.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    " قلنا اهبطوا منها جميعا" ما معنى الهبوط؟

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     " قلنا اهبطوا منها جميعا" ما معنى الهبوط؟ Empty " قلنا اهبطوا منها جميعا" ما معنى الهبوط؟

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أكتوبر 09, 2011 5:50 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول الله تعالى حول الجنة مخاطبا آدم " قلنا اهبطوا منها جميعا" ما معنى الهبوط وهل يستلزم أن يكون من الأعلى إلى الأدنى ؟ وعليه أين تقع الجنة التي سكنها آدم وحواء قبل النزول إلى الأرض؟
    اقتباس من بيان القرآن للإمام ناصر محمد اليماني عليه السلام
    إن الله لم يجعل آدم خليفة في جنة المأوى عند سدرة المُنتهى بل جعله خليفة في الأرض بمعنى أنها توجد لله جنة في الأرض بلا شك أو ريب وهي التي جعل الله فيها خليفة على من كان فيها من الجن وكذلك أمر الملائكة بالطاعة لخليفة ربهم سجودا" لله ويُستنبط من تلك الآيات دليل الخلافة أنها في الأرض من بادئ الأمر والدليل قول الله تعالى(({وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ))صدق الله العظيم

    ومن ثم نستنبط بأن هذه الأرض فيها جنة لله والدليل قول الله تعالى((وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم

    ثم نستنبط أن الله قد أمر إبليس بالخروج منها ثم طلب إبليس من الله أن ينظره فيها حتى يفتن من كرمه الله عليه وطلب الشيطان من الله هذا الطلب من باب التحدي لإن أخره ، ثم أجابه الله لطلبه وحذر آدم منه وقد سمع آدم التحدي من إبليس وإعلان العداوة لآدم وزوجته وذريتهم أجمعين ويستنبط ذلك من قول الله تعالى) ((فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنْ الجنَّة فَتَشْقَى. إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَى. وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى. فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطان قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى. فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى. ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى} صدق الله العظيم

    ولكن الله وعد الشيطان ليخرجنه منها مذموماً مدحورا" بهزيمة نكراء ومن ثم يدخله جهنم وساءت مصيرا" وقال الله تعالى(وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ. قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ. قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ، قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ، قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ، قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ، قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ، وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ، فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشّيْطان لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنْ الْخَالِدِينَ، وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ، فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة، وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشّيْطان لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ، قَاَلا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ. قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ،قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ}صدق الله العظيم

    ومن ثم يتبين لكم أن الخروج من الأرض إلى الأرض أي من الداخل إلى الخارج وذلك هو الهبوط من معيشة النعيم إلى الحضيض في المعيشة وفي الحقيقة هو الخروج من الجنة إلى حيث أنتم في كبد وعناء وشقاء وذلك لأن الله أنظر إبليس في هذه الجنة حسب طلبه من باب التحدي لإن أخرّه الله ليفتن آدم وزوجته فيجعلهم يطيعون أمر إبليس ويعصون أمر ربهم ثم أجاب الله طلب إبليس ومن ثم حذر الله آدم وزوجته من إبليس أن لا يخرجهم من العز إلى الشقاء ولذلك قال الله تعالى: {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً. وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى. فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنْ الجنَّة فَتَشْقَى. إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَى. وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى. فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطان قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى. فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى))صدق الله العظيم

    ويامعشر المُسلمين والناس أجمعين ذلك هو الشيطان بذاته هو المسيح الدجال ولا يزال في جنة الله في الأرض من تحت الثرى وتلك هي جنة الفتنة وفيها المسيح الدجال يريد أن يفتنكم بها ولكن الله وعدكم بها في الدُنيا من قبل جنة الآخرة فيحييكم فيها حياة طيبة في أرض لم تطؤوها فيرثكم الله أرضهم وديارهم في الدُنيا تصديقاً لوعد الله للمُسلمين في قول الله تعالى( (وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضا لم تطؤها)صدق الله العظيم

    وتلك الأرض هي الأرض التي لم تدعسها قدم مُسلم من أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم فإن أطعتم الشيطان وعصيتم خليفة الله الإمام المهدي ذهبت عنكم فلا يعدكم الشيطان إلا غرورا" فإن أطعتم المسيح الدجال الذي هو ذاته الشيطان الرجيم فلن تنالوها وقد كانت في يد آدم وزوجته حتى إذا عصوا أمر ربهم وصدقوا الشيطان خرجوا مما كانوا فيه من العز وكذلك أنتم لإن عصيتم أمر الله وصدقتم الشيطان الرجيم فلا يفتنكم بها الشيطان كما أخرج أبويكم فقد حذركم الله فتنته وقال الله تعالى((يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ)صدق الله العظيم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     " قلنا اهبطوا منها جميعا" ما معنى الهبوط؟ Empty رد: " قلنا اهبطوا منها جميعا" ما معنى الهبوط؟

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أكتوبر 09, 2011 5:54 pm

    [color=blue]بسم الله الرحمن الرحيم , عليه أتوكل [/FONT]

    الحمد لله الذى خلق فسوى , والذى قــــــــــــدر فهدى , لا يعزب عنه مثقال ذرة فى الأرض ولا فى السماء , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمداً عبدالله ورسوله المبعوث رحمة للعالمين , بلغ البــــــــلاغ المبين , وعبد ربه حتى أتاه اليقين , صلى الله عليه وسلم وعلى أزواجه والصحب السابقين والتابعين ومن أقتفى أثره إلى يوم الدين وبعد :


    الموضوع اليوم الذى سأطرحه هو عبارةعن الحديث عن الجنة التى طرد منها آدم عليه الصلاة والسلام من خلال توضيح الإمام ناصر محمد اليمانى بالبيان الحق للقرآن العظيم ,.


    سنطرح أولا الآيات التى تتحدث عن تلك الجنة التى طرد منها سيدنا وأبونا آدم عليه الصلاة والسلام

    والجنة أسم لا يطلق على جنة المأوى فقط بل كل أرض مخضرة بالفاكهة والشجر يُطلق عليها أسم جنة والمقصودة بالقرآن الكريم هى الجنة التى بالأرض

    ( والأرض وضعها للأنام , فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام , والحب ذو العصف والريحان )صدق الله العظيم

    والتى يوجد بها الشيطان الرجيم والذى هو نفسه اللعين المسيح الكذاب الدجال والذى يريد أن ينتحل بإسم نبى الله ورسوله عيسى بن مريم ويقول أنه عيسى ويقول أنه الله وهذا موافق لعقيدة النصارى الباطلة وتعالى الله علوا كبيرا عما يقولون سبحانه وتعالى عما يشركون ويوجد بها الشيطان الرجيم(( المسيح الدجال الكذاب )) وأقوامه وجنوده من ذريات شياطين البشرمع إناث الشياطين

    وهم أقوام يأجوج ومأجوج ,, فتدبروا تلك الآيات جيدا أولا ,,,,,

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (((( قال فاهبط منها فما يكون لك ان تتكبر فيها فاخرج انك من الصاغرين (13) قال انظرني إلى يوم يبعثون (14) قال انك من المنظرين ))))

    (((( ويا آدم اسكن انت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين ))))

    ((((((( قال اهبطوا بعضكم لبعض عدوا ولكم في الارض مستقر ومتاع إلى حين ))))))))

    (((((( يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونه إنا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون ))))))))))

    صدق الله العلى العظيم


    أما عن الجنة المقصودة بالآيات العظيمة فهى جنة الله فى الأرض التى تمتد من نفق عظيم واصل من القطب الشمالى إلى القطب الجنوبى وهى أرض المشرقين وأرض المغربين وأرض الرحو والأنام المذكورة بسورة الرحمن ,, وقد طرد آدم من تلك الجنة وهبط من حياة الرغد إلى حياة الحضيض على سطح الأرض أى الهبوط من الأفضل إلى الأسوأ ,, وسكنها إبليس اللعين هو وأقوامه من يأجوج ومأجوج فقال الله عز وجل هذا القول القرآنى لأدم عليه السلام حتى لا يغويه الشيطان فيخرجه من جنته فى الأرض ,,.

    (وقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنك من الجنة فتشقى * إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى * وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى * ) صدق الله العلي العظيم .

    وقد أمهل الله إبليس لعنة الله عليه ليسكن فى تلك الجنة بعد أن لعنه الله عز وجل ولبى غرضه وأخر خروجه إلى يوم (( البعث الأول ))) وليس البعث الشامل بل البعث الأول الذى تم تفصيله من قبل


    (( قال إنك لمن المُنظرين إلى يوم الوقت المعلوم ))

    وأخر الله عز وجل خروج الشيطان الرجيم ليوم معلوم وهو يوم البعث الأول وذلك أمتحانا لآدم وزوجته حواء

    من خلال قول الله عز وجل :

    (وقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنك من الجنة فتشقى * إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى * وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى * ) صدق الله العلي العظيم .

    وطبعا أصبح الشيطان الرجيم الذى أمهله الله ليوم البعث الأول وآدم وزوجته معا فى جنة الله فى الأرض بعد أن أسكن الله وآدم وزوجته بالأرض المفروشة ,,


    فتظاهر الشيطان الرجيم بعد فترة زمنية ليمكر عليهما أنه أصبح نادما على عصيان ربه عندما طلب منه أن يسجد لآدم عليه الصلاة والسلام وذلك حتى يفتنهم الشيطان وطبعا قد أمر الله بالقرآن الكريم آدم عليه السلام قائلا له ((( ويا آدم اسكن انت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين ))) ونهاهما بألا يقربا الشجرة التى اشار عليها , ولكن بعد أن تظاهر إبليس اللعين لآدم بالتوبة والندم على معصية الله ,, فوسوس لهما الشيطان ومثل عليهم بأنه ناصح لهما كما جاء فى قول الله عز وجل ((((( فسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ورى عنهما من سوءاتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا ان تكونا ملكين او تكونا من الخالدين )))))

    ومثل عليهم أنهما ناصح لهما (((( فقاسمها اني لكما لمن الناصحين )))))

    ولكن بعد أن وسوس لهما الشيطان بأتباع أمره وذاقا الشجرة فعصا أمر الله عزوجل وأكلا من الشجرة التى بالأرض المفروشة

    ((((( ودلاهما بغرور فذاقا الشجرة فبدت لهما سؤاتهما وطفقها يخصفان عليهما من ورق الجنة ونادهما ربهما ألم انهكما عن تلكما الشجرة و اقل لكما ان الشيطان لكما عدو مبين ))))))))))

    وهى التى توجد من تحت التراب ( الثرى ) لقول الله عز وجل ,,


    في الأرض وعالم دون السماء وعالم تحت الثرى(( له مافي السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى) صدق الله العظيم

    فبعد عصيانهما لأمر ربهما وأتباعهما لأمر الشيطان الرجيم قال الله عز وجل :


    (((( قال اهبطوا بعضكم لبعض عدوا ولكم في الارض مستقر ومتاع إلى حين ))))))))

    فهبط آدم وزوجه من الحياة الرغد من جنة الله بالأرض إلى حياة المشقة

    فالهبوط هنا : أى الهبوط من الحياة الرغدة من أرض الرحو والأنام إلى سطح الأرض حيث التعب والمشقة ,,

    وأصبح بنى آدم فى مشقة من يوم أن طرد آدم من أرض الرحو والأنام إلى سطح الأرض حيث التعب والمشقة , وأمهل الله إبليس اللعين إلى يوم البعث الأول ,, ويسكن بالأرض المفروشة الآن أقوم يأجوج ومأجوج أقوام المسيح الدجال والذى هو نفسه الشيطان الرجيم ,,

    ويعد إبليس اللعين فى تلك الأرض جيشا جرارا ضد المهدى المنتظر وجيشه ويحدث بالأرض المفروشة منذ أمد تناسل بين شياطين البشر من اليهود وإناث الشياطين لينتج أقوام يأجوج ومأجوج بتلك الأرض وهم أنفسهم مايسموا بالمخلوقات الفضائية وهم ليسوا من الفضاء الخارجى بل من باطن الأرض وهؤلاء العينة إنما هى تمهيدا لفتنة الشيطان الرجيم اللعين ,, ويجد بتلك الأرض أيضا سد يأجوج ومأجوج والذى قد بناه سد ذو القرنين بتلك الأرض وهذا السد لا يسمح لأقوام يأجوج ومأجوج بالخروج إلى سطح الأرض ويمنعهم المسيح الدجال من ذلك حتى تنجحخطته بعد حدوث البعث الاول وقدوم كوكب سقر ليرمى بحجارته الكبريتية النارية من طين ليهلك بها شياطين البشر أعداء الحق ,,

    فبعد أن تحمل الأنثى (( إناث الشياطين )) بتلك الأرض المفروشة منشياطين البشرمن اليهود تضع المولود من أقوام يأجوج ومأجوج عند المسيح الكذاب الشيطان الرجيم ,, وكما وضح الإمام أنهم يصرخون بسبب إيذاء الشياطين لهم بتلك الأرض المجوفة , وهى الأصوات التى قد سمعها فريق من علماء البحث اثناء بحثهم عن المعادن , وأثناء التنقيب سمعوا أصوات غريبة على الأذن صادرة من باطن الأرض لم يجدوا لها تفسيرا حتى الآن , إنما هى أصوات جماع إناث الشياطين بشياطين البشر من اليهود والصراخ بسبب إيذاء الشياطين لهم ولسماع تلك الأصوات الشيطانية

    حمل ,استمع من هذا الرابط

    [URL="http://www.amightywind.com/mp3/hellscreams.mp3"][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/URL]

    وأستمع جيدا لتلك الأصوات للشياطين والصراخ من قبل إناث الشياطين بباطن الأرض المفروشة

    وهذه صورة حقيقية ألتقطتها الأقمار الصناعية من الفضاء للبوابة الشمالية لتلك الأرض التى يسكنها الشيطان الرجيم وأقوامه من يأجوجومأجوج

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    وهى ممتدة من القطب الشمالى بالشمال إلى القطب الجنوبى بالأنتراكاتيكا ,, وهناك حراسة مشددة ممن يعلمون بشر تلك الأرض من اليهود والأمريكان وغيرهم ....... الله أعلم ,, وهم جعلوها سرا حتى يمهدوا لتلك الفتنة العظيمة للشيطان الرجيم , ويمنعوا الطائاتمن التحليق فوق تلك المناطق الجليدية بالقطبين وهناك حراسة مشددة لذلك وأيضا منعوا عرضها ببرامج الفضاء مثل برنامج Google Earth ووضعوا بدلا منهم دوائر بيضاء حتى لا تكتشف تلك الاسرار ,, وهناك أدلة كثيرة على وجود تلك الأرض ,,

    وهذه صورة تخيلية لتلك الأرض المفروشة والجنة التى طرد منها آدم عليه السلام

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وشكرا , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [FONT=Microsoft Sans Serif]أخوكم مُحمد العربى .


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 28, 2024 2:08 am