.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 4:08 pm

    بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    أتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاه والسلام علي جميع رسل الله ومن والاهم بإحسان إلي يوم الدين
    السلام علي خاتم خلفاء الله في الارض وعلي صحبه من قوم يحبهم الله ويحبونه

    وجدت دائما حجتك قويه في كل تفاسيرك بما اعطاك الله من سلطان العلم المبين
    إلا أنني عندما قرات هذا البيان لك لم أقتنع بسلطان البينه فلم تكن مقنعة بالنسبه لي كما غيرها من بينات دائما و
    وذالك من خلال إطلاعي علي الكثير من الايات التي قد كنت اظنها هي حقا بينات لبعظ الايات بخصوص الاسباط
    و إني لاشك في أن الكثير من الاخوة الكرام قد يكون في نفوسهم شيء من هذا التفسير الذي لم اقتنع انا به فاظن انهم قد يخفون في نفوسهم طلب المزيد من البيان بالحجة الدامغه لهذا البيان الاول ولكنهم يستحيون الاستكثار من الاسئله علي المهدي المنتظر وخوفا ان يظن بهم الظنون ولقد علمتنا أن لا نستحي بالمجاهره بالحق او التصديق الاعمي دون سلطان الحجه المقنعه

    فلهذا أطرح ما قد ارقني من عدم هضم هذا البيان او القبول به لانه ينقص توضيحا حتي يستقيم من لهم فهم سقيم من امثالي الذي لا يقتنع إلا بحجة بينه جليه مثل ماتعودنا منك في بياناتك وسوف اظع البيان ثم اعقب عليه
    و إني أرجوا رجاء خاص من الاخوة الكرام جميعا عدم الرد عليا في تساؤلاتي حتي ياتيني الجواب ممن عنده علم الكتاب لاني اعلم انهم لن ياتوني بما أريده من الحجة البينه المقنعه في هذا الموظوع و ارجوا منهم عدم التعصب الاعمي والتسرع في إلقاء سوء الضن
    و اني والله من المصدقين الموقنين بالامام المهدي غير اني لا أتبني منهجا إلا و انا مقتنعه به نسبه مئه بالمئه بإذن الله وحتي استميت و انا أدافع عن هذا المنهج الذي اقتنعت به وجعلته حجة بيني وبين الله أساله رضوانه و اتقي به من عذابه و أفتديه بكل ما املك بحول الله وقوته
    فلايكن في نفس الاخوة شيء من بعض مشاركاتي سابقا ولاحقا فهل أتظحت الصوره

    مقتبس من بيان الامام
    قال الله تعالى(وإن إلياس لمن المرسلين..إذ قال لقومه ألا تتقون..أتدعون بعلاً وتذرون أحسن الخالقين..الله ربكم ورب آبائكم الأولين..فكذبوه فإنهم لمحضرون..إلا عباد الله المخلصين..وتركنا عليه في الآخرين..سلام على إل ياسين..إنا كذلك نجزي المحسنين) صدق الله العظيم ألا أنهم هم الثلاثة الرسل الأسباط أي أسباط ياسين وجميعهم أرسلهم الله إلى قرية واحدة وهي قريتهم ولم يؤتيهم الله إلا كتاب واحد وهو الكتاب المُنزل علي رسول الله إلياس والثلاثة الرُسل يدعون إلى ما جاء في كتاب رسول الله إلياس ولذالك قال الله تعالى(قولوا امنا بالله وماانزل الينا وماانزل الي ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط ومااوتي موسي وعيسي ومااوتي النبيون من ربهم لانفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون )صدق الله العظيم ألا أنهم هم أسباط ياسين ولم يكونوا أسباط يعقوب ولم يكن من ذرية يعقوب غير رسول الله يوسف ولاكن الله قال الأسباط جمع وليس مفرده السبط يوسف عليه الصلاة والسلام(ثم بين الله في أية أخرى بأن الأسباط لم يكونوا هود أو نصارى وقال تعالى)(أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ )صدق الله العظيم ونعلم بأن بني إسرائيل ينقسمون إلى إثني عشر قبيلة من ذرية الأسباط الإثني عشر ولم يكن نبي الله يعقوب منهم بل هو قبلهم وهم من ذُريته ويعقوب من ذرية إبرهيم عليه الصلاة والسلام واليهود والنصارى من ذرية الإثني عشر الأسباط إذا يعقوب لم يكن يهوديا ولا نصرانيا وكذالك خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام وكذالك الأسباط الثلاثة الأخوة الرُسل لم يكونوا من اليهودأو النصارى بل هم من ذرية ياسين أبا الثلاثة الأسباط ولم يكن لهم علم بهم ولا بإبراهيم بل كان لهم علم بمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم مكتوب عندهم في التورات والأنجيل فهم يعرفونه كما يعرفون أبنائهم ولذالك قال الله تعالى( {يا أهل الكتاب لما تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة و الإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون(65) ها أنتم هؤلاء حاججتم فيما لكم به علم فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(66) ما كان إبراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين(67)}.)صدق الله إنتهي الاقتباس

    والان اطرح ما اشكل عليا فهمه من هذا البيان من خلال الايات
    كما تعلمنا من أمامنا المهدي ان تفسير القرآن يكون اقوي حجه من خلال تفسيره من ذات ونفس القرآن
    1ـ ولقد رايت ان المقصود بالاسباط هنا هم ابناء يعقوب الاثنا عشر ومن ظمنهم يوسف

    {وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }الأعراف160
    2ـ وكان خاتمه السوره التي ذكرت قصة يوسف بالعبره لاولي الابصار وكان صيغه القصص بالجمع
    ((لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْعِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{يوسف111

    ولقد ذكر الله لنا قصص الكثير من الانبياء الذين اخطئوا وتاب الله عليهم ولقد رايت الموعظه من قصه ابناء يعقوب وما اجتمعوا عليه من اثم المكيده باخاهم يوسف ماهو إلا من الابتلاء الذي اصابهم وبعد توبتهم أكرمهم الله وجعلهم انبياء بعد ان أستغفر لهم يعقوب
    فكان ذكرهم ضمن من اوحي إليهم في الكثير من الايات ومنها

    {قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }آل عمران84

    3ـ وفي هذه الايات التاليه كان الدلاله هنا تتكلم عن نوعين من انواع الوحي وذكر الاسباط واغفل ذكر يوسف لانه من ضمن الاسباط ودائما يذكر الاسباط بعد ذكر يعقوب وهذا دلاله علي تتابع الترتيب

    {162} إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً{163} وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً{164}

    فكيف اقتنع بان الاسباط هنا ليسوا ابناء يعقوب وقد ذكر الانبياء بترتيب صحيح في اغلب الايات التي ذكر فيها الاسباط وكانوا هم من بعد يعقوب فكيف تذهب الايات وترجع إلي الوراء قبل إبراهيم و ان الدلاله هنا هم اسباط آل ياسين فاين الحجة البينه علي انهم المقصودين من الاسباط دون اسباط يعقوب الذي ذكرت الايات من قبل موسي انهم قسموا

    {وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }الأعراف160

    ولننظر إلي الترتيب من بعد ذكر الاسباط وهو ترتيب صحيح بالنسبه لموسى وعيسى

    {قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة136

    فالترتيب الصحيح من قبل ذكر الاسباط ومن بعدها يدلنا علي ان مكانهم صحيح والمقصود هم ابناء يعقوب

    ولننظر لهذه الايه وختامها بان اهل الكتاب كانوا يكتمون الشهاده عن ان ما سبق ذكرهم في هذه الايه

    {139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{141}

    وما ذكرت هذه الايه عن تلك الامه إلا بعد قصه الاسباط مع يعقوب و اخذ ميثاقهم بانهم لن يعبدوا من بعده إلا الله ولا يشركوا به شيئا

    فهذه القصه كامله

    ((أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{133} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134} وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135} قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136} فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{137} صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ{138} قُلْ أَتُحَآجُّونَنَا فِي اللّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ{139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{141}

    فهل وظحت الايات بان الرسول عليه الصلاهو السلام كان يحاجج اليهود والنصاري بأمه من الانبياءالمسلمين الموحدين واليهود والنصاري والعرب من ذريته هذه الامه وعلي راس هذه الامه إبراهيم الذي هو ابوا إسماعيل و إسحاق ليذكرهم بصله الدم التي تجمع بينهم أي بين اليهود والنصاري من جهه وبين العرب من جهه اخري ليعترفوا بصدق نبوته و انه منهم بتصال نسبهم جميعا إلي إبراهيم ومن ظمن هاولاء الانبياء الاسباط ابناء يعقوب المذكورين في هذه القصه

    فارجوا بيان من الامام بالحجه المقنعه الدامغه التي تكون بينه اكثر من دلات هذه الايات التي ذكرتها بسلطان العلم البين علي ان الاسباط هم علي غير ما وظحت الكثير من الايات

    و اعيد رجائي ثانيا بان لا يرد علينا غير الامام

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    **************************************************************
    09-11-2011 01:25 PM #2 alawab
    من الأنصار السابقين الأخيار
    لك ماتطلبين ولكن السؤال هل من كتب السؤال واحد ام اكثر
    فقط للتوضيح لما كبرته بالبنط العريض
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العلامين
    *********************************************************************
    09-11-2011 01:27 PM #3 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين
    الاخت الكريمة بلقران نحيا .. لم يكن كل أسباط يعقوب عليه الصلاة و السلام أنبياء و رسل و انما لم يكن منهم سوى سبطه يوسف عليه الصلاة و السلام نبي الله و رسوله .. لذلك قال الامام المهدي الحق من رب العالمين
    قال الله تعالى(قولوا امنا بالله وماانزل الينا وماانزل الي ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط ومااوتي موسي وعيسي ومااوتي النبيون من ربهم لانفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون )صدق الله العظيم
    ألا أنهم هم أسباط ياسين ولم يكونوا أسباط يعقوب ولم يكن من ذرية يعقوب غير رسول الله يوسف ولكن الله قال الأسباط جمع وليس مفرده السبط يوسف عليه الصلاة والسلام

    أي لم يكن من ذرية يعقوب عليه الصلاة و السلام نبياً سوى نبي الله و رسوله يوسف عليه الصلاة و السلام و لذلك فإن كلمة أسباط بحالة الجمع سوف لن تعود على نبي الله يوسف عليه الصلاة و السلام سبط يعقوب عليه الصلاة و السلام الوحيد الذي اصطفاه الله من بين اخوته ليكون نبي الله و رسوله

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    *************************************************************
    09-11-2011 06:07 PM #4 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أخي الاواب جزاك الله الف خير علي تقديرك لي والتزام إنتظار البيان الحق من الامام
    أما بخصوص هل من كتب الكلام واحد ام جمع و اقول بالعقل والمنطق انه انا واحد ولكني دائما اتاثر بأسلوب القرىن في الخطابات فتجدني تلقائيا أتحدث عن نفسي بصيغه الجمع دون قصد مني لنون العظمه ولكني هكذا بدون قصد
    أما لماذا كبرت الخط في إعاده الرجاء فهذا للمزيد من الانتباه والاهتمام من الاخوه الكرام فقد يكون اغفل ما كتب فوق فيتنبه للتاكيد علي طلبي ورجائي في النهايه بالخط العريض
    و ايضا تجدني في اغلب مشاركاتي اكبر الخط والون كثيرا رفقا بالقرآء حتي يفهم ما اريد من توظيحات والالوان تزيد الردود توضيحا فهي تبرز الموظوع أكثر فيتنبه القارء ان هناك ما هو مهم في بعض النقاط فيركز فهمه لذالك
    وبهذا توصل المعلومه اكثر من تكبير الخطوط وتلوينا بالاظافه أنه يرهق بعض القرآء القرآئه للخط الصغير والتي بالون الواحد كانها بارده لا تنبض بالحياه ولا تشد وتشجع القارء في القرآئه وبالذات إذا كان الموظوع طويل
    وهذا أسلوبي في الكتابه أخص المشاركات بعنايه ليتم الفهم السليم وهذا تقريبا أسلوب للكثير من يهتمون بحرف أقلامهم فيعتنوا بالتفاصل مع جوهر الرد

    أما الاخت nour65 فشكرا لها علي كلامها الذي كنت أعيه و أفهمه من بيانات الامام سابقا وحتي قبل أن أكتب هذا الموظوع والتساؤلات عن الاسباط ما كتبته إلا لاعرف الحجة المقنعه في هذا الكلام التي طرحتها
    و أرد عليها ببعض الايات ليتبين أن يوسف كان إذا ذكر الاسباط وقصته كان ظمنهم

    (( وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ{132} أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{133} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134} وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135} قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136}

    فلم لم يخص يوسف بعنايه في الخطاب ليتظح انه الوحيد الذي كان من المرسلين دون أخوته من ذريه يعقوب
    ولننظر إلي الايه

    (( تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134} وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135} قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136}
    فبعد مخالفه اليهود والنصاري بقولهم عكس ما كان يدعوا إليه إبراهيم وبنيه ويعقوب وبنيه وهم الاسباط بقولهم

    (قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)وهذا هو قول الاسباط جميعا بدعاء بدين الاسلام ولم يخالفواأمر إبراهيم ويعقوب وتبعوا منهجهم وهو دين الاسلام
    فجاء بعدها اليهود والنصاري بمخالفه الوصيه وهي ان يتسموا بالاسلام وبمنهجه فقالوا مخالفين لمن سبقهم
    (وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)
    فختمت الايه بتلقين الرد عليهم بل مله إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين و اتبعت بآيه فاصله بهذا المنهج الذي كان الواجب عليهم إتباعه وعدم الابتداع في التسميات بقول
    (قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136})

    وذكر الاسباط هنا لان القصه تخصهم مع الانبياء من إبراهيم إلي الاسباط ضمن من شهد لله بالوحدانيه و إقرارهم انهم من المسلمين فلهذا جمع الاسباط معطوفا علي من قبلهم بحرف الواو وعقب بفصل وما أوتي علي موسي وعيسى تأكيدا أي أنهم كانوا جميعا علي منهج واحد ولكن اليهود والنصاري فصلوا موسي وعيسى عن دين الله القويم من اول رسول إلي آخرهم وهو دين الاسلام ودعوا بأنهم ليسوا مسلمين فعقب عليهم هنا تأكيدا علي أنهم كانوا من المسلمين و أن الرسول ومن تبعه من المسلمين مؤمنين أيضا بما أوتي موسي وعيسى من منهج رباني وكتب ماهي إلا إمتداد للمنهج الام وهو الاسلام
    (وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136})) لانهم اليهود والنصاري كانوا يؤمنون بما اوتي علي موسي وعيسى ويدعون انهم لم يكونوا مسلمين بل يهود ونصاري ونفوا صلتهم بالاسلام
    فجاء ت عليهم الحجة بالشهاده من الله أنهم جميعا كانوا مسلمين والله لا يكتم الشهاده بالحق

    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }البقرة140

    فإذا كانوا هم يكتمون شهاده الحق في هاؤلاء الرسل الذين يدعون انهم علي منهجهم بدعاء اليهود والنصاري انه هو الدين المقبول ومن كان قبلهم كانوا عليه
    فالله لا يكتم الشهاده بالحق ان جميع الانبياء كانوا علي منهج ودين الاسلام ولم يكن هناك إدعاء بمنهج آخر إلا من قبل السيطان الذي يزين للناس أعمالهم ليفتروا علي الله كما زين لبني إسرائيل بتغير إسمهم إلي يهود و نصاري وتسموا بغير ما سماهم الله به من الاسلام بغيا بينهم ولن يقبل غير الاسلام وهذا هو منهج الانبياء جميعا من آدم إلي محمد خاتم المرسلين

    و انتظر الرد من الامام و أذكركم بأني أعي تماما جميع خطابات الامام سابقا وأؤمن بها و ما أشكل عليا فاني لا أستحي ان أطرحه ليتم شرح اوفي عنه ويستفيد الجميع
    ****************************************************************
    09-11-2011 06:29 PM #5 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين
    الاخت الكريمة بلقران نحيا .. الاية الكريمة في قوله تعالى (قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136})
    إن الاسماء التي ذكرها الله تعالى قبل كلمة الأسباط هي أسماء لبعض من أنبياء الله عليهم الصلاة و السلام و من بعدها كذلك ذكر الله أسماء أنبياء و من ثم جاء ذكرهم أشمل فشمل كل أنبيائه بشكل عام حتى و إن لم يذكر جميع أسمائهم .. فهذا يدلنا أن كلمة الأسباط انما هي كذلك تعود لأنبياء الله في عصر من العصور التي مضت و انقضت .. و أسباط يعقوب عليه السلام ليسوا كلهم انبياء .. و انما فقط يوسف عليه الصلاة و السلام .. و حتى نكون موقنين أن الله قصد من كلمة الأسباط انهم جميعهم كانوا أنبياء هو عندما ختم الآية الكريمة بقوله (لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ) أي لا نفرق بين أنبيائه و رسله جميعا .. فكيف تظنين أن كلمة الاسباط يجتمع فيها انبياء و غير انبياء من أسباط و أولاد يعقوب عليه الصلاة و السلام ؟!!
    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    *****************************************************************
    09-11-2011 07:53 PM #6 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخت نور الم أقل أنكم لن تستطيعو أن تاتوا بالحجة البينه في سؤالي فلماذا هذه المماراه
    ونعم أن الايه الكريمه في ختامها
    جمع ما تبقي من الانبياء لانه كانوا علي نفس الدين وهو الاسلام لكن الايه أستفتحت ببعض الانبياء من إبراهيم إلي الاسباط وأتبع بموسي وعيسى وباقي الانبياء تم إجمالهم في نهايه الايه
    فهل كان ذكر من أستفتح بهم هذه الايه من إبراهيم إلي الاسباط إلا دلاله علي ان اليهود والنصاري كانوا يحاججون الرسول بهم ويدعون انهم علي أثارهم و انهم ليسوا مسلمين بل كانو مثلهم يهود ونصاري

    (قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136})

    فهنا آيات بينات في قصه محاججه اليهود للرسول عن دين الانبياء السابقين انهم لم يكونوا مسلمين حسب إفترائهم وزعمهم

    ((قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ{64} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65} هَاأَنتُمْ هَؤُلاء حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ{66} مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{67} إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ{68} وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ{69} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ{70} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ{71}

    أرجوا منك تدبر الايات ليتظح ما حصل من إدعائات عن الانبياء من قبل أهل الكتاب عن بعض الانبياء وهم بالذات حاججوا الرسول في إبراهيم ومن بعده من انبياء لان إبراهيم كان الذي يجمع ويلتقي به العرب واليهود والنصاري في صله القربه إليه ولان الرسول اول ما بداء دعوته قال أنه علي مله إبراهيم والرسل حنيفا وما كان من المشركين ولان إبراهيم هو الرحم بينهم فبداوا يكذبون حجة الرسول ويحاججونه بأن إبراهيم لم يكن من المسلمين بل كان منهم فتبينوا أخوتي الايات الواضحات ولا تأخذكم العصبيه بسبب حبكم للامام المهدي وتغلوا كما غالي اليهود والنصاري وبعض المسلمين في أنبيائهم وتعمي إبصاركم ونعم كلنا يحب الامام المهدي فاين المشكله في طرح ما أشكل علينا ليتم فضل الله علينا بالفهم السليم ونكون من الموقنين

    {وَآتَيْنَاهُم بَيِّنَاتٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }الجاثية17

    {فَلَمَّا جَاءهُم مُّوسَى بِآيَاتِنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّفْتَرًى وَمَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ }القصص36

    ((َلمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ{1} رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفاً مُّطَهَّرَةً{2} فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ{3} وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَةُ{4} وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ{5}


    ورغم هذا الانكار والاستكبار منهم امهلهم الله جميعا ليوم يفصل بينهم فيما كانوا فيه يختلفون

    {وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُواْ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }يونس19

    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }البقرة113

    فقد اتبع بعض المسلمون هذا المنهج وقالوا انهم هم من سينجيه الله ومن غيرهم سيهلكوا رغم ان الله قد فصل الخطاب و أهمل الاختلاف بينم بما لا ينفع و امرهم بالتسابق بالخيرات

    (( وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ{145} الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{146} الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ{147} وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{148} البقرة148

    ((وَلِلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ{115}البقره

    ((ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ{112} لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ{113} يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ{114} وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ{115

    (( فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ))

    رفعت الاقلام وجفت الصحف و أنتظر البيان فيما سالت فهذا من حقي ولن أرد علي احد بعدها
    ********************************************************************
    يوم أمس 12:12 AM #7 الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر..

    وياأيها الناصرة أختي في دين الله بالقرآن نحيا، لا حرج عليك ولا تثريب مطلقاً ولا أيٍّ من الأنصار أن تسألوا عن شيء تخفونه في أنفسكم حتى لا يكون ذلك سبب طائف من الشيطان إلى قلوبكم بين الحين والآخر، ثم يكون سبب الشك في قلوبكم بعد إذ كنتم مهتدين. وكان على الإمام المهدي أن يثبتكم بالبيان الحق للقرآن العظيم ونأتيكم بالبيان الحق وأحسن تفسيراً.

    ويا أمة الله المباركة بالقرآن نحيا ليس بيان القرآن يكون بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً، ولا بالرأي الذي يحتمل الصح ويحتمل الخطأ ومن ثم يقول: والله أعلم فإن أصبت فمن الله وإن اخطأت فمن نفسي والشيطان، وليس بيان القرآن بسبب تشابه كلمة في موضوع آخر كمثال قول الله تعالى {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:35]، فظن الذين يقولون على الله مالا يعلمون أن الله جعل آدم خليفة في جنة المأوى عند سدرة المنتهى، وسبب فتواهم بذلك هو بسبب أن الله ذكر الجنة. ولكنهم بهذا التفسير جعلوا تناقضاً في كتاب الله القرآن العظيم كون جنة المأوى عند سدرة المنتهى أعدها الله للشاكرين من بعد قضاء حياة الاختبار ليبلوكم أيكم أحسن عملاً، وليس للإنس والجن في جنة المأوى إلا ما سعوا في هذه الحياة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ ﴿٣٩﴾ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَ‌ىٰ ﴿٤٠﴾ ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [النجم]

    فهي دار الجزاء من بعد الموت أعدها الله للشاكرين، ولكنهم بتفسيرهم الظني جعلوا إبليس في جنة المأوى عند سدرة المنتهى، ومن ثم أضلوكم عن حقائق كثيرة ومثيرة وهامة بسبب إقناعكم بتأويلهم الباطل أن إبليس وآدم وحواء كانوا في الجنة.
    وكان السبب في قلب الحقائق رأساً على عقب هو بسبب فهمهم الخاطئ لذكر الجنة في قول الله تعالى {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم.

    وقد تبين لكم أن سبب ضلالهم هو أنهم اعتمدوا على كلمتين في الكتاب وهنّ ذكر الجنة وكذلك ذكر الهبوط.
    ولكنهم أفتوا على الله مالم يقله في محكم كتابه، كون الله تعالى لم يقل إني جاعل في جنة المأوى خليفة فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين، بل فتوى الله في محكم كتابه للعالم وعامة المؤمنين بيِّنه ومُحْكَمة أن الله جعل آدم خليفة في الأرض.
    {وَإِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْ‌ضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٣٤﴾ وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَ‌غَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَ‌بَا هَـٰذِهِ الشَّجَرَ‌ةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿٣٥﴾ فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَ‌جَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ ۖ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ مُسْتَقَرٌّ‌ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ ﴿٣٦﴾ فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّ‌بِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّ‌حِيمُ ﴿٣٧﴾ قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٣٨﴾ وَالَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ‌ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿٣٩﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    فما كان برهان الذين أضلوا الحقيقة عن أمتهم بالتفسير الظني إلا أنهم اعتمدوا على ذكر الجنة، وكأن الله لا يذكر الجنة إلا جنة المأوى ونسوا قول الله تعالى: {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ} [الكهف:32]

    وقال الله تعالى: {إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ} صدق الله العظيم [القلم:17]

    وقال الله تعالى: {إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ ﴿٥٥﴾ هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَ‌ائِكِ مُتَّكِئُونَ ﴿٥٦﴾ لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُم مَّا يَدَّعُونَ ﴿٥٧﴾ سَلَامٌ قَوْلًا مِّن رَّ‌بٍّ رَّ‌حِيمٍ ﴿٥٨﴾} صدق الله العظيم [يس]

    فأنتم تعلمون أن الله يقصد بقوله {إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ} صدق الله العظيم، أنه يقصد جنة في الأرض، حرثُ الثلاثة الأخوة الذي مات أباهم وهي دانية ثمارها. وكذلك تعلمون أن الله يقصد بقوله أصحاب الجنة أي جنة المأوى في قوله تعالى {إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ ﴿٥٥﴾ هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَ‌ائِكِ مُتَّكِئُونَ ﴿٥٦﴾ لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُم مَّا يَدَّعُونَ ﴿٥٧﴾ سَلَامٌ قَوْلًا مِّن رَّ‌بٍّ رَّ‌حِيمٍ ﴿٥٨﴾} صدق الله العظيم

    وقد تبين لكم أن سبب قولهم على الله غير الحق أنه بسبب ذكر الجنة وكذلك ذكر الهبوط.
    ومن ثم ناتي لبيان الهبوط أنه يقصد الهبوط من الأرض إلى الأرض، فاستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير، كمثل هبوط بني إسرائيل من الأرض إلى الأرض في قول الله تعالى:
    {وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نَصْبِرَ عَلَى طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُمْ مَا سَأَلْتُمْ}
    صدق الله العظيم [البقرة:61]

    وكذلك هبوط آدم وحواء هو من الأرض إلى الأرض، وإنما ضربنا لكم على ذلك مثلاً حتى لا تعتمدوا على كلمة تشابهت في القرآن فتضلون عن حقائق كبرى في الكتاب.
    وعلى كل حال سوف نأتي الآن للإجابة على أختي في دين الله بالقرآن نحيا ونقول: لقد أسستي فتواك عن الأسابط بقولك أنهم مرتبين بالذكر كون الأسابط يأتي ذكرهم من بعد يعقوب وعلى هذا الأساس أعلنتي بفتواك أن الأسابط هم ذرية نبي الله يعقوب فجعلتيهم جميعاً من رسل الله في الكتاب. ولكني الإمام المهدي ألقي إليك بهذا السؤال أريد الإجابة عليه بالحق، فهل رسول الله يونس عليه الصلاة والسلام بعد نبي الله يعقوب؟ فإذا كان جوابك كلا بل رسول الله يونس هو من قبل نبي الله يعقوب، ومن ثم نقول وها أنتِ تجدين ذكر اسم رسول الله يونس جاء من بعد نبي الله يعقوب برغم أنه من قبله! وقال الله تعالى:
    {إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً} صدق الله العظيم [النساء:163]

    ولكنك أعتمدتِ على ذكر الأسباط من بعد ذكر اسم يعقوب فظننتِ أنهم أسباط نبي الله يعقوب، ونسيتِ أن ذكر اسم إيوب ويونس أنه من بعد ذكر عيسى، برغم أن المبعوث من بعد نبي الله عيسى هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله.
    ويا أمة الله فهل جعلتِ كافة أولاد يعقوب رسلاً تنزل عليهم الكتاب؟ ولكني لا أعلم إلا برسول واحد منهم وهو رسول الله يوسف جاء بالبينات إلى آل فرعون الأولون عليه الصلاة والسلام تصديقا لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ} صدق الله العظيم [غافر:43]

    ومن ثم بعث الله من بعده رسوله موسى عليه الصلاة والسلام بالتوراة إلى آل فرعون الآخرين. وأما أولاد يعقوب الذين ظننتِهم من أنبياء الله المرسلين فتعالي لننظر فتوى رسول الله يوسف فيهم بالحق قال الله تعالى:
    {قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَانًا وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:77]

    فهل يا تُرى أنه ظلم إخوته العشرة بهذه الفتوى وما يقصد بقوله {أَنْتُمْ شَرٌّ}؟ ونجد الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى عن المقصود بأشر مكان. وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلا} صدق الله العظيم [الفرقان:34]

    وعسى أن الله غفر لهم حين طلبوا من أباهم أن يستغفر لهم الله في حقه، كونهم من تسبب له بالعمى والأذى، عسى أن يغفر الله لهم في حق ربهم وهو أكرم الأكرمين..

    ونأتي الآن لذكر الرسل الثلاثة الذي تنزل عليهم الكتاب على رسول الله إلياس وأيده الله بأخويه إدريس واليسع عليهم الصلاة والسلام، فسوف تعلمون يوم يجمع الله الرسل الثلاثة والمسيح عيسى ابن مريم بالإمام المهدي ناصر محمد اليماني ليكونوا من الصالحين التابعين للإمام المهدي، وحتى يثبت الله المسيح عيسى ابن مريم على الحق فيسمع ويطيع خليفة الله وعبده الإمام المهدي، ولذلك تجدون ان الله يُذَكِّر عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بنعمة عليه ليكون من الشاكرين ويطب نفساً من أمر الله أن يتبع الإمام المهدي، وتجدون تذكير الله بنعمه إلى عبده المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم ليكون من الشاكرين فيطيع خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر. وتجدون هذا التذكير من الله للمسيح عيسى ابن مريم في خطاب الله له يوم البعث الأول، يوم يجمع الله الرسل الثلاثة والمسيح عيسى ابن مريم بالإمام المهدي. وتعلمون ذلك من خلال قول الله تعالى:
    {وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَاسْمَعُوا ۗ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ﴿١٠٨﴾يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّـهُ الرُّ‌سُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ ۖ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿١٠٩﴾ إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾
    صدق الله العظيم [المائدة]

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فلماذا يُذَكِّر الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه؟ وذلك تثبيتاً له من الفتنة حتى لا يستنكف من أن يتبع الإمام المهدي كون الله أمر المسيح عيسى ابن مريم أن يطيع خليفة الله الإمام المهدي ويتخذه إماما، وبما أن رسول الله المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام من الأنبياء المكرمين ومن المقربين من الله رب العالمين وأنه كلمة من الله ألقاها إلى مريم بمعجزة منه كن فيكون. ولكن هذا التكريم إنما هو ابتلاء من الله أيشكر أم يكفر، وإنه لمن الشاكرين.
    فلن يحدث له ما حدث لشيطان المسيح الكذاب، وإنما كان سبب فتنة إبليس هو أن الله أمره أن يسجد لخليفته آدم ولكن إبليس أخذته الغيرة على نفسه من تكريم الله لآدم وكان ذلك سبب فتنته درجة الخلافة. ولذلك قال:
    {قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً} صدق الله العظيم [الإسراء:62]

    وحتى لا يحدث في نفس رسول الله المسيح عيسى إبن مريم شيء بسبب تكريم خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر، وبما أن الله سوف يأمر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وسلم أن يطيع ويتبع خليفة الله المهدي المنتظر ولا يعصي له أمرا ويتخذه إماماً، ولذلك تجدون أنّ لله يُذَكِّر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم بنعمه عليه ليكون من الشاكرين. وتستنبطون ذلك السر من خلال قول الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي


    عدل سابقا من قبل ابرار في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:36 pm عدل 2 مرات
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 4:12 pm


    وحتى لا يحدث في نفس رسول الله المسيح عيسى إبن مريم شيء بسبب تكريم خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر، وبما أن الله سوف يأمر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وسلم أن يطيع ويتبع خليفة الله المهدي المنتظر ولا يعصي له أمرا ويتخذه إماماً، ولذلك تجدون أنّ لله يُذَكِّر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم بنعمه عليه ليكون من الشاكرين. وتستنبطون ذلك السر من خلال قول الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    وأما الرسل الثلاثة فهم لا يعلمون بما أجابهم الله بعد أن تمت مطاردتهم من قِبَلِ قومهم ليرجموهم أو يعيدوهم في ملتهم، وهربوا بدينهم وقرروا أن يختَبئوا في (الكهف) حتى تهدأ الأمور ويستيئس قومهم من البحث عنهم، حتى يفتح الله بينهم وبين قومهم بالحق وهو خير الفاتحين.. ولكنهم لا يعلمون بما أجابهم الله وماذا حدث لقومهم من بعدهم. والرسل الثلاثة هم المقصودون {يَوْمَ يَجْمَعُ اللّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُواْ لاَ عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ}، وإنما يقصد الله الرسل الثلاثة وذلك في يوم البعث الأول يوم يجمعهم بالإمام المهدي ومعهم المسيح عيسى ابن مريم عليهم الصلاة والسلام.
    ومن ثم خاطب الله في الكتاب المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ليذكره بنعمه عليه حتى يكون من الشاكرين {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ﴿١١١﴾}
    صدق الله العظيم [المائدة]

    وذلك التذكير تثبيتٌ من الله لعبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم، كون اتباعه للإمام المهدي سوف تكون كبيرة على النصارى بادئ الأمر، فيقولون: كيف من عظّمناه حتى اعتقدنا أنه وَلَدٌ لله كيف يكون من التابعين لرجل من المسلمين ليس إلا من الصالحين؟!! بل أنت المسيح الكذاب وليس المسيح عيسى ابن مريم الحق بل المسيح عيسى ابن مريم هو الله رب العالمين، فلو قلت انك الله المسيح عيسى ابن مريم أو ولد الله لصدقناك أنك المسيح عيسى ابن مريم. ومن ثم يقولون: بل أنت المسيح الكذاب. ويا سبحان الله برغم أنه المسيح عيسى ابن مريم الحق صلى الله عليه وآله وسلم!

    ومن ثم يأتي آخر ويقول: أنا المسيح عيسى ابن مريم. ويقول أنه الله رب العالمين. وإنه لمن الكاذبين.. وما كان المسيح عيسى ابن مريم الحق، وما كان للمسيح عيسى ابن مريم أن يقول ماليس له بحق، بل ذلكم المسيح الكذاب إبليس الشيطان الرجيم، فاحذروا فتنته يامعشر النصارى إني لكم ناصح أمين.

    وأما أسباط نبي الله يعقوب فهم اثنا عشر أسباطا وذرياتهم هم بني إسرائيل تصديقا لقول الله تعالى:
    {وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم [الأعراف:160]

    ولا أجد منهم إلا رسولاً واحداً فقط وهو رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام، ابتعثه الله بالبيانات. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالَ فِرْ‌عَوْنُ ذَرُ‌ونِي أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَ‌بَّهُ ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ‌ فِي الْأَرْ‌ضِ الْفَسَادَ ﴿٢٦﴾ وَقَالَ مُوسَىٰ إِنِّي عُذْتُ بِرَ‌بِّي وَرَ‌بِّكُم مِّن كُلِّ مُتَكَبِّرٍ‌ لَّا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ ﴿٢٧﴾ وَقَالَ رَ‌جُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْ‌عَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَ‌جُلًا أَن يَقُولَ رَ‌بِّيَ اللَّـهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّ‌بِّكُمْ ۖ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ ۖ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ ۖ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ كَذَّابٌ ﴿٢٨﴾ يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِ‌ينَ فِي الْأَرْ‌ضِ فَمَن يَنصُرُ‌نَا مِن بَأْسِ اللَّـهِ إِن جَاءَنَا ۚ قَالَ فِرْ‌عَوْنُ مَا أُرِ‌يكُمْ إِلَّا مَا أَرَ‌ىٰ وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّ‌شَادِ ﴿٢٩﴾ وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُم مِّثْلَ يَوْمِ الْأَحْزَابِ ﴿٣٠﴾ مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ ۚ وَمَا اللَّـهُ يُرِ‌يدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ ﴿٣١﴾ وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ ﴿٣٢﴾ يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِ‌ينَ مَا لَكُم مِّنَ اللَّـهِ مِنْ عَاصِمٍ ۗ وَمَن يُضْلِلِ اللَّـهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ﴿٣٣﴾ وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّـهُ مِن بَعْدِهِ رَ‌سُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ مُّرْ‌تَابٌ ﴿٣٤﴾ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۖ كَبُرَ‌ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ‌ جَبَّارٍ‌ ﴿٣٥﴾ وَقَالَ فِرْ‌عَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْ‌حًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ ﴿٣٦﴾ أَسْبَابَ السَّمَاوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَىٰ إِلَـٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ كَاذِبًا ۚ وَكَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِفِرْ‌عَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنِ السَّبِيلِ ۚ وَمَا كَيْدُ فِرْ‌عَوْنَ إِلَّا فِي تَبَابٍ ﴿٣٧﴾ وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّ‌شَادِ ﴿٣٨﴾ يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَـٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَ‌ةَ هِيَ دَارُ‌ الْقَرَ‌ارِ‌ ﴿٣٩﴾ مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا ۖ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ‌ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَـٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْ‌زَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ‌ حِسَابٍ ﴿٤٠﴾ وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ‌ ﴿٤١﴾ تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ‌ بِاللَّـهِ وَأُشْرِ‌كَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ‌ ﴿٤٢﴾ لَا جَرَ‌مَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَ‌ةِ وَأَنَّ مَرَ‌دَّنَا إِلَى اللَّـهِ وَأَنَّ الْمُسْرِ‌فِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ‌ ﴿٤٣﴾ فَسَتَذْكُرُ‌ونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِ‌ي إِلَى اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ بَصِيرٌ‌ بِالْعِبَادِ ﴿٤٤﴾}
    صدق الله العظيم [غافر]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    **************************************************************************
    يوم أمس 12:45 AM #8 Hisham Hussein
    من الأنصار السابقين الأخيار

    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد ان لا اله الا انت نسغفرك ونتوب اليك
    ***************************************************************************
    يوم أمس 02:55 AM #9 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك أخي الامام علي سعة صدرك و ردك الجميل
    لكن بقي عندي تساؤلات
    ماتفسيرك لهذه الايات التي ذكر فيها الاسباط والذي سلمنا انهم أسباط آل ياسين فمادخلهم بقصه إبراهيم ومن تبعه من يعقوب و ابناء يعقوب فكيف دخل الكلام عنهم في هذه الايات البينات وهي قصه المحاجة بين الرسول واهل الكتاب في شان من سبق ذكرهم في القصه ؟

    ((أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{133} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134} وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135} قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136} فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{137} صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ{138} قُلْ أَتُحَآجُّونَنَا فِي اللّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ{139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{141}

    وتركيزا علي هذه الايات الاتيه

    {139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{141}

    هل كان يعرف اليهود والنصاري عن قصه أسباط آل ياسين وقد أفتيتنا مسبقا أنهم اصحاب الكهف ولم يطلع الله علي قصتهم احد غيرك ليكونوا حجتك تبينها للناس
    فهل كان اهل الكتاب يحاججون عن انبياء لم يكن لهم علم بهم ولا بقصصهم ويدعون انهم علي منهجهم
    وكيف أن الايه هنا توقفت عند الاسباط ولم يذكر باقي الانبياء ولو إجمالا
    وهم ليسوا حتي من قوم اهل الكتاب بل من الامم السابقة ولماذا ذكرهم الله بالشهاده هنا وجمعهم مع رسل متتابعين العهد ذريه بعضها من بعض ويأتي بينهم بذريه قوم أخرين وهم أسباط آل ياسين لم يعيشوا في زمنهم فهل يستقيم المعني هنا ؟؟ بذكرهم وسط أمه لا تمت لهم بصله
    وهل كان اهل الكتاب يكتمون الشهاده في شأنهم ؟؟؟؟؟؟
    ((أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى))

    إقتباس من بيان الامام
    ولكني الإمام المهدي ألقي إليك بهذا السوآل أريد الأجابة عليه بالحق فهل رسول يونس عليه الصلاة والسلام بعثه الله من قبل نبي الله يعقوب فإذا كان جوابك كلا بل رسول الله يونس من قبل نبي الله يعقوب ومن ثم نقول وها انتي تجدي ذكر إسم رسول الله يونس جاء من بعد يعقوب ويوسف وموسى برغم أن الله أرسله قبلهم وقال الله تعالى))
    إنتهي الاقتباس

    فلا اعلم بترتيب نبي الله يونس من حيث الرساله بين الرسل و أنه قبلهم لان القران في قصصهم لم يذكر تتابع بعض الرسل لحكمه يعلمها وقد يكون في نفس الوقت أرسل عده رسل في فتره زمنيه إلي اقوامهم ولم يذكر فتراتهم لانها من العلم الذي لا يزيد فمثال من بعد نوح أهمل ذكر تتابع بعض الرسل وقد يكون يونس منهم فما يدريني من اي زمن وقبل من كان

    {ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَآؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ بِهِ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلوبِ الْمُعْتَدِينَ }يونس74

    {ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا كُلَّ مَا جَاء أُمَّةً رَّسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُم بَعْضاً وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْداً لِّقَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ }المؤمنون44

    {أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللّهُ جَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّواْ أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُواْ إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ }إبراهيم9

    {مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ }غافر31

    وهل هذه الايه التاليه ذكرت الذريه فهل تعني ترتيب الذريه بالتتابع مباشره هنا فنقول لا لانها ذكرت يوسف وموسي وهارون من ذريه نوح ونعم هم من ذريته لكنهم اقرب بالصله لسيدنا إبراهيم ووصفوا بذريه نوح لاقرب ضمير ولا باس في هذا لان الانبياء ذريه بعضها من بعض فلا تعارض فنحن وكل البشر من ذريه نوح و آدم من قبل ذريه بعضها من بعض

    {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ }الأنعام84

    ولان ذكر الايات التاليه هنا ليس لقصد ذكر زمن بعثتهم وتتابع قصصهم و إنما للدلاله علي انهم اوحي إليهم و انهم أصحاب رساله عن طريق وحي من الله فكان ترتيبهم هنا غير ظروري أما في قصة الاسباط في سوره البقره فكان مرتبط بقصه واحده مترابطه فكان الترتيب يزيد الايات وظوحا لوكانوا اسباط يوسف

    {162} إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً{163} وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً{164}

    و لماذا أغفل ذكر يوسف هنا في الايات إذا كان الاسباط هنا ليسوا ابناء يعقوب الم يأتي بالبينات بالوحي فأين حظه من الوحي هنا

    و أما هارون هنا فذكر ظمن من اوحي الله لهم عن طريق الوحي لان التكليم كان خاص بموسي ولقد انقطع من بعد موته وأرسل رسول من الملائكه بما يوحي إلي هارون
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ } وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ{247}
    البقرة246


    فمعذرة منك إمامي فلو وظحت لي الصوره أكثر بإجابتك علي تساؤلاتي وليست وليده الحظة إنما كنا ننتظر منك بيان الكثير منها سابقا برد علي أحد السائلين الجدد ولكن الامر جد خطير ماذا إن لم يمهلني الله إلي ذالك اليوم بعد ما يجري حولنا من احداث لا ندري كيف نصبح او نمسي فكيف بنا إذا تقطعت بنا السبل فجتهادي في السؤال من باب الحرص علي جمع تبيان جل القرأن ومن يدري ربما توافينا المنيه قبل فهمه والعمل بمافيه ولقد رجوت الله رجاء أن يلهمني جمع بيانه ويرزقني العمل به قبل ان يسبق الكتاب علينا

    وصدقني إمامي ان أسالتي هي سؤال المؤمن الغير مكذب بالبيان الحق ولو لم تاتني بسلطان الحجة في هذه المسئله
    فعلم أنني أستعين علي هضم ما تعسر هضمه بالتسليم بصدق البيان ويشفع في ذالك مصداق ما سبق من بيانات النور
    وذالك حال الصحابه الكرام عندما كانوا لايدكون فهم بعض ما يوحي إلي رسول الله او بعض ما يبشرهم به من فتح فارس والروم وغيرها مما كبر عليهم في بادء الايام أن تستوعبها عقولهم لبعض ما كانوا عليه من ضعف فكانوا يسلموا لامر الله ورسوله وينسبوا الفهم الضعيف لعقولهم
    ومن أمثال ما أبتلي الله المؤمنين قبل الهجره ليختبر إيمانهم بما لم تستوعبه عقولهم من قصه الاسراء والمعراج وغيرها فبعد أن تاكدوا من صدق إتصال القصة برسول الله فما وسعهم إلا التسليم لهذه المسأله رغم أنه لم يقتنعوا مئه بالمئه فشفع صدق رسول الله والايات البينات ماضاقت به عقولهم فثبتوا علي إيمانهم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    *****************************************************************************
    يوم أمس 03:50 AM #10 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين
    قال تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم

    (إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِىءُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ . وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ))صدق الله العظيم

    قد كنت سابقاً والله عند قراءتى لهذة الآية اقول فى نفسي كيف الله سبحانة وتعالى يذكر عيسى ابن مريم علية وامة السلام من دون الرسل بنعم الله علية وقد انعم الله على بعض الرسل بنعم اعظم من نعمة على عيسى حتى هذا اليوم حصحص الحق وتبين الامر جلي لا شك ولا ريب فية بان هذا تذكير وتثبيت من الله لعيسى ابن مريم علية وعلى امة السلام عندما يامرة الله أن يسمع ويتبع امر عبدة وخليفتة الامام المهدى المنتظر ناصر محمد اليمانى وسبحان الله فوالله مهما كان قدر الامام فى نفوس انصارة فلم يبلغو قدرة الذي قدرة الله لة ونعوذ بالله من جهلنا واسرافنا اللهم فارحمنا .
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 4:26 pm

    [color=blue]يوم أمس 05:00 AM #11 البيعة لله99
    من الأنصار السابقين الأخيار
    الله أكبر
    الله أكبر
    الله أكبر
    اختي الكريمة والله أني واثق كل الثقة أن الجواب سوف يأتيك بإذن الله من صاحب علم الكتاب.
    ***********************************************************************
    يوم أمس 09:38 AM #12 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله , والحمد لله وكفى , والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى , واخص منهم محمدا , أهل الصفا والوفا , وخاتم الأنبياء والرسل , وعلى آل البيت الأجل , وعلى حفيده المنتظر منذ الأزل , وعليكم يا أحباب الامام , وثمرات قلبه . أولا أود أن أنبه على حقيقة أننى لا أجيد السباحة فى بحر البيان , واستخراج الدقائق والرقائق من المعانى , مثلما يفعل الامام , وبعض أنصاره أصحاب الشأن , ومنهم ولا شك العزيزة بلقران , ولا عجب فى ذلك , فهذه الأغصان , من تلك الشجرة . وأستأذن من الأخت الكريمة , أن تسمح لى بهذه المداخلة الخجولة .... : - أظن أنه لا غضاضة فى أن يذكر الأسباط فى آية فيراد بهم أسباط ياسين , ويذكروا فى آية أخرى , فيراد بهم أسباط يعقوب , وفى آية أخرى يراد كل الأسباط , وأمثال هذا فى القرآن كثير , حيث تحتمل ألآية عدة أوجه , وهذا من بلاغة القرآن , الكتاب الحاوى والجامع للبيان . فاذا أخذنا هذه الآية مثلا : ((قولوا امنا بالله وماانزل الينا وماانزل الي ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط ومااوتي موسي وعيسي ومااوتي النبيون من ربهم لانفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون ) ) فيمكن أن يكونوا أسباط ياسين – ولا غضاضة فى الترتيب , كما أثبت الامام لوجود مثل ذلك فى القرآن – ويمكن أن يكونوا كلا الفريقين . ولكن من المعنى بالأسباط , ان كان أسباط بنى اسرائيل داخلين فى الآية ؟ نعلم أنه من بلاغة القرآن , أن يأتى بالجزء فيراد به الكل , أو العكس , فنقول اذا : أن المعنى بالأسباط هو يوسف , وأن الذى أوتى يوسف من النبوة , قد حمله الأسباط كلهم بعد توبتهم , حمل الأنصار لا حمل الأنبياء . وفى هذا يشبههم أنصار الامام المهدى , جعلهم الله شركاء للمهدى فى حمل أعباء دعوته , وليس أنهم شاركوه فى المهدية نفسها , لأن المهدية الكبرى قد اصطفى الله لها عبدا واحدا , فجاء بقدر مقدور فى الكتاب المسطور , فعلمه الله سبحانه وتعالى ما شاء أن يعلمه . أما اذا جئنا الى هذه الآية : ((أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ ) ) فالواضح أنهم أسباط يعقوب على حسب سياق الآية . ولكن , هل يلزم من ذلك أن يكونوا أنبياء ؟ وللتوضيح يمكن أن نفسر الآية كالتالى : أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وأبناءه كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى ) , ولماذا يتم تخصيص أبناء يعقوب بالذكر فى هذا الموضع ؟ ذلك لأنهم هم آباء بنو اسرائيل , وفروع الشجرة التى نشأوا منها . والعلم عند الله .
    *******************************************************************
    يوم أمس 01:11 PM #13 ابو محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين وسلام علي المرسلين
    اقتباس من الاخت بالقران نحيا
    إقتباس من بيان الامام
    ولكني الإمام المهدي ألقي إليك بهذا السوآل أريد الأجابة عليه بالحق فهل رسول يونس عليه الصلاة والسلام بعثه الله من قبل نبي الله يعقوب فإذا كان جوابك كلا بل رسول الله يونس من قبل نبي الله يعقوب ومن ثم نقول وها انتي تجدي ذكر إسم رسول الله يونس جاء من بعد يعقوب ويوسف وموسى برغم أن الله أرسله قبلهم وقال الله تعالى))
    إنتهي الاقتباس
    {إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً} صدق الله العظيم [النساء:163]

    فلا اعلم بترتيب نبي الله يونس من حيث الرساله بين الرسل و أنه قبلهم لان القران في قصصهم لم يذكر تتابع بعض الرسل لحكمه يعلمها وقد يكون في نفس الوقت أرسل عده رسل في فتره زمنيه إلي اقوامهم ولم يذكر فتراتهم لانها من العلم الذي لا يزيد فمثال من بعد نوح أهمل ذكر تتابع بعض الرسل وقد يكون يونس منهم فما يدريني من اي زمن وقبل من كان

    اختي الكريمه ارجوا قرائة رد الامام مرة اخري و خاصة الاية الكريمة

    إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً} صدق الله العظيم [النساء:163]

    ولا عرف ما هو السبب الذي جعلك تتجاهلين هذه الايه المحكمة والبينه التي تثبت ان ما بنيتيه علي تسلسل الانبياء في الايات لتقولي ان ذكر الاسباط من بعد يعقوب عليه الصلاة والسلام دليل علي انهم ابنائه
    فسوالي اليك الاتعلمين ان عيسي عليه السلام هو اخر الانبياء قبل نبينا محمد عليه الصلاة والسلام؟ اذن كيف ورد اسمه في الاية الكريمه قبل الانبياء ايوب و يونس وهارون فاذا كنت لاتعلمين بتسلسل النبي يونس عليه السلام فكيف لاتعلمين ان عيسي عليه السلام هو اخر الانبياء قبل محمد عليهم الصلاة والسلام ؟

    وبالنسبة لقولك:
    [COLOR="darkslategray"]و إني أرجوا رجاء خاص من الاخوة الكرام جميعا عدم الرد عليا في تساؤلاتي حتي ياتيني الجواب ممن عنده علم الكتاب لاني اعلم انهم لن ياتوني بما أريده من الحجة البينه المقنعه في هذا الموظوع و ارجوا منهم عدم التعصب الاعمي والتسرع في إلقاء سوء الضن
    [COLOR]
    و اعيد رجائي ثانيا بان لا يرد علينا غير الامام

    فليس من حقك ان تكتبي موضوعا علي العام ومن ثم تطلبين ان لايردوا عليه الانصار فان شئت بامكانك ان تكتبي للامام وتساليه علي الخاص و تنتظري الرد اما في الصفحات العامة فالتعليق هو من حق الجميع فلا تفرضي رايك علي الانصار
    و كذلك

    فتبينوا أخوتي الايات الواضحات ولا تأخذكم العصبيه بسبب حبكم للامام المهدي وتغلوا كما غالي اليهود والنصاري وبعض المسلمين في أنبيائهم وتعمي إبصاركم

    فقد ظلمتي الانصار واتهمتيهم ظلما وبهتانا

    و انتظر الرد من الامام و أذكركم بأني أعي تماما جميع خطابات الامام

    وارجوا ان تعيدي قرائة بيانات الامام بتدبر وقد رايت في مشاركاتك مايتنافي مع بيانات الامام للمثال ما جاء في مشاركتك الاخيرة
    [COLOR="darkslategray"]
    إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً{163} وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً{164}

    و لماذا أغفل ذكر يوسف هنا في الايات إذا كان الاسباط هنا ليسوا ابناء يعقوب الم يأتي بالبينات بالوحي فأين حظه من الوحي هنا

    و أما هارون هنا فذكر ظمن من اوحي الله لهم عن طريق الوحي لان التكليم كان خاص بموسي ولقد انقطع من بعد موته وأرسل رسول من الملائكه بما يوحي إلي هارون
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ } وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ{247}
    البقرة246[/
    COLOR]
    اقتباس من بيان الامام
    فما بالكم يامعشر عُلماء الأمة تقولون بأن معنى قوله (يا أخت هارون) بأنه يقصد هارون أخو موسى

    فأين مريم من موسى وبينهما مأت السنيين حتى جعلتم للذين يُجادلون بالباطل ليدحضو به الحق جعلتم
    لهم عليكم سُلطان فأنظروا إلى ما يقولون )

    (((_ كيف يخطا االقرآن بنسب مريم عليها السلام لهارون وبينهم مئات السنين؟

    ومن ثم نرد عليهم ونثبت بأنهُ نبيا وقدمات من قبل ميلادمريم إبنة عمران فأصبحت يتيمة الأبوين والأخ
    وكفلها زكريا إبن يعقوب أخو عمران إبن يعقوب فماخطبكم يامعشرالذين لا يعلمون لا تجدون إسم في القرأن
    إلا وزعمتم أنه يقصد به إسم بينه وبين ذالك الإسم مأت السنيين إن لم تكن ألاف وكذالك ظنكم في قوله
    تعالى

    إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً {163} النساء

    فكيف تضنون بأنهُ يقصد هارون أخو موسى فإذا ذكر موسى فهو يذكر هارون لأن رسالتهم واحدة فقط
    أنزلت على موسى وقال الله تعالى(وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الفرقان) صدق الله العظيم

    وهنا تعلمون بأنه يقصد هارون أخو موسى وأما في هذه الأية التالية في قوله تعالى

    ((إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً {163} النساء صدق الله العظيم

    فإنه يقصد هارون إبن عمران أخو مريم وقبل تحريف الكُتب المُقدسة لم يكن على هارون غبار وأنه نبي كريم

    ولا يحتاج إلى تعريف لذلك أكتفوا بذكر (يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغياً)
    **************************************************************************
    يوم أمس 05:00 PM #14 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك أخي غريب علي حسن الضن بإخوتك
    وماذهبت إليه من ورود إحتمال أن يذكر الاسباط ويكون جامع لجميع الاسباط فهذا ما كنت ارجوة والتمسه لو لم يكونوا هم أسباط يعقوب في باقي الايات فقد تاتي بعض آيات بكلمات متشابها وتحمل في كل آيه وموضع من مواضع القرآن معني آخر و إني منتظره أن يبين هذه الايات الامام ناصر
    وأقتطف جزء من ردك علينا في شان هذه الايه و أني اجد ردك منطقي كما كان ضني بهذه الايه

    مقتطف من ردك أخي غريب
    أما اذا جئنا الى هذه الآية : ((أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ ) ) فالواضح أنهم أسباط يعقوب على حسب سياق الآية . ولكن , هل يلزم من ذلك أن يكونوا أنبياء ؟ وللتوضيح يمكن أن نفسر الآية كالتالى : أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وأبناءه كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى ) , ولماذا يتم تخصيص أبناء يعقوب بالذكر فى هذا الموضع ؟ ذلك لأنهم هم آباء بنو اسرائيل , وفروع الشجرة التى نشأوا منها . والعلم عند الله .

    نعم العلم عند الله وننتظر رد من عنده علم الكتاب بخصوصها

    ولقد صدقت عن بلاغه القرآن وتعدد الاوجه حين قلت أنت

    أظن أنه لا غضاضة فى أن يذكر الأسباط فى آية فيراد بهم أسباط ياسين , ويذكروا فى آية أخرى , فيراد بهم أسباط يعقوب , وفى آية أخرى يراد كل الأسباط , وأمثال هذا فى القرآن كثير , حيث تحتمل ألآية عدة أوجه , وهذا من بلاغة القرآن , الكتاب الحاوى والجامع للبيان .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    **********************************************************
    يوم أمس 05:38 PM #15 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    اختي الكريمه ارجوا قرائة رد الامام مرة اخري و خاصة الاية الكريمة

    إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً} صدق الله العظيم [النساء:163]

    ولا عرف ما هو السبب الذي جعلك تتجاهلين هذه الايه المحكمة والبينه التي تثبت ان ما بنيتيه علي تسلسل الانبياء في الايات لتقولي ان ذكر الاسباط من بعد يعقوب عليه الصلاة والسلام دليل علي انهم ابنائه
    فسوالي اليك الاتعلمين ان عيسي عليه السلام هو اخر الانبياء قبل نبينا محمد عليه الصلاة والسلام؟ اذن كيف ورد اسمه في الاية الكريمه قبل الانبياء ايوب و يونس وهارون فاذا كنت لاتعلمين بتسلسل النبي يونس عليه السلام فكيف لاتعلمين ان عيسي عليه السلام هو اخر الانبياء قبل محمد عليهم الصلاة والسلام
    اقتباس من بيان الامام
    فما بالكم يامعشر عُلماء الأمة تقولون بأن معنى قوله (يا أخت هارون) بأنه يقصد هارون أخو موسى

    ((إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً {163} النساء صدق الله العظيم

    فإنه يقصد هارون إبن عمران أخو مريم وقبل تحريف الكُتب المُقدسة لم يكن على هارون غبار وأنه نبي كريم

    ولا يحتاج إلى تعريف لذلك أكتفوا بذكر (يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغياً)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي أبو محمد سؤالك الاول قد رددت عليه مسبقا و أعيده للتاكيد

    ((ولان ذكر الايات التاليه هنا ليس لقصد ذكر زمن بعثتهم وتتابع قصصهم و إنما للدلاله علي انهم اوحي إليهم و انهم أصحاب رساله عن طريق وحي من الله فكان ترتيبهم هنا غير ظروري أما في قصة الاسباط في سوره البقره فكان مرتبط بقصه واحده مترابطه فكان الترتيب يزيد الايات وظوحا لوكانوا اسباط يوسف

    {162} إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً{163} وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً{164}

    وربما أكون أغفلت عن بيان الامام في أن هارون هنا هو أخو مريم وليس أخو موسي فاعتذر ولكن لي سؤال هل ذكر الامام هارون أخو مريم حين عدد أسماء الانبياء وتتابعهم رسالاتهم فهل ذكر هارون موسى وهارون مريم في بيان عدد الانبياء ؟؟
    وبالنسبة لقولك:
    و إني أرجوا رجاء خاص من الاخوة الكرام جميعا عدم الرد عليا في تساؤلاتي حتي ياتيني الجواب ممن عنده علم الكتاب لاني اعلم انهم لن ياتوني بما أريده من الحجة البينه المقنعه في هذا الموظوع و ارجوا منهم عدم التعصب الاعمي والتسرع في إلقاء سوء الضن
    و اعيد رجائي ثانيا بان لا يرد علينا غير الامام
    فليس من حقك ان تكتبي موضوعا علي العام ومن ثم تطلبين ان لايردوا عليه الانصار فان شئت بامكانك ان تكتبي للامام وتساليه علي الخاص و تنتظري الرد اما في الصفحات العامة فالتعليق هو من حق الجميع فلا تفرضي رايك علي الانصار
    و كذلك

    فتبينوا أخوتي الايات الواضحات ولا تأخذكم العصبيه بسبب حبكم للامام المهدي وتغلوا كما غالي اليهود والنصاري وبعض المسلمين في أنبيائهم وتعمي إبصاركم

    فقد ظلمتي الانصار واتهمتيهم ظلما وبهتانا

    و انتظر الرد من الامام و أذكركم بأني أعي تماما جميع خطابات الامام
    أنتهي الاقتباس من ردك

    و أقول ردا عليك
    أنا أخي لم أفرض رايي علي احد و إنما رجوت أن يحترم طلبي من الانصار فلا أريد إطاله الصفحات بما لن يفيدني
    وأما لماذا كتبت علي العام وليس علي الخاص
    فلاني أحب الصدق والشفافيه في التعامل ولماذا أكتب علي الخاص و أنا أتمني أن يستفيد الانصار من نقاشي مع الامام ومن كان في نفسه شيء من بعض التفسير فنصيحتي له أن لا يستحي من السؤال حتي يزول عليه ما ألتبس عليه فنحن في حضره الامام المهدي فإذا لم نتعلم الان ونسال فمتي أخي يكون السؤال علي ما اشكل بعد أن يرفع الله الكتاب ومن يوحى إليه فبعدها نجتهد من عند انفسنا ونضل بجتهادنا خلق كثير كما حصل سابقا
    و أيضا لنا في رسول الله وصحابته قدوة حسنه فهل كانوا يسألون رسول الله علي ما أشكل عليهم او في أي مسأله من خلف الستار ام انهم كانوا يسألونه امام الناس فلا حياء من السؤال ولا حرج من ان يكون ظاهرا للناس إلا أن يكون سؤال خاص جدا جدا ولا يريد صاحبه أن يعرف احد بسؤاله فهذا شأن خاص
    ولم تقع عيني لبيان للامام يحث أنصاره علي عدم سؤاله أمام الناس بل كان يشجعهم ويتحدي محاوريه أمام المجاميع في المنتديات الاخري علي ان يقيموا عليه الحجة ولو في مسأله فهو واثق كل الثقه من ربه الذي أيده بوحي التفهيم وفضله علي من دونه فهل فهمت

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ******************************************************************
    يوم أمس 06:55 PM #16 ابو عبد الله
    من الأنصار السابقين الأخيار
    صدقت اخي في الله عبد النعيم الاعظم2 فقد انعم الله على نبيه سليمان عليه السلام بنعم اعظم من نعمه على نبيه عيسى عليه السلام...

    قال عز و جل ((وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81)

    ((( وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْماً وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19) وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22)

    ((( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12)
    صدق الله العظيم
    و سلام على المرسلين
    *******************************************************************************
    يوم أمس 07:08 PM #17 عيسى عمران
    من الأنصار السابقين الأخيار

    سليمان عليه السلام قبل عيسى ابن مريم.

    وال ياسين ذكرو في القران وذكر اسماءابناه بالصريح لكن لم يخبرانهم فتيه الكهف وذكرت قصه قومهم اي ان الامم الاخرى قديعلمون انهم هم فتيه الكهف لكن لايعلمون مكانهم وقديعلمون فقط بقصه الانبياء الاخوه من ال ياسين
    *********************************************************************************
    يوم أمس 10:31 PM #18 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم , وأفضل الصلاة والتسليم , على رسول الله الكريم , و على آله الأنقياء , وعلى اخوانه الأنبياء , وعلى حفيده الموقر, الامام الثانى عشر , ناصر محمد . أحييك يا أختى الكريمة ( عيسى عمران ) , وأحيى نشاطك الوافر فى هذا المنتدى . وعذرا , فقد لبس على الاسم , فكنت أظنك ( أخى ) وليس ( أختى ) فى الله . ولى رجاء صغير أن تكتبى بتفصيل أكثر , لأنى عندى مشكلة فى فهم الكلام المختصر , مع فائق التقدير و الاحترام , ولا أنسى لك فضل الأقدمية على فى هذا المنتدى الجميل . [
    رد مع اقتباس
    يوم أمس 10:48 PM #19 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقران نحيا
    وربما أكون أغفلت عن بيان الامام في أن هارون هنا هو أخو مريم وليس أخو موسي فاعتذر ولكن لي سؤال هل ذكر الامام هارون أخو مريم حين عدد أسماء الانبياء وتتابعهم رسالاتهم فهل ذكر هارون موسى وهارون مريم في بيان عدد الانبياء ؟؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين
    الاخت الكريمة بالقرآن نحيا لا أخفي عنك أنني تضايقت من ردك الاخير على مشاركتي إلا أنني سامحتك فور اطلاعي على ردك و ذلك حباً بالله تعالى .. و الحمد لله و نشكره فقد كسبت مع الانصار مزيدا من نور البيان الحق و مزيدا من نور التفصيل الحق للقرآن الكريم من خلال رد الامام المهدي (عجل الله نصره القريب) على السؤال الذي طرحتيه .. فيثبت الله قلوبنا أكثر فأكثر ..
    أختي الكريمة أقتبس لك من بيان الامام المهدي جوابا على سؤالك للأخ أبو محمد بارك الله فيه ، و كان يمكنك أختي الكريمة ان تعودي بنفسك الى نفس البيان و تتأكدي بنفسك إن كان الامام قد ذكر اسم نبي الله هارون أخو مريم عليهما الصلاة و السلام ضمن أسماء أنبياء و خلفاء الله في الارض دونما الحاجة الى طرح ذلك السؤال فبذلك ستبدين و كأنك تشككين ببيانات الامام ..
    على كل حال حصل خير
    =====================
    الاقتباس

    1_ نبي الله أدم عليه الصلاة والسلام وقال الله تعالى(ان الله اصطفى ادم ونوح وال ابراهيم وال عمران على العالمين*ذريه بعضها من بعض)صدق الله العظيم
    2_ نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام
    3_ نبي الله إلياس عليه الصلاة والسلام
    4_نبي الله إدريس عليه الصلاة والسلام
    5_نبي الله اليسع عليه الصلاة والسلام
    6_نبي الله هود عليه الصلاة والسلام
    7_نبي الله صالح عليه الصلاة والسلام
    8_نبي الله أيوب عليه الصلاة والسلام
    9نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام
    10 نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام
    11_ نبي الله إسماعيل عليه الصلاة والسلام
    12_نبي الله إسحاق عليه الصلاة والسلام
    13_ نبي الله شُعيب عليه الصلاة والسلام
    14_ نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام5
    15 نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام
    16_ نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام
    17_ نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام
    18_ نبي الله هارون عليه الصلاة والسلام
    19_نبي الله لُقمان عليه الصلاة والسلام
    20_ نبي الله عُزير عليه الصلاة والسلام
    21_ نبي الله ذو القرنيين عليه الصلاة والسلام
    22 نبي الله داوود عليه الصلاة والسلام
    23_نبي الله سُليمان عليه الصلاة والسلام
    24 _ نبي الله هارون إبن عمران أخو مريم عليه الصلاة والسلام

    25_ نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام
    26_نبي الله يحيى عليه الصلاة والسلام
    27_ نبي الله المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام
    28_ خاتم الأنبياء والمُرسلين رسول الله إلى الإنس والجن أجمعين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وعلى
    أله وسلم )
    (29) ( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)صدق الله العظيم )


    ومن ثم نأتي لعدد السور ذات الأحرف وكذلك تجدوهن (29) وهم )

    (1) الم ــ البقرة
    (2) الم ــ آل عمران
    (3) المص ــ الأعراف
    (4) الرــ يونس
    (5) الر ــ هود
    (6) الرــ يوسف
    (7) الر ــ الرعد
    ( الر ــ إبراهيم
    (9) المر ــ الحجر
    (10) كهيعص ــ مريم
    (11) طه ــ طه
    (12) طسم ــ الشعراء
    (13) طس ــ النمل
    (14) طسم ــ القصص
    (15) الم ــ العنكبوت
    (16) الم ــ الروم
    (17) الم ــ لقمان
    (18) الم ــ السجدة
    (19) يس ــ يس
    (20) ص ــ ص
    (21) حم ــ غافر
    (22) حم ــ فصلت
    (23) حم *عسق ــ الشورى
    (24) حم ــ الزخرف
    (25) حم ــ الدخان
    (26) حم ــ الجاثية
    (27) حم ــ الأحقاف
    (28) ق ــ ق
    (29) ن

    =======================

    انتهى الاقتباس

    و لا أدري أختي الكريمة لما تصرين على الاعتقاد على أن كلمة الأسباط يمكن أن تحتمل الأنبياء و غير الأنبياء ؟!! مع أن الايات الكريمة واضح فيها وضوح الشمس أن الله تعالى يقصد أنبياءه فقط لأن تعاليمه السماوية و كتبه لم ينزلها إلا على أنبيائه و رسله فقط و ليس على أحفاد الرسل أو أبناءهم الذين لم يصطفيهم الله ليكونوا رسل او انبياء و انما يتبعون الأنبياء و الرسل ..

    و الامام المهدي أثبت بالدليل و البرهان من محكم الكتاب أنه لم يكن من أبناء يعقوب سوى يوسف عليه الصلاة و السلام نبيا فلا يمكن أن تحتمل كلمة الأسباط بحالة الجمع نبي الله يوسف عليه الصلاة و السلام لأنه مفرد و الوحيد الذي اصطفاه الله تعالى من بين أبناء يعقوب عليه الصلاة و السلام .. و لذلك فإن الأسباط هم أبناء ياسين عليه الصلاة و السلام الذي ذكرهم الله بأسمائهم في القرآن الكريم ..

    و يا أختي الكريمة إن اليهود و النصارى يعلمون عن أنبياء الله إدريس و إلياس و اليسع عليهم الصلاة و السلام و موجود في كتبهم و لكنهم لا يعلمون أنهم هم انفسهم أهل الكهف ..

    و يا أختي الكريمة هؤلاء الانبياء الثلاثة أسباط ياسين عليه الصلاة و السلام لا يزالون في حالة نيام و سيبعثون مرة أخرى أي أنهم موجودون من قبل يعقوب و من بعد يعقوب عليه الصلاة و السلام ..
    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    *********************************************************************
    اليوم 12:43 AM #20 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . الأخت العزيزة nour65
    فى هذه الفقرة من مداخلتى على الأخت بلقران : ((أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ ) ) فالواضح أنهم أسباط يعقوب على حسب سياق الآية . ولكن , هل يلزم من ذلك أن يكونوا أنبياء ؟ وللتوضيح يمكن أن نفسر الآية كالتالى : أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وأبناءه كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى ) , ولماذا يتم تخصيص أبناء يعقوب بالذكر فى هذا الموضع ؟ ذلك لأنهم هم آباء بنو اسرائيل , وفروع الشجرة التى نشأوا منها . والعلم عند الله ) . فى هذه الآية ليس هناك حديث عن انزال كتب , انما هناك سؤال عن المذكورين فى الآية وهل هم يهود أو نصارى , وأحببت أن أوضح هذا الأمر حتى لا يحدث خلط مع الآية الأخرى التى فيها ذكرالكتب المنزلة : ((قولوا امنا بالله وماانزل الينا وماانزل الي ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط ومااوتي موسي وعيسي ومااوتي النبيون من ربهم لانفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون ) ) . والفرق بين الآيتين ظاهر لمن تفكر وتدبر .
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 4:29 pm

    اليوم 05:53 AM #21 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الفاظله نور أعذريني علي فضاضتي في القول سأبقا و جزاك الله خيرا أنك تفهمتي الموظوع وعفوتي عن ما أخطات في حقك غير قاصده
    وهذا هو حال المؤمنين لا يحملون في نفوسهم غل لاخوانهم

    {وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحشر10

    و أشكرك علي ما ارفقتي لي من البيان ولا أخفيك اني اتذكر البيانات ولكني حين أبحث عن مرادي أواجد صعوبه كبيره في ذالك ولقد بحثت قبل أن أرد علي أخينا محمد ولكني لم اجده وكان سؤالي ليس تشكيكا او تكذيبا و إنما ليرفق لي البيان عن الانبياء وجزاكي الله الف خير

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nour65
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    الاخت الكريمة بالقرآن نحيا لا أخفي عنك أنني تضايقت من ردك الاخير على مشاركتي إلا أنني سامحتك فور اطلاعي على ردك و ذلك حباً بالله تعالى .. و الحمد لله و نشكره فقد كسبت مع الانصار مزيدا من نور البيان الحق و مزيدا من نور التفصيل الحق للقرآن الكريم من خلال رد الامام المهدي (عجل الله نصره القريب) على السؤال الذي طرحتيه .. فيثبت الله قلوبنا أكثر فأكثر ..
    =======================
    انتهى الاقتباس

    و لا أدري أختي الكريمة لما تصرين على الاعتقاد على أن كلمة الأسباط يمكن أن تحتمل الأنبياء و غير الأنبياء ؟!! مع أن الايات الكريمة واضح فيها وضوح الشمس أن الله تعالى يقصد أنبياءه فقط لأن تعاليمه السماوية و كتبه لم ينزلها إلا على أنبيائه و رسله فقط و ليس على أحفاد الرسل أو أبناءهم الذين لم يصطفيهم الله ليكونوا رسل او انبياء و انما يتبعون الأنبياء و الرسل ..

    أختي الكريمه انا لا أصر علي ان الاسباط هم أنبياء ولكني أستفسر من الامام هل كان ذكر الاسباط في أخر الايات التي ذكرتها تعني اسباط آل ياسين في كون اليهود حاججوا عن شيء لا يعلمونه فطلبت مزيد من البيان في شأنهم وفي بعض الايات فلم أعتدي في سؤالي بل لاني سلمت بذالك ولكني أريد مزيد من سلطان العلم المقنع

    و الامام المهدي أثبت بالدليل و البرهان من محكم الكتاب أنه لم يكن من أبناء يعقوب سوى يوسف عليه الصلاة و السلام نبيا فلا يمكن أن تحتمل كلمة الأسباط بحالة الجمع نبي الله يوسف عليه الصلاة و السلام لأنه مفرد و الوحيد الذي اصطفاه الله تعالى من بين أبناء يعقوب عليه الصلاة و السلام .. و لذلك فإن الأسباط هم أبناء ياسين عليه الصلاة و السلام الذي ذكرهم الله بأسمائهم في القرآن الكريم ..

    و يا أختي الكريمة إن اليهود و النصارى يعلمون عن أنبياء الله إدريس و إلياس و اليسع عليهم الصلاة و السلام و موجود في كتبهم و لكنهم لا يعلمون أنهم هم انفسهم أهل الكهف ..

    و يا أختي الكريمة هؤلاء الانبياء الثلاثة أسباط ياسين عليه الصلاة و السلام لا يزالون في حالة نيام و سيبعثون مرة أخرى أي أنهم موجودون من قبل يعقوب و من بعد يعقوب عليه الصلاة و السلام ..

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين


    أنا لا انكر ماتقولين من بعثهم وكل ما بين الامام في شانهم ولكني أتسائل مادخل اليهود بأسباط آل ياسين وهم ليسوا من ذريهم ولماذا توقف الخطاب عندهم دون غيرهم ممن سبق من انبياء لو أفترضنا أنهم حاججوا عنهم فلماذا أختاروهم من دون الانبياء الاولين
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الأربعاء سبتمبر 14, 2011 5:04 pm

    علاءالدين نورالدين
    من الانصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين من خليفته النبي أدم إلى خليفته النبي الخاتم وأسلم تسليما كثيرا والصلاة والسلام على الإمام الخليفة الخاتم الإنسان الذي علم باالقلم الإمام ناصر محمد اليماني وعلى أل بيته وجميع الأنصار السابقين وجميع المسلمين إلى يوم الدين وبعد:
    السلام عليكم ورحمة بركاته
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقران نحيا
    ومن كان في نفسه شيء من بعض التفسير فنصيحتي له أن لا يستحي من السؤال حتي يزول عليه ما ألتبس عليه فنحن في حضره الامام المهدي فإذا لم نتعلم الان ونسال فمتي أخي يكون السؤال علي ما اشكل بعد أن يرفع الله الكتاب ومن يوحى إليه فبعدها نجتهد من عند انفسنا ونضل بجتهادنا خلق كثير كما حصل سابقا
    أختي الكريمة أما بخصوص أن نضل الناس بإجتهاد من عند أنفسنا ويعودون كما كانوا سابقا بحجة رفع الكتاب ومن يوحى إليه فأعلمي بأن خليفة الله أوتي علم الكتاب كله جملة وتفصيلا وتعلمين ذلك ومن ثم فهو مبعوث من الله إلينا ليهدينا إلى صراط العزيز الحميد فيبين لنا الكتاب كله كما علمه الله ولن يرفع قبل أن ينهي ما بعثه الله به فيجعل الله الناس أمة واحدة على الهدى ثم إن الإمام عليه السلام يؤخر بيانات لحكمة فهو يعلم من الله ما لا يعلم كبيان الصلاة فهو يريد أن تكون مع أحد مفتي الديار الإسلامية وأخرى يريد بيانهه في وقتها مثلا أية النور هذه الأية التي سيأتي المسيح الكذاب ليفتن الناس بها من خلال سحر التخييل فإن الإمام لم يقم ببيانها وأرجئها إلى وقت الظهور حتى يعلم بذلك كل المؤمنين فيحذرون الفتنة وأخريات سيتم بيانها في وقتها وما دام هو أخر خليفة فإنه سيعلمنا الكتاب كله حتى لا نضل من بعده.
    أما رفع الكتاب فلا أعرف بأن الكتاب سيرفع وكف يرفع الله كتابه وهو بيانه وحبله المتين للناس ليستمسكوا به فلا يضلوا أبدا فلا يكون لهم حجة على الله.
    أما الضلالة بعد الإمام فقد تحدث الله عنها في القران وهي ليست بسبب عدم إكتمال البيان ولكنها تأتي معند الناس أنفسهم هناك من يثبت على ما بينه الإمام وياالتالي ينقلون ذلك البيان للناس من بعدهم كما تعلموا ولكن أخرين لن يثبتوا على ذلك الإيمان كما هو حالنا الأن فهل ترين أننا ما زلنا على الحق ومن هنا هناك من سيرجع عن إيمانه فتكون الساعة ولذلك قال الله تعالى:{حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ (7) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (Cool بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)} [الدخان] {صدق الله العظيم}.

    فقد نسأل الإمام فنجبره على الإجابة فإذا شاء الله يجيب علينا فلنكتفي بذلك الجواب حتى لو لم يزيل اللبس فذلك يعن أن أوانه لم يحن بعد وقد ذكر الإمام في أحد بياناته عن أهل الكهف بأنه لا يريد أن يخوض حاليا في بيان الأنبياء مفصلا فلننظر في أصحاب الكهب أن تم ذكرهم بعد نبي الله أدم ونوح ونحن نعرف أنهم من بعد عاد وثمود كما ذكر ذلك الإمام عليه السلام ولو نظرت في ترتيب الأنبياء ستقولين وكيف يكونون من بعد عاد وثمود وهم قبلهم أم ما يقصد به الله أسماء غير تلك ولكن لماذا لم تتكرر الإسماء وهكذا سندخل دائرة مغلقة.
    لذلك علينا التسليم بما لدينا والإكتفاء بما معنا من بيان حتى يأتي الحين الذي يكشف فيه خليفة الله تلك الاسرار وهذا لا يعني عدم السؤال ولكن عند عدم الإجابة أو إجابة غير كاملة فلنعلم بأن ذلك لم يحين وقته والعلم عند الله وخليفة الله يعلم من الله ما لا نعلم فلا نلح أكثر ولنكن صبورين أكثر فما معنا فيه خيرا كثيرا.

    ولك مثل أخير عن أخر بيان للإمام في صفات الجن وحديث الفتنة وكذلك نزول جبريل بجيش الملائكة لطاعة الإمام المهدي لم يبينه الإمام سابقا حتى أتى الوقت وحتى يثبت به أفئدة الأنصار فلا يكبر ذلك أويصغر في نظر البعض وإنما يثبت الإمام أفئدة أنصاره باالبيان الحق للذكر شيئا فشيئا.
    ولله الحمد والمنة وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    أخوكم/حواري الأنصار
    ******************************************************************************8
    اليوم 02:56[الإمام ناصر محمد اليماني]
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله في كافة الأقطار في كل دهر إلى اليوم الآخر أما بعد..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معشر عُلماء أمة الإسلام، وسلام الله على كافة المسلمين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين.
    ويامعشر علماء المسلمين لقد اختلف علماء أسلافكم من قبلكم وأنتم كذلك مختلفون في رسل الله الأسباط في الذين ذكرهم في محكم القرآن العظيم، وسوف نقوم أولا بتنزيل أحد بيانات علماء المسلمين ليتبين لنا مدى اختلافهم في الرسل الأسباط. ومايلي بيان أحد علماء المسلمين في هذا الشأن كما يلي
    _______________

    هل إخوة يوسف عليه السلام أنبياء أم ليسوا بأنبياء؟
    أدلة القائلين بنبوتهم. أدلة القائلين بأن إخوة يوسف عليه السلام ليسوا بأنبياء. أقوال المفسرين والعلماء وحججهم في ذلك.

    الحمد لله رب الأرباب، وصلى الله وسلم على محمد الذي أوتي الحكمة وفصل الخطاب، وأنزل عليه أحسن القصص وخص بخير كتاب، وبعد..
    لقد اختلف أهل العلم قديماً وحديثاً في نبوة إخوة يوسف عليه السلام، بسبب ما صدر منهم نحو أخيهم وأبيهم، وما اقترفته أيديهم، وذهبوا في ذلك مذاهب هي:
    1. أن إخوة يوسف عليه السلام أنبياء.
    2. أن إخوة يوسف عليه السلام ليسوا بأنبياء.
    3. أن إخوة يوسف عليه السلام نبئوا بعد ما صدر منهم نحو يوسف عليه السلام.
    4. ومن أهل العلم من توقف في ذلك.

    أدلة القائلين بنبوتهم. استدل القائلون بنبوتهم بظاهر آيتي البقرة والنساء، وهما قوله تعالى في البقرة1"قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وبما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون"، وقوله تعالى في النساء2: "إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داود زبوراً"، حيث فسروا الأسباط في الآيتين بأنهم هم أولاد يعقوب عليه السلام من صلبه.
    قال القرطبي (والأسبـاط ولد يعقوب عليه السـلام، وهم اثنا عشـر ولداً، ولكل ولد منهم أمة من الناس).

    أدلة القائلين بأن إخوة يوسف عليه السلام ليسوا بأنبياء. استدل القائلون بعدم نبوتهم بالآتي:
    1. أن المراد بالأسباط ليس أبناء يعقوب عليه السلام من صلبه، وإنما شعوب وقبائل بني إسرائيل.
    2. وبما صدر منهم نحو يوسف عليه السلام من فعال تنافي عصمة الأنبياء.
    أقوال المفسرين والعلماء وحججهم في ذلك. قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في "البداية والنهاية"4: (قد قدمنا أن يعقوب كان له من البنين اثنا عشر ولداً ذكراً، وسميناهم، وإليهم تنسب أسباط بني إسرائيل كلهم، وكان أشرفهم وأجلهم وأعظمهم يوسف عليه السلام، وقد ذهب طائفة من العلماء إلى أنه لم يكن فيهم نبي غيره، وباقي إخوته لم يوح إليهم، وظاهر ما ذكرنا من فعالهم ومقالهم في هذه القصة5 يدل على هذا القول، ومن استدل على نبوتهم بقوله "قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط"، وزعم أن هؤلاء الأسباط، فليس استدلاله بقوي، لأن المراد بالأسباط شعوب بني إسرائيل، وما كان يوجد فيهم من الأنبياء الذين ينزل عليهم الوحي من السماء.

    ومما يؤيد أن يوسف عليه السلام هو المختص من بين إخوته بالرسالة والنبوة أنه نص على واحد من إخوته سواه، فدل على ما ذكرناه، ويستأنس لهذا – يعني بقوله صلى الله عليه وسلم "الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم").

    وقال القرطبي معلقاً على صنيع إخوة يوسف عليه السلام (وفي هذا ما يدل على أن إخوة يوسف ما كانوا أنبياء لا أولاً ولا آخراً، لأن الأنبياء لا يدبرون في قتل مسلم، بل كانوا مسلمين فارتكبوا معصية ثم تابوا، وقيل كانوا أنبياء، ولا يستحيل في العقل زلة نبي، فكانت هذه زلة منهم، وهذا يرده أن الأنبياء معصومون من الكبائر على ما قدمنا، وقيل ما كانوا في ذلك الوقت أنبياء، ثم نبأهم الله، وهذا أشبه، والله أعلم).6
    وقال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير سورة يوسف7 (واعلم أنه لم يقم دليل على نبوة إخوة يوسف، وظاهر هذا السياق على خلاف ذلك، ومن الناس من يزعم أنه أوحي إليهم بعد ذلك، وفي هذا نظر، ويحتاج مدعي ذلك إلى دليل، ولم يذكروا سوى قوله تعالى "قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط"، وهذا فيه احتمال، لأن بطون بني إسرائيل يقال لهم الأسباط، كما يقال للعرب قبائل، وللعجم شعوب، يذكر تعالى أنه أوحى إلى الأنبياء من بني إسرائيل، فذكرهم إجمالاً لأنهم كثيرون، ولكن كل سبط من نسل رجل من إخوة يوسف، ولم يقم دليل على أعيان هؤلاء أنهم أوحي إليهم، والله أعلم).

    وقال ابن عطية المفسر رحمه الله في تفسير قوله تعالى: "يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك" الآية: (تقتضي هذه الآية أن يعقوب عليه السلام كان يحس من بنيه حسد يوسف وبغضته، فنهاه عن قصص الرؤيا عليهم، خوفاً أن يشعل بذلك غل صدروهم، فيعملوا الحيلة في هلاكه، ومن هنا ومن فعلهم بيوسف – الذي يأتي ذكره – يظهر أنهم لم يكونوا أنبياء، وهذا يرده القطع بعصمة الأنبياء عن الحسد الدنيوي، وعن عقوق الأنبياء، وتعريض مؤمن للهلاك، والتوافر على قتله).9

    وقال شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية رحمه الله وقد سئل عن إخوة يوسف هل كانوا أنبياء؟ (الذي يدل عليه القرآن واللغة والاعتبار أن إخوة يوسف ليسوا بأنبياء، وليس في القرآن، وليس عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل ولا عن أصحابه خبر بأن الله تعالى نبأهم، وإنما احتج من قال أنهم نبئوا بقوله في آيتي البقرة والنساء "والأسباط"، وفسر الأسباط بأنهم أولاد يعقوب، والصواب أنه ليس المراد بهم أولاده لصلبه بل ذُرِّيَّتُه، كما يقال فيهم أيضاً "بنو إسرائيل"، وكان في ذريته الأنبياء، فالأسباط من بني إسرائيل كالقبائل من بني إسماعيل.
    قال أبو سعيد الضرير: أصل السِّبْط، شجرة ملتفة كثيرة الأغصان.10
    فسموا الأسباط لكثرتهم، فكما أن الأغصان من شجرة واحدة كذلك الأسباط كانوا من يعقوب، ومثل السِّبط الحافد، وكان الحسن والحسين سبطي رسول الله صلى الله عليه وسلم، والأسباط حفدة يعقوب ذراري أبنائه الاثني عشر، وقال تعالى: "ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون. وقطعناهم اثني عشر أسباطاً أمماً"11، فهذا صريح في أن الأسباط هم الأمم من بني إسرائيل، كل سبط أمة، لا أنهم بنوه الاثنا عشر، بل لا معنى لتسميتهم قبل أن تنتشر عنهم الأولاد أسباطاً، فالحال أن السبط هم الجماعة من الناس.

    ومن قال الأسباط أولاد يعقوب، لم يرد أنهم أولاده لصلبه، بل أراد ذريته، كما يقال بنو إسرائيل، وبنوآدم، فتخصيص الآية ببنيه لصلبه غلط، لا يدل عليه اللفظ ولا المعنى، ومن ادعاه فقد أخطأ خطأ بيناً.

    والصواب أيضاً أن كونهم أسباطاً إنما سموا به من عهد موسى للآية المتقدمة، ومن حينئذ كانت فيهم النبوة، فإنه لا يعرف أنه كان فيهم نبي قبل موسى إلا يوسف، ومما يؤيد هذا أن الله تعالى لما ذكر الأنبياء من ذرية إبراهيم قال: "ومن ذريته داود وسليمان"12 الآيات، فذكر يوسف ومن معه، ولم يذكر الأسباط، فلو أن إخوة يوسف نبئوا كما نبئ يوسف لذُكروا معه.

    وأيضاً فإن الله يذكر عن الأنبياء من المحامد والثناء، وما يناسب النبوة، وإن كان قبل النبوة، كما قال عن موسى: "ولما بلغ أشده"13 الآية، وقال في يوسف كذلك.
    وفي الحديث: "أكرم الناس يوسف بن يعقـوب بن إسحـاق بن إبراهيم، نبي من نبي من نبي"14، فلو كانت إخوته أنبياء كانوا قد شاركوه في هذا الكرم، وهو تعالى لما قص قصة يوسف وما فعلوه معه ذكر اعترافهم بالخطيئة وطلبهم الاستغفار من أبيهم، ولم يذكر من فضلهم ما يناسب النبوة، ولا شيئاً من خصائص الأنبياء، بل ولا ذكر عنهم توبة باهرة كما ذكر عن ذنبه دون ذنبهم، بل إنما حكى عنهم الاعتراف وطلب الاستغفار، ولا ذكر سبحانه عن أحد من الأنبياء – لا قبل النبوة ولا بعدها – أنه فعل مثل هذه الأمور العظيمة، من عقوق الوالد، وقطيعة الرحم، وإرقاق المسلم، وبيعه إلى بلاد الكفر، والكذب البين، وغير ذلك مما حكاه عنهم، ولم يَحْكِ شيئاً يناسب الاصطفاء والاختصاص الموجب لنبوتهم، بل الذي حكاه يخالف ذلك، بخلاف ما حكاه عن يوسف.
    ثم إن القرآن يدل على أنه لم يأت أهل مصر نبي قبل موسى سوى يوسف، لآية غافر15، ولو كان من إخوة يوسف نبي لكان قد دعا أهل مصر، وظهرت أخبار نبوته، فلما لم يكن ذلك عُلم أنه لم يكن منهم نبي، فهذه وجوه متعددة يقوي بعضها بعضاً.
    وقد ذكر أهل السير أن إخوة يوسف كلهم ماتوا بمصر، وهو أيضاً، وأوصى بنقله إلى الشام فنقله موسى.

    والحاصل أن الغلط في دعوى نبوتهم حَصَل من ظن أنهم هم الأسباط، وليس كذلك).16
    وقال الإمام السيوطي رحمه الله: (مسألة في رجلين قال أحدهما إن إخوة يوسف عليه السلام أنبياء، وقال الآخر: ليسوا بأنبياء فمن أصاب؟
    الجواب في إخوة يوسف عليه السلام قولان للعلماء، والذي عليه الأكثرون سلفاً وخلفاً أنهم ليسوا بأنبياء، أما السلف فلم ينقل عن أحد من الصحابة أنهم قالوا بنبوتهم – كذا قال ابن تيمية - ولا أحفظه عن أحد من التابعين، وأما أتباع التابعين فنُقِل عن ابن زيد17 أنه قال بنبوتهم، وتابعه على هذا فئة قليلة، وأنكر ذلك أكثر الأتباع فمن بعدهم، وأما الخلف فالمفسرون فِرَقٌ، منهم من قال بقول ابن زيد كالبغوي، ومنهم من بالغ في رده كالقرطبي، والإمام فخر الدين، وابن كثير، ومنهم من حكى القولين بلا ترجيح كابن الجوزي، ومنهم من لم يتعرض للمسألة ولكن ذكر ما يدل على عدم كونهم أنبياء كتفسيره الأسباط بمن نبئ من بني إسرائيل، والمنزل إليهم بالمنزل على أنبيائهم، كأبي الليث السمرقندي والواحدي، ومنهم من لم يذكر شيئاً من ذلك، ولكن فسر الأسباط بأولاد يعقوب، فحسبه ناس قولاً بنبوتهم، وإنما أريد بهم ذريتهم لا بنوه لصلبه).18

    وقال القاضي عياض رحمه الله في "الشفا" بتعريف حقوق المصطفى19 وهو يتحدث عن عصمة الأنبياء (وأما قصة يوسف وإخوته فليس على يوسف منها تعقب، وأما إخوته فلم تثبت نبوتهم فيلزم الكلام على أفعالهم، وذكر الأسباط وعدهم في القرآن عند ذكر الأنبياء.
    قال المفسرون يريد من نبئ من أبناء الأسباط.
    وقد قيل: إنهم كانوا حين فعلوا بيوسف ما فعلوه صغار الأسنان، ولهذا لم يميزوا يوسف حين اجتمعوا به، ولهذا قالوا أرسله معنا غداً يرتع ويلعب؛ وإن ثبتت لهم نبوة، فبعد هذا الفعل، والله أعلم).
    قلت: لا شك أن الأنبياء عليهم السلام معصومون عن الكبائر والصغائر، وكل ما يشين المروءة قبل وبعد البعثة، وأن سائر ما صدر منهم لا يخرج إما أن يكون بسبب نسيان أوخطأ في اجتهاد، ولا يقرون على خطأ ولا نسيان أبداً.
    أما فيما يتعلق بإخوة يوسف عليه السلام فالذي يظهر لي والله أعلم أن القول بنبوتهم له حظ من النظر، وتدل عليه اللغة، ولا يبعد كثيراً عن الحقيقة، وذلك للآتي:
    أولاً أن كلمة "الأسباط" تشمل الأحفاد المباشرين بالأولى والأحرى وتشمل ذراريهم، وأن من قال من المفسرين أن المراد بالأسباط الأحفاد فمن العسير تخطئته.
    قال ابن منظور رحمه الله في مادة سبط: (قال أبو العباس: سألت ابن الأعرابي: ما معنى السبط في كلام العرب؟ قال: السِّبط، والسبطان، والأسباط خاصة الأولاد، والمُصَاص20 منهم، وقيل: السبط واحد الأسباط وهو ولد الولد.
    ابن سِيده السبط ولد الابن والابنة، وفي الحديث: "الحسن والحسين سبطا رسول الله صلى الله عليه وسلم.."، وقيل الأسباط خاصة الأولاد، وقيل أولاد الأولاد.
    إلى أن قال: والسبط من اليهود كالقبيلة من العرب، وهم الذين يرجعون إلى أب واحد، سمي سبطاً ليفرق بين ولد إسماعيل وولد إسحاق).21
    ثانياً أن إخوة يوسف فعلوا الذي فعلوا مع يوسف وهم صغار، غير مدركين، بدليل أنهم عندما اجتمعوا بيوسف لم يعرفوه.
    ثالثاً أن الدافع لهم على ذلك فرط غيرتهم من يوسف لتميزه عليهم.
    رابعاً كون الله سبحانه وتعالى لم يذكر شيئاً من أمرهم ولا رسوله صلى الله عليه وسلم لا ينفي نبوتهم، لأن الرسل كثر، منهم من سمى الله، ومنهم من لم يسم: "منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك" الآية.
    خامسا قولهم عندما اتهموا بسرقة صواع الملك: "لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الأرض وما كنا سارقين" الآية يدل على أنهم من المصلحين، ولا يبعد أن يكونوامن النبيين.
    سادساً ندمهم على ما صدر منهم، وطلبهم من يوسف وأبيهم أن يستغفروا لهم.
    سابعاً كان هدفهم مما صنعوا بيوسف أن يبعدوا يوسف عن وجه أبيهم، ولم يقصدوا بيعه ولااسترقاقه، كما ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية.
    ثامناً ما صنعوه بيوسف يمكن أن يدخل في دائرة الخطأ في تقدير الأمور والعواقب، وهو من الأمور الجائزة في حق الأنبياء.
    تاسعاً ما أصاب يوسف وأبيه من صنيعهم من باب الابتلاء الذي خص الله به الأنبياء والرسل: "أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل" الحديث، لرفع درجتهم وإعلاء منزلتهم عند الله.
    عاشراً هذه المسألة من المسائل الخلافية، وعلى المرء أن يعتقد فيها إلى ما أداه إليه اجتهاده، ولا يثرب على الآخرين.
    والله أعلم بالصواب، وله المرجع والمآب، وصلى الله على جميع رسل الله والأصحاب.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    انتهى البيــــان

    ومن ثم يأتي بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ونقول: وها قد تبين لكم يامعشر الأنصار السابقين الأخيار والباحثين عن الحق أن علماء السلف والخلف اتفقوا أن الأسباط هم أولاد نبي الله يعقوب وذريتهم، غير أن علماء السلف والخلف اختلفوا في نبوتهم، فمنهم من اعتقد بنبوتهم وأضافوا إلى عقيدة الإيمان بأنبياء الله فأضافوا إحدى عشر نبي من أولاد يعقوب، وما أنزل الله بنبوتهم من سلطان في محكم القرآن.
    وأما آخرين فأنكروا أن يكونوا أسباط يعقوب أنبياء جميعاً، كونهم لا يعلمون أن الله اصطفى من أبناء يعقوب غير واحد فقط وهو رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام، ولكن برغم أن الحق هو مع الذين أنكروا نبوة احدى عشر من أسباط نبي الله يعقوب، ونكرر ونقول وبرغم أن الحق هو مع الذين أنكروا نبوة احدى عشر من أسباط يعقوب، ولكنهم لم يستطيعوا أن يهيمنوا بسلطان العلم المحكم من القرآن العظيم على الآخرين الذين أعتقدوا بنبوتهم.

    ولربما يود أن يقاطعني أحد أحبتي الأنصار السابقين الأخيار ويقول: يا أيها المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إننا نحن الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور نعتقد جازمين أنك أنت المهدي المنتظر الذي بشرنا به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وصدقناك موقنيين بشأنك أنك أنت المهدي المنتظر ناصر محمد لا شك ولا ريب، وبما أننا قد اطلعنا على بيان اختلاف علماء السلف والخلف في الرسل الأسباط وبما أننا نعتقد أنك أنت المهدي المنتظر بعثك الله لتكون حَكَماً بين علماء الدِّين المختلفين فلا بد أن يجعلك الله المهيمن عليهم بسلطان العلم من القرآن العظيم حتى لا يجدوا في أنفسهم حرج مما قضيت بينهم بالحق ويسلموا تسليماً. فلنفرض أن علماء السلف والخلف حضروا جميعاً إلى طاولة الحوار لتحكم بينهم بالحق في الرسل الأسباط كون الإيمان برسل الله أمرٌ من الله إلى المؤمنين، فلنفرض أن علماء الأمة المختلفين حضروا جميعا إلى طاولة الحوار العالمية لينظروا حكمك بينهم بالحق في عقيدة نبوة الأسباط، وبما أننا الأنصار نعتقد جازمين أنك المهدي المنتظر الحق سوف تهيمن عليهم بحكم الله الحق تستنبطه لهم من محكم القرآن العظيم فتهيمن عليهم بحكم الله بينهم بالحق حتى تجعلهم بين خيارين اثنين:
    إما أن يؤمنوا بحكم الله بينهم بالحق ويسلموا تسليماً، أو يعرضوا عن حكم الله بينهم في القرآن العظيم. فنحن الأنصار نريد أن نرى حكمك بينهم في عقيدة نبوة الأسباط حتى نعتقد بنبوة إحدى عشر نبي من أبناء يعقوب، أو نعتقد فقط بنبوة واحد منهم وهو رسول الله يوسف. وبما أن هذه المسألة عقائدية تخص جميع المُسلمين بالإيمان بكتب الله ورسله جميعاً من غير تفريق فوجب عليك أيها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن تحكم بينهم بما أراك الله في محكم كتابه. تصديقاً لقول الله تعالى
    {إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا} صدق الله العظيم [النساء105]

    ومن ثم يرد الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني على كافة الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور وأقول أبشروا فلكم ما طلبتم شرطا عليكم لئن وجدتم الحكم الحق هو مع طائفة من علماء الأمة الذين اعتقدوا بنبوة إحدى عشر نبي من أسباط يعقوب أن لاتأخذكم العزة بالإثم فتتعصبون مع الإمام ناصر محمد اليماني التعصب الأعمى كونكم من أنصاره، كلا ثم كلا... وهل كان سبب ضلال الذين من قبلكم إلا التعصب الأعمى مع أئمتهم التابعين لهم؟ وهيهات هيهات.. وتالله لتسألون بين يدي الله لو تبين لكم الحق أنه مع خصم الإمام ناصر محمد اليماني في الحوار ومن ثم تأخذكم العزة بالإثم فلا تعترفون بهيمنة خصم الإمام ناصر محمد اليماني في الحوار لو كان الحق مع خصمنا في الحوار من أحد علماء الأمة. بل اتّبعوا الحق أينما تبين لكم أنه حكم الله الحق سواء ترونه مع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أو مع خصمنا في الحوار فلا ينبغي لأولياء الله أن تأخذهم العزة بالإثم في اتباع حكم الله الحق المبين أينما وجدوه ويسلموا له تسليماً. ولكن هيهات هيهات..

    ولا نزال نكرر القسم برب الأرض والسماوات في كافة البيانات أنه لو اجتمع علماء الإنس والجن ليحاجوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني من القرآن العظيم لوجدتم أن ناصر محمد اليماني هو المهيمن عليهم بسلطان العلم المحكم من القرآن العظيم ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً، فكونوا على ذلك من الشاهدين. فإن لمن أفعل فلستُ المهدي المنتظر الحق من ربكم فذلك بيني وبين علماء المسلمين والنصارى واليهود فكونوا على ذلك من الشاهدين.

    ولكن فليسمح الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور وكذلك يسمح لي كافة الباحثين عن الحق وكذلك كافة علماء المسلمين والنصارى واليهود أن أعلن لكم ومن الآن نتيجة الحكم الحق أنهم لا ولن يستطيعون جميعاً أن يأتون بالحكم الحق في عقيدة نبوة الأسباط هو أهدى من حكم الإمام المهدي وأصدق قيلاً وأهدى سبيلاً ولو كان بعضهم لبعض خليلاً.
    ولسوف تعلمون جميعاً هل هو تحدي الغرور أم تحدي المهدي المنتظر الحق خليفة الله في الكتاب، فكونوا شهداء بالحق يا أولي الألباب لئن أعرضوا عن حكم الله بينهم فيما كانوا فيه يختلفون أنهم لم يعرضوا عن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولم يكذبوه هو، بل كذبوا الله وكفروا بحكمه الحق في محكم كتابه. وما علينا إلا البلاغ المبين وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين.. وانتهت مقدمة هذا البيان أما بعد فإلى الحكم الفصل وماهو بالهزل..

    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام إنكم لتعلمون أن اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل، فتعالوا لنبحث سويا في محكم القرآن العظيم فمن هم بنو إسرائيل؟ وتجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَقَطّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلّ أُنَاسٍ مّشْرَبَهُمْ وَظَلّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنّ وَالسّلْوَىَ كُلُواْ مِن طَيّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـَكِن كَانُوَاْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف160]

    ويتبين لكم أن بني إسرئيل هم ذرية نبي الله إسرائيل وهو ذاته يعقوب، وينقسمون إلى اثني عشر أمة كونهم ذريات أبناء يعقوب الاثني عشر. والسؤال الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق هو
    فهل رسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام من ذرية بني إسرائيل؟

    وكذلك سؤال آخر يطرح نفسه للعقل والمنطق، فهل نبي الله يعقوب من بني إسرائيل؟

    فإذا رجعتم إلى عقولكم لتفتيكم بالحق لا شك ولا ريب فسوف تفتيكم عقولكم فتقول: وكيف يكون إبراهيم من بني إسرائيل كون إسرائيل هو يعقوب؟ فكيف يكون إبراهيم من أبناء يعقوب؟ وكذلك نبي الله يعقوب فكيف يكون من بني إسرائيل؟ فكيف يكون إبن نفسه؟ فهذا مخالفٌ للعقل والمنطق! فأين ذهبت عقولكم أفلا تتفكرون؟ فكيف أن الله سبحانه يفتيكم في محكم كتابه أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط لم يكونوا من بني إسرائيل بمعنى أنهم ليس من اليهود ولا من النصارى. وقال الله تعالى
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة140]

    فأين ذهبت عقولكم ياقوم أفلا تتفكرون؟ ويامعشر علماء فهل ضللتم عن الحق بسبب ذكر الأسباط كونكم تعتقدون جميعاً أن الأسباط هم بنو إسرائيل الاثني عشر السبط؟ فجميعكم على باطل بفتواكم أن الأسباط المقصودين هم بنو إسرائيل كون الله لا يقصدهم على الإطلاق، فقد اتفقتم أن الأسباط المقصودين هم بنو إسرائيل، وإنما اختلفتم في نبوتهم فهل لكم عقول تتفكرون بها؟ فأنتم تعلمون أن اليهود والنصارى هم بنو إسرائيل وإنما يسمون طائفة منهم بالنصارى كونهم قالوا: {نَحْنُ أَنصَارُ‌ اللَّـهِ} وقال الله تعالى{وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ} [الصف6]

    وقال الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ} صدق الله العظيم [الصف14]

    إذا اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل فكيف تعتقدون بعكس فتوى الله إليكم في محكم كتابه، كون الله أفتاكم أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ليسوا من بني إسرائيل؟ فهل اتبعتم فتوى اليهود الذين قالوا أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق والأسباط من اليهود والنصارى؟ ولذلك قالوا {وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُواْ} [البقرة135] أي من بني إسرائيل، ولكن الله أنكر عليهم فتواهم الباطل وقال الله تعالى:{أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة140]

    فهل غرّكم ذكر الأسباط من بعد ذكر اسم نبي الله إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب؟ ألم تجدوا في محكم كتاب الله أن الله ذكر نبيه إدريس واليسع من بعد نبي الله إسماعيل برغم أنهم رسل من قبل إسماعيل؟

    قال تعالى {وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا} [الأنعام86].

    وقال تعالى {وَاْذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ} [ص48].

    وهل تعلمون من هو ذي الكِفل؟ إنه رسول الله إلياس كونه من تكفل بتربية أخوية إدريس واليسع. وكذلك ذكر الله أسماءهم من بعد ذكر نبيه إسماعيل برغم أنهم من قبله وقال الله تعالى
    {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِ‌يسَ وَذَا الْكِفْل ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِ‌ينَ ﴿٨٥﴾ وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَ‌حْمَتِنَا ۖ إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ ﴿٨٦﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]

    إذا يا قوم قد أصبح البرهان الذي كانت تحاجني به الناصرة (بالقرآن نحيا) في قول الله تعالى {وَالأسْبَاطَ} قد تبين لكم أنه برهان جاء لصالح الإمام ناصر محمد اليماني وجعله الله برهاناً مبيناً أن الرسل الأسباط لا يقصد بهم أسباط نبي الله يعقوب أنما هم الثلاثة الرسل الإخوة على أب واحد لا شك ولا ريب، وأرسلهم الله برسالة واحدة إلى قومهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    فقد علمتم أن قومهم خَيَّروا الأسباط الرسل الثلاثة بين خيارين اثنين لا ثالث لهما، إما أن ينتهوا عن الدعوة إلى الله ويعودون في ملتهم، أو يرجموهم فيمسهم من قومهم عذاب عظيم. وقال الله تعالى: {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم، وقرر الرسل الثلاثة الهرب من قومهم للهجرة إلى أي مكان آخر للبحث عن أنصار لهم، ولكن قومهم حاصروا القرية حتى لا يهربون إلى قوم آخرين فينصرونهم، فأضطروا للاختباء في الكهف من قومهم كما اختبأ محمد رسول الله صلى الله وصاحبه في الغار صلى الله عليهم وسلم تسليماً أجمعين، ولكن الرسل الثلاثة لم يجدوا أي مخرج للهروب بدينهم، ومن ثم قال رسول الله إلياس عليه الصلاة والسلام
    {فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ‌ لَكُمْ رَ‌بُّكُم مِّن رَّ‌حْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِ‌كُم مِّرْ‌فَقًا ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    ويقصد أن يختبئوا في الكهف حتى يهيئ الله لهم {مِّرْفَقًا} أي طريقاً للخروج من القرية الظالم أهلها. وهل تعلمون ما سبب هروب الرسل الثلاثة الأسباط من قومهم؟ وذلك لأن قومهم قالوا: {لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم

    ولذلك قال رسول الله إدريس لإخوته عليهم الصلاة والسلام
    {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    ويا أمة الإسلام ياحجاج بيت الله الحرام إن الإيمان بالأنبياء أمر محكم جبري بالقول والإيمان من رب العالمين، فأمر الله عبده ورسوله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يقول
    {قُلْ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿٨٤﴾} صدق الله العظيم [آل عمران]

    وكذلك أمر الله كافة المُسلمين. وقال الله تعالى
    {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿١٣٦﴾} [البقرة] .

    ومن ثم نَفّذ أمر الله خاتم الأنبياء والمرسلين وكذلك الذين اتبعوه عليهم جميعاً أفضل الصلاة والتسليم وقالوا جميعاً بلسان واحد
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [البقرة136]

    ومن ثم جاء قول الله تعالى
    {آمَنَ الرَّ‌سُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّ‌بِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُ‌سُلِهِ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّ‌سُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَ‌انَكَ رَ‌بَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٢٨٥﴾} صدق الله العظيم [البقرة]

    فهل فهتمم الخبر الذي لم ينتبه له علماء السلف والخلف أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ليسوا من بني إسرائيل؟ تصديقا لقول الله تعالى
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة140]

    وقضينا بينكم بحكم الله بالحق لا شك ولا ريب من محكم القرآن المجيد لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    أخوكم خليفة الله المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور الإمام ناصر محمد اليماني.
    *********************************************************************************************
    اليوم 05:24 AM #24 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى امامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .
    الله واكبر ولله الحمد وكأننا نقراء القرآن الكريم بروح جديدة فللة الحمد على فضل الله على ورحمته الامام المهدي المنتظر الذي بعثة الله فينا بالحق فأن بيان الامام يزيد الذين امنوا ايمانا .

    بابي انت وامي ونفسي يا امام الهُدى فمن اتبع فلنفسة ومن اعرض فعليها .

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ***********************************************************************
    اليوم 05:51 AM #25 محب المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله النعيم الأعظم الأجل الاكرم الرحمن الرحيم
    الله أكبر الله أكبر الله أكبر
    فوالله لو أجتمع علماء الامة مسلمهم والكافر وتحاوروا وتجادلوا فلن يتوصلوا إلى ما أفتى به الأمام عليه السلام فهو أصدق الكلام وأقوم قيلا ويرضى به العقل والمنطق ويرضى به كل من كان يبحث عن الحق ولا غير الحق فالحمد لله رب العالمين أن بعث لنا المهدي المنتظر في عصرنا ليخرجنا الله به من الظلمات إلى النور فوالله لو أعتمدنا على علمئنا في تفسير كتاب الله لعشنا في ظلمة قاحلة وزادتنا رجس وفرقه ولكن نعمة الله علينا أن بعث لنا الأمام ناصر محمد اليماني لكي يحكم بيننا فيما أختلفنا فيه فنعم الحكم حكمك ونعم الفتوى فتواك ونعم القول قولك وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    **************************************************************************************
    اليوم 07:02 AM #26 حبيبة الرحمن
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم.. وبه نستعين
    بأبي أنت وأمي يا إمام الهدى، فلكم تنير قلوبنا بنور البيان الحق.
    وإني أقول كما أمرنا الله أن نقول:
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
    والحمد لله رب العالمين
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الخميس سبتمبر 15, 2011 11:17 am

    ali altony
    من الأنصار السابقين الأخيار
    السلام علي الامام ناصر اليماني المهدي المنتظر ورحمة الله وبركاته عليك وعلي جميع الانصار الكرام وعلي جميع زوار الموقع المحترمين
    والله ان هذا لهو الكلام الفصل وماهو بالهزل ولابالظن وبلا يحتمل كذا أوكذا واشهد وانا واثق بأنه لو اجتمعت الانس والجن وكان بعضهم لبعض ظهيرا لا ولن يغلبوا امامنا نصرك الله وبارك الله فيك وفتح عليك ولك من انواره وبركاته
    والسلام عليكم
    ********************************************************************
    يوم أمس 02:13 PM #28 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى المهدى الذى اصطفاه . اقتباس من بيان الامام : (( وانتهت مقدمة هذا البيان أما بعد فإلى الحكم الفصل وماهو بالهزل..

    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام إنكم لتعلمون أن اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل، فتعالوا لنبحث سويا في محكم القرآن العظيم فمن هم بنو إسرائيل؟ وتجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَقَطّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلّ أُنَاسٍ مّشْرَبَهُمْ وَظَلّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنّ وَالسّلْوَىَ كُلُواْ مِن طَيّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـَكِن كَانُوَاْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف:160]

    ويتبين لكم أن بني إسرئيل هم ذرية نبي الله إسرائيل وهو ذاته يعقوب، وينقسمون إلى اثني عشر أمة كونهم ذريات أبناء يعقوب الاثني عشر. والسؤال الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق هو:
    فهل رسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام من ذرية بني إسرائيل؟

    وكذلك سؤال آخر يطرح نفسه للعقل والمنطق، فهل نبي الله يعقوب من بني إسرائيل؟

    فإذا رجعتم إلى عقولكم لتفتيكم بالحق لا شك ولا ريب فسوف تفتيكم عقولكم فتقول: وكيف يكون إبراهيم من بني إسرائيل كون إسرائيل هو يعقوب؟ فكيف يكون إبراهيم من أبناء يعقوب؟ وكذلك نبي الله يعقوب فكيف يكون من بني إسرائيل؟ فكيف يكون إبن نفسه؟ فهذا مخالفٌ للعقل والمنطق! فأين ذهبت عقولكم أفلا تتفكرون؟ فكيف أن الله سبحانه يفتيكم في محكم كتابه أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط لم يكونوا من بني إسرائيل بمعنى أنهم ليس من اليهود ولا من النصارى. وقال الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    فأين ذهبت عقولكم ياقوم أفلا تتفكرون؟ ويامعشر علماء فهل ضللتم عن الحق بسبب ذكر الأسباط كونكم تعتقدون جميعاً أن الأسباط هم بنو إسرائيل الاثني عشر السبط؟ فجميعكم على باطل بفتواكم أن الأسباط المقصودين هم بنو إسرائيل كون الله لا يقصدهم على الإطلاق، فقد اتفقتم أن الأسباط المقصودين هم بنو إسرائيل، وإنما اختلفتم في نبوتهم فهل لكم عقول تتفكرون بها؟ فأنتم تعلمون أن اليهود والنصارى هم بنو إسرائيل وإنما يسمون طائفة منهم بالنصارى كونهم قالوا: {نَحْنُ أَنصَارُ‌ اللَّـهِ} وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ} [الصف:6]

    وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ} صدق الله العظيم [الصف:14]

    إذا اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل فكيف تعتقدون بعكس فتوى الله إليكم في محكم كتابه، كون الله أفتاكم أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ليسوا من بني إسرائيل؟ فهل اتبعتم فتوى اليهود الذين قالوا أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق والأسباط من اليهود والنصارى؟ ولذلك قالوا: {وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُواْ} [البقرة:135] أي من بني إسرائيل، ولكن الله أنكر عليهم فتواهم الباطل وقال الله تعالى:{أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ صدق الله العظيم [البقرة:140]

    فهل غرّكم ذكر الأسباط من بعد ذكر اسم نبي الله إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب؟ ألم تجدوا في محكم كتاب الله أن الله ذكر نبيه إدريس واليسع من بعد نبي الله إسماعيل برغم أنهم رسل من قبل إسماعيل؟

    قال تعالى: {وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا} [الأنعام:86]. وقال تعالى: {وَاْذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ} [ص:48].

    وهل تعلمون من هو ذي الكِفل؟ إنه رسول الله إلياس كونه من تكفل بتربية أخوية إدريس واليسع. وكذلك ذكر الله أسماءهم من بعد ذكر نبيه إسماعيل برغم أنهم من قبله وقال الله تعالى: {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِ‌يسَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِ‌ينَ ﴿٨٥﴾ وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَ‌حْمَتِنَا ۖ إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ ﴿٨٦﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]

    إذا يا قوم قد أصبح البرهان الذي كانت تحاجني به الناصرة (بالقرآن نحيا) في قول الله تعالى {وَالأسْبَاطَ} قد تبين لكم أنه برهان جاء لصالح الإمام ناصر محمد اليماني وجعله الله برهاناً مبيناً أن الرسل الأسباط لا يقصد بهم أسباط نبي الله يعقوب أنما هم الثلاثة الرسل الإخوة على أب واحد لا شك ولا ريب، وأرسلهم الله برسالة واحدة إلى قومهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    فقد علمتم أن قومهم خَيَّروا الأسباط الرسل الثلاثة بين خيارين اثنين لا ثالث لهما، إما أن ينتهوا عن الدعوة إلى الله ويعودون في ملتهم، أو يرجموهم فيمسهم من قومهم عذاب عظيم. وقال الله تعالى: {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم، وقرر الرسل الثلاثة الهرب من قومهم للهجرة إلى أي مكان آخر للبحث عن أنصار لهم، ولكن قومهم حاصروا القرية حتى لا يهربون إلى قوم آخرين فينصرونهم، فأضطروا للاختباء في الكهف من قومهم كما اختبأ محمد رسول الله صلى الله وصاحبه في الغار صلى الله عليهم وسلم تسليماً أجمعين، ولكن الرسل الثلاثة لم يجدوا أي مخرج للهروب بدينهم، ومن ثم قال رسول الله إلياس عليه الصلاة والسلام:
    {فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ‌ لَكُمْ رَ‌بُّكُم مِّن رَّ‌حْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِ‌كُم مِّرْ‌فَقًا ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    ويقصد أن يختبئوا في الكهف حتى يهيئ الله لهم {مِّرْفَقًا} أي طريقاً للخروج من القرية الظالم أهلها. وهل تعلمون ما سبب هروب الرسل الثلاثة الأسباط من قومهم؟ وذلك لأن قومهم قالوا: {لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم

    ولذلك قال رسول الله إدريس لإخوته عليهم الصلاة والسلام:
    {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    ويا أمة الإسلام ياحجاج بيت الله الحرام إن الإيمان بالأنبياء أمر محكم في في كتاب الله بالقول والإيمان من رب العالمين، فأمر الله عبده ورسوله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يقول:
    {قُلْ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿٨٤﴾} صدق الله العظيم [آل عمران]

    وكذلك أمر الله كافة المُسلمين. وقال الله تعالى:
    {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿١٣٦﴾} [البقرة] .

    ومن ثم نَفّذ أمر الله خاتم الأنبياء والمرسلين وكذلك الذين اتبعوه عليهم جميعاً أفضل الصلاة والتسليم وقالوا جميعاً بلسان واحد:
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [البقرة:136]

    ومن ثم جاء قول الله تعالى:
    {آمَنَ الرَّ‌سُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّ‌بِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُ‌سُلِهِ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّ‌سُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَ‌انَكَ رَ‌بَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٢٨٥﴾} صدق الله العظيم [البقرة]

    فهل فهتمم الخبر الذي لم ينتبه له علماء السلف والخلف أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ليسوا من بني إسرائيل؟ تصديقا لقول الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    وقضينا بينكم بحكم الله بالحق لا شك ولا ريب من محكم القرآن المجيد لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين . )) لله درك يا امام .... أنوار بيانك ساطعة ... باهرة ..... ليس لها مثيل ...... هى للحائر دليل ....... وتهدى الى أقوم سبيل .... . هل رأيتم يا أخوتى كيف نسف الامام ظننا , بالضربة القاضية الفنية ؟ والله مثل هذا التعليل الحسن , ما رأيت , ولا تقدر أن تأتى بمثله العلماء , وهم قدعجزوا عنه كل هذه القرون , فهل سيأتى به الآن أحفادهم , بعد أن ضعف النسل , وخرب العقل , و (( كل عام ترذلون )) ؟؟! ...... ولا نملك الا أن نقول : الآن حصحص الحق , وان كنا لمن الخاطئين .
    ***********************************************************************
    يوم أمس 02:48 PM #29 رافت
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على كافه الانبياء والمرسلين لا نفرق بين احد من رسله اجمعين

    قال الله تعالى " آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ " صدق الله العظيم

    ما اكرم الخليفه المهدي عليه السلام فوالله انه بين الامر الذي فيه يختلفون من البيان السابق لكنه بناء محكم للحق والفصل ممن عنده علم الكتاب لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
    اقتباس من البيان السابق للخليفه الامام عليه السلام
    ومن ثم بعث الله من بعده رسوله موسى عليه الصلاة والسلام بالتوراة إلى آل فرعون الآخرين. وأما أولاد يعقوب الذين ظننتِهم من أنبياء الله المرسلين فتعالي لننظر فتوى رسول الله يوسف فيهم بالحق قال الله تعالى
    {قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَانًا وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ} صدق الله العظيم [يوسف77]
    فهل يا تُرى أنه ظلم إخوته العشرة بهذه الفتوى وما يقصد بقوله {أَنْتُمْ شَرٌّ}؟ ونجد الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى عن المقصود بأشر مكان. وقال الله تعالى
    {الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلا} صدق الله العظيم [الفرقان34]

    وعسى أن الله غفر لهم حين طلبوا من أباهم أن يستغفر لهم الله في حقه، كونهم من تسبب له بالعمى والأذى، عسى أن يغفر الله لهم في حق ربهم وهو أكرم الأكرمين..

    وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.
    ***********************************************************************************
    يوم أمس 04:53 PM #30 الوصابي
    من الأنصار السابقين الأخيار


    بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين وخليفة الله الناصر للرسول الامي المبين والمهدي بالبيان الحق لكتاب رب العالمين

    لا اله الله وحده لا شريك والله كلما اقرأ كلما ازداد ايمانا ويقينافما اجمل بياناتك امامنا نصرك الله وحفظك وادعو الله ان يغفر لي ويهديني ويثبتني على الحق سبحانه هو مقلب القلوب والحمدلله ان جعلنا في عصر الامام المهدي وجعلنا من انصاره ومن منافسيه في حب الله وابتغاء" نعيم رضوانه في نفسه "على كافة العباد ورغم اننا مقصرين ولكننا لسنا من رحمة الله وكرمه يائسين بل بإذن الله سنكون من المنافسين اللهم اغفر لنا وارحمنا وتقبل صالحات اعمالنا واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الخميس سبتمبر 15, 2011 11:23 am

    بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله والصلاة والسلام علي رسل الله أجمعين ومن والاهم بإحسان إلي يوم الدين
    السلام علي خاتم خلفاء الله في الارض الامام ناصر محمد اليماني الهادي بهدي ربه بما أنزل علي رسله اجمعين

    وبعد إمامي الكريم و إخوتي الانصار

    أضن أنكم ستقولون عن مشاركتي بعد هذا البيان الواضح الجلي للافهام أني أحب الجدال بغير الحق ووالله لست ممن يجادلون ويمارون بغير الحق فإن رأيت الحق جلي فإني اول من يريد أن يرتاح ويختم هذا النقاش الذي طال عن حده في مساله لم يخطر ببالي انها ستفتح نوافذ أخري لتزيد الامور عندي تعقيدا

    ولا أخفيكم ان كل ما نقله الامام عن إختلاف قد درسته في فتره طلبي للعلم ولم اكن وقتها لاتخذ القرار و أقدم رأي علي الاخر في مسأله الخلافات هذه لانهم كانوا يوهمونا بأن إختلاف العلماء رحمة والذي تبين فيما بعد أنها إنما نقمة علي من يضن هذا بها فقد سبب الاختلاف هذا لتفرق الكثير من المسلمين إلي طوائف وفرق ما أنزلالله بها من سلطان سببت في الكثير من الضعف لشوكة المسلمين وبدل ان يعتصموا بحبل ودين واحد ليكونوا سبب في ظهورهم بين الاممأضعفوا الامة بجهلهم وعمي بصيرتهم عن الحق

    ومن منطلق قول الله تعالي
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِن يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقَيراً فَاللّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى أَن تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً }النساء135


    فلم أجد في بيان الامام الاخير لأشهد بالحق أني قد أكتفيت بهذا البيان وأجاب عن كل ماسألت

    وأنه قد أقنعني مئه بالمئه فما زال سؤالي قائما ورغم أني سلمت سلمت بأن الاسباط ليسوا أنبياء وليسو المقصود بهم أبناء يعقوب و إنما أسباط آل ياسين وذالك في قوله تعالي

    {139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{141}

    ولكن لماذا خص أسباط آل ياسين هنا وتم نفيهم بأن يكونوا من اليهود أو النصاري دون غيرهم ممن سبق عهد إبراهيم من الانبياء
    بمعني أخر لماذا لم يكن نوح وهود وصالح وغيرهم من الانبياء قبل إبراهيم مذكورين هنا فيدخل فيهم النفي بأنهم ليسوا يهود أو نصاري وخص من الانبياء السابقين قبل زمن إبراهيم أسباط آل ياسين فقط دون من تبقي فما دخلهم ببني إسرائيل وبينهم وبين بني إسرائيل ذرية يعقوب آلاف السنين فبأي حجة هنا دخلوا في ضمن نفي اليهوديه والنصرانيه عنهم وقصتهم في الاصل كانت غائبه عن كل الانبياء فيمن هم من الانبياء السابقين


    وأعقب علي بيان الامام هنا الذي أختلف معة فيماقال عن من هم اليهود والنصاري

    ونأتي للبيان من كلام الامام
    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام إنكم لتعلمون أن اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل، فتعالوا لنبحث سويا في محكم القرآن العظيم فمن هم بنو إسرائيل؟ وتجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَقَطّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلّ أُنَاسٍ مّشْرَبَهُمْ وَظَلّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنّ وَالسّلْوَىَ كُلُواْ مِن طَيّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـَكِن كَانُوَاْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف:160]

    ويتبين لكم أن بني إسرئيل هم ذرية نبي الله إسرائيل وهو ذاته يعقوب، وينقسمون إلى اثني عشر أمة كونهم ذريات أبناء يعقوب الاثني عشر. والسؤال الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق هو:
    فهل رسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام من ذرية بني إسرائيل؟

    وكذلك سؤال آخر يطرح نفسه للعقل والمنطق، فهل نبي الله يعقوب من بني إسرائيل؟

    فإذا رجعتم إلى عقولكم لتفتيكم بالحق لا شك ولا ريب فسوف تفتيكم عقولكم فتقول: وكيف يكون إبراهيم من بني إسرائيل كون إسرائيل هو يعقوب؟ فكيف يكون إبراهيم من أبناء يعقوب؟ وكذلك نبي الله يعقوب فكيف يكون من بني إسرائيل؟ فكيف يكون إبن نفسه؟ فهذا مخالفٌ للعقل والمنطق! فأين ذهبت عقولكم أفلا تتفكرون؟ فكيف أن الله سبحانه يفتيكم في محكم كتابه أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط لم يكونوا من بني إسرائيل بمعنى أنهم ليس من اليهود ولا من النصارى. وقال الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    إنتهي الاقتباس من بيان الامام

    وما أخالفة فيه هو في فهم من هم اليهود والنصاري حيث قال

    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام إنكم لتعلمون أن اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل،

    و أنا لا أجد أن اليهود والنصاري هم بنوا إسرائيل نفسهم و إنما من نسل ذريات بني إسرائيل الذي هو يعقوب أبو الاسباط والذي سلمنا سابقا بأنهم ليسوا أنبياء و ولكنهم ابناء يعقوب ولان الابناء والاحفاد في اللغة يسموا أسباط
    وهذا الكلام لم أنطق أنا به و إنما نطق به القرآن

    فلوجئنا نعرف اليهود فهم من نزل علي نبيهم التوراه وهو موسي وما تسموا بهذا الاسم إلا من بعد نزول التوراه علي موسي واليهود يقال هم من ذريات أحد أبناء يعقوب من جه سبطه هودا
    ولو جئنا نعرف النصاري هم من بني إسرائيل ومن نزل علي نبيهم الانجيل ونبيهم عيسى وهم من قال نحن أنصار الله عندما سألهم عيسى فلهذا سموا نصاري
    وهناك فرق كبير في قولنا أن اليهود والنصاري هم بنوا إسرائيل وقولنا أن اليهود والنصاري هم من ذريات بني إسرائيل لان ظهور اليهود ومن بعدهم النصاري كان بعد زمن ليس بالقليل من إسرائيل نفسه وهو يعقوب وبهذا الكلام نأتي بالشاهد علي أنهم جزء من سلاله بني إسرائيل (ونحن نعلم من كتاب الله أن المخاطب بأهل الكتاب فهو يجمع في الخطاب اليهود والنصاري دون غيرهم لانهم من كان يحاججهم رسول الله وهم من كان في عصره ولانهم آخر الكتب نزلت علي رسلهم وكانوا ينتظرون بأن يكون أخر الانبياء منهم من نسل بني إسرائيل)



    {64} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65} هَاأَنتُمْ هَؤُلاء حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ{66} مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{67} إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ{68} وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ{69} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ{70} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ{71}


    ونأتي للشاهد في الخطاب بان اليهود والنصاري هم أصحاب التوراه والانجيل من الكتب التي نزلت علي رسلهم

    ((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65}

    فبدأء الخطاب في الايات بذكر الكتب المنزله علي رسلهم التي يحاججون بها و انهم أصحاب كتب و اصحاب قضيه في أن نسبو أنهم بهذا العمل يتبعون إبراهيم فجاء النفي من الله علي ما أدعوا به بقوله بعدها

    ((مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{67})

    فكانت اليهوديه والنصرانيه مرتبطه بالكتب المنزله علي موسى وعيسي وهي التوراه والانجيل لهذا بدائهم بإستنكار هذا الادعاء بأن التوراه والانجيل ما نزلت إلا من بعد إبراهيم فكيف تكون لهم الحجة بان يدعوا أنه منهم وهم اولي به

    ((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65}

    ثم جاء الحق من الله بمن هو اولي بإبراهيم وجميع الرسل من قبله ومن تبعه من رسل بعده (وهذا الرسول محمد ومن تبعه من المؤمنين )

    ((إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ{68}


    والامر الثاني في قول الامام عن شأن فتوي سيدنا يوسف في إخوته و انا بطرح نقاشي هذا ليس لإثبت لهم أنهم أنبياء اوغيرها و إنما لعرض ما ذهبت إليه الايات و أطرح قول الامام ثم اظيف التعليق بعد البيان

    (((((((إقتباس من بيان الامام السابق))))))
    ويا أمة الله فهل جعلتِ كافة أولاد يعقوب رسلاً تنزل عليهم الكتاب؟ ولكني لا أعلم إلا برسول واحد منهم وهو رسول الله يوسف جاء بالبينات إلى آل فرعون الأولون عليه الصلاة والسلام تصديقا لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ} صدق الله العظيم [غافر:43]

    ومن ثم بعث الله من بعده رسوله موسى عليه الصلاة والسلام بالتوراة إلى آل فرعون الآخرين. وأما أولاد يعقوب الذين ظننتِهم من أنبياء الله المرسلين فتعالي لننظر فتوى رسول الله يوسف فيهم بالحق قال الله تعالى:
    {قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَانًا وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:77]

    فهل يا تُرى أنه ظلم إخوته العشرة بهذه الفتوى وما يقصد بقوله {أَنْتُمْ شَرٌّ}؟ ونجد الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى عن المقصود بأشر مكان. وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلا} صدق الله العظيم [الفرقان:34]

    وعسى أن الله غفر لهم حين طلبوا من أباهم أن يستغفر لهم الله في حقه، كونهم من تسبب له بالعمى والأذى، عسى أن يغفر الله لهم في حق ربهم وهو أكرم الأكرمين..
    إنتهي الاقتباس


    ولقد بحثت في كتاب الله عن ما قال يوسف في إخوته وعن الشر والخير فوجدت انه بخصوصها يذكر تفاضل بين منزلتين
    وقد يكون من نفس الموصوف إلا أن أحد المكانتين تكون أفضل من أختها أو اسواء منها
    وعلي سبيل المثال نأتي لكلمة شر مكان

    } قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ{60} المائده


    وهنا يبين الله لرسوله منزله طائفه من اليهود والكفار هم شر منزله من اليهود الذين في عصره وقد كذبوه وحاربوه ووو ولقد كانوا في نظر الرسول هم شر خلق الله (وأن أكثرهم فاسقين) فنبه الله رسوله أن هناك من اجداد هاؤلاء القوم من هم شر من يهود وكفار زمن رسول الله في عهد الانبياء ممن سبق فنسوق الايات كامله لتتظح الصوره



    ((إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ{55} وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ{56} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{57} وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ اتَّخَذُوهَا هُزُواً وَلَعِباً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ{58} قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ{59} قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ{60} المائده


    ونأتي إلي التفاضل في المنزلتين وأن أحدها خير من الاخري بمكانتها


    (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ{14} قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ{15} الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ{16}آل عمران

    وهنا رغم أن الله أفتي نبيه أن امته هي خير الامم التي أخرجت للناس إلا أنه ذكره أن الذين من دون أمته في الخيريه فيهم طائفه منهم علي خير من ما يضن بهم أن أمتهم تخلوا من الخير

    {108} وَلِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ{109} كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِتَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَعَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدُبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ{111} ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ{112}لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ{113} آل عمران


    ولكن هذه الخيريه في أمته مرتبطه بما أمرها الله من إتباع أوامره وأن يعتصموا بكتاب الله ولا يتفرقوا و أن يأمروا بالمعروف و أن ينهوا عن المنكر فإن لم يقيموها كما أمر الله يصبحوا مثل من قبلهم من الامم الذين تفرقوا فذهبت ريحهم ولقد تفرق المسلمين ولم يعودوا خير الامم لإنتفاء تحقق الشروط لان هذه الايات كانت مبتدئه تم تبعتها الشهاده لهم بالخيريه فيما سبق و أما اليوم فقد أنتفت عنهم بنتفاء تحقيق الشروط

    ((وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ{103} وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{104} وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ{105}آل عمران

    وهذه بعض الايات المقارنه بين مكانتين ولكنها هنا تختلف أنها من فئتين مختلفتين لا وجه للتساوي بين المكانتين لانها مكانه الخير والشر فليس هنا تفضيل إلا للخير

    (إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِناً يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }فصلت40


    (وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى }الضحى4

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171

    ولنرجع لإخوة يوسف وشأن ما أفتي فيهم يوسف

    فقد قارن يوسف بين مكانتين بعد أن وصفوه هو و أخوه بالسرقه وقالو أن بنتيامين سلك طريق أخاه يوسف من قبل وبرؤا أنفسهم بأن يكون تعلم هذا الفعل منهم لانهم قد نفوا هذا الفعل سأبقا أن يكون أحد منهم سارق بقولهم

    {قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ عَلِمْتُم مَّا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ }يوسف73

    فلما أستخرجوه من وعاء أحدهم وهو منهم و أخوهم الاصغر

    {فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعَاء أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مِن وِعَاء أَخِيهِ كَذَلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ }يوسف76

    هنا ما وسعهم بعد أن نفوا هذا الفعل لانفسهم ومن ضمنهم شقيق يوسف فتعللوا بأنه قد تعلم هذا الفعل من أخ له هو أقرب منهم فبرؤا أنفسهم وتهموه بالفعل ويوسف من قبل و أخوة الان فهم اشقاء وهذا ليس من عملهم وشانهم إنما شان يوسف و أخوه فقالوا مبررين

    (قَالُواْ إِن يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَّهُ مِن قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنتُمْ شَرٌّ مَّكَاناً وَاللّهُ أَعْلَمْ بِمَا تَصِفُونَ{77}

    فهنا يوسف تحدث في نفسه بأن مكانتهم وفعلهم الذي فعلوة بيوسف لهو شر مكانه مما وصفوا به يوسف و اخوه من الاتهام بجرم السرقه وهو بريئ منها هو و اخوه فلهذا قال خاتما أن الله هو أعلم بما تصفون به يوسف و أخوه نافيا هذا الفعل عن نفسه و أخوه فهذه كلمة أسرها يوسف في نفسه ولم يبدها كانت مقارنه بين صنيعه الذي إتهموه به وبين صنيعهم من الكيد به وهو صغير وليس إفتاء بأنهم في شر مكان من جهنم وهو من التشابه في الالفاظ ولكن دلالته تخص موقع الايات وكلا علي حسب ماذكر
    ولا أرجح ما ذهب إليه الامام في شان الفتوي وهل عسي قد يكون قد عفا الله عنهم

    و أقول أرجح الضن أنه قد عفا الله عنهم لان يوسف بنفسه قد عفا عنهم فيما يخصة ودعا لهم و نسب فتنته الغيره التي أصابتهم بأن الشيطان قد نزغ بينه وبين إخوته فطهرهم الله بتوبتهم و عترافهم بما أخطئوا في حقة و أخوة وحق أباهم وبدعاء وستغفار يوسف لهم وكذالك يعقوب


    ((قَالَ هَلْ عَلِمْتُم مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ{89} قَالُواْ أَإِنَّكَ لَأَنتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَـذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ{90} قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللّهُ عَلَيْنَاوَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ{91} قَالَ لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُالْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ{92}

    ((فَلَمَّا أَن جَاء الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيراً قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ{96} قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ{97} قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّيَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ{98}{98}


    فقد رأي يوسف فيما أصابه الله من إبتلاء من مكر إخوته به أنه من باب رفع وعلوا لشأنه ليرفعة درجات بهذا الابتلاء ويعلي من قدره

    ((وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّداً وَقَالَ يَا أَبَتِ هَـذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بَي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاء بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{100} رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ{101} ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ{102}


    والله يقبل توبة عباده إن تابوا و انابوا إليه بعد إعترافهم بما فعلو

    {أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }التوبة104

    {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }الشورى25

    ولننظر من هم الذين تقبل توبتهم ويعفوا الله عنهم

    ({16} إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً{17} وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً{18}

    ((وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاًعَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{102}

    و إذا كان القاتل يقبل توبته فلم يصل فعل إخوة يوسف إلي هذا الحد

    {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً }النساء92


    وهذا في شان من خلط العمل السيء بالصالح مع إعترافهم بذنوبهم فأكد الله لهم انه غفور رحيم ولابد من إتباع التوبه بالعمل الصالح فيبدل الله سيئاتهم حسنات

    ((وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{102} خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ{103} أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{104} وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{105}

    {67} وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً{68} يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً{69} إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{70} وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً{71}

    وأبناء يعقوب الم يتوبوا عن فعلهم و اعترفوا بما أقترفوا من أمر المكيده ليوسف وطلبوا العفوا منه ومن ابوهم فستغفر لهم نبيان يعقوب ويوسف وما ذكر عنهم في الكتاب غير هذا الفعل من الغيره التي سببها الشيطان وجعلهم يكيدوا ليوسف و اخوه
    ولقد كان اخر ذكرهم في الكتاب المسطور بذكر حسن بالثبات علي الشهاده ومعروف من حديث رسول الله من كان اخر قوله لا إله إلا الله دخل الجنة فقد تنافي ذكرهم بأنهم في شر مكان وهم أصحاب النار حسب الظن في فتوي يوسف

    {أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133

    وهذه هي الشهاده التي ابطلها القرآن من شهاده اليهود والنصاري بالمحاجة بأن من سبق اليهود والنصارى ما كانوا إلا مسلمين يعبدون إله واحد وهو إلههم وإله آبائهم إله واحد لم يتخذ صاحبه ولا ولدا مثل ما ادعي اليهود ان عزير ابن الله وتبعهم النصاري بأن المسيح ابن الله من افترآت اليهود والنصاري من بعد موسي وعيسى

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ****************************************************************************
    اليوم 01:30 AM #32 الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,154

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنبياء الله وآلهم الأطهارلا نفرق بين أحدا من رسله ونحن له مسلمون)
    أما بعد )يأيها الناصرة المتفكرة المتدبرة لذكر إني المهدي المنتظر ناصر محمد أرحب بكم ترحيبا كبيراً لحوار إمامك المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور وأشهد لله ما كان ذلك منك كفرا بأمرنا ولا تشكيك وإنما تريدي أن يطمئن قلبك أنك على الحق المبين فلا تثريب عليك ولا حرج فأنتي لدينا من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور وأنتي من المكرمين بإذن الله في العالمين من بعد الظهور ويوم الدين يوم يقوم الناس لرب العالمين لئن ثبتي على الصاط المستقيم وإن إمامك يعدك وعدا غير مكذوب أن يهيمن عليك بسلطان العلم المبين من محكم الكتاب ذكرى لأولوا الألباب بالقول الصواب وفصل الخطاب بالقول الفصل وما هو بالهزل وما دمتي خالفتي الإمام ناصر محمد اليماني في فتوانا بالحق أن اليهود والنصارى هم بني إسرائيل وسوف نقتبس من بيان الناصرة بالقرآن نحيا أهم ما جاء فيه فقالت )

    وما أخالفة فيه هو في فهم من هم اليهود والنصاري حيث قال

    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام إنكم لتعلمون أن اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل، ))أنتهى الإقتباس

    وإني اراك أنكرتي علينا فتوانا بالحق أن اليهود والنصارى هم بني إسرائيل ومن ثم نترك عليك الرد من الله مباشرة من محكم القرآن العظيم وقال الله تعالى))

    ((سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (211)
    صدق الله العظيم

    إذا فاليهود النصارى يناديهم الله بني إسرائيل في عصر بعث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (211)
    صدق الله العظيم

    وهذا دليل محكم في كتاب الله أن الله ينادي اليهود والنصارى (بَنِي إِسْرَائِيلَ ) كونهم ذرية نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام وكذلك قال الله تعالى)

    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (10) صدق الله العظيم

    وكذلك يناديهم الله في الكتاب بني إسرائيل في زمن رسول الله المسيح عيسى إبن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام وقال الله تعالى))

    ((وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ )صدق الله العظيم

    وكذلك يسميهم الله في عصر بعث رسول الله موسى وهارون عليهم الصلاة والسلام وقال الله تعالى))

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ(246)صدق الله العظيم

    ولا نغير فتوى الله في الكتاب فهم بني إسرائيل المسلمين منهم والمعرضين ولذلك قال الله تعالى)

    (فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ(246)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى({لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ}صدق الله العظيم
    وهنى جاءة اللعنة على بعض من بني إسرائيل كونهم ليس بسواء تصديقا لقول الله تعالى))

    ((لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113)صدق الله العظيم

    ولكنه يطلق عليهم بني إسرائيل مسلمهم وكافرهم بدئ من أولاد يعقوب الإثني عشر إلى يومنا هذا يسموا في الكتاب بني إسرائيل وقد آتيناك بسلطان مبين أن اليهود والنصارى إنما يسموا باليهود والنصارى كونها آمنت طائفة وكفرة طائفة من بني إسرائيل تصديقا لقول الله تعالى))

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ }
    صدق الله العظيم

    ولذلك أصبحوا طائفتين بني إسرائيل وهم (اليهود والنصارى )

    وأقربهم مودة للمؤمنين الذين قالوا إنا نصارى تصديقا لقول الله تعالى))

    (({لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ}صدق الله العظيم

    ويا امة الله الناصرة فلا حرج عليك على الإطلاق في جدال الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فل يستمر الحوار حتى نثبتك بالبيان الحق للقرآن العظيم على الصراط المستقيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ****************************************************************
    البيعة لله99
    من الأنصار السابقين الأخيار

    \اقتباس

    [QUOTE=بلقران نحيا;21940][CENTER][FONT=Franklin Gothic Medium][B]بسم الله الرحمن الرحيم


    ولكن لماذا خص أسباط آل ياسين هنا وتم نفيهم بأن يكونوا من اليهود أو النصاري دون غيرهم ممن سبق عهد إبراهيم من الانبياء
    بمعني أخر لماذا لم يكن نوح وهود وصالح وغيرهم من الانبياء قبل إبراهيم مذكورين هنا فيدخل فيهم النفي بأنهم ليسوا يهود أو نصاري وخص من الانبياء السابقين قبل زمن إبراهيم أسباط آل ياسين فقط دون من تبقي فما دخلهم ببني إسرائيل وبينهم وبين بني إسرائيل ذرية يعقوب آلاف السنين فبأي حجة هنا دخلوا في ضمن نفي اليهوديه والنصرانيه عنهم وقصتهم في الاصل كانت غائبه عن كل الانبياء فيمن هم من الانبياء السابقين

    بسم الله الرحمن الرحيم,.

    بحسب وجهة نظري ربما

    ذكروا لان الله جعلهم أية تصديق للامام
    والاسباب التي دفعتني لهذا القول
    أولا نحن نعلم ان اهل الكتاب قد سألوا الرسول عليه الصلاة والسلام عن أصحاب الكهف وهم انفسهم لا يحيطون بهم علما صادقا (أقصد هنا انهم قد علموا عن نبأ اصحاب الكهف عليهم السلام انهم نائمون منذ زمن وأن لهم شأن)
    فربما قد ظن اهل الكتاب ان الفتية اصحاب الكهف على دين بني اسرائيل ,, ولذلك حاجهم سبحانه وتعالى بأن الاسباط ليسوا يهودا أيضا .


    عدل سابقا من قبل ابرار في الخميس سبتمبر 15, 2011 5:00 pm عدل 1 مرات
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الخميس سبتمبر 15, 2011 11:26 am

    غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    47

    بسم الله الرحمن الرحيم , والحمد لله الذى علم بالقلم , علم الانسان ما لم يعلم , وأصلى على محمد وآل بيته الأطهار , بدءا بالامام على الكرار , وختما بناصر محمد , وعليكم اخوتى الأنصار , وأسلم تسليما . أختى العزيزة بلقران نحيا , الأنصارية ذات العقل الكبير , أولا أشكرك على أن جعلت عقلى الخامل أن يرجع الى التفكر والتحليل والمنطق , وما أدراك ما المنطق , وقد كان يتعبنى فى بداية شبابى , فما بالك الآن وأنا أقارب الخمسين من عمر السنين , وأنا أشعر بالتعب والمشقة الشديدة حتى أستطيع أن أجاريك , ولكنى أستعين بالله فأقول : لقد نجحت فى اثبات أن أخوة يوسف لم يثبت أنهم من أهل النار . ولكن من أفتى بأنهم من أهل النار ؟ الذى فهمته أنا : أن كلمة ( شر مكانا ) , أنها وصف لشخص أو أشخاص , ويختلف نصيبهم من الشر باختلاف درجة هذا الشر . وأقصى عقوبة لهذا الشر , هى دخول النار , لمن بلغ الدرجة العالية من الشر . والآن لننظر , ما هى الجرائم التى ارتكبها أخوة يوسف .... , أولا : الاختطاف , ثانيا : الشروع فى القتل ,ثالثا : القاء الطفل يوسف فى البئر , رابعا : التسبب فى الحاق الأذى بشخص , ويضاعف من هذا الجرم , علمهم بأن هذا الشخص هو نبى اختاره الله للنبوة ويتنزل عليه وحى السماء . والآن لينظر القاضى فى أهلية هؤلاء المتهمين , هل هم مكلفين ويحاسبوا على جرائمهم , أم أنهم أطفال غير مؤاخذين . فاذا علمنا أن تهمة السرقة التى دبرتها عمة يوسف حتى لا يأخذوه منها , كانت ويوسف فى الثامنة من عمره , وتم اختطافه بعد ذلك بفترة قد تطول وقد تقصر , فكم كان عمر أخوة يوسف عندما ألقوه فى البئر ؟ مع العلم أن يوسف أصغر منهم , وهم عشر أبناء , فيترجح أن أكبرهم يبلغ من العمر نيف وعشرون عاما . ويعضد ذلك وعد أبيهم لهم , بأنه سيستغفر لهم , بالتالى يثبت للمحكمة انهم مكلفون ويتحملون مسؤلية الجرائم التى ارتكبوها . والآن ننظر الى العقوبة المناسبة لجرائمهم , نجد أنها تتراوح ما بين السجن المؤبد , والسجن لفترات طويلة . اذا , عندما ذكر الامام الآية ( أنتم شر مكانا ) , كانت هى أنسب آية يستشهد بها , لأن الجرم الذى ارتكبوه جرم عظيم , وعندما نطق يوسف بهذه الكلمة , لم يكونوا قد طلبوا من أباهم أن يستغفر لهم , ولم يثبت ليوسف أنهم تابوا فقبلت توبتهم , بالتالى الذى فى نفس يوسف , درجة من الشر تناسب جرائمهم . والآن بعد أن ثبتت عليهم الجرائم التى ارتكبوها , وأنهم كانوا مكلفين ومسؤلين , نصل الى السؤال التالى : ما هى أخلاق من يرتكب مثل هذه الجرائم ؟ والاجابة ولا شك هى أنه شخص لا خلاق له , وحاشا لله أن يختاره نيبا , لأن الله يختار الأنبياء كما هو معلوم , من أفاضل الناس أخلاقا . ولا يصلح الرد بقتل موسى للرجل , لأنه كان بالخطأ , ومعلومة هى أخلاق نبى الله موسى , الذى برأه الله فى الآية المشهورة . والآن وقد أثبتنا أن أخوة يوسف لم يكونوا أنبياء , اذا لننظر فى قول من قالوا أن نقوم بتعدية كلمة ( الأسباط ) , ونذهب بها الى الأمم التى انحدرت من هؤلاء الأسباط , فنجد أن هؤلاء يدخل فيهم موسى وعيسى وسليمان وداؤود . فلا يستقيم أن يكونوا هم الأسباط المعنيين . فلم يبق لنا اذا , الا القول بأنهم أبناء ياسين . مع الشكر لك مرة أخرى , أختى الكريمة , بالرغم من انك أتعبتنى .
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty الآن حصحص الحق

    مُساهمة من طرف ابرار الخميس سبتمبر 15, 2011 4:44 pm

    غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    الآن حصحص الحق
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى المهدى الذى اصطفاه . اقتباس من بيان الامام : (( وانتهت مقدمة هذا البيان أما بعد فإلى الحكم الفصل وماهو بالهزل..

    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام إنكم لتعلمون أن اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل، فتعالوا لنبحث سويا في محكم القرآن العظيم فمن هم بنو إسرائيل؟ وتجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَقَطّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلّ أُنَاسٍ مّشْرَبَهُمْ وَظَلّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنّ وَالسّلْوَىَ كُلُواْ مِن طَيّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَـَكِن كَانُوَاْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف:160]

    ويتبين لكم أن بني إسرئيل هم ذرية نبي الله إسرائيل وهو ذاته يعقوب، وينقسمون إلى اثني عشر أمة كونهم ذريات أبناء يعقوب الاثني عشر. والسؤال الذي يطرح نفسه للعقل والمنطق هو:
    فهل رسول الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام من ذرية بني إسرائيل؟

    وكذلك سؤال آخر يطرح نفسه للعقل والمنطق، فهل نبي الله يعقوب من بني إسرائيل؟

    فإذا رجعتم إلى عقولكم لتفتيكم بالحق لا شك ولا ريب فسوف تفتيكم عقولكم فتقول- وكيف يكون إبراهيم من بني إسرائيل كون إسرائيل هو يعقوب؟ فكيف يكون إبراهيم من أبناء يعقوب؟ وكذلك نبي الله يعقوب فكيف يكون من بني إسرائيل؟ فكيف يكون إبن نفسه؟ فهذا مخالفٌ للعقل والمنطق! فأين ذهبت عقولكم أفلا تتفكرون؟ فكيف أن الله سبحانه يفتيكم في محكم كتابه أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط لم يكونوا من بني إسرائيل بمعنى أنهم ليس من اليهود ولا من النصارى. وقال الله تعالى
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة140]

    فأين ذهبت عقولكم ياقوم أفلا تتفكرون؟ ويامعشر علماء فهل ضللتم عن الحق بسبب ذكر الأسباط كونكم تعتقدون جميعاً أن الأسباط هم بنو إسرائيل الاثني عشر السبط؟ فجميعكم على باطل بفتواكم أن الأسباط المقصودين هم بنو إسرائيل كون الله لا يقصدهم على الإطلاق، فقد اتفقتم أن الأسباط المقصودين هم بنو إسرائيل، وإنما اختلفتم في نبوتهم فهل لكم عقول تتفكرون بها؟ فأنتم تعلمون أن اليهود والنصارى هم بنو إسرائيل وإنما يسمون طائفة منهم بالنصارى كونهم قالوا {نَحْنُ أَنصَارُ‌ اللَّـهِ} وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ} [الصف6]

    وقال الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ} صدق الله العظيم [الصف 4]

    إذا اليهود والنصارى هم بَنو إسرائيل فكيف تعتقدون بعكس فتوى الله إليكم في محكم كتابه، كون الله أفتاكم أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ليسوا من بني إسرائيل؟ فهل اتبعتم فتوى اليهود الذين قالوا أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق والأسباط من اليهود والنصارى؟ ولذلك قالوا {وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَىٰ تَهْتَدُواْ} [البقرة135] أي من بني إسرائيل، ولكن الله أنكر عليهم فتواهم الباطل وقال الله تعالى{أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ صدق الله العظيم [البقرة140]

    فهل غرّكم ذكر الأسباط من بعد ذكر اسم نبي الله إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب؟ ألم تجدوا في محكم كتاب الله أن الله ذكر نبيه إدريس واليسع من بعد نبي الله إسماعيل برغم أنهم رسل من قبل إسماعيل؟

    قال تعالى {وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا} [الأنعام86].

    وقال تعالى {وَاْذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ} [ص48].

    وهل تعلمون من هو ذي الكِفل؟ إنه رسول الله إلياس كونه من تكفل بتربية أخوية إدريس واليسع. وكذلك ذكر الله أسماءهم من بعد ذكر نبيه إسماعيل برغم أنهم من قبله وقال الله تعالى
    {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِ‌يسَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِ‌ينَ ﴿٨٥﴾ وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَ‌حْمَتِنَا ۖ إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ ﴿٨٦﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]

    إذا يا قوم قد أصبح البرهان الذي كانت تحاجني به الناصرة (بالقرآن نحيا) في قول الله تعالى {وَالأسْبَاطَ} قد تبين لكم أنه برهان جاء لصالح الإمام ناصر محمد اليماني وجعله الله برهاناً مبيناً أن الرسل الأسباط لا يقصد بهم أسباط نبي الله يعقوب أنما هم الثلاثة الرسل الإخوة على أب واحد لا شك ولا ريب، وأرسلهم الله برسالة واحدة إلى قومهم. تصديقاً لقول الله تعالى
    {وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    فقد علمتم أن قومهم خَيَّروا الأسباط الرسل الثلاثة بين خيارين اثنين لا ثالث لهما، إما أن ينتهوا عن الدعوة إلى الله ويعودون في ملتهم، أو يرجموهم فيمسهم من قومهم عذاب عظيم. وقال الله تعالى {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم، وقرر الرسل الثلاثة الهرب من قومهم للهجرة إلى أي مكان آخر للبحث عن أنصار لهم، ولكن قومهم حاصروا القرية حتى لا يهربون إلى قوم آخرين فينصرونهم، فأضطروا للاختباء في الكهف من قومهم كما اختبأ محمد رسول الله صلى الله وصاحبه في الغار صلى الله عليهم وسلم تسليماً أجمعين، ولكن الرسل الثلاثة لم يجدوا أي مخرج للهروب بدينهم، ومن ثم قال رسول الله إلياس عليه الصلاة والسلام:
    {فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ‌ لَكُمْ رَ‌بُّكُم مِّن رَّ‌حْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِ‌كُم مِّرْ‌فَقًا ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    ويقصد أن يختبئوا في الكهف حتى يهيئ الله لهم {مِّرْفَقًا} أي طريقاً للخروج من القرية الظالم أهلها. وهل تعلمون ما سبب هروب الرسل الثلاثة الأسباط من قومهم؟ وذلك لأن قومهم قالوا: {لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم

    ولذلك قال رسول الله إدريس لإخوته عليهم الصلاة والسلام
    {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    ويا أمة الإسلام ياحجاج بيت الله الحرام إن الإيمان بالأنبياء أمر محكم جبري بالقول والإيمان من رب العالمين، فأمر الله عبده ورسوله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يقول
    {قُلْ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿٨٤﴾} صدق الله العظيم [آل عمران]

    وكذلك أمر الله كافة المُسلمين. وقال الله تعالى
    {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ﴿١٣٦﴾} [البقرة] .

    ومن ثم نَفّذ أمر الله خاتم الأنبياء والمرسلين وكذلك الذين اتبعوه عليهم جميعاً أفضل الصلاة والتسليم وقالوا جميعاً بلسان واحد:
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [البقرة:136]

    ومن ثم جاء قول الله تعالى:
    {آمَنَ الرَّ‌سُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّ‌بِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُ‌سُلِهِ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّ‌سُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَ‌انَكَ رَ‌بَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ‌ ﴿٢٨٥﴾} صدق الله العظيم [البقرة]

    فهل فهتمم الخبر الذي لم ينتبه له علماء السلف والخلف أن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ليسوا من بني إسرائيل؟ تصديقا لقول الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    وقضينا بينكم بحكم الله بالحق لا شك ولا ريب من محكم القرآن المجيد لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين . )) لله درك يا امام .... أنوار بيانك ساطعة ... باهرة ..... ليس لها مثيل ...... هى للحائر دليل ....... وتهدى الى أقوم سبيل .... . هل رأيتم يا أخوتى كيف نسف الامام ظننا , بالضربة القاضية الفنية ؟ والله مثل هذا التعليل الحسن , ما رأيت , ولا تقدر أن تأتى بمثله العلماء , وهم قدعجزوا عنه كل هذه القرون , فهل سيأتى به الآن أحفادهم , بعد أن ضعف النسل , وخرب العقل , و (( كل عام ترذلون )) ؟؟! ...... ولا نملك الا أن نقول : الآن حصحص الحق , وان كنا لمن الخاطئين .
    **********************************************************************
    يوم أمس 09:19 AM #2 ali altony
    من الأنصار السابقين الأخيار

    السلام علي الامام ناصر اليماني المهدي المنتظر ورحمة الله وبركاته عليك وعلي جميع الانصار الكرام وعلي جميع زوار الموقع المحترمين
    والله ان هذا لهو الكلام الفصل وماهو بالهزل ولابالظن ولا يحتمل كذا أوكذا واشهد وانا واثق بأنه لو اجتمعت الانس والجن وكان بعضهم لبعض ظهيرا لا ولن يغلبوا امامنا نصرك الله وبارك الله فيك وفتح عليك ولك من انواره وبركاته
    والسلام عليكم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الجمعة سبتمبر 16, 2011 12:24 pm

    البيعة لله99
    من الأنصار السابقين الأخيار

    اقتباس

    [QUOTE=بلقران نحيا;21940]بسم الله الرحمن الرحيم

    ولكن لماذا خص أسباط آل ياسين هنا وتم نفيهم بأن يكونوا من اليهود أو النصاري دون غيرهم ممن سبق عهد إبراهيم من الانبياء
    بمعني أخر لماذا لم يكن نوح وهود وصالح وغيرهم من الانبياء قبل إبراهيم مذكورين هنا فيدخل فيهم النفي بأنهم ليسوا يهود أو نصاري وخص من الانبياء السابقين قبل زمن إبراهيم أسباط آل ياسين فقط دون من تبقي فما دخلهم ببني إسرائيل وبينهم وبين بني إسرائيل ذرية يعقوب آلاف السنين فبأي حجة هنا دخلوا في ضمن نفي اليهوديه والنصرانيه عنهم وقصتهم في الاصل كانت غائبه عن كل الانبياء فيمن هم من الانبياء السابقين
    بسم الله الرحمن الرحيم,.

    بحسب وجهة نظري ربما
    ذكروا لان الله جعلهم أية تصديق للامام
    والاسباب التي دفعتني لهذا القول
    أولا نحن نعلم ان اهل الكتاب قد سألوا الرسول عليه الصلاة والسلام عن أصحاب الكهف وهم انفسهم لا يحيطون بهم علما صادقا (أقصد هنا انهم قد علموا عن نبأ اصحاب الكهف عليهم السلام انهم نائمون منذ زمن وأن لهم شأن)
    فربما قد ظن اهل الكتاب ان الفتية اصحاب الكهف على دين بني اسرائيل ,, ولذلك حاجهم سبحانه وتعالى بأن الاسباط ليسوا يهودا أيضا .
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    ويفصل بيننا بالحق من اوتي علم الكتاب.
    ((وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ))
    *******************************************************************************
    يوم أمس 07:08 PM #36 الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    كانت عقيدة آل فرعون أن رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام هو خاتم الأنبياء والمرسلين..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وآلهم الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، لا نفرق بين أحدا من رسله ونحن له مسلمون..
    أحبتي في الله إنما نحكم بين المختلفين في نبوة أسباط يعقوب الاحدى عشر بحكم الله بالحق، كوني لم أجد في الكتاب أن الله اصطفى منهم غير نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام، وبما أنه لم يصطفي أحد من أسباط يعقوب من بعد نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام، ولذلك كانت عقيدة آل فرعون أن رسول الله يوسف هو خاتم الأنبياء والمرسلين من رب العالمين. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّـهُ مِن بَعْدِهِ رَ‌سُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ مُّرْ‌تَابٌ ﴿٣٤﴾ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۖ كَبُرَ‌ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ‌ جَبَّارٍ‌ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [غافر]

    ونستنبط من ذلك أحكام عدة كما يلي:

    فبما أنه حسب علمهم أن بعث الأنبياء تترى، كون نسبة يوسف عليه الصلاة والصلاة والسلام هو:
    (نبي الله يوسف ابن نبي الله يعقوب ابن نبي الله إسحاق ابن نبي الله إبراهيم عليهم الصلاة والسلام)

    حتى إذا مات ومات إخوته الإحدي عشر ولم يصطفي منهم أحداً نبياً غير نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام، ولذلك اعتقد آل فرعون الأولون أن خاتم الأنبياء والمرسلين هو نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام، ولذلك قال الله تعالى على لسان مؤمن آل فرعون:
    {وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّـهُ مِن بَعْدِهِ رَ‌سُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ مُّرْ‌تَابٌ ﴿٣٤﴾ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۖ كَبُرَ‌ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ‌ جَبَّارٍ‌ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [غافر]

    فلا تكونوا من الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان آتاهم من ربهم.

    وأما سبب ذكر الأسباط بين أنبياء آل إبراهيم، كون بني إسرائيل كانوا يعتقدون أن أصحاب الكهف المكرمين أنهم من بني إسرائيل، فكم تجادلون في شأنهم ونسبهم وعددهم رجما بالغيب، ولكن لا علم لهم بهم إلا اتباع الظن. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:22]

    وبما أن أهل الكتاب كانوا يعتقدون أن أصحاب الكهف هم من بني إسرائيل وكانوا يجادلون في شأنهم رجماً بالغيب بغير سلطان آتاهم من ربهم. ولذلك قال الله تعالى {وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم.

    ولكن الله سبحانه قال: {قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم.

    ولذلك جاء ذكر الأسباط الرسل الإخوة الثلاثة جاء ذكرهم بين أنبياء آل إبراهيم كونهم من ضمن الذين يجادلون فيهم، كونهم هم أنفسهم أصحاب الكهف. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    ويا أَمَةّ الله المباركة، إني أرى تفسيرك للكتاب كمثل تفاسير العلماء مبنية على الظن الذي لا يغني من الحق من شيئاً، كونك تأتين بالآية ومن ثم تفسرينها من عند نفسك بغير سلطان بيِّن من رب العالمين،
    كونك تفتين ببعث إحدى عشر نبياً ما أنزل الله بهم من سلطان في محكم القرآن،
    ولكن الإيمان بأنبياء الله من أركان الإيمان فلا تكوني كمثل الذين أفتوا في بعث أنبياء الله أن خاتمهم رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام ولم يفتيهم بذلك من سلطان من ربهم
    وإنما بسبب أنه هلك ولم يصطفي الله أحدا من إخوته حتى هلك جميع إخوة يوسف من قبله ومن بعده،
    ومن ثم تأسست عقيدة آل فرعون الأولون على أن خاتم الأنبياء والمرسلين هو رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام كونه ( نبي ابن نبي ابن نبي ابن نبي ). وبما أنهم لا يعلمون أن الله اصطفى من بعده رسولاً من أسباط يعقوب الإحدى عشر. ولذلك قال الله تعالى:
    {حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً} صدق الله العظيم [غافر:34]

    فلا حرج عليك يا أَمَةَ الله في استمرار الحوار وإنما إدمغي حجة الإمام المهدي بحجة أقوى إن استطعتي أن تثبتين بعث إحدى عشر نبياً لتتم إضافتهم إلى أحد أركان الإيمان،
    فما ثبتت نبوتهم لا في كتاب الله ولا في سنة رسوله الحق، وإنما ظن ذلك بعض المفسرين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون ليس إلا بسبب قول الله تعالى:
    {قُولُوا آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]

    فظنوا أنه يقصد بقوله {وَالْأَسْبَاطِ} أنه يقصد أسباط نبي الله يعقوب، ذلك لأنهم لا يعلمون بالثلاثة الرسل الأسباط، وهم الذين لم يقصص الله أسماءهم على نبيه في قصتهم. بل جعل قصتهم مجهولة الأسماء وكذلك قومهم وقريتهم مجهولة الأسماء، كون في تلك القصة أصحاب الكهف لو كنتم تعلمون. فأين ذكر أسماءهم في قصتهم وإسم قومهم وقريتهم؟ ولذلك قال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ} صدق الله العظيم [غافر:78]

    وإنما لم يقصص عليه الرسل الأسباط الثلاثة وإنما أمركم بالإيمان برسالتهم عن ظهر الغيب حتى يبين الله لكم سرهم. ولذلك قال الله تعالى:
    {إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَىٰ نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَىٰ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُ‌ونَ وَسُلَيْمَانَ ۚ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورً‌ا ﴿١٦٣﴾ وَرُ‌سُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُ‌سُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّـهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا ﴿١٦٤﴾ رُّ‌سُلًا مُّبَشِّرِ‌ينَ وَمُنذِرِ‌ينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّـهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّ‌سُلِ ۚ وَكَانَ اللَّـهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ﴿١٦٥﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    فانظروا لقول الله تعالى {وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} صدق الله العظيم.
    فمن هم الرسل الذين لم يقص الله قصتهم بذكر أسماءهم ؟
    أولئك هم الأسباط الثلاثة كلفوا بتبليغ رسالة واحدة، وبرغم ورود قصتهم في القرآن العظيم ولكن الله لم يقصص فيها أسماءهم بل جعل قصتهم مجهولة
    فلم يذكر لكم أسماءهم ولا اسم قريتهم ولا اسم أحد من قومهم ولا اسم الرجل الذي صدقهم، بل جعل قصتهم مجهولة التسميات حتى لا يعرف شأنهم إلا من جعلهم الله وزراء له المهدي المنتظر لو كنتم توقنون..

    وإن تفكركم في قصة الرسل الثلاثة فسوف تجدون أن الله لم يقص أحدا منهم على رسوله في ذات القصة. وقال الله تعالى:
    {وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    فهل وجدتم أن الله قص على رسوله أسماء الرسل الثلاثة؟ أو من هم قومهم؟ أو ما اسم قريتهم؟ أو اسم الرجل الذي آمن بهم؟ بل قصة مجهولة من جميع الجوانب، وقد هلك القوم بالصيحة فخسف بهم الأرض من بعد قتل الذي آمن بهم.
    والسؤال الذي يطرح نفسه فما مصير الثلاثة الرسل من بعد قتل الرجل الذي آمن بهم وهلاك قومهم؟ فأين ذهب الرسل الثلاثة؟ وما سر اختفاءهم في كهفهم؟
    وسوف تجدون سر اختفاءهم في كهفهم هو تهديد قومهم إما أن ينتهوا عن الدعوة إلى الله ويعودوا في ملتهم أو يرجموهم، كونهم قالوا قومهم:
    {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [يس]

    ولذلك كان السبب في اختفاء أصحاب الكهف في كهفهم، ولذلك قال كبيرهم الذي آمن به الفتية الأنبياء وجعلهم من وزراءه وأشركهم في أمر رسالة التبليغ لوزراءه الفتية:
    {فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِ‌قِكُمْ هَـٰذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ‌ أَيُّهَا أَزْكَىٰ طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِ‌زْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَ‌نَّ بِكُمْ أَحَدًا ﴿١٩﴾ إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُ‌وا عَلَيْكُمْ يَرْ‌جُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف]

    فهم من أسرة واحدة وأهل بيت واحدٍ ويسكنون في بيت واحدٍ. ولذلك قال الله تعالى:
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ} صدق الله العظيم [الكهف:22]

    وهذا القول لم يقال في عصر تنزيل القرآن كونه يخص الفتوى من الإمام المهدي ومن اتبعه، ولذلك لم يعلق عليه الله أن ذلك القول رجم بالغيب بل الأقوال التي قيلت في شأنهم بين المتجادلين فيهم من أهل الكتاب. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلا مِرَاء ظَاهِرًا ولا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:22]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    ************************************************************
    يوم أمس 07:48 PM #37 عيسى عمران
    من الأنصار السابقين الأخيار

    امام لم تم تسميه سوره يوسف باحسن القصص وتكرار قصه موسى عليه السلام في مواضع عديده في القران
    ***************************************************************
    يوم أمس 10:41 PM #38 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله ماشاء الله تبارك الله لا قوة الا بالله ..... اقتباس : (( كوني لم أجد في الكتاب أن الله اصطفى منهم غيرنبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام، وبما أنه لم يصطفي أحد من أسباط يعقوب من بعد نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام ، ولذلك كانت عقيدة آل فرعون أن رسول الله يوسف هو خاتم الأنبياء والمرسلين من رب العالمين. ولذلك قال الله تعالى :
    {وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّـهُ مِن بَعْدِهِ رَ‌سُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ مُّرْ‌تَابٌ ﴿٣٤﴾ . كانت عقيدة آل فرعون أن رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام هو خاتم الأنبياء والمرسلين . دليل أكثر من رائع ! . لماذا لا نرى هذه الأدلة الا بعد أن يأتى بها الامام ؟ ! الآن زالت غشاوة من أمام ناظرى , فهأنذا أنظر الى مصر فى ذلك العهد البعيد , فأرى أخوة يوسف قد جاءوا الى أخيهم الذى أرتفع شأنه فى البلاط الملكى , فعرفهم وهم له منكرون , الى آخر القصة , ثم أمره لهم , بأن يأتوا بأهلم أجمعين , وأن ينزلوا مصر آمنين , فجاء أبناء يعقوب ومعهم أهلهم , فسكنوا فى مصر (( أسباطا أمما )) , معززين مكرمين , لأنهم فى حماية يوسف النبى , الذى كان عزيزا فى قصر فرعون مصر, ويحترمه المصريون , ولكنهم كانوا فى شك من رسالته , بين مصدق ومكذب . ثم مات يوسف , فأنظر الآن الى أهل مصر , وأحاول أن أسمع ما يقولون , وأظنهم قالوا : لقد مات يوسف , هذا الفلسطينى الذى كان ينبئنا بما نأكل وبما ندخر , ويفسر لنا الأحلام , ويخبرنا بأخبار عجيبة يقول أن الرب أوحى بها اليه , ولا نظن أنه سيأتى بعده من يتحكم فى حياتنا بدعوى أنه نبى .ثم نسوا أمر يوسف , وانشغلوا بآلهتهم التى يعبدونها . والآن أنظر الى بنى يعقوب , وقد بدأت حالهم تتبدل شيئا فشيئا , بعد وفاة العزيز الذى كان يحميهم , ثم جاء من الفراعنة من استعبدهم , وقتل أبناءهم , واستحيا نساءهم . ثم جاء موسى بالبينات : ( وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّـهُ مِن بَعْدِهِ رَ‌سُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ مُّرْ‌تَابٌ ) . وأترك الآن مؤمن آل فرعون , وهو يعظ قومه , وأقفل راجعا , من تلك القرون قبل الميلاد , وأهبط فى القرن الواحد والعشرين , ولسانى يلهج بالشكر والثناء , على الامام ناصر محمد , الذى أزال غشاوة الأبصار , وفتح أقفال القلوب , فأبصرنا بعد العمى , واهتدينا بعد الضلال .
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد سبتمبر 18, 2011 11:56 am

    يوم أمس 01:05 AM #39 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الحمد لله والصلاه والسلام علي رسل الله اجمعين ومن والآهم بإحسان إلي يوم الدين والسلام علي من عنده علم الكتاب خاتم خلفاء الله في الارض
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الامام الناصر لمحمد رسول الله و المرسلين لكم مني كل تقديري وحترامي وبارك الله فيكم حيث أعطيتونا من وقتكم الثمين فهذا هو ضننا بكم وبتواضعكم لحوارنا و إقامة الحجة بالحق فيما سالنا
    وما كنا ندا لنكون خصما محاورا لمن عنده علم الكتاب ولكن لنستزيد من علم من علمة الله علم البيان

    و إني سابقا وحاظرا ما تناقشت مع أحد في مسأله إلا وتذكرت قبلها من كان قبل عهدنا من علماء اجلاء كانوا إذا قاموا بمناقشة أي مساله يبتهلون قبلها إلي الله أن يجري الحق في هذه المساله علي ايهما فلا يهمهم إن يهيمن احدهم بالحق علي الاخر و إنما كان همهم ان يجري الله الحق ولا شيء غير الحق علي لسان من اراد الله وكلا كان يتمني تورعا ان لا يكون هو صاحب الفتوي الاخيره لانهم يعلمون ان العباد يتعلقون برقبة من يفتيهم في فتوي ويكون هو المسؤل امام الله و أني لمتبعتهم بهذا القول
    وما كان تذكيري بهذه القصص من الاولين إلا ليعلم الأخوة الكرام اني لا يهم عندي ابدا علي لسان من يامر الله بإجراء الحق و انا اعلم اني ما جئت سالة في مساله إلا لنتعلم فيها بسلطان العلم المقنع و القول الفصل فيها ممن عنده علم الكتاب وليس جدالا بغير الحق لنظهر اننا من اهل العلم وحاشا لله وإني مازلت طالب علم بما علمني ربي بما يشاء وفوق كل ذي علم عليم
    ولن يثنيني هذ من طرح المزيد من الحوار علي الامام والبحث الدؤب لنرفع عنا الجهل ونكون أمة إقراء
    فلا نستحي مما قد يضن بنا بعض الاخوة من أننا نحب الجدال بغير علم
    و أعود إلي كلمة بني إسرائيل
    وأقول أن الامام قد فهم طرحي عن منهم بني إسرائيل فهم غير كامل

    حيث قال
    [/code]
    ((((وإني أراك أنكرتِ علينا فتوانا بالحق أن اليهود والنصارى هم بنو إسرائيل، فقلتي لم يكونوا يدعون بني إسرائيل بل كانوا يدعون فقط أهل الكتاب في عهد بعث محمد رسول الله صلى الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم نترك عليك الرد من الله مباشرة من محكم القرآن العظيم. أن الله ورسوله كانوا كذلك ينادونهم بني إسرائيل وقال الله تعالى:
    {سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [البقرة:211]

    إنتهي الاقتباس

    و أعيد عليكم ما قلت و اوضح اكثر

    (((((و أنا لا أجد أن اليهود والنصاري هم بنوا إسرائيل نفسهم و إنما من نسل ذريات بني إسرائيلالذي هو يعقوب أبو الاسباط والذي سلمنا سابقا بأنهم ليسوا أنبياء و ولكنهم ابناء يعقوب ولان الابناء والاحفاد في اللغة يسموا أسباط
    وهذا الكلام لم أنطق أنا به و إنما نطق به القرآن

    فلوجئنا نعرف اليهود فهم من نزل علي نبيهم التوراه وهو موسي وما تسموا بهذا الاسم إلا من بعد نزول التوراه علي موسي واليهود يقال هم من ذريات أحد أبناء يعقوب من جه سبطه هودا
    ولو جئنا نعرف النصاري هم من بني إسرائيل ومن نزل علي نبيهم الانجيل ونبيهم عيسى وهم من قال نحن أنصار الله عندما سألهم عيسى فلهذا سموا نصاري
    (((((((وهناك فرق كبير في قولنا أن اليهود والنصاري هم بنوا إسرائيل وقولنا أن اليهود والنصاري هم من ذريات بني إسرائيل لان ظهور اليهود ومن بعدهم النصاري كان بعد زمن ليس بالقليل من إسرائيل نفسه وهو يعقوب وبهذا الكلام نأتي بالشاهد علي أنهم جزء من سلاله بني إسرائيل (ونحن نعلم من كتاب الله أن المخاطب بأهل الكتاب فهو يجمع في الخطاب اليهود والنصاري دون غيرهم من بني إسرائيل لانهم من كان يحاججهم رسول الله وهم من كان في عصره ولانهم آخر الكتب نزلت علي رسلهم وكانوا ينتظرون بأن يكون أخر الانبياء منهم من نسل بني إسرائيل)



    {64} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65} هَاأَنتُمْ هَؤُلاء حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ{66} مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{67} إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ{68} وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ{69} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ{70} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ{71}))))))))))))))))))))))))))))

    ولقد كنت أقول أن اليهود والنصارى هم جزء من بني إسرائيل وليس كل بني إسرائيل يمثلوا اليهود والنصاري فهذه هي الفكره الهذا شرحت وقلت موضحة
    فكانت اليهوديه والنصرانيه مرتبطه بالكتب المنزله علي موسى وعيسي وهي التوراه والانجيل لهذا بدائهم بإستنكار هذا الادعاء بأن التوراه والانجيل ما نزلت إلا من بعد إبراهيم فكيف تكون لهم الحجة بان يدعوا أنه منهم وهم اولي به

    ((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65}

    وقد كان القرآن دقيق في المعني فعندما يذكر بني إسرائيل فهو يشمل كل ذريه يعقوب ومنهم الصالح وغير ذالك وهم ليسوا كلهم كانوا ظالمين فلنتامل كيف ان القرآن خص بهذه الايه جزء من بني إسرائيل

    {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ }المائدة78

    فجائت من هنا تخص فئة منهم وهم اليهود وبعض الايات جمعت بين اليهود والنصاري

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ }آل عمران70

    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَاللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ }آل عمران98

    وهذا إقتباس من بيان الامام
    إذا فاليهود النصارى يناديهم الله بني إسرائيل في عصر بعث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [البقرة:211]

    وهذا دليل محكم في كتاب الله أن الله ينادي اليهود والنصارى {بَنِي إِسْرَائِيلَ}، كونهم ذرية نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام. وكذلك قال الله تعالى:
    {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [الأحقاف:10]

    وكذلك يناديهم الله في الكتاب بني إسرائيل في زمن رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ} صدق الله العظيم [الصف:6]

    إنتهي الاقتباس

    و أرد و أقول نعم كان النداء لبني إسرائيل جميعا ومن ظمنهم اليهود والنصاري فهم من ضمن بني إسرائيل وليس كل بني إسرائيل
    وهم كذالك من قبل كانوا يسمون بني إسرائيل من قبل إرسال موسي وعيسى و نزول التوراه والانجيل عليهم فيختص منهم اليهود والنصاري من بعدهم بزمن طويل
    لهذا قلت انا لا يصح ان نقول عن اليهود والنصاري هم بني إسرائيل و أنما جزء من بني إسرائيل لان بني إسرائيل من قبلهم كانت موجودة و كانت إثنا عشر أسباطا أمما وجاء بعد هذه الامم خروج طائفتين وهي اليهود والنصاري من بعدهم من نسل هذه الامه و اسوق الايات في انهم كانوا يسمون بني إسرائيل من قبل التوراه والانجيل وهذه الكتب هي كتب اليهود والنصاري
    فكل يهودي ونصراني جزء وينتمي لبني إسرائيل وليس كل بني إسرائيل يهود ونصاري

    {كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }آل عمران93
    وهذا موسى مخاطبا لفرعون بان يرسل معة بني إسرائيل وهذا قبل أن تنزل عليه التوراه وما نزلت عليه التوراه إلا بعد أن نجاه الله و بني إسرائيل من فرعون وقومه ومن بعد ان إتخذ قومة العجل عندما ذهب ليأخذ التوراه من الله

    وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{104} حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ{105}

    {وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْاْ عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُواْ يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ }الأعراف138

    {42} اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى{43} فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى{44} قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى{45} قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى{46} فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى{47} إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَن كَذَّبَ وَتَوَلَّى{48}طه

    {9} وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{10} قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلَا يَتَّقُونَ{11} قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ{12}وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ{13} وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ{14} قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ{15} فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ{16} أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ{17}الشعراء

    وما كان اليهود الذين سموا انفسهم بهذه التسميه إلا فرع من فروع بني إسرائيل ولم يكن موسي من سماهم بهذا الاسم و لانه في كل آيات القرآن كان خطابه عن بني إسرائيل ولم يخص فرع عن غيره
    ويقال انهم تسموا بها لاحد سببين ليميزوا انفسهم عن بني إسرائيل مخالفين بهذه التسميه ما أمروا به ان يكونوا من المسلمين وهم من ذريه أبناء يعقوب وهو إسرائيل وساذكر الاسباب

    1ـ قيل لانهم كانوا ينتهي نسبهم إلي احد اسباط أبناء يعقوب وهو يهودا الاخ الاكبر ليوسف

    2ـ الامر الثاني بانهم من نسل السبعون رجل الذي إختارهم الله لميقاته ليمثلوا بني إسرائيل معتذرين إلي الله ماصنع قومهم من عبادة العجل وقالوا إنا هدنا إليك من بعد الصعقه معلنين توبهم وهم من أخذ عليهم الميثاق

    {154} وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ{155} وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ{156}

    ولقد ذكروا بكثير من الايات بالذين هادوا

    مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{5} قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِن زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاء لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{6} وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ{7}

    {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ }المائدة44

    وفي هذه الايه لم يذكر اليهود لانه ناب عنهم قول الذين هادوا في من اسمائهم في الكتاب

    {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة62

    {مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيّاً بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء46

    {فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيراً }النساء160

    وهذه الايه هي تفسيرا لما حرم عليهم

    {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِبَغْيِهِمْ وِإِنَّا لَصَادِقُونَ }الأنعام146

    تفسيرا لهذه الايه فيتضح ان اليهود وهم الذين هادوا هم اصحاب التوراه

    {كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }آل عمران93
    وهنا القصه كامله بالذين هادوا وهم جزء من بني إسرائيل التي خرجت مع موسي قبل تنزل التوراه فخص مجموعه منهم من بني إسرائيل بهذه التسميه بالذين هادوا وقد تبين لكم انهم اليهود وكذالك تسمت النصاري من بعدهم ليميزوا انفسهم عن كل بني إسرائيل بشيء يخصهم وهذه الفئتين هي أكثر الفئتين التي أشركت بالله وقالت اليهود عزير إبن الله وقالت النصاري المسيح غبن الله
    ((وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْاْ عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُواْ يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ{138} إِنَّ هَـؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{139} قَالَ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِيكُمْ إِلَـهاً وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ{140} وَإِذْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَونَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ{141} وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ{142} وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ{143} قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ{144}وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ{145}

    {149} وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ{150}

    وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ{154} وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ{155} وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ{156} الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{157} الاعراف

    فبهذه الايات توضح بان اليهود والنصاري جزء من بني إسرائيل وأصلهم من ذريات يعقوب وهو إسرائيل
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيىء حتى ترضى.

    {قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللّهِ كَذِباً إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُم بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللّهُ مِنْهَا وَمَا يَكُونُ لَنَا أَن نَّعُودَ فِيهَا إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ رَبُّنَا وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ }الأعراف89
    ************************************************************************************
    يوم أمس 02:21 AM #40 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    الاخت الكريمة بلقران نحيا أذكرك باقتباس من بيان الامام المهدي نصره الله في القريب العاجل يشرح فيه لماذا ذكر الله تعالى الأسباط مع أنبياء آل أبراهيم عليهم الصلاة و السلام ..

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    ================

    يقول الامام :

    فلا تكونوا من الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان آتاهم من ربهم.

    وأما سبب ذكر الأسباط بين أنبياء آل إبراهيم، كون بني إسرائيل كانوا يعتقدون أن أصحاب الكهف المكرمين أنهم من بني إسرائيل، فكم تجادلون في شأنهم ونسبهم وعددهم رجما بالغيب، ولكن لا علم لهم بهم إلا اتباع الظن. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:22]

    وبما أن أهل الكتاب كانوا يعتقدون أن أصحاب الكهف هم من بني إسرائيل وكانوا يجادلون في شأنهم رجماً بالغيب بغير سلطان آتاهم من ربهم. ولذلك قال الله تعالى {وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم.

    ولكن الله سبحانه قال: {قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم.

    ولذلك جاء ذكر الأسباط الرسل الإخوة الثلاثة جاء ذكرهم بين أنبياء آل إبراهيم كونهم من ضمن الذين يجادلون فيهم، كونهم هم أنفسهم أصحاب الكهف. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد سبتمبر 18, 2011 12:11 pm

    عبد منيب
    عضو جديد
    صدق الامام وصدقت يا نور
    يقول الامام :
    فلا تكونوا من الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان آتاهم من ربهم.

    وأما سبب ذكر الأسباط بين أنبياء آل إبراهيم، كون بني إسرائيل كانوا يعتقدون أن أصحاب الكهف المكرمين أنهم من بني إسرائيل، فكم تجادلون في شأنهم ونسبهم وعددهم رجما بالغيب، ولكن لا علم لهم بهم إلا اتباع الظن. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:22]

    وبما أن أهل الكتاب كانوا يعتقدون أن أصحاب الكهف هم من بني إسرائيل وكانوا يجادلون في شأنهم رجماً بالغيب بغير سلطان آتاهم من ربهم. ولذلك قال الله تعالى {وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم.

    ولكن الله سبحانه قال: {قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم.

    ولذلك جاء ذكر الأسباط الرسل الإخوة الثلاثة جاء ذكرهم بين أنبياء آل إبراهيم كونهم من ضمن الذين يجادلون فيهم، كونهم هم أنفسهم أصحاب الكهف. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ} صدق الله العظيم [البقرة:140]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    صدق الامام فى تبيانه للاسباط , وصدقت يانور65 فى الاقتباس
    والحمد لله رب العالمين
    *******************************************************************************
    يوم أمس 09:28 AM #42 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم . الأخت العزيزة بلقران نحيا ( وان شاء الله سوف نحيا ) , أشكرك مرتين , مرة لتنشيط العقول الخامدة , والثانية أنك أخرجت لنا كنوز البيان , من امام العصر والأوان , الامام ناصر عليه السلام . أما فيما يختص ببنى اسرائيل : من المعلوم أن الأبناء الأحد عشر , ومعهم الابن الثانى عشر يوسف , قد استقروا فى مصر , وتناسلوا فى مصر , فهم بنو اسرائيل , وعندما جاءهم موسى , أصبحوا يهودا كلهم , ولا يعلم أحد من بنى اسرائيل لم يشمله اسم ( اليهود ) , فى زمان موسى . وهم كانوا كتلة واحدة لم يتفرقوا الا بعد الشتات . وحتى اذا افترضنا أنه خرج منهم خارج على حكم نبى الله موسى , فيكون ذلك أمرا نادرا , والنادر لا حكم له , ويكون جزءا , ويكون اليهود هم الأصل , وليس كما قلت أنت : أن بنى اسرائيل هم الأصل , وأن اليهود هم الجزء , لأ ن ذلك يصح فى التنظير اللغوى , أما على أرض الواقع , فبنى اسرائيل هم اليهود , واليهود هم بنى اسرائيل . ودمت يا أختى , فى حفظ الله ورعايته .
    ****************************************************************************
    يوم أمس 07:15 PM #43 الصدّيق بالامام المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا ليس لدي أدنى شك في صحة ما قال الامام عليه السلام في أن اسباط يعقوب عليه السلام ليسوا أنبياء وأن الاسباط الانبياء هم أصحاب الكهف ولكن الذي أشكل علي هو:
    هل نفهم ياأخي غريب أن يوسف عليه السلام وأخوتة يهود أيضا كونهم من بني إسرائيل؟
    وكيف نستطيع الأخذ بذلك وهو قد يعارض الايه الكريمة :
    ﴿131﴾ وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴿132﴾ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133)
    ***************************************************************************************
    يوم أمس 09:32 PM #44 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخت نور الاخوة الكرام لماذا تتم إعاده بيانات الامام بخصوص ما أ فتي أن الاسباط ليسوا أنبياء وغيرها وقد سلمنا سابقا انهم ليسوا انبياء وبعض النقاط التي إنتهي النقاش منها وهل تريدون أن أكتبها بالخط العريظ حتي تفهموا أني سلمت ونتهيت ومتفيت عما سالت وبعدها نقلنا النقاش إلي نقاط اخري
    وهل كانت مشاركتي الاخيره حوارا عن الاسباط أم كانت في شان من هم بني إسرائيل أم أنكم تستعجلون الرد علينا قبل ان تقراوا ما بين السطور أرجوا أن لا يقوم أحد الاخوة مره ثانيه بإرفاق البيان من الامام في نفس الموظوع ونحن مازلنا في نفس الصفحات التي اري فيها بعيني و افهم ما كتب الامام بالحجة في من هم الاسباط الذي تم الفصل فيه وسلمنا سلمنا بالحجة البينه أنهم ليسوا أنبياء فماهي مشكلتكم
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيىء حتى ترضى.
    *************************************************************************
    يوم أمس 09:37 PM #45 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك اخي الصديق بالامام وما خطته يداك فقد فهمت ما أريد قوله وختصرت
    وهذا ما أنا أقوله يأ إخوان ولكن الاخوة يظنون اني ما زلت أزيد و أعيد في ان الاسباط أنبياء ومن هم وما زالوا يكررون علينا بيان الامام في شأن الاسباط و انهم ليسوا انبياء و فهمني الحجة في لماذا ذكروا في وسط انبياء ليسوا منهم ولاحول ولا قوة إلا بالله

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصدّيق بالامام المهدي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا ليس لدي أدنى شك في صحة ما قال الامام عليه السلام في أن اسباط يعقوب عليه السلام ليسوا أنبياء وأن الاسباط الانبياء هم أصحاب الكهف ولكن الذي أشكل علي هو:

    هل نفهم ياأخي غريب أن يوسف عليه السلام وأخوتة يهود أيضا كونهم من بني إسرائيل؟

    وكيف نستطيع الأخذ بذلك وهو قد يعارض الايه الكريمة :
    ﴿131﴾ وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴿132﴾ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    ***********************************************************************
    يوم أمس 10:03 PM #46 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    بل اننا فهمنا بالضبط ما تعنين اختنا الكريمة فأنت ما زلت تجادلين في معنى كلمة الاسباط في الاية الكريمة (( أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ))

    انهم اولاد يعقوب و احفاده أي انك ما زلت تعتقدين ان الاسباط في تلك الاية بالذات انها تضم انبياء و غير انبياء .. فأعدت لك نسخ بيان الامام الذي يؤكد فيه ان كلمة الاسباط حتى في تلك الاية بالذات لا تعني إلا ان يكونوا أنبياء فقط و ان المعني بهم هم اسباط آل ياسين و السبب هو كما شرحه الامام بالضبط بشأن ظن اليهود ان أصحاب الكهف كانوا من بني اسرائيل أيضا .. لكنهم لا يعلمون انهم كانوا انبياء و انهم من آل ياسين ..

    و اما بشأن قولك ان اليهود هم جزء من بني اسرائيل و ليسوا كلهم من بني أسرائيل و قولك انهم الجزء المنحدر من نسل يهودا أو انهم الجزء الذين آمنوا برسالة موسى عليه الصلاة و السلام .. و لكن موسى خرج مع كل بني اسرائيل الذين كانوا في عصره و ينحدرون من ذريات جميع أبناء يعقوب الذين عاشوا في مصر و كلهم خرجوا مع نبي الله موسى و آمنوا به و هادوا و من ثم على مر العصور من بعد موسى و هارون و داوود و سليمان و غيرهم من الانبياء حتى زمن آل عمران عليهم الصلاة و السلام خرج معظم بني اسرائيل الذين ينحدرون من كل ذريات يعقوب عليه الصلاة و السلام عن الصراط المستقيم الذي تركهم عليه انبياء الله من ذرية بني اسرائيل إلا من رحم الله فأرسل الله اليهم عيسى بن مريم عليهما الصلاة و السلام الذي أرسله الله لجميع من كانوا في عصره من بني أسرائيل و كلهم كانوا لا يزالون يسمون انفسهم باليهود ليعيدهم الى الصراط المستقيم ، فمن آمن من اليهود من ذريات بني أسرائيل برسالة عيسى سموا بالنصارى و هكذا انقسم بني اسرائيل الذين كانوا في عصر عيسى عليه الصلاة و السلام الى قسمين اليهود الذين ظلوا على ضلالهم و النصارى الذين رجعوا الى الصراط المستقيم في عهد عيسى عليه الصلاة و السلام .. و من ثم و من بعد زمن عيسى عليه الصلاة و السلام ضل النصارى ايضا عن الصراط المستقيم فصاروا مثلهم مثل اليهود .. كلهم ضللوا عن الصراط المستقيم ..

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    ************************************************************************
    يوم أمس 10:23 PM #47 عبد منيب
    عضو جديد
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصدّيق بالامام المهدي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا ليس لدي أدنى شك في صحة ما قال الامام عليه السلام في أن اسباط يعقوب عليه السلام ليسوا أنبياء وأن الاسباط الانبياء هم أصحاب الكهف ولكن الذي أشكل علي هو:

    هل نفهم ياأخي غريب أن يوسف عليه السلام وأخوتة يهود أيضا كونهم من بني إسرائيل؟

    وكيف نستطيع الأخذ بذلك وهو قد يعارض الايه الكريمة :
    ﴿131﴾ وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴿132﴾ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَـٰهَكَ وَإِلَـٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    ﴿133﴾
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ومن قال ان نبى الله موسى ليس من المسلمين تعالى لنتدبر قول فرعون فى آخر لحظة قبل غرقه , قال الله تعالى ((وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ )آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴿90﴾ ) فانظرى اليه وهو يعترف وقت لاينفع الندم (( حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ فقال (((آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴿90﴾ ) إذا كانت ديانة رسول الله موسى هى الاسلام تصديقا لقول الله تعالى (((إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ﴿19﴾ فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ﴿20﴾ ))) صدق الله العظيم
    *********************************************************************
    اليوم 12:47 AM #48 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم
    وتدعي أنك تعي بيانات الامام وتلصقيها لنا أريني كيف اني اعدت النقاش عن الاسباط في كلامي الاخير
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nour65
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    بل اننا فهمنا بالضبط ما تعنين اختنا الكريمة فأنت ما زلت تجادلين في معنى كلمة الاسباط في الاية الكريمة (( أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ))

    انهم اولاد يعقوب و احفاده أي انك ما زلت تعتقدين ان الاسباط في تلك الاية بالذات انها تضم انبياء و غير انبياء .. فأعدت لك نسخ بيان الامام الذي يؤكد فيه ان كلمة الاسباط حتى في تلك الاية بالذات لا تعني إلا ان يكونوا أنبياء فقط و ان المعني بهم هم اسباط آل ياسين و السبب هو كما شرحه الامام بالضبط بشأن ظن اليهود ان أصحاب الكهف كانوا من بني اسرائيل أيضا .. لكنهم لا يعلمون انهم كانوا انبياء و انهم من آل ياسين ..

    و اما بشأن قولك ان اليهود هم جزء من بني اسرائيل و ليسوا كلهم من بني أسرائيل و قولك انهم الجزء المنحدر من نسل يهودا أو انهم الجزء الذين آمنوا برسالة موسى عليه الصلاة و السلام .. و لكن موسى خرج مع كل بني اسرائيل الذين كانوا في عصره و ينحدرون من ذريات جميع أبناء يعقوب الذين عاشوا في مصر و كلهم خرجوا مع نبي الله موسى و آمنوا به و هادوا و من ثم على مر العصور من بعد موسى و هارون و داوود و سليمان و غيرهم من الانبياء حتى زمن آل عمران عليهم الصلاة و السلام خرج معظم بني اسرائيل الذين ينحدرون من كل ذريات يعقوب عليه الصلاة و السلام عن الصراط المستقيم الذي تركهم عليه انبياء الله من ذرية بني اسرائيل إلا من رحم الله فأرسل الله اليهم عيسى بن مريم عليهما الصلاة و السلام الذي أرسله الله لجميع من كانوا في عصره من بني أسرائيل و كلهم كانوا لا يزالون يسمون انفسهم باليهود ليعيدهم الى الصراط المستقيم ، فمن آمن من اليهود من ذريات بني أسرائيل برسالة عيسى سموا بالنصارى و هكذا انقسم بني اسرائيل الذين كانوا في عصر عيسى عليه الصلاة و السلام الى قسمين اليهود الذين ظلوا على ضلالهم و النصارى الذين رجعوا الى الصراط المستقيم في عهد عيسى عليه الصلاة و السلام .. و من ثم و من بعد زمن عيسى عليه الصلاة و السلام ضل النصارى ايضا عن الصراط المستقيم فصاروا مثلهم مثل اليهود .. كلهم ضللوا عن الصراط المستقيم ..

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

    الحمد لله علي نعمة سلامة النظر
    أنسخ أخر نقاش لي لعلك تبصرين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الحمد لله والصلاه والسلام علي رسل الله اجمعين ومن والآهم بإحسان إلي يوم الدين والسلام علي من عنده علم الكتاب خاتم خلفاء الله في الارض
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الامام الناصر لمحمد رسول الله و المرسلين لكم مني كل تقديري وحترامي وبارك الله فيكم حيث أعطيتونا من وقتكم الثمين فهذا هو ضننا بكم وبتواضعكم لحوارنا و إقامة الحجة بالحق فيما سالنا
    وما كنا ندا لنكون خصما محاورا لمن عنده علم الكتاب ولكن لنستزيد من علم من علمة الله علم البيان

    و إني سابقا وحاضرا ما تناقشت مع أحد في مسأله إلا وتذكرت قبلها من كان قبل عهدنا من علماء اجلاء كانوا إذا قاموا بمناقشة أي مساله يبتهلون قبلها إلي الله أن يجري الحق في هذه المساله علي ايهما فلا يهمهم إن يهيمن احدهم بالحق علي الاخر و إنما كان همهم ان يجري الله الحق ولا شيء غير الحق علي لسان من اراد الله وكلا كان يتمني تورعا ان لا يكون هو صاحب الفتوي الاخيره لانهم يعلمون ان العباد يتعلقون برقبة من يفتيهم في فتوي ويكون هو المسؤل امام الله و أني لمتبعتهم بهذا القول
    وما كان تذكيري بهذه القصص من الاولين إلا ليعلم الأخوة الكرام اني لا يهم عندي ابدا علي لسان من يامر الله بإجراء الحق و انا اعلم اني ما جئت سالة في مساله إلا لنتعلم فيها بسلطان العلم المقنع و القول الفصل فيها ممن عنده علم الكتاب وليس جدالا بغير الحق لنظهر اننا من اهل العلم وحاشا لله وإني مازلت طالب علم بما علمني ربي بما يشاء وفوق كل ذي علم عليم
    ولن يثنيني هذ من طرح المزيد من الحوار علي الامام والبحث الدؤب لنرفع عنا الجهل ونكون أمة إقراء
    فلا نستحي مما قد يضن بنا بعض الاخوة من أننا نحب الجدال بغير علم
    و أعود إلي كلمة بني إسرائيل
    وأقول أن الامام قد فهم طرحي عن منهم بني إسرائيل فهم غير كامل
    حيث قال
    ((((وإني أراك أنكرتِ علينا فتوانا بالحق أن اليهود والنصارى هم بنو إسرائيل، فقلتي لم يكونوا يدعون بني إسرائيل بل كانوا يدعون فقط أهل الكتاب في عهد بعث محمد رسول الله صلى الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم نترك عليك الرد من الله مباشرة من محكم القرآن العظيم. أن الله ورسوله كانوا كذلك ينادونهم بني إسرائيل وقال الله تعالى:
    {سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [البقرة:211]

    إنتهي الاقتباس

    و أعيد عليكم ما قلت و اوضح اكثر

    (((((و أنا لا أجد أن اليهود والنصاري هم بنوا إسرائيل نفسهم و إنما من نسل ذريات بني إسرائيلالذي هو يعقوب أبو الاسباط والذي سلمنا سابقا بأنهم ليسوا أنبياء و ولكنهم ابناء يعقوب ولان الابناء والاحفاد في اللغة يسموا أسباط
    وهذا الكلام لم أنطق أنا به و إنما نطق به القرآن

    فلوجئنا نعرف اليهود فهم من نزل علي نبيهم التوراه وهو موسي وما تسموا بهذا الاسم إلا من بعد نزول التوراه علي موسي واليهود يقال هم من ذريات أحد أبناء يعقوب من جه سبطه هودا
    ولو جئنا نعرف النصاري هم من بني إسرائيل ومن نزل علي نبيهم الانجيل ونبيهم عيسى وهم من قال نحن أنصار الله عندما سألهم عيسى فلهذا سموا نصاري
    (((((((وهناك فرق كبير في قولنا أن اليهود والنصاري هم بنوا إسرائيل وقولنا أن اليهود والنصاري هم من ذريات بني إسرائيل لان ظهور اليهود ومن بعدهم النصاري كان بعد زمن ليس بالقليل من إسرائيل نفسه وهو يعقوب وبهذا الكلام نأتي بالشاهد علي أنهم جزء من سلاله بني إسرائيل (ونحن نعلم من كتاب الله أن المخاطب بأهل الكتاب فهو يجمع في الخطاب اليهود والنصاري دون غيرهم من بني إسرائيل لانهم من كان يحاججهم رسول الله وهم من كان في عصره ولانهم آخر الكتب نزلت علي رسلهم وكانوا ينتظرون بأن يكون أخر الانبياء منهم من نسل بني إسرائيل)

    {64} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65} هَاأَنتُمْ هَؤُلاء حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ{66} مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{67} إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ{68} وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ{69} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ{70} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ{71}))))))))))))))))))))))))))))

    ولقد كنت أقول أن اليهود والنصارى هم جزء من بني إسرائيل وليس كل بني إسرائيل يمثلوا اليهود والنصاري فهذه هي الفكره الهذا شرحت وقلت موظحة
    فكانت اليهوديه والنصرانيه مرتبطه بالكتب المنزله علي موسى وعيسي وهي التوراه والانجيل لهذا بدائهم بإستنكار هذا الادعاء بأن التوراه والانجيل ما نزلت إلا من بعد إبراهيم فكيف تكون لهم الحجة بان يدعوا أنه منهم وهم اولي به

    ((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّورَاةُ وَالإنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{65}

    وقد كان القرآن دقيق في المعني فعندما يذكر بني إسرائيل فهو يشمل كل ذريه يعقوب ومنهم الصالح وغير ذالك وهم ليسوا كلهم كانوا ظالمين فلنتامل كيف ان القرآن خص بهذه الايه جزء من بني إسرائيل

    {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ }المائدة78

    فجائت من هنا تخص فئة منهم وهم اليهود وبعض الايات جمعت بين اليهود والنصاري

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ }آل عمران70

    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَاللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ }آل عمران98

    وهذا إقتباس من بيان الامام
    إذا فاليهود النصارى يناديهم الله بني إسرائيل في عصر بعث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [البقرة:211]

    وهذا دليل محكم في كتاب الله أن الله ينادي اليهود والنصارى {بَنِي إِسْرَائِيلَ}، كونهم ذرية نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام. وكذلك قال الله تعالى:
    {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [الأحقاف:10]

    وكذلك يناديهم الله في الكتاب بني إسرائيل في زمن رسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ} صدق الله العظيم [الصف:6]

    إنتهي الاقتباس

    و أرد و أقول نعم كان النداء لبني إسرائيل جميعا ومن ظمنهم اليهود والنصاري فهم من ضمن بني إسرائيل وليس كل بني إسرائيل
    وهم كذالك من قبل كانوا يسمون بني إسرائيل من قبل إرسال موسي وعيسى و نزول التوراه والانجيل عليهم فيختص منهم اليهود والنصاري من بعدهم بزمن طويل
    لهذا قلت انا لا يصح ان نقول عن اليهود والنصاري هم بني إسرائيل و أنما جزء من بني إسرائيل لان بني إسرائيل من قبلهم كانت موجودة و كانت إثنا عشر أسباطا أمما وجاء بعد هذه الامم خروج طائفتين وهي اليهود والنصاري من بعدهم من نسل هذه الامه و اسوق الايات في انهم كانوا يسمون بني إسرائيل من قبل التوراه والانجيل وهذه الكتب هي كتب اليهود والنصاري
    فكل يهودي ونصراني جزء وينتمي لبني إسرائيل وليس كل بني إسرائيل يهود ونصاري


    {كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }آل عمران93

    وهذا موسى مخاطبا لفرعون بان يرسل معة بني إسرائيل وهذا قبل أن تنزل عليه التوراه وما نزلت عليه التوراه إلا بعد أن نجاه الله و بني إسرائيل من فرعون وقومه ومن بعد ان إتخذ قومة العجل عندما ذهب ليأخذ التوراه من الله


    وَقَالَ مُوسَى يَا فِرْعَوْنُ إِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{104} حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ{105}

    {وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْاْ عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُواْ يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ }الأعراف138

    {42} اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى{43} فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى{44} قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى{45} قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى{46} فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى{47} إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَن كَذَّبَ وَتَوَلَّى{48}طه
    {9} وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{10} قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلَا يَتَّقُونَ{11} قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ{12} وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ{13} وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ{14} قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ{15} فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ{16} أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ{17}الشعراء

    وما كان اليهود الذين سموا انفسهم بهذه التسميه إلا فرع من فروع بني إسرائيل ولم يكن موسي من سماهم بهذا الاسم و لانه في كل آيات القرآن كان خطابه عن بني إسرائيل ولم يخص فرع عن غيره
    ويقال انهم تسموا بها لاحد سببين ليميزوا انفسهم عن بني إسرائيل ومخالفين بهذه التسميه ما أمروا به ان يكونوا من المسلمين وهم من ذريه أبناء يعقوب وهو إسرائيل وساذكر الاسباب

    1ـ قيل لانهم كانوا ينتهي نسبهم إلي احد اسباط أبناء يعقوب وهو يهودا الاخ الاكبر ليوسف

    2ـ الامر الثاني بانهم من نسل السبعون رجل الذي إختارهم الله لميقاته ليمثلوا بني إسرائيل معتذرين إلي الله ماصنع قومهم من عبادة العجل وقالوا إنا هدنا إليك من بعد الصعقه معلنين توبهم وهم من أخذ عليهم الميثاق

    {154} وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ{155} وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ{156}

    ولقد ذكروا بكثير من الايات بالذين هادوا

    مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{5} قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِن زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاء لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{6} وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَداً بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ{7}

    {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ }المائدة44

    وفي هذه الايه لم يذكر اليهود لانه ناب عنهم قول الذين هادوا في من اسمائهم في الكتاب

    {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة62

    {مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيّاً بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء46

    {فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيراً }النساء160

    وهذه الايه هي تفسيرا لما حرم عليهم

    {وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِبَغْيِهِمْ وِإِنَّا لَصَادِقُونَ }الأنعام146

    تفسيرا لهذه الايه فيتظح ان اليهود وهم الذين هادوا هم اصحاب التوراه

    {كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِـلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }آل عمران93

    وهنا القصه كامله بالذين هادوا وهم جزء من بني إسرائيل التي خرجت مع موسي قبل تنزل التوراه فخص مجموعه منهم من بني إسرائيل بهذه التسميه بالذين هادوا وقد تبين لكم انهم اليهود وكذالك تسمت النصاري من بعدهم ليميزوا انفسهم عن كل بني إسرائيل بشيء يخصهم وهذه الفئتين هي أكثر الفئتين التي أشركت بالله وقالت اليهود عزير إبن الله وقالت النصاري المسيح غبن الله

    ((وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْاْ عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُواْ يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ{138} إِنَّ هَـؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{139} قَالَ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِيكُمْ إِلَـهاً وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ{140} وَإِذْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَونَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ{141} وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ{142} وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ{143} قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ{144}وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُواْ بِأَحْسَنِهَا سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ{145}

    {149} وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ{150}
    وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ{154} وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ{155} وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ{156} الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{157} الاعراف

    فبهذه الايات توظح بان اليهود والنصاري جزء من بني إسرائيل وأصلهم يرجع إلي ذريات يعقوب وهو إسرائيل

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وردا علي قولك هذا

    اما بشأن قولك ان اليهود هم جزء من بني اسرائيل و ليسوا كلهم من بني أسرائيل و قولك انهم الجزء المنحدر من نسل يهودا أو انهم الجزء الذين آمنوا برسالة موسى عليه الصلاة و السلام .. و لكن موسى خرج مع كل بني اسرائيل الذين كانوا في عصره و ينحدرون من ذريات جميع أبناء يعقوب الذين عاشوا في مصر و كلهم خرجوا مع نبي الله موسى و آمنوا به و هادوا و من ثم على مر العصور من بعد موسى و هارون و داوود و سليمان و غيرهم من الانبياء حتى زمن آل عمران عليهم الصلاة و السلام خرج معظم بني اسرائيل الذين ينحدرون من كل ذريات يعقوب عليه الصلاة و السلام عن الصراط المستقيم الذي تركهم عليه انبياء الله من ذرية بني اسرائيل إلا من رحم الله فأرسل الله اليهم عيسى بن مريم عليهما الصلاة و السلام الذي أرسله الله لجميع من كانوا في عصره من بني أسرائيل و كلهم كانوا لا يزالون يسمون انفسهم باليهود ليعيدهم الى الصراط المستقيم ، فمن آمن من اليهود من ذريات بني أسرائيل برسالة عيسى سموا بالنصارى و هكذا انقسم بني اسرائيل الذين كانوا في عصر عيسى عليه الصلاة و السلام الى قسمين اليهود الذين ظلوا على ضلالهم و النصارى الذين رجعوا الى الصراط المستقيم في عهد عيسى عليه الصلاة و السلام .. و من ثم و من بعد زمن عيسى عليه الصلاة و السلام ضل النصارى ايضا عن الصراط المستقيم فصاروا مثلهم مثل اليهود .. كلهم ضللوا عن الصراط المستقيم ..

    إنتهي الاقتباس

    أرد عليك بقول الله الذي يبين أنهم تفرقوا إلي فرق من بعد نزول البينات عليهم من التوراة والانجيل وهم كانوا فرقه وأحده هي بني إسرائيل فبعد البينات صاروا فرق كثيره متناحره ومنهم طوائف اليهود وبعدها النصاري وغيرهم

    {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ }آل عمران105

    وهذا مثال لتفرق كل الامم من بعد أنبيائهم ومن ظمنهم أمة محمد والتي صدق حديث رسول الله فيهم أن اليهود تفرقت 71 فرقه والنصاري 72 فرقة وستتفرقون إلي 73

    {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَـكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ }البقرة253


    {12} شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ{13} وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ{14} فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ{15}

    لكن عندي سؤال للامام ناصر عن من كانت تتكلم الايه الاخيره لان ما سبقها من آيات وظحت أن الاختلاف كان من جميع امم الانبياء الذين ذكروا فيها وهم من ورث الكتاب عن انبيائهم ومن ضمنهم أمة محمد ورثت الكتاب فمن قصد الله بقوله و امرت لاعدل بينكم ؟؟؟وما يقصد لا حجة بيننا وبينكم ؟هل معناه لن نحاججكم بإقامة الحجة بالجدال العقيم عليكم لان الله سيجمع بيننا جميعا ويحكم فيما كنا فيه مختلفين؟؟؟؟
    أرجوا من الامام التوضيح
    *************************************************************
    اليوم 02:31 AM #49 الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان في كل زمان ومكان إلى يوم الدين)

    أحبتي الانصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور إن أختكم بالقرآن نحيا من الانصار السابقين الأخيار ولا تزال من الموقنين بأمرنا وإنما أرادت أن يطمئن قلبها أنها على الحق المبين وما دامت أقرت بالفتوى الحق أن الله لم يصطفي من أولاد نبي الله يعقوب غير نبي الله يوسف عليه وعلى جميع الأنبياء أفضل الصلاة واأتم التسليم لا نفرق بين أحد رسله ونحن له مسلمون وما نريد قوله هو فما دمنا توصلنا إلى قناعة نهائية جميع الأنصار والمهدي المنتظر أن الله لم يصطفي إثني عشر نبي أولاد يعقوب وتبين الحكم الحق للجميع أن الله لم يصطفي من أولاد يعقوب غير نبي الله يوسف عليه الصلاة والسلام ولو كان يعلموا آل فرعون الأولون أن الله أصطفى من بعد نبي الله يوسف نبي آخر من إخوته إذاً لما أعتقدوا أن رسول الله يوسف هو خاتم الانبياء والمرسلين بر وكانوا يضنوا آل فرعون جيل بعد جيل أن الله لن يبعث من بعد نبي الله يوسف نبي آخر إلى يوم الدين وهاكذا كانت عقيدتهم حتى إذا تفاجؤا أن الله بعث من بعده نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام وتبين لمؤمن آل فرعون أن نبي الله يوسف ليس خاتم الانبياء والمرسلون كما كانوا يعتقدوا آل فرعون ولذلك يحاجهم أن نبي الله يوسف ليس خاتم الأنبياء والمرسلين كما كانوا يعتقدوا آل فرعون الأولون ولذلك قال مؤمن آل فرعون ))
    (( (وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ) صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك يعلم كافة علماء المسلمين وعامتهم أن لو كانوا يعلمون آل فرعون أن الله أصطفى من إخوة يوسف نبي آخر لما أعتقدوا بهذه العقيدة أن نبي الله يوسف هو خاتم الانبياء والمرسلين ولكنه تبين لمؤمن آل فرعون أن رسول الله يوسف ليس خاتم الأنبياء والمرسلين كون الله بعث من بعده نبي الله موسى وهارون عليهم الصلاة والسلام وتبين له أن بعث الانبياء لم ينقطع بعد ر ليهدوا البشر إلى الصراط المستقيم ولتصحيح عقيدة الإيمان بأنبياء الله ورسله فل يعتقدوا جميع الأنصار بالعقيدة الحق فيؤمنوا بالأسباط أنهم رسل من رب العالمين وأنهم ليس أبناء يعقوب كون الله لم يرسل من أسباط يعقوب الإثني عشر غير نبي الله يوسف وتبين للجميع أن الاسباط المقصودين هم الثلاثة الإخوة الذين جاء ذكرهم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى)

    ((﴿ وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جاءَهَا الْمُرْسَلُونَ * إِذْ أَرْسَلْنا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُما فَعَزَّزْنا بِثالثٍ فَقالُوا إِنّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ )صدق الله العظيم

    وتبين لكم أن الرسل الثلاثة كانوا إخوة لا شك ولا ريب وأن رسالتهم التي آتاهم الله رسالة واحده فقد كلفوا الثلاثة بتبليغها إلى قومهم في قريتهم ولذلك أمركم الله بالإيمان بالرسل الثلاثة الأسباط وبالكتاب المنزل على الأسباط ولذلك قال الله تعالى)

    ((إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً {163} النساء

    ولو كنت أتبع الظن لقلت لكم أفلا ترون أن الله ذكر الأسباط الرسل الثلاثة ومن ثم جاء ذكر عيسى من بعدهم مباشرة ولكني أعلم أن ليس ذلك هو البرهان المبين ويستطيع أحد العلماء أن يحاجني فيقول ألم يذكر من بعد ذكر نبي الله عيسى نبي الله أيوب ويونس وهارون وسليمان وداوود برغم أن الله أرسلهم من قبل عيسى ومن ثم يبطل برهاني بالحق لو أعتمدت على الظن الذي لا يغني من الحق شيئا كمثل الذين أعتمدوا أن الأسباط أولاد يعقوب كونه جاء ذكرهم من بعده ذكر إسم نبي الله يعقوب ولكن بيان الإمام المهدي لن تجدوا فيه ما يناقض الكتاب شيئا ولا في كلمة بإذن الله ولذلك من يحاجني من القرآن لن يستطيع أن يغلبني منه بشئ كون الله لن يجعل له على الإمام المهدي سلطان من القرآن تصديق الرؤيا الحق (ولا يجادلك احد من القرآن إلا غلبته وأما بالنسبة لإخوة يوسف فلم نفتي أنهم من أصحاب النار بل أفتينا كم بفتوى أخيهم يوسف فيهم حين شهدوا ضد أخيهم الأصغر وهو في بلد غريب لديار برغم أن الشعوب إذا كانوا مجموعة منهم في بلدا غريب ما فتجدوهم يعضدوا بعضهم بعض فتكون لديهم إخوة برغم أن ليس بينهم أي قرابة غير أنهم ينتمون إلى دولة ما فمالكم بالأخ فكم كانت قلوبهم قاسية كالحجارة أو أشد قسوة فكيف ترضى قلوبهم أن يلقون بأخيهم الصغير في غيابت الجب فيتركوه وهو يبكي بكاءاً مرير بكاء المظلوم كونه لم يفعل بهم شئ قط ولكن رغم ذلك تركوه في البئر في غيابت الجب )

    ولربما يود أن يقاطعني أحد الممترين فيقول إنما ذلك الفعل المشين وهم لا يزالوا صغار ولكن حين كبروا تطهرت قلوبهم وعقلوا حين بلغوا رشدهم ومن ث
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد سبتمبر 18, 2011 12:21 pm


    ولربما يود أن يقاطعني أحد الممترين فيقول إنما ذلك الفعل المشين وهم لا يزالوا صغار ولكن حين كبروا تطهرت قلوبهم وعقلوا حين بلغوا رشدهم ومن ثم نرد عليه بالحق ونقول قال الله تعالى))

    ((وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ )صدق الله العظيم

    فانظروا متى بلغ يوسف رشده منذ سنين من قبل أن يدخل السجن فما بالكم بإخوته الذي يكبروه في السن بعدد سنين بفارق كبير ألم يكونوا قد بلغوا رشدهم ولكن للأسف تجدوهم يشهدوا على أخيهم الصغير بالسرقة ويقلون ))

    ((قَالُواْ إِن يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَّهُ مِن قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنتُمْ شَرٌّ مَّكَاناً
    وَاللّهُ أَعْلَمْ بِمَا تَصِفُونَ (77) صدق الله العظيم

    فانظروا للحسد والحق الدفين فلم تجدوهم ندموا قط بما فعلوه بأخيهم يوسف ولم تجدوهم ندموا قط على فعلهم وهم يشاهدون أباهم يبكي كلما ذكر يوسف فاضت عيناه بالدمع من الحزن على يوسف وبرغم ما يشاهدون أباهم يتعذب على فراق يوسف لم يندموا قط على مافعلوا أولئك قوم قد نزع الله الرحمة من قلوبهم فكيف يمكن أن تكون هذه القلوب قلوب أنبياء يوما ما برغم أن الانبياء ليس معصومين من الخطيئة ولكن وهل من يرتكب اأي خطيئة تجدوا ان الله قد نزع من قلبه الرحمة ياقوم إلا المجرمين الذين قلوبهم كالحجارة أو أشد قسوه أمثال إخوة يوسف فكيف تكون هذه القلوب يوما ما قلوب أنبياء ألا والله لو كانوا ياتون الفاحشة لما أستبعدت أن يكونوا أنبياء يوما ما كون الله غفورا رحيم لمن تاب وأناب وبدل حسن بعد سوء ولكن المشكلة هي في قلوبهم لم يطهرها الله من الحسد والحقد ولذلك تجدوهم لا يزالون يحقدون على يوسف برغم ما صنعوه به ظلما ومن ثم يقولوا بعد سنين كُثر (((قَالُواْ إِن يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَّهُ مِن قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنتُمْ شَرٌّ مَّكَاناً وَاللّهُ أَعْلَمْ بِمَا تَصِفُونَ (77) صدق الله العظيم

    فكيف تكون هذه قلوب أنبياء يوما ما يامعشر علماء الأمة من الذين أعتقدوا بنبوة هاؤلاء أفلا تتقون وياقوم إنكم لتجدون أنبياء الله محبوبين لدى قومهم من قبل أن يبعثهم الله بسبب أنهم يشتهرون بالصدق والامانة فانظروا لقول قوم نبي الله صالح )
    ((قَالُواْ يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَـذَا أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ))صدق الله العظيم

    قهذا يعني أنه كان مشهورا بالصدق والامانة ولذلك تجدوا نبي الله صالح كان محبوب في أوساط قومه نظرا لما يحمله من الصفات الحسنة وكذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مشهور بالصفات الحسنة من قبل أن يبعثه الله نبي لدرجة ان قومه يسمونه بالصادق الأمين فإذا لم يكذب على الناس قط فكيف يكذب على الله ولذلك قال الله تعالى)

    ((فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِنْ قَبْلِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ * فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ))صدق الله العظيم

    وليس معنى ذلك أن الأنبياء معصومين من الخطيئة ولكن قلوبهم طاهرة من الكذب والحقد والحسد ولكن إخوة يوسف عكس ذلك قلوبهم قاسية كالحجارة أو أشد قسوه وكذلك مليئة بالحقد والحسد والكذب والإفتراء فكيف تكون هذه قلوب أنبياء أفلا تتقون يامعشر العلماء الذين زعموا بنبوتهم فاتقوا الله ولا تقولوا على الله مالا تعلمون إني لكم ناصح امين وأبشركم بالأسباط وعيسى من الصالحين أنبياء من المرسلين تصديقا لقول الله تعالى)

    ((إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً {163} النساء
    ويأيها الناصرة بالقرآن نحيا ويامعشر الانصار المكرمين آمنوا بالأسباط الرسل الثلاثة وجميع أنبياء الله ورسله وكتبه وقولوا ما امركم الله أن تقولوا في محكم كتابه ))

    (قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ {136}صدق الله العظيم

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين )
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    *********************************************************
    اليوم 03:13 AM #50 الصدّيق بالامام المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    لافض فوك ولا عاش شانؤوك
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ***************************************************************
    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    يامعشر الأنصار وجميع المسلميين قولوا ما أمركم الله أن تقولوا
    ( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ {136}صدق الله العظيم
    *****************************************************************************
    اليوم 03:50 AM #52 ديانا
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين وعلى الإمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر بالحق الصادق الأمين

    (آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ {136}صدق الله العظيم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ))"
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:06 pm

    حبيبة الرحمن
    من الأنصار السابقين الأخيار

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم
    ***************************************************************************
    09-18-2011 04:46 AM #54 الصدّيق بالامام المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    ********************************************************************************
    09-18-2011 05:04 AM #55 عبد النعيم الاعظم2
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]

    صدق الله العظيم

    ونشهد ان الاسباط عليهم الصلاة والسلام ليسوا ما قال بنى اسرائيل انهم بنى يعقوب علية السلام بل هم فتية أهل الكهف الحق وزراء الامام المهدي ناصر محمد اليمانى وإنا على ذالك لمن الشاهدين .

    {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ}
    ******************************************************
    09-18-2011 06:58 AM #56 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم :{آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم وبلغ رسوله الكريم ونحن على ذلك من الشاهدين .
    *****************************************************************************
    09-18-2011 08:35 AM #57 رافت
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم
    ************************************************************************************
    09-18-2011 08:48 AM #58 ابو محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم
    ********************************************************************************
    09-18-2011 08:48 AM #59 chadid
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين وعلى الإمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر و الأنصار السابقين الأخيار. {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم
    *********************************************************************
    09-18-2011 09:23 AM #60 ابراهيم
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم (البقرة:136)

    صدق الله العظيم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:17 pm

    الفقير الى الله
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظdl
    ***********************************************************
    09-18-2011 01:47 PM #62 محمود
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم
    ll --نشهدُ أن لا إله إلا الله ونشهدُ أن محمد رسول الله ونشهدُ أن الإمام المهدي ناصر محمد خليفة الله في الأرض سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير--ll
    ***********************************************************************
    09-18-2011 02:04 PM #63 nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم
    *******************************************************************************
    09-18-2011 02:11 PM #64 أبو ناصر
    من الأنصار السابقين الأخيار

    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ((آمَنَّا بِاللَّـهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَ‌اهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّ‌بِّهِمْ لَا نُفَرِّ‌قُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)) صدق الله العظيم, [البقرة:136]
    قال الله تعالى :

    ((‏{‏‏ فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ })) صدق الله العظيم
    *****************************************************************************
    09-18-2011 03:04 PM #65 عبد منيب
    عضو جديد
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني

    يامعشر الأنصار وجميع المسلمين قولوا ما أمركم الله أن تقولوا:

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]
    آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    ****************************************************************
    09-18-2011 03:08 PM #66 ابو سيف الله
    عضو جديد

    استعذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    ***{قُولُواْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }***...صدق الله العظيم...
    ****************************************
    09-18-2011 03:09 PM #67 أبو روان
    عضو نشيط

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم
    ***********************************************************************
    09-18-2011 03:44 PM #68 علاءالدين نورالدين
    من الانصار السابقين الأخيار

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]
    *******************************************************************
    09-18-2011 04:02 PM #69 ابو الحسن صالح
    من الأنصار السابقين الأخيار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    {{{{{ {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]
    ***************************************************************
    09-18-2011 04:05 PM #70 ابن مسعود
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]

    صدق الله العظيم

    ونشهد ان الاسباط عليهم الصلاة والسلام ليسوا ما قال بنى اسرائيل انهم بنى يعقوب علية السلام بل هم فتية أهل الكهف الحق وزراء الامام المهدي ناصر محمد اليمانى وإنا على ذالك لمن الشاهدين .
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11589
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب  Empty رد: آتني بسلطان العلم المقنع علي ان الاسباط ليسوا أبناء يعقوب

    مُساهمة من طرف ابرار الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 6:33 pm

    فردوس
    من الأنصار السابقين الأخيار
    سمعاَ وطاعةً لله يآإمام الهدى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    ************************************************************************************

    09-18-2011 05:40 PM #72 ابو وهبي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    امامي الكريم لي سؤال صغير لم اجد له جواب من عند نفسي !
    وهو انك تقول ان الله ذكر بالقران النعمه المثنيه على عيسى عليه السلام لانه سيكون امامه الامام ناصر محمد اليماني ((حينما يبعث ))
    الامام المهدي _________
    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فلماذا يُذَكِّر الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه؟ وذلك تثبيتاً له من الفتنة حتى لا يستنكف من أن يتبع الإمام المهدي كون الله أمر المسيح عيسى ابن مريم أن يطيع خليفة الله الإمام المهدي ويتخذه إماما، وبما أن رسول الله المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام من الأنبياء المكرمين ومن المقربين من الله رب العالمين وأنه كلمة من الله ألقاها إلى مريم بمعجزة منه كن فيكون. ولكن هذا التكريم إنما هو ابتلاء من الله أيشكر أم يكفر، وإنه لمن الشاكرين.
    فلن يحدث له ما حدث لشيطان المسيح الكذاب، وإنما كان سبب فتنة إبليس هو أن الله أمره أن يسجد لخليفته آدم ولكن إبليس أخذته الغيرة على نفسه من تكريم الله لآدم وكان ذلك سبب فتنته درجة الخلافة. ولذلك قال:
    {قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً} صدق الله العظيم [الإسراء:62]

    وحتى لا يحدث في نفس رسول الله المسيح عيسى إبن مريم شيء بسبب تكريم خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر، وبما أن الله سوف يأمر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وسلم أن يطيع ويتبع خليفة الله المهدي المنتظر ولا يعصي له أمرا ويتخذه إماماً، ولذلك تجدون أنّ الله يُذَكِّر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم بنعمه عليه ليكون من الشاكرين. وتستنبطون ذلك السر من خلال قول الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    وهنا نجد ان الله ذكر النعمه عليه وعلى امه الصديقه .وكذلك ذكر الله بعض انبيائه بالنعمه
    وها هو داود عليه السلام وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30)

    وها هو ايوب عليه السلام
    وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ ۗ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44)
    ننتظر الرد من سماحتكم
    ******************************************************************
    09-18-2011 07:19 PM #73 الانصاري احمد الرياشي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى آل بيته المطهر

    (( آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) صدق الله العظيم
    https://www.youtube.com/watch?v=5vi5Q1-v2fA
    *************************************************************************
    09-18-2011 10:01 PM #74 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }آل عمران84

    {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }البقرة285

    نعم أمنا بالله وبكل ما أنزل ومن ارسل هو أعلم حيث يجعل رسالته وعلي من يشاء اليس الله بأعلم بالشاكرين

    {وَإِذَا جَاءتْهُمْ آيَةٌ قَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللّهِ اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ }الأنعام124

    {وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ }يوسف38

    {لِئَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّن فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }الحديد29

    {وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لِّيَقُولواْ أَهَـؤُلاء مَنَّ اللّهُ عَلَيْهِم مِّن بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ }الأنعام53


    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }المائدة54
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيىء حتى ترضى.
    ****************************************************************************
    09-18-2011 10:27 PM #75 الوصابي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم
    وقل ربي زدني علما
    اطلبو العلم وتدبروا بيانات الامام
    وكونو من قوم يحبهم الله ويحبونه انشاء الله
    واعملو على تحقيق النعيم الأعظم بأبتغاء رضوان الله الذي هو نعيم أعظم من نعيم الجنة بلغنا الله نعيمه الأعظم وأياكم
    وتذكروا حديث النبي صلى الله عليه وسلم
    حب لأخيك كما تحب لنفسك وانشروا ماعلمتم وعلموه لغيركم وإن أبو أن يتعلموا ويعلموا فأضعف الأيمان الدعاء لهم
    http://www.almahdy.eu/
    موسوعة بيانات الحق والنور للإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    http://www.minbar-almahdi.net/naser-mohamed/forum.php
    http://www.mediafire.com/imgbnc.php/...28eda33c6g.jpg
    ****************************************************************************
    09-18-2011 10:43 PM #76 بلقران نحيا
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي أبو وهبي بارك الله فيك لو سمحت لي اخي اوضح لك ما أشكل عليك من سؤالك
    أخي الكريم هناك فرق بين ( يَذْكُرُ ..و.. يُذَكِّرْ ) ان يَذْكُر الله لرسوله الخاتم نعم قد انعمها علي من قبله من المرسلين وكذالك ان يَذْكُرُ الله نعم كثيره أنعمها علي عباده غير أن يُذََكِّرْ بالنعم التي أنعمها عليه
    ف(يَذْكُرُ) هنا أي أنه ليس شرطا أن يكون المنعم عليه موجود
    أما ( يُذَكّرْ) فيلزم أن يكون المنعم عليه يستمع للتذكره وحاضرا ليتذكر هذه النعم

    فمثال (يَذْكُرُ) النعم مثل قولك
    وها هو داود عليه السلام وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30)
    فهنا ذكر الله بعض النعم التي أنعمها علي داود أنه رزقه سليمان وهو مثل أبيه نعم العبد...ولم يكن داود حاضرا حتي يتذكر هذه النعم إنما كانت الموعظه هي في ذكر الله لبعض النعم التي انعمها علي من قبل رسول الله وليس لغرض التذكير وإنما للذكر لان داود غير موجود

    ومثال ( يُذَكِّرْ) بالنعم
    {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾} صدق الله العظيم [المائدة]
    فهنا كان تذكير من الله لعبده عيسي وهو حاظرا بين يديه لنعم قد أنعمها الله عليه وعلي والدته لقصد ان يتذكر عيسي إبن مريم النعم التي سبقت عليه من فضل الله عليه فيشكر هذا الفضل بطاعته لما يامره الله تعالي في أي شان فيبادر لمثول طاعة الله عندما يامره الله بعد ما تذكر أنه هو المنعم عليه فكيف لا يطيعه

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو وهبي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    امامي الكريم لي سؤال صغير لم اجد له جواب من عند نفسي !
    وهو انك تقول ان الله ذكر بالقران النعمه المثنيه على عيسى عليه السلام لانه سيكون امامه الامام ناصر محمد اليماني ((حينما يبعث ))
    الامام المهدي _________
    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فلماذا يُذَكِّر الله عبده ورسوله المسيح عيسى ابن مريم بنعمه عليه؟ وذلك تثبيتاً له من الفتنة حتى لا يستنكف من أن يتبع الإمام المهدي كون الله أمر المسيح عيسى ابن مريم أن يطيع خليفة الله الإمام المهدي ويتخذه إماما، وبما أن رسول الله المسيح عيسى عليه الصلاة والسلام من الأنبياء المكرمين ومن المقربين من الله رب العالمين وأنه كلمة من الله ألقاها إلى مريم بمعجزة منه كن فيكون. ولكن هذا التكريم إنما هو ابتلاء من الله أيشكر أم يكفر، وإنه لمن الشاكرين.
    فلن يحدث له ما حدث لشيطان المسيح الكذاب، وإنما كان سبب فتنة إبليس هو أن الله أمره أن يسجد لخليفته آدم ولكن إبليس أخذته الغيرة على نفسه من تكريم الله لآدم وكان ذلك سبب فتنته درجة الخلافة. ولذلك قال:
    {قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً} صدق الله العظيم [الإسراء:62]

    وحتى لا يحدث في نفس رسول الله المسيح عيسى إبن مريم شيء بسبب تكريم خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر، وبما أن الله سوف يأمر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وسلم أن يطيع ويتبع خليفة الله المهدي المنتظر ولا يعصي له أمرا ويتخذه إماماً، ولذلك تجدون أنّ لله يُذَكِّر المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم بنعمه عليه ليكون من الشاكرين. وتستنبطون ذلك السر من خلال قول الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    وهنا نجد ان الله ذكر النعمه عليه وعلى امه الصديقه .وكذلك ذكر الله بعض انبيائه بالنعمه
    وها هو داود عليه السلام وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30)

    وها هو ايوب عليه السلام
    وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ ۗ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44)
    ننتظر الرد من سماحتكم
    *******************************************************
    09-18-2011 10:53 PM #77 عبد منيب
    عضو جديد
    يا سبحان الله كم اصبحنا نتذوق القران بعد أن تجلت حقائقه التى بينها الامام المهدى المنتظر الامام ناصر محمد

    قال الله تعالى:
    {إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً} [النساء:136]

    فتمعنوا فى قوله تعالى ))
    (( أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَباً﴿9﴾)) صدق الله العظيم

    فانظروا اليهم عليهم الصلاة والسلام
    آمنا بالاسباط رسلا ثلاثة ((الياس وادريس واليسع))) وآمنا بالرقيم ((عيسى بن مريم )) مضافا اليهم بالكهف ليكونوا من آيات الله عجبا ووزراء للامام المهدى المنتظر ناصر محمد عليهم جميعا الصلاة والسلام
    *******************************************************************************
    يوم أمس 11:19 PM #78 الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين من أولهم إلى خاتمهم جدي محمد رسول الله والتابعين لهم بالحق إلى يوم الدين، لا نفرق بين أحد من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

    ويا حبيب قلبي أبو وهبي هناك فرق بين أن تجدوا الله يخبركم بقصص الأنبياء وابتلاءه لهم ونعمه عليهم والثناء عليهم حين البلاء بقول الله تعالى {إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم [ص:44]

    وما نريد قوله أنه يوجد هناك فرق بين أن تجدوا الله يخبركم بما أنعم به الله على أحد من عباده فتجدونه يخبركم بما أنعم الله به عليه ليس إلا ليخبركم لتنهجوا نهجهم وحتى لا تحصروا نعمة الله عليهم، ولذلك يقول نهاية قصصهم {إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [الصافات:80]
    ولكن حين تجدون أن الله يخاطب الشخص الذي أنعم الله عليه فيذكِّره بما أنعم به الله عليه فهو حتماً يريده أن يكون من الشاكرين، ولذلك يذكِّره بما أنعم به الله عليه كمثال قول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    وهذا خطاب للأنصار السابقين الأخيار من الأوس والخزرج وجميع المؤمنين فيعظهم أن يعتصموا بالقرآن العظيم ولا يتفرقوا فيتبع فريق منهم ما خالف لمحكم القرآن ويذكرهم بنعمة الله عليهم ببعث نبيه بهذا القرآن العظيم الذي هداهم به إلى الصراط المستقيم وألف بين قلوبهم بعد إذا كانوا أعداء يقتتلون، ولذلك يذكِّرهم الله بنعمته عليهم ليكونوا من الشاكرين.
    فتجدون الخطاب موجه لمن يخاطبهم الله فيذكرهم بنعمه عليه ليكونوا من الشاكرين ولذلك الله قال الله تعالى {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً} صدق الله العظيم

    وكذلك الخطاب من الرب الموجه للمسيح عيسى ابن مريم في علم الغيب في الكتاب يوم البعث الاول فيذكره بنعمه عليه ليكون من الشاكرين فيطيع أمر خليفة الله وعبده ولذلك يذكره بنعمه عليه ليكون من الشاكرين وأن لا يعصي الله ما أمره به، ولذلك يذكره بنعمه عليه وعلى أمه ليكون من الشاكرين. ولذلك قال الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ اذْكُرْ‌ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُ‌وحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَ‌اةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ‌ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرً‌ا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِ‌ئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَ‌صَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِ‌جُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا مِنْهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿١١٠﴾ وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِ‌يِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَ‌سُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾} صدق الله العظيم [المائدة]

    فهل تبين لك الحق في محكم كتاب ربي يا حبيب قلبي أبو وهبي؟ فقل ما أمرك الله وجميع المسلمين أن تقولوا:
    {آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:136]

    وكونوا من الشاكرين لأعظم نعمة في الكتاب وفضلاً - بعث الإمام المهدي - ليخرجكم الله به من الظلمات إلى النور فيهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد، كما أنعم الله من قبل على الذين آمنوا ببعث الأنبياء والمرسلين عليهم أفضل الصلاة من ربهم والتسليم ونحن معهم وجميع المسلمين والحمد لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    **********************************************************************8
    اليوم 04:28 AM #79 عبد منيب
    عضو جديد
    الحمد لله رب العالمين
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين من أولهم إلى خاتمهم جدي محمد رسول الله والتابعين لهم بالحق إلى يوم الدين، لا نفرق بين أحد من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..
    وكونوا من الشاكرين لأعظم نعمة في الكتاب وفضلاً - بعث الإمام المهدي - ليخرجكم الله به من الظلمات إلى النور فيهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد، كما أنعم الله من قبل على الذين آمنوا ببعث الأنبياء والمرسلين عليهم أفضل الصلاة من ربهم والتسليم ونحن معهم وجميع المسلمين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وإننى لربى من الشاكرين على فضله علينا ببعث الامام المهدى ناصر محمد اليمانى فى عصرنا هذا ليتم بعبده نوره ولو كره المجرمون والكافرون ظهوره
    فالحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين على ان هدانا الى صراطه المستقيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 20, 2024 8:38 am