.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بيان جديد في منتديات العلمية في قسم حوار السنة والشيعة ولم يجعلني الله من الشيعة ولا من اهل السنة ولا من غيرهم من الذين فرقوا دينهم شيعاً بل حنيفاً مُسلماً وما انا من المُشركين

    شاطر

    المدير العام
    Admin

    عدد المساهمات : 269
    تاريخ التسجيل : 13/05/2010

    بيان جديد في منتديات العلمية في قسم حوار السنة والشيعة ولم يجعلني الله من الشيعة ولا من اهل السنة ولا من غيرهم من الذين فرقوا دينهم شيعاً بل حنيفاً مُسلماً وما انا من المُشركين

    مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء يناير 04, 2011 10:53 pm

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ(إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً )صدق الله العظيم

    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع المُسلمين إلى يوم الدين)

    سلام الله عليكم أحبتي في الله كافة المُسلمين الذين يريدون الحق ولا غير الحق والحق أحق أن يُتبع ومن كان يريد أن يتبع ويبحث عن الحق فحقً على الحق أن يهديه إلى الحق كونه هو الحق تصديقاً لقول الله تعالى((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)

    صدق الله العظيم

    ويا أحبتي في الله عُلماء المُسلمين وأمتهم إني أشهدُ الله وكفا بالله شهيداً أنكم لو تتبعون الإمام ناصر محمد اليماني إتباعاً أعمى كونه يقسمُ بالله العظيم أن الذي أفتاه أنه المهدي المنتظر ثم تصدقوا قسمه فتتبعوه إنكم إذاً لمن الجاهلين ولو أنكم تُعرضون عن الإمام ناصر محمد اليماني فلم تصدقوا قسمه بالرؤيا بالمنام فأشهدُ الله شهادة الحق اليقين أن الله لن يحاسبكم شيئاً على عدم إتباع ناصر محمد اليماني وحتى لو كان هو حقًاًالمهدي المنتظر خليفة الله رب العالمين إلا إذا أقام الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عليكم الحُجة بسلطان العلم من رب العالمين لا شك ولا ريب فإذا أعرضتم عن دعوة الإمام ناصر محمد اليماني وإتباعه بعدما أقام عليكم حُجة سلطان العلم من آيات الكتاب المحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم من مُحكم القرآن العظيم فإن أعرضتم عن إتباع آيات الكتاب فإني أُبشركم بعذاب أليم من رب العالمين كون الله لن يحاسبكم لماذا لم تصدقوا ناصر محمد اليماني كون ناصر محمد لن يبعثه الله بكتاب جديد حتى تكذبوه أو تصدقوه ولكنكم إذا كذبتم سُلطان العلم الذي يُحاجكم به الإمام ناصر محمد اليماني فإنكم لم تكذبوا بكلام ناصر محمد اليماني بل كذبتم بكلام الله رب العالمين وجحدتم بآياته البينات المحكمات في محكم كتابه لعالمكم وجاهلكم حُجة الله عليكم وما يكفر أو يعرض عم جاء فيها إلا الفاسقون تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ (99)صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد السائلين أن يقاطع الإمام ناصر محمد اليماني ويقول يا ناصر محمد اليماني إني من الجاهلين من العلم و ليس من عُلماء الأمة ولكنك تقول إنك تُجادل بآيات الكتاب البينات لعالمكم لعالمكم وجاهلكم وبما أنك أنكرت عذاب القبر ونفيت أنه يكون في حُفرة السوءة في المقابر بأرض البشر وتقول أن العذاب على النفس من دون الجسد وأن الكفار يتعذبون في النار في الفضاء الكوني بين السماء والأرض في كوكب النار وبما أني من الجاهلين فأنا أريدُ من ناصر محمد اليماني أن يثبت أولاً حقيقة الإسراء بمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهل اطلع حقاً على أهل النار وهل اطلع حقاً على أهل الجنة ليلة الإسراء والمعراج ومن ثم يردُ عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم)

    ((( (((( اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء)) )) صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    فهذا يعني أن الله قد أطلَع رسوله ليلة الإسراء والمعراج فأطلعه على من في النار من الأمم المُعرضين عن دعوة الحق من ربهم وأطلعه على أهل الجنة من الأمم الذين اتبعوا الحق من ربهم وذلك الحديث هو الحق تصديقاً لوعد الله لرسوله بالحق على أن يريه النار ومن فيها من الأمم الذين كذبوا بالحق من ربهم كمثل قوم نوح عليه الصلاة والسلام ومن بعدهم وقال الله تعالى))

    ({مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا}صدق الله العظيم

    فذلك هو العذاب البرزخي للكُفار من بعد هلاكهم من قبل قيام الساعة تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوَءُ الْعَذَابِ * النّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعَةُ أَدْخِلُوَاْ آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدّ الْعَذَابِ{ صدق الله العظيم

    فقد رآهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتعذبون في نار جهنم رأي العين في ليلة أُسري به بقدرة الله ليريه من آيات ربه الكُبرى ومنها النار الكُبرى التي وعد بها الكافرين ومنها الجنة التي وعد بها الشاكرين تصديقاً لقول الله تعالى((﴿ وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ ﴾صدق الله العظيم

    فقد شاهد النار وما قد أُدخل فيها من الكفار وشاهد الجنة وما قد أُدخل فيها من الأبرار وشاهد في الجنة جميع الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى رسول الله المسيح عيسى إبن مريم صلى الله علية واله وسلم كون أنفسهم في الجنة عند مليك مُقتدر وقابلهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعانقهم جميعاً وكان الذي يعرِّف بهم النبي هو رسول الله جبريل عليهم الصلاة والسلام ومن ثم خاطب الله سُبحانه رسوله عليه الصلاة والسلام من وراء الحجاب وقال له ذات قول قاله له من قبل رسوله جبريل عليه الصلاة والسلام ) وقال الله تعالى لنبيه من وراء الحجاب يامُحمد رسول الله ((لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (94) وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِ اللّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جَاءتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ (97)))))

    ((((((وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ ))))

    صدق الله العظيم

    كون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قابل رسُل الله جميعاً ليلة المعراج إلى جنة المأوى عند مليك مقتدر ومن ثم جاء التصديق على الواقع الحقيقي لقول الله تعالى)

    ((((((((وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ ))))

    صدق الله العظيم

    ومن ثم استحى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من ربه من شكه في الحق فقد أراه الله من آيات ربه الكُبرى وخر ساجداً لله أمام عرشه العظيم وخرّوا وراءه كافة الأنبياء والمُرسلين ساجدين لرب العالمين وخرّوا من ورائهم جميع أتباعهم من المقربين عند رب العالمين وخرّوا من ورائهم جميع المُقربين من ملائكة الرحمن بالملأ الأعلى ومن ثم خرّوا من ورائهم ثمانية هم من أضخم خلق الله من العبيد وهم حملة العرش العظيم فسبحوا لربهم ما شاء الله ومن ثم رفع رأسه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاستدار نحو الساجدين بعد أن رفعوا رؤوسهم فألقى إليهم بالسؤال ليس إلا تنفيذاً لأمر ربه وقال أجعل الرحمن من دونه آلهة يعبدون فردوا عليه كافة الرُسل من رب العالمين وقالوا سُبحان الله العظيم وكفى بالله شهيداً بيننا وبين المُشركين فلم نقل لهم إلا ما أمرنا الله أن نقول لهم ))

    (((((أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ )))

    (((اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ )))

    فقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ )

    ويامعشر المُسلمين حقيق لا أقول على الله إلا الحق وما كان للحق أن يتبع أهواءكم كونكم لا تتبعون البينة الحق من ربكم وأقول لكم ما قيل لأمثالكم ))

    ((قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ {56}قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ مَا عِندِي مَاتَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُالْفَاصِلِينَ {57}صدق الله العظيم

    فهل تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى(قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ)))

    ويقصد القُرآن البيّنة الحق لكم من ربكم ولكن أكثركم للحق كارهون وما يريدون إلا أن يتبعوا أهواءهم مهما كانت مُخالفة لمحكم آيات الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم فلن يتبعها بل سوف يتبع ما خالفها من إفتراء الطاغوت وأولئك هم الخاسرون المُكذبون بآيات ربهم وقال الله تعالى(وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِ اللّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (95) صدق الله العظيم

    وعلى سبيل المثال فتوى الله تعالى عن العذاب الآخر في النار قبل عذاب يوم الحساب في محكم كتاب في قول الله تعالى)

    ((هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (56) جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (57) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (58) وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (59) هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (60) قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (61) قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِى النَّارِ (62) وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (66) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (67) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)صدق الله العظيم

    ولكن المُفسرين أصحاب عقيدة العذاب البرزخي أنه في القبر لقد وجدوا مُعضلة كُبرى في قول الله تعالى( مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)صدق الله العظيم

    كونها من آيات الكتاب المحكمات كونه يتكلم عن تخاصم أهل النار في العذاب الآخر غير عذابهم في يوم الحساب فإن قالوا للمُسلمين ((إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65)صدق الله العظيم

    فسوف يقولون لهم عامة المُسلمين ألستم تعلموننا أن العذاب البرزخي في القبر فكيف يكون القبر الملأ الأعلى إذاً فالعذاب الآخر غير عذاب يوم الحساب هو في النار وليس في القبر كما جعلتمونا نعتقد ومن ثم ما كان من المُفسرين الذين لا يريدون إلا أن يتبعوا احاديث السنة فقط حتى ولو كانت مخالفة لمحكم القرآن العظيم فما كان منهم إلا أن يحرفوا كلام الله عن مواضعه المقصودة إذا واجهتهم آية محكمة في الكتاب فانظروا لتحريفهم لهذه الآية المحكمة فحرفوها عن طريق التفسير الباطل التفسير لقول الله تعالى ))

    إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65)

    تفسير آية 38:69

    قوله تعالى : " ما كان لي من علم بالملإ الأعلى إذ يختصمون " الملأ الأعلى هم الملائكة في قول ابن عباس و السدي اختصموا في أمر آدم حين خلق فـ " قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها " [ البقرة : 30 ] وقال إبليس (أنا خير منه ) وفي هذا بيان محمداً صلى الله عليه وسلم أخبر عن قصة آدم وغيره ، وذلك لا يتصور إلا بتأييد إلهي ، فقد قامت المعجزة على صدقة ، فما بالهم أعرضوا عن تدبر القرآن ليعرفوا صدقه ، ولهذا وصل قوله بقوله (قل هو نبأ عظيم * أنتم عنه معرضون) وقول ثان رواه أبو الأشهب عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سألني ربي فقال يا محمد فيم اختم الملأ الأعلى قلت في الكفارات والدرجات قال وما الكفارات قلت المشي على الأقدام إلى الجماعات وإسباغ الوضوء في السبرات والتعقيب في المساجد بانتظار الصلاة بعد الصلاة قال وما الدرجات قلت : إفشاء الكلام وأطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام " خرجه الترمذي بمعناه عن ابن عباس ، وقال فيه حديث غريب . وعن معاذ بن جبل أيضاً وقال حديث حسن صحيح . وقد كتبناه بكماله في كتاب الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى ، وأوضحنا إشكاله والحمد لله . وقد مضى في < يس > القول في المشي إلى المساجد ، وأن الخطا تكفر السيئات ، وترفع الدرجات . وقيل : الملأ الأعلى الملائكة والضمير في < يختصمون > لفرقتين . يعني قول من قال منهم الملائكة بنات الله ، ومن قال آلهة تعبد . وقيل : الملأ الأعلى ها هنا قريش ، يعني اختصامهم فيما بينهم سراً ، فأطلع الله نبيه على ذلك . )أنتهى التفسير الباطل الذي ارادوا به تحريف هذه الآي المحكمة التي تكشف حقيقة إفتراء عذاب القبر فتبين أن العذاب الآخر البرزخي من قبل يوم الحساب هو في النار وليس في القبر وقال الله تعالى)

    (((هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (56) جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (57) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (58) وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (59) هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (60) قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (61) قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِى النَّارِ (62) وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (66) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (67) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)صدق الله العظيم

    فيا سُبحان ربي أفلا يعلمون انهم ولو فلتوا من فرية عذاب القبر المُفترى التي تنفيه هذه الآيات كونها تؤكد أن العذاب الآخر هو في النار وليس في القبر فإن أفلتوا من هذه الآيات المحكمات فسوف توجههم آيات أخرى تُؤكد بيان العذاب الآخر من بعد الموت أنه في النار وذلك في موضع آخر في الفتوى عن قوم نوح بعد أن أغرقهم الله مُباشرة فأين ذهبوا وتجدوا الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى))

    ((({مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا}صدق الله العظيم

    وكذلك الفتوى عن قوم فرعون من بعد أن أغرقهم الله فأين ذهبوا وتجدوا الجواب في مُحكم الكتاب في قول الله تعالى ))

    (( ((وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوَءُ الْعَذَابِ * النّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعَةُ أَدْخِلُوَاْ آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدّ الْعَذَابِ{ صدق الله العظيم

    ولم نجدُ في كتاب الله من بعد الموت داراً إلا الجنة أو النار ونعوذُ بالله من عذاب النار ولم نجد الإعاذة من عذاب القبر في مُحكم الذكر وقال الله تعالى))

    (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)صدق الله العظيم

    ويامعشر عُلماء المُسلمين وأمتهم بالله عليكم إن كنتم تعقلون فهل ترون الحق والباطل المُفترى أم إنكم لا تستطيعون التمييز بين الظُلمات والنور ألا والله الذي لا إله غيره أن الفرق بين بيان الإمام المهدي المنتظر لذكر الله المحفوظ من التحريف وبين ما يخالفه من التفاسير الباطلة للذين يقولون على الله مالا يعلمون هو كالفرق بين الظُلمات والنور ألا والله الذي لا إله غيره لن يجعل الله لكم نوراً لتبصروا به الحق فتميزوا به بين الحق والباطل حتى تتقوا الله يامعشر عُلماء الامة فتعصوا أمر الشيطان وتطيعوا أمر الرحمن ثم يجعل الله لكم نور لتفرقوا به بين الحق والباطل ومن لم يجعل الله لهُ نوراً فماله من نور ولربما يود أحد عُلماء الأمة أن يقاطع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ويقول إحترم نفسك يا ناصر محمد اليماني فكيف تصف عُلماء الأمة أنهم أطاعوا أمر الشيطان وعصو أمر الرحمن ثم يرد عليهم ناصر محمد اليماني وأقول فأما كيف أنكم أطعتم أمر الشيطان فذلك كونكم قلتم على الله مالا تعلمون علم اليقين أنه الحق من ربكم ومن ثم يقول أحدكم فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ثم يقول لكم ناصر محمد اليماني ولكن ذلك أمر الشيطان أن تقولوا على الله مالا تعلمون أنه الحق من ربكم وقال الله تعالى(إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (169)صدق الله العظيم

    ولكن أمر الشيطان دائماً يأتي مُناقضاً لأمر الرحمن في محكم كتابه وقال الله تعالى))

    ((.الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلاً وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(268)

    وقال الله تعالى( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ(33)صدق الله العظيم

    إذاً ياقوم إن القول على الله في دينه مالا تعلمون علم اليقين أنه الحق من ربكم فذلك مُحرم عليكم يا معشر عُلماء الدين حتى لا تضلوا أنفسكم وتضلوا أمتكم كون سلطان العلم الذي يفتقد سُلطان العلم البيّن من الله فهو يُحتمل الصح ويُحتمل الخطأ فذلك هو الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً تصديقاً لقول الله تعالى)

    ({وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً}

    وقال الله تعالى(وَ إِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَ إِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ )صدق الله العظيم

    وبما أن الإمام ناصر محمد اليماني لا يتبع الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً بل تجدوني واثقاً ثقة مُطلقة أن لا أنطق لكم بسلطان العلم إلا بالحق لا شك ولا ريب ولذلك تجدوني دائماً أعلن لكم بالنصر في الحوار من قبل الحوار كوني أعلمُ علم اليقين أن الحق هو معي كوني أجادلكم بسلطان العلم البيّن من محكم كتاب الله لعالمكم وجاهلكم لا يزيغ عن سلطان العلم الذي يحاج به الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فيأبى إتباعه إلا من كان في قلبه زيغ عن الحق كون الإمام المهدي يجادلكم بآيات الكتاب المحكمات هُن أم الكتاب لا يزغ عم جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغ عن الحق فكونوا على ذلك من الشاهدين كون الإمام المهدي المنتظر سوف ينسف عقائد الباطل المُخالفة لمحكم الذكر نسفاً فأطهر السنة النبوية تطهيراً من الأحاديث والروايات المُفتراة حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله الحق نور على نور وشفاء لما في الصدور فهلموا لحوار المهدي المنتظر من قبل الظهور أم تريدون المهدي المنتظر يظهر لكم في المسجد الحرام للبيعة من قبل الحوار وأعوذُ بالله أن أكون كمثل جهيمان من الجاهلين المفترين بل الحوار يكون من قبل الظهور عبر هذه الوسيلة العالمية ومن بعد الإعتراف والتصديق يظهر لكم المهدي المنتظر عند البيت العتيق فلنفرض أن الإمام المهدي يتبع أهواءكم في معتقداتكم الباطلة فيظهر لكم في المسجد الحرام للبيعة من قبل الحوار فجأة هو وأنصاره على ميعاد في المسجد الحرام

    فماذا سوف يحدث فمؤكد تثير الفتنة مُباشرة بين المهدي المنتظر والحرس المكي فتسفك الدماء في بيت الله ونعوذُ بالله أن أتبع أهواءكم يامن يتبعون أحاديث وروايات ماليس لهم به علم أنه الحق من ربهم وهي تخالف لمحكم كتاب الله وتخالف للعقل والمنطق وكانت سبب ضلال جهيمان وأنصاره أفلا تعلمون أن الله سوف يسألكم عن عقولكم يامن تقتفون الأثر في الأحاديث بما ليس لكم به علم أنه الحق من ربكم في محكم الذكر أنه سوف يسألكم عن عقولكم يامن لا تتفكرون وتتبعون ما وجدتم عليه آباءكم إتباعاً أعمى وقال الله تعالى))

    ((وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً)صدق الله العظيم

    وماجئت إلى الرابطة العلمية العالمية الهاشمية لحوار الملقب أبو حمزة المصري بل لحوار عُلماء المُسلمين المُتقين الذين لا يخافون في الحق لومة لائم الذين إن تبين لهم الحق من ربهم لم تأخذهم العزة بالإثم وأما الذين تأخذهم العزة بالإثم فحسبهم جهنم وبئس المهاد وليس ذلك إستكباراً عن حوار المدعو أبو حمزة المصري ولكن يا أحبتي في الله إن هذا الرجل قد آذى المهدي المنتظر أذىً كبيراً ويفتري عليه زوراً وبهتاناً عظيماً ويطعن في عرضه ويصفه أنهُ ساحر يتبول على كتاب القرآن العظيم وتجدون تلك الفتوى في موقعه ومن ثم يتظاهر أنه من أهل السنة والجماعة وهو ليس منهم في شيئ ولو كان منهم لما آذى المهدي المنتظر ولما حاول أن يدمر موقع المهدي المنتظر المليئ بالقرآن العظيم فلم يحترم كلام الله الذي يملأ موقع الإمام ناصر محمد اليماني بغض النظر عن ناصر محمد اليماني أصدق أم كان من الكاذبين كون ناصر محمد اليماني إن يكُ كاذباً فعليه كذبه ولكن المدعو أبو حمزة المصري يُحارب الله ورسوله كونه يصد عن إتباع آيات الكتاب صدوداً كبيراً أفلا يتذكر قول الله تعالى))

    (((لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (94) وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِ اللّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جَاءتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ (97)صدق الله العظيم

    وأما كيف يتبين لكم إعراضه عن إتباع آيات الكتاب المحكمات فسوف تجدوه لن يأخذ سُلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني الذي يحاج به من القرآن ثم يأتي له بالبيان الأحسن تفسيراً كونه يعلم أنهُ لا يستطيع كون سلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني هو من آيات الكتاب المحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم بل سوف تجدوه يعرض عنها وكأنه لم يسمعها ولم يقرأها في بيان ناصر محمد اليماني ثم يجادلني بحديث آخر ليس في قلب وذات الموضوع أو بآيات الكتاب المتشابهات التي لا يزلن بحاجة للتأويل ويذر آيات الكتاب المحكمات البينات هُن أم الكتاب فيزيغ عم جاء فيهم ويتبع المُتشابه كون في قلبه زيغ عن الحق المحكم في البيّن في كتاب الله ثم نقول يا أبا حمزه المصري لقد أضعت وقتاً كثيراً فإنت لا تزال تصد عن إتباع الذكر فتعال لكي أعلمكم كيف تستطيع أن تغلب الإمام ناصر محمد اليماني فتثبت عذاب القبر فعليك أن تأتي لنا بتأويل آيات الكتاب المحكمات في قلب وذات الموضوع التي تفتي أن عذاب الكفار البرزخي في النار جميعاً وليس أشتاتاً في القبر تصديقاً لقول الله تعالى))

    ({مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا}

    وقال الله تعالى((وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوَءُ الْعَذَابِ * النّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعَةُ أَدْخِلُوَاْ آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدّ الْعَذَابِ{ ))))

    ((هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ (56) جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ (57) هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ (58) وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (59) هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (60) قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (61) قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِى النَّارِ (62) وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (66) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (67) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)صدق الله العظيم

    وأما الذين كانوا في نظرهم أشراراً فقاموا بقتلهم بسبب أنهم اتبعوا الحق من ربهم وصبؤوا عن آلهتهم ولكنهم لم يجدوهم أمامهم في النار مع الكفار وقالوا )

    ( وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64)صدق الله العظيم

    والجواب عليهم تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى)

    ((وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (170)فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْبِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (171) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (172)

    الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَآ أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (173)الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ(174)

    فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (175)صدق الله العظيم

    فأولئك من الذين لم يجدهم الكفار في النار أمامهم كونهم قد قتلوهم من قبل أن يهلكهم الله ولكنهم لم يجدوهم أمامهم في نار جهنم ولذلك قالوا)

    (( وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64)صدق الله العظيم

    كمثل رجل من أقصى المدينة يسعى)

    (وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَآءَهَا الْمُرْسَلُونَ {13} إِذْ أَرْسَلْنَآ إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّآ إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ {14} قَالُوا مَآأَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَآأَنزَلَ الرَّحْمَنُ مِن شَىْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ {15} قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّآ إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ {16} وَمَاعَلَيْنَآ إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ {17} قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ {18} قَالُوا طَآئِرُكُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ {19} وَجَآءَ مِنْ أَقْصَا الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ {20} اتَّبِعُوا مَن لاَّيَسْئَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ {21} وَمَالِيَ لآأَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ {22} ءَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ ءَالِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـنُ بِضُرٍّ لاَّتُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَيُنقِذُونَ {23} إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ {24} إِنِّي ءَامَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ {25} قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ {26} بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ {27} * وَمَآأَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَآءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ {28} إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ {29}صدق الله العظيم

    ولكن قومه لن يجدوه أمامهم في نار جهنم كونه بعد أن قتلوه قومه قيل له مُباشرة )

    (قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ {26} بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ {27} * وَمَآأَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَآءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ {28} إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ {29}صدق الله العظيم

    ولذلك لن يجدوه قومه في النار بعد أن أهلكهم الله من بعده فذلك ما يقصده الكفار بقولهم )

    مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (63) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (64) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (66) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (67) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)صدق الله العظيم

    ألا والله لا تستطيع أن تغلب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى تأتي بتأويل لقول الله تعالى)

    (إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (66) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (67) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (68) أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (69) مَا كَانَ لِى مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (70)صدق الله العظيم

    وسؤال المهدي المنتظر إلى المدعو أبو حمزة من مصر فمن هم المُختصمون في هذه الآيات فهل هم ملائكة الرحمن المُقربون كما تزعمون أم إنهم أصحاب النار ثم نكتفي بالرد المحكم من الله الواحدُ القهار بالحكم الحق بين المُختلفين وقال الله تعالى)

    (((إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (65)صدق الله العظيم

    فلماذا تُحرفون كلام الله عن مواضعه المقصودة يا أبا حمزة ألدُ أعداء المهدي المنتظر ألا والله لا يزيدك البيان الحق للذكر إلا رجساً إلى رجسك حتى تذر الكبر وتستغفر فتتبع المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني وأما شروطك التي تمليها على الإدارة الهاشمية فلا دخل لنا بها حتى أقنعهم وليس لنا شرطاً عليهم إلا أن يتيحوا المجال لحوار أحد عُلماء الأمة المشهورين واحد تلو الآخر مع الإمام ناصر محمد اليماني حتى يهدوا ناصر محمد اليماني أو يهديهم إلى الحق فلن تأخذني ولن تأخذهم العزة بالإثم ولكنه يظهر لنا ولي الشيطان الرجيم لكي يحول بين المهدي المنتظر و بين الحوار مع عُلماء المُسلمين ولكن لا مُشكلة يا محمود أبو حمزه فلن يستكبر المهدي المنتظر عن حوارك لعلك تتذكر أو تخشى برغم أني أرى البيان الحق للذكر لا يزيدك إلا رجساً إلى رجسك كونك لتصد عن إتباع الذكر صدوداً كبيراً وأما الذين تفتنهم من المُشرفين في المواقع الإسلامية للحوار فتفتري علينا زوراً وبهتاناً لم نقله حتى تجبرهم لحذف بيان المهدي المنتظر للحوار ومن ثم يقول لهم المهدي المنتظر تذكروا قول الله تعالى في محكم الذكر)


    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)

    صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    عقيل علي لعيبي

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 01/04/2011

    رد: بيان جديد في منتديات العلمية في قسم حوار السنة والشيعة ولم يجعلني الله من الشيعة ولا من اهل السنة ولا من غيرهم من الذين فرقوا دينهم شيعاً بل حنيفاً مُسلماً وما انا من المُشركين

    مُساهمة من طرف عقيل علي لعيبي في الجمعة أبريل 01, 2011 3:52 pm

    ايها السيد الجليلو ما قدرت على كبح جماح نفسي ان اكتب اليك بضع كلمات ــ
    قد لا اشهد اليوم انك المهدي المنتظر وقد لا اشهد غدا بذلك ولاكني اشهد بانك تنطق بكتاب الله كما ينبغي بعالم مجتهد, قد اثلجت صدري ايها السيد الجليل ولكني لم يتسنا لي ان اطلع على كل ما اوردت من مناظرات ولاكني اشعر بارتجاز فطحل من فطاحل القران الكريم, اني من عباد الله الواحد القهار ارجو منه المغفره والرحمه وان ييسرني الى ما يحييني وان يجعلني مقيم الصلاة وموتي الزكات وان يرزقني شهادة في سبيله, انا لا اتبع احدا من العلماء الذين تناشدهم ان يذعنوا للحق من ربهم! انا اقراْ القرآن ومن خلاله استشف سبلي كيف ما وفقني الله وبالقدر الذي يرتأيه سبحانه هو اعلم بما في صدري من علمي به,
    ما يقلق مضجعي اني نفسي لا اعلم ما في نفسي ولست بمهتد ان لم يهديني ربي!
    سوءالي ايها السيد الجليل من شقين الاول ليكمئن قلبي اليك والثاني لتعينني على معرفة حقيقة الايمان في صدري لانتصر على ضعفي وقله حيلتي وضياعي في حيرة امري وفقكم الله ,
    السوْال الاول اخبرني من كتاب الله ما تللك الاسماء التي علمها الله سبحانه ادم عليه السلام ثم قال يا آدم انبأهم باسمائهم؟
    السوءال الثاني هل ينخدع الانسان او يوهم نفسه بايمان زائف وان بدا حتا لنفسه انه موءمن وابتعد عن المعاصي وشعر بهيمنة الله سبحانه وقدرته وتجليه, هل يضعف الايمان ويقوى وما السبيل الى ايمان ثابت وبصيرة ثاقبه قد يتشعب سوْالي ايها السيد الجليل ولكني اعلم ان من واجب العالم اغاثة الملهوف فاغثني من بعد ربي الغياث ذو الرحمه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حنيفا مسلما

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 06/01/2011

    رد: بيان جديد في منتديات العلمية في قسم حوار السنة والشيعة ولم يجعلني الله من الشيعة ولا من اهل السنة ولا من غيرهم من الذين فرقوا دينهم شيعاً بل حنيفاً مُسلماً وما انا من المُشركين

    مُساهمة من طرف حنيفا مسلما في السبت أبريل 02, 2011 5:13 am

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين

    حياك الله اخي عقيل من الباحثين عن الحق
    اليك اخي رابط الموقع الرئيسي ستجد فيه باذن الله جميع تساؤلاتك

    http://www.smartvisions.eu/forum.php

    وفي حال كان محجوبا لديكم الموقع فنرجوا الاستعانة بالموضوع التالي

    http://smartvisions.yoo7.com/t164-topic

    هدانا الله واياكم صراطه المستقيم

    عبدالله البلوشي

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 27/04/2011

    (((وإنك لعلى خلق عظيم)))

    مُساهمة من طرف عبدالله البلوشي في الأربعاء أبريل 27, 2011 11:46 pm

    أخي ناصر اليماني السلام على من أتبع الهدى

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بإسم الله الرحمن الرحيم (( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2)وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) ]صدق الله العظيم

    أخي في الله :
    تقول أنك المهدي المتظر وإنك حفيد المصطفى محمد عليه الصلاة والسلام ولكنك بكتاباتك تتحدث بصيغة تمجيد الذات ووضح ذلك في بياناتك معظمها وكأنك أسطورة من الأساطير أو كأنك أحد الملوك الغافلين الذين يحكمون في هذه الأيام ، المثال: وفور شهادتكم بأن عبد النعيم الأعظم ناصر مُحمد اليماني ينطق بالحق ويهدي إلى صراط مُستقيم إلى حقيقة اسم الله الأعظم
    وهناك أمثلة أخرى تتوعد أحدهم بأن الله سوف يحوله إلى خنزير تخويفا وترهيبا وذلك كان مدع آخر للمهدوية المثال :يامثبت الأرض بالأوتاد ويا مُهلك ثمود وعاد ويامغرق الفراعنةالشداد أن تمسخ أحمد الحسن اليماني إلى خنزير من بعد رده علينا بالمباهلة فورا وفي الثانية الاولى إنما أمرك ربي إذا أردت شئ أن تقول لهُ كُن فيكون،،،
    فسبحان الله أتسائل في نفسي هل هي هذه أخلاق حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،، التباهي والغرور والترهيب والتخويف وفي احيانا كثيرة ايظا كثرة القسم ايعقل كما تقول وتخاطب الناس بعقولهم وتقيم عليهم الحجة كما تدعي ومن ثم تملا بياناتك بالحلف والقسم أهكذا تخاطب العقول قال الرحمن الرحيم ( وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10 ) صدق الله العظيم ،،

    أخي في الله اليماني اصدقك قولا وأنا أشهد الرحمن بأني صادق لو أنك أنت المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض الذي ذكر في الأحاديث الصحيحة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لأتبعناك ولإجتهدنا في وعظ ونصح كل معارفنا وأهالينا بإتباعك ولكن ما رأينا منك إلا غرورا بالتفسيير ومدحا للذات وحلفا وقسما تارة وترهيبا وتخويفا تارة وتعنيف الناس بالكلام الم تقل أنت في مباهلتك كما تدعي مع الشيخ محمود المصري فقد أوقعك الشيطان يا محمود في المُباهلة وأقسمُ بالله العظيم أن الله لعنك وغضب عليك وأعد لك عذاباً عظيم أهذا أسلوب خليفة الله في الأرض عجبا كيف تخاطب الناس ببياناتك وعلومك وخطاباتك ورسائلك الإلكترونية وإكتشافاتك العلمية والفلكية والأثرية والناس لا تصدق اصلا أنك المهدي المنتظر -أنقذنا الله به وأنقذ الناس كافة آمين-
    اللهم هيْء لنا من أمرنا رشدا اللهم إنا نفوض أمرنا إليك لا علم لنا إلا ما علمتنا لا إله إلا أنت المعز المذل القادر على كل شيء سبحانك اللهم وبحمدك ولا حول ولاقوة إلا بك إنك أنت الوهاب العليم الخبير.

    وسأتركك الآن مع كلام الله تعالى الذي إن آمنا به لن نظيع بعده إنه هو العزيز الحكيم،،،
    (سورة القلم) - سورة 68 - عدد آياتها 52 . بسم الله الرحمن الرحيم

    [ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1)مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2)وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3)وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (5)بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ (6)إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7)فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ (Coolوَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (9)وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10)هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ (11)مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12)عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14)إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15)سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (17)وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18)فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (19)فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (20)فَتَنَادَوا مُصْبِحِينَ (21)أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِن كُنتُمْ صَارِمِينَ (22)فَانطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ(23) أَن لَّا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُم مِّسْكِينٌ (24)وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ (25)فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (26)بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (27)قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ (28)قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (29)فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ (30)قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ (31)عَسَى رَبُّنَا أَن يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِّنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ (32)كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (33)إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ(34)أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ (35)مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (36)أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ (37)إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ (38)أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ (39)سَلْهُم أَيُّهُم بِذَلِكَ زَعِيمٌ(40)أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِن كَانُوا صَادِقِينَ (41)يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ (42)خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43)فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44)وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (45)أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ (46)أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ(47)فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ(48)لَوْلَا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ (49)فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (50)وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ (51)وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (52) ] .صدق الله العظيم.

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: بيان جديد في منتديات العلمية في قسم حوار السنة والشيعة ولم يجعلني الله من الشيعة ولا من اهل السنة ولا من غيرهم من الذين فرقوا دينهم شيعاً بل حنيفاً مُسلماً وما انا من المُشركين

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أبريل 28, 2011 12:17 pm

    المهدي المُنتظر يُعلن بنتيجة النصر من قبل الحوار لأن معلمي الواحد القهار

    --------------------------------------------------------------------------------

    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    من المهدي المُنتظر من أهل البيت المُطهر خليفة الله في الأرض الإمام ناصر محمد اليماني
    إلى جميع عُلماء المُسلمين على مُختلف مذاهبهم وفرقهم وطوائفهم أجميعين السلام عليكم
    ورحمة الله تعالى وبركاته ثم أما ((بعد))

    يامعشر عُلماء الأمة إني أُشهد الله وملائكته وجميع الصالحين من جنه وإنسه وكُل ما يدئب في الأرض
    أو يطير بجناحيه من أمم أمثالكم ثم إلى ربهم يحشرون بأني أتحداكم أجمعين بالحق وليس تحدي الغرور
    للنزول إلى ميدان المُبارزة بالحوار بالعلم والمنطق والقُران العظيم في يميني وسنة محمد رسول الله
    الحق في يساري بالرجوع إلى الحق إن كنتم تؤمنون بالله ورسوله واليوم الأخر ولربما يلوم على أحدكم
    فيقول كيف تُعلن بنتيجة النصر مُقدما من قبل الحوار ولا يزال ذلك في علم الغيب ولربما يُلجمك عُلماء
    الأمة ويخرسوا لسانك بالحق فما يُدريك بأنك من سوف تُلجمهم وتنتصر عليهم فتكون حُجتك هي الداحضة
    ومن ثم نُرد عليه ونقول إن الرُجل الصالح حين جاء إليه كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام وقال لهُ
    هل أتبعك على أن تُعلمني مما عُلمت رُشدا وقال له الرُجل الصالح (انك لن تستطيع معي صبراً)

    ومن ثم رد عليه رسول الله وكليمه موسى وقال ( ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك امرا )

    ومن ثم أنظروا إلى النتيجة الحق التي أعلنها الرُجل الصالح قبل بدءالرحله هل تحققت ؟ ونقول بلى
    كان قوله حق تحقق ولم نجد رسول الله وكليمه موسى عليه الصلاة والسلام صبر حتى على واحدة
    وكلماأخل الشرط المتفق عليه موسى قال له الرُجل الصالح ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبرا
    ومن ثم حكم مو سى على نفسه بعد قتل الغلام وقال (‏إن سألتك عن شيء بعدها فلا تصاحبني قد بلغت من لدني عذرا‏) ولكن موسى سأله عن فعل أدنى من ذلك بكثير ليس إلا مُجرد بناء
    ولم يستطيع الصبر ثم قال
    الرجُل الصالح (قال هذا فراق بيني وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تسطع عليه صبرا)

    وبعد ان أخبره بالتأويل للأفعال التي لم يستطع عليها صبرا والحكمة من ذلك

    قال الرُجل الصالح (وما فعلتة عن امرى . ذلك تاويل ما لم تسطع علية صبرا)

    وكذلك المهدي المُنتظر لم يقل هذه النتيجة عن أمره من ذات نفسه بل بإلهام من مُعلمي الله الواحد
    القهار فإن تبين للمسلمين بأني ألجمت عُلمائهم بالحق إلجاما وأنتصرت عليهم بالحوار بالمنطق الحق
    واخرست ألسنتهم فلم يجد الذين لا تأخذهم العزة بالإثم في أنفسهم حرج مما قضيت بالحكم الحق
    ويُسلموا تسليما فقد تبين لجميع المُسلمين بأني حق المهدي المُنتظر خليفة الله على البشر وأن
    مُعلمي حقاً الحق الله الواحد القهار وإن ألجمني عُلماء الامة فقد أصبحت من المهديين الضالين بوسوست
    الشيطان الرجيم وما كان وحي تفهيم من الحي القيوم فل تكونوا يامعشر المُسلمين على ذلك من
    الشاهدين فل نبدأ الحوار بإذن الله الواحد القهار وتوكلت على الله ومن يتوكل على الله فهو حسبه
    إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شىء قدرا رب زدني علما إنك أنت السميع العليم إنك قُلت وقولك
    الحق (‏ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا‏) صدق الله العظيم

    (وإلى طاولة الحوار وقد أفلح اليوم من استعلى بالحق بالقول الحق والسُلطان المُبين من القرأن


    يامعشر عُلماء الأمة إني أنا المهدي المُنتظر الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق من الذكر الحق
    لمن شاء منكم أن يستقيم فأهديه إلى الصراط_______________________المُستقيم بالقرأن
    العظيم والذي أمرني ربي أن أستمسك به كما أمر الله جدي محمد رسول الله ومن معه بالإستمساك
    بالقُرأن العظيم وأنه حُجة الله على رسوله وعلى المؤمنيين وسوف يُسألون وقال الله تعالى)

    ((فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ، وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلون )
    صدق الله العظيم
    ويامعشر عُلماء الأمة لقد أتبعتم احاديث فريق من الذين أوتوا الكتاب من الصحابة ظاهر الأمر فردوكم
    بعد إيمانكم كافرين وأخرجوكم عن الصراط ______________________المُستقيم

    وانتم لا تعلمون بأن عقيدتكم قد أصبحت عقيدة في الباطل وأنكم قد كفرتم بعقائد أم الكتاب في القُرأن
    العظيم ولو لم تزالوا على الهُدى لما جاء قدر عصري وظهوري لأهديكم والمُسلمين والناس أجمعين
    إلى صراط العزيز الحميد ولم يبقى من القُرأن إلا رسمه بين أيديكم ومن الإسلام إلا إسمه ليس إلا
    كجنسية تنتمون إليها إلا من رحم ربي وركنتم إلى الدُنيا وأصابكم الوهن فأحببتم القصور ونسيتم القبور
    وألهتكم الدُنيا عن الاخرة فأحببتم الحياة وكرهتم الموت وليس ذلك فحسب بل لاتأمرون بمعروف ولا
    تنهون عن المُنكر وليس ذلك فحسب بل ترون الحق باطل والباطل حق وذلك حال الأمة فأصبحتم أذلة
    في الأرض وتداعت عليكم أمم الكُفر كافة فلم تُقاتلوهم كافة كما أمركم ربكم إن قاتلوكم وقال الله
    تعالى(وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا ان الله مع المتقين )صدق الله العظيم

    وأنا المهدي المُنتظر أفتي وأحرم على المُسلمين أن يقتلون كافر لم يُقاتلهم ولم يُصد دعوتهم ولو لم
    يؤمن بها فلا إكراه في الدين أءنتم تكرهوا الناس حتى يكونوا مؤمنين
    ا ومن قتل كافر بحجة أنه كافر فكأنما قتل الناس جميعا سيئة ذلك في الكتاب عند رب العالمين

    ومن قتل كفار لم يُقاتلوه فقد أعتدى على حدود الله وقال الله تعالى )

    (((وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين))) صدق الله العظيم

    ويامعشر المجاهدين إنما أبتعث الله محمدرسول الله صلى الله عليه وأله وسلم رحمة للعالمين فكونوا
    دُعاة على بصيرة من ربكم في العالمين ومن تصدى لدعوتكم ومنعكم فهنا وجب عليكم قتاله بكل ما
    أو تيتم من قوة ولا تقاتلوا من لم يُقاتلونكم في الدين من الكافرين وأقسطوا إليهم وعاملوهم معاملة حسنة
    وإبتسموا لهم وقولو ا لهم قولا كريما وجادلوهم بالتي هي أحسن وأعفوا عنهم وأصفحوا ولا تحقدوا عليهم
    لأنهم كافرين كلا ثم كلا إن الله لم ينهاكم عنهم في القرأن العظيم ما داموا لم يقاتلونكم في الدين ولم
    يخرجوكم من دياركم بل أمركم الله أن تبروهم وتقسطوا إليهم وإن كانوا كافرين وقال الله تعالى)

    ((لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين )) صدق الله العظيم

    ولكن المهدي المنتظر يُحذر قادة المُسلمين وجميع المُسلمين عن الموالاة للذين يقاتلونكم في الدين
    بحجة الإرهاب ويخرجونكم من دياركم او يُظاهرون فيعاونون على إخراجكم فإنه مُحرم عليكم موالاتهم
    ودعم إقتصادهم بالشراء منهم أو البيع لهم فإنه محرم عليكم إن كنتم مؤمنيين وإن خفتم عيلة يغنيكم
    الله من فضله إن الله لا يخلف الميعاد فلا تقبلوا لهم سفارات ولا علاقات ما داموا يُقاتلون إخوانكم المُسلمين
    ويخرجوهم من ديارهم أو يُظاهرون فيناصرون على إخراجهم بالسلاح أو بالمال وغيره نصرة للمُعتدين
    فإنه محرم عليكم التعامل معهم حتى يكفون عن الإعتداء على المُسلمين ومن يتولهم منكم فإنه منهم
    تصديق لقول الله تعالى ((إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولهم ومن يتولهم فألئك هم الظالمون) صدق الله العظيم

    ويامعشر المُسلمين إنما جعلني الله لكم إماما لأهديكم صراط مُستقيما وقائدا حكيما ولتصحيح عقائدكم
    التي أفسدها المُفترون على الله ورسوله وأنا المهدي المُنتظر أكفر بأنه يوجد هناك عذاب في القبر
    لحفرة السوأة لستر جثمان الميت ليس إلا سنة غراب بأمر من الله ليري القاتل من أبناء أدم كيف يواري
    سوأة أخيه فيسترها في حفرة في التراب حتى لا تنهشها الكلاب والذياب ولاكن الأحاديث المُفتراة جعلت من ذلك إسطورة لا لها أول ولا أخر وأن القبر يحترق ويضيق حتى يُحطم إضلاع المُسئ وذلك حتى يشككون
    الباحثين عن الحقيقة في صدق عقيدة المُسلمين في شأن عذاب القبر ثم لا يجدون ما يعتقده المُسلمون
    ثم يقولون أن المسلمون على ضلال فلم نجد في قبور كفار نعلم بأنهم غير مسلمون فبحثنا عنهم بعد
    حين ثم وجدنا الجثة لم تتحرك عن الوضع الذي تركناها عليه شيئا ولو عادت الروح إليه ولو برهة لغير الميت
    وضعه من شدة العذاب وكذلك لم نجد النار قد أشتعلت في قبورهم وكذلك لم نجد القبر ضاق عليهم
    حتى حطم أضلاعهم بل وجدنا الجثة تحللت فأكلها الدود وعادت تراب والهيكل العظمي كالوضع الذي
    تركنا الجثة عليه ولم نجد أضلاعه قد تحطمت شيئا بل قائمة عارية من اللحم ثم يزداد الباحثون كفرا
    بالإسلام وبما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وذلك هو ما يريده المفترون
    على الله ورسوله في شأن عذاب القبر وأنا المهدي المنتظر أفتي من القرأن العظيم فأنكر بأن العذاب
    البرزخي في حفرة السوئة بل العذاب البرزخي على الروح التي لا تحيطون بعلمها ولا تستطيعون إرجاعها
    إلى جسدها (والروح من أمر ربي ) أي قدرة ربي كن فيكون فهل تظنون الروح التي هي من قدرة ربي
    لا تستطيع أن تحيا إلا بجسدها كلا ثم كلا فإن الروح لا تموت بفراق الجسد بل يموت الجسد بفراقها
    بل هي التي تجعل الجسد حيا وهي من قدرة الله كن فيكون فكيف لقدرة الله أن لا تستطيع الحياة
    إلا بالجسد بل لا تحتاج للجسد بل الجسد هو المُحتاج إليها فلا يكون حيا إلا بوجودها فيه وإذا غادرته
    فارق الحياة والحياة هي الروح وأنت بالروح لا بالجسم إنسانا بل هي المالكة لجميع الحواس الخمس فتجعله
    يرى ويتكلم ويتحرك ويتألم ويشم ويطعم ويفرح ويبكي ويحب ويكره فإذا غادرت الجسد يموت الجسد
    بفراقها وهي لا تموت فإما في الجنة والنعيم واما في العذاب والجحيم وأما أن تكون من الأرواح المُنظرة
    عند بارئها من الكفار الذين ماتوا من القرى قبل مبعث الرُسل إليها فلا يكونوا في نعيم ولا يكونوا في جحيم
    تصديق لقوله تعالى(وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) أو لئك لا يعلمون بأن الله يبعث الموتى
    حتى إذا بعثهم الله من مراقد سوأتهم فيقولون يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا ثم يفتوهم المُنذرين من
    قبل (هذا ما وعد الرحمان وصدق المُرسلون ) وقال تعالى (ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون. هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون")صدق الله العظيم

    وأولئك الكفار الذين ماتوا من القرى قبل مبعث الرُسل إليهم هم أصحاب الأعراف ولهم حُجة على ربهم
    لأنهم ماتوا قبل مبعث الرُسل إليهم وقال الله تعالى (رسلاً مبشرين و منذرين لئلا يكون للناس علي الله حجه بعد الرسل و كان الله عزيزاً حكيماً) صدق الله العظيم

    فهم ليس في عذاب في الحياة البرزخية ولا في نعيم وكذلك يوم القيامة ليس في الجنة وليس في النار

    بل على الأعراف منتظرين لرحمة ربهم ويطمعون أن يدخلهم جنته برحمته ولا يجعلهم مع أصحاب الجحيم
    وكلمهم الله بوحي التفهيم أن يسألوه برحمته أن يدخلهم جنته وأن لا يجعلهم مع أصحاب الجحيم
    وقال الله تعالى

    (وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ 46 وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاء أَصْحَابِ النَّارِ قَالُواْ رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 47 وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ 48 أَهَـؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللّهُ بِرَحْمَةٍ ) ويقصدون أهل الجنة بقولهم أَهَـؤُلاء يامعشر الكفار الذين أقسمتم
    لم ينالهم الله برحمته)

    ثم يستجيب ربهم لدعوتهم برحمته فيناديهم من وراء الحجاب فيكلمهم تكليما
    فيقول لأهل الأعراف أرحم الراحمين )

    (ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ ) صدق الله العظيم

    وبالنسبة للأرواح فمنها ماهو معذب ومنها ماهو منعم ومكرم وأولئك هم المُقربون الذين يدخلون الجنة
    بغير حساب قبل يوم الحساب وأما الأرواح الخبيثة فتلك عالم شياطين الجن والإنس يدخلون النار بغير
    حساب من قبل يوم الحساب وبالنسبة للمقربين فهم قد أصبحوا ملائكةمن البشر أحياء عند ربهم
    يُرزقون واما أصحاب اليمين فسلام لك من أصحاب اليمين ولكنهم لا يدخلون الجنة قبل يوم الحساب
    ويسمون اصحاب اليمين وذلك لانها سوف تُعطى لهم كتب بأيمانهم ويوجد هُناك كفار كذلك لا يدخلون
    النار قبل يوم الحساب بل يؤخر دخولهم حتى يتسلمون كتبهم بشمائلهم ولذك يُسموا أصحاب الشمال
    وهاؤلاء كانوا ضالين أي ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم مُهتدون ولم يكونوا يعلمون
    أنهم على ضلال مُبين فهؤلاء لم يكن الله غاضب عليهم إلا أنه ليس راضي عليهم لانهم ضلوا عن الصراط
    المُستقيم وأما غضب الله وسخطه فهو على طائفة لم يكونوا من الضالين الذين ضل سعيهم في الحياة
    وهم يحسبون أنهم مهتدون بل إذا رأو سبيل الحق لا يتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون أنه سبيل الحق
    وهم للحق كارهون وإذا رأو سبيل الباطل يتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون أنه سبيل الضلال فيضلون وهم
    يعلمون انهم في طريق الضلال المُبين وينقمون ممن آمن بالله وأتبع رُسله ولم يشرك بالله شيئا فيتخذونه
    لهم عدوا مُبين لأنه وحد الله رب العالمين ولم يشرك به شيئا فهذا لا يحبونه ويكيدون له لو استطاعوا
    وعليه ينقمون وعليه يألمون ومن رأوه أشرك بالله فهو ينال رضاهم ويحكم الله بيننا وبينهم وقال الله تعالى
    ( ذلكم بأنه إذا دعي الله وحده كفرتم وإن يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير ) صدق الله العظيم
    وألئك هم المغضوب عليهم يعبدون الشيطان الرجيم لأنهم يعلمون أنهُ عدو لله رب العالمين وانه الطاغوت
    فيتخذون هاروت وقبيله ماروت أولياء من دون الله)
    (مثلهم كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ) ولن يغنوا عنهم
    من الله شيئا كما لم يغني بيت العنكبوت من البرد ولا من الحر فهو أوهن البيوت وإنما شبكة لصيد
    لرزق العنكبوت ولكن لو كان أحدهم تشبث ببيت العنكبوت فهل يُغنيه عن البرد أو يقيه من الحر أو يمسكه
    من الوقوع وذلك نييجة الذين أتخذوا من دون الله أولياء فلن يغنوا عنهم من الله شيئا أولئك من أشد الكفار
    على الرحمن عتيا, ونعلم أنهم أولى بنار جهنم صليا وذلك لأنهم مؤمنيين بالله رب العالمين ثم يكفرون
    به لأنهم يعلمون أنه الحق وهم للحق كارهون فلا يتخذون إليه سبيلا ويتخذون من أفترى على الله خليلا
    أولئك ملعونيين أينما ثُقفوا أخذوا وقُتلوا تقتيلا سنة الله في الذين خلوا أمثالهم ولن تجد لسنة الله تبديلا

    أولئك جاءت طائفة منهم إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا نشهد إن لا إله إلا الله ونشهد
    أن محمد رسول الله كذبا ليس إلا ظاهر الأمر وهم يبطنون الكُفر وهم يعلمون بأن الله حق ورسوله حق
    فأتخذوا أيمانهم جُنة ليكونوا من رواة الحديث فصدوكم عن سبيل الله يامعشر المُسلمون وافتروا على الله
    ورسوله بأحاديث تخالف هذا القرأن جملة وتفصيلا ومن الأحاديث المُفتراة أحاديث عذاب القبر أجمعين
    فأوهموكم بأن عذاب البرزخ هو في قبر السوئة فجعلوا ذلك عقيدة لدى المسلمين وذلك حتى يظل
    الناس أجمعين في شك من العذاب بعد الموت لأنهم لا يجدون ما يعتقد به المُسلمون من عذاب القبر

    ولولا هذه العقيدة التي ما أنزل الله بها من سُلطان لأعتنق كثيرا من الناس الإسلام لأنهم وجدوا كثيرا
    من العلوم الحديثة مُطابقة لما جاء في القران العظيم ولكن عقيدة عذاب القبر تصدهم عن الإيمان لانهم
    لم يجدوا الكفار من أمواتهم يتعذبون في قبورهم كما يعتقد المسلمون ونجح الصحابة المنافقون من اليهود
    فصدوا عن سبيل الله ألا ساء ما يفعلون )

    ويامعشر عُلماء الأمة لقد أخبركم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بالقاعدة التي تستطيعون
    من خلالها أن تُميزون الأحاديث الحق من الأحاديث المُفتراه فقال لكم رسول الله صلى الله عليه وأله
    وسلم قال (ما تشابه مع القُرأن فهو مني ) صدق رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم

    بمعنى أنه ما وجدتم من أحاديثه مُخالف لحديث ربه في القُرأن المحفوظ فهو ليس مني بل من عند غير
    الله ورسوله وكذلك يامعشر عُلماء الامة علمكم الله بنفس هذه القاعدة بنص القرأن العظيم وأنه ما وجدتم
    من الاحاديث لرسوله بأن بينها وبين القرأن إختلافا كثيرا فإن ذلك من عند غير الله ورسوله)

    وقال الله تعالى
    وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً افلا يتدبرون القران ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ))

    صدق الله العظيم
    فكيف يامعشر عُلماء السنة تنكرون هذا الحديث الحق في سنة رسول الله والذي يتطابق مع حديث الله
    في القرأن العظيم وينطقان بالقاعدة والناموس والقانون الواحد في طريقة إكتشاف الاحاديث المدسوسة
    عن رسول الله كذبا في سنته ولم ينطق بها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم فهل ترون يامعشر
    أهل السنة بأنكم ضللتم عن السنة وعن القران ؟ فاتبعوني أهدكم صراطا مُستقيما وكذلك كثيرا من الشيعة
    ضلوا ضلالا بعيدا وكذلك جميع المذاهب الإسلامية إلا من استمسك بما استمسك به محمد رسول الله
    وقومه من الذين معه قلبا وقالبا فتعالوا لننظر ماذا أستمسكوا به إنه القرأن العظيم

    ((فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (43) وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ))

    إذا القران حجة الله على رسوله وعلى المؤمنيين وإنما محمد رسول الله يهدي الناس بالقرأن ويُبينه لهم
    والأحاديث الحق جاءت بيان لبعض أيات القُرأن العظيم تصديق لقول الله تعالى)

    (( وأنزلنا إليك الذكر لتبين لناس ما نزل اليهم ولعلهم يتفكرون) صدق الله العظيم

    وذلك بأن القُران نورا بيد محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ليخرج الناس من الظلمات إلى النور

    وقال الله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا ﴿174﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِالله وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا ﴾ صدق الله العظيم

    ويامعشر عُلماء الأمة سبق وأن أنكرت عذاب القبر في خطاب قبل هذا بأكثر من سنتين ولم يتجرأ أحد
    من عُلماء الامة ان يفتي بأن ناصر اليماني على باطل وسوف ننسخ لكم نفس الخطاب القديم في شان
    عذاب القبر الذي ما انزل الله به من سلطان في القرآن .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 12:36 am