.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول

.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    الى من ينكر الشفاعه

    ابرار
    ابرار
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 11433
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

     الى من ينكر الشفاعه Empty الى من ينكر الشفاعه

    مُساهمة من طرف ابرار السبت يناير 29, 2011 8:25 pm

    PM
    الناصر لناصر محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 99

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير النور
    حفظكم الله تعالى وبارك الله فيكم نور 65

    أريد أن أشير الى أمر مهم وبالغ الأهمية بالنسبة لهذا الموضوع

    فأنا قرأت بيان الامام المهدي ناصر محمد اليماني أيده الله بنصره عن الشفاعة وكنت أرجع الى الأحاديث النبوية في أمر الشفاعة ولا بد من فهم دقيق لهذا الأمر الذي قد يطرح حدة وتوتر مع ايماننا بالحق كل الحق بمكانة رسولنا صلى الله عليه وسلم فان كانت هناك أحاديث مكذوبة على الرسول صلى الله عليه وسلم فالعلم له مواثيقه وهناك علماء محدثون والسنة الطاهرة المطهرة كانت تبيينا حقا لما جاء في القرآن (ومثله معه) ، وما نزل من القرآن رحمة للأمة ، تبيان ورحمة ولا يكلف الله نفسا الا وسعها ولكل مبلغه من العلم ، وعلماء الأمة لهم علم بالأحاديث برواياتها ومثنها وأسانيدها ويعرفون صحيحها من سقيمها وما تواتر منها حيث يستحيل الكذب والأحاديث النبوية دعامة حقيقية لهذا الدين بفضائله ورقائقه والعلم كل العلم هو معرفة فضائل التوحيد الحق في الأحاديث النبوية وبالعلم نبني أسس معرفة حقة ومحكمة فان اشتبه علينا أمر فعلينا بالمحكم من الكتاب الذي يوضح معالم السنة الطاهرة المطهرة ونحن لا نغلو في ديننا بغير الحق وهناك الرفق دائما في الأمور على بينة من كتاب الله عز وجل والسنة الطاهرة المطهرة حتى يسلم الاعتقاد، وكتاب الله عز وجل لا تشبع منه العلماء وهو الحكم العدل في اتباع النهج السوي والمستقيم .



    محبكم : أمير في النور


    قول الامام المهدي ناصر محمد اليماني أيده الله

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    قال الله تعالى(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ")صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى( وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ)صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى(فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ)صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى(قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ)صدق الله العظيم

    بمعنى أنهم لن يجدوا لهم من دون الله ولياً ولا شفيع يتجرئ للشفاعة بين يديه وللأسف لم يفهم كثيراً من العُلماء كيفية الشفاعة ولم يفقهو أمرها بين يدي أرحم الراحمين ولو تدبروا قول الله تعالى)

    ((وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    فلو تدبروا الإستثناء الذي لم يفقهوه في شأن لشفاعة لوجدوه سره الإستثناء في قول الله تعالى)

    ((وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    فمن يقصد إنهُ يقصد عباده المُقبربون أنهم لا يملكون الشفاعة ومن ثم يأتي الإستثناء بالحق وهو قول الله تعالى(إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم وما يقصد الله سُبحانه بقوله تعالى((إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

    ويقصد إلا من شهد بالحق إن الله أرحم بعباده من عبده ذلك الذي استثنى الله له أن يُخاطب ربه لأنهُ يعلم أنه ُ سوف يقول صوابا ولن يطلب من الله الشفاعة لأحد ولا ينبغي له بل يُحاج الله بالحق الذي علمه في نفسه وجميع المُتقون لا يملكون منهُ خطابا إلا من اذن له الرحمن وقال صوابا وذلك هو القول الصواب ولكن الذين لا يعلمون يقولون((فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ ) فانظر لرد الله عليهم بالحق(قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ)صدق الله العظيم

    وإنما أبتعث الله مُحمد عبده ورسوله أن ينذر الناس أن ليس لهم من دون ربهم ولياً ولا شفيع وقال الله تعالى)

    ((قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ * وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ" )صدق الله العظيم

    وعليه فإن هذا الحديث باطل مُفترى والهدف من ذلك الإفتراء لكي يضلوا المُسلمون فيعتقدون في محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أنهُ سوف يشفع لهم بين يدي الله ويقول أنا لها أنا لها وذلك شرك عظيم ما داموا يرجون الشفاعة بين يديه من أحد عباده سواء كان محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أو رسول الله المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وأله وسلم أو نبي الله عُزير صلى الله عليه وأله وسلم وأفتي بالحق أن من كان ينتظر أن يشفع له عبد بين يدي رب العباد أرحم الراحمين فقد أشرك بالله ولم يشهد بالحق أن الله أرحم بعباده من كافة عبيده المُقربون من الملائكة والانبياء والرسل والصديقين والشهداء والصالحين فاستغنوا عن رحمة ربهم بهم بشفاعة من هم أدنى رحمة بهم من الله ويا قوم إني أدعوكم إلى الله وحده فمن ذى الذي يقول أني على ضلال مُبين وذروا الشفاعة لله كيف ما يشاء وكما يحب ويرضى والذين يحاجونكم في الشفاعة بين يدي الله فردوا عليهم بالقول الذي أمر الله مُحمد عبده ورسوله أن يرد عليهم به وقال الله تعالى(قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ}صدق اله العظيم
    بمعنى أن صفة الرحمة في نفسه تعالى تشفع لكم من عذابه تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ))صدق الله العظيم

    أي إلا من شهد بالحق أن الله هو أرحم الراحمين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله الاطهار وصحابته الابرار

    والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محم اليماني

    وعلى ال بيته الاطهار وانصاره الاخيار

    اخي في الله امير النور اني اتابع مواضيعك وردردك

    واجد انك مصر على الشفاعة حتى لو لم تصرح بذلك صراحة

    وتميل اكثر للسنة النبويه اكثر من استدلالك بالقران

    ويبدو هذا واضحا جليا من خلال ردك

    وقد ذكرتني باحد المتشددين السنة عندما كان مصرا أ، السنة النبوية محفوظة من التحريف

    أسأل الله أن يطهر قلبك من من وسوسة الشياطين

    وانتبه يا اخي فالموضوع خطير اما القران وما وافقه او ما وجدنا عليه ابائنا الاولين

    وارجو منك أن تحدد موقفك من الاحاديث المتوارثة وهل توافق على ما يقوله الامام المهدي

    بخصوص الاحاديث المفتراه

    ارجو منك أن تحدد بالضبط ولا تكتب كلاما معسولا تميل به ذات اليمين وذات الشمال

    ولك مني التحية
    __________________
    والذي رفع السماء بلا عمد أن آيتك في انفسنا اكبر من آيه الشمس والقمر

    #22
    11-26-2009, 09:57 PM
    أمير النور
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 103
    والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولأخواننا الذين سبقونا بالايمان
    سلام من الله عليك أخي الكريم الناصر لناصر محمد

    العلم يزداد ودرجات كما بين الله تعالى في محكم كتابه ولله الحجة البالغة .

    والعلم له لبنات وأسس كما نرى في علم التفسير وعلم الحديث وغيرهما من العلوم
    التي تواكب الفكر الاسلامي وتطوره وتجدده ، والسنة النبوية تعد المصدر الثاني للتشريع بعد كتاب الله عز وجل القرآن العظيم ولقد ضل من لم يلتمس الهدى من الأحاديث النبوية المطهرة وهذا بيانه عن بينة .
    فالعالم الحق هو الذي يبين للأمة الحقائق من الكتاب والسنة بكل علمية عارفا المعلول والسقيم من الأحاديث وملما بالصحيح والضعيف مدركا كل الأبعاد المحيطة بالحديث سواء عند السنة أو الشيعة وما وضع وموضحا ما خفي بالحق مجتهدا في استخلاص الأحكام على بينة من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا يا أخي الكريم ميراث الأمة باجتهاد علماءها محققين في ذلك بالعلم .
    عن جبير رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ابشروا فان هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فانكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا ) رواه الطبراني .
    لما بين الامام المهدي ناصر محمد اليماني الاسم الأعظم من الكتاب النعيم الأعظم أخذت أبحث في كتب الأحاديث المروية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاذا بي أعثر على هذا الحديث العظيم وانما أذكرك به أخي الكريم لتكون على بينة من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم فالرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى وسوف يبعثه الله مقاما محمودا فيرضى باذن الله تعالى ولاتخف أخي الكريم على من وحد الله ولاتخف على من أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فالمرء أخي الكريم مع من أحب كما بينت الأحاديث النبوية مصدقة ( بفتح الصاد وتشديد الدال وفتح القاف ) بقول الله عز وجل (أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً ) الآية .وهل هناك يا أخي الكريم شفاعة أعظم من شفاعة أرحم الراحمين ونحن نحق أنها أعظم شفاعة وهو سبحانه مالك الشفاعة ورسول الله صلى الله عليه بين ذلك بالحق مبينا بالحق والحق يعلو ولا يعلى عليه والعالم الحق يستخلص ذلك بالعلم والبينة من الكتاب والامام المهدي أيده الله يبين ذلك بالحق وأرجو أن يكون الامام المهدي نصره الله حكما بيننا فيما اختلفنا فيه من الحق بالحق ولله الحجة البالغة .

    يقول الحديث العظيم ويا سبحان الله :

    عن حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه : (الزموا هذا الدعاء : اللهم اني أسألك باسمك الأعظم ورضوانك الأكبر فانه اسم من أسماء الله ) رواه الطبراني ..
    التعديل الأخير تم بواسطة : أمير النور بتاريخ 11-26-2009 الساعة 10:09 PM.

    #23
    11-27-2009, 02:08 AM
    nour65
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 275

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير النور
    سلام من الله عليك أخي الكريم الناصر لناصر محمد

    العلم يزداد ودرجات كما بين الله تعالى في محكم كتابه ولله الحجة البالغة .


    يقول الحديث العظيم ويا سبحان الله :

    عن حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه : (الزموا هذا الدعاء : اللهم اني أسألك باسمك الأعظم ورضوانك الأكبر فانه اسم من أسماء الله ) رواه الطبراني ..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    الاخ الكريم كل عام و أنتم بخير .. إنما أخي نحن لم نقل اننا ننبذ جميع الاحاديث النبوية الشريفة و حاشى لله ان نقول ذلك لأننا نعلم أن الحديث الحق هو بيان حق للقرآن العظيم .. و انما ننبذ الاحاديث التي خالفت محكم القرآن العظيم لأنها حتما" ليست من قول الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ..

    و بالنسبة للحديث الذي أشرت إليه فإنني أرجح أنه حديث مفترى و في أحسن الحالات هو حديث محرف و ليس حديثا" صحيحا" .. لأنه فرق بين أسماء الله الحسنى جميعا" و أوحى لمن يقرأ الحديث أن هناك اسما" أعظم لله من جميع أسمائه و حاشى ذلك سبحانه تعالى .. هذا من جهة
    و من جهة أخرى فإن الحديث لايشير و لا يدل و لا يحدد اسم الله الأعظم مع العلم أنه لا يوجد اسم لله أعظم من اسم آخر سبحانه و تعالى و لكن المراد من الحديث هو تلك الاشارة الباطلة للتفريق بين أسماء الله الحسنى .. و نحن علمنا من الامام المهدي أن اسم الله المائة هو النعيم الأعظم .. أي هي صفة لنعيم رضوان الله في نفسه و سمي بالاعظم لأنه أعظم من نعيم الجنة ..

    هذا الحديث شغل العلماء للبحث عن اسم الله الأعظم الذي اذا دعا به الانسان استجاب له .. و هذا خطأ لأن كل أسماء الله الحسنى اذا دعي بها الله فإنه يستجيب ان شاء الله إن كان العبد مخلصا"في عبادته لله الواحد الأحد ..

    و السلام على من اتبع المهدي الهادي الى الصراط المستقيم بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة : nour65 بتاريخ 11-27-2009 الساعة 11:08 AM.

    #24
    11-27-2009, 11:48 AM
    أمير النور
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 103
    الحديث الحق هو بيان حق للقرآن العظيم والتوحيد الحق هو غاية الغايات
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وآله الأطهار وصحبه الأخيار ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين

    صدقت يا نور

    فالحديث الحق هو بيان الحق للقرآن العظيم
    والامام المهدي أيده الله بنصره أفاض في التبيين بحمد الله تعالى
    وبالنسبة للحديث الذي ذكرته لا أعلم درجة صحته وسند الحديث
    ورواة الحديث ومكانته ودرجته العلمية لدى أهل العلم وكما قلت لكم سابقا فالعلم له مواثيقه
    ولا بد من التبيين بالحق بالعلم الحق والتوحيد الحق هو غاية الغايات
    فما أمرنا الا لنعبد الله مخلصين له الدين ولك مني كل التحية والاكرام
    وتحيتي الخالصة الى الناصر لناصر محمد وأشكره على جهوده الغالية وجهود كافة الأنصار السابقين
    وما النصر الا من عند الله ( ان الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا ) الآية
    وكل عام وأنتم بخير وحفظكم الله تعالى .

    محبكم : أمير في النور
    التعديل الأخير تم بواسطة : أمير النور بتاريخ 11-27-2009 الساعة 12:20 PM.

    #25
    11-27-2009, 04:13 PM
    الناصر لناصر محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 99
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله الاطهار وصحابته الابرار

    والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الخبير بالرحمن الامام ناصر محمد اليماني

    وعلى ال بيته الاطهار وانصاره الاخيار

    اخي في الله امير النور طهر الله قلبي وقلبك

    كل عام وانتم بخير وصلت تحياتك ووصلت مشاعرك الطيبة

    وتحياتي لك يا امير النور انار الله قلبك بالايمان

    ولكافة الانصار الاخيار وللأخت الفاضلة نور انار الله قلبها بالايمان

    ولكل الانصار السابقين واللاحقين
    __________________
    والذي رفع السماء بلا عمد أن آيتك في انفسنا اكبر من آيه الشمس والقمر

    #26
    11-29-2009, 07:38 PM
    أمير النور
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 103
    ورضوان وجنات
    حفظكم الله أيها الغالي الحبيب الناصر لناصر محمد مكرمة من الله العلي القدير
    والى الأخت الفاضلة نور أعزها الله وحفظها بما حفظ الذكر الحكيم
    والى كل العلماء والمحققين والباحثين عن الحق لكم منا أزكى تحية

    والحمد لله على نعمة التوحيد بكلمتها الحق لا الاه الا الله فاذا جاء بها العبد يوم القيامة خالصة من قلبه وبما أحيا بها قلبه في حياته ورسخ معرفته بها فعبد الله تعالى حق عبادة منزها الله جل جلاله سبحانه وتعالى عن كل نقص وعما لا يليق به سبحانه لأنه سبحانه القدوس الطاهر سبحانه سبحانه ، فهو منزه عن كل وصف يدركه حس أو يتصوره خيال وهو العليم بالخفايا والأسرار ، يا أحباب الله ان قدر الله عظيم عظيم عظيم ، وكلما تقرب العباد من ربهم بصالح الأعمال نالوا رسوخا في العلم واستجابوا بحق لما يحيي قلوبهم فأمدهم الله من نوره وحكمته ما داموا معظمين قدر الله الجليل متوجهين اليه بقلوبهم حبا وشوقا وصدقا ومحبين رسولهم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم .
    فكيف أيها الأحباب معرفتنا بقدر دار غرسها الله بيده وجعلها مستقرا لأحبابه وملأها من رحمته ورضوانه ووصف لنا نعيمها الفتان وأجمع لنا معالمها الحقة بما أودع فيها من جميع أنواع الخير وطهرها من كل عيب وآفة ونقص وفيها المزيد فجاء ذكر جنات النعيم وهو اسم جامع لجميع الجنات ( دار السلام والخلد والمقامة والمأوى وعدن والفردوس والمقام الأمين ومقعد صدق ) لما تضمنته من أنواع النعيم والمباهج .

    وذكر النعيم في كتاب الله عز وجل جاء معرفا في عشر آيات لاغير :

    1- (ولأدخلناهم جنات النعيم ) الآية 65 من سورة المائدة
    2- (ومن تحتهم الأنهار في جنات النعيم )الآية 9 من سورة يونس
    3- (وعملوا الصالحات في جنات النعيم ) الآية 56 من سورة الحج
    4- ( واجعلني من ورثة جنة النعيم ) الآية 85 من سورة الشعراء
    5- ( لهم جنات النعيم ) الآية 8 من سورة لقمان
    6- ( في جنات النعيم ) الآية 43 من سورة الصافات
    7- (في جنات النعيم ) الآية 12 من سورة الواقعة
    8- (ان للمتقين عند ربهم جنات النعيم ) الآية 34 من سورة القلم
    9- ( تعرف في وجوههم نضرة النعيم ) الآية 24 من سورة المطففين
    10- ( ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ) الآية 8 من سورة التكاثر

    وهنا دعوة لأهل النباهة للتدبر والتأمل في آيات الله الجليلة اذ يقول رب العزة في قوله الحق في محكم كتابه :

    (ان المتقين في جنات ونعيم ) الآية 17 من سورة الطور ، فجاء ذكر النعيم في هذه الآية الجليلة غير معرف ومعطوفا على جنات لحكمة جلية كما سنرى ، والملاحظ أن ذكر النعيم جاء مقترنا بالجنة ومن النعيم ماهو أكبر من نعيم الجنة كما يتبين من قوله تعالى ( ورضوان وجنات ) الآية 21 من سورة التوبة ، فتبين أن رضوان الله هو نعيم وأكبر من نعيم الجنة بدليل قوله تعالى ( ورضوان من الله أكبر) الآية ، وهنا دعوة لجميع الموحدين تدبر قوله تعالى ( من اتبع رضوانه ) الآية 16 من سورة المائدة ، وقوله تعالى ( أفمن اتبع رضوان الله) الآية 162 من سورة آل عمران وقوله تعالى ( فضلا من ربهم ورضوانا ) الآية 8 من سورة الحشر ، وقوله تعالى ( ومغفرة من الله ورضوان ) الآية 20 من سورة الحديد ، وقوله تعالى (ورضوان خير ) الآية 109 من سورة التوبة .
    والخير كله في ابتغاء رضوان الله بدليل قوله تعالى : ( ابتغاء رضوان الله ) الآية 27 من سورة الحديد

    فأعظم نعيم هو رضوان الله وليس بعده نعيم بالتحقق لمن أراد أن يبحر في هذا التحقق كما بينه الامام المهدي ناصر محمد اليماني علما من الكتاب الحق القرآن العظيم ونعوذ بالله السميع العليم أن نقول على الله ما لا نعلم فالحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح ( ان لله تسعة وتسعين اسما من حفظها دخل الجنة) والمراد بحفظها والله أعلم هو معرفتها وفهم معناها وشعور آثارها في النفس من الخشية والطاعة والرجاء والخوف فيطيع الانسان ربه فيما أمره موحدا مخلصا عبادته لربه وبذلك يتحقق دخول الجنة والاسم المائة في هذه الأسماء العظيمة : النعيم الأعظم تحققا من كتاب الله عز وجل وهذا النعيم متحقق في النفوس بدليل قوله تعالى ( وكرهوا رضوانه ) الآية 28 من سورة محمد .



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    عندما نزل قوله تعالى (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ) الآية 8 من سورة التكاثر قال الناس يا رسول الله : عن أي نعيم نسأل ؟ فانما هما الأسودان والعدو حاضر وسيوفنا على عواتقنا : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ان ذلك سيكون )) . رواه الترمذي باسناد حسن .

    وهذا ما سأل عنه العباد ممن كرهوا رضوان الله كما جاء في قوله تعالى : (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ) الآية 8 من سورة التكاثر


    فأي نعيم أعظم من نعيم رضوان الله تعالى ومن رب هذا النعيم الأعظم ؟ انه الله جل شأنه وفي ذلك فليتنافس العباد ونيل منزلة القرب من ربهم الحق الله عز وجل ونعم أجر العاملين أصحاب الدرجات العالية في الجنة من عباد الله الصالحين .

    عن أبي سعيد الخذري : ان أهل الجنة يتراءون الغرف من فوقهم كما تتراءون الكوكب الدري الغابر في الافق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم قالوا : يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم ؟ قال : بلى والذي نفسي بيده رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين . البخاري ومسلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة : أمير النور بتاريخ 11-30-2009 الساعة 04:28 PM.

    #27
    11-30-2009, 02:09 PM

    المدكر
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 49
    الوسيلة لعبد من عباد الله ممن يتنافس فى حب ورضوان الله
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على خاتم النبيين وعلى ال بيته الطاهريين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الوسيلة لعبد من عباد الله ممن يتنافس فى حب ورضوان الله

    فاصحاب المنازل الرفيعه والدرجات العالية لايشترط حصريا على الانبياء والرسل وفقط بل قد يفاجىء الناس
    بعباد كانوا لايذكرونهم شيئا فى الحياة الدنيا ولكنهم عند الله من المكرمين وعلى منابر من نور يغبطهم الانبياء والصالحون

    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    __________________
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً﴿83﴾

    صدق الله العظيم

    #28
    12-01-2009, 12:08 PM
    أمير النور
    من الأنصار السابقين الأخيار

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 103
    اللهم اجعلنا ممن يحب رضوانك ونعيمه فنتبع سبله ونسألك رضوان جنتك وما قرب اليها من قول وعمل
    لا اله الا الله وحده لا شريك له سبحانك اللهم وبحمدك قولك الحق ولك الملك انما أمرك اذا أردت شيئا أن تقول له كن فيكون سبحانك بيدك ملكوت كل شيء يداك مبسوطتان تنفق كيف تشاء وتختص برحمتك من تشاء عطاءك لا ينفذ أبدا وأنت ذو الفضل العظيم .
    لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك لك وجهنا وجوهنا فأقبل الينا بوجهك الكريم واستقبلنا بمحض عفوك وكرمك وأنت راض عنا يا واسع المغفرة يا غفار يا ستار يا رؤوف يا رحيم يا غافر الذنب ويا قابل التوب اغفر لنا ولوالدينا ومن سبقنا بالايمان وللمؤمنين جميعا يوم يقوم الحساب .
    نسألك بنور قدسك وعظمة طهارتك وبركة جلالك ونعيم رضوانك الأكبر ومحبة رسولك محمد صلى الله عليه وسلم وآله وكافة رسلك وبحق لا اله الا الله تعظيما لوجهك وتكريما لسبحانك أن تجرنا من خزيك وسخطك وأن تضرب علينا سرادقات حفظك وتدخلنا في حفظ عنايتك ورضوانك وأن تتمم لنا نورنا وتغفر لنا يا أرحم الراحمين .
    اللهم اجعلنا ممن يحب رضوانك ونعيمه فنتبع سبله ونسألك رضوان جنتك وما قرب اليها من قول وعمل ونستغفر الله لذنوبنا وللمؤمنين والمؤمنات عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك .
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 01, 2023 9:21 pm