.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

2 مشترك

    ما الذي يقوله الإمام في القرآن وفي البيان ؟؟

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11392
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ما الذي يقوله الإمام في القرآن وفي البيان ؟؟ Empty ما الذي يقوله الإمام في القرآن وفي البيان ؟؟

    مُساهمة من طرف ابرار الخميس يوليو 21, 2011 2:03 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقتباس من بيان الإمام
    وسلام الله على جميع المُسلمين من سلم الناس من لسانه وشره وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين))


    وقال الله تعالى((وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ))صدق الله العظيم

    ألا وإنما السنة النبوية هي البيان الحق للقرآن ولذلك لا ينبغي لقول مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في سُنة البيان أن يُخالف لقول الله في مُحكم القُرآن وإنما جاءت سُنة البيان لتفصيل آيات في القرآن وكذلك الإمام المهدي الحق يؤتيه الله البيان الحق للقرآن وحتماً تجدون البيان الحق للقرآن يتفق مع كثير من الأحاديث النبوية الحق ويُخالف كلمات الإدراج الزائدة في الأحاديث الحق ويخالف الإدراج الزائد فيها من الباطل ويخالف لأحاديث الطاغوت المُفتراة جُملة وتفصيلاً التي جاءت من عند غير الله على لسان أوليائه من شياطين البشر ليصدوكم عن الصراط المُستقيم ويا معشر عُلماء أمة الإسلام لقد بدأ الدين بنزول القرآن وكان غريباً بادئ الأمر حتى تبين لمن آمن به أنه الحق فاتبعه ولكنه سوف يعود غريباً على المُسلمين وكأن الإمام المهدي جاءهم بدين جديد وما جاءهم الإمام المهدي بدين جديد ولكنهُ الحق من ربهم ولكن نظراً لأنهم لم يعودوا يتبعون قُرآنه كما كان يتبعه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتابعين بل أصبحوا يتبع كثير من المُسلمين أحاديث تُخالف قرآنه وما أكثرها ولا أعلمُ لكم بسبيل للنجاة من عذاب الله حتى تتبعوا القُرآن وبيانه من مُحكم القرآن ولكن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يكُن مأموراً أن يأتيهم بالبرهان لصحة البيان من القرآن لأن القرآن تم تنزيله على مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن أنكر بيانه على لسان رسوله فقد أنكر قرآنه وأما المهدي المنتظر فلم يتنزل عليه كتاب جديد لأن خاتم الأنبياء والمُرسلين هو مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن المهدي المُنتظر يأتيكم بالبيان الحق من ذات القرآن وذلك لأنه كتاب مثاني يُفسر بعضه بعضاً تصديقاً لقول الله تعالى))

    (]اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)صدق الله العظيم

    ويا أمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام لقد تلقينا الأمر ذاته للمرة الرابعة بالرؤيا الحق على لسان جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ))فأمرني بما أمره الله من قبلي في قول الله تعالى))

    ((( وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا )صدق الله العظيم

    انتهى الأمر الذي يخص المهدي المنتظر في الرؤيا الحق ولم تأتي بوحي جديد وإنما تكرار الأمر إلى المهدي المُنتظر أن يحاج بالقرآن وتحذير الذين يتبعون ما خالف القرآن ويحسبون أنهم مُهتدون ويا أيها الناس إني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم أجمعين إلى الإعتصام بكتاب الله القُرآن العظيم رسالة الله المحفوظة من التحريف إلى الناس كافة لمن شاء منهم أن يتخذ سبيل الصراط المُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((( إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ )))صدق الله العظيم

    وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني الإمام المهدي أهديكم بالقرآن إلمجيد إلى صراط العزيز الحميد وأُذكر بالقُرآن من يخافُ وعيد ألا والله لا أستطيع هُداكم مالم تؤمنوا بهذا القرآن العظيم فإن أبيتم فلا حُجة بيننا وبينكم غير كتاب الله العزيز المحفوظ من تحريف الباطل فلا يأتيه من بين يديه في عصر التنزيل لتحريفه ولامن خلفه من بعد ممات المُرسل به خاتم الانبياء والمُرسلين مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم ولكن الله حفظ للناس كتابه العزيز من تحريف الباطل إلى يوم الدين ليجعله الله حُجته على العالمين ليحفظ لهم طريق الهُدى الحق إلى الصراط المُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)﴾صدق الله العظيم

    وجعله الله البُرهان المُبين للداعي إلى صراط العزيز الحميد وأمركم الله أن تعتصموا بحبل الله يامعشر المُسلمين فتتبعوا آيات الكتاب البينات ولا تتفرقوا تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد الإخوان العُلماء أن يُقاطعني فيقول وما هو حبل الله الذي أمرنا الله أن نعتصم به وحده والكفر بما خالفه فقد تفرق عُلماء الأمة من قبلنا إلى شيع وأحزاب ونحن حذونا حذوهم وكُل طائفة يزعمون أنهُم هم الطائفة الناجية أفلا تفتينا ماهو حبل الله الذي أمرنا أن نعتصم به وحده فلا نتفرق )

    ثم يردُ عليهم الإمام المهدي بالبُرهان المُبين وأقول ألا إن حبل النجاة الذي أمركم الله أن تعتصموا به إنهُ بُرهان الداعية على الناس إلى صراط العزيز الحميد إنهُ حُجة الله على الداعية وحُجة الداعية على الناس قد جعلهُ الله البُرهان للداعية إلى صراط الرحمن إنه القُرآن العظيم من اعتصم بمُحكمه ونبذ ما خالفه فقد هُدي إلى صراط العزيز الحميد ومن ابتغى الهُدى في سواه وأبى الإعتصام بحبل الله فقد غوى وهوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق في نار جهنم أسفل الأراضين السبع فمن أراد الإعتصام بالحق فإن المهدي المُنتظر لا يأمركم أن تعتصموا بالمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فما يدريكم أنه المهدي المنتظر أم كذاب إشر مالم يدعوكم للإعتصام بحبل الله القُرآن العظيم ثُم يُهيمن عليكم بسُلطان العلم من مُحكم القُرآن حتى لا يحاجه عالمكم ولا جاهلكم إلا غلبه بالبرهان المُبين لدعوة الحق القرآن العظيم حبل الله للنجاة من الضلال من اعتصم به هُدي إلى صراط مُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا
    ((فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا))
    صدق الله العظيم

    ولربما يود أن يُقاطعني أحد عُلماء طائفة القُرآن فيقول الحمدُ لله فنحنُ القُرآنيين اعتصمنا بحبل النجاة والهُدى فنحن الناجون ونحنُ المٌهتدون ونحنُ الصافون ونحنُ المُسبحون ثم يرد عليهم الإمام المهدي وأفتيهم بالحق بل ضليتم وأضليتم عن الصراط المُستقيم لأنكم تتبعون قرآنه وتذرون بيانه وسبب ضلالكم عن الهُدى هو إنكم تٌفسرون آيات الكتاب التي لا تزال بحاجة للتفصيل من ذات الكتاب إجتهاداً منكم كما ترون ظاهر الآية ولكن الآية إما أن تكون مُتشابهة ظاهرها يختلف عن بيانها أو تكون من الآيات التي لا تزال بحاجة للمزيد من التفصيل من كتاب القول الثقيل ولم يجعل الله المهدي المُنتظر من طائفة القُرآنين من الذين يفسرون القرآن إجتهاداً منهم من ذات أنفسهم بغير سُلطان من الرحمن ولكن المهدي المُنتظر الحق من ربكم لا يجرؤ أن يُفسر القرآن إجتهاداً منه من رأسي من ذات نفسي بل آتيكم بسُلطان البيان من ذات القرآن وذلك لأن القرآن قد جاء فيه البيان لو كنتم تعلمون ولذلك لن تجدوا المهدي المنتظر يفسر القرآن إجتهاداً منه فليس هذا هو الإجتهاد بل الإجتهاد هو البحث عن البيان في ذات القرآن العظيم حتى يؤتيك الله سُلطان البيان من ذات القرآن ومن بعد أن يتبين لك الحق من ربك بالعلم المُلجم لأي عالم يُخالف حُجتك ومن ثم تدعو علماء الأمة والناس أجمعين إلى الله على بصيرة من ربك حتى تجعلهم بين خيارين إما أن يصدق فيتبع أو يعرض عن القرآن العظيم ويبتغوا الهدى في سواه ومن ابتغى الهُدى في سواه أضلهُ الله ولكني أراكم تفسرون القُرآن حسب هواكم وكذلك الشيعة الإثني عشر الذين يزعمون أنهم هم أنصار المهدي المُنتظر حتى إذا جاءهم بالبيان الحق للذكر مُخالف لأهوائهم فإذا هم عن الحق مُعرضون أو اتخذوا بين ذلك سبيلاً فلا كذبوا ولا صدقوا وكذلك أهل السنة يظنون أنهم هم أنصار المهدي المُنتظر حتى إذا جاءهم بالبيان الحق للذكر مُخالفاً لأهوائهم ومُلجماً لعقولهم فما كان قول قوم منهم إلا أن قالوا إن المهدي المُنتظر لا يقول أنهُ المهدي المنتظر بل نحن نعلمهُ ونقول لهُ إنهُ هو المهدي المُنتظر فنكرهه على البيعة وهو صاغر ثم يرد عليهم المهدي المنتظر ويقول ( فهل أنتم تؤمنون أن المهدي المُنتظر خليفة الله في الأرض سوف يملأ الأرض عدلاً بين الأمم كما مُلئت جوراً وظُلماً ؟) ومن ثم يقول أهل السنة اللهم نعم ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر وأقول فهل ترون يامعشر الشيعة والسنة أنهُ بالعقل والمنطق أنهُ يحق لكم أنتم أن تصطفوا خليفة الله في الأرض فهل أنتم أعلمُ أم الله يعلمُ حيث يجعل قُرآنهُ وبيانه تصديقاً لقول الله تعالى)

    (((أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (123) وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آَيَةٌ قَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللَّهِ اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُوا صَغَارٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُوا يَمْكُرُونَ (124) فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125))صدق الله العظيم

    أم إنكم لا تعلمون من هو المقصود بقول الله تعالى((((أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122))) صدق الله العظيم

    فذلك هو الإمام المهدي الحق من ربكم يصلحه الله من بعد غفلة فيمده بنور البيان الحق للقرآن ويظهره الله عليكم إن أعرضتم في ليلة واحدة وأنتم صاغرون وهل تدرون لماذا يظهره الله عليكم في ليلة وأنتم صاغرون إن أبيتم طاعته وذلك لأنه خليفة الله عليكم وما كان لكم ولا لملائكة الرحمن المُقربين الخيرة من الأمر في شأن خليفة الله بل شأن خليفة الله يختص به الله وحده من دون خلقه سُبحانه وتعالى علواً كبيراً ولم يكُن له شريك في الملك فيكون له الحق في الإختيار لخليفة الله ولا يشرك في حُكمه أحداً تصديقاً لقول الله تعالى))((مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا) صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى(((( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )))صدق الله العظيم

    فمن الذي أتى الملك خليفة الله آدم ومن الذي نزعه منه من غير ظُلم إنه الله مالك المُلك الذي يؤتي مُلكه من يشاء وينزع الملك ممن يشاء سواء يكون الخليفة الأصغر أو الأكبر فالأمر كُله لله وحده ولا يحق حتى للأنبياء أن يصطفوا خليفة ربهم بل الله هو الذي يختار لهم إمامهم من بينهم فيزيده عليهم بسطة في العلم ليجعله البُرهان للإمامة والقيادة تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)صدق الله العظيم

    ويامعشر آل البيت الهاشمي القُرشي في كُل مكان من ذا الذي أفتاكم أن لكم المُلك على العالمين في كُل زمان ومكان من دون الناس وترون أنكم أحق بالمُلك من كافة البشر على العالمين وإنكم لكاذبون يامن تزعمون بذلك بل أراكم تُقاتلون الناس فتسفكون دماء المُسلمين بحُجة أنكم أحق بالمُلك من غيركم وإنكم لكاذبون إلا من اصطفى الله من آل البيت إماماً كريماً يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط مُستقيم بالبيان الحق للقرآن العظيم فيُهيمن على كافة عُلماء الأمة في عصره في كُل زمان ومكان ليحكموا بين عُلماء الأمة فيما كانوا فيه يختلفون فيوحدوا شمل الأمة فيقودوا المُسلمين للجهاد في سبيل الله بالحق على الأسس الحق فيأمر بالمعروف وينهى عن المُنكر فأولئك هُم الخُلفاء الراشدون أولوا الأمر من آل البيت الذين أمر الله المُسلمين بطاعتهم من بعد رسوله من آل بيته من الذين يؤتيهم الله التأويل الحق لكتابه تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ))

    ((ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)) )صدق الله العظيم

    أولئك هم أولوا الأمر منكم من بعد رسوله من آل بيته الذين إذا اختلفتم في الأحاديث النبوية ثم رديتم الحُكم بينكم إلى أولي الأمر منكم من آل بيت الرسول من الذين أتاهم الله البيان الحق للقرآن ثم يستنبط لكم حُكم الله بالحق من محكم كتابه فيهيمن عليكم بسُلطان العلم فذلكم من أولي الأمر من آل بيت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن وجد في عالمكم فاعلموا أن الله اصطفاه عليكم وجعله إماماً لكم وأمركم بطاعته كما أمركم بطاعة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكني أرى كثيراً من آل البيت يزعمون أن الله قد اصطفاهم على العالمين فأتاهم ملكوته من دون العالمين ويزعمون أن الله قد أمر الناس بطاعتهم كما أمر المؤمنين بطاعة رسوله وإنكم لكاذبون يامن تزعمون بذلك وتُنازعون الناس في ملكهم فتسفكون الدماء للوصول إلى كُرسي الحُكم بحُجة أنكم أحق بالملك منهم وترون أنه لا يحق لهم أن يجعلهم الله مُلوكاً عليكم حتى كرهكم كثير من الناس وكرّهتم الناس في آل بيت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه ما خص الله بالملك آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وما عسانا أن نكون نحن آل البيت إلا عبيداً لله مثلنا كمثل الناس الآخرين لا فرق شيئاً بيننا وبين عباد الله من الناس أجمعين إلا بتقوى الله ولا ولن يُغني عنا نسبنا إلى بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا لم تكونوا من المُتقين لرب العالمين والنسب الحق في الكتاب هو نسب التقوى عند الله في الكتاب للناس جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)صدق الله العظيم

    ولكني أرى أقواماً من آل البيت لا يزوجون الصالحين من المُسلمين((لأنهم يرون أن لهم فخراً على الناس وأن معدنهم معدن ألماس ومعدن الناس النحاس)) وإنكم لكاذبون وكسبتم العداوة والبغضاء لكم في قلوب الناس بسبب كبركم على الناس بغير الحق وإن الله لا يُحب المستكبرين وأنا المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر ولم يأمر الله الناس في مُحكم كتابه وفرض عليهم أن يطيعوا من آل البيت إلا من اصطفاه الله للناس إماماً كريماص فيزيده الله عليهم بسطة في علم البيان الحق للقرآن فيهديهم بالكتاب إلى الصراط المُستقيم ولم يورث لنا نحن آل البيت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المُلك بل أورثنا الكتاب ولجميع المسلمين فمن آل البيت سابق بالخيرات كمثل المهدي المنتظر ومنهم مُقتصد ولم يؤتيه الله علم الكتاب ليجعله حكماً وحاكماً ولم يُنازع الناس في مُلكهم ومنهم ظالم لنفسه مُبين يضل المُسلمين ويقاتل الناس ليس من أجل الدين بل طمعاً في عرش الملك ويرون أنهم أحق بالملك من جميع المُسلمين ثم نرد على الضال المُضل منهم ونقول فهل أتاكم الله الملك على الناس فاصطفاك لهم ملكاً وإماماً وقائداً كريماً قال الله تعالى (({ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}صدق الله العظيم

    وأحكمُ بين المُختلفين بالحق ونقول إن الملك لله وليس لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلا تسفكوا دماء المُسلمين بحُجة أنكم أحق بالملك على الناس سُبحان الله العظيم له الملك وحده وهو يؤتي مُلكه من يشاء فمن قال أيها الناس إني من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد ابتعثني الله لكم إماماص وأتاني الملك عليكم بالحق فأيدني بالبرهان المُبين فزادني عليكم بسطة في العلم وأيدني بالحُجة الداحضة فلا ولن تجدوا عالماً واحداً سواء يكون من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أو من عباد الله الآخرين لن تجدوا أن أحداً يُهيمن على الإمام المُصطفى بعلم أهدى من علمه الحق من ربه ولا كافة عُلماء العالم في عصره فلا يُحاجوه من الكتاب إلا هيمن عليهم بسُلطان العلم فأولئك من الذين أمركم الله بطاعتهم أمراً مفروضاً إن وجدوا فيكم فأولئك من الذين أمركم الله بطاعتهم في محكم كتابه من بعد محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولم يأمر الله المُسلمين بطاعة آل بيت محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا من اصطفاه الله لهم إماماً فزاده الله عليهم بسطة في العلم على كافة عُلماء أمته في عصره فذلك قد بعثه الله لكم ملكاً كريماً وأمركم بطاعته كما أمركم بطاعة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)) صدق الله العظيم

    فهل تعلمون بالمقصود من قول الله تعالى)(فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا )صدق الله العظيم

    أي فما اختلفتم فيه يا عُلماء المُسلمين فردوه إلى الله بالإحتكام إلى ما جاء به رسوله فيستنبط لكم منه الحكم الحق أولوا الأمر منكم إن وجدوا فيهدونكم بكتاب الله إلى الصراط المُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (((مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا)صدق الله العظيم
    سفينة النجاة
    سفينة النجاة


    عدد المساهمات : 1439
    تاريخ التسجيل : 08/10/2011
    العمر : 35
    الموقع : الرسمي : www.nasser-yamani.com

    ما الذي يقوله الإمام في القرآن وفي البيان ؟؟ Empty رد: ما الذي يقوله الإمام في القرآن وفي البيان ؟؟

    مُساهمة من طرف سفينة النجاة الجمعة نوفمبر 09, 2018 11:30 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه مرحبا بالزوار والأعضاء الكرام أنصارا وباحثين إليكم رابط موقع الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الرئيسي والرسمي الذي يتواجد فيه ويَخُطّ فيه بياناته يمكنكم إعتماد هذه المجالات التالية أسفله وكلها تُحيل إلى نفس الموقع والمنتدى وهناك ستجدون الإجابات على جميع أسئلتكم ويمكنك وضع بيعتكم في قسم البيعة والتواصل مع الإمام شخصيا برسالة خاصة أما هذا الموقع وغيره من المواقع الثناوية فهي للتبيلغ فقط وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    فهرسة البيانات حسب الأبواب والمواضيع:
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    International Section -  all languages
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    بُرهان الخلافة والإمامة وكيف تعرفون المهدي المنتظر الحق من محكم القرآن الكريم: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    سِرّ إسم الله الأعظم وحقيقة الشفاعة من محكم القرآن العظيم: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بيانات هامة عن حقيقة وسرّ الأحرف المقطعة في أوائل سور القرآن الكريم: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    البيان المفصل عن إسم المهدي المنتظر الحق الذي بشرنا ببعثه رسول الله علي الصلاة والسلام: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    سـرُّ: الأرض المجوفة والمسيح الدجال وياجوج وماجوج والماسونية و ذي القرنين وما إسمه وقصته المفصلة ومكان تواجد السّد الذي بناه ومن هما هاروت وماروت وكشف حقيقة ما يسمى بالمخلوقات الفضائية والأطباق الطائرة : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    البيان المفصل من محكم القرآن الكرين عن الكوكب العاشر الطارق النجم الثاقب كوكب nibiru planet x نيبرو سقر اللواحة للبشر النجم ذو الذنب:  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    المهديّ المنتظَر يدعو إلى السلام العالمي بين شعوب البشر مسلمهم والكافر ولا إكراه في دين الرحمة والسلام الإسلام الحنيف فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر  ولا يجوز قتل الكافر بحجة كفره ولا قتل المرتد عن الإسلام فقد ضمن الله حرية العقيدة لعباده ولا عدوان إلا على الظالمين المعتدين الذين يحاربونكم ويعتدون عليكم والمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني هو القائد والعقيد العسكري الذي سيقود أعظم معركة في تاريخ البشرية كلها بين الحق والباطل ضد المسيح الدجال الذي هو ذاته إبليس الشيطان الرجيم وجنوده من يأجوج وماجوج  : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    فيديوهات وقنوات دعوية على اليوتوب youtube
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 28, 2022 10:59 pm