.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت يناير 22, 2011 9:56 pm


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    اقتباس من بيانات للإمام ناصر محمد اليماني
    أفضل الصلوات فى أوقاتها بالجوامع وأفضل النوافل صلاة آخرالليل
    ----------------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب

    ـــــــــــــــــــــــــــ
    الصلاة بالمساجد والتزام جماعة المسلمين
    ـــــــــــــــــــــــــــ

    وأما بالنسبة للصلاة, قال الله تعالى:
    (( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا) )صدق الله العظيم

    وأفضل الصلوات في الدرجات في الجامع في أوقاتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    (({ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}))[النور:36-37]
    صدق الله العظيم

    أخي الكريم صل كما تراهم يصلون أهل السنة والجماعة, واضمم إليك جناحك إلى صدرك بين يدي ربك من الرُهب منه سُبحانه
    وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الأوابيين بآخر الليل
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    صبر جميل أيها الأواب فإن الجواب والتفصيل في الأصل قبل الفرع
    أخي الكريم تمهل حتى يأتيك التفصيل في سؤالك الأول والأهم
    فكيف أجيبك على ما هو أدنى منه؟ وعلى كل حال لا مشكلة أخي الكريم فصلاة الكسوف والخسوف نافلة طيبة.
    وأما صلاة الأوابين أحباب رب العالمين فهي في الليل في سكونه وليست في أوله تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلاً ))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

    04-10-2010, 01:58 AM

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    حكم من فاتته صلاة, وصفة صلاة الكفارة, وبيان صلاة الإستخارة
    وصلاة الجمعة
    ----------------------------------------------------

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الكفارة لمن أضاع صلاة سابقة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين

    أخي الكريم هذا حديث ما أنزل الله به من سُلطان

    صلاة الكفارة عن رسول الله أنه قال : (( من فاته صلاة فى عمره ولم يحصها .. فليقم فى اخر جمعة من رمضان ويصلى أربع ركعات بتشهد واحد .. يقرأ فى كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر خمسة عشر مرة وسورة الكوثر كذلك .. ويقول فى النية .. اللهم نويت أصلى أربع ركعات كفارة لما فاتنى من الصلاة )). قال أبو بكر : سمعت رسول الله يقول : هى كفارة أربعمائة سنة . وقال على كرم الله وجهه : هى كفارة ألف سنة . قالوا يا رسول الله ..ابن ادم يعيش ستين سنة أو مائة سنة فلمن تكون الصلاة الزائدة ؟ قال : تكون لأبويه وزوجته وأولاده فأقاربه ثم أهل بلده
    .
    فهل يصدق به عاقل؟؟! وإنما يريدوا أن يتهاون المسلمون في الصلاة, ويقول: فسوف أصلي صلاة الكفارة, ومن ثم يضيعون الصلوات بزعمهم أن صلاة الكفارة أجرها أعظم من ذلك لدرجة أنه يمتد لأهلة وذريته جيل بعد جيل ,وذلك حتى يعتمد المُتهاونون في الصلاة فيضيعونها عام أو عامين أو أكثر, ومن ثم يصلي صلاة الكفارة التي ما أنزل الله بها من سُلطان!,
    بل الصلاة صلة بين العبد والرب ,وهي تخص صاحبها .ولا تنوب صلاة عبد عن عبد أبداً,
    ويا سبحان الله فاي صلاة هذه التي يمتد أجرها لأولاده وأهل بيته وأهل بلده؟؟!! بينما الذي حافظ عليها حتى لقي ربه لم نجدها تجاوزت صاحبها, وكل له صلاته عند ربه,
    فهذا حديث مُفترى وقد بينا لكم الحكمة الخبيثة منه, وذلك حتى يتم التهاون في الصلاة المفروضة ,فيتركها تفوته ويقول فيما بعد اصلي صلاة الكفارة ,قاتلهم الله أنى يؤفكون.
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الاستخارة
    ــــــــــــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخي الكريم إنما صلاة الإستخارة هي ركعتين إنابة إلى الله ليهديك لما يحبه ويرضاه بين أمرين أو أكثر إذا لم تعلم أيهم فيه خير لك ,ولربك يعلم وأنت لا تعلم, ومن يتوكل على الله فهو حسبه

    ــــــــــــــــــــــ
    صلاة الجنازة
    ــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    قال الله تعالى:(((هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ))صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار ويامعشر المُسلمين ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا‏)) ))صدق الله العظيم

    اللهم صلي وسلم وبارك على جدي خاتم الأنبياء والمرسلين مُحمد رسول الله وآله والتابعين للحق إلى يوم الدين.

    ويا معشر المُسلمين إني أراكم قد اختلفتم في الصلاة على أمواتكم لأنكم لا تعلمون ما هي صلاة العباد على العباد؟ .وإنما هي الدُعاء والتضرع إلى رب العباد ليغفر للمسلمين سواء الأحياء أو الاموات وأما صلاة الله على عبادة هي إجابة الدُعاء وقال الله تعالى

    ((((هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ))))صدق الله العظيم

    فانظروا لصلوات الملائكة عليكم ((حم* عسق* كَذَلِكَ يُوحِى إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ* لَهُ مَا فِي السَّمواتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ العَظِيمُ* تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الأَرْضِ أَلاَ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ* وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ)) (1ـ6)صدق الله العظيم

    وكذلك انظروا لصلوات الملائكة عليكم بالدُعاء وصلوات الله عليكم إجابة الدُعاء, وقال الله تعالى:

    (({الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُواْ رَبَّنَا وَسِعْتَ كُـلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُواْ وَاتَّبَعُواْ سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ* رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتي وَعَدْتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَآئِهِمْ وَأَزْواَجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ})) [غافر:7 ـ9].


    إذاً الصلاة على أمواتكم هي ان تقوموا لله خاشعين بالدُعاء لهم بالإستغفار فتستغفروا لهم كما يستغفرون لكم الملائكة فتقولوا:
    (اللهم اغفر له وارحمة وجميع أموات المُسلمين ولنا معهم برحمتك يا رحم الراحمين) فيدعو الإمام ما شاء الله ولا تضموا إليكم جناحكم كما في صلواتكم ولا تسربلون بل ارفعوا ايديكم إلى من تجأرؤن إليه بالدعاء ليغفر لميتكم وجميع أمواتكم ولكم معهم وكما نفتيكم أن التكبيرات سبع, والإستغفار سبعين مرة بعد كل تكبيرة عشر مرات تستغفرون لميتكم بعد كُل تكبيرة, وعدد التكبيرات سبع فيصبح إجمالي الإستغفار سبعين مرة تصديقاً لقول الله تعالى

    ((اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ))صدق الله العظيم

    ونعلم من خلال ذلك أن نستغفر لأمواتنا سبعين مرة وحتما سيغفر الله لهم مالم يكونوا مُنافقين ,وذلك لأن المنافقين قد نهى الله رسوله أن يصلي عليهم بالدعاء وقال الله تعالى:

    (( وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن الله لن يغفر للمنافقين الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر مالم يتوبوا إلى الله متابا من قبل موتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    وقال الله تعالى:((وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ)){84}صدق الله العظيم .

    ولن يغفر الله لهم حتى ولو استغفر لهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حياتهم أو بعد موتهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم وقال الله تعالى:

    (( اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ{80} صدق الله العظيم .))صدق الله العظيم

    ونعلم من خلال ذلك أن التكبيرات سبع والإستغفار سبعين مرة بعد كُل تكبيرة تستغفرون له عشرا

    ويا معشر المُسلمين إنما السبعين مضمونة أن يجعل الله قلوبكم تخشع وأعينكم تدمع فيرضى الله عنكم, وعن ميتكم, فيغفر لكم ويجيب دعوتكم فيغفر لميتكم, وذلك فوزاً عظيما, ويكُبر الإمام جهرة ثم يتلو الفاتحة ثم يتلوها الدُعاء والمُصلين يقولون اللهم آمين اللهم آمين, فما أعظمُ اجر المُصلين على الجنائز الخاشعين الذي لو نظر إليهم الغريب لظن أن الميت أخيهم ابن أمهم وأبيهم, ولذلك يراهم يبكون, وإنما تذرف الدموع من الخشوع لله رب العالمين من التضرع بين يديه ليغفر لأخيهم ولهم, فيزحزحه عن النار فينقذونه, إن ربي سميع الدُعاء غفور رحيم.. لأن المؤمنين يستطيعوا الآن في الدنيا أن يتضرعوا بين يدي الله فيستغفروا لأمواتهم فيحاجوا الله برحمته التي كتب على نفسه ولكنهم لا يستطيعون أن يحاجون الله فيهم يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109) وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا ))صدق الله العظيم


    ـــــــــــــــــــــ
    صلاة الجمعة
    ـــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    أخي الكريم طالب الهُدى فإن كُنت حقاً تبحث عن الهُدى قلباً وقالباً فحقاً على الله أن يهديك إلى الحق تصديقاً لوعده الحق في محكم كتابه:((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ))صدق الله العظيم

    ويا أخي الكريم لقد أمرك الله أن لا تتبع علم عالم ليس لك به علم أن علمه حقاً من عند الرحمن, وليس من إفتراء الشيطان
    ولذلك أمركم الله أن تستخدموا عقولكم من قبل إتباع الداعية, فتفكر بعلمه وبرهانه, فهل هو من عند الرحمن؟ فيقره عقلك ويطمئن إليه قلبك تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا))صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك تعلموا أن الله نهاكم عن الإتباع الأعمى ,ويارجل إني اراك تفتي في شأن دعوة ناصر محمد اليماني أنها تفتقد العلم والسُلطان
    ويا سُبحان الله عليك, فهل عمي عليك البرهان من محكم القرآن,
    وترى أن البرهان هو مع من يخالفنا؟
    فما خطبك يارجل ؟وماذا دهاك؟!أفلا تر أن حجتي عليكم هي بيان القرآن بسلطان العلم من نفس وذات القرآن ؟

    وإليك سؤال المهدي المنتظر: يامن تظن أن الصلوات لم يجر عليها التغيير,
    وسؤالي لك ولكافة الباحثين عن الحق: فكيف أسقطت صلاة الجمعة الواجبة صلاة الظهر الفرض الجبري والظهر من ضمن أركان الإسلام؟! فلو حذفت الظهر وجعلت الصلوات المفروضات أربع لاختل الركن الثاني من أركان الإسلام, أفلا تعقلون!
    ومن ثم تتفكر وتقول ولكن الجمعة كذلك مذكورة في القرآن وهي واجبة وليس فرض بدليل قول الله تعالى:

    (فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ )صدق الله العظيم

    ولكن الصلاة المفروضة إذا ألهتكم التجارة والبيع عنها تجد في ذلك تهديد ووعيد من الرب المعبود تصديقاً لقول الله تعالى:

    (رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )
    صدق الله العظيم

    وأما صلاة الجمعة فهي واجبة على أقوام, وتسقط عن آخرين
    وأما الصلاة المفروضة فإنها رُكن من أركان الإسلام
    وأوصانا الله بها ولم تُرفع عن المُسلمين لا في سفر ولا في حضر ولا في مرض تصديقاً لقول الله تعالى:

    (‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا )صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى( (رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد الذين يقولون على الله مالا يعلمون..
    إذاً ما دامت صلاة الظهر فرضاً جبرياً حتى في يوم الجمعة, فعلينا أن نُصلي الجمعة ثم نقيم صلاة الظهر فنصلي الظهر.
    ثم يردُ عليه المهدي المنتظر من محكم الذكر, ولكني لم أجدُ بعد صلاة الجمعة مباشرة فريضة أخرى, بل إذا قٌضيت صلاة الجمعة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل تصديقاً لقول الله تعالى:

    (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9)فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(10)

    صدق الله العظيم

    ومن ثم يتساءل أولوا الألباب فيقولوا ويا سُبحان الله العظيم, ولكن الله يعلم أنه فرض علينا في ذلك الميقات صلاة مفروضة وهي صلاة الظهر فكيف يجعل ميقات الجمعة في ذات الميقات؟
    ثم يرد عليه المهدي المنتظر بفتوى صلاة الظهر جمع تاخير مع صلاة العصر من مُحكم الذكر بالحق, وأقول قال الله تعالى:

    (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (37) رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلوةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَوةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (38) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ (40)أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ) (41)صدق الله العظيم

    فأين ذهبتم من قول الله تعالى((فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)) (37)صدق الله العظيم

    فتلك صلاة العصر والظهر جمعاً في ميقات صلاة العصر تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ))صدق الله العظيم

    وسبق وان أثبتنا العشي أنه ميقات صلاة العصر, وتجد أنه تجاوز صلاة الظهر, فجمعها مع صلاة العصر في ميقات شمس الأصيل تصديقاً لقول الله تعالى:

    (((فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)) (37)صدق الله العظيم

    وسوف تجدوا حين يحضر أحد مُفتي الديار الإسلامية لحوار المهدي المنتظر بالإسم والصورة كيف يتم التفصيل لصلاة الحضر فنفصلها من كتاب الله تفصيلاً, فإني لا اريد ان أشتت جموع المُصلين في صلاة الجماعة, بل وحدة الصف هي الأهم لدينا حتى ولو كان في صلواتهم أخطاء غفر الله لهم وتقبلها منهم ,ألم يتفقوا على أن يضعوا وجوههم على الأرض بمستوى أقدامهم سجوداً لله فكيف لا يتقبل صلاواتهم سبحانه وتعالى وهو الغفور الشكور, ولا مُشكلة في الأخطاء في العبادة الغير مُتعمدة بل المشكلة هو في الإشراك فتلك هي الكارثة وتلك هي الطامة الكبرى على المُشركين بربهم. ألا لله الدين الخالص ويتقبل من عباده عبادتهم على قدر جهدهم وقدرتهم وإستطاعتهم ويتغاضى عن أخطائهم الغير متعمدة منهم. ولكنه لا يتغاضى عن الشرك به أبداً ولا يغفر أن يشرك به أبداً حتى يخلص عبده في عبادته لربه وحده لا شريك له وقال الله تعالى:

    (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا )صدق الله العظيم

    وسوف يتقبل الله عبادتكم ويغفر لكم أخطاءكم في صلواتكم’ فكيف وهو يرى أن عبده قد سجد لربه فجعل وجهه على الأرض على مستوى قدمه يسبح لربه فيطمع في رضوانه وقُربه فكيف لا يتقبل الله من عبده صلاته فيقربه؟! ولكن حين يرى وجه عبده خر ساجداً على تُراب الحسين فكيف يقبل الله صلاته فاتقوا الله يا أخواني الشيعة وتذكروا قول الله تعالى(إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا )صدق الله العظيم
    فهل عندكم سلطان بهذا يامن سجدوا على تُراب الحسين؟ قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين! أم على الله تفترون؟! فاتقوا الله ولكني أُصلي على أهل السنة والجماعة وأُسلمُ عليهم تسليما. وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنهم اقل شركاً بكثيراً منكم, فهم لا يدعون مع الله أحداً لولا فتنة الشفاعة برغم ان شياطين البشر أوقعوهم في كثير من الأحاديث والروايات المكذوبة عن النبي ولكن قلوبهم أطهر من الشرك منكم, ولا اريد ان أظلم أحداً كان من الشيعة لا يشرك بالله شيئاً فهو يعلم نفسه إذا كان لا يدعو مع الله أحداً, ولكن للأسف كذلك الشرك بالله مُنتشر في قلوب كثيراً من المؤمنين بالله تصديقاً لقول الله تعالى({وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ}) صدق الله العظيم

    أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام فهل تعبدون الإمام يا معشر الشيعة ؟أم تعبدون الله وحده لا شريك له؟ أفلا تتقون! وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر, ويتركونها في يوم الجعمة في الحضر إن هذا لشئً عُجاب يامعشر السنة والجماعة الذين أتخذوا هذا القُرآن مهجوراً بحُجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افلا تتقون! أ فلا تجيبوا داعي الحوار في عصر الحوار من قبل الظهور يا معشر عُلماء السنة والشيعة! أليس كُل مُفتي الأن صار له موقع في الأنترنت العالمية؟ فلماذا تستكبروا على ناصر محمد اليماني بالحضور إلى موقعه الذي أعددناه لكم؟ ليكون لنا جميعاً فنتحاور بالعلم والسُلطان فإذا لم أبين لكم كيف كان يُصلي محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ومن محكم القرآن فأنا لستُ المهدي المنتظر الحق من ر بكم .ألا والله لولا أني اخاف أن انصاري سيفارقون صلاة الجماعة في بيوت الله لفصلت لهم الصلوات تفصيلاً. فأجيبوا داعي الحوار يا معشر عُلماء السنة والشيعة وسوف نجعل أحكام الصلوات وعدد الركعات لكل صلاة هي الحكم. فإذا لم آتيكم بعددهم من محكم القرآن العظيم فآتيكم بالحُكم المُلجم والمُهيمن بالحق فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم, وذلك بيني وبينكم فهلموا للحضور فلا تستكبروا على دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فيعذبكم الله مع المُعرضين عن كتابه أفلا تتقون! وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    ـــــــــــــــــــــــــ
    وما أضاعوا صحابة رسول الله الصلاة بل اضاعوها قوم آخرون
    ـــــــــــــــــــــــــ

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ((سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ))


    ((((((حم (1) تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3))))))

    (((((((((((((((إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ))))))))))))))

    ((((((((((((((((:وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ))))))))))))))

    (((مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾))))


    ((((((وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)))))))

    ((((((أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحاً أَن كُنتُمْ قَوْماً مُّسْرِفِينَ (5))))صدق الله العظيم


    مُفتي المُسلمين بالبيان المُبين الإمام ناصر محمد اليمانى



    04-10-2010, 02:14 AM

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777
    سجدة السهو فى الصلاة
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    __________

    بل تسجد سجود السهو فتقول سُبحان ربي لا يضل ربي ولا ينسى ___________

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    وسلام الله على كافة الأنصار السابقين الأخيار وعلى جميع المُسلمين إن ربي واسع الرحمة والمغفرة إن ربي غفور رحيم, والجواب على السائل الكريم عن السهو والنسيان أثناء الصلاة فلا تعيد صلاتك ولكن اسجد سجدة واحدة فقط فتقول (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) سُبحان ربي((( لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى )) )
    __________

    بل تقولون ذلك وأنتم ساجدون
    ___________

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    بل تقولون ذلك وانتم ساجدون, بل سجدة السهو هي بعد التشهد الاخير, ومن بعد الجلوس من سجدة السهو يتم التسليم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ___________

    وكذلك تسجدوا سجدة السهو إذا نسيت دعاء القنوت
    __________
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    (وكذلك تسجدوا سجدة السهو إذا نسيتم دعاء القنوت بل سجدة السهو هي بشكل عام إذا حدث السهو أثناء الصلاة فنسيتم شئ منها وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني


    عدل سابقا من قبل ابرار في الأحد مارس 11, 2012 11:04 pm عدل 2 مرات
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    فقرات مقتبسه من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أبريل 16, 2011 12:48 am



    اقتباس من بيان المهدي المنتظر :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    ولا تثريب عليك فبلّغ القوم بإسم (الإمام ناصر محمد اليماني) حتى إذا حضروا موقعنا وتدبروا البيان الحق للذكر, فسوف يتبين لأولوا الألباب ان الإمام ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر فلكل دعوى برهان وجعل الله برهان الإمام المهدي ان زاده الله عليهم بسطة في علم كتاب الله القرآن العظيم ,والعلم نور, فكيف تجتمع النور والظُلمات؟ فكيف أقول اني الإمام المهدي مالم أعلم من الله أني الإمام المهدي؟ ويا أخي الكريم فلنفرض ان ناصر محمد اليماني هو ليس المهدي المنتظر من بعد ان اتبعه المُسلمون فهل يرون انفسهم قد ضلوا عن الصراط المُستقيم بسبب أنهم استجابوا لدعوة الإمام ناصر محمد اليماني الذي يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرة من ربه..
    وإلى توحد أمة الإسلام الذين فرقوا دينهم شيعاً ثم فشلوا وذهبت ريحهم كما هو حالهم اليوم أفلا يعقلون ؟!
    ويا أخي الكريم ذكّر الذين لا يعلمون بقول مؤمن آل فرعون الحكيم في قول الله تعالى:

    ( أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ )صدق الله العظيم

    فانظروا لقول مؤمن آل فرعون الحكيم (وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ )صدق الله العظيم

    وكذلك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي يحاجكم بالآيات البينات ( وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ )

    ولكن المُشكلة هي لو كان ناصر محمد اليماني لمن الصادقين
    ( وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ )صدق الله العظيم

    ويا أخي الكريم إني لستُ بمجنون لا أعي ما أقول, ولستُ جاهل أقول على الله مالا أعلم بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً, ولم يبعثني الله بكتاب جديد ولا وحي جديد, وإنما زادني بسطة في علم البيان الحق للقرآن لكي أعلم علماء الأمة بالناموس لكشف الأحاديث المدسوسة ان يجعلوا الله هو الحكم.. تصديقاً لقول الله تعالى:
    ({ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ })صدق الله العظيم

    ومن ثم افتاكم الله أين تجدوا حكمه الحق فيما كنتم فيه تختلفون وأنه في كلام الله المحفوظ من التحريف القرآن العظيم, وقال الله تعالى:((أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114) وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (115) وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116)) صدق الله العظيم

    إذاً يامُسلمين ياأيها المعرضين عن دعوة الإحتكام إلى القرآن العظيم.. فإنكم لم تعرضوا عن ذات ناصر محمد اليماني, وإنما هو بشر مثلكم, بل أنتم معرضين عن الله, فأبيتم أن يكون الله هو الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم.
    وما على عبده الإمام ناصر محمد اليماني إلا أن ياتيكم بحكم الله من محكم كتابه القرآن العظيم ,تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا ))صدق الله العظيم

    فما بال القوم لا يفقهون قولاً ولا يهتدون سبيلاً؟!
    وإنما دعوتهم إلى الله ليحكم بينهم ,وما دعوتهم إلى نفسي لأحكم بينهم من ذات نفسي, وقال الله تعالى:

    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوْتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ)) (23)صدق الله العظيم

    فلربما يقولوا الذين لا يعلمون إنما هذه الآية تخص المُعرضين من أهل الكتاب عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله, ومن ثم يرد عليهم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول:
    ألم تجدوا فريقاً منهم أعرضوا؟ فلم تحذون حذوهم وتعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله مثلهم؟!
    فهل اتبعتم ملتهم ,افلا تعقلون؟! وقال الله تعالى:

    ((وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ))صدق الله العظيم

    فأي مهدي ينتظرون من بعد الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي يدعوهم إلى الله عبادة الله وحُكمه الحق؟!
    فما بعد الحق إلا الضلال, وقال الله تعالى:

    ((فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُواْ أَنَّهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ ))صدق الله العظيم

    فياعجبي منكم يامعشر علماء الأمة, ألستم مسلمون؟!
    لئن كنتم مسلمون فلم لم تجيبوا دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم؟؟؟؟!! وقال الله تعالى:

    ((إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ *فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ* إِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ *وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلاَّ مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ *وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لا يُوقِنُونَ ))صدق الله العظيم

    ولكن للأسف لم يبق من الإسلام إلا إسمه ومن القرآن إلا رسمه المحفوظ من التحريف بين ايديكم وانتم عنه مُعرضون, فبأي حديث ينتظرون أن يحاجهم به المهدي المنتظر الذي له ينتظرون؟
    فهل سوف يُحاجهم بغير حديث الله؟ وقال الله تعالى :
    ((فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ))صدق الله العظيم

    الا والله لو تعمر فيهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عمر دعوة نوح للكافرين ألف سنة إلا خمسين عام لما رضيت بغير الله حكماً, وقال الله تعالى:(({ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ }))صدق الله العظيم

    إنا لله وإنا إليه لراجعون
    اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون, فصبر جميل
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    عدل سابقا من قبل ابرار في الأحد مارس 11, 2012 10:40 pm عدل 1 مرات
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    هذا اقتباس من بيان صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء يونيو 21, 2011 3:41 pm

    هذا اقتباس من بيان صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر:-
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته يا عُلماء المنابر, أجيبوا داعي الإحتكام إلى القرآن وذودوا عن حياض الدين بالعلم والسُلطان فلكل دعوى برهان وبرهان الحق هو سلطان العلم الحق من الرحمن الذي لا يحتمل الشك تصديقاً لقول الله تعالى:
    (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)

    وقال الله تعالى:
    (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ)

    وقال الله تعالى:
    {قُلْ فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ} صدق الله العظيم

    فهل تعلمون ماهي حُجة الله البالغة عليكم؟ وسوف تجدوا الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    ((وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ)) صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك نعلم علم اليقين الحديث الحق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
    (القُرآنُ حُجَّةٌ لكَ أَوْحُجَّةٌ عَلَيكَ) صدق عليه الصلاة والسلام

    بمعنى أنكم لو اتبعتم القرآن العظيم وتركتم ما يخالف لمحكم القرآن لكان حجة لكم بين يدي الله فيرحمكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)) صدق الله العظيم

    وإذا لم تتبعوا ما جاء في محكم القرآن العظيم فسوف يكون حتماً حجة عليكم بين يدي الله فيعذبكم بناره تصديقاً لقول الله تعالى:
    (تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ{104} أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ{105} قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ{106} رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ)

    (وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) 155 الأنعام
    (وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ) 50 الأنبياء
    (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ) 29 ص
    (إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ) يس

    إذاً الذكر الحكيم حجة الله على رسوله وعلى المؤمنين وعلى الناس اجمعين لو لم يتبعوه تصديقاً لقول الله تعالى: ((وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْـئَلُونَ)) صدق الله العظيم

    فهو حبل الله المتين فاعتصموا به واكفروا لما يخالف لمحكمة في التوراة أو الإنجيل أو في أحاديث البيان في السنة النبوية فلا تفرقوا فتتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيل الحق من ربكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ) صدق الله العظيم

    كون القرآن العظيم هو النور المنزل على رسوله من اعتصم بمحكمه وكفر بما يخالف لمحكمه سواء يكون في التواراة والإنجيل والسنة النبوية من الناس أجمعين فقد هدي إلى صراطٍ مستقيم كونه البرهان الحق من ربكم إلى الناس أجمعين أمركم الله بالإيمان به والإعتصام بمحكمه تصديقاً لقول الله تعالى:
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا) صدق الله العظيم

    فتذكروا قول الله تعالى: (فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ) صدق الله العظيم
    وهذا يعني أن القرآن العظيم هو حبل الله الذي أمركم بالإعتصام به في محكم الكتاب في قوله تعالى:
    (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ) صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد القرآنيين أن يقاطعني فيقول الحمدُ لله فنحن القرآنيين الوحيدون المعتصمون بحبل الله القرآن العظيم فنحن الطائفة الناجية, ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول بل ضليتم أنفسكم ومن تبعكم فمن فمن الذي أفتاكم ان تعتصموا بقرآنه فتتبعوا المتشابه وتذرون بيانه في السنة النبوية الحق! بل الإعتصام بكتاب الله وحده حين تجدوا ما يخالف لمحكم آيات القرآن البينات سواء في التوراة أو الإنجيل أو سنة البيان النبوية فاعتصموا بالقرآن كون ما خالف لمحكم القرآن فهو مفترى من عند غير الله أفلا تتقون! ولكني الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم لم يجعلني الله من القرآنيين الذين يفسرون القرآن من عند انفسهم وأضاعوا فرضين من الصلاة وهي من اركان الإسلام فمن هدمها هدم الدين ولم يجعلني الله من الشيعة الذين يتبعون من القرآن ما وافق لرواياتهم وما خالفها تركوه وقالوا: ((وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ)) ولم يجعلني الله من أهل السنة والجماعة من الذين يتبعوا من القرآن ما وافق لما لديهم في الروايات او الأحاديث وما يخالف فيها لمحكم القرآن فيقولون (وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ) ومن ثم يرد المهدي المنتظر على الشيعة الإثني عشر وعلى أهل السنة والجماعة واقول ((قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)) فالشيعة والسنة كلهم سنيين معتصمين بالسنة ويذرون محكم القرآن وراء ظهورهم بحجة أنه لا يعلمُ بتأويله إلا الله فلم يقل الله أن القرآن لا يعلم بتأويله إلا الله بل فقط يقصد الآيات المتشابهات وهي بنسبة عشرة في المئة في الكتاب ولكن 90% من آيات الكتاب محكمات بينات لعالمكم وعامة المُسلمين كونهن أم الكتاب فمن أعرض عم جاء في آيات الكتاب المحكمات واتبع متشابه القرآن الذي لا يزال بحاجة للتأويل فقد غوى وفي قلبه زيغ عن الحق تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم

    ولكني الإمام المهدي أدعوكم إلى الإعتصام بآيات الكتاب المحكمات هُن أم الكتاب البينات لعالمكم وعامة المُسلمين لكل ذي لسان عربي مبين لا يعرض عما جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغ عن الحق البين في محكم كتاب الله بل لا يعرض عما جاء في آيات الكتاب البينات إلا الفاسقين تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلا الْفَاسِقُونَ) صدق الله العظيم

    وما ينبغي للحق أن يتبع أهواءكم فأنتظركم أن تصطفوني المهدي المنتظر بل اقول كما أمر الله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يقول للناس:
    ((قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ)) صدق الله العظيم

    وكذلك الإمام المهدي المنتظر يقول يا معشر البشر إني المهدي المنتظر خليفة الله عليكم من ربكم وما كان لكم الخيرة ان تصطفوا المهدي المنتظر خليفة الله من دونه تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم

    وما ينبغي للمهدي المنتظر أن يبتعثه الله مُتبع لأهوائكم يامن فرقتم دينكم شيعاً فلستُ منكم في شيء لا المهدي المنتظر ولا جده محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى:
    (إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ) صدق الله العظيم

    أولم ينهاكم الله أن تفرقوا دينكم شيعاً وأحزاباً تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَلاَ تَكُونُواْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ)

    ((وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ)) صدق الله العظيم
    ---------
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الإقتباس من بيان الإمام

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء يونيو 21, 2011 3:50 pm

    وما ذلك حجة الله عليكم لو لم تتبعوا المهدي المنتظر الحق من ربكم بل حجة الله عليكم لو تعرضون عن دعوة الإحتكام إلى القرآن وإتباعه فمن يجركم من عذاب أليم, اما هل المهدي المنتظر هو ناصر محمد اليماني أم مجدد للدين أم كذاب أشر؟! فأقول لكم إن كنت كاذباً ولست المهدي المنتظر فعلي كذبي وما عليكم من ذنبي شيء وإن كنت صادقاً فمن يجركم من عذاب الله يا معشر المعرضين عن الإحتكام إلى القرآن فيما كنتم فيه تختلفون؟ فهل اتبعتم ملة الذين من قبلكم؟ الذين فرقوا دينهم شيعاً وكل حزب بما لديهم فرحون! ومن ثم أنزل الله القرآن العظيم ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون تصديقاً لقول الله تعالى:
    (إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم

    ومن ثم دعاهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فاعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فريقاً من اهل الكتاب وقال الله تعالى:
    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ)) صدق الله العظيم

    فهل اتبعتم ملتهم ولذلك أعرضتم عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله يا عُلماء المُسلمين أم أن سبب إعراضكم يامعشر الشيعة والسنة هو أنكم تنتظرون المهدي المنتظر يدعوا المُسلمين والنصارى واليهود إلى الإحتكام إلى كتاب بحار الأنوار أو كتاب البخاري ومُسلم ويعرض عن الذكر! ثم يرد عليكم المهدي المنتظر واقول ألم تسألوا أنفسكم لماذا لم يدعو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أهل الكتاب إلى الإحتكام إلى كتاب التوراة أو الإنجيل بل دعاهم للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم كونه ليس فيه أي تحريف أو تزييف كما تم تحريف التوراة والإنجيل كون التوراة والإنجيل بهما تزييف كثير مفترى من عند غير الله وقال الله تعالى:
    (وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُنَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَـابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَـابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَـابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) صدق الله العظيم

    ولذلك لم يدعوهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للإحتكام إلى التوراة والإنجيل بل إلى القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    (إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76) وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) صدق الله العظيم

    ولكن ما انتم عليه الآن في عصر بعث المهدي المنتظر هو ما كان عليه فريقا في عهد محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك اعرضتم كما أعرضوا وقال الله تعالى:
    (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ) صدق الله العظيم

    ولكن إسمحوا للإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يعلن لكم بالنتيجة ومن الآن مزكيها بالقسم الحق وأقول اقسمُ بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم لإن أجبتم دعوة الإحتكام إلى القرآن العظيم انكم لا تستطيعوا أن تهيمنوا على الإمام المهدي في مسألة واحدة من القرآن العظيم ولم نقل بعد إلا شيئاً يسيراً ولا نزال ندّخر سلطان العلم الأكثر لعلماء الأمة فما خطبهم عن التذكرة معرضين؟ وماغرهم في الحق من ربهم؟! وإنما ابتعثني الله... لنعيدهم والعالمين إلى منهاج النبوة الأولى( كتاب الله وسنة رسوله الحق) وما بعد الحق إلا الضلال. وسلام على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين.


    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ????
    زائر

    رد: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس سبتمبر 15, 2011 9:06 pm

    ما فهمت ولا شي

    واجاباتك غير مقنعة بل غير صحيحة

    ما عندك ادلة غير التفلسف

    وكيف تسمي نفسك مفتى المسلمين

    انا اعترض فاذن لن تكون مفتيهم

    الله يهديك
    ***********************************************************ا
    الرد على الزائر
    بسم الله الرحمن الر حيم
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.
    (((ما لهؤلاء القوم لا يفقهون حديثا))) حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة سبتمبر 16, 2011 3:56 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    قال تعالى (( كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكرا أولو الألباب ))

    لابد من تأمله و تدبره و التفكر فيه .
    ((وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا.)) [الإسراء:36].
    تدبر ياأخي بيان القرآن للإمام عليه السلام فلن تجده يختلف في معناه عن الذكر الحكيم فهو بيان من نفس وذات القرآن وسوف يدرك ذلك أولي الأبصار
    هداك الله لنور القرآن والبيان

    hany

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 11/11/2011

    رد: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف hany في الجمعة نوفمبر 11, 2011 8:41 am

    لقد صنعت السنه صوره للمهدى انه رجل سياتى فى عصر مثل عصور الجاهليه وهذا شى من اسباب ظن الناس بتصديقك ولكنى لى بعض الاستفسارات ماهى الاحداث التى تسبقك فى العالم
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت نوفمبر 12, 2011 7:59 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحدُ القهار في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين
    قال رسول الله صلى الله غليه وسلم (أبشركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض يقسم المال صحاحا ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    فمن علامات ظهور المهدي الفتن و الزلازل وقنا الله وكافة المسلمين شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

    اما سبب الزلازل والبراكين والعواصف والاحتباس الحراري يعود الى جرم سماوي خارج الارض وهو الكوكب العاشر او ما يسمونه الغرب نيبيرو وهو يقوم بالتاثير على مغناطسية الارض وذلك بالتناوش معها من مكان بعيد حتى اذا اقترب من كوكب الارض قام بعكس اتجاهها فتخرج الشمس من مغربها
    الم تملا الارض جورا وظلما الم تسبق الشمس القمر الم تنتفخ الاهلة الم تظهر علامة من العلامات الكبري للساعة فاين المفر يا اهل الارض
    ولننظر الان علي ارض الواقع لتضاعف الكوارث الطبيعية منذ عام 2005 اي
    من بداية وقت دعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني في زمن الحوار وحتي وقتنا هذا الا ينطبق هذا انطباقا شديدا فلماذا الاعراض عنه
    ثم تهيئة الارض لاستقبال المهدي المنتظر بالعدل
    والاستقامة فكيف يكون ذلك وقد ترك المكذبون المهدي المنتظر واعرضوا عنه؟

    وما امره الا كالساعة لاتاتيكم الا بغته ( فاما البغتة الاولي ظهورالمهدي المنتظرناصر محمد اليماني بينكم للسنة السابعه ومازال الكثير لايدري عنه شيئا وام البغتة الكبري فسيظهره الله في ليلة بكوكب العذاب وسياتي بغته
    وهو الان يناوش من مكان بعيد بظهوره علي مناظيركم وسيقترب حتي يري بالعين المجردة )

    فانتم الان في فترة الحوار من طرفين كوكب العذاب يناوش من مكان بعيد من طرف والمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني من بينكم عالنت يحاوركم ومن في الارض جميعا انس وجن وشياطين وملحدين .... الخ من طرف اخر

    فانتم والمعارضين والمعرضين من اهل الارض بين شقي رحي
    ولايكون شانكم انتم الاخوة الشيعة وكذلك الاخوة اهل السنة والجماعة من المهدي المنتظر
    كشان اليهود والنصاري حيث قالت اليهود ليست النصاري علي شيئ وقالت النصاري ليست اليهود علي شيئ
    وكذلك يقول الشيعة ليس مهدي السنة علي شيئ ويقول السنة ليس مهدي الشيعة علي شيئ
    ففروا الي الله جميعا بتصديق خليفة الله الثاني عشر ومهدي الله المنتظر ناصر محمد اليماني
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت نوفمبر 12, 2011 8:01 pm


    هذا بيان صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني من محكم ايات كتاب الله تجد في جوابك باذن الله

    **منقول**

    ------------------------------------------------------------------------------------------------------

    من المهدي المنتظر إلى معشر الجن من مارج من نار ومعشر البشر من صلصال كالفخار الفرار الفرار إلى الله الواحدُ القهار


    من بيان الذكر الحكيم يبيّنه
    الخبير بالرحمن صاحب علم الكتاب
    الإمام العليم ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحدُ القهار في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين:-

    من المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني إلى كافة البشر الذي خلقهم الله من صلصال كالفخار وكافة الجن الذي خلقهم الله من مارج من نار المُسلم منهم والكافر إتقوا الله الواحدُ القهار واتبعوا الذكر إليكم من ربكم القرآن العظيم الذي ابتعث الله به خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رحمة للعالمين, وقد استمع إليه نفرٌ من الجن:
    (((فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ و لَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) و أَنَّهُ تَعَالَى جَدُّرَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً و لَا و لَدًا (3) و أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) و أَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنسُ و الْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) و أَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) و أَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) و أَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا و شُهُبًا ( و أَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعْ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) و أَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ
    أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10) و أَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ و مِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا (11) و أَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ و لَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا (12) وأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا و لَا رَهَقًا (13) و أَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ و مِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا(14) و أَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا)))

    صدق الله العظيم

    فقد أمهلكم الله كثيراً.. بل أكثر من قوم نبي الله نوح الذين أمهلهم ألف سنة إلا خمسين عاما, وأنتم أكثر من ألف واربعمائة سنة, وأكثركم لا يزالوا معرضين عن إتباع ذكر الله إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم..
    فاتبعوا الحق من ربكم ولا تظنوا أن الله بغافل عما تعلمون, فتذكروا ما تنّزّل إليكم من ربكم من قصص الأولين في القرآن العظيم واعتبروا لعلكم تعقلون:
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    ((قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ( وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11) وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ (16) وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17) وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) فَأَنشَأْنَا لَكُم بِهِ جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَّكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (19) وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ (20) وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (21) وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (23) فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلَائِكَةً مَّا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ (24) إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ (25) قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (26) فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ (27) فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنتَ وَمَن مَّعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (28) وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلاً مُّبَارَكاً وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ (29) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ وَإِن كُنَّا لَمُبْتَلِينَ (30) ثُمَّ أَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ (31) فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (32) وَقَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاء الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ (33) وَلَئِنْ أَطَعْتُم بَشَراً مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذاً لَّخَاسِرُونَ (34) أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنتُمْ تُرَاباً وَعِظَاماً أَنَّكُم مُّخْرَجُونَ (35) هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ (36) إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37) إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38) قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (39) قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ (40) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاء فَبُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (41) ثُمَّ أَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قُرُوناً آخَرِينَ (42) مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (43) ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا كُلَّ مَا جَاء أُمَّةً رَّسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُم بَعْضاً وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْداً لِّقَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ (44) ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (45) إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً عَالِينَ (46) فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ (47) فَكَذَّبُوهُمَا فَكَانُوا مِنَ الْمُهْلَكِينَ (48) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (49) وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ (50) يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51) وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ (52) فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُراً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53) فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ (54) أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ (55) نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَل لَّا يَشْعُرُونَ (56) إِنَّ الَّذِينَ هُم مِّنْ خَشْيَةِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58) وَالَّذِينَ هُم بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59) وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُوْلَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) وَلَا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (62) بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِّنْ هَذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِن دُونِ ذَلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ (63) حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِم بِالْعَذَابِ إِذَا هُمْ يَجْأَرُونَ (64) لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُم مِّنَّا لَا تُنصَرُونَ (65) قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنكِصُونَ (66) مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِراً تَهْجُرُونَ (67) أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءهُم مَّا لَمْ يَأْتِ آبَاءهُمُ الْأَوَّلِينَ (68) أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءهُم بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72) وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ (74) وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75) وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (76) حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77) وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79) وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (80) بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُونَ (81) قَالُوا أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82) لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِن قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83) قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (88) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89) بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92) قُل رَّبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ (93) رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96) وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ (98) حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ (101) فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111) قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً لَّوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (114) أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ))
    صدق الله العظيم

    فتذكروا قول الله تعالى:
    ((أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ)) صدق الله العظيم

    فلم يخلقكم الله الواحدُ القهار عبثاً يا معشر البشر, فاتبعوا الذكر..
    فكم يصيبكم الله بالعذاب الأدنى في كل مرة لعلكم تتقون الله فتؤمنوا به أنه الظاهر والقاهر فوق عباده إن يشاء يهلكّم وما ذلك على الله بعزيز ,ولكن للأسف فكلما أذاقكم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلكم تتذكرون فتتبعوا القرآن العظيم الحق من ربكم, ولكن للأسف, فكلما أذاقكم الله من عذابه الأدنى يقول الملحدون منكم..
    إن هي إلا كوارث طبيعية.. قاتلهم الله أنّى يؤفكون...!,
    فهل يحسبون السماوات والأرض من غير خالق ولا راعٍ متحكم فيهما كيفما يشاء ومسيطر على السماوات والأرض,
    أم خُلقوا من غير شيء خلقهم, وهم يعلمون أن لكل فعل فاعل وقال الله تعالى:
    ((أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَّا يُوقِنُونَ))

    (((أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُسَيْطِرُونَ)))

    {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ}
    صدق الله العظيم

    ويا معشر البشر إتقوا الله الواحد القهار, واتبعوا ذكر الله إليكم من ربكم القرآن العظيم, واتبعوا أحسنة واكفروا بما خالف لمحكمه..
    وإني المهدي المنتظر أنذركم بمحكم الذكر لعلكم تتذكرون ..
    أفلا تعلمون أن البحر المسجور إلى اليابسة هو من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلكم ترجعون إلى الحق من ربكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ (5) وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ)) صدق الله العظيم

    وأقسم الله للبشر بالبحر المسجور في كل مرة فيهلك ما يشاء الله منكم ليعتبر الآخرين ,ولكن للأسف اني أجدُ الكافرين والمُسلمين الذين لا يعقلون يقولون ..إنما هي كوراث طبيعية ثم يلجوا في طغيانهم يعمهون, ولم يعتبروا ولم يرجعوا إلى إتباع الحق من ربهم.. أفلا يعلمون أن ذلك من العذاب الأدنى قبل ان يفتح عليهم باباً ذا عذاب شديد بالعذاب الأكبر ,وبرغم ان الله يصبهم بالعذاب الأدنى ثم يرحمهم الله فيكشف الله ما بهم لعلهم يتبعون الحق من ربهم فقال الذين لا يعلمون.. إنما هي كوارث طبيعيه ثم يلجوا في طغيانهم يعمهون ,ولذلك قال الله تعالى:
    ((وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (76) وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (77) حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ)) صدق الله العظيم

    فاتقوا الله يا معشر البشر فإني المهدي المنتظر أنذركم من عذاب الله الواحد القهار من جرّاء مرور ما تسمونه بالكوكب العاشر, واقسمُ لكم بالله الواحد القهار أن ما يسمونه بالكوكب العاشر ..أنه حق كما حقيقة القرآن العظيم,
    ألا والله الذي لا إله غيره ما أيقنت بالخبر للكوكب العاشر من من أخبار البشر.. بل تلقيت خبره من الله الواحد القهار ..ذلكم كوكب سقر اللواحة للبشر من حين إلى آخر.. ذلكم كوكب العذاب وإنه آتٍ لا شك ولا ريب فمن يجركم من عذاب الله يامعشر المُعرضين عن إتباع الذكر من المُسلمين والكفار بالذكر..
    يامن يجعلون العذاب الأدنى تحت مُسمى الكوارث الطبيعية فإنكم ملحدون بالله سبحانه وتعالى علواً كبيراً
    وما خلقتكم الطبيعة حتى تهلككم وقت ما تشاء وكيفما تشاء ,سبحان الله العظيم..!
    بل بأمر من الله الواحد القهار يوحي لهما رب الأرض والسماوات:
    ((فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)) صدق الله العظيم

    أفلا تعلمون أن الطبيعة بما فيها من بحار وجبال والسماوات تغضب من غضب الرب, وتستأذن الله كل يوم أن تنقضّ على الكفار بالله الواحد القهار من عبيده فتهلكهم فلا يأذن الله لهم إلا حين يشاء, وقال الله تعالى:
    ((وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا ( 88 ) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ( 89 ) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ( 90 )أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا ( 91 ) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا ( 92 ) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا ( 93 ) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ( 94 ) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا)) صدق الله العظيم

    فاتقوا الله الواحدُ القهار يامعشر البشر, وتالله أن ما تسمونه بالكوارث الطبيعية إنما ذلك هو العذاب الادنى دون العذاب الأكبر لعلكم ترجعون إلى الله فتتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم في محكم القرآن العظيم رسالة الله إليكم جميعاً وأنتم عنه معرضون ,وها هو لا يزال يناوشكم كوكب العذاب من مكان بعيد, فاتقوا الله قبل أن يأخذكم من مكان قريب, فاتقوا الله يا أولوا الأبصار قبل ان يسبق الليل النهار وقال الله تعالى:
    ((وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ (51) وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ (52) وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ (53) وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ)) صدق الله العظيم

    وذلك هو سبب ما تسمونه بالكوارث الطبيعية, وليس السبب كما تزعمون أنه "الإحتباس الحراري" بسبب عوادم سيارتكم ومصانعكم ونيرانكم.. بل بسبب تأثير الكوكب على ارضكم من مكان بعيد..
    فما بالكم ليلة مروره على أرضكم ..؟! فيأخذكم الله به من مكان قريب أفلا تتقون!!
    وها أنتم تعلمون أن أمكم الأرض تعاني من الحُمى, ولكن الحمى التي اصابتها ليست بسبب دخانكم..
    ثكلتكم أمهاتكم.. بل تُعاني أرضكم من الحمى بسبب علمي فيزيائي من كوكب العذاب الذي يقترب من أرضكم ,
    وليست هذه المرة الأولى التي يقترب فيها من أرضكم.. بل اقترب كوكب العذاب عديد المرات في أمم قبلكم في كل دوره له كونية بقدر مقدور في الكتاب المسطور ..غير أن هذه المرة تعتبر أقرب المرورات جميعاً
    وبسبب ذلك سوف يجبر أرضكم على التراجع فيسبق الليل النهار بسبب مرور ما تسمونه بالكوكب العاشر
    ولعنة الله على الكاذبين, وبقي لمروره من يوم النحر في عام حجة الوداع لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أربعة أشهر تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ)) صدق الله العظيم

    وأوشكت على الإنقضاء, فاتقوا الله فمن يجركم من عذاب الله الواحد القهار..؟!
    فاعبدوا الله وحده لا تشركون به شيئاً.. إني لكم ناصح أمين يا أيها العالمين إني أخاف عليكم عذاب يوم عقيم, أزفت الآزفة ليس لها من دون الله كاشفة, ولسوف تذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد الذين لا يعقلون فتجدوهم يرجئون اتّباع الحق من ربهم حتى يرون العذاب الأليم! أولئك كالأنعام بل هم اضل سبيلاً ومثلهم كمثل قوماً آخرين:
    ((قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ))

    صدق الله العظيم

    وكذلك يوجد بين المُسلمين من هم على شاكلتهم قوماً لا يتفكرون فتجدوهم يستعجلون بالسيئة قبل الحسنة.. بل الحق هو أن تقولوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه ولا تجعله عمىً علينا بسبب ظلمنا لأنفسنا برحمتك يا ارحم الراحمين ,واجعلنا من الشاكرين برحمتك يا ارحم الراحمين أن بعثت الإمام المهدي المنتظر في أمتنا.. إن ذلك فضل من الله عظيم حتى يهدنا بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد
    اللهم وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه بعفوك وكرمك ومنّك يا اكرم الأكرمين
    سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العزيز الحكيم وقال الله تعالى:
    ((فَذَكِّرْ بِالْقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ))
    صدق الله العظيم
    اللهم قد بلغت ..اللهم فاشهد
    وسلامُ على المرُسلين والحمد ُلله رب العالمين.


    خليفة الله في الأرض عبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    عدل سابقا من قبل ابرار في الإثنين نوفمبر 05, 2012 12:23 am عدل 1 مرات

    هاني الشدادي

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 17/08/2012

    افتونا جزاكم الله خير

    مُساهمة من طرف هاني الشدادي في الثلاثاء أغسطس 21, 2012 4:09 am

    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    اقتباس من بيانات للإمام ناصر محمد اليماني
    أفضل الصلوات فى أوقاتها بالجوامع وأفضل النوافل صلاة آخرالليل
    ----------------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب

    ـــــــــــــــــــــــــــ
    الصلاة بالمساجد والتزام جماعة المسلمين
    ـــــــــــــــــــــــــــ

    وأما بالنسبة للصلاة, قال الله تعالى:
    (( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا) )صدق الله العظيم








    وأفضل الصلوات في الدرجات في الجامع في أوقاتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    (({ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}))[النور:36-37]
    صدق الله العظيم

    أخي الكريم صل كما تراهم يصلون أهل السنة والجماعة, واضمم إليك جناحك إلى صدرك بين يدي ربك من الرُهب منه سُبحانه
    وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الأوابيين بآخر الليل
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    صبر جميل أيها الأواب فإن الجواب والتفصيل في الأصل قبل الفرع
    أخي الكريم تمهل حتى يأتيك التفصيل في سؤالك الأول والأهم
    فكيف أجيبك على ما هو أدنى منه؟ وعلى كل حال لا مشكلة أخي الكريم فصلاة الكسوف والخسوف نافلة طيبة.
    وأما صلاة الأوابين أحباب رب العالمين فهي في الليل في سكونه وليست في أوله تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلاً ))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

    04-10-2010, 01:58 AM

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    حكم من فاتته صلاة, وصفة صلاة الكفارة, وبيان صلاة الإستخارة
    وصلاة الجمعة
    ----------------------------------------------------

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الكفارة لمن أضاع صلاة سابقة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين

    أخي الكريم هذا حديث ما أنزل الله به من سُلطان

    صلاة الكفارة عن رسول الله أنه قال : (( من فاته صلاة فى عمره ولم يحصها .. فليقم فى اخر جمعة من رمضان ويصلى أربع ركعات بتشهد واحد .. يقرأ فى كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر خمسة عشر مرة وسورة الكوثر كذلك .. ويقول فى النية .. اللهم نويت أصلى أربع ركعات كفارة لما فاتنى من الصلاة )). قال أبو بكر : سمعت رسول الله يقول : هى كفارة أربعمائة سنة . وقال على كرم الله وجهه : هى كفارة ألف سنة . قالوا يا رسول الله ..ابن ادم يعيش ستين سنة أو مائة سنة فلمن تكون الصلاة الزائدة ؟ قال : تكون لأبويه وزوجته وأولاده فأقاربه ثم أهل بلده
    .
    فهل يصدق به عاقل؟؟! وإنما يريدوا أن يتهاون المسلمون في الصلاة, ويقول: فسوف أصلي صلاة الكفارة, ومن ثم يضيعون الصلوات بزعمهم أن صلاة الكفارة أجرها أعظم من ذلك لدرجة أنه يمتد لأهلة وذريته جيل بعد جيل ,وذلك حتى يعتمد المُتهاونون في الصلاة فيضيعونها عام أو عامين أو أكثر, ومن ثم يصلي صلاة الكفارة التي ما أنزل الله بها من سُلطان!,
    بل الصلاة صلة بين العبد والرب ,وهي تخص صاحبها .ولا تنوب صلاة عبد عن عبد أبداً,
    ويا سبحان الله فاي صلاة هذه التي يمتد أجرها لأولاده وأهل بيته وأهل بلده؟؟!! بينما الذي حافظ عليها حتى لقي ربه لم نجدها تجاوزت صاحبها, وكل له صلاته عند ربه,
    فهذا حديث مُفترى وقد بينا لكم الحكمة الخبيثة منه, وذلك حتى يتم التهاون في الصلاة المفروضة ,فيتركها تفوته ويقول فيما بعد اصلي صلاة الكفارة ,قاتلهم الله أنى يؤفكون.
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الاستخارة
    ــــــــــــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخي الكريم إنما صلاة الإستخارة هي ركعتين إنابة إلى الله ليهديك لما يحبه ويرضاه بين أمرين أو أكثر إذا لم تعلم أيهم فيه خير لك ,ولربك يعلم وأنت لا تعلم, ومن يتوكل على الله فهو حسبه

    ــــــــــــــــــــــ
    صلاة الجنازة
    ــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    قال الله تعالىSad((هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ))صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار ويامعشر المُسلمين ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا‏)) ))صدق الله العظيم

    اللهم صلي وسلم وبارك على جدي خاتم الأنبياء والمرسلين مُحمد رسول الله وآله والتابعين للحق إلى يوم الدين.

    ويا معشر المُسلمين إني أراكم قد اختلفتم في الصلاة على أمواتكم لأنكم لا تعلمون ما هي صلاة العباد على العباد؟ .وإنما هي الدُعاء والتضرع إلى رب العباد ليغفر للمسلمين سواء الأحياء أو الاموات وأما صلاة الله على عبادة هي إجابة الدُعاء وقال الله تعالى

    ((((هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ))))صدق الله العظيم

    فانظروا لصلوات الملائكة عليكم ((حم* عسق* كَذَلِكَ يُوحِى إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ* لَهُ مَا فِي السَّمواتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ العَظِيمُ* تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الأَرْضِ أَلاَ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ* وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ)) (1ـ6)صدق الله العظيم

    وكذلك انظروا لصلوات الملائكة عليكم بالدُعاء وصلوات الله عليكم إجابة الدُعاء, وقال الله تعالى:

    (({الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُواْ رَبَّنَا وَسِعْتَ كُـلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُواْ وَاتَّبَعُواْ سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ* رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتي وَعَدْتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَآئِهِمْ وَأَزْواَجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ})) [غافر:7 ـ9].


    إذاً الصلاة على أمواتكم هي ان تقوموا لله خاشعين بالدُعاء لهم بالإستغفار فتستغفروا لهم كما يستغفرون لكم الملائكة فتقولوا:
    (اللهم اغفر له وارحمة وجميع أموات المُسلمين ولنا معهم برحمتك يا رحم الراحمين) فيدعو الإمام ما شاء الله ولا تضموا إليكم جناحكم كما في صلواتكم ولا تسربلون بل ارفعوا ايديكم إلى من تجأرؤن إليه بالدعاء ليغفر لميتكم وجميع أمواتكم ولكم معهم وكما نفتيكم أن التكبيرات سبع, والإستغفار سبعين مرة بعد كل تكبيرة عشر مرات تستغفرون لميتكم بعد كُل تكبيرة, وعدد التكبيرات سبع فيصبح إجمالي الإستغفار سبعين مرة تصديقاً لقول الله تعالى

    ((اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ))صدق الله العظيم

    ونعلم من خلال ذلك أن نستغفر لأمواتنا سبعين مرة وحتما سيغفر الله لهم مالم يكونوا مُنافقين ,وذلك لأن المنافقين قد نهى الله رسوله أن يصلي عليهم بالدعاء وقال الله تعالى:

    (( وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن الله لن يغفر للمنافقين الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر مالم يتوبوا إلى الله متابا من قبل موتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    وقال الله تعالىSad(وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ)){84}صدق الله العظيم .

    ولن يغفر الله لهم حتى ولو استغفر لهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حياتهم أو بعد موتهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم وقال الله تعالى:

    (( اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ{80} صدق الله العظيم .))صدق الله العظيم

    ونعلم من خلال ذلك أن التكبيرات سبع والإستغفار سبعين مرة بعد كُل تكبيرة تستغفرون له عشرا

    ويا معشر المُسلمين إنما السبعين مضمونة أن يجعل الله قلوبكم تخشع وأعينكم تدمع فيرضى الله عنكم, وعن ميتكم, فيغفر لكم ويجيب دعوتكم فيغفر لميتكم, وذلك فوزاً عظيما, ويكُبر الإمام جهرة ثم يتلو الفاتحة ثم يتلوها الدُعاء والمُصلين يقولون اللهم آمين اللهم آمين, فما أعظمُ اجر المُصلين على الجنائز الخاشعين الذي لو نظر إليهم الغريب لظن أن الميت أخيهم ابن أمهم وأبيهم, ولذلك يراهم يبكون, وإنما تذرف الدموع من الخشوع لله رب العالمين من التضرع بين يديه ليغفر لأخيهم ولهم, فيزحزحه عن النار فينقذونه, إن ربي سميع الدُعاء غفور رحيم.. لأن المؤمنين يستطيعوا الآن في الدنيا أن يتضرعوا بين يدي الله فيستغفروا لأمواتهم فيحاجوا الله برحمته التي كتب على نفسه ولكنهم لا يستطيعون أن يحاجون الله فيهم يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109) وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا ))صدق الله العظيم


    ـــــــــــــــــــــ
    صلاة الجمعة
    ـــــــــــــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    أخي الكريم طالب الهُدى فإن كُنت حقاً تبحث عن الهُدى قلباً وقالباً فحقاً على الله أن يهديك إلى الحق تصديقاً لوعده الحق في محكم كتابهSad(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ))صدق الله العظيم

    ويا أخي الكريم لقد أمرك الله أن لا تتبع علم عالم ليس لك به علم أن علمه حقاً من عند الرحمن, وليس من إفتراء الشيطان
    ولذلك أمركم الله أن تستخدموا عقولكم من قبل إتباع الداعية, فتفكر بعلمه وبرهانه, فهل هو من عند الرحمن؟ فيقره عقلك ويطمئن إليه قلبك تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا))صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك تعلموا أن الله نهاكم عن الإتباع الأعمى ,ويارجل إني اراك تفتي في شأن دعوة ناصر محمد اليماني أنها تفتقد العلم والسُلطان
    ويا سُبحان الله عليك, فهل عمي عليك البرهان من محكم القرآن,
    وترى أن البرهان هو مع من يخالفنا؟
    فما خطبك يارجل ؟وماذا دهاك؟!أفلا تر أن حجتي عليكم هي بيان القرآن بسلطان العلم من نفس وذات القرآن ؟

    وإليك سؤال المهدي المنتظر: يامن تظن أن الصلوات لم يجر عليها التغيير,
    وسؤالي لك ولكافة الباحثين عن الحق: فكيف أسقطت صلاة الجمعة الواجبة صلاة الظهر الفرض الجبري والظهر من ضمن أركان الإسلام؟! فلو حذفت الظهر وجعلت الصلوات المفروضات أربع لاختل الركن الثاني من أركان الإسلام, أفلا تعقلون!
    ومن ثم تتفكر وتقول ولكن الجمعة كذلك مذكورة في القرآن وهي واجبة وليس فرض بدليل قول الله تعالى:

    (فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ )صدق الله العظيم

    ولكن الصلاة المفروضة إذا ألهتكم التجارة والبيع عنها تجد في ذلك تهديد ووعيد من الرب المعبود تصديقاً لقول الله تعالى:

    (رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )
    صدق الله العظيم

    وأما صلاة الجمعة فهي واجبة على أقوام, وتسقط عن آخرين
    وأما الصلاة المفروضة فإنها رُكن من أركان الإسلام
    وأوصانا الله بها ولم تُرفع عن المُسلمين لا في سفر ولا في حضر ولا في مرض تصديقاً لقول الله تعالى:

    (‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا )صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى( (رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد الذين يقولون على الله مالا يعلمون..
    إذاً ما دامت صلاة الظهر فرضاً جبرياً حتى في يوم الجمعة, فعلينا أن نُصلي الجمعة ثم نقيم صلاة الظهر فنصلي الظهر.
    ثم يردُ عليه المهدي المنتظر من محكم الذكر, ولكني لم أجدُ بعد صلاة الجمعة مباشرة فريضة أخرى, بل إذا قٌضيت صلاة الجمعة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل تصديقاً لقول الله تعالى:

    (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9)فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(10)

    صدق الله العظيم

    ومن ثم يتساءل أولوا الألباب فيقولوا ويا سُبحان الله العظيم, ولكن الله يعلم أنه فرض علينا في ذلك الميقات صلاة مفروضة وهي صلاة الظهر فكيف يجعل ميقات الجمعة في ذات الميقات؟
    ثم يرد عليه المهدي المنتظر بفتوى صلاة الظهر جمع تاخير مع صلاة العصر من مُحكم الذكر بالحق, وأقول قال الله تعالى:

    (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (37) رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلوةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَوةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (38) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ (40)أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ) (41)صدق الله العظيم

    فأين ذهبتم من قول الله تعالى((فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)) (37)صدق الله العظيم

    فتلك صلاة العصر والظهر جمعاً في ميقات صلاة العصر تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ))صدق الله العظيم

    وسبق وان أثبتنا العشي أنه ميقات صلاة العصر, وتجد أنه تجاوز صلاة الظهر, فجمعها مع صلاة العصر في ميقات شمس الأصيل تصديقاً لقول الله تعالى:

    (((فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)) (37)صدق الله العظيم

    وسوف تجدوا حين يحضر أحد مُفتي الديار الإسلامية لحوار المهدي المنتظر بالإسم والصورة كيف يتم التفصيل لصلاة الحضر فنفصلها من كتاب الله تفصيلاً, فإني لا اريد ان أشتت جموع المُصلين في صلاة الجماعة, بل وحدة الصف هي الأهم لدينا حتى ولو كان في صلواتهم أخطاء غفر الله لهم وتقبلها منهم ,ألم يتفقوا على أن يضعوا وجوههم على الأرض بمستوى أقدامهم سجوداً لله فكيف لا يتقبل صلاواتهم سبحانه وتعالى وهو الغفور الشكور, ولا مُشكلة في الأخطاء في العبادة الغير مُتعمدة بل المشكلة هو في الإشراك فتلك هي الكارثة وتلك هي الطامة الكبرى على المُشركين بربهم. ألا لله الدين الخالص ويتقبل من عباده عبادتهم على قدر جهدهم وقدرتهم وإستطاعتهم ويتغاضى عن أخطائهم الغير متعمدة منهم. ولكنه لا يتغاضى عن الشرك به أبداً ولا يغفر أن يشرك به أبداً حتى يخلص عبده في عبادته لربه وحده لا شريك له وقال الله تعالى:

    (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا )صدق الله العظيم

    وسوف يتقبل الله عبادتكم ويغفر لكم أخطاءكم في صلواتكم’ فكيف وهو يرى أن عبده قد سجد لربه فجعل وجهه على الأرض على مستوى قدمه يسبح لربه فيطمع في رضوانه وقُربه فكيف لا يتقبل الله من عبده صلاته فيقربه؟! ولكن حين يرى وجه عبده خر ساجداً على تُراب الحسين فكيف يقبل الله صلاته فاتقوا الله يا أخواني الشيعة وتذكروا قول الله تعالى(إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا )صدق الله العظيم
    فهل عندكم سلطان بهذا يامن سجدوا على تُراب الحسين؟ قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين! أم على الله تفترون؟! فاتقوا الله ولكني أُصلي على أهل السنة والجماعة وأُسلمُ عليهم تسليما. وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنهم اقل شركاً بكثيراً منكم, فهم لا يدعون مع الله أحداً لولا فتنة الشفاعة برغم ان شياطين البشر أوقعوهم في كثير من الأحاديث والروايات المكذوبة عن النبي ولكن قلوبهم أطهر من الشرك منكم, ولا اريد ان أظلم أحداً كان من الشيعة لا يشرك بالله شيئاً فهو يعلم نفسه إذا كان لا يدعو مع الله أحداً, ولكن للأسف كذلك الشرك بالله مُنتشر في قلوب كثيراً من المؤمنين بالله تصديقاً لقول الله تعالى({وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ}) صدق الله العظيم

    أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام فهل تعبدون الإمام يا معشر الشيعة ؟أم تعبدون الله وحده لا شريك له؟ أفلا تتقون! وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر, ويتركونها في يوم الجعمة في الحضر إن هذا لشئً عُجاب يامعشر السنة والجماعة الذين أتخذوا هذا القُرآن مهجوراً بحُجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افلا تتقون! أ فلا تجيبوا داعي الحوار في عصر الحوار من قبل الظهور يا معشر عُلماء السنة والشيعة! أليس كُل مُفتي الأن صار له موقع في الأنترنت العالمية؟ فلماذا تستكبروا على ناصر محمد اليماني بالحضور إلى موقعه الذي أعددناه لكم؟ ليكون لنا جميعاً فنتحاور بالعلم والسُلطان فإذا لم أبين لكم كيف كان يُصلي محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ومن محكم القرآن فأنا لستُ المهدي المنتظر الحق من ر بكم .ألا والله لولا أني اخاف أن انصاري سيفارقون صلاة الجماعة في بيوت الله لفصلت لهم الصلوات تفصيلاً. فأجيبوا داعي الحوار يا معشر عُلماء السنة والشيعة وسوف نجعل أحكام الصلوات وعدد الركعات لكل صلاة هي الحكم. فإذا لم آتيكم بعددهم من محكم القرآن العظيم فآتيكم بالحُكم المُلجم والمُهيمن بالحق فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم, وذلك بيني وبينكم فهلموا للحضور فلا تستكبروا على دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فيعذبكم الله مع المُعرضين عن كتابه أفلا تتقون! وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    ـــــــــــــــــــــــــ
    وما أضاعوا صحابة رسول الله الصلاة بل اضاعوها قوم آخرون
    ـــــــــــــــــــــــــ

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ((سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ, وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ))


    ((((((حم (1) تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3))))))

    (((((((((((((((إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ))))))))))))))

    ((((((((((((((((:وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ))))))))))))))

    (((مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾))))


    ((((((وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)))))))

    ((((((أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحاً أَن كُنتُمْ قَوْماً مُّسْرِفِينَ (5))))صدق الله العظيم


    مُفتي المُسلمين بالبيان المُبين الإمام ناصر محمد اليمانى



    04-10-2010, 02:14 AM

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر

    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777
    سجدة السهو فى الصلاة
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    __________

    بل تسجد سجود السهو فتقول سُبحان ربي لا يضل ربي ولا ينسى ___________

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    وسلام الله على كافة الأنصار السابقين الأخيار وعلى جميع المُسلمين إن ربي واسع الرحمة والمغفرة إن ربي غفور رحيم, والجواب على السائل الكريم عن السهو والنسيان أثناء الصلاة فلا تعيد صلاتك ولكن اسجد سجدة واحدة فقط فتقول (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) سُبحان ربي((( لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى )) )
    __________

    بل تقولون ذلك وأنتم ساجدون
    ___________

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    بل تقولون ذلك وانتم ساجدون, بل سجدة السهو هي بعد التشهد الاخير, ومن بعد الجلوس من سجدة السهو يتم التسليم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ___________

    وكذلك تسجدوا سجدة السهو إذا نسيت دعاء القنوت
    __________
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    (وكذلك تسجدوا سجدة السهو إذا نسيتم دعاء القنوت بل سجدة السهو هي بشكل عام إذا حدث السهو أثناء الصلاة فنسيتم شئ منها وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني[







    والله اني اشهد الله اني مهتم ومعجب بكلامك ياشيخ او ياأمام.... والذي دعني لقول ياشيخ او ياأمام هو اني لازال في نفسي شيىء من كونك الامام المهدي سلام الله علية.. وعلى كل حال اشهد الله اني سعيد بك ايما سعادة ومشتاق لك ايما اشتياق ولاكن رويدا رويدا والله المستعان.
    ان موضوع الصلاة هذا يعتبر من اهم المواضيع التي اثارت جدلا كبيرا في نفسي ولا اخفيك ياأمام انه كلما اقرا في بياناتك " في الغالب" انبهر لتأويلك للقرآن العظيم وبالذات في المسائل العقدية " الشفاعة, الصراط, ....الخ" ولاكن مايثير تسائلي هو...
    ان رسول الله صل الله علية وآله صلى بالمسلمين زمن طويل تتجاوز العشرين السنة- ومن طبيعة هذه العبادة" متكررة خمس مرات في اليوم والليلة دون العبادات الاخرى مثل الصوم والحج والزكاة التي تعتبر موسمية "- افلا ترى معي انه من الصعب تحريف هذه العبادة وبالذات في كيفيتها وعدد وركعاتها لانه ببساطة قد التصقت التصاق وثيق بالمجتمع الاسلامي الذي اتى مباشرة بعد الرسول- زمن الخلفاء- ولكي اعطي لك مثال ,ان صلاة التراويح هي سنة وكانت في زمن الرسول كذلك اللهم ان الرسول كان يؤديها في بيتة لان النافلة تفضل ان تكون في البيت وقد خشي الرسول ان تفرض على امتة فلم يصليه كما يصليها المسلمون الان في جماعة كما يصليها اصحاب المذاهب السنية. ولاكن التغيير الذي حصل في هذة الصلاة انها تصلى في المسجد جماعة ولاكن حتى علماء المذاهب السنية يقرون بانها سنة وليست فرض وانها تصلى في البيت افضل من ان تصلى في المسجد. فمن هذا المثال البسيط استنتج انة صلاة التراويح التي هي سنة باتفاق كل المذاهب وهي موسمية كان يؤديها النبي في رمضان لم تتغير كثيرا عما كانت زمن رسول الله اللهم مااجتهد عمر ابن الخطاب بحجة ان الرسول كان يريد ان يصليها جماعة في المسجد فخاف ان يظن الناس انها فرض ويشتبه عليهم فعلة لانة هو من يتاسى الناس بة اما وقد مات الرسول فأن فعلها عمر فقد اخذ الناس دينهم من نبيهم وتبين الفرض من النفل... اما ان تقول ان الامة حرفت الصلاة باركانه ومواقيتها وكيفيتها وهي التي تعتتبر عمود الدين ومن المعلوم بالضرورة للعالم والجاهل من المسلمين فهذا يريد ايضاح مستفيظ منك على دعواك لانة حتى السنة والشيعة اتفقوا على الصلاة " كيفيتها واركانها وركعاته .... والخ" والذين هم اعداء ازليين والله المستعان , يا أمام حفظك الله لقد وصل بالشيعة ان يغيروا يوم الصوم ويوم الفطر بحجة مخالفة اهل السنة وكأن الله راضي عن ما يعملوة. والسؤال هو...... من الذي بداء وغير الصلاة وما كان موقف المسلمين منة ومتى كان ذلك ومتى كان آخر تحديث " تحريف" للصلاة لانة يلزمها انها نتغيرة بشكل مستمر وهل ستتغير بعد مئة عام الان " كيفا ونوعا وعددا ووقتا " وارجا منك الا تؤاخذني وظني فيك خيرا


    /size][/color][/quote]
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن ‏

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أغسطس 23, 2012 1:10 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    أرجو أن تقرأ رد الإمام على الذي سمى نفسه (سس):

    الرد المختصر للمهدي المنتظر على المنكرين لحقيقة اسم الله الأعظم..
    ---------------------------------------------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين وجميع المسلمين التابعين للحق إلى يوم الدين، أما بعد..

    ويا رجل وهل عدمت عليك الأسماء المستعارة حتى تكتب اسمك (سس) ؟ فكيف تريدنا أن نناديك أثناء الحوار(سس) ؟ والله أعلم بمرادك من هذا الاسم ( سس)، وعلى كل حال يا رجل إنك أتيت برواية حق حول فتوى عدد أسماء الله الحسنى أنها 99 اسماً ولكن محمداً - رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - يعلم أنه لم يعلم المسلمون بأسماء الله جميعاً وأنه لا يزال لله اسم خفي ولذلك قال عليه الصلاة والسلام:
    [ ما أصاب أحداً قط همٌّ ولا حزنٌ فقال اللهم إني عبدك وابن عبدك وأمتك، ناصيتي بيدك ماض في حكمك، عدلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي وغمي، إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجاً ]

    فانظر لقول محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - حيث قال: [ أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ] انتهى الاقتباس من حديث محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ولو أن فيه إدراج بسيط، والحق هو:
    [ اللهم إني عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك وأنزلته في كتابك واستأثرت به في علم الغيب عندك وعلمته لأحد من خلقك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي وغمي، إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجاً ]
    صدق عليه الصلاة والسلام

    ولكن الإدراج جعل فرصة لافتراء أسماءِ الله أنه لم ينزّلها في كتابه جميعاً وأنه يعلّم من يشاء من عبيده أسماءً لم ينزلها في كتابه، وذلك حتى يأتوا لله بأسماء ما أنزل الله بها من سلطان في محكم القرآن ومن ثم يقولون: ألم يقل محمدٌ رسول الله - صلى الله عليه وآله سلم - أن الله يعلم من يشاء بأسماء الله لم ينزلها في كتابه بل يعلمها لمن يشاء من خلقه ولم ينزلها على رسله؟ ومن ثم تتهيأ الفرصة للإلحاد في أسماء الله الحسنى والله من ورائهم محيط.

    وأما الاسم الذي استأثر به في علم الغيب فقد آثر الله به الإمام المهدي ليعلّمه لأمته فجعله الله من أعظم آيات التصديق للمهدي المنتظر، وهو يقصد اسم الله الأعظم يا (سس) الذي لا تحيط به علماً، أفلا تعلم أن الحكمة من خلق العبيد أنها تكمن في اسم الله الأعظم وهو (النعيم) الأعظم؟ وليس سبب أنه يوصف بالأعظم إنه أعظم من أسماء الله الحسنى الأخرى سبحانه وتعالى علواً كبيراً! بل لأن الله جعله صفة رضوان نفسه على عباده وأفتاهم إنه حقاً سيجدونه النعيم الأعظم من نعيم جنته، ولم يقل ذلك المهدي المنتظر من عند نفسه بل أفتاكم الله في محكم كتابه إن نعيم رضوان الله على عباده لهو النعيم الأعظم من جنته. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم [التوبة:72]

    ولربما (سس) يود أن يقول وما يقصد الله تعالى بقوله: { وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }؟ ومن ثم يرد عليه عبد النعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: ذلك هو النعيم الأعظم من نعيم الجنة جعله الله صفة لرضوان نفسه على عباده. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم [التوبة:72]

    أم تنكر صفات الله في أسمائه الحسنى مثال (الكريم)؟ وهي صفة الكرم. وترى كرم الله بين يديك في كل شيء، فما أكرم الله! وكذلك (الخالق) وترى حقيقة خلق الله بين يديك، فكذلك اسم الله الأعظم جعله الله الصفة لرضوانه على عباده وكذلك سوف يجدونه حقيقة إنه النعيم الأعظم من جنته، ولذلك لن يرضوا حتى يرضى. بل حقيقة اسم الله الأعظم هي أكبر آية في الكتاب على الإطلاق لا يساويه ملكوت الله أجمعين.

    ويا أخي الكريم سس، إن حقيقة اسم الله الأعظم ليس إنه لا يزال في علم الغيب بل وجده الأنصار السابقون الأخيار حقيقة لا شك ولا ريب إن رضوان الله على عباده لهو النعيم الأعظم من نعيم جنته لا شك ولا ريب، ولذلك لن تجدهم يتخذون النعيم الأكبر وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر، بل اسمع ما أقول: أقسم بالله النعيم الأعظم لو يؤتي الله أحدهم ملكوت نعيم الجنة التي عرضها السماوات والأرض غير أنه يعلم أن ربه حبيبه ليس راضياً في نفسه، ومن ثم يعلم أن لو ينفق ملكوت نعيم الجنة جميعاً إنه سوف يتحقق رضوان نفس ربه، إذاً لأنفق نعيم الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض وهو فرحٌ مسرورٌ لا يأسى عليها مثقال ذرة. إذاً يا حبيبي في الله، لو لم يعلموا إن حقيقة رضوان الله على عباده هو النعيم الأعظم لما أنفقوا نعيم جنته ولكنهم علموا إن رضوان الله نعيم أكبر من نعيم جنته حقيقة لا شك ولا ريب كما وصف الله لهم ذلك في محكم كتابه:
    { وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم [التوبة:72]

    أي وربي إن صفة رضوان الله حقيقة هو النعيم الأكبر من جنته، فهل تلومنا يا أخي الكريم (سس) أن اتخذنا رضوان الله النعيم الأكبر غاية ولن نتخذه وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر؟ فلكم علم بهذه الحقيقة الحق قوم يحبهم الله ويحبونه:
    { ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }
    صدق الله العظيم [المائدة:54]

    ألا والله لو آتاك الله ذلك الفضل لما جادلت فيه الإمام المهدي شيئاً ولكنه لم يؤتِك ذلك الفضل بعد ولله الأمر من قبل ومن بعد.

    وأما الصلوات فها أنت تجد القرآنيين لا يصلّون إلا ثلاث صلوات فقط وليس أنهم نقصوا أو زادوا في الركعات بل أضاعوا فرضين بأكملها، ولا أريد الحوار معك في ركن الصلوات وقد أقمنا عليكم الحجة بالحق ولم يتجرأ ممن أظهرهم على أمرنا من علماء الأمة للاعتراض على بيان الصلوات، ويا رجل أفلا تتفكرون في صلوات القصر إنها قصر في الركعات من الأصل إلى ركعة واحدة إلا الإمام يصليها كما أنزلت ركعتين، فيصلي معه الطائفة الأولى ركعة واحدة حتى استكمال التشهد الأوسط من بعد الركعة الأولى، ومن ثم يسلموا فينصرفوا، وأما الإمام فيقوم لقضاء الر كعة الثانية، ومن ثم يأتِ طائفة أخرى لم يصلوا ومن ثم يصلوا مع الإمام الركعة الثانية حتى استكمال التشهد الأخير فيسلم الإمام ويسلموا معه، ومن ثم تجد صلاة الطائفتين متساوية بالحق من غير ظلم.. قراءة الفاتحة وتشهد.
    ولكني لم أجد لديكم التشهد الأوسط من بعد الركعة الأولى فتقولون بل يصلي الركعة الأولى فيقوم من السجود فيظل قائماً، وأما الطائفة الأولى فهل أمرتموهم بالتسليم من غير تشهد أم أمرتموهم بالجلوس ليقرأوا التشهد إلى نهايته ومن ثم يسلموا وينصرفوا والإمام يظل قائماً ينتظر الطائفة الأخرى؟ مالكم كيف تحكمون؟! بل التشهد الأوسط هو في جميع الصلوات من بعد الركعة الأولى، ولذلك تجدون صلاة القصر لطائفتين متساوية بدقة متناهية عن الخطأ واللخبطة أفلا تعقلون؟ بل الأعجب من ذلك كيف سوف تصنعون في صلاة المغرب فكيف تقسّمونها على طائفتين في صلاة القصر! أفلا تتفكرون؟ أم أنكم تقولون من عند أنفسكم لا قصر في صلاة المغرب ولكن الله سبحانه قال:
    { وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّامُبِينًا (101) }
    صدق الله العظيم [النساء:101]

    وتلك هي صلاة القصر في كتاب الله من ركعتين إلى ركعة ولها شرط محكم في كتاب الله:
    { إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُبِينًا (101) }
    صدق الله العظيم


    والسؤال الذي يطرح نفسه فما هو الحل لو خشوا أن يفتنونهم في صلاة المغرب؟ فهل ترون أن الطائفة الأولى تصلي مع النبي - صلى الله عليه وعليهم وسلم تسليماً - ومن ثم يقيم صلاة المغرب مرة أخرى فيصليها مرة أخرى لكي يصلي معه الطائفة الثانية؟! قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين، أم إنكم قلتم: لا قصر في صلاة المغرب؟! فتواكم من عند أنفسكم وحسبي الله ونعم الوكيل..

    وعلى كل حال فلا حوار بيني وبينك في ركن الصلاة إلا بتنفيذ شروط الحوار في ركن الصلاة ويختص بذلك مفتي الديار الإسلامية بتنزيل صورته واسمه الحق، وقد بيّنا لكم الحكمة من تأخير استكمال الحوار في ركن الصلاة، وذلك كون أنصار المهدي المنتظر سوف يضطرون إلى مغادرة المساجد نظراً لاختلاف الصلاة فهم لن يستطيعوا أن يقيموا التشهد الأوسط من بعد الركعة الأولى، وكذلك اختلاف زيادة الركعات في الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ولكن الله يتقبل صلاتهم وسوف تحسب لهم زيادة الركعات نافلة لهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، وأهم شيء إن صلواتهم خالية من الشرك ومن تراب أبتي الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام وآله الأطهار. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 2:26 pm