.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُشاركة منقولة من موقع الإمام ذي اللون الأخضر

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    مُشاركة منقولة من موقع الإمام ذي اللون الأخضر  Empty مُشاركة منقولة من موقع الإمام ذي اللون الأخضر

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يوليو 24, 2011 11:04 am

    بواسطة العضو سماره: عزيزي ناصر محمد اليماني : لقد قرانا في كتاباتك ان هناك اسم لله , النعيم,, وان هذا الاسم , لم نقراه لا في القران ولا في السنه , وحيث ان الذي ذكر هو 99 اسما ولا ادري ماذا اقول , وانت تعرف ان بين الايمان بالله والشرك به شعره , فلا حول ولا قوة الا بالله , افتنا في ذلك ان كنت من الصادقين , الرجاء لا تزعل من كلامي لان هذا مصير في الدنيا والاخره . وليس من العدل ان يقامر الانسان بنفسه امام ربه , اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه . ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطءنا , والسلام على من اتبع الهدى
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله الأطهار وصحبه الأبرار

    الرجاء عدم مراسلة الإدارة بمشاركاتكم
    فعنوان بريد الإدارة خاص بمشاكل التسجيل إلى غيره
    ولا علاقة له بالإمام

    ورد على سؤالك عن آسم الله الأعظم
    فهو صفة لنعيم الله الأعظم الذي هو أعظم من الجنان والحور العين والولدان
    وقد ذكره الله تعالى في القرآن :
    "وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" صدق الله العظيم
    وجد حقيقة ذلك النعيم الأعظم وتجلي الرحمن بصفة الرضوان على قلوب أحبا به وأوليائه وأصفيائه
    فوجدوا حلاوة الإسم الأعظم نعيم ورضوان وروح وريحان في الدنيا وفي الآخرة لهم الأمان
    فإن كنت تريد محاجة من أصطفاه ربه خليفة وآتاه علم الكتاب
    فتفضل للميدان

    والسلام على من يستمع القول فيتبع أحسنه

    قال الله تعالى :

    ((‏{‏‏ فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ })) صدق الله العظيم
    إضافة رد رد مع اقتباس
    يوم أمس 09:00 PM #2 أبو ناصر
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    177


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة: عبد النعيم الاعظم2
    07-23-2011 08:09 pm

    -------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحة وعلى امامنا الحق المبين الذى اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .

    مرحبا بكَ اخى الكريم سمارة فى طاولة الحوار العالمي من قبل الضهور .

    اخى الكريم بداية نُحب ان نبين لك بانة لا يوجد هناك زعل ولا يحزنون فانت اقبلت على موقع قد يكون مثير او غريب عليك كما كان علينا كذالك فلك كل الحق فى السؤال والاستفسار حتى يطمئن قلبك فاما ان يريك الله الحق حقاً اذا انبت الية واما ان يصرفك الله عنة اذا توكلت على نفسك ولم تستخر الله فانة حقاً على الله ان يريك الحق حقاٌ اذا انبت وجاهدت فى الله حق الجهاد للبحث عن الحقيقة مصداقاً لقولة تعالى

    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }العنكبوت69

    واعلم ايها الاخ الكريم اننا لا نفرق بين اسماء الله ابدا فكلها اسماء لصفات العزيز الحكيم وكلها عظيمة ونعلم ان اسماء الله الحسنى هي 99 اسماً واما الاسم تمام المئة فهو اسم الله الاعظم وتعال ايها الزائر الكريم سمارة حتى نوضح لك اخى الحبيب لما هذا الاسم كان يحمل صفة الاسم الاعظم وليس لانة افضل من بقية اسمائة ولاكن لانة حقيقة رضوان الله وقولك ان هذا الاسم لم يُذكر فى كتاب الله فهذا غير صحيح بل ذُكر فى كتاب الله فى اكثر من موضع ولاكن لم يبينة الله الا لعبد واحد من عبيدة وهو الامام المهدى المنتظر وقد اراك تضحك وتقول عجباً كيف لم يبينة الا للامام المهدى فقط من دون العالمين فاقول لك اخى هذا هو الحق يا اخى وليس في هذا تنقيص لرسول الله علية الصلاة والسلام بل قدر الرسول الكريم ما يبلغة بشر فهو الذى اخرجنا الله بة من الظلمات الى النور وبة تم الدين فلا يخالجك الشك فينا باننا ننتقص من قدر الرسول الكريم فاصرف هذا عن نفسك حتى لا يوسوس اليك الشيطان من هذا الباب فيقول لك انظر هاؤلا يرفعون قدر امامهم فوق قدر الرسول الكريم والعياذ بالله ان نكون كذالك فيصرفك الشيطان عن اتباع الحق من باب حُب الرسول ونحن لة الفداء بابي هو وامي .

    قال تعالى

    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة72

    {قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ }آل عمران15

    فما هو الرضوان الاكبر من الجنات والمساكن الطيبة والحور العين في قولة تعالى

    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة72

    ولتعلم ايها الاخ الكريم ان هذا الرضوان هو رضاء الله فى نفسة وهناك فرق يا اخى بين رضاء الله ورضاء نفسة

    اما رضاء الله فهو ان تعمل ما امرك الله بة وتنتهى عن ما نهاك عنة ابتغاء رضاء الله فتفوز بالجنة كما البيع والشراء وكفا وانتهى وهذا مبلغ امرك ومنتهى قصدك ولك الاجر بهذا ان تفوز بالجنة التى وعدك الله بها ولا تثريب عليك ولن يواخذك الله علية بل لك الاجر .

    اما رضاء نفسة فهو الامر الاكبر والغاية القصوى وهو ان يدخل الله جميع عبادة فى رحمتة فلا يحل عليهم غضبة حتى لا يعذبهم الله فيكون الله متحسراً فى نفسة وغير راضى وتجد تحسر الله فى نفسة على عبادة الذين اهلكهم الله في قولة تعالى

    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }يس30

    وذالك عندما لم يتبعوا رسل ربهم فحل عليهم غضبة فاهلكهم وما ظلمهم ولاكن كانوا انفسهم يضلمون ولو انهم استجاروا برحمتة مع اعترافهم بذنوبهم لحلت عليهم رحمتة ولاكن ما زالت تلك دعواهم باعترافهم بذنوبهم حتى اخذهم الله وانظر الى قولة تعالى

    {فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ }الأنبياء15

    فاقول اخى الحبيب ان رضاء الله فى نفسة هو النعيم الاعظم من نعيم الدنيا ومن نعيم الجنة ومن نعيم الحور العين فكيف يهنا لك بالا وانت تريد الجنة وكفى والله حبيبك وخالقك متحسر فى نفسة على عبادة الذين اهلكهم الا تحب خالقك حتى تضحى من اجل رضاة فى نفسة بالجنة وبكل ما تحب حتى يكون راضي فى نفسة فيدخل جميع عبادة فى رحمتة ولسنا بارحم بعبادة منة سبحانة وتعالى بل هو ارحم الراحمين ولاكن هذا هو هدف الامام المهدى وانصارة الذين اختصهم من دون العالمين بمعرفة رضوان نفسة .

    ويجد عباد الله الذين اختصهم الله بمعرفة نفسة الطمانينة والراحة والسكون فى انفسهم وهو انعكاساً لرضوان الله عليهم وقد والله يا اخى وجدنا ذالك حقيقة فما نرضي ان نستبدل هذة الحالة التى وجدناها بكنوز الدنيا لان هذة الطمانينة هي من فيض ورضاء الله فى نفسة علينا وقد انستنا هذة الحالة الدنيا وملذاتها ولم نعد نتنافس عليها بل زهدناها لا فخراً ولا كبراً ونسأل الله ان تكون معنا وفينا فتفوز فوزاً عظيما .

    فنحن لسنا مبتدعين بل متبعين لنهج الحبيب المصطفى منهاجنا هو كتاب الله الذى لا ياتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة وسنة حبيبنا محمد علية الصلاة والسلام والتى لا تختلف مع مُحكم ما انُزل علية وكيف يكون هناك اختلاف بين كتاب الله وسنة نبية وكلاهما واحد .

    {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى :: إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } صدق الله العظيم

    نسأل الله ان يريك الحق حقاً فتتبعة وان يريك الباطل باطلا فتجتنبة


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    قال الله تعالى :

    ((‏{‏‏ فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ })) صدق الله العظيم
    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11601
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    مُشاركة منقولة من موقع الإمام ذي اللون الأخضر  Empty رد: مُشاركة منقولة من موقع الإمام ذي اللون الأخضر

    مُساهمة من طرف ابرار الأحد يوليو 24, 2011 11:45 am

    أبوناصر
    من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    177


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة: عبد النعيم الاعظم2
    07-23-2011 08:09 pm

    -------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحة وعلى امامنا الحق المبين الذى اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين .

    مرحبا بكَ اخى الكريم سمارة فى طاولة الحوار العالمي من قبل الضهور .

    اخى الكريم بداية نُحب ان نبين لك بانة لا يوجد هناك زعل ولا يحزنون فانت اقبلت على موقع قد يكون مثير او غريب عليك كما كان علينا كذالك فلك كل الحق فى السؤال والاستفسار حتى يطمئن قلبك فاما ان يريك الله الحق حقاً اذا انبت الية واما ان يصرفك الله عنة اذا توكلت على نفسك ولم تستخر الله فانة حقاً على الله ان يريك الحق حقاٌ اذا انبت وجاهدت فى الله حق الجهاد للبحث عن الحقيقة مصداقاً لقولة تعالى

    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }العنكبوت69

    واعلم ايها الاخ الكريم اننا لا نفرق بين اسماء الله ابدا فكلها اسماء لصفات العزيز الحكيم وكلها عظيمة ونعلم ان اسماء الله الحسنى هي 99 اسماً واما الاسم تمام المئة فهو اسم الله الاعظم وتعال ايها الزائر الكريم سمارة حتى نوضح لك اخى الحبيب لما هذا الاسم كان يحمل صفة الاسم الاعظم وليس لانة افضل من بقية اسمائة ولاكن لانة حقيقة رضوان الله وقولك ان هذا الاسم لم يُذكر فى كتاب الله فهذا غير صحيح بل ذُكر فى كتاب الله فى اكثر من موضع ولاكن لم يبينة الله الا لعبد واحد من عبيدة وهو الامام المهدى المنتظر وقد اراك تضحك وتقول عجباً كيف لم يبينة الا للامام المهدى فقط من دون العالمين فاقول لك اخى هذا هو الحق يا اخى وليس في هذا تنقيص لرسول الله علية الصلاة والسلام بل قدر الرسول الكريم ما يبلغة بشر فهو الذى اخرجنا الله بة من الظلمات الى النور وبة تم الدين فلا يخالجك الشك فينا باننا ننتقص من قدر الرسول الكريم فاصرف هذا عن نفسك حتى لا يوسوس اليك الشيطان من هذا الباب فيقول لك انظر هاؤلا يرفعون قدر امامهم فوق قدر الرسول الكريم والعياذ بالله ان نكون كذالك فيصرفك الشيطان عن اتباع الحق من باب حُب الرسول ونحن لة الفداء بابي هو وامي .

    قال تعالى

    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة72

    {قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ }آل عمران15

    فما هو الرضوان الاكبر من الجنات والمساكن الطيبة والحور العين في قولة تعالى

    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة72

    ولتعلم ايها الاخ الكريم ان هذا الرضوان هو رضاء الله فى نفسة وهناك فرق يا اخى بين رضاء الله ورضاء نفسة

    اما رضاء الله فهو ان تعمل ما امرك الله بة وتنتهى عن ما نهاك عنة ابتغاء رضاء الله فتفوز بالجنة كما البيع والشراء وكفا وانتهى وهذا مبلغ امرك ومنتهى قصدك ولك الاجر بهذا ان تفوز بالجنة التى وعدك الله بها ولا تثريب عليك ولن يواخذك الله علية بل لك الاجر .

    اما رضاء نفسة فهو الامر الاكبر والغاية القصوى وهو ان يدخل الله جميع عبادة فى رحمتة فلا يحل عليهم غضبة حتى لا يعذبهم الله فيكون الله متحسراً فى نفسة وغير راضى وتجد تحسر الله فى نفسة على عبادة الذين اهلكهم الله في قولة تعالى

    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }يس30

    وذالك عندما لم يتبعوا رسل ربهم فحل عليهم غضبة فاهلكهم وما ظلمهم ولاكن كانوا انفسهم يضلمون ولو انهم استجاروا برحمتة مع اعترافهم بذنوبهم لحلت عليهم رحمتة ولاكن ما زالت تلك دعواهم باعترافهم بذنوبهم حتى اخذهم الله وانظر الى قولة تعالى

    {فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِينَ }الأنبياء15

    فاقول اخى الحبيب ان رضاء الله فى نفسة هو النعيم الاعظم من نعيم الدنيا ومن نعيم الجنة ومن نعيم الحور العين فكيف يهنا لك بالا وانت تريد الجنة وكفى والله حبيبك وخالقك متحسر فى نفسة على عبادة الذين اهلكهم الا تحب خالقك حتى تضحى من اجل رضاة فى نفسة بالجنة وبكل ما تحب حتى يكون راضي فى نفسة فيدخل جميع عبادة فى رحمتة ولسنا بارحم بعبادة منة سبحانة وتعالى بل هو ارحم الراحمين ولاكن هذا هو هدف الامام المهدى وانصارة الذين اختصهم من دون العالمين بمعرفة رضوان نفسة .

    ويجد عباد الله الذين اختصهم الله بمعرفة نفسة الطمانينة والراحة والسكون فى انفسهم وهو انعكاساً لرضوان الله عليهم وقد والله يا اخى وجدنا ذالك حقيقة فما نرضي ان نستبدل هذة الحالة التى وجدناها بكنوز الدنيا لان هذة الطمانينة هي من فيض ورضاء الله فى نفسة علينا وقد انستنا هذة الحالة الدنيا وملذاتها ولم نعد نتنافس عليها بل زهدناها لا فخراً ولا كبراً ونسأل الله ان تكون معنا وفينا فتفوز فوزاً عظيما .

    فنحن لسنا مبتدعين بل متبعين لنهج الحبيب المصطفى منهاجنا هو كتاب الله الذى لا ياتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة وسنة حبيبنا محمد علية الصلاة والسلام والتى لا تختلف مع مُحكم ما انُزل علية وكيف يكون هناك اختلاف بين كتاب الله وسنة نبية وكلاهما واحد .

    {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى :: إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } صدق الله العظيم

    نسأل الله ان يريك الحق حقاً فتتبعة وان يريك الباطل باطلا فتجتنبة


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    قال الله تعالى :

    ((‏{‏‏ فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ })) صدق الله العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 23, 2024 2:15 pm