.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    الرد على القرانيين

    شاطر

    ????
    زائر

    الرد على القرانيين

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس نوفمبر 24, 2011 12:24 pm

    الرد على القرآنيين

    فصل: قال أبو بكري الآجري رحمه الله: ينبغي لأهل العلم والعقل إذا سمعوا قائلا يقول: قال رسول الله في شيء قد ثبت عند العلماء؛ فعارض إنسان جاهل فقال: لا أقبل إلا ما قال الله في كتابه قيل له: أنت رجل سوء، وأنت ممن حذرنا رسول الله، وحذرنا منك العلماء.

    وقيل له: يا جاهل إن الله أنزل فرائضه جملة، وأمر نبيه أن يبين للناس ما نزل إليه، قال الله تعالى: ﴿ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴾1
    فأقام الله عز وجل نبيه عليه السلام مقام البيان عنه، وأمر الخلق بطاعته، ونهاهم عن معصيته وأمرهم بالانتهاء عما نهاهم عنه، فقال تعالى: ﴿ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾2 كما حذرهم أن يخالفوا أمر رسول الله فقال تعالى: ﴿ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ ﴾3 الآية، وقال: ﴿ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ﴾4 الآية، ثم فرض على الخلق طاعته في نيف وثلاثين موضعا من كتابه.

    وقيل لهذا المعارض لسنن الرسول: يا جاهل قال الله تعالى: ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ﴾5 أين تجد في كتاب الله أن الفجر ركعتان، والظهر أربع، والعصر أربع، والمغرب ثلاث، وعشاء الآخرة أربع؟! أين تجد أحكام الصلاة ومواقيتها، وما يصلحها وما يبطلها إلا من تبيين النبي عليه السلام.

    ومثله الزكاة: أين تجد في كتاب الله: من كل مائتي درهم خمسة دراهم، ومن عشرين دينارا نصف دينار، ومن أربعين شاة شاة، ومن خمس من الإبل شاة، ومن جميع أحكام الزكاة؟! أين تجدها في كتاب الله؟ وكذلك جميع فرائض الله التي فرضها في كتابه لا نعلم الحكم فيه إلا بسنن الرسول عليه السلام.

    هذا قول العلماء علماء المسلمين، من قال غير هذا خرج عن ملة الإسلام، ودخل في ملة الملحدين، نعوذ بالله من الضلالة بعد الهدى، وقد روي عن نبينا عليه السلام وعن صحابته مثل ذلك.

    المؤلف -رحمه الله- نقل عن أبي بكر الآجري في كتاب الشريعة نصيحةً لأهل العلم والعقل؛ ماذا يكون موقفهم من أهل البدع الذين لا يعملون بالسنة؟ فقال: قال أبو بكر الآجري -رحمه الله-: ينبغي لأهل العلم والعقل إذا سمعوا قائلا يقول: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في شيء قد ثبت عند العلماء؛ فعارض إنسان جاهل فقال: لا أقبل إلا ما قال الله في كتابه. ماذا يقال له؟ إذا قال بعض الجهال: ما أقبل إلا بالقرآن، ما أقبل السنة.

    هناك طائفة يسمون القرآنيين؛ الذين يزعمون أنهم لا يعملون إلا بالقرآن، وهؤلاء كذبوا، لو كانوا يعملون بالقرآن لعملوا بالسنة، لأن الله أمر بالأخذ بالسنة@، قال: ﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ﴾6 قال: ﴿ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾2

    فيقول أبو بكر الآجري رحمه الله: يبغي لأهل العلم والعقل أن يجادلوا هذا المبتدع الذي يقول: لا آخذ بالسنة. وقد ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تعارض هذا الجاهل وقال: لا أقبل إلا ما في الكتاب العزيز، يقول: قيل له: أنت رجل سوء، وأنت ممن حذرنا رسول الله منك، وحذر منك العلماء، وقيل له: يا جاهل إن الله أنزل فرائضه جملة، وأمر نبيه أن يبين للناس فقال: ﴿ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ ﴾1 السنة تبين القرآن، فأقام الله عز وجل نبيه مقام البيان، فالرسول مبلغ عن الله ومبين، وأمر الخلق بطاعته، ونهاهم عن معصيته فقال: ﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ﴾6 وأمرهم بالانتهاء عما نهاهم عنه فقال: ﴿ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾2 كما حذرهم أن يخالفوا أمر رسوله قال: ﴿ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾3 هذا وعيد شديد، ونفى الله الإيمان عن من لم يحكم النبي -صلى الله عليه وسلم- في النزاع فقال: ﴿ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ﴾4

    قال: ثم فرض على الخلق طاعته؛ يعني طاعة الرسول، في نيف وثلاثين موضعا من كتابه، والنيف يعني ما زاد عن الثلاثين؛ يعني فيما يزيد على الثلاثين موضعا كلها فيها الأمر بطاعة النبي -صلى الله عليه وسلم-.

    وقيل له؛ أي المعارض لسنن الرسول الذي يقول: لا آخذ بسنن الرسول يقال له: يا جاهل، الله قال: ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ﴾5 إذا كنت لا تأخذ بالسنة؛ كيف تؤدي الصلاة؟ أين تجد في كتاب الله أن الفجر ركعتان، والظهر أربع، والعصر أربع، والمغرب ثلاث؟ ليس موجود هذا في القرآن وإنما موجود في السنة.

    أين تجد أحكام الصلاة، أركان الصلاة، واجباتها؟ هل تجدها في القرآن ولا في السنة؟ في السنة. أين تجد المواقيت؟ تحديد المواقيت؟ القرآن قال: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ﴾7 يعني: مفروضة في أوقات، لكن ما هو تحديد الأوقات؟ وأن صلاة الفجر من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، والظهر من زوال الشمس إلى أن يصير ظل كل شيء مثله، والعصر إلى اصفرار الشمس، والمغرب إلى بياض الشفق، لا تجد هذا في القرآن، وإنما تجده في السنة، أين تجد مواقيت الصلاة وما يصلحها وما يبطلها ومبطلات الصلاة؟ تجدها في القرآن ولا في السنة؟

    الزكاة أين تجد في كتاب الله أنه يجب ربع العشر في الدراهم؛ في كل مائتي درهم خمسة دراهم، ومن عشرين دينار نصف دينار، وفي الغنم في الأربعين شاة شاة، وفي خمس من الإبل شاة، لا تجد هذا إلا في السنة، وكذلك جميع الفرائض.

    يقول المؤلف رحمه الله: هذا قول العلماء علماء المسلمين، من قال غير هذا خرج من ملة الإسلام، ودخل في ملة الملحدين، نعوذ بالله من الضلالة بعد الهدى.

    لا شك أن من أنكر السنة كافر؛ من أنكر السنة وجحدها فهو كافر؛ لأنه مكذب لله، ومن كذب الله كفر، ومن جحد السنة أو لم يعمل بها وقال: لا أعمل بها. واعتقد أنه لا يجوز العمل بها فهو كافر مرتد بإجماع المسلمين.

    نسأل الله السلامة والعافية، ونسأله أن يهدي قلوبنا، وأن يعيذنا من مضلات الفتن، وأن يوفقنا للعمل بكتابه وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- ولزومهما والاعتصام بهما، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم وبارك على عبد الله ورسوله نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه والتابعين.

    الأسئلـــة

    أحسن الله إليكم. الأسئلة كثيرة حقيقة جاءت من الشبكة، فليعذرنا الإخوة لتقديمها؛ لأن بعض الإخوة في تلك البلاد لا يتسنى لهم رؤية مشايخ ولا سؤالهم إلا من هذه اللقاءات المباركة.

    هذا أخ من ليبيا يقول: نحن في بلد يقصر فيه نهار العلم، ويطول ليل الجهل، واليد العليا للمتصوفة الدجالين، ولا سبيل لنا لنيل العلم إلا عن طريق الاتصال بالعلماء أو بسماع أشرطتهم وقراءة كتبهم؛ لدحض شبه هؤلاء المبتدعة، ولكنهم يشبهون على العامة بعدة شبه منها: الاستدلال بمقولة: ( من كان شيخه كتابه؛ كان خطؤه أكثر من صوابه )، الاستدلال بحديث: « إذا اجتهد الحاكم فله أجران »8
    وغيرها من الشبه والاستدلالات الباطلة، فما ردكم عليهم؟ وما نصيحتكم لنا، وجزاكم الله خيرا؟

    نعم. أما قول: ( من كان شيخه كتابه؛ فخطؤه أكثر من صوابه ). فهذا صحيح؛ يعني الإنسان الذي يطلب العلم من الكتب فقط، ولا يأخذ العلم من أفواه العلماء، ولا يحضر حلقات الدروس؛ لا شك أنه يغلط ويخطئ، لا شك أنه.. ولا يكون طالب علم، وليس هناك طالب علم خرج من الكتب وحدها، طالب العلم لا بد أن يكون له- كل العلماء كل واحد منهم له شيوخ ولهم تلاميذ، فلا بد أن يؤخذ العلم عن مشافهة العلماء، والأخذ عنهم، واللقاء بهم، وسؤالهم، واستفتائهم، ومزاحمة التلاميذ في العلم، هذا الصحيح.

    وأما حديث: « إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران، وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر »9 هذا العالم؛ العلماء أهل البصيرة، العالم إذا اجتهد في مسألة، واستفرغ وسعه - الذي عنده أهلية - استفرغ وسعه في الاجتهاد؛ فإن أصاب فله أجران؛ أجر الاجتهاد، وأجر الصواب، وإن أخطأ فاته أجر الصواب، وله أجر الاجتهاد، هذا للعالم.

    أما غير العالم فيسأل أهل العلم، الذي ليس عنده بصيرة لا يجتهد، ما هو محل الاجتهاد، الذي لم يصل إلى درجة الاجتهاد، والذي ليس عنده علم ولا بصيرة يقلد من يثق بدينه وعلمه وورعه، يسأل لكن لا يسأل من هب ودب؛ بل يسأل من يثق بدينه وعلمه وورعه، فإذا أفتاه يعمل به، كما قال الله تعالى في كتابه العظيم: ﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾10

    هذا هو فطالب العلم لا يعتمد على الكتاب؛ بل يعتمد على أهل العلم، والاجتهاد إنما هو لأهل العلم وليس للعامة، والعامة ومن ليس له أهلية، هذا يسأل، يسأل أهل العلم، يسأل أهل البصيرة، يسأل من يثق بدينه وعلمه وأمانته وورعه. نعم.

    سائل آخر يقول: فضيلة الشيخ: في هذه الأيام كثر الخوض في شؤون الأمة ممن ليس لديهم علم، وليسوا مؤهلين لذلك، وأصبح الناس يتعرضون لكثير من الشبهات التي تلبس عليهم دينهم، وساعد في ذلك وسائل الإعلام كالإنترنت.

    فضيلة الشيخ: نحن في حيرة، ونحتاج إلى كشف الحقائق، ودفع الشبهات، ومنها: أولا: الاستدلال بحديث: « أخرجوا اليهود من جزيرة العرب »11
    على شرعية الجهاد في بلادنا.

    ثانيا: قول: إن العهد والأمان لمن في هذه البلاد في بلاد المسلمين منقوض بما يفعله الكفار المحاربين في البلاد الأخرى.

    هذه واحدة واحدة. الأول؟ الأول: "أخرجوا المشركين من جزيرة العرب".

    نعم. « أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب »11 وقوله عليه السلام: « لا يبقى بجزيرة العرب دينان »12 فهذا دليل على أنه لا يجوز للإنسان أن يستخدم الكفرة، وليس للإنسان أن يستخدم خادما أو خادمة كافرا في جزيرة العرب، وليس له أن يستخدم عاملا كافرا، لأن هذه الجزيرة هي التي هي منبع الإسلام ومهد الإسلام، والإسلام قام على أكتاف العرب، فينبغي أن تكون سالمة خالصة.

    بعض الناس لا يبالي، قد يستخدم خادمة كافرة، سائق كافر، هندوس، تجده لا يبالي، بعض الناس يستخدم عمال كفرة، وحكى بعضهم وقال: إن العمال الكفرة أحسن في العمل، أو أنهم يعملون في وقت الصلاة، والعياذ بالله؛ هذا لا يجوز، يحرم عليه، لا يجوز للإنسان أن يستخدم إلا مسلما، وأيضا يختار، بعض الناس يكون مسلما ولكنه يتسمى، ليس له من الإسلام إلا الاسم، يختار الناس الطيبين الذي يمكن توجيههم، لأن المسلمين يمكن توجيههم، من كان على دينك فهو يعينك، فلا يجوز للإنسان أن يستخدم الكفرة، الحمد لله نستخدم مسلمين.

    ولا ينبغي أن يبقى الكافر في جزيرة العرب؛ إلا مثل ما كان يفعل عمر بن الخطاب في زمن الصحابة، كان النبط يعني: الأنباط الكفار يأتون يبيعون سلعتهم، وما يأتون به من الطعام ثم يذهبون ولا يستقرون.

    وهذا غير ما يتعلق بولاة الأمور، ما يتعلق بولاة الأمور من الوفود وأشباههم، فولاة الأمور لهم اختصاص؛ لكن بكل حال لا ينبغي للإنسان أن يستخدم الكفرة، وإذا وجدوا واستقروا في بلاد جزيرة العرب فلا يجوز قتالهم، لهم أمن، لا يجوز قتلهم فهم لهم عهد ولهم أمن، والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: « المؤمنون كالجسد الواحد، يسعى بذمتهم أدناهم، وهم يد على من سواهم »13 فإذا كفل الإنسان واحدا فإنه يكون في هذه الحالة يكون معصوم الدم والمال؛ لأنه صاحب عهد له إجارة، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال لأم هانئ: « قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ »14 .

    فإذا أجار واحد من المسلمين ولو كان عبدا أو امرأة فإنه يجب على الناس أن يحترموه في إجارته وأمانه، يكون صاحب أمان، صاحب عهد، وليس معنى ذلك أن من استخدم الكفرة وأن من استخدم من الكفرة يقتلون، لا ما هو من الجهاد؛ الجهاد القتال في سبيل الله حينما تعقد الراية، يعقدها ولي الأمر ويقاتل الكفار، أما هؤلاء لهم عهد ولهم ذمة ولهم أمان، وهم محترمون دماؤهم معصومة وأموالهم معصومة، ولو غلط من غلط، إذا غلط الناس واستخدموهم جعلوهم يجلسون مدة، صحيح هذا غلط؛ ولكن ليس معنى ذلك أنهم يقتلون، لا، دماؤهم معصومة، وأموالهم معصومة، وليس هذا جهاد؛ هذا إخلال بالأمن، وهذه عقيدة الخوارج، هذا إخلال بالأمن، وقتل لنفوس معصومة، فالواجب الحذر من هذا.

    فالجهاد جهاد، والإخلال بالأمن وطريقة الخوارج شيء آخر، طريقة الخوارج ما تكون جهادا، الخوارج كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: « يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان »15 الخوارج يكفرون الناس بالمعاصي، ويستحلون دماءهم وأموالهم، ويقتلون المؤمنين، ويستحلون قتل المعاهدين، فيقتلون المؤمنين والمعاهدين جميعا، بسبب العقيدة المنحرفة، لأنهم عندهم أهل انحراف وأهل زيغ وأهل ضلال.

    ومن ضلالهم أنهم يقولون: نقتل الكفار ومن تعلق بهم، يعني تترس بهم، كل من يتبعهم من المؤمنين نقتلهم معهم. هذا كلام باطل، يقتلون المعاهدين يزعمون أنهم يقتلون الكفار، فإذا قيل لهم: والمؤمنون الذين معهم؛ المسلمون الذين معهم؟ قالوا: هؤلاء تترسوا بهم. وأين التترس؟!! التترس هذا في الجهاد في صف القتال، في صف القتال إذا جاء الكفار وجعلوا أمامهم مؤمنين، مأسورين جعلوهم أمامهم دروع، هذا التترس.

    أما أن تقتل في بلاد المسلمين في بلاد آمنة تحت ولاية مسلمة ومعاهدون؛ تقتل المعاهدين وتقتل المؤمنين معهم وتقول إن هذا تترس!! نعوذ بالله من زيغ القلوب، هذا زيغ قلوب، وهذا هو العمى، وهذه طريقة الخوارج الذين يكفرون المسلم بالمعاصي، ويضعون الآيات التي في الكفار يضعونها في المسلمين، سلم منهم اليهود والنصارى ولم يسلم المسلمون، نسأل الله السلامة والعافية، نعوذ بالله من زيغ القلوب. نعم.

    أحسن الله إليكم. الشبه الثانية: يقول: قولهم: أن العهد والأمان لمن في بلاد المسلمين منقوض بما يفعله الكفار المحاربين في بلاد الأخرى، وأن نقض العهد ليس خاصا بالإمام.

    هذا ليس بصحيح، هذا باطل، من قال إنه منقوض؟ لو كانت هناك دولة كافرة، ثم جاء واحد منها ودخل في بلاد المسلمين بالأمان؛ يصير معصوم الدم والمال. المهم أن هذا ما هم مقاتلة دخلوا بأمان، هذا أمر ظاهر ليس بمنقوض، هذه الآراء الفاسدة وهذه الآراء المنحرفة وهذه مصادمة النصوص بالآراء الفاسدة، هذا قول باطل ليس بصحيح؛ بل هم لهم أمانهم، ولهم عهدهم؛ حتى ولو كانت دولتهم تقاتل وتحارب المسلمين، ثم دخل أحد منهم بأمان في بلاد المسلمين صار معصوم الدم والمال ولا يجوز قتله، دمه معصوم وماله معصوم. نعم.

    الشبهة الثالثة: قولهم: الزعم بأن العلماء يخفون الحقائق خوفا من السلطان.

    هذا اتهام للنيات، هذا اتهام باطل والعياذ بالله، العلماء يبينون ويوضحون، ولا يخافون في الله لومة لائم، أين الحقائق التي يخفونها؟ هذه النصوص وهذه الأدلة، ما فيه حقائق يخفونها. الحق واضح أبلج، هذا من المصائب في هذا الزمان أنهم يتهمون العلماء، وكذلك أيضا يتدخلون في النيات ويقولون: فلان مقصده كذا، وفلان مقصده كذا، هذا إذا تكلم في الفقه يعني إذا شرح الإنسان بعض الكتب، أحيانا. شرحت أنا نواقض الإسلام فجاء بعض الناس وقال: تقصد كذا، تقصد الدولة الفلانية، تقصد الشخص الفلاني، كيف؟ أنا أشرح الآن أشرح كلام أهل العلم يقولون تقصد شخص في نيتك؛ من قال؟ تعلم الغيب؟ تعلم ماذا أريد؟ نعم تقصد هذا كنت تريده. من قال أني أقصد هذا؟، هات الدليل. نسأل الله السلامة والعافية.

    يعني يوجد في هذا الزمن شرور وفتن، تدخل في النيات، يقول: تقصد كذا وتقصد الشخص الفلاني تقصد الحالة الفلانية، تقصد الجهة الفلانية، تقصد المؤسسة الفلانية وما فيه دليل يدل على هذا؛ هذا اتهام والعياذ بالله، مثل هؤلاء يتهمون العلماء والعياذ بالله، هذا من الزيغ، نسأل الله السلامة والعافية.

    الواجب على الإنسان أن يحذر، وأن يمسك لسانه، وأن يمسك أيضا قلبه عن الاعتقاد الفاسد؛ يحفظ قلبه من الاعتقاد الفاسد، ويحفظ لسانه من الكلام السيئ، والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: « المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده »16 نعم.

    أحسن الله إليكم. وهذه مجموعة من الأسئلة من جمعية الإسلام في فرنسا.

    السؤال الأول يقول: يقوم إمام المسجد بترجمة الخطبة التي يلقيها في الخطبة الأولى يوم الجمعة في الخطبة الثانية إلى اللغة الفرنسية حتى يفهم من لا يفهم فهل فعله صحيح؟

    إذا كان الذين يستمعون الخطبة كلهم أعاجم لا يفهمون العربية فلا بأس من إلقاء الخطبة بالترجمة، أما إذا كان فيهم عرب وفيهم من يفهم العربية تكون الخطبة بالعربية، والترجمة تكون بعد الصلاة، لا بأس، لكن في الخطبة تكون باللغة العربية؛ ما دام أن فيهم من يفهم العربية، أما إذا كان كلهم لا يفهم العربية فلا بأس أن تترجم؛ لأن المقصود فهمهم وهم لا يفهمون كلهم، أما إذا كان يوجد من يفهم العربية فتكون باللغة العربية، والترجمة بعد ذلك بعد الصلاة. نعم.

    سؤالهم الثاني أحسن الله إليكم يقول: ما هو ضابط تسمية البلد بأنه بلد إسلامي؟

    هذا فيه اختلاف لأهل العلم، من العلماء قال: إذا كان البلد تعلن فيه شعائر الإسلام، وفيه الأذان والصلاة، تقام شعائر الإسلام يسمى بلدا إسلاميا، ومن العلماء من قال: العبرة بالحكومة، إذا كانت الحكومة تقيم شرع الله، وتحكم بشريعة الله فهو بلد إسلامي. نعم.

    سؤالهم الثالث يقول: من هو الذي يتولى إقامة الحدود على المسلمين في بلاد الكفر مثلما هو الحال عندنا في فرنسا إذا كان المسؤول عن المركز الإسلامي من الفرق الضالة؟ وهل يجوز للفرد المسلم أن يقيم الحدود على أهله؟

    ليس للإنسان أن يقيم الحد بنفسه، أما على أهله إذا كان على أهله يؤدبهم. الإنسان له أن يؤدب أهله وأولاده فهو له سلطان عليهم، أما غيرهم فليس له أن يقيم الحد، يتصل بالمركز الإسلامي والمركز الإسلامي هو المسؤول؛ ولو كان عندهم بعض البدع، إذا كان المسؤول عن المركز الإسلامي يقيم الحدود، ولا يغير شرع الله؛ ولكن عنده بعض البدع التي لا تخرجه من ملة الإسلام؛ فلا بأس ولو كان عنده بعض البدع، مثل ولي الأمر إذا كان عنده بعض البدع وبعض المعاصي هو الذي يتولى هذا يجب السمع له والطاعة. نعم.

    أحسن الله إليكم. يقول هذا سائل من الأردن يقول حفظكم الله: يزعم بعض من يدعي العلم أن اعتبار المصالح والمفاسد من تقديم العقل على الشرع. فهل هذا صحيح؟

    تقديم المصالح على المفاسد هذا لا بد أن يكون فيه المصالح والمفاسد لا بد من اعتبار الشرع، ما اعتبره الشرع مصلحة فهو مصلحة، وما اعتبره مفسدة فهو مفسدة. العقل لا يعرف المصالح على استقلاله، ولا يعرف المفاسد، والمراد المصالح التي دل عليها الشرع والعقل من المصالح، كل هذا مربوط بالشرع، المصالح التي اعتبرها الشارع، والمفاسد التي اعتبارها الشارع مفاسد. نعم.

    هذا سائل من المغرب يقول: أرجو أن تبينوا لنا كيفية هذا الحديث: « من رأى منكم منكرا فليغيره بيده »17 إلى آخر الحديث. بارك الله فيكم!

    هذا الحديث رواه الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي سعيد -رضي الله عنه-، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: « من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان »17 فيه أن الحديث دليل على وجوب إنكار المنكر، وأنه على ثلاث مراتب:

    المرتبة الأولى: تغيير المنكر باليد إذا كان يستطيع إذا كان ولي الأمر إذا كان أمير أو من رجال الحسبة في حدود ما أعطوا من الصلاحيات، وكذلك الإنسان في بيته، إذا كان يقدر على هذا أن يغير المنكر في بيته، إذا كان مثلا خمر يتلف الخمر، إذا كان آلة لهو يتلفها، أما إذا كان لا يستطيع وليس من أهل الاختصاص؛ فإنه ينتقل إلى المرتبة الثانية؛ حيث إنه إذا غير بيده يناله ضرر في بدنه أو أهله أو ماله تسقط هذه المرتبة.

    وينتقل إلى المرتبة التي بعدها، وهي التغيير باللسان، بالنصيحة والبيان والإنكار، يبين فيقول: يا هذا اتق الله، هذا منكر، هذا لا يجوز.

    فإن كان لا يستطيع التغيير باللسان؛ بحيث إذا غير بلسانه ضرب أو أخذ ماله أو أوذي، ضرر محقق، ليس توهمات، في هذه الحال يسقط عنه الإنكار باللسان وينكر بالقلب، والمعنى أنه يكره هذا المنكر بقلبه، وتظهر علامات الإنكار على قلبه، ولا يجالس أهل المنكر، وإنما يقوم عنهم؛ يقوم ولا يجالسهم، هذه هي المراتب.

    والذي لا ينكر بالقلب قال: « وهذا أضعف الإيمان »18 الذي لا ينكر بالقلب معناه مشارك لأهل المعاصي في المعاصي، والذي لا ينكر بقلبه مثلا شرب الخمر؛ الذي لا يشرب الخمر؛ بل لا يكرهه يكون حكمه حكم من يشرب الخمر، آثم، ومن لا يكره الغيبة حكمه حكم أهل الغيبة، وهكذا ومن لا يكره التعامل بالربا يكون حكمه حكم المتعامل بالربا. نعم. أحسن الله إليكم، وأثابكم، ونفعنا بعلمكم، وصلى الله على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

    وفق الله الجميع، وثبت الله دينكم، وصلى الله وسلم على رسوله.



    1 : سورة النحل (سورة رقم: 16)؛ آية رقم:44
    2 : سورة الحشر (سورة رقم: 59)؛ آية رقم:7
    3 : سورة النور (سورة رقم: 24)؛ آية رقم:63
    4 : سورة النساء (سورة رقم: 4)؛ آية رقم:65
    5 : سورة البقرة (سورة رقم: 2)؛ آية رقم:43
    6 : سورة المائدة (سورة رقم: 5)؛ آية رقم:92
    7 : سورة النساء (سورة رقم: 4)؛ آية رقم:103
    8 : البخاري : الاعتصام بالكتاب والسنة (7352) , ومسلم : الأقضية (1716) , وأبو داود : الأقضية (3574) , وابن ماجه : الأحكام (2314) , وأحمد (4/204).
    9 : البخاري : الاعتصام بالكتاب والسنة (7352) , ومسلم : الأقضية (1716) , وأبو داود : الأقضية (3574) , وابن ماجه : الأحكام (2314) , وأحمد (2/187).
    10 : سورة النحل (سورة رقم: 16)؛ آية رقم:43
    11 : مسلم : الجهاد والسير (1767) , والترمذي : السير (1607) , وأبو داود : الخراج والإمارة والفيء (3030) , وأحمد (1/29).
    12 : أحمد (6/274).
    13 : البخاري : الاعتصام بالكتاب والسنة (7300) , ومسلم : الحج (1370) , والترمذي : الولاء والهبة (2127) , والنسائي : القسامة (4735) , وأحمد (1/119).
    14 : البخاري : الصلاة (357) , ومسلم : صلاة المسافرين وقصرها (336) , وأحمد (6/423) , ومالك : النداء للصلاة (359) , والدارمي : الصلاة (1453).
    15 : البخاري : التوحيد (7432) , ومسلم : الزكاة (1064) , والنسائي : الزكاة (2578) , وأبو داود : السنة (4764) , وأحمد (3/68).
    16 : البخاري : الإيمان (10) , ومسلم : الإيمان (40) , والنسائي : الإيمان وشرائعه (4996) , وأبو داود : الجهاد (2481) , وأحمد (2/191) , والدارمي : الرقاق (2716).
    17 : مسلم : الإيمان (49) , والترمذي : الفتن (2172) , والنسائي : الإيمان وشرائعه (5009) , وأبو داود : الصلاة (1140) , وابن ماجه : الفتن (4013) , وأحمد (3/10).
    18 : مسلم : الإيمان (49) , والترمذي : الفتن (2172) , والنسائي : الإيمان وشرائعه (5009) , وأبو داود : الصلاة (1140) , وابن ماجه : إقامة الصلاة والسنة فيها (1275) , وأحمد (3/10).




    http://www.taimiah.org/index.aspx?function=item&id=975&node=7849
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: الرد على القرانيين

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة نوفمبر 25, 2011 1:43 pm


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    بيان الإمام ناصر محمد اليماني
    { وقل الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ }
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين أجمعين ولا اُفرق بين احد من رُسله حنيفاً مُسلماً وما انا من المُشركين

    السلام عليكم يامعشر الأنصار السابقين الأخيار وسلام الله على كافة الزوار لطاولة الحوار الباحثين عن الحق ولا يريدون غير الحق والحق أحق أن يُتبع *

    ويابنور القرآني أهلا وسهلاً بك في طاولة الحوار العالمية لكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون ويامعشر القرآنيين لقد ظن كثيراً من الناس أن الإمام ناصر محمد اليماني قُرآني ولستُ منكم في شئ وسبب ظنهم هو حين وجدوا أني أدعوا الناس إلى إتباع القرآن والإحتكام إليه ولذلك ظنوا أن المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني من القرآنيين وأنا لستُ منهم في شئ ولم يجعلني الله أنتمي لأي طائفة من المذاهب الإسلامية الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون وأعوذُ بالله أن اكون من الذين فرقوا دينهم شيعاً بل حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين ولم يجعلني الله من المُعذبين وقال الله تعالى

    ((وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ))صدق الله العظيم

    وذلك لأنهم خالفوا لأمر الله في مُحكم كتابه (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ )صدق الله العظيم

    وما هو حبل الله ؟ والجواب تجدوه في مُحكم الكتاب انهُ القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى

    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُبِيناً (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً)) (175)صدق الله العظيم

    ولكن يامعشر القرآنيين إنما الإعتصام بحبل الله القرآن العظيم هو الكفر بما خالف لمُحكم القرآن سواء يكون في السنة النبوية أو في الإنجيل أو في التوراة ولكنكم تقولون على الله غير الحق فلم ينهاكم الله عن إتباع سنة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, أفلا تعلمون أن أحاديث السنة النبوية هي من عند الله كما القرآن من عند الله تصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19))صدق الله العظيم

    غير أن الله لم يعدكم بحفظ سُنة البيان بل وعدكم بحفظ القرآن من التحريف وأما أحاديث سنة البيان فقد أفتاكم الله أن ما كان منها من عند غير الله فإنكم سوف تجدوا بين الحديث المُفترى وبين مُحكم القرآن إختلافاً كثيراً لأن الحق والباطل نقيضان مُختلفان وبما ان القرآن محفوظ من التحريف ولذلك جعله الله المرجع لأحاديث البيان في السنة النبوية وما كان من الاحاديث ليس من عند الله فسوف تجدوا بينه وبين مُحكم القرآن العظيم إختلافاً كثيراً وقال الله تعالى

    ((مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (81) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً))صدق الله العظيم

    وفي هذه الآيات المُحكمات يبين الله لكم أن آحاديث السنة النبوية الحق هي من عند الله ومن ثم افتاكم أنها ليست محفوظة من التحرييف والتزييف وأمركم الله أن ما اختلفتم فيه منها أن تحتكموا إلى آيات الكتاب المُحكمات البينات هُن أم الكتاب وما كان من الأحاديث في السنة النبوية مُفترى من عند غير الله فسوف تجدوا بينه وبين محكم القرآن إختلافا وتناقضاً كثيراً وبناء على ذلك أدعوا الذين فرقوا دينهم شيعاً إلى إتباع كتاب الله وسنة رسوله الحق وما خالف في السنة النبوية لمحكم القرآن فإني آمر المُسلمين ان يعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم وما خالف لمُحكمه فهو من عند شيطان رجيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل او في السنة النبوية

    ويامعشر القرآنين إني أنا الإمام المُبين المهدي للعالمين إلى صراط العزيز الحميد على بصيرة من ربي القرآن المجيد ومُذكر بالقرآن من يخاف وعيد ومُنذر الناس المعرضين ببأس من الله شديد

    ويامعشر القرآنيين حقيق لا اقول على الله إلا الحق إنما الصلوات خمس صلوات مفروضات أحدهن الصلاة الأحادية وهي الوسطى وهي صلاة الفجر وإثنتين قبلها وإثنتين بعدها
    ولكن أكثركم يقولون على الله مالا يعلمون ويا معشر القرآنيين لقد غركم ذكر الصلوات في كثير من آيات الكتاب في أول النهار وآخره ونسيتم قول الله تعالى

    ({فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى})صدق الله العظيم

    وإلى البيان الحق

    (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ )
    وتلك هي صلاة الفجر

    وأما قول الله تعالى((وَقَبْلَ غُرُوبِهَا )) وتلك هي صلاة العصر

    واما قول الله تعالى( وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ ) وتلك هي صلاة المغرب والعشاء من الشفق إلى الغسق

    وأما قول الله تعالى(وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى)صدق الله العظيم

    وتلك هي صلاة الظهر في مُلتقى طُرفي نهار الغدو ونهار العشي تصديقاً لقول الله تعالى

    (فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ) (18)
    صدق الله العظيم

    وإلى البيان الحق *

    ((فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ )) وتلك هي أول الصلوات وهي صلاة المغرب في أول اليل ويليها صلاة العشاء

    واما قول الله تعالى(وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17)))وتلك هي الصلاة الأُحادية وهي صلاة الفجر وهي الصلاة الوسطى

    وأما قول الله تعالى(وَعَشِيًّا )) وتلك هي صلاة العصر وذلك لأن العشي غير العشاء وقال الله تعالى)

    (وَوَهَبْنَا لِدَأوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أّوَّابٌ {30} إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ {31} فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ {32} رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأًعْنَاقِ) {33} صدق الله العظيم

    ويتبين لكم أن العشي هو قبل غروب الشمس وذلك ميقات صلاة العصر ولذلك قال الله تعالى

    (إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ {31} فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ) {32}صدق الله العظيم

    وفاتت عليه صلاة العصر وانقضى وقتها وهو مشغول بعرض الخيول وانتهى وقتها بتواري الشمس وراء الحجاب وكيف يصلي العصر بعد أن تورات الشمس وراء الحجاب فقد دخلت صلاة المغرب ولذلك قال الله تعالى (فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ {32}صدق الله العظيم

    وتبين لكم يامعشر القرآنيين أن العشي هو ميقات صلاة العصر لذلك قال الله تعالى

    ((وَعَشِيًّا )) صدق الله العظيم وتلك هي صلات العصر وينتهي ميقاتها بتوراي الشمس وراء الحجاب

    وأما قول الله تعالى(وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18)صدق الله العظيم وتلك هي صلاة الظهر

    ويامعشر القرآنيين ما كان للحق أن يتبع أهواءكم ويامعشر الشيعة والسنة ما كان للحق ان يتبع أهواءكم وإنما انا حكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ولا نزال ندخر التفاصيل للصلوات المفروضات ولا نزال نأمر انصاري أن يصلوا معكم ويسجدون لله معكم فلا نُريد ان نزيدكم فرقة إلى تفرقكم ولا نُريد أن نُشتت جماعاتكم ولا نُريد أن نكون فرقة جديدة بينكم بل نُريد جمع شتاتكم وتوحيد صفكم لتقوى شوكتكم ويعود مجدكم ويقوم عزكم إن كنتم تعقلون ألا وإن الصلاة لهي أيسر مما أنتم عليه فبُشرى للمؤمنين

    ولا نزال مُنتظرين لأحد مُفتين دياركم أو أحد خُطباء منابركم المشهورين فإذا لم يجدني الأنصار قد هيمنت عليهم بالحق فلستُ المهدي المنتظر فذلك بيني وبينكم ولا نزال ندخر الكثير من السُلطان المبين في محكم الذكر ولسوف نسيطر عليهم بالحق وإنا لصادقون ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر .

    وياأيها العضو بنور أهلا وسهلاً بك في طاولة الحوار فإني اراكم تخلطوا بين صلاة النافلة وصلاة الفرض أفلا تتقون! ألا وإن ميقات الصلاة الجبرية ميقات معلوم و ميقات الصلاة النافلة الطوعية تجدوه مُطلق وليس معلوم وسوف تجدوا في محكم الكتاب ان صلاة النافلة ليس لها ميقات معلوم وأما الصلوات الفرضية الجبرية فلها ميقات معلوم في مُحكم الكتاب ولكن أخينا هداه الله لم يفرق بين صلوات النافلة الطوعية وبين الفرضية ألم تجد أن النافلة ليس لها ميقات معلوم وقال الله تعالى

    (يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ *قُمِ اللَّيْلَ إِلاَّ قَلِيلا *نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلا *أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا )صدق الله العظيم

    وإنما تلك هي صلاة النافلة الليلية تصديقاً لقول الله تعالى(وَمِنْ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً )صدق الله العظيم

    بل نافلة الليل السرية لهي أشد وطءاً على القلب لمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه تصديقاً لقول الله تعالى

    (({إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا وَأَقْوَمُ قِيلًا}))صدق الله العظيم

    وكذلك بين الله لكم أن صلاة النافلة الطوعية ليس لها ميقات معلوم بل تكون ليلاً في أي وقت من الليل أو نهاراً في آي وقت من النهار لمن يشاء صلاة النافلة تصديقاً لقول الله تعالى(إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا وَأَقْوَمُ قِيلا *إِنَّ لَكَ فِي النَّهَارِ سَبْحًا طَوِيلا )صدق الله العظيم

    وهي فردية ولذلك قال الله تعالى(وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلا )صدق الله العظيم

    وأما صلوات الفرض فتجدوا لها ميقات معلوم بقول الله تعالى(حِينَ ) وذلك تحديد ميقات معلوم لتسبيح في صلاة الفرض ولذلك قال الله تعالى

    (((فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ)) (17)صدق الله العظيم

    وكما قلنا أن البيان الحق لقول الله تعالى((فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ )) وتلك هي الصلاة الأولى وهي صلاة المغرب ويليها العشاء

    وأما قول الله تعالى( وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17))) وتلك صلاة الفجر وذلك لأن الصلوات المفروضات لهن ميقات معلوم وليس مُطلق كميقات صلاة النافلة في اي وقت من الليل أو النهار بل ميقات الصلوات المفروضات كتاب موقوت تصديقاً لقول الله تعالى(فَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا )صدق الله العظيم

    وأما ميقات صلوات النافلة فتجده مُطلق وليس معلوم ولذلك قال الله تعالى

    ((يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ *قُمِ اللَّيْلَ إِلاَّ قَلِيلا *نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلا *أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا ))صدق الله العظيم

    فما خطبكم يامعشر القرآنيين تخلطوا بين الآيات لصلوات النافلة وآيات صلوات الفرض ؟أفلا تتقون! ويامعشر عُلماء الامة من خُطباء المنابر المشهورين ومُفتيي الديار
    أليس فيكم رجُل رشيد شُجاع لا يخاف في الله لومة لائم فيقوم بتنزيل صورة له مع إسمه الثلاثي ومن ثم نتحرى من حقيقة شخصيته لكي نكمل بيان الصلوات المفروضات ولربما يود أحدالباحثين عن الحق ان يقاطعني فيقول قال الله تعالى( أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى * فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى * وَمَا عَلَيْكَ أَلاَ يَزَّكَّى * وَأَمَّا مَنْ جَاءكَ يَسْعَى * وَهُوَ يَخْشَى * فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى}صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر بالجواب المُختصر ونقول إنما الصلوات المفروضات خمس صلوات لكُل صلاة ركعتين أحدهن الصلاة الأُحادية وهي الصلاة الوسطى وهي صلاة الفجر وقبلها فرضان لا يفترقان جمع تقديم أو جمع تأخير وبعدها فرضان لا يفترقان جمع تقديم أو جمع تأخير في سفر او في حظر وإذا لم يُهيمن عليكم المهدي المنتظر من مُحكم الذكر فلستُ المهدي المنتظر فاشهدوا بالحق يامعشر الانصار السابقين الأخيار
    ولم يجعلني الله من الشيعة الإثني عشر ألدُ اعداء المهدي المنتظر الحق من ربهم ولم يجعلني الله من أهل السنة المُعرضين عن المهدي المنتظر الحق من ربهم ولم يجعلني الله من القرآنيين الذين يقولون على الله مالا يعلمون ويخلطوا بين آيات صلاة النافلة الطوعية وآيات الفرض الجبرية وإني اراك تقسم يابنور ولكن الله لن يبر قسمك لانه قسم بالباطل من غير علم ولا سُلطان
    ويا بنور إني المهدي المنتظر أقول لك قولاً بليغاً بالحق إتقي الله ولا تقول على الله مالا تعلم ومن ثم يجعل الله لك فُرقان فتبصر نور البيان
    أما حين يراك الله تجازف ولا تُبالي فتقول على الله مالا تعلم علم اليقين انه الحق من ربك فلن يجعل الله لك فُرقان ولن تبصر نور البيان
    أفلا تعلم أن القسم بالرحمن لا يزال يحتاج إلى بُرهان أم تريد أن تجعل السلطان هو القسم هيهات هيهات إذاً لأصبح الشياطين هم ائمة المُسلمين لكثرة قسمهم بالباطل وهم يعلمو انهم على الباطل وقال الله تعالى

    (({ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (14) أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (15) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (16) لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (17) يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ (18) اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19)}))صدق الله العظيم

    فإذا لم تتبعوا الحق يامعشر الشيعة والسنة فسوف تضيعون صلاة مفروضة في يوم الجمعة وهي صلاة الظهر ولكن الله يعلم أنه أذن لكم أن تصلوا الظهر والعصر جمع تقديم أو جمع تأخير وذلك حتى تصلوا الظهر والعصر في يوم الجمعة جمع تأخير نظراً لانها أحلت في ميقات صلاة الظهر صلاة الجمعة الواجبة ولكن لا ينبغي لصلاة الواجبة أن تحل محل الفرض الجبري افلا تتقون؟! وكذلك الحكمة من الجمع بين الصلوات وذلك حتى تستطيعوا في رمضان أن تجمعوا صلاة المغرب مع صلاة العشاء جمع تاخير وذلك لأنكم صائمون وجائعون تريدون أن تأكلوا وتشربوا ولذلك احل الله لكم أن تجمعوا صلاة المغرب مع صلاة العشاء وما جعل عليكم في الدين من حرج وكذلك الحكمة من جمع صلاة الظهر بالعصر جمع تاخير أو جمع تقديم وذلك حتى لا تضيعوا صلاة مفروضة في يوم الجمعة ويا عجبي منكم يا إخواني فكيف إنكم تضيعون صلاة الظهر في يوم الجمعة في الحظر مع إنكم تقيمونها في السفر أليس ذلك شئ عجاب أفلا تتفكرون

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    الإمام المهدي بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد عبد النعيم الأعظم ناصر محمد اليماني

    ????
    زائر

    رد: الرد على القرانيين

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد ديسمبر 18, 2011 12:59 pm

    اولا تكلف لا داعي له

    ثانيا : ولا نزال نأمر انصاري أن يصلوا معكم ويسجدون لله معكم فلا نُريد ان نزيدكم فرقة إلى تفرقكم

    اذن دينكم غير عن دين اهل السنة

    ولم يجعلني الله من أهل السنة المُعرضين عن المهدي المنتظر الحق من ربهم
    نعم معرضين عنك لانك لست المهدي لكنهم يؤمنون بالمهدي المنتظر من ولد الحسن رضي الله عنه




    ولم يجعلني الله من القرآنيين الذين يقولون على الله مالا يعلمون ويخلطوا بين آيات صلاة النافلة الطوعية وآيات الفرض الجبرية

    انت من القرانيين

    يا عبد النعيم هداك الله

    كيف عرفت انك المهدي المنظر ابوحي ام كيف وكيف لنا ان نصدق

    وارجو ان لا تحلف


    وهل تتلقى دعما من احد

    ام لا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 6:03 am