.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    الكنوز المهملة

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الكنوز المهملة  Empty الكنوز المهملة

    مُساهمة من طرف ابرار السبت أكتوبر 01, 2011 4:00 pm

    الرد على عبد النعيم الأعظم2
    من طرف ابرار في الخميس 29 سبتمبر - 18:14
    غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الكنوز المهملة
    بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على خاتم المرسلين , وعلى أخوانه النبيين , وعلى صاحب علم الكتاب المبين , وعلى آل البيت الطيبين , ومن تابعهم باحسان الى يوم الدين .هل نحن حقا مهملون كما يصفوننا ؟ والاجابة - و بكل أسف – نعم . فنحن نهمل الكنوز التى حبانا الله بها , ولا نقدرها حق قدرها . أذكر , وقبل عدة سنوات , أننى عثرت على كتاب (( الرحيق المختوم )) , من تأليف الشيخ , صفى الرحمن المباركفورى . فخرجت بعد قراءته بأنى لم أكن أعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم , حق المعرفة . وذلك لأن المؤلف يذكر لك الحديث النبوى أثناء سرده لسيرة النبى صلى الله عليه وسلم , وعلى حسب التسلسل الزمنى . فتعرف متى قيل الحديث , والمكان الذى قيل فيه , والأحداث التى كانت وقتها , ومن كان حاضرا من الصحابة . فتخرج بنتيجة , مفادها أن ما كنت تفهمه عن الحديث , فى وادى , والفهم الصحيح , فى وادى آخر . ورغما عن أن الكتاب قد فاز بجائزة رابطة العالم الاسلامى , الا أنى كنت أرى بأن الاحتفاء به , كان من المفترض أن يكون أكثر من ذلك . وكنت أتمنى أن يتم تعميمه فى مناهج التعليم المدرسى . وهناك أحاديث منسية , أرى أن اهمالها يشكل جريمة فى حق العباد . مثلا الحديث الذى رواه أحمد وأبو داوود , (( عن أنس ابن مالك (رضى ) , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثلاث من أصل الايمان , الكف عمن قال لا اله الا الله , لا نكفره بذنب , ولا نخرجه من الاسلام بعمل . والجهاد ماض مذ بعثنى الله , الى أن يقاتل آخر أمتى الدجال , لا يبطله جور جائر , ولا عدل عادل . والايمان بالأقدار )) . فهذا الحديث لو كان يدرس للنشأ منذ الصغر , لأمنا أن يضلهم التكفيريون عند الكبر . وانظر معى فى الختام , لهذا الحديث الشريف , الذى يؤسس لعلاقة العبد الصالح مع ربه , ومع الناس : (( عن خالد بن معدان , قال : قلت لمعاذ بن جبل : حدثنى بحديث سمعته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , ثم حفظته وذكرته كل يوم من وقت ما حدثك به . فبكى معاذ رضى الله تعالى عنه , حتى قلت أنه لا يسكت , ثم سكت , ثم قال : فداك أبى وأمى يا رسول الله , حدثنى وأنا رديفه , فرفع بصره الى السماء فقال : الحمد لله الذى يقضى فى خلقه بما أحب . ثم قال : يا معاذ . قلت لبيك يا رسول الله , امام الخير ونبى الرحمة . فقال : أحدثك حديثا ما حدث به نبى أمته . ان حفظته نفعك , وان سمعته ولم تحفظه انقطعت حجتك عند الله يوم القيامة . ثم قال : ان الله تعالى خلق سبعة أملاك قبل أن يخلق السموات والأرض , لكل سماء ملك , وجعل لكل باب منها بوابا منهم . فتكتب الحفظة عمل العبد من حين يصبح حتى يمسى , ثم يرفع وله نور كنور الشمس , حتى اذا بلغ سماء الدنيا فيزكيه ويكثره , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الغيبة وهو يغتاب المسلمين , لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد وله نور وضوء يضىء , حتى ينتهى به الى السماء الثانية , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , انه أراد يهذا العمل غرض الدنيا , وأنا صاحب عمل الدنيا , لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد مبتهجا به , بصدقة وصلاة كثيرة , فتعجب الحفظة , فيتجاوزون الى السماء الثالثة , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الكبر , انه من عمل وتكبر على الناس فى مجلسهم , فقد أمرنى ربى أن لا يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد وهو يزهو كما تزهو النجوم , بتسبيح وصوم , فتمر به الى السماء الرابعة , فيقول له الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا ملك صاحب العجب بنفسه , انه من عمل عملا وأدخل فيه العجب , فقد أمرنى ربى أن لا أدع عمله يجاوزنى الى غيرى . فيضرب بالعمل وجهه , فيلعنه ثلاثة أيام . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد مع الملائكة كالعروس المزفوفة الى زوجها , فتمر به الى ملك السماء الخامسة , بالجهاد والصلاة بين الصلاتين , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وأحمله على عاتقه , انه كان يحسد من يتعلم ويعمل لله , فهو يحسدهم ويقع فيهم . فيحمله على عاتقه , وتلعنه حفظته ما دام هو فى الحياة . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد , بوضوء تام وقيام ليل وصلاة كثيرة , فيمر به الى السماء السادسة , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , أنا ملك الرحمة , ان صاحبك لم يرحم شيئا , فاذا أصاب عبد من عباد الله ذنبا أو ضرا شمت به , وقد أمرنى ربى أن لا يجاوزنى عمله الى غيرى . قال وتصعد الحفظة بعمل العبد بصدق واجتهاد وورع له ضوء كضوء البرق , فتمر به الى ملك السماء السابعة , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وأقفل عليه قلبه , أنا ملك الحجاب , أحجب كل عمل ليس لله تعالى , وانه أراد به الرفعة وذكرا فى المجالس وصيتا فى المدائن , وقد أمرنى ربى أن لا أدع عمله يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد مبتهجا به , من خلق حسن وصمت وذكر كثير , وتشيعه ملائكة السموات حتى ينتهوا الى تحت العرش يشهدون له , فيقول الله تعالى : أنتم الحفظة على عمل عبدى , وأنا الرقيب على ما فى نفسه , انه لم يرد بهذا العمل وجهى وأراد غيرى , فعليه لعنتى , فتقول الملائكة كلهم : عليه لعنتك ولعنتنا , وتقول أهل السماء : عليه لعنة الله ولعنة سبعة سموات وأرضين ولعنتنا . ثم بكى معاذ رضى الله تعالى عنه وقال : قلت يا رسول الله , ما أعمل ؟ قال : اقتد بنبيك يا معاذ , وعليك باليقين وان كان فى عملك تقصير , واقطع لسانك عن اخوانك , ولتكن ذنوبك عليك , ولا تحملها على اخوانك , ولا تزك نفسك بتذميم اخوانك , ولا ترفع نفسك بوضع اخوانك , ولا تراء بعملك الناس )) .
    *******************************************************************
    09-27-2011 08:11 PM #2 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    أيها الاخ الكريم غريب من خلال اطلاعي على ما ورد في الحديث الذي تفضلت به عن ملائكة السموات السبع أعتقد أنه حديث مفترى عن رسول الله و فيه الكثير من الادراج و الزيادات و المبالغات .. لا شك أن اعمال العبد يجب ان تكون خالصة لوجه الله تعالى و لكن ليس معنى ذلك ان تفاصيل هذا الحديث صحيحة .. و خصوصا من بعد ما تعلمناه من البيان الحق من الامام المهدي الحق من رب العالمين ..

    و ارجو أن تكون قد اطلعت ايها الاخ الكريم على بيانات الامام التي كشف لنا فيها الكثير من أسرار كتاب الله فيما يخص ملائكة الرحمن و وظائفهم
    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    *********************************************************
    09-27-2011 08:35 PM #3 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله . جزاك الله خيرا يا أختى الكريمة . ولست من الأنصار اذا لم تنصحى أخاك . ولا خير فينا اذا لم نقبل النصح . ويا حبذا لو جاء أحد الأخوان ببيان الامام فى ذلك , حتى اذا تاكدنا من الادراج , حذفنا الحديث .
    *************************************************************************
    09-27-2011 09:08 PM #4 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار
    هذه بعضا من بيانات الامام المهدي المنتظر لأسرار كتاب الله فيما يخص ملائكة الرحمن مما علمه الله تعالى بوحي التفهيم في القلب
    =================
    ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد
    -----------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم)

    قال الله تعالى(ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا) صدق الله العظيم

    وقال تعالى { ثم إن علينا بيانه } صدق الله العظيم

    وبه أستعين وأتلقى البيان الحق للقرآن العظيم بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم بل أصدقُ
    البيان الحق بإستنباط السلطان الواضح والبين من القرآن كتاب الله المُنير فأدعو إلى سبيل ربي على
    بصيرة وأنا من المسلمين ثم أما (بعد)

    وياحبيب الحبيب
    إليك البيان الحق في شأن الملك عتيد والملك رقيب وكذلك إعلان النصر عليك من قبل الحوار بأني سوف أغلبك بالحق فألجمك إلجاما بإذن الله إن كنت تريد الحق حتى تعلم بأني الحق من ربك فإذا أخذتك العزة بالإثم فسوف يُقيض لك الله شيطان فيجعله لك قرين فيصدك عن الهُدى بعد إذ جاءك وإن لم تأخذك
    العزة بالإثم فسوف يصطفيك الله فيجعلك من النواب المُكرمين الصديقين في العالمين من قبل الظهور الذين
    صدقوا بالبيان الحق لآيات ربهم ولم يبغوها عوجاً ولا يقولون على الله ما لا يعلمون ويستمعون القول فيتبعون
    أحسنه فكن منهم وأرجو من الله أن تكون منهم ألا يكفيك بأني أخبرتك بما تريد أن تعلنه للعالمين بأنك
    أنت المهدي المنتظر من قبل الإعلان فأعلنت لهم ماتريد قوله من قبل أن تقول فكما ألهمني ربي بما
    تريد أن تقول قبل أن تقول أنك المهدي المنتظر فكذلك يلهمني البيان الحق للقرآن فلا تكن ساذج
    فتصدقني بالبيان الحق للآية التي طلبت مالم آتيك بالسلطان من نفس القرآن وأفصله تفصيلا بما علمني
    ربي بعلم اليقين بلا شك أو ريب ولا أقول على الله بالبيان للقرآن مالم أعلم فأتبع الظن الذي لا يغني
    من الحق شيئا وأهدي وأعدل بالحق وأهدي به إلى صراط_____________________مُستقيم

    وإليك البيان الحق من نفس الحق تصديقا لقول الله تعالى)

    (ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى( {ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد، إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد، ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد، وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد} صدق الله العظيم

    وإليكم البيان الشامل في شأن رقيب وعتيد وإنا لصادقون بإذن الله رب العالمين)

    وإن رقيب وعتيد هم من ملائكة الله المقربين أرسلهم الله ليقوموا بحفظ عمل الإنسان وأقواله خيرها وشرها
    فإذا ذكر اللهَ الإنسانُ بلسانه كتب رقيب لفظ الذكر وإذا ذكر اللهَ الإنسانُ في نفسه بغير لفظ اللسان
    والشفتين فعندها لا يعلم رقيب بما توسوس به نفس الإنسان ولكنهُ يعلم بذلك الذي خلق الإنسان وهو
    أقرب إليه بعلمه من حبل الوريد فيوحي الله إلى رقيب بما وسوست به نفس الإنسان من الذكر الخفي
    فيتلقى رقيب الوحي من ربه فيقوم بحفظه في الكتاب المطهر الذي بيده ، والملك رقيب سفير مندوب لجنة المأوى لكتابة مايؤدي إليها من قول وعمل صالح لذلك يُسميه الله في القرآن سفير أي سفيراً للجنة لكتابة ذكر
    الله والعمل الصالح ، وقال الله تعالى( { كلا إنها تذكرة ، فمن شاء ذكره ، في صحف مكرمة ، مرفوعة مطهرة ، بأيدي سفرة كرام بررة } صدق الله العظيم

    بمعنى أنه لا يُسجل إلا الخير من نجوى الإنسان لذلك قال الله تعالى(فمن شاء ذكره في صحف مكرمة مرفوعة مطهرة بأيدي سفرة كرام بررة } صدق الله العظيم

    والسفرة هم ملائكة سفراء لجنة المأوى ويوجد مع كُل إنسان ملك واحد منهم ، إسمه (رقيب) ويوجد عن
    يمين الإنسان ، مكلف معه من البداية منذ إقامة الحجة إلى النهاية في منتهاه المصيري والأبدي الخالد

    وأما الملك عتيد فهو كذلك من ملائكة الله المكرمين والمقربين من الغلاظ الشداد بالحق وهو سفير لجهنم
    ومُكلف بكتابة كُل قول وعمل غير صالح يؤدي إلى جهنم ويكتب حتى ماتوسوس به نفس الإنسان تصديقا
    لقول الله تعالى(وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ )صدق الله العظيم

    ولكن عتيد لا يعلم ماتوسوس به نفس الإنسان بل يتلقى ذلك بوحي من الذي خلق الإنسان وهو أقرب
    إليه بعلمه وسمعه من حبل الوريد الذي معهم أينما كانوا يسمعُ ويرى ، الله لا إله إلا هو رب العالمين الذي
    يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخفى الله لا إله إلا هو لهُ الأسماء
    الحسنى .. وأما ما يلفظ به الإنسان بالشفة واللسان فإن كان خيراً كتبه رقيب وإن كان شراً كتبه عتيد
    ، فهم لا يكتبون جميع هذهذة الإنسان بل القول الذي يؤدي إلى الجنة أو القول الذي يؤدي إلى النار

    لذلك قال الله تعالى(فمن شاء ذكره في صحف مكرمة مرفوعة مطهرة بأيدي سفرة كرام بررة } صدق الله العظيم

    فنجد الملائكة السفراء لجنة المأوى لا يكتبون من النجوى إلا الذكر وكُل قول فيه خير ، أمر بصدقة أو معروف
    أو إصلاح بين الناس ، وكُل ذلك ليس إلا جُزءاً من المهمات الموكلة بها رقيب وعتيد ومن ثم ننتقل إلى

    مهمتهم الثانية ، إذا جاء الإنسان قدر الموت المقدور في الكتاب المسطور ودنا أجله المحتوم ولكُل أجل
    كتاب مرقوم يُصدقه الله في ميقاته المعلوم وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مُؤجلا)

    وعندها يصبح رقيب وعتيد هم أنفسهم ملائكة الموت ، فإذا كان الإنسان من أصحاب النار فيوحي الله إلى
    الملك عتيد بأنه ملك الموت الموكل بهذا الإنسان ومن ثم يقوم الملك رقيب بمساعدة عتيد في التوفي لهذا
    الإنسان والذي هو من أصحاب النيران والذي أيقض الله له شيطان فهو له قرين فيصده عن السبيل ويوسوس
    له بأنه لمن المهتدين .. وبعد الأمر إلى ملك الموت عتيد الذي وكل بالكافرين ، ولكل إنسان كافر بالذكر ملك
    إسمهُ عتيد ، ولم يجعل الله ملك الموت واحد فقط سُبحانه إذ كيف يستطيع ملك واحد يتوفى الناس فيتجزأ
    هُنا وهناك ، ففي آن واحد يموت كثير من الناس في كل مكان ويا سبحان الذي يحيط بكل شيئ رحمة وعلما
    وهو على كل شيئ قدير في آن واحد ، وتلك صفة ليست إلا لله سبحانه وماجعل الله لإنسان ولا جان ولا
    ملك من قلبين في جوفه بل صفة الله الذي ليس كمثله شيئ يستطيع أن يسمع هذا وذاك ويخلق هذا وذاك
    في آن واحد لا يسهو ولا ينسى ولا تأخذه سنة ولا نوم ولا يغفل عن شيئ وهو على كل شيىء قدير
    في آن واحد ، وذلك لأنه لربما يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول قال الله تعالى )

    (قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون } صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فأقول مُقسماً بالله العلي العظيم بأن ملك الموت الموكل بالكافرين أنه الملك (عتيد ) وهو طائر الإنسان في عنقه إن أقيمت عليه الحجة وقال تعالى)

    ((قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (19)) صدق الله العظيم

    ولكنه ليس طائر واحد بل لكُل إنسان مُعرِض طائر ، وهو ملك الموت عتيد وقال الله تعالى)

    ( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونُخرج له يوم القيامة كتاباً يلقاه منشوراً. إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً}الإسـراء (الآيتان: 13 - 14)‏صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد من جميع المُسلمين أن يُقاطعني فيقول بل ملك الموت إسمهُ (عزرائيل ) ومن ثم نرد عليه
    فنقول تعال لنحتكم الى القرآن العظيم ومن أحسن من الله حُكماً لقوم يعلمون فلا يتبعون الظن الذي
    لا يُغني من الحق شيئا ، وتالله لولا أني أريد أن أنزِّه ربي بأن ليس كمثله شيئ لما فتحت الحوار في شأن
    عزرائيل ، ولكن عقيدتكم في شأن عزرائيل تشابه صفة من صفات الله الذي ليس كمثله شيئ وهي صفة
    القدرة والإحاطة بكل شيئ علما في آن واحد وعقيدتكم في عزرائيل تشارك مع صفة من صفات الله سبحانه ، ولما خُضّت في حقيقة (عزرائيل ) ، إسم ما أنزل الله به في القرآن من سُلطان ، ولكن الله أنزل في القرآن أسماء جميع ملائكة الموت الذين يتوفون البشرية أجمعين فلم يُغادر منهم أحداً برغم أن تعداد ملائكة الموت ضعف تعداد البشرية أجمعين الأولين منهم والآخرين وأنزل الله في القرآن جميع أسمائهم فلم يُغادر منهم أحداً ولم نجد بينهم ملك إسمه (عزرائيل ) على الإطلاق وكذلك وجدتهم بأنهم يتلقون الوحي مُباشرة من الحي القيوم الله رب العالمين الذي خلق الإنسان ويعلم ماتوسوس به نفسه وهو أقرب إليه من حبل الوريد فيوحي إلى رقيب وعتيد ماتوسوس به نفس الإنسان فهم لا يعلمون ماتوسوس به نفس الإنسان غير الذي خلقه الذي يعلم ماتخفي الصدور ، وأما مايلفظ الإنسان بلسانه وشفتاه فهم به يعلمون ، فإن كان خيرا كتبه رقيب وإن كان شراً كتبه عتيد ، فأنتم تعلمون يامعشر المُسلمين بأن الملك رقيب والملك عتيد يوجدان مع كُل إنسان ، ملكان إثنان أحدهما إسمه(رقيب) والآخر إسمهُ (عتيد) ، وكذلك تعلمون بأنهم ليسوا إثنان فقط يحيطون بما يعمله الناس جميعاً ، وسبحان الذي وسع كل شيئ علما صفة لله وحده سبحانه ، بل يوجد مع كُل إنسان ملكان إثنان أحدهما إسمه (رقيب كما تعلمون والآخر إسمه عتيد قد جعلهم الله سُفراء الجنة والنار ، أولئك هم السفرة الكرام البررة أي سفير النعيم وسفير الجحيم ، فمن شاء ذكره سبحانه فيكتب ذكره رقيب سفير الجنة ..

    ولسوف ننتقل الآن إلى مهمتهم الثانية وهي عند التوفي فنبحث في القرآن سويا من هم ملائكة الموت الذين يتوفون الإنسان سواء كان من أهل الجنة أو من أهل الجحيم فأما أصحاب الجحيم فأجد في القرآن بأن الله يوكل بهم ملك الموت عتيد بمعنى أن لكُل إنسان منهم ملك الموت الذي وكل به وإسمه عتيد ، وليس ملك واحد يتوفى الأنفس فلنحتكم للقرآن العظيم إن كنتم به مؤمنون )

    وكما ذكرنا لكم من قبل بأن الحفظة هم الملائكة الذين أرسلهم الله لكتابة عمل الإنسان خيره وشره
    فيلازموه حتى إذا جاءه الموت فيتوفوه فيقومون برفعه ، وهم لا يفرطون فيتركوه حتى من بعد
    الموت ، فهم يلازموه فلا يفرطون وذلك لأنهم مكلفون مع أصحاب النار حتى من بعد الموت إلى يوم يقوم
    الناس لرب العالمين )

    وكما قلنا لكم من قبل بأن الحفظة للأعمال أنهم الملك رقيب والملك عتيد الذي أرسلهم الله لملازمة
    الإنسان وكتابة أعماله وأقواله حتى يأتي أجله فيتلقوا الوحي من الله بالتوفي لهذا الإنسان .

    وقال الله تعالى) وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ .(‏ الأنعام‏:61,60).‏صدق الله العظيم

    ولكن الأمر يختلف إذا كان الإنسان من أصحاب الجنة فإن الذي يوكل بنشط روحه إنه ملك الموت رقيب سفير
    الجنة ويقوم الملك عتيد بمساعدة الملك رقيب بنشط روح المؤمن وأما إذا كان المتوفي من أصحاب النار
    فإن الذي يوكل بها هو ملك الموت عتيد سفير النار ومن ثم يقوم الملك رقيب بمساعدته ولا يستوي
    أهل النار وأهل الجنة في مماتهم وتختلف سكرات الموت وذلك لأن ملائكة الموت رقيب وعتيد ينشطون
    روح المؤمن نشطا فأما إن كان من أصحاب الجحيم فإنهم ينزعونها بسياطهم بالضرب الشديد لوجوههم
    وأدبارهم ضرباً مؤلماً فنجد في القرآن العظيم بأنهم يبسطون إليهم أيديهم بالضرب الشديد وقال الله تعالى

    (( ( وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ)(الأنعام: الآية93

    وكما قلنا لكم بأن البسط لأيدي الملائكة إلى الذين كفروا أنه بالضرب الشديد أول منازل العذاب ومن ثم
    يحملوه إلى نار جهنم في قدره المعلوم)

    وقال الله تعالى(وَلَوْ تَرَىَ إِذْ يَتَوَفّى الّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ * ذَلِكَ بِمَا قَدّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاّمٍ لّلْعَبِيدِ )صدق الله العظيم

    ومن بعد الضرب وإخراج النفس يحملونه ليذوق عذاب الحريق ولكنه يصرخ صراخاً شديد يا ويلتاه إلى أين
    تذهبون بي وذلك لأنه علم بأن من بعد الضرب في كل بنان في الواجهة الإمامية والخلفية ثم يقومون بحمل
    هذه النفس المجرمة إلى نار جهنم وعندها يصيح ياويلتاه إلى أين تذهبون بي وذلك لأنه قد علم بأن من بعد
    ذلك عذاب جهنم لذلك قال تعالى)

    (وَلَوْ تَرَىَ إِذْ يَتَوَفّى الّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ ) صدق الله العظيم

    وكذلك يقومون بمساءلته قبل أن يلقوا به في حفرته في نار جهنم في ذات جهنم ويلقي إليه السؤال
    عتيد ماكنت تفعل من السوء ؟ ومن ثم يلقي الإنسان الكافر السلم نابذاً التحدي وراء ظهره بل مستسلم
    فيقولون : ماكنا نعمل من سوء . فعندها أنكروا جميع ماكتبه الملك (عتيد)

    ولكن عتيد رد عليه بلى عملت السوء ولم أظلمك شيئا وسوف يحكم الله بيني وبينك بالحق إن الله يعلم
    ماتعملون وقال الله تعالى)

    (( «الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء»: صدق الله العظيم

    ففي هذا الموضع أنكر الإنسان ماكتبه عليه عتيد برغم أنه لم يقرأه بعد وإنما سأله عتيد عن عمله فقال
    ما كنت تعمل (فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء) وقال الله تعالى)

    ((الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء)

    ومن ثم ننظر رد الملك عتيد على هذا الإنسان الذي أنكر ماكتبه عليه عتيد وقال الله تعالى)

    ((الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ﴿28﴾ ) صدق الله العظيم

    فالذي قال (بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون) وهو الملك عتيد الذي اتهمه الإنسان بظلمه لذلك قال بلى
    إنك كنت تعمل السوء وماظلمتك شيئا ولسوف يحكم الله بيني وبينك بالحق وأني لم أظلمك شيئا لذلك
    قال إن الله عليم بما كنتم تعملون ) أي سوف يحكم بيننا بالحق هل افتريت عليك بغير مالم تعمل ثم يأتي
    يوم القيامة الإنسان الكافر والملك عتيد يسوقه لكي يحكم الله بينهم لأنه يعلم فعل الإنسان لذلك عتيد الذي
    اتهمه الإنسان الكافر بالإفتراء أصبح خصماً لهذا الإنسان فهو يسوقه إلى الله يوم القيامة ليحكم بينهم بالحق

    وأما رقيب فيكون في موضع الشاهد وذلك لأنه كان حاضراً على العمل السوء الصادر من الإنسان ولكنه لم
    يكن مُكلفاً بكتابة أعمال السوء ولكنه شاهداً عليها أجمعين لذلك يُسمى يوم القيامة ( شهيد)

    ومن ثم يدلوا بشهادته بين يدي الله بأن ماكتبه عتيد حق ومن ثم يطعن الإنسان في شهادة الشاهد
    رقيب ويحلف لله بالله أنه ماكان يعمل من سوء وقال الله تعالى)

    ((ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للذين أشركوا أين شركاؤكم الذين كنتم تزعمون ،، ثم لم تكن فتنتهم إلا أن قالوا والله ربنا ما كنا مشركين ،، انظر كيف كذبوا على أنفسهم وضلّ عنهم ما كانوا يفترون [الأنعام:22-2

    وقال الله تعالى)
    ((يوم يبعثهم الله جميعاً فيحلفون له كما كانوا يحلفون لكم، ويحسبون أنهم على شيءٍ، ألا إنَّهُم هم الكاذبون) (المجادلة/18 صدق الله العظيم

    وفي ذلك الموضع يختم الله على أفواههم فينطق الله أيديهم وأرجلهم وجلودهم فتشهد عليهم
    بما كانوا يعملون ومن ثم يفُك الله أفواههم فينطقون فيقولون لأيديهم وأرجلهم وجلودهم لما شهدتم علينا
    قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيئ وعندها يصدر الأمر الإلهي إلى عتيد ورقيب أن يلقيا بذلك الإنسان
    في نار جهنم وعندها يصرخ قرين الإنسان ربي ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد قال لا تختصموا لدي اليوم وقد قدمت إليكم بالوعيد مايبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد وقال الله تعالى)

    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16)
    إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17)
    مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)
    وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19)
    وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)
    وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21)
    لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)
    وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23)
    أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24)
    مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ (25)
    الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26)
    قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27)
    قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ (28)
    مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ (29)

    يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ ) صدق الله العظيم

    وكما علمناكم من قبل أن الحفظة هم المكلفون مع الإنسان من البداية إلى النهاية وقد تبين لكم
    بأن السائق أنه الملك عتيد وأما الشاهد فهو قرينه الملك (رقيب) كاتب الحسنات ولكن الله جعله شاهد
    بالحق لأنه كان حاضراً أثناء عمل السوء من الإنسان ولم يرى رقيب بأن الملك عتيد كتب على الإنسان غير
    مافعل وكان رقيب على ذلك من الشاهدين لذلك أدلى بشهادته بين يدي الله وقال(وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23))
    وتلك هي الشهادة التي ألقاها رقيب قرين عتيد بين يدي الله بأن ما كتبه عتيد حق ولم يظلم
    الإنسان شيئا ورقيب هو قرين السائق والسائق هو الملك عتيد يسوق الإنسان إلى ربه ليحكم بينهم هل
    ظلمه فلا تنسوا بأن الإنسان أنكر جميع أفعال السوء المكتوبة لَدَي عتيد لذلك قال الإنسان صاحب أفعال
    السوء بأنهُ ما كان يعمل من السوء شيئا فأصبح عتيد مفتري عليه إذا كان صادق ولم يفعل السوء
    وانظروا إلى الإنكار وقال الله تعالى(الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء»: صدق الله العظيم

    لذلك نجد الملك عتيد يسوق الإنسان إلى ربه ليحكم بينهم بالحق وتذكروا قول عتيد

    وقال تعالى(((الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ﴿28﴾ ) صدق الله العظيم

    فأما قول عتيد هو(بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ﴿28﴾) بمعنى أنه رد الحكم لله ليحكم بينهم لذلك

    نجد عتيد هو السائق للإنسان يوم القيامة وأما الملك رقيب فنجده الشاهد لأنه كان حاضراً مع الإنسان
    صاحب أفعال السوء ومع عتيد الذي كُلف بكتابة السوء ولم يشهد بأن عتيد كتب على الإنسان مالم يعمل

    لذلك جعله الله شاهداً بالحق لذلك أدلى بشهادته بين يدي الله وهي قوله تعالى)

    (( وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ ) صدق الله العظيم

    ويقصد بقوله ( قَرِينُهُ ) أي قرين السائق ، وليس قرين الإنسان وقد علمناكم بأن السائق أنه الملك عتيد

    وأما قرينه فهو صديقه وهو الملك (رقيب) وأما قرين الإنسان فهو الشيطان وهو الذي قال ربي ما أطغيته
    ولكن كان في ضلال بعيد)

    وإذا تدبرتم سوف تجدون الأمر صادر على المكلفين بالإنسان وأنهم إثنان وهم السائق الملك (عتيد)

    (والشاهد الملك رقيب ) وبعد أن أدلى الملك رقيب بشهادته ومن ثم طعن في شهادته الإنسان ومن ثم شهدت عليه أطرافه وجلده ومن ثم صدر الأمر إلى الملكين عتيد ورقيب بأن يلقوا به في نار جهنم وانتهت وانقضت مهمتهم لذلك تجدون الأمر صدر بالمثنى وقال تعالى)

    ((وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23)
    أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24)
    مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ (25)
    الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26))

    وهذه الآية واضحة وجلية بأن المكلفين هم إثنان من البداية إلى النهاية وهم الملك (عتيد) والملك (رقيب)

    لذلك تجدون الأمر الإلهي صدر بالمثنى مرتين وقال تعالى(أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24)
    مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26)) صدق الله العظيم

    إذاً قد تبين لكم بأن ملائكة الموت هم أنفسهم (رقيب) و (عتيد ) وأنهم لا يفرطون فيتركون الإنسان بل من البداية إلى حين الموت فيتوفونه وهم لا يفرطون أي مستمرون في التكليف من بعد الموت إلى يوم القيامة حتى يلقياه في العذاب الشديد جسد وروح ..

    إذاً الحفظة هم أنفسهم رُسل الموت يلازمون الإنسان حتى يأتيه الموت فيتوفونه وهم لا يفرطون أي لا يتركوه
    بل يستمر تكليفهم من بعد الموت وقال الله تعالى)

    (( وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ .(الأنعام‏:61,60).‏صدق الله العظيم

    فتدبروا الآية جيداً (( وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ ))
    ولكنكم تظنون بأن رُسل الموت جُدد بل هم أنفسهم الذين أرسلهم من قبل وهم عتيد ورقيب لذلك قال )

    ((حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ ))

    وكل هذا البيان ليس إلا تفسير لهذه الآية التي طلب مني أخي حبيب الحبيب أن أفسرها وهي قوله تعالى

    ((مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) صدق الله العظيم

    فكتبنا لكم البيان المختصر لهذه الآية وفصلناها تفصيلا ولا يزال لدينا كثير من البراهين للتأويل الحق ندخره
    للممترين فنلجمهم إلجاما )

    فتدبر ياحبيب الحبيب وتفكر فإن كان لديك بيان خير من تأويلي وأحسن تفسيرا فأتنا به وأثبت بأن تفسيري
    هذا على ضلال مُبين ولكني أقول لك لن تستطيع أن تقول أنه باطل وذلك لأني لم آتي بالتأويل للآية
    بالظن والإجتهاد من رأسي بل جميع التأويل من نفس القرآن العظيم إذا لا تستطيع أن تنكر القرآن إلا أن تكون من الكافرين بالقرآن العظيم

    وأكرر ثم أكرر ثم أكرر فأقول يامعشر جميع عُلماء الأمة لإن جادلتموني من القرآن فغلبتموني فإن علي لعنة
    الله والملائكة والناس أجمعين وإن غلبتكم وعلمتم أن بياني لهو الحق المُبين ثم لا تعترفون بالحق

    فإن عليكم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين والساكت عن الحق شيطان أخرس وسلام على المرسلين
    والحمدُ لله رب العالمين وأخص باللعنة الذين علموا علم اليقين بأني حقاً المهدي المنتظر ثم صمتوا عن نصرة
    الحق وكأن الأمر لا يعنيهم شيئا ولكن يامعشر عُلماء الأمة أفلا ترون بأن المسلمين منظرون إيمانهم
    بشأني حتى يؤمن بشأني علماء المسلمين ولكنه صار لي ثلاث سنوات وأنا أدعو علماء الامة إلى الحوار
    فأصول وأجول في ساحة الحوار فأقول هل من مبارز بعلم وهُدى وكتاب منير وأقوم بنفي عقائد الباطل
    ورغم ذلك أجد علماء الأمة لا ينطقون فيذودون عن حياض الدين إن كانوا يروني في ضلال مُبين أو ينصروني
    بالإعتراف بالحق إن كانوا يروني أنطق بالحق وأهدي إلى صراط مستقيم ولكنهم لا يزالون مذبذبين لا ضدي
    ولا معي ومن منّ الله عليه فأظهره على شأني في الأنترنت العالمية ثم لا ينبئ الناس بقدر ما يستطيع
    فقلبه آثم ولسوف يسأله الله عن موقفه نحو المهدي المنتظر الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم

    ويامعشر الباحثين عن الحقيقة في الإنترنت العالمية إتقوا الله وبلغوا عني جميع عُلماء الأمة ومفتيي الديار
    الإسلامية ولا تكونوا ساذجين بمجرد مايقول لكم أحد العلماء أن ناصر محمد اليماني على ضلال مبين فتقولون صدقت أيها العالم المفتي بغير علم ولا هُدى ولا كتاب منير بل حكم علينا بالضلال بغير علم ولا سلطان فأقتفيتموهم وقد حذركم الله أن تقفوا ماليس لك به علم أن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا .
    فمن أنكر أمري من علماء الأمة فعليه أن يواجهني في جهاز الحوار العالمي فيلجمني في موقعي إلجاما
    في موقع الحوار الإسلامي العالمي في موقع البشرى ويا إبن عمر إني أستحلفك بالله العلي العظيم
    إذا غلبني علماء الامة أو أحدهم أن تترك خطابه في موقعي ليتبين للأمة إني على ضلال مُبين إن غلبني
    بعلم وسلطان منير وأنا ناصر محمد اليماني أقول لإن غلبني أحد علماء الأمة أو جميعهم أو بعض منهم
    بعلم وسلطان منير فإن علي لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُل لحظة وحين وفي كُل ثانية
    في السنيين إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ولكنهم لا يستطيعوا وهل تعلمون لماذا أنا متأكد أنهم
    لا يستطيعوا وذلك لأنهم لن يستطيعوا لأني مُتسلح بالعلم والسلطان من الكتاب المنير القرآن العظيم
    حديث رب العالمين فبأي حديث بعده يؤمنون وسلام الله على حبيب الحبيب وجميع المسلمين السلام
    علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوكم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني


    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال الله تعالى(((ومن الناس يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير)) صدق الله العظيم

    ما خطبك يارجل تُجادل في الله بغير علم ولا هُدى ولا كتاب منير فكيف تريد أن يصُدق تأويلك بإتباع الظن الذي
    لا يغني من الحق شيئا واما حُجتك بأن في قوله تعالى (وجاءت كُل نفس معها سائق وشهيد)

    بأنه قال شهيد وليس شهيدان فظنيت أنه ملك واحد ونسيت بأن السائق أنه هو الملك عتيد خصم الإنسان
    فقد اختصم هو والإنسان من بعد الموت مباشرة وذلك لأن الإنسان أنكر جميع السيئات التي كتبها عتيد

    وقال الله تعالى(«الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ) صدق الله العظيم

    فإذا تدبرت هذه الآية الواضحة الجلية سوف تجد بأن الإنسان صاحب الأعمال السيئة أنكر جميع أعمال
    السوء التي كتبها عتيد فاتهم عتيد بالظلم والإفتراء ولذلك رد عليه عتيد مباشرة (بلى إن الله عليم
    بما كنتم تعملون) صدق الله العظيم

    بمعنى أن عتيد رد الحكم لله يحكم بينه وبين الإنسان الذي أنكر جميع الإعمال السيئة التي كتبها عتيد

    ولذلك تجد الملك عتيد يسوق الإنسان إلى الرحمن ليحكم بينهم بالحق لأنه عليم بما كان يعمله الإنسان
    لذلك قال عتيد (((بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ) بمعنى أنه سوف يحكم بينهم بالحق لذلك تجده
    يسوقه إلى محكمة العدل الإلهية وأما الملك رقيب فأصبح شاهداً بينهم بالحق نظراً لأنه كان حاضراً
    معهم أي مع الإنسان الذي يفعل السوء ثم أنكره ومع عتيد الذي كان يكتب أفعال السوء لذلك أصبح وضع
    رقيب هو وضع الشاهد مع الحق مع الملك عتيد بأنه لم يظلم الإنسان المسيئ شيئا وما كتب عليه إلا
    الحق الذي كان الملك رقيب يشاهد عمل السوء من قبل الإنسان وكذلك يشاهد أخاه عتيد وهو يكتب الحق
    من غير ظلم لذلك يُسمى شهيد ياحبيب فاتقي الله ولا تجادل بغير علم ولا هُدى ولا كتاب منير)

    الإمام ناصر محمد اليماني

    =======================

    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء النبي الأمي وجميع المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ولا أفرق بين
    أحد من رُُسله وأنا من المُسلمين ثم أما (بعد)

    ياحبيب إني أراك قلت في نهاية خطابك والله أعلم بمعنى أنك لست على يقين من علمك فقد يكون صحيح
    في نظرك وقد تكون مُخطئ إذاً عليك أن تعلم بأنك اتبعت أمر الشيطان وعصيت أمر الرحمن فهلم إلى القرآن
    لننظر أمر الرحمن في تأويل القرآن وننظر أمر الشيطان )

    فأما أمر الرحمن فإنه ينهاك ياحبيب أن تقول على الله مالم تعلم صحته علم اليقين بعلم وسلطان من
    الكتاب المُنير وحرم الله عليك ياحبيب أن تقول عليه بالتأويل مالم تعلم وذلك لأن تأويل القرآن هو المعنى
    المراد من كلام الله لذلك حرم الله علينا أن نقول عليه مالم نعلم)

    وقال لله تعالى)

    ((( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) صدق الله العظيم

    ومن ثم انظر إلى أمر الشيطان وهو أمر مخالف لأمر الرحمن )

    وقال الله تعالى {إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون} صدق الله العظيم

    فلا تطيع ياحبيب أمر الشيطان فتقول على الله مالم تعلم وتُجادل في الله بغير علم ولا هُدى ولاكتاب مُنير

    وإتبعني أهدك صراطاً سوياً ولاتقفُ ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد سوف يسألك الله عنه

    ولا يأمرك ناصر محمد اليماني أن تتبعه بغير علم وسُطان مُنير بل أقول لك ولغيرك ولجميع عُلماء الأمة أن لا يتبعوني حتى ألجمهم بالحق إلجاماً فأستنبط السلطان من القرآن شرط أن يكون البرهان المستنبط من القرآن واضح وجلي يفهمه الجاهل فما بالك بالعالم وإني أراك لا تزال تُجادلني في قوله تعالى)

    (وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد) صدق الله العظيم

    ومن ثم أرد عليك بالعلم والمنطق الحق من القرآن الكريم فنقول ياحبيب إعلم بأن الإنسان أنكر جميع أعمال
    السوء التي كتبها عليه (الملك عتيد) فاتهمه الإنسان المسيئ بالإفتراء عليه وأنه لم يعمل من السوء شيئا

    وسبق وأن أتيتك بالبرهان المُبين من القرآن العظيم والذي لا يحتاج حتى إلى التأويل نظراً لوضوح البرهان
    المُقنع والملجم بالحق وقال تعالى)

    ( الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء بلى إن الله عليم بما كنتم تعملون ﴿28﴾ ) صدق الله العظيم

    ولسوف أبين لك هذه الآية برغم وضوحها الشديد لمن يريد الحق )

    فأما الملائكة الذين يتوفون الأنفس فهم رقيب وعتيد بإذن الله أولئك هم الحافظون الكرام الكاتبون الذين
    يعلمون مايفعله الإنسان من الخير والشر نظراً لأنهم لا يفارقونه فهم رُسل من الله مكلفون مع الإنسان
    حتى يأتيه الموت ومن ثم يقومون بنزع أو نشط روحه ومن ثم بين الله لنا أنهم كذلك لا يفرطون في الإنسان
    فيتركوه حتى بعد الموت إذا كان من الكافرين وقال الله تعالى)

    ((وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتي إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون‏*.) الأنعام‏:61,60) صدق الله العظيم

    وهذه الآية واضحة وجلية بأن رُسل الموت لم يأتوا عند التوفي بل بين الله أنهم مكلفون معه من قبل التوفي

    لذلك قال الله تعالى(حتي إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون‏) صدق الله العظيم

    بمعنى أنهم مكلفون مع الإنسان من قبل مجيئ لحظة التوفي ولكنهم لا يتوفونه إلا بإذن من الله بوحي
    مُباشر كما يوحي لهم من قبل بما في نفس الإنسان من خير أو شر ليكتبوه وقد بين الله بأن الرسُل تم
    إرسالهم من قبل التوفي لمهمة أخرى يقومون بها في زمن ما قبل التوفي وهي كتابة الأعمال خيرها
    وشرها وبين الله بأن الذي كلفه الله بكتابة أعمال الخير أنه (الملك رقيب) وأما عتيد فهو مكلف بكتابة أعمال
    السوء ولكن الإنسان لن ينكر ما كتبه عليه رقيب فكيف ينكر ما سوف ينجيه من النار لو تقبل الله منه ولن
    يتقبل حتى يكون فعل الخير خالصاً لوجهه الكريم سليم من الشرك والرياء ولكن عندما توفوه بعذاب أليم
    يضربون وجوههم وأدبارهم الملك عتيد والملك رقيب وهم يقولون أثناء الضرب وقال الله تعالى)

    (وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ) صدق الله العظيم

    فعندها أدرك الإنسان سبب ضرب الملائكة لأنه كان يفعل السوء والكفر والإستكبار وعلم بأن ما بعد ذلك
    أشد ولذلك لجأ الإنسان المسيئ إلى إنكار جميع مافعل من السوء ولو تدبرت ياحبيب إن كنت تريد الحق
    إنكار الإنسان وقرينه الشيطان جميع أعمال السوء ومن ثم تجد الملك عتيد يُرد عليهم مباشرة

    وقال الله تعالى((الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)صدق الله العظيم

    فهل تعلم من الذي رد عليهم مُباشرة إنه الملك عتيد الذي أُتهِم بالبهتان والزور والتكذيب لجميع ماكتبه

    من السوء لذلك تجد رده واضح وجلي في نفس الآية(بَلَى إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)

    بمعنى أنه سوف يحكم بيني وبينك أيها الإنسان إن كنت افتريت عليك فكتبت عليك عمل سوء لم تفعله)
    وأما الملك (رقيب فلا بُد له أن يكون شاهداً بالحق نظراً لأنه حاضر معهم ولم يفارقهم ولذلك يأتي شهيد
    بالحق بأن الملك عتيد لم يكتب على هذا الإنسان المسيئ إلا مافعله من السوء ورقيب على ذلك من
    الشاهدين بالحق بين الخصمان المختلفان الإنسان والملك عتيد وأقسم بالله العلي العظيم لا تستطيع
    ياحبيب لا أنت ولا جميع عُلماء الأمة عن بكرة أبيهم أن يأتوا بتأويل هو خير من تأويلي وأحسنُ تفسيرا

    ولسوف أجعل هذه الآية التي اخترتها ياحبيب هي آية التحدي فإن استطعت أنت وجميع عُلماء الأمة في
    العالمين أن يأتوا بتأويل هو خير من تأويلي وأحسنُ تفسيراً بعلم وسُلطان من نفس القرآن فألجمتموني
    بالبرهان الحق فلن تأخذني العزة بالإثم فعندها سوف أعلن للعالمين بأني لست المهدي المنتظر وأن علي
    لعنة الله والملائكة والناس أجمعين وإن كنت أنطقُ بالحق حتى يتبين لكم أنه الحق بلا شك أو ريب ثم
    تأخذكم العزة بالإثم فسوف يقيض الله لكم شياطين قُرناء فيلعنكم لعناً كبيرا تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين) [الزخرف:36

    فلا تعرض عن آيات الله الواضحة والجلية في القرآن العظيم فذلك ظلم عظيم وإنما أنا مُذكر بآيات القرآن
    وقال الله تعالى)

    (((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ (22)) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى)

    0((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (57)) صدق الله العظيم


    فاتق الله ياحبيب الحبيب فهل حبيبك الرحمن أم الشيطان فإن كان حبيبك الرحمن فلا تعرض عن ذكره
    ولربما تود أن تقاطعني فتقول ولكني لم أعرض عن ذكر ربي ومن ثم نرد عليك فنقول بل معرض ياحبيب
    ما دمت تجادل في آيات الله بغير علم ولا هُدى ولا كتاب منير ومن ثم تنبذ البرهان والسلطان الذي آتيكم
    به من القرآن وراء ظهرك وكأني لم آتيكم بسلطان مُبين فإن أتيت بتأويل من نفس القرآن لهذه الآية التي
    اخترتها فألجمت ناصر محمد اليماني بالتأويل الحق وأحسن تفسيرا بعلم وسلطان من القرآن فقد أصبحت أنت المهدي المنتظر وليس ناصر محمد اليماني فأتنا بالبرهان الحق أحق من التأويل الحق لناصر محمد اليماني إن كنت من الصادقين وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)


    المهدي المنتظر الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم الإمام (ناصر محمد اليماني)

    ===============================

    بسم الله الرحمن الرحمن


    (ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ) صدق الله العظيم

    آتني بالسلطان الواضح والبين من القرآن إن كنت من الصادقين بالتأويل بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئا
    فكيف تُجادل وأنت لا تملك البرهان ولا جادلت عالماً إلا وغلبته بالحق وسلام على المرسلين والحمدُ لله
    رب العالمين

    المهدي المنتظر الحق الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم

    (((((((((((((الإمام ناصر محمد اليماني)))))))))))

    ============================

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين

    ثم أما بعد )

    وياحبيب عليك أن تعلم بأن معنى قوله تعالى (‏وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد‏) صدق الله العظيم


    أي كُل نفس أيقض الله لها نفساً خبيثة فأصبحا روحان يعيشان في جسد واحد فهم في العذاب
    مشتركان لذلك تجد الملائكة حين يضربون الإنسان الكافر المعرض يقولون أخرجوا أنفسكم ويقصدون
    نفس الإنسان ونفس الشيطان اللتين تعيشان في جسد واحد وكذلك يوم القيامة يسوقون الإنسان مع
    قرينه الشيطان إلى الرحمن فأرداه الشيطان حتى بين يدي الله في الآخرة بأن ينكر حتى رب العالمين
    حتى إذا حلف لله ما كان يعمل من سوء ولكن الله ختم على فمه فشهدت أطرافه وجلده بما كانوا
    يفعلون حتى إذا اعترف بإثمه وقال لجلده ورجليه لما شهدتم علينا قالو أنطقنا الله الذي أنطق كل شيئ

    ومن ثم يقول الإنسان لقرينه الشيطان الذي يعيش في جسده و بعد أن أرداه في الدنيا وفي الآخرة

    وكذلك شهد ضده وقال ربي ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد وعندها قال الإنسان لقرينه الشيطان
    ياليت بيني وبينك بُعد المشرقين فبئس القرين )

    وأما قرين السائق هو رقيب وقد علمناكم بأن السائق هو عتيد حتى إذا ألقى الشهادة رقيب بأن مالدى
    عتيد في كتاب السيئات أنه الحق ولم يظلم الإنسان شيئا وبعد أن يحصحص الحق يصدر الأمر على

    الملك عتيد والملك رقيب ال
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الكنوز المهملة  Empty رد: الكنوز المهملة

    مُساهمة من طرف ابرار السبت أكتوبر 01, 2011 4:05 pm


    الملك عتيد والملك رقيب الإثنين اللذين لم يفرطا بالإنسان المجرم حتى ألقيا به في العذاب الشديد
    وانتهت وانقضت مهمتهم من البداية إلى النهاية والحمدُ لله رب العالمين)

    لذلك تجد الأمر صدر على الملك عتيد ورقيب ليلقيا به في نار جهنم فتنتهي مهمتهم ومن ثم يذهبوا
    للجمع الملائكي من حول العرش وقُضي بينهم بالحق وقيل الحمدُ لله رب العالمين)

    وقال الله تعالى)

    (( وقال قرينه هذا ما لدى عتيد(23) ألقيا في جهنم كل كفار عنيد(24) مناع للخير معتد مريب(25) الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد(26) قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد(27) قال لا تختصموا لدى وقد قدمت إليكم بالوعيد (28) ما يبدل القول لدى وما أنا بظلام للعبيد (29) يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد (30))صدق الله العظيم

    وأما المكرمين فيأتون يوم القيامة نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم معززين مكرمين بغير أحد يسوقهم
    ياحبيب ومعنى كل نفس معها سائق وشهيد لا ينطبق على الصالحين أبداً بعد أن تبين لكم التأويل الحق

    بل السائق والشهيد مع كُل نفس من أصحاب الجحيم وليس مع كل نفس من أصحاب النعيم الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني
    ========================


    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين ثم أما (بعد)

    ياحبيب الحبيب إنا كنُا نتكلم عن كُل نفس جاءت وهي من أصحاب الجحيم وأن سائقها ملك يُسمى عتيد
    وقرين عتيد الشاهد بالحق الملك رقيب وأما الصالحين فهم وفد مُعزز مُكرم ضيوف الرحمن لا يأتون سوقاً
    إلى الرحمن ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ويبعث الله الملائكة لتستقبلهم وترافقهم إلى مقاعدهم
    وذلك هو السوق لعباد الله المكرمين ولم يأتي أحد معهم يسوقهم بل استقبلتهم الملائكة بأمر من الرحمن
    الرحيم أن يستقبل الملائكة ضيوفه المكرمين الخالدين ولذلك ابتعث الله ملائكته لإستقبال ضيوفه المكرمين
    ليتلقوهم فيرحبوا بهم بإسم الرحمن الرحيم وقال الله تعالى)

    (({إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون. لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون. لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون} [الأنبياء: 101-103].صدق الله العظيم

    وهل تعلم من الذي يتلقاهم أنه الملك رقيب والملك عتيد وذلك للترحيب فيرافقوهم فيسوقوهم ليروهم
    مقاعدهم وقال الله تعالى)

    (الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون}صدق الله العظيم

    وأما الصراط المُستقيم فهو من هُنا من الحياة الدُنيا يسلك الصالحون الصراط المستقيم صراط العزيز
    الحميد والذي يؤدي إلى الجنة ولم يجعل صراط النار والجنة واحداً بل جعلهم نجدين فنجدٌ يؤدي إلى الجنة
    ونجدٌ يؤدي إلى النار فياعجبي من أمة يعتقدون بأن طريق الحق وطريق الباطل واحدة تؤدي إلى الجحيم

    فجعلوا الصراط المُستقيم يؤدي إلى نار جهنم واتبعوا الذين يقولون على الله الإفك وهم يعلمون فيتبعون
    المُتشابه من القرآن العظيم وأنا المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني أنفي عقيدة الباطل
    بأن الصراط المستقيم هو طريق تؤدي إلى نار جهنم ثم إلى الجنة وأنه أرهف من الشعرة وأحد من السيف
    فأنفي عقيدة الباطل جُملة وتفصيلا وأهدي بالحق إلى صراط ______________مُستقيم صراط العزيز
    الحميد الذي يؤدي إلى الجنة وصراط الشيطان يؤدي إلى نار جهنم فمن أراد أن يسلك نجد الرحمن والجنان
    فمن هُنا يسلك الصراط المُستقيم حتى إذا مات وهو عليه دخل الجنة ومن سلك طريق الشيطان فيتبع
    مايرضي الشيطان ويسخط الرحمان حتى إذا مات وهو على ذلك يدخل نار جهنم وبئس المصير وطريق الحق
    والباطل نجدان مُختلفان فإما شاكراً وإما كفورا ولربما يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول ولكن القرآن يقول

    في قوله تبارك وتعالى({وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا} (71) صدق الله العظيم

    ومن ثم نرد عليه فنقول إن المنافقين يضعون أحاديث تتشابه مع بعض الآيات في ظاهرها ولكنكم إذا رجعتم
    إلى المحكم والواضح والبين والذي لا يحتاج إلى تأويل فسوف تجدون بأن هذه الآية تُخالف الحديث المُفترى
    والمتشابه مع ظاهر آية أخرى في القرآن العظيم وذلك لأنكم جعلتم النار كمسبح ومن ثم جعلتم خشبة
    أو سيف أو شعرة صراط فوق المسبح ومن ثم يمرون في الجسر الهوائي والذي هو أرهف من الشعرة وأحد من السيف ومن سقط من على الجسر الهوائي وقع في النار ومن مر ولم يقع فيعبر فسوف يدخل
    الجنة ويا أسفي على علماء أمة يعلِّمون الامة روايات كروايات العجز وأساطير الخرافات التي لم يُنزل الله بها
    من سُلطان في القرآن العظيم ولكنكم اتبعتم المُتشابه في القرآن العظيم والذي لا يزال يحتاج لتأويل
    لذي علم من ربه إمام حكيم وتركتم المحكم والواضح والبين والذي لا يحتاج إلى إمام ليبينه شيئا نظراً
    لوضوحه كوضوح الشمس في السماء ولكنكم تركتم المحكم واتبعتم أحاديث الإفك التي جعلت صراط الحق
    وصراط الباطل طريق واحدة تؤدي إلى نار جهنم فجعلوا أحاديث الإفك تتشابه مع آيات في ظاهرهن ولا تزال
    بحاجة إلى عالم وإمام مُبين ليفسرها ويفصلها تفصيلا وإني لأتحدى جميع عُلماء الأمة بالحق وليس تحدي
    الغرور بل بالبيان الحق لجميع المتشابهات والمحكمات وأفتي بعلم وهُدى وكتاب مُنير ولسوف نبدأ بالآيات
    المحكمات في هذا الشأن والواضحات كوضوح الشمس في السماء لا يزوغ عنهن إلا هالك ولكنكم تركتم
    المحكم وراء ظهوركم فاتبعتم المتشابه نظراً لأنه يوجد حديث تشابه مع أحد الآيات المتشابهة مع حديث
    الفتنة والإفك على الله ورسوله ولسوف نبدأ حواركم بالمحكم الذي نبذتموه وراء ظهوركم كمثال قول الله
    تعالى في محكم كتابه بأن لنار جهنم سبعة أبواب ولكُل باب منهم جزء مقسوم لذلك تجدون الكفار
    يُساقون إلى نار جهنم زُمراً أي جماعات وذلك لأن لها سبعة أبواب لكُل باب منهم جزء مقسوم ولا يمرون
    من فوق النار فيقعون على الصراط المستقيم قاتلكم الله أنا تؤفكون بل حتى إذا جاؤوها فتحت أبوابها ومن ثم
    يُلقى بهم في نار جهنم كما بينا لكم من قبل في قوله تعالى)

    ((أَلْقِيَا فِي جَهَنّمَ كُلّ كَفّارٍ عَنِيدٍ * مّنّاعٍ لّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مّرِيبٍ * الّذِي جَعَلَ مَعَ اللّهِ إِلَـَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشّدِيدِ *

    ولكنكم جعلتم أهل الجنة وأهل النار يُساقون نحو النار فأكرر وأقول قاتلكم الله أنى تؤفكون فتقولون على الله مالا تعلمون وتتبعون مالم ينزل الله به من سلطان فتتبعون الأحاديث المتشابهة مع آيات ليس من المحكمات وتركتم المحكم الواضح والبين وراء ظهوركم وكأنه ليس من عند الله فانظروا إلى الآية المحكمة في هذا الشأن تجدونها تُفصل لكم الفتوى في هذا الشأن تفصيلا وتقول بأن أهل النار يُساقون إلى النار حتى إذا جاؤوها فتحت أبوابها وذلك لأن لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم وأما أصحاب الجنة فيساقون نحو الجنة حتى إذا جاؤوها فتحت أبوابها فقد أنزل الله لكم في هذا الشأن آية هي قصة منذ لحظة البعث إلى نهاية الأمر فقص عليكم القصة وفصلها لكم تفصيلا وقال الله تعالى)

    ((ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ﴿68﴾ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون ﴿69﴾ ووفيت كل نفس ما عملت وهو أعلم بما يفعلون ﴿70﴾ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمراً حتى إذا جاؤوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين ﴿71﴾ قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين ﴿72﴾ وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمراً حتى إذا جاؤوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ﴿73﴾ وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين ﴿74﴾ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين ﴿75﴾صدق الله العلي العظيم

    أفلا ترون بأن حديث الإفك قد اختلف جملة وتفصيلا مع هذه الآية الكريمة المحكمة الواضحة البينة ولكنكم
    اتبعتموه وذلك لأنه تشابه مع آية أخرى في القرآن الكريم وهي قوله تعالى)

    ((وَ إِن مِّنكمْ إِلا وَارِدُهَا كانَ عَلى رَبِّك حَتْماً مَّقْضِيًّا(71) ثمَّ نُنَجِّى الَّذِينَ اتَّقَوا وَّ نَذَرُ الظلِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا(72)

    صدق الله العظيم

    ولو كنتم تريدون الحق لاستمسكتم بالمحكم الواضح والبين وأما هذه الآية والتي يتشابه مع ظاهرها أحد
    الروايات فإذا قارنتم بين هذه الرواية المتشابهة مع ظاهر هذه الآية وبين الآية المحكمة في هذا الشأن
    فحتماً سوف تجدون بين الحق والباطل إختلافاً كثيرا في قوله تعالى)

    ((((ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ﴿68﴾ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون ﴿69﴾ ووفيت كل نفس ما عملت وهو أعلم بما يفعلون ﴿70﴾ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمراً حتى إذا جاؤوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين ﴿71﴾ قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين ﴿72﴾ وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمراً حتى إذا جاؤوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ﴿73﴾ وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين ﴿74﴾ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين ﴿75﴾صدق الله العظيم


    وهذه هي الآية المحكمة ذات القصة الحق في هذا الشأن ومن ثم نعود لتأويل الآية المتشابهة مع حديث
    الفتنة في الرواية الباطلة عن الصراط المستقيم أنه على نار جهنم زور وبهتان على الله ورسوله فأما الذين
    في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه مع أحاديث الفتنة وإبتغاء تأوبل القرآن ولكن في قلبه زيغ عن الحق
    الواضح والبين الذي نبذه وراء ظهره فاتبع هذه الآية نظراً لتشابهها مع حديث الفتنة والذي كان يزعم أنه
    عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولأني من الراسخين في العلم مما علمني ربي فسوف آتيكم بالتأويل الحق والقول المختصر المفيد لقوله تعالى)

    (وَ إِن مِّنكمْ إِلا وَارِدُهَا كانَ عَلى رَبِّك حَتْماً مَّقْضِيًّا(71) ثمَّ نُنَجِّى الَّذِينَ اتَّقَوا وَّ نَذَرُ الظلِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا(72)

    فليس الورود في هذا الموضع يقصد الدخول بل الوصول إلى ساحة نار جهنم فبرزت الجحيم لمن يرى
    فيشاهدها الصالحون والمُبطلون معاً سويا تصديقاً لقول الله تعالى)

    (لترون الجحيم. ثم لترونها عين اليقين) صدق الله العظيم

    ومعنى الورود هُنا هو الوصول إلى ساحة جهنم كما ورد موسى إلى ماء مدين ولكنه لم يدخل الماء
    بل وصل إلى ساحة الماء فوجد عليه أمة يسقون وقال الله تعالى)

    (ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهما امرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير فسقا لهما ) صدق الله العظيم

    وليس هذا قياس بل لكي تفهموا حقيقة الورود المقصود إلى نار جهنم بأنه الوصول إلى ساحتها حتى
    يُشاهدها الصالحون والمبطلون فيرونها رأي العين بعين اليقين تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( لترون الجحيم. ثم لترونها عين اليقين)) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله عز وجل (وبرزت الجحيم لمن يرى) صدق الله العظيم

    أي برزت فكانت ظاهرة للجميع لمن كان له أعين تبصر فهو يراها ولكن الله لم يريها للصالحين لكي
    يدخلهم فيها أو يعبروا فوقها بل لكي يحمدوا الله الذي أنجاهم من هذه النار التي تتلظى والتي لا يصلاها
    إلا الأشقى وليس للصالحين أي طريق نحوها ولا يقربوها فيدخلوها ولا يمرون من فوق وهجها بل برزها الله
    للغاوين فقط وأما المشاهدة فيشاهدها المؤمنون والكافرون وبرزت الجحيم لمن يرى ولكنها برزت للغاوين
    فقط تصديقاً لقول الله تعالى("وبرزت الجحيم للغاوين) صدق الله العظيم

    ولم يجعل الله صراط الجنة وصراط الجحيم سوياً بل صراط الجحيم في جانب وصراط الجنة في جانب آخر

    وقال الله تعالى( أحْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ

    ولكنكم يامعشر علماء الامة جعلتم صراط الجحيم هو نفسه صراط النعيم مالكم كيف تحكمون

    ولا يزال لدينا الكثير والكثير من البرهان في هذا الشأن ندخره للممترين فألجمهم بالحق إلجاماً فكيف تجعلون
    الصراط المستقيم يؤدي إلى نار جهنم صراط الضالين والمغضوب عليهم ألم تقولوا في كل صلاة إهدنا
    الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ولكنكم صدقتم أنه صراط واحد
    يورد نار جهنم وإنكم لخاطئون فكيف يكونان طريق الحق وطريق الباطل طريق واحدة تورد بالجميع إلى نار جهنم أفلا تعقلون وإنما ينجي الله الصالحين فلا يساقون إلى صراط الجحيم بل إلى الجنة ولا يساق إلى
    صراط الجحيم إلا أصحاب النار فيذرهم الله فيها جثياً تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ )

    صدق الله العظيم

    ومن ثم يلقيا بكل واحد منهم الملكان رقيب وعتيد فيذهبان به إلى بابه المعلوم ثم يلقيان به في نار جهنم
    كما أسلفنا شرحه لكم من قبل في قوله تعالى)

    ((أَلْقِيَا فِي جَهَنّمَ كُلّ كَفّارٍ عَنِيدٍ * مّنّاعٍ لّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مّرِيبٍ * الّذِي جَعَلَ مَعَ اللّهِ إِلَـَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشّدِيدِ )) صدق الله العظيم

    فقد تبين لكم الحق وليس كما كنتم تزعمون بأنه يمشي الكافر والمؤمن على صراط الشعرة والتي زعموا
    أنها أحد من السيف ومن اخترق نجا ومن وقع سقط في النار فلم نجد لهذا الإفتراء من سلطان في القرآن

    فمن كان له أي إعتراض على الآيات المحكمات الواضحات البينات فليتفضل للحوار وأما المتشابه فسوف
    أفسره خيراً منكم وأحسن تأويلا وآتي له بالسلطان من نفس القرآن حتى إذا كذبتم فقد كذبتم بآيات الله
    في القرآن العظيم فيحكم الله بيننا بالحق وهو أسرع الحاسبين وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    وياحبيب الحبيب يامن تزعم بأنك إذا أحضرت إسم المهدي من القرآن ومن ثم تقول فهل سوف تتبعني )

    ومن ثم نرد عليك بالحق فأقول وتالله لو أتيتني من القرآن بإسم حبيب الحبيب واضحاً وجلياً في القرآن
    لما اتبعتك وهل تدري لماذا وذلك لأن الله لم يجعل الحجة في الإسم بل في العلم ولم يأتيك الله العلم
    بل تجادل بالظن الذي لا يغني من الحق شيئا وأما الإسم فلم يجعله الله السلطان ياحبيب الحبيب
    وحتى تعلم ياحبيب الحبيب أنت وغيرك بأن الله لم يجعل السلطان في الإسم بل في العلم لذلك قال
    إني مبشر برسول يأتي من بعدي إسمه أحمد ولكنه جاء إسمه (محمد) صلى الله عليه وآله وسلم

    وذلك لكي تعلموا أن البرهان ليس في الإسم بل في العلم وأشهد أن محمد رسول الله هو نفسه أحمد
    رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في اللوح المحفوظ فهل تريد أن أجعل حجة لأهل الباطل على جدي وأعوذ بالله أن أكون من الذين يجادلون في الله بغير علم ولا هُدى و لا كتاب مُنير بل أدعو إلى سبيل ربي على بصيرة وعلم وكتاب منير فأهدي به الناس إلى صراط____________________مُستقيم)

    المهدي المنتظر الحق الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم الإمام ناصر محمد اليماني

    ============================


    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى خاتم مسكهم النبي الأمي الصادق الأمين
    السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين ولا أفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين (وبعد)

    ياحبيب الحبيب لماذا تُصر على الباطل بعد أن تبين لك الحق ألا تخاف الله رب العالمين فإني أراك تُعرض
    عن جميع السُلطان المُبين الذي أستنبطه من القرآن العظيم وإذا أردت أن تغلبني فعليك أن تأخذ البرهان
    الذي أتيتك به من القرآن ومن ثم تأتي له بالبيان بعلم وسلطان من نفس القرآن حتى يكون بيانك هو خير
    من تأويلي وأحسن تفسيراً فإن فعلت ولن تفعل فسوف أعترف أول العالمين بأنك أنت المهدي
    المنتظر أما أن تعرض عن الآيات برهان التأويل ومن ثم تعمد إلى آيات أخرى تريد أن تدحض بها كلام الله
    وكأنك تؤمن ببعض الكتاب وتكفر ببعض برغم أن الآيات التي تأتي بها لا تأتي بتفسيرها من نفس القرآن
    بل تفسرها أنت على حسب هواك فاتقي الله إني لك منهُ نذير مُبين فلا تقل على الله مالم تعلم
    بالظن الذي أفتاك فيه الله بأن لا تتبعه وذلك لأنه لا يغني من الحق شيئا )

    ثم عليك أن تعلم بأن كتاب الله مثاني يُفسر بعضه بعض وعليك أن تبحث عن تأويل الآية التي تريد تأويلها
    من نفس القرآن بدقة متناهية إذا كنت تخشى أن تقول على الله مالم تعلم وإذا لم تجد ما يُفسرها لك
    من الكتاب فعند ذلك تعمد للبحث عن بيانها في سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    ولا ينبغي لك أن تذهب إلى السنة فتبدأ بها قبل البحث في القرآن وإنما تلجأ إلى السنة في حالة
    عدم وجود ضالتك في القرآن العظيم وتلك هي القاعدة الحق إذا كنت تخشى الله ولا تريد أن تقول عليه
    غير الحق وأما الملك رقيب والملك عتيد فلا يأتون الشياطين من ناحيتهم عن اليمين وعن الشمال برغم
    أنهم لم يوكلوا بالحراسة ولكن إذا كان حبيب واقف ويوجد رُجل آخر عن يمين حبيب ملاصق له وكذلك
    يوجد رُجل آخر عن شمال حبيب ملاصق له إلى جنبه ومن ثم جاء رُجل ثالث يريد الوصول إلى حبيب فليس
    له إلا طريقين إثنين إما من بين يدي حبيب من الأمام أو من الخلف لذلك يبعث الله المعقبات ولم يوكلوا
    بحفظ الأعمال وكتابتها بل بحفظ الإنسان من سوء الشياطين وأما الحفظة وهم رقيب وعتيد فهم موكلون
    بحفظ الأعمال خيرها وشرها ولكنه لا يتجرأ الشياطين أن يأتوا من ناحيتهم أي عن يمين الإنسان أو شماله
    إذاً أين هببة ملائكة الله حين يأتي الشيطان عن يمين أو شمال الإنسان فيتزحزح الملك رقيب أو عتيد
    أو يزيحهم الشيطان بل لا يتجرأ الشياطين أن يأتوا عن يمين الإنسان أو عن شماله نظراً لوجود رقيب
    عن يمين الإنسان وعتيد عن شماله إذاً الإنسان محفوظ من الشياطين من اليمين ومن الشمال نظراً
    لوجود الملائكة عن يمين الإنسان وشماله وحتى وإن كان كافراً معرضاً عن ذكر الله فلا تأتيه الشياطين
    عن يمينه ولا عن شماله نظراً لوجود الملائكة رقيب وعتيد عن يمين الإنسان وعن شماله والتي جعل الله
    مهمتهم كتابة الأعمال للإنسان ولكن الإنسان يعتبر محفوظ من الشياطين من جهة اليمين والشمال
    نظراً لوجود الملائكة رقيب وعتيد فيجعل الله لهم هيبة فلا يتجرأ الشياطين أن يأتوا عن يمين الإنسان
    أو عن شماله ولكن الشيطان توعد وقال (ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولاتجد أكثرهم شاكرين)
    إذاً بقيت منطقتان مع الشيطان للوصول إلى الإنسان وهي من بين يديه ومن خلفه فيبعث الله المعقبات
    بالليل وآخرين بالنهار يسلكون من بين يدي الإنسان ومن خلفه رصداً للشياطين حتى يعرض عن ذكر الله
    فإذا أعرض الإنسان عن ذكر ربه يقيض له الله شيطاناً فيسلك إليه من بين يديه ومن خلفه نظراً لأن الله
    رفع عنه الحراسة ولا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله أن يبتلي الإنسان فيصيبه
    بمس شيطان رجيم فيتخبطه فيمرضه فنجده يقتحم المس إلى أحد المسلمين فلا يستطيع الرصد رده
    تصديقاً لقول الله تعال (سوَاءٌ مِّنكم مَّنْ أَسرَّ الْقَوْلَ وَ مَن جَهَرَ بِهِ وَ مَنْ هُوَ مُستَخْفِ بِالَّيْلِ وَ سارِب بِالنهَارِ(10) لَهُ مُعَقِّبَتٌ مِّن بَينِ يَدَيْهِ وَ مِنْ خَلْفِهِ يحْفَظونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيرُ مَا بِقَوْم حَتى يُغَيرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَ إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْم سوءًا فَلا مَرَدَّ لَهُ وَ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَال(11) )صدق الله العظيم
    ومعنى قوله تعالى(يحْفَظونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ) أي أن الحفظ من أمر الله على ملائكته أن يحفظوا
    الإنسان من بين يديه ومن خلفه وليس ليحفظونه من أمره سبحانه وتعالى بل إذا أراد بالإنسان سوءاً
    ليبتليه فنجد الرصد لا يستطيعوا رد المس الذي يتخبطه سواء من المسلمين أو من الكافرين ويريد الله
    أن يعلمنا التوكل عليه ولن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون بربهم خير حافظ فلا يفتتون بملائكته وإنما يردون السوء بإذن الله وينصرون بإذن الله وقدرته ويريد الله أن لا نعتقد
    فيهم شيئاً وأن الملائكة لا يستطيعون أن يحفظونا أو ينصرونا إلا بقدرة الله الواحد القهار لذلك يوحي الله
    إلى ملائكته إني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب وكذلك يعلمنا الله أن نعلم
    إنما جعل تنزبل الملائكة ببدر بشرى ولتطمئن به قلوبنا وإنما النصر من عند الله العزيز الحكيم ..
    وياعجبي من أمرك ياحبيب الحبيب فكيف تجعل الملائكة الموكلين ملكاً واحداً فقط بل إثنين موكلين بحفظ
    أعمال الإنسان ويوجد عن يمينه وشماله وكذلك الإنسان محفوظ عن يمينه و شماله نظراً لوجود الملكين
    فهم حافظون كرام كاتبون يعلمون ماتفعلون فهم يحفظون عمله وكذلك حافظون له عن اليمين والشمال
    نظراً لأنها مواقعهم فعليهم حماية أنفسهم فلا يأتي الشيطان فيزلقهم ويقتحم إلى الإنسان من اليمين
    أو الشمال برغم أنها لم تكن مهمتهم حفظ الإنسان ولو كان مهمتهم ذلك لحفظوه من بين يديه ومن خلفه
    ولذلك يبعث الله المعقبات ليل ونهار ليقوموا بحفظ الإنسان من سوء الشياطين من بين يديه ومن خلفه
    لذلك قال الله تعالى( لَهُ مُعَقِّبَتٌ مِّن بَينِ يَدَيْهِ وَ مِنْ خَلْفِهِ يحْفَظونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيرُ مَا بِقَوْم حَتى يُغَيرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَ إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْم سوءًا فَلا مَرَدَّ لَهُ وَ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَال(11) )صدق الله العظيم
    فنجد المعقبات مهمتهم تقتصر على الحفظ من بين يديه ومن خلفه وأما عن اليمين والشمال فيوجد ملكان
    يلازمان الإنسان بشكل مُستمر وهم لا يفرطون نظراً لأن مهمتهم كتابة الأعمال ثم التوفي وهم لا يفرطون
    حتى بعد التوفي إذا كان من أصحاب الجحيم وهم أنفسهم السائق والشهيد حتى تنتهي مهمتهم من بعد
    صدور حكم محكمة العدل الإلهية وبعد الإعتراف من لدى الإنسان بجميع أعماله بعد أن تشهد عليه يديه
    وجلده ورجليه ثم يصدر الحكم ومن ثم يصدر الأمر إلى رقيب وعتيد ما جاء في قوله تعالى ((ألقيا في جهنم كل كفار عنيد (24) مناع للخير معتد مريب (25) الذي جعل مع الله إله آخر فألقياه في العذاب الشديد) صدق الله العظيم

    وأما البرهان أنهم إثنان وليس واحد ياحبيب اللبيب فهي :
    أولا - ماجاء في قوله تعالى ( إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ) صدق الله العظيم
    وهذه الآية واضحة وجليه إن كنت ذا لسان عربي مُبين تخبرك بأنهم ملكان إثنان لذلك قال ( المتلقيان )
    ومن ثم وضحت لك بأن أحدهم عن يمين الإنسان والآخر عن شماله لذلك قال (عن اليمين وعن الشمال قعيد ) ومن ثم وضحت لك مهمتهم وأسماءهم (مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )
    ومن ثم بين الله لنا بأن الإنسان سوف ينكر جميع ماكتبه عليه عتيد من السوء (ما كنا نعمل من سوء )
    ومن ثم بين الله لنا جواب الملك عتيد ورد الإحتكام إلى الله (بلا إن الله يعلم ماكنتم تعملون)
    فأصبح الملك عتيد والإنسان خصمين مختلفين لذلك جاء يسوق الإنسان إلى محكمة العدل الإلهية
    للفصل بينهم بالحق وأن الملك عتيد لم يفتري على الإنسان شيئاً وأما الملك رقيب فقد جاء شاهداً بالحق
    نظراً لأنه كان حاضراً لديهم ولذلك أدلى بشهادته لعتيد بالحق وقال (هذا مالدي عتيد) حق بلا شك أو ريب
    ومن ثم تجد الأمر يصدر كذلك بالمثنى ((((ألقيا في جهنم كل كفار عنيد (24) مناع للخير معتد مريب (25) الذي جعل مع الله إله آخر فألقياه في العذاب الشديد) صدق الله العظيم

    إذاً جميع آيات القرآن تحكي عن ملكين إثنين ياحبيب اللبيب فكن لبيب واللبيب بالإشارة يفهم فما بالك
    بتلك الآيات التي وضحتها لك وفصلتها تفصيلاً وليس تفصيل من رأسي كما تعمل أنت بل من الكتاب الذي
    فصل الله فيه كُل شيئ تفصيلا فلا تكن من الممترين إني لك لمن الناصحين فبأي حديث بعده تؤمنون)
    وذلك لأن ناصر محمد اليماني لا يأتيكم بالسلطان من خارج القرآن فإن كذبتموني فقد كذبتم كلام ربي وربكم الله رب العالمين ولا تجعل القرآن معدوم الفهم وله أسرار لا يفقهها أحد فتصف الله بأنه أنزل القرآن عبث ولن
    يفهمه أحد فاتق الله بل هو كتاب مبين ليدبروا آياته فيتذكر أولوا الألباب فلا تضيع وقتي يارجل ولسوف
    أترك الحكم بيني وبينك لأولي الألباب هل يقول الحق ناصر محمد اليماني بعلم وهُدى من الكتاب المنير وإن كانوا على شاكلتك فاترك لهم المجال فليحاورني فيثبتون ضلالتي إن كانوا صادقين ورفعت الأقٌلام وجفت الصُحف ..

    المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني
    ============================


    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين ثم أم (بعد)

    ياحبيب الحبيب هل تريد الحق ولا غير الحق فلا تقل على الله بالتأويل غير الحق بعلم وسُلطان من محكم
    الكتاب المنير القرآن العظيم)

    وأما ما تزعم أنه بُرهان لك من القرآن في قوله تعالى(إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ ) صدق الله العظيم

    فأرد عليك فأقول تدبر الآيات جيداً تجد فيها التهديد والوعيد من بعد القسم لذلك ذكر طائر الإنسان
    الكافر في عنقه من بعد التذكير وهو الملك عتيد كاتب السيئات التي سوف يتمنى الكافر يوم تبلى السرائر
    فيود الكافر بأن لو كان بينه وبين ما عمله من السوء أمداً بعيداً وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا لذلك تجد رسُل الله يقولون لقومهم الذين تطيروا بهم ( قالوا طائركم معكم أئن ذُكرتم) وهذه الآية تُخاطب الإنسان الكافر بالحق والمفسد في الأرض بأعمال السوء والموكل بحفظه عتيد في الكتاب لذلك تجد الآية تتكلم عن عتيد فقط كاتب السوء للإنسان الكافر المنكر للبعث والحساب لذلك تجد الآيات واضحة وجلية تتكلم عن الإنسان المُنكر للحق فتدبر الآيات جيداً تجدها تخاطب الإنسان الكافر المُنكر للحساب لذلك تجده يعمل السوء وهو غير مُبالي ولذلك أقسم الله : ((وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ ) فأنظر إلى على ما أقسم الله بحقيقته (إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ ) وذلك هو الملك عتيد كاتب كفرهم وسوئهم ومكرهم ومن ثم تجد الآيات تواصل الحديث عن الإنسان الكافر المنكر بالبعث والحساب ويحاجه بخلقه ( فَلْيَنْظُرِ الإنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ ( 8 يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلا نَاصِرٍ (10) وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالأرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12) إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14) إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15) وَأَكِيدُ كَيْدًا (16) فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا (17) } صدق الله العظيم
    إذاً ياحبيب إن الآيات تُخاطب الناس الكفار فيذكرهم بطائرهم الملك عتيد كاتب السوء بالحق تصديقاً لقوله

    تعالى (وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونُخرج له يوم القيامة كتاباً يلقاه منشوراً) صدق الله العظيم

    إذاً هذه الآيات لا تتكلم عن الملك رقيب والحسنات والجنان لذلك تجد الآية ذكرت الملك عتيد وحده دون
    ذكر الملك رقيب كاتب الحسنات التي تؤدي إلى الجنان وأكرر فأقول إن الآيات تخاطب الإنسان الكافر
    بشكل عام بكفرهم وسوئهم وكيدهم ضد الحق لذلك قال تعالى ((إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15) وَأَكِيدُ كَيْدًا (16) فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا (17) } صدق الله العظيم

    ولهذا السبب تم تخصيص المخاطب وهو مخاطبة الكفار والتهديد والوعيد لذلك تجد الآية تتكلم عن الملك عتيد
    طائرهم في عنقهم وهو الملك عتيد الذي أقسم الله على حقيقة تكليفه لكتابة السوء والكفر والمكر بغير
    الحق ضد الله ورسله .. وياحبيب إني لك ناصح أمين أن لا تفسر الآيات الغير المحكمة الواضحة بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً أم إنك لا تعلم ماهو الظن وهو أن تقرأ الآية الغير محكمة فتفسرها لوحدها وتريد أن تخرج بنتيجه فلن تخرج إلا بنتيجة ضالة فيناقض ظاهرها الآيات المحكمات الواضحات البينات في القرآن العظيم وسوف تجد من الآيات المحكمات والتي تكلمت عن الناس المؤمنين والكفار معاً فذكرت أعمال الخير والشر لذلك تجدها تكلمت عن الملكين رقيب وعتيد فتدبر جيداً قول الله تعالى ((كَلَّا بَلْ تُكَذِّبُونَ بِالدِّينِ (9) وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ (10) كِرَاماً كَاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ (12) إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (13) وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ (14) يَصْلَوْنَهَا يَوْمَ الدِّينِ (15) وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ )صدق الله العظيم

    وأنا أظنك تبتغي تأويل القرآن ولكن في قلبك زيغ عن الحق لذلك تجد نفسك تتبع المتشابه والذي لا يعلم
    بتأويله إلا الله والراسخون في العلم وتترك الآيات المحكمات الواضحات البينات فلا تتبعها وتنبذها وراء ظهرك
    وتتبع ما تشابه في ظاهره مع ما تنطق به عن الهوى بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ولكني لا أنكر
    المتشابه بل إنه من عند الله فأقول كُل من عند ربنا المتشابه والمحكم ولكني لا أتبع المتشابه مع قول
    الباطل في ظاهره بل آتيك بالبيان الحق له وأفصله من القرآن تفصيلاً وأنفي تناقض القرآن في نظر الممترين
    وأنه لا يناقض بعضه بعضاً ولكنهم لا يعلمون بتأويل المتشابه في القرآن فأضلهم المتشابه ضلالاً بعيداً
    فزادهم رجساً إلى رجسهم و ضلالاً إلى زيغهم عن القرآن المحكم الواضح والبين والذي لا يوافق هواهم

    وإني أراك طلبت النصيحة من الإخوان ولم تطلب النصيحة شخصياً من المهدي المنتظر الحق ناصر محمد
    اليماني وهو لك ناصح أمين وأقسم بالله العلي العظيم أني أحب لك ما أحبه لنفسي ولا أريد أن يضلك
    المتشابه من القرآن ضلالاً بعيداً وإذا أردت نصيحتي فاستمسك بالآيات المحكمات الواضحات البينات
    في القرآن العظيم فلا يزوغ عنهن إلا هالك في قلبه زيغ فينبذهن وراء ظهره فيتبع المتشابه والذي يناقض
    المحكم في ظاهره وللآية المتشابهة تأويل غير ظاهرها ولا يعلم بتأويلها إلا الله ويعلمه للراسخون في العلم
    وأقسم بالله العلي العظيم البر الرحيم أني لا أراك منهم ياحبيب الحبيب وأعلم علم اليقين بأن لديك مس
    شيطان رجيم يريد أن يضلك عن الحق بعد إذ جاءك ويجعلك من الممترين ويوسوس لك بأنك أنت المهدي
    المنتظر الحق ويجعلك تتبع الآيات المتشابهة مع وسواسه الخناس في صدرك وأنك على الحق وناصر اليماني على الباطل وأنك أنت المهدي المنتظر وأعلم بأن في عصر الظهور يكثر المهديون بغير الحق وذلك
    مكر من الشياطين حتى لا يتبين للناس المهدي المنتظر الحق والذي يهدي بالحق إلى صراط مستقيم
    ولم يدخل منهم الإنترنت العالمية إلا قليلاً كمثل حبيب الحبيب وغيره كثيرون يوجدون في كُل محافظة في
    دول العالمين وبعضهم ينبئ الناس بأنه المهدي المنتظر وآخرين لا يكشفون للناس ما بأنفسهم وينتظرون
    الناس أن يقولوا له إنك أنت المهدي المنتظر وهؤلاء يحاولون لفت النظر إليهم لعل بعض الناس يقول لهم
    إنك أنت المهدي فيزداد ضلالاً إلى ضلاله ويضل كثير بغير علم ولا هٌُدى ولا كتاب منير ..
    ولسوف أفتي جميع المسلمين في أمرهم وكيف لهم أن يميزوا بين الحق والباطل فيعلمون أي المدعين
    هو المهدي المنتظر الحق ..

    وإلى جميع الباحثين عن الحقيقة الفتوى بالحق لمن يريد أن يتبع الحق ولا غير الحق فيستطيعون أن يعلموا
    المهديين الذين وسوست لهم الشياطين وأكثرهم لا يعلمون بأنه يوسوس له شيطان رجيم فهم يصدونهم
    عن السبيل الحق ويحسبون أنهم مهتدون ولكن الذي لا تأخذه العزة بالإثم منهم فسوف ينطلق إلى شيخ
    يعالج بالقرآن ليتأكد هل يوسوس له شيطان رجيم وهو لا يعلم ويظن ذلك وحياً من الرحمن إلى القلب
    ولم يوحي له الرحمن شيئاً بل وسوسة شيطان رجيم يريد أن يصده عن الحق فيضله ويضل به العالمين
    فتعالوا لأعلمكم يامعشر الباحثين عن الحقيقة كيف تعلمونهم فتعرفونهم وهو بما يلي :
    1_ أولاً سوف تجدوهم يتبعون المتشابه في القرآن العظيم ويذرون المحكم والواضح والبين من الآيات
    المحكمات الواضحات البينات والتي لا تحتاج لمفسر يفسرهن نظراً لوضوحهن باطناً وظاهراً وأبشركم
    بأن الآيات المحكمات في كل موضوع تجدونهن أكثر من الآيات المتشابهة في نفس الموضوع ولسوف أضرب لكم على ذلك مثلاً ما يجادلني فيه حبيب الحبيب في أنه مكلف مع الإنسان ملك واحد وليس ملكان
    ومن ثم يأتي بسلطان كما وسوس له الشيطان حين طلبت من حبيب البرهان فجاءني بقوله تعالى (((إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ ))) صدق الله العظيم
    ولكنه لا يعلم تأويلها الحق مع أنها تتشابه مع ما وسوس له به الشيطان الرجيم ضد آيات الله المحكمات
    الواضحات البينات وكذلك لها علاقة بموضوع الحوار ولكني لا أنكرها بل أتيتكم ببيانها بالحق وأحسن تفسيراً
    تصديقاً لقول الله تعالى (ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيراً) صدق الله العظيم
    ومن ثم آتيكم بالآيات المحكمات اللاتي تؤكد أنهم ملكان إثنان وليس ملك واحد وقال الله تعالى({إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-
    وهذه من الآيات المحكمات الواضحات البينات أنهم ملكان إثنان تقدم الآية عدة براهين أنهم إثنان والبراهين
    في نفس آية واحدة ي :
    1- يتلقى المُتلقيان ) فهذا لفظ مُثنى بلا شك أو ريب واضح ومحكم
    2_عن اليمين وعن الشمال قعيد) فكيف يكون واحد عن اليمين وعن الشمال فازدادت الآية تأكيداً على أنهم
    إثنين وليس واحد .
    3_ (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) وهذه الآية تؤكد أنهم إثنان أحدهم إسمه رقيب والآخر عتيد
    أحدهم يكتب القول والعمل الحسن والآخر يكتب القول والعمل السيئ ..
    4_ وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد ) كذلك تؤكد أن المكلفين ملكان إثنان أحدهما سائق والآخر شهيد
    5_( ألقيا في جهنم كُل كفار عنيد ) كذلك نجد القول يخُاطب المُثنى وليس المفرد وتُؤكد أن المكلفين ملكان
    إثنان وليس واحد ولا ثلاثة )
    6_ ( فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ ) وكذلك تؤكد هذه الآية أن المكلفين إثنان وليس واحد كما يقول حبيب
    ولا أكثر من إثنين كما يقول علم الجهاد ..
    وجميع تلك البراهين لهذا الموضوع إستنبطناها ليس إلا من سورة واحدة من سورة (ق) وقال الله تعالى (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23) أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26) قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ (27) قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ (28) مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيدِ (29) يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلْ امْتَلأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ (30) وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) صدق الله العظيم

    من ثم ننتقل إلى البرهان في سورة أخرى وهو قوله تعالى ((وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ (10) كِرَاماً كَاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ ) صدق الله العظيم

    وهذه الآية تنفي بأن الموكل ملك واحد بل أكثر من واحد وهم إثنان كما سبق البرهان على ذلك من آيات
    سورة (ق) .
    وإلى برهان آخر (وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً حَتَّىَ إِذَا جَاء أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لاَ يُفَرِّطُونَ) صدق الله العظيم
    وهذه آية محكمة تُبين بأن الحفظة للأعمال هم أنفسهم رُسل الموت وأن الله أرسلهم ليكونوا مكلفين
    مع الإنسان من البداية حتى إذا جاءه قدر الموت ومن ثم يتوفونه ثم تبين أنهم لا يفرطون بل يستمر التكليف
    حتى يلقيا به في نار جهنم أو يرافقوه إلى الجنة .. ولكنكم سوف تجدون آية أخرى متشابهة مع الباطل في ظاهرها فتجدون ظاهرها ينفي ملائكة الموت فتجعلهم ملك واحد كمثال قول الله تعالى (قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ) صدق الله العظيم
    ولكن إذا رجعت إلى المحكم سوف تجد أن ملائكة الموت أكثر من واحد فإذاً ما المقصود بقوله تعالى ((قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم )) صدق الله العظيم
    فإذا رجعتم إلى المحكم فسوف تجدون بأن لكل إنسان ملك موت ومعنى ملك الموت أي القائد للإنسان
    الكافر من بعد الموت لذلك تجدون الملك عتيد يسوق خصمه الإنسان الكافر سوقاً والملك رقيب يرافق الملك
    عتيد ولكن ليس له من الإمارة شيئاً بل بإمارة الملك عتيد وأما إذا كان صالحاً فيكون بإمارة الملك رقيب
    وليس للملك عتيد من الإمارة بشيئ فيقومون جميعاً بمرافقة الإنسان الصالح إلى الجنة ليريه الملك رقيب
    مقعده في الجنة ومن استمسك بهذه الآية في ظاهرها فسوف تضله عن الآيات المحكمات والتي تفتيه
    بأن لكل إنسان ملك موت يتوفاه ويساعده الملك الآخر في التوفي فإذا كان المتوفي من أصحاب النار
    فيتوفاه الملك عتيد ويتولى القيادة ويقوم الملك رقيب بالمساعدة والإمارة للملك عتيد وكذلك يأتي معه شهيد كما سبق تفصيل ذلك من الكتاب المُبين ..

    وياحبيب إني أراك تحاج بهذه الآية أيضاً في قوله تعالى (وترى كل أمة جاثية‏,‏ كل أمة تدعى الى كتابها اليوم تجزون ما كنتم تعملون هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون)‏[29,28 صدق الله العظيم
    ومن ثم نرد عليكم فنقول أنها تخاطب الكفار أصحاب السوء والمكلف بكتابة سوئهم الملك عتيد لذلك قال
    تعالى(هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون)‏[29,28 صدق الله العظيم
    ويقصد الكتاب الذي ينطق بالسيئات بالحق وهم له منكرون بقولهم ما كنا نعمل من سوء وذلك كتاب الملك
    عتيد فما خطبك لا تفقه القول الصواب من الكتاب وتريد أن تجعل القرآن متناقضاً حسب تأويلك ياحبيب
    فهل تريد أن يكفن المسلمون بالقرآن فتشككهم فذلك ما يبغيه الشيطان الذي يوسوس لك في صدرك
    فلا تتبعه واتبعني أهديك إلى صراط ________________________مُستقيم وأحذر الشيطان الذي في
    نفسك وإن استمر في الوسوسة لك بغير الحق فسوف أدعو الله أن يجعل جسد و روح حبيب الحبيب
    ناراً وسعيراً كبيراً على الشيطان الرجيم الذي يعلم أني أنطق بالحق وأريد الحق وهو يريد الباطل ومن ثم
    أدعو ربي أن يجعل بأسه على حبيب الحبيب برداً وسلاماً فإن تحديتني يا أيها الشيطان الذي يوسوس
    لحبيب الحبيب فأقسم بالله العلي العظيم لأجعلن بإذن الله عليك حبيب كنزل من جهنم فكف عن الوسوسة
    له بغير الحق إني أحذرك ولن أصيب حبيب الحبيب بسوء إذا كان من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا
    وهم يحسبون أنهم يحسنون صُنعاً أما إذا كان من شياطين البشر فسوف يتعذب الإثنان بحول الله وقوته
    ولن أوذيهم بذاتي بل أوذيهم بالدعاء باليقين فينصرني الله عليهم العزيز المقتدر فهم يعلمون أنهم لا يأمنون
    مكره و أن الله على كل شيئ قدير فهل فهمت الخبر أم تتحدى المهدي المنتظر وتريد أن تشكك في الذكر
    وقبل أن أدعو سوف أوجه لللأخ حبيب الحبيب نصيحة يستطيع أن يفعلها بشكل سري وهو أن يذهب إلى
    شيخ يعالج بالقرآن فيطلب منه أن يتلو عليه قدر ساعة كاملة من آيات الذكر الحكيم التي تحرق الشياطين
    حتى يتبين له الحق إن كان يريد الحق ومن ثم يأتي يشهد بالحق فلا تأخذه العزة بالإثم ومن ثم يفوز فوراً
    عظيماً ويهديه الله صراطاً __________________________________-مستقيما ويؤتيه من لدنه عزاً
    كبيرا في الدنيا والأخرة وإن أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم وبئس المصير )
    فكم كررت سلطان العلم في شأن رقيب وعتيد وفصلته تفصيلاً وكأني لم أقل شيئاً فينبذ السلطان من
    القرآن المحكم ويعمد للمتشابه فيجعل القرآن متناقض حسب تأويله وذلك لأنه يستمسك بالمتشابه ويترك
    المحكم الذي أجادله به ولم يطعن في القرآن المحكم بل ينبذه وراء ظهره وكأنه لم يكن شيئاً مذكورا
    ويذهب ليأتي بآيات متشابهة من القرآن لكي تكون ضد الآيات المحكمات التي أجادله بها ولكني لست مثله
    بل آتيه بالمحكم ومن ثم أبين له تأويل القرآن المتشابه وأفصله له تفصيلا وأنفي إفتراء التناقض للقرآن من
    مكر شياطين الجن والإنس فانتهي ياحبيب الحبيب وخذ بنصيحتي ألا ترى بأنك كثيراً من الأحيان إذا سمعت
    القرآن يُتلى يضيق صدرك ياحبيب الحبيب وأرجو من الله أن يهديك صراطا مستقيما إن كنت تريد الحق)

    وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الكنوز المهملة  Empty رد: الكنوز المهملة

    مُساهمة من طرف ابرار السبت أكتوبر 01, 2011 4:15 pm

    غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    الأخت الكريمة نور65 . نور الله عليك , فقد نورتينا ببيانات الامام , ولا أكتمك أنى أتفاءل بأسمك الذى كله نور , فالآن زدنا نور على نور , بارك الله فيك , ورزقك نعيم رضوانه . ولكنى لم أجد فيما ذكرته من بيانات أى تناقض مع الحديث ! . فان كان هناك بيان يكذب هذا الحديث فليتحفنا به أحد , ونكون له من الشاكرين . واعلمى يا أختى أنك أحب الى من أمى , كون أنك من أنصار الامام , فأتمنى من صميم قلبى أن تكونى على حق , وأكون أنا على باطل , حتى لا تحزنى اذا علمتى بانك تسرعت فى الحكم . ولكن الأمر ليس بالأمانى , لأننا نفتى فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم , وفى بيان الامام , عليه الصلاة والسلام , فأعيذ نفسى وأعيذك , وأعيذ أنصار الامام , أن نفترى عليهما الكذب . أما اذا أتتنا الفتوى من الأنسان الخبير الذى علمه ربه , سيدى الامام , حفظه الله وعجل ظهوره , فهنا ننتهى أنا وأنت وكل الأنصار , الى القول المحكم , والبيان الفصل و الذى يأتينا به الامام . أما أن نفتى نحن بالظن , فاننا لا نفترى على رسول الله وعلى حفيده فقط , ولكننا نفترى على الله والعياذ بالله . لأن الله جل وعلى قد قال فى محكم تنزيله : ( ويخلق ما لا تعلمون ) . أما اذا جاءتنا الفتوى من الامام فى ذلك , فذلك هو القول الفصل , الذى ليس هو بالهزل , فننتهى حينها الى ما علمنا الله , عن طريق حبيبه وحبيبنا , الامام المفدى , ناصر محمد اليمانى , مهدى هذه الأمة المنتظر .
    ******************************************************************
    09-27-2011 11:12 PM #6 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    أيها الاخ الكريم غريب بارك الله فيكم و جزاكم الله كذلك من نعيم رضوانه في نفسه ..

    قد تكون بيانات الامام نصره الله في القريب العاجل التي أرفقتها إليكم عن ملائكة الرحمن ( الحفظة ) لم ياتي فيها عينيا ذكر الحديث الذي تفضلتم به في مشاركتكم .. و لكن يا أخي الكريم من خلال ما تقدم من بيانات الامام بشأن الملائكة الحفظة و غيرهم من ملائكة الرحمن و بإجراء محاكمة عقلية بين بيانات الحق و الحديث الذي تفضلت به يدرك منطقيا انه فيهما تعارض تام .. و لذلك حكمت بالعقل و المنطق أن ذلك الحديث هو حتما حديث مفترى .. لأن بيان الامام واضح و مفسر و براهينه من كتاب الله القرآن الكريم .. و لا أريد أن أعيد تفسير ما جاء فيه مرة أخرى ..
    و على كل حال فأنا أعلم أن قلبك لن يطمئن إلا برد مبرم من الامام بشأن ذلك الحديث ..
    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    ******************************************************************
    09-28-2011 09:03 AM #7 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام علي رسل الله أجمعين
    الاخ غريب والاخت نور بارك الله علي جهدكم
    لكن لي مداخله من حيث طرح الحديث والبيانات
    فالحديث لا يتعارض مع البيانات في شيء لان البيان كان بخصوص أعمال بعض الملائكة منهم رقيب وعتيد أما الحديث الذي طرحة أخينا غريب فهو يتكلم عن أنواع من الملائكة المكلفه بأعمال أخري ولا تتعلق بأعمال رقيب وعتيد
    وهذا لا يعني بأن يكون الحديث صحيح او خطاء و لكن البيان الذي أرفق هنا لا يتحدث عن الملائكة التي في الحديث لان كل ملك من الملائكة له منزله وعمل مكلف به ونحن لم نحصي كل أعمال الملائكة جميعا إلا بما علمنا الله من بعظها وما أكثر اعمال الملائكة وما وكلت به وما منهم من أحد إلا وله مقام معلوم

    {163} وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَّعْلُومٌ{164} وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ{165} وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ{166}
    ــــــــــــ
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيىء حتى ترضى.
    ************************************************************
    09-28-2011 11:20 AM #8 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .
    اخوتي الاحبة الكرام نجد ان الحديث يتعارض مع بيانات الامام وكذالك يتعارض مع كتاب الله فالحديث الشريف كما اوردتة هو ليس غريبا علينا يا غريب الحبيب ولاكن السؤال هل الملائكة تعلم الغيب فتعالوا الى كتاب الله الفصل الحق المبين قال تعالى :

    (( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۚ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ ﴿٥٩﴾ )) صدق الله العظيم
    فعمل ابن آدم فى الارض والملائكة السبعة فى السماوات السبع على ما في الحديث فكيف تعلم الملائكة ما يحصل فى الارض وهيا فى السماء فتعلم ان ابن آدم اغتاب او تكبر او كان عملة فية رئاء او كان لغير وجة الله الى اخر الاوصاف فى الحديث وهذة الاعمال اكثرها غيبية وهي فى نفس الشخص فقط لا يعلمها الا الله فهي وسوسة فى النفس لا يعلمها اقرب الملائكة الية وهم رقيب وعتيد فكيف علمها الملائكة الذين فى السماء , وقد نقول ان الملائكة اطلعهم الله على الغيب فاذا كان اطلعهم على الغيب فهذا يعارض قول الله تعالى :

    (( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ)) صدق الله العظيم

    ومن ناحية اخرى ما هي الاعمال التى تصعد الى السماء لابن ادم وهل هذة الاعمال فى الدنيا وهو ما زال فيها ام انها عند موتة .

    فان كانت فى الدنيا فقد وكل به سفير من الجنة الملك رقيب وسفير من النار الملك عتيد وهم يكتبون كل عملة صغيرا او كبير واذا وسوست نفسة بخير او شر اوحي الله الى ملائكتة بان عبدي قال كذا وكذا مصداقا لقولة تعالى :

    (وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ )صدق الله العظيم

    وان كان هذة الاعمال بعد موتة فكذالك هم السفراء نفسهم رقيب وعتيد يلازمانة اما الى الجنة فيذهبوا بة اليها واما الى النار فيذهبوا بة اليها

    انظروا وتفكروا فى اقتباس بسيط جدا من بيان الامام

    إذاً قد تبين لكم بأن ملائكة الموت هم أنفسهم (رقيب) و (عتيد ) وأنهم لا يفرطون فيتركون الإنسان بل من البداية إلى حين الموت فيتوفونه وهم لا يفرطون أي مستمرون في التكليف من بعد الموت إلى يوم القيامة حتى يلقياه في العذاب الشديد جسد وروح ..

    إذاً الحفظة هم أنفسهم رُسل الموت يلازمون الإنسان حتى يأتيه الموت فيتوفونه وهم لا يفرطون أي لا يتركوه
    بل يستمر تكليفهم من بعد الموت وقال الله تعالى)

    (( وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ .(الأنعام‏:61,60).‏صدق الله العظيم

    فتدبروا الآية جيداً (( وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ ))
    ولكنكم تظنون بأن رُسل الموت جُدد بل هم أنفسهم الذين أرسلهم من قبل وهم عتيد ورقيب لذلك قال )

    ((حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ ))

    وكل هذا البيان ليس إلا تفسير لهذه الآية التي طلب مني أخي حبيب الحبيب أن أفسرها وهي قوله تعالى

    ((مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) صدق الله العظيم

    انتهى الاقتباس

    اذا ما دور الحفظة اذا كان العمل يصعد الى السماء هذا اولا

    ثانيا : الملائكة لا تعلم الغيب حتى تعلم ما يُحدث الانسان في نفسة .

    ثالثا : اقتبس لك اخي الحبيب قريب جزء من الحديث الذي وضعت يداك


    فيقول الله تعالى : أنتم الحفظة على عمل عبدى , وأنا الرقيب على ما فى نفسه

    اذا الحفظة فى الحديث الذي اتيت بة يا ايها القريب الحبيب هم الملائكة السبعة فى السماوات السبع وهذا يخالف ما جاء فى بيان الامام فانظر نقتبس لكم جزء من البيان الذى اتت بة الاخت المكرمة النبيهة نور

    اقتباس من بيان الامام علية السلام

    وكما ذكرنا لكم من قبل بأن الحفظة هم الملائكة الذين أرسلهم الله لكتابة عمل الإنسان خيره وشره
    فيلازموه حتى إذا جاءه الموت فيتوفوه فيقومون برفعه ، وهم لا يفرطون فيتركوه حتى من بعد
    الموت ، فهم يلازموه فلا يفرطون وذلك لأنهم مكلفون مع أصحاب النار حتى من بعد الموت إلى يوم يقوم
    الناس لرب العالمين )

    وكما قلنا لكم من قبل بأن الحفظة للأعمال أنهم الملك رقيب والملك عتيد الذي أرسلهم الله لملازمة
    الإنسان وكتابة أعماله وأقواله حتى يأتي أجله فيتلقوا الوحي من الله بالتوفي لهذا الإنسان .

    وقال الله تعالى) وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ .(‏ الأنعام‏:61,60).‏صدق الله العظيم

    انتهى الاقتباس من بيان الامام

    اذا الحديث موضوع ولم يقولة رسول الله صلى الله علية وسلم لانة يخالف قول الله سبحانة وتعالى

    (( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ)) صدق الله العظيم .

    ويخالف ما اتى بة الامام من ان الحفظة هم الملكين رقيب وعتيد .

    وانظر اخي الكريم سبعة ملائكة فى السماء يحصون جميع عمل عبادة الذي لا يعلم عددهم إلا الله كيف يكون ذالك وكيف يستطيعون ان يفعلوا ذالك وهم سبعة فقط إلا ان يقولوا انتظر دعنا نكمل الذي قبلك يا اخى الكريم قد والله اتا لنا الشيطان الرجيم باحاديث مثل الجبال قصد اغوى الامة وخاصة احاديث العقيدة فلا حول ولا قوة الا بالله وهذا الحديث كحديث ان عزرائيل هو ملك الموت .
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ****************************************************
    09-28-2011 11:39 AM #9 أبو روان
    من الأنصار السابقين الأخيار
    الله أكبر يا أخي عبد النعيم الاعظم2
    والله العظيم انك تنير قلوبنا كما يفعل الامام تماماً
    **********************************************************************
    09-28-2011 03:52 PM #10 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم . أحمد الله وأصلى على نبيه وآله وأسلم تسليما . أخوتى الكرام , وأحبة الامام , عليه الصلاة والسلام , رجاءا أوقفوا الجدال عند هذا الحد . فانا والأخت نور 65 , قد تراضينا على أن ننتظر فتوى الامام . أما ما أتيت به يأ أخى عبد النعيم , ويا حبيب الله وحبيب الامام وحبيبنا , فعلى العين والرأس . فقط أحب أن أوضح لك ما فهمته أنا من الحديث , كونى أحتفظ به منذ الصغر , ولا أشك بتاتا فى صحته . ولكنكم الآن شككتمونى فى الحديث . فان كان منكم شاهدان بالعدل , يشهدان بأن الحديث به ولو شىء يسير من التعارض مع كتاب الله , فيشهدان بشهادة الحق , التى تكون حجة لهما أو عليهما عند ربهما , فليأتيا بها وأنا سأقوم فى اللحظة التى أفتح فيها جهاز الكمبيوتر , فأجد هذه الشهادة , أقوم فورا بحذفه . وكما يقولون , ان فهم السؤال , نصف الاجابة , فهاكم فهم الحديث , وأنتم أشهدوا له أو عليه . معنى الحديث :- هناك سبعة ملائكة يقف كل منهم على باب من أبواب السماء . هؤلاء الملائكة لا يعلمون الغيب . عندما يرفع الحفظة عمل العبد يوميا , فلا بد لهم أن يمروا على هؤلاء الحرس . ينظر الملك الأول فى عمل العبد الذى تحمله الحفظة , فاذا وجد مكتوبا أنه يغتاب الناس , لم يسمح للحفظة برفع العمل الى السماء التى تليها . فهل رأيت يا حبيبى ههنا , ادعاءا بأن الملك البواب يعلم الغيب ؟ أفلا ترى بأنك قد أفتريت على الحديث ما ليس فيه ؟ وان كان لك اعتراض , فليكن على الحفظة , وليس على الملك البواب , فقل لهم : يا حفظة هل تكتبون الغيبة والتكبر فى المجالس والحسد وعدم الرحمة والاعجاب بالنفس ؟ فان غلبك الجواب , فأنظر فى بيانات الامام التى تعد أنت مرجعا فيها . واذا اجتاز عمل العبد كل هذه البوابات , وسلم من هذه الأدواء , يسمح للحفظة أن يصعدوا به حتى ينتهوا الى تحت العرش , ويشيعه معهم ملائكة كثر. فيشهد الحفظة على عمل العبد ويثنوا عليه . فيقول الرب : أنتم الحفظة على عمل عبدى , وأنا الرقيب على ما فى نفسه , انه لم يرد بهذا العمل وجهى وأراد به غيرى ) . أنا ههنا قد غلبنى البكاء فلا أريد أن أستمر, فأنا بين نارين , أخوانى الأنصار الذين يتحسر قلبى عندما أراهم يستعجلون بالرد قبل أن يتثبتوا , فيكتسبوا من الاثم , وبين حديث رسول الله , الذى هو أمانة عند كل مسلم , فوجب أن نفهمه جيدا , حتى نثبته ونذود عنه اذا ما ثبتت صحته , أو نلقى به فى سلة المهملات اذا تأكدنا من بطلانه , أو ننتهى عن الفتوى فيه اذا لم نعلم حكمه , حتى يبينه لنا الامام , الذى علمه ربه ما لم نعلم .
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الكنوز المهملة  Empty رد: الكنوز المهملة

    مُساهمة من طرف ابرار السبت أكتوبر 01, 2011 4:23 pm

    الوصابي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على كافة الانبياء والمرسلين
    اخي في الله الغريب معك حق في أن تغضب للذوذ عن احاديث رسول الله وننتظر التوضيح من الإمام ولكن عندي استفسار من خلال تدبري لمتن الحديث فهمت اشياء تخالف العقل فما بالك بكتاب الله اولا هل الاعمال لن ترفع اذا اعترض عليها احد الملائكه فأين تذهب ؟؟ هل يعني انها لا تدون ؟؟؟؟
    طيب وغير ذلك من الاعمال اين مصيرها ؟
    والسؤال المهم من خلال فهم هذا الحديث بان الحفظه تذهب بالعمل يوميا لترفعه
    ولكننا علمنا بأن الحفظه لا تفارق الانسان الا في عند موته او اوقات الخلوة وتعلم مايحدث عن طريق معرفة غيبية بوحي من الله فهي تعلم ماعلمها ربها كرقيب وعتيد ولقد بين ذلك الامام في احد البيانات بأن الله يوحي لهم فيعلموا
    فتكتب الحفظة عمل العبد من حين يصبح حتى يمسى , ثم يرفع وله نور كنور الشمس , حتى اذا بلغ سماء الدنيا فيزكيه ويكثره , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الغيبة وهو يغتاب المسلمين , لا أدع عمله أن يجاوزني
    *************************************************************
    09-28-2011 05:13 PM #12 ابو محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة الطاهرين
    بارك الله فيك اخي عبدالنعيم وزادك علما و فهما
    وارجوا ان لاتتعصب اخي الحبيب احمد لهذا الحديث وسبق ان اثبت الامام ان الكثير من الاحاديث التي كنا لانشك في صحتها انها تتعارض مع كتاب الله كحديث الرجم و حديث الوسيلة الذي فيه ادراج
    اما الحديث هذا يتعارض مع قول الله تعالى:
    ((مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (160)صدق الله العظيم
    ولاتحبط اعمال العباد الا المنافقين والمشركين منهم
    والانصار هنا يا اخي الكريم لايصدرون الفتاوى انماهم تلاميذ يتدارسون من دون تعصب لراي على حساب الاخر ولن تغني شهادة اثنين منهم او جميعهم او جميع اهل الارض اذا كان الامر هو بيان الكتاب وتطهير السنة الشريفه من التحريف ونحن في حضرة صاحب علم الكتاب المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    والحمدلله رب العالمين وسلام على المرسلين
    **************************************************************
    09-28-2011 07:01 PM #13 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .
    بداية القول اين نذهب من الله سبحانة وتعالى اذا كنا نتعمد البحث عن احاديث رسول الله صلى الله علية وسلم بغض النظر عن صحتها من عدمة وذالك من اجل ان نكذبها او نقول عليها احاديث ضعيفة او لا تصح او تختلف مع كتاب الله من يجيرنا من الله ان فعلنا ذالك يا ايها الحبيب الغريب الاديب بل يجب ان ننتظر حتى يحين الوقت للحديث فنظعة والله الذي لا الاة الا هو انى كنت لا اريد ان اضع رد على الحديث الذي اتيت بة ليس كِبرا العياذ بالله ولا تنقيص من قدركم معاذ الله ولاكن خوفا من الله سبحانة فاحببت ان يرد الامام مباشرة عليكم ولاكن الاخت المكرمة نور اتتك بما هو اصلا قول الامام فاصبح القولان متناقضان الحديث وقول الامام علية السلام .

    الرسول علية الصلاة والسلام توفاة الله فهو في ذمة الله وفي قلوبنا ابد الدهر فاخرجنا الله بة من الضلمات الى نور الايمان بابي هو وامي ونفسي والامام المهدي علية السلام اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين فلا يجوز ان نقول ان الامام المهدي اخرجنا الله بة من الضلمات الى النور لا يجوز ذالك لان الذي اخرجنا من الضلمات الى النور هورسول الله صلى الله علية وسلم وقد كنت احب ان انوة الى اخوانى الذين يقولون ذالك بانة لا يجوز مصداقاً لقولة تعالى

    (( الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿١﴾ )) صدق الله العظيم

    اخي غريب اريد ان اوضح لك شئ نحن لا نفتى ابدا ابدا ابدا وبين ظهرانينا الامام المهدي المنتظر خليفة الله فى الارض الذي علمة الله علم الكتاب كلة ومن افتى وقال هذة فتوى فانما حسابة عند ربة وفتواة على نفسة وانما نحن نتدارس فيما بيننا ومن ثم ياتى فضل الله ورحمتة فُيذهب الشك باليقين ومن اعترض فانما يعترض على نفسة ونحن الانصار السابقين من اصطفاهم الله لنصرة خليفتة لانكون اول من يجادل الامام فيريد ان يبطل حجة الامام المهدي (( وما جادلك احد من القران الا غلبتة )) فليضع كلاً منا هذا نُصب عينية وليتق الله ولا تاخذة العزة بالاثم فيكون من الانصار ويكون اول المجادلين .

    واسمح لي اخي الحبيب فعندما قلت بانك ستحذف الموضوع لا يا اخى لا يجوز حذف موضوع انت قمت بوضعة ولنتعلم جميعا منة وكذالك اذا قمت بحذفة اصبحت مشاركات اخوانك من بعد حذفك بلا فائدة وكانهم مجانين يكلمون انفسهم فياتي القارئ فيقول ماذا يقول هاؤلا وذالك لانك حذفت اساس الحوار كلة فالحذف بعد الوضع لا يجوز ابدا بارك الله فيك .

    وقد طلبت اخي الكريم شاهدي عدل وقد احضرتهما ولا يسعك ان تردهما

    اولهما كتاب الله سبحانة وتعالى قال تعالى :

    (( وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ )) صدق الله العظيم

    وثاني الشاهدين امامك المهدي المنتظر حيث قال علية السلام :

    وكما قلنا لكم من قبل بأن الحفظة للأعمال أنهم الملك رقيب والملك عتيد الذي أرسلهم الله لملازمة
    الإنسان وكتابة أعماله وأقواله حتى يأتي أجله فيتلقوا الوحي من الله بالتوفي لهذا الإنسان .

    هاولا الشاهدين يا اخى الكريم قول الله تعالى والذي ذكر فية الحفضة وامامك وذكر بان الحفظة هما الملكين رقيب وعتيد .

    وقد ذكر فى الحديث الذي اتيت بة ما يلي :


    فيقول الله تعالى : أنتم الحفظة على عمل عبدى , وأنا الرقيب على ما فى نفسه

    فايهم هم الحفظة يا اخى هل هم السبعة الملائكة الذين لا يعلمون الغيب ام هم الملكين رقيب وعتيد فاحكم بنفسك .

    ثم قلت ان الملائكة السبعة لا يعلمون الغيب فتعال ننظر فى الحديث هل يدلل على انهم يعلمون الغيب ام لا ونقتبس ما يلي ::ــ

    وقل له : لا غفر الله لك , انه أراد يهذا العمل غرض الدنيا , وأنا صاحب عمل الدنيا , لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى .

    فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الكبر , انه من عمل وتكبر على الناس فى مجلسهم , فقد أمرنى ربى أن لا يجاوزنى الى غيرى

    فيقول له الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا ملك صاحب العجب بنفسه , انه من عمل عملا وأدخل فيه العجب , فقد أمرنى ربى أن لا أدع عمله يجاوزنى الى غيرى .

    فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وأحمله على عاتقه , انه كان يحسد من يتعلم ويعمل لله , فهو يحسدهم ويقع فيهم . فيحمله على عاتقه , وتلعنه حفظته ما دام هو فى الحياة .

    أنا ملك الحجاب , أحجب كل عمل ليس لله تعالى , وانه أراد به الرفعة وذكرا فى المجالس وصيتا فى المدائن , وقد أمرنى ربى أن لا أدع عمله يجاوزنى الى غيرى .

    فمن اين للملائكة علم الغيب الذي قلت انت لا يعلمون الغيب وهم يقولون حسد وارد بة الرفعة واراد بة العُجب وهيا اعمال في القلب لا تظهر للاقربين وهم الملكين رقيب وعتيد فيكف علمت الملائكة التى فى السماوات السبع بهذا الاعمال القلبية .

    وفى الحديث القول التالي

    فتكتب الحفظة عمل العبد من حين يصبح حتى يمسى

    اي ان الاعمال ترفع كل يوم انتبة معي الى النقطة الاخرى فى الحديث وهيا :

    وتلعنه حفظته ما دام هو فى الحياة

    الحديث اقفل باب التوبة تماما فتضل الملائكة تلعنة ما دام في الحياة فاذا تاب يا غريب غدا من كل هذة الاعمال والملائكة تلعنة كل يوم فهل هذا هذا يصح ان نقفل باب التوبة على عباد الله فالمتكبر والحسود المعجب بعملة ليس لهم توبة اذا اعتمدنا الحديث .

    اما قولك اخي الحبيب فيى اخوك الذي يُحبك :

    أفلا ترى بأنك قد أفتريت على الحديث ما ليس فيه

    فهل وجدتنا افترينا على الله وعلى رسولة ام اننا وضحنا ماتم الافتراء على رسولة الكريم فاينا اكثر حُبا وان شاء الله نحن جميعا اكثر حُبا لله سبحانة وتعالى ولرسولة صلى الله علية وسلم ولامامنا صلى الله علية وسلم وغفر الله لك ولي ولجميع احبابي الانصار خير العباد في زمن قل فية العباد .

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    **********************************************************************
    09-28-2011 07:31 PM #14 الصدّيق بالامام المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أضف الى ذلك أنه أصبح للملائكة السبعه خاصية القدرةوالاحاطة وهي ليست الا لله وحدة حيث أنه يموت في اللحظة الواحدة بشر كثير
    إقتباس من بيان الامام في القدرة والاحاطة
    ( ولكن عقيدتكم في شأن عزرائيل تشابه صفة من صفات الله الذي ليس كمثله شيئ وهي صفة
    القدرة والإحاطة بكل شيئ علما في آن واحد وعقيدتكم في عزرائيل تشارك مع صفة من صفات الله سبحانه)
    ****************************************************************
    09-28-2011 08:44 PM #15 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم . يا حبيبى فى الله , أنا لا أدافع عن الحديث , فقد شككتمونى فيه , وأكاد الآن أن أقتنع ببطلانه , ولكن حسرتى هى فى الاسراع بالرد ثم الخطأ فى فهم الحديث . وأنا أوضحت لك أن الملك البواب لا شأن له بعلم الغيب , فهو ينظر فى الصحيفة التى يحملها الحفظة فيعلم حال العبد . فى هذه النقطة توقف يا حبيبى , ولا تأت لى بالبراهين على بطلان هذا , فأنا لا أجادل فى صحة الحديث من عدمه , بقدر ما يهمنى أن لا يساء فهم الحديث وتحميله ما لم يحتمل , لأنه ان كان صحيحا فمصيبتنا مصيبة , وان كان خاطئا , فنثبت لمن يتابعنا أننا لا نلتزم بالأمانة فى النقل , ويعيرنا بعدم مقدرتنا على الفهم السليم . أما سؤالك عن قول الله : (( أنتم الحفظة على عمل عبدى وأنا الرقيب على ما فى نفسه )) , فأقول لك للمرة الثانية , أنهم هم الحفظة كما هى مكتوبة أمامك فى القول المنسوب للذات العلية , والملك البواب لا يأتى ليشهد , انما ظاهر الحديث أنه واقف فى مكانه لا يبرحه , وعمله فقط هو أن يتأكد بأن العمل الذى تحمله الحفظة , يخلو من هذه الأمراض القلبية , مثل الحسد والكبر والغيبة كونه يجدها مكتوبة فى صحيفة العبد , كتبتها الحفظة , كون الله طيب , فلا يقبل الا طيبا . أرجو أن تجاوبنى على هذه النقطة بالذات , هل أسأت أنت فهم هذه النقطة , فجعلت الملائكة البوابون , هم الذين يحملون العمل الى ربهم ؟ مع كل حبى وودى للجميع .
    ***************************************************************8
    09-28-2011 08:52 PM #16 أبو روان
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة الطيبين الطاهرين
    أخوتي الانصار انا برأيي ان الحديث فيه ادراج قليل لكن مضمونه منطقي جداً حيث يحثنا على عدم الحسد والكبر والغيبة
    **************************************************
    09-29-2011 06:09 AM #17 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .

    اخي الحبيب اني والله لاعلم ما يدور فى نفسك فلا تظن اني غافل بانك تتحسر في نفسك وتخاف خوفاً عظيما من ان نفترى على احاديث هي اصلا صحيحة ونقول انها غير صحيحة فتكون والله مصيبتنا عظيمة كما اشرت بذالك فنكون تعدينا على قول الرسول الكريم صلى الله علية وسلم ولم نراعي حرمة قولة الذي هو فى الاصل قول الله تعالى ولا الومك في ذالك بل اشد على يديك وليطمئن قلبك ولتهدى نفسك ولتقر عيناً فانا انظر وارى ما ترى .

    ولاكن يا اخى عندما يكون هناك بيان مفسر وواضح من بيانات الامام الذي علمة الله الكتاب كلة اليس الامام المهدي بعثة الله ناصر لسنة نبية علية الصلاة والسلام اذا النصرة هيا تطهير الحديث من الخبيث واقرار الطيب فلا تكن في حرج من ذالك .

    ولنترك الملائكة السبعة ولنقول ما قلت يا اخى هم لا يعلمون الغيب ونقر ما اقررت من ان الحفظة هم ركيزة الحوار .

    فتعاال معي الى الحفظة ونقر أمور غير التى وضحناها سابقاً :

    اذا كان الحفظة في قول الله تعالى :

    (( وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ )) صدق الله العظيم

    هم نفس الحفظة في قول الرسول الكريم صلى الله علية وسلم فى الحديث الذي اتيت بة :

    وتصعد الحفظة بعمل العبد وله نور وضوء يضىء , حتى ينتهى به الى السماء

    فاذا كان الحفظة هم نفسهم الحفظة فى قول الله تعالى وقول رسولة الكريم فان الحفظة كما اشار الامام لا تفارق العبد من المحيا حتى الممات بل انها ترافقة بعد الممات حتى تضعة مقامة الذى قدر الله لة وقد قامت الحجة على الحديث لموضوع لاختلاف عمل الحفظة حيث ان الحفظة فى بيان الامام لا تفارق العبد والحفظة فى الحديث تصعد الى السماء .

    واعيد اقتباس جزء بسيط من بيان الامام :

    إذاً قد تبين لكم بأن ملائكة الموت هم أنفسهم (رقيب) و (عتيد ) وأنهم لا يفرطون فيتركون الإنسان بل من البداية إلى حين الموت فيتوفونه وهم لا يفرطون أي مستمرون في التكليف من بعد الموت إلى يوم القيامة حتى يلقياه في العذاب الشديد جسد وروح ..

    انتهى الاقتباس

    وان كان الحفظة فى قول الله تعالى ليسوا هم الحفضة في الحديث الشريف فقد خالف قول الرسول كتاب الله وبذالك قامت علية الحجة لما تم التوضيح سابقاً .

    وتعال الى جزء اخر من الحديث الذي وضعت اخي الحبيب :

    وتلعنه حفظته ما دام هو فى الحياة

    نجد من الحديث ان الملائكة الحفظة تلعن الحسود والمتكبر والمُعجب بنفسة الى غير تلك الاوصاف فى الحديث فلاحظ تلعنة ما دام في الحياة الا تجد ان هذا القول يخالف قول الله تعالى :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣﴾ )) صدق الله العظيم

    (( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ ﴿٨٢﴾ )) صدق الله العظيم

    (( نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٤٩﴾ )) صدق الله العظيم

    وتجد ان الحديث قد اقفل باب التوبة والله غفار لمن تاب ورجع الي ربة .

    واخيرا ريد ان اقول يا اخى لحبيب غريب تفكر فقط وانظر لماذا يطلع الملائكة السبعة على عمل العبد والله هو الرقيب باي حق يطلعون من اعطى لهم الحق ما فائدة اطلاعهم على العمل وهل يعنى انهم موكلين بالنظر فى اعمال عباد الله سبحانة وتعالى ام انهم شركاء مع الله تعالى بل الله وحدة هو القاهر فوق عبادة وليس هناك بين العبد وربة واسطة او رقيب او مطلع للعمل سوى الله والله قادر ان لا يجعل ملائكة لا رقيب ولا عتيد بل هم شهود على عمل ابن ادم والله غني عنهم وعن شهادتهم هو القادر هو القاهر هو المطلع ليس هناك غير الله فى الوجود لا يوجد غير الله فى الكون نحن لسنا موجودين في وجود الله الدائم والله يقول ليس هناك احد غيري انا الاول والاخر انتم عبادي برحمتى لكم وبها تعيشون وانا غنى عنكم وما تفعلون ولاكننا ما قدرنا الله حق قدرة .

    قال تعالى الحق المبين :


    (( أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَىٰ كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ ۗ وَجَعَلُوا لِلَّـهِ شُرَكَاءَ قُلْ سَمُّوهُمْ ۚ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي الْأَرْضِ أَم بِظَاهِرٍ مِّنَ الْقَوْلِ ۗ بَلْ زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مَكْرُهُمْ وَصُدُّوا عَنِ السَّبِيلِ ۗ وَمَن يُضْلِلِ اللَّـهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ﴿٣٣﴾ )) صدق الله العظيم

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ****************************************************************
    09-29-2011 01:25 PM #18 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم . الآن يا حبيبى عبد النعيم , وضعت الحرب أوزارها , وبارت سوق الجدال . أفلا ترى ياعزيزى , كيف أنك بعد أن أزلت اللبس الذى وقعت فيه سابقا , عندما خلطت بين الملئكة البوابين , وبين الحفظة , كيف أنك استطعت أن تحكم على الحديث بسهولة ويسر , وبكلمات قليلة , أتيت بها من بيان الامام , دون أن تحتاج الى السرد الطويل , والذى يدخلنا فى متاهات الجدال ؟ وأنا الآن أستطيع أن أنظر فى كلامك , وأفهم عليك و تفهم على . (( اذا قد تبين لكم بأن ملائكة الموت هم أنفسهم ( رقيب ) و( عتيد ) وأنهم لا يفرطون فيتركون الانسان بل من البداية الى حين الموت فيتوفونه وهم لا يفرطون أى مستمرون فى التكليف من بعد الموت الى يوم القيامة حتى يلقياه فى العذاب الشديد جسد وروح )) هذا هو الاقتباس الذى جئت به من بيان الامام . وهذا هو فهمك لبيان الامام : (( وقد قامت الحجة على الحديث الموضوع لاختلاف عمل الحفظة , حيث أن الحفظة فى بيان الامام لا تفارق العبد , والحفظة فى الحديث تصعد الى السماء )) . فان صح فهمك لبيان الامام , فلا شك فى أن الحديث مكذوب على رسول الله , فلا حرج فى أن أفركه بنعل قدمى . وهذه الحجة قد سبق للأخ الوصابى أن ذكرها فى مشاركته . وحتى لا نغمطه حقه , فهذا هو ما ذكره : (( ولكننا علمنا بان الحفظة لا تفارق الانسان الا فى عند موته أو أوقات الخلوة , وتعلم مايحدث , عن طريق معرفة غيبية بوحى من الله , فهى تعلم ما علمها ربها كرقيب وعتيد ولقد بين ذلك الامام فى أحد البيانات , بأن الله يوحى لهم فيعلموا )) انتهى كلام الأخ الوصابى . فاذا , تأكد لنا أن الحديث باطل . الا اذا كان هناك حفظة غير رقيب وعتيد . وهنا أنا أسأل عن حديث (( يتعاقبون عليكم ملائكة بالليل والنهار )) , هل هو صحيح أم مكذوب ؟ وان كان صحيحا , فهل هم رقيب وعتيد , ام آخرون ؟ . أما قولك : (( وان كان الحفظة فى قول الله تعالى ليسوا هم الحفظة فى الحديث الشريف فقد خالف قول الرسول كتاب الله وبذلك قامت عليه الحجة لما تم التوضيح سابقا )) , أقول : لا تعارض , لأن آية (( ويرسل عليكم حفظة .... )) , لا تمنع أن يكون هناك حفظة غيرهم , فان قال : (( ويرسل عليكم الحفظة ... )) , لكنا علمنا أن الحفظة هم رقيب وعتيد فقط , لدخول الألف واللام . أما حكمك على : (( وتلعنه حفظته ما دام هو فى الحياة )) فهو حكم سليم , ويثبت معه بطلان هذه الفقرة . فحتى اذا كان الحديث صحيحا , تكون هذه الفقرة مدرجة فيه . وفى هذه الحالة فلن نفرك الحديث بنعل أقدامنا , انما نطهره من الادراج . أما قولك : (( وأنظر لماذا يطلع الملائكة السبعة على عمل العبد والله هو الرقيب , بأى حق يطلعون , من أعطى لهم الحق , ما فائدة اطلاعهم على العمل , وهل يعنى أنهم موكلين بالنظر فى أعمال عباد الله سبحانه وتعالى , أم أنهم شركاء مع الله تعالى , بل الله وحده هو القاهر فوق عباده , وليس هناك بين العبد وربه واسطة أو رقيب أو مطلع للعمل سوى الله )) , كانت هذه بداية كلامك , وهذه نهايته : (( والله قادر أن لا يجعل ملائكة لا رقيب ولا عتيد بل هم شهود على عمل ابن آدم والله غنى عنهم وعن شهادتهم )) . فأقول : كيف وافقت هنا على أن الله وكل رقيب وعتيد بوظيفة معينة وهو لا يحتاج لهم , وأنكرت هناك وظيفة الملائكة السبعة بحجة أن الله لا يحتاج لهم ؟ . فآخر كلامك رد على أوله , فكفانا مشقة البحث والتقصى . والسبب فى هذا الضعف الذى أصاب كلامك , هو أنك بدأت متفكرا ومتدبرا , فكانت الحجة لك , وكان كلامك مرتبا ومنظما , تكسوه المهابة والقوة , فلما تركت التأنى , ولجأت الى العجلة والانشاء العاطفى , انقطعت حجتك عندها , و رجعت ريما لعادتها القديمة . وأيضا هناك توضيح بسيط , أنا لم أقل أنك افتريت على رسول الله , وانما قلت بالحرف : أنك افتريت على الحديث ما ليس فيه , كون أنى أصبحت لا أعرف صحة الحديث من عدمها , بالتالى حتى ولو كان الحديث من وضع شياطين البشر , فلا ينبغى أن نقول فيه ما ليس فيه , عملا بمبدأ (( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا , اعدلوا هو أقرب للتقوى )) . والآن اذا قمنا بعمل ملخص لكل هذه المعركة الجدالية , نجد ما يلى :- أولا أنا كتبت مشاركتى . ..... ردت عليها العزيزة نور65 .... ذكرت بأن الحديث مفترى ...... قبلت أنا كلامها , وطلبت أن يؤكده أحد الاخوان ببيان للامام ...... جاءت الأخت العزيزة ببعض البيانات ...... أوضحت لها بأن البيانات التى جاءت بها ليس فيها ما يعارض الحديث , وطالبت بأن يأتى لنا أحدهم بالبيان المطلوب ..... اعترفت الأخت الكريمة بأن البيانات التى جاءت بها , تتكلم فقط عن الحفظة , وليس فيها ما يشير الى ملائكة غيرهم , ولكنها متأكدة بأن ما فهمته من بيانات الامام السابقة , بالعقل وبالمنطق , يقودنا الى اثبات أن الحديث مفترى . ثم قالت بأنه وحتى يطمئن قلبى , سننتظر بيان من الامام . كتبت الاخت العزيزة بلقران نحيا مشاركة أكدت لنا ما توصلنا له , بأن البيانات التى سبقت تختص بالحفظة و ليس فيها ذكر لملائكة آخرين ...... كتب الأخ الحبيب عبد النعيم مشاركته , والتى اختلط عليه فيها أدوار الحفظة مع أدوار البوابين ...... ردت عليه أنا كى أوضح له ما أختلط عليه , ولكن لا حياة لمن تنادى ....... جاءت ردود الاخوان بقية الاخوان منطقية , ولم أرد عليهم لأن محاضرة الأخ عبد النعيم استهلكت جهدى ووقتى ..... . رجع الأخ عبد النعيم الى الفهم الصحيح , فاستقامت الأمور . فان كان من فائدة لهذه المعركة الجدالية , فهى أنها كشفت لنا بعض الأسباب التى تجعلنا نختلف , دون أن يكون هناك حاجة لهذا الاختلاف أصلا . و دمتم يا أحبتى , فى حفظ الله ورعايته , وبين أظهركم الامام المهدى ناصر محمد , حفظه الله , وعجل ظهوره .
    ****************************************************************
    09-29-2011 03:11 PM #19 بيان
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وناصرهم الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وآلهم الطيبيين وأنصارهم السابقين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
    أخي عبد النعيم أرجو أن تنتبه إلى ماورد في كلامك من ضمن إجابتك على الأخ غريب , وأقتبس منه ما يلي

    ((الرسول علية الصلاة والسلام توفاة الله فهو في ذمة الله وفي قلوبنا ابد الدهر فاخرجنا الله بة من الضلمات الى نور الايمان بابي هو وامي ونفسي والامام المهدي علية السلام اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين فلا يجوز ان نقول ان الامام المهدي اخرجنا الله بة من الضلمات الى النور لا يجوز ذالك لان الذي اخرجنا من الضلمات الى النور هورسول الله صلى الله علية وسلم وقد كنت احب ان انوة الى اخوانى الذين يقولون ذالك بانة لا يجوز مصداقاً لقولة تعالى

    (( الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿1﴾ )) صدق الله العظيم)) (انتهى الاقتباس)
    نعم القرآن نزل على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليخرج الناس به في الجاهلية الأولى بفضل الله من الظلمات إلى النور
    ولكن الناس في أيامنا هذه عادوا إلى ضلال أشد مماكان عليه الناس في الجاهلية الأولى
    إلا من رحم ربي ,هذا عدا عن التفرق والضعف والاختلاف والتنازع إلى غير ذلك مما نراه
    لذلك كان بعث المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأيده الله بالبيان الشامل للقرآن فكان أعلم من محمد رسول الله بعلم الكتاب ليخرج الناس أيضا" بفضل الله من الظلمات إلى النور ولاأريد أن أطيل الشرح أرجو أن تراجع بعض البيانات ليتضح لك الأمر
    *******************************************************
    09-29-2011 03:16 PM #20 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المُرسلين و الحمد لله رب العالمين.

    ...فتكتب الحفظة عمل العبد من حين يصبح حتى يمسى , ثم يرفع وله نور كنور الشمس , حتى اذا بلغ سماء الدنيا فيزكيه ويكثره , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الغيبة وهو يغتاب المسلمين , لا أدع عمله أن يجاوزنى...
    أخي الحبيب غريب هل تجد في أصدق الحديث الذي هو القرآن الكريم، هل تجد فيه ما يُثبت حديث البوابين ذاك؟ إن كان الحفظة يصعدون إلى السماوات لرفع عمل ابن آدم فإلى من و لماذا و ما شكل ذلك العمل؟ ثم و هم يقومون بتلك العملية، لمن يتركون ابن آدم الذي أصبح بدون رقابة مُدة مُعينة و لمن سيوكلون أمر تلك الرقابة ريثما يعودون لمهمتهم الرقابية؟ و نحن نعلم من البيان الحق أنهما (عتيد و رقيب) لا يفارقانه أبداً إنما يلازمانه دائماً حتى يحين أجله و يقومون بكتابة سيئاته و حسناته كشهادة منهما بل كل منهما شهيد على صدق زميله الآخر في المهمة و الله عليم بكل شيء و ليس لهما من علم الغيب شيء؟ أنت ذكرت أن الملائكة تلعن ونعلم من البيان الحق أن الملائكة يسبحون بحمد الله طيلة الوقت و يصلون على العباد (أي يسألون الله عز و جل رحمته و مغفرته لهم) فكيف سيقول أحدهما (عتيد أو رقيب) أو أحد (البوابين): "لا غفر الله لك" و بأي حق يقول ذلك و يتصرف في رحمة الله و الله أرحم الراحمين و لا يغفر الذنوب إلا هو؟! و كيف لأحد الملائكة أن تكون له الغيبة بأن عبداً نم أو اغتاب مُسلماً حتى يقرر قوله "قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الغيبة وهو يغتاب المسلمين , لا أدع عمله أن يجاوزنى..."؟ و جعلت من ذلك العمل مادة تُضرب بها الوجوه كعقاب و لا يُعاقب إلا الله عز و جل بأمره!
    باختصار حبيبي في الله إن الحديث لا منطق فيه ولا يصح أن نقول البوابين بل هم الملائكة جند الله الذين أسند لهم الله سبحانه و تعالى مهام أخرى غير ما قلت حول رفع عمل العبد. و سلام و صلاة من الله على كل المُرسلين و على عباده من الملائكة و الإنس و الجن.
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الكنوز المهملة  Empty رد: الكنوز المهملة

    مُساهمة من طرف ابرار السبت أكتوبر 01, 2011 4:42 pm

    أبو روان
    من الأنصار السابقين الأخيار

    (( عن خالد بن معدان , قال : قلت لمعاذ بن جبل : حدثنى بحديث سمعته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , ثم حفظته وذكرته كل يوم من وقت ما حدثك به . فبكى معاذ رضى الله تعالى عنه , حتى قلت أنه لا يسكت , ثم سكت , ثم قال : فداك أبى وأمى يا رسول الله , حدثنى وأنا رديفه , فرفع بصره الى السماء فقال : الحمد لله الذى يقضى فى خلقه بما أحب . ثم قال : يا معاذ . قلت لبيك يا رسول الله , امام الخير ونبى الرحمة . فقال : أحدثك حديثا ما حدث به نبى أمته . ان حفظته نفعك , وان سمعته ولم تحفظه انقطعت حجتك عند الله يوم القيامة . ثم قال : ان الله تعالى خلق سبعة أملاك قبل أن يخلق السموات والأرض , لكل سماء ملك , وجعل لكل باب منها بوابا منهم . فتكتب الحفظة عمل العبد من حين يصبح حتى يمسى , ثم يرفع وله نور كنور الشمس , حتى اذا بلغ سماء الدنيا فيزكيه ويكثره , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الغيبة وهو يغتاب المسلمين , لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد وله نور وضوء يضىء , حتى ينتهى به الى السماء الثانية , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , انه أراد يهذا العمل غرض الدنيا , وأنا صاحب عمل الدنيا , لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد مبتهجا به , بصدقة وصلاة كثيرة , فتعجب الحفظة , فيتجاوزون الى السماء الثالثة , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا صاحب الكبر , انه من عمل وتكبر على الناس فى مجلسهم , فقد أمرنى ربى أن لا يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد وهو يزهو كما تزهو النجوم , بتسبيح وصوم , فتمر به الى السماء الرابعة , فيقول له الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وقل له : لا غفر الله لك , أنا ملك صاحب العجب بنفسه , انه من عمل عملا وأدخل فيه العجب , فقد أمرنى ربى أن لا أدع عمله يجاوزنى الى غيرى . فيضرب بالعمل وجهه , فيلعنه ثلاثة أيام . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد مع الملائكة كالعروس المزفوفة الى زوجها , فتمر به الى ملك السماء الخامسة , بالجهاد والصلاة بين الصلاتين , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وأحمله على عاتقه , انه كان يحسد من يتعلم ويعمل لله , فهو يحسدهم ويقع فيهم . فيحمله على عاتقه , وتلعنه حفظته ما دام هو فى الحياة . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد , بوضوء تام وقيام ليل وصلاة كثيرة , فيمر به الى السماء السادسة , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , أنا ملك الرحمة , ان صاحبك لم يرحم شيئا , فاذا أصاب عبد من عباد الله ذنبا أو ضرا شمت به , وقد أمرنى ربى أن لا يجاوزنى عمله الى غيرى . قال وتصعد الحفظة بعمل العبد بصدق واجتهاد وورع له ضوء كضوء البرق , فتمر به الى ملك السماء السابعة , فيقول الملك : قف وأضرب بهذا العمل وجه صاحبه , وأقفل عليه قلبه , أنا ملك الحجاب , أحجب كل عمل ليس لله تعالى , وانه أراد به الرفعة وذكرا فى المجالس وصيتا فى المدائن , وقد أمرنى ربى أن لا أدع عمله يجاوزنى الى غيرى . قال : وتصعد الحفظة بعمل العبد مبتهجا به , من خلق حسن وصمت وذكر كثير , وتشيعه ملائكة السموات حتى ينتهوا الى تحت العرش يشهدون له , فيقول الله تعالى : أنتم الحفظة على عمل عبدى , وأنا الرقيب على ما فى نفسه , انه لم يرد بهذا العمل وجهى وأراد غيرى , فعليه لعنتى , فتقول الملائكة كلهم : عليه لعنتك ولعنتنا , وتقول أهل السماء : عليه لعنة الله ولعنة سبعة سموات وأرضين ولعنتنا . ثم بكى معاذ رضى الله تعالى عنه وقال : قلت يا رسول الله , ما أعمل ؟ قال : اقتد بنبيك يا معاذ , وعليك باليقين وان كان فى عملك تقصير , واقطع لسانك عن اخوانك , ولتكن ذنوبك عليك , ولا تحملها على اخوانك , ولا تزك نفسك بتذميم اخوانك , ولا ترفع نفسك بوضع اخوانك , ولا تراء بعملك الناس )) .

    يا أخوان انا ضعيف في النحو والقواعد للغة العربية لكن جمع ملك ( أملاك ) أم ( ملائكة )
    ثانياً ءأتوني برجل أو إمرأة يستطيع أن يحفظ هذا الحديث بعد قرائته عليه عشر مرات هل سيستطيع أن يحفظه لطول سرده ؟ فكيف حفظه معاذ بن جبل رضي الله عنه بعد ما حدثه رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة واحدة !
    ثالثاً ما معنى ( لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى )
    أما بقية الحديث :
    ثم بكى معاذ رضى الله تعالى عنه وقال : قلت يا رسول الله , ما أعمل ؟ قال : اقتد بنبيك يا معاذ , وعليك باليقين وان كان فى عملك تقصير , واقطع لسانك عن اخوانك , ولتكن ذنوبك عليك , ولا تحملها على اخوانك , ولا تزك نفسك بتذميم اخوانك , ولا ترفع نفسك بوضع اخوانك , ولا تراء بعملك الناس )) .
    فلا أراه يخالف القرآن لو عرض عليه
    ************************************************************
    09-29-2011 03:31 PM #22 أبو روان
    من الأنصار السابقين الأخيار

    وأنا أؤيد أخي في الله بيان في هذا وأقول للأخ عبد النعيم الاعظم2 هذا إقتباس من بيانات الامام عليه السلام وهو يؤكد لنا بأنه أخرجنا من الظلمات إلى النور
    إقتباس من الامام المهدى المنتظر ناصر محمد صلى الله عليه واله وسلم
    ...........................
    وفي ختام بياني هذا فلو يقول لكم المهدي المنتظر يامعشر البشر إليكم من البيان الحق للذكر في أسرار الحساب وأقول لكم مايلي بالحق :

    1_ (( إن طول يوم الله في الكتاب كألف سنة ))

    2_ (( إن طول شهر الله في الكتاب كألف سنة ))

    3_ (( إن طول سنة الله في الكتاب كألف سنة ))

    ثم يكون مجموع الحساب (360000 ) سنة بدقة مُتناهية عن الخظأ حتى في ثانية واحدة من ثواني البشر وهذا من عجائب آيات الله في الكتاب ، في الحساب لحركة الكواكب فيتعجب أحدكم فيقول وكيف يكون طول يوم الله في الحساب في الكتاب كألف سنة وكذلك شهره كألف سنة وكذلك سنته كألف سنة ومن ثم يصبح الناتج ثلاث مئة وستون ألف سنة بحسب سنين البشر فكيف يكون ذلك فيتعجب الباحث عن الحق وكافة الأنصار السابقين الأخيار ثم يرد عليهم المهدي المنتظر ونقول :

    فاما اليوم فهو كألف سنة مما تعدون .

    وأما الشهر فهو كألف سنة من سنين القمر .

    وأما السنة فهي كألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين .

    ومن ثم تجدوا ناتج ذلك هو ذات الناتج لسنة الله في الكتاب (360000) وهي ثلاث مائة وستون ألف سنة مما تعدون )وأكرر ..(360000) ألف سنة مما تعدون بحساب الوحدة الحسابية لثانية البشر برغم أن الحساب كان بحساب ثلاثة أيام مُختلفة في طولها فأما طول يومكم فهو 24 ساعة وأما طول يوم القمر فهو ثلاثون يوم وأما طول يوم الأرض ذات المشرقين فهو كسنة وجعل الله سر يومه ( كألف سنة مما تعدون ) ، وسر شهره كألف سنة من سنين القمر ، وسر سنته كألف سنة من سنين الجنة في الأرض ذات المشرقين ثم نحصل على سنة الله في الحساب في الكتاب فنجدها (360000 )ألف سنة مما تعدون لم يختل الحساب حتى في ثانية واحده و إنا لصادقون ..

    يامعشر المؤمنين بالقُرآن العظيم ، لو تعلمون كم فصل الله في كتابه الحساب بدقة مُتناهية عن الخطأ فأنتم تعلمون أن لو يخطأ المهدي المنتظر في ثانية واحدة لاختل الحساب كما علمتكم من قبل ، لو تزيد أو تنقص ثانية فقط لاختلت الوحدة الحسابية من القمة للقاعدة و اعلموا أن السنة الشمسية هي (360) وليس (365 وست ساعات ) ثم تجعلون سنة كبيسة كُل أربع سنوات وسنة رز مضغوط أفلا تتقون !! فلم أجد سنة كبيسة في كتاب الله بل هي نسيء ، و اتبعتم النسيء ولكن المهدي المنتظر يكفُر بالنسيء الذي أضلكم عن الحساب الحق و أفركهُ بنعل قدمي أفلا تعلمون أنه إذا اختلت الوحدة الحسابية فهذا يعني أنها اختلت حركة القمر و الأرض أفلا تعقلون !! بل سر الحساب في حركة الأرض والقمر تصديقاً لقول الله تعالى

    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آَيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آَيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آَيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا } صدق الله العظيم .

    وهذه هي حركة الأرض اليومية و أما الشهر فسر حركته في القمر تصديقاً لقول الله تعالى

    { هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }صدق الله العظيم .

    إذاً الحساب في الكتاب للبشر قد جعله الله في حركة الأرض والقمر ، و لكنكم لا تحسبون لا بحركة الأرض الحق ولا بحركة القمر فاتبعتم النسيء زيادة في الكُفر بما نزل في الذكر أن عدد الشهور عند الله إثنا عشر شهر و الشهر ثلاثون يوما" واليوم 24 ساعة والساعة ستون دقيقة والدقيقة ستون ثانية في كتاب الله منذ بدء حركة الدهر ، و الشهر منذ أن خلق الله السماوات والآرض ولكنكم أعرضتم و اعتمدتم السنة الميلادية والعبرية التي تجعل الشهور أكثر من إثني عشر شهر فضلّلتم البشر عن الحساب الحق في مُحكم الكتاب أنه بحسب حركة القمر و الأرض بدقة مُتناهية عن الخطأ و لذلك قال الله تعالى

    ( لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ )

    وهذا في حركة القمر تصديقاً لقول الله تعالى

    {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }صدق الله العظيم .

    وفي حركة الأرض الذاتية لكي يتعاقب الليل والنهار .تصديقاً لقول الله تعالى

    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آَيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آَيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آَيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا }صدق الله العظيم .

    وحركة الليل والنهار هو بسبب حركة الأرض الذاتية الذي يُسبب تعاقب الليل والنهار بسبب ضياء الشمس وأما القمر فهو مُكلف بحركة الشهر لتعلموا عدد السنين والحساب تصديقاً لقول الله تعالى

    { وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } صدق الله العظيم .

    وأما المهدي المنتظر فهو مُكلف بالبيان الحق للذكر و لكن أصحاب النسيء أعرضوا عن الحساب بحركة القمر لأنه سوف يفضحهم لا شك و لا ريب فكم ضلّلوكم في كُل شيء فاتبعتموهم في كُل شيء حتى ردوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القُرآن العظيم ، و لذلك أدعوكم إلى اتباعه و الاعتصام به و أفتاكم الله ورسوله والمهدي المنتظر أن حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به هو القُرآن العظيم فجعلتم جميع الفتاوي الحق وراء ظهوركم و اعتصمتم بكل ماخالف كتاب الله و تزعمون أنكم مهتدون ، ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهدي المنتظر ليُخرجكم بالذكر من الظُلمات إلى النور ..

    فاتبعوا الذكر يامعشر البشر خيراً لكم وإن أعرضتم فلكم دينكم ولي دين ومن تبعني وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    @@@@@@@@@@@@
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    وإليك فتوى المهدي المُنتظر بالبيان المُختصر عن يوم وشهر وسنة كوكب النصر حسب أسرار الحساب في مُحكم الكتاب بالقول الصواب ذكرى إلى أولي الألباب :

    . فأما طول يومه فهو (( إثنا عشرة سنة ))

    . وأما طول شهره فهو (( إثنا عشرة سنة ))

    . وأما طول سنته فهي (( إثنا عشرة سنة ))

    ألا والله لو كُنت أعلم أِنني إذا بينت لهُم يوم البطشة الأولى أن المُسلمين سوف يؤمنون قبل مجيء ذلك اليوم لفصلت لهم هذا الحساب من محكم الكتاب تفصيلاً ولكنهم سينظرون إيمانهُم بالمهدي المنتظر الحق من ربهم حتى يأتي مِيقات اليوم المعلوم لينظروا هل سوف يُصيبهم العذاب !! ثم يرد عليهم المهدي المنتظر بقول الله من محكم الذكر ((أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آَمَنْتُمْ بِهِ آَلْآَنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (51))صدق اللهُ العظيم.

    وقال الله تعالى(لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ (١٠)وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ (١١)فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ (١٢)لا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ (١٣)قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (١٤)فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ ))صدق الله العظيم.

    فهل تدري ياحبيبي و أخي الكريم أبو محمد الكعبي وجميع أحبابي الأنصار السابقين الأخيار لماذا سوف يُنظِرون إيمانهُم بالبيان الحق للذِكر حتىَّ وقوع الحدث وذلك لأنهم لا يعقلون وتشابهت قُلوب الذين ينظِرون التصديق والإتباع للحق من ربهم حتى وقوع الحدث مع قلوب الكُفار بالذكر (( وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ))صدق الله العظيم.

    ولذلك رد الله عليهم (أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آَمَنْتُمْ بِهِ آَلْآَنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (51))صدق الله العظيم.


    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    خليفة الله الذليل على المؤمنين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    ************************************************************************
    09-29-2011 03:32 PM #23 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو روان
    يا أخوان انا ضعيف في النحو والقواعد للغة العربية لكن جمع ملك ( أملاك ) أم ( ملائكة )؟
    ثانياً آتوني برجل أو إمرأة يستطيع أن يحفظ هذا الحديث بعد قرائته عليه عشر مرات هل سيستطيع أن يحفظه لطول سرده؟ فكيف حفظه معاذ بن جبل رضي الله عنه بعد ما حدثه رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة واحدة !
    ثالثاً ما معنى ( لا أدع عمله أن يجاوزنى الى غيرى)؟
    ...
    بسم الله الرحمان الرحيم و الحمد لله رب العالمين

    أسئلة وجيهة يا أخي الحبيب بارك الله فيك، سأضيف إليها سؤالاً آخر:

    إن كان عدد هؤلاء الملائكة "الأملاك البوابين" هم سبعة فقط و نحن عددنا يُقدر بالملايير المُمليرة (إنساً و جناً) فكيف سيلبون طلبات الحفظة برفع الأعمال؟ لا شك و لا ريب في كون الحديث مُفترىً و موضوعاً من عند غير رسول الله عليه صلوات ربي و سلامه و على صاحب علم الكتاب الإمام المهدي الذي أخرجنا به الله بفضله من الشك إلى اليقين و ما زلنا ننتظر منه بياناً في هذا الأمر بالحجة و البرهان.
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    *****************************************************
    09-29-2011 04:00 PM #24 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار
    أما بقية الحديث :
    ثم بكى معاذ رضى الله تعالى عنه وقال : قلت يا رسول الله , ما أعمل ؟ قال : اقتد بنبيك يا معاذ , وعليك باليقين وان كان فى عملك تقصير , واقطع لسانك عن اخوانك , ولتكن ذنوبك عليك , ولا تحملها على اخوانك , ولا تزك نفسك بتذميم اخوانك , ولا ترفع نفسك بوضع اخوانك , ولا تراء بعملك الناس )) .
    فلا أراه يخالف القرآن لو عرض عليه
    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على المُرسلين و الحمد لله رب العالمين.
    بل في ارتباطه بالجزء الأول فيه تعارض مع القرآن و فيه شرك لأن فيه ترهيب الناس بجعلهم يجعلون دون الله من يخافون منهم (البوابين) قبل الله سبحان الله عما يُشركون، فانظر للقول المنسوب لمعاذ رضي الله عنه ... قلت يا رسول الله، ما أعمل ؟ ) ضمنياً يعني أنه مُرتعب منهم بحكم أنهم (حسب الحديث المُفترى) لهم غيبة و يعلمون ما قد يفعله من نميمة و غيبة و ... و ... إلخ فيجب الخوف منهم أليس هذا شركاً بالله يا عباد الله؟

    أرجع لجزء من أول الحديث الذي يخص خلق الملائكة "السبعة" قبل خلق السماوات و الأرض هل هذا صحيح؟ هل الرسول الصادق الأمين قال حقاً: (... أحدثك حديثاً ما حدث به نبى أمته ...)؟ يذكرني هذا بالحديث المُفترى حول كون المسيح الدجال أعور! اللهم أنر بصيرتنا.
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    *******************************************************************8
    09-29-2011 04:13 PM #25 أبو ناصر
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مرحباً بأحباب الرحمن أحبابي في الله الأنصار السابقين الأخيار..
    أنظروا يا أحبتي في الله إلى بداية الحديث الذي أورده أخونا الكريم أبوروان وهذا إقتباس منه:
    ((ثم قال : يا معاذ . قلت لبيك يا رسول الله , امام الخير ونبى الرحمة . فقال : أحدثك حديثا ما حدث به نبى أمته . ان حفظته........))
    إنتهى الإقتباس..
    فاللذي لفت نظري بالضبط هذه الجمله:
    ((أحدثك حديثا ما حدث به نبى أمته))

    فقد ذكرني بالحديث المُفترى على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وهذا نص الحديث المُفترى:

    ((* : الطيالسي : ص 265 ح‍ 1963 - حدثنا أبو داود قال : حدثنا شعبة ، عن قتادة ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : -
    وفي : ص 306 ح‍ 3226 - حدثنا أبو داود قال : حدثنا أبو معشر ، عن سعيد ، عن أبي هريرة قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال فقال : " ما من نبي إلا وقد أنذر الدجال أمته ، أو قال حذر الدجال أمته ، ألا وإني قائل فيكم قولا لم يقله نبي قبلي إنه أعور ، وربكم تبارك وتعالى ليس كذلك مكتوب بين عينيه كافر " .))
    إنتهى..

    ألا تلاحظون يا أحبتي في الله وكأن الذي كتب هذين الحديثين هو شخصٌ واحد؟!!!

    أردت أن أشارككم أفكاري واستنتاجي البسيط..

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    *****************************************************
    09-29-2011 04:17 PM #26 أبو ناصر
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سبحان الله لقد توافقت أفكاري مع أفكار أخي الغالي إبراهيم
    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا إجتنابه
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    *************************************************************
    09-29-2011 04:24 PM #27 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ناصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مرحباً بأحباب الرحمن أحبابي في الله الأنصار السابقين الأخيار..

    أنظروا يا أحبتي في الله إلى بداية الحديث الذي أورده أخونا الكريم أبوروان وهذا إقتباس منه:

    ((ثم قال : يا معاذ . قلت لبيك يا رسول الله , امام الخير ونبى الرحمة . فقال : أحدثك حديثا ما حدث به نبى أمته . ان حفظته........))
    إنتهى الإقتباس..

    فاللذي لفت نظري بالضبط هذه الجمله:

    ((أحدثك حديثا ما حدث به نبى أمته))

    فقد ذكرني بالحديث المُفترى على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وهذا نص الحديث المُفترى:

    ((* : الطيالسي : ص 265 ح‍ 1963 - حدثنا أبو داود قال : حدثنا شعبة ، عن قتادة ، عن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : -
    وفي : ص 306 ح‍ 3226 - حدثنا أبو داود قال : حدثنا أبو معشر ، عن سعيد ، عن أبي هريرة قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال فقال : " ما من نبي إلا وقد أنذر الدجال أمته ، أو قال حذر الدجال أمته ، ألا وإني قائل فيكم قولا لم يقله نبي قبلي إنه أعور ، وربكم تبارك وتعالى ليس كذلك مكتوب بين عينيه كافر " .))
    إنتهى..

    ألا تلاحظون يا أحبتي في الله وكأن الذي كتب هذين الحديثين هو شخصٌ واحد؟!!!

    أردت أن أشارككم أفكاري واستنتاجي البسيط..

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المُرسلين و الحمد لل رب العالمين.

    أخي الحبيب أبو ناصر بارك الله فيك على أن أتيت بالدليل فقد ذكرت ذلك في ردي السابق.
    أرى أن الحديث المُفترى يثير تساؤلات لا تنتهي بسبب انعدام المنطق فيه. أزيدكم فكرة أخرى أ لا وهي:

    لماذا اختص الرسول صلى الله عليه و على آله و سلم تسليماً، لماذا اختص (حاشا أن يفعل فما ذاك إلا افتراء) مُعاذ بن جبل فقط بالحديث أعلاه و لم يقله أمام الملأ، أي لما لم يقل كلامه ذلك أمام الناس في خطبة يشهد عليها الجميع؟ و من خالد بن معدان ذاك الذي روى الحديث و لم أسمع به من قبل أنه من رواة الحديث؟ استغفر الله لي و لكم.
    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    *********************************************************88
    09-29-2011 04:30 PM #28 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم . وأنا أؤيدكم فيما ذهبتم اليه يا اخوتى , وأرى بأن الحديث قد ثبت لنا الآن بأنه موضوع , حتى وان جمع اليه بعض الكلام الحق . بارك الله فيكم
    *******************************************************
    09-29-2011 11:48 PM #29 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المُرسلين و الأنبياء و على آخر الخلفاء صاحب علم الكتاب و على الأنصار الأبرار.

    (( وَإِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْ‌ضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ )) البقرة 30
    (( وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )) البقرة 31
    (( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ‌ أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّـهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )) البقرة 161
    (( هَلْ يَنظُرُ‌ونَ إِلَّا أَن يَأْتِيَهُمُ اللَّـهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ‌ وَإِلَى اللَّـهِ تُرْ‌جَعُ الْأُمُورُ‌)) البقرة 210
    (( وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَ‌كَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُ‌ونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )) البقرة 248
    (( فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَ‌ابِ أَنَّ اللَّـهَ يُبَشِّرُ‌كَ بِيَحْيَىٰ مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورً‌ا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ ))آل عمران 39
    ((وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْ‌يَمُ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَ‌كِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ )) آل عمران 42
    (( شَهِدَ اللَّـهُ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) آل عمران 18
    (( بَلَىٰ إِن تَصْبِرُ‌وا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِ‌هِمْ هَـٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَ‌بُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ )) آل عمران 125
    (( إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْ‌ضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْ‌ضُ اللَّـهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُ‌وا فِيهَا فَأُولَـٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرً‌ا )) النساء 97
    (( لَّـٰكِنِ اللَّـهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا )) النساء 166
    (( ثُمَّ أَنزَلَ اللَّـهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَ‌سُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَ‌وْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِ‌ينَ )) التوبة 26
    (( إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَ‌بُّكُم بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُنزَلِينَ )) آل عمران 124
    (( إِلَّا تَنصُرُ‌وهُ فَقَدْ نَصَرَ‌هُ اللَّـهُ إِذْ أَخْرَ‌جَهُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ‌ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّـهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّـهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَ‌وْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا السُّفْلَىٰ وَكَلِمَةُ اللَّـهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّـهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )) التوبة 40
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُ‌وا نِعْمَةَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْ‌سَلْنَا عَلَيْهِمْ رِ‌يحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَ‌وْهَا وَكَانَ اللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرً‌ا )) الأحزاب 9
    (( هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّـهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَكَانَ اللَّـهُ عَلِيمًا حَكِيمًا )) الفتح 4(( وَلِلَّـهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَكَانَ اللَّـهُ عَزِيزًا حَكِيمًا )) الفتح 7

    (( وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ‌ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُ‌وا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلَا يَرْ‌تَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَ‌ضٌ وَالْكَافِرُ‌ونَ مَاذَا أَرَ‌ادَ اللَّـهُ بِهَـٰذَا مَثَلًا كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَ‌بِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَ‌ىٰ لِلْبَشَرِ‌ )) المدثر 31

    صدق الله العظيم
    و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك و له الحمد،
    و أشهد أن محمداً عبده و رسوله النبي الأمي الصادق الأمين بلغ الرسالة و أدى الأمانة، و أشهد أن ناصر محمد اليماني ناصر حقاً جده و هو آخر خلفاء الله بالحق في الأرض.
    و سلام على المُرسلين و الحمد لله رب العالمين.
    **************************************************************
    يوم أمس 12:17 AM #30 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو روان
    وأنا أؤيد أخي في الله بيان في هذا وأقول للأخ عبد النعيم الاعظم2 هذا إقتباس من بيانات الامام عليه السلام وهو يؤكد لنا بأنه أخرجنا من الظلمات إلى النور
    إقتباس من الامام المهدى المنتظر ناصر محمد صلى الله عليه واله وسلم
    ، ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهدي المنتظر ليُخرجكم بالذكر من الظُلمات إلى النور ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .

    اخي الحبيب غريب والله لن تستقر النفس ويهدى البال حتى نرى فضل الله ورحمتة قد افتى فيما يخص هذا الحديث وقد كنا دائما وتكراراً نقول اننا جميعاً لا نفتى والامام المهدي بين ظهرانينا وانما نحن تلاميذ الامام المهدي وانصارة ونتدارس واذا جاء حديث جئنا ببيان الامام للمهدي خليفة الله فنقارن البيان بالحديث حباً فى رسول الله صلى الله علية وسلم فما اختلف مع البيان من الحديث نقول قد اختلف لان البيان انما هو توضيح لكتاب الله وهذا لا يعنى اننا نتمسك بكتاب الله اولا والبيان ثانيا والحديث الشريف ثالثا لا ليس ذلك وانما لان الامام المهدي علية السلام بعثة الله فى الاصل ناصر لسنة جدة محمد علية الصلاة والسلام ولذلك سُمي ناصر محمد رسول الله صلى الله علية وسلم .

    اخي الحبيب بيان واخي الحبيب ابوروان بارك الله فيكما وزادكما من نعيم رضوان نفسة .
    اقتبست لكم جزء من البيان الذي اتى بة الحبيب ابو روان فاقول بداية
    بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
    (( الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿١﴾)) صدق الله العظيم

    انما الضلمات في الآية الكريمة هي ضلمة الشرك والكفر بالله والتقرب الى الله زلفى بعبادة الاصنام فلا دين يردعهم ولا رب يعبدوة .
    وانما النور فى الآية الكريمة نور الاسلام دين الله في الارض الذي جاء بة جميع الرسل من قبل رسولنا الكريم محمد علية الصلاة والسلام .
    والكتاب هوكتاب الله القرآن الكريم الذي لا ياتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة تنزيل من حكيم حميد

    وفي البيان يقول الامام علية السلام

    ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهدي المنتظر ليُخرجكم بالذكر من الظُلمات إلى النور .

    والمعنى واضح وجلي اي لو كنتم على الصراط المستقيم اي لو كنتم ما زلتم متمسكين بدين الله الذكر الحق المبين الذي جاء بة محمد علية الصلاة والسلام لما كان هناك حاجة الى ان يبعث الله الامام المهدي المنتظر ليخرجكم من الضلمات الى النور اي يعيدكم الى عهد جدة علية الصلاة والسلام فهذا الفرع من ذاك الاصل وهو ناصر لجدة بكل ما جاء بة وليس دين جديد وليس كتاب جديد وليس رسول ولا نبي فاصبحنا اليوم قبل ان يبعث الله الامام المهدي فينا مسلمين ولاكن الشك يملا قلوبنا بكثير من الاحاديث التى كنا نقولها ونؤمن بها ولاكن غير معتقدين فى قلوبنا بصحتها ويرتابنا الشكوك منها ولا نستطيع ان نقول هذا الحديث باطل او هذا الحديث صحيح ولاكن بعث الله الامام المهدي خليفة الله ليذهب هذا الشك الذى كان في قلوبنا باليقين الحق وعلمنا كيف نستطيع الكشف ومعرفة الحديث الصحيح من الحديث الباطل وذالك من خلال عرضة على كتاب الله فما وافق كتاب الله كان من قول الرسول الكريم وما خالفة فليس من قول الرسول الكريم

    وهل كنا نعلم او حتى اذا كنا نعلم فهل ورد في تفكيرنا يوما هذا المقياس العظيم الذي لا ينكرة الا جاحد بكتاب الله وبحديث رسولة الكريم مع ان حديث الرسول صلى الله علية وسلم بيننا وهو :

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها))

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته))‏


    واستفسر واتعجب لما لم نكن نقوم بعرض حديث رسول الله صلى الله علية وسلم على كتاب الله ولما لم يرشدونا علماءنا الافاضل الى ذالك ولا يوجد غير سبب واحد وهو انهم تركوا كتاب الله وتمسكوا بحديث رسولة الكريم صلى الله علية وسلم من غير قياس ولا يهمهم ان كان صحيحا او غير ذالك طالما هما كتابي البخاري ومسلم ولا نقول فيهما الاخير فجزاء البخارى ومسلم فهم فى نهاية الامر بشر وغير معصومين من الخطاء .

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الكنوز المهملة  Empty رد: الكنوز المهملة

    مُساهمة من طرف ابرار السبت أكتوبر 01, 2011 4:47 pm

    غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم . أخى الحبيب عبد النعيم , أنا ذكرت فى مشاركتى قبل هذه أننى مقتنع ببطلان الحديث , للدلائل الكثيرة التى ساقها الاخوان , وأنت على رأسهم يا عزيزى . أما اذا جاءنا بيان من الامام , فمن ذا الذى يشبع من بيان الامام يا حبيبى ؟
    *****************************************************
    يوم أمس 08:25 AM #32 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المرسلين , ومن تابعهم باحسان الى يوم الدين . وبعد , أعتذر لأخوتى الذين شاركوا فى هذا الموضوع ولم أستطع أن أرد عليهم , نسبة لعدم امتلاكى لجهاز خاص , فتجدنى مضطرا فى غالب الأحيان , الى اختلاس بعض الدقائق للدخول الى هذا المنتدى , حتى أنى أجبر أحيانا للخروج قبل كتابة البسملة . فأقول لهم : ما كتبتموه على عينى ورأسى , وهذا بمثابة تقدير منى لأخوة أحباء الى قلبى , ويعز على أن أتجاهل مبادراتهم , (( واذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها )) , وأخص منهم الأخ الحبيب ابراهيم , لتعدد مشاركاته , فكان من حقه على أن أرد على واحدة من مساهماته على الأقل , فله ولكم العتبى حتى ترضون . وأتمنى أن لا أضطر الى المشاركة مرة أخرى قبل أن أكون قادرا على رد التحية بمثلها . ودمتم فى حفظ الله ورعايته .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 23, 2024 12:36 pm