.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    رسالة الى الإمام

    شاطر

    mubarak

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 18/04/2011

    رسالة الى الإمام

    مُساهمة من طرف mubarak في الجمعة أكتوبر 28, 2011 3:31 pm

    بسم الله الحق بسم الله الواحد الاحد منزل القرآن ومعلم الانسان عليهما الصلاة والسلام بما تخفي النفوس وماتظهر.. له الحمد في الاولى وفي الآخرة
    أحمدة حمدا يلهمني به في قلبي بماوجده من ايماني به.. اللهم لك الحمد حمد"ا انت اهلا له حمدا" يليق بعظيم سلطانك وقوة شانك واتساع علمك لا اله الا انت وأصلي الهي صلاة على نبيك الأكرم الذي علمته مالم يكن يعلم وأشهد انه اقام الحجة ونصح الامه وتركنا على المحجة البضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها الا هالك صلى الله عليه وسلم وعلى ال بيته الاطهار وصحابته الاخيار .

    الامام ناصر محمد اليماني حفظك الله
    ما اطلعت على بيان من بياناتك إلا ووجدت فيها حلاوة للنفس ونورا للعقل وسعادة للقلب لم تأتي إلا بالقران ولم تأتي الى بالسنة البيضاء الناصعة البياض الموافقة للقران فلله درك ما اقوى بيانك واوضح حججك واعذب كلامك .

    ما اتيت الا بكلام الله وماحاججت الا بقول الله فكان الأولى ممن لم يؤمن بمهديتك ان يؤمن بإمامة علمك وبماتخبره به من كلام الله
    ولكن سيدي الامام ماذا تقول فيمن جعلوا احبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله .

    فكم من احاديث تعارض كتاب الله مكذوبة على رسول الله والمسلمون اضاعوا اعمارهم في حفظها والمجادلة بها ولاحول ولاقوة الابالله .

    فإلى الامام يا امام فانك منصور ولاتيأس ولاتستكين فإن اصحابك الخلص محدودين والشكورين قلة والجاحدون كثر واهل الحق هم المنتصرون وهذه سنة الله .

    سيدي الامام :

    ارجوا ان تدعوا الله لي بان يزدني علما وحفظا.
    جزاك الله خيرا عن الاسلام وحماك الله من كل شر وزدنا من بياناتك وخصوصا في الصلاة فهي عمود الدين .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9128
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: رسالة الى الإمام

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء نوفمبر 30, 2011 6:20 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على المبعوثين رحمة للعالمين ومن اتبعهم ليوم الدين
    زادك الله علما" أخي mubarak وجعلك مباركا" أينما كنت وبصرنا وإياك بالحق ورزقنا اتباعه وثبتنا والمسلمين عليه إنه القادر على ذلك
    أسأل الله أن يفقهنا في كتاب الله وسنة رسوله محمد الحق وبيان ناصره المهدي المنتظر ناصر محمد عليهما وآلهما الطيبيين الصلاة والسلام
    ولنتدبر:
    دعوة المهدي المنتظر إلى كافة البشر بالدخول في دين الله الإسلام . مارس 30, 20

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين من المهدي المنتظر خليفة الله في الارض من ىل البيت المُطهر الإمام ناصر محمد اليماني إلى كافة البشر
    لقد ابتعثني الله خليفة له عليكم فأحكمُ بينكم بالعدل وأحاجكم بالقول الفصل وما هو بالهزل وأدعوكم إلى الدخول في دين الله الإسلام الذي جاء به رسول الله موسى صلى الله عليه وىله وسلم إلى فرعون وبني إسرائيل والذي جاء به رسول الله داوود وسُليمان عليهم الصلاة والسلام والذي جاء به رسول الله المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وأله وسلم والذي جاء به خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى الإنس والجن أجمعين مُصدقاً لدعوة كافة الأنبياء والمُرسلين فيدعو الناس أجمعين إلى الدخول في دين الله الإسلام دين أهل السماء والأرض تصديقاً لقول الله تعالى
    (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)
    وتصديقاً لقول الله تعالى
    {أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83) قُلْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85) }
    وتصديقاً لقول الله تعالى
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ } صدق الله العظيم
    والبُرهان على دعوة نبي الله موسى لفرعون وبني إسرائيل أنه كان يدعوهم إلى الإسلام والذين أتبعوا نبي الله موسى من بني إسرائيل الأولون كانوا يُسموا بالمسلمين
    وذلك لأن نبي الله موسى كان يدعو إلى الإسلام, ولذلك قال فرعون حين أدركه الغرق قال الله تعالى
    ((حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ ))صدق الله العظيم
    وذلك لأن الله ابتعث رسوله موسى صلى الله عليه وآله وسلم ليدعو آل فرعون وبني إسرائيل إلى الدين الإسلامي الحنيف
    وكذلك ابتعث الله رسوله داوود ونبيه سُليمان ليدعو الناس إلى الإسلام ولذلك جاء في خطاب نبي الله سُليمان لملكة سب وقومها قال الله تعالى)
    (( إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ)) (31) صدق الله العظيم
    وكذلك ابتعث الله عبده ورسوله المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وعلى أمه وآل عمران المكرمون وسلم تسليما ليدعو بني إسرائيل إلى الإسلام
    ولذلك يُسمى من اتبع نبي الله عيسى بالمسلمين وقال الله تعالى
    (((وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (50) إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (51) فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52) رَبَّنَا آَمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ )))(53)صدق الله العظيم
    وبما أني الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم مُصدقاً لما بين يدي من التوراة والإنجيل والقُرآن أدعوكم إلى ما دعاكم إليه نبي الله موسى وداوود وسليمان والمسيح عيس ابن مريم ومحمد رسول الله صلى الله عليهم أجمعين وسلم تسليما إلى الدين الإسلامي الحنيف
    ومن يبتغي غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة لمن الخاسرين وأدعوكم إلى أن نتفق على كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له فلا نعبد سواه فلا ندعو موسى ولا عزير ولا المسيح عيسى ابن مريم ولا محمد من دون الله صلى الله عليهم وأولياءهم وسلم تسليما وأقول لكم ما أمرنا الله أن نقوله لكم في مُحكم القرآن العظيم
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم
    وأحذر أهل الكتاب من إتباع الذين لعنهم الله من قبلهم الذين اتخذوا رسله وأنبيائه والصالحين من عباده أرباًبا من دون الله تصديقاً لقول الله تعالى:
    (اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُون )صدق الله العظيم
    ولا أكفر بما جاء في التوراة والأنجيل إلا ما خالف فيهما لمُحكم القرآن العظيم فإني أكفر بما خالف لمحكم القرآن العظيم سواء كان في التوراة أو في الإنجيل أو في السنة المُحمدية.. لأني أعلمُ أن ما خالف لمحكم القرآن العظيم في التوراة أو الإنجيل أو السُنة النبوية.. أنه جاء من عند غير الله من شياطين الجن والإنس المُفترون
    ولعنة الله على من اتبع ما خالف لمُحكم القُرآن العظيم وكذب بدعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني سواء كانوا من اليهود أو من النصارى أو من المُسلمين لعناً كبيراً أو لعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكون الإمام المهدي المنتظر خليفة الله لعناً كبيراً عدد ثواني الدهر والشهر بسنيين الشمس والقمر من أول العُمر إلى اليوم الآخر لعناً كبيرا فلن تغنوا عني من الله شيئا لو كُنت من المُفترين المهديين الذين اعترتهم مسوس الشياطين.. في كُل جيل يظهر لكم مهدي منتظر بغير الحق فيحاجوكم بما توحي إليهم الشياطين بوحي التفهيم بالبيان للقرآن وليس وحي من الرحمن بل وسوسة شيطان رجيم فيقولون على الله مالا يعلمون فضلوا وأضلوا
    ولكني الإمام المهدي المنتظر الحق خليفة الله رب العالمين
    أدعو اليهود والنصارى والمُسلمين والناس أجمعين إلى الدخول في الدين الإسلامي الحنيف دين الله في السماوات والارض ومن يبتغي غير الإسلام ديناً فلن يقبله الله منه وهو في الآخرة لمن الخاسرين من أهل الجحيم غير اني أفتي اليهود والنصارى والمُسلمين والناس أجمعين أن لا يُصدقوا المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني مالم يُهيمن عليهم أجمعين بالقول الفصل وما هو بالهزل بمُحكمُ القُرآن العظيم الذي اتخذه المُسلمين مهجورا فأضلهم المُفترون عن الصراط المُستقيم ولم يبقى من الإسلام إلا إسمه ومن القُرآن إلا رسمه المحفوظ بين أيديهم وبما أن القرآن العظيم حُجة الله على مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم وقومه والناس أجمعين.. أمرني الله أن أحاجكم به وأحكمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ولا أكفر بالتوراة والأنجيل والسنة النبوية إلا ما خالف منهما لمُحكم القُرآن العظيم فإني أشهدُ الله وحملة عرشه وجمع من عنده وكافة الصالحين في السماء والارض من كافة الأمم ما يدئب او يطير أني أكفر بما خالف لمُحكم القرآن العظيم سواء كان في السنة المُحمدية أو في التوراة أو في الأنجيل وأعتصم بحبل الله الممدود من السماء إلى الأرض ذو العروة الوثقى لاانفصام لها القرآن العظيم وأكفر بما خالفه لأن ما خالفه جاء من عند غير الله مُزيف من شياطين الجن عن طريق أولياءهم من شياطين الإنس ليخرجوا الأمة عن الصراط المُستقيم وبما أن الله لم يعدكم بحفظ التوراة والإنجيل والسنة النبوية من التحريف ثم وعدكم بحفظ القرآن العظيم من التحريف فقد جعله الله هو المرجع الحق للمهدي المنتظر ليحكم بين الذين فرقوا دينهم شيعاً في جميع ما كانوا فيه يختلفون سواء كانوا من اليهود أو من النصارى أو من المُسلمين فمن اتبعني نجا ومن عصاني فقد أقام الله عليه الحُجة بالبيان الحق للذكر الحكيم حُجة الله على مُحمد رسول الله وقومه والناس أجمعين تصديقاً لقول الله تعالى
    ( فَٱسْتَمْسِكْ بِٱلَّذِى أُوحِىَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرٰطٍ مُّسْتَقِيمٍ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْـئَلُونَ) صدق الله العظيم
    وتصديقاً للأحاديث الحق التي جاءت من عند الله ورسوله في السنة المُحمدية فتجدوها مُصدقة لهذه الآية المُحكمة في القرآن العظيم بالإستمساك بالذكر الحكيم ونبذ ما خالفه وراء ظهوركم وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم(((ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه)))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته))‏
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((وإنها ستفشى عني أحاديث فما أتاكم من حديثي فاقرؤوا كتاب الله واعتبروه فما وافق كتاب الله فأنا قلته وما لم يوافق كتاب الله فلم أقله‏))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها ))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار فمن حفظ شيئا فليحدث به‏))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((عليكم بكتاب الله فإنكم سترجعون إلى قوم يشتهون الحديث عني فمن عقل شيئا فليحدث به ومن افترى علي فليتبوأ مقعدا وبيتا من جهنم‏))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم((ألا إنها ستكون فتنة قيل ما المخرج منها يا رسول الله قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه، هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا‏:‏ ‏{‏إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به‏}‏ من قال به صدق ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم‏.))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((يأتي على الناس زمان لا تطاق المعيشة فيهم إلا بالمعصية حتى يكذب الرجل ويحلف فإذا كان ذلك الزمان فعليكم بالهرب قيل يا رسول الله وإلى أين المهرب قال إلى الله وإلى كتابه وإلى سنة نبيه‏ الحق))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم((ما بال أقوام يشرفون المترفين ويستخفون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق أهواءهم، وما خالف تركوه، فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر والمقدور والأجل المكتوب والرزق المقسوم، ولا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور‏)).‏
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((من اتبع كتاب الله هداه الله من الضلالة، ووقاه سوء الحساب يوم القيامة، وذلك أن الله يقول‏:‏ ‏{‏فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى‏}‏‏.
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((يا حذيفة عليك بكتاب الله فتعلمه واتبع ما فيه‏))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((مهما أوتيتم من كتاب الله فالعمل به لا عذر لأحد في تركه، فإن لم يكن في كتاب الله فسنة مني ماضية،
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((ما هذه الكتب التي يبلغني أنكم تكتبونها، أكتاب مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه ))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((يا أيها الناس، ماهذا الكتاب الذي تكتبون‏:‏ أكتاب مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه قالوا يا رسول الله فكيف بالمؤمنين والمؤمنات يومئذ‏؟‏ قال‏:‏ من أراه الله به خيرا أبقى الله في قلبه لا إله إلا الله‏)).‏
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((لا تكتبوا عني إلا القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحه، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي فليتبوأ مقعده من النار))
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم((لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإني أخاف أن يخبروكم بالصدق فتكذبوهم أو يخبروكم بالكذب فتصدقوهم، عليكم بالقرآن فإن فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم‏)).‏
    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ((لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنهم لن يهدوكم وقد ضلوا، إما أن تصدقوا بباطل وتكذبوا بحق، وإلا لو كان موسى حيا بين أظهركم ما حل له إلا أن يتبعني‏))صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    فكيف تعرضون عن الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم بسبب أنه يدعوكم للإحتكام إلى مُحكم القُرأن العظيم حبل الله المتين ذو العروة الوثقى لاانفصام لها؟ ويدعوكم إلى الكُفر بما خالف لمحكم القُرآن العظيم ونبذه وراء ظهوركم ومن ثم يقول المُجرمون منكم الذين غضب الله عليهم ولعنهم وأعد لهم عذاباً مُهينا إن ناصر محمد اليماني لعلى ضلال مُبين ويحاجوني بغير علم ولا هُدى" ولا كتاب مُنير فلو أنهم أنكروا دعوة ناصر محمد اليماني ومن ثم أتوا بالحق الذي يظنوه لديهم وإذا كان الحق معهم والباطل مع ناصر محمد اليماني فحتماً إذا جاءو به سوف يدمغ حُجة ناصر محمد اليماني فيصبح كذاب أشر وليس المهدي المنتظر ..أما إذا كان الحق في دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فحتماً سوف يقذف الله بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون يامن تعرضون عن دعوة الإمام المهدي الذي يُحاج الناس بمُحكم القرآن العظيم ومن ثم لا يعجبهم حتى أحاجهم بروايات العترة وحدها أو بالسنة النبوية وحدها
    ولكن الإمام ناصر محمد اليماني لا يكفر بالسنة المُحمدية الحق من رب العالمين
    وإنما أكفر بما خالف منها لمحكم القرآن العظيم
    ولا أكذب بالأحاديث والروايات التي لا تُخالف لمحكم القرآن العظيم حتى ولو لم يوجد لها بُرهان واحد في القرآن فإني لا أكفر بها ولا احاج الناس فيها وإنما أحاجهم وأنكر عليهم أن يصدقوا بما خالف لمحكم القرآن العظيم وقد خرج المُسلمون عن كثير أحكام الله المُحكمة في آيات أم الكتاب في القرآن العظيم ولو لم يزالوا على الهُدى لما جاء قدري المقدور في الكتاب المسطور, وأخرجهم المفترون من أهل الكتاب فردوهم بعد إيمانهم كافرين فها هو الإمام المهدي المُنتظر يدعوهم إلى منهاج النبوة الأولى إلى ما كان عليه مُحمد رسول الله والذين معه قلباً وقالباً إلى كتاب الله وسنة نبيه الحق فإذا هم بالحق لا يوقنون ويريدون أن يصطفوا الإمام المهدي المنتظر الذي يتبع أهواءهم فتعساً لهم وسحقاً لهم وأقسمُ بمن أنزل الذكر الذي ابتعثني بالبيان الحق الله رب العالمين إن لم تطيعوا أمري وتجيبوا دعوتي ليُظهرني الله عليكم وعلى معشر يهود والنصارى والناس أجمعون ببأس شديد من لدنه فيرسل عليكم آية من السماء يبيض من هولها الشعر وتبلغُ القلوب من فزعها الحناجر فتظل أعناقكم للمهدي المنتظر من بعدها خاضعين فتطيعوا أمري وأنتم صاغرين
    فلماذا تكتمون الحق الذي أبلغهُ لكم يا أيها المشرفون على المواقع الإسلامية إلا قليلا منكم؟ فمن ينجيكم من عذا ب الله إن كنتم صادقين؟!
    فإن كنتم ترون ناصر محمد اليماني يعبد مُحمد رسول الله أو المسيح عيسى بن مريم أو جبريل أو أي من عباد الله المقربون فقد جعل الله لكم علينا سُلطان مُبين.
    ولكني أقول لكم ما أمر الله بقوله في مُحكم القُرآن العظيم
    ((قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى للَّهِ رَبّ ٱلْعَـٰلَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ ))
    صدق الله العظيم
    فلماذا تروني على ضلال مُبين؟ فأروني ضلالي إن كنتم صادقين!
    وأهدوني بعلم أهدى من علمي وأصدقُ حديثاً إن كنتم صادقين!
    وأهدوني إلى صراط مُستقيم أقوم مما أدعوكم إليه إن كنتم صادقين!
    أما إخفاء البيانات وعدم نشرها للعالمين.. فأقسمُ برب العالمين ليسألكم الله عن سبب إخفاءها ويقول لكم لماذا تخفون الحق من ربكم من بعد بيانه للناس فهل مثلكم كمثل الذين يكرهون الحق من اليهود والنصارى وإن كنتم ترون صاحبكم ناصر محمد اليماني على ضلال مُبين فلماذا لا تحاجوه فتدحضوا حُجته بالحق الذي معكم إن كنتم صادقين فتبينوا للناس أنه على ضلال مُبين ولقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون فاتقوا الله يا معشر المشرفين على المواقع الإسلامية بالانترنت العالمية وتذكروا بما سوف تجيبوا على الله يوم يسألكم عن سبب إخفائكم لدعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    فإن قلتم كان يدعو الناس إلى عبادة سواك فسوف يكذبكم الله ويقول بل يدعو الناس إلى عبادة الله كما ينغي أن يُعبد وحده لا شريك له فكيف تخفون بيان إنسان علمه الله البيان للقرآن فيدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له وينذر البشر أن يفروا من عذاب الله الواحد القهار بالدخول في دين الله الإسلام وإن قلتم ربنا إنه كان يدعو الناس إلى الإستمساك بالقُرآن وحده وترك السنة النبوية الحق فسوف يُكذبكم الله فيقول بل يدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وإنما يكفر بما خالف لحكم ربه في مُحكم القرآن العظيم لأن الله علمه أن يعرض الأحاديث السنية على القرآن وما كان من الأحاديث السنية جاء من عند غير الله فسوف يجد بين الحديث المُفترى وبين مُحكم القُرآن العظيم إختلافاً كثيرا, ولذلك يكفر بالباطل فيتبع الحق ,ولكنكم للحق كارهون .
    ويا معشر المُشرفون على المواقع الإسلامية إني أفتيكم أنه ليس إبقاء بيان الإمام ناصر محمد اليماني إعترافاً منكم بل لكي يأتوا علماء الأمة لحواره بطاولة الحوار العالمية حتى إذا تبين للناس أنه على الحق اتبعوه واعترفوا به أنه يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراط مُستقيم, ومن بعد التصديق أظهر لكم للمُبايعة عند البيت العتيق بالمسجد الحرام الذي حرم الله على المشركين أن يقربوه من بعد البراءة يوم الحج الأكبر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 9:24 am