.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ماهي صفات الرب الأزليه في الكتاب؟

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ماهي صفات الرب الأزليه في الكتاب؟

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء يونيو 22, 2011 12:19 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    للإجابة على السؤال إليكم هذا الاقتباس من بيان الإمام ناصر محمد اليماني حفظه الله: ولسوف نبين في هذا البيان نفي رؤية الله جهرة حين تكليم عباده في الدُنيا والآخرة وإنا لصادقون, وياقوم لا بد لكم أن تعلموا كيف طريقة الإمام المهدي في تفصيل كتاب الله القرآن العظيم, فلن تجدوه مجرد تفسير كمثل تفاسيركم الظنية التي يناقض بعضها بعضاً, بل بيان الإمام المهدي للقرآن العظيم هو: تفصيل الكتاب لا ريب فيه, كونه يفصل لكم القرآن بالقرآن في قلب وذات الموضوع فحين تجدوني أفتيكم بعدم رؤية الله جهرة فليس أني اعتمدت على آية واحدة فأحاججكم بها, كلا وربي بل نأتيكم بالبيان بالتفصيل من محكم الكتاب ذكرى لأولوا الألباب, وعلى سبيل المثال نفي الإمام المهدي لرؤية الله جهرة سُبحانه وذلك لأني أجد عدم رؤية الله جهرة من صفات الله الأزلية في محكم كتابه كما جاء ذلك من ضمن التعريف عن صفات الرب الأزلية تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)) صدق الله العظيم

    وبما أن هذا التعريف لصفات الرب الأزلية ولذلك قال الله تعالى:

    (ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) صدق الله العظيم

    بمعنى لا تحيط برؤيته الأبصار ولا يُكلم أحداً من عباده إلا من وراء حجاب تصديقاً لقول الله تعالى:

    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 2:41 am