.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    هامٌّ للغاية؛ خبرٌ عاجلٌ لكلِّ البشر ..

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 11308
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    هامٌّ للغاية؛ خبرٌ عاجلٌ لكلِّ البشر .. Empty هامٌّ للغاية؛ خبرٌ عاجلٌ لكلِّ البشر ..

    مُساهمة من طرف ابرار الإثنين أغسطس 23, 2021 7:21 pm

    الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ
    13 - محرّم - 1443 هـ
    21 - 08 - 2021 مـ
    02:10 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية ]
    https://www.mahdialumma.com/showthread.php?p=359397
    _____________


    هامٌّ للغاية؛ خبرٌ عاجلٌ لكلِّ البشر ..


    بسم الله لا قوّة إلاّ بالله..
    يا معشر قادات البشر وشعوبهم ( كلّ من بَلَغ رُشده ويفقَه الخبر )، فإنّ الأمر خطير لتحديد قرار المَصير لكافّة صُنَّاع القرار قادات هذا العالم وعلمائِهم على مختلف المجالات العلميّة؛ الدينيّة والطبيّة وعُلماء الفلك الفيزيائيّين وعلماء الفيزياء المُناخيّة، فاسمعوا وعُوا: أُقسم بالله العظيم إنّ الأمر لخطير وقارعةٌ كبرى إذا لم تُصَدِّقوا آية بَدْر الإمام المهديّ لشهر مُحَرَّم الجاري تصديقًا لقولِ الله تعالى: { كَلَّا وَالْقَمَرِ ‎﴿٣٢﴾‏ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ‎﴿٣٣﴾‏ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ‎﴿٣٤﴾‏ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ‎﴿٣٥﴾‏ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ‎﴿٣٦﴾‏ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ‎﴿٣٧﴾ }‏ صدق الله العظيم [ سورة المدثر ].

    وتصديقًا لقول الله تعالى: { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ‎﴿١﴾‏ وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ ‎﴿٢﴾‏ وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ ‎﴿٣﴾‏ وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ ‎﴿٤﴾‏ وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ ‎﴿٥﴾‏ وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ ‎﴿٦﴾‏ وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ ‎﴿٧﴾‏ وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ‎﴿٨﴾‏ بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ ‎﴿٩﴾‏ وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ ‎﴿١٠﴾‏ وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ ‎﴿١١﴾‏ وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ ‎﴿١٢﴾‏ وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ ‎﴿١٣﴾‏ عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ ‎﴿١٤﴾‏ فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ ‎﴿١٥﴾‏ الْجَوَارِ الْكُنَّسِ ‎﴿١٦﴾‏ وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ‎﴿١٧﴾‏ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ‎﴿١٨﴾‏ إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ‎﴿١٩﴾‏ ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ ‎﴿٢٠﴾‏ مُّطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ ‎﴿٢١﴾‏ وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍ ‎﴿٢٢﴾‏ وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ ‎﴿٢٣﴾‏ وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ ‎﴿٢٤﴾‏ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ ‎﴿٢٥﴾‏ فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ ‎﴿٢٦﴾‏ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ‎﴿٢٧﴾‏ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ‎﴿٢٨﴾‏ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ‎﴿٢٩﴾‏ } صدق الله العظيم [ التكوير ].

    وتصديقًاً لقول الله تعالى: { فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ‎﴿١٦﴾‏ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ‎﴿١٧﴾‏ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ‎﴿١٨﴾‏ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ‎﴿١٩﴾‏ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ‎﴿٢٠﴾‏ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ ۩ ‎﴿٢١﴾‏ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ‎﴿٢٢﴾‏ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ‎﴿٢٣﴾‏ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ‎﴿٢٤﴾‏ } صدق الله العظيم [ الإنشقاق ].

    وإنّي خليفةُ الله المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ مُضطرّ أن لا أُخفي عليكم الخَبَر مِن الله الواحد القهّار بأنّكم اذا لم تُصَدِّقوا مساء يومكم هذا ( السبت ) قَمَر السماء الذي سوف يُشرق على كل شعوب البشر؛ كُلٌّ بحسب أفُق شروق القمر البدر التام مائة بالمائة منذ بداية شروقه مساء يومكم هذا السبت بتاريخ: ( 21 - 08 - 2021 مـ )، كونكم جميعًا ضِمن التاريخ يحتويكم شروق القمر مساء يومكم هذا ( السبت بتاريخ 21 - 08 - 2021 ) فليس لكم عُذر كون (بَدْر صباح السبت) مُعظَم الشعوب في سبات نائمين، ولكن شروق القمر مساء يومكم هذا ( السبت ) فكافّة البشر من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب سوف يُشرق القمر عليكم بدرًا قد اكتمل بنسبة مائة بالمائة كما هو حالُه الآن ( البَدْر المئوي )، فلا يزال مئويًّا، فلا أدري هل لا يزال نذيرًا أم يُرافِقه شرٌّ مُستطيرٌ بسبب عدم تصديقكم أنّ الشمس حقًّا أدركت القمر قبل أن يسبِق الليل النهار بعذاب يومٍ عَقيم؟! فلن أُقسم لكم اليوم، فَلَكَم أقسمتُ لكم بالله العظيم أنّ الشّمس أدركت القمر ولم تُصَدِّقوا! بل الله من سوف يُقسِم لكُم بآيةِ القمر البدر مساءَ يومِكم هذا ( السبت ) بتاريخِ كلّ البشر؛ مساءَ يومِكم هذا ( السبت 21 - 08 - 2021 مـ ) نهاية بَدْر التّمام لشهرِ محرَّم الجاري، فلا يزال سوف يُشرق عليكم بدرًا مئويًّا مساء السبت ليلة الأحد فيتناقصُ يوم الأحد، والطّامة الكبرى إذا لم يُمهِلكم الله بعد اليوم! فالعلم عند الله، وأذكّركم بقول الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا ‎﴿٤٧﴾‏ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا ‎﴿٤٨﴾‏ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم ۚ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا ‎﴿٤٩﴾‏ انظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۖ وَكَفَىٰ بِهِ إِثْمًا مُّبِينًا ‎﴿٥٠﴾‏ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَٰؤُلَاءِ أَهْدَىٰ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلًا ‎﴿٥١﴾ ‏} صدق الله العظيم [ النساء ].

    ولكن ما أستطيع تأكيده: إذا لم يُهلِك الله المُستَكبرين أجمعين فأضعف الإيمان سوف يرفع الله معيار حربه المناخيّة الجويّة والبحريّة والبريّة بما لم تكونوا تحتسبون ويفتح عليكم بابًا ذا عذابٍ شديدٍ ومَدَدًا جديدًا ذا بأسٍ شديدٍ مِن جُنوده الصّغرى مِمّا تَسمّونه فايروس كورونا؛ وما هو بكورونا! وأُشهد الله وكفى بالله شهيدًا أنّها كائنات حيّة ِمن أذكى الكائنات الحيّة في الكتاب (جديدةٌ في الخَلق)، سُلالات بعوضةٍ ما لا تُحيطون بها علمًا، تعيشُ في البرّ والبحر والجوّ؛ في مختلف المناخات مهما كانت حارّة ومهما كانت باردة في مُختلف أنواع المناخات، لا يضرُها بردٌ ولا يضرّها حرٌّ، وجاء قَدَر أَسَد الفايروسات، وما أدراك ما أسد الفايروسات؟! كذلك سلالة بعوضةٍ ما لا تُحيطون بها عِلمًا ( جُنود مسوَّمة بأمر ربّها )؛ فايروس جديد ذو بأسٍ شديد ( هجوميّة )، فلن ينفعكم بعد اليوم الحُجورات! وربّ الأرض والسّماوات أنّكم سوف تستيئِسوا وقاية الّلقاحات كما يئِس الكُفار من بعث الأموات، فلن تجدوا لكم من دون الله وليًّا ولا نصيرًا ينصركم من عذاب الله، ولسوف ترون ما يصنع الله بالمجرمين الذين ما استكانوا لربّهم (رافضين الاستسلام لربّهم)؛ الذين يُعذّبهم جوًّا وبرًّا وبحرًّا بقارعةِ حرب الله المُناخيّة وقارعةِ حرب كورونا فيخضعون لطاعة عبد الله وخليفته في الأرض الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ الذي دعاكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ مِن الله ( القرآن العظيم ) الذي اعتصم به خليفة الله المهديّ ناصر محمّد، وأعلن الكُفر المُطلَق بكل ما لديكم (وهو مخالف لحُكم الله في محكم القرآن العظيم) يا مَن تتجرّأون على الله أنّكم سوف تُنزلون من السماء ماءً وأنّكم لَتعلمون أنّكم لكاذبون وإنّما تريدون أن يكفر المؤمنون بقول الله تعالى: { أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ ‎﴿٦٨﴾‏ أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ ‎﴿٦٩﴾‏ لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ ‎﴿٧٠﴾‏ } صدق الله العظيم [ الواقعة ].

    فهل استخفّيتم بعقول شعوبكم العربيّة إلى هذا الحدّ يا أولياء الشياطين كما استخفّ بعقول البشر كافّة علماء الفلك الذين يَصدّون البَشَر عن التّصديق بأنّ الشّمس أدركت القمر ( نذيرًا للبشر ) فَوُلِد الهلال من قبل الاقتران المركزيّ ( فكانت ولادةُ هلال مُحرَّم يوم السبت فغَرَب قبل غروب شمس يوم السبت ليلة الأحد ) فاجتمعت به شمس يوم الأحد ( الساعة الرابعة وأربعين دقيقة عصرًا يوم الأحد بتوقيت مكة المكرمة وصنعاء ) وقد هو هلالًا؟! وأعلم ذلك مِمّا علمني ربّي علم اليقين كوني أعلم علم اليقين أنّ غُرّة شهر مُحرَّم لعامكم هذا بحسب الإدراك هي ( مساء يوم السبت ليلة الأحد ) وكافّة شعوب البشر لا يعلمون ذلك ( بسبب ولادة هلال مُحرَّم صباح السبت وغروبه قبل غروب شمس السبت ليلة الأحد ).

    وعليه.. فإنّي خليفة الله المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ: أُعلِن لكافّة العالمين بشروق البَدْر العالميّ مُكتَمِلًا على كلّ البشر في بداية شروقه على كافّة شعوب البشر بدءًا مِن أقصى شرق العالم كما سَبَق وأن وعدناكم بإذن الله، ومنكم من أشرق عليه الآن؛ ذلكم آية بدر الإمام المهديّ لشهر محرم؛ حَدَث بحسب التاريخ العالمي ( السبت بتاريخ: 21 - 08 - 2021 ) يشرق القمر المئويّ منذ بداية شروقه مساءَ يومكم هذا ( السبت بتاريخ 21 - أغسطس - 2021 ) وأعلم وأعي ما أقول، كون بَدْر مُحرَّم 1443 دخل في طور الإبدار ( الساعة صِفر ) ويكتمل صباح يوم السبت، وينتهي بَدْر التَّمام المئويّ ( الساعة صِفر ) وأنتم تعلمون ما أقصد بـ ( الساعة صِفر إلى الساعة صِفر ) أنّه بحسب حسابكم؛ كونكم تدخلون تاريخ السبت بدءًا من: ( الساعة الثانية عشرة مساء يوم الجمعة ليلة السبت إلى الساعة الثانية عشرة مساء السبت ليلة الأحد )، واخترتُ هذا التاريخ مكرًا بالحقّ بإذن الله لنُفاجِئ البَشَر كافّة بآية بدر الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ ( مساءَ السبت عند غروب شمس السبت؛ ليلة الأحد ) يشرق بَدْر يوم السبت المئويّ ( مساء السبت ليلة الأحد ) منذ البداية كونه دَخَل في طور الإبدار مِن ( صباح السبت ) ليومنا هذا كما وعدناكم من قبل الحدث لو كنتم تعلمون.

    وعلى كلّ حالٍ.. فوالله الذي لا إله غيره إنّ كافّة علماء الفلك في عالم البشر( لَيعلمون أنّه يستحيل أن تكون غرّة شهر مُحرَّم الكبرى مساء يوم السبت ليلة الأحد ) أجمعين في العالمين، كونه يستحيل ذلك فلكيًّا لدى كافة علماء العجم والعرب، كونهم يعلمون أنّ نقطة الاقتران المركزيّ لمحاق شهر ذي الحجّة في لحظة عالميّة الساعةُ الرابعة وخمسون دقيقة عَصْر الأحد بتوقيت مركز الأرض والكون ( مكّة المُكَرَّمة ) فيبدأ تولُّد هلال شهر مُحرَّم قُبيل غروب شمس الأحد ليلة الإثنين، وعلماء الفلك على ذلك من الشاهدين وهم يعلمون ولكنّهم عن الاعتراف بالحقّ يستكبرون! فَلَكَم نصحتُ علماء الفلك في العالمين أن يعترفوا بآية الإدراك الحقّ من ربّهم مِن قبل أن يُذهِب الله مصداقيّتهم العلميّة بما لم يكونوا يحتسبون؟!

    وبما أنّي الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ أعلم أنّ الشّمس أدركت القمر فَوُلِد هلال مُحرَّم ( فَجْر يوم السبت ثمانية وعشرين ذي الحجّة ) وكان هلال مُحرَّم في حالة إدراك فَجْر السبت والشمس إلى الشرق منه وغَرب قبل غروب شمس ( يوم السبت ليلة الأحد ) وهو كذلك في حالة إدراكٍ والشّمس كذلك إلى الشّرق منه تتقدَّم هلال أوّل الشهر واجتمعت به وقد هو هلالًا في ليلة اجتماع الشمس والقمر ( مساء يوم الأحد ليلةِ الإثنين ) في الغُرّة الفلكيّة الفيزيائيّة، وعليه نعلن المفاجأة بشروق بَدْر مُحَرَّم مائة بالمائة مساءَ يومِكم هذا ( السبت ) ويتناقَص خلال نهار الأحد، فما خطبكم لا تكادون أن تفهموا قولًا ولا تهتدوا سبيلًا؟!

    وعلى كلّ حالٍ يا معشر هواة القَمَر ( البَدْر )، لا تنتظروا القمر البَدْر الكامل مساءَ يوم الأحد ليلة الإثنين حسب الغُرّة الفلكيّة العالميّة؛ بل انتظروا له مساءَ ( يوم السّبت )؛ بل يشرق عليكم القمر بَدْرًا مساء يومكم هذا السبت وأنتم لا تزالون بتاريخ: ( 21 - 08 - 2021 مـ ) ونترُك القَمَر البَدْر يُخاطبكم مساء يومكم هذا السبت، غير أنّي لا أدري فهل لا يزال نذيرًا أم شرًّا مُستَطيرًا؟ وحتى ولو لا يزال نذيرًا ولم تُصَدّقوا بآية الإدراك الكونيّة فحتمًا يرفع الله معيار حربه المناخيّة من بعده جوًّا وبرًّا وبحرًّا إضافةً إلى مددٍّ جديدٍ ذي بأسٍ شديدٍ، وقد يكون جاءَ وعد أَسد الفيروسات ، ولسوف تعلمونه مِن خلال مَن سوف يَستهدف مِن صُنّاع القرار وخطباءِ المَنابر وعلماءِ الفلك وعلماء الطّب المُلحدين كونهم السّبب في تأخير العالمين عن التَّصديق بآيات الحقّ من ربّ العالمين، فجميعُهم غَضِب الله عليهم ( سواء الصّادين أو السّاكتين ) وهم يعلمون أنّ الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ لَمِن الصّادقين فيما يَقول بالحقّ فاستكبروا، فكذلك الساكت عن الحقّ شيطانٌ أخرس، كونهم علماء ينتظر منهم شعوبهم الفتوى في شأن ما يقوله ناصر محمّد اليمانيّ؛ هل جاء بالحقّ في مختلف المجالات الدينيّة والكونيّة والمناخيّة وفتواه في شأن ما يسمّونه فايروس كورونا الذي أعلنها حربًا عالميّة مُستَمرّة بإذن الله ( ربّ جنوده الصُغرى ) مِن قبل أن تعترف بها منظمة الصّحة العالميّة وباءً عالميًّا؟ ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ أعلنتُ من قبلهم ( بأمر الله ) أنّه عذابٌ عالميٌّ مستمرٌّ وليس مُجرّد وباء عالميّ غَيمة وتزول.

    فلَكَم نصحتُ لكم أنّي أعلم من الله ما لا تعلمون وأعلم وأعي ما أقول فلا أُجازف على الله بما لم أعلم؟ بل الحقّ والحقّ أقول بإذن الله، ومَن أصدَق مِن الله قيلًا؟! ذلكم ممّا علّمني الله ربّي وربّكم من البيان الحقّ للقرآن العظيم، وبلّغتُكم به ولم يزِدكم إلّا فرارًا وإلحادًا بالله وكفرًا، فكأنّكم ليسوا بآسفين بربّ العالمين! ولذلك لم تستكينوا لربّكم وفررتم منه إلى المُلحدين بالله، وسوف ننظر ونرى هل ينصرونكم من الله أو لأنفسهم ينتصرون؟! ولسوف أُعرض عنكم وأنتظر ما الله فاعلٌ بالمُجرمين، وأرجو من الله الرحمة بالضُعفاء والمساكين والمظلومين في العالمين، ويغفر الله لمن تابَ وأناب وخاف الله شديد العقاب واتّبع داعي الحقّ من ربّه خليفة الله المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ.

    وأمّا المستهزِءون فسوف يعلمون أيّ منقلبٍ ينقلبون، فالحُكم لله خيرُ الفاصلين ولا يُشرك في حكمه أحدًا، ولن تجدوا لكم مِن دونه مُلتحدًا من عذابه، فارتقبوا لعذاب الله إنّي معكم رقيب، تصديقاً لقول الله تعالى: { فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ‎﴿٥٨﴾‏ فَارْتَقِبْ إِنَّهُم مُّرْتَقِبُونَ ‎﴿٥٩﴾ ‏} صدق الله العظيم [ الدخان ].

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمد لله ربّ العالمين.
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمّد اليمانيّ.
    __________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 22, 2021 2:36 am