.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

5 مشترك

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء يناير 04, 2011 10:40 pm

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكر أن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من إفتراء شياطين البشر
    بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }صدق الله العظيم

    سؤال افتراضي لأحد السائلين ما شأنك يا ناصر محمد اليماني

    والجواب إني خليفة الله علي المُسلمين والعالمين اصطفاني الله عليكم وزادني بسطة في علم البيان الحق للقرآن على عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود فلا يجادلني أحدا من القرآن إلا أقمت عليهم الحُجة بسلطان العلم البين من محكم كتاب الله القُرآن العظيم .. شرط علينا غير مكذوب أن يكون البرهان من آيات الكتاب المحكمات لعالمكم وجاهلكم حتى أحكم بين عُلماء المُسلمين بحكم الله بينهم بالحق فيما كانوا فيه يختلفون فأجمع شملهم من بعد أن فرقوا دينهم شيعاً وأحزاباً وكُل حزب بما لديهم من العلم فرحون وأغلبه علومهم في الدين علوم ظنية لا تغني من الحق شيئاً بسبب إتباعهم للعلوم الظنية التي تُحتمل الصح وتَحتمل الخطأ ومن ثم يقول أحدهم فإن أصبت فمن الله وإن اخطأن فمن نفسي والشيطان ولكن العلوم الظنية مُحرمة في دين الله أن يقولوا على الله مالا يعلمون علم اليقين أنه الحق من ربهم كون الله حرم على عُلماء الأمة أن يقولوا لأمتهم مالا يعلمون علم اليقين أنه الحق من ربهم بل الشيطان هو من يأمرهم أن يقولوا على الله مالا يعلمون أنهُ الحق من ربهم وقال الله تعالى)

    (({ إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ }صدق الله العظيم

    وأمر الشيطان دائماً يأتي مُخالفاً لأمر الرحمن في محكم كتابه ومناقضاً له تماماً وقال الله تعالى)

    (قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    س2)ولكن يا ناصر محمد اليماني إنما ذلك اجتهاد من عُلماء الأمة ولن تجد عالماً يقسمُ بالله العظيم أنه لا ينطق إلا بالحق بل تجد كثيراً من العُلماء حين يتمم فتواه للناس ومن ثم يقول والله أعلم كونه لا يعلم علم اليقين أن فتواه هي الحق وإنما يجتهدون عن البحث عن سُلطان العلم في الروايات والأحاديث في السنة النبوية المتوارثة وعلى ضوء ذلك يسندون فتواهم في أمور دينهم والسؤال الذي يطرح نفسه فهل ذلك هو التعريف للاجتهاد )

    ج2) أعلموا أيها السائلين الباحثين عن الحق إن الاجتهاد ليس أنكم تقولون على الله مالم تعلمون علم اليقين أنه الحق من رب العالمين كون الله أمر طالب العلم بعدم إتباع العلوم الظنية التي لا تغني من الحق شيئاً كونها تفتقدُ سُلطان العلم الحق من الرحمن لا شك ولا ريب كونهم سوف يجدون سُلطان العلم الحق من الرحمن في محكم كتابه القُرآن العظيم فيما كانوا فيه يختلفون إذا كانوا حقاً يتبعون كتاب الله وسنة رسوله الحق ولكن الذين فرحوا بما لديهم من علوم الأحاديث والروايات وأعرضوا عن آيات الكتاب المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم لن يجرهم من عذاب الله أحدا تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ )صدق الله العظيم

    ومن تبين له الحق في محكم آيات الله ومن ثم يتبع ما يخالفها في الأحاديث والروايات فقد استكبر عن الحق ومثله كمثل الكافرين بالقرآن العظيم ألا وإن زلة عالِم تكون سبباً في ضلال عالَم بأسره فالذين يقولون على الله مالا يعلمون أنه الحق من ربهم أضلوا أنفسهم وأضلوا أمتهم كون أخطر شيء في الدين هو أن تقولوا على الله في الدين مالا تعلمون أنه الحق من رب العالمين لا شك ولا ريب كون الظن لا يغني من الحق شيئاً كون العالم يتبع العلوم الظنية التي تحتمل الخطأ والصح فإن كانت خطأ فسوف يكون سبباً في ضلال أمة بأسرها وقال الله تعالى)
    (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )
    صدق الله العظيم

    كون السُلطان من الرحمن لا بُد أن يكون بيّن للجميع وقال الله تعالى)
    (لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً )صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد علماء الأمة أن يقول ما خطبك يا ناصر تجعل الآية لصالح دعوتك بل هذه الآية نزلت فيمن يعبدون الأصنام فقالوا لهم رسل ربهم (( لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً )) صدق الله العظيم أي لولا يأتون على عبادة الأصنام بسلطان بيّن من الرحمن أن ربهم أذن لهم بعبادة الأصنام من دونه ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول أعلمُ ذلك وإنما أردنا أن نستنبط من تلك الآية أن سُلطان العلم الحق لا بد له أن يكون بيّن للجميع ولذلك قالوا )
    (( لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً )) صدق الله العظيم

    ولكن أقوام الأنبياء رفضوا أن يتبعوا أنبياء الله ورسله الذين يقيمون عليهم الحجة بالحق بآيات الكتاب البينات من ربهم فأعرض أقوامهم عن إتباع ما أنزل الله وأصروا على إتباع آبائهم من قبلهم إتباعاً أعمى بغير تفكر فيما وجدوا عليه آباءهم هل يقبله العقل والمنطق وقال الله تعالى)
    ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ )
    وقال الله تعالى( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ )

    وقال الله تعالى ( وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) صدق الله العظيم

    وما كانت حُجتهم إلا أن (( قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ ))

    ويزعمون أن آباءهم هم أحكم منهم وأعلم فلا بد أن لهم حكمة بالغة فيما وجدوهم عليه فاتبعوا آباءهم بالتقليد الأعمى دونما يستخدموا عقولهم شيء وقالوا (( إِنْ هَذَا إِلَّا خُلُقُ الْأَوَّلِينَ ))

    وقالوا لرسل ربهم فلن نتبعك بل سوف نتبع آباءنا فلا تتعب نفسك وقالوا)
    (( سَوَاء عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُن مِّنَ الْوَاعِظِينَ ))

    ولذلك رد الله عليهم بالحق وقال الله تعالى { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ } صدق الله العظيم

    كونهم مُصرين على إتباع ما وجدوا عليه الذين من قبلهم فيتبعونهم الإتباع الأعمى من غير تفكر فيما وجدوا عليه الذين من قبلهم وقال الله تعالى)
    (( وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ )) صدق الله العظيم
    كونهم أبوا أن يتبعوا آيات الكتاب البينات من ربهم وقال الله تعالى)
    (( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ ))صدق الله العظيم

    وسبب ضلالهم هو أنهم ألفوا آباءهم ضالين فاتبعوا ضلالهم دونما يستخدموا عقولهم

    وقال الله تعالى (( إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءهُمْ ضَالِّينَ ))

    وقال الله تعالى (( بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ )) صدق الله العظيم

    وتبين لكم أن سبب ضلال الأمم جميعاً هو الإتباع الأعمى للذين من قبلهم ودعاهم أنبياء الله إلى استخدام العقل والمنطق الفكري ماذا تفتيهم عقولهم عم وجدوا عليه آباءهم ولكن الأمم الضالين أصحاب الإتباع الأعمى رفضوا أن يستخدموا عقولهم للتفكير فيما وجدوا عليه آباءهم بحُجة أنهم أعلمُ منهم وأحكم لذلك كان الإتباع الأعمى وعدم استخدام العقل هو سبب ضلال الأمم وقال الله تعالى (( وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ )) صدق الله العظيم

    وكذلك الذين فرقوا دينهم شيعاً من المُسلمين يتبعون عُلماءهم من قبلهم بالإتباع الأعمى دونما يعطوا الفرصة لأنفسهم أن يستخدموا عقولهم شيئاً وإن أقيمت عليهم الحجة في مسألة تُخالف للعقل والمنطق في محكم القرآن العظيم فسوف يقولوا فهل أنت أعلم أم محمد رسول الله وصحابته صلى الله عليهم جميعاً وإنما بيّن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القرآن لصحابته فورد إلينا البيان الحق للقرآن كون القرآن لا يعلم تأويله إلا الله بل علمه الله لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم وهو علمه لصحابته فنحن نتبع ما وجدنا عليه آباءنا الذين يتبعون الأحاديث والروايات عن الرسول سواء عن طريق أئمة آل البيت كما نهج الشيعة أو عن طريق الصحابة بشكل عام كما نهج أهل السنة والجماعة ومن ثم نقيم الحجة بالحق على عُلماء الشيعة والسنة وأقول يامعشر الشيعة والسنة إنكم جميعاً سُنيين كونكم لا تتبعون إلا الأحاديث والروايات في السنة وأهم شيء لديكم أنها وردت عن أناس ثقات مهما كانت مُخالفة لآيات الكتاب المحكمات فلن تتبعوا آيات الكتاب ما دام ثبت حسب زعمكم أن ذلك الحديث أو تلك الرواية وردت عن أناس ثقات إذاً فأنتم لستم على كتاب الله ولا سنة رسوله الحق شيعة وسنة إذا اتبعتم ما يخالف لمحكم كتاب الله في أحاديث وروايات السنة كون ما خالف لمحكم كتاب الله من أحاديث السنة النبوية ليس من عند الله ولا رسوله إن كنتم تعقلون أفلا تعلمون أن الإمام ناصر محمد اليماني ليؤمن بسنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنها من عند الله كما القرآن العظيم من عنده ولذلك كوني لئن طعنت في حديث حق حتماً فقد كذبت بأحدى آيات الكتاب كونها سوف تفتي بذات الفتوى في الحديث الحق ولسوف أضرب لكم على ذلك مثلاً في فتوى الله إلى عُلماء المُسلمين المُختلفين في الدين إن الله أمرهم أن يجعلوه سُبحانه هو الحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون وقال الله تعالى)
    ( وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ) صدق الله العظيم

    كون حكم الله سوف يجدوه في انتظارهم في محكم كتاب الله قد أنزله الله على علم منه فيما كانوا فيه يختلفون كون تفصيل الكتاب موزع في آيات الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى))
    (( أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً )) صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد عُلماء الأمة أن يقاطعني ويقول يا ناصر محمد اليماني لقد جادلتنا فأكثرت جدالنا أفلا تقيم حُجتك علينا فتثبت علينا ما هي العقيدة التي اتبعنا آباءنا دونما نستخدم عقولنا ومن ثم يرد عليهم الإمام ناصر محمد اليماني وأقيم عليكم الحجة بالحق بالبرهان الحق ممن يزعمون أنهم به مُستمسكون فأقيم عليهم الحجة من السنة النبوية الحق ومن مُحكم كتاب الذكر وأقول أشهدُ الله الواحدُ القهار أني المهدي المنتظر أفتي بالعذاب من بعد الموت في النار وأنكر أن العذاب البرزخي في القبر إنما عذاب القبر هو من افتراء شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ليصدوا البشر عن الإيمان بالعذاب من بعد الموت كون شياطين البشر ليعلمون أن البشر الكفار لن يجدوا مما يعتقده المُسلمون شيئاً من عذاب القبر فلن يجدوا أن الكافر ضاق عليه القبر حتى حطم أضلاعه ولن يجدوا أن النار اشتعلت في قبره فأحرقته ولن يجدوا أن الكافر تزحزح من مكانه في قبره شيئاً بل كما وضعوها أصحابه في قبره وجدوه لم يتحرك شيئاً كون الروح لو عادت فيه لحسابه وعذابه لتحرك من وضعه الذي تركوه عليه شمالاً أو يميناً أو يجدوه على بطنه أو يجدوه على ظهره حتى ولو عادت إلى جسده لمدة دقيقة فذلك ما يقوله العقل والمنطق ومن ثم أقاموا على المُسلمين حجة العقل والمنطق أنهم لن يجدوا مما يعتقدوه شيئاً من عذاب القبر من بعد الموت ثم تولوا كثير من البشر عن الدخول في دين الله الإسلام بسبب عقائد المُسلمين التي لم يصدقها الواقع الحقيقي في عذاب القبر شيئاً ومن ثم نجح شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر بفرية عذاب القبر الذي ما أنزل الله به من سُلطان في محكم القرآن وهل تنزل القرآن إلى البشر إلا ليحذرهم عذاب الله الواحد القهار ولكن الله سبحانه أكد للبشر العذاب من بعد الموت مباشرة على الروح من دون الجسد يلقي الله بأنفسهم في النار في نفس وذات اليوم الذي أهلك الله فيه المُجرمين تصديقاً لقول الله تعالى)
    (( وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُون )) صدق الله العظيم

    وهذا دليل مُبين في محكم القرآن العظيم أن العذاب من بعد الموت هو على النفس من دون الجسد يُلقى بها في نار جهنم من بعد أن فارقت الجسد وصار الجسد ميتاً بفراقها كون في النفس سر الحياة فيلقى بالنفس الشقية في نار جهنم من بعد خروجها كون ملائكة الرحمن يقومون بضرب أجساد المُجرمين ضرباً مبرحاً من غير أن يدموه من كثرة الضرب فيقولوا للكفار أخرجوا أنفسكم أي اخرجوا من أجسادكم اليوم تجزون عذاب الهون كون العذاب يوم الممات هو على النفس من دون الجسد يقولوا ملائكة الرحمن لأصحاب النار)
    (( أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُون )) صدق الله العظيم

    والسؤال الذي يطرح نفسه فما يدري ملائكة الرحمن الذين تولوا ضربهم أنهم كانوا يقولون على الله غيرالحق وما يدريهم أنهم كانوا عن آياته يستكبرون والجواب تجدوه في مُحكم الكتاب )
    (( وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً حَتَّىَ إِذَا جَاء أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لاَ يُفَرِّطُونَ (61)) صدق الله العظيم

    إذاً تبين لكم البيان الحق لقول الملائكة (( أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُون )) صدق الله العظيم

    كون ملائكة الموت هم الحفظة ذاتهم الذين يعلمون ما تفعلون طيلة حياتكم ولم يكونوا عنكم غائبين أولئك هم ملائكة الموت رقيب وعتيد رُسل رب العالمين المُكلفين مع الإنسان من البداية حتى إذا جاء قدره المقدور في الكتاب المسطور توفوه بإذن الله وهم لا يفرطون فيتركوه حتى من بعد موته موكلين به إن كان من أصحاب الجحيم حتى إذا أخرجوا نفسه من جسده فيحملوه وهو يصرخ ولا تسمعون صراخ النفس من بعد خروجها ويقول يا ويلتاه إلى أين تذهبون بي كونهم قد ضربوه ضرباً مُبرحاً وقد علم أن بعد ذلك الضرب سوف يلقون به في نار جهنم كونهم قد سمعوا قول ملائكة الرحمن ماذا سوف يحدث من بعد خروج أنفسهم من أجسادهم أنهم سوف يلقون بهم في نار الجحيم وذلك ما يقصده ملائكة الرحمن من قولهم للأموات حين موتهم ))
    (( أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُون)) صدق الله العظيم

    وأقول يا عُلماء أمة الإسلام أفلا تفتوني هل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مر ليلة الإسراء والمعراج بأهل النار فرآهم يتعذبون في نار جهنم تصديقاً لقول الله تعالى
    (( وَإنّا عَلـى أنْ نُرِيَكَ ما نَعِدُهُمْ لَقادِرونَ )) صدق الله العظيم

    كون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد أراه الله في ليلة الإسراء والمعراج من آيات ربه الكبرى ومنها النار الكُبرى وجنة المأوى عند سدرة المنتهى والعرش العظيم تصديقاً لقول الله تعالى))
    ((مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (18)) صدق الله العظيم

    ومن آيات الله الكُبرى التي شاهدها محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم النار التي وعد الله بها الكُفار والجنة التي وعد الله بها الأبرار تصديقاً لوعد الله بالحق في محكم كتابه ))

    (( وَإنّا عَلـى أنْ نُرِيَكَ ما نَعِدُهُمْ لَقادِرونَ )) صدق الله العظيم
    إذاً يا عُلماء المُسلمين فلماذا اتبعتم افتراء الشياطين الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر فهم الذين أفتوكم أن العذاب البرزخي من بعد الموت هو في القبر حُفرة السوءة وفي ذلك الافتراء حكمة خبيثة داهية في الخُبث والمكر بغير الحق فلم يشك البخاري ومسلم وأمثالهم في تلك الأحاديث كونهم يرونها في ظاهرها مخيفة للكافرين وترهبهم فظنوها عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وهي من افتراء شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر ضد الله ورسوله والمؤمنين كون شياطين البشر ليعلمون أن الكذب حباله قصيرة فسرعان ما يكتشف الكفار تلك الكذبة فينبشون قبور أمواتهم بعد حين فإذا هم لم يجدوا مما يعتقده المُسلمون شيئاً ثم يتولون عن إتباع كتاب الله القرآن العظيم بظنهم أن الذي أفتى بأن العذاب في القبر من بعد الموت أن تلك الفتوى توجد في القرآن العظيم ولكن عُلماء المُسلمين ليعلمون أن الله لم يقل لهم أن العذاب من بعد الموت أنه في حُفرة السوءة في القبر حاشا لله رب العالمين بل أفتاهم الله في محكم كتابه أنه ليدخل الكفار المكذبين برسل ربهم مباشرة من بعد أن يهلكهم فيدخلهم على الفور جميعاً في نار جهنم كدأب قوم نوح والذين من بعدهم قال الله تعالى)

    (( مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا (25)) صدق الله العظيم

    وذلك العذاب في النار هو عذاب آخر قبل عذاب يوم الحساب تصديقاً لقول الله تعالى))
    (( هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (56) جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (57) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (58) وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (59)) صدق الله العظيم

    ومن ثم تعالوا لنتابع الأحداث في عذاب الكفار البرزخي من بعد أن يهلكهم الله فيدخلهم في ناره مباشرة من بعد هلاكهم تصديقاً لقول الله تعالى)
    (( مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا (25)) صدق الله العظيم

    فذلك هو العذاب البرزخي في النار فيمكثون فيها من بعد هلاكهم إلى يوم بعثهم تصديقاً لقول الله تعالى))(( فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِى النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَ شَهِيقٌ . خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَ الْأَرْضُ إِلا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ )) صدق الله العظيم

    ولكن يا أحبتي في الله تعالوا لنتابع سوياً الأحداث في هذا العذاب الآخر في النار غير عذابهم يوم الحساب وقال الله تعالى))
    (( هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (56) جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (57) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (58) وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (59) هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (60) قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (61)) صدق الله العظيم

    فانظروا لقول ملائكة الرحمن من خزنة جهنم يقولون للوافدين الجدد الذين كذبوا برسل ربهم فأهلكهم الله فيقولوا خزنة جهنم لآبائهم أبشروا بذرياتكم الذين اتبعوكم الإتباع الأعمى فكذبوا برسل ربهم فهاهم قد اقتحموا بهم ملائكة الموت وقد أتوا بهم من الأرض إليكم فرحبوا بهم فردوا أصحاب النار وقالوا )(( لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (60))

    ومن ثم ردوا عليهم الضيوف الجدد وقالوا (( قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (61)) صدق الله العظيم

    وذلك لأنهم اتبعوا الأمم الأولى بالإتباع الأعمى دونما يستخدموا البصر الفكري الذي ميز الله به الإنسان عن الحيوان ومن ثم تلفت الضيوف الجُدد في النار يساراً ويميناً علهم يشاهدون أناساً قاموا بقتلهم كونهم صبئوا عن عبادة آلهتهم واتبعوا رُسل ربهم فحسبوهم من الأشرار وقاموا بقتلهم ولكنهم لم يجدوهم في النار مع الكفار من قبلهم ومن ثم قالوا ))

    (( مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (66) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (67) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)) صدق الله العظيم

    فانظروا يا أولي الألباب قول الله تعالى))

    (( إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65)) وقد أطلعتم على تخاصمهم ثم انظروا في قول الله تعالى(( مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)) صدق الله العظيم

    كون النار في الفضاء الكوني دون السماء ومن بعد الأرض ولذلك قال الله تعالى))

    (( قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)) صدق الله العظيم
    إذاً العذاب البرزخي قبل يوم الحساب هو في النار وليس في قبر السوءة فلما أضليتم أنفسكم وأضليتم أمتكم بعدم تدبر آيات الكتاب واتخذتموه مهجوراً بحجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افتراء على الله ولم يقل الله لكم في محكم كتابه أنه لا يعلمُ بتأويل القرآن إلا الله بل إنكم لتعلمون إنما يقصد الآيات المتشابهات أنهن فقط لا يعلمُ بتأويلهن إلا الله وليس المحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم وقال الله تعالى)
    (( وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ )) صدق الله العظيم

    ولو كان لا يعلمُ بتأويل القرآن إلا الله حسب زعمكم إذاً فلماذا يأمركم الله بتدبر آيات الكتاب المحكمات وقال الله تعالى { كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ } صدق الله العظيم

    إذاً ياقوم وتالله لا تستطيعون أن تغلبوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني من القرآن العظيم ولو كان بعضكم لبعض ظهيراً وهل تدرون لماذا وذلك لأن الإمام المهدي من أولي الألباب من الذين قال الله عنهم )){ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ } صدق الله العظيم

    ولم أتخذ كتاب الله مهجوراً مثلكم فاتبعتم الروايات والأحاديث خيرها وشرها سواء لديكم الحق والباطل ويا عجبي فكيف تجتمع النور والظُلمات في قلوبكم كونكم لتؤمنون بقصة الإسراء والمعراج وتؤمنون أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم شاهد الكفار يتعذبون في نار جهنم وكان يقول من هؤلاء يا أخي يا جبريل قال هؤلاء الذين يفعلون كذا وكذا وذلك تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ )) صدق الله العظيم

    ولكن العجيب في الأمر أنكم لتؤمنون بالحق والباطل معاً كونكم تؤمنون بأن الكفار يتعذبون في النار في العذاب البرزخي من بعد الموت كونكم تؤمنون بقصة الإسراء والمعراج وفي نفس الوقت تؤمنون بالباطل المُفترى أن الكفار يتعذبون في النار في قبورهم إن هذا لشيءٌ عجاب يا أولي الألباب
    فكيف تؤمنون بالحق والباطل المُفترى معاً فكيف تجتمع النور والظُلمات أفلا تعقلون ولكنكم لتعلمون أن النار هي شيء مرئي محسوس فلو كانت القبور تشتعل ناراً لذابت الحجارة التي تضعونها سقفاً على أمواتكم من قبل حثو التراب على أجسادهم كون النار التي وعدهم الله بها وقودها الحجارة من شدة حرارتها وإنما يريد شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر بفرية عذاب القبر لكي يجعلوا للكفار عليكم الحُجة بالعقل والمنطق فيقول أحدهم يامُسلمين تعالوا لننظر أشد الناس كفراً كان يحارب الإسلام والمُسلمين لننبش على قبره هل نجده حقاً اشتعل ناراً ثم يحضرون المُسلمين والمُلحدين والمنكرين العذاب من بعد الموت للمُشاهدة فإذا هم لم يجدوا مما يعتقد المُسلمون شيئاً ثم يقيموا على المُسلمين حُجة العقل والمنطق .. أفلا تعقلون !! وسبق وأن علمناكم أن بعض الأحاديث لا يشك فيها الأغبياء شيئاً كمثل الحديث المُفترى على النبي وصحابته الأبرار أنه قال ))

    (( أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ "))

    فأما الأغبياء الذين لا يتفكرون شيئاً فلن يشك في هذا الحديث شيئاً وسوف يضل به نفسه ويضل به أمته فيقتلون الكفار بحجة كفرهم مالم يكن فقد أحل الله لهم دماءهم وأموالهم ثم يقول الإمام المهدي المُنتظر للبقر الذين لا يتفكرون من خُطباء المنابر فأين أنتم من أمر الله إلى رسوله في مُحكم الذكر كونكم سوف تجدون أمر الله يختلف عن هذا الأمر الظالم وإنما يريد شياطين البشر أن يعادوا الكفار دينكم في كل مكان كونهم إذا لم يعادوكم فيكسروا شوكتكم سوف تعتدوا عليهم فتسفكوا دماءهم وتنهبوا أموالهم وتسبوا نساءهم بحجة أنهم كفار .. قاتلكم الله يا من تتبعون أمر الشيطان الذي يريد وأولياؤه أن يكرهوا البشر في دين الإسلام والمُسلمين فيجعلوهم يحاربون الإسلام والمُسلمين فاتقوا الله يامن تذرون أمر الرحمن إلى نبيه في قول الله تعالى)

    (( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ))

    (( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ))

    (( وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً ))

    (( وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ))

    (( إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ - لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ))

    (( فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ))صدق الله العظيم

    فكيف يخالف محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمر ربه إليه في محكم كتابه فيقول))

    (( أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ "))

    أفلا ترون ياقوم حقيقة تطبيق الناموس لكشف الأحاديث المكذوبة أنها فعلا كما علمكم الله أنكم سوف تجدوا بينها وبين محكم القرآن العظيم إختلافاً كثيراً تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (81)أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)) صدق الله العظيم

    فكيف أن الله يقول لنبيه في محكم كتابه ))

    (( فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ )) صدق الله العظيم

    فكيف يُخالف النبي أمر ربه إليه في محكم كتابه ويقول )

    (( أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ "))

    ولربما يود أحد البقر الذين لا يتفكرون من خطباء المنابر الذين أضلوا أنفسهم وأضلوا أمتهم بتعليمهم للمُسلمين ما يخالف لمحكم كتاب الله ويحسبون أنهم مهتدون ربما أن يقاطعني فيقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني المغرور فها أنا ذا أقيم عليك الحجة من كتاب الله وسنة نبيه فسوف اخرس لسانك بالحق يا ناصر محمد اليماني وإليك ما يلي ))

    (1- صحيح البخاريِ كتاب (الإيمان) باب ( فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ) برقم

    24 حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُسْنَدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو رَوْحٍ الْحَرَمِيُّ بْنُ عُمَارَةَ قَالَ :حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ وَاقِدِ

    بْنِ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ r قَالَ:" أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا

    أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ

    وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ ".

    2- صحيح مسلمٍ كتاب (الإيمان) باب ( الْأَمْرِ بِقِتَالِ النَّاسِ حَتَّى يَقُولُوا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ )

    برقم 30 وَحَدَّثَنَا أَبُو الطَّاهِرِ وَحَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى وَأَحْمَدُ بْنُ عِيسَى قَالَ :أَحْمَدُ حَدَّثَنَا وَقَالَ الآخَرَانِ أَخْبَرَنَا

    ابْنُ وَهْبٍ قَالَ :أخبرني يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ: حَدّثني سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ أَخْبَرَهُ أَنَّ رَسُولَ

    اللَّهِ r قَالَ:" أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ فَمَنْ قَالَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ عَصَمَ مِنِّى مَالَهُ وَنَفْسَهُ

    إِلاَّ بِحَقِّهِ وَحِسَابُهُ عَلَى اللَّهِ ".

    ومن ثم يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول ولكنك تجادل المهدي المنتظر الذي لا يؤمن ببعض الكتاب ويعرض عن بعض كأمثالكم ولسوف آتيك بالبيان الحق لقول الله تعالى)

    (( فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ )) صدق الله العظيم

    فإنكم تعلمون علم اليقين أنه يقصد أن من أسلم من أهل مكة من أهل الكتاب والمُشركين من بعد البراءة فأقام الصلاة وآتى الزكاة فخلوا سبيله في مكة فقد أصبح له الحق في المسجد الحرام كما للمُسلمين كونه من أسلم وأقام الصلاة وآتى الزكاة فقد أصبح منهم وإنما حرم الله مكة على المُشركين والكفار حتى لا يقرب بيت الله الحرام إلا المُسلمين فقط ليكون حصرياً لهم من دون الكافرين تصديقاً لقول الله تعالى))
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)) صدق الله العظيم

    كون الله تبرأ منهم أن يقربوا بيته المعظم من بعد عام حجة الوداع وقال الله تعالى))
    (( وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِى اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3)إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4)فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5)وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ (6)) صدق الله العظيم

    ولكن سُبحان ربي ما أرحمه فبرغم أن الذي رفض الخروج من مكة فانسلخ الأشهر الحرم وهو لم يخرج فقدم المُسلمون لقتله كما أمرهم الله حتى ولو كان متعلقاً بستار الكعبة غير أن الله أمر المؤمنين أنهم إذا استجار بهم أحد الذين لم يخرجوا من مكة من المُشركين فتوسل إليه أن لا يقتله وسوف يخرج من مكة فأمركم الله أن تأجروه وتذكروه بما قاله الله تعالى في محكم كتابه وإن أبى أن يتبع كلام الله في محكم كتابه فلم يأمركم الله بقتله بل أمركم أن تبلغوه مأمنه فتذهبوا معه بحراسة حتى يبتعد عن مكة فتبلغوه مأمنه وذلك تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5)وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ (6)) صدق الله العظيم

    فما أرحمك يا إله السماوات وما أعظم حكمتك كون ذلك الرجل الذي استجار بالمؤمنين أن لا يقتلوه وسوف يرحل من مكة فحين يرى معاملتهم الطيبة فيسمعوه من كلام الله فإن أبى أن يتذكر ومن ثم يعاملوه بالمُعاملة الحسنة فيرافقوه في رحيله من مكة حتى يبلغوه مأمنه بعيداً عن مكة ومن ثم ينظر ذلك الرجل المُشرك إلى هؤلاء القوم الذين استجار بهم فأجروه ولم يقتلوه وأسمعوه من كلام الله ولم يتبع دينهم ثم لم ينقضوا عليه فيقتلوه بحجة أنه لم يسمع كلام الله بل رافقوه في رحيله عن مكة فجعلوا أنفسهم حرساً له حتى لا يقتله أحد كونه من المُتخلفين عن الرحيل من مكة حتى إذا أبلغوه مأمنه بعيداً عن مكة فيقولون له وداعاً ومن ثم ينظر إليهم ذلك المُشرك فيقول أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أن محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقد آمنت بدينكم واتبعت الحق من ربكم الذي أمركم أن لا تنقضوا عهودكم مع أعدائكم وأمركم أن تجيروا المُشركين إن استجاروا بكم ثم تسمعونهم كلام الله وإن أعرضوا فأمركم أن تبلغوهم مأمنهم كونكم قد أجرتموهم فلم يأمركم أن ترجعوا عن كلامكم بحجة أن المشرك لم يسمع كلام الله فما أرحم الذي أنزل هذا القرآن رحمة للعالمين الله أرحم الراحمين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    avatar
    دكي ياجبال


    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 05/01/2011

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty رد: المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف دكي ياجبال الأربعاء يناير 05, 2011 6:28 pm

    سبحانك ياربي . اللهم أنصر الأمام ومن معه هذا الحق
    avatar
    ابونواف


    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 28/03/2011

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty رد: المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف ابونواف الإثنين مارس 28, 2011 5:27 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يهدينا الى الصراط المستقيم وان يرينا الحق حقآ ويرزقنا اتباعه وان يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه سؤالي هل ما يفتيه علماء الامه الذين يذيلون فتواهم بقول والله اعلم تعتبر فتواهم باطله؟؟السؤال الثاني لماذا يتم التركيز بشكل كبير جدآ على القرآن الكريم(اللهم لا اعتراض على كتابك) دون سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وان كان الجواب لان السنه معرضة للتحريف فنريد الادله من الاحاديث الصحيحه والتي اعتقد ان اخونا ناصر محمد يعرفها
    اكثر منا!!السؤال الثالث ما صحة الحديث لقد تركت فيكم ما ان تمسكتم به فلن تضلوا بعدي ابدآ كتاب الله وسنتي؟!(مع ان سنة النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم معرضة للتحريف!!؟ارجو الافاده ولكم كل الشكر
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty رد: المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء مارس 29, 2011 10:06 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سبحان ربك رب العزة عما عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
    أسأل الله ان يريك الحق فتتبعه ونراك من أولي الالباب الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    وتجدالاجابه عن أسألتك في بيانات الذكر والنور للإمام ناصر محمد اليماني من نفس القرآن الكريم الذي نتمسك به وبسنة رسولنا الكريم محمدصلوات الله عليه وآله وصحبه وسلم التي تتوافق مع محكم القرآن ولاتختلف معه وإليك هذا البيان
    ماهى طريقة الامام المهدى لبيان القرآن
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورُسله وآلهم الطيبين من أولهم إلى خاتمهم جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار في الآولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين)

    أيا أُمة الإسلام سلام الله عليكم ورحمته وبركاته والفرار الفرار من الله إليه بالتوبة والإنابة وإتباع كتابه المحفوظ من التحريف القرآن العظيم إني لكم نذير مُبين من كوكب العذاب فاتبعوا البيان الحق للكتاب يا أولي الألباب أم إنكم تظنون أن بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني للقرآن هو مُجرد تفسير كمثل تفاسيركم الظنيه من غير برهان من الرحمن هيهات هيهات وأُعوذُ بالله أن أكون من العُلماء الذين يتبوؤون مقاعدهم في نار جهنم بسبب قولهم على الله مالم يقُله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً ولربما يود أحد عُلماء المُسلمين أن يقاطع الإمام ناصر محمد اليماني فيقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فمن هم هؤلاء العُلماء الذين يقولون على الله مالم يقله ثم يرد عليكم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول أولئك الذين يفسرون كلام الله برأيهم وحسب نظرتهم إجتهاداً منهم بغير سُلطان من الرحمن ثم يقول فإن أصبتُ فمن نفسي وإن أخطأت فمن الشيطان فاتقوا الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان الذي يأمركم أن تقولوا على الله مالا تعلمون ولربما يود أن يقاطعني آخر فيقول إن كُل التفاسير إنما هي إجتهادات من المُفسرين وأما أنت يا ناصر محمد اليماني إلا مُجرد مُفسر للقرآن إجتهاداً منك ولذلك فإن تفسيرك للقرآن كذلك يُحتمل أن يكون صح ويُحتمل أن يكون ُخطأ ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول ياقوم إتقوا الله ألم يئن لكم أن تعلموا أن بيان الإمام المهدي للقرآن ليس مثله كمثل تفاسيركم الظنية التي تُحتمل الصح وتُحتمل الخطأ فأعوذُ بالله أن أكون من الذين اتبعوا أمر الشيطان فيقولون على الله مالا يعلمون فماهو التفسير وهو أن تفسر ما يقصده الله بالضبط من قوله إلى العالمين فإذا قال المُفسر لكلام الله مالم يقله الله بل بقول بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً فليتبوأ مقعده من النار تصديقاً لفتوى مُحمد رسول الله في الأحاديث الحق ))


    ((عن‏ ‏ابن عباس ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال: ‏
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏:‏ "من قال في القرآن بغير علم ‏ ‏فليتبوأ ‏ ‏مقعده من النار)))

    (عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من قال في القرآن برأيه , أو بما لا يعلم, فليتبوأ مقعده من النار. أخرجه الترميذي

    فاتقوا الله يا أمة الإسلام فقد بعث الله إليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ليُحاجكم بالبيان الحق للقرآن أم إنكم لا تعلمون ما هو بيان الإمام المهدي للقرآن فهو ليس مُجرد تفسير كما تزعمون بل بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني للقرآن إنما هو آيات مُبينات لآيات مُبهمات تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ )صدق الله العظيم

    س1) أفلا تفتينا عن المقصود بقول الله تعالى (وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ )صدق الله العظيم

    ج2) إنما هي الآيات التي تأتي مُبينات لآيات أُخرى ليزيدكم الله بها تفصيلاً فيجعل فيها حُكمه بينكم فيما كُنتم فيه تختلفون وجعلهن من آيات أم الكتاب لأنهُ أنزلهن مُبينات لآيات أخرى فلا بُد للآية التي تنزلت للبيان أن تأتي مُحكمة بينة واضحة جلية لعالمكم وجاهلكم وهُن الآيات المُحكمات هُن أم الكتاب من زاغ عم جاء فيهن فقد غوى وهوى عن الصراط المُستقيم كونهن لم يجعلهن الله بحاجة للبيان في السنة النبوية غير أحاديث التذكير باتباع آيات الكتاب المحكمات فكيف وقد أنزلهن الله مُبينات لآيات أُخرى فكيف يجعلهم بحاجة للبيان في السنة النبوية غير إنها تأتي أحاديث لتذكركم بإتباع آيات الكتاب المحكمات ويحض الحديث الحق على إتباع محكم كتاب الله بل يجعلهن الله آيات بينات لعالمكم وجاهلكم لكل ذي لسان عربي مُبين من أعرض عنهن فاتبع ما يُخالفهن في الأحاديث المكذوبة عن النبي في السنة النبوية فإن في قلبه زيغ عن الحق وكفر بما أُنزل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم في مُحكم القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((((((((وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آياتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَآ إِلاَّ الْفَاسِقُونَ )))))))صدق الله العظيم

    والآية المُبينة فأما أن تأتي لتزيدكم بيان في نقطة لم يتم بيانها في آية أخرى أو تزيدكم تفصيلاً لآيات في الكتاب أو تأتي مضيفة حكم جديد إضافة للحُكم السابق للتخفيف من أثقل إلى أخف أو تأتي بالحكم الأم و البدل للحُكم السابق ولربما يود أحدكم أن يقاطعني فيقول وكيف ينبغي لعلماء الأمة أن يضلوا عن الآيات المُبينات لآيات أُخرى ليزيدهم الله بها تفصيلاً فكيف يعرضوا عن إتباعها وذلك لأن الآية التي تأتي مبينة الحُكم الحق من الله لآيات مبهمات فلا بد أن تكون واضحة جلية لعالم الأمة وجاهلها يفقهها ويعلمها كُل ذي لسان عربي مُبين أفلا تضرب لنا على ذلك مثلاً فتأتي لنا بأحد الآيات المُبينات لأحكام الله ومن ثم يرد عليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول قال الله تعالى)

    ((سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (2) الزَّانِيَةُ وَالزَّانِى فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِى دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (3)صدق الله العظيم

    وإنما الآية التي تأتي مُبينة لا بُد لها أن تكون بينة واضحة جلية كونها تنزلت بيان مُباشر من الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى ))

    ((وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آياتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَآ إِلاَّ الْفَاسِقُونَ ))صدق الله العظيم

    فماهي الآيات المُبينات والجواب هُن المُفصلات لما شاء الله من آيات الكتاب المبهمات فيجعل الله فيهن حُكمه الحق بينكم فيما كنتم فيه تختلفون واضحاً جلياً تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((( أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً )))صدق الله العظيم

    ويُكرر السؤال نفسه فماهي الآيات المُبينات والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى)

    ((( كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ))صدق الله العظيم

    وإنما الآيات اللاتي تتنزل مُبينات فلا بُد لهن أن يكن آيات بينات لعالمكم وجاهلكم يفقههن ويعلم بما جاء فيهن كُل ذي لسان عربي مُبين هُن أم الكتاب وأمركم الله أن تتبعوهن وأن لا تتبعوا ظاهر الآيات المُتشابهات التي لا يزلن بحاجة للآيات المُبينات فلم يجعلهن الله الحُجة عليكم كونه لم يجعلهن آيات بينات فلا يزلن بحاجة للآيات المُبينات لهن بل أمركم الله أن تتبعوا آيات الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم لكل ذي لسان عربي مُبين هُن أم الكتاب وحبل الله المُتين من اعتصم بما تنزل فيهن فقد اعتصم بحبل الله المتين واستمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها وأما الذين في قلوبهم زيغ عن الحق فلن يتبعها وكأنه لم يسمعها ولا يعلمُ بها ومهما كانت آية واضحة مُبينة بينة جلية فسوف يقول لا يعلمُ بتأويلها إلا الله ثم يتبع ما خالفها من الأحاديث في السنة النبوية ويحسبون أنهم مهتدون ولسوف أضرب لكم على ذلك مثلاً فجميع عُلماء الشيعة والسنة وكافة المذاهب الإسلامية يعلمون بأمر الله تعالى إليهم في مُحكم كتابه ))

    (((وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ))صدق الله العظيم

    ولكنهم ضربوا بأمر الله عرض الحائط وقاموا بتطبيق الحديث المُفترى عن النبي ))

    (((((((((((((إختلاف أمتي رحمة ))))))))))))))

    وتفرق المُسلمون إلى شيع وأحزاب وكُل حزب بما لديهم فرحون وكُل طائفة يزعمون أن الله سيبعث منهم الإمام المهدي ويعتقدون أن الإمام المهدي سيتعلم العلم على أيدي مشائخ علمائهم ولذلك يجد الباحثين عن الحق أنهم حين يخبرون أحد عُلماء الأمة بأنه يوجد رجل يخاطب الناس عبر الإنترنت العالمية ويقول أنه المهدي المنتظر فأول ما يسأله الشيخ فمن مشايخه الذين تلقى العلم لديهم ويا سُبحان ربي أن يترك خليفته الإمام المهدي يتلقى العلم لديكم إذاً فكيف سيحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم فلن يرضى الشيعة حتى يأتي موافقا" لأهوائهم ولن يرضى أهل السنة والجماعة حتى يأتي موافقا" لأهوائهم وغيرهم مثلهم لن يقبلوا به ما دام جاء مُخالفا" لمعتقدهم فكيف تريدون مهدي منتظر تعلم العلم على آيدي مشايخكم إذاً لما زادكم إلا تفرقاً إلى تفرقكم ولما زادكم إلا ضلالا" إلى ضلالكم ولن يستطيع أن يلجمكم في مسألة إلا مشايخه الذين تعلم العلم بين أيديهم فلن ينكروا ما علموه كونهم هم من علمه العلم يا قوم إتقوا الله إتقوا الله إتقوا الله وأقسمُ لكم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم أني الإمام المهدي خليفة الله على المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين حقيق لا أقول على الله إلا الحق واللعنةُ على الكاذبين ومن صدقني أني الإمام المهدي نظراً لقسمي فهو من الساذجين فما يدريكم لعل المُقسم حلاف مهين من الذين يقولون على الله الكذب وهم يعلمون بل الحُجة بيني وبينكم هو سُلطان العلم الحق المُقنع من الرحمن في مُحكم القرآن إن كنتم تعقلون ولا ينبغي لخليفة الله الحق أن يتبع أهواءكم فيؤيدكم على ما أنتم عليه من الباطل وأنا المهدي المنتظر أفتي جميع البشر أن المُسلمين قد أشركوا بالله جميعاً إلا من رحم ربي ولسوف أجعلكم تشهدون على أنفسكم أنكم قد أشركتم بالله ياعبيد الأنبياء والأولياء ألا والله الذي لا إله غيره أن بينكم عبد غير الإمام المهدي عُرضت عليه الدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم وكذلك أن يكون من أحب عباد الله المُكرمين على الإطلاق ولم يكن أحب منه إلا عبدا" واحدا" على مستوى الملكوت كُله بل لم يكن الفرق بينه وبين أحب عبد إلى الله إلا مثقال ذرة ليس إلا ومن ثم تم العرض عليه أن يجعله الله وسبطه ملائكة من البشر يخلفون تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((وَلَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَا مِنكُم مَّلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ ))صدق الله العظيم

    شرط أن يحدث ذلك فور قبول العرض بالنسبة أن يجعلهم ملائكة في الأرض يخلفون ومن بعد موته يؤتيه الله الدرجة العالية الرفيعة في الجنة وكُل ذلك عرض عليه حتى يتنازل عن مثقال الذرة الفارق من الحب في نفس الله بينه وبين أحب عبد إلى الله فهل تدرون ما كان جوابه والله على ما أقول شهيد ووكيل قال والله لن أرضى أن أتنازل عن مثقال ذرة من حُب ربي مهما عرض علي ربي من الملكوت مهما كان ومهما يكون)) وبما أن الله قد تحدى الإمام المهدي من على العرش العظيم أن يفتن هذا الرجل بكل العروض والمُغريات فوعدني أنه لن يخزيني فإذا قبل ذلك الرجل العرض فسوف يتم كل ما عرض عليه وأولهم أن يجعله وسبطه ملائكة في الأرض يخلفون من بعد قبول العرض من بعد قبول العرض مُباشرة بكن فيكون ومن ثم قلت له يارجل ماذا تبغي فقد وعدك الله أن ينقذك من نار الجحيم وكذلك جعلك أحب عبد وأقرب عبد إلى الله رب العالمين على مستوى عبيده في الملكوت كُله من الجن والإنس والملائكة أجمعين غير عبد واحد فقط زاد عليك ليس إلا بمثقال ذرة من الحُب في نفس الله ولكن الله عوضك بمُقابل التنازل عن مثقال الذرة تلك بالدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم وكذلك سيجعلك الآن وسبطك ملائكة من البشر والآن ومن بعد قبول العرض مُباشرة يتم الحدث أن يجعلك وسبطك ملائكة في الأرض يخلفون ومن ثم بكى وقال والله لن أقبل أن أتنازل أبداً عن مثقال ذرة من حُب ربي إلى عبد مثلي مهما كان ومهما يكون فليس بأحب إلى نفسي من الله بل وحتى ولو كُنت أحب عبد وأقرب عبد إلى الله فلن أرضى حتى يكون الله راضي في نفسه فيتحقق النعيم الأعظم ولذلك أحيا ومن ثم قلت له صدقت وصدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في فتواه عنك في الرؤيا الحق بالتحدي من الله لخليفته الإمام المهدي أن يفتن أحد أنصاره عن مثقال ذرة من حُب الله وقربه فوالله الذي لا إله غيره أني أعلمُ بالنتيجة من قبل الحوار وما سوف يكون رد ذلك العبد وذلك مما علمني ربي فهو على ذلك لمن الشاهدين وأرى كثيراً من الأنصار الآن قد اشتعلت الغيرة في قلوبهم في حُب الله وقربه إشتعالاً عظيما" وكل إمرئ منهم يود أن يكون هو هذا الرجل الذي تحدى الله خليفته أن يفتنه عن مثقال ذرة من حب الله وقربه ثم أرد على كافة أنصاري بالحق أحباب الرحمن وأقول لكم وكذلك إمامكم أقسمُ بالله العظيم أني أصبحتُ أخشى من ذلك العبد أن يكون هو أحب إلى الله مني وأقربُ فكم أُحبه في الله ولكن هيهات هيهات فلا يزال باب التنافس مفتوحاً في حب الله وقربه منذ الأزل القديم تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ))صدق الله العظيم

    ولا يزال العبد الأحب والأقرب مجهولاً بل كذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يريد أن يكون هو العبد الأحب والأقرب ومثله كمثل الذي هدى الله من قبل فاقتدى بهداهم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (((أُوْلَئِكَ الَذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ))صدق الله العظيم

    وكيف هو الإقتداء في نظركم أيها المُشركون بالله وسوف تجدوا الفتوى في قول الله تعالى)

    (( ((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ))صدق الله العظيم

    وليس أنه يترك الله حصريا" لهم من دونه فيعتقد أنه لا ينبغي له أن يتجاوزهم في حب الله وقربه بل اقتدى بهداهم ونافسهم إلى الله أيهم أحب وأقرب من غير تعظيم ولا تفضيل بعضهم بعضاً ما دام الأمر مُتعلق بذات الله بالتنافس في حب الله وقربه فمن فضل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون أحب إلى الله منه وأقرب فقد أصبح محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحب إليه من الله و إذا" فقد أشرك بالله ولن يجد لهُ من دون الله ولياً ولا نصيراً ونعم يكون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحب إلى قلوبكم من الناس اجمعين من أجل الله ولكن حين تفضلوه فتجعلوه خط أحمر بينكم وبين الله فتعتقدون أنهُ لا ينبغي لكم أن تُنافسوه في حُب الله وقربه فقد أصبح محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحب إلى قلوبكم من الله ولذلك تفضلتم بالله لهُ من دونكم .. والسؤال إليكم فمن أجل الطمع في حب وقرب من ، قد تفضلتم بالله الحق ؟!! وما بعد الحق إلا الضلال ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيراً فانظروا إلى قول هذا الرجل الذي استخلصه الله لنفسه )

    فيا عُلماء الإسلام وأمتهم فما ظنكم بذلك الرجل فهل هو مُشرك بالله في نظركم لأنه أراد أن يكون أحب إلى الله من الأنبياء والرُسل والمهدي المنتظر ومن الناس أجمعين ولكن تفكروا في العرض عليه و رده بالحق ونقتبس منه ما يلي باللون الأحمر )

    (يارجل ماذا تبغي فقد وعدك الله أن ينقذك من نار الجحيم وكذلك جعلك أحب عبد وأقرب عبد إلى الله رب العالمين على مستوى عبيده في الملكوت كُله من الجن والإنس والملائكة أجمعين غير عبد واحد فقط زاد عليك ليس إلا بمثقال ذرة من الحُب في نفس الله ولكن الله عوضك بمُقابل التنازل عن مثقال الذرة تلك بالدرجة العالية الرفيعة في جنة النعيم وكذلك سيجعلك الآن وسبطك ملائكة من البشر والآن ومن بعد قبول العرض مُباشرة يتم الحدث أن يجعلك وسبطك ملائكة في الأرض يخلفون ومن ثم بكى وقال والله لن أقبل أن أتنازل أبداً عن مثقال ذرة من حُب ربي إلى عبد مثلي مهما كان ومهما يكون فليس بأحب إلى نفسي من الله بل وحتى ولو كُنت أحب عبد وأقرب عبد إلى الله فلن أرضى حتى يكون الله راضي في نفسه فيتحقق النعيم الأعظم ولذلك أحيا )أنتهى الإقتباس من رده بالحق

    و أقول اللهُ أكبر اللهم لك الحمد كما ينبغي لعظيم حبك وقربك ونعيم رضوان نفسك أن جعلت من أنصاري من يصل إلى هذا المستوى من الإيمان واليقين ويوجدُ من هو على شاكلته في أنصار المهدي المنتظر ومنهم من لا يعلمُ بهم المهدي المنتظر ولكنهم صدقوا بالبيان الحق للقرآن ولكن ليس التكريم بيدي يا أحبتي في الله بل لله الأمر من قبل ومن بعد ولا يزال باب التنافس مفتوحاً إلى ربكم فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلاً فينافس عبيد الله جميعاً إلى ربهم أيهم أحب وأقرب تصديقاً لقول الله تعالى))

    (يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)

    صدق الله العظيم

    ونقتبس لكم الآن من بيان سابق عن فتوى الوسيلة لقوم يؤمنون بما يلي))

    ولو سألني أحد الباحثين عن الحق فيقول وما يقصد الله سُبحانه بقوله( ((إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً (163) وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً (164) رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (165)صدق الله العظيم

    ثم يقول له المهدي المنتظر وضح سؤالك أخي الكريم أكثر حتى آتيك بالإجابة الحق ثم يقول السائل أي ما هو الوحي الموحد المقصود الذي جاء به المرسلون لكي لا يكون للناس حُجة على الله من بعد الرسل ثم يرد عليه المهدي المنتظر ويقول إليك الجواب من محكم الكتاب عن الوحي الموحد الذي جاء به كافة الأنبياء والمرسلين إلى الناس فنجد الجواب الحق في محكم الكتاب في قول الله تعالى))

    (( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ))صدق الله العظيم


    ( وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ )

    فانظر للتهديد والوعيد الموجه من الرحمن إلى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وإلى كافة أنبياء الله ورسله))

    {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)صدق الله العظيم

    فأمرهم الله أن يعبدوه وحده لا شريك له فيتنافسون على حُبه وقربه أيهم اقرب تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)صدق الله العظيم

    وكذلك دعوة المهدي المنتظر لكافة البشر بالبيان الحق للذكر أن يعبدوا الله وحده لا شريك له فيتنافسون على حُبه وقُربه وأن لا يتخذوا بعضهم بعضاً أرباباً من دون الله فإن إستجابوا فقد اهتدوا تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)صدق الله العظيم

    وكذلك ابتعث الله المهدي المنتظر بتحقيق الهدف الحق في نفس الله من خلق الجن والإنس ليدعوهم إلى عبادة الله وحده فيتبعون سبيل رضوانه فيتنافسون على حُبه وقربه تصديقاً لقول الله تعالى)


    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)صدق الله العظيم

    ويا محمود المصري إن المهدي المنتظر يقول لك القول المُختصر بخُلاصة الخُلاصة للبيان الحق للقُرآن أن ليس المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وجده مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وكافة الأنبياء والمُرسلين إلا عبادا أمثالكم (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)صدق الله العظيم
    فإن كنت تحب الله فاتبعنا ونافسنا في حُب الله وقربه وعظيم نعيم رضوان نفسه إن كنت من العابدين لله وحده أن تبتغي إلى ربك الوسيلة لتنافس كافة الأنبياء والمُرسلين في حُب الله وقربه وتنافس المهدي المنتظر وكافة عباد الله الصالحين في حُب الله وقربه إن كنت تعبد الله وحده فلا يفتنك حُب ما سواه عن حُبه وقربه إن كنت من الصادقين ثم يجعلك الله من عباه المُكرمين الذين يبتغون إلى ربهم الوسيلة فيتنافسون على حُب الله وقربه ولكن للأسف أنه حتى إذا كرمك الله وأحبك وقربك و أيدك بآيات كراماته ثم يعلم بها المسلمون فإذا الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم مُشركون حتماً سوف يدعونك من دون الله وكأن الله حصرياً لمحمود المصري فمن ذا الذي حرم عليهم أن يتنافسوا على حُب الله وقربه حتى يكرمهم الله ولكن للأسف إن أكثر الناس لا يؤمنون بالله رب العالمين وكذلك الذين آمنوا بالله كذلك للأسف لايؤمنوا أكثرهم بالله إلا وهم مشركون به عباده المُكرمين وقليل من عباد الله الشكور من الذين تنافسوا على حُب الله وقربه وأحبهم الله وقربهم وكرمهم فبدل أن يأخذوا المُسلمون حذوهم فإذا المُسلمون يدعونهم من دون الله ولم يحذوا حذوهم وجعلوا الله حصريا لهم وبالغوا فيهم بغير الحق وأشركوا بالله وهم ليسوا إلا عبادا" أمثالكم ولم ينهاكم المهدي المنتظر وقال لكم إنه لا ينبغي أن يكون هناك احب عبد وأقرب عبد مني إلى ربي في عباده أجمعين بل أدعوكم إلى أن تُنافسوا المهدي المنتظر في حُب الله وقربه وكونوا يامعشر الأنصار السابقين الأخيار من الذين قال الله عنهم ))(( (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)صدق الله العظيم

    فإن حرمتم على أنفسكم ذلك فجعلتم الله حصرياً للمهدي المنتظر ولكافة الأنبياء والمرسلين فلا ولن يغني عنكم المهدي المنتظر ولا كافة الأنبياء والمُرسلين من الله شيئاً وأصبحتم من المُشركين ثم يحبط الله عملكم فلا يقبله منكم اللهم قد بلغت اللهم فاشهد وبرأت ذمتي وبينت أمانتي بالبيان الحق للذكر لكافة البشر فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر وما علينا إلا البلاغ بالحق لكي لا تكون للناس حُجة على الله من بعد بيان الحق والحق أحق ان يتبع وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    avatar
    أبو أحمد


    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 09/05/2011

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty رد: المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف أبو أحمد الأحد مايو 15, 2011 4:26 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..لقد قلت : "فاتقوا الله يا أمة الإسلام فقد بعث الله إليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ليُحاجكم بالبيان الحق للقرآن أم إنكم لا تعلمون ما هو بيان الإمام المهدي للقرآن فهو ليس مُجرد تفسير كما تزعمون بل بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني للقرآن إنما هو آيات مُبينات لآيات مُبهمات تصديقاً لقول الله تعالى))"ما معنى لقد بعثك الله إلينا الرجاء التوضيح
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11599
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty رد: المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد مايو 15, 2011 9:35 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على المبعوثين رحمة للعالمين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
    بشرنا رسول الله محمد صلي الله عليه وآله وسلم بقوله((أبشركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض يقسم المال صفاحاً))فيامحبي الله ورسوله ألا تقبلوا البشرى
    فكم سررنا بمحمد عليه وآله الصلاة والسلام بشرى عيسى بأحمد كذلك ناصر محمد هو بشرى محمد ألاتسرون بهذه البشرى
    ألاتحبون أن تكونوا جميعا أمه واحده على صراط مستقيم تعبدون الله وحده لاشريك له ليتحقق العدل والسلام على الارض بعدأن ملئت بالظلم والجور وبعد أن تفرقتم إلى فرق وأحزاب فاختلفتم وتنازعتم وكل أمة بما لديها فرحون فأصبح الإسلام غريبا في ديار المسلمين الذين هجروا القرآن الكريم تدبرا وتطبيقا فأصبح المسلمون في واد والدين في واد آخر لم ينالهم منه الا الاسم.
    لذلك بعث الله المهدي ليعيد الناس من جديد إلى الدين الإسلامي الحنيف كما كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيتم التوحيد الخالص لله رب العالمين ويطبق شرع الله فيقيم العدل ويمنع الظلم ولكن إتمام هذا الأمر يحتاج إلى صبر وجهد وتعاون المسلمون من أجل إرضاء الله ورضوانه
    وهو يدعو المسلمين للاحتكام لكتاب الله وسنة رسوله الحق فيما اختلفوا فيه مماعلمه الله إياه من علم الكتاب,فقد اختصه الله بالبيان الشامل للقرآن وإليك هذا البيان في رده على أحد السائلين:
    المرحلة الأولى لخلقنا
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين(وبعد)
    إخواني المُسافر ومحمد الحُسام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته السلام علينا وعلى جميع إخواننا المُسلمين فهل تريدوا الحق أم الباطل ؟فإن كنتم تريدون الحق فإني لا أقول لكم بأني نبي أو رسول, بل إمام عدل وذو قول فصل وما هو بالهزل فإن كنتم من أولي الألباب من الذين يتدبرون آيات الكتاب فأنا أعدكم بإقناعكم وهوعلينا يسير بإذن الله ,وإني أراكم تُحاجوني بالحُجة التي جعلها الله لي عليكم (ن) (ص) فتلك ليست إلا أحرف جعلها الله رموزا" للأسماء التي علمها الله لآدم عليه السلام وهم خُلفاء الله من ذُريته. سواء كانوا من الأنبياء والمُرسلين أو من الأئمة الصالحين, فأسماؤهم قد علمها الله لآدم عليه الصلاة و السلام كُلها ,وأمر آدم أن يُعلمها للملائكة بمعنى أن أسماء خُلفاء الله في الأرض قد صارت معلومة لدى الملائكة من قبل أن تلدهم أمهاتهم, فأنظروا إلى بُشرى الله عن طريق الملائكة لنبيه زكريا عليه الصلاة والسلام قال الله تعالى)(يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا)صدق الله العظيم

    (وكذلك أنظروا لبشرى الله للصديقة مريم عليها السلام عن طريق الملائكة وقال الله تعالى(إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ))صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك تعلم بأن أسماء خُلفاء الله في الأرض قد علم الله آدم بها كُلها وأمر آدم أن يُعلم بها الملائكة, ومن ثم صار معلوم لدى الملائكة أسماء جميع خُلفاء الله في الأرض من أولهم أبونا أدم عليه الصلاة والسلام إلى خاتمهم خليفة الله المهدي ,وأما الأحرف التي تجدها في أوائل السور وما عساها أن تكون إلا رمزا" لأسماء خُلفاء الله, فانظر إلى أول سورة مريم تجد جميع أنبياء آل عمران ,ولكن عليكم أن تعلموا بأن الرمز ليس شرطا أن يُستنبط الحرف من أول الإسم بل قد يكون من أوله أو وسطه أو أي حرف من أحرف الإسم الأول.. إلا أن الرمز لا يمكن أن يأخذ من أسم الأب بل أحد أحرف الإسم الأول, وقد بين الله لكم في لفظ القرآن بأنه إذا رمز بحرف فإنه يقصد به رمزا" لإسم وقال الله تعالى:{ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ من الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم

    وذا الحرف نون يقصد به الله يونس عليه الصلاة والسلام وقد رمز له الله بأحد حروف إسمه ,وذُكر إسم الحرف لفظيا" وذلك لأنه جاء الحرف نون وسط السورة, ولذلك ذكره باللفظ أما لو كان في أول السورة لذكر الحرف ,وليس كتابته لفظيا" (نون ) ولأن ذكر لفظ هذا الحرف له علاقة بإسم نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام قال تعالى ({ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم

    وهذا رمز واضح وجلي (وَذَا النُّونِ) فأنتم تعلمون أنه يقصد به إسم يونس عليه الصلاة والسلام, وذلك لكي تعلموا أنه إذا جاء رمز بحرف في القُرآن فإنه يقصد به رمز لإسم معلوم في الكتاب, فأنظر إلى رموز الأحرف في أول سورة مريم تجدها حقاً رموزا" لأسماء أنبياء آل عمران ,وقال الله تعالى (( كهيعص. ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا)) صدق الله العظيم

    وسوف تجد فيها رموز لأسماء أنبياء آل عمران وبالترتيب حسب سنهم فأما الرمز ( ك), فيقصد الله بها زكريا عليه الصلاة والسلام, وأما الرمز (ه ) فيقصد به هارون إبن عمران أخو مريم وقد مات قبل ميلاد أخته مريم, ولذلك قالوا يا أخت هارون لأنه كان معروف و نبي من الصالحين, وأما الرمز (ي) فيقصد به يحيى عليه الصلاة والسلام, وأما الرمز (ع) فيقصد به عيسى عليه الصلاة والسلام, وأما الرمز (ص) فيقصد الله به الصديقة مريم, ولكن لماذا الرمز لإسم مريم قد أخذه الله من حروف إسم الصفة لمريم وليس من إسمها (مريم)؟ وذلك لأنها ليست نبية ولا رسولة ولكن لماذا جاء ذكرها بين رموز أسماء خُلفاء الله؟ وذلك لأن إسمها من الأسماء التي علمها الله لآدم ليُعلمها للملائكة وذلك لأن إسمها له علاقة بإسم عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ,والملائكة تعلم بإسم مريم من قبل لأن له علاقة بإسم عيسى ,ولذلك بشروها بالمسيح عيسى إبن مريم, ولكنه لم يأخذ الرمز من الإسم بل من الصفة لمريم عليها الصلاة والسلام تصديقا لقول الله تعالى( { ما الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ )صدق الله العظيم

    إذا الرمز ص يخص مريم وإنما أخذه الله من إسم الصفة (صِدِّيقَةٌ) لأنها ليست نبية ولا رسولة, فهل تبين لكم المقصود من قول الله تعالى( كهيعص) وأنها حقاً لم يضعها الله عبثا"؟! بل رموز لأسماء خُلفاء الله في أرضه من الرُسل والأنبياء والأئمة الصالحين. إذا" قول الله تعالى { ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } صدق الله العظيم

    فذلك أول حرف من أحرف الإسم (ناصر) الإنسان الذي سوف يُعلمه الله البيان الحق للقرآن في آخر الزمان نُصرة لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيجعل حُجته الكتاب المسطور القرآن العظيم, وذلك لأن الله وعد بناصر نبيه ليظهر به أمره على العالمين كافة حتى يكون الدين كُله لله في الأرض فيجعلها خلافة إسلامية تشمل العالم بأسره وذلك المقصود من القسم بنون في قول الله تعالى ( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ {1} مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ {2} وَإِنَّ لَكَ لَأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ {3} وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ {4} فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ {5} بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ {6} إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ {7})صدق الله العظيم

    وأنا لا أقول بأنه يخاطبني أنا, بل أنا الذي أقسم الله به لنبيه محمد ليظهر بي أمره, ويتم بي نوره.. حتى يتبين للناس كافة أن القرآن العظيم الذي جاء به من وصفوه كفار قريش بالجنون أنه الحق من ربهم وأنه ما كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمجنون كما وصفوه الكفار من قومه تصديقاً لقول الله تعالى ((سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ))صدق الله العظيم

    وأنا ( ناصرمحمد) وعد الله الحق إن الله لا يخلف الميعاد وأنا المقصود من قول الله تعالى {ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ. بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ. كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ}صدق الله العظيم

    فأما قوله تعالى(ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ) فهذا قسم من الله بصاد وهو يرمز للإسم (ناصر ) وقد برهنا لكم بأنه يأخذ أحد أحرف الإسم الأول, ولكنه لا يتجاوز لإسم الأب, ولربما يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول: وما يُدريك أنه رمز لإسمك (ناصر )؟ فلربما أنه يقصد نبي الله صالح ما دام تقول أن الأحرف هي رموز لأسماء الأنبياء والمرسلين. ومن ثم نُرد عليه ونقول: وما علاقة نبي الله صالح بالقرآن وهو نبي قد خلا من قبل محمد رسول الله خاتم الأنبياء والمُرسلين صلى الله عليهم أجمعين؟ بل الله يُقسم بأحد أحرف إسم الذي سوف يظهره الله بالقرآن العظيم على الكافرين كافة الذين يكونون في عصر الظهور في عزة وشقاق, والمُسلمين أذلة, والهيمنة لأعدائهم في الأرض كما هو حالكم الآن بسبب تفرقكم إلى شيع وأحزاب فتفرقتم فذهبت ريحكم, وجئتكم تصديقاً لوعد الله بالحق ((({ ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ. بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ. كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ}صدق الله العظيم

    أفلا تتدبرون أن الله يُقسم بهذا الحرف (ص) والقرآن ذي الذكر!! والغاية من القسم خفية في هذا الموضع لأنه شيئ معروف أنه قسم من الله (ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ), والقسم الخفي هو:الوعد من الله بإظهار( ص والقرآن ذي الذكر) على الذين هم في عزة وشقاق لدينه ببأس شديد من لدنه في ليلة وهم صاغرون, فتدبروا الحق في قوله تعالى(ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ. بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ. كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ فَنَادَوْا وَلاتَ حِينَ مَنَاصٍ}صدق الله العظيم

    وعليه فإني أحذر الناس كافة من كوكب العذاب الأليم, فإنه قادم إليكم في عصري وعصركم في زمن قريب جدا" فيمر بجانب أرضكم, فيهلك الله به من يشاء ويُعذب به من يشاء, ويتسبب في طلوع الشمس من مغربها..حتى إذا مر ، ومن ثم تعود الشمس تطلع من مشرقها وإنما طلوع الشمس من مغربها أحد شروط الساعة الكُبرى ويتلو ذلك ظهوري لئن أبيتم التصديق حتى ترون كوكب العذاب الأليم,, ولربما يلومني أحد إخواني المسلمون فيقول يا ناصر محمد اليماني ما خطبك لا تكتفي بتهديد الكفار ببأس الله؟ بل كذلك تُحذرنا نحن المسلمون المؤمنون بكتاب الله وسنةرسوله؟ فلماذا سوف يُعذبنا الله ؟والله لا يُريد ظُلما للعباد ؟ ومن ثم أرد عليه بالحق وأقول: ذلك.. لأني أدعوكم إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق لأحكم بين عُلمائكم بالحق من محكم كتاب الله وسنة رسوله الحق, فإذا أنتم تتخذوني هزوا" كمثال قول المُسافر : أرغب بالاستفسار كيف يمكنني الالتحاق بكادر الموظفين لديكم ؟ و كم تعطوني راتبا" لقاء التطبيل لناصر اليماني ؟ اعدك يا ناصر اليماني أن أصحح لك جميع الاخطاء الاملائية التي لا يخلو موضوع واحد لك منها يعني مو كويسة بحقك إمام ، وتفسر القرآن على هواك، ولا تجيد الإملاء .. و كمثال قول محمد الحُسام : من الغريب ان تكون نون والقلم, والأغــــــرب ان تصبح ص والقرآن ألا ترى أنك طولتها شوي ألا ترى انك تماديت بتفسير القرآن الكريم واعتبرت انه نزل فيك في اسمك في رسمك في عملك ألا ترى ان كوكب العذاب الذي تدعيه ربما يحل ضيفا" عليك بسبب تطاولك في التفسير وزيادتك في الغلو في نفسك المهم اننا نحمد الله الذي خلق لنا عقول تفهم وتفكر وتفرق بين الكذب والحقيقه في زمن نحن احوج فيه ان نعرف قدر انفسنا قبل ان يعرفنا به الآخرون وعليك بالدعاء اللهم كان لنا عقول تفهم وتفرق بين الحقيقة والخيال فلك الحمد على ما اخذت ولك الحمد على ما ابقيت .. تحياتي) انتهى كلام الحسام

    ومن ثم أرد عليكم بالحق وأعدكم وعدا" غير مكذوب. بأنكم من المُعذبين بكوكب العذاب الأليم. لأنكم من المُستهزئين بالحق, وتجادلون بغير علم ولا هُدى ولا كتاب مُنير إلا أن تتوبوا, فإن كان لديكم بيان للقرآن خير من تأويل ناصر محمد اليماني وأحسن تفسيرا فأتوا به إن كنتم من الصادقين. فهذا موقعي مفتوح لكم أجمعين ومن وجدناه هو المهيمن بعلم وسُلطان منير فهو على نور من ربه إن كنتم تعقلون !! حتى ولو قُمتم بنسخ تفاسير للمُفسرين فما جاء مُخالفا" لبيان ناصر محمد اليماني, فسوف يجد أولوا الألباب بأن الفرق واضح بين الحق والباطل.. كالفرق بين الظُلمات والنور.. إذا كان لكم عقول كما تقولون, فسوف يتبين لكم بأنه حقاً يوجد فرق بين تأويل ناصر محمد اليماني للأسماء التي علمها الله لآدم وبين تأويل المُفسرين الآخرين والذين قالوا بأن الأسماء التي علمها الله لآدم أنها أسماء الجبال والشجر والدواب. ويا سُبحان الله فهل يوجد لهما إسم موحد في جميع اللغات حتى توارثها البشر بأن هذه الشجرة الفلانية وهذا جبل وهذا وادي وهذه دجاجة وهذه بطه وهذا حمار وهذا حصان وهذا معز وهذا ضأن أفلا تعقلون !! وتتبعون الباطل وأنتم تعلمون بأن الشجر والجبال والدواب لهم أسماء مُختلفة من لُغة إلى أخرى ولم يتوارث هذه الأسماء البشر عن أبيهم آدم بل لو كنتم تتدبرون القرآن حق تدبره لعلمتم علم اليقين أنه لا يقصد مايقوله المفسرون بغير الحق من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون ولسوف أقول للمستهزئين منكم بأن نقوم بالمُقارنة بين بيان ناصر محمد اليماني وبين بيان المُفسرين في بيان أحد الآيات وسوف أنسخ تفسير لآية في القرآن للمفسرين لكي تقوموا بالمقارنة بين بياني وتفسيراتهم .. وما يلي سؤال وجهه أحد السائلين لأحد عُلماء المُسلمين يستفسر عن ما هي الأشياء التي علمها الله لآدم:
    السؤال :هل يمكن أن توضح الآية التالية " وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة" (البقرة 31) ما هو المقصود بكلها وماذا كان الله يقصد بالضمير ؟
    الجواب: الحمد لله قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسيره (1/256 ت. أبو إسحاق الحويني) عند قوله تعالى : ( وعلم آدم الأسماء كلها ) : والصحيح أنه علمه أسماء الأشياء كلها وذواتها وصفاتها وأفعالها حتى الفسوة والفُسية يعني أسماء الذوات والأفعال المكبر والمصغر ولهذا قال البخاري في تفسير هذه الآية في كتاب التفسير من صحيحه فذكر ابن كثير إسناد البخاري عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يجتمع المؤمنون يوم القيامة فيقولون : لو استشفعنا إلى ربنا فيأتون آدم فيقولون : أنت أبو الناس خلقك الله بيده وأسجد لك ملائكته وعلمك أسماء كل شيء ... الحديث " ... فدل هذا على أنه علمه أسماء جميع المخلوقات ولهذا قال : " ثم عرضهم على الملائكة " يعني المسميات .ا.هـ.وقد سرد الأقوال في هذه المسألة الحافظ ابن حجر في الفتح (8/10) فقال : واختلف في المراد بالأسماء : فقيل أسماء ذريته وقيل أسماء الملائكة وقيل أسماء الأجناس دون أنواعها وقيل أسماء كل ما في الأرض وقيل أسماء كل شيء حتى القصعة .وقال الإمام الشوكاني في فتح القدير(1/64) : والأسماء هي العبارات والمراد أسماء المسميات قال بذلك أكثر العلماء وهو المعنى الحقيقي للاسم والتأكيد بقوله كلها يفيد أنه علمه جميع الأسماء ولم يخرج عن هذا شيء منها كائنا ما كان . أهـ ، والله تعالى أعلم ) انتهى كلام المفسرين لتفسير هذه الآية في قول الله تعالى ( وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة" (البقرة 31)صدق الله العظيم
    انتهت الإجابة على السؤال من أحد عُلماء المُسلمين من الذين يقفون ماليس لهم به علم وما ليس له برهان وقد وعظهم الله وحذرهم أن يتبعوا عالما" لا يثبت علمه بسلطان بيّن وأمرهم أن يستخدموا عقولهم وقال الله تعالى ( وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً )صدق الله العظيم

    وفي هذه الآية التي تُخص جميع طُلاب العلم بعدم الإتباع لعالم لا يثبت علمه بسلطان مُبين وأمرهم أن يستخدموا عقولهم وسمعهم وبصرهم وأفئدتهم هل تقبل ما سمعوه؟ أم إنه كلام لا يقبله العقل ولا المنطق الحق؟ فبالله عليكم هل الأسماء المُكرمة التي علمها الله لآدم هي الفسوة والضرطة !! أفهو المقصود من قولهم الفسوة والفُسية التي تخرج من الدُبر ؟ أذلك ما يقصدون بقولهم ؟ قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسيره (1/256 ت. أبو إسحاق الحويني) عند قوله تعالى : ( وعلم آدم الأسماء كلها ) : والصحيح أنه علمه أسماء الأشياء كلها وذواتها وصفاتها وأفعالها حتى الفسوة والفُسية .. فإن كنتم من أصحاب العقول كما تقول فهل تقبل هذا العلم بأن الفسوة والفُسية من ضمن الأسماء التي علمها الله لآدم فهل كان موضوع الحوار بين الله وملائكته عن الفسوة والفسية ؟!! ومن ثم نحتكم إلى القرآن فإذا وجدنا بأن الحوار بين الله وملائكته كان في المُسميات من الفسوة والفسية التي تخرج من الدبر وأسماء الشجر والجبال والدواب فقد أصبح ناصر محمد اليماني كذابا" أشرا" كما تزعمون وليس المهدي المُنتظر الذي لا يقول على الله غير الحق وإن وجدنا بأن موضوع الحوار بين الله وملائكته هو في موضوع خلفاء الله في الأرض وليس موضوع الفسوة والفسية والدجاجة والقصعة أفلا تعقلون !! وأراك تقول بأن لديكم عقول !! فإذا كان حقاً لديكم عقول فسوف ترون بأن الأسماء التي علمها الله لآدم هي أسماء خُلفاء الله من ذُرية آدم وقد خلقنا الله مع أبونا آدم فأوجدنا في صلبه جميعاً وقال الله تعالى ((هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ))صدق الله العظيم

    فأما المرحلة الأولى لخلقنا فهي حدثت يوم خلق الله أبونا آدم فأوجدنا في صلبه وأنطقنا بالحق وقال لنا ألست بربكم فقلنا : بلا .. فشهدنا بين يدي الله بأنه الحق لا إله غيره وحده لا شريك له وقطع الناس على أنفسهم عهدا" بين يدي ربهم بأنه لا إله غيره ولا معبودا" سواه و لا يشركون به شيئا" وذلك هو الميثاق الأزلي وقال الله تعالى (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ)(الأعراف/172)صدق الله العظيم

    وقد يستغرب بعضكم ممن ينكرون أمري بغير الحق فيقولون: وما خطبنا لا نتذكر هذا العهد الأزلي ؟! ومن ثم نرد عليه إن الناس لا يتذكرون هذا العهد الأزلي إلا يوم القيامة تصديقا" لقول الله تعالى ((يومئذ يتذكر الانسان ماسعى وأنى له الذكرى)صدق الله العظيم

    ومن ثم يتذكرون كل شيئ حتى العهد الأزلي فيقول الإنسان الذي أعرض عن ذكر الرحمن في هذه الحياة الدُنيا : وقال الله تعالى ({‏وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى‏}صدق الله العظيم

    وهُنا السؤال يطرح نفسه ألم يقل الله تعالى ((وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً)صدق الله العظيم
    إذا" متى كان الإنسان بصيرا" يا أولي الألباب فمتى كان الإنسان بصيرا" بالحق ؟؟ والجواب تجدونه في الكتاب : إنه في الأزل القديم يوم أخذ الله الميثاق منا ونحن في ظهر أبينا آدم عليه الصلاة والسلام يوم أنطقنا فنطقنا جميعا ذُرية آدم فشهدنا بالحق وقال الله تعالى (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ)(الأعراف/172)صدق الله العظيم

    ويتذكر الإنسان يوم القيامة بأنه كان مبصرا" يوم أعطى لربه الميثاق في الأزل القديم وتذكر الإنسان هذا العهد القديم بين يدي ربه لأنه كان بصيرا" بالحق يومئذ يوم أخذ الله الميثاق من ذُرية آدم من ظهورهم ولذلك قال الإنسان الذي أعرض عن ذكر ربه بأنه تذكر أنه كان بصيرا" بالحق يوم خلق الله أبونا آدم وخلق معه ذُريته فتذكر الإنسان عهده الأزلي القديم ولذلك قال (رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى‏}صدق الله العظيم, ومن ثم أحتج الله عليه بأياته التي بعث بها رسله بقوله تعالى(قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى‏}صدق الله العظيم

    أي كذلك من بعد خروجكم من الجنة بعثت إليكم من يُذكركم بآيات ربكم ومن ثم نسيتموها كما نسيتم عهدكم من قبل وكذلك اليوم ننساكم وقال الله تعالى (قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى‏}صدق الله العظيم

    وذلك لأن الله وعدنا بعد الخروج من الجنة بأنه سوف يبعث إلينا من يُذكرنا بالحق, وقال الله تعالى ﴿قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى 123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى 124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى (126)صدق الله العظيم

    فهل تبين لكم الآن البيان الحق لقول الله تعالى (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ* قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ* قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ)صدق الله العظيم

    بأنهم أسماء الخُلفاء من ذٌرية آدم والله هو الأعلم حيث يجعل رسالته ومن يختار خليفة له, ومن ثم يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء كما ظن ذلك الملائكة بقولهم ( أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) وعلم الله لآدم بأسماء جميع خُلفاء الله في ذريته, ومن ثم عرض ذرية آدم على الملائكة وقال تعالى ((أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ))صدق الله العظيم

    ويا محمد الحُسام إنك قُلت ( اننا نحمد الله الذي خلق لنا عقول تفهم وتفكر وتفرق بين الكذب والحقيقه) فإن كنت يا محمد الحسام من أصحاب العقول حقا" كما تقول فلماذا قال الله للملائكة قولا" غليظا"؟ قال الله تعالى ((أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ))ويقصد الله بقوله لملائكته إن كنتم صادقين ))؟أي بقولهم (( أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ ))! فهل هم أعلم أم الله؟ والله يعلم من يصطفي ويختار, ولكن الملائكة لا يعلمون حتى بإسماء خلفاء الله, فكيف يعلمون بأنهم سوف يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء بغير الحق من بعد الإصطفاء للخلافة بل يصلحهم الله فيعدلون ولا يظلمون شيئا من بعد أن يؤتيهم الله ملكوت الخلافة الراشدة على المنهاج الحق, ويهدوا الناس إلى صراط العزيز الحميد , ويا إخواني المُحترمين إني أريد لكم الخير والنجاة ولجميع المُسلمين, فبالله عليكم هل تبين لكم حقيقة الأسماء التي علمها الله لآدم بعد أن علمناكم بالبيان الحق أم لا تزالون مستمسكين بقول الذين لا يعلمون؟ بأن الأسماء هي الفسوة والفُسية والقصعة وما شابه ذلك!! فإن كان لكم عقول كما تقولون تالله لتعلمون الحق, فترون أنه الحق من ربكم بغض النظر عن الأخطاء الإملائية ..التي فتنتكم عن تدبر الحق في البيان. هداكم الله فأنظروا إلى -مضمون بيان ناصر محمد اليماني- ومن ثم تقولون :سُبحان من علم هذا الرجل بالبيان الحق وأحسن تأويلا للقرآن من جميع المُفسرين! برغم أنهم يفوقونه في الإملاء فلا بد أن الله هو من علمه الحق, ولم يتعلمه ببلاغته في النحو والإملاء إذا" لأخطاء نظرا" لعدم فهمه لمادة النحو, وحتما سوف يخطئ في البيان, ومن ثم تتدبروا البيان الحق, وأتحداكم أن تجدوني أخطأت في البيان بسبب عدم تفوقي في مادة النحو, ومن ثم تخرجون بنتيجة بأني لم أعلم البيان نظرا" لبراعتي في النحو.. ومن ثم تعلمون بأن الله ..هو من علمني البيان الحق للقرآن فانظروا لبياني لآيات التصديق فهل وجدتموه حقا" على الواقع الحقيقي؟ ..

    وهذا رابط لبيان بعض ايات التصديق

    http://www.smartvisions.eu/vb/showth...E1%DA%D0%C7%C8

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

    أخو الصالحين الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    avatar
    ابو الحسن
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 38
    تاريخ التسجيل : 02/05/2011

    المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر Empty رد: المهدي المنتظر يفتي من محكم الذكرأن العذاب من بعد الموت للكفار في النار وينفي عذاب القبر من افتراء شياطين البشر

    مُساهمة من طرف ابو الحسن الإثنين مايو 16, 2011 12:17 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كم كنت اتمنا اجد التفسير الشافي والحمد لله بكل بساطه تستطيع ان يدخل تفسير الامام ناصر العقل لانه من القران الكريم فياليت احد يسعفني برابط التفسير للقران الكريم من قبل الامام جزاكم الله الف خير علي العلم ان اكثر المواقع محجوبه اجدها ولكني اسال الله ان ينور قلبي وعقلي بنور القران الكريم ويهديني الا الصراط المستقيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 24, 2024 12:05 pm