليها تصديقا" لقول الله تعالى((تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن ))صدق الله العظيم

    ولكنه يوجد عوالم باطن الأرض من تحت الثرى في الأرض المفروشة, وكذلك الجن يعيشون مع البشر في أرض واحدة, ولذلك قالوا ((وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا )) و أفتيناكم بالحق ولا أقول على الله غير الحق, ولا أقول كمثل قول الأخ (كوراك) الباحث عن الحقيقة بأن ذلك الإنفجار كان بهدوء فهذا غير صحيح.... بل إنفجار ناري عظيم بلغ أبعادا" كُبرى في الفضاء الكوني, ولذلك كان الفضاء الكوني مُنتشرا" فيه دُخان الغبار من جراء الإنفجار الأعظم في تاريخ الكون, ولذلك قال الله تعالى (( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ))صدق الله العظيم

    وذلك وصف السماء من بعد الإنفجار الأعظم, وقبل التكوين للسماء, فكيف تقول تم بهدوء أخي الكريم؟! ولو قلت بأن خلق السماوات والأرض تم بهدوء من بعد الإنفجار لوافقتك بالحق وصدقتك بسلطان العلم من القرآن, وذلك لأن خلق السماوات والأرض تم بهدوء من بعد الإنفجار فخلقهن في ستة أيام بحساب الله في الكتاب ..

    ويامعشر الباحثين عن الحقيقة ألم تجدوا الأراضين السبع طباقا" من بعد أرضكم, وأن القرآن يتنزل بين السماوات والأراضين السبع, فانظروا لماذا تجدون هذه الأرض خارجة عن الرقم سبعة؟
    وأن السماوات تحيط بها من جميع الجوانب, وأن الأراضين السبع تحت منها.. فتجدون بأنها حقا" مركز الكون كُله, وتُحيط بها السماوات السبع والأراضين السبع, وجميع الكواكب والنجوم من جميع الجوانب وسوف أخبركم متى سوف توقنون .. إنه يوم يجعل الله عالي أرضكم سافل الأراضين السبع ليمطر عليكم كوكب سجيل بالحجارة في الدُخان المُبين ومن ثم تقولون (ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون ) فانتظروا إني معكم من المُنتظرين ..
    ******************
    ((( وإليكم البيان الإفتراضي والمُطور بين المهدي المنتظر وبوش w بوش الأصغر)))


    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    من اليماني المُنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر الناصر لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ناصر محمد اليماني خليفة الله على البشر إلى بوش الأصغر وإلى الناس أجمعين في البوادي والحضر والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط_____________________المُستقيم (أما بعد)

    يا أيها الناس لقد انتهت دُنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة مُعرضون وجئتكم أنا والكوكب العاشر على قدر في الكتاب المُسطر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر فلا أتغنى لكم بالشعر ولا مُبالغُ بالنثر لمن شاء منكم أن يتذكر ويخشى الله وعذاب اليوم الآخر قد أعذر من أنذر ..

    يا أيها الناس لم يجعلني الله نبياً ولا رسولا" بل إمام عدل وذو قول فصل وما هو بالهزل بالبيان الحق للقرآن العظيم رسالة الله الشاملة إلى الناس أجمعين لمن شاء منكم أن يستقيم فأبين لكم من حقائق آيات القرآن العظيم وليس بالبيان اللفظي في القرآن فحسب بل يريكم الله حقيقة البيان الحق للقرآن على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق الفيزيائي والرياضي 1+1=2 فترونهُ حقا" على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون تصديقا" لقول الله تعالى (ولنبينهُ لقوم يعلمون ) صدق الله العظيم

    وتصديقا" لقوله تعالى (سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق ) صدق الله العظيم

    وجعل الله هذا القُرآن العظيم كتلوج للصانع الذي أتقن صُنعه فأي آيات الله تُنكرون يامعشر المُلحدبن فلنحتكم إلى كتلوج الصانع الحكيم في القرآن العظيم والذي فصل الله فيه كُل شيىء تفصيلا في مُنتهى الدقة لقوم يعلمون تصديقا" لقول الله تعالى ( وكُل شيىء فصلناه تفصيلا ) صدق الله العظيم

    وسوف نجعل السائل إفتراضي بوش الأصغر والمُجيب اليماني المنتظر


    س1 بوش الأصغر
    يا أيها اليماني المنتظر أخبرنا من كتلوج صانع الكون كيف كان عرش الكون قبل أن يكون وبعد ما كان , بكن فيكون , إلى ماهو عليه الآن شرط أن لا تستنبط العلم من كُتب العُلماء بل من القرآن كتلوج الصانع ؟

    ج1 اليماني المنتظر
    قال الله تعالى(و هو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا ) صدق الله العظيم

    الذي نبأكم في هذه الآية بأن السماوات والأرض كانت قبل أن تكون رتقا" مطوية مدكوكة دكاً دكا" على كوكب الماء الذي تعيشون فيه ليبلوكم أيكم أحسنُ عملا وكان عرش السماوات والأرض مطويا" كطي السجل للكُتب في البداية مُجتمعا" على الكوكب الأم للسماوات السبع وزينتها والأراضين السبع *


    س2 بوش الأصغر
    وأين هو هذا الكوكب الأم الذي انفتقت منه السماوات السبع والأراضين السبع فإذا علمتنا أي الكواكب هو فقد علمتنا مركز هذا الكون العظيم وذلك لأن هذا الكوكب هو مركز الإنفجار الأعظم ؟

    ج3 اليماني المنتظر
    إن الكوكب الذي انفتقت منهُ السماوت السبع والأراضين السبع هو الكوكب الذي جعل الله فيه سر الحياة وسر الحياة هو الماء ولا حياة بدون الماء وجعل الله من الماء كُل شيىء حي وقال الله تعالى (وكان عرشه على الماء) أي رتقا" واحدا" مطويا" كطي السجل للكُتب على الأرض التي جعل فيها الماء فهل وجدت ماء الحياة والمطر والشجر على الكواكب الأخر يابوش الأصغر فإذا وجد الماء وجد المطر والشجر وحياة البشر إذا" الكوكب الذي رمزه الماء في القرآن العظيم هو الكوكب الذي كان عليه عرش الملكوت الكوني للسماوات والأرض
    وهو هذا الكوكب الأرضي البحري والذي ثلاثة أرباعه بحر عظيم وقال الله تعالى ( أولم ير الذين كفروا أنّ السماء و الأرض كانتا رتقاً ففتقناهما وجعلنا من الماء كُل شيىء حي أفلا يؤمنون) صدق الله العظيم


    س3 بوش الأصغر
    فما دُمت تُخاطبنا من القرآن فتقول بأن مركز الإنفجار للإنفتاق الكوني للسماوات والأرض هو هذا الكوكب الذي نعيش فيه وكذلك تقول بأن السماوات سبع والأرلضين سبع فلا بُد أن يكون كوكبنا الأرضي بين السماوات السبع والأراضين ونحن نعلم بأن السماوات فوق الأرض وتحيط بها من جميع الجوانب فلا بُد أن تكون السبع أراضين من تحت كوكب الأرض الأم وذلك حتى تكون أرضنا الأم هو مركز الإنفجار الكوني فهل تستطيع أن تثبت من القرآن كتلوج الرحمن بأنه يقول بأن من بعد أرضنا الأم سبعة أراضين طباقا"؟

    ج3 اليماني المنتظر
    قال الله تعالى ({ولو أنَّمَا في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله ) صدق الله العظيم

    فأما ظاهر هذه الآية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى كن فيكون بأن ليس لقُدرته حدود ولا نهاية حتى لو يجعل ما في الأرض من شجر أقلام لتُكتب بها كلمات قُدرات الله لنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات قدرته المُطلقة (كُن فيكون ) حتى ولو يمد من بعد ه الأراضين السبع بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله فقد علمت من خلال هذه الآية بأن من بعد الأرض الأم سبعة أراضين ويُفهم ذلك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرآن واضحا" وجليا" وذلك لأن الآية لا تتكلم عن الخصوص لبحر مُحدد في هذه الأرض بل تتكلم عن مايشمل وجه الأرض ولو أنما في الأرض من شجر أقلام والبحر أي بحر الأرض وذلك لأن الأرض ثلاثة أرباعها بحر و ربع يابسة ثم قال والبحر يُمده من بعده سبعة أبحر أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر والبشر ويقصد بذلك الأراضين السبع والتي توجد من بعد الأرض الكوكب الأم فيمدهن بسبعة أبحر كمثل بحر الأرض الأم مانفدت كلمات الله ولأن الله يعلم بأن من بعد هذه الأرض التي نعيش عليها سبعة أراضين ولذلك قال الله تعالى (والبحر يمده من بعده ) أي من بعد هذه الأرض ويقصد الأراضين السبع والتي يعلم بوجودها من بعد أرضنا ولذلك ذكر الرقم سبعة وقال بسبعة أبحر فنفهم من خلال ذلك بأن الأراضين السبع توجد من بعد هذه الأرض منفصلة عنها بالفضاء ..


    س4 بوش الأصغر
    هل يوجد في القرآن الكتلوج للصانع الحكيم آية أكثر وضوحا" تؤكد بأن الأراضين سبع والسماوات سبع وأن مواقع الأراضين السبع يوجد من بعد أرضنا إلى الأسفل وإن أرضنا والتي جعلها الله أم الكون توجد بين السماوات السبع والأراضين السبع شرط أن تذكر هذه الآية العدد الرقمي للسماوات والأرض ومن ثم تُبين هذه الآية بأن رقم أرضنا لم يكن من ضمن الرقم سبعة للأراضين السبع وذلك لأنها كما تقول مركز الإنفتاق للسماوات السبع والأراضين السبع فلا بُد أن يكون رقمها غير رقم السبع أراضين التي من بعدها ومن ثم يذكر الله بأنه جعل
    ذلك مُعجزة لإثبات حقيقة القرآن المُنزل وكذلك تصديق للبيان للإنسان الذي علمه الله البيان ؟

    ج4 اليماني المنتظر
    قال الله تعال ((( الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كُل شيىء قدير وأن الله قد أحاط بكُل شيىء علما) صدق الله العظيم

    فهذه الآية جلية وواضحة ومعجزة للنبي الأمي بأنه حقا" كان يتلقى القرآن من لدُن حكيم عليم وذلك لأن الآية تقول بأن الله خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن أي الرقم سبعة سبعة أراضين يتنزل الأمر وهو القرآن العظيم (واصدع بما تؤمر) يتنزل على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بينهن أي في الأرض الأم والتي يوجد فيها محمد رسول الله
    صلى الله عليه وآله وسلم بل ويوجد في مركز المركز أي مركز الأرض التي جعلها الله مركز الإنفتاق للسماوات السبع والأراضين السبع ونقطة المركز الكعبة بيت الله المُعظم وجميع الكواكب والنجوم تطوف من اليمين إلى الشمال حول البيت العتيق سابحة ومُسبحة الخالق الحكيم سُبحانه عما يشركون وتعالى علوا" كبيرا" فقد بين القرآن بأن هذه الأرض الأم تخرج عن الرقم سبعة وأنها بين السماوات السبع والأراضين السبع لذلك قال الله تعالى (الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن ) إذا" السبع الأراضين من بعد الأرض الأم التي نعيش عليها والتي يتنزل الأمر و هو القرآن العظيم بينهن في الأرض الأم إلى الناس كافة فهل أنتم مؤمنون !!


    س5 بوش الأصغر
    بما أنك ذكرت لنا من القرآن كيف كانت السماوات والأرض قبل الإنشقاق والإنفتاق ومن ثم ذكرت لنا مابعد الإنفتاق ومركز الإنفتاق للكون بأنها الأرض التي نعيش عليها فهل لك أن تُبين لنا كيف سوف تكون النهاية ؟ وماهي الساعة ؟

    ج5 اليماني المنتظر
    إن الساعة هي الأرض التي نعيش عليها وهي التي تطوي السماوات والأراضين كطي السجل للكُتب تصديقا" لقوله تعالى (كما بدأنا أول خلق نُعيده وعدا" علينا إنا كُنا فاعلين)صدق الله العظيم ..


    س6 بوش الأصغر
    إذا كانت النهاية سوف تعود إلى البداية فيطويها الله كما كانت رتقا" كوكبا" واحدا" فلا بُد أن تكون مركز الجاذبية الكونية في هذه الأرض الأم التي نعيش عليها فهل لك أن تُبين لنا من القرآن بأن مركز الجاذبية الكونية في أرض البشر والتي لولا بأن الله يمنعها لوقعت علينا السماوات والأرض ؟

    ج6 اليماني المثنتظر
    قال الله تعالى ( إن الله يمسك السماوات و الأرض أن تزولا و لئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما" غفورا") صدق الله العظيم

    ومعنى الزوال للسماوات السبع والأراضين السبع هو الوقوع على الأرض و إنضمام إلى مركز الجاذبية الكونية في الأرض الأم التي يعيش عليها البشر ولكن الله برحمته يمنعها من ذلك رحمة بالعباد لعلهم يتقون وذلك لأن الله يمنع السماوات السبع بزينتها والأراضين السبع وما فيها أن يزولا إلى الأرض الأم مركز الجاذبية الكونية وكما قلنا بأن الزوال هو الوقوع على الأرض الأم وقال الله تعالى(( ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه )) صدق الله العظيم


    س7 بوش الأصغر
    وكيف يكون ذلك وماهي الساعة في حقيقتها وليس زمن وقوعها ؟

    ج7 اليماني المُنتظر
    إن الساعة الرئيسية توجد في باطن الأرض التي نعيش عليها فإذا أوحى لها الله تفجرت في كُل شبر على وجه الأرض فتنسف الجبال نسفا" فتكون كالعهن المنفوش وقال الله تعالى (ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا" فيذرها قاعا" صفصفا" لا ترى فيها عوجاً ولا أمتى ) صدق الله العظيم

    وتبدأ بزلزال عظيم لدرجة أن الناس لا يستطيعون أن يمشوا مُعتدلي القامة بل يتمرجحون يسارا" ويمينا" كأنهم سُكارى وما هم بسكارى وإنما من شدة الزلزال العظيم فهم يتمرجحون يسارا" ويمينا" وإلى الإمام وإلى الخلف وقال الله تعالى ( ياأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيءٌ عظيم . يوم ترونها تذهل كل مرضعةٍ عما أرضعت وتضع كل ذات حملٍ حملها وترى الناس سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ) صدق الله العظيم

    وذلك لأن الأرض هي الساعة بذاتها هي التي تُزلزل نتيجة أسباب كونية ومُسيرة ولكن الأرض التي نعيش عليها هي الساعة بذاتها لذلك قال تعالى (إن زلزلة الساعة ) أي الأرض التي نعيش عليها يُسميها القرآن الساعة كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها أي عشية أو ضُحى الساعة التي زلزلت إذا أمرها الله تجلت للناس من باطن الأرض وقال الله تعالى ( إذا زلزلت الأرض زلزالها ‏.‏ وأخرجت الأرض أثقالها ‏.‏ وقال الإنسان ما لها ‏.‏ يومئذ تحدث أخبارها ‏.‏ بأن ربك أوحى لها ‏.‏ يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم ‏.‏ فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ‏.‏ ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ‏}‏ صدق الله العظيم


    س8 بوش الأصغر
    يامن تدعي بأنك المهدي المنتظر خليفة الله على البشر هل ابتعثك الله نبيا" ورسولا" إلى الناس أجمعين ؟

    ج8 المهدي المنتظر
    يابوش الأصغر عليك أن تعلم بأن خاتم الأنبياء والمُرسلين هو النبي الأمي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رسول الله إلى الناس كافة برسالة الله القرآن العظيم وإنما جعلني الله خليفته الإمام الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم فجعل في إسمي خبري وعنوان أمري ناصر محمد اليماني ,, وحكمة التواطؤ لإسم محمد في إسمي في إسم أبي لكي يحمل الإسم الخبر وراية الأمر (ناصر محمد) ذلك بأن الله لم يجعلني نبيا" جديدا" بل الإمام الناصر لما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولم آتيكم بكتاب جديد بل بالبيان الحق للقرآن فآتي به من نفس القرآن وأدعو المسلمين والناس أجمعين إلى الرجوع لكتاب الله وسنة رسوله الحق على منهاج النبوة في عصر تنزيل القرآن وأيدني الله بالبيان الحق للقرآن العظيم لأفصله تفصيلا" وأبين لأهل العلم منكم حقائق القرآن العلمية لكي أريكم حقائق آيات الله في القرآن العظيم على الواقع الحقيقي حتى يتبين لكم أنه الحق من ربكم
    تصديقا" لقول الله تعالى ( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق) صدق الله العظيم

    وتصديقا" لقول الله تعالى( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ) صدق الله العظيم

    بمعنى أنكم سوف تعرفون حقائق آيات الله في القرآن العظيم فتعرفونها على الواقع الحقيقي بلا شك أو ريب وتصديقا" لقول الله تعالى ( ويريكم آياته فأي آيات الله تنكرون ) صدق الله العظيم

    ---------

    انتهى الاقتباس
    تكملة البيان على هذا الرابط

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    abdelhamid11


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 14/12/2011
    العمر : 45

    السلام عليكم Empty سؤال

    مُساهمة من طرف abdelhamid11 الأحد فبراير 19, 2012 9:58 pm

    سلام عليكم اختى ابرار عندي سؤال من احد المشركين فى الفيسبوك وهدا كلاموا منقول ادا كان في كلام الامام رد من قبل انابحثت في بينات الامام لم اجد ربمى تكونى مطلعة على بيانات الامام اكثر منى وجزاك الله كل خير.( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة علي اشرف المرسلين سيدنا محمد عليه افضل الصلاة وازكي التسليم الي اخي الكريم افضل التحية والسلام اريد منك ان تفسر لي الاية بسم الله الرحمان الرحيم ( ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون ) صدق الله العظيم و ماهما اول زوجين قبل خلق كل الازواج ناهيك عن الانسان والحيوان.... وجزاك الله خير الجزاء لنشر الدين ونصرة الحبيب المصطفي عليه الصلاة و السلام)
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين فبراير 20, 2012 5:58 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ [الأعراف : 172]

    اخي الكريم جميعنا خلقنا مره واحده عندما خلق الله ابونا ادم عليه السلام وتجد بيان هذه الايه الكريمه من صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني

    مصدر البيان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ---------------------------------------------

    (بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين وجميع المُسلمين التابعين لهم
    بإحسان إلى يوم الدين ولا أُفرقُ بين أحدا من رُسله وأنا من المُسلمين ثم أما (بعد)

    يامعشر الأنصار هل أعلمكم كيف تتدبرون القُرآن العظيم لتعلموا تأويله علم اليقين فعليكم أن تلتزموا بشرط
    واحد وهو أن لا تؤولون كلام الله بالظن إجتهادا منكم فتعلمون به الناس وأنتم لا تزالون مجتهدين فذلك قول
    بالظن وليس الحق تصديقا" لقول الله تعالى:

    ((إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا )) صدق الله العظيم

    وقول التأويل بالظن من عمل الشيطان وذلك لأن الظن هو أن تقول على الله مالا تعلم علم اليقين, بل تظن
    إن تأويلك قد يكن صحيح ويحتمل الخطأ, وبعد فتواك تقول والله أعلم لربما أخطأت ولربما أصبت إذاً فقد قلت
    على الله مالا تعلم فارجع إلى القرآن لتنظر هل يجوز لك أن تقول على الله ما لا تعلم إجتهادا منك
    فهل ذلك من أمر الشيطان من عند غير الله أن تقول على الله ما لا تعلم أم أنه أمر من الرحمن ولسوف
    تجد الفتوى قد جعلها الله من الآيات المُحكمات الواضحات البينات بمعنى أنها لا تحتاج إلى تأويل وهي قول الله تعالى: (ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدون مبين* إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    إذاً قد تبين لنا بأن الله قد حرم علينا أن نقول عليه ما لم نعلم علم اليقين

    وقال الله تعالى :(قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار إتبعوا خطواتي في تأويل القرآن وعلى سبيل المثال فلنبحث سويا عن الإجابة من الكتاب عن قول الله تعالى:({وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ })الأعراف172

    فنحن نفهم من خلال هذه الآية بأن الإنسان كان بصيراً بربه قبل أن يشرك به شيئا, وقال الله تعالى:

    ((قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )) صدق الله العظيم

    فهل يقصد الإنسان بأنه كان بصيرا بربه في الحياة الدنيا وعند بلوغ سن رشده ونقو ل كلا ليس كذلك

    وقال الله تعالى (وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلا) صدق الله العظيم

    إذاً قد تبين لنا بأن الأعمى في الدنيا يأتي يوم القيامة كذلك أعمى وأضل سبيلا, ولكن مايقصد الإنسان
    من قوله (وقد كنت بصيرا )؟ فلا بُد إن للإنسان حياة سابقة قبل أن تلده أمه ونقول بلى وتلك هي الحياة

    الأزلية وقال الله تعالى (هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ )

    إذاً توجد لنا نشأة قبل أن نكون في بطون أمهاتنا وهي يوم خلق الله أبونا أدم عليه الصلاة والسلام
    خلقنا معه جميعا فكانت عالم البشرية جميعا في ذُرية أدم وأنشأنا معه وهو بما يسمونها بالحيونات
    المنوية في علم الطب وتلك أول الخليقة للإنسان المنوي في ظهر أبوه.
    والعجيب والذي لم يكتشفه الطب بعد وهو:
    بأن لكل حيوان منوي ذرية في ظهره, ولكنها أصغر في الحجم لذلك نجد الأولون أشد منا قوة
    وطولا ,وأطول عمرا إلى أكثر من ألف سنة أعمار الأمم الأولى, ولكن الأمم التي تليها أصغر حجما وعمرا
    إذاً لنا وجود يوم خلق الله أبونا آدم, ولكنا
    حيوانات منوية كما يعلم بذلك الطب وفي ذلك الزمن أخذ الله الميثاق منا فأنطقنا الله الذي أنطق المسيح
    عيسى بن مريم وهو في المهد صبيا وقال( إني عبد الله) وإنما نطقنا بقدرة الله فأشهدنا على أنفسنا

    ألست بربكم؟ قالوا بلى, وقال الله تعالى: (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون ) صدق الله العظيم

    وذلك العهد والميثاق أعطيناه لربنا يوم خلقنا مع أبونا آدم وتلك هي النشأة الأزلية ولكن الإنسان لا يذكر هذا العهد في الدنيا, ولكنه يوم القيامة يوم يلين له الذكرى فيتذكر ماسعى في حياته كلها بل حتى العهد الأزلي يتذكره الإنسان الكافر, ومن ثم يقول :(قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )

    ولكنا قد علمنا أنه لا يقصد بصيرا في الدنيا بل يوم خلقه الله مع أبوه آدم في حياته الأزلية, وأما الدنيا فهوأعمى وقال الله تعالى :((وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلا) صدق الله العظيم
    إذاً علمنا بأن الإنسان كان بصيرا في حياته الأزليه وتلك الحياة لا يعلمها الإنسان ولا يتذكرها في الحياةالدنيا الأولى, بل يتذكرها في الحياة الأخرى فيقول: ( رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا )
    ولكن الحجة أقيمت عليه من بعد إرسال الرسل بآيات ربهم, وقال الله تعالى:

    ((ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا، ونحشره يوم القيامة أعمى، قال ربي لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا، قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)) صدق الله العظيم

    اللهم كما كنت بصيرا في حياتي الأزلية كذلك إجعلني بصيرا في الحياة الدنيا, وكذلك في الحياة الآخرة
    وجميع أوليائي ووزرائي نوابي المُكرمين الذين يبلغون عني الأمة وبعلمي يهتدون ويهدون إليه بصيرة
    من ربهم إنك أنت السميع العليم برحمتك يا أرحم الراحمين.. اللهم وأره من أراد الحق حقًا وأرزقه إتباعه
    وكذلك أرهم الباطل باطلا وأرزقهم إجتنابه.. إنك أنت السميع العليم وارحمني وجميع المسلمين وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين الله واغفر للمسلمين الذين لو يعلمون بأني حقا المهدي المنتظر لكانوا من السابقين.. إنك أعلم بعبادك في الأزل وإذ هم أجنة في بطون أمهاتهم, وأعلم بهم من بعد ميلادهم في الحياة الدنيا فاهدهم أجمعين إلى صراطك المُستقيم.. إنك أنت السميع العليم.
    وسلام على المرسلين
    والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوكم وحبيبكم وإمامكم الذليل عليكم العزيز على أعدائكم الناصر لدينكم الإمام ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين فبراير 20, 2012 6:02 am

    اقتباسات من بيانات الإمام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على جدي خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله الطيبين وجميع التابعين للحق إلى يوم الدين(وبعد)
    بيان الإمام ناصر محمد اليماني حفظه الله
    أخي الفيصل اليماني إنه بعد خروج آدم وحواء من المقام الكريم إلى عراء هذه الأرض لم يأت بعد التشريع في الزواج لذلك كانوا يتزواجون نظرا لأنه لم يأت التشريع في الزواج حتى إذا تكاثروا ومن ثم أتي الهدي من الله, فمن تبع الهُدى فلا يضل ولا يشقى تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)) (البقرة 2: 35-38) صدق الله لعظيم

    حتى إذا جاء هدي الله حرم الزواج بين الأخوة وشرع لهم الدين الحنيف فمن تبع هدى الله فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون.
    وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين فبراير 20, 2012 6:20 am

    الإمام ناصر محمداليماني
    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين(وبعد)

    أخي المُستشار أهلاً وسهلاً بشخصكم الكريم في موقعك (موقع الإمام ناصر محمد اليماني )
    موقع كافة البشر للحوار)ويا أخي إني أراك لم تقتنع بعد بالجواب بالحق على سؤال الفيصل اليماني في شأن( كيف تكاثرت ذُرية آدم)
    ويا أخي الكريم عليك أن تعلم علم اليقين بأني لا ولن أقول على الله غير الحق, وما ينبغي لي أن أُخطئ في البيان الحق للقرآن كما أُخطئ في الإملاء فكُن من الموقنين بأن التكاثر كان من حواء وآدم ولا أعلم بجنس آخر شاركهم تصديقاً لقول الله تعالى:(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا))صدق الله العظيم
    فتدبر قول الله تعالى(الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً )
    فمن أين جئتم بجنس ثالث لآدم وحواء؟
    وأما بالنسبة للتشريع فحين يأتي التشريع والتحريم فمن وقتها يكون شرع الله ساري المفعول
    وما مضى قد مضى كمثال قول الله تعالى:((وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا)) صدق الله العظيم
    وبعد خروج آدم لم يأت بعد التشريع في الزواج لأنه ليس إلا آدم وحواء, ولحكمة من الله جاء التشريع بعد أن تكاثروا, ومن ثم حرم الزواج بين الأخ وأخته وأحله لأبناء العمومة فكانت تتزوج البنت ولد عمها واستمر التشريع في الزواج
    أما الماضي فلم يُحاسبهم الله عليه من قبل نزول تشريع الزواج ,وكما أن الأخت من المُحرمات فكذلك أمرأة الأب من المُحرمات ولكننا نجد بأن الله لم يحاسب أو يُعاتب الذين تزوجوا ما نكح آباءهم من قبل من النساء.. نظرا لعدم إقامة الحجة عليهم لعدم نزول تحريم الزواج على الأبناء ما نكح أباءهم من النساء تصديقاً لقول الله تعالى:(وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا )صدق الله العظيم
    وكذلك الأخت من المحرمات ولكنه لم ينزل التشريع بتحريم الزواج من الأخت إلا بعد التكاثر وبعد نزول التشريع تم تحريم الزواج من الأخت كما تراه تم التحريم على الإبن من الزواج بمطلقة أباه فهل تبين لك الحق أيها المُستشار؟ وتفهم التشريع أن الله لا يُحاسب على الماضي من قبل نزول شرع الله ولكن الحساب يكون من بعد تنزيله...تصديقاً لقول الله تعالى:(وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا )صدق الله العظيم
    فهل فهمت أيها المُستشار؟ فكن من أولوا الألباب الذين يتدبرون آيات الكتاب إن كنت من أصحاب العقول التي تُفرق بين الحق والباطل تصديقاً لقول الله تعالى: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)صدق الله العظيم
    وإني اظنك من أولوا الألباب ويُعرف ذلك من خلال حوارك المليء بالأدب والأخلاق فنعم الرجل, وزادك الله علماً ونورا وجعل الله فيك خيرا كثيرا للإسلام والمُسلمين وفي ذُريتك أجمعين إن ربي سميع الدُعاء فقد أحسنت الظن بناصر محمد اليماني
    وإنك لا تُكذبه ولكنك لم توقن بعد أنه هو المهدي المنتظر وتخاف أن تُصدقني تسرعاً منك وأنا لست المهدي وتخاف أن أكون المهدي المنتظر الحق من ربك وأنت لم تكن من السابقين الأخيار ومن ثم أرد عليك أيها المُستشار وأقول: إذا لم تصدقوا بأني المهدي المنتظر, فكيف تريدون إذاً أن يكون المهدي المنتظر؟ وأنتم تعلمون بأن خاتم الأنبياء هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمعنى أن المهدي لا يأتي بكتاب جديد ليحاور الناس به بل بالقرآن العظيم. ويا أخي المُستشار إني أقسم لك برب العالمين ما اصطفيت نفسي من ذات نفسي, وأن الله علمني بأني المهدي المنتظر الحق من عنده فكونوا من الشاكرين, فقد منّ الله عليكم إن أدركتم زمان المهدي المنتظر الذي تنتظره الأمم فجعلني الله في هذه الأمة, وأنا لست شخص مغرور وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ولكني أنطق بالحق وأدعو الناس على بيصرة من ربي وهي ذاتها بصيرة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذا القرآن العظيم الذي أحاجكم به فأقيم عليكم الحُجة بالقرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    (({ وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون }))صدق الله العظيم .ذلك لأن القرآن رسالة من الله شاملة إلى الناس كافة إلى يوم الدين وحُجة الله على العالمين من أستمسك به نجى وهُدي إلى صراط مُستقيم
    ومن زاغ عنه واستمسك بما خالفه وهو من عند غير الله فهو ليس على كتاب الله ولا سنة رسوله الحق وغوى وهوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق ذلك لأن القرآن العظيم هو الحبل الذي أمركم الله بالإعتصام بمُحكمه يامعشر المُسلمين.. تصديقاً لقول الله تعالى:((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ))صدق الله العظيم
    وبقي معنا أن نعلم ماهو بالضبط هذا الحبل الذي نعتصم به ونكفر بما خالفه؟ ثم نجده في قول الله تعالى:﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا، فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا)صدق الله العظيم
    فتدبروا (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ) ومن ثم علمكم الله بحبله المتين ذو العروة الوثقى لاانفصام لها
    أنه القرآن العظيم النور المحفوظ من ربكم إلى الناس كافة الذي أمركم أن تعتصموا به والكُفر بما خالفه مُحكم القرآن العظيم, فاتبعوني أهدكم صراطاً سويا وبيني وبينكم هو مُحكم القرآن العظيم فهل أنتم مُصدقون يا معشر المسلمين والناس أجمعين فتعتصموا بحبل الله القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا، فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا)صدق الله العظيم
    وما تريدوا أن أخاطبكم منه هل من التوراةالمُحرفة أم من الإنجيل المُحرف؟ أم من السنة النبوية التي لم يعدكم الله بحفظها من التحريف؟ ولكني أتبع جميع سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم إلا ما جاء مخالف لمحكم القرآن العظيم فإني لمن أشد الناس بما خالف القرآن كُفرا.. لأني أعلم علم اليقين أن ما خالف لمُحكم القرآن العظيم أنه من عند غير الله ورسوله وأحق الحق من السنة النبوية, وأبطل الباطل فلنحتكم إلى مُحكم القران العظيم يا معشر عُلماء المُسلمين إن كنتم به تؤمنون تصديقاً لقول الله تعالى:(تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ)صدق الله العظيم! وتصديقاً لقول الله تعالى:(فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ)!صدق الله العظيم
    فبالله عليكم بأي حديث تريدون أن يأتي المنتظر يحاجكم به أفلا تعقلون؟! فإن حاجيتكم من سواه فسوف تُلجموني بالباطل إلجاما ولكني لن أجعل لكم علي سُلطانا وسوف أكون المُهيمن على جميع عُلماء الأمة بالقرآن العظيم, ولا أقول بأني سوف أجادلهم بالآيات المُتشابهات’ بل بأُم الكتاب بمُحكم القرآن العظيم الذي أتخذوه مهجورا
    ويا عجبي تالله أني أُخاطب بعض المُجادلين بآية مُحكمة واضحة بينه لا تحتاج لتأويل مني ولا من سواي ومن ثم يأتي برواية مُخالفة للآية المُحكمة التي أجادله بها, وأنا لا أقول في إبن عباس وجميع صحابة رسول الله إلا خيرا المهم أنه ما وجدته مُخالف لمحكم القرآن العظيم
    فأني أكفربالباطل لو كانت رواته ترليون تلريون من الرواة الثقات وذلك لأني أثق في كلام ربي وأصدقه وأكذب ما خالفه تصديقاً لقول الله تعالى: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً)صدق الله العظيم
    لأني أعلم أن المُخالف لمحكمه موضوع عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعن صحابته الأخيار فكُن أيها المُستشار من السابقين الأخيار إلى المهدي المنتظر فقد حضر وإنه الإمام ناصر محمد اليماني فلا أتغنى لكم بالشعر ولا مُساجع بالنثر, فكم أكر وأقول يامعشر البشر لقد أدركت الشمس القمر تصديقاً لأحد اشراط الساعة الكُبر,وآية التصديق للمهدي المنتظر فيلد هلال الشهر من قبل الإقتران فتجتمع الشمس بالقمر وقد هو هلال في أول الشهر نذيرا للبشر عن مرور الكوكب العاشر الذي بسببه سوف يسبق الليل النهار ويهلك الله به من يشاء من البشر ويُعذب من يشاء ويًنجي الأخيار السابقين الأنصار خير البرية وصفوة البشرية من بعد التصديق من قبل الظهور عند البيت العتيق مهما كانت ذنوبهم غفر الله لهم وأحبهم وقربهم صدقوا حديث ربهم وكفروا بما خالفه من عند غير الله ورسوله فإن كنتم تروني أُفسر القرآن يامعشر عُلماء الامة على هواي فوقفوني عند حدي إن كنتم صادقين بتفسير هو خير من تفسيري وأحسن تأويلا وأقسم بالله العلي العظيم البر الرحيم الذي خلق الجنة فوعد بها الأبرار وخلق النار فوعد بها الكفار قسم مُقدم من قبل الحوار بأنكم لا ولن تستطيعوا, وذلك لأني أخاطبكم بالحق من ربكم فهل بعد الحق إلا الضلال!
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخو المُستشار وجميع السابقين الأخيار وجميع المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين فبراير 20, 2012 7:01 am

    منقول عن الإمام
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على النبي الأمي خاتم الأنبياء والمُرسلين وأحبهم وأقربهم إلى الله رب العالمين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله الأطهار من الذين طهرهم الله تطهيرا والتابعين بالحق إلى يوم الدين(وبعد)

    أُكرر الترحيب بالمُستشار الباحث عن الحق فإن كنت تريد الحق فأقسم لك وللأمة بالحق بأني المهدي المنتظر الحق حقيق لا أقول على الله غير الحق
    ولم يجعل الله حُجتي بالقسم ولا في الحُلم في المنام ولا في الإسم بل جعل الله الحُجة للمهدي المنتظر البالغة على جميع عُلماء الأمة هو السُلطان المُحكم المُلجم من القرآن العظيم حتى لا يجدوا في أنفسهم حرج مما قضيت بينهم بالحق ويُسلموا تسليما وأرجو منك ومن جميع عُلماء الأمة والباحثين عن الحق عدم اللوم علينا من تطويل البيان الحق للقرآن فالأمر جداً عظيم, والأمم تنتظر للمهدي المنتظر منذ آلاف السنيين ,وبما أن دعوة ناصر محمد اليماني للأمة هي إما تكون بُشرى كُبرى للبشر فيقنعهم أنه حقاً المهدي المنتظر بسلطان البيان الحق للقرآن العظيم وإما أن يكون ناصر مُحمد اليماني على ضلال مُبين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون فأضلوا الأمة عن كثير من الحق بقولهم بالظن إجتهادا منهم برغم إن الله أفتاهم بأن الظن لا يُغني من الحق شيئا ولذلك أُحرم تفسير القرآن إجتهادا منهم كما حرمه الله ورسوله, وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (من قال لا أعلم فقد أفتى) بمعنى أن الله كتب لهُ أجر كما لو أفتى نظرا لأنه اتقى الله, وقال لا أعلم حرصاً منه أن لا يقول على الله غير الحق ,ومن ثم عليه أن يجتهد باحثاً عن المزيد من علم ربه في تلك الفتوى التي اتقى الله ولم يفتي فيها حتى يُعلمه الله بالحق وإذا علم الله أن هذا الباحث لا يُريد غير الحق فحقاً على الله أن يهديه إلى سبيل الحق تصديقاً لوعده الحق في قوله تعالى:(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين) صدق الله العظيم

    أما أن يفتي العالم في مسألة وهو لا يزال مُجتهد ولم يتوصل إلى علم وسلطان منير في شأنها فذلك مُحرم عليه في كتاب الله وسنة رسوله الحق أم إنكم لا تعلمون بأن الإجتهاد هو البحث عن الحق والتمني للوصول إلى الحق ومن بعد أن يهديه الله إلى سبيل الحق ومن ثم يدعوا إلى الحق على بصيرة من ربه)

    وكان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مُجتهدا يتمنى معرفة الحق وكان يخلوا بنفسه في غار حراء بحيث لا يشغل تفكيره أحد فيتفكر في خلق السماوات والأرض فعلم بأن الله لم يخلقها عبث وأن الامر عظيم ولكنه في حيرة من الأمر أي الطُرق تؤدي إلى الحق فهل هي طريقة قومه بعبادة الأصنام أم أن الحق في طريق النصارى أم إن الحق في طريق اليهود أم إن الحق في طريق المجوس الذين يعبدون النار فأصبح مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مُحتار لا يدري أي الطرق تؤدي إلى الحق فيتبعها؟ فأصبح ضال أمام أربع طرق, طريق قومه, وطريق المجوس, وطريق النصارى, وطريق اليهود, فوجده الله ضال أمام مُفترق أربع طرق لا يعلم أيهم تؤدي إلى الحق؟
    فتألم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تألم نفسي لأنه يريد الحق ولا يعلم طريق الحق مع من حتى يسلكها, ومن ثم هداه الحق إليه تصديقاً للوعد الحق في اللوح المحفوظ.

    (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين)صدق الله العظيم

    وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى:(( وَوَجَدَكَ ضَالا فَهَدَى )صدق الله العظيم

    وحقق الله له أمنيته فاصطفاه وعلمه وأرشده إلى صراط العزيز الحميد.
    إذاً مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان مُجتهد ولكن ليس بإجتهاد البحث بالقراءة لأنه أمي بل إجتهادا فكريا, ولذلك كان يخلو بنفسه في غار حراء وكذلك خليل الله إبراهيم كان مُجتهدا باحثا عن الحق وكان يتفكر في ملكوت السماء والأرض نظرا لأنه لم يقتنع بعبادة الأوثان, وأرد أن يعبد ما هو أسمى من الأوثان, فلما جن عليه الليل نظر إلى كوكب قال هذا ربي,, فلما أفل قال لا أحب الآفلين, ومن ثم رأى القمر بازغاً قال هذا ربي فلما أفل قال ( لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )

    وذلك لأنه يُريد الحق ويتمنى معرفة الطريق التي تؤدي إليه, ولكنه ضال لا يعلم أي الطريق تؤدي إلى الحق؟ ومن ثم تألم نفسياً, فكيف يهتدي إلى الطريق الحق؟ ولكنه ضال عنها, فتألم تألم نفسي, وقال إني سقيم بعد نظرة التفكر في النجوم كواكب السماء المُضيئة والمُنيرة ولم يقتنع بعبادتها, ولذلك تألم تألم نفسي مُنيباً إلى ربه وقال: ( لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ ), ومن ثم جاء تصديق الوعد من رب العالمين للباحثين عن الحق ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين))صدق الله العظيم

    فهداه الله إلى الحق واصطفاه ومن ثم دعى قومه على بصيرة من ربه ,وهذا هو التعريف الحق للإجتهاد هو أن يجتهد الباحث عن الحق حتى يهديه الله إليه على بصيرة من ربه, ومن ثم يدعو إلى سبيل ربه على بصيرة, ومن خلال ذلك نظهر بنتيجة حق, وهي أن الأنبياء كانوا مُجتهدين يبحثون عن الحق بحث فكري فيتمنوا أن يعلمونه فيتبعونه تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم))صدق الله العظيم

    فماهو التمنى؟ إنه: البحث عن الحق حتى يهديه الله إليه فيصطفيه ويختاره ومن بعد الإصطفاء يحدث شئ آخر وهي العقيدة لدى الباحثين عن الحق فيما هداهم إليه وأيقنوا أن الحق بلا شك أو ريب
    فأعتقدوا أنهم لن يشكوا فيما علموا من الحق شيئا ولن يضلوا عنه أبدا, ومن ثم يُريد الله أن يعلموا علم اليقين أن الله يحول بين المرء وقلبه وأن عقيدتهم التي في أنفسهم أنهم لن يضلوا عن الحق أبدا بعد أن هداهم الله إليه وهذا يحدث بعد الوصول إلى الحقيقة لجميع الباحثين عن الحق كمثل الأنبياء لم يحدث لهم إلا من بعد إصطفاءهم وبعثهم لقومهم ومن ثم يحدث في النفس شك في شأنهم من بعد إصطفاءهم وإرسالهم ومن ثم يحكم الله لهم آياته لتطمئن قلوبهم أنهم على صراط مُستقيم وقال الله تعالى:

    ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي))

    ومن ثم حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي وقال له:((قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم

    ومن ثم عاد اليقين إلى قلب إبراهيم عليه الصلاة والسلام بعد أن بين الله له آياته على الواقع الحقيقي

    وكذلك نبي الله موسى بعد أن بعثه الله إلى فرعون رسولا وبدأ دعوته موقن إنه على الحق وأنه لا يمكن أن يشك فيه شيئا, ومن ثم أراد الله أن يعلمه درسا في العقيدة يثق, وأراد الله أن يعلمه أن الله يحول بين المرء وقلبه وكان واثق من نفسه بأنه لن يشك في أمره شيئا حتى إذا جاء يوم الزينة الوعد الذي أعطاه لفرعون بتحدي السحرة ليعلم فرعون أنه رسول من ربه وكان واثق موسى من نفسه كل الثقة أنه لن يشك في أمره شيئا, وبعد أن ألقى السحرة حبالهم وعصيهم تزعزعت الثقة, ومن ثم حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي ليطمئن قلبه أنه على الحق وإنما يريد الله أن يُعلمه درساً كما علم الأنبيا من قبله بعدم الثقة في أنفسهم فيعلموا أن الله يحول بين المرئ وقلبه وقال الله تعالى:(قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى ) وهنا تزعزعت ثقة موسى في نفسه وأراد الله أن يُعلمه درساً بأن الله يحول بين المرء وقلبه ثم حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي ..وقال تعالى:( قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى(68)وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ) صدق الله العظيم

    ثم اطمئن قلب موسى أنه على الحق بعد أن حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي, ومن ثم نأتي إلى خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد أن تمنى الحق فهداه الله إليه وابتعثه ليدعو إلى الحق فكان واثق من نفسه أنه لن يضل عنه بعد أن عرفه ولن يشك في أمره شيئا وأراد الله أن يعلمه درسا في العقيدة

    أن الله يحول بين المرء وقلبه فشككه قومه في أمره بأنه أعتراه أحد آلهتهم بسوء ثم جاء قول الله تعالى:

    ((فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَأُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ))صدق الله العظيم

    ولكن الله لم يترك رسوله أن يسأل الذين أوتوا الكتاب لأن منهم من لو سأله لأفتاه بغير الحق وهو يعلم أنه الحق من رب العالمين, ولذلك لم يتركه يسأل الذين أوتوا الكتاب بل بعث الله إليه جبريل بدعوة من ذي العرش العظيم ليحّكم الله له آياته بالحق على الواقع الحقيقي وأمر جبريل أن يمر به على النار التي وعد بها الكفار فيشهدهم يتعذبون فيها, ومن ثم يعرج به إلى الجنة التي وعد بها المتقون ثم إلى سدرة المنتهى للمعراج وذلك في ليلة الإسراء والمعراج بقدرة الله تصديقاً لوعد الله لنبيه بالحق في قوله تعالى:

    (وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ)صدق الله العظيم

    انتهت المُقدمة لأعلمكم ماهو الإجتهاد؟ وأنه البحث عن الحق حتى يهديه الله إليه, ومن ثم يدعو إلى الحق على بصيرة من ربه بعلم وهدىً من رب العالمين وليس بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئا.

    وكذلك يعلم الأولياء الذين طال بحثهم في شأن المهدي المنتظر حتى عثروا عليه فقد يأتي في أنفسهم أنهم لن يشكوا في شأن ناصر محمد اليماني شيئا بعد أن تبين لهم أنه المهدي المنتظر الحق من ربهم ومن ثم يُعلمهم الله درساً في العقيدة ليعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه, ومن ثم يقولوا يا مُثبت القلوب ثبت قلوبنا على التصديق بالحق من عندك يامن تحول بين المرء وقلبه ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين.

    وأما تكاثر ذُرية آدم فقد جاءت في هذا الشأن آيات مُحكمات بأنه خرج آ,دم من الجنة قبل تنزيل الشريعة في الزواج وقال الله تعالى:

    ((قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ))
    صدق الله العظيم
    ويا أخي المُستشار إن هذه من الآيات الواضحات تخبر بأن خروج آدم قبل نزول التشريع ولم يحل الله لهم الزواج من خواتهم ثم حرم عليهم ذلك بل جاء التشريع بالتحريم وعفى الله عما سلف’ وإنما ذلك إبتلاء من الله لهم ولو أنهم صبروا على شهوتهم لأنزل إليهم حورا عين تكريما من رب العالمين وكان الإنسان عجولا

    ولكنهم أتوا أخواتهم فتكاثرت ذرية آدم ثم جاء التشريع فحرم عليهم ذلك, فمن تبع هُدى الله فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

    ثم أني أجد في القرآن العظيم بأن التكاثر لذُرية آدم ذكرهم والأنثى كان من إثنين فقط وليس من غيرهم شيئا, وهذه الفتوى جعلها الله واضحة وجلية في القرآن العظيم بأن ذُرية آدم محصورة بين اثنيين ولم يخلق الله جنس آخر للمشاركة في التكاثر, وقال الله تعالى:

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)

    فأنظر لقول الله (مِنْهُمَا) بالمُثنى, ويقصد من آدم وحواء برغم أن أصل الذرية هي في ظهر آدم تصديقاً لقول الله تعالى(مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ) وإنما يخلق الله الإناث من الذكور, وإنما الإناث حرث للبذور البشرية تصديقاً
    لقول الله تعالى(((نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)) صدق الله العظيم

    وقال الذين يقولون على الله غير الحق بأن المراد من قوله تعالى:(فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) أنه من القبل أو من الدبر إفتراءً على الله بتفسير كلامه بالراي والإجتهاد الذي لا يُغني من الحق شيئا, ولو بحثوا في القرآن لوجدوا الفتوى بالحق أنه: لا يقصد ذلك وأنه مُحرم عليهم أن يأتوا حرثهم من الدُبر, وقال الله تعالى:

    (( وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ))صدق الله العظيم

    وهُنا بين الله على الرجل أنه لا يجوز له أن يأتي زوجته في دبرها, بل قال تعالى:(فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )صدق الله العظيم

    وحيث أمركم الله قد علمكم به في قوله تعالى((نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)) صدق الله العظيم

    وبقي البيان لقوله تعالى: (أَنَّى شِئْتُمْ) وفي ذلك حكمة بالغة يدركها أولوا الألباب إذا أراد أن يستمتع ويُمتع

    فلا يباشرها بل المداعبة قبل ذلك حتى تتأجج الرغبة لدى المرأة والرُجل ومن ثم يأتي حرثه وهنا تستمع المرأة بزوجها أطيب المتعة, فلا تفكر في سواه أبداً أما إذا كان يُباشرها كمثل الحيوانات فإنها لا تستمتع به
    مما يؤثر على العلاقة ولربما تنصرف لسواه وعدم المداعبة والمُلاعبة من الأسباب الرئيسة لإنتشار الفاحشة بين المؤمنين المتزوجين وكذلك المعاملة في الزواج, فإن الرجل حين يرى زوجته فيتبسم لها ويخالقها بخلق حسن, ويحاول أن يكسب ودها حتى لا يجعل للشيطان عليها سُلطان فتنصرف للسوء والفحشاء فتخالف أمر ربها فتأتي له ببُهتان بين يديها وأرجلها فتلد له من غير ذريته, وقال الله تعالى:

    { وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ } صدق الله العظيم

    فبالله عليكم أليس الأفضل للرجل أن يتنازل عن تكبره وغروره فيكون لطيف مع زوجته ليجعل الله بينهم موده ورحمه فيعصمها بذلك من السوء والفحشاء خيرا له من أن يستمر في تكبره على زوجته فتلد له ذرية ليس منه وهو لا يعلم وعلى كُل حال هذه تفاصيل تأتي في بيانات العشرة الزوجية حين يشاء الله فنفصلها تفصيلا رحمة للمؤمنين ونعود لموضوع الحوار أيها المُستشار وإليك أدلة المهدي المنتظر في التكاثر للبشر فإن لم توقن بها فإتنا بسلطانك أنت ,أنه يوجد جنس ثالث أضيف لكي يتم التكاثر, وأما أدلتي الحق أن التكاثر حصريا من إثنين فقط وهم آدم وحواء والدليل واضح وجلي في القرآن العظيم في قول الله تعالى:

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)

    صدق الله العظيم

    والدليل في هذه الآية واضح وجلي أن الذرية البشرية جاءت من آدم سواء الذكر والأنثى فجميعهم من الرجل تصديقاً لقول الله تعالى:(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ)صدق الله العظيم

    وأما التكاثر فجميع الذكور والإناث من آدم وحواء والبرهان كذلك واضح وجلي في نفس الموضع في قوله تعالى :(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء))صدق الله العظيم

    وأنا أفتي بأن هذه الآية من المُحكمات الواضحات فتدبرها هداك الله ولن تجد معهم خلق آخر حتى لا يُجامع الرجل أخته بل تجامعون فيما بينهم قبل نزول التشريع وهم لا يعلمون أن ذلك حرام ولم يأت التشريع بعد
    حتى إذا جاء التشريع فالذين اتبعوا هدى ربهم فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون
    وعفى الله عما سلف وضربنا لك على ذلك مثلا في زواج الإبن من زوجة أبيه فلم يحل الله ذلك من قبل لهم حتى إذا جاء التشريع بالتحريم ووصف ذلك أنه فاحشة ومقتاً وساء سبيلا ثم أتبع المسلمون شريعة ربهم بالحق تنفيذا لأمره المحكم والذي لم يحله من قبل كما لم يحل لأولاد آدم الزواج من أخواتهم ولكن بعد نزول التشريع فمن تبع هُدى الله فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون كماقال الله تعالى

    وليس معنى ذلك أن الله كان قد أحل لهم بالزواج من أخواتهم ويا سبحان الله بل أول ما جاء نزول التشريع في الزواج حرم الزواج من كافة المحارم وبينها لهم ) ثم يأتمروا بأمر بهم أو يعذبهم عذابا نكرا في نار جهنم
    بعد إقامة الحجة عليهم فمثل زوجة الأب من المحرمات منذ الأزل في التشريع الأول وجميع المحارم محرم نكاحهن من الأزل في التشريع الأول وليس أن الله كان يحل الزواج بالمحارم ومن ثم حرمه فيما بعد ويا سبحان الله ولكن الناس كانوا يتزوجون ما نكح آباءهم من النساء ويظنوا بأن ذلك ليس فيه أي حرمة حتى جاء بيان التحريم ووصف هذا الزواج أنه كان فاحشة ومقتاً وساء سبيلا وقال الله تعالى:

    (وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا)صدق الله العظيم

    فما بالك بنكاح الأخت وإن الله لم يحل ذلك يوم ما أبدا منذ الأزل الاول وإنما يأتي التشريع ليبين الله للناس
    ما أحله الله لهم وما حرمه عليهم ومن ثم يتم الإلتزام ومن أبى أقام الله عليه الحجة وأدخله نار جهنم يخلد فيها مُهانا )

    ويا أخي المُستشار إن كان لديك علم وسلطان منير بأن التناسل تم بمعجزات, فأنا أعلم أن الله على كُل شيىء قدير, وخلق الله آدم بغير أب ولا أم وخلق الله حواء من غير أم وخلق الله عيسى من غير أب واشهد أن الله على كُل شيىء قدير, ولكني لا ولن اقول على الله مالا أعلم بغير ما ورد في الكتاب بأن التكاثر للبشر حدث من آدم وحواء فتكاثرت ذريتهم فيما بينهم حتى ولو أنجب أدم وحواء تلريون رجل وترليون أنثى

    فالمشكلة مكانها فهم إخوه جميعاً على أم وأب ثم تنقضي أعمارهم وهم لم يقربوا الرجال الإناث فينتهي نسل البشرية أو يبعث الله لهم بحور عين من عنده وأقول بلى لو لم يقربوا أخواتهم فينتظرون شرع ربهم كما وعدهم تالله لينزل لهم حور عين من جنة النعيم ولكن الإنسان كان عجولا وعلى كُل حال هذه قضية قد مضت وانقضت وعفى الله عنهم فيما سلف وألتزموا بالتشريع من ربهم بعد أن جاء التشريع بتحريم الزواج من المحارم أجمعين.
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    وأما الإستنساخ إن أستطاعوا فأقول لك إن الذكور والإناث جميعهم يأتوا في ماء الرجل وقال الله تعالى*

    ((وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى (45) مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى (46) )) صدق الله العظيم

    وأما النساء فهن ليس إلا حرث ينبت فيه البذور البشرية تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)) صدق الله العظيم

    ومعنى حرث لكم أي أن البذور البشرية لدى الرجل يخلق الله من منيه الذكر والأنثى فتتغشاه البويضة الآتية من المرأة فينموا بها كما ينموا شُقران الدجاجة في البويضة
    وسلاما على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    وإذا كان لدى المُستشار أو سواه أي إعتراض لبيان أي من الآيات في هذا البيان فليتفضل للحوار مشكورا وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11323
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    السلام عليكم Empty رد: السلام عليكم

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين فبراير 20, 2012 7:02 am

    منقول عن الإمام
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على النبي الأمي خاتم الأنبياء والمُرسلين وأحبهم وأقربهم إلى الله رب العالمين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله الأطهار من الذين طهرهم الله تطهيرا والتابعين بالحق إلى يوم الدين(وبعد)

    أُكرر الترحيب بالمُستشار الباحث عن الحق فإن كنت تريد الحق فأقسم لك وللأمة بالحق بأني المهدي المنتظر الحق حقيق لا أقول على الله غير الحق
    ولم يجعل الله حُجتي بالقسم ولا في الحُلم في المنام ولا في الإسم بل جعل الله الحُجة للمهدي المنتظر البالغة على جميع عُلماء الأمة هو السُلطان المُحكم المُلجم من القرآن العظيم حتى لا يجدوا في أنفسهم حرج مما قضيت بينهم بالحق ويُسلموا تسليما وأرجو منك ومن جميع عُلماء الأمة والباحثين عن الحق عدم اللوم علينا من تطويل البيان الحق للقرآن فالأمر جداً عظيم, والأمم تنتظر للمهدي المنتظر منذ آلاف السنيين ,وبما أن دعوة ناصر محمد اليماني للأمة هي إما تكون بُشرى كُبرى للبشر فيقنعهم أنه حقاً المهدي المنتظر بسلطان البيان الحق للقرآن العظيم وإما أن يكون ناصر مُحمد اليماني على ضلال مُبين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون فأضلوا الأمة عن كثير من الحق بقولهم بالظن إجتهادا منهم برغم إن الله أفتاهم بأن الظن لا يُغني من الحق شيئا ولذلك أُحرم تفسير القرآن إجتهادا منهم كما حرمه الله ورسوله, وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (من قال لا أعلم فقد أفتى) بمعنى أن الله كتب لهُ أجر كما لو أفتى نظرا لأنه اتقى الله, وقال لا أعلم حرصاً منه أن لا يقول على الله غير الحق ,ومن ثم عليه أن يجتهد باحثاً عن المزيد من علم ربه في تلك الفتوى التي اتقى الله ولم يفتي فيها حتى يُعلمه الله بالحق وإذا علم الله أن هذا الباحث لا يُريد غير الحق فحقاً على الله أن يهديه إلى سبيل الحق تصديقاً لوعده الحق في قوله تعالى:(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين) صدق الله العظيم

    أما أن يفتي العالم في مسألة وهو لا يزال مُجتهد ولم يتوصل إلى علم وسلطان منير في شأنها فذلك مُحرم عليه في كتاب الله وسنة رسوله الحق أم إنكم لا تعلمون بأن الإجتهاد هو البحث عن الحق والتمني للوصول إلى الحق ومن بعد أن يهديه الله إلى سبيل الحق ومن ثم يدعوا إلى الحق على بصيرة من ربه)

    وكان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مُجتهدا يتمنى معرفة الحق وكان يخلوا بنفسه في غار حراء بحيث لا يشغل تفكيره أحد فيتفكر في خلق السماوات والأرض فعلم بأن الله لم يخلقها عبث وأن الامر عظيم ولكنه في حيرة من الأمر أي الطُرق تؤدي إلى الحق فهل هي طريقة قومه بعبادة الأصنام أم أن الحق في طريق النصارى أم إن الحق في طريق اليهود أم إن الحق في طريق المجوس الذين يعبدون النار فأصبح مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مُحتار لا يدري أي الطرق تؤدي إلى الحق فيتبعها؟ فأصبح ضال أمام أربع طرق, طريق قومه, وطريق المجوس, وطريق النصارى, وطريق اليهود, فوجده الله ضال أمام مُفترق أربع طرق لا يعلم أيهم تؤدي إلى الحق؟
    فتألم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تألم نفسي لأنه يريد الحق ولا يعلم طريق الحق مع من حتى يسلكها, ومن ثم هداه الحق إليه تصديقاً للوعد الحق في اللوح المحفوظ.

    (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين)صدق الله العظيم

    وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى:(( وَوَجَدَكَ ضَالا فَهَدَى )صدق الله العظيم

    وحقق الله له أمنيته فاصطفاه وعلمه وأرشده إلى صراط العزيز الحميد.
    إذاً مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان مُجتهد ولكن ليس بإجتهاد البحث بالقراءة لأنه أمي بل إجتهادا فكريا, ولذلك كان يخلو بنفسه في غار حراء وكذلك خليل الله إبراهيم كان مُجتهدا باحثا عن الحق وكان يتفكر في ملكوت السماء والأرض نظرا لأنه لم يقتنع بعبادة الأوثان, وأرد أن يعبد ما هو أسمى من الأوثان, فلما جن عليه الليل نظر إلى كوكب قال هذا ربي,, فلما أفل قال لا أحب الآفلين, ومن ثم رأى القمر بازغاً قال هذا ربي فلما أفل قال ( لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ )

    وذلك لأنه يُريد الحق ويتمنى معرفة الطريق التي تؤدي إليه, ولكنه ضال لا يعلم أي الطريق تؤدي إلى الحق؟ ومن ثم تألم نفسياً, فكيف يهتدي إلى الطريق الحق؟ ولكنه ضال عنها, فتألم تألم نفسي, وقال إني سقيم بعد نظرة التفكر في النجوم كواكب السماء المُضيئة والمُنيرة ولم يقتنع بعبادتها, ولذلك تألم تألم نفسي مُنيباً إلى ربه وقال: ( لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ ), ومن ثم جاء تصديق الوعد من رب العالمين للباحثين عن الحق ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِين))صدق الله العظيم

    فهداه الله إلى الحق واصطفاه ومن ثم دعى قومه على بصيرة من ربه ,وهذا هو التعريف الحق للإجتهاد هو أن يجتهد الباحث عن الحق حتى يهديه الله إليه على بصيرة من ربه, ومن ثم يدعو إلى سبيل ربه على بصيرة, ومن خلال ذلك نظهر بنتيجة حق, وهي أن الأنبياء كانوا مُجتهدين يبحثون عن الحق بحث فكري فيتمنوا أن يعلمونه فيتبعونه تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم))صدق الله العظيم

    فماهو التمنى؟ إنه: البحث عن الحق حتى يهديه الله إليه فيصطفيه ويختاره ومن بعد الإصطفاء يحدث شئ آخر وهي العقيدة لدى الباحثين عن الحق فيما هداهم إليه وأيقنوا أن الحق بلا شك أو ريب
    فأعتقدوا أنهم لن يشكوا فيما علموا من الحق شيئا ولن يضلوا عنه أبدا, ومن ثم يُريد الله أن يعلموا علم اليقين أن الله يحول بين المرء وقلبه وأن عقيدتهم التي في أنفسهم أنهم لن يضلوا عن الحق أبدا بعد أن هداهم الله إليه وهذا يحدث بعد الوصول إلى الحقيقة لجميع الباحثين عن الحق كمثل الأنبياء لم يحدث لهم إلا من بعد إصطفاءهم وبعثهم لقومهم ومن ثم يحدث في النفس شك في شأنهم من بعد إصطفاءهم وإرسالهم ومن ثم يحكم الله لهم آياته لتطمئن قلوبهم أنهم على صراط مُستقيم وقال الله تعالى:

    ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي))

    ومن ثم حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي وقال له:((قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم

    ومن ثم عاد اليقين إلى قلب إبراهيم عليه الصلاة والسلام بعد أن بين الله له آياته على الواقع الحقيقي

    وكذلك نبي الله موسى بعد أن بعثه الله إلى فرعون رسولا وبدأ دعوته موقن إنه على الحق وأنه لا يمكن أن يشك فيه شيئا, ومن ثم أراد الله أن يعلمه درسا في العقيدة يثق, وأراد الله أن يعلمه أن الله يحول بين المرء وقلبه وكان واثق من نفسه بأنه لن يشك في أمره شيئا حتى إذا جاء يوم الزينة الوعد الذي أعطاه لفرعون بتحدي السحرة ليعلم فرعون أنه رسول من ربه وكان واثق موسى من نفسه كل الثقة أنه لن يشك في أمره شيئا, وبعد أن ألقى السحرة حبالهم وعصيهم تزعزعت الثقة, ومن ثم حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي ليطمئن قلبه أنه على الحق وإنما يريد الله أن يُعلمه درساً كما علم الأنبيا من قبله بعدم الثقة في أنفسهم فيعلموا أن الله يحول بين المرئ وقلبه وقال الله تعالى:(قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى ) وهنا تزعزعت ثقة موسى في نفسه وأراد الله أن يُعلمه درساً بأن الله يحول بين المرء وقلبه ثم حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي ..وقال تعالى:( قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى(68)وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ) صدق الله العظيم

    ثم اطمئن قلب موسى أنه على الحق بعد أن حكم الله له آياته على الواقع الحقيقي, ومن ثم نأتي إلى خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد أن تمنى الحق فهداه الله إليه وابتعثه ليدعو إلى الحق فكان واثق من نفسه أنه لن يضل عنه بعد أن عرفه ولن يشك في أمره شيئا وأراد الله أن يعلمه درسا في العقيدة

    أن الله يحول بين المرء وقلبه فشككه قومه في أمره بأنه أعتراه أحد آلهتهم بسوء ثم جاء قول الله تعالى:

    ((فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَأُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ))صدق الله العظيم

    ولكن الله لم يترك رسوله أن يسأل الذين أوتوا الكتاب لأن منهم من لو سأله لأفتاه بغير الحق وهو يعلم أنه الحق من رب العالمين, ولذلك لم يتركه يسأل الذين أوتوا الكتاب بل بعث الله إليه جبريل بدعوة من ذي العرش العظيم ليحّكم الله له آياته بالحق على الواقع الحقيقي وأمر جبريل أن يمر به على النار التي وعد بها الكفار فيشهدهم يتعذبون فيها, ومن ثم يعرج به إلى الجنة التي وعد بها المتقون ثم إلى سدرة المنتهى للمعراج وذلك في ليلة الإسراء والمعراج بقدرة الله تصديقاً لوعد الله لنبيه بالحق في قوله تعالى:

    (وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ)صدق الله العظيم

    انتهت المُقدمة لأعلمكم ماهو الإجتهاد؟ وأنه البحث عن الحق حتى يهديه الله إليه, ومن ثم يدعو إلى الحق على بصيرة من ربه بعلم وهدىً من رب العالمين وليس بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئا.

    وكذلك يعلم الأولياء الذين طال بحثهم في شأن المهدي المنتظر حتى عثروا عليه فقد يأتي في أنفسهم أنهم لن يشكوا في شأن ناصر محمد اليماني شيئا بعد أن تبين لهم أنه المهدي المنتظر الحق من ربهم ومن ثم يُعلمهم الله درساً في العقيدة ليعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه, ومن ثم يقولوا يا مُثبت القلوب ثبت قلوبنا على التصديق بالحق من عندك يامن تحول بين المرء وقلبه ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين.

    وأما تكاثر ذُرية آدم فقد جاءت في هذا الشأن آيات مُحكمات بأنه خرج آ,دم من الجنة قبل تنزيل الشريعة في الزواج وقال الله تعالى:

    ((قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ ))
    صدق الله العظيم
    ويا أخي المُستشار إن هذه من الآيات الواضحات تخبر بأن خروج آدم قبل نزول التشريع ولم يحل الله لهم الزواج من خواتهم ثم حرم عليهم ذلك بل جاء التشريع بالتحريم وعفى الله عما سلف’ وإنما ذلك إبتلاء من الله لهم ولو أنهم صبروا على شهوتهم لأنزل إليهم حورا عين تكريما من رب العالمين وكان الإنسان عجولا

    ولكنهم أتوا أخواتهم فتكاثرت ذرية آدم ثم جاء التشريع فحرم عليهم ذلك, فمن تبع هُدى الله فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

    ثم أني أجد في القرآن العظيم بأن التكاثر لذُرية آدم ذكرهم والأنثى كان من إثنين فقط وليس من غيرهم شيئا, وهذه الفتوى جعلها الله واضحة وجلية في القرآن العظيم بأن ذُرية آدم محصورة بين اثنيين ولم يخلق الله جنس آخر للمشاركة في التكاثر, وقال الله تعالى:

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)

    فأنظر لقول الله (مِنْهُمَا) بالمُثنى, ويقصد من آدم وحواء برغم أن أصل الذرية هي في ظهر آدم تصديقاً لقول الله تعالى(مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ) وإنما يخلق الله الإناث من الذكور, وإنما الإناث حرث للبذور البشرية تصديقاً
    لقول الله تعالى(((نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)) صدق الله العظيم

    وقال الذين يقولون على الله غير الحق بأن المراد من قوله تعالى:(فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ) أنه من القبل أو من الدبر إفتراءً على الله بتفسير كلامه بالراي والإجتهاد الذي لا يُغني من الحق شيئا, ولو بحثوا في القرآن لوجدوا الفتوى بالحق أنه: لا يقصد ذلك وأنه مُحرم عليهم أن يأتوا حرثهم من الدُبر, وقال الله تعالى:

    (( وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ))صدق الله العظيم

    وهُنا بين الله على الرجل أنه لا يجوز له أن يأتي زوجته في دبرها, بل قال تعالى:(فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )صدق الله العظيم

    وحيث أمركم الله قد علمكم به في قوله تعالى((نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)) صدق الله العظيم

    وبقي البيان لقوله تعالى: (أَنَّى شِئْتُمْ) وفي ذلك حكمة بالغة يدركها أولوا الألباب إذا أراد أن يستمتع ويُمتع

    فلا يباشرها بل المداعبة قبل ذلك حتى تتأجج الرغبة لدى المرأة والرُجل ومن ثم يأتي حرثه وهنا تستمع المرأة بزوجها أطيب المتعة, فلا تفكر في سواه أبداً أما إذا كان يُباشرها كمثل الحيوانات فإنها لا تستمتع به
    مما يؤثر على العلاقة ولربما تنصرف لسواه وعدم المداعبة والمُلاعبة من الأسباب الرئيسة لإنتشار الفاحشة بين المؤمنين المتزوجين وكذلك المعاملة في الزواج, فإن الرجل حين يرى زوجته فيتبسم لها ويخالقها بخلق حسن, ويحاول أن يكسب ودها حتى لا يجعل للشيطان عليها سُلطان فتنصرف للسوء والفحشاء فتخالف أمر ربها فتأتي له ببُهتان بين يديها وأرجلها فتلد له من غير ذريته, وقال الله تعالى:

    { وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ } صدق الله العظيم

    فبالله عليكم أليس الأفضل للرجل أن يتنازل عن تكبره وغروره فيكون لطيف مع زوجته ليجعل الله بينهم موده ورحمه فيعصمها بذلك من السوء والفحشاء خيرا له من أن يستمر في تكبره على زوجته فتلد له ذرية ليس منه وهو لا يعلم وعلى كُل حال هذه تفاصيل تأتي في بيانات العشرة الزوجية حين يشاء الله فنفصلها تفصيلا رحمة للمؤمنين ونعود لموضوع الحوار أيها المُستشار وإليك أدلة المهدي المنتظر في التكاثر للبشر فإن لم توقن بها فإتنا بسلطانك أنت ,أنه يوجد جنس ثالث أضيف لكي يتم التكاثر, وأما أدلتي الحق أن التكاثر حصريا من إثنين فقط وهم آدم وحواء والدليل واضح وجلي في القرآن العظيم في قول الله تعالى:

    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)

    صدق الله العظيم

    والدليل في هذه الآية واضح وجلي أن الذرية البشرية جاءت من آدم سواء الذكر والأنثى فجميعهم من الرجل تصديقاً لقول الله تعالى:(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ)صدق الله العظيم

    وأما التكاثر فجميع الذكور والإناث من آدم وحواء والبرهان كذلك واضح وجلي في نفس الموضع في قوله تعالى :(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء))صدق الله العظيم

    وأنا أفتي بأن هذه الآية من المُحكمات الواضحات فتدبرها هداك الله ولن تجد معهم خلق آخر حتى لا يُجامع الرجل أخته بل تجامعون فيما بينهم قبل نزول التشريع وهم لا يعلمون أن ذلك حرام ولم يأت التشريع بعد
    حتى إذا جاء التشريع فالذين اتبعوا هدى ربهم فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون
    وعفى الله عما سلف وضربنا لك على ذلك مثلا في زواج الإبن من زوجة أبيه فلم يحل الله ذلك من قبل لهم حتى إذا جاء التشريع بالتحريم ووصف ذلك أنه فاحشة ومقتاً وساء سبيلا ثم أتبع المسلمون شريعة ربهم بالحق تنفيذا لأمره المحكم والذي لم يحله من قبل كما لم يحل لأولاد آدم الزواج من أخواتهم ولكن بعد نزول التشريع فمن تبع هُدى الله فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون كماقال الله تعالى

    وليس معنى ذلك أن الله كان قد أحل لهم بالزواج من أخواتهم ويا سبحان الله بل أول ما جاء نزول التشريع في الزواج حرم الزواج من كافة المحارم وبينها لهم ) ثم يأتمروا بأمر بهم أو يعذبهم عذابا نكرا في نار جهنم
    بعد إقامة الحجة عليهم فمثل زوجة الأب من المحرمات منذ الأزل في التشريع الأول وجميع المحارم محرم نكاحهن من الأزل في التشريع الأول وليس أن الله كان يحل الزواج بالمحارم ومن ثم حرمه فيما بعد ويا سبحان الله ولكن الناس كانوا يتزوجون ما نكح آباءهم من النساء ويظنوا بأن ذلك ليس فيه أي حرمة حتى جاء بيان التحريم ووصف هذا الزواج أنه كان فاحشة ومقتاً وساء سبيلا وقال الله تعالى:

    (وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا)صدق الله العظيم

    فما بالك بنكاح الأخت وإن الله لم يحل ذلك يوم ما أبدا منذ الأزل الاول وإنما يأتي التشريع ليبين الله للناس
    ما أحله الله لهم وما حرمه عليهم ومن ثم يتم الإلتزام ومن أبى أقام الله عليه الحجة وأدخله نار جهنم يخلد فيها مُهانا )

    ويا أخي المُستشار إن كان لديك علم وسلطان منير بأن التناسل تم بمعجزات, فأنا أعلم أن الله على كُل شيىء قدير, وخلق الله آدم بغير أب ولا أم وخلق الله حواء من غير أم وخلق الله عيسى من غير أب واشهد أن الله على كُل شيىء قدير, ولكني لا ولن اقول على الله مالا أعلم بغير ما ورد في الكتاب بأن التكاثر للبشر حدث من آدم وحواء فتكاثرت ذريتهم فيما بينهم حتى ولو أنجب أدم وحواء تلريون رجل وترليون أنثى

    فالمشكلة مكانها فهم إخوه جميعاً على أم وأب ثم تنقضي أعمارهم وهم لم يقربوا الرجال الإناث فينتهي نسل البشرية أو يبعث الله لهم بحور عين من عنده وأقول بلى لو لم يقربوا أخواتهم فينتظرون شرع ربهم كما وعدهم تالله لينزل لهم حور عين من جنة النعيم ولكن الإنسان كان عجولا وعلى كُل حال هذه قضية قد مضت وانقضت وعفى الله عنهم فيما سلف وألتزموا بالتشريع من ربهم بعد أن جاء التشريع بتحريم الزواج من المحارم أجمعين.
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    وأما الإستنساخ إن أستطاعوا فأقول لك إن الذكور والإناث جميعهم يأتوا في ماء الرجل وقال الله تعالى*

    ((وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى (45) مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى (46) )) صدق الله العظيم

    وأما النساء فهن ليس إلا حرث ينبت فيه البذور البشرية تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)) صدق الله العظيم

    ومعنى حرث لكم أي أن البذور البشرية لدى الرجل يخلق الله من منيه الذكر والأنثى فتتغشاه البويضة الآتية من المرأة فينموا بها كما ينموا شُقران الدجاجة في البويضة
    وسلاما على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    وإذا كان لدى المُستشار أو سواه أي إعتراض لبيان أي من الآيات في هذا البيان فليتفضل للحوار مشكورا وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 25, 2022 6:13 am