.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    رد الإمام المهدي على فضيلة الشيخ سليمان العلوان وطارق السويدان

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد الإمام المهدي على فضيلة الشيخ سليمان العلوان وطارق السويدان

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء أبريل 27, 2011 12:36 pm

    [color=blue][size=24] الامام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,058

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجميع المسلميين

    سلام الله عليكم أحبتي الأنصار ولطالما نهيناكم أن تكتبوا بيان من عند أنفسكم حتى لا تكون حجتكم ضعيفة أمام من يجادلكم, ويا أخي الكريم عدو إبليس فلو أنك ارسلت لهم البيان المفصل بالبراهين التترى لنفي هذا الحديث لما استطاع أن ينكر الفتوى في ذلك الحديث المفتى, ولكنك أكتفيت بذكر الحديث وآية, ولكن حين ترجع للبيان تجده كالبناء المحكم يشدُ بعضه بعضاً, فما خطبكم لا تتمسكوا بما أمركم به إمامكم المهدي؟ فذلك خيراً لكم واشد تثبيتاً. ألا والله لو اعتصمتم ببيانات الإمام المهدي لما أستطاع أحداً أن يهيمن عليكم في شئ مطلقاً وما نرجوه منك أن تبعث لهم البيان الكامل الذي نفينا فيه هذا الحديث المفترى مع جميع الآيات في البيان كالبنيان يشد بعضه بعضاً وأخبرهم أننا في إنتظارهم للحوار أينما يشاءوا سواء في موقعي أو أحد مواقعهم فلا يخافوا في الله لومة لائم وبالنسبة لهجرة الإمام المهدي إلى مكة للبيعة فهي من بعد التصديق تصديقاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    (((إني أرى نفس الله يأتي من اليمن))) صدق عليه الصلاة والسلام وإنما المقصود بنفس الله أي فرج الله وهو الإمام المهدي يأتي إلى مكة للبيعة الشاملة من بعد التصديق كون هناك هجرة إلى اليمن قبل ذلك إلى الإمام المهدي من بعد التمكين من بعد إستلام قيادة عاصمة الخلافة الإسلامية تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (((إذا هاجت الفتن فعليكم باليمن)) ) وحسب علمي في الرؤيا الحق من ربي أن الذي سوف يسلم قيادة اليمن إلى الإمام المهدي هو الرئيس علي عبد الله صالح غير أننا لا نريد أن نحاج الناس بالرؤيا كونها لا تبنى عليها أحكام شرعية للأمة وإنما الرؤيا تخص صاحبها, ولا ينبغي للإمام المهدي ان يسفك قطرة دم من أجل الوصول إلى الحكم, ولذلك فلا نأمر الأنصار بالهجرة إلى اليمن "إلا من بعد التمكين وإستلام حكم عاصمة الخلافة الإسلامية من الرئيس علي عبد الله صالح طوعاً" وليس بإنقلاب ثوري من الإمام المهدي وأنصاره ونعوذُ بالله أن نكون من الجاهلين أو نسفك دماء المسلمين وإنما الهجرة إلى اليمن هي إلى الإمام المهدي في عصر إشتداد الفتن والتمكين من بعد إستلام قيادة عاصمة الخلافة الإسلامية تصديقا لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

    ((إذا هاجت الفتن فعليكم باليمن)) صدق عليه الصلاة والسلام كون هيجان الفتن هي من علامات عصر ظهور الإمام المهدي في عصر الإختلاف الأكبر بين الحكام وشعوبهم في الأمة الوسط في وقت واحد على مر التاريخ العربي نظراً لجور الظلم من الحكام على شعوبهم ولذلك يبعث الله الإمام المهدي بقدر مقدور رحمة لهم على إختلاف بين الحكام وشعوبهم ومن ثم يقيم الخلافة الإسلامية العالمية وعاصمتها اليمن والعاصمة المقدسة مكة المكرمة تخصص لإجتماع علماء الدين وما يخص الدين وعاصمة الخلافة الإسلامية العالمية لإجتماع وزراء دولة الإمام المهدي لتشاور في الإقتصاد وتحسين معيشة العباد في العالمين ورفع ظلم الإنسان عن أخوه الإنسان وعلى كل حال هاهو الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بين أيديكم رحمة لكم من ربكم غير اني أنصحكم أن لا تكونوا ساذجين فتصدقوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أنه حقًا المهدي المنتظر حتى يقيم عليكم حجة العلم والسلطان من محكم كتاب الله وسنة رسولة الحق كونكم لا تنتظرون نبيا ولا رسولاً بكتاب جديد كون خاتم الأنبياء والمرسلين هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإنما يبعث الله المهدي المنتظر ناصر محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك نحاجكم بذات البصيرة التي تنزلت على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الاولى على ما كان عليه محمد رسول الله ومن معه قلباً وقالباً. كانوا على كتاب الله وسنة رسوله الحق ألا وإن كتاب الله وسنة رسوله الحق نور على نور فلا تناقض بينهما ولا إختلاف وبالنسبة للحديث المفترى عن النبي :

    ((أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى ))
    فقد جاء مخالف لكافة أوامر الله في محكم كتابه كما سبق وأن فصلنا ذلك تفصيلاً فأرجو إرسال ذلك البيان إلى فضيلة الشيخ سليمان العلوان و طارق السويدان لعلهم يتذكرون فهو كما يلي :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الاطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار في كل زمان ومكان إلى اليوم الآخر:-



    سلام الله عليكم أحبتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فصبراً جميلاً فلا تأخذكم الغيرة بالحق على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فتشتمون من شتمنا وأفتى في شأن الإمام ناصر محمد اليماني من قبل الحوار, ويا فضيلة الشيخ طارق السويدان ويا فضيلة الشيخ سليمان العلوان سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وأنا الإمام المهدي أصلي عليكم وأسلمُ تسليماً أن يهدكم الله إلى الصراط المستقيم وجميع المُسلمين فيبصر قلوبكم بالحق:
    ((((حَقيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ)))) وليس بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ألا والله ما اخترت أن تكون طاولة الحوار بيني وبينكم في عصر الحوار من قبل الظهور الإنترنت العالمية من ذات نفسي بل بأمر من الله وذلك أمر يخصني تنفيذه وفي ذلك حكمة بالغة كونك يا فضيلة الشيخ طارق وسليمان لا تستطيعان أن تُقاطعا الإمام المهدي فتشوشوا فكرهُ وترتيبة للمنطق الحق كون الحوار في عصر الحوار من قبل الظهور هو بالقلم الصامت ولذلك لا تستطيعون أن تقاطعا كلامي بل ليس أمامكم إلا أن تتدبروا منطقي وسلطان علمي من أول البيان إلى آخرة كون الحوار مكتوب وليس كلام متبادل باللسان, ألا والله لو يظهر لكم المهدي المنتظر على احد القنوات الفضائية لحوار علماء الأمة لكان الحوار أشد ضجة من الإتجاه المعاكس في قناة الجزيرة كون الإمام المهدي سوف ينسف عقائد لدى كثيراً من المُسلمين مخالفة لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وبما أنها عقائد اختلطت بدمائكم وأنفسكم فلا تستطيعوا الصبر والإنتظار حتى يكمل الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ما لديه من سلطان العلم بل سوف يكون الحوار مثله كمثل الإتجاه المعاكس فتقاطعوني بين اللحظة والأخرى فتشوشوا فكري وترتيل البرهان شيء فشيء كالبناء المحكم الذي أسس على تقوى من الله فاتقوا الله أحبتي في الله وما كان للإمام المهدي المنتظر أن يتبع أهواءكم حسب اختياركم فليس لكم الخيرة من الأمر بل انطق بالبيان الحق للقرآن فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها وما أنا عليكم بوكيل, ويا عُلماء الأمة وخطباء المنابر ومفتي الديار استجيبوا لدعوة الحوار للمهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور عبر طاولة الحوار العالمية (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية) حتى يتبين لكم شأن ناصر محمد اليماني هل هو المهدي المنتظر أم كذاب أشر فإن تبين لعلماء المُسلمين أن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر لا شك ولاريب فمن بعد التصديق يظهر لكم المهدي المنتظر عند البيت العتيق للبيعة العامة والولاء بالحق ويا احبتي في الله ليس من العقل والمنطق أن يظهر لكم المهدي المنتظر عند البيت العتيق للبيعة من قبل الحوار بل العقل والمنطق هو أن يتم الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق بالحق يظهر لكم المهدي المنتظر عند البيت العتيق أفلا تتفكرون!

    ويا احبتي في الله فضيلة الشيخ سليمان العلوان وكذلك فضيلة الشيخ طارق محمد السويدان فما دام الله أظهركم على شأن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فوجب عليكم الذود عن حياض الدين حتى لا يُضل الإمام ناصر محمد اليماني أحداً من المسلمين إن كنتم تروني أدعوا إلى باطل والله المستعان يا أخي الكريم الفاضل فضيلة الشيخ سليمان العلوان بقولك عن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بما يلي:

    ((وحاشاه من الصدق)) بمعنى أنك ترى ناصر محمد اليماني كذاب اشر وليس المهدي المنتظر! ومن ثم يرد عليك ناصر محمد اليماني وأقول:
    لك الحق أن تتوقع أن ناصر محمد اليماني إما أن يكون من الصادقين وأما أن يكون من الكاذبين ومن ثم تنظر الحكم علينا إلى ما بعد الحوار ولا يحق لك أن تحكم على الإمام ناصر محمد اليماني انه كذاب وحاشاه من الصدق ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول رجوت من الله أن يغفر لحبيبي في الله فضيلة الشيخ المحترم سليمان العلوان وكذلك أخيه طارق محمد السويدان وكافة علماء المُسلمين وأمتهم واقول اللهم أغفر لهم فإنهم لا يعلمون أني الإمام المهدي الحق من ربهم ولو علموا علم اليقين أني الإمام المهدي المنتظر لاشتاقوا إلى لقائي فيضموني إلى صدورهم شغفاً وحباً في الله ويشكروا فضل الله عليهم أن بعث الإمام المهدي المنتظر في أمتهم وجيلهم ثم يكونوا من الشاكرين, ويا أحبتي في الله أشهدُ الله والأنصار السابقين الأخيار وكفى بالله شهيداً أني لا أحصر الحوار في موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية بل أعلن الإستعداد للحضور إلى موقع فضيلة الشيخ سلمان العلوان أو موقع فضيلة الشيخ طارق محمد السويدان وأنا واثق فيهم الثقة التامة أن الحقوق لديهم محفوظة ولذلك لا اخشى من التزييف والتحريف من قبلهم في بيانات الإمام ناصر محمد اليماني لديهم بل أمنحهم الثقة التامة كونهم ليس من الجاهلين فلهم الحق في الإختيار في أمرين أن يكون الحوار إما (بموقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية) وحقوقهم محفوظة وكفيلهم الله على ذلك, وإذا لم يثقوا في الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فأقول لا تثريب عليكم ولا حرج كونكم لا تعلمون أني المهدي المنتظر الحق من ربكم خليفة الله على العالمين, بل سوف يتواضع الإمام ناصر محمد اليماني فسوف يحضر هو لديكم في الموقع الذي تختاروا ان يكون طاولة الحوار العالمية بين علماء المُسلمين والنصارى واليهود لحوار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور وكلٌّ منا في داره رايق على أحسن حال يكتب رده من غير مقاطعه ولا تشويش بكل هدوء وسكينة وطمأنينة فتلك نعمة من الله فاستخدموها لبيان نور الله لهدى البشر وتعليمهم البيان الحق للذكر يا شباب المُسلمين المثقفين وليس لنشر الفحشاء والمنكر كما يفعل المجرمين فاتقوا الله واشكروا نعمته عليكم يزدكم.

    ويا أحبتي في الله طارق السويدان وسليمان العلوان وكافة عُلماء المُسلمين والله الذي لا إله غيره إن كان ناصر محمد اليماني هو حقًا المهدي المنتظر فإن جميع عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود لا يستطيعون أن يهيمنوا على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولو في مسألة واحدة ولو اجتمعوا له, وليس للإمام المهدي ناصر محمد اليماني غير شرطاً واحد أن يرتضوا بالله حَكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون في الدين:
    (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) صدق الله العظيم

    ولن ارضى بغير الله حكم بينكم بالحق فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاً لقول الله تعالى:
    (أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا) صدق الله العظيم

    ويا عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود والله لا استطيع إقناعكم والهيمنة عليكم بالحق من رب العالمين حتى تستجيبوا لدعوة الإحتكام إلى الله وما على الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حكم الله من محكم كتابه فيما كنتم فيه تختلفون وإن لم أجد فمن سنة رسول الله الحق التي لا تخالف لمحكم الكتاب كون الإمام المهدي المنتظر لا ينكر سنة البيان الحق للقرآن كوني اعلمُ أن أحاديث السنة النبوية الحق هي من عند الرحمن كما القرآن من عند الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ)) صدق الله العظيم

    ألا وإنما أحاديث السنة النبوية الحق لا تزيد القرآن إلا بيان وإنما ننكر منها ما جاء مناقض لمحكم القرآن أو للعقل والمنطق كون الله سوف يسألكم كذلك عن عقولكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)) صدق الله العظيم

    ويا أحبتي في الله فضيلة الشيخ طارق السويدان وأخيه سليمان العلوان وكافة علماء المُسلمين وأمتهم والناس أجمعين وتالله لا ولن تتبعوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى تستخدموا عقولكم التي أنعم بها الله عليكم فتفكروا في بيان الإمام ناصر محمد اليماني هل هو بيان رجل مجنون؟! فإذا ذهب عقل الإمام ناصر محمد اليماني فإنها لم تذهب عقولكم فسوف يتبين لكم ذلك من خلال منطق ناصر محمد اليماني وسلطان العلم الذي يحاجكم به ناصر محمد اليماني وأحذر انصار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أن يتبعوا الإمام ناصر محمد اليماني الإتباع الأعمى فإن وجدوا الإمام ناصر محمد اليماني ينطق لهم بشيء يخالف للعقل والمنطق فلا يقولوا بما أننا صدقنا أنه المهدي المنتظر فما قاله سوف نصدقه ونتبعه حتى ولو كان مخالف للعقل والمنطق, كلا وربي الله ليسألكم الله عن عقولكم التي انعم بها الله عليكم.

    ويا احبتي في الله علماء المُسلمين وأمتهم إن مثل بعث الإمام المهدي كمثل بعث الأنبياء والمُرسلين فلن تجدوا أنه صدق فاتبع الأنبياء والمرسلين إلا الذين استخدموا عقولهم فتفكروا فيما أنزل إليهم من ربهم بتدبر العقل والمنطق بغض النظر عمّا وجدوا عليه آباءهم حتى إذا حكّموا عقولهم تبين لهم أنه الحق من ربهم كونهم تبين لهم أن صاحبهم ليس منطقه منطق مجنون ولا يدعو الناس إلى عبادة نفسه من دون الله بل يدعوهم ليكونوا ربانيين بالحق يعبدون الله وحده لا شريك له فأجابوا فتوى عقولهم أن الله هو الأحق بعبادتهم مما سواه سبحانه وتعالى علوا كبيراً فتركوا ما وجدوا عليه آباءهم واستجابوا لدعوة الحق من ربهم فاتبعوا انبياءه برغم أن أَتباعَ الأنبياء ليس بعلماء بادئ الأمر ولذلك صدقوا الحق من ربهم بل لا يعلمون شيء وإنما تفكروا بادئ الأمر بعقولهم في منطق الداعية فأقرته عقولهم الحق من ربهم وأولئك الذين هدى الله من عباده من أولوا الألباب وهم الذين لا يحكموا على الداعية من قبل أن يسمعوا لقوله ويتفكروا فيه بل استمعوا القول أولاً ومن ثم اتبعوا أحسنه إن تبين لهم أنه الحق من ربهم يصدقه العقل والمنطق فأولئك نبشرهم مقدماً بالهدى تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} صدق الله العظيم

    ولكن الذين لم يهدهم الله إلى الحق فليس أن الله ظلمهم سبحانه فلم يهدهم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا)) صدق الله العظيم

    بل ظلموا أنفسهم بسبب الإتباع الأعمى لمن كانوا قبلهم ولم يستخدموا عقولهم شيئا ولذلك قالوا الكفار بالحق من ربهم:
    ((وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ)) صدق الله العظيم

    إذاً يا احبتي في الله إن سبب دخول أهل النار للنار من الجن والإنس هو عدم إستخدام العقل للتمييز بين الحق والباطل وإتباعه ولذلك قال الله تعالى:
    ((وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ)) صدق الله العظيم

    ويا أحبتي في الله عُلماء المُسلمين إن الإمام المهدي يبتعثه الله حكماً بالحق بين علماء المُسلمين والنصارى واليهود وكافة البشر فهل من العقل والمنطق أن يدعو البشر المهدي المنتظر إلى الإحتكام إلى كتاب بحار الأنوار أو كتاب البخاري ومُسلم برغم اني لا أكذب ما كان حق فيهم من الأحاديث الحق والروايات وإنما اكذب ما جاء فيهم مخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم.

    ويا فضيلة الشيخ "سليمان العلوان وطارق السويدان" إني أدعوك وكافة عُلماء اليمن خاصة وعلماء المُسلمين عامة للحضور إلى طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني) ذي اللون الأزرق كون مواقعنا كثيرة وحقوقكم محفوظة لدينا مصونة وكذلك سوف تكونوا لدينا معززين ومكرمين ضيوف محترمين ولن نحجبكم ولن نغير من قولكم شيئاً ونعوذ بالله أن نكون من الجاهلين, فإن تبين لكم أن الإمام ناصر محمد هو حقاً الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد فسوف تعلمون الحق من ربكم وإن هيمنتم على الإمام ناصر محمد اليماني ولو في مسألة واحدة فقط فعلى ناصر محمد اليماني التراجع عن عقيدة أنه المهدي المنتظر وعلى جميع الأنصار في مختلف الأقطار التراجع عن إتباع ناصر محمد اليماني لئن غلبوني علماء المُسلمين ولو في مسألة واحده فكونوا من الشاهدين يا معشر المُسلمين على أنفسكم وعلى علمائكم وعلى المهدي المنتظر الحق, كون ناصر محمد اليماني سوف ينسف بعض عقائدكم في الدين نسفاً كونها ليست من دين الله في شيء بل وردت إليكم من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر ضد اتباع الذكر المحفوظ من التحريف والتزييف وأرادوا أن يضلوكم عمّا أنزل الله إليكم في محكم القرآن العظيم ولكن عن طريق أحاديث السنة النبوية كونها ليست محفوظة من التحريف ولذلك جاؤوا إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليظهروا الإيمان ويبطنوا الكفر والمكر وإنما اتخذوا أيمانهم ستار ليكونوا من رواة الأحاديث في السنة النبوية وقال الله تعالى:
    (إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) صدق الله العظيم

    ومن ثم علمكم الله كيفية طريقة صدهم عن سبيل الله أنه ليس بالسيف بل بأشد خطر من ضرب السيوف بل ليكونوا من رواة الأحاديث في السنة النبوية ليضلوكم عن إتباع ما أنزل الله إليكم في محكم القرآن العظيم ولذلك كانوا يحضرون مجالس الحديث حتى يكونوا من رواة الحديث وقال الله تعالى:
    ((مَنْ يُطِعْ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً (80)وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (81) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً)) صدق الله العظيم

    وبما أن قرآنه وأحاديث بيانه كلٌّ من عند الله تصديقاً لقول الله تعالى:
    (فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) صدق الله العظيم

    ولذلك علمكم الله أن حديث البيان في السنة النبوية لو كان من عند غير الله أي من عند الشيطان فسوف تجدوا بينه وبين محكم قرآنه إختلافاً كثيراً كون الحق والباطل نقيضان لا يتفقان, إذاً ياقوم لقد جعل الله محكم القرآن هو المرجع للأحاديث في السنة النبوية وعلمكم الله عن طريقة كشف الأحاديث المكذوبة عن النبي زوراً وبهتاناً أنكم سوف تجدوا بينها وبين محكم القرآن إختلافاً كثيراً, ولذلك أدعوكم إلى الله الواحد القهار ليحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في الدين وما على المهدي المنتظر إلا أن يستنبط لكم حكم الله الحق من محكم الذكر المحفوظ من التحريف حُجة الله عليكم يوم القيامة لو لم تتبعوا الحق من ربكم وقال الله تعالى:
    (وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155)أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156)أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ) صدق الله العظيم

    فاجيبوا دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم يامعشر علماء المُسلمين واعلموا أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لي في الرؤيا الحق:
    (كان مني حرثك وعلياً بذرك ، أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك وما جادلك أحدا من القرآن إلا غلبته)
    وفي رؤيا أخرى:
    (وإنك أنت المهدي المنتظر وما جادلك عالم من القرآن إلا غلبته) انتهت الرؤيا بالحق

    ولكني أشهدُ الله أنه ما أمركم أن تجعلوا الأحكام الشرعية على الرؤيا المنامية كون الرؤيا فتوى تخص صاحبها ولكن هذه الرؤيا سوف تكون حجة عليكم لو أن الله أصدقني الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي فتجدوا أنه حقاً لا يجادل ناصر محمد اليماني عالم من القرآن إلا وأقام عليه ناصر محمد اليماني حجة العلم والسلطان من محكم القرآن.

    ويا أحباب الله بلغوا بالبيان الحق للكتاب ذكرى لأولي الألباب بكل حيلة ووسيلة فتلك مهمتكم يا من اظهركم الله على أمري وصدقوا واتبعوا ولا تستيئسوا ممن يحظروكم ولا تستيئسوا ممن يكذبوكم وقولوا كما قال أتباع أحد الأنبياء لطائفة منهم في قول الله تعالى:
    (وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ( 164 ) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ) صدق الله العظيم

    فهل تعلمون بالبيان الحق لقولهم: (قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) صدق الله العظيم

    أي معذرة إلى الله حتى لا يحاسبنا على عدم التبليغ بما أنزل الله إلينا ما دمنا صدقنا واتبعنا وكذلك لعلهم يتقون فيتبعون الحق من ربهم, فكونوا من الشاكرين أحبتي في الله وبلغوا بالبيان الحق للكتاب أجمعين في عصر الحوار من قبل الظهور فجميعه نور على نور وشفاء لما في الصدور ولا تهنوا ولا تحزنوا وقولوا للناس حُسناً وبشّروا ولا تنفروا وكونوا ليينين ذو خلق عظيم في دعوتكم وتذكروا قول الله تعالى:
    (وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ) صدق الله العظيم

    وأطيعوا أمر الله إليكم وإلى جميع الدُعاة إلى سبيله في قول الله تعالى:
    (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ)

    وقول الله تعالى: (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيم) صدق الله العظيم

    وتذكروا وصية الله لنبيه موسى عليه الصلاة والسلام فبرغم أن فرعون كان عال في الأرض من المُسرفين (فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى) وبرغم ذلك أمر الله نبيه موسى وأخاه هارون عليهم الصلاة والسلام وقال الله تعالى:
    ((اذْهَبَا إِلَى فِر ْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى * فَقُولَا لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى)) صدق الله العظيم

    ويا أحباب الله إن كنتم حريصين على تحقيق ما يحبه الله ويرضاه فسوف تجدوا فتوى ما يحبه الله ويرضاه في قول الله تعالى:
    (وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ) صدق الله العظيم

    وأحب إلى نفس الله أن تدعوا عباده إلى سبيله فتصبروا على أذاهم حتى يهدهم أحب إلى الله من لو يقاتلوكم فتقاتلوهم فتقتلوهم فيدخلهم النار ولم يأمركم الله بقتال عباده حتى يكونوا مؤمنين فلا إكراه في الدين وإنما عليكم ما على رسوله والإمام المهدي في قول الله تعالى:
    {وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ} صدق الله العظيم

    ولربما يود أن يقاطعني أحد الذين يتبعون أحاديث الشيطان المُخالفة لمحكم القرآن ويحسبون أنهم مهتدون فيقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني بل قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيما روي عن عبد الله عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى. رواه البخاري ومسلم هذا الحديث أخرجاه في الصحيحين من رواية واقد بن محمد بن زيد بن عبدالله بن عمر عن أبيه عن جده عبدالله بن عمر وقوله إلا بحق الإسلام هذه اللفظة تفرد بها البخاري دون مسلم وقد روى معنى هذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجوه متعددة ففي صحيح البخاري عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أمرت أن أقاتل الناس يعني المشركين حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله فإذا شهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وصلوا صلاتنا واستقبلوا قبلتنا وأكلوا ذبيحتنا فقد حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلا بحقها وخرج الإمام أحمد من حديث معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    انتهى

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: بل ذلك حديث جاءكم من عند الشيطان الرجيم بمكر خبيث حتى يؤلبوا البشر على حربكم كونهم إذا لم يحاربوكم فسوف تكرهوهم على الدخول في دينكم كرهاً وهم صاغرون أو تقتلوهم وتسفكوا دماءهم وتسبوا نساءهم وتأخذوا اموالهم عنيمة لكم بحجة عدم دخولهم في دين الله ولم يأمركم الله ورسوله بذلك أبداً بل أمركم الشيطان الرجيم فكيف تطيعوا أمر الشيطان وتعصوا أمر الرحمن في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    (إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا)

    (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ(21)لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ)

    ((فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتْ الذِّكْرَى(9)سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى(10)وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى(11)الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى(12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا(13)قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى(14)وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى(15)بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(16)وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى))

    (((أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ)))

    (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)

    (وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا)

    ((وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))

    ((وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ))

    (وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ)

    (قلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)

    (وَإِن تُكَذِّبُوا فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِّن قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)

    {وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ} صدق الله العظيم

    فاتقوا الله يا أولي الالباب وسألتكم بمن أجرى السحاب وأنزل الكتاب وخلق الإنسان من تراب أليس كافة أوامر الله إلى رسوله في محكم الكتاب مخالفة لأمر الشيطان في سنة البيان في الحديث المُفترى على الرحمن إلى رسول القرآن انه قال:
    (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى.

    ولا أقول في صحابة رسول الله الذين ورد هذا الحديث أنه عنهم إلا خيراً, فكما افتروا شياطين البشر على رسول الذكر كذلك يفترون على صحابته الأخيار فاتقوا الله واتبعوا كتاب الله وسنة رسوله الحق إلا ما خالف من أحاديث سنة البيان لمحكم القرآن فاعلموا انه حديث مفترى من عند الشيطان, اللهم قد بلغت اللهم فاشهد, أفلا تعلمون أنكم حتى ولو أكرهتم كافة الجن او الإنس حتى يكونوا مؤمنين بالرحمن ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة لما تقبل الله صلاتهم ولا زكاتهم وهم كارهون حتى تكون صلاتهم وزكاتهم خالصة لله من قلوبهم وليس خشية من أحد تصديقاً لقول الله تعالى:
    (إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنْ الْمُهْتَدِينَ) صدق الله العظيم

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد, وأما بالنسبة للجهاد في سبيل لله لرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان فذلك أمر من الرحمن إلى الذين مكنهم الله في الأرض تصديقاً لقول الله تعالى:
    (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأْرْضِ أَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عاقِبَةُ الأْمُورِ)

    ((كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ)) صدق الله العظيم

    ولكن للأسف إن كثيراً من عُلماء الأمة وخطباء المنابر لا يفرقون بين الآيات في محكم الذكر التي تخص الدعوة إلى الله ولا بين الآيات في محكم الذكر التي تخص في الجهاد في سبيل الله للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان وليس لإكراه الناس بالإيمان بالرحمن أفلا تتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها يامعشر الذين أضلوا أنفسهم وأضلوا امتهم, ولسوف أضرب لكم مثلا كيف استطاع الذين يقولون على الله مالا يعلمون ويحسبون أنهم مهتدون ان يقنعوا أتباعهم في قتل الكفار الذين لا يؤمنون فعلى سبيل المثال يقولوا لهم قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    (عن عبدالله عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى. رواه البخاري ومسلم

    ومن ثم يقول فهذا يعني أن الله أمرنا بقتال المشركين وقتلهم حتى يكونوا مؤمنين فيقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة, ما لم ذلك فقد أحل الله لنا دماءهم ونساءهم وأبناءهم وأموالهم غنيمة لنا ومن ثم يقول وقال الله تعالى:
    ((فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)) صدق الله العظيم

    ومن ثم يزيدهم بآيات أُخر ويقول قال الله تعالى:
    (إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

    وقال الله تعالى: (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني: إنما أمركم الله بقتال الكفار الذين يقاتلونكم في دينكم ويفتنون من اتبعكم ولذلك أمركم الله بقتال الكفار الذين يقاتلونكم حتى لا يفتنوا من آمن بدعوتكم وصدقكم واتبع دين الحق من ربه فهنا وجب عليكم نصرة إخوانكم في الدين تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ)) صدق الله العظيم

    تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    ((إِنَّ مَثَلَ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ كَمَثَلِ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى تَدَاعَى بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى)) صدق عليه وآله الصلاة والسلام

    وإنما أمركم الله بقتال من يقاتلكم من الكفار الذين يريدون أن يطفئوا نور الله ولم يأمركم الله بالإعتداء على من لم يقاتلوكم من الكفار وقال الله تعالى:
    ((وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)) صدق الله العظيم

    كون الله لم ينهاكم عن الكفار الذين لم يقاتلوكم في دينكم بل أمركم الله أن تبروهم وتقسطوا إليهم وتعاملوهم كما تعاملون إخوانكم المؤمنين بمُعاملة الدين تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)) صدق الله العظيم

    ولم يأمر الله رسوله أن يقاتلهم حتى يكونوا مؤمنين بل أمر الله عبده ورسوله أن يعدل بين المؤمنين والكافرين تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ)) صدق الله العظيم

    فكيف يخالف محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويقول:
    (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى.

    وأما بالنسبة لقول الله تعالى: {فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم

    فإنما يقصد المشركين المتخلفين في مكة من بعد البراءة كون الله أمر المُسلمين بعدم اقتراب المشركين لبيته المعظم حتى يكون خالصاً للمُسلمين يحجوا إليه وتبرأ الله من حج المشركين إلى بيته المعظم شاهدين على أنفسهم بالكفر بل جعله الله سواءً للناس لمن كان يؤمن بالله واليوم الآخر لا يشرك بالله غيره في عبادته لربه ولذلك أمر الله المُسلمين بعدم إقتراب المشركين من المسجد الحرام وقال الله تعالى:
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) صدق الله العظيم

    ومن بعد إعلان البراءة من الله ورسوله يوم الحج الأكبر فمن وجدوه في مكة المكرمة فقد تحدى براءة الله ورسوله فأمركم الله بقتالة حتى ولو كان متعلقاً بستار الكعبة إلا أن يعلن لكم إسلامة فيقيم الصلاة ويؤتي الزكاة فهذا يعني أنهم صاروا إخواناً لكم في الدين ولهم الحق في المسجد الحرام كما لكم ولذلك أمركم الله أن تخلوا سبيلهم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4) فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5) وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ)) صدق الله العظيم

    غير أن الله أمر المؤمنين أن من استجار به من الكفار والمشركين أن يجره حتى يسمع كلام الله فإن اتبع الحق من ربه فكان بها وإن أبى فأمركم الله أن تبلغوه مأمنه فتخرجوا معه حتى يتعدى مكة وتعاملوه المعاملة الحسنة تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ)) صدق الله العظيم

    فاتقوا الله يا معشر الذين يقولون على الله مالا يعلمون فأضلوا أنفسهم وأضلوا أمتهم واتقوا الله يامعشر عُلماء المُسلمين يامن لا تفرقون بين الحمير والبعير برغم أن الفرق بين الحمير والبعير مختلف جداً فكيف انكم لا تفرقون بين المهدي المنتظر الحق من ربكم وبين المهديين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين كالذي يوسوس له قرينة الشيطان انه المهدي المنتظر وبين الحين والآخر يظهر لكم مهدي منتظر جديد أفلا تعلمون أنما ذلك مكر من الشيطان الأكبر حتى إذا بعث الله اليكم المهدي المنتظر الحق من ربكم فتقولوا إنما هو كمثل الذين يدعون شخصية المهدي المنتظر بين الحين والآخر فتعرضون عنه حتى يأتيكم عذاب الله بما تسمونه الكوكب العاشر أفلا تتقون! أفلا تتدبرون البيان الحق للذكر الذي يحاجكم به المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني ومن ثم تقارنوا بين سلطان علمه وسلطان علم المهديين المفترين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين أفلا تتقون! فإذا كنتم من الذين لا يحكمون من قبل ان يسمعوا القول ثم يتدبرون منطق وسلطان علم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وسلطان علم المهديين الذين يقولون على الله مالا يعلمون فسوف تجدوا أن الفرق بين المهدي المنتظر وبين المفترين لشخصية المهدي المنتظر هو كالفرق بين الحمير والبعير أم إنكم لا تفرقون بين الحمير والبعير أفلا تتفكرون.

    ويا قوم أزفت الأزفة ليس لها من دون الله كاشفة أفمن هذا الحديث تضحكون ولا تبكون! أفلا تعلمون أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ليخاطبكم بكلام الله رب العالمين فآتيكم بالبيان الحق للقرآن بقرآن من محكم القرآن العظيم بآيات بينات هُن أم الكتاب المحكمات لعالمكم وجاهلكم بلسانٍ عربي مبين يفقههن ويعلم ظاهرهن وباطنهن العالم منكم وعامة المسلمين كون ظاهرهن كباطنهن لا يزغ عمّا جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغ عن الحق.

    ويا فضيلة الشيخ المحترم والمكرم سليمان العلوان ويا فضيلة الشيخ المحترم والمكرم طارق السويدان أهلا وسهلا ومرحباً بكم أحبتي في الله ونعتبركم لمن أشجع عُلماء المُسلمين كونكم تريدوا أن تذودوا عن حياض الدين ونعم الرجال فهل تعلمون أن سبب الفرق المارقة من المسلمين التي مرقت من الدين فأحلّت للمُسلم قتل أخوه المسلم انها بسبب الحكمة الغبية بتهرب العلماء من حوار الأئمة المارقين من الدين بحجة عدم إشهارهم ثم اتبعهم من اتبعهم من الذين لا يعقلون فهاهم يقتلونكم حتى في بيوت الله فذلك هو ما جنيتموه بسبب قولتكم المشهورة (لن نجب حواره حتى لا نساعد في إشهارة) بل الحق هو أن تشهروه انه على ضلال مبين فتقيمون عليهم حجة العلم والسلطان المبين من محكم القرآن العظيم فلنفرض أن طارق السويدان وسليمان العلوان أقاموا الحجة على الإمام ناصر محمد اليماني في موقعه ثم تبين لأنصارة ان ناصر محمد اليماني كان من الضالين المضلين لو أقام عليه سليمان والسويدان الحجة من محكم القرآن حتى ولو قام ناصر محمد اليماني بحذف ردود طارق وسليمان فعندها سيعلمون الأنصار أنما حذفها كونهم اقاموا عليه حجة العلم والسلطان ومن ثم يتولى عن الإمام ناصر محمد اليماني أنصارة شاكرين لفضيلة الشيخ طارق وسليمان أنهم أنقذوهم من ضلال ناصر محمد اليماني لو كان على ضلال مبين فبالله عليكم أليس ذلك ما سوف يحدث لو يقيموا طارق وسليمان الحجة من محكم القرآن على الإمام ناصر محمد اليماني؟!! إذاً ياقوم اكفروا بالحكمة الخبيثة "لن نجب حوارة حتى لا نساعد في إشهارة" بل إشهروا الضال المضل للعالمين حتى ولو كان ناصر محمد اليماني ولكن أنصاري اتبعوني لأنهم من أولوا الألباب ولذلك والله لا تستطيعوا أن تردوهم عن إتباعي حتى تأتوا للقرآن بالبيان الأحسن من بيان ناصر محمد اليماني تأويلاً وأصدق قيلاً وأهدى سبيلاً ولكنكم لا تستطيعون شيئاً فهل تدرون لماذا؟ وذلك لأني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أعلَمكُم بكتاب الله القرآن العظيم.

    ويا فضيلة الشيخ سليمان والسويدان ما ظنكم بقول الله تعالى:
    (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ «6» وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 6:22 am