.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ماهي ادلتك على انك امام ?

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ماهي ادلتك على انك امام ? Empty ماهي ادلتك على انك امام ?

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أكتوبر 02, 2011 6:18 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على مُحمد وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وبعد)
    س1)1. السوال الاول مذا يعني لك امام
    ج1)أخي الكريم جعلني الله إماما" للمُتقين أدعو إلى الله على بصيرة منه كتاب الله وسنة رسوله الحق وجعلني الله للمُتقين إماما تصديقاً لقول الله تعالى((وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا))صدق الله العظيم
    س2)وما هي ادلتك على انك امام ؟
    ج2)أدلتي على إن الله جعلني للناس إماما.. أن زادني بسطة في العلم على كافة عُلماء الامة فلا يُجادلني عالم من القرآن إلا أقمت عليه الحُجة من مُحكم القرآن حتى يُسلم تسليما وبسطة العلم جعلها الله بُرهان الخلافة(( من أول خليفة أدم إلى خاتم خُلفاء الله أجمعين الإمام المهدي الحق من رب العالمين ))وبما إن الله أصطفى آدم خليفة في الأرض ولذلك زاده بسطة في العلم على الملائكة الذين كان لهم نظرة أخرى في اصطفاء آدم ومن ثم أقام الله عليهم الحجة فعلم آدم الأسماء كُلها ثم قال لملائكته الذين ((فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)) (البقرة: 31)((قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ( 32 ) قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ ))صدق الله العظيم

    وهنا ثبتت خلافة آدم ان الله زاده بسطة في العلم على الملائكة أجمعين
    ليجعل الله ذلك بُرهان الخلافة والمُلك والله هو مالك الملك يؤتي مُلكه من يشاء ولا يحق للملائكة والا الجن ولا الإنس إلا السمع والطاعة لخليفة ربهم
    ولا يجوز لأحد أن يختار خليفة الله من دونه حتى لو كان من الأنبياء لا يجوز له لأن الذي يختص بإصطفاء خليفة الله هو مالك المُلك الذي يؤتي ملكه من يشاء
    وانظر لطالوت خليفة الله في بني إسرائيل
    بأن نبيهم ليس هو من اختاره حين قالوا لنبي لهم أن يولي عليهم قائدا يقودهم في سبيل الله وقال الله تعالى((وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))صدق الله العظيم
    ومن ثم نعلم من خلال هذه الآيات المُحكمات أن شأن إصطفاء الخليفة يختص به مالك الملك الذي يؤتي ملكه من يشاء
    وكذلك علم الله الناس كيف يعلمون خليفة الله عليهم
    وهو إن الله سوف يؤيده ببرهان الخلافة عليهم فيزيد من اصطفاه عليهم ملك أن يزيده بسطة في العلم عليهم أجمعين
    وذلك لكي يحكم بينهم بما أنزل الله كما يُعلمه الله
    وإذا كان الإمام ناصر مُحمد اليماني هو حقاً خليفة الله في الأرض اصطفاه الله رب العالمين فتحماً لا بُد أن يزيده بسطة في العلم على كافة عُلماء المُسلمين حتى يحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون بسُلطان العلم من كتاب الله وسنة رسوله الحق.

    س3). ومن نصبك امام ؟

    ج3)نصبني الله مالك الملك الذي يؤتي ملكه من يشاء.. تصديقاً لناموس الخلافة في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى(( قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))صدق الله العظيم

    س4)ماذا يعني يماني وكيف يمكنك اثبات انك يماني ؟

    ج4)يماني من اليمن كما مصري من مصر أو فسطيني من فلسطين وأما إثبات اني يماني
    لأني يماني من اليمن وفي اليمن وأبي يماني وجدي يماني وسيدي يماني كابر عن كابر

    س5)مذا يعني لك مهدي ؟

    ج5) أي إني أدعوا إلى صراط مُستقيم وأهدي المُسلمين إلى الحق في جميع ما كانوا فيه يختلفون, وأهدي الناس أجمعين إلى الحق فأدلهم عليه بالحق بسُلطان العلم من رب العالمين من مُحكم القرآن العظيم

    س6)ومن الذي هداك ؟

    ج6)هداني ربي الذي اصطفاني وجعلني بآياته من الموقنيين تصديقاً لقول الله تعالى(( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ ))صدق الله العظيم

    س7)وكيف اهتديت ؟

    ج7)أهتديت للحق بعد أن كنت باحث عن الحق, وتمنيت إتباع الحق لأني لا أريد غير الحق فهداني الحق إليه تصديقاً لوعده بالحق في قوله تعالى((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ))صدق الله العظيم

    س8)وكيف تثبت بانك الامام المهدي الثاني عشر ومن هو الامام الذي سبقك واخبر عنك وعن قدومك ؟

    ج8)إني لم أكن أعلم عن شأن الأئمة شيئا وكنت لا أملك من العلم إلا كعامة الناس من المُسلمين وليس من العلماء وذات ليلة رأيت أني في مركز عشرة من الرجال وكانوا علي بشكل دائري ومن ثم قلت لهم دلوني على الإمام علي إبن أبي طالب ومن ثم تراجع أحدهم كان أمام وجهي خطوة إلى الخلف ثم خطوة إلى الجنب وقال ذلك الإمام علي إبن أبي طالب وكان خارج دائرة العشرة ومن ثم أنطلقت نحوه وأمسكته بيده بيداي الإثنتين وقلت له دُلني على مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ,ومن ثم أخذني إلى عمود يتوسط الغرفة التي كنا فيها وإذا بمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جالس بجانبه ومُتكى ظهره إلى العمود ومن ثم جثمت عليه وجعلت وجهي في عنقه وقبلتة قُبلات عديدة وجلست إلى جانبه وأفتاني في شأني, ولكن محمد رسول الله يعلم إن الرؤيا تُخص صاحبها
    ولكنه قال( وما جادلك أحد من القرآن إلا غلبته )أنتهت الرؤيا بالحق
    وعلمت من خلال الرؤيا ان العشرة الذين كانوا يحيطون بي بشكل دائري إنما هم أئمة آل البيت من ذُرية الإمام علي إبن أبي طالب
    وأما الإمام خليفة الله من بعد رسوله فكان خارج دائرة العشرة فأصبح تعدادهم أحد عشر إمام من آل البيت وعلمت إني الإمام الثاني عشر من آل البيت من ذُرية الإمام علي إبن أبي طالب عليه الصلاة والسلام
    وكُنا جميعا نحن ومحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في بيت بشكل غرفة واحده كبيرة والله على ما أقول شهيد ووكيل
    غير إني أحذرك أيها السائل أن تُصدق بأني المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر مالم تجد التصديق للرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي بأن الله زادني بسطة في العلم بالبيان الحق للذكر فلا يُجادلني عالم من القرآن إلا غلبته بسُلطان العلم الحق المُقنع الذي لا يستطيع أن يُجادل فيه شيئا فيُسلمُ تسليما إن كان يؤمن بالقرآن العظيم وذلك لأن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لي في الرؤيا إنه لن يُجادلني أحدا من القرآن إلا غلبته بمعنى أنه لن يُجادلني عالم من القرآن إلا غلبته بسلطان العلم والحكم طاولة الحوار بُسلطان العلم بالبيان الحق للذكر فهل من مُقر ومُصدق أني الإمام المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من ال البيت المُطهر
    ولم يُعلمني الله ورسوله بأسماءهم لأنه لأن أسماءهم لا تُهم بل الحكمة في تبيان عددهم وذلك لكي أعلم أني الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر ولو وجدوا لما وسعهم إلا أن يتبعوني جميعاً وفوق كُل ذي علم عليم.

    س9) فانا موحد لله عز وجل واشهد ان لا اله الا الله وهل يتوجب علي الايمان بك ؟ ولمذا ؟

    ج9) بل الإيمان بشأني ودعوتي حق مفروض.. شرط لكم علينا بالحق.ز أن تجدواان الله صدقني الرؤيا بالحق فزادني على كافة عُلماء المُسلمين بسطة بالبيان الحق للذكر لكي ألم شملهم وأجبر كسرهم وأحكمُ بينهم بالحق في جميع ما كانوا فيه يختلفون لتكون كلمة الله هي العليا ويتم الله بعده نوره ولو كره المُجرمون ظُهوره
    ومن أعرض عن الحق بعد ما تبين له أن ناصر محمد اليماني هو حقا" جعل الله إسمه خبره وعنوان وراية أمره
    وأنهُ يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط مُستقيم, ومن أعرض عن الحق بعدما تبين له العلم فالحُكم لله وهو أسرع الحاسبين .

    س10)ما هو الفارق بينك وبين المهدين الاخرين ؟

    ج10 )كُل من يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط______________مُستقيم بعلم وسُلطان فهو مهدي إلى صراط مُستقيم سواء الرسل والأنبياء والخُلفاء حتى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مهدي إلى الحق( لأنه يهدي إليه بعلم وسُلطان من الحق) والحق هو الله تصديقاً لقول الله تعالى((وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ))صدق الله العظيم
    وكذلك كافة الذين أصطفاهم الله ائمة للناس من ذُرية آدم مهديين إلى صراط مُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى(( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ ))صدق الله العظيم
    ولذلك أنا الإمام الثاني عشر المهدي المُنتظر من أهل البيت المُطهر خاتم خُلفاء الله أجمعين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوك الإمام المهدي إلى الحق وإلى صراط مُستقيم الناصر لما جاء به مُحمد رسول الله رحمة للعالمين ناصر مُحمد اليماني
    *****************************************
    إلى طريد العنيد أرجو من الله أن لا يطردك من رحمته فتنال غضبه
    (بسم الله الرحمن الرحيم)
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)
    والله ماعمري ندمت على إجابة أحد سألني إلا عليك ياطريد لأنك والله لا تستحق أن تُجاب على سؤال واحد من العشرة لذلك أقول آن لأبو حنيفة أن يُمد رجليه, وكذلك أراك تُنكر وحي التفهيم, وكذلك تجعل الراسخون في العلم هم الفُقهاء.. بل هم أهل الذكر الذي يتعلم منهم العلم الفقهاء.. تصديقا لقول الله تعالى((( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)))صدق الله العظيم
    وهم أهل القرآن الذي يُعلمهم الله البيان للمُتشابه من القران ليجعل ذلك بسطة في العلم على عُلماء الأمة ,وهم أولوا الأمر الذي أمركم الله بطاعتهم بعد الله ورسوله, بل هم الأئمة الذين يختارهم الله برغم أنفك, وأمثالك, وإن لم أخرس لسانك بمُحكم القرآن فلست منهم ولسوف أوجه إليك سؤال ياطريد,, وهو أن تأتيني ببيان قول الله تعالى((وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ))صدق الله العظيم ,وأعلمُ والله لو أنتظر مئة عام لا تجيبني عليه ياطريد شيئا ما دُمت تُنكر وحي التفهيم من الله إلى القلب,
    ولسوف آتيك بسُلطان العلم على البُرهان لوحي التفهيم من مُحكم القُرآن العظيم

    وقال الله تعالى((فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ))صدق الله العظيم

    فأما الكلمات التي تلقاها آدم وزجته هي كلمات بوحي التفهيم إلى قلوبهم ما يقولوا بعد أن ظلموا أنفسهم

    فما هي هذه الكلمات التي تلقوها بوحي التفهيم إلى القلب؟؟! وهي قول الله تعالى

    ((قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))صدق الله العظيم

    وكذلك آتيك ببرهان آخر في سورة يوسف وهو قول الله تعالى(( وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ))صدق الله العظيم

    وأوحى الله إلى قلب يوسف بالتفهيم أنه لن يتخلى عنه ,وان الله معه وان ذلك المكر هو لصالحه لتصديق الرؤيا, فيعزه الله لدرجة أنه سوف يُذكرهم يوسف بأمرهم هذا الذي صنعوا به في غيابة الجب وهم لا يشعرون.. أي لا يشعرون أن المُتكلم أمامهم أنه يوسف نظرا لأن الله قد أعزه وجعله عزيز مصر حتى إذا ذكرهم بما صنعوا به, ومن ثم عرفوه أنه أخاهم يوسف... فانظر إلى البيان الحق لقوله تعالى((وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ )) فتجده في قول الله تعالى

    (({فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَآ إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ* قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ* قَالُواْ أَءِنَّكَ لأنتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَـذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَآ إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ* قَالُواْ تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ* قَالَ لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَاحِمِينَ))صدق الله العظيم

    ويا أخي طريد إتقي الله فوالله لقد أغضبتني كثيرا بقولك إني كذبت الله, وحسبت ذلك هين بفيك, وهو عند الله وخليفته إثم عظيم عليك, وبهتان وزورا كبيرا على المهدي المُنتظر الحق من رب العالمين
    أفلا تر أنه ذكرهم بما صنعوا به وهم لا يشعرون- أنهُ أخاهم يوسف- نظرا لأنه عزيز مصر وهذا يستحيل في نظرهم أن يصبح أخاهم يوسف عزيز مصر
    ولكن تصديق الرؤياهي.. بسبب مكرهم ..وما ضر يوسف مكرهم, وما تخلى الله عنه كما أوحى إليه بوحي التفهيم يوم ألقوه في غيابات الجب وأحى اله إليه بوحي التفهيم أنه لن يتخلى عنه, وأنه سوف يعزه بسبب هذا المكر حتى يذكرهم بما صنعوا به وهم لا يشعرون أنه أخاهم يوسف حتى إذا ذكرهم ومن ثم عرفوه بمعنى أنه قبل أن يُذكرهم فهم لا يشعرون أنه أخاهم يوسف نظرا لأنه قد صار عزيز مصر.
    وكذلك وحي التفهيم إلى قلب سُليمان بالحكم الحق بين المُختصمين في قول الله تعالى

    ((ودَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ * فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ))صدق الله العظيم

    وكذلك بين طرق الوحي الثلاث في قول الله تعالى((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم

    فأما قوله تعالى((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا ))وهو وحي التفهيم إلى القلب كما بينا لك بالحق, وتصديقاً لقول الله تعالى(( فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ))صدق الله العظيم

    2_ وأما قوله تعالى((أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ))وذلك وحي التكليم من وراء حجاب كما كلم الله موسى تكليما

    3_((وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ )) وذلك عن طريق جبريل عليه الصلاة والسلام

    ولكن وحي التفهيم- إحذر- فهو إما ان يكون وحي التفهيم من رب العالمين
    وإما أن يكون وسوسة شيطان رجيم, فكيف يتبين ذلك هل هو من الرحمن أم وسوسة شيطان ؟فذلك بٌسلطان العلم من القرآن, فإن جادلتني من القرآن يا طريد وتبين لك أنك تهجمت علينا بغير الحق, وأخرست لسانك بالحق حتى تُسلم تسليما إن كنت تؤمن بالقرآن العظيم وإن كان الوحي أتى من الشيطان وليس من الرحمن فسوف يجعل الله لك السٌلطان على ناصر محمد اليماني فتخرس لسانه بالحق حتى يُسلم تسليما ولن تأخذني العزة بالإثم
    ولكني أعلمُ وأقسمُ برب العالمين لتجدني أعلمُ منك ومن كافة عُلمائك بالقرآن العظيم مالم, فلست الإمام المهدي الحق من رب العالمين.
    وطاولة الحوار هي الحكم ياطريد فلا تزبد وتربد علينا بغير الحق وتفتري علينا بأني كذبتُ الله وتجرأت على قول هذا
    بل والله لا يُكذب بآيات الله إلا أنت وأمثالك الذين يحسبون أنفسهم على شئ وأنتم لستم على شئ يا طريد وقد جاء الامد البعيد لكوكب العذاب فمن ذى الذي يُنقذك من بأس الله الشديد يا طريد إن كذبت بالحق من ربك ؟؟!
    فهلم للحوار ياطريد ولا تكن عنيد بغير الحق, واكتسب الأدب في الحوار, واحترمني أحترمك ,ولا تتكبر علينا فنتكبر عليك أشد وأعظم صدقة إلى الرب وقربة إليه.. التكبر على أهل الكبر.. ثم إن عليك أن تعلم إن الله سوف يظهرني عليك وأمثالك بكوكب جهنم كوكب العذاب الأليم فتدبر هذا البيان لعلك تخشى الله رب العالمين
    وأقسم بالله العظيم إنك تُعاند الإمام المهدي الحق من ربك
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    وكذلك أدعوك إلى قراءة هذا البيان كاملا لعلك تخشى أو يحدث لك ذكرى


    عدل سابقا من قبل ابرار في الأحد أكتوبر 02, 2011 7:36 pm عدل 1 مرات
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ماهي ادلتك على انك امام ? Empty الإيمان يمان والحكمة يمانية

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد أكتوبر 02, 2011 7:11 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    الإيمان يمان والحكمة يمانية
    أعوذُ بالله السميعُ العليم من الشيطان الرجيم _بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالى
    ((الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً)) (59)صدق الله العظيم
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)
    إلى الباحث عن الحق طريد والباحث نسيم وكافة عُلماء المُسلمين حقيق لا أقول على الله إلا الحق لمن أراد أن يتبع الحق فإني أفتي بالحق انه لا وحي جديد ولا كتاب جديد ولا نبي جديد من بعد خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رسول الله إلى الناس كافة واكتمل الوحي بالدين على خاتم الأنبياء والمُرسلين بإكتمال تنزيل القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا )صدق الله العظيم
    وذلك لأن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو خاتم الأنبياء والمُرسلين تصديقاً لقول الله تعالى (( مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا)) )صدق الله العظيم
    إذا عقيدتكم بإنتظار وحي جديد يوحي به الله إلى الإمام المهدي عقيدة باطل تُخالف لمُحكم القرآن العظيم, وذلك لأن الإمام المهدي الحق إنما سيبعثه الله ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    بمعنى أنه لن يأتي بوحي جديد إلا من افترى على الله كذباً, وليس الإمام المهدي الحق من رب العالمين من افترى على الله كذبا
    وأما فتوانا بوحي التفهيم فهي طريقة لتعليم البيان الحق للقرآن العظيم
    ولا أقول لكم حدثني قلبي, وأريدكم أن تُصدقوني, وسبحان الله وما أنا من الجاهلين,
    وإنما يوحي إلى الله بفهم البيان الحق للقرآن فيُعلمني بسلطان البيان من ذات القرأن ولا ينبغي لكم تصديقي أني حقاً أتلقى وحي البيان من الرحمن مالم آتيكم بُسلطان العلم من ذات القرآن حتى لا تجدوا في أنفسكم حرجا" مما قضيت بينكم بالحق وتُسلموا تسليما إن كنتم مؤمنين بالقرآن العظيم
    ويامعشر عُلماء الأمة الإسلامية على مُختلف فرقهم ومذاهبهم إني أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ ان مُحمد رسول الله وأشهدُ أني الإمام المهدي المبعوث من الله بالبيان الحق للقرآن العظيم لأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون فإن لم أستطيع فلستُ الإمام المهدي الحق من رب العالمين
    ولكنكم تجهلون كيف التمييز بين الإمام المهدي الحق وبين المهدي الباطل المُفترى! ولذلك أنتم في شأنه مُختلفون فتعالوا لأعلمكم وأفتيكم بالحق كيف لكم أن تعلمون الإمام المهدي المبعوث من رب العالمين وأضع له شروط بالحق وهي
    1 _أن لا يقول أنه نبي ولا رسول بل إمام ناصر لما جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وحتماً لا بُد أن يواطئ إسمه لإسم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في إسم الإمام المهدي لذلك جعل الله التواطؤ للإسم مُحمد في إسمي في إسم أبي(ناصر مُحمد) والحكمة من ذلك حتى يجعل الله في إسمي حقيقة على الواقع ناصراً لما جاء به خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    وذلك لأنكم لا تنتظرون كتاب جديد من بعد القرآن العظيم ولا سُنة جديدة من بعد سُنة نبية المُهدية إلى الحق, ولا يجوز ولا ينبغي للمهدي الحق أن يأتي بشئ جديد غير مافي كتاب الله وسنة رسوله الحق, ولا ينبغي للمهدي الحق أن يتجاوز كتاب الله وسنة رسوله شيئا فإن تجاوز فهذا يعني أنه يقصد أنهُ يوحى إليه, ولكنه لا ينبغي له أو يوحى إليه شيئا بعد إكتمال وحي الدين للناس أجمعين على لسان خاتم الأنبياء والمُرسلين تصديقاً لقول الله تعالى((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ))صدق الله العظيم. فلماذا تريد أخي الكريم طريد أن يأتيكم المهدي بوحي جديد فهذه عقيدة مُخالفة لمُحكم القرآن العظيم ومخالفة لسنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    وذلك لأنه لا كتاب جديد من بعد القرآن حتى يأتي تأويله الكُلي في يوم الدين يوم يقوم الناس لرب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى ((هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ))صدق الله العظيم
    بمعنى أن الناس لا ينتظرون كتاب جديد من بعد القرآن, بل ينتظرون تأويله على الواقع الحقيقي في الدنيا وفي الآخرة
    فلماذا أخي طريد تُريد تنتظر مهديا" بوحى جديد من بعد محمد صلى الله عليه وآله وسلم؟! بل البيان الحق للقرآن المجيد من ذات القرآن وليس بوحي جديد
    تالله لو كفر بشأني الإنس والجن وقالوا يا ناصر مُحمد اليماني إننا لا نُصدقك حتى تخبرنا.. ان الله يوحي إليك لما افتريت على الله كذبا.. وإنما يوحي إلي بالتكليم من ربي مُباشرة إلى قلبي بوحي التفهيم بالبيان الحق لما بين أيديكم من آيات الذكر الحكيم ولا أزال أراك تُنكر أخي (طريد) وحي التكليم إلى القلب برغم ما آتيناك من السُلطان المُبين على ذلك
    ونزيدك علماً بإذن الله رب العالمين وقال الله تعالى(( أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))صدق الله العظيم
    فإذا استمريت أخي طريد في إنكار التكليم بوحي التفهيم إلى القلوب
    وأصريت أنه لا بُد أن يكون تكليم بالصوت, فسوف تجعل بين القرآن تناقض
    وسُبحان الله أن يكون تناقض في كلامه, وذلك لأنك سوف تجد آيات أخرى تفتيك وتُؤكد لك ان الله يُكلم الكافرين يوم القيامة, وقال الله تعالى((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَآ أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَآ إِلاَّ مَا شَآءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ*))صدق الله العظيم.
    إذا" أخي طريد فانظر للآيتين إذا اصريت على فتواك فسوف تجعل لأعداء الله عليك سُلطان فيكذبون بالقرآن العظيم ويصفوه بالتناقض, ومن ثم يقولوا وجدنا آية تنفي تكليم الله للكافرين يوم القيامة وهي((أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))صدق الله العظيم
    ومن ثم وجدنا آيات أُخر عكس ذلك ,وهن مُحكمات وتفيد أنه سوف يُكلمهم في الآخرة, وهي((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَآ أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَآ إِلاَّ مَا شَآءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ*))صدق الله العظيم
    ومن ثم تجعل للشيطان عليك سبيلا فيأتيك فيوسوس لك و يقول لك ألا ترى أن هذا القرآن مُفترى.. نظرا للتناقض بين آياته
    ولكن الإمام المهدي لهم لبلمرصاد يأتيهم بالبيان الحق للقرآن فيخرس ألسنة المُكذبين وأقول لهم لا يوجد تناقض في كلام الله كما يدعي ذلك اليهود
    وكتبوا بيان بعنوان( تناقض القرآن) ومن ثم آتيهم بالبيان الحق لقول الله تعالى((أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))صدق الله العظيم
    فأبين لهم الحق والبُرهان المُبين لوحي التكليم إلى القلب بالتفهيم
    ولكن المُجرمين لا يُكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم أي لا يُكلمهم بوحي التفهيم إلى قلوبهم فيتلقون التكليم من ربهم بالتفهيم إلى قلوبهم ليسألوه رحمته كما تلقى أدم وحواء فيقولوا كمثل قولهم ((قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))صدق الله العظيم
    وهذا هو البيان الحق لقوله تعالى((أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ))صدق الله العظيم
    وأما البيان لقوله تعالى(وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ ) أي ولا يرحمهم من ذات نفسه وهم لم يسألوه رحمته, وسبب عدم سؤالهم رحمة ربهم لأن الله لم يُكلم قلوبهم أن يسألوه رحمته
    ولذلك تجد قلوبهم مُبلسة يائسة من رحمة الله تصديقا لقول الله تعالى(( وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ ))(12)صدق الله العظيم
    ومعنى قوله يُبلس أي ييئسوا من رحمة الله وقال الله تعالى((إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (74) لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (75) وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا هُمْ الظَّالِمِينَ(76)وَنَادَوْا يَامَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ))صدق الله العظيم
    فما سبب مكوثهم؟؟
    وذلك لأنهم يائسون من رحمة ربهم, وقال الله تعالى(( وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنْتُمْ مُغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِنْ مَحِيصٍ(121))صدق الله العظيم وسبب يأسهم من رحمة الله, وذلك لأن الله لم يُكلمهم بوحي التفهيم إلى قلوبهم ليسألوه رحمته ولذلك لم يدعوا الله أن يرحمهم لأنهم من رحمته يائسون, ولذلك لا يدعون ربهم وتجدهم يلتمسون الرحمة ممن هم ادنى رحمة من الله !
    إذا" هم لا يزالون كما كانوا في الدُنيا بسبب إعراضهم عن ذكر ربهم, فلم يقدروا الله حق قدره في الدُنيا.. أي لم يعرفوه حق معرفته في الدنيا.. نظرا لإعراضهم عن ذكر ربهم وكذلك من أعرض عن ذكر الرحمن في الدُنيا فهو أعمى في الدنيا عن معرفة الحق
    وكذلك يأتي يوم القيامة أعمى عن معرفة الحق, والحق هو الله ,وما دونه باطل بل..
    الحق هو معرفة الله, والذين لم يعرفوا الله في الدنيا فتجدونهم يدعون من دونه عباده وذلك هو الشرك بالله
    وكذلك يوم القيامة أعمى فهم عُميان عن الحق, وكذلك يأتوا يوم القيامة فيبحثوا عن شفعائهم ليدعونهم أن يدعون الله, أو يدعون ملائكته من دون ربهم أن يُخفف عنهم
    وقال الله تعالى((وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْماً مِنْ الْعَذَابِ (49)قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ)) (50)صدق الله العظيم
    فانظر أخي طريد لقول الملائكة لأصحاب جهنم ((قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ)) (50)صدق الله العظيم
    فلم يفقه الكفار هذا القول الواضح من الملائكة, والملائكة ردوا عليهم بالحق (( قَالُوا فَادْعُوا )) أي أدعوا الله أن يرحمكم فهو أرحم بكم منا وهو أرحم الراحمين
    ولذلك كان التعليق هو قوله تعالى(وما دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ) (50)صدق الله العظيم والضلال أنهم لا يزالون يدعون ممن هم أدنى رحمة من الله
    إذا" هم لا يزالون عُميان عن الحق, فما هو الحائل بينهم وبين دعاء ربهم؟
    ولكن سبب عدم دُعائهم لربهم هو لأن الله لم يُكلمهم بالتفهيم إلى قلوبهم أن يسألوه رحمته ولو سألوه رحمته لأجابهم فانظر لأهل الأعراف حين سألوا الله رحمته أجابهم وإنما كلمهم الله أن يسألوه رحمته
    ولذلك دعوا ربهم وقال الله تعالى((وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)) (47)صدق الله العظيم
    ومن ثم انظروا لإجابة دُعائهم من ربهم((ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ)) صدق الله العظيم.
    وأولئك كلمهم الله بوحي التفهيم إلى قلوبهم أن يسألوه رحمته
    فأجابهم وهو أرحم الراحمين تصديقاً لقول الله تعالى((وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا )) وأصحاب الأعراف من الذين يموتوا قبل مبعث رسُل الله إليهم ولذلك لم يجعلهم الله في ناره ولم يجعلهم في جنته وكذلك استنكروا على الكفار عدم الإتباع لرسول ربهم وقال أهل الأعراف لأهل النار((أَهَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ)) ويقصدون أهل الجنة الذين صدقوا بالحق حتى إذا ذكروا رحمة الله ,ومن ثم جاءت الإجابة لدعائهم مُباشرة(( ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ ))
    أما المُجرمين فهم من رحمة الله مُبسلون, ولذلك لا تجدهم دعوا ربهم بل يلتمسوا الرحمة ممن دونه, ومن ألتمس الرحمة من مُحمد رسول الله أن يشفع له فأشهدُ لله شهادة الحق اليقين أنه لمن المُشركين بالله رب العالمين ولن يغني عنه من الله شيئا ولا الإمام المهدي ولا الناس أجمعين
    وسر الشفاعة أراكم لا تحيطوا بها, وليست كما يزعم الذين لا يعلمون ولم يُقدروا الله حق قدره فهم ينتظرون الشفاعة من عباده المُقربون, وذلك لأنهم لم يعرفوا ربهم حق معرفته فيجدوا أنه حقاً أرحم الراحمين
    فيا عجبي للذين يلتمسون الرحمة ممن هم أدنى رحمة من الله! برغم أنهم يؤمنون ان الله ارحم الراحمين
    ولكنهم ما قدروا الله حق قدره فكيف يدعون عباد الله المُقربون وهم عباد أمثالهم؟!
    يخشون الله ويرجون رحمته ويخافون عذابه وقال الله تعالى(( قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً * أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ))صدق الله العظيم
    إذا" دُعاء أحد من دون الله شرك وظلم عظيم تصديقاً لقول الله تعالى((وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ، وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ))
    وقال الله تعالى((قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا ))صدق الله العظيم
    وقال الله تعالى(( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ … هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ))صدق الله العظيم
    ويامعشر أمة الإسلم والناس أجمعين إنما أدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له والكُفر بالشفعاء بين يدي الله يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى((يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون))صدق الله العظيم
    وتصديقاً لقول الله تعالى((وكنا نكذب بيوم الدين* حتى أتانا اليقين* فما تنفعهم شفاعة الشافعين))
    وتصديقاً لقول الله تعالى((وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون))صدق الله العظيم
    ولربما يود أن يُقاطعنى الأخ طريد أو الأخ نسيم ويقولون كيف تكفر بالقرآن الذي تزعم إنك تُحاج الناس به ألم يقول الله تعالى((يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمن ورضي له قولا)(طه: 109)
    وقال الله تعالى((ولا يشفعون إلا لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون))(الأنبياء 28)صدق الله العظيم. ومن ثم أرد عليهم وأقول لهم ياقوم إستمسكوا بالمُحكم وذروا المُتشابه الذي لا تحيطون به علما
    وذلك لأنكم إن اتبعتم المُحكم الواضح والبين فقد نُجيتم وهُديتم إلى صراط مُستقيم وإن نبذتوه وراء ظهوركم واتبعتم آيات أخرى تعاكس المُحكم في ظاهرها ولا تزال بحاجة للتأويل من رب العالمين.. بل الشفاعة لله جميعاً... تصديقاً لقول الله تعالى(( أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ))صدق الله العظيم
    إذا" ياقوم ما دام لله الشفاعة جميعاً فليس لكم غير رحمة الله تشفع لكم من عذابه
    أما الشُفيع إنما يُحاجون ربهم في نعيمهم الأعظم, وهو أن يكون راضي في نفسه ولم يكتفوا برضوان الله عليهم ودخولهم جنته, بل يريدون الله هو راضي في نفسه, ويرون ذلك نعيم أعظم من جنة النعيم(( أن يكون الله راضي في نفسه)) وكيف يكون الله راضي في نفسه؟!
    حتى يدخل الناس في رحمته, ومن ثم تأتي الشفاعة من الله فجأة وقال الله تعالى((وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ))صدق الله العظيم

    أخوكم الإمام ناصر مُحمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 20, 2024 1:21 am