.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    المجموعة ( 57 ) مـواقف الإمــام تجـاه القضايا المصيــرية ( مشاركات منقولة من الموقع القديم ) 19-06-2010 - 07:54 PM

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    المجموعة ( 57 ) مـواقف الإمــام تجـاه القضايا المصيــرية ( مشاركات منقولة من الموقع القديم ) 19-06-2010 - 07:54 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 11:52 am

    - 1 -

    ما بال بعض اليمنيين لا يراعون في لاجئي الصومال إلّاً ولا ذمَّةً ؟
    عبد ربه 09-12-2007, 08:15 pm الحمد لله وكفى والسلام على عباده الذين اصطفى ، صل الله على سيدنا محمد وآله هو القائل :" الدين النصيحة ، الدين النصيحة " أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، فقالوا :" لمن يا رسول الله ؟" فقال صلى الله عليه وسلم :" لله ورسوله وللمؤمنين عامتهم وخاصتهم " أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، وإن تركنا الامر والمعروف خشية أن نجرح إخواننا المسلمين بالرغم أنهم على ضلالة ؟ فهذا لعمري لا يرضاه الله ولا رسوله ولا صالح المؤمنون . فمابال بعضكم يا أهل جنوب اليمن الشقيق لا ترعون في المسلمين والمسلمات الذين وردوا عليكم من الصومال فرارا من الحرب الأهلية هنالك ، طمعا في السلم والإيواء في أقرب أرض لهم ، أرض اليمن الشقيق لأنهم يعتقدون أنكم إخوانهم في الدين . فلما وصلوا عندكم آنهال بعض الجهال منكم يستحيون نسائهم ويسيئون معالمة رجالهم والأطفال ، لمذا ألأن ألوانهم تختلف عن ألوانكم أو لأنهم من بلد إفريقي ؟ فهل فرّق الإسلام بين المسلمين حسب الإنحدار الجنسي والعرقي ؟ ولنفرض أنهم لم يكونوا من المسلمين : أهكذا تفعلون بالمستضعفين من خلق الله ؟ تالله إنكم لجاهلون وقد آذنتم الله بالحرب إن لم تعدلوا عن فعلكم ذلك وتتوبوا وتصلحوا إنما المؤمنون إخوة ، فهل يفعل الأخ بأخوه او أخته ما فعلتم أنتم بالنساء والفتيات والاطفال وقد جاؤوكم لا ئذين برحمة الإسلام ، فاغتصبتم النساء المحجبات وفعلتم الفاحشة التي نهاكم ربكم عنها ؟ إن كل مسلمة تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله هي عرض محمد صلى الله عليه وسلم ولو كانت إفريقية من الصومال أو بلد إفريقي آخر ، ومن تعدى على مسلمة فقد تعدى على عرض محمد صلى الله عليه وسلم ، وتحسبونه هيّن وهو عند الله عظيم وكنتم تظنون أن لا يتفطن أحد لأفعالكم إلا أن الله تعالى فضحكم وخرجت صور وشهادات من المغتصبات بدموعهن في عيونهن مرتديات للحجاب وأعلن أنهن اغتصبن من طرف رجال يمنيين في جنوب البلاد فضح الله فعلكم وأرسلتم صورة تقشعر منها الأبدان لبقية العالم ، ولو كان لي بكم قوة لجعلتكم عبرة للعالمين ، ولسجنتكم أو نفيتكم للصومال كي تكونوا عبرة للآخرين ، وربما فعل بكم الصوماليون الأفعال ليلقونكم الدرس ويردون لكم الجميل الذي فعلتموه بإخوانهم البر لا يبلى ، والذنب لا ينسى والديان لا ينام أفعل كما شئت كما تدين تدان . فهذا نداء لأحرار اليمن شعبا ورئيسا أن تنهوا تلك المهزلة والظلم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    19-06-2010 - 07:56 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 12:02 pm


    - 2 -

    إن ما يحصل في دارفور السودان لمهزلة وجريمة إنسانيّة قذرة، فمتى يتحرك المسلمون لإنهائها ؟
    عبد ربه 09-12-2007, 08:48 pm بسم الله الرحمن الرحيم ولا عدوان إلا على الظالمين ، وصل الله على المبعوث رحمة للعالمين وآله الطاهرين والصحب المختارين ، من لم يهمه أمر المسلمين فليس منهم ولو ادَّعى جاهدا أنه أو أنها منهم ، فما هذا الذي يحصل في منطقة دارفور السودان منذ ما يزيد عن الثلاثة سنوات ولا أحد من المسلمين يحرك ساكنا ؟ قال صلى الله عليه وسلم :" انصر أخاك ظالما أو مظلوما " فقالوا :" يارسول الله قد علمنا نصرته وهو مظلوم ، ولكن كيف ننصره وهو ظالم ؟" فقال صلى الله عليه وسلم :"أن تأخذ على يديه حتى يواصل الظلم " أو كما قال صل الله عليه وسلم . لقد كنا نظن في بداية الامر أن أحداث التشريد والقتل والنزوح في منطقة دارفور السودان إنما قضيت مفتعلة من طرف أعداء الإسلام ليشوهوا صورة الإسلام والدين ولكي يبرروا تدخلهم وسيطرتهم على أرض مسلمة تطل على الوطن العربي جنوبا وعلى القارة الإفريقية شمالا والمحيط الهندي ... إلا أن صور المشردين السودانين رجالا ونساءا وأطفالا وشيوخا كون العملية مؤامرة أو اتهام باطل بل صار الأمر مشاهدة بالعيان . والغريب في الأمر أن الضحايا واحدة اسمها فاطمة والأخرى حليمة ، والشيوخ هذا اسمه أبو بكر والطفل المشرد الذي قتلوا أباه اسمه محمد وأ خوه اسمه علي ... فما هذا الذي يحصل في الأمة ؟ تبين لنا أن مرتكبي الجريمة هو قبائل النجاويد ، قبائل سودانية من انحدار عربي ؟ يقتلون ويذبون ويشردون مسلمي المنطقة على أساس أن من هو من النجواويد أشرف من بقية القبائل كون انحداره من الجزيزة العربية والآخرون أصلهم إفريقي لا قيمة لهم ولو كانوا يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله لقد وصلتنا صور مخيمات اللاجئين نساء وشيوخ وأطفال يتامى لأن الآباء قتلوا من طرف النجاويد اما عن تواصل الاغتصاب فحدث ولا حرج ، فبالله من أين لكم أن تكونوا مسلمين يا قبائل النجاويد المعتدين السفاحين ، وتدعون أنكم من المسلمين والإسلام بريء من أفعالكم القبيحة تلك والمسلمين مكتوفي الأيادي يتفرجون والأعراض تنتهك والأطفال تشرد ، فما هذا ؟ ألهذا الحد وصل بكم الوهن يا أمة الإسلام والعروبة ، ثم تقولون كيف يأتي الأمريكان والنصارى لأراضينا وتظنون أن الله سينصركم عليهم ؟ فما لكم تحكمون ؟ أما علمتم أن الله تعالى ينصر الثلة الكافرة على الطائفة المسلمة التي لم تعدل بين أفرادها ؟ أو تحسبون أن الله سينصركم وأنتم تقتلون في النساء المسلمات وتستحيون الأعراض وتيتموا الصبيان ؟ يا رب إليك المشتكى ، وأنت وكيلي يا ويكيل عليهم وحسبي إذا كان القوي موكلا اللهم بدد شمل الشاطين المندسين تحت اسم الإسلام والدين الذين شردوا وقتلوا مستضعفي المؤمنين ، اللهم عليك بهم فإنهم أكثروا في الأرض الفساد بغير الحق ، اللهم ارحم دموع شيوخ وأطفال وأرامل المسلمين حتى ولو كانوا سودانيين ولم يكونوا من انحدار عربي من قبائل النجاويد ، اللهم عليك بالظالمين بدد شملهم وفرق جمعهم ورد كيدهم في أنحارهم عن ضعفاء المسلمين ، وابعث في المسلمين قادة حازمين جادين عادلين كي يتصدوا للظالمين ويوقوفوهم عند حدهم إنك سميع قريب مجيب . وسلامٌ على المرسلين ,والحمد لله رب العالمين.. كتب:

    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    قد مُلئت الأرض جوراً وظلماً.. 19-06-2010 - 07:58 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 12:12 pm


    - 3 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    03 - 09 - 1428 هـ
    15 - 09 - 2007 مـ
    01:58 صباحاً
    _________


    قد مُلئت الأرض جوراً وظلماً ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، ثم أمّا بعد..
    لقد مُلئت الأرض جوراً وظُلماً ونفس الله يأتي من اليمن إلى الرُكن اليماني، والنفس هو الفرج على المظلومين من المسلمين وجميع المظلومين في العالمين رحمةً من الله، إنّ الله لا يخلف الميعاد.

    و أعلم بأنّ الله سوف يظهرني في ليلةٍ على العالمين بكوكب العذاب القادم والذي أوشك أن يمرّ بجانب أرضكم ليحقّ الله به الحقّ ويبطل به الباطل، ويتسبب في ظهور الشمس من مغربها، وقد بدأت تأثيراته على القمر والأرض من عام 2005 وحتى عام 2007 ولا تزال تأثيراته في استمرارٍ بحرب التناوش من زلازل وأعاصير وما شاء الله من البراكين، وليس ذلك إلا بدء التناوش لحرب الله بكوكب العذاب من مكانٍ بعيدٍ، ولكنه إذا اقترب إلى مكانٍ قريبٍ فسوف يأخذ الله به ألدّ أعدائه أخذَ عزيزٍ مُقتدرٍ، وشهر رمضان سوف يكون مليئاً بالأحداث بدءًا من إدراك الشمس للقمر فلكيّاً حتى ولو لم تُشاهدوا الهلال فالمهم أنها أدركته فلكيّاً فيجري القمر من بعد ميلاده وراء الشمس فتمّ السبق الحقيقي للشمس والقمر فتقدمت الشمس القمر من بعد ميلاده، وسوف يسبق الليل النهار فيتقدم الليل على النهار فيطلب النهار الليل حثيثاً فتتحقق الآية الأخرى فيسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها، وكان اليماني المنتظر يتوقع آية الاجتماع للشمس والقمر هلال ولكن ما حدث هو أكبر مما توقعت وهو حادث السبق الحقيقي فسبقت الشمس القمر.

    وقريباً سوف يسبق الليل النهار ويتبيّن لكم الحقّ من الباطل ثم لا ينفع نفساً إيمانها ما لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً؛ سُنة الله في الذين خلوا ولن تجد لسنة الله تبديلًا.

    والسلام على من اتّبع الهُدى..
    الإمام ناصر اليماني.
    ___________
    بايع الله 01-29-2008, 05:40 AM الله يعجل بالفرج ونحن منتظرون ولا نريد أن نحكم حتى نرى عبد ربه01-29-2008, 07:24 PM من أين تعلمت عقيدتك يا هذا ؟ راجع نفسك لأنه تخشى على نفسك أن لن تجد وقتاً للتصديق إذا نزل العذاب فأول من يهلك هم الذين لم يصدقوا بالحق لمّا جاءهم ..وأرجأوا أمر التصديق إلى حين نزول العذاب ، فكيف تقول على نفسك أنك مبايع الله ؟ طالب علم 01-30-2008, 11:49 AM عبد ربه مالكم لا تجيبون ضيوفكم https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?t=367 عبد ربه01-31-2008, 11:02 AM بسم الله الرحمن الرحيم أيها الأخ طالب العلم اعلم يرحمك الله أننا كلنا ضيوف في رحاب الإمام ناصر محمد اليماني أمده الله بالنصر والتمكين ، والحواب على سؤالك قد تكرر في خطابات الإمام خصوصا البيان الأخير : https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?p=1080#7 (https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?p=1080#7) الأخير فتصَّفح الخطابات وتبصَّر وتدبر ترشد إلى الحق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. طالب علم 02-01-2008, 01:02 AM يا عبد ربه ما لكم كيف تحكمون ؟ أقول لك أدعوكم للحوار والمناظرة عن طريق فتح موضوع وحصر النقاش في موضوع محدد ويكون الجواب متبادلاً بين الطرفين في أصل الموضوع دون التشتيت والخروج عن النقاط الأساسية. فترفض ذلك وتحيلني على البيانات التي يمتلئ بها الموقع والتي سبق وقلت لك عنها....... يا رجل اتقوا الله في أنفسكم، واعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر بدجاجلة يظهرون بعد موته صلى الله عليه وسلم وقد بدأ ظهورهم من لدن مسيلمة الكذاب إلى وقتنا الحاضر وأنا أعرض عليك مرة أخرى : حوار بين وبين واحد منكم بشروط نحددها ونتفق عليها أما البيانات والمواضيع المطولة فكل الناس يجيدون ذلك ولكن العبرة بالمعنى لا بالحشو والتطويل وأعتقد أن هذا طلب منصف ولا يرفضه صاحب الحق الحريص على دعوة الناس إلى طريق الله تعالى ولا حول ولا قوة إلا بالله وحسبنا الله نعم الوكيل . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. باحث عن الحقيقة02-01-2008, 08:14 PM اتقِ اللة في نفسك ياهذا ,وماأدراك أن الامام ناصر دجال ؟! إن الامام ناصر أشرف الناس, وثم ماأدراك أن الامام دجال؟ اتق اللة وراجع نفسك وهذا ليس أسلوب للمخاطبة ممكن يا إمام نا صر تفتح الهوت ميل الآن عندي موضوع مهم جداً جدا كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 01 - 1429 هـ
    02 - 02 - 2008 مـ
    02:10 صباحاً
    ___________


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على النبيّ الأميّ وخاتم النبيين و آله الطيبين وعلى جميع المرسلين وآلهم الطيبين والتابعين للحقّ بإحسانٍ إلى يوم الدين، ولا أفرق بين أحدٍ من رُسله وأنا من المسلمين، ثم أمّا بعد..

    يا طالب العلم تعلّمْ العلم من أهله. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)} صدق الله العظيم [النحل].

    ولا تقفُ ما ليس لك به علم وقد جعل الله لك سمعاً وبصراً وفؤاداً، وعن كل ذلك سوف يسألك ربك الذي خلقك؛ فإذا ذهب عقلك منك رفع الله عنك القلم حتى يعيده إليك. وقال الله تعالى: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَك بِهِ عِلْم إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} صدق الله العظيم [الإسراء:36].

    وسوف نجعل حوارنا في موضوع فتن المسيح الدجال، وأنا المهديّ المنتظَر الحقّ أنكر أنّ المسيح الدجال يؤيّده الله بالمعجزات، فهاتِ ما عندك في هذا المجال.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.
    _________________

    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 12:15 pm

    طالب علم 02-04-2008, 03:51 AM بسم الله الرحمن الرحيم أحب في البداية أن أعلق على كلام باحث عن الحقيقة اتق اللة في نفسك ياهذا ومادراك ان الامام ناصر دجال ان الامام نا صر اشرف الناس وثم مادراك ان الامام دجال اتق اللة وراجع نفسك وهذا ليس اسلوب للمخاطبة أقول : أنا أحكم على الناس بحسب أقوالهم وليس تهجما على أحد بدون علم , وأما قولك أن ناصر اليماني أشرف الناس فهذا اطلاق لا يرتضيه أحد , أشرف الناس هو محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأما في زماننا هذا فصاحبكم لا نعرفه ولعل بعض الجوانب تتكشف في حوارنا معه.... طالب علم 02-04-2008, 04:25 AM بسم الله الرحمن الرحيم أشكر ناصر اليماني على رده وقد كنت أتمنى أن يرد على الأسئلة المبسوطة في موضوعي الأول لأنها من الأهمية بمكان وللتذكير أنا قد سألت : 1- ما هو الضابط عندك في قبول الأحاديث وفي ردها ؟ على أي أساس تنكر الأحاديث الثابتة في رؤية الله سبحانه وتعالى في الآخرة ؟ وعلى ماذا اعتمدت في قولك بالرجعة ومن الذي سوف يرجع ؟ وأسئلة كثيرة جوهرية تركتها بدون جواب ثم أتيت بهذه القضية عن الدجال تريد الزامي بها ولكن لا بأس بداية قبل طرح ما لدي أشترط عليك أن يكون الحوار مركزا في أصل الموضوع وأن تُطرح الأفكار مباشرة دون التطويل الذي يضيع أًصل النقاش وهنا أيضا أعلق على بعض أقوالك في مداختك السابقة، تقول : ياطالب العلم تعلم من أهله تصديقاً لقول الله تعالى(فاسألو أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)صدق الله العظيم أقول : ولله الحمد والمنة أنا بعيد عن المكابرة إذا بلغني الحق ولكن لا أضيع ديني ودنياي لأجل أقوال تفتقر لأدلة قاطعة بل أقوال مجردة استحسنتها بعض العقول فردوا بها الأحاديث الصحيحة ولعلك فهمت مغزى كلامي ثم تقول : ولا تقف ماليس لك به علم وقد جعل الله لك سمعا وبصرا وفؤادا وعن كل ذلك سوف يسألك ربك الذي خلقك عنه فإذا ذهب عقلك منك رفع الله عن القلم حتى يعيده إليك، وقال الله تعالى: { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَك بِهِ عِلْم إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا} صدق الله العظيم وأقول: أنت أولى بهذه النصيحة والتذكرة مني، فقد دخلتَ في أمور ومتاهات لا ينجيك منها إلا رب الأرض والسماوات، فأنت الذي أنكرت أمورا كثيرة ثابتة عند المسلمين ورددتها بتعليلات باردة لا تقوم بها الحجة . تقول وسوف نجعل حوارنا في موضوع فتن المسيح الدجال وأنا المهدي المنتظر الحق أنكر أن المسيح الدجال يؤيده الله بالمعجزات فهات ما عندك في هذا المجال وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين) ومرة أخرى تتجاوز نقاطا مهمة لا يسعك تركها دون توضيحها لكي يكون الحوار مرتبا ومنظما ومن هذه النقاط من : من هو المسيح الدجال عندك ؟ لأن الناس قد تفرقت أقوالهم في الدجال بين تأويلات متكلفة وبين اختلاف في هل موجود الآن وأمور أخرى كثيرة .. المقصود هنا أن تبين قولك في الدجال قبل الخوض في موضوع الفتن التي قلتَ فيها قولا غريبا لم يسبقك أحد إليه، قلتَ : وأنا المهدي المنتظر الحق أنكر أن المسيح الدجال يؤيده الله بالمعجزات فهات ما عندك في هذا المجال وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين) ومن قال من علماء المسلمين أن الدجال يؤيده الله بالمعجزات؟! المعجزات لا تكون إلا للرسل وقد انقطعت بموت الرسول صلى الله عليه وسلم أما الأحاديث الواردة في فتنة الدجال فلم يقل أحد أنها معجزات بهذا اللفظ وسيتبين ذلك في ثنايا الحوار إن شاء الله........ المطلوب الآن أن تبين النقاط التي سألتك عنها حتى نستأنف الحوار وأطلب منك أن ترد علي بمثل ردي بأن تعلق على كل النقاط فهذا أفضل لاستمرار الحوار........ والحمد لله رب العالمين بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين وبعد.. لو سمحت اجعل سؤالك واضحاً وجلياً، وشكراً. طالب علم 02-04-2008, 04:24 PM بسم الله الرحمن الرحيم كلامي واضح لا لبس فيه , وموضوعي يعج بالأسئلة المهمة والنقاط الأساسية فليتك تتكرم وتجيب عليها كلها أو على بعضها ومشاركتي السابقة أمامك تخير منها ما تشاء وتفضل أنا في الانتظار وللتسهيل أعيد بعض الأسئلة : 1- ما هو الضابط عندك في قبول الأحاديث الواردة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم وفي ردها ؟ على أي أساس تنكر الأحاديث الثابتة في رؤية الله سبحانه وتعالى في الآخرة ؟ وعلى ماذا اعتمدت في قولك بالرجعة ومن الذي سوف يرجع ؟ ومرة أخرى نصيحة لك ولمن يقرأ أن يكون الحق رائدكم ومطلبكم وأن ننحي الانتصار للنفس بعيدا فهذه مناقشة علمية، وإذا تمت بشكل مرضي فسوف ينتج منها بيان الحق بإذن الله تعالى والحمد لله رب العالمين رجل من أقصى المدينة 02-04-2008, 05:12 PM بسم الله الرحمن الرحيم صلاة الله وسلامه على سيدنا محمد النبي الأمي وآله الطيبين وصحبه المختارين وسلم ، إن الحمد لله تعالى نحمده ونسعينه ونستهديه ، أيها العضو طالب العلم ، إن الأجوبة على تساؤلاتك موجودة في بيانات الإمام ناصر محمد اليماني ، فدور عنها في الخطابات فستجدها ، فإن لمم يكن لك الوقت الكافي لذلك فكذلك الإمام ناصر محمد اليماني ليس عنده وقت لإعادة كلام قد سبق وبينه ووضحه سابقا أما عن آعتراضك كون الإمام ناصر محمد اليماني هو أشرف الناس ، فهو محققا أشرف الناس في زمننا هذا ، وهو حفيد رسول الله صل الله عليه وآله ولم تسمع أحدنا يقول بأن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ليس بأشرف الناس فمحمد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أشرف الناس والإمام ناصر محمد اليماني أشرف الناس لأنه أعلمهم بكتاب الله أما إذا أردت أن تعلم من هو أشرف الناس على الإطلاق فذلك من علم الغيب ، فلا تقف ما ليس لك به علم الله تعالى أعلم بعباده فهذه عقيتدنا في الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ، الذي ليس نبي ولا رسول ولكن أتى ناصر لمحمد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وناصرا لكتاب الله القرآن العظيم ليكون إمام عدل ذو قول فصل ليحكم بين المسلمين في ما كانوا فيه يختلفون فيعود بهم إلى الجادة والطريق المستقيم ويخرجهم من ظلمات الظلالة والتفرق إلى نور الوحدة وعبادة الله تعالى وحده والعودة لكتاب الله فهذه نبذة عن آعتقادنا في المهدي المنتظر الذي بشرنا به رسول الله محمد صل الله عليه وسلم ، ونسبه إليه صل الله عليه وآله حين قال المهدي منا أهل البيت ، أو كما قال صل الله عليه وآله وسلم فها قد بينت لك بعجالة عقيدتنا في إمامنا من باب التطوع ومن باب إنما المؤمنون إخوة ، أما إن كانت لك نية أخرى سوى طلب المعرفة كأن تظن نفسك رقيب على البشر أو أنك تعتقد نفسك حاكما على عقائد الناس فلست في العنوان الصحيح ، فكما أنت حر في معتقدك فلا تحاول أن تدخل في معتقد الآخرين لأن ذلك ليس من أنظارك أنت ومن جديد إن شئت تعلم الأجوبة على تساؤلاتك فعليك بقرائة وتدبر البيانات فستجد الأجوبة فيها ، لأن الإمام أيده الله بالنصر والظهور له أمور أخرى أهم من إعادة نفس الكلام مرارا وتكرارا ، فإن أعجبك كلامي هذا فمرحبا بك وإن كان غير ذلك فآعلم أنه ليس للإمام وقت للإضاعة ولا لأحد من الأنصار ،ولم نطلب منك أنت تدلي لنا برأيك في شأن معتقدنا في الإمام و ليس المشكلة في الأنصار ولا في الإمام لأننا نعلم من نحن ونعلم مذا نريد ، ولسنا بحاجة لمن يأتي هنا للتدخل في أمورنا ولم نستشرك في رأيك كي تبين لنا هل الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر ؟ فكما نؤمن ونعتقد أن الله تعالى واحد لا شريك له ونعتقد أن سيدنا محمد عبده ورسوله وخاتم رسله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، فكذلك نؤمن ونعتقد أن الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر الحق وحجة الله في أرضه وخاتم خلفاء الله أجمعين ومهدي الأمة الذي بشرنا به رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ، وليس لنا أدنى شك في ذلك ولا نقبل أي مساومة في الأمر من أي بشر كان ...فلا تحدثك نفسك بالتدخل في معتقدنا فها قد بينا لك الأمر فإذا آحتجنا يوما ما لرأيك فسنطلب منك ذلك ، فهل هذا واضح ؟ فإن كنت تريد طلب العلم في حدود الأدب والخلق الشرعي فمرحبا بك وحقا علينا أن نقبل بك بيننا ، وإن كانت نيتك غير ذلك ، فآنصرف بالتي هي الأحسن فمنتديات الإمام ناصر محمد اليماني ليست مكانا للجدل العقيم ، والسلام على من يستمع القول فيتبع أحسنه كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 01 - 1429 هـ
    05 - 02 - 2008 مـ
    04:02 صباحاً
    ___________


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله ورُسله وآلهم الطيبين وجميع التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، ولا أفرق بين أحد من رسُله وأنا من المُسلمين، ثم أمّا بعد..

    وإليك الجواب بالبيان من القرآن عن السؤال الأول وأهم الأسئلة وهي:
    الفتوى بالحق في رؤية الله سبحانه..

    ويا طالب العلم إني أراك تقول في الإمام الحقّ قولاً تحسبه هيناً وهو عند الله عظيمٌ ولكن عفى الله عنك. وقال الله تعالى: {الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا} [الفرقان:59].

    وأنا أخبر منك بالرحمن وأُقدّره حقّ قدره؛ موقنٌ بعظمته سبحانه، ولا يتحمل رؤيته جميع خلقه ولا يتحمل رؤيته إلا شيء مثله، وليس كمثله شيء وهو السميع البصير. فتعال لنحتكم إلى الآيات المحكمات الواضحات البيّنات في القرآن العظيم وليست الآيات المتشابهات في ظاهرهنّ مع الأحاديث المُفتراة من قبل المنافقين من اليهود ليتبعهنّ من كان في قلبه زيغٌ عن القرآن المحكم والواضح والبيّن ابتغاء البرهان لحديث الفتنة وكذلك ابتغاء تأويل المُتشابه من القرآن، ولكنه أعرض عن المحكم الواضح والبيّن والذي لا يحتاج إلى تأويلٍ وذلك لأنهنّ أمّ الكتاب، ولذلك جعل الله القرآن المحكم واضحاً وبيِّناً. وقال الله تعالى: {هوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [آل عمران:7].

    ولسوف أعطيك مثالاً على ذلك لعلك تعلم خبث مكر شياطين البشر من اليهود وقد يسندون الحديث المُفترى لأحد الصحابة وهو بريءٌ من روايته، وعلى سبيل المثال الحديث الذي يقول فيه الراوي:
    [إنكم سوف ترون ربكم جليا يوم القيامة كما ترون البدر لا تُضامون في رؤيته]
    ومن ثم يقول فانظروا إلى قول الله تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23)} صدق الله العظيم [القيامة].

    ولكن أخي الكريم، لا بُدّ لك أن تعلم ما هُنّ الآيات المحكمات وما هُنّ الآيات المُتشابهات وفيمَ وجه التشابه؟ فلو كانت تتشابه مع المحكم فالمحكم ظاهره كباطنه ولا يحتاج إلى تأويلٍ، ولكنك سوف تجد ظاهرها مُتناقضاً مع المحكم والواضح والبيّن ولكنها تتشابه مع الفتنة، وما هي الفتنة؟ ألا إنها أحاديث الفتنة الموضوعة بمكرٍ خطير، ويأتي الذينَ في قلوبهم زيغٌ عن المحكم والواضح والبيّن فيتركه وكأنه ليس من عند الله ومن ثم يتَّبع الآيات المُتشابهات مع أحاديث الفتنة، وذلك لأنّه أصلاً يريد أن يثبت هذا الحديث أنه الحقّ وأنه جاء تأويلاً لهذه الآية المُتشابهة معه فهو يريد تأويل القرآن بهذا الحديث الموضوع وهو لا يعلم أنهُ موضوع؛ بل يظنه عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. ولكن لماذا قال الله عن هذا العالِم بأن في قلبه زيغٌ ويبتغي الفتنة؟ ولكنه برأه الله من أنه يريد أن يؤول القرآن بتعمدِ التأويل الخطأ؛ بل كذلك يُريد تأويل هذه الآيات المتشابهة والتي لا تزال بحاجة إلى تأويل، ولكن لماذا وصفه الله بأنّ في قلبه زيغٌ عن الحقّ الواضح والبيّن؟ وذلك لأنه ترك الآيات المحكمات والواضحات والبيِّنات التي لم يجعلهن الله بحاجة إلى التأويل نظراً لأنهن أمّ الكتاب ومن ثم عمد إلى الآيات المتشابهة فاتّبع التشابه في ظاهرها مع الحديث المُخالف للآيات المحكمات، فإذا تدبّرتم مرةً أخرى قول الله تعالى: {هوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم.

    فسوف تجد بأن الذين في قلوبهم زيغ عن الحقّ قد اتبعوا المتشابه من القرآن والذي لا يعلم بتأويله إلا الله ويُلهم تأويله للراسخين في العلم ومن ثم تركوا التمسك بالآيات المحكمات والبيّنات للجميع نظراً لأنه أمّ الكتاب وأصل عقائد هذا الدين الإسلامي الحنيف، وتعال لأعلّمك بالآيات المحكمات في الفتوى في شأن رؤية الله سبحانه وتعالى علُّوا كبيراً، وسوف تجد الآية واضحة وبيّنة وتقول بأنّ الله هو الخالق للخلائق، ومن ثم يسترسل في ذكر صفات الربّ الأزليّة أنه لم يتخذ ولداً ولم تكن له صاحبةً ولا تدركه الأبصار، فكيف تقولون إنما ذلك في الدنيا، فهل جعلتم له صاحبةً وولداً في الآخرة سبحانه! وقررتم رؤيته برغم أن عدم رؤيته جاء ضمن الصفات لذاته سبحانه أنه لم يتخذ ولداً ولم تكن له صاحبة؟ فتدبروا قول الله تعالى: {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ ۖوَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿١٠١﴾ ذَلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿١٠٢﴾ لَّا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ﴿١٠٣﴾ قَدْ جَاءَكُم بَصَائِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿١٠٤﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ولا أرى هذه الآية بحاجة ناصر اليمانيّ أن يُفسرها نظراً لأنها من الآيات المحكمات الواضحات البيّنات؛ نظراً لأنهنّ أمّ الكتاب وأصل هذا الدين الإسلامي الحنيف من كفر بهن أو بآيةٍ منهنّ فنفاها فقد كفر بالله ربّ العالمين.

    وهل تدري يا طالب العلم لماذا لا ينبغي للخلائق رؤية ربّهم؟ وذلك لأنه عظيمٌ لا يتحمل رؤية عظمة ذاته إلا شيءٌ مثله في العظمة، وليس كمثله شيء سبحانه.

    ولذلك انظر إلى ردّ الله بالجواب اللفظي لموسى عليه الصلاة والسلام، ومن ثمّ أكّد له الجواب بالفعل على الواقع الحقيقي بأنّ الله عظيمٌ لا يتحمل رؤيته سبحانه شيءٌ من مخلوقاته حتى الجبل العظيم! فكيف بالإنسان الذي خلقه الله ضعيفاً؟ وقال الله تعالى: {وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ ربّه قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَٰكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّىٰ ربّه لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:143].

    وهذه من الآيات المحكمات ولا تحتاج لناصر اليمانيّ ولا غيره أن يفسرها نظراً لوضوحها، ولكن للمزيد للذينَ لا يكادون أن يفقهون قولاً، ونقول: إن الله لم يتجلّى لموسى من باب أنه يجب أن يخشى ربّه بالغيب وأنه لن يراه في الدُنيا فقط؛ بل تدبّروا الآية جيداً تجدوا بأنّ ذلك ليس السبب؛ بل لأنّ الله الخالق لكلّ شيء هو أعظم من كُلّ شيء ولا يتحمل رؤيته شيء، ومن ثم ضرب الله لموسى على ذلك مثلاً حين تجلى الربّ للجبل العظيم، وماذا حدث للجبل من رؤية عظمة ذات الربّ سبحانه؟ فرأيناه لم يتحمل رؤية عظمة ذات الله؛ بل جعله دكاً دكاً، فهذا حال الجبل العظيم من بعد أن تجلّى له الله سبحانه، فماذا سوف يحدث للإنسان الضعيف والذي قال الله عنه: {وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا} صدق الله العظيم [النساء:4]؟

    وكذلك يقول الله أنه ما كان لبشرٍ أن يكلِّمه جهرةً. وقال الله تعالى : {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [الشورى:51].

    ومن ثم ننظر هل يوم القيامة يوجد حجابٌ بين الخالق والخلائق؟ وقال الله تعالى: {وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ تَنزِيلاً} صدق الله العظيم [الفرقان:25].

    فهل تعلم يا طالب العلم ما هو الغمام؟ إنه حجاب الربّ والذي يُكلم الناس من ورائه.

    وقال الله تعالى: {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (210)} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولا أجادلك بالمحكم يا طالب العلم ومن ثم أنكر المتشابه؛ بل كُلٌ من عند ربنا المُحكم والمتشابه ولسوف آتيك بتأويل المتشابه من قوله تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23)} صدق الله العظيم.

    وهذه الآية تتشابه في ظاهرها مع الحديث المُفترى:
    [إنكم سترون ربكم جليا كالبدر لا تضامون في رؤيته]
    ولكن يا طالب العلم إنّ هذا الحديث والذي يتشابه مع ظاهر هذه الآية سوف تجد أنه قد خالف نصَّ المحكم جُملةً وتفصيلاً؛ بل بينهما اختلافاً كثيراً! وهُنا تربط (هاند بريك مع الفرامل) إن كنت تخاف أن تقول على الله غير الحقّ، ومن ثم تعلم أنّ هذه الآية حتماً أنها من المتشابه والذي لا يعلم بتأويله إلا الله ويعلّمه للراسخين في العلم وأنا منهم، ولسوف آتيك بتأويل هذه الآية المتشابهة في ظاهرها مع الحديث المُفترى.

    ويا طالب العلم، عليك أن تعلم بأنّ الآية تتكلم عن الوجه الباطن للإنسان وهو القلب، وذلك الوجه هو الوجه الحقيقي للإنسان والذي يتعامل معه الربّ يوم لا ينفع مالٌ ولا بنونٌ إلا من أتى الله بقلب سليم، وإذا الإنسان يقول بلسانه ما ليس في قلبه يُسمّى أبو وجهين، فتعال لننظر إلى آيةٍ أخرى في القرآن العظيم تتكلم عن القلوب فيسميها القرآن وجوهاً. وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا} صدق الله العظيم [النساء:47].

    فهذه الآية تخاطب طائفتين وهم اليهود والنَّصارى، فأما النَّصارى فيخصّهم الشطر الأول من الآية في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا} صدق الله العظيم، ومعنى ذلك تهديداً للنصارى أن يؤمنوا بما جاء في هذا القرآن فلا يبالغوا في ابن مريم بغير الحقّ من قبل أن يطمس الله على قلوبهم فيردّها على أدبارها فيظهرُ لهم ابن مريم الحقّ فيكفروا به ومن ثم يتّبعون المسيح الكذاب والذي يقول أنه الله. وأما اليهود فيخصّهم التهديد في الشطر الآخر من الآية وهو المسخ، وذلك لأن اليهود يعلمون أنّ المسيح عيسى ابن مريم الذي سيقول أنه الله ليس ابن مريم وأنه كذّابٌ ومع علمهم بالحقّ فيتّبعون الباطل وهم يعلمون! لذلك سوف يلعنهم الله فيمسخهم إلى خنازير كما مسخ أصحاب السبت منهم إلى قردة من قبل ولكنه بقي المسخ إلى خنازير كما ذكر الله ذلك في الكتاب في قول الله تعالى: {وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ} صدق الله العظيم [المائدة:60].

    فأمّا المسخ إلى قردة {كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ﴿٦٥﴾} [البقرة]، ولكنه بقي في علم الكتاب المسخ إلى خنازير، ويخصّ هذا التهديد يهود اليوم في زمن ظهور المسيح الحقّ عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام .

    ويا طالب العلم، هل تعلم ما هي الحكمة من بقاء ابن مريم؟ وذلك لأنّ الشيطان الرجيم سوف يظهر لكم كإنسانٍ فيقول لكم إنه المسيح عيسى ابن مريم وإنه الله ربّ العالمين ولكنه كذّابٌ فهو ليس المسيح عيسى ابن مريم وما كان لابن مريم أن يقول ذلك؛ بل هو الشيطان الرجيم بذاته ولذلك يُسمّى المسيح الكذّاب بمعنى أنه ليس ابن مريم، ومن أجل هذا الافتراء سوف يعود ابن مريم الحقّ فيكلّم الناس كهلاً بنفس الكلام الذي كلَّمهم به وهو في المهد صبياً: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ} صدق الله العظيم [مريم].

    ولم أخرج عن الموضوع يا طالب العلم المحترم؛ إنما أردنا أن نبيّن لك بأنّ القرآن كذلك يتكلم عن الوجه الباطن للإنسان وما يحتويه من فزعٍ شديدٍ ولذلك تظنّ أن يُفعل بها فاقرة، وأمّا الوجوه الناظرة فهي القلوب الناظرة لرحمة الله. والناظر يأتي في مواضع ويقصد به (الانتظار)، كمثال قول الملكة: {فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    وليس ذلك قياساً مني؛ بل لكي تعلم أنه يُقال للمنتظِر ناظرٌ في اللغة. وأعلم أنّ ذلك في موضوعٌ آخر وإنما استنبطنا المعنى اللغوي لقوله تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23)} فبيّنا أنه يتكلم في مواضع عن الوجه وهو يعني بذلك القلب، وكذلك الانتظار من مرادفاته ناظر، إذاً الوجوه الناضرة إلى ربها ناظرةٌ هي القلوب المنتظرة إلى رحمة الله، وأما القلوب الباسرة فكذلك هي الوجوه الباسرة التي تظنّ أن يفعل بها فاقرة.

    ولكن الإنسان يدرك عظمة الربّ بالبصيرة، ولكن من كان في هذه أعمى عن ربّه فلم يقدّره حقّ قدره فهو كذلك في الآخرة أعمى وأضلّ سبيلاً، فكما كان قلبه محجوباً عن الربّ في الدنيا فكذلك هو محجوب عنه في الآخرة فلا يرتد إليهم طرفهم بالبصيرة لرؤية عظمة خالقهم؛ أنه عظيمٌ رحيمٌ كريمٌ عفوٌّ حليمٌ؛ بل هم عن رحمة ربهم مُبلسون يائسون.

    وذلك لأنك يا طالب العلم قد تودّ أن تقاطعني بقوله تعالى: {كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ} صدق الله العظيم [المطففين:15]. فأقول لك: إنه نفس الحجاب الذي كان على قلوبهم في الدُنيا هو كذلك على قلوبهم في الآخرة. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً} صدق الله العظيم [الإسراء:72].

    وكذلك قول الله تعالى: {مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ} صدق الله العظيم [إبراهيم:43].

    فهو يتكلم عن طرف البصيرة وليس أنهم عميان عن البصر؛ بل يرون بأعينهم. وقال الله تعالى: {وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّار فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا(53)} صدق الله العظيم [الكهف].

    إذاً الله يتكلم عن القلب وبصره وسمعه وعقله وهو الوجه الباطن للإنسان، فهل فهمت الخبر يا طالب العلم؟ وأقسم بالله العلي العظيم مُقدماً لن تستطيع أن تلجمني من القرآن العظيم ولسوف ألجمك به إلجاماً أو تأخذك العزّة بالإثم فيقيّض لك الله شيطاناً مريداً ولسوف نخوض في هذا الشأن حتى ننتهي منه حسب طلبك ومن ثم ننتقل للإجابة عن المواضيع الأخرى .

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخوك المهديّ المنتظَر الإمام الناصر لمحمدٍ رسول الله والقرآن العظيم ناصر محمد اليماني، قد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري وتلك هي الحكمة من التواطؤ، فهل أنتم مؤمنون؟
    ________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 12:20 pm

    رجل من أقصى المدينة02-05-2008, 06:25 PM بسم الله الرحمن الرحيم صل الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم العضو طالب العلم بما أنك جائك الوحي أننا على باطل ؟ فمذا تبغي بعدها فتقول للناس علينا حق أن نبين لهم ، فأقول لك نعم للذين يريدون الحق وطلب العلم حق علينا أن نوضح لهم ولكنك أنت لست منهم لأنك لست طالب علم ولست باحث عن الحقيقة لذا فأنت في عنوان خطأ فدور لك على أماكن ومنتديات أخرى تبث فيها سموم أفكارك لأنك تؤدب بالضرب .... يا جاهل رح تعلم وتأدب كفانا جدلك العقيم علم الجهاد02-05-2008, 08:10 PM بسم الله الرحمن الرحيم سلام الله على من سعى بين الناس باحسان ورجى وعمل لمرضات ربه وخفض جناحه للمسلمين ... اما بعد ، ما اراه من تصرف فانه مخالف للحق فالحق هو عندما اقول ان السماء بيضاء علي بتقديم بينه ظاهره جليه مفهومه ! والرجل طالب علم جاء ليعرف ويخاصم ببينته بينات الامام وهذا من حقه كما هو من حق الامام ان يقول انه امام مختار من الله واعلمنا بالقران فعلى كل جملة وجب انزال الدليل اما الروحي او العقلي او المنطقي او النقلي او المعرفي او البرهاني اما التصدي وحذف مشاركات طالب علم وهو على حق لانه طلب معرفة ادلة وبيان برهان ادعاء الامام ان الانسان لا يرى الله بالاخره فالمدعي هذا الكلام هو امامك بحجت انه اعلم بالقران ولكن هذا زعمه وحتى انا الذي علمي قليل باستطاعتي ان ابرهن له من القران من الايات المحكمات الثابتات بان الله الباطن والظاهر هو ليس فقط ظاهر في الاخره وانما في هذه الحياة الدنيا ايضا فالله ليس خفي ومختبئ محجوب عن ما خلق لا فهو بنفسه قال بانه ظاهر والامر الظاهر هو الامر الذي تدركه ....فالله خلق لنا الاذان لندرك الاصوات والصوت ظاهر معروف معلوم لكن هل للصوت حجم وذات نعرفها ؟ اذا هناك في كون الانسان امور يدركها الانسان باستعمال حواسه الخمس او استعمال اعضاء وطاقات غير الحواس الخمس لرؤية ومعرفة شيء ما . والله قال : هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ (البقرة : 210 ) ولم يقل ينتظرون لان كلمة ينظرون معناها النظر والاتظار معا ثانيا الله قال : إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (البقرة : 174 ) والله قال وما كان لبشر ان يكلمه الا من وراء حجاب اذا فنحن سنرى الله وسيكلمنا نسئاله ان يمن علينا برحمته ويجعلنا ممن اصطفا ليكلمه فان الايات تبين على الاقل بوضوح باننا سنرى حجاب الله وسيكلمنا . لكن هناك معلومات اخرى تدل على ان الله يكلم من وراء حجاب على الارض والانسان بحالته الماديه لكن حالته الروحيه يعلمها اهل الارواح . فان سالتني فساقول واشهد لك انه بامكانك كانسان على الارض رؤية الله من وراء حجاب . لكن عقولنا لا تستوعب ذلك لان الله واسع ومحيط وخارج ما خلق اي هو خارج السموات والارض جميعا واكبر واعظم منهن ولكنه قادر على ادخال *مذا لا اعلم * داخل ما خلق كما انه قادر على ان يكون اقرب مننا لحبل الوريد كيف لا ادري ولكنه قادر على ذلك ويمكن الشعور حسيا بذلك كمثل السكينه ويمكن رؤية حجابه ايضا . ولكن لكي لا اطيل لاني لست معنيا بالحوار ايمكن رؤية الله يوم الحساب ام لا فهذا سياتي قريبا وسنرى وسنعلم اذ اننا سنرى ربنا الذي سيحاسبنا ام لا ام سينقلب عنا ولا يكلمنا . ولكني اردت ان اشير بان حذف مشاركة طالب علم واتهامه بانه يجادل جدل سقيم فاني اشهد بانه هو صاحب الحق ولم يكن جدله بسقيم وانما حقه ان يعرف كل ما يدعيه الامام اكان حقا ام باطلا وان يناقشه بكل ما في نفسه . واذا كانت المسئاله مسالة ضرب وقوه وليس حوار علمي منطقي فانكم زغتم عن الحق وعن الاحسان وعن الدعوة لله واصبحتم تدعون لانفسكم ونصرة ادعائكم . فالانبياء كانت تتاذى وتجادل .....وانتم لا تريدون الجدال .....حقكم ان ترفضوا الجدال .....لا احد يضربكم على ايديكم ان تجادلوا احد .....لكنكم انتم من يستفز البشر ...ويطلب الحوار والجدال والبيان لاقامة حجتكم . لذلك ارجو من حضراتكم العوده للرشد والتمعن ..... فالحق دائما بين وظاهر لمن يبحث عنه ...... وليس بحاجة لشتم وبهذله وضرب لينصر والا اصبحت كل فرقه هي صاحبة الحق بالقوه .... لكن قوة الحق الحقيقيه هو العدل والاحسان عليها فطرنا الله عز وجل واليها يلوذ المؤمن والكافر لانها لا تظلم احدا . وهذا هو حق الانبياء والرسل والصالحين الذين خلقهم الله ليبينوه للناس وليحمدوا الله ويشكروه على ما اتاهم من العلم لكي لا يظلموا ولا يظلموا . فطالب علم عنده فكر ومعلومات ومبدا جاء ليتحاور بها مع الامام الذي ايضا عنده مبدا وعلم ومعلومات لكن اول فصل للعدل هو ان نستمع للطرفين بالتفصيل والا اصبحت محكمة صداميه عراقيه والمنتصر كلاميا بش والمنتصر الحق هو صدام فان لم تعطوا الناس حقوقهم فلا يوجد اي داعي للبقاء هنا وترقب التطورات وقرائة البيانات من اناس ظلمه فانه كما وقتكم ثمين عليكم فوقتنا ايضا اثمن والله اعلم بقدر ثمن دقيقتكم عن دقيقتنا فيوم الحساب ستعلمون . فانتم تهمون الناس وتهمونني فقط ان بقيتم على الحق والاحسان والصراط المستقيم فهي المؤشرات الوحيده التي تبين صدق دعواكم والزياغ عنها يظهر بطلانها وتلاعب النفس والهوى بامر سيعاقب عليه من يفعل ذلك ضعفين من العذا ب . لان الامانت الاهيه مقدسه وقدوه للبشريه تاخذها من اناس علمهم الله البيان والحكمه ليدرسوها ويعلموها الاجيال الاخرى . فنحن هنا ليس للعب او العبث وانما لنشهد على الحق حقا وعلى الباطل باطلا وهناك من يبحث وهناك من يريد ان يحاجج بعلمه الخ فان لم يكن عندكم الوقت لذلك فكيف سيكون للامام وقتا لكل الامه اذ حيث جاع واحد من الامة ولم يعلم به ولم يطعمه او يعتني به فانه سيحاسب على ذلك لان اول شرط بتوليته من الله العادل ان يكون نبيه وامامه ورسوله او اي من بعث وارسل وعلم ان يكون عادلا وحكيما وشاكرا ورحيما وحامد ومستقيما . صاحب تقوى يخاف من كل حرف يتلفظ به ان يكون هذا الحرف او هذه الجملة ليست لمرضات الله وان يتجنب التخمين والتحزير عما يرضي الله وانما عنده صلة بالله عن طريقها يعلم بمرضاة الله وعنده الكتاب يدرس به ويستخرج منه ما يرضي الله . فمن حمل هذه الصفات فهو اولى ان يكون صاحب الحق .... وسيعرفه الناس ....لان الحق كما قلت بين ظاهر يحتاج فقط لمن يحمله او يحمله الله له . فهناك نوعين نوع حملهم الله الحق فتجده يلهث كالكلب ولا يدري ايذهب شمالا ام يمينا واخر عرف قدر ما يحمل واخذ يبذل جهده لايصال الحق للخلق متكلا على الله الحق الواحد الصمد . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته رجل من أقصى المدينة02-06-2008, 12:25 AM بسم الله الرحمن الرحيم صل الله على سيدنا محمد وآله الطيبين والصحب المختارين وسلم ، يا علم الجهاد كان عليك أن تطالع اطوار القصة من بدايتها قبل أن تدلي بشهادتك ذلك بأن طالب العلم قد صرح منذ أول مشاركة أن لا متسع من الوقت لديه لقرائة البيانات إذن فكيف يمكن لأحد أن يحكم على شخص دون أن يطالع كلامه ؟ ونحن لم نمانع الحوار ولكن الأسئلة التي طرحها طالب العلم قد أجاب الإمام عليها سابقا مرارا وتكرارا ولكن طالب العلم يعتبر وقته أثمن من الغير فيطالب أن يعيد الإمام نفس الكلام الذي سبق وذكره وبالرغم من الأمام أجاب على تساؤله في قضية رؤية الله تعالى ، فرده لم يكن مركزا على الحوار في نفس النقطة ، ولكنه جائنا بتحليل يقول فيه لو أن أبني قال كذا وكذا لكنت ظربته ... بمعنى الكلام بيننا والمعنى لجاري ، أي أنه يريدنا أن نفهم أنه يستعمل الظرب لمن خالفه الرأي وما الدافع للتسرع بالتكذيب وما الدافع من القذف بالأوصاف القبيحة من دجل وغيره ؟ فما دام قد حكم مسبقا بأن الإمام دجال أو الأنصار فما غاية الحوار ؟ طالما أن طالب العلم أتاه الوحي بأن أعضاء هذه المنتديات كاذبون كما يزعم دون أن يأتي بحجة أو دليل ؟ فكيف تريد أنت يا علم الجهاد أن يتواصل معه الحوار وقد أصدر حكمه بأننا من صنف الدجالين الذين أخبر عنهم رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ؟ فطالب العلم والباحث عن الحقيقة لا يتسرع بإصدار الحكم من قبل نهاية الحوار ، ويكتفي بالحوار النزيه البعيد عن الإتهامات ويجتنب الحكم على العباد مسبقا حتى يتم الحوار ، ولكن هذا طالب العلم بدأ بالشتم والإتهامات الباطلة دون حجة أو دليل ، فكيف يظن أن يتواصل معه الكلام ؟ فإن كان يرضيك أنت يا علم الجهاد الحوار مع أمثال هذا فالمجال مفتوح أمامك وأمام الكل ولست أتكلم عن الإمام ناصر محمد اليماني ، بل أتكلم عن حالي أنا رجل من أقصى المدينة لم يبق لي أي شيء أضيفه لهذا النوع من طلاب العلم أو الباحثين عن الحقيقة ، وهذا رأئي أنا قبله من قبله ورفضه من يرفضه ولست أبالي لأني ماقلت سوى الحق وما دفعي لقوله إلا تصرفات الزاعم طالب العلم فما لكم لا تقبلون الحق ؟ كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 01 - 1429 هـ
    06 - 02 - 2008 مـ
    01:54 صباحاً
    ___________


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، ثم أمّا بعد..

    يا معشر علماء الأمّة ويا جميع الباحثين عن الحقيقة، وكان حقاً علينا الردّ عليكم بالحقّ واحترامكم، وقد جعلني الله ذليلاً على المسلمين عزيزاً على الكافرين وأقول الحقّ ولا أخاف في الله لومة لائم.

    ويا علم الجهاد إني أراك تقول إنّ طالب العلم على الحقّ في رؤية الله سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً! ويا علم الجهاد اتقِ الله ولا تقول على الله غير الحقّ بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ، وإني أراك تتبع الظنّ الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً! وتكتب كتاباتٍ طويلةٍ عريضةٍ كلها كلام في كلام = صفر فلا يستفيد منها الباحث عن الحقيقة شيئاً! وأهلا وسهلا بك على كُلّ حال، والله هو العالم بمرادك ونيتك، وأرجو من الله أن يريك الحقّ حقًا ويرزقك اتّباعه والباطل باطلاً ويرزقك اجتنابه.

    ولكن هُناك شرطٌ لإجابة هذا الدعاء، وجعل الله ذلك الشرط من الآيات المحكمات وهو: أن لا تريد غير الحقّ وتتألم وتخشى أن تتبع الباطل وأنت لا تعلم ومن ثم تبحث عن الحقّ فإذا نظر الله إلى قلبك وأنك باحثٌ عن الحقّ ولا تريد غير الحقّ ومن ثم يأتي تصديق الدُعاء من الحقّ سبحانه لأنه الحقّ وما دونه الباطل. وذلك تصديقاً لقوله تعالى: {وَاَلَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلنَا وَإِنَّ اللَّه لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:69].

    ويا علم الجهاد ويا باحث عن الحقيقة، ألا أدلكم كيف تستطيعون أن تغلبوني إن كنتم على الحقّ وأنا على الباطل؟ وهو أن تأخذوا دليلي وسلطاني البيّن من القرآن العظيم ومن ثم تأتون له بتأويلٍ خيراً من تأويلي وأحسن تفسيراً. ولكن للأسف ولا كأنّ ناصر اليمانيّ يُجادلكم من القرآن شيئاً؛ بل أراكم تعرضون عن الآيات المحكمات التي أجادلكم بها ومن ثم تعرضون عنها وكأنها ليست من القرآن أو كأني أتيت بها من تلقاء نفسي! ما لكم كيف تحكمون ولقد جادلتكم بآيات الله المحكمات في نفي الرؤية لله جهرةً سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً؟ وقال الله تعالى: {يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَنْ تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِّنَ السَّمَاء فَقَدْ سَأَلُوْا مُوْسَى أَكْبَرَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالُوْا أَرِنَا اللهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ} صدق الله العظيم [النساء:153].

    وقال الله تعالى: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمهُ اللَّه إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاء حِجَاب أَوْ يُرْسِل رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء} صدق الله العظيم [الشورى:51]، فهل تعلمون المعنى لقول الله: {ما كان لبشر}؟ إن ذلك نفيٌّ أزليٌّ أبديٌّ خالدٌ سرمديّ كمثل قول الله تعالى: {وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} صدق الله العظيم [مريم:64]، إذاً تلك صفات الربّ سبحانه لا تتغير ولا تتبدل ولا تتحول ولا تنتهي صفات الله المُطلقة الخالدة له سبحانه في الدُنيا وفي الآخرة.

    ولكن لربما الذينَ لا يعلمون يظنون بأن الملائكة يرون ربّهم جهرةً وإنما البشر لا يرون ربّهم جهرةً، ولكن إذا رجعوا للقرآن العظيم فسوف يجدون بأن الله لا يكلم جميع خلقه إلا من وراء حجاب، وكذلك يجدون بأنّ أبصار جميع الخلائق لا تدرك الله جهرةً وهو يدركهم ويراهم أجمعين؛ معكم أينما كنتم يسمع ويرى وهو مستوي على عرشه سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً. فتدبّروا ما يلي من الآيات جيداً تجدوا بأنّ الله جعل عدم رؤيته سبحانه من صفاته العظمى؛ بل جعل ذلك من ضمن صفاته أنه لم يتخذ صاحبةً ولا ولداً وأنه لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار سبحانه.

    وقال الله تعالى: {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) ذلكم الله ربّكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل (102) لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير(103)} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ويا سبحان الله! فكم هذه الآيات واضحات وجليّة للعالم والجاهل إلا من عُميت عليه؛ أنلزمكموها وأنتم لها كارهون؟! أفلا ترون بأن ذلك من صفات الربّ الأزليّة بديع السماوات والأرض، أي الخالق أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وهو الخالق لكُلّ شيء وهو بكل شيء عليم. ومن ثم يقول: {ذلكم الله ربّكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل (102) لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير(103)} صدق الله العظيم.

    وتلك الصفات المستنبطة من الآيات والتي جاء ذكرهن تترى واحدةً تلو الأخرى، فلماذا جعلتم أحدهن منتهية بنهاية الدنيا؟ ومن ثم تتغير فتدركه الأبصار في الآخرة؟ وأعلم أن الممترين سوف يتّبعون المتشابه من القرآن مع أحاديث الفتنة. وصدق الله العظيم في قوله تعالى: {هوَ الَّذي أَنزلَ عليكَ الكتابَ منهُ آياتٌ محكَمَاتٌ هُنَّ أمّ الكتاب وأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فأمَّا الَّذين في قُلُوبِهِم زَيغٌ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشَابَهَ منهُ ابتِغَاءَ الفِتنَةِ وابتِغَاءَ تأويلِهِ وما يَعلَمُ تأويلَهُ إلاَّ الله والرَّاسِخونَ في العِلمِ يَقولونَ آمَنَّا به كُلٌّ من عند ربِّنا وما يَذَّكَّرُ إلاَّ أُولُوا الأَلبَابِ(7)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فها أنا ذا أجادلكم بالمحكم الواضح والبيّن ثم لا يتبعه الذينَ في قلوبهم زيغٌ عن الآيات المحكمات؛ فلا يتبعهنَّ لأنه يريد برهان حديث الفتنة وليس له غير الآيات المتشابهة مع أحاديث الفتنة في ظاهرهن والتي لا يعلم بتأويلهن إلا الله ويلهم تأويلهن للراسخين في العلم وأنا منهم، إذاً لن تستطيعوا أن تغلبوا الحقّ إذا كنت حقًا منهم فلا تجادلوني بآيةٍ متشابهةٍ إلا أتيتكم بتفسيرها خيراً من تفسيركم وأحسن تأويلاً وذلك وعدٌ على إمامكم بإذن الله وعداً غير مكذوب.

    اللهم عبدك يدعوك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك إن لم يكن ناصر محمد اليمانيّ هو حقًا المهديّ المنتظَر بأن تؤيد علماء الأمّة وجميع الباحثين عن الحقيقة بعلم وسلطان فيلجمونني بالحقّ إلجاماً حتى لا أضل الأمّة إن كنت على ضلالٍ كما يراني الذينَ لا يعلمون، وإن كان ناصر اليمانيّ هو حقًا المهديّ المنتظَر فزِدْه علماً إلى علمه وهُدًى إلى هُداه واجعل حجته هي الداحضة للباطل والدامغة للبدع والافتراء؛ إنك أنت السميع العليم.

    اللهم إنك تشهد أني لم أقل أني المهديّ المنتظَر من ذات نفسي، وإن كنت تعلم أني اّدعيت أني المهديّ المنتظَر من ذات نفسي فإن علي لعنة الله والملائكة والناس أجمعين أو على الذي يجادلني وهو ثاني عطفه ليصدَّ عن سبيل الله كما أخبرتنا عنهم في قولك الحقّ تباركت وتعاليت: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9)} صدق الله العظيم [الحج].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر من آل البيت المُطَّهر الإمام الثاني عشر وليس من الشيعة الاثني عشر ناصر محمد اليماني.
    __________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 12:24 pm

    مـــحـــمـــد02-06-2008, 02:01 AM الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم انه من العدل ان تحذف المشاركه التي يكون فيها قلة ادب وتطاول على الناس واتهامهم بالدجل والشعوذه فما نشاهده من حوارات الامام هو كل الادب والاحترام للغير ولم<O:p ارى ان الامام ناصر يصغر من قدر احد بل يجيبه بكل احترام وتقدير فكم من اناس يسيئون الادب ويتهمون الامام بالدجل والشعوذه ولكنه بصدره الرحب لم يغلط معهم ابدا بل يسامحهم هذا اكبر دليل على ان الامام على خلق عظيم وصاحب امر كبير ولديه البراهين والحجج<O:p على كل التساؤلات<O:p حتى ولو فرضنا ان الامام ناصر ليس المهدي المنتظر فهل يخاطبونه بهذا الاسلوب وهل <O:p يدعونا للشرك بالله حتى يقال عنه انه دجال انه يدعو الى التمسك بكتاب الله وسنه محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام ولكن نعلم علم اليقين ان الناس لا تحارب الا المؤمن بالله القوي الايمان فقد تجدون الكثير الكثير من الناس لا يامر بمعروف ولا ينهى عن منكر وقد <O:p يرى المنكرامام عينيه فلا يحرك ساكنا واذا ظهر من يدعو للحق اعتبره انه قد خرج عن المألوف وخرق العادات واتهمه وهذا من عمل الشيطان ليظل عن سبيل الله قد كنا نسمع من الدعاه في خطبهم انه عند ظهور المهدي عليه السلام بان العالم كله سيقف صفا واحدا لحرب المهدي واظن اننا اليوم في البدايه لهذه الحرب وها قد بدات اعلاميا<O:p وقريبا جدا عسكريا ولكن الله سينصر من نصر الدين ولن يخذل الله ابدا من يدعو الى الحق<O:p والى صراط مستقيم <O:p والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين<O:p كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 01 - 1429 هـ
    06 - 02 - 2008 مـ
    02:30 صباحاً
    ــــــــــــــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين ..

    ويا محمد، جزاك الله عني بخير الجزاء بخير ما جزى به عباده المقربين الأخيار، فقد شرحت صدري شرح الله صدرك ونوّر الله دربك وزادك هُدًى إلى هُداك وأعزّك وأعزّ بك ورزقك ورزق منك وفتح عليك أبواب فضله ورحمته وجعلك من الأخيار من خير البريّة يوم يقوم الناس لربّ العالمين. وذلك لأنك ذو لُبٍّ بصيرٍ, فهل يتذكر إلا أولو الألباب؟

    ويا ابن عمر، أرجو منك أن لا تحذف من خطابات الأعضاء إلا من رأيته قليل الأدب والاحترام في التخاطب ويكتب الكلام البذيء عن المهديّ المنتظَر الحقّ ويصفه بغير الحقّ ظُلماً وزوراً وبهتاناً وإثماً كبيراً، أما المُحترمون الذين لا يسبون المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليمانيّ فسوف تجدون خطاباتهم في موقعنا مهما كانت معاكسةً لما أبينه للناس فسوف تجدون الرد عليها بإذن الله مع بقاء خطاب من كتبنا عليه الرد .

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ___________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:07 pm

    رجل من أقصى المدينة02-06-2008, 03:48 AM بسم الله الرحمن الرحيم صلاة ربي البر الرحيم على عباده المصطفين من أنبياء ومرسلين من آدم إلى سيدنا ومولانا محمد وآله الطيبين الطاهرين والصحب المخلصين وكل ناصر للحق ولهذا الدين أبشر إمامنا المبجل بالسمع والطاعة ذلك أنك تدعو إلى الحق وإلى الصراط المستقيم ، فرايتك أعلى الرايات وغايتك أسمى الغايات فلا عز من خذلك أو عاداك ولا ذل من أحبك ووالاك والذلة والصغار على من عاداك نحن أنصارك وفداك ولبيك لما دعوتنا إليه فسر بنا على بركة الله تعالى فقد طال آنتظارنا وهنيئا لمن لبى النداء وأتى رحابك بالحب والطاعة فإن من أطاعك فقد أطاع الله ونصرتك نصرة لمحمد رسول الله صل الله عليه وآله الأطهار وصحبه الأبرار ما تعاقب الليل والنهار كتب:
    طالب علم02-06-2008, 04:28 AM بسم الله الرحمن الرحيم أولا أحب أن أشكر محب الجهاد على شهادته وصدعه بكلمة الحق فجزاك الله خيرا ولرجل من أقصى المدينة : أنا لم أقلل أدبي ولم أتعدى عليك ولكن قلت لو قالها أخي , فهل تعقل معنى هذه الجملة ؟ على العموم لم أهددك بالضرب كما فهمت . والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني , ونسأل أن يرزقنا الإخلاص ويعلمنا وينفعنا بما يعلمنا . بسم الله الرحمن الرحيم قبل الرد عليك في هذا الموضوع أقول : أن عقيدة أهل السنة والجماعة أتباع السلف الصالح أن رؤية الله سبحانه وتعالى لا تقع في الدنيا وإنما يراه المؤمنون في الآخرة مصداقا لآيات بينات في كتاب الله العزيز ومصداقا لأحاديث متواترة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم رواها الصحابة رضي الله عنهم ومن بعدهم من التابعين بأسانيد صحيحة لا يستطيع أحد منعها ولا دفعها , وتلقى أئمة السلف الصالح هذا الآيات والأحاديث بقبول حسن وصدقوا بها ولم ينسبوها إلى اليهود والعياذ بالله وأنا بإذن الله سوف أذكر الأدلة على رؤية المؤمنين لربهم سبحانه وتعالى , وسوف تكون هذه الأدلة معروضة في أثناء الرد على كلام ناصر اليماني الذي رد هذا الأمر بحجج عقلية لا تصلح للوقوف أمام الأدلة القاطعة , وكذلك ردها بأدلة شرعية لا تدل على مراده بل إنها تدل على عكس مطلوبه وسيتضح هذا في مكانه إن شاء الله تعالى . يقول ناصر اليماني وأنا أخبر منك بالرحمان وأقدره حق قدره موقن بعظمته سُبحانه ولا يتحمل رؤيته جميع خلقه ولا يتحمل رؤيته إلا شئ مثله وليس كمثله شئ وهو السميع البصر أما دعوى أنك أخبر بالرحمن فهي دعوى مجردة عن الدليل وأنا أعرف ربي سبحانه وتعالى من خلال التصديق بالآيات والأحاديث وعدم تحكيم العقل الضعيف في أخبار الله سبحانه وتعالى وإنما الواجب الانقياد والتسليم... وأما تحمل رؤيته سبحانه وتعالى فالله عز وجل هو الذي يجعل المؤمنين قادرين على رؤيته يوم القيامة وأما في هذه الدنيا فلا يحتملون ذلك كما في حصل للجبل عندما تجلى له رب العزة سبحانه وتعالى , وقولك لا يحتمل رؤيته إلا شيء مثله هذه شبهة مكشوفة , فيستطيع أي شخص معارضتك ويقول : وكيف يستطيع جبريل تلقي الوحي من الله سبحانه وتعالى وكيف سمع موسى كلام الله تعالى وكيف احتملوا ذلك وهذا كلام الله تعالى , فكيف تجيب ؟ أما أنا فأقول الله عز وجل هو القادر وهو الذي قضى وقدر أن يراه المؤمنون من عباده في الجنة وهو الذي يجعلهم قادرين على الرؤية وبيده مفاتيح كل شيء سبحانه. وتقول ولسوف أعطيك مثال على ذلك لعلك تعلم خبث مكر شياطين البشر من اليهود وقد يسندون الحديث المُفترى لأحد من الصحابة وهو برئ من روايته وعلى سبيل المثال الحديث الذي يقول فيه الرواي إنكم سوف ترون ربكم جليا يوم القيامة كما ترون البدر لا تُضامون في رؤيته) ومن ثم يقول فأنظروا إلى قول الله تعالى(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) صدق الله العظيم هذه دعوى عظيمة وفرية على الصحابة الكرام وأنت بتصرفك هذا تفتح الباب للطعن والتشكيك في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم , فأحاديث الرؤية صحيحة السند توارثها المسلمون فكيف تلغي هذا العلم الجليل علم الحديث الذي هو شارح وموضح للقرآن العزيز , وإذا كان عقلك لا يحتمل أحاديث الرؤية فغيرك سيأتي وينكر الإسراء والمعراج ويحرف الآيات الدالة على ذلك ويأتي شخص ثالث وينكر أمورا لا تحلو له والعذر جاهز : أحاديث مفتراة من اليهود !!! فاتق الله في نفسك ودعوى أن هذه الآيات من المتشابه فأقول هذا كلام باطل فنحن لدينا ظاهر القرآن مع أحاديث صحيحة عن كبار الصحابة فكيف تكون من المتشابه ؟ تقول وتعال لأعلمك بالأيات المُحكمات في الفتوى في شأن رؤيت الله سُبحانه وتعالى علوا كبيرا وسوف تجد الأية واضحة وبينه وتقول بأن الله هو الخالق للخلائق ومن ثم يسترسل في ذكر صفات الرب الأزلية أنه لم يتخذ ولد ولم تكن له صاحبة ولا تدركه الابصار فكيف تقولون إنما ذلك في الدنيا فهل جعلتم له صاحبة وولد في الأخرة سبحانه وقررتم رؤيته برغم أن عدم رؤيته جاء ضمن الصفات لذاته سُبحانه أنه لم ينتخذ ولد ولم تكن له صاحبة فتدبروا قول الله تعالى) (( بديع السماوات والأرض أني يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شئ وهو بكل شئ عليم‏*‏ ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شئ فاعبدوه وهو علي كل شئ وكيل‏*‏ لاتدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير‏*(‏ الأنعام‏:101‏ (صدق الله العظيم نعم نحن نؤمن بأن الله سبحانه وتعالى لم يتخذ ولدا ولم تكن له صاحبة ولا تدركه الأبصار , ولكن هل تعقل معنى الإدراك في اللغة ؟ أعتقد أن مشكلتك هنا هو الخلط بين الرؤية والإدراك , ومعنى قوله تعالى لا تدركه الأبصار أي لا تحيط به الأبصار كما قال ابن عباس الذي دعا له الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يفقهه الله في الدين , ونفي الإدراك لا يعني نفي الرؤية كما نرى السماء ولا نحيط بها ولله المثل الأعلى فيراه المؤمنون يوم القيامة ولا يحيطون به فهو أكبر من أن يحاط به . وقولك ( فكيف تقولون إنما ذلك في الدنيا فهل جعلتم له صاحبة وولد في الأخرة سبحانه وقررتم رؤيته برغم أن عدم رؤيته جاء ضمن الصفات لذاته سُبحانه أنه لم ينتخذ ولد ولم تكن له صاحبة ) هنا مغالطة مكشوفة أيضا , فنحن نقول أن الله أخبر أنه لم يتخذ ولدا ولا صاحبة ولا تدركه الأبصار سواء في الدنيا أو في الآخرة , وأخبار الله لا تتبدل , والذي أخبر أنه لم يتخذ صاحبة وليس له ولد وأنه لا تدركه الأبصار هو الذي أخبر أنه يُرى في الآخرة وليس هناك تناقض باعتبار أن الإدراك غير الرؤية في لغة العرب ..... وقد قال تعالى ( فأتبعوهم مشرقين * فلما تراءا الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون * قال كلا إن معي ربى سيهدين ) فهنا حصلت الرؤية ولم يحصل الإدراك وهو الإحاطة وهذه آية صريحة في الفرق بين الرؤية والإدراك. وكذلك قوله تعالى: {ولا يحيطون به علماً} فنحن نعلم أن الله موجود ولكن لا نحيط بوجوده علما سبحانه وتعالى , فهذه الآيات كلها مثل آية ( لا تدركه الأبصار ) وهنا لا يفوتني أن انقل كلام ابن تيمية رحمه الله في هذه الآية فهو كلام بديع لأصحاب العقول , قال ابن القيم وهو ينقل عن ابن تيمية شيخه ((الدليل السادس- يعني من القرآن في إثبات الرؤية- قوله عزوجل: {لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار} [الأنعام: 103] قال: والاستدلال بهذا أعجب، فإنه من أدلة النفاة، وقد قرر شيخنا وجه الاستدلال أحسن تقرير وألطفه وقال لي: أنا ألتزم أنه لا يحتج مبطل بآية أو حديث صحيح على باطله إلا وفي ذلك الدليل ما يدل على نقيض قوله، فمنها هذه الآية وهي على جواز الرؤية أدل منها على امتناعها، فإن الله سبحانه وتعالى إنما ذكرها في سياق التمدح، ومعلوم أن المدح به إنما يكون بالأوصاف الثبوتية، وأما العدم المحض فليس بكمال، فلا يمدح، وإنما يمدح الرب- تبارك وتعالى- بالعدم إذا تضمن أمراً وجودياً، كمدحه بنفي السِّنَة والنوم، المتضمن كمال القيومية، ونفي الموت المتضمن كمال الحياة، ونفي اللغوب والإعياء المتضمن كمال القدرة...) الخ ما ذكره من أمثلة في هذا الباب إلى أن قال: (ولهذا لم يتمدح بعدم محض لا يتضمن أمراً ثبوتياً، فإن المعدوم يشارك الموصوف في ذلك العدم، ولا يوصف الكامل بأمر يشترك هو والمعدوم فيه، فلو كان المراد بقوله: {لا تدركه الأبصار} أنه لا يرى بحال، لم يكن في ذلك مدح ولا كمال لمشاركة المعدوم له في ذلك، فإن العدم الصِّرْف لا يرى ولا تدركه الأبصار والرب جل جلاله يتعالى أن يمدح بما يشاركه فيه العدم المحض. فإذاً المعنى أنه يرى ولا يدرك ولا يحاط به، كما كان المعنى في قوله: {وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة} [يونس: 61] أنه يعلم كل شيء، وفي قوله: {ومامسنا من لغوب} [ق: 49] أنه كامل القدرة. وفي قوله: {ولا يظلم ربك أحداً} [الكهف: 49] أنه كامل العدل، وفي قوله: {لا تأخذه سنة ولا نوم} [البقرة: 255] أنه كامل القيومية. فقوله: {لا تدركه الأبصار} يدل على غاية عظمته، وأنه أكبر من كل شيء، وأنه لعظمته لا يدرك بحيث يحاط به، فإن الإدراك هو الإحاطة بالشيء، وهو قدر زائد على الرؤية كما قال تعالى: {فلما تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون. قال كلا} [الشعراء:61] فلم ينف موسى الرؤية، ولم يريدوا بقولهم: {إنا لمدركون} إنا لمرئيون. فإن موسى- صلوات الله وسلامه عليه- نفى إدراكهم إياهم بقوله:{كلا}وأخبر الله سبحانه أنه لا يخاف دركهم بقوله: {ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقاً في البحر يبساً لا تخاف دركاً ولا تخشى} [طه: 77]. فالرؤية والإدراك كل منهما يوجد مع الآخر وبدونه، فالرب تعالى يُرَى ولا يُدْرَك، كما يُعْلَم ولا يحاط به، وهذا هو الذي فهمه الصحابة والأئمة من الآية. قال ابن عباس: {لا تدركه الأبصار} لا تحيط به الأبصار ) اهـ فهذا كلام يدحض المغالطات حول هذه الآية الكريمة . تقول وهل تدري يا طالب العلم لماذا لا ينبغي للخلائق رؤيت ربهم وذلك لأنه عظيم لا يتحمل رؤيت عظمة ذاته إلا شئ مثله في العظمة وليس كمثله شئ سيحانه ولذلك أنظر إلى رد الله بالجواب اللفظي لموسى عليه الصلاة والسلام ومن ثم أكد له الجواب بالفعل على الواقع الحقيقي بأن الله عظيم لا يتحمل رؤيته سبحانه شئ من مخلوقاته حتى الجبل العظيم فكيف بالإنسان الذي خلقه الله ضعيفا وقال الله تعالى) ((. ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخرَّ موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين )) صدق الله العظيم وهذه من الأيات المحكمات ولا تحتاج لناصر اليماني ولا غيره أن يفسرها نظرا لوضوحها ولاكن للمزيد للذينا لا يكادون أن يفقهون قولا ونقول إن الله لم يتجلى لموسى من باب أنه يجب أن يخشى ربه بالغيب وأنه لن يراه في الدُنيا فقط بل تدبروا الأية جيدا تجدوا بأن ذلك ليس السبب بل لأن الله الخالق لكل شئ هو أعظم من كُل شئ ولا يتحمل رؤيته شئ ومن ثم ظرب الله لموسى على ذلك مثل حين تجلى الرب للجبل العظيم وماذا حدث للجبل من رؤيت عظمة ذات الرب سبحانه فرأيناه لم يتحمل رؤيت عظمة ذات الله بل جعله دكا ً دكى فهذا حال الجبل العظيم من بعد أن تجلى له الله سبحانه فماذا سوف يحدث للإنسان الضعيف والذي قال الله عنه (وخلق الإنسان ضعيفاً ) صدق الله العظيم وهنا تكرار للكلام وقد رددت عليك بأن هذا يلزمك أيضا في كلام الله تعالى , وما حصل للجبل ومقارنته مع الإنسان فكل هذا في الدنيا وحتى الآية التي تصف حال الإنسان وضعفه في الدنيا تريد إنزالها عليه في الآخرة وهذا لا يجوز . وموسى عليه السلام لم يطلب من الله المستحيل ودليل ذلك أن الله علق الرؤية بالاستطاعة وهي ثبات الجبل وقد تجلى الله له فصار دكا , والبشر ضعفاء ولا تحتمل أجسادهم هذه الرؤية وأما في الآخرة فشأن آخر وفضل ونعمة وقوة من الله الواحد القهار. ومنع الرؤية في الدنيا لحكم أرادها الله سبحانه وتعالى ومنها الإيمان بالغيب وغير ذلك من الحكم . تقول وكذلك يقول الله أنه ماكان لبشر أن يكلمه جهرة وقال الله تعالى(وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ {51} الشورى ومن ثم ننظر هل يوم القيامة يوجد حجاب بين الخالق والخلائق وقال الله تعالى) ( {ويوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا، ) صدق الله العظيم فهل تعلم ياطالب العلم ماهو الغمام أنه حجاب الرب والذي يُكلم الناس من وراءه وقال الله تعالى ((هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور) صدق الله العظيم وهذه أيضا في الدنيا وهي تحكي أهوال يوم القيامة قبل دخول الجنة فأرجو التفريق وعدم الخلط بين الآيات ودلالاتها . ونحن لا نضرب الآيات بالأحاديث , فقد قال صلى الله عليه وسلم ( إذا دخل أهل الجنة الجنة قال: يقول الله تبارك وتعالى: تريدون شيئاً أزيدكم؟ فيقولون: ألم تبيّض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار؟ قال: فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم عز وجل ) رواه البخاري ومسلم فهذا دليل على أن الحجاب لا يكشف إلا في الجنة وهو دليل على قولي وأما في الدنيا فقد سبق التوضيح والتفريق . تقول ولا أجادلك بالمحكم ياطالب العلم ومن ثم أنكر المتشابه بل كُل من عند ربنا المُحكم والمتشابه ولسوف أتيك بتأويل المتشابه من قوله تعالى(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) صدق الله العظيم وهذه الأية تشابه في ظاهرها مع الحديث المُفترى(إنكم سترون ربكم جليا كالبدر لا تضامون في رؤيته) ولاكن ياطالب العلم إن هذا الحديث والذي يتشابه مع ظاهر هذه الأية سوف تجد أنه قد خالفا نص المحكم جُملة وتفصيلا بل بينهما إختلاف كثيرا وهُنى تربط (هانبريك مع الفرامل إن كنت تخاف أن تقول على الله غير الحق ومن ثم تعلم أن هذه الأية حتما أنها من المتشابه والذي لا يعلم بتأويله إلا الله ويعلمه للراسخون في العلم وأنا منهم ولسوف أتيك بتأويل هذه الأية المتشابهت في ظاهرها مع الحديث المُفترى( أولا : دعواك أن هذه الآية من المتشابه لا دليل عليها , بل هي آية محكمة وفيها أخبر الله أن المؤمنين ينظرون إليه وهذا لسان عربي مبين , وزعمك أن الحديث مفترى فأقول لعلمك يا ناصر هناك كثير من الروايات عن الرؤية وعن مجموعة كبيرة من الصحابة فهل ستقول أنها كلها مكذوبة ومن وضع اليهود ؟ وسنرى بعد هذه المناقشة إن كنت راسخا في العلم أم لا . تقول ويا طالب العلم عليك أن تعلم بأن الأية تتكلم عن الوجه الباطن للإنسان وهو القلب وذلك الوجه هو الوجه الحقيقي للإنسان والذي يتعامل معه الرب يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم وإذا الإنسان يقول بلسانه ماليس في قلبه يُسمى أبو وجهين هذا تحريف للآية عن دلالتها , والعرب لا تعرف هذا التأويل البعيد فالآية واضحة وتتكلم عن الوجوه وعن نظرها , والنظر له عدة استعمالات في لسان العرب بحسب صلاته وتعديه بنفسه كما جاء في آيات متفرقة , فإن عدي بنفسه فمعناه: التوقف والانتظار، كقوله: {انظرونا نقتبس من نوركم} , وإن عُدّي بفي فمعناه: التفكر والاعتبار، كقوله: {أولم ينظروا في ملكوت السموات والأرض} , وإن عُدّي بإلى فمعناه: المعاينة بالأبصار، كقوله: {انظروا إلى ثمره إذا أثمر} . تقول فتعال لننظر إلى أية أخرى في القرأن العظيم تتكلم عن القلوب فيسميها القرأن وجوه وقال الله تعالى) (((يأيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا، مصدقا لما معكم، من قبل أن نطمس وجوها، فنردها على أدبارها .. أو نلعنهم، كما لعنا أصحاب السبت، وكان أمر الله مفعولا) صدق الله العظيم وهذه الآية على ظاهرها وهي مختصه بالوجه ولا تعني القلوب وهي تهديد لليهود بأن تطمس وجوههم وذلك بأن تحول وجوههم إلى أقفاء كما ذكر ذلك ابن عباس وغيره , وهذا من جنس المسخ الذي وقع في أسلافهم , وهذا تفسير يتوافق مع ظاهر الآية ولا تعني القلوب هنا ولعلمك لم يستدل أحد على نفي الرؤية بهذه الآية لأن النظر إذا عدي بإلى لا يعني إلا المعاينة بالبصر وهذا دليل قوي لا يندفع بما ذكرته من كلام يخصك ولا يخص غيرك . تقول وياطالب العلم هل تعلم لماهي الحكمة من بقاء إبن مريم وذلك لأن الشيطان الرجيم سوف يظهر لكم كإنسان فيقول لكم أنه المسيح عيسى بن مريم وانه الله رب العالمين ولاكنه كذاب فهو ليس المسيح عيسى بن مريم وما كان لغبن مريم أن يقول ذلك بل هو الشيطان الرجيم بذاته ولفذلك يُسمى المسيح الكذاب بمعنى أنه ليس إبن مريم ومن اجل هذا الإفتراء سوف يعود إبن مريم الحق فيقول فيكلم الناس كهلا بنفس الكلام الذي كلمهم به وهو في المهد صبيا إني عبد الله ( وهذا خارج عن موضوع حوارنا ولكن لا بأس من التوضيح هنا , فالحكمة من نزول عيسى عليه السلام كما ورد في الأحاديث الصحيحة هو قتل الدجال وكسر الصليب وقتل الخنزير ولا يقبل الجزية بل الإسلام دينا واحدا لله رب العالمين , وقد ورد أن الدجال اللعين يدعي أنه الله تعالى الله عنه علوا كبيرا , وقصة الدجال مشهورة مبسوطة في كتبنا وأن المسيح بن مريم يقتله بباب لد بفلسطين وذلك في زمن المهدي . تقول ولم أخرج عن الموضوع ياطالب العلم المحترم إنما أردنا ان نبين لك بأن القران كذلك يتكلم عن الوجه الباطن للإنسان وما يحتوية من فزع شديد ولذلك تُظن أن يُُفعل بها فاقرة وأما الوجوه الناظرة فهي القلوب الناظرة لرحمة الله والناظر يأتي في مواضع ويقصد به الإنتظار ) كمثال قول الملكة وناظرة بما يرجع المرسون وليس ذلك قياس مني بل لكي تعلم أنه يُقال للمنتظر ناظر في اللغة .وأعلم أن ذلك في موضوع أخر وإنما أستنبطنا المعنى اللغوي لقوله تعالى) ((وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) فبينا أنه يتكلم في مواضع عن الوجه وهو يعني بذلك القلب وكذلك الإنتظار من مرادفاته ناظر إذا الوجوه الناظرة إلى ربها ناظرة هي القلوب المنتظر ة إلى رحمة الله واما القلوب الباسرة فكذلك هي الوجوه الباسرة التي تظن أن يفعل بها فاقرة) ذكرتُ لك سابقا أن النظر له استعمالات عديدة في لغة العرب , فإذا عدي بإلى كان بمعنى المعاينة بالابصار وهنا في استدلالك هذا لم يعدى بإلى فانصرف لمعنى آخر وهو الانتظار والأمر واضح لا إشكال فيه . تقول وذلك لأنك ياطالب العلم قد تود أن تقاطعني بقوله تعالى) (((كلا انهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون)صدق الله العظيم فأقول لك أنه نفس الحجاب الذي كان على قلوبهم في الدُنيا هو كذلك على قلوبهم في الأخرة وهذه الآية بالذات لا يمكن دفع دلالتها , فليس الحجاب هو حجب قلوبهم عن الله تعالى وسأشرح لك ذلك , في الدنيا يكون التكذيب من الكفار والاستخفاف بلقاء الله تعالى وأما في الآخرة فتنكشف الحقائق ويعرف الكفار بأن الله هو المستحق للعبادة وأنهم ظلموا أنفسهم ويتمنون الرجوع للدنيا ليعملوا صالحا ولكن هيهات , فكيف تقول أن الحجاب يظل على قلوبهم في الآخرة وهم قد انكشفت لهم الحقائق ولكن بعد أن فوتوا الفرصة على أنفسهم في الدنيا . فالحجب هو حجبهم عن رؤية الله جل في علاه . وقد استدل بهذه الآية على رؤية الله سبحانه وتعالى الإمام الشافعي رحمه الله تقول تصديق لقول الله تعالى)) ((وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً)) وكذلك قول الله تعالى(مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ ) فهو يتكلم عن طرف البصيرة وليس أنهم عميان عن البصر بل يرون بأعينهم وقال الله تعالى) {ورأى المجرمون النار فظنوا أنهم مواقعوها ولم يجدوا عنها مصرفا)) صدق الله العظيم إذا الله يتكلم عن القلب وبصره وسمعه وعقله وهو الوجه الباطن للإنسان فهل فهمت الخبر ياطالب العلم أما الآية الأولى فنعم تدل على عمى القلوب , ولكن هل يعني هذا نفي كل الأدلة الصحيحة في الرؤية ؟ مع العلم أن اختلاف الألفاظ من العمى والرؤية والإدراك والنظر وتعدياتها بحروف الجر له تأثير كبير في تفسير الآية ولا يجوز الخلط بين الآيات بحجة التفسير, وبيني وبينك لغة العرب . وأما الآية الثانية فهي تدل على أنهم ينظرون حقيقة لا كما زعمت أنت أنه طرف البصيرة , قال القرطبي في تفسيره ("لا يرتد إليهم طرفهم" أي لا ترجع إليهم أبصارهم من شدة النظر فهي شاخصة النظر. يقال: طرف الرجل يطرف طرفا إذا أطبق جفنه على الآخر، فسمي النظر طرفا لأنه به يكون. والطرف العين )اهـ فهذا دليل على أنهم ينظرون بأعينهم لا بأفئدتهم كما قلت. وأما الآية الثالثة فتدل على أنهم يرون العذاب بأعينهم حقيقة كما في العديد من الآيات ولا أدري كيف تقبل بهذا التفسير أنهم يرون عذاب النار بأفئدتهم , قال تعالى (وَتَرَى الظَّالِمِينَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ يَقُولُونَ هَلْ إِلَى مَرَدٍّ مِنْ سَبِيلٍ ) وكل هذه الآية وما يشبهها تدل على أنهم ينظرون حقيقة بأعينهم وصرف المعنى للقلوب لتحريف آيات الرؤية عن معناها تلبيس عظيم على العباد ووجه الاستدلال عندك هنا ضعيف جدا لا يكاد يبين . ثم في النهاية تقول ( وأنت تحسب أنك قلت القول الفصل ) وأقسم بالله العلي العظيم مُقدما لن تستطيع أن تلجمني من القرأن العظيم ولسوف ألجمك به إلجاما أو تأخذك العزة بالإثم فيقيض لك الله شيطان مريدا ولسوف نخوض في هذا الشان حتى ننتهي منه حسب طلبك ومن ثم ننتقل للإجابة عن المواضيع الأخرى) وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين( اعلم أن أدلتك لم تخرج عن أدلة الجهمية والإباضية والشيعة أهل التحريف والتلاعب بنصوص الكتاب العزيز , ومع ذلك ولله الحمد بان أن أقوالك كلها من قبيل الرأي وأما ما أتيت به أنا فمن نصوص القرآن والسنة والسلف الصالح والعلماء الربانيين واجماع أهل الحق أهل السنة والجماعة , ولكي أثبت بالبرهان القاطع أسوق المزيد من الأدلة من الكتاب والسنة على حقيقة هذا الأمر وأن رؤية الله سبحانه وتعالى حق جاء به الإسلام لا كما نسبه اليماني إلى اليهود , وعند الله الموعد . قوله تعالى: { للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ولايرهق وجوههم قترٌ ولا ذلة أولئك أصحاب الجنّة هم فيها خالدون } والحسنى الجنة والزيادة النظر إلى وجه الله تعالى كما جاء في الحديث المفسر للآية , : ما رواه الإمام أحمد بإسناده عن صهيب: أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- تلا هذه الآية {للذين أحسنوا الحسنى وزيادة} قال:«إذا دخل أهل الجنة الجنة، وأهل النار النار، نادى مناد: يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعداً يريد أن ينجزكموه، فيقولون: وما هو؟ ألم يثقّل موازيننا، ويبيّض وجوهنا، ويدخلنا الجنة، ويزحزحنا من النار؟ قال: فيكشف لهم الحجاب، فينظرون إليه فوالله ما أعطاهم الله شيئاً أحب إليهم من النظر إليه، ولا أقر لأعينهم . والحديث عند مسلم أيضا . وكذلك قوله تعالى (لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ) وهذه الآية مفسرة بمثل ما فُسرت به الآية السابقة . وغير ذلك العشرات من الأحاديث التي لو ذكرتها لطال بنا المقام وفي هذا كفاية , والحمد لله رب العالمين. وختاما أرجو عدم التعرض لردي بالحذف فأنا لم أخرج عن أصول المناظرة والمحاججة . كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 01 - 1429 هـ
    07 - 02 - 2008 مـ
    04:52 صباحاً
    ___________


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين, وبعد..
    قال الله تعالى:
    {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿١٠١﴾ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿١٠٢﴾ لَّا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ﴿١٠٣﴾}
    صدق الله العظيم [الأنعام‏]

    وأنا المهديّ المنتظَر الحقّ أوَّجه سؤالاً لطالب العلم: هل ترى هذه الآية من المحكمات أم من المتشابهات في ظاهرهن مع أحاديث الفتنة الموضوعة ليفتنكم المسيح الدجال, والذي يُكلمكم جهرةً يا طالب العلم؟ وأقسم بالله العلي العظيم بأن هذه العقيدة الحقّ تحول بينكم وبين فتنة المسيح الدجال، وذلك لأنه سوف يُكلّم الناس جهرةً وهم يرونه. وإلى جميع المسلمين الردّ على المسيح الدجال وهو ما جاء في قول الله تعالى:
    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)}
    صدق الله العظيم [الشورى]

    ويا طالب العلم لا أريد أن أكرر البيان الذي فصَّلناه من القرآن تفصيلاً حول موضوع الرؤية, ولم أرَك أتيتني بدليلٍ على فتواك غير حديث الخرابيط والتي ما أنزل الله بها من سُلطان؛ غير أني وجدتك قد أتيتني بآيةٍ هي جديدة في الموضوع, وذلك قول الله تعالى:
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    {وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31)هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ (33)ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35)}
    صدق الله العظيم [ق]

    ومن ثم يا طالب العلم رأيتك تقول أن المزيد هي رؤية الله سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً! ولكن أخي الكريم إني أنصحك أن لا تتبع فتوى بغير علمٍ وسلطانٍ واضحٍ وبيّنٍ.

    فهل تعلم ما هو النّعيم الزائد على جنة النّعيم؟ فإذا رجعت إلى كتاب الله سوف تجد بأن الله يفتيك في آية أخرى في نفس الموضوع بأن النعيم الزائد على جنة النّعيم هو نعيم أعظم وأكبر من نعيم الجنة ألا إنه نعيم رضوان الله على عباده وذلك هو المزيد؛ نعيم روحي أكبر من نعيم الجنة المادي.
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}
    صدق الله العلي العظيم [التوبة:72]

    ألا ترى بأني آتيك بالبيان للقرآن بآيةٍ أخرى من نفس القرآن وفي نفس الموضوع؟ فإذا تدبرت قول الله تعالى:
    {وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31)هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ (33)ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35)}
    صدق الله العظيم [ق]

    فسوف تجدها واضحةً جميعاً ما عدا نقطة واحدة وهي {وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ}، ولكن إذا بحثت عن معرفة ما هو المزيد المضاف إلى نعيم الجنّة, فعليك أن تبحث عن آيةٍ أخرى في نفس الموضوع وسوف تجد الآية الجديدة قد بيّن الله لك هذه النقطة التي لم تتبين لك من قبل فتجد فتواك في قول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}
    صدق الله العلي العظيم [التوبه:9]

    وهُنا تبين لك يا حبيبي في الله بأن المزيد على نعيم الجنة أنه نعيم رضوان الله على عباده وقد جعل الله ذلك واضحاً وجلياً في الآية الأخرى : {وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} صدق الله العلي العظيم.

    ويا طالب العلم؛ أقسم بالله العلي العظيم إنك تُحاج المهديّ المنتظَر الحقّ الذي لا يقول على الله غير الحقّ ولا تثريب عليك إن كنت طالب علمٍ وباحثاً عن الحقيقة, ولكني أراك تفتي الأمّة بغير علمٍ وسلطانٍ منيرٍ! فالأمر خطير وسوف تحمل وزرك ووزر الذين تضلهم بغير علم, فلماذا تعرض نفسك لأمرٍ خطير؟ فإن كنت ترى نفسك تذود عن حياض الدين فأقسم لك بالله العلي العظيم بأن جدالك هذا يُسهل الفتنة للمسيح الدجال ويزيل الحجة على المسيح الدجال من القرآن العظيم وذلك لأن لو تصدقون لأمنتم فتنة المسيح الدجال وذلك لأنه سوف يُكلمكم جهرةً يا طالب العلم ولكن عليك أن تحاجه بقول الله عز وجل فتقول:
    "يا أيها المسيح الدجال إنك تُكلم الناس جهرة وهم يروك وتدعي أنك الله ربّ العالمين! ولكن الله قال في القرآن العظيم: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)} صدق الله العظيم [الشورى]، وأنت كيف تكلمنا مواجهة ونحن نراك؟ "
    وتلك حجتكم على الدجال يا طالب العلم إن كنت تريد الحقّ فما بعد الحقّ إلا الضلال؟ إذاً ذودك هذا تبين لك أنه لصالح المسيح الدجال وتسهيل فتنته بغير قصد منك فاتقِ الله ولا تأخذك العزة بالإثم يا أخي الكريم، وأقسم لك بالله العلي العظيم لو كنت أراك مُحقاً في هذه المسألة لما أخذت ناصر محمد اليمانيّ العزة بالإثم خشية من قول الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ}
    صدق الله العظيم [البقرة:206]

    وهداني الله وإياك وجميع المسلمين إلى الصراط________________ المستقيم
    أخوك في الله الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________
    رجل من أقصى المدينة02-07-2008, 06:45 PM بسم الله الرحمن الرحيم صلاة الله وسلامه في كل وقت وحين على عباده المصطفين من أنبياء ومرسلين من أولهم إلى ختام مسكهم سيدنا ومولانا محمد النبي الأمي الأمين وآله الطيبين الطاهرين والصحب المخلصين ، الحمد لله ولي الصالحين والعاقبة للمتقين ، ما بال أقوام لا يعترفون بالحق إلا إذا أرغموا به إرغاما، كأن لا يعترف أحدهم بأن الحفرة حفرة إلا إذا وقع فيها ، ولا يعترف بأن الحائط حائط إلا إذا آصدم به فدمغ رأسه ، أو كأن لا يعترف أحدهم أن النار نارا بل يحسبها ضياءا فقط حتى إذا أحرقته أعترف أنها نار ... بل العضو طالب العلم من هذا النوع وردي بالحجة الدامغة والدليل القطعي الذي يقيم عليه الحجة ، حتى إذا آتضح أنه يبحث عن الحق كي يتبعه ويكون من أنصاره فإنه سيتعض ويعرض عما هو فيه ، أما إن كان طالب العلم يبحث عن غير ذلك ولا يقبل الحق ولا يعترف به فإنه سيواصل الجدل وينكر الحق فتأخذه العزة بالإثم ولا ينفع العقار في ما أفسده الدهر ، فأبدأ من حيث آنتتهى العضو طالب العلم حيث قال : ...وختاما أرجو عدم التعرض لردي بالحذف فأنا لم أخرج عن أصول المناظرة والمحاججة . فأقول لطالب العلم مذا تسمي تهجمك وقدحك في عقيدتك الآخرين ؟ كقولك : اعلم أن أدلتك لم تخرج عن أدلة الجهمية والإباضية والشيعة أهل التحريف والتلاعب بنصوص الكتاب العزيز ... فإن كان إتهام الآخرين بدون حجة أو دليل على كون عقيدتهم باطلة وفاسدة لتلك الفرق الذي ذكرها ، فإن كان هذا لا يعبر خروجا عن الأصول وعن الأدب ؟ فما هو إذن ؟ فطالب العلم الصادق في ما يزعم بعيد عن التجريح وعن الإستفزاز وعن الحكم ببطلان عقائد الآخرين دون حجة أو دليل ، وهذ لعمري عين الشقاء والجهل الفادح ... بالرغم من ذلك فلن نحذف المشاركة ، كي تبقى حجة عليه فيرجع إلى أخطائه فيها بعد هذا الرد لعله يعرفها ، فيرى أنه خرج عن قاعدة الحياد بل جنح لنصرة النفس وليس لنصرة الحق ، فأن يكون مخلصا وهو يجادل لنصرة النفس ؟ وكان في بداية خطابه قال : والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني , ونسأل أن يرزقنا الإخلاص ويعلمنا وينفعنا بما يعلمنا ... الإخلاص هو أصعب شيء عل النفس ، لمذا ؟ لأن لا حظ للنفس في الإخلاص ، بل العمل الخالص يكون لله تعالى ولنصرة الحق فقط ، بينما حقيقة الحال نرى أن طالب العلم خدعته نفسه فلم يستمر على نفس النمط الذي وعد به في بداية الخطاب ، فجنح لنصرة النفس دون أن يشعر بذلك ، وهنى يتبين لنا أن الإخلاص صعب المنال وأنه أصعب الأمور على النفوس لانه لا حظ لها فيه البتة ، والنفس تريد أن يكون لها حظ في كل شيء ... فطالب العلم لم يوفق لمسعاه وهذا شاهدناه ووتحققنا منه من خلال مداخلته ويا طالب العلم ليس الإيمان بالتمني ، ولكن الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل ... إن طالب العلم أعلن صراحة أن لا فائدة ولا حاجة لعقل البشر في المسائل العقائدية ، عندما قال : ... وأنا أعرف ربي سبحانه وتعالى من خلال التصديق بالآيات والأحاديث وعدم تحكيم العقل الضعيف في أخبار الله سبحانه وتعالى وإنما الواجب الانقياد والتسليم ... والسؤال لطالب العلم هو : ما معنى أولي الألباب ؟ وما معنى اللب في اللغة العربية ، وفي كم آية في القرآن ورد ذكر الألباب ؟ فطالب العلم يعتقد أنما واجب الإيمان الانقياد والتسليم ... ؟؟ وينفي آستعمال العقل ، وهذا دليل قطعي أن إيمان طالب العلم مبني على التقليد والتسليم الأعمى وهنا يكمن الخطر الكبير ، وإلا فالقرآن العظيم يعج بالآيات البينات الواضحات التي تدعو الإنسان لتحكيم العقل ، فطالب العلم عقيدته بالتقليد الاعمى وليست معقولة بعقال اللب والعقل الذي هو نعمة الله تعالى الكبرى على الإنسان وبه ميزه على الحيوان . وطالب العلم يتصدى لأستعمال العقل ، فكيف يهتدي للحق وقد أبطل ونفى تحكيم العقل ؟ والفرق شاسع بين أولي الألباب وبين الذين لا يرون ضرورة ولا حاجة للعقل ، كالفرق بين الثرى والثرية ... فطالب العلم وعد في بداية مداخلته أن يكون بيانه علمي : ... والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني ... فمن أين لك العلم وأنت تنفي أستعمال العقل الذي هو نعمة الله الكبرى ، وقال أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه : ما أنعم الله على عبد قط كنعمة العقل ... فمداخلة طالب العلم كانت بالعاطفة ولا منطق للعقل فيها ، بينما التحليل العلمي يبنى على منطق العقل ، وهنا مربط الفرس : إنما يتذكر أولي الألباب ... ولم يقل سبحانه إنما يتذكر المسلمون بالإنقياد والتسليم المبني على العاطفة ، فما لطالب العلم كيف يحكم ؟ وتعقيبا على محاولة طالب العلم قلب الحقائق وكأنه يستبله القراء وكأنه يحسبنا لا نفقه في اللغة العربية شيئا ذهب يقول : ... ولكن هل تعقل معنى الإدراك في اللغة ؟ أعتقد أن مشكلتك هنا هو الخلط بين الرؤية والإدراك , ومعنى قوله تعالى لا تدركه الأبصار أي لا تحيط به الأبصار... ما هذا الغباء المتعمد ؟ نحن نعرف تمام أن معنة الإدراك هي ليست المشاهدة ، ولكن غاب عن طالب العلم أن الحديث هنا هو عن : إدراك البصر ... فعندما نستعمل كلمة إدراك البصر ، صار المعنى مغاير تمام لمعنة إدارك بمفردها ، ففي اللغة العربية لما أقول : أدركتك ببصري معناه أني شاهدتك وبصرت بك ... كأن يقول احدنا أدركت الهلال ببصري على الرغم من كونه صغير جدا ويكاد لا يرى أي أني تمكنت من مشاهدة الهلال ... لذا فطالب العلم هو الذي آختلطت عليه الأمور وواضح وجلي أنه لا يتقن اللغة العربية ويكفي بعض الذي ذكرت ، وسأمر للدلائل القطعية الدامغة ، كي لا أقع في الثرثرة والجدال بالباطل محاولة إدحاض الحق كما فعل طالب العلم . وظن أنه لما آستشهد لنا بأبن تيمية وبأبن العباس ظن طالب العلم أنه أقام لنا الدليل العلمي ؟ فأقول لطالب العلم كل ما نقلت لنا من كلام شيخك أبن تيمية الذي تعتبره إبداع ؟؟ فإنا لا نراه كذلك ، بل كل ما نقلت لنا من كلام هو تلاعب بالألفاظ وتعقيد للمعنى لا يزيد القارئ سوى آضطراب وتشويش للفكر ... فلا غرابة أن الطيور على أمثالها تقع ، حيث يكفي أن أذكر لك ماقاله أبن تيمية في كتابه زاد المعاد في الجزء الخامس ، كتاب الشفاء من كلام ضلالة وجهل لا يبقي مجال للشك أنه مغرور ومخالف عن السنة المطهرة حيث قال في كلامه : من لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ؟ بينما معلوم عن سيد البشر صل الله عليه وسلم أنه أمر بالتعالج بالقرآن وكذلك بالأعشاب كالسنى حرم إلى غيره وبالعسل ... فبأي حق يدعو شيخك الضال أبن تيمية على مرضى المسلمين أن لا يشفيهم الله إن لم يشفهم القرآن ؟ فمن أين يحق له أن يحصر الشفاء لجميع الأمراض في القرآن فقط ؟ وهذا دليل واضح على مروقه عن الأصول المحكمة ومخالفته عن أوامر رسول الله صل الله عليه وآله وسلم القائل يسروا ولا تعسروا بشروا ولا تنفروا ... فإن كسرت عظام طالب العلم ، فلن يعالجها إلا بتلاوة القرآن ؟ آتقوا الله في أنفسكم وفي المسلمين وفي مخلوقات الله ، فلسنا كلنا لا نستعمل عقولنا لحد أننا نأخذ ديننا عن الفاسقين عن الأصول متبجحين بأسمائهم وكأنهم المثل الأعلى ؟ أما عن أبن عباس فسأورد لكم هذه الواقعة ، وأترك لكم الحكم هل صحيح أنه حبر الأمة أم أن هذه الدعوة باطلة ولم يقل بها محمد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ؟ فالواقع الحقيقي هو الحكم بيننا في الأمور ... ذلك أني زرت ذات مرة أحد غرف الحوار المسيحية التي يحاولون فيها تشويه الإسلام ويدعون أن المسلمين أغبياء أعتنقوا الإسلام دون تدبر بل بالتسليم والإنقياد الأعمى ... فطلبت منهم أن يأتوني بدليل ؟ فقام المشرف بطرح سؤال هو الآتي : ما هو معنة حرف ق ، في سورة ((ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ )) صدق الله العظيم مباشرة أجبته أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني قد بين في شان الحروف التي وردت في فواتح السور في القرآن العظيم ، كونها حروف من أسماء لعباد الله المخلصين من أنبياء ورسل ، وكون ليس بالضرورة أن يكون الحرف في بداية الإسم ولكن يمكن أن أي حرف من أسم النبي أو الرسول أي أول حرف من الإسم أو من وسط أو آخر الإسم ... فآستغرب من التفسير وقال هذا غريب لم نسمع به من ذي قبل ، إذن فما بال وزارة الشؤون الدينية في المملكة العربية السعودية يضعون على موقع الحكومة الرسمي ، تفسير لأبن كثير أعتمد رواية لأبن العباس يقول فيها أن معنة حرف ق هو إشارة إلى جبل يحيط بالكرة الأرضية كلها من جميع أطرافها وأن جبل قاف لونه أزرق وهو الذي يعطي السماء لونها الأزرق ، فكيف تصدقون أنتم المسلمون بمثل هذا الكلام وتدعون الناس لآعتناق الإسلام والتصديق بهذه الخزعبلات ، والحال أن المملكة العربية السعودية تعتبر مهد الإسلام والممثل الرسمي للعقيدة الإسلامية ، ثم جائني المشرف على الغرفة برابط موقع وزارة الشؤون الدينية بالمملكة ، وعلى صفحاته هذا الشرح المنسوب لأبن العباس ؟؟ فهل تريد منا أن نعتبر أبن العباس في نفس المقام ؟ ويحتمل أن التفسير منسوب له أو لأبن كثير باطلا .. ولكن المهم التفسير مدون ومعروض لدعوة الناس لأعتناق الإسلام والتصديق بالقرآن ؟ وبأن حرف ق يعنى جبل ق الذي يحيط بكامل الأرض من مشارقها إلى مغاربها ؟ فما هذا الهراء والإفتراء على الله يا أولي الألباب ؟ أفلا تتقون ربكم في تفسير القرآن العظيم بالظن الذي لا يغني من الحق ، وياطالب العلم إن ما تهدونه من الإسلام أكبر مما تبنونه وما تسعون لفعله هو تنفير وتهريب للناس من الإسلام ، فبمذا ستجيبون ربكم يوم القيامة ؟ وهذا إمام الأمة الذي بشرنا به رسول الله صل الله عليه وسلم ، مهدي الأمة الذي يهدي به الله الأمة من الظلال إلى الهداية يكلمك منذ يومين فلم يحدث لك كلامه ذكرى وهو الحق المبني على القرآن العظيم ويوافق المنطق والمعقول ، وطالب العلم يرفضه ويجنح لروايات الإفك ويريد دار لقمان تبقى على حالها ؟ فمذا فعل شيخك أبن تيمية لتوحيد شمل الأمة ؟ فلا أراه بعلمه إلا زاد الأمة تفرقة وتشتيتا فما لك يا طالب العلم تريدها عوجا ؟ ألا تستحي من ربك ؟ ألا تستحي من نفسك ؟ فإن لم تستحي فآفعل ما شئت ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:09 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 01 - 1429 هـ
    07 - 02 - 2008 مـ
    10:19 مساءً
    ___________


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين, وبعد..

    أخي الكريم طالب العلم؛ السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين ولا أفرق بين أحدٍ من رُسل الله أجمعين وأدعو الناس إلى نفس الدعوة الحقّ التي جاء بها جميع المرسلين: "أن أعبدوا الله وحده لا شريك له"، وأن من أشرك بالله فإن ذلك ظُلمٌ عظيمٌ على نفسه وكأنما خرَّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ.

    وكتاب الله وسنة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بصيرتي ولا أفرق بين كتاب الله ورسوله مستمسكاً بها فلا أتبع ما خالفهم من الأحاديث الموضوعة فأنكرها جملةً وتفصيلاً, ولا أتبع أقوال الآخرين بغير سلطانٍ منيرٍ وذلك لأنهم ليسوا أنبياء ومرسلين, ولذلك لا ينطقون عن الهوى كابن تيمية أو ابن كثير أو غيرهم، غير أني لا أقول فيهم إلا خيراً وحسابهم على الله وما جعلني الله عليهم حسيباً وإنما كانوا مُجتهدين.

    ولكني أحرّم الفتوى بالاجتهاد جملةً وتفصيلاً وفي نفس الوقت أعلن الاجتهاد أمراً مفروضاً على طُلاب العلم، إذ كيف يعلمون الحقّ ويهديهم الله إلى الحقّ إذا لم يجتهدوا في البحث عن الحقّ حتى إذا هداهم الله إلى الحقّ بعلم وبصيرة وسلطان منير فعند ذلك يدعون الناس على بصيرة من ربّهم وذلك هو الاجتهاد المفروض على جميع الذين ينفرون لطلب العلم من علماء الأمّة.
    وإنما أحرّم الفتوى عن أي أمر من أمور الدين على العالم وهو لا يزال مجتهد في هذه المسألة, ومن ثم يقول: "إن أخطأت فمن نفسي", ومن ثم نقول له فكيف تُفتي الأمّة في هذه المسألة وأنت لم تتوصل للعلم والسلطان المُنير؟
    إذاً أنت لا تعلم هل فتواك هي الحقّ بلا شك أو ريب، أو قد تكون باطلة! فاحذر فذلك من عمل الشيطان ومحرّم في القرآن أن تقول على الله مالم تعلم؛ بل تبحث عن السلطان أولاً في القرآن العظيم, فإذا لم تجد فليس لك غير الذهاب إلى سنة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - شرط أن لا تأتي بحديثٍ إلا وقارنته مع القرآن العظيم؛ هل يخالف شيء من آيات الله المحكمات والتي جعلهنّ الله هنّ أمّ الكتاب وأصل هذا الدين الإسلامي الحنيف فإذا لم يخالفهم في شيء, فخذ بهذا الحديث حتى ولو لم يكن له برهان في القرآن فلا أحرّم الأخذ به وهو مرويّ عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين.

    ولكن للأسف لم يفهم كثيرٌ من الباحثين عن الحقيقة حقيقةَ دعوة الإمام ناصر محمد اليمانيّ فمنهم من يظنّ بأني أدعو إلى القرآن وحده تاركاً سنة جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, فكيف أتركها وهي لا تزيد هذا القرآن إلا بياناً وتوضيحاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}
    صدق الله العظيم [النحل:44]

    وأعوذ بالله أن أفرق بين حديث الله وحديث رسوله والذي جعلهم الله يكملان لبعضٍ؛ كتاب الله وسنة رسوله. فاتقوا الله ياقوم؛ إنما أكفر بما خالف كتاب الله في آياته المحكمات والتي لا يزيغ عنهن إلا هالك, وأفتي أن ذلك حديث موضوع بلا شك أو ريب ومكر ضد الله ورسوله من أناس أخبركم الله عنهم بنص القرآن العظيم, وأنهم من المسلمين ظاهر الأمر وجاءوا إلى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وقالوا نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أنك رسول الله ولكن الله يشهد أنهم لكاذبون وأنهم اتخذوا أيمانهم جُنّة ليصدّوا عن سبيل الله, ولم يقل ذلك ناصر اليماني؛ بل قال الله ذلك لكم يا معشر المسلمين، فكم أكرر تلك الآيات لعلكم تتذكرون, وقال الله تعالى:
    {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾}
    صدق الله العظيم [المنافقون]

    ولكن للأسف لا تعلمون كيفية الخطة لديهم ليصدوا عن سبيل الله برغم أن الله قد بين لكم في القرآن العظيم لماذا {اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} وسوف تجدون طريقة مكرهم في آية أخرى وفي نفس الموضوع لا قياساً ولا اجتهاداً مني؛ بل الحقّ من ربّكم الذي بين أيديكم من قبل أكثر من 1429عام, فهل تعلمون يا معشر علماء الأمّة لماذا اتخذ شياطين البشر من اليهود أيمانهم جُنّة ليصدوا عن سبيل الله, ولكن كيف الطريقة التي يصدون بها عن الحق؟ فإذا كان يهمكم أن تعلمون ذلك فارجعوا إلى القرآن وسوف تجدون ماهي نوع الخطة الخبيثة, ويفتيكم الله في ذلك ويقول أنهم فعلوا ذلك لكي يكونوا من رواة الحديث فيبيّتون أحاديث غير التي يقولها محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرآن وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافَاً كَثِيْرًا ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    فذلك هو مكر صحابة رسول الله ظاهر الأمر من شياطين البشر من اليهود من الذين قالوا نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أنك رسول الله يا محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم, وعلَّمكم الله إنما اتَّخذوا ذلك جنّة ليصدوا عن سبيل الله بأحاديث لم تكن من عند الله ورسوله.

    وأنا المهديّ المنتظَر أفتي بأن القرآن العظيم من عند الله، وكذلك سنة البيان عن محمد رسول الله من عند الله ولا ينطق عن الهوى، وإذا تدبرتم الآيات جيداً يا معشر علماء الأمّة فسوف تجدون بأن الله لم يعدكم بحفظ الأحاديث عن النبي - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولكنه وعدكم بحفظ القرآن من التحريف ليجعله المرجع فيما اختلف فيه عُلماء الحديث بأن عليهم أن يتدبروا القرآن, وإذا كان هذا الحديث المروي افتراءً على الله ورسوله فحتماً ومؤكداً ويقيناً سوف يجدون أن بينه وبين القرآن اختلافاً كثيراً, وقد جعل الله هذا هو الناموس الذي يلجأ إليه علماء الحديث لحل النزاع الذي ذاع بينهم في شأن بعض الأحاديث المروية فيصدقها بعض منهم ويطعن في صحتها آخرين, وهنا أمرهم الله بالمقارنة بين هذا الحديث المروي عن النبي وبين القرآن العظيم ومن ثم علمهم بأن هذا الحديث إذا كان من عند غير الله فسوف يجدون بينه وبين القرآن اختلافاً كثيراً.

    وسبق وأن كتبنا بياناً في هذا الشأن فأرفق رابطه يا (ابن عمر) ليتدبر طالب العلم، وأرفق به يا (رجل من أقصى المدينة يسعى) واصبر عليه حتى يتبين له الحقّ من الباطل ولئن هداه الله إلى الحقّ خيراً لك من الدنيا وما فيها، فلا تجعل للشيطان عليه سبيلاً حتى تأخذه العزة بالإثم حتى ولو تبين له الحقّ إذا أغضبته, فلن يتبعك إلا أن يكون من عباد الرحمن من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس.

    واحرص على هُدى الناس وإن شتموك وإن آذوك فاصبر إن ذلك لمن عزم الامور, وأكرر لك الأمر أن لا تحذف من ردود الأعضاء شيئاً إلا ما كان فيه سبّ وشتمٌ لإمامك فلا تشتمهم واحذف خطاب السب والشتم, ومن ثم تصدق عليهم بالعفو أعظم صدقة عند الله ربّ العالمين. تصديقًا لقول الله تعالى:
    {وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:219]

    والعفو من أعظم الصدقات في الكتاب فاعفوا واصفحوا يعفو الله عنكم ويصفح وهو خير الغافرين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?t=335
    https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?t=298

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________________
    طالب علم02-08-2008, 04:54 AM هذا ردي على كلام ناصر اليماني رقم المشاركة 22 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الأمين محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين , وبعد: يعلم الله أنه أحزنني ردك الأخير , هل هذا جواب مهدي يا عباد الله ؟! فصلت لك الجواب وأتيتك بآيات وأحاديث وأقوال السلف وأهل العلم في موضوع الرؤية ثم بكل بساطة تقول خرابيط !! هل هذا مقبول ونحن في مجال الحوار لتبيين مسألة كبيرة , ثم الحكم على كلامي وكلامك للقارئ أما تهميش الردود بهذه الطريقة فأنت لا تقبلها لنفسك فلماذا أقبلها أنا ؟ نعم عندما أنتقد فكرة لك وأقول أنها مغالطة وما شابه , فهذا داخل في إطار الحوار العلمي ولا يمنعني ذلك من مواصلة مناقشة بقية أفكارك , لكن لم أقم بإلغاء كلامك كله ووصفه بهذه اللفظة العامية ( خرابيط ) ! . وأنا سوف أكمل الرد على بقية النقاط في هذا الموضوع ثم أنت بالخيار إن أردت طرق موضوع آخر أو ما شابه فأنا جاهز والأمر راجع لك . أرجو التركيز في كلامي وفهمه على وجهه الصحيح . تقول قال الله تعالى((( بديع السماوات والأرض أني يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شئ وهو بكل شئ عليم‏*‏ ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شئ فاعبدوه وهو علي كل شئ وكيل‏*‏ لاتدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير‏*(‏ الأنعام‏:101‏ (صدق الله العظيم وأنا المهدي المنتظر الحق أوجه سؤال لطالب العلم هل ترى هذه الأية من المحكمات أم من المتشابهات في ظاهرهن مع أحاديث الفتنة الموضوعة ليفتنكم المسيح الدجال والذي يُكلمكم جهرة ياطالب العلم أولا هذه آية محكمة لأنها من الأخبار وأخبار الله لا تتبدل , أما أحاديث الدجال التي تصر على وصفها بالموضوعة فلا دخل لها بتاتا هنا , والدجال لا يلتبس أمره على المؤمنين لأنه قد وردت فيه أخبار وأنه يخرج في هذه الدنيا فلا مجال للالتباس إلا على من ضل سواء السبيل . تقول وأقسم بالله العلي العظيم بإن هذه العقيدة الحق تحول بينكم وبين فتنة المسيح الدجال وذلك لأنه سوف يُكلم الناس جهرة وهم يرونه وإلى جميع المسلمين الرد على المسيح الدجال وهو ما جاء في قول الله تعالى) ((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ )صدق الله العظيم (51) الشورى اسمح لي أن أبين الالتباس الذي حصل هنا في كلامك , ليس صحيحا أن نفي رؤية الله سبحانه وتعالى في الآخرة هو الطريق الصحيح للنجاة من فتنة الدجال , لأن فتنة الدجال ستكون في هذه الدنيا ورؤية الله سبحانه وتعالى تكون في الآخرة , أرأيت الفرق ؟ نحن عقيدتنا أن الله سبحانه وتعالى لا يراه أحد في الدنيا , ولذلك فأمر الدجال مكشوف وتلاعبه مفضوح لأنه يأتي في الدنيا ويدعي أنه الله , والله سبحانه وتعالى لا يُرى في الدنيا . وهكذا يسلم المسلم من شر الدجال ويؤمن بأخبار ربه سبحانه وتعالى أنه يراه إذا كان من أهل الجنة . تقول وياطالب العلم لا أريد أن أكرر البيان الذي فصلناه من القرأن تفصيل حول موضوع الرؤية ولم أراك أتيتني بدليل على فتواك غير حديث الخرابيط والتي ما أنزل الله بها من سُلطان هذه ليس لدي تعليق عليها , وأترك الحكم لأهل الإنصاف . هذه لا تعليق عندي عليها تقول غير أني وجدتك قد أتيتني بأية هي جديدة في الموضوع وذلك قول الله تعالى) أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35) صدق الله العظيم ومن ثم ياطالب العلم رأيتك تقول أن المزيد هي رؤية الله سبحانه وتعالى علوا كبيرا للتصحيح لست أنا الذي قلت وابتدعت هذا القول من عندي , بل هو قول الصحابة الكرام وأحاديث مرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى ( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ) والزيادة هي المزيد , وقد فسر النبي صلى الله عليه وسلم الزيادة بالنظر إلى وجه الله تعالى , والحمد لله . تقول ولاكن أخي الكريم إني أنصحك أن لا تتبع فتوى بغير علم وسلطان واضح وبين فهل تعلم ما هو النعيم الزائد على جنة النعيم فإذا رجعت إلى كتاب الله سوف تجد بأن الله يفتيك في أية أخرى في نفس الموضوع بأن النعيم الزائد على جنة النعيم هو نعيم أعظم وأكبر من نعيم الجنة ألا إنه نعيم رضوان الله على عباده وذلك هو المزيد نعيم روحي أكبر من نعيم الجنة المادي تصديق لقول الله تعالى) (( وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ، ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم )) صدق الله العلي العظيم ألا ترى بأني أتيك بالبيان للقرأن بأية أخرى من نفس القرأن وفي نفس الموضوع فإذا تدبرت قول الله تعالى (وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32) مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35) صدق الله العظيم فسوف تجدها واضحة جميعا ما عدى نقطة واحدة وهي(وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ) ولكن إذا بحثت عن معرفة ماهو المزيد المضاف إلى نعيم الجنة فعليك أن تبحث عن أية أخرى في نفس الموضوع وسوف تجد الأية الجديدة قد بين الله لك هذه النقطة التي لم تتبين لك من قبل فتجد فتواك في قول الله تعالى((( وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ، ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم )) صدق الله العلي العظيم وهُنى تبين لك ياحبيبي في الله بأن المزيد على نعيم الجنة أنه نعيم رضوان الله على عباده وقد جعل الله ذلك واضح وجلي في الأية الأخرى(ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم )) صدق الله العلي العظيم وكلامك هذا كله مفاده أن الرضوان هو المقصود بالمزيد , وأنا لا أنكر أن رضوان الله أكبر من الأنهار ومن المساكن الطيبة ولكن تفسير المزيد بنفس تفسير الزيادة هو الأقرب , لأن كلمة مزيد لها نفس معنى زيادة وقد أوردتُ لك حديثا من صحيح مسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم فسر الزيادة بالنظر إلى وجه الله تبارك وتعالى , فبان التطابق في كلامي هنا . تقول ويا طالب العلم أقسم بالله العلي العظيم إنك تُحاج المهدي المنتظر الحق الذي لا يقول على الله غير الحق ولا تثريب عليك إن كنت طالب علم وباحث عن الحقيقة ولاكني أراك تفتي الأمة بغير علم وسلطان مُنير فالأمر خطير وسوف تحمل وزرك ووزر الذينا تضلهم بغير علم فلماذا تعرض نفسك لأمرا خطير فإن كنت ترى نفسك تذود عن حياظ الدين فأقسم لك بالله العلي العظيم بأن جدالك هذا يُسهل الفتنة للمسيح الدجال ويزيل الحجة على المسيح الدجال من القرأن العظيم وذلك لأن لو تصدقون لأمنتم فتنة المسيح الدجال وذلك لأنه سوف يُكلمكم جهرة يا طالب العلم ولاكن عليك أن تحاجه بقول الله عز وجل فتقول يا أيها المسيح الدجال إنك تُكلم الناس جهرة وهم يروك وتدعي أنك الله رب العالمين ولاكن الله قال في القرأن العظيم ( ((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ )صدق الله العظيم (51) الشورى وأنت كيف تكلمنا مواجهة ونحن نراك وتلك حجتكم على الدجال ياطالب العلم إن كنت تريد الحق فما بعد الحق إلا الضلال أنا لا أفتي أحدا لأني لست مفتياً ولكن أعرض قول أهل السنة والجماعة المستمد من الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة من الصحابة الذين عاصروا الرسول صلى الله عليه وسلم وأدركوا نزول القرآن ومن التابعين الذي تتلمذوا على يد المهاجرين والأنصار فلابد من الوقوف عند هذه الحدود . وأن لا أسهل مهمة الدجال كما زعمتَ , فقد وضحتُ سابقا ( وكررت ذلك تكرار ) أن الدجال أمره مكشوف فمجرد ظهوره في هذه الدنيا يكفي لفضح زيفه , وهو أيضا أعور مكتوب بين عينيه كافر يقرأها كل مؤمن كاتب أو غير كاتب كما قال محمد صلى الله عليه وسلم . فهذه حججنا التي تكذب أمر الدجال . تقول تبين لك أنه لصالح المسيح الدجال وتسهيل فتنته بغير قصد منك فأتقي الله ولا تأخذك العزة بالإثم يا أخي الكريم وأقسم لك بالله العلي العظيم لو كنت أراك مُحق في هذه المسئلة لما أخذت ناصر محمد اليماني العزة بالإثم خشية من قول الله تعالى) ((و إذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم و لبئس المهاد ))صدق الله العظيم وأنا أطلب منك أن تراجع ردودي وتلتفت للآيات وتفسيرها التي لم تعقب عليها , وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يفتح على قلوبنا جميعا وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه . والحمد لله رب العالمين . ولرجل من أقصى المدينة : سأعود لأبين أنك ظلمتني وحملت كلامي ما لم يحتمل . كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    20-06-2010 - 04:12 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:13 pm

    - 4 -
    طالب علم02-08-2008, 06:52 AM يا رجل من أقصى المدينة : استبشرت خيرا عندما قلتَ أنك سترد ردا دامغا فماذا حصل ؟ لم ترد إلى على نقطة واحدة والباقي تهجم علي وتهجم على ابن تيمية ورواية باطلة عن ابن عباس . تقول فأقول لطالب العلم مذا تسمي تهجمك وقدحك في عقيدتك الآخرين ؟ كقولك : اعلم أن أدلتك لم تخرج عن أدلة الجهمية والإباضية والشيعة أهل التحريف والتلاعب بنصوص الكتاب العزيز ... فإن كان إتهام الآخرين بدون حجة أو دليل على كون عقيدتهم باطلة وفاسدة لتلك الفرق الذي ذكرها ، فإن كان هذا لا يعبر خروجا عن الأصول وعن الأدب ؟ فما هو إذن ؟ فطالب العلم الصادق في ما يزعم بعيد عن التجريح وعن الإستفزاز وعن الحكم ببطلان عقائد الآخرين دون حجة أو دليل ، وهذ لعمري عين الشقاء والجهل الفادح ... بالرغم من ذلك فلن نحذف المشاركة ، كي تبقى حجة عليه فيرجع إلى أخطائه فيها بعد هذا الرد لعله يعرفها ، فيرى أنه خرج عن قاعدة الحياد بل جنح لنصرة النفس وليس لنصرة الحق ، فأن يكون مخلصا وهو يجادل لنصرة النفس ؟ أنا لم أخرج عن حدود الأدب واللياقة في الخطاب , وإنما بينت حقيقة الجهمية والشيعة ولو رجعتَ إلى تفاسيرهم للقرآن لوجدت العجب العجاب , فهل قولي أنهم يحرفون معاني النصوص من قلة الأدب ؟ أنا اطلعت على تفاسير لهم يحرفون الدلالة الواضحة لتتوافق مع أصول مذاهبهم , فأنا أنتصر للقرآن منهم فهلا هذه وقاحة مني أن أدافع عن القرآن ؟ تقول وكان في بداية خطابه قال : والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني , ونسأل أن يرزقنا الإخلاص ويعلمنا وينفعنا بما يعلمنا ... الإخلاص هو أصعب شيء عل النفس ، لمذا ؟ لأن لا حظ للنفس في الإخلاص ، بل العمل الخالص يكون لله تعالى ولنصرة الحق فقط ، بينما حقيقة الحال نرى أن طالب العلم خدعته نفسه فلم يستمر على نفس النمط الذي وعد به في بداية الخطاب ، فجنح لنصرة النفس دون أن يشعر بذلك ، وهنى يتبين لنا أن الإخلاص صعب المنال وأنه أصعب الأمور على النفوس لانه لا حظ لها فيه البتة ، والنفس تريد أن يكون لها حظ في كل شيء ... فطالب العلم لم يوفق لمسعاه وهذا شاهدناه ووتحققنا منه من خلال مداخلته ويا طالب العلم ليس الإيمان بالتمني ، ولكن الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل ... سامحك الله , لم أنتصر لنفسي علم الله ولكن انتصرت للرأي الصواب في هذه المسألة , واتهامك لك بنصرة النفس لا دليل عليه فأين في كلامي ما يدل على ذلك ؟ لن تجد إلا الدفاع عن رأي أهل السنة والجماعة أما عن نفسي فلم أتكلم بشيء يوجب ما تتهمني به . تقول إن طالب العلم أعلن صراحة أن لا فائدة ولا حاجة لعقل البشر في المسائل العقائدية ، عندما قال : ... وأنا أعرف ربي سبحانه وتعالى من خلال التصديق بالآيات والأحاديث وعدم تحكيم العقل الضعيف في أخبار الله سبحانه وتعالى وإنما الواجب الانقياد والتسليم ... والسؤال لطالب العلم هو : ما معنى أولي الألباب ؟ وما معنى اللب في اللغة العربية ، وفي كم آية في القرآن ورد ذكر الألباب ؟ فطالب العلم يعتقد أنما واجب الإيمان الانقياد والتسليم ... ؟؟ وينفي آستعمال العقل ، وهذا دليل قطعي أن إيمان طالب العلم مبني على التقليد والتسليم الأعمى وهنا يكمن الخطر الكبير ، وإلا فالقرآن العظيم يعج بالآيات البينات الواضحات التي تدعو الإنسان لتحكيم العقل ، فطالب العلم عقيدته بالتقليد الاعمى وليست معقولة بعقال اللب والعقل الذي هو نعمة الله تعالى الكبرى على الإنسان وبه ميزه على الحيوان . وطالب العلم يتصدى لأستعمال العقل ، فكيف يهتدي للحق وقد أبطل ونفى تحكيم العقل ؟ والفرق شاسع بين أولي الألباب وبين الذين لا يرون ضرورة ولا حاجة للعقل ، كالفرق بين الثرى والثرية ... ماذا أقول هنا ؟ هل أقول أنك كذبت علي ؟ لن أقول ذلك ولكن أقول عفى الله عنك . وليست عقيدتي التقليد الأعمى وعدم استعمال العقل , ولكن عندما يأتي خبر من الله سبحانه وتعالى وهذا الخبر أو الأمر والنهي يكون واضح الدلالة وقطعي ثم يأتي شخص ويبحث عن طريق آخر ويقول هذا كلام يتنافى مع العقل فماذا نقول له ؟ ومنذ متى وعقول الناس متساوية , والذي تراه أنت معقولا يراه غيرك مستحيلا فهل يصح أن نحكم العقول في القرآن ونجعلها المرجع الأول ؟ الله سبحانه وتعالى أمر بالتدبر والتفكر في الآيات , والقرآن كله نور ويهدي إلى صراط مستقيم , ولكن هناك نصوص قطعية الدلالة وتعتبر مخالفتها انتصارا للرأي وهذا ما قصدته بأن الواجب الإنقياد والتسليم وليس قصديي أن ننحي عقولنا , والله المستعان . تقول فطالب العلم وعد في بداية مداخلته أن يكون بيانه علمي : ... والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني ... فمن أين لك العلم وأنت تنفي أستعمال العقل الذي هو نعمة الله الكبرى ، وقال أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه : ما أنعم الله على عبد قط كنعمة العقل ... فمداخلة طالب العلم كانت بالعاطفة ولا منطق للعقل فيها ، بينما التحليل العلمي يبنى على منطق العقل ، وهنا مربط الفرس : إنما يتذكر أولي الألباب ... ولم يقل سبحانه إنما يتذكر المسلمون بالإنقياد والتسليم المبني على العاطفة ، فما لطالب العلم كيف يحكم إذا كان ردي غير علمي على الرغم من أني تناولت الموضوع من جميع جوانبه , فكيف يكون الرد العلمي عندك ؟ وسبق أن قلتُ أني لا أنفي استعمال العقل والعقل السليم لا يتصادم مع نصوص الشريعة و الإسلام أساس العلم والعقل , وصدقني ليس عقلا الذي يخالف كلام الله سبحانه وتعالى , وأولو الألباب لا يخالفون كلام الله سبحانه وتعالى وأي شخص يخالف كلام الله ثم يدعي أنه صاحب عقل فلا يلتفت لكلامه . المقصود من كلامي : تدبر وفهم مع انقياد وتسليم لكلام الله والنتيجة مسلم مطيع صاحب عقل وفهم . تقول وتعقيبا على محاولة طالب العلم قلب الحقائق وكأنه يستبله القراء وكأنه يحسبنا لا نفقه في اللغة العربية شيئا ذهب يقول : ... ولكن هل تعقل معنى الإدراك في اللغة ؟ أعتقد أن مشكلتك هنا هو الخلط بين الرؤية والإدراك , ومعنى قوله تعالى لا تدركه الأبصار أي لا تحيط به الأبصار... ما هذا الغباء المتعمد ؟ نحن نعرف تمام أن معنة الإدراك هي ليست المشاهدة ، ولكن غاب عن طالب العلم أن الحديث هنا هو عن : إدراك البصر ... فعندما نستعمل كلمة إدراك البصر ، صار المعنى مغاير تمام لمعنة إدارك بمفردها ، ففي اللغة العربية لما أقول : أدركتك ببصري معناه أني شاهدتك وبصرت بك ... كأن يقول احدنا أدركت الهلال ببصري على الرغم من كونه صغير جدا ويكاد لا يرى أي أني تمكنت من مشاهدة الهلال ... لذا فطالب العلم هو الذي آختلطت عليه الأمور وواضح وجلي أنه لا يتقن اللغة العربية أنا لا أقلب الحقائق , وهنا أسألك : لماذ لا تكتب رأيك وأكتب أنا رأيي ثم نترك الحكم للقراء الأفاضل الذين تكلمتَ عنهم نيابة وقلتَ أني أستبلههم , وسامحك الله بوصفك لي بالغباء هل صدر مني كلمة مؤذية لك؟ لمذا أنت متحامل علي ؟ لم تترك وصفا إلا وقلت لي : غباء , قلب حقائق , انتصار للنفس , استبلاه القراء .........الخ . وجوابي مرة أخرى : سامحك الله . أما بالنسبة للآية : لم تذكر لي من أي قاموس أخذت كلامك , فالإدراك هو الأحاطة بالشيء وحتى عندما نضيف الإدراك للبصر يعني الإحاطة بواسطة البصر , قل لي بربك ما الفرق بين قولي رأيتك ببصري وأدركت ببصري ؟ هل المعنى واحد ؟ ولن تجد عربيا يتكلم بالفصحى يقول أدركت السماء ولكن يقول رأيتُ السماء لأنه لو قال أدركت السماء فمعناه أنه شاهدها كلها وهذا لا يحصل , وحتى عندما تقول أدركت الهلال فأنت تراه كاملا على الرغم من أن حجمه الطبيعي أكبر من ذلك بكثير ولكن من هذه المسافة نستطيع أن ندرك القمر بأبصارنا بسبب ظهوره صغيرا بسبب بعد المسافه على العكس من السماء . تقول ويكفي بعض الذي ذكرت ، وسأمر للدلائل القطعية الدامغة ، كي لا أقع في الثرثرة والجدال بالباطل محاولة إدحاض الحق كما فعل طالب العلم . وظن أنه لما آستشهد لنا بأبن تيمية وبأبن العباس ظن طالب العلم أنه أقام لنا الدليل العلمي ؟ فأقول لطالب العلم كل ما نقلت لنا من كلام شيخك أبن تيمية الذي تعتبره إبداع ؟؟ فإنا لا نراه كذلك ، بل كل ما نقلت لنا من كلام هو تلاعب بالألفاظ وتعقيد للمعنى لا يزيد القارئ سوى آضطراب وتشويش للفكر ... فلا غرابة أن الطيور على أمثالها تقع ، حيث يكفي أن أذكر لك ماقاله أبن تيمية في كتابه زاد المعاد في الجزء الخامس ، كتاب الشفاء من كلام ضلالة وجهل لا يبقي مجال للشك أنه مغرور ومخالف عن السنة المطهرة حيث قال في كلامه : من لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ؟ بينما معلوم عن سيد البشر صل الله عليه وسلم أنه أمر بالتعالج بالقرآن وكذلك بالأعشاب كالسنى حرم إلى غيره وبالعسل ... فبأي حق يدعو شيخك الضال أبن تيمية على مرضى المسلمين أن لا يشفيهم الله إن لم يشفهم القرآن ؟ فمن أين يحق له أن يحصر الشفاء لجميع الأمراض في القرآن فقط ؟ وهذا دليل واضح على مروقه عن الأصول المحكمة ومخالفته عن أوامر رسول الله صل الله عليه وآله وسلم القائل يسروا ولا تعسروا بشروا ولا تنفروا ... فإن كسرت عظام طالب العلم ، فلن يعالجها إلا بتلاوة القرآن ؟ آتقوا الله في أنفسكم وفي المسلمين وفي مخلوقات الله ، فلسنا كلنا لا نستعمل عقولنا لحد أننا نأخذ ديننا عن الفاسقين عن الأصول متبجحين بأسمائهم وكأنهم المثل الأعلى ؟ أما قولك عن كلام ابن تيمية أنه تعقيد فيكفي أنك لم تستطع الرد عليه بشكل علمي بل ذهبت تطعن في ابن تيمية وتتهمه بالمروق و الفسق والغرور والجهل ولو قرأت كتبه لعرفت أنك ظلمت نفسك وعلى العموم ربنا عدل حكيم وستقف أنت وابن تيمية بين يديه ولا يظلم ربك أحدا . ثم المفاجأة لك أن كتاب زاد المعاد لابن القيم وليس لابن تيمية وقولك هذا تجني على ابن تيمية وهذا اختبار لك هل تتراجع وتعترف بخطئك أم تكابر وتأخذك العزة بالإثم ؟ تقول أما عن أبن عباس فسأورد لكم هذه الواقعة ، وأترك لكم الحكم هل صحيح أنه حبر الأمة أم أن هذه الدعوة باطلة ولم يقل بها محمد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ؟ فالواقع الحقيقي هو الحكم بيننا في الأمور ... أولا ابن عباس رضي الله عنه صحابي جليل , وأنا أستغرب منك أن تذكر اسمه ولا تترضى عنه وهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وله قدم صدق في الاسلام ولا يوجد مسلم ينتقصه ويحط من شأنه فليتك تراجع نفسك . وأما وصفه بحبر الأمة فهو حديث صحيح لا مجال للطعن فيه وصاحبك ناصر اليماني يقول أنه يقبل بالأحاديث التي لا تخالف القرآن فهل وصف ابن عباس بحبر الأمة يخالف القرآن ؟ تقول ذلك أني زرت ذات مرة أحد غرف الحوار المسيحية التي يحاولون فيها تشويه الإسلام ويدعون أن المسلمين أغبياء أعتنقوا الإسلام دون تدبر بل بالتسليم والإنقياد الأعمى ... فطلبت منهم أن يأتوني بدليل ؟ فقام المشرف بطرح سؤال هو الآتي : ما هو معنة حرف ق ، في سورة ((ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ )) صدق الله العظيم مباشرة أجبته أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني قد بين في شان الحروف التي وردت في فواتح السور في القرآن العظيم ، كونها حروف من أسماء لعباد الله المخلصين من أنبياء ورسل ، وكون ليس بالضرورة أن يكون الحرف في بداية الإسم ولكن يمكن أن أي حرف من أسم النبي أو الرسول أي أول حرف من الإسم أو من وسط أو آخر الإسم ... فآستغرب من التفسير وقال هذا غريب لم نسمع به من ذي قبل ، إذن فما بال وزارة الشؤون الدينية في المملكة العربية السعودية يضعون على موقع الحكومة الرسمي ، تفسير لأبن كثير أعتمد رواية لأبن العباس يقول فيها أن معنة حرف ق هو إشارة إلى جبل يحيط بالكرة الأرضية كلها من جميع أطرافها وأن جبل قاف لونه أزرق وهو الذي يعطي السماء لونها الأزرق ، فكيف تصدقون أنتم المسلمون بمثل هذا الكلام وتدعون الناس لآعتناق الإسلام والتصديق بهذه الخزعبلات ، والحال أن المملكة العربية السعودية تعتبر مهد الإسلام والممثل الرسمي للعقيدة الإسلامية ، ثم جائني المشرف على الغرفة برابط موقع وزارة الشؤون الدينية بالمملكة ، وعلى صفحاته هذا الشرح المنسوب لأبن العباس ؟؟ فهل تريد منا أن نعتبر أبن العباس في نفس المقام ؟ ويحتمل أن التفسير منسوب له أو لأبن كثير باطلا .. ولكن المهم التفسير مدون ومعروض لدعوة الناس لأعتناق الإسلام والتصديق بالقرآن ؟ وبأن حرف ق يعنى جبل ق الذي يحيط بكامل الأرض من مشارقها إلى مغاربها ؟ فما هذا الهراء والإفتراء على الله يا أولي الألباب ؟ أفلا تتقون ربكم في تفسير القرآن العظيم بالظن الذي لا يغني من الحق ، وياطالب العلم إن ما تهدونه من الإسلام أكبر مما تبنونه وما تسعون لفعله هو تنفير وتهريب للناس من الإسلام ، فبمذا ستجيبون ربكم يوم القيامة ؟ وهذا إمام الأمة الذي بشرنا به رسول الله أولا الغرف النصرانية لا تبتغي الحق ولكن كل همها هو الطعن في الاسلام وفي القرآن وفي رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم . وأنا هنا في قمة الاستغراب : كيف تأخذ كلام الغرف النصرانية التي تكذب على الاسلام ثم تأتي وتحاجني به وتقول كيف تقبل هذا الكلام من ابن عباس ؟ أنت مطالب بأن تأتي بهذا الكلام من تفسير ابن كثير وفيه النسبة إلى ابن عباس , أما روابط الغرف النصرانية وما شابه فليس حجة علي للطعن في صحابي جليل . تقول فهل تريد منا أن نعتبر أبن العباس في نفس المقام ؟ ويحتمل أن التفسير منسوب له أو لأبن كثير باطلا .. ولكن المهم التفسير مدون ومعروض لدعوة الناس لأعتناق الإسلام والتصديق بالقرآن ؟ وبأن حرف ق يعنى جبل ق الذي يحيط بكامل الأرض من مشارقها إلى مغاربها ؟ فما هذا الهراء والإفتراء على الله يا أولي الألباب ؟ أفلا تتقون ربكم في تفسير القرآن العظيم بالظن الذي لا يغني من الحق ، وياطالب العلم إن ما تهدونه من الإسلام أكبر مما تبنونه وما تسعون لفعله هو تنفير وتهريب للناس من الإسلام ، فبمذا ستجيبون ربكم يوم القيامة ؟ وهذا إمام الأمة الذي بشرنا به رسول الله صل الله عليه وسلم ، مهدي الأمة الذي يهدي به الله الأمة من الظلال إلى الهداية يكلمك منذ يومين فلم يحدث لك كلامه ذكرى وهو الحق المبني على القرآن العظيم ويوافق المنطق والمعقول ، وطالب العلم يرفضه ويجنح لروايات الإفك ويريد دار لقمان تبقى على حالها ؟ فمذا فعل شيخك أبن تيمية لتوحيد شمل الأمة ؟ فلا أراه بعلمه إلا زاد الأمة تفرقة وتشتيتا فما لك يا طالب العلم تريدها عوجا ؟ ألا تستحي من ربك ؟ ألا تستحي من نفسك ؟ فإن لم تستحي فآفعل ما شئت ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم الكلام الآن أنك مطالب بأمرين : 1- اثبات ما اتهمت به ابن تيمية. 2- اثبات هذا القول عن ابن عباس الذي ذكرت أنه في تفسير ابن كثير . هذا واجب عليك وأنت تقول لي : أما تستحي ؟ فواجب عليك أن تثبت كلامك وتستحي من الكلام على عباد الله دون توثيق . وليتك تركتني مع إمامك ناصر اليماني , فعلى الأقل كنا في أصل الموضوع فلا أدري لماذا تدخلت و ابعدت الموضوع عن أصله , ألا يكفي بيان إمامك حتى تأتي لترد علي . على العموم غفر الله لي ولك . وأما رد ناصر اليماني الأخير فقد تطرقنا لجميع النقاط و لم يعد الخوض في نفس الموضوع مجديا فإن أراد بحث بقية المواضيع فأنا حاضر و إن أراد التوقف فهذا رأيه . والحمد لله رب العالمين . رجل من أقصى المدينة02-08-2008, 09:32 PM بسم الله الرحمن الرحيم صلاة الله وسلامه على الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى ختام مسكهم سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم الحمد لله ولي الصالحين والعاقبة للمتقين ، ليس رجل من أقصى المدينة من الذين تأخذهم العزة بالإثم ، معاذ الله وفعلا كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد هو لأبن قيم الجوزية ، الذي أطرى في ذكره شيخه أبن تيمية وهذا من حقه ولست أعترض عليه ، وحيث أنه مر علي زمن بعيد منذ كنت طالب علم فكتبت ما كتبت معولا على ذاكرتي فخيل لي من فرط ما ذكر أبن قيم الجوزية في شيخه أن كتاب زاد المعاد هو لأبن تيمية ، ولكن أخذت الكتاب ونفظت عليه الغبار للتثبت فتبين لي صدق كلامك ، والحقيقة أني لم أعد أعر أي آنتباه لتلك الكتب كلها البتة فأصحابها قد عاشوا زمنهم وتوفاهم الله وأفاضوا إلى ما وعدهم ربهم من المعرف ان ابن قيم الجوزية كان من تلامذة ابن تيمية واتباعه، وكان له دور كبير في اقامة صرح المسلك الذي وضع ابن تيمية اسسه، و في الترويج له ، حتى إذا قيل ما الفرق فلا يكاد يبين ، إذا التلميذ بنى على علم شيخه : قال العلامة ابن القيم رحمه الله: "فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ومن لم يكفه فلا كفاه الله" .زاد المعاد 4/ 352 . وأنك يا طالب العلم آستدللت بما قاله آبن تيمية لتدحض به كلام الإمام ، فكل أدلتك ليس معتمدة على دليل صحيح ثابت ، بينما الإمام ناصر محمد اليماني أدلته من كتاب الله القرآن العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، وأنتتستدل بما قاله أبن تيمية الذي ليس رسول ولا نبي ولا صحابي جليل ... أما عن قولك أني لا أترضى عن أبن العباس ، فهذا أمر يخصني فأتني من القرآن العظيم أو من أحاديث رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ما يثبت وجوب أن أترضى عن أبن العباس أو غيره ، لكني لا أجد الصلاة والسلام تنبغي إلا لرسول الله صل الله عليه وسلم ، وآله بيته الأطهار ، ثم لا أرى ضرورة في الترضي إلا على صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم الذين شهد هو لهم بالجنة ، وليس هذا قدح في صحابة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ولكن لا أثني على بشر لست أدري ولست أثق في تقواه بل أدع ذلك لله تعالى هو أعلم بالمتقين ولست أنا المشكلة يا طالب العلم ، فأنا لا أحاول أن أترك البينة والحجة التي أتى بها الإمام ناصر محمد اليماني لأذهب إلى أحاديث الفتنة فأعمد إلى أحاديث ضعيفة كما فعلت أنت ... ولست لأقول لك في أبن تيمية ولا في غيره إلا ما قاله الإمام ناصر محمد اليماني ، فإن كنت أنت مشغوفا بأبن تيمية فذلك شأنك ، ولكن بالنسبة لي يكفيني ما أشاهده من الذين يضربون به المثل ممن تسميهم أنت السلفيون ، وغيره من الأسماء حتى أني لا أريد أن أعرف عنه شيئا ولا يهمني ما قاله شيخك أبن تيمية وذلك الفرق بيننا كونك لا ترى الخطر والمصيبة التي حلت بالأمة والتشتت الذي أصابهم ، فمنكم من يسمي حاله من جماعة السلفية وآخر يسمي نفسه من الجماعة والسنة والآخر وهابي وآخر شيعي وآخر قرآني والغير صوفي ... وكلكم له شيخ يتباهى به ويستشهد بنباغته ... وأنا لست في ذلك من شيء ... فلست لأتبع أي من فرقكم ولست لأفرق الدين ذلك ما تعملت من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن أكون مسلما حنيفا على ملة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ، وأن أبرئ من الذين فرقوا دينهم شيعا كل حزب بما لديهم فرحون ، إذن يا طالب العلم لم تقم علينا أي حجة ولست مطالبا بأن أبين لك أي شيء فلا تكن مغرورا ولا تحاول الخروج بنا من الموضوع ولا تغير مجرى الحديث ، فكل ما أتيتنا به من كلام محاولا أن تدحض به كلام الإمام ناصر محمد اليماني ليس مدعوما من كتاب الله فأنت تحاول أن تخرجنا من دائرة القرآن إلى آتباع الشبهات والفتنة وآبتغاء تأويل كلام الله على حسب كلام أبن تيمية وغيره ، فهل كلام من أوردت لنا أصدق من كلام الله ؟ ومن أصدق من الله قيلا .... فأنت تعترض على كون مشاهدة الله تعالى أمر مستحيل سواءا في الدنيا أو في الآخرة ، فذهبت تقول أن ذلك ممكن في الآخرة معللا ذلك بأقوال أبن تيمية ، وكأنك تريد تثبت خلاف كلام الله في القرآن العظيم بكلام البشر ، وتريد منا أن نعتقد أن كل الأحاديث التي توارثناها عن رسول الله صل الله صل الله عليه وآله وسلم كلها ثابتة وصحيحة ، والإمام قال لك أن كلام الله تعالى القرآن العظيم هو الوحيد الذي وعدنا الله تعالى بحفظه ولم يعدنا بحفظ سنة رسول الله صل الله عليه وىله وسلم وأحاديثه ، وبين لك ذلك من القرآن العظيم من أمر المنافقين الذين يبيتون غير ما قال رسول الله صل الله عليه وسلم فيدسون أحاديث لم يقلها رسول الله صل الله ، فرحت أنت تعترض بكلام أبن تيمية وغيره وكأن كلام أبن تيمية أو غيره أصدق من كلام رب العزة ؟ وهذا مغزى الكلام وصميم الموضوع فلا تحاول الخروج عنه ولكن إحقاقا للحق ، فأنا شخصيا لا أرى إمكانية المشاهدة إلا إذا كانت بعين البصيرة ، أي عين الروح وليست عين البصر ، ذلك أن الروح من أمر ربي ، فهل أن عين البصر ستستوي مع عين الروح أي عين البصيرة حتى تصير المشاهدة ممكنة؟ هذا من علم الغيب ولا أقدر على إثباته أو نفيه . فالإمام يقول أنه لا يمكن مشاهدة ذات الرحمن إلا لمثله وأن الله تعالى ليس كمثله شيء ، نعم ليس كمثله تعالى شيء والإنسان نفخ الله تعالى فيه من روحه ، إذن الروح هي من نفخ الله تعالى وطيبعتها النور ، فهل يمكن لنا القول القول بأن الله تعالى نور ؟ في حال أنه تعالى ليس كمثله شيء ؟ فالنور من صنعته تعالى فهل يمكن للروح التي هي من نور أن تدرك ذات الرحمن بعين الروح ؟ حتى إذا قلنا بذلك فذلك لا يعني أنها عين البصر والله تعالى أعلم بالحقيقة والصواب كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - 01 - 1429 هـ
    08 - 02 - 2008 مـ
    11:23 صباحاً
    ___________


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين وبعد..

    ويا طالب العلم ويا معشر جميع علماء الأمّة الإسلاميّة على مختلف فرقهم ومذاهبهم؛ إنه لن يكون الحوار مُجدياً معكم إذا لم تؤمنوا بأن القرآن هو المرجع فيما اختلفتم فيه في السُّنة المحمديّة، وأنا المهديّ المنتظَر أعلن بالفتوى الحقّ لجميع علماء الأمّة الإسلاميّة بأن الله قد جعل القرآن هو المرجع فيما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنة المحمديّة، وسوف نجعل الحوار حصرياً في هذه الفتوى، فإن آمنتم بأن القرآن هو المرجع الحقّ فيما اختلفتم فيه من أحاديث السنة فما بعد ذلك علينا يسير، وسوف أحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون فأجمع شملكم وأوحد صفكم وأجبر كسركم بإذن الله ربّ العالمين وإن لم تؤمنوا بهذه الفتوى من بعد تقديم السلطان والبرهان فسوف أشكيكم إلى الله كما شكى إليه جدي من قبل:
    {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَـٰذَا القرآن مَهْجُورًا ﴿٣٠﴾}
    صدق الله العظيم [الفرقان]

    ومن ثم أحكم عليكم بالكفر بالقرآن العظيم، وإنكم قلتم سمعنا وعصينا بمعنى أنكم تؤمنون به ولكن لا تتبعونه فلبئس ما يأمركم به إيمانكم لو كنتم تعقلون! وأنا لم أحكم عليكم يا معشر علماء الأمّة بالكفر بالقرآن العظيم إلا إذا ألجمتكم بالحقّ أن القرآن هو المرجع للسنة المحمديّة ومن ثم تصمتون من بعد أن تبين لكم الحقّ والسلطان المبين من القرآن العظيم ثم لا تعترفون أو تصمتون لأنكم تعلمون لئن اعترفتم بحقّ هذه الفتوى الحقّ بأن الإمام ناصر اليمانيّ سوف يغلبكم بالقرآن العظيم تصديقاً للرؤيا الحقّ عن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بعد أن عرَّفني بشأني وآية التصديق أنه ما جادلني أحد من القرآن إلا غلبته بالحقّ، ولم يجعل الله الرؤيا برهاني عليكم ولا يُبنى عليها حكمٌ شرعيٌّ؛ بل هي لصاحبها، ولكن محمداً رسول الله قد جعل آيةً لتصديق الرؤيا وهي:
    [أنه ما جادلني أحد من علماء الأمّة يريد الحقّ إلا غلبتُه بالقرآن العظيم]

    فإن صدق الله الرؤيا بالحقّ فستجدوا بأنه ما جادلني أحد من القرآن إلا غلبته فقد صدّق الله الرؤيا بالحقّ، وإن غلبتموني يا معشر علماء الأمّة فقد تبين للناس بأني مفترٍى على الله ورسوله لئن فعلتم ولن تفعلوا!

    وأقسم بالله العلي العظيم قسماً مُقدماً أنكم لن تستطيعوا أن تغلبوني إذا احتكمنا إلى القرآن العظيم، أما إذا أبيتم الاحتكام إلى القرآن فيما اختلفتم فيه من السنة فلا داعي للحوار معكم وسوف يحكم الله بيني وبينكم بالحقّ وهو أسرع الحاسبين.

    وسبق وأن كتبنا هذه الفتوى من قبل وهذا رابطها:
    https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?t=335

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    _________________
    مبايع الله02-08-2008, 11:30 PM السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة والصلاةً وسلاماً على أشرف الخلق محمد عليه وعلى آله وصحبه أجمعين اما بعد: آسف أن كنت مخالفاً لرأيكم وأنا أحترم رأيكم أنا لست طالب علم ولا شيخ علم وأنما أنا من عامة الناس وليس لدي العلم كي أقارع به في النوادي وأنا أترك المحاورة لأهل العلم لكن لدي معلومة وهي : ان المهدي المنتظر لا يقول للناس أنا مهديكم المنتظر وانما الناس هم الذين يلاحقونه وهم أهل الصلاح في ذلك الوقت وأهل الصلاح لم أرى أحد منهم أيدك ونصرك أم أن أهل الصلاح الذين أعرفهم ليسوا أهلاً لصلاح ؟ فهذا شيء آخر مبايع الله02-08-2008, 11:49 PM من أين تعلمت عقيدتك يا هذا ؟ راجع نفسك لانه تخشى على نفسك أن لن تجد وقتا للتصديق إذا نزل العذاب فأول من يهلك هم الذين لم يصدقوا بالحق لما جائهم ..وأرجوا أمر التصديق إلى حين نزول العذاب ، فكيف تقول على نفسك أنك مبايع الله ؟ أما من اين تعلم العقيد : من الكتاب والسنة والذي علمني ذلك شيوخنا أهل السنة والجماعة أما المراجعة يا أخي العزيز فأذا وقع في نفسي تصديق والله لأبوح به وأنا على ذلك تربيت وما الله معذب حتى تقام الحجة ونستغفر الله العلي العظيم نكل ذنب وخطيئة ((وماكان الله معذبهم وهم يستغفرون)) أما كيف أن أقول أني مبايع الله : بشهادة أنه لا إله إلا هو وأن محمداً عبده ورسوله عبد ربه02-09-2008, 12:06 AM بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين آصطفى ، يا مبايع الله أنت تعترف أنك لست عالم ولا شيخ وهذا من تواضعك ومن شهادة الحق ، ولكن دعني أسألك من الذي يعلم الصالحين من العباد من غيرهم ؟ فستقول لي الله تعالى أعلم بعباده أو هل هم بحق صالحون وأن لهم التقوى من عدمه ... وأنت تقول : وأهل الصلاح لم أرى أحد منهم أيدك ونصرك فإن حق لنا أن نقول أوننا نعرف أهل الصلاح فأقول لك : وما أدراك أن لا أحد منهم نصره ؟ فأنت ترجم بالغيب وتتقول بما أمور خفت عنك ... ولو كان الناس هم الذين يقررون من هم أهل الصلاح من عدمه فلما لا يكون نفس هؤلاء البشر هم الذين يقررون من يدخل الجنة أم لا ؟ فهل تبين لك ؟ فإن كان الصلاح كما تقول أنت م الذين سيعرفون الإمام المهدي ويجرون ورائه كما تقول أنت ، فسؤالي لك : ما الذي سيتعمدونه في معرفة الإمام المهدي الحقيقي ، طالما أنه لم يحاورهم وطالما أنه لم يثبت لهم أنه أعلمهم بكتاب الله ؟ فإننا كلنا نعلم أن الوحي آنقطع بعد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ، إذا علمنا ذلك قلنا أن الذين تقول عنهم أهل الصلاح لن يأتيهم الوحي إذن كيف سيعرفون إمامهم دون وحي ؟ وككيف سيعرفونه أنه بحق إمام الأمة وأعلمهم بكتاب الله وسنة رسوله الحق ؟ وكيف لهذا الإمام أن يثبت لصالحي الأمة أنه أعلمهم بكتاب الله وسنة رسوله الحق وأنت وأمثالك يعترضون عليه أن يشر علمه ويحاور صالح المسلمين ؟ فإن أعتمدنا كلامك وطريقة تحليلك الأمور فإن إمام الأمة لن يظهر أبدا ... فراجع معلوماتك ، ولا تحاول أن تزكي البشر كأن تقول هذا من صالح الأمة أو تنفيه فإنك بذلك تأتي ما نهاك الله عنه ورسوله صل الله عليه وسلم ، أما إن قلت لي إنما أنا حكمت على الناس بظواهرهم ولم أحكم على ما في بواطنهم فأقول لك ليس الصلاح من شأن المظاهر الخارجية بل هو كذلك شأن من شؤون القلب ولا يعلم ما في قلوب العباد إلا رب العباد مبايع الله02-09-2008, 12:20 AM بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين آصطفى ، أخي عبد ربه أنا سبق وان قلت لك أني جاهل لكن أنا والله أني لا أقصد بقولي أهل الصلاح التصنيف لكن ما أقصد أني لم أرى أن أحداً من المراجع السنية في عصرنا أيدكم طالب علم02-09-2008, 07:05 AM بسم الله الرحمن الرحيم أشكر رجل من أقصى المدينة على اعترافه بأنه أخطأ وهذا ليس عيبا بل هو شرف لصاحبه . ولكن هناك نقطة تقول أن كل حجتي من كلام ابن تيمية ولم آتي بكلام من القرآن وهذا خطأ , فأنا أثناء محاورتي مع ناصر اليماني كل كلامنا كان منصبا على مناقشة الأدلة القرآنية التي طرحتها أنا أو طرحها ناصر اليماني وعلى العموم التصديق والاقتناع ليس بالاكراه ونسأل الله التوفيق في الدنيا والآخرة. وبالنسبة للترضي عن ابن عباس فلا يختلف اثنان أنه صحابي وأنه ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم , وفي القرآن آيات صريحة في تزكية الصحابة والثناء عليهم وليس هذا موضع الشرح والتبيين لتلك الآيات الكريمة . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . فارس الصحراء02-10-2008, 12:55 AM بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على خير المرسلين أمام بعد ألم يخبرنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أنه يبعت من بعده بإمام مهدي وضع تحتى كلمة مهدي ألف ألف خط فهو الشخص الذي هداه الله إلى الحق بالحق فلم أجد في حيايتي تفسيرا للقران بقبله العقل والمنطق أكتر من تفسير هذا الرجل ولا أقرب كلام يدخل إلى القلب والروح كمثل كلام هذا الرجل . ثم أعود إلى كلامك ياطالب علم عن السنة والحديث وأعرج بك إلى أحاديث عذاب القبر هل تصدق أنت شخصيا بهذا الحديث الملفق على الرسول صلى الله عليه وسلم.ان وجدت دليل علمي يطابق هذا الحديث فأتينا به يرحمك الله . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:14 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 02 - 1429 هـ
    10 - 02 - 2008 مـ
    02:02 صباحاً
    ___________


    أنا المهديّ المنتظَر لا كذب يا طالب العلم ويا معشر علماء الأمّة.
    ونعم الرجُل فارس الصحراء من أولي الألباب صدَّق بآيات الكتاب من قبل التصديق بالعذاب..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..

    إلى أخي الكريم طالب العلم، وكذلك إلى جميع علماء المسلمين من الذين اطلعوا على بيان القرآن الحقّ في الإنترنت العالمية أو تسلمت لهم نسخ منه، اتقوا الله وجميع المسلمين في ذمتكم لئن صدقتم صدقوا ولئن كذبتم كذبوا، فإن كنتم ترونني على الحقّ فلا تصمتوا والساكت عن الحقّ شيطانٌ أخرسٌ، وإن كنتم ترونني على ضلالٍ مُبينٍ فكذلك لا ينبغي لكم الصموت حتى لا يُضِّلّ المدعو ناصر اليمانيّ المسلمين إن كنتم تروني على ضلالٍ مُبين فذودوا عن حياض الدين إن كنتم صادقين! ولكن للأسف إني أرى بعض علماء المسلمين يحاورني فيجادلني في الدين حتى إذا غلبته بالحقّ انسحب ولم يعترف بشأني بعد ما تبين له أن الله حقًا زادني على جميع علماء الأمّة بسطةً في علم الكتاب (القرآن العظيم).

    وأنا المهديّ المنتظَر الحقّ أكرر فأقول إني لم أقل بأني المهديّ المنتظَر من ذات نفسي؛ بل أفتاني في ذلك جدي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولكن محمداً رسول الله يعلم بأن الرؤيا لا يُبنى عليها حكمٌ شرعيٌّ، ولذلك جعل بإذن الله برهان التصديق للرؤيا أنه ما جادلني أحد من علماء الأمّة من القرآن العظيم إلا غلبته بالحقّ، فإن رأيتم يا معشر المسلمين بأنه حقاً لا ترون عالماً يجادلني من القرآن إلا غلبته بالحقّ فقد تبين لجاهلكم وعالمكم التصديق للرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي في الحوار، فلا ينبغي لكم أن تصمتوا عن الحقّ وتلك حجة لله عليكم أن يُصدق الله الرؤيا بالحقّ وإلى متى الصمت عن الحق؟

    ويا معشر المسلمين، كونوا شُهداء بالحقّ بيني وبين عُلمائكم فإن رأيتموهم غلبوني بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ فقد كفوا المسلمين شري حتى لا أضلّ الأمّة، وإن رأيتم بأن الله قد جعلني المُهيمن عليهم بسلطان العلم من القرآن العظيم فقد تبين لكم أني حقًا المهديّ المنتظَر.

    وأنا المهديّ المنتظَر الحقّ الإمام ناصر محمد اليمانيّ أفتي بما يلي:

    أولاً- في شأن عقيدتكم في عذاب القبر أنه في حُفرة الجسد فأنكر ذلك جملةً وتفصيلاً ولم ينزل الله في ذلك من سُلطان في القرآن العظيم؛ بل ينفيه القرآن ويؤكد العذاب من بعد الموت للمجرمين منكم على الروح في النار من دون الجسد في الحياة البرزخية إلى يوم يبعثون.

    ثانياً- في شأن عقيدتكم في صحة الروايات لفتنة المسيح الدجال بأن الله يؤيده بالمعجزات فيقول يا سماء أمطري فتمطر، ويا أرض أنبتي فتنبت ويحيي الموتى فيفلق رُجلاً إلى نصفين فيمر بين الفلقتين ومن ثم يبعثه حياً بمعنى أنه يحيي الموتى كما تزعمون! ولكني أنكر ذلك جملةً وتفصيلاً بأن الله لا يؤيد بآيات المعجزات للتصديق لأهل الباطل وكأنه يريد لعباده الكفر؛ بل يؤيد بآيات المعجزات للتصديق لدعوة الحقّ، ولكني أفتي في فتنة المسيح الدجال أنها جنة ونار ليس إلا، فأما النار فيستطيع أن يوقدها أحدكم، وأما الجنة فهي جنة الله في الأرض توجد في باطن أرضكم من تحت الثرى في أرض الريحان والأنام في الأرض المفروشة بالخضرة مستوية التضاريس مهدها الله ونعم الماهدون، وقد بيناها من القرآن العظيم وفصَّلناها تفصيلاً، وهي أرض المشرقين فتشرق عليها الشمس من جهتين متقابلتين وربها الله وليس المسيح الدجال. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {رَبُّ المَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ المَغْرِبَيْنِ}
    صدق الله العظيم [الرحمن:17]

    وتصديقاً لقوله تعالى:
    {الرَّحْمَـٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ ﴿٥﴾ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ ﴿٦﴾}
    صدق الله العظيم [طه]

    وقد أمرناكم بالتطبيق للتصديق فتجدون البيان الحقّ حقًا على الواقع الحقيقي.

    وثالثاً - في شأن حدّ من الحدود الشرعية في رجم الزاني أو الزانية المتزوجين بأن الله لم يأمركم بذلك؛ بل حدهم مائة جلدة للزاني والزانية الأحرار وخمسين جلدة للعبد والأمة سواء كانوا مُتزوجين أم عُزاب، وأثبتنا ذلك من القرآن العظيم وفصَّلناه تفصيلاً لأولي الألباب منكم.

    ورابعاً - في شأن عقيدتكم في البعث فأكثركم يظنّه ليس إلا بعثاً واحداً، فنقول: بل يوجد في الكتاب بعث في هذه الدنيا فيرجع إليكم جميع الذينَ يفترون على الله الكذب وهم يعلمون، ولكن المسيح الدجال سوف يستغل هذا البعث المحدود لبعض الأموات فيقول هذا يوم الخلود وأنه الله وأن لديه جنة ونار ويقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله ربّ العالمين! وما كان لابن مريم أن يقول ذلك؛ بل هو كذاب، ولذلك يُسمى المسيح الكذاب بمعنى أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ والدليل على أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم هو أنه يقول أنه الله ! وما كان لابن مريم أن يقول ذلك؛ بل سوف يقول لكم كما قال لبني إسرائيل من قبل وهو في المهد صبياً:
    { قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ }
    مريم [30]

    خامساً - أكفر بعقيدتكم نتيجة الحديث الباطل أن سورة الإخلاص تعدل ثُلث القرآن وذلك مكرٌ يهوديٌّ لكي يكون الله ثالث ثلاثة وأن الله ثلث الكتاب والمسيح ثُلث ومريم الثلث الباقي من الكتاب! فكيف تعتقدون أن ذلك الحديث عن محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ فكيف يجعل سورة الإخلاص الخاصة بوصف ذات الربّ سبحانه تعدل ثلث القرآن؟ فهل تعلمون ما يريد المفترون على الله ورسوله من ذلك الحديث المُفترى؟ وذلك لكي يكون تصديقاً لعقيدة الباطل بأن الله لا يعدل إلا ثلث الكتاب وثلث المسيح عيسى ابن مريم وأمه الثلث الآخر؛ بل إنكم بربكم تعدلون وأنتم لا تعلمون يا معشر المسلمين، أم إنكم لا تفقهون ما جاء في سورة الإخلاص التي يقول الله فيها أنه الأحد لا إله إلا هو الصمد وأنه لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد؟ إذاً الآية تتكلم عن ذات الله سبحانه، فكيف تجعلون الله ثُلث القرآن؛ أفلا تعقلون؟

    ولربّما يودّ أحدكم أن يقاطعني فيقول: "إنما يقصد الأجر"، فنقول: إنما ذلك تمويه من المفترين؛ بل الأجر في قراءة القرآن هو كما علَّمكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بأن لقارئ القرآن بكل حرف حسنة، ولا أقول (الم) حرف؛ بل ألف حرف ولام حرف والميم حرف، وكذلك يريد المنافقون أن لا تتدبرون القرآن فيقول: ما دام سورة الإخلاص تعدل ثلث فسوف أقرأها ثلاث مرات في اليوم وكأني اختتمت القرآن في يوم! ومن ثم يتولى عن التدبر في آيات القرآن العظيم ويكتفي بقراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات في اليوم، وكأنه قرأ القرآن كُله فلا داعي أن يتعب نفسه في قراءة القرآن، ولكن ناصر اليمانيّ يفتيكم في سورة الإخلاص أنها حقيقة جميع ما يدعو إليه هذا القرآن العظيم وتهدي إلى صراط العزيز الحميد الذي عرف لكم صفات ذاته سبحانه في سورة الإخلاص أنه الأحد الصمد وأنه لم يلد ولم يولد وأنه لم يكن له كفواً أحد.

    وجميع ما جاء في القرآن العظيم وفي جميع الكتب السماويّة تدعو إلى التصديق بما جاء في سورة الإخلاص وباقي القرآن تجدونه يجادل عن حقيقة سورة الإخلاص ويدعوكم إلى توحيد ربّكم بأنه الأحد (لا إله إلا هو) ولا ثاني له لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، وذلك هو كُل ما جاء به القرآن العظيم وكذلك جميع الكتب السماوية من قبله.
    وقال الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلك مِنْ رَسُول إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَه إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:25]

    فكيف تجعلون ذلك ثلث القرآن؛ أفلا تعقلون؟
    بل جميع ما جاء في القرآن يدعوا إلى حقيقة القول الثقيل (لا إله إلا الله الأحد) ولا أعلم بشيء يزن هذا القول الثقيل حتى لو جُعلت السماوات والأرض وما بينهما في كفةٍ وكلمة التوحيد في كفةٍ لرجحت كلمة (لا إله إلا الله الأحد) لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد. فكيف يفتنونكم عن عقيدتكم يا معشر علماء الأمّة، فتجعلون ذلك يعدل ثُلث القرآن؛ أفلا تتقون؟

    سادساً - أنفي عقيدتكم الباطل بأن الصراط المستقيم يؤدي إلى نار جهنم.

    ولربّما يودّ أحد علماء الأمة أو عامة المسلمين أن يقول: "ومن ذا الذي يقول أن الصراط المستقيم يؤدي إلى نار جهنم؟"، فنقول: عقيدة الباطل المدسوسة والتي جعلت صراط الحقّ وصراط الباطل طريقاً واحدة تمرّ على نار جهنم فيسقط أهل النار في النار ويمضي أصحاب الجنة على الصراط فوق جهنم ثم يدخلون إلى الجنة.

    ولربّما يودّ أحدكم يا معشر علماء الأمّة أن يقاطعني فيقول: "بل الصراط المستقيم أحدُّ من السيف وأرهف من الشعرة قاله الرسول عليه الصلاة والسلام، وأنه يمر فوق النار فيسقُط أصحاب النار"، ومن ثم يأتيني بالآيات المُتشابهات مع روايات الفتنة في ظاهرهن ولا يزلنَّ بحاجة إلى التأويل فيقول: "أم لم تقرأ يا ناصر اليمانيّ قول الله تعالى: {وَإِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُون} [المؤمنون:74]، وكذلك ألم تقرأ يا ناصر اليمانيّ قوله تعالى: {وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا(72)} صدق الله العظيم [مريم]؟"
    ومن ثم يُرد المهديّ المنتظَر الحقّ الإمام ناصر محمد اليمانيّ فأقول لكم يا معشر علماء الأمّة: إني لا أدعوكم إلى الاحتكام إلى الآيات المتشابه مع أحاديث الفتنة؛ بل أدعوكم إلى الاحتكام إلى الآيات المحكمات الواضحات البيّنات واللاتي لم يجعلهنّ الله في أسف ناصر اليمانيّ ولا جميع الراسخين في العلم لكي يأتوكم بتأويلهن؛ بل جعلهنّ الله واضحات بينات لأنهنّ أمّ الكتاب لذلك جعلهنّ واضحاتٍ لعالمكم وجاهلكم لا يزوغ عنهنّ إلا هالكٌ، و حتماً الذينَ في قلوبهم زيغٌ عن الحقّ الواضح والبين فيهن فسوف يتبع الآيات المُتشابهات مع أحاديث وروايات الفتنة وينبذ الآيات المحكمات الواضحات البيّنات وراء ظهره ويستمسك بالآيات المتشابهات مع الأحاديث الموضوعة وذلك لأنه يبتغي إثبات حديث الفتنة لأنه لا يريد إلا التمسك بالسنة فقط، وإنما أعجبته آيات متشابهات في القرآن مع تلك الأحاديث برغم أنه يعلم أن تلك الآيات لا تزال بحاجة إلى التأويل فيزعم أن هذه الأحاديث جاءت تأويل لتلك الآيات فهو كذلك يريد تأويل المُتشابه من القرآن. ولذلك قال الله تعالى:
    {هُوَ الّذي أنْزل عليكَ الكِتاب مِنْهُ آيات مُحْكَمات هُنَّ أمّ الكتاب وَأُخر مَتَشابهات فَأَمّا الّذينَ في قُلُوبِهِمْ زَيغٌ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشابَهَ مِنْهُ ابْتِغاءَ الفِتْنَة وَابْتِغاءَ تَأْويلِهِ وَما يَعْلَمُ تَأْويلهُ إِلاّ اللّه وَالرّاسِخُونَ فِي العِلْمِ يَقُولُونَ آمّنا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبّنا وَما يَذَّكّرُ إِلاّ أُولوا الأَلْبَاب}
    صدق الله العظيم [آل عمران:7]

    وإذا تدبرتم هذه الآية التي تحذركم من اتباع الآيات المتشابهة مع أحاديث الفتنة برغم أن هذه الأحاديث تُخالف الآيات المحكمات في القرآن في نفس الموضوع فسوف تجدون بأن الله يقول إن الذين يتبعون المتشابه إنما يبتغون الفتنة، فهل تظنون بأن هذا العالم الذي اتّبع المتشابه أنه يريد الفتنة للأمة كلا ثم كلا، ولو كان يريد الفتنة للأمّة لما قال الله عنه بأنه يريد كذلك تأويل القرآن بالحقّ في قوله تعالى: {ابْتِغاءَ الفِتْنَة وَابْتِغاءَ تَأْويلِهِ}، إذاً ما هو المقصود من هذه الآية التي تتكلم عن بعض العلماء بأنهم يبتغون الفتنة، وكذلك يبتغون تأويل القرآن؟ وسوف نفتيكم بالحقّ: إن هؤلاء من العلماء المجتهدين يريدون تأويل القرآن المتشابه مع هذه الأحاديث؛ الذين هم متمسكون بها فيظنون بأنها جاءت لتأويل هذه الآيات المتشابهات مع أحاديث الفتنة؛ غير أنهم لا يعلمون أنها فتنةٌ موضوعةٌ من قبل شياطين البشر من اليهود؛ بل يظنونها عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    وما أريد قوله لكم يا إخواني علماء المسلمين هو: لماذا لا تتركون تأويل المُتشابه والذي لا يعلم بتأويله إلا الله وحده ويُعلّمه للراسخين في العلم ومن ثم تتمسكون بالآيات المحكمات الواضحات البيّنات والتي جعلهن الله أمّ الكتاب في تصحيح عقيدة المسلم ولا يزيغ عنهن إلا هالك فإذا رجعتم إلى المحكمات في شأن الصراط المستقيم فسوف تجدون في الكتاب أن الصراط المستقيم هو صراط العزيز الحميد يؤدي بمن سلكه إلى النّعيم وليس إلى الجحيم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، ومن مات وهو سالكاً نَجْدَ الصراطِ المستقيم دخل الجنة، لأن نَجْدَ الصراط المستقيم يؤدي إلى جنة النّعيم وليس الناس يسلكون الصراط المستقيم في الآخرة، كلا ثم كلا فلا يوجد هناك عمل؛ بل حساب بلا عمل.
    بل السلوك في الصراط المستقيم هو في الدُنيا حتى يأتيه الموت وهو على صراط العزيز الحميد ومن ثم يدخله هذا الصراط الجنة. وإنما الصراط المستقيم معنويّ عقائديّ درب القلوب المُبصرة، فمن أراد صراط العزيز الحميد فليعمل عملاً صالح ولا يشرك في عبادة ربّه أحدا، وذلك نَجْدُ الصالحين.

    وأما النَّجْدُ الآخر فهو سبيل الطاغوت ويؤدي إلى نار جهنم فإذا مات وهو في سبيل الغيّ والضلال دخل النار، ولم يجعل الله صراط الأخيار وصراط الكفار صراطاً واحدة تؤدي إلى نار جهنم؛ مالكم كيف تحكمون؟ بل هي نجدين في اتجاهين متعاكسين فنجدٌ تجدون من سلكه فاز برضوان الله، وأما النجد الآخر فمن سلكه فقد نال غضب الله وأرضى عدوه الشيطان الرجيم. وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ ﴿٨﴾ وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ ﴿٩﴾ وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ﴿١٠﴾}
    [البلد]

    فنجد الحقّ يؤدي إلى النّعيم ونجد الطاغوت يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير. وقال الله تعالى:
    {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا}
    [الإنسان:3]

    فإن سلك سبيل الحقّ فهو من الشاكرين لربهم، وإن انقلب على عقبيه وسلك الطريق المخالف للسبيل الحقّ فهو من الكافرين.

    ويا معشر علماء الأمّة؛ لا أجد في الكتاب بأن السلوك في الصراط المستقيم يوجد في الآخرة على نار جهنم؛ بل هو في الدُنيا وعجبي من أمركم! أفلا ترون أنكم تقولون في اليوم عديد المرات في جميع الركعات:
    {بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿١﴾ الْحَمْدُ لِلَّـهِ ربّ العالمين ﴿٢﴾ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٣﴾ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٤﴾ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴿٥﴾ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمستَقِيمَ ﴿٦﴾ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴿٧﴾}
    [الفاتحة]

    ولكنكم جعلتم بعقيدتكم صراط الحقّ والمعوج واحدة؛ برغم أنكم تقولون غير صراط المغضوب عليهم بفاتحة الدُعاء: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمستَقِيمَ ﴿٦﴾ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴿٧﴾}، وجميع الآيات عن الصراط في الكتاب تجدونه في الدُنيا صراطاً معنوياً عقائدياً يسلكه أصحاب القلوب المُبصرة. وقال الله تعالى:
    {وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ}
    [الحج:24]

    فكيف يؤدي الصراط المستقيم إلى نار جهنم ثم إلى الجنة، أفلا تعقلون؟ وهو طريق الأمن والأمان ويأتي صاحبه آمنا يوم القيامة أفلا تتقون؟ وقال الله تعالى:
    {وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مستَقِيمٍ (52)}
    [الشورى]

    وسلوكه في الدُنيا وليس في الآخرة، وأما الآخرة فصراط الجنة والنار ليس معنوياً؛ بل طريق تؤدي إلى الجنة وطريق أخرى تؤدي إلى نار جهنم. وقال الله تعالى:
    {احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ ﴿٢٢﴾ مِن دُونِ اللَّـهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْجَحِيمِ ﴿٢٣﴾}
    صدق الله العظيم [الصافات]

    ولا أظن هذه الآية تحتاج إلى التأويل نظراً لأنها من المحكمات الواضحات تُفيد بأن الطريق إلى النار غير الطريق إلى الجنة ولكنكم بعقيدتكم جعلتموها طريقاً واحدةً تؤدي إلى نار جهنم وهي نفس الطريق إلى الجنة وإنما أهل النار يتساقطون من على الصراط إلى النار!! ولو كانت هذه العقيدة حقاً لما وجدتم هذه الآية في القرآن للتحديد بأن الطريق إلى النار غير الطريق إلى الجنة ولن أفسر هذه الآية فهي واضحة.

    وكذلك توجد في القرآن العظيم من ضمن الآيات المحكمات تقول أنه عندما يُساق أصحاب النار صوب النار بأنهم يفترقون إلى سبع جماعات زُمراً متوجهين صوب أبواب جهنم السبعة فلكل باب منهم جزء مقسوم.

    وكذلك يتوجهون أصحاب الجنة إلى الجنة زُمراً فهذه تخالف لما تعتقدون جملةً وتفصيلاً؛ بل اختلافا كثيراً وتنفي عقيدتكم بأن الناس يساقون أجمعين صوب نار جهنم ليسلكوا الصراط المستقيم الممدود على نار جهنم فمنهم من يسقط من على الصراط في نار جهنم والآخرين يستمرون في سلوك الصراط المستقيم الممدود على نار جهنم حتى يدخلون إلى الجنة ولكن الآيات المحكمات لعقيدتكم لبالمرصاد وسوف تجدون الآيات المحكمات في هذا الشأن تخالف لعقيدة الباطل، فانظروا إلى هذه الآية المحكمة والتي لم يجعلها الله بأسف ناصر محمد اليمانيّ لكي يؤولها للأمّة ولم يجعلها الله بأسف جميع الراسخين في العلم لتأويلها نظراً لأنها واضحةٌ وبينةٌ ومُفصلةٌ تفصيلاً من لدن عليم حكيم. وقال الله تعالى:
    {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ ﴿٦٨﴾ وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بالحقّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿٦٩﴾ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ ﴿٧٠﴾ وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ ربّكم وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٧١﴾ قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ ﴿٧٢﴾ وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا ربّهم إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ ﴿٧٣﴾ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ﴿٧٤﴾}
    صدق الله العظيم [الزمر]

    فقد علمتم يا قوم من خلال هذه الآية المُحكمة والتي لا تحتاج إلى تأويل بأن أهل النار يُساقون صوب النار زُمراً فيتم تقسيمهم إلى سبع جماعاتٍ بعدد أبواب نار جهنم السبعة، فلكل باب منهم جزء مقسوم، {حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ ربّكم وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٧١﴾ قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ ﴿٧٢﴾}، وكذلك أصحاب الجنة يساقون صوب الجنة زمراً جماعاتٍ، ولكن عقيدة الباطل التي يعتقدها المسلمون بمكرٍ من اليهود تقول أن الناس يساقون أجمعين صوب نار جهنم فيسلكون الصراط المستقيم جميعاً على نار جهنم فأصحاب النار يسقطون! أفلا ترون بأن بين هذه العقيدة المنكر وبين الآيات المحكمات البيّنات اختلافاً كثيراً؟ ولكنكم سوف تجدون هذه العقيدة المنكر تتشابه مع ظاهر آياتٍ أُخر لا تزال بحاجة إلى تأويل كمثال قول الله تعالى:
    {وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا ﴿٧١﴾ ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا ﴿٧٢﴾}
    صدق الله العظيم [مريم]

    ومن ثم تجدون الحديث المُفترى المدسوس بخبث قد تشابه مع ظاهر هذه الآية وذلك لكي تظنوا بأن هذا الحديث جاء بيانًا لها عن محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإليكم الحديث المفترى والذي يشابه هذه الآية في ظاهرها، قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    [يَرِد النَّاس النَّار ثُمَّ يَصْدُرُونَ مِنْهَا بِأَعْمَالِهِمْ فَمِنْهُمْ كَلَمْحِ الْبَصَر ثُمَّ كَالرِّيحِ ثُمَّ كَحُضْرِ الْفَرَس ثُمَّ كَالرَّاكِبِ الْمُجِدّ فِي رَحْله ثُمَّ كَشَدِّ الرَّجُل فِي مَشَيْته]
    وكذب أعداء الله فما كان لمحمدٍ رسول الله أن ينطق بحديثٍ يخالف القرآن المحكم البين في هذا الشأن، أفلا تعقلون؟

    ولكني المهديّ المنتظَر الحقّ حقيق لا أقول على الله ورسوله غير الحقّ أفتيكم في تأويل هذه الآية المُتشابهة مع حديث الفتنة المدسوس وأبيّن لكم حقيقة الورود في هذا الموضع وأفصِّله من القرآن تفصيلاً.
    فأما الورود في هذا الموضع فلا يقصد به الدخول، وإن ظننتم أنه الدخول فسوف تكون لكم الآيات المحكمات لعقيدة المنكر لبالمرصاد فتجدوها تنفي ذلك جملةً وتفصيلاً، إذاً ما هو الورد المقصود في هذه الآية؟ وإليكم الفتوى:
    إنه الوصول إلى الساحة لرؤية جهنّم لمن يرى من الناس أجمعين بشكل عام يرونها أجمعين لكي يحمد الله أهل الجنة إذ نجاهم من هذه النار التي تلظى لا يصلاها إلا الأشقى، وأما أصحابها فسوف ينزع الرُعب منها أفئدتهم؛ نزاعة للشوى تدعو من أدبر وتولى.
    فالورود إلى ساحة جهنم شامل للناس أجمعين فبرزت الجحيم لمن يرى بشكل عام.

    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ ﴿٦﴾ ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ ﴿٧﴾}
    صدق الله العظيم [التكاثر]

    ومن ثم يتفرقون من بعد الحشر للناس أجمعين إلى ساحة جهنم، ثم يتفرقون تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ(14)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ(15) وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ(16)}
    صدق الله العظيم [الروم]

    إذاً الورود المقصود في هذه الآية مثله كمثل ورود موسى عليه الصلاة والسلام إلى ماء مدين، ولكنكم تعلمون أنه لم يدخل إلى ماء مدين؛ بل ورد إليه أي وصل إلى ساحة بئر مدين. وقال الله تعالى:
    {وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّىٰ يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ ﴿٢٣﴾}
    صدق الله العظيم [القصص]

    وليس هذا قياس؛ بل لفهم أنواع الورود في القرآن العظيم .

    ويا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة أقسم لكم بالله العلي العظيم البر الرحيم لئن آمنتم بالقرآن العظيم أن نحتكم إلى آياته المحكمات الواضحات البيّنات لألجمكم بالحقّ إلجاماً، وأخرس ألسنة الممترين بالباطل، وأغربل جميع الأحاديث النّبويّة في سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأدافع عن سنة جدي بكل ما أتاني الله من العلم فأجعلها مع القرآن العظيم فوق رأسي وأجعل الأحاديث المُفتراة تحت قدمي فأفركها بنعلي، فإن كنتم ترونني على ضلالٍ فاغلبوني بعلمٍ وسلطانٍ هو أهدى من سلطاني إن كنتم صادقين، وإن كنتم ترونني على الحقّ ومن ثم تصمتون فإن عليكم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.

    ولربّما يودّ أحد الباحثين عن الحقيقة أن يقاطعني فيقول: "كيف تلعن علماء الأمّة؟". فأقول له: إنما ألعن من تبين له أني أدعو إلى الحقّ وأهدي إلى صراط مستقيم، ومن ثم يصمت عن الاعتراف بالحقّ بعد ما تبين له! إذاً هو شيطان أخرس يستحق لعنة الله وغضبه، وأما إذا كان من أولياء الله فسوف يكون مع الحقّ ولا يخشى في الله لومة لائم، ولكني أعلم أنهم ليسوا مكذبين بشأني؛ بل لا يوقنون، ومن ثم أقول لهم صدق ربي:
    {أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [النمل]

    حتى المسلمون في زمن ظهور المهدي بآيات ربّهم لا يوقنون إلا من رحم ربي فصدق بآيات ربّه في زمن الحوار من قبل الظهور بعذابٍ أليمٍ من جرّاء الكوكب العاشر والسابع من بعد أرضكم ولكنكم قوم تجهلون:
    { وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿١٠٥﴾ }
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    صاحب علم الكتاب المهديّ المنتظَر الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم الإمام ناصر محمد اليماني.
    __________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:16 pm

    طالب علم02-10-2008, 09:53 AM بسم الله الرحمن الرحيم فارس من الصحراء : أما عن كلمة مهدي فالعبرة بالمهدي الحقيقي ولست أترك البينات من الكتاب والسنة لأقوال تخالف في حقيقتها أصول الاسلام , ولا تغضبوا هنا وتتهجموا علي فهذه عقيدتي أعلنها بكل صراحة و أظن أنكم تحبون الصراحة . وبالنسبة لعذاب القبر وقانا الله منه فنعم أؤمن وأصدق بها ومعاذ الله أن تكون ملفقة وشرح هذا يحتاج لوقت وأنا في هذه الأيام مشغول جدا ولكن بإذن الله لي عودة . وأما ناصر اليماني وطريقته في معالجة الأمور فهي نفسها لم تتغير وبعد حواري معه في الموضوع الأول أقول لك بصراحة أني غير متحمس للتكملة , لأن البحث العلمي والمناظرة لا تطرق بهذه الطريقة , فلو قلت أنا أن كلامه كله خرابيط هل تعتقد أنه سيكمل معي ؟؟ على العموم لأنك دخلت هنا وسألت فسترى الجواب بعد عدة أيام بإذن الله لأن الأمر يحتاج لوقت لمعالجة شبهات صاحبكم من جذورها وبعد هذه المواضيع الأخيرة لا يبقى شيء غير المباهلة وهي سنة الله الماضية للفصل بين الحق والباطل . وتكون الخاتمة بعد مناقشة هذه المواضيع الأخيرة التي طرحها ناصر اليماني ثم إن أراد المباهلة فليكن ذلك وحسبنا الله ونعم الوكيل وصلى الله على نبينا محمدوعلى آله وصحبه أجمعين . فارس الصحراء02-10-2008, 11:59 PM بسم الله الرحمن الرحيم فارس من الصحراء : أما عن كلمة مهدي فالعبرة بالمهدي الحقيقي ولست أترك البينات من الكتاب والسنة لأقوال تخالف في حقيقتها أصول الاسلام , ولا تغضبوا هنا وتتهجموا علي فهذه عقيدتي أعلنها بكل صراحة و أظن أنكم تحبون الصراحة . وبالنسبة لعذاب القبر وقانا الله منه فنعم أؤمن وأصدق بها ومعاذ الله أن تكون ملفقة وشرح هذا يحتاج لوقت وأنا في هذه الأيام مشغول جدا ولكن بإذن الله لي عودة .وأما ناصر اليماني وطريقته في معالجة الأمور فهي نفسها لم تتغير وبعد حواري معه في الموضوع الأول أقول لك بصراحة أني غير متحمس للتكملة , لأن البحث العلمي والمناظرة لا تطرق بهذه الطريقة , فلو قلت أنا أن كلامه كله خرابيط هل تعتقد أنه سيكمل معي ؟؟ على العموم لأنك دخلت هنا وسألت فسترى الجواب بعد عدة أيام بإذن الله لأن الأمر يحتاج لوقت لمعالجة شبهات صاحبكم من جذورها وبعد هذه المواضيع الأخيرة لا يبقى شيء غير المباهلة وهي سنة الله الماضية للفصل بين الحق والباطل . وتكون الخاتمة بعد مناقشة هذه المواضيع الأخيرة التي طرحها ناصر اليماني ثم إن أراد المباهلة فليكن ذلك وحسبنا الله ونعم الوكيل وصلى الله على نبينا محمدوعلى آله وصحبه أجمعين . يسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على خير المرسلين سيدنا محمد العزيز الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي طالب العلم نحن لم نتهجم عليك بل هو نقاش علمي واحد زائد واحد= 2 أرجو من الله أن تعرف كم يساوي لأن بعض المجادلين من يجادلون الأمام يقلونا أن النتيجة ثلاثة وأرجو من الله أن لا تكون منهم لأني أراك ذو عقلا راجح أم عن عذاب القبر فأرجو من الله ومنك أن يكون ردك علمي اي أن تأتينا بصورة كافر يعذب في قبره والأحلى أن تكون حجتك دامغة أن تكون موثقة :D بفيلم فيدو نشاهد فيه أن القبر الذي تحول إلى حفرة نار إلى أخره من الخرفان . أما عن تفسير العلماء للكتاب فهو اجتهاد شخصي يحتمل الخطأ والصواب فأن كان تفسير ذالك العالم إلهاما من الله فله أجر وأن كان وسوسة شيطان فلهو وزر ووزر من تبعه وأرجو من أمامنا أن يصحح لي أن خرجت عن الصواب اللهم أرنا الحق حقا ورزقنا تباعه وارنا الباطل باطلا ورزقنا اجتنابه. طالب علم02-11-2008, 06:45 PM فارس الصحراء لا تخف لن أغيب أكثر من يومين أقضي فيها بعض المشاغل وأفصل الرد لمن يريد الحق ثم بعد ذلك ليس بيني وبين صاحبكم إلا المباهلة فليته يخبرنا برأيه , هل يباهل بعد الرد عليه أم لا ؟ كتب:
    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - 02 - 1429 هـ
    12 - 02 - 2008 مـ
    03:22 صباحاً
    ___________



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى خاتم مسكهم محمد رسول الله صلّى عليهم وآلهم الطيبين أجمعين ولا أفرق بين أحدٍ من رُسله وأنا من المسلمين، وبعد..

    إلى أخي الكريم طالب العالم وإلى إخواني جميع علماء المسلمين وإلى إخواني جميع الأمّة الإسلاميّة السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وأكرر لكم التعريف بشأني:
    إني أنا المهديّ المنتظَر ابتعثني الله لأهديكم إلى الصراط المستقيم والناس أجمعين وكذلك لتوحيد شمل المسلمين وأحكم بين علماء المسلمين في جميع ما كانوا فيه يختلفون بعد أن خالفوا أمر ربّهم الصادر عليهم في محكم القرآن العظيم في قوله تعالى:
    {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ}
    صدق الله العظيم [الشورى:13]

    وكذلك نهاكم الله يا معشر علماء المسلمين وأتباعهم أن تكونوا كمثل أهل الكتاب فتفرقوا دينكم شيعاً، فتجدون أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى:
    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)}
    صدق الله العظيم [لروم]

    وكذلك أمر الله الصادر في قوله تعالى:
    {شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)}
    صدق الله العظيم [الشورى]

    وكذلك في قوله تعالى:
    {انَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159)}
    صدق الله العظيم [الانعام]

    وكذلك أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣﴾}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    وكذلك أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى:
    {وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ}
    صدق الله العظيم [الأنفال:64]

    ولكنكم يا معشر علماء الأمّة وأتباعهم خالفتم جميع أوامر ربّكم المكررة في هذه الآيات المحكمات، فتنازعتم وفشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن مستضعفين، فذهب عزُّكم إلى أعدائكم نظراً لمخالفتكم لأمر ربّكم، وقد وعدكم الله بأنه إذا خالفتم أمره بأنكم سوف تفشلون وتذهب ريحكم كما هو حالكم الآن، فلا تستطيعون أن تنكروا بأنكم تنازعتم فتفرقتم وفشلتم فذهبت ريحكم.

    وابتعثني الله فضلاً من لدنه ورحمةً لكم لأنقذكم من فتنة المسيح الدجال وأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون لجمع شملكم ولتوحيد صفكم فيتم بعبده نوره على العالمين لتكون كلمة الله هي العليا فيعزكم الله بعبده والعزة لله جميعاً، فأيدني بتصريح الاصطفاء للخلافة والقيادة عليكم فأيدني بالتصريح فزادني عليكم بسطةً في العلم لأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون وأهديكم إلى صراطٍ___________________ مستقيم؛ مُعتصماً بكتاب الله وسنة رسوله وكافراً بما خالف من السنة لأمّ الكتاب في آياته المحكمات والتي جعلهن الله الأساس للعقيدة الإسلاميّة الحنيفيّة ملّة إبراهيم ومن قبله ومن بعده لجميع الأنبياء والمرسلين.

    وأما سبب كفري لما خالف من السنة للقرآن المحكم وذلك لأني أعلم أنها سنة مدسوسة من الشيطان الرجيم ليردوكم هو وأولياؤه من شيطان البشر فيفتنوكم فيردوكم من بعد إيمانكم كافرين بآيات الله المحكمات في القرآن العظيم والتي جعلهن الله أمّ الكتاب فصدّكم صحابة رسول الله ظاهر الأمر عن القرآن العظيم، كما نبأكم الله بذلك بأنها جاءت طائفة من اليهود فأعلنوا إسلامهم ليكونوا من صحابة رسول الله ظاهر الأمر فيكونوا من رواة الحديث ليصدوكم عن سبيل الله عن طريق السُّنة المحمديّة بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام؛ بل مخالفة لكتاب الله وسنة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - جملةً وتفصيلاً؛ بل اختلافاً كثيراً، وقد بيّن الله لكم هذا المكر اليهودي في القرآن العظيم في قوله تعالى:
    {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾}
    صدق الله العظيم [المنافقون]

    ومن ثم بيّن الله لكم كيفية صدّهم عن سبيل الله بأنه ليس بالسيف؛ بل بأحاديث لم يقلها عليه الصلاة والسلام، فبين الله ذلك المكر لكم في القرآن العظيم في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرآن وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافَاً كَثِيْرًا ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    فتجدون قول الله الموجه إلى علماء الأمّة خاصَّةً: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرآن وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافَاً كَثِيْرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم، وهذه الآية جاءت تأكيد الأمر لقول الله تعالى:
    {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّـهِ}
    صدق الله العظيم [الشورى:10]

    بمعنى أنه ما اختلفتم فيه من شيء في السنة بأن تردوا حكمه إلى الله في القرآن العظيم فيستنبطه أولي الأمر منكم من القرآن العظيم، فتجدون بين قول الله في القرآن العظيم وبين هذا القول في سنة محمد رسول الله اختلافاً كثيراً، ومن ثم تعلمون بأن هذا الحديث السُني من عند غير الله ورسوله وذلك لأن السنة هي كذلك جاءت من عند الله كما جاء القرآن من عنده سبحانه وهذه الآية كذلك جعلها الله برهاناً للحديث الحقّ عن محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.
    [ألا و اني أوتيت القرآن و مثله معه]
    صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم

    بل سنة محمد رسول الله جاءت للبيان فتزيد القرآن توضيحاً للمسلمين، ألا وإنّ البيان من عند الله سبحانه وتعالى تصديقاً لقول الله الحقّ في محكم كتابه:
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ(19)}
    صدق الله العظيم [القيامة]

    وأنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر مستمسكٌ بكتاب الله وسنة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وكافرٌ بالسنة اليهوديّة المدسوسة في سنة محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولم آتيكم للدفاع عن القرآن فهو محفوظ من التحريف إلى يوم الدين؛ بل جئتكم للدفاع عن سنة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فأبين لكم السنة اليهودية المدسوسة فيها فأكذبها بقول الله مُباشرة من القرآن العظيم وذلك لأن الله أيدني بالبيان للقرآن وذلك لكي أسند الحديث الحقّ مباشرة إلى القرآن العظيم، غير أني لا أشتم الذين قيل أنه عنهم من صحابة رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأن المفترين قد يسنده إلى صحابته الحقّ وهم بُرَآءُ من روايته كبراءة الذئب من دم يوسف وذلك مكر من المنافقين، فإن بينت لكم حديثاً كان مفترى على محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فاستنبطت لكم برهان تكذيبه من قول الله برغم أن ذلك الحديث مرويٌّ عن بعض الصحابة الأبرار فأحذركم أن تسبوهم شيئاً فمن سبهم فهو آثم قلبه، فهل سمعه منهم حتى يعلم علم اليقين فيشتمهم فما يدريكم بأن المنافقين هم المفترون على الله ورسوله وذلك لأن الحديث لو جاء مروياً عن الصحابي اليهودي فلان وعن الصحابي اليهودي فلان عن رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لما استطاعوا أن يضلوا الأمّة عن الصراط المستقيم؛ بل كانوا يسندوه إليهم كذباً، غير أن في الصحابة سمّاعون لهم ويظنوهم لا يكذبون، وكذلك يأخذ عنهم السمّاعون لهم من بعض المسلمين فوردت إليكم يا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة أحاديث تخالف حديث الله في القرآن العظيم جملةً وتفصيلاً، ولا أقول بأنها تخالف الآيات المتشابهات في اللغة معهن؛ بل تخالف الآيات المحكمات التي جعلهن الله أمّ الكتاب لا يزيغ عنهن إلا هالك في قلبه زيغ عن الحقّ الواضح والبين ابتغاء تأويل الآيات المتشابهات من القرآن مع ذلك الحديث المُفترى بمكر خبيث، فجعلوه يتشابه مع ظاهرهن ليزعم الذين في قلوبهم زيغ عن المحكم بأن هذا الحديث جاء بياناً لتلك الآية والتي لا تزال بحاجة إلى التأويل، وقد اتبعتم المُتشابه يا معشر علماء الأمّة وتركتم المُحكم الواضح والبيّن وهُنّ أمّ الكتاب أفلا تتقون؟

    وقد وجدت طالب العلم يقول بأنه سوف يدعوني للمُباهلة إن لم أتبع الملة اليهودية المُفتراة في سنة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وردي عليه هو:

    يا طالب العلم ويا معشر جميع علماء الأمّة على مختلف فرقهم ومذاهبهم، إن كنتم تؤمنون بالقرآن العظيم فلمَ المبُاهلة ما دمتم تؤمنون بالقرآن العظيم فتعالوا إلى حكم الله في القرآن فيما خالفه من السُّنة المحمديّة؟ ولربّما يودّ أحدكم أن يقول: "إنه لا يعلم تأويل القرآن إلا الله وكفانا ما وجدنا عليه السلف الصالح من قبلنا"، ومن ثم يرد عليه ناصر اليمانيّ فأقول: لقد قلتَ أن القرآن لا يعلم تأويله إلا الله وجعلت القرآن كُله غير مفهوم ولا يعلم تأويله إلا الله فهل عندك سُلطان بهذا أم تقول على الله مالا تعلم؟ ولكن الله يقول أن القرآن تنقسم آياته إلى قرآن محكم واضح بين للعالم والجاهل لا يزوغ عنهن إلا هالك فيتبع آيات أخرى في القرآن العظيم لا يعلم تأويلهن إلا الله ولأنهن لا يزلْنّ بحاجة إلى التأويل وتوضيح المقصود فيهن، فاستغل اليهود تلك الآيات المتشابهات لغوياً فدسوا أحاديث تتشابه مع تشابهن اللغوي في ظاهرهن، وكذلك استغلوا الحديث الحقّ عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [ما تشابه مع القرآن فهو مني]
    صدق محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم

    فهذا الحديث سنده من القرآن هو قوله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرآن وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اختلافا كثيراً ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    بمعنى أنه إذا كان هذا الحديث النّبويّ من عند غير الله فسوف نجد بينه وبين حديث الله في القرآن العظيم اختلافاً كثيراً، ولذلك قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ما تشابه مع القرآن فهو مني]، بمعنى أنه ما اختلف مع القرآن فهو ليس منهُ عليه الصلاة والسلام، ولكن للأسف حتى هذا الحديث الواضح والبين لم يفهمه علماء الأمّة ومنهم من يطعن فيه أنه ليس عن رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي لا ينطق عن الهوى عليه الصلاة والسلام؛ بل يوحى إليه القرآن العظيم والسنة المُهداة.

    ولسوف أبين لكم يا معشر علماء الأمّة المقصود من حديث محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بقوله عليه الصلاة والسلام وآله :
    [ما تشابه مع القرآن فهو مني]

    فهو لا يقصد أن تقومون بتطبيقه مع ظاهر الآيات المتشابهة؛ بل يقصد أن تقومون بتطبيق المقارنة بين هذا الحديث النّبويّ وبين الآيات المحكمات الواضحات البيّنات فإذا لم يخالف العقائد التي جاءت فيهن فهو عن محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    وعلى سبيل المثال الحديث المُفترى عنه عليه الصلاة والسلام وعن أبي هريرة وأظنهُ برئ من روايته أنه قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [إنكم سترون ربّكم يوم القيامة كما ترون البدر جليا لا تضامون في رؤيته ]

    فإذا قمتم يا معشر علماء الأمّة بتطبيقه على المتشابه في القرآن فسوف تجدون وكأن هذا الحديث جاء تأكيداً بلى شك أو ريب ترونه مطابقاً لقوله تعالى:
    {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ ﴿٢٢﴾ إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ ﴿٢٣﴾}
    صدق الله العظيم [القيامة]

    ولكن الله يقصد منتظرة إلى رحمته تعالى التي كتب على نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُل لِّلَّهِ كَتَبَ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنعام:12]

    ولكن يا معشر علماء الأمّة إذا رجعتم لتطبيق هذا الحديث مع المحكم من القرآن فسوف تجدون بأن بينه وبين هذا الحديث اختلافا كثيراً؛ بل سوف تجدون النفي الذي لا يحتمل الشك، ومن ثم تعلمون بأن هذا الحديث موضوع ليتشابه مع هذه الآية المتشابهة لغوياً وأنه ليس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه قال: [ما تشابه مع القرآن فهو مني]، فكيف أنه يتشابه مع آية لا تزال بحاجةٍ إلى تأويل؟ ومن ثم يكون مخالفاً للمحكم والواضح والبين في هذا الشأن في شأن عقيدة المسلم، ومن ثم تخرجون بنتيجة أن هذا الحديث لم يكن عن رسول الله صلى الله عليه وآله نظراً لأنه خالف الآيات المحكمات في هذا الشأن ولا ينبغي لأحاديث البيان للمُتشابه من القرآن أن تأتي مخالفة للقرآن المحكم الواضح والبين والتي جعلهن الله هن أمّ الكتاب.

    ويا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة، إنما أدافع عن سنة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الحقّ فهي لم تختفِ؛ بل موجودة بين أيديكم كما القرآن بين أيديكم ولكن المفترين من اليهود دسوا لكم أحاديث تخالف لأحاديث السُّنة الحقّ في هذا الشأن وكذلك تخالف للآيات المحكمات البيّنات أمّ الكتاب في القرآن العظيم وأصل العقيدة للمسلم.

    وبعد أن بينا لكم حكم القرآن في هذا الشأن تعالوا لنطبق الأحاديث في السُّنة المحمديّة عليه الصلاة والسلام شرط أن يتم التطبيق لهذه الأحاديث مع الآيات المحكمات الواضحات البيّنات والتي جعلهن الله أمّ الكتاب في هذا الشأن، ولئن أبيتم إلا تطبيقه مع المتشابه والتي لا تزال بحاجة إلى تأويل فقد هلكتم لئن فعلتم، وذلك لأنكم تركتم الآيات المحكمات في هذا الشأن واتبعتم المُتشابه وفي قلوبكم زيغٌ عن الحقّ لئن اتبعتم الآيات المتشابهات في القرآن العظيم وتركتم الآيات المحكمات الواضحات البيّنات.

    فتعالوا لننظر سويا في سنة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لكي ننظر هل السُّنة الحقّ تخالف لحكم الإمام ناصر اليمانيّ من القرآن في شأن الرؤية لله سبحانه؟ وحتماً بلا شك أو ريب سوف نجد أن بين الأحاديث الواردة في هذا الشأن اختلافاً كثيراً فيما بينها، وذلك لأن الحقّ منها سوف تجدونه ينطبق مع المحكم تماماً، ولكنكم سوف تجدون هذا الحديث الحقّ متخالف مع الآيات المتشابهة مع أحاديث أخرى وهي الموضوعة في هذا الشأن؛ بمعنى أننا سوف نجد الحديث الحقّ يتطابق مع المحكم ويخالف للمتشابه في ظاهرها وأما الحديث المفترى فسوف نجده مخالف للمحكم أمّ الكتاب في هذا الشأن ولكنه يتفق مع الآيات المتشابهات في ظاهرهن في هذا الشأن، فلنذهب إلى السُّنة للنظر في الأحاديث في هذا الشأن حتى يتبين لنا الحديث النّبويّ الحقّ الذي من عند الله ورسوله من الذي من عند غير الله ورسوله، فلنبدأ للتطبيق للتصديق للسنة المحمديّة الحقّ قال محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - مصدقاً للآيات المحكمات في شأن الرؤية قال:
    [لن يرى الله أحد في الدنيا ولا في الآخرة]
    صدق محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام

    وهذا الحديث الحقّ قد اتفق مع القرآن المحكم الواضح والبين في قول الله تعالى:
    {وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ ربّه قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّىٰ ربّه لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ}
    صدق الله العلي العظيم [الأعراف:143]

    {لَن تَرَانِي}، وصدق رسوله الكريم في قوله: [لن يرى الله أحد في الدنيا ولا في الآخرة]، ولكننا نشاهد نوره سبحانه يشعُّ من وراء حجاب الغمام فتشرق الأرض بنور ربها. تصديقاً لقول الله تعالى في محكم كتابه:
    {وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا}
    صدق الله العظيم [الزمر:69]

    وتصديقاً لقوله عز وجل:
    {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ}
    صدق الله العظيم [البقرة:210]

    فيأتي الحديث الحقّ عن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في شأن الرؤية وقال عليه الصلاة والسلام:
    [يهبط وبينه وبين خلقه حجاب]
    صدق محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلًا}
    صدق الله العظيم [الفرقان:25]

    وتصديق لحديث محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في نفي رؤيته لربه ليلة الإسراء والمعراج، وقال عليه الصلاة والسلام:
    [ نورٌ أراه ]
    صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم

    ويتفق هذا الحديث مع الآيات المحكمة في قوله تعالى:
    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ}
    صدق الله العظيم [الشورى:51]

    ولكن بالله عليكم يا معشر أولي الألباب تعالوا لنتدبر حديث الإفك والافتراء والبهتان عن الله ورسوله، غير أني لا أشتم راويه فتدبروا هذا الحديث الذي يرفضه القرآن والسنة والعقل والنقل جملةً وتفصيلاً، وقالوا أنه قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [قال أناس: يا رسول الله! هل نرى ربنا يوم القيامة؟ فقال: هل تضارون في الشمس ليس دونها سحاب؟ قالوا: لا يا رسول الله! قال: هل تضارون في القمر ليلة البدر ليس دونه سحاب؟ قالوا: لا يا رسول الله! قال: فإنكم ترونه يوم القيامة كذلك؛ يجمع الله الناس فيقول: من كان يعبد شيئاً فليتبعه، فيتبع من كان يعبد الشمس الشمس، ويتبع من كان يعبد القمر القمر، ويتبع من كان يعبد الطواغيت الطواغيت، وتبقى هذه الأمة فيها منافقوها..إلى أن قال: فيأتيهم الله في الصورة التي يعرفون، فيقول: أنا ربكم، فيقولون: أنت ربنا، فيتبعونه، ويضرب جسر جهنم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فأكون أول من يجيز، ودعاء الرسل يومئذ: اللهم سلم سلم، وبه كلاليب مثل شوك السعدان، أما رأيتم شوك السعدان؟ قالوا: بلى يا رسول الله! قال: فإنها مثل شوك السعدان، غير أنه لا يعلم قدر عظمها إلا الله، فتخطف الناس لأعمالهم، فمنهم الموبق بعمله، ومنهم المخردل ثم ينجو، حتى إذا فرغ الله من القضاء بين عباده وأراد أن يخرج من النار من أراد -أن يخرج ممن كان يشهد أن لا إله إلا الله- أمر الملائكة أن يخرجوهم فيعرفونهم بعلامة آثار السجود، وحرم على النار أن تأكل من ابن آدم أثر السجود، فيخرجونهم قد امتحشوا، فيصب عليهم ماء يقال له: ماء الحياة، فينبتون نبات الحبة في حميل السيل]

    فانظروا إلى شر البلية وشر البلية ما يُضحك!
    [فإنكم ترونه يوم القيامة كذلك؛ يجمع الله الناس فيقول: من كان يعبد شيئاً فليتبعه، فيتبع من كان يعبد الشمس الشمس، ويتبع من كان يعبد القمر القمر، ويتبع من كان يعبد الطواغيت الطواغيت، وتبقى هذه الأمة فيها منافقوها..إلى أن قال: فيأتيهم الله في الصورة التي يعرفون، فيقول: أنا ربكم، فيقولون: أنت ربنا، فيتبعونه]


    فبالله عليكم كيف يتبعون الله؟ لعبادة من؟ وإلى أين يتبعونه؟ فهل جعلتم الله فاطر السماوات والأرض إنساناً يمشي وأتباعه يمشون وراءه!! أفلا تعقلون؟ وتالله لا يتبعون إلا المسيح الدجال في الدُنيا يقول: اتبعوني لأدخلكم جنتي. بل كيف قولهم أنهم يرون الله يوم القيامة ثم يقول المفتري أن الله يجمع الناس ثم يقول:
    [من كان يعبد شيئاً فليتبعه، فيتبع من كان يعبد الشمس الشمس، ويتبع من كان يعبد القمر القمر، ويتبع من كان يعبد الطواغيت الطواغيت، وتبقى هذه الأمة فيها منافقوها..إلى أن قال: فيأتيهم الله في الصورة التي يعرفون]


    وهل يعرفون الله من قبل حتى إذا شاهدوا صورته فيعرفونه، أفلا تعقلون؟ فهل إلى هذا الحد لا تستخدمون عقولكم يا معشر المُصدقين لهذا الافتراء الذي يخالف كتاب الله وسنة رسوله جملةً وتفصيلاً؟ فهل تريد أن تباهلني يا طالب العلم على هذا الحديث المفترى فتنال لعنة الله بحقّ وحقيقة؟ ولكني والله العلي العظيم لا أريد أن يلعنك الله، فلا تفعل ولا تجبر المهديّ المنتظَر أن يجيبك إلى المباهلة، وأقسم بالله العلي العظيم إنك يا رجل تطلب المباهلة من المهديّ المنتظَر الحقّ! والعجيب في أمرك أنك تقول أنك تتبع كتاب الله وسنة رسوله، وها أنا ذا آتيك بالآيات المحكمات من كتاب الله فلا تتبعهن وتصفني بأني على ضلالٍ وأنك على الحقّ! فهل أنت رجلٌ رشيدٌ؟ فإني أخوفك بالقرآن فهل تخاف وعيد؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    _________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:18 pm

    طالب علم02-14-2008, 03:28 AM يسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على خير المرسلين سيدنا محمد العزيز الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي طالب العلم نحن لم نتهجم عليك بل هو نقاش علمي واحد زائد واحد= 2 أرجو من الله أن تعرف كم يساوي لأن بعض المجادلين من يجادلون الأمام يقلونا أن النتيجة ثلاثة وأرجو من الله أن لا تكون منهم لأني أراك ذو عقلا راجح أم عن عذاب القبر فأرجو من الله ومنك أن يكون ردك علمي اي أن تأتينا بصورة كافر يعذب في قبره والأحلى أن تكون حجتك دامغة أن تكون موثقة :d بفيلم فيدو نشاهد فيه أن القبر الذي تحول إلى حفرة نار إلى أخره من الخرفان . أما عن تفسير العلماء للكتاب فهو اجتهاد شخصي يحتمل الخطأ والصواب فأن كان تفسير ذالك العالم إلهاما من الله فله أجر وأن كان وسوسة شيطان فلهو وزر ووزر من تبعه وأرجو من أمامنا أن يصحح لي أن خرجت عن الصواب اللهم أرنا الحق حقا ورزقنا تباعه وارنا الباطل باطلا ورزقنا اجتنابه. أما اشتراط الفيديو يا فارس فقد اضحكني , لأن الإيمان بالغيب لا يشترط فيه ذلك , فهل تؤمن بوجود الملائكة ؟ هل تراهم ؟ وهل تؤمن بوجود الجن ؟ هل تراهم ؟ وكذلك عذاب القبر نؤمن به وهو عالم غيبي أنى للبشر أن يطلعوا عليه قبل الموت . طالب علم02-14-2008, 03:41 AM بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين , وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , وبعد : فواجب على المسلم الحق أن ينقاد لأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأن يكون سباقا للخير وأن يكون الحق ضالته ومطلبه , لأن هذا الأمر ليس مجرد حوار عابر ينتهي بانتهاء أصحابه , بل هو دين وعقيدة يحاسب عليها أمام الله جل جلاله , فإما جنة وإما نار والعاقل من يعي هذه الحقيقة وينظر إلى نفسه هل هو موافق للشرع أم مخالف له ومصادم , والويل كل الويل لمن افترى على الله الكذب وألحد في دينه وآياته وقد ورد الوعيد على ذلك في الكتاب والسنة . وأنا في هذا الموضوع يا ناصر اليماني لم يتبين لي أنك صاحب حق بل أنك ملبوس عليك , وقد حاورتك وعرفت أدلتك وطريقتك في الاستدلال والتفكير , وقد تبين الأمر بشكل واضح ولم يعد الأمر خطأ في جانب واحد من جوانب العقيدة , بل جمعتَ كل ما عند فرق الضلال من المخالفة فمثلا : إنكار رؤية الله سبحانه وتعالى في الآخرة وافقت فيه الإباضية والرافضة وغيرهم من فرق الضلال , وعقيدة الرجعة التي أسسها عبد الله بن سبأ اليهودي الذي دخل في الاسلام وهو يبطن الكفر لكي ينشر الفتنة ويهدم الإسلام , وكذلك إنكارك لعذاب القبر الذي وافقت فيه المعتزلة وغيرهم من أهل الضلال مثل البهائية الذين لهم عقائد كثيرة تتوافق مع عقائدك , وأما أهل الحق أهل السنة والجماعة فخالفتهم في كل شيء , وحتى في السنة النبوية التي تزعم أنك تغربلها أنت تنكرها ولكن بوجه مبطن , فكل ما يخالف هواك تنسبه لليهود وعند سؤالك عن هذا تقول أنه يخالف القرآن والمرجع الوحيد هنا هو عقل ناصر اليماني فإذا قبل الحديث قبلناه واذا رفض الحديث رفضنا , هل هذا ما تريده ؟ هذه والله احدى المهازل . علم الحديث علم شريف من خصائص أمة محمد صلى الله عليه وسلم , وله قواعد وأصول تمنع أهل الكذب من الافتراء على الرسول صلى الله عليه وسلم , فنحن توراثنا الحديث من الصحابة الكرام رضي الله عنهم الذين ثبتوا على الإسلام وقاتلوا المرتدين وحموا بيضة الإسلام أما المنافقين الذين تستروا بالإسلام فهؤلاء مفضوح أمرهم منهم من أظهر الكفر بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ومنهم كان معروفا لبعض الصحابة ومنهم من أخبر النبي صلى الله عليه وسلم باسمه كما فعل مع حذيفة بن اليمان رضي الله عنه عندما أخبره بأسماء المنافقين , وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم تمايزت الصفوف فأظهر أهل الكفر كفرهم وبقي أهل الإسلام والتوحيد من الصحابة ينقلون السنة للتابعين الذين ينقلونها للعلماء المخلصين وهكذا حتى وصلت إلينا , وقد صنفت كتب كثيرة في أحوال الرجال ( الرواة ) وهكذا لا يبقى مجال للتلاعب وإدخال الأحاديث المكذوبة إلا وتكشف من قبل أهل العلم الأخيار . أعتذر عن هذه المقدمة المطولة عن الحديث النبوي ولكن رأيت ناصر اليماني يخلط في هذه النقطة خلطا شديداً , وقد اتضحت الصورة الآن , فهل نتبع نهج الصحابة والتابعين في الأحاديث أم نرد الأمر كله لناصر اليماني لكي يقرر هل الحديث يخالف القرآن أم يوافقه ؟ أعتقد أن العاقل يعرف أين يصنف نفسه . والآن إلى الرد على شبهات ناصر اليماني في عدة مواضيع طرقها يقول ناصر اليماني إلى أخي الكريم طالب العلم وكذلك إلى جميع عُلماء المُسلمين من الذين أطلعوا على بيان القرأن الحق في الأنترنت العالمية أو تسلمت لهم نسخ منه إتقوا الله وجميع المُسلمين في ذمتكم لإن صدقتم صدقوا ولإن كذبتم كذبوا فإن كنتم تروني على الحق فلا تصمتون والساكت عن الحق شيطان أخرس وإن كنتم تروني على ضلال مُبين فكذلك لا ينبغي لكم الصموت حتى لا يضل المدعوا ناصر اليماني المسلمين إن كنتم تروني على ضلال مُبين فذودوا عن حياظ الدين إن كنتم صادقين ولاكن للأسف إني أرى بعض عُلماء المُسلمين يحاورني فيجادلني في الدين حتى إذا غلبته بالحق أنسحب ولم يعترف بشأني أولا أستغرب طلبك الدائم للعلماء ليلتفتوا لأمرك , فأنت مجهول بالنسبة للعلماء ولا يعرف لك ذكر بينهم , فكيف تريد منهم ترك الدعوة إلى الله تعالى في هذا الوقت الحرج لأمة الإسلام والمجيء لموقع لا يعرفه إلا القليل ؟ ثم لا تخف على المسلمين , أي مسلم عاقل يقرأ كلامك يعرف أنه يخالف أصول الإسلام وثوابته فلا حاجة لإعطاء الأمر أكبر من أهميته والتهويل بإضلال المسلمين ......الخ وأما أنا فلو رأيتُ معك حقا لاتبعته ولكن علم الله في علاه أني لم أرى إلا الضلال المبين وأنت قد طلبت رأيي وقد جاءك الجواب . تقول وأنا المهدي المنتظر الحق أكرر فأقول إني لم أقول بأني المهدي المنتظر من ذات نفسي بل أفتاني في ذلك جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولاكن محمد رسول الله يعلم بأن الرؤيا لا يُبنى عليها حكم شرعي ولذلك جعل بإذن الله برهان التصديق للرؤيا أنه ما جادلني أحد من علماء الأمة من القرأن العظيم إلا غلبته بالحق فإن رأيتم يامعشر المُسلمين بأنه حق لا ترون عالم يجادلني من القرأن إلا غلبته بالحق فقد تبين لجاهلكم وعالمكم التصديق للرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي في الحوار وأكبر دليل على ذلك إعراضك عن كلامي وأنا لست بعالم بل طويلب علم ووصفه بالخرابيط فأي نصر و غلبة تتكلم عنها يا ناصر ؟ تقول وأنا المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني أفتي بما يلي) 1_ في شأن عقيدتكم في عذاب القبر أنه في حُفرة الجسد فأنكر ذلك جُملة وتفصيلا ولم ينزل الله في ذلك من سُلطان في القرأن العظيم بل ينفيه القرأن ويؤكد العذاب من بعد الموت للمجرمين منكم على الروح في النار من دون الجسدفي الحياة البرزخية إلى يوم يبعثون) هذه عقيدة المسلمين أن القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النيران , ولنا على ذلك أدلة من الكتاب والسنة , فمن القرآن : قال تعالى: { النار يعرضون عليها غدواً وعشيّاً ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب }( غافر: 46 ). والعرض على النار هنا نوع من العذاب وهو حاصل قبل يوم القيامة بلا شك، بدليل قوله تعالى في الآية نفسها { ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب } فدل ذلك على ثبوت عذاب القبر، وهذا المعنى يؤيده ما رواه البخاري و مسلم عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن أحدكم إذا مات عرض عليه مقعده بالغداة والعشي، إن كان من أهل الجنة فمن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار، فيقال: هذا مقعدك حتى يبعثك الله إليه يوم القيامة. ومن الأدلة أيضا قوله تعالى: { فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذي فيه يصعقون يوم لا يغني عنهم كيدهم شيئا ولا هم ينصرون وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون }( الطور: 45-47) وقد روى الطبري عن ابن عباس في قوله تعالى: { وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك } يقول: " عذاب القبر قبل عذاب يوم القيامة ". فما هو العذاب الذي دون ذلك عندك يا ناصر ؟؟ وقال تعالى: { ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطو أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون }( الأنعام: 93)، فقول ملائكة العذاب: "اليوم" يدل على الزمن الحاضر وهو بلا شك قبل يوم القيامة. فدل ذلك على أن الكفار يعذبون قبل البعث والحساب. تقول ثانياً) في شأن عقيدتكم في صحة الرويات لفتنة المسيح الدجال بأن الله يؤيده بالمعجزات فيقول ياسماء أمطري فتمطر ويا أرض أنبتي فتنبت ويحيي الموتي فيفلق رُجل إلى نصفين فيمر بين الفلقتين ومن ثم يبعثه حيا بمعنى أنه يحيي الموتى كما تزعمون ولاكني أنكر ذلك جُملة وتفصيلا بأن الله لا يؤيد بأيات المعجزات للتصديق لأهل الباطل وكأنه يريد لعباده الكفر بل يؤيد بأيات المعجزات للتصديق لدعوة الحق ولاكني أفتي في فتنة المسيح الدجال أنها جنة ونار ليس إلا فأما النار فيستطيع أن يوقدها أحدكم وأما الجنة فهي جنة الله في الأرض توجد في باطن أرضكم من تحت الثرى في أرض الريحان والأنام في الأرض المفروشة بالخظرة مستوية التضاريس مهدها الله ونعم الماهدون وقد بيناها من القرأن العظيم وفصلناها تفصيلا وهي أرض المشرقين فتشرق عليها الشمس من جهتين متقابلتين وربها الله وليس المسيح الدجال تصديق لقول الله تعالى(رب المشرقين ورب المغربين) نحن لم نقل أن الله يؤيده بالمعجزات , والمعجزات لا تكون إلا للأنبياء والرسل , وقد سبق ونبهتك على هذا ولكنك لا تستمع إلي . أما فتنة الدجال فهي أعظم فتنة منذ خلق الله آدم إلى قيام الساعة وذلك لكثرة الأهوال التي تحصل في وقته , وأما الأمطار والنبات وقتله لأحد المسلمين ثم إحيائه فليس كما تظن , بل هي أمور يمكن الله الدجال منها لفترة قصيرة ليبتلي عباده فيتميز الخبيث من الطيب . وهنا لو سألك أحدهم يا ناصر وقال : لماذا أمهل الله الشيطان إلى يوم القيامة ؟ هل يرضى الله لعباده الكفر ؟ فكيف تجيب ؟ ثم إن الدجال يريد أن يقتل ذلك المسلم الذي قتله أولا ثم أقامه ومشى بين نصفيه فلا يستطيع قتله ويفتضح أمره ويعرف الناس عجزه , فهذا تمكين بسيط للابتلاء ثم يقتل الدجال من قبل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام . المقصود أن الابتلاء بالدجال يشبه الابتلاء بالشيطان , والجواب الذي تجيب به نجيب به عن موضوع الدجال . وهناك خطأ شنيع في كلامك , تقول (ولاكني أفتي في فتنة المسيح الدجال أنها جنة ونار ليس إلا فأما النار فيستطيع أن يوقدها أحدكم وأما الجنة فهي جنة الله في الأرض توجد في باطن أرضكم من تحت الثرى في أرض الريحان والأنام في الأرض المفروشة بالخظرة مستوية التضاريس مهدها الله ونعم الماهدون ) نحن نعرف أن دخول الجنة يكون يوم القيامة بعد الحساب , وفتنة الدجال معلوم أنها في آخر الزمان في هذه الدنيا. ثم كيف تقول سابقا أن الدجال لا يمكن أن يكون معه أمطار ونبات ثم أنت هنا تعترف أنه معه جنة ؟ نعم الله رب الجنة ورب الأمطار والنبات ورب كل شيء ولكنك تنكر أشياء مثل الأمطار والنبات ثم تتناقض وتثبت غيرها مثل الجنة التي مع الدجال . هذه نقطة جوهرية أرجو تدبرها جيدا . تقول وثالثا) في شأن حد من الحدود الشرعية في رجم الزاني أو الزانية المتزوجين بأن الله لم يأمركم بذلك بل حدهم مأت جلدة للزاني والزانية الأحرار وخمسين جلدة للعبد والأمة سواء كانوا مُتزوجين أم عُزاب بل أمرنا الله بذلك , وسبحان الله لقد قال الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه (إن الله قد بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالحق. وأنزل عليه الكتاب. فكان مما أنزل عليه آية الرجم. قرأناها ووعيناها وعقلناها. فرجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده. فأخشى، إن طال بالناس زمان، أن يقول قائل: ما نجد الرجم في كتاب الله. فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله. وإن الرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن، من الرجال والنساء، إذا قامت البينة، أو كان الحبل أو الاعتراف ) رواه مسلم وغيره . وآية الرجم مما نُسخ لفظه وبقي حكمه , والنسخ في القرآن على ثلاثة أنواع : الأول ما نسخ لفظه وحكمه والثاني ما نُسخ حكمه وبقي لفظه والثالث ما نُسخ لفظه وبقي حكمه وآية الرجم من النوع الأخير كما تقدم . تقول ورابعاً) في شأن عقيدتكم في البعث فأكثركم يضنه ليس إلا بعث واحد فنقول بل يوجد في الكتاب بعث في هذه الدنيا فيرجع إليكم جميع الذينا يفترون على الله الكذب وهم يعلمون ولاكن المسيح الدجال سوف يستغل هذا البعث المحدود لبعض الأموات فيقول هذا يوم الخلود وأنه الله وأن لديه جنة ونار ويقول أنه المسيح عيسى بن مريم وأنه الله رب العالمين وما كان لإبن مريم أن يقول ذلك بل هو كذاب ولذلك يُسمى المسيح الكذاب بمعنى أنه ليس المسيح عيسى بن مريم الحق والدليل على أنه ليس المسيح عيسى بن مريم هو أنه يقول أنه الله وما كان لإبن مريم أن يقول ذلك بل سوف يقول لكم كما قال لبني إسارئيل من قبل وهو في المهد صبيا (قال إني عبد الله ) لا يوجد آخر الزمان إلا نزول المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ليكمل مهمته في الأرض بقتل الدجال وكسر الصليب وعدم قبول الجزية ليعم الحكم الإسلامي في زمانه عليه الصلاة والسلام وحينها يعرف النصارى أنهم ضلوا سواء السبيل باعتقادهم الألوهية في المسيح بن مريم عليه السلام وكل هذا في زمن المهدي الحق . وأما قولك ( فيرجع إليكم جميع الذينا يفترون على الله الكذب ) نقول لك : أين دليلك على هذه الدعوى , فأنت لم تذكر دليلا من القرآن تثبت ما تقول بل تلقفت هذه العقيدة من الرافضة الذين يقولون بعودة الأئمة من أهل البيت رضي الله عنهم وكذبت الرافضة . ثم هل يرجع فرعون وهامان وجميع المكذبين ؟ فهم قد افتروا على الله الكذب , وأنت تقول بعث محدود ونحن نعلم أن الذين افتروا على الله الكذب كثيرون على مر الأزمان , فكيف تجمع هذا الكلام المتناقض ؟ المطلوب أن تذكر دليلا صريحا على الرجعة وإلا فأنت متلاعب بكلام الله سبحانه وتعالى . تقول خامساً أكفر بعقيدتكم نتيجة الحديث الباطل أن سورة الإخلاص تعدل ثُلث القرأن وذلك مكر يهودي لكي يكون الله ثالث ثلاثه وأن الله ثلث الكتاب والمسيح ثُلث ومريم الثلث الباقي من الكتاب فكيف تعتقدون أن ذلك الحديث عن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم هنيئا لك كفرك وتكذيبك , وهذا الحديث صحيح وإن إرتاب المبطلون وقولك (وذلك مكر يهودي لكي يكون الله ثالث ثلاثه وأن الله ثلث الكتاب والمسيح ثُلث ومريم الثلث الباقي ) سبحان الله ! ما الذي أدخل المسيح ومريم عليهما السلام في هذا الأمر ؟ هل عرفت الآن لماذا لا يتبعك الناس ؟ فكما أن كلمة لا إله إلا الله في الميزان أثقل من السموات والأرض , فكذلك سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن , وأنت أجبت على نفسك هنا بقولك (سورة الإخلاص الخاصة بوصف ذات الرب سبحانه ) هذا هو السبب لأنها تصف الله سبحانه وتعالى بصفات الكمال. ثم تقول فهل تعلمون ما يريد المفترين على الله ورسوله من ذلك الحديث المُفترى وذلك لكي يكون تصديق لعقيدة الباطل بأن الله لا يعدل إلا ثلث الكتاب وثلث المسيح عيسى بن مريم وأمه الثلث الأخر بل إنكم بربكم تعدلون وأنتم لا تعلمون يامعشر المُسلمين أم إنكم لا تفقهون ما جاء في سورة الإخلاص التي يقول الله فيها أنه الأحد لا إله إلا هو الصمد وأنه لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد إذا الأية تتكلم عن ذات الله سبحانه فكيف تجعلون الله ثُلث القرأن أفلا تعقلون) ألا يوجد وصف لذات الله سبحانه وتعالى في بقية القرآن ؟ نحن لا نقول أن الله يعدل ثلث القرآن , هذه أنت أتيت بها من عندك , نحن نقول أن الكثير من سور القرآن يوجد بها وصف الله سبحانه وتعالى بصفات الجمال ونعوت الجمال وأما سورة الإخلاص فكلها في وصف الله سبحانه وتعالى ولو عرف ناصر اليماني الله حق المعرفة لما تجرأ على قول هذا . وأما المسيح وأمه عليهما السلام فكما قلتُ سابقا لا أعرف من أتيت بهذا الربط العجيب إلا من عندك وإن كنت صادقا قل لي من يقول من المسلمين هذا الكلام الكفري . تقول ولربما يود أحدكم أن يقاطعني فيقول إنما يقصد الأجر فنقول إنما ذلك تموية من المفترين بل الأجر في قراءت القرأن هو كما علمكم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بأن لقارئ القرأن بكل حرف حسنة ولا أقول (الم)حرف بل ألف حرف وللام حرف والميم حرف) وكذلك يريد المنافقون أن لا تتدبرون القرأن فيقول ما دام سورة الإخلاص تعدل ثلث فسوف أقرأها ثلاث مرات في اليوم وكأني أختمت القرأن في يوم ومن ثم يتولى عن التدبر في أيات القرأن العظيم ويكتفي بقراءت سورة الإخلاص ثلاث مرات في اليوم وكأنه قراء القرأن كُله فلا داعي أن يتعب نفسه في قراءت القران نعم أجر قراءة سورة الإخلاص عظيم ولكن لا يعني هذا ترك قراءة بقية القرآن لأن القرآن كله يهدي إلى الصراط المستقيم والقارئ لأي سورة له أجر كبير , ولا يعني الحديث الشريف عن سورة الإخلاص ترك قراءة بقية القرآن , كيف ذلك والله سبحانه وتعالى أمر بالتدبر والتفكر في هذا الكتاب العظيم , والقارئ لسورة الإخلاص له أجر والقارئ لعموم كتاب الله سبحانه وتعلى له أجر أعظم وهذا هو الفرق أما ما ذكرتَه عن قراءة الإخلاص وترك بقية القرآن فهذا لم يقله أحد من المسلمين والحقيقة أنك دائما تذكر اعتراضات لا يقولها أحد وإنما منشأ هذه الشبهة من عند نفسك . تقول سادساً أنفي عقيدتكم الباطل بأن الصراط المُستقيم يؤدي إلى نار جهنم ولربما يود أحد علماء الأمته أو عامة المسلمين أن يقول ومن ذى الذي يقول أن الصراط المُستقيم يؤدي إلى نار جهنم فنقول عقيدة الباطل المدسوسة والتي جعلت صراط الحق وصراط الباطل طريق واحده تمر على نار جهنم فيسقط أهل النار في النار ويمضي أصحاب الجنة على الصراط فوق جهنم ثم يدخلون إلى الجنة ولربما يود أحدكم يامعشر عُلماء الأمة أن يقاطعني فيقول بل الصراط المستقيم أحد من السيف وأرهف من الشعرة قاله الرسول عليه الصلاة والسلام وأنه يمر فوق النار فيسقُط أصحاب النار ومن ثم يأتيني بالأيات المُتشابهات مع روايات الفتنة في ظاهرهن ولا يزالين بحاجة إلى التأويل فيقول أم لم تقراء ياناصر اليماني قول الله تعالى (( (وإن الذين لا يؤمنون بالآخرة عن الصراط لناكبون))) وكذلك ألم تقراء ياناصر اليماني قوله تعالى({ وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا ) صدق الله العظيم هذه عقيدة المسلمين أن الصراط منصوب يمر عليه الناس فمنهم من يعبر للجنة ومنهم من يسقط في جهنم , وليست الطريق واحدة للجنة والنار فبعد الصراط هناك القنطرة كما في الأحاديث الصحيحة والقنطرة قيل هي طرف الصراط من جهة الجنة وقيل هي بعد الصراط وفي القنطرة يهذَب المؤمنين من خطاياهم ثم يدخلون الجنة , وهكذا يتبين أن الطريق إلى الجنة مختلف عن الطريق إلى النار في الدنيا والآخرة , أما في الدنيا فتوحيد الله عز وجل وإتباع المرسلين هو الطريق للجنة والشرك بالله والتكذيب هو الطريق إلى النار , وفي الآخرة طريق الجنة المرور على الصراط ثم القنطرة ثم الجنة وأما طريق النار فهو السقوط من الصراط وهذا طريق آخر غير طريق الجنة لو كنت تتدبر يا ناصر . ثم تقول ومن ثم يُرد المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني فأقول لكم يامعشر عُلماء الأمة إني لا أدعوكم إلى الإحتكام إلى الأيات المتشابة مع أحاديث الفتنة بل أدعوكم إلى الإحتكام إلى الأيات المُحكمات الواضحات البينات وقد سبق الجواب المطول على هذا الكلام الذي تكرره حول السنة النبوية وأنك تتحكم فيها برأيك ولا تغربلها كما زعمت وكلامك الذي بعد هذا كله تكرار لنفس الكلام ( أحاديث فتنة , موضوعة , شياطين اليهود ................ الخ ما تردده في كل رد . وقد قلتُ لك كما سبق أن الصراط في الآخرة نؤمن به وهو من الغيبيات , والصراط له معنى الطريق وهذا صحيح كما في الدنيا فإن دعوة الرسل هي الصراط أي الطريق الموصل إلى الله عز وجل أما في الآخرة فالصراط حقيقي كما جاءت بذلك الأحاديث الكثيرة ولا تناقض في ذلك ولله الحمد . تقول وقال الله تعالى((احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ )) صدق الله العظيم ولا أظن هذه الأية تحتاج إلى التأويل نظرا لأنها من المُحكمات الواضحات تُفيد بأن الطريق إلى النار غير الطريق إلى الجنة ولاكنكم بعقيدتكم جعلتموها طريق واحده تؤدي إلى نار جهنم وهي نفس الطريق إلى الجنة وإنما أهل النار يتساقطون من على الصراط إلى النار ولو كانت هذه العقيدة حق لما وجدتم هذه الأية في القرأن للتحديد بأن الطريق إلى النار غير الطريق إلى الجنة ولن أفسر هذه الأية فهي واضحة وكذلك توجد في القرأن العظيم من ضمن الأيات المُحكمات تقول أنه عندما يُساق أصحاب النار صوب النار بأنهم يفترقون إلى سبع جماعات زُمرى متوجهين صوب أبواب جهنم السبعة فلكل باب منهم جزء مقسوم وكذلك يتوجهون أصحاب الجنة إلى الجنة زُمرا فهذه تخالف لما تعتقدون جملة وتفصيلا بل إختلافا كثيرا وتنفي عقيدتكم بأن الناس يساقون أجمعين صوب نار جهنم ليسلكون الصراط المُستقيم الممدود على نار جهنم فمنهم من يسقط من على الصراط في نار جهنم والأخرين يستمرون في سلوك الصراط المستقيم الممدود على نار جهنم حتى يدخلون إلى الجنة المضحك هنا هو أن ناصر اليماني يصف الجنة والنار كأنه يراهما رأي العين , ويقيس ما ورد ذكره في الآخرة على ما يعرفه في الدنيا فخرج لنا بوصف عجيب , يعتقد أن الصراط من يعبره يدخل الجنة مباشرة ومن يسقط يدخل حفرة النار مباشرة , وقد بينتُ سابقا أن أهل الجنة بعد أن يتجاوزن الصراط يقفون في قنطرة ويهذبون من خطاياهم ثم يدخلون الجنة وأما أهل النار فيسقطون عن الصراط ويساقون للنار ويدفعون دفعا إليها. وأنت لا تعرف حقيقة هذه النار وشكلها , والساقط عن الصراط يكون يعتبر مساقا إلى جهنم وهي دركات فلا سبيل لتكييف النار ثم حمل الآيات عليها . هذا التفسير الذي عليه المسلمين وليس تفسير ناصر اليماني الذي صور لنا الجنة والنار بفهمه الدنيوي المحدود ولا حول ولا قوة إلا بالله . وإن كانت هناك آيات في الصراط المستقيم في الدنيا تعني الطريق فليس هذا مبرر لنفي الصراط الذي ينصب حقيقة يوم القيامة والذي يؤمن به جميع المسلمين , ومشكلة ناصر اليماني أنه يأخذ نصوص تتكلم عن أحوال الدنيا ثم ينطلق ويطبقها على الآخرة وهذا خطأ شنيع لأن الدنيا عالم محسوس لنا , وأما الآخرة فعالم غيبي نؤمن به وطريقنا لذلك هو النصوص الشرعية . ومثال على خطأ ناصر أنه أخذ النصوص التي تنفي رؤية الله سبحانه وتعالى في الدنيا ثم زعم أن الله لا يرى لا في الدنيا ولا في الآخرة , وكذلك أخذ النصوص التي تشير إلى الصراط المستقيم في الدنيا وهو طريق الرسل لينفي الصراط الحقيقي الذي أخبرت به الأحاديث أنه يكون يوم القيامة . تقول ولاكن الأيات المحكات لعقيدتكم لبلمرصاد وسوف تجدون الأيات المحكمات في هذا الشأن تخالف لعقيدة الباطل فأنظروا إلى هذه الأية المحكمة والتي لم يجعلها الله بأسف ناصر محمد اليماني لكي يأولها للأمة ولم يجعلها الله بأسف جميع الراسخون في العلم لتأويلها نظرا لأنها واضحة وبينه ومُفصلة تفصيلا من لدن عليم حكيم وقال الله تعالى) (( وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ * وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ * وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فُتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين. قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمراً حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فأدخلوها خالدين )صدق الله العظيم فقد علمتم ياقوم من خلال هذه الأية المُحكمة والتي لا تحتاج إلى تأويل بأن أهل النار يُساقون صوب النار زُمراً فيتم تقسيمهم إلى سبع جماعات بعدد أبواب نار جهنم السبعة فلكل باب منهم جزء مقسوم (حتى إذا جاءوها فُتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين. قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين) وكذلك أصحاب الجنة يساقون صوب الجنة زمرا جماعات وهذا امتداد لفكرتك السابقة , تصوير حسي لنار أنت لم ترها , والنار لها أبواب وهي دركات كما أن الجنة لها أبواب وهي درجات , فالساقط في جهنم يدخل من أبوابها وينزل في دركاتها , وقد قال تعالى ( إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ) . تقول ولاكنكم سوف تجدون هذه العقيدة المنكر تتشابه مع ظاهر أيات أُخر لا تزال بحاجة إلى تأويل كمثال قول الله تعالى) ((( وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتماً مقضيا. ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا”) صدق الله العظيم ومن ثم تجدون الحديث المُفترى المدسوس بخبث قد تشابه مع ظاهر هذه الأية وذلك لكي تظنون بأن هذا الحديث جاء بيانً لها عن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وإليكم الحديث المفترى والذي يشابه هذه الأية في ظاهرها) قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( يَرِد النَّاس النَّار ثُمَّ يَصْدُرُونَ مِنْهَا بِأَعْمَالِهِمْ فَمِنْهُمْ كَلَمْحِ الْبَصَر ثُمَّ كَالرِّيحِ ثُمَّ كَحُضْرِ الْفَرَس ثُمَّ كَالرَّاكِبِ الْمُجِدّ فِي رَحْله ثُمَّ كَشَدِّ الرَّجُل فِي مَشَيْته ) وكذبوا أعداء الله ما كان لمحمد رسول الله أن ينطق بحديث يخالف القرأن المحكم البين في هذا الشأن أفلا تعقلون) أولا قد اختلف العلماء في معنى الورود في هذة الآية على عدة أقوال : الأول: أن المراد بالورود الدُّخول، ولكن الله يصرفُ أذاها عن عباده المتقين عند ذلك الدخول. الثاني: أن المراد بورود النار المذكور: الجواز على الصراط، لأنه جسر منصوب على متن جهنم. الثالث: أن الورود المذكور هو الإشراف عليها والقرب منها. وقد احتج من قال أنه الدخول بقوله تعالى (يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ فَأَوْرَدَهُمُ ٱلنَّارَ وَبِئْسَ ٱلْوِرْدُ ٱلْمَوْرُودُ ) وقوله تعالى (لَوْ كَانَ هَـٰؤُلاۤءِ ءَالِهَةً مَّا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَـٰلِدُونَ ) وقوله تعالى (إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ ) . تقول ولكني المهدي المنتظر الحق حقيق لا أقول على الله ورسوله غير الحق أفتيكم في تأويل هذه الأية المُتشابهة مع حديث الفتنة المدسوس وأبين لكم حقيقة الورود في هذا الموضع وأفصله من القرأن تفصيلا فأما الورود في هذا الموضع فلا يقصد به الدخول وإن ظننتم أنه الدخول فسوف تكون لكم الأيات المحكمات لعقيدة المنكر لبلمرصاد فتجدوها تنفي ذلك جملة وتفصيلا إذا ما هو الورد المقصود في هذه الأية وإليكم الفتوى أنه الوصول إلى الساحة لرؤية جهنم لمن يرى من الناس أجمعين بشكل عام يرونها أجمعين لكي يحمد الله أهل الجنة إذ نجاهم من هذه النار التي تلضى لا يصلاها إلا الأشقى وأما أصحابها فسوف ينزع الرُعب منها أفئدتهم نزاعة للشوى تدعوا من أدبر وتولى) فالورود إلى ساحة جهنم شامل للناس أجمعين فبرزت الجحيم لمن يرى بشكل عام تصديق لقول الله تعالى( لترون الجحيم. ثم لترونها عين اليقين) ومن ثم يتفرقون من بعد الحشر للناس أجمعين إلى ساحة جهنم ثم يتفرقون تصديق لقول الله تعالى) ((وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ(14)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ(15) وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاءِ الآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ(16)}صدق الله العظيم إذا الورود المقصود في هذه الأية مثله كمثل ورود موسى عليه الصلاة والسلام إلى ماء مدين ولاكنكم تعلمون أنه لم يدخل إلى ماء مدين بل ورد إليه أي وصل إلى ساحة بئر مدين وقال الله تعالى) { ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير } وليس هذا قياس بل لفهم أنواع الورود في القرأن العظيم وأنت مسبوق بهذا القول , فقد قاله بعض علماء أهل السنة والجماعة كما ذكرتُ سابقا , ولكن هم ذكروا هذا القول ولم ينفوا الصراط يوم القيامة , وأما أنت فأخذت الدليل لتنفي به حقيقة أخرى ثابتة , وهذا ديدنك في قضايا كثيرة أثناء هذا الحوار . تقول ويامعشر عُلماء الأمة الإسلامية أقسم لكم بالله العلي العظيم البر الرحيم لإن أمنتم بالقرأن العظيم أن نحتكم إلى أياته المحكمات الواضحات البينات لألجمكم بالحق إلجاما وأخرس ألسنة الممترين بالباطل وأغربل جميع الأحاديث النبوية في سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم فأدافع عن سنة جدي بكل ما أتاني الله من العلم فأجعلها مع القرأن العظيم فوق رأسي وأجعل الأحاديث المُفتراة تحت قدمي فأفركها بنعلي فإن كنتم تروني على ضلال فأغلبوني بعلم وسلطان هو أهدى من سلطاني إن كنتم صادقين وإن كنتم تروني على الحق ومن ثم تصمتون فإن عليكم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين قد أكثرت من ذكر الإلجام يا ناصر , ولا أدري أين هم العلماء الذين تخاطبهم , فأنا الوحيد الذي أحاورك في هذا الموضوع ولستُ عالما بل طالب علم وهذه حالك معي فليت شعري هل تطلب بعد هذا منازلة العلماء ؟ وأما غربلة الأحاديث وفركها كما تقول فقد ثبت بالدليل القاطع أنك لا تبعد كثيرا عن القرآنيين وإن كنت تدعي أنك لا تنكر السنة إلا أن أقوالك تنطق بذلك وتشهد ولا سبيل للاستتار فالأمر واضح كالشمس في رابعة النهار . ثم تقول ولربما يود أحد الباحثين عن الحقيقة أن يقاطعني فيقول كيف تلعن علماء الأمة فأقول له إنما ألعن من تبين له أني أدعو إلى الحق وأهدي إلى صراطا مُستقيم ومن ثم يصمت عن الإعتراف بالحق بعد ما تبين له إذا هو شيطان أخرس يستحق لعنة الله وغضبه وأما إذا كان من أولياء الله فسوف يكون مع الحق ولا يخشى في الله لومة لائم ولاكني أعلم أنهم ليس مكذبون بشأني بل لا يوقنون ومن ثم أقول لهم صدق ربي إن الناس كانوا بأيتنا لا يوقنون حتى المسلمون في زمن ظهور المهدي بأيات ربهم لا يوقنون إلا من رحم ربي فصدق بأيات ربه في زمن الحوار من قبل الظهور بعذاب أليم من جراء الكوكب العاشر والسابع من بعد أرضكم ولاكنكم قوم تجهلون (ولنبينه لقوم يعلمون وأنا أقول أيضا بنفس قولك , لعنة الله على الكاذبين الذين يفترون على الله الكذب , قال تعالى ( قل إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ) . وهنا أقدم لك مفاجأة لطيفة وهي بمثابة اختبار لتصديقك بالسنة النبوية , أنت تقول أنك المهدي , ونحن نعرف أن المهدي لم يذكر صراحة في القرآن ولكن ذكر بأحاديث نبوية , فلو قال لك شخص بأن شخصية المهدي مفتراة من اليهود لكي يتكاسل المسلمون ويتركوا العمل إلى حين ظهور المهدي , فكيف ترد عليه يا ناصر ؟ أرأيت أنك تهدم دعوتك بيدك , وتنقض جدارا من حيث تظن أنك تصلح البنيان . وختاما : لقد تطرقنا أنا وأنت لعدة مواضيع مهمة , وحيث أنك تدعي أنك صادق ومؤيد من الله , فما رأيك أن تباهلني لكي تتضح الحقيقة ويفصل النزاع . والمباهلة شرعها الله في كتابه العزيز لإقامة الحجة وتبيان الحق . فإذا كنت صادقا فاقبل المباهلة لأنك بهذا تثبت صدق دعوتك وأما التخلف عن المباهلة فهو حجة المبطل تماما كما فعل نصارى نجران حين امتنعوا عن مباهلة النبي صلى الله عليه وسلم . وأنا أباهلك على أكبر قضاياك أنك لست المهدي المنتظر وأنك ضللت باتباعك هذا الطريق فهذه المباهلة أعم وأشمل وبها يتحقق المقصود . وهذا آخر موضوع يطرق لأني أكتب كتابة وأنت أغلب ردودك نسخ من مقالات سابقة وقد طال الأمر فهلا قبلت بفصل الخطاب ؟ والحمد لله رب العالمين . إدارة المنتديات02-14-2008, 04:41 PM بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا ومولانا محمد وآله الطيبين الطاهرين والصحب المخلصين وسلم ، تنبيه للجميع بأن الموضوع أغلق وتم نقله لقسم آخر قصد أن يتواصل هنالك ... عنوان الموضوع الجديد : العضو طالب علم يطلب المباهلة نظرا كون الموضوع تشعب فخرج عن غرض القسم ، فإن إدارة المنتديات قررت نقل الموضوع برمته إلى قسم : الحوار الفكري مع مختلف العلماء والتيارات الدينية ، تجدونه على هذا الرابط : https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?t=384 لذا نرجو من جميع المشاركين مراعاة القسم الخاص لوضع مواضيعهم تحت ذلك القسم ، لذا سيتم غلق المشاركة في هذا القسم ، مع ترك كل المشاركات كما وردت لحدا هنا ... نرجو من الكل التفهم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    يا إمامنا المبجل أيدك الله بالنصر والظهور العاجل، أفتنا في هذا الأمر بالحقّ وبلّغك الله مرادك في الدنيا والآخرة.. 20-06-2010 - 04:27 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:21 pm


    - 5 -

    يا إمامنا المبجل أيدك الله بالنصر والظهور العاجل، أفتنا في هذا الأمر بالحقّ وبلّغك الله مرادك في الدنيا والآخرة..

    رجل من أقصى المدينة10-20-2007, 10:36 pm بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين من آدم إلى ختام مسكمهم سيدنا ومولانا محمد وآله الطيبين والصحب المخلصين وعلى خلفاء الله أجمعين والهادين إلى صراط الله المستقيم في كل وقت وحين ... الحمد لله ولي الصالحين والعاقبة للمتقين ، السلام عليك يا أيها الإمام المبين في كل وقت وحين في المئ الأعلى وإلى يوم الدين ، يا سيدي الكريم لقد تقدم إليكم الأخ المحب للمهدي بهذا السؤال الوجيه وسأل منكم أن تفتوه بالحق في الآتي : الى اخي وحبيبي ناصر اليماني ارجو ان تفسر الايات الاوائل من سورة الاسراء التي تتحدث عن الافساد لبني اسرائيل بالتفصيل وعن ماهية الافسادين ومتى وقعا ومتى سيقعا وبارك الله فيك. حتى يتم النفع لسائر المؤمنين وجوزتم عنا يا إمامنا خير ما يجزي الله به إماما عن أتباعه وأنصاره والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته محب المهدي10-24-2007, 10:08 am السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اين الاجابة ياخي ناصر اليماني لقد تأخر الرد فارجوا السرعة فالاجابة وكذلك وضعت تساؤلا لي في منتدى الاستشارات الخاصة نرجوا السرعة في الاجابة وبارك الله لكم. كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - 10 - 1428 هـ
    24 - 10 - 2007 مـ
    10:23 مساءً
    _________



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين و آلهم والتابعين لهم بالحقّ إلى يوم الدين ولا أفرق بين أحد من رسله وأنا من المسلمين، ثم أما بعد..

    إن فساد اليهود الثاني في الأرض هو ما يجب معرفته وتفصيله وذلك لأن منه فسادٌ ظاهرٌ ومنه فسادٌ خفيٌّ كمثل كثيرٍ من التفجيرات للسيارات المفخخة والتي بالذات لا يوجد فيها سائق فهم من وراء ذلك ويحمّلونه المسلمين، وإنهم هم من يرهبون العالم و من ثم أعلنوا الحرب على المسلمين من البيت الأبيض باسم حرب الإرهاب لإقناع الرأي العالمي بأنه لا بد من القضاء على الإرهابيين المسلمين المفسدين في الأرض والذين يقتلون الناس الأبرياء، ولكن الله أفتانا بأنهم هم من يفعل ذلك وليس المسلمون, ولكن شعوب العالم لا يشعرون بأن الذين وراء ذلك الإرهاب والتفجيرات في العالم بأنهم هم اليهود من يفعل ذلك، وذلك لأن شعوب العالم عارضوا الحرب الصليبيّة ضد المسلمين وكذلك كثير من الشعب الأمريكي عارضوا ذلك بمظاهرات في الشوارع وكذلك بعض شعوب العالم عارضت الحرب الصهيونيّة وقالوا لا تفسدوا في الأرض وكفى البشرية قتلاً وسفكاً للدماء, ولكن الرد جاء من اليهود المتمركزين في البيت الأبيض قالوا إنما نحن مصلحون ونريد القضاء على الإرهاب وليس على المسلمين، فاقتنعت الشعوب المعارضة الذين قالوا لهم لا تفسدوا في الأرض، وذلك تصديقاً لقول الله تعالى الذي نبأ عن فساد اليهود الثاني في الأرض. وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وقد علمناكم من قبل بأن طائفةً من بني إسرائيل هم من شياطين البشر وأنهم ليسوا بضالين, وذلك لأن الضالين هم الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون بأنهم يحسنون صنعاً. بمعنى أنهم لم يكونوا يعلمون بأنهم على ضلالٍ, وأما المغضوب عليهم فهم يعلمون سبيل الْحَقّ ويعلمون سبيل الباطل وإذا رأوا سبيل الْحَقّ لا يتخذونه سبيلاً وإذا رأوا سبيل الباطل يتخذونه سبيلاً، فهل تظنون بأن اليهود يفسدون في الأرض وهم لا يشعرون بأنهم مفسدون فهل ذلك منطقيّ؟ بل يقصد الله الناس الذين قالوا للبيت الأبيض اليهودي لا تفسدوا في الأرض فردوا عليهم بأنهم لا يريدون الفساد في الأرض بل حرب ضد فساد الإرهاب وذلك لإقناعهم بما يجري من تفجيرات في العالم، لذلك قال الله تعالى مخبراً الناس أجمعين بأنهم هم من يفعل ذلك وهم من وراء ذلك ولكن الناس المعارضين للحرب لا يشعرون بأن اليهود هم المفسدون والذين يقتلون الناس بغير حقّ فيلقوا بذلك على المسلمين و يتهمونهم أنهم إرهابيّون, لذلك قال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وأما سؤالك عن حقائق الآيات الأولى من سورة الإسراء، فأعتذر عن التأويل إلى أجله المسمى..

    الإمام ناصر محمد اليماني العدو اللدود لليهود.
    ______________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين.. 20-06-2010 - 04:34 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:23 pm

    - 6 -

    ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين..

    الشهيد09-30-2008, 03:53 AM بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين والحمد لله رب العالمين ولا عدوان الا على الظالمين والعاقبة للمتقين يقول الله تعالىك((وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين ) ) صدق الله العظيم ؛ في هده الاية يامرنا الله عز وجل ان تقاتل المشركين كافة اي نقاتلوهم ونحن جماعة واحدة تحت راية واحدة ولغاية واحدة وهي اقامة شرع الله عز وجل في ارضه )) وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة )) لان المشركين ادا تركناهم يفعلون مايريدون تكن فتنة في الارض كما نرى الان لاحولة ولا قوة الا بالله فتنو العالم بافكارهم الشيطانية وحللو الحرام وحرمو الحلال واسفكو الدماء بغير الحق ونهبو ثروات الامة الاسلامية امام اعين اولياء الامور ولاكن اهل الحق لا يخلى منهم زمان ولا مكان كما قال رسول الله صلا الله عليه وسلم((لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك‏)) وهم ضاهرون ومؤيدون من الله عز وجل بالنصر والتمكين وهم يقاتلون اولياء الشيطان بكل ماعندهم من جهد وطاقة ومال وعلم يهاجرون ويضحون ويستشهدون الله اكبر والله يدكروننا باصحاب رسول الله صلا الله عليه وسلم اشداء على الكفار رحماء بينهم وكما نعلم ان العالم باسره يحاربهم بجميع الوسائل الممكنة الحربية والاعلامية والاقتصادية والحصار والكر والفر ولاكن يابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون وقد اعلن فرعون العصر بوش الاصغر طاغوت امريكا عندما اقتحمت الكتيبة المجاهدة واشنطن بطائرات امريكية وضربت هبل العصر واداقوهم ما اداقونا من العداب والصغار واهاجمو حتى البانطجون وهي تسمى عندنا ايه المسلمون المومنين بغزوة واشنطن التي نفدها التسعة عشر رحمة الله عليهم ونحسبهم من الشهداء مند دالك الحين اعلنت امريكا الحرب على الاسلام والمسلمين كافة واعلنو حرب صليبية جديدة كما نطقها الشيطان بوش مع العلم ان جميع الدول الاوربية تشترك معهم في هدا الحصار العنيف للمسلمين ادن هم يقاتلوننا كافة ؟ لاكن ولله الحمد حتى المجاهدين الان يقاتلونهم كافة تحت راية واحدة وهي راية رسول الله لا اله الا الله محمد رسول الله وتسمى هاده الكتائب بتنضيم القاعدة اختارهم الله من بين مليار ونصف مسلم لحمل هده الامانة التي حملها من كان قبلهم من المومنين الصادقين الاخيار وهم ماضين في جهادهم حتى يمكن الله لهم في الارض ويجعلهم هم الوارثين وكما نعرف الان ان حركت طالبان في بلاد خرسان((افغانستان)) هي ايضا تحت راية تنضيم القاعدة والدولة الاسلامية في العراق وبعد الكتائب في سورية والمحاكم الاسلامية في الصومال والمجاهدين في السودان وتنضيم القاعدة في المغرب الاسلامي وخصوصا في الجزائر وكتر من المجموعات السرية في امريكا واوروبا واسايا و افريقية والشرق الاوسط ))قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (( فهدا امر الله عز وجل ان نقاتلهم حتى يعطو الجزية وهم صاغرون لامر الله والا سينقلبون علينا ونحن صاغرون كما حصل قال رسول الله صلا الله عليه وسلم))ماتركت امة الجهاد الا صلط الله عليها الذل )) واي دل اكتر من هدا الدي نعيشه الان في بلاد الاسلام صدقت يارسول الله سلط الله علينا الدل بتركنا الجهاد واعلاء كلمت الله اما بعد يااخي ناصر محمد قال رسول الله صلا الله عليه واله وسلم ((ومن لم يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم)) تقريبا قرات كل المواضيع المكتوبة هنا فلم اجدك تتكلم عن حال الامة في محنتها هاده ولم تتكلم عن المجاهدين في الثغور وعن احوال الرعية والمقدسات المحتلة متل بيت المقس واريدك الان ياناصر اليماني ادا كنت قائد هده الامة فافتنني وافتي اخوتك في هدا الموقع وافتي المسلمين في المجاهدين )) تنضيم القاعدة)) طالبان)) الدلوة الاسلامية بالعراق)) وتنضيم القاعدة بالمغرب الاسلامي)) وافتنا في اسامة بنلادن.. وايمن الظواهري) والملا محمد عمر امير طالبان)) وابو عمر البغدادي امير الدلولة الاسلامية في العراق وهم كما نعلم تحت راية واحد ولله الحمد يطبقون قول الله تعالى وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة ) ولا تتسرع بالرد اخي ناصر قبل ان تفكر جيدا بعقلك وترا مادا يقول قلبك واستخر الله تعالى على ان يريك الحق قبل ان ترض علينا وهدا الامر ليس بهين كما تعلم ولدينا مشروع رباني ان شاء الله عند سماع جوابك على هده الاسئلة وعيد مبارك سعيد وكل عام والامة الاسلامية بخير . عبد ربه09-30-2008, 11:36 PM بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين أصطفى من أولهم إلى ختام مسكهم إمام المجاهدين ورحمة الله المهداة للعالمين وعلى آله الطيبين والصحب المختارين وعلى كل من أهتدى بهديهم إلى يوم الدين الحمد لله الذي أكمل لنا الدين وأتم علينا نعمته وأرتضى لنا الإسلام دينا فقال في محكم كتابه : (((وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ* وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ))) صدق الله العظيم فأركان الدين واضحة جلية ولله الحمد وركن الجهاد له قواعده وأشراطه وأصوله علمها من علمها وليس الجهاد والغزو في سبيل أمر همجي يقرره الأفراد حسب ما تملي عليهم نفوسهم وتوجهاتهم بل ركن الجهاد له ضوابط ذكرت في كتاب الله القرآن العظيم ونصت عليها السنة المطهرة الحق على صاحبها أفضل الصلاة والسلام وبقدر ما أتفق مع الأخ الشهيد على ما تفضل بتحريره في أول مشاركته بقدر ما أعترض عليه في ماقاله في الجزء الأخير مما نقل لنا - ومداخلتي ليست بفتوى بقدر ما هي تقديم الدليل العقلي والعلمي على إثر نتائج التحقيق في عملية أحداث 11 سبتمبر أو ما يعرف بتفجيرات المركز العالمي للتجارة بنيو يورك والتفجير الذي حصل بمبنى البنتجون ((مبنى وزارة الدفاع والحربية الأمريكي )) في مداخلتي سأعرض على حضاراتكم ملفات بالصورة والكلام تؤكد خطأ تسمية أحداث 9/11 بغزوة كما يدعيه الأخ الشهيد ، وليس بمجرد الإعتراض كلاميا بل كما ذكرت لكم بالدليل الملموس وتحكيم العقل والفكر بعيدا عن العاطفة والتسرع الأعمى بالحكم على الأحداث والإنسياق وراء خطة هي في الحقيقة ضد الإسلام والمسلمين ... فالأخ الشهيد يقول بالحرف الواحد : عندما اقتحمت الكتيبة المجاهدة واشنطن بطائرات امريكية وضربت هبل العصر واداقوهم ما اداقونا من العداب والصغار واهاجمو حتى البانطجون وهي تسمى عندنا ايه المسلمون المومنين بغزوة واشنطن التي نفدها التسعة عشر رحمة الله عليهم ونحسبهم من الشهداء فأقول مستعينا بالله ، هذا ما أراد أعداء الدين والإسلام ترسيخه في الذهون وهو المعتقد أن المسلمون هم أناس همجيون إرهابيون يقومون بأعمال إرهابية وقتل الأنفس البريئة وتسبيب الفساد في الأرض بغير الحق .. والمقصود بأعداء الحق والدين هم : مجموعة اليهود الصهاينة عبدة الشيطان الرجيم الذين يخططون بمكر خبيث تبعا لترتيب شيطاني وتنسيق يهدف لتحطيم البشرية جمعاء وضرب الشعوب ببعضها البعض ، وهذه المجوعة هم قادة الحكومة الشبح والذين يقررون السياسة الأمريكية في الخفاء ويفرضونه على البيت الأبيض وعلى حكومات العالم تحت ضغوطات مالية وفضائح لا أخلاقية وتهديدات بمختلف الأساليب حيث أنهم يتحكمون في البنك العالمي والتجارة العالمية والثروات المالية على مستوى عالمي ، وأسمهم "The Shadow Government " وقصد معرفة سر هذه المجموعة لا بد من البحث المعمق والمطول تاريخيا وسياسيا ومجرى الأحداث على المدى البعيد والقصير كي يتمكن الباحث من العثور على الأدلة المادية التي تخوله فهم حقيقة ما يجري وراء الكواليس والأحداث - ولا مجال في مداخلتي هذه لذكر كل التفاصيل- إن هذه المجموعة اليهودية الخبيثة تعمل على تحقيق الإمبراطورية اليهودية الصهيونية عاصمتها " هيكل سليمان " عليه السلام وإعادة بنائه بعد تفجير المسجد الأقصى بالقدس المحتل (( والذي ينوون القيام به أي التفجير للمسجد الأقصى في غضون الشهور القادمة )) وقد أعدوا اللاوازم الضرورية من مواد تفجير ... وفي المقابل فإنهم قاموا بإعادة تصنيع كافة آليات المعبد وهي تعد بما يزيد عن سبعون تحفة كالتي كانت توجد بمعبدهم بضع مئات السنين قبيل إتلافها وحرقها على إثر هجوم الفرس وتحطيم المعبد ومن ضمن ما أعدوا تاج الملك أو ما يسمونه رئيس الرهبان اليهودي الذي سيظهر لهم آخر الزمان ليجلس على عرش الحكم ليحكم العالم بأسره واليهود وزارئه وبقية البشر عبيد لهم - ويعتقدون أن الأجل قد حان بعد هذا الإنتظار الطويل الذي دام بضع آلاف السنين ، إذن تاج المسيح المنتظر لديهم جاهز وقد عرضوه على العالم وهو يزن 666 جرام ذهب خالص وعليه نقوشات ورموز أستغرقت أكثر من سنة للحصول عليها على التاج ... ولم يبقى مفقود لديهم سوى تابوت السكينة ليتم إيجاد كافة تجهيزات المعبد ولذلك تراهم يقومون بحفريات تحت المسجد الأقصى بحثا عن الغرفة السرية التي يعتقدون أن سليمان عليه السلام بناها ليضع فيها تابوت السكينة ... وبعد هذا العرض المختصر لحقيقة المخطط فإن اليهود الصياهينة بعد تمكنهم من السيطرة بمكر خبيث على جميع المؤسسات الدينية في العالم والتسرب داخل القيادات الدينية العالمية خصوصا الديانة المسيحية مثل الكاثولوكية والتحكم وإملاء الشروط على البابا في الفاتيكان ... كما أنهم يسيطرون على الديانة البوذية في الهند والصين ... إذن بقي لهم مانع واحد ألا وهو دين الإسلام الحنيف الذي بالرغم من محاوالاتهم المتكررة بخبث لم يتمكنوا من السيطرة الكلية عليه وعلى الشعوب الإسلامية كليا إلا على البعض... وبما أنهم يعتقدون أن موعد ظهور مسيحهم المتظر المزعوم صار وشيكا جدا ... إذا لا بد لهم من إيجاد حل قصد تحطيم أكبر مانع لهم لتحقيق مبتغاهم ألا وهو دين الإسلام والمسلمين ... وبما أنهم قد تسربوا وتسللوا في المجتمعات الغربية بمكرهم اليهودي الخبيث حتى صاروا يتحكمون فيها ويسيرونها تبعا لمخطتهم الجهنمي وخصوصا سيطرتهم على أكبر قوة عالمية وأقوى آلة حربية على وجه الأرض وهي أميركا وجيشها ... كان لا بد من خلق مناخ وحدث خطير جدا كي يتمكن رئيس البيت الأبيض بوش الأصغر الذي هو عبارة عن دمية تحركها الإرادة اليهودية الصهيونية من وراء الستار ، كي يبرر للشعب الأمريكي ولشعوب العالم عملية تحريك الجيش الأميركي لتتبع الإرهابيون والمعتدون عدوانا على ممتلكات الشعوب الحرة ... فكانت أحداث 9/11 وتفجيرات المركز العالمي للتجارة والهجوم على البانطاجون هي الحل والجواب ... وفعلا ومباشرة إثر أحداث التفجيرات أستطاع بوش الأصغر من الحصول على موافقة الكنجرس الأميركي والشعب الأميركي تقريبا بنسبة 98% دعموا ونادوا بضرورة آستعمال كل ما في وسعهم قصد تتبع المجرمين ومن يسمونهم بالإرهابيون الإسلاميون ومجموعة القاعدة التي كانت تتخذ لها مقرا ببلاد أفغنستان وعلى إثر تجاوب الكنجرس ومجلس الشيوخ الأمريكي وأغلبية الشعب الأمريكي لم تتردد قوى التحالف في الإلتحاق والتصويت لدعم قرار البيت الأبيض لغزو العالم الإسلامي ... وطبعا ما كان لهم تعبئة الرأي العام للقوى العالمية والشعوب الغربية لولا أحداث 9/11 وما يسميه الأخ الشهيد بغزوة واشنطن ؟؟ والآن بينما آنطلقت قوات الجيش الأميركي وقوىى التحالف في ما سموه بعملية الثأر لجريمة 9/11 وتتبع الإرهابيين ، بدأت شيئا فشيئا أصوات داخل أمريكا وبريطانيا تنادي بضرورة إقامة تحقيق وبحث مدقق لعلمية التفجيرات فتكونت عدة هيئات منها الحكومية ومنها المدنية الخاصة المحايدة لتقصي حقيقة من وراء أحداث 9/11 وسرعان ما بدأت عدة أسئلة تطرح على العقول السليمة منها : - إذا كان الإرهابيون أو ما يسمونه تنظيم القاعدة والتسعة عشر من العرب المسلمين هم بحق من وراء العملية وبما أن مركز قيادة تنظيم القاعدة يوجد بأفغنستان ، فلمذا وقع غزو العراق عوضا عن التركيز على تتبع تنظيم القاعدة بأفغنستان ؟ - لدى التحقق من ضحايا تفجيرات الموكز العالمي للتجارة والبانطاجون تبين أن ليس من ضمنهم ولو ضحية واحدة من اليهود بالرغم أن عشرات من اليهود كانوا يشتغلون في مختلف الإدارات الموجودة في العمارتان لمبنى المركز التجاري العالمي ولكن الغريب في الأمر أنه لم يحضر يهودي أو يهودية واحدة لمباشرة عمله في ذلك اليوم وكأن اليهود تلقوا تحذير مسبقا للكارثة قبل حدوثها حتى لا يتواجودن في المكان في ذلك اليوم ، بل ضمن الضحايا كان يوجد عددا لا بأس به من المسلمين من الذين لقوا حتفهم من جراء الإنفجارات ومع مرور الأيام تبين أن هيئة التحقيق الحكومية كانت متخاذلة في القيام بعملية التحري وتقصي حقيقة ما حصل مما أثار الشكوك حول تورط الإدارة الأميركية في الأحداث الإرهابية فثارت ثائرة عائلات الضحايا وأصبحوا يقومون بحملات تحسيسية ومظاهرات قوبلت بالردع بالرغم أنهم كانوا يطالبون بأمور معقولة كأجوبة صريحة دون مماطلة عن عدة أسلئة وأدلة بخصوص ملابسات وجوانب بقيت تنتظر الجواب .. وبدون مواصلة إطالة في ذكر تسلل الأحداث على مرور السنوات المنقضية منذ الأحداث تمر للكلام عما صارت عليه الأمور اليوم فبعد ما يقارب ستة سنوات مند أحداث 9/11 نجد اليوم عدة جمعيات وهيئات تنادي بإلإطاحة بإدارة البيض الأبيض الأمريكي بواشطن وعلى رأسها بوش الأصغر وأعوان حكومته والمناداة بمحاكمتهم من طرف المحكمة العليا للبلاد ... حيث فقد أكثر من نصف الشعب الأمريكي الثقة في الحكومة وفي بوش الأصغر وأعون حكومته - وحركة تقصي حقائق أحداث 9/11 صارت تستقطب ملايين البشر من أنحاء العالم سواءا داخل الولايات الأمريكية أو من خارجها كبريطانيا وأروبا وأستراليا وصاروا يطالبون بإعادة قواة الجيش وإنهاء العدوان ، وبقدر ما أصبحت أصابع الإتهام والحقد والكراهية توجه ضد المجرم الحقيقي ألا وهم اليهود الصهاينة وحكومة إسرائيل بقدر ما تتعالى الأصوات بخروج قوات الإحتلال الأمركية والتحالف من العراق تسريح رهائن الحرب بجنطاناموا بي ووقف الحرب على الدول الإسلامية - وهذه القوى العارضة والمطالبة بمحامكة بوش الأصغر تتزايد يوم بعد يوم مما دعى الحكومة الشبح لآتخاذ أجراءات مثل الإنهيار المالي الذي حدث مؤخرا في الولايات الأمركية المتحدة لإركاع الشعب الأمريكي المعارض الذي صار يشكل خطر على مواصلة المخطط الصهيوني اليهودي القذر ... وبإذن الله تعالى ستعلمون بعد حين ((في غضون شهر نوفمبر القادم)) ما ستؤول إليه الأمور من سوء عاقبة داخل الولايات الأمركية المتحدة حين سيصبح بأسهم بينهم شديد على إثر إعلان حالة الطوارئ الجبري الذي ستتخذه الإدارة الأمركية لتحطيم أي معارضة من شأنها عرقلة شن الحرب على إيران .. والهجوم على إيران وشيك رغم المعارضة التي أصبحت أشد والآن سأعرض عليكم تحقيق مصور لعملية 9/11 متكون من عدة أشرطة مصورة وكذلك تحقيق بحث في عملية ضربة البانطاجون الذي قام به مجموعة الطيارون العالميون بالعلم والوثائق التي تثبت أن البانطجون لم يضرب بطائرة بل بصاروخ حربي أمريكي كذلك طريقة تحطم مباني المركز العالمي للتجارة لم تكن بسبب آرتطام الطائرتان بل من جراء نسف متفجرات قوية جدا كانت قد وضعت في سواري المباني مما تسبب في آنهيارها بطريقة مدروسة بعد تخطيط مسبق من خبراء عالميون لا يمكن بأي حال أن يكونوا ضمن مجموعة التسعة عشر عربي مسلم المزعومة من القاعدة ... Zero An Investigation Into 9/11 - Part 1.mp4 <embed id="VideoPlayback" src="http://video.google.com/googleplayer.swf?docid=-2552272004544976567&hl=nl&fs=true" style="width:400px;height:326px" allowFullScreen="true" allowScriptAccess="always" type="application/x-shockwave-flash"> </embed> والبقية تجدونها هنا ...على هذا الرابط : (http://video.google.nl/videoplay?doc...44976567&hl=nl) أو بالضغط على هذا الرابط ... (http://video.google.nl/videoplay?doc...66&vt=lf&hl=nl) أما شريط التحقيق الذي يفضح عملية البنتاجون <embed id="VideoPlayback" src="http://video.google.com/googleplayer.swf?docid=2833924626286859522&hl=en&f s=true" style="width:400px;height:326px" allowFullScreen="true" allowScriptAccess="always" type="application/x-shockwave-flash"> </embed> أو على هذا الرابط هنا ... (http://video.google.com/videoplay?do...24626286859522) أما ما ينتظر الشعب الأمريكي بعد إعلان حالة التطوارئ العام وجعل الأفراد في مخيمات اللجوء وهذا سيحصل غي غضون الأشهر القادمة ، تستطعون مشاهدة ملايين الصناديق المعدة لوضع جثث الذين سيقع قتلهم من طرف حكومة النظام العالمي الجديد تحت إدارة المسيح الدجال الذي تعمل حكومة الخفاء الشبح على التمهيد والإعداد لقدومه بشتى الوسائل FEMA COFFINS & THEIR PLAN TO KILL 90% OF THE AMERICAN PEOPLE <object width="425" height="344"><param name="movie" value="https://www.youtube.com/v/1MPgpK0uHfk&hl=en&fs=1"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><embed src="https://www.youtube.com/v/1MPgpK0uHfk&hl=en&fs=1" type="application/x-shockwave-flash" allowfullscreen="true" width="425" height="344"></embed></object> أو آضغط هنا للمشاهدة ... (http://nl.youtube.com/watch?v=1MPgpK0uHfk) وأخيرا تجدر الإشارة أن التفحيرات الأخيرة التي حصلت في باكستان في النزل الشهير بإسلامباد ـ وكذلك أغتيال رئيسة الوزراء السابقة ... كل ذلك من عمل يد المخابرات الأمريكية CIA بالتعاون مع المخابرات الإسرائلية اليهودية القذرة قصد ضرب عصفران بحجر واحد ألا وهي الإثبات كون المجاهدين المسلمين لا يتوانون في قتل الأرواح البريئة حتى من إخوانهم المسلمين فيثبتوا تورط المسلمين في جميع الأعمال الإرهابية والفساد في الأرض بغير الحق في أنحاء العالم ويحيون الإحساس بالحقد على الشعوب الإسلامية في نفوس الشعوب الغربية كي يتمادون في دعم جهد البيت الأبيض العدواني ودول الحلفاء.. ومن جانب آخر يسعون لخلق عدم الإستقرار والفوضى العامة في باكستان كي يبرروا تدخل القواة الأمركية كي تضع يداها على السلاح النووي الذي تملكه دولة الباكستان الإسلامية تمهيدا لغوز إيران من جميع الجهات خصوصا وأن أعمال الشغب التي وقعت منذ شهر ونصف في جورجيا تنضوى تحت نفس خطة عزل ومحاصرة إيران من جميع الجهات قدر المستطاع حتى يسهل عليهم ضربها في الأعماق ... وكل ما عرضته على حضاراتكم له الدعائم المادية بالحجة والدليل وليس مجرد ظن ورجم بالغيب والله تعالى ولي التوفيق ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين محمد علي01-03-2009, 10:23 PM الكريم ابن الكريم الاخ عبدربه كثر الله من امثالك فانت من الانصار الاخيار قولاً وعملا جزاك الله خير الجزاء واثابك الحسنى وزياده على ردك المقنع alnaser05-18-2009, 03:45 AM السلام عليك يا عبدربه ورحمه من الله وبركاته فعلا وراء هذا المخطط الدجال واعوانه من اليهود لتكون زريعه للسطو على مقدرات بلادنا الاسلاميه ولكن يكيدون كيدا واكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا فهاهم الان متورطين فى افغانستان والعراق وقد اقترب الوعد الحق وما النصر الا من عند الله والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته jomart06-14-2009, 02:19 PM السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الفييدو الاخير اظن حذفوه كما يقول الموقع يوتيوب بسبب الاخلال في شروط الموقع سبحان عندما ابحث عن الحقيقة كثيرا مااسمع هذه العبارة"حذف بسبب الاخلال في الشروط الموقع" والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته jomart06-14-2009, 04:32 PM السلام عليكم <object width="425" height="344"><param name="movie" value="https://www.youtube.com/v/m3zSDdm-SHI&color1=0xb1b1b1&color2=0xcfcfcf&feature=player _embedded&fs=1"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><param name="allowScriptAccess" value="always"></param><embed src="https://www.youtube.com/v/m3zSDdm-SHI&color1=0xb1b1b1&color2=0xcfcfcf&feature=player _embedded&fs=1" type="application/x-shockwave-flash" allowfullscreen="true" allowScriptAccess="always" width="425" height="344"></embed></object> رابط جديد يتكلم عن نفس موضوع الفيديو الاخير jomart06-14-2009, 06:10 PM السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قراءت في احد المنتديات يعلق على التوابييت التي شاهدنها في الفيديو الاخير اقتبس من كلامه: What a waste of money. Have they never heard of mass graves before? You just take a bulldozer and make a big hole. You then push all the bodies into the hole then proceed to cover with dirt فكلامه منطقي لما يصنعوا هذه الكميات الضخمة من التوابيت وهذا على فرض انها توابيت فهذه مضيعة للمال من حيث انهم يستطيعون بالة حفارة ان يصنعوا حفرة ضخمة ويدفعوا كل الجثث في الحفرة الضخمة وردمها !! اذا كان الامر طارئ فمارأيكم ؟ jomart06-14-2009, 08:19 PM السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تفضلوا رابط الموقع الذي يناقش فيه عن لغز الصناديق http://www.abovetopsecret.com/forum/thread321952/pg1 كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان المهديّ المنتظَر إلى جميع مُفتي الديار الإسلامية بجميع الأقطار.. 20-06-2010 - 04:39 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:25 pm


    - 7 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 12 - 1429 هـ
    28 - 12 - 2008 مـ
    12:07 صباحاً
    __________



    بيان المهديّ المنتظَر إلى جميع مُفتي الديار الإسلامية بجميع الأقطار..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر من أهل البيت المُطهر خليفة الله الناصر لمُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام ناصر مُحمد اليمانيّ إلى كافة مُفتي الديار الإسلامية في جميع الأقطار وخُطباء المنابر في بيوت الله، اتقوا الله حقّ تقاته وصدقوا بالبيان الحقّ للذكر, وقد جاء فساد بني إسرائيل الآخر من بعد انتصارهم على هتلر، ودخلوا المسجد الحرام تصديقاً لوعد بلفور, ولا يزال فسادهم الآخر مستمراً أكثر فأكثر, وأكثروا في الأرض الفساد في زمن بوش الأصغر وقبيله توني بلير.

    وأنا الإمام المهديّ المنتظَر جئتكم على قدر في الكتاب المسطور, وأنا والكوكب العاشر الظاهر من الأعماق إليكم في سباق, واقترب يوم التلاق فهل من مُدَّكر؟ وأقسم بالله الواحد القهار الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الابصار أني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم فلا أتغنى لكم بالشعر ولا أبالغُ بالنثر وزادني الله بسطةً في العلم عليكم فأيدني بالبيان الحقّ للقرآن لأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأستنبط حُكمي من الذكر المحفوظ ولا أزال مرفوضاً! فبأي حقّ تُعرضون عن المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم الذي له تنتظرون؟

    وها هو قد حضر وصار هو من ينتظر لتصديقكم للحقّ يا خُطباء المنابر, فإلى متى الانتظار؟ أفلا ترون ما يفعله المُجرمون بإخوانكم المسلمين وأنتم تنظرون, فلا اتخذتم قراركم ولا نصحتم قاداتكم ولا حرضتم شعوبكم على القتال دفاعاً عن أنفسكم ودياركم! فما خطبكم يا علماء المسلمين! أرضيتم بالحياة الدُنيا فكرهتم الموت فأصابكم الوهن, أم إنكم أحياءٌ غير أمواتٍ؟ وما لجُرح لميت إيلامُ! فاستجيبوا لما يُحييكم الله به البيان الحقّ للقرآن العظيم شفاء صدوركم ونور دروبكم فاتقوا الله؛ أفلا ترون ما يصنع اليهود بإخوانكم اليوم حول المسجد الأقصى؟ ألم يدمِ قلوبكم فيُحرّك روحكم الجهادية؟ ألا تُقاتلون قوماً لا عهد لهم يخرجونكم من دياركم ويسفكون دماء إخوانكم فيقتلون الرُضع وعباد الله الرُكع بالمسجد الأقصى وأنتم تعلمون, فهل تخشونهم؟ فالله أحقُ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين.

    ويا معشر القادة العرب وقادات المسلمين في العالمين الذين مكَّنهم الله في الأرض فجعلهم قادات على شعوبهم؛ أفلا تعلمون أنكم مسؤولون يوم يقوم الناس لربّ العالمين, فيسألكم هل حكمتم بما أنزل الله, وهل أمرتم بالمعروف ونهيتم عن المُنكر؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنْ الْمُنْكَرِ}
    صدق الله العظيم [الحج:14]

    وها هو المنكر تشاهدوه عبر قنواتكم الفضائية فرأيتم بأمِّ أعينكم كيف يفعل المجرمون بإخوانكم وما كان قولكم إلا نحن نستنكر ما يفعله اليهود بإخواننا المسلمون في فلسطين وغيرها, وذلك هو قولكم وكُل جهادكم نحن نستنكر ما يفعله العدو الصهيوني فلا نهيتم المُنكر بالقتال صفاً واحداً وتقولون ما لا تفعلون فزادكم مقتاً من الله أن تستنكروا بالقول ولا تنهون عن المُنكر بالفعل فتقاتلوا أعداء الله وأعداءكم الذين يخرجون إخوانكم من ديارهم بغير الحقّ ويسفكوا دماءهم وينتهكوا أعراضهم ويقتلوا أطفالهم فأصبحتم تقولون ما لا تفعلون. وقال الله في أمثالكم:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢﴾كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣﴾إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴿٤﴾}
    صدق الله العظيم [الصف]

    وصار لكم ستين عاماً في عصر فساد بني إسرائيل الآخر وجهادكم أنتم على مدار ستين عاماً؛ (نحنُ نستنكر)! وحسبكم ذلك القول بلا فعل, فلا أمرتم بالمعروف ولا نهيتم عن المُنكر.

    وأنا الإمام المهديّ المنتظَر جئتكم على قدر مقدور في الكتاب المسطور, ومضى علي أربع سنوات وأنا أناديكم للحوار عبر طاولة الحوار موقع الإمام ناصر محمد اليمانيّ ولم يُجِبني أحدٌ منكم يا معشر خُطباء المنابر وكأنَّ المهديّ المنتظَر ينادي أمواتاً في المقابر! فإلى متى الانتظار وقد نفد الصبر مما يفعله المجرمون بإخواني المسلمين؟ فإما أن تُجيبوا داعي البيان الحقّ للذِّكر وإما أدعو الله عليكم فيسحقكم أنتم وأعداءكم، فاتقوا فتنة لا تُصيبنَّ الذين ظلموا منكم خاصةً إذا لم تأمروا بالمعروف وتنهوا عن المُنكر, واعلموا إن لله شديد العقاب.
    وأناديكم هلموا للبيان الحقّ من الكتاب فلستُ مهدياً كذاباً كمثل المهديين المُفترين الذين تتخبطهم الشياطين من المسِّ, أفلا تعقلون؟! فلمَ أنتم صامتون أم إنكم من البيان الحقّ تضحكون؟ أفلا تعلمون أني أنطق بالبيان الحقّ للقرآن فأستنبطه لكم من مُحكم كتاب الله الذي بين أيديكم الذي اتخذتموه مهجوراً على مرِّ العصور إلا قليل منكم من الأنصار السابقين الأخيار؛ أولئك يرجون تجارةً لن تبور.

    ويا معشر علماء المنابر؛ أقسم لكم بالله الواحدُ القهار الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نارٍ، وخلق الإنسان من صلصال كالفخار أني أنا المهديّ المنتظَر الحقّ حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرآن غير الحقّ؛ أليس فيكم عالمٌ رشيدٌ؟ وأذكر بالقرآن من يخاف وعيد وأحذركم بأس من الله شديد من النار التي يقول الله لها هل امتلأتِ؟ وتقول هل من مزيد؛ ذلك الكوكب العاشر سقر؛ ذلك كوكب النار أقُسم بالله الواحد القهار أنه أحد أشراط الساعة الكُبر سوف يظهر ويمر بجانب أرض البشر فيعكس دوران الأرض فيسبق الليل النهار, ويحدث من قبل ظهوره شرطٌ آخر متكررٌ وهو أن تُدرك الشمس القمر فيلد الهلال من قبل الاقتران؛ وذلك شرط من أشراط الساعة الكُبر تصديقاً للبيان الحقّ للذكر نذيراً للبشر وآية التصديق للمهدي المنتظر، فاسمعوا وأطيعوا فإني أدعوكم عاجلاً غير آجل إلى طاولة الحوار العالمية (موقع الإمام ناصر محمد اليماني) ليتبين لكم إني الإمام الحقّ من ربكم, وجعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري (ناصر محمد) وفي ذلك تكمن الحكمة من التواطؤ لاسم محمد في اسمي في اسم أبي (ناصر محمد) لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر فهل من مُدَّكر؟

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ______________________
    صاحب المهدي12-28-2008, 09:21 pm بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على محمد رسول الله وعلى اله الطاهرين اجمعين ومن لحقهم على الحق . الله اكبر ، الله اكبر ، الله اكبر ابناء القردة من بني يهود ومن حثالات الارض والامم طغوا وافسدوا الارض والحرث والنسل وعاثوا في الارض فسادا وعلوا علوا كبيرا ،والله اكبر منهم كلمة حق وقد قربت بأذن الله نهايتهم واسأل ربي ان يجعلنا من يكسر شوكتهم ويسحق رايتهم ويشتت نسلهم ونجوس ديارهم وان لا نجعل لهم باقية ولا خبر عنهم يُعرف ولا ولى لهم الا يهزم ويسحق ،اللهم عجل لهم بوعد الاخرة. امين امين امين. ربي اسألك واعلم انك السميع العليم المجيب ،اللهم اجعلنا ورجال مؤمنين اشداء قلوبهم اقوي من الصخر وبأسهم اشد من الحديد على اعدائك لايخافون الاالله لا يرمش لهم جفن ولا يهتز لهم قلب ولا تزل لهم قدم ولا ينكصون على اعقابهم وانما كارون كارون كارون يوم التقاء الجموع. رؤوفون بالمؤمنين رحيمين بهم ربي انك نعم المولى ونعم النصير. وعلمائنا هداهم الله وارشدهم الى الحق بداءوا يغلقون مواقع فتواهم على الانترنت بحجج ما انزل الله بها من سلطان وانت اعلم يا ربي بما في قلوبهم وما تخفي صدورهم. يا علماء الامة ان أمة من إماء الله وضعت في اعناقكم وزر عدم فتواكم في ناصر محمد اليماني وتقول لكم بأنها ليست عالمة وانتم العلماء فإن لم تفتوها فإنها ستوكل امرها لله وتخبركم ان اختلفتم بأحاديث الرسول الصحيحة والاحاديث المفتراه عليه فإنها ستلقي بالسنة وراء ظهرها وتمسك بكتاب ربها وستستفي قلبها وما اتاها الله من علم بسيط بكتاب الله وستفسر القرأن وحدها وانها لن ترجع لكم بشئ لانكم لم تفتوا بأمر هذا الرجل والله خير الشاهدين واقسم بالله بأنني شاهد لما قالت وما وضعت في نحوركم من وزر حتى تفتوها بأمر ناصر محمد اليماني. فإن كان هذا حال المرأة البسيطة التي تستطيع ان تقراء اللغة العربية فماذا ستقولون امام الله بشأن من لايقرؤون ومن الذين لايعرفون اللغة العربية بشيئ والذين لايعرفون سواكم لتهدوهم وترشدوهم الى دين الاسلام. لاتجعلوا الدين يشهد عليكم وتلك المرأة تشكوكم لرب العالمين وتشهد عليكم. حسبي الله ونعم الوكيل ... ولا نصير غيره كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    الطعن في الجواب.. 20-06-2010 - 04:42 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:28 pm


    - 8 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 01 - 1430 هـ
    30 - 12 - 2008 مـ
    01:10 صبـاحـاً
    _________



    الطعن في الجواب..

    ابو مريم12-29-2008, 10:08 PM السلام عليك يا اخي في الله . اما بعد يا اخي ناصر اني اريد الطعن في جواب لك لقد زعمت ان عدد اصحاب الكهف ثلاثة و رابعهم كلبهم . و لكن اذا تمعنت النظر في قول الله عز و جل( قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم). فاذا اعتبرنا انهم ثلاثة.وقام احدهم بالمخاطبة لكان الأحق أن يقول(كم لبثتما) و لكننا نجد الحق سبحانه وتعالى يقول ( لبثتم) اي انهم اكثر من ثلاثه.فأين هي قواعد اللغة العربية لديك. إذا لم يعلم من آتاه الله مجامع الكلم (صلى الله عليه وسلم) عدتهم.فكيف علمت عدتهم أنت ولم تتنبه إلى خطإك. أم ذهب عقلك مع قوله عز وجل (رجما بالغيب).أم أنت مع الذين قال فيهم البارئ عز وجل(ما يعلمهم إلا قليل). والله المستعان على ما تصفون. كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..

    إن القرآنَ قرآنٌ عربيٌّ مُبينٌ فَسَلْ أهل النحو: هل يجوز خطاب الاثنين بالجمع؟ يقولوا لك جميعاً: "بلى يجوز ذلك"، وكذلك الإمام ناصر محمد اليمانيّ أتى بالحقّ أنه يجوز أن يُخاطب المثنى بالجمع إذا أردت تعظيم قدر الاثنين فكلمهم بخطاب الجمع بالحقّ وذلك من باب التعظيم لشأنهم، فلا تكن من الجاهلين وفي هذا سوف يُجادلك أهل علم النحو وتزعم أنك ذو لسانٍ عربيٍّ مُبينٍ، وإذا أنت تنفي الحقّ لجهلك باللغة ولذلك كتبنا العنوان مثل أبي حنيفة.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    الإمام ناصر محمد اليماني.
    محمد علي01-03-2009, 10:08 PM الله واكبر ولله الحمد الله اكبر ولله الحمد الله واكبر ولله الحمد اين علماء الامه اين ادعياء العلم اين اصحاب الحجج اين من يقولوا انهم يعلمون وهم لا يعلمون هذا هوا حجة الله في ارظة هذا هوا الذي بشر به محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم ياكون يا عالم يابشريه بجميع طوائفكم وفرقكم الا ان وعد الله حق والحق احق ان يتبع الحجة المهدي سدد الله رميه يبين لكم ما ختلفتم فيه ويهديكم الى صراط مستقيم صراط رب العالمين رجل من أقصى المدينة01-03-2009, 10:28 PM بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا ومولانا محمد وآله الطيبين الطاهرين والصحب المخلصين أبا مريم أنت تسأل الإمام هذا السؤال فتقول : ...أم أنت مع الذين قال فيهم البارئ عز وجل(ما يعلمهم إلا قليل). وأرى أنك فهمت معنى الآية أنه لا يعلم عدد الفتية أصحاب الكهف إلا قليلا من البشر ؟ بينما المعنى الصحيح الذي بينه صاحب علم الكتاب الإمام ناصر محمد اليماني هو : أن الله تعالى ما يعلمهم إلا قليلا في العدد.. وأقل عدد في اللأعداد المذكورة في الآية الكريمة : سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا إذن عدد الفتية أصحاب الكهف الحق يوجد الجواب عليه في الآية ذاتها : أي أن الله تعالى ما يعلمهم إلا قليل وعليه العدد ثلاثة ورابعهم كلبهم هو القليل أو أقل الأعداد المذكورة في الآية تأمل ترشد للحق والصواب والله ولي التوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته محمد العربى01-14-2009, 12:41 PM لم تحذف ولاتتهم شخص بدون وجه حق وهذا رابط أسألتك https://www.nasser-yamani.com/oldvb/showthread.php?t=375 محمد علي01-14-2009, 01:22 PM ايها الباحث غفر الله لك انصحك ان تكون صاحب تأني في اصدار الاحكام فبتأني سلامه وبالعجله ندامه ان ادارة المنتدى اراها لاتحذف المشاركات ما دامت المشاركات جادة في طلب الحق والحقيقة نحن لا نريد الا اظهار الحق للجميع تحت راية المهدي وندعوا الكل من علماء وباحثين الى الامام المهدي ناصر محمد اليماني قولأً وفعلا فالأمام بعثه الله رحمة للعالمين اجمعين وقد ايدة الله وثبته بالبيان الحكيم من القران الكريم فأي هدي بعد هديه واي حق بعد قوله اسأل الله لك الهدايه والتثبيت وان يرزقك البصيره solopeb02-09-2010, 12:54 PM اتسال هل بعث المهدي كي يقول لنا بعدد اصحاب الكهف؟!!!! ما هذا الاستخفاف بعقول الناس! القران يقول" فلا تمار فيهم الا مراء ظاهرا. ولاتستفتي فيهم منهم احدا فاذا كان الرسول صلوات الرحمان عليه وعلى اله واخوانه من الانبياء والمرسلين قد امر بما امر في هذا فاي سُنة تتبع يا هذا ؟!!! لا اقول الا ان"اتق الله" الناس لايهمهم بل البشرية برمته لايهمها ان تعرف كم كان عدد اصحاب الكهف بل ما يلزمها المؤمن الصادق الصدوق العادل الذي يسعى لمنفعة البشرية وجلب شتى انواع الخير اليه هذا الايدل الا على سذاجة عقلك وتحصير ثقافتك فالمهدي عندما ياتي يفكر في العالم ولايفكر في شق ضيق او ان يرى العالم بزاوية ضيقة كهذه لاحول ولا قوة الا بالله كم جميل لو التزمنافقط بالصدق في القول والعمل والمعاملات لاشبعنا العالم عدلا ... ولأنتحر الباطل بفسه دون قتال وتذكر بانك ستموت فاترك بصمة خير ينتفع فيه الناس ويذكرونك بالخير ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم العقاب الجارح02-09-2010, 01:50 PM بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على المبعوثين رحمة للعالمين قبل ان ارد على تسائلك الذى طرحته فى بداية مشاركتك اسألك كم بيان للامام ناصر محمد اليمانى قد قرات؟ كم بيان للامام ناصر محمد اليمانى قد تدبرت؟ اعتقد انك لم تقرا او لم تتدبر لانك بعد كل هذا لم تعلم الحكمه من إخبارنا بعدة اصحاب الكهف الوزراء المكرمون للامام ناصر محمد اليمانى ليزداد الانصار إيماناً مع إيمانهم و السلام على من إتبع الهدى solopeb02-09-2010, 02:16 PM حقيقة ايها الجارح انا احبذ الكلام المختصر المفيد كما كان عليه السلام وعلى اله واخوانه من الانبياء والمرسلين كان قد اوتي "مجمع الكلم" كلمتان او جملة فيه الكثير من المعاني والحكم بل وقد ينتج منه ان ياتي كاتب ويؤلف كتاب على ضوء حديث واحد لايتعدى بضع كلمات اما الفلسفة في الامور وادخال الابيض على الاسود والخروج عن اصل الموضوع والكلام في امور فلسفية لااحبذها فليس هنالك حديث واحد يتحدث عن الفلسفة فمن اين ياتي هذا المدعي بان كهيعص مثلا ك زكريا ولما لم ياتي زهيعص مثلا اذا اراد ان يثبت ذلك وهذا الامر لايهم الناس فهناك اجتهادات ومنها بانه تحدي للعرب بان القران من هذه الكلمات فيتحدى القران الناس ان ياتوا مثله.. فلا احب ان اغوص في امور فلسفية الله يرضى عليك ويصلحك واياي كل مقالات "المدعي" طويلة جدا وبعيدة عن الموضوع وغير مقنعة فلسفة فقط والدنيا مليأة بمثل هذه الفلسفة بعض الاستنتاجات وهناك شخص مختص في الارقام فاعد كتابا يحدد نهاية العالم ونهاية اسرائيل وامور قد تروق للبعض وله اتباعه وعشاقه اما هذا الرجل لم يقل بانه المهدي او انه موحى اليه او ان يحكم على هذا بالكفر وهذا بالظلال .. ! اما صفاة المهدي يكون بلاشك ذو نظرة عالمية واسعة لايظيع اوقاته بالجات والمقالات القوليه لا العملية وحقيقة الردود لايليق بان يكون لعالم جليل فكيف يكون لرجل ينتظره العالم فاسال اي شخص في الادب العربي سيبلغك بان يستطيع ان يحكم على الشخص من خلال اسلوب كتابته لا يقول الا ان هذا الرجل لايرتقي ان يكون عارف باللغة العربية العامة ..فقد تجد في مقالاته كثيرا من الاخطاء اللغوية فهل هذا يعقل! علما قد ارسلت له اساله من بينها سوال في سورة الانعام ولم اجد له ردا للان! فارجوا الله ان يهدي بصيرتك وتكون من الهادين المهديين ولاحول ولاقوة الا بالله .. ان امثال بعض السذج لايزيدني الا حزنا على الامة وقلبي تبكي دما مما نشغل انفسنا فيه من تراجع وتخابط وعدم تمسك بالعلم ...لقد نينت لاحد المشاركين بنصيحة مصحوبة بقصة حقيقة وقعت ودليل علمي الا ان احدهم قام بحذف ما كتبته وكانه بذلك قد انتصر علي فاذا كان هذا هو الرد على الاسئلة والنصح فلاحول ولا قوة الابالله ومن هنا اقول للمرة الثلثة له تذكر بانك ستحذف من فوق الارض الى تجت الارض . لاحول ولا قوة الا بالله العقاب الجارح02-09-2010, 02:59 PM بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على المبعوثين رحمة للعالمين كل عمل لا يبدا باسم الله فهو ابتر فاكرر نصيحة الاخ ابن عبد الله القحطانى لك ان تبدا ببسم الله و الله الهادى و الموفق فهل انت تريد مهدى يأتى يتبع هواك فانت تقول (انا احبذ الكلام المختصر)و اخر يحبذ كذا و اخر كذا فهل بُعث الامام المهدى ليتبع اهواء البشر و انت تتحدث عن كتب صالت و جالت فى ما يعرف بعلم الحديث و التى هى الفلسفه بحد ذاتها و هى التى اضلت الامه ضلالا بعيدا فهجروا القران و التدبر فيه و تفرغوا لفلسفة الحديث و تفسيره و كانهم سمعوه من فاه الرسول صل الله عليه و آله و سلم فاعلم ان سنة الرسول الحق هى بيان القران فالقران هو الاصل المحفوظ من التحريف (و انزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم و لعلهم يتفكرون) اما بيانات الامام زاده الله علماً و نورا فانى اراها خاليه من اى فلسفه و إنما هى البيان الحق للذكر يفهمها كل إنسان عالم كان او من العوام فهى بيانات مؤيده بسلطان العلم من محكم القران فإن كان عندك بيان اهدى من بيان الامام فتفضل و ارنا ما لديك اما بخصوص الاخطاء الاملائيه و النحويه فلم يبعث الله المهدى المنتظر ليعلمنا النحو و الصرف و اصول اللغه العربيه و الله يهدى إلى الحق حسبى الله عليه توكلت لا إله إلا هو رب العرش العظيم طلال02-09-2010, 05:51 PM بسم الله و صلاة ربي و سلامه على جميع رسله أجمعين أما بعـــــــد .. الأخوه .. ابو مريم و solopeb السؤال الذي يطرح نفسه ..!!! هل دعاكم الإمام ناصر محمد إلى عبــــــــادة غير الله ؟ و أريد إجابه مختصره لأنكم تحبون الإختصار كما فهمت . السؤال الثاني ..!!! هل دعاكم الإمام نـــاصر محمد إلى تفجير إنتحاري او قتل النفس بغير الحق ؟ و اريد إجابه مختصره لحبكم للإختصار .. فمن هنا سوف تتناثر حروفي و ارجو من الله ان تفهموني .. الإمام ناصر يريدنا ان (( نحب الله )) اكثر من اي شخص اخر .. و يريدنا ان لا نشرك مع الله إله أخر .. و يريدنا ان نجتهد و نتنافس في (( حب الله و قربه )) .. فهل تـــــريدنا ان ننكر (( داعـــــي الله )) ..!!! فلــــ نفترض بأن ناصر محمد لم يكن هو المهدي المنتظر .. (( فهل دعاك إلى الجحيم )) او (( دعاك إلى عبادة الله الخــــــــالصه )) .. يا أخواني .. الإمام ناصر يوصينا بأن نستغفر لكل من اساء إلينا و ندعوا له بالمغفره قبل ان ننام .. هل في ذالك شر ..!!! بـــلــ الخير الكثير .. اريدك ان تدع الفلسفه التي تقول عليها جانباًً ... لأن الإمام ناصر فسر لنا القران بـــ القران .. و انا و اثق بأنكم تعرفون بأن القران يفسر بعضـــــه بعض ... و انا و اثق بأنكم تعلمون بأن القران (( فيه خبرنا و خبر من قبلنا و خبر من بعدنا )) .. و انا واثق بأنكم تعرفون بأن القران (( هو الكتاب المحفوظ من التحريف )) ... و انا اثق بأنكم تعرفون ان الرسول الأمين محمد (( لن و لن و لا يستطيع ان يخالف كلام الله )) .. فهناك منطق جميل قاله الإمام ناصر لن يفهمه إلا الو الألباب و هو بأن كل حديث للرسول محمد الأمين خالف كلام الله هو من عند شياطين البشر الذين يريدون إطفاء نور الله .. فأريد منك أن تتفكر قليلاً في سبب الفرقه التي بين طوائف المسلمين و تراجِع جيداً سوف ترى بأن كل طائفه يوجد أحاديث للرسول محمد عندهم يثبت صحة ما يقومن به ... و هنا كيف نعرف الأحاديث المفتراه على الرسول .. هل بالرواه و الناقلين عنه .. ام بالقران الكريم ..؟ و هذا سؤال يجب ان تطرحه ايضاً عل نفسك .. و إذا ضاقت بك كل الطرق و كل الفلسفه التي تصفنا بها .. فتضرع إلى الله و إلجأ إليه و ادعوه بخالص العبوديه له .. إن كان هذا هو الحق من عنده ان يرزقك إتباعه و إن كان هذا هو الظلال أن يجنبك إتباعه . و صدقني إن فتنتنا في هذا الزمن و الأزمنه التي سبقة من بداية ضعف الإسلام و التفرق الحاصل ..هي الأحاديث المفتراه على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم .. فالله يريد ان يختبرنا و يرى من يتبع قرانه و من يتبع الأحاديث التي تخالف محكم كتاب الله او بالأصح المفتراه على الرسول الأمين محمد .. فهنا إختبار ألو الألباب الذين يستمعون القول و يتبعون احسنه .. و لك الحريه في إختيار المصداقيه و الكتب المحفوظه من التحريف .. كتب السلف او كتاب الله .. و لك حرية الإختيار ... اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون اللهم أغفر لهم فإنهم لا يعلمون و ارجوا ان يكون الإحترام متبادل بيننا .. لأن كل محترم سوف يجبرنا على الإحترام و كل شيء غير محترم سوف نجتثه مثل الشجره الخبيثه من جذورها و لن يكون له رجعه في هذا الصرح الإيماني الذي (( لا يخــــــــــــــــالف كلام الله )) انت الإمام المهدي الحق ا حبك في الله02-09-2010, 08:34 PM بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على النبي الأمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الأطهاروعلى جميع الأنبياء والمُرسلين والتابعين بإحسان إلى يوم الدين السلام عليكم يامعشر الأنصار الأطهار ،أحباب الله الأبرار.السلام عليك أيها الإمام المبين إمام الخير والهدى ،الخبير بالرحمان من آتاه اللّه علم البيان والتأويل الحق للقرآن وأنزل عليه الفرقان ليكون للعلمين نذيراً أيها الإمام الجليل ناصر محمد اليماني حبيب قلبي الى الرحمان ؛يامن تبتغي عظيم نعيم رضوان نفس الرحمان ،على نعيم الجنان. :بعد التحية والسلام أي إبطال تتحدث عنه،وحتى وإن كان سيكون حتماً باطلك أنت ،وإنك لمن الممترين من أولياء الشيطان الرجيم ولا يهمك مايدعو إليه هذا الرجل الصالح ،بل يضرك أنه الإمام المهدي الحق من رب العالمين،وإنك لمن الحاسدين الحاقدين لشخص الإمام الجليل.وإنك تتطاول بغيرالحق على من بعثه الله بالبيان الحق للقران العظيم إلى العالمين. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآَيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (118) هَا أَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) . *أقسم بالله العظيم رب العرش العظيم أن هذا ألإمام الجليل هو الإمام المبين المهدي الحق من رب العالمين. *ولا داعي أيها الجاحد المبين،لتشوش مسامع الباحثين عن الحق ببهتانك . وأدعوك أن تتخلى على جحودك وترتقي بالإيمان في رحاب نور البيان الحق عبر هذا المنتدى المبارك.وإن أبيت فماذا بعد الحق إلا الضلال. ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا (81) وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (82) ). وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27) يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا (29) وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا (30) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا ( دعوة لمن يريد البحث عن الحق: بسم الله الرحمن الرحيم أيها الزائر الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومرحبا بك في موقع الإمام المهدي المنتظر (عليه السلام ) نــاصر محمــد اليمــانــي ! وإنك بدون شك كنت بصدد البحث عن أخبار ومعلومات عن الإمام المهدي ، أو بمحض الصدفة وصلت لموقعنا... على كل الأحوال فقد وصلت لموقع الإمام المهدي! وطبعا فإن العنوان الإمام المهدي وتتساؤل هل هذا الموقع مجرد حديث عن المهدي المنتظر كالكثير من المواقع على شبكة النت ؟ وتظن ربما الأشخاص من وراء هذا الموقع من الشيعة أو من السنة ؟ فنقول لك لا هذا ولا ذاك ، بل هذا موقع الإمام المهدي رضي الله عنه ، وقد قرب موعد الظهور والنصر !!! فلا تندهش ، نعم هذا موقع الإمام المهدي : ناصر محمد اليماني ، وإن لكل قول حقيقة ، وليس الكلام وحده هو الحجة ، بل من خلال هاته الصفحات ستجد الأجوبة لكل تساؤلاتك. فالإمام ناصر محمد اليماني : المهدي المنتظر قد جاء على قدر كما هو مسطور في الكتاب ، وقد جاء ليجدد الدين ، فهو ليس بنبي ولا رسول ، ولكن إمام عدل ذو قول فصل من القرآن العظيم, وهذا ما ما ستتطلع عليه بعد القرائة لخطابات الإمام وتحكم بنفسك، فالحجج الدامغات التي والآيات البينات التي تحدث عنها الإمام ناصر محمد اليماني لا يتحق لغير الإمام المهدي: فأول علامة هي آية كوكب العذاب ، أو ما يسمونه بالكوب العاشر نـيـبـيـروا ، الذي أخبر عنه الإمام أنه يقترب من مدار كوكب الأرض ، وفي مستقبل قريب سيمر بجانب الأرض فيمكر عليها حجارة، ومروره سيغير آتجاه دوران الأرض ، ستظهر الشمس من المغرب العلامة الثانية : أصحاب الكهف المذكورين في القرآن العظيم ، فالإمام أخبر عن عدتهم ومدة اللبث الأول والثاني ، وقريبا سيستيقضون من نومهم كما أخبر الإمام ناصر محمد عن مكان الكهف بالشبر وفي أي بقعة يوجد الرقيم : أي رقيم أصحاب الكهف وهو السيد المسيح عيسى أبن مريم عليه وعلى أمه السلام، فالإمام أخبر أنه يوجد في نفس الكهف مع أصحاب الكهف النيام ، وقد قرب موعد خروجه ليكون من أتباع المهدي الإمام ناصر محمد اليماني آية تابوت السكينة المذكور في القرآن : فقد أخبر الإمام عن مكان تواجده وأمر المؤمنين أن يسارعوا بآستخراجه من الكهف هو والآيات الأخرى.. علوم الباطن : فالإمام قد زاده الله بسطة في العلم فأخبر في أكثر من خطاب عن أسرار الخلق سواء للإنسان أو لهذا الكون الذي نعيش فيه ، فقد أخبر أن للأرض بوابتان تؤديان للأرض المفروشة ، التي يوجد بها المسيح الدجال والذي سيخرج قريبا ،وهي أرض الراحو ثم أهم علامة هي أن الإمام ناصر محمد اليماني قد زاده الله بسطة في العلم عن جميع العالمين ، فهو يستنبط الأحكام على الواقع الصحيح من آي القرآن ويبن الآيات على واقعا الحق كما لم يفعله ولن يفعله أي عالم مسلم في التفسير وهنالك الكثير من الأدلة والعلامات التي لا تخفى على من كان له فكر يميز به ، فالإمام لم يدع المسلمين لترك الدين أو ترك السنة النبوية المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام ، ولكن يأمر بالرجوع لكتاب الله والتمسك بالعقيدة الصحيحةو فتفضل أبدأ من أي رابط شئت والله الموفق لصالح القول والعمل والسلام عليكم ... * *اللهم بحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوانك في نفسك عجل بالفتح المبين والنصر المكين لخليفتك الإمام المبين :ناصر محمد اليماني وأنصره وجميع الأنصار المخلصين على جميع أعداء الحق والدين ،شياطين الإنس والجن آجمعين.آمين و الحمد لله رب العالمين. والسلام على من إتبع الهدى كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:30 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 02 - 1431 هـ
    09 - 02 - 2009 مـ
    09:10 مساءً
    _________



    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، قال الله تعالى:
    {وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ ﴿٢١﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بالحقّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ ﴿٢٢﴾ إِنَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ ﴿٢٣﴾ قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ وَإِنَّ كثيراً مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ ربّه وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩ ﴿٢٤﴾ فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ(25)}
    صدق الله العظيم [ص]

    فانظر أخي الكريم إن الله ذكرهم بذكر الجمع:
    {إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ ﴿٢١﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ}
    صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى :{إِذْ تَسَوَّرُوا} فتجده بذكر الجمع، وكذلك قوله تعالى: {إِذْ دَخَلُوا} وكذلك تجده بذكر الجمع، وكذلك قول الله تعالى: {قَالُوا} وكذلك تجد ذكرهم بالجمع, ومن ثم تنظر لعددهم فإذا هم اثنان, وقال الله تعالى:
    {قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بالحقّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ}
    صدق الله العظيم

    ومن ثم تبين لكم جواز ذكر المُثنى بالجمع لا شك ولا ريب؛ أم أنكم ترون أنهم أكثر من خصمين؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين. وقال الله تعالى:
    {وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ ﴿٢١﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بالحقّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ ﴿٢٢﴾ إِنَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ ﴿٢٣﴾ قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ وَإِنَّ كثيراً مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ ربّه وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩ ﴿٢٤﴾ فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ(25)}
    صدق الله العظيم

    فاتقوا الله يا معشر علماء الأمّة ولا تهزأوا بالإمام المهدي الحقّ من ربّكم ولا تكونوا مثل الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
    {فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِءُونَ (83) فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آَمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ (84) فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ (85)}
    صدق الله العظيم [غافر]

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    المُفتي بالحقّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    لله الحمد والمنه02-09-2010, 09:55 PM حقيقة ايها الجارح انا احبذ الكلام المختصر المفيد كما كان عليه السلام وعلى اله واخوانه من الانبياء والمرسلين كان قد اوتي "مجمع الكلم" كلمتان او جملة فيه الكثير من المعاني والحكم بل وقد ينتج منه ان ياتي كاتب ويؤلف كتاب على ضوء حديث واحد لايتعدى بضع كلمات اما الفلسفة في الامور وادخال الابيض على الاسود والخروج عن اصل الموضوع والكلام في امور فلسفية لااحبذها فليس هنالك حديث واحد يتحدث عن الفلسفة فمن اين ياتي هذا المدعي بان كهيعص مثلا ك زكريا ولما لم ياتي زهيعص مثلا اذا اراد ان يثبت ذلك وهذا الامر لايهم الناس فهناك اجتهادات ومنها بانه تحدي للعرب بان القران من هذه الكلمات فيتحدى القران الناس ان ياتوا مثله.. فلا احب ان اغوص في امور فلسفية الله يرضى عليك ويصلحك واياي كل مقالات "المدعي" طويلة جدا وبعيدة عن الموضوع وغير مقنعة فلسفة فقط والدنيا مليأة بمثل هذه الفلسفة بعض الاستنتاجات وهناك شخص مختص في الارقام فاعد كتابا يحدد نهاية العالم ونهاية اسرائيل وامور قد تروق للبعض وله اتباعه وعشاقه اما هذا الرجل لم يقل بانه المهدي او انه موحى اليه او ان يحكم على هذا بالكفر وهذا بالظلال .. ! اما صفاة المهدي يكون بلاشك ذو نظرة عالمية واسعة لايظيع اوقاته بالجات والمقالات القوليه لا العملية وحقيقة الردود لايليق بان يكون لعالم جليل فكيف يكون لرجل ينتظره العالم فاسال اي شخص في الادب العربي سيبلغك بان يستطيع ان يحكم على الشخص من خلال اسلوب كتابته لا يقول الا ان هذا الرجل لايرتقي ان يكون عارف باللغة العربية العامة ..فقد تجد في مقالاته كثيرا من الاخطاء اللغوية فهل هذا يعقل! علما قد ارسلت له اساله من بينها سوال في سورة الانعام ولم اجد له ردا للان! فارجوا الله ان يهدي بصيرتك وتكون من الهادين المهديين ولاحول ولاقوة الا بالله .. ان امثال بعض السذج لايزيدني الا حزنا على الامة وقلبي تبكي دما مما نشغل انفسنا فيه من تراجع وتخابط وعدم تمسك بالعلم ...لقد نينت لاحد المشاركين بنصيحة مصحوبة بقصة حقيقة وقعت ودليل علمي الا ان احدهم قام بحذف ما كتبته وكانه بذلك قد انتصر علي فاذا كان هذا هو الرد على الاسئلة والنصح فلاحول ولا قوة الابالله ومن هنا اقول للمرة الثلثة له تذكر بانك ستحذف من فوق الارض الى تحت الارض . لاحول ولا قوة الا بالله إن كان سؤالك عن إثبات ان حرف (ك) من الآيه رقم (1) قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم ( كهيعص) صدق الله العظيم، ( مثلاً كما أوردت في فحوى ردك )لماذا أقسم الله بحرف من حروف اسم زكريا عليه السلام وهو (كـ)، وليس بأول حرف بحكم أن ما يقبله العقل البشري أنه لا بد من الحرف الأول حتى يتم الإثبات وقولك أنه لو ذُكر حرف (ز) أول حرف لكان الإثبات صحيح. فأقول لك أنك للقرآن لا تتدبر .. فأقرأ سورة مريم ليتبين لك من هم الرسل المذكورة قصصهم بالسوره ذاتها لتجد إسم النبي زكريا عليه السلام دون غيره ، وأبشرك هي الآيه الثانيه مباشرة .. حتى ترى الحق الأبلج ولتعلم أن الإمام ناصر محمد صلَ الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين قد أخبر وكرر أن القسم لا يعدوا للإسم الثاني بل في الإسم الأول لأحد حروفه سواءً أوله أو وسطه أو آخره. ولتعلم أن الفلسفه هي من إفلاس السفيه .. وكما تقول أن البيانات طويله وأتعبتك متابعتها وتمحيصها .. فكما قال الإمام ناصر محمد (صلَ الله عليه وسلم)، لو نشر كتاب من عشرات المجلدات لعنترة وعبله لكنتم متتبعينه، وحفظ هوامشة بكل دقه فما بالكم بمحتواه . وبيانات الإمام المفصله لتفسير الآيات القرآنيه والأحكام الشرعية .. تبخسها حقها وتنعتها بالطويله .. ألهذا تستخف بكلام الله المعني بتفسيره الإمام ناصر محمد اليماني؟ ياخي إقرأ لا تظلم نفسك لمجرد تتبع الأخطاء الإملائية .. ترى قبلك شفنا وعاينا الأخطاء ولم نقف عندها ولم تبلُغ همُنا مبلغَ ما شخَصت له أنظارُنا لما أمامنا وتعلقت به بصائرنا من علم واضح وجلي. وحتى تكون بالصوره انا من الناس الذين كنت ُمن المتابعين لأحاديث الفتن وأحاديث المهدي مدة سنة كاملة فقط متابع وقاريء .. ورم ( إنتفخ )راسي وشاب شعري ( حتى قلت اني انا المهدي بس انتظر الإشارة )من كثر ما قرأت وتابعت ردود الأعضاء دون وصولهم لنتيجه وفي كل مرة يصلون لنتائج ويبتدؤن بتفصيلها حتى يصلون لسد أجوف تصدى لهم ليحيدون لنهج آخر وهلم جرى ... هل وعيت الحال ؟ أنهم مهما وصلوا لطرف خيط لوجدوا أنهم في دائرة مغلقه من حيث بدؤا يعودون خاويي الوفاض. وبمجرد وصولي ودخولي بكتابة المهدي المنتظر بقوقل بدأت قراءة البيانات وردود الأعضاء لأرى تفاصيل كل شيء وأحيط جوانب كافة التساؤلات من غيري حتى أحصر ما غاب عني وأسأل عنه وهذا كله فقط كمتابع ولست بمجادل ومهاجم مُحملاً بآراء (متراكمة) لغيري سالاً سيفي دون تحقق وإثبات .. بل باحثاً ومن ثم قليلاً قليلاً رأيت الحق الفاصل لكل الأجوبه التي تعثر بها الكثير بالتفاسير الظنية بجمع الأدله والأحاديث والتي لديهم علم بأن أكثرها ضعيف وموضوع، ومع ذلك يبحثون ويرددونها دون نهايه . ومن هذه المتجهات التي رأيتها تيقنت أنها دسائس شيطانية لليهود أسردوها حتى يشتتون الرأي ويعبثون برسالة الإسلام والمسلين على أن لا يجتمعوا أبداً . وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك كما شُفينا، وان يريك الحق ويرزقك إتباعه وأن يريك الباطل ويرزقك إجتنابه. والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والرسل وعلى سيدنا محمد صلَ الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين. العزةلله02-09-2010, 11:12 PM solopeb تذكر بانك ستحذف من فوق الارض الى تجت الارض بل انت من ستحذف من فوق الى الارض الى جهنم وبئس المصير فنحن انصارالله مكاننا في عليين وتذكرباخطاء الامام الاملائية ولاترى خطك الاملائي انظرالية في الاقتباس ولاتنسى بان محمدصلى الله عليةوسلم كان امي لايعرف القراءة ولاالكتابة ولم تكن حجة علية ياعدوا الله وهل عرفتناعلى نفسك من تكون؟؟؟؟ انت الإمام المهدي الحق ا حبك في الله02-10-2010, 03:09 AM بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على النبي الأمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الأطهاروعلى جميع الأنبياء والمُرسلين والتابعين بإحسان إلى يوم الدين السلام عليكم يامعشر الأنصار الأطهار ،أحباب الله الأبرار.السلام عليك أيها الإمام المبين إمام الخير والهدى ،الخبير بالرحمان من آتاه اللّه علم البيان والتأويل الحق للقرآن وأنزل عليه الفرقان ليكون للعلمين نذيراً أيها الإمام الجليل ناصر محمد اليماني حبيب قلبي الى الرحمان ؛يامن تبتغي عظيم نعيم رضوان نفس الرحمان ،على نعيم الجنان. :بعد التحية والسلام : لا حول ولا قوة إلا بالله ،يا أيها الجاحد المبين (solopeb)كيف سولت لك نفسك التطاول بغير الحق على الإمام الجليل الذي بعثه الله بنور البيان الحق للقرآن العظيم ليكون للعالمين نذيراً. *يا حبيب قلبي إلى الرحمان لا يضرك كيدهم شيئاً ،فلا يزيدهم كفرهم عند الله إلاَّ مقتاً،ولا يزيدك علمك ونور بيانك عند الله إلا عزاً وحباً وقرباًونصراً وعند الأنصار الأبرار إلا يقيناً وَوُداًّ وأزراً. *ياحبيب قلبي إلى الرحمان ،بلغ سلام قلبي الخالص إلى الحبيب الكريم :الحسين إبن عمر وإني أحبه في الله . *بسم الله الرحمان الرحيم:وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ (89) كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ (90) الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآَنَ عِضِينَ (91) فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (92) عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (93) فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (94) إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ (95) الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (96) وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ .) .صدق الله العظيم. *هذا الموقع المبارك بالنسبة لي كشجرة طيبة أصلها طيب كأصل إمام الخير والهدى وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها .وثمارها نورالبيان الحق للقرآن .ويهدي الله لنوره من يشاء والله على كل شيء قدير. أما موقعك أنت في هذا الموقع كشجرة خبيثة أجتثت من فوق الأرض مالها من قرار ،فأرض الإمام الطيبة لا تقبل إلا طيبا.وهي خصبة لبذور الحق والمحبة ،فألقي ببذورك الخبيثة في قمامة الباطل ،ودع الحق لأهله. *بسم الله الرحمان الرحيم: (يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27) .صدق الله العظيم. *اللهم بحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوانك في نفسك عجل بالفتح المبين والنصر المكين لخليفتك الإمام المبين :ناصر محمد اليماني وأنصره وجميع الأنصار المخلصين على جميع أعداء الحق والدين ،شياطين الإنس والجن آجمعين.آمين و الحمد لله رب العالمين. والسلام على من إتبع الهدى. لله الحمد والمنه02-10-2010, 08:42 AM اتسال هل بعث المهدي كي يقول لنا بعدد اصحاب الكهف؟!!!! ما هذا الاستخفاف بعقول الناس! القران يقول" فلا تمار فيهم الا مراء ظاهرا. ولاتستفتي فيهم منهم احدا فاذا كان الرسول صلوات الرحمان عليه وعلى اله واخوانه من الانبياء والمرسلين قد امر بما امر في هذا فاي سُنة تتبع يا هذا ؟!!! لا اقول الا ان"اتق الله" الناس لايهمهم بل البشرية برمته لايهمها ان تعرف كم كان عدد اصحاب الكهف بل ما يلزمها المؤمن الصادق الصدوق العادل الذي يسعى لمنفعة البشرية وجلب شتى انواع الخير اليه هذا الايدل الا على سذاجة عقلك وتحصير ثقافتك فالمهدي عندما ياتي يفكر في العالم ولايفكر في شق ضيق او ان يرى العالم بزاوية ضيقة كهذه لاحول ولا قوة الا بالله كم جميل لو التزمنافقط بالصدق في القول والعمل والمعاملات لاشبعنا العالم عدلا ... ولأنتحر الباطل بفسه دون قتال وتذكر بانك ستموت فاترك بصمة خير ينتفع فيه الناس ويذكرونك بالخير ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم قال الله تعالى( قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ * قُلْ مَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ * قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ * قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ * قُلْ إِنْ ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ) صدق الله العظيم هذا ما بعثه الله لكافة البشر حتى يسلموا لله الواحد القهار .. حتى يعودون لكتاب الله الحكيم ويذروا كل ما وجدوه مخالف لمحكم الكتاب من احاديث ناتجها الباطل. وصفك للإمام ولنا إتبعناه إتباعاً للحق بالسذج فأرى انك من اصحاب العقول الخدج .. نقص وتسرع دون وعي وتحكم بألفاظك فإنما يتملكك قرين وجد ضالته .. والله إنك لأسوأ منه لبستك عنجهية الصادين عن الحق الغافلين. هل تقوم الليل ؟ الآيه واضحه بها نصح وإرشاد وتفكر هل ما تراه من حق هو الحق أم باطل بقلب صادق. فالإمام ناصر محمد بُعث نذيراً بالعذاب فما بعد الجور والظلم الذي ملأ الدنيا كلها إلا هلاك أو عذاب. فها هو يدعوا لملء ما تم ملئه جوراً وظلماً عدلاً ونورا، تصحيحاً لكل عقبات السوء والكفر، لا تتعجب أي نعم وقع الكثير بالشرك والكفر فالدعوه عامة لكل من يعيش على وجه الأرض ويعقل وليست محصورة بالعرب. كما هو الدارج بالعالم العربي من تقسيمات ودويلات قائمة على القوانين الوضعيه تاركين حكم الله بكتابه الكريم. وقال الله تعالى( وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ * وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ * وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ * وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِمْ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُرِيبٍ ) إقتباس تفسير الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد صلَ الله عليه وسلم ، فإنما يتكلم عن كوكب العذاب الذي فيه يمترون واعترفوا به بادئ الأمر ثم يكفرون وقد بدأ الكوكب بالتناوش مع الأرض من مكان بعيد من قبل أن يأتي ، وَيَقْذِفُونَ بالغيب عن الكوكب من مكانٍ بعيد وهي الأرض التي هم فيها فهي في مكان بعيد عن الكوكب والكوكب في مكان بعيد عن الأرض وبدأ التناوش وهو التاثير على هذه الأرض وهو لا يزال كوكب العذاب في مكان بعيد عنها فما بالكم يوم يمر عليها بمكان قريب. صل الفجر وبعد الصلاه انظر للسماء جهة الشمال الغربي لترى بعينك. أما تفسير وتبيان عدد اصحاب الكهف ألا إنهم هم وزراء المهدي المنتظر أيده الله بهم آيه من آيات الله سبحانه وتعالى،إن كان كما تقول لا يهم الناس معرفة عدد اصحاب الكهف بشيء لأنك ومن هم على منهاجك لا تعوون غير متدبرين للقرآن الكريم لا عالمين ولا عارفين بحكمة الله التي لا اعتراض عليها فهذا كلام الله ترى عدم أهميته، ووالله ان لحرفاً واحداً من حروف كتاب الله القرآن الكريم كفيلاً بما خلق الله من كل شيء. وآخر ما أردت قوله أن تأدب ولا تضع وزراً فوق وزر، ووالله إنا وانت وجميع الخلق لنُسأل عن كل مثقال ذرة من قول وفعل في الباطل ونجزى بالحسنه عن كل قول وفعل فاضل فأتقي الله ولا يسبق لسانك لب تفكير عقلك. والصلاة والسلام على خير الأنام خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلَ الله عليه وسلم وعلى جميع رسل الله رب العالمين. كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    20-06-2010 - 05:01 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 06, 2018 4:32 pm


    - 9 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 01 - 1430 هـ
    05 - 01 - 2009 مـ
    03:46 صباحاً
    ___________



    نداء الإمام المهدي إلى كافة المسلمين للبيعة للقتال خفافاً وثقالاً..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    http://www9.0zz0.com/2009/01/04/23/587629924.png
    http://www9.0zz0.com/2009/01/05/00/989814244.jpg


    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا معشر المسلمين، أُقسم بالله الواحد القهّار، الذي يدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار، الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نارٍ، وخلق الإنسان من صلصالٍ كالفخار، الذي خلق الجنّة فوعد بها الأبرار، وخلق النار فوعد بها الكفار، أني أنا المهديّ المنتظَر من آل البيت المُطهر خليفة الله على البشر، ولم يجعل حُجتي عليكم في القسم ولا في الاسم ولا في الرؤيا في المنام؛ بل في البيان الحقّ للذكر، فأعلمكم مالم تكونوا تعلمون، وأحكم بين علمائكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون، فأوحد صفّكم وأجمع شملكم من بعد أن خالفتم أمر ربّكم وتفرقتم في الدين إلى شيعٍ وأحزابٍ ففشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن، وأنا أعدكم بإذن الله بأن أحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون يا معشر علماء المسلمين وعداً غير مكذوب، وإن لم أستطع فلست المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم، فسوف أترك الحُكم لكم، فإن علمتم أن ناصر محمد اليماني استطاع أن يحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون فقد تبين لكم أني الإمام المهدي الحقّ من ربّكم وعلمتم بسر الحكمة من تواطؤ اسم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في اسمي في اسم أبي (ناصر محمد) وذلك لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر (ناصر محمد)، وذلك لأن الله لم يجعلني نبياً ولا رسولاً؛ بل الإمام الناصر لما جاءكم به خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وبذلك تنقضي الحكمة من التواطؤ في اسمي للاسم (محمد)، وجعل الله موضع التوافق في اسمي للاسم (محمد) في اسم أبي، وذلك لكي يحمل اسمي خبري وعنوان أمري (ناصر محمد).

    ولم يجعلني الله مبتدعاً؛ بل مُتبعاً لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ وناصراً لما جاء به محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأشهد أن القرآن من عند الله، وأشهدُ أن السنة من عند الله، وأشهدُ أن القرآن محفوظ من التحريف، وأشهدُ أن السنة ليست محفوظة من التحريف، وأشهدُ أن مُحكم القرآن هو الحكم والمرجع لما اختلفتم فيه من أحاديث السنّة النّبويّة، ولو كان الحديث السُّني جاءكم من عند غير الله فسوف تجدون بينه وبين مُحكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً، وبتطبيق هذه القاعدة يستطيع الإمام ناصر محمد اليماني أن يُغربل الأحاديث النّبويّة فيحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون، وذلك لأن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قد أخبركم أن القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث، وأن ما تشابه مع القرآن فإنه منه عليه الصلاة والسلام، بمعنى:
    أن الشرط أن لا يُخالف لمُحكم القرآن العظيم، وليس شرطاً أن يوافق الحديث النّبويّ للقرآن العظيم؛ بل الشرط أن لا يُخالفه في شيء، وعلَّمكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن السنّة النّبويّة الحقّ من عند الله كما القرآن من عند الله، وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [ ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه ]
    صدق عليه الصلاة والسلام.

    إذاً يا معشر علماء الأمّة، إن السنّة النّبويّة الحقّ جاءت من عند الله كما جاء هذا القرآن العظيم، وعليه فإني الإمام الحقّ من ربّكم آمركم بالتمسُك بكتاب الله وسنة نبيه الحقّ، فإنهم لا يفترقان فيختلفان في شيء، وما خالف لمُحكم القرآن من السنة فاعتصموا بالقرآن حبل الله الذي أمركم الله أن تعتصموا به فلا تتفرقوا، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    ألا وإن الاعتصام بحبل الله القرآن العظيم هو حبل النجاة، ومن زاغ عنه واتبع ما خالف لمُحكمه غوى وهوى وكأنما خرَّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ، وأُحذركم تحذيراً كبيراً بأنه إذا جاء حديث نبويّ في السنة مخالفاً لمُحكم القرآن العظيم أن تعتصموا به وتنبذوا كتاب الله وراء ظهوركم، إذاً فقد استمسكتم بحبل الشيطان خيط العنكبوت، وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون، وليس معنى ذلك أني أستمسك بالقرآن وحده تاركاً سنة محمد رسول الله وراء ظهري جميعاً، إذاً فلن تغنوا عني من الله شيئاً، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين، وإنما اعتصمت بحبل الله القرآن العظيم فإذا جاء حديثٌ نبويٌّ يُخالف لمُحكم القرآن العظيم ففي هذا الموضع من اعتصم بالقرآن فقد اعتصم بحبل الله ونجا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أيّها النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن ربّكم وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مبينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ ءامَنُواْ بِاللهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيدخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مستقِيمًا (175)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    وأنا الإمام الحقّ من ربّكم أدعوكم للاعتصام بكتاب الله وسنة رسوله الحقّ وأن لا تتفرقوا، فإن جاءكم حديثٌ نبويٌّ مخالفٌ لمُحكم القرآن العظيم فلا تتفرقوا فتأخذ طائفة منكم بهذا الحديث المخالف لمحكم القرآن العظيم فتهلك! كلا؛ بل اعتصموا جميعاً بالقرآن العظيم وانبذوا ما خالفه وراء ظهوركم، لأن الحديث النّبويّ الذي يأتي مخالفاً لمُحكم القرآن العظيم فإن ذلك الحديث النّبويّ جاءكم من عند غير الله وتبين لكم أنه حديث مُفترًى، وذلك لأن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - علمكم أن السنة من عند الله كما القرآن من عند الله، وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [ ألا وإني أوتيت القرآن ومثله معه ]
    صدق عليه الصلاة والسلام.

    ولكن القرآن محفوظ من التحريف، وأما الأحاديث النّبويّة ليست محفوظة من التحريف، ولذلك جعل الله القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث وعلمكم أن هذا الحديث النّبويّ إذا كان من عند غير الله فإنكم حتماً سوف تجدون بينه وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقرآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا (82)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    وبيان قوله تعالى:
    {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقرآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا (82)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    يقصد التدبر في مُحكم القرآن لكشف الحديث المدسوس:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ}
    صدق الله العظيم [النساء:81]

    وعلمكم أن هذا الحديث النّبويّ في السنة إذا كان من عند غير الله فإنكم سوف تجدون بينه وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً.

    وعلى كُل حال لقد أضعتم الوقت يا معشر علماء الأمّة على مدار أربع سنوات وأنا أدعوكم إلى طاولة الحوار العالمية (موقع الإمام ناصر محمد اليماني)، ولا أستطيع الصبر والانتظار حتى اكتمال الحوار واقتناعكم بشأني؛ بل إني أُشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم يا معشر كافة الأمّة الإسلامية خفافاً وثقالاً إلى القتال في سبيل الله لتحرير المسجد الأقصى وإنقاذ إخوانكم المسلمين في فلسطين من اليهود المُعتدين الذين يُتبرون ما علوا تتبيراً بطيرانهم الحربي في سماء شعب أعزل من السلاح، ألا لعنة الله على المجرمين، وظهوري يكون في المسجد الحرام إذا اعترفتم أني الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم، ولكنكم لم تعترفوا بعد، وأنا مجبر على الظهور في أي مكان أشاء بإذن الله إذا أجبتم الدعوة للقتال في سبيل الله لإنقاذ إخوانكم الرُكع والأطفال الرُضع حول المسجد الأقصى فإنهم يستغيثون بكم فلم تغيثوهم، فهل استجبنتم كجبن قاداتكم وجُبن الجبناء من علمائكم إلا من رحم ربّي؟ والله إن اليهود سوف يبيدون شعباً بأسره فلا يرقبوا في مؤمن إلّاً ولا ذمَّة كما علمكم الله بذلك في مُحكم كتابه في قول الله تعالى:
    {كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً}
    صدق الله العظيم [التوبة:8]

    وإني أُشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أدعو أمّة الإسلام إلى النفير للقتال في سبيل الله خفافاً وثقالاً، وقد بعثني الله لأقودكم للقتال في سبيل الله وزادني بسطة في العلم عليكم، خليفةٌ عدلٌ وذو قولٍ فصلٍ وما هو بالهزل.

    ويا أمّة الإسلام استجيبوا لما يُحييكم فإني أدعوكم للقتال في سبيل الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر، فبايعوني على القتال وتوجهوا إلى موقع الإمام ناصر محمد اليماني بالإنترنت العالمية وادخلوا قسم البيعة بالحقّ للمبايعة، ولا يجوز لكم الكذب علينا، فلا يُبايعنا إلا من باع نفسه لله ربّ العالمين، فقد اشتراكم الله وعرض لكم الثمن، ومن أراد الثمن جنة النّعيم ورضوان الله فله ذلك، ومن أراد الثمن حُب الله وقربه ورضوان نفسه فذلك هو النّعيم الأعظم ولذلك خلقكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)}
    صدق الله العظيم [الذاريات]

    وأما الجنة فهل خلقها الله إلا من أجلكم وخلقكم من أجله تعالى؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)}
    صدق الله العظيم [الذاريات]

    ويا أمة الإسلام؛ إني أنا الإمام الحقّ من ربّكم أدعوكم إلى القتال في سبيل الله، وأُقسم ُ بالله العلي العظيم أن تخلفكم في دياركم فلا تذهبون للقتال في سبيل الله أن ذلك لا يؤخر من أعماركم شيئاً، وأنه لو كتب على أحدكم القتل في سبيل الله ثم تخلف في داره بأنه سوف يموت على فراشه في نفس اللحظة بالساعة والدقيقة والثانية. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:154]

    إذاً يا أمّة الإسلام أيهما خير ميتَةٌ في سبيل الله أم في نفس اللحظة تموت على فراشك في دارك؟ بل الحياة هي الموت في سبيل الله.
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِينَ قَالُواْ لإِخْوَانِهِمْ وَقَعَدُواْ لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا قُلْ فَادْرَؤُوا عَنْ أَنفُسِكُمُ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (168) وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ ربّهم يُرْزَقُونَ (169)}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    أولئك يجعلهم الله ملائكةً من البشر من المُقربين فيزوجهم بحور عين ويدخلهم في جنات النّعيم، فمن باع نفسه لله فليُبايع الإمام ناصر محمد اليماني على القتال في سبيل الله لتحرير المسجد الأقصى وتحرير المظلومين من حوله من إخوانكم المسلمين وأنتم على ما يفعلون بهم شهود، أفلا تتقون؟ فانفروا في سبيل الله ولا تقولوا مالا تفعلون ليس إلا بالاستنكار فيمقتكم الله أن لا تنهوا عن المُنكر بالفعل بالقتال في سبيل الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢﴾كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣﴾إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴿٤﴾}
    صدق الله العظيم [الصف]

    فهيا بايعوني يا أمّة الإسلام على موقعي في قسم البيعة، والذي لا يعرف الكتابة فليصطحب معه شخصاً آخر يكتب له بيعته في قسم البيعة، ولا يجوز لكم مخادعة إمامكم، فلا يكتبون بيعة جندي واحد بيعة غير حقيقية، وذلك حتى أعلم كم قدر الجنود للنفير في سبيل الله وقدر استعدادهم للقتال في سبيل الله، ومن ثم يتم إبلاغهم للحضور إلى منطقة الظهور، التي سوف أحددها لهم في الوقت المعلوم والمكان المرقوم وقدره المحتوم.

    وعليكم يا معشر الأنصار السابقين الأخيار أن تُبلغوا هذا البيان إلى أمّة الإسلام ليعلموا أني أدعو المسلمين إلى القتال في سبيل الله فيكون الإمام ناصر محمد اليماني في النسق الأول للمعركة وليس في قصر مشيد والله على ما أقول وكيلٌ وشهيدٌ وأذكِّر بالقرآن من يخاف وعيد، فإلى البيعة على القتال في سبيل الله إن كنتم مؤمنين.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    الداعي إلى الصراط المستقيم وإلى الجهاد في سبيل العزيز الحكيم الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________



    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 01 - 1430 هـ
    05 - 01 - 2009 مـ
    11:55 مساءً
    _________


    أعوذُ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم..


    {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ (60)}
    صدق الله العظيم [الأنفال]

    {يَا أيّها الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ (38) إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    {فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيُقْتَلْ أَو يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (74)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    {الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بصير (39)}
    صدق الله العظيم [الأنفال]

    من الإمام المهدي إلى قادة العرب وعلمائهم، ما خطبكم لا تستجيبون لدعوة الله في مُحكم كتابه إلى قتال أعدائكم الذين يدمرون ديار إخوانكم فوق رؤوسهم تدميراً وأنتم تنظرون؟ وهنا أصبح القتال في سبيل الله فرضاً جبرياً على كلّ قادرٍ من المسلمين على حمل السلاح وأمراً مُحكماً من ربّ العالمين على المؤمنين، وإن لم تفعلوا ما تؤمرون بالقتال في سبيل الله فاعلموا أنكم لستم من أحباب الله وأوليائه المخلصين، فإن قُلتم: "بل نحن أحباب الله وأولياؤه" فمن ثمّ أردّ عليكم بقوله تعالى:
    {فَتَمَنَّوُاْ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ وَلَن يَتَمَنَّوْهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمينَ (95) وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَن يُعَمَّرَ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ‏ (96)}‏
    صدق الله العظيم [البقرة]

    فما هي حُجتكم بعدم النفير في سبيل الله وقتال اليهود؟ فإن قُلتم: "إننا لا نخشى اليهود ولكننا نخشى أميركا أمَّ اليهود وأباهم". ومن ثم أردّ عليكم بالحقّ وأقول لكم: إن كنتم ترون أنهم أشد بأساً من الله فلكم الحقّ أن تخشوهم. وقال الله تعالى:
    {فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (150) كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ (152)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وأذكركم السلف الصالح من قبلكم في عصر التنزيل، كانت اليهود تخشاهم أشد من خشيتهم من الله، ذلك بأنهم قوم لا يفقهون. تصديقاً لقوله تعالى:
    {لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ (13)}
    صدق الله العظيم [الحشر]

    ولكني أرى علماء المسلمين وقاداتهم اليوم أن اليهود أشد رهبة في صُدورهم من الله، ذلك لأنهم قوم لا يفقهون! إلا من رحم ربّي واستجاب لدعوة الإمام المهدي إلى قتال اليهود المعتدين، وإن قُلتم: "أين المهدي؟". لقلت لكم: اعترفوا بالحقّ فأظهر لكم في عشيةٍ أو ضحاها، واعلموا أنه بعد الظهور لن أؤخر النفير أكثر من ثمانية وأربعين ساعة، فليس قلبي ميتاً إنه حيٌّ، و قلب الإمام الحيّ يتألم، وما لجُرح الميت آلام، ولن أرجو من اليهود السلام حتى يخرجوا من ديار إخواني ويعطوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون، ونحن الأعلون وفوقهم قاهرون بإذن الله ربّ العالمين، فاتبعوا الناصر لما جاء به محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام ناصر محمد اليماني، ولا يتبعني إلا من يتمنى الموت لأن الموت تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيُقْتَلْ أَو يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (74)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    ذلك لأن الموت هو الحياة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ ربّهم يُرْزَقُونَ (129)}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    ومن يرى أنه يحب الحياة الدُنيا ويكره الموت في سبيل الله فليعلم أن الله كره لقاءه وصرف قلبه بما قدمت يداه فيؤتيه من الدُنيا ما يشاء ليزداد إثماً، ولن يُزحزحه من العذاب لو تعمَّر ألف سنة ولا يزداد فيها إلا إثماً وليس له في الآخرة إلا النار وبئس القرار.

    ويا معشر علماء الأمّة وقاداتهم، إني أدعوكم للقتال في سبيل الله والاعتراف بشأني أظهر لكم فأقودكم كما أمر الله وأُقاتل في سبيل الله كما أمر الله، ولا أُقاتل الذين لا يقاتلوني من الكافرين؛ بل أحسن إليهم وأقسط بالعدل فلا إكراه في الدين، فلم يأمرني الله أن أُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين، وإن قام أحد المؤمنين بقتل أحد الكافرين لأنهُ كافر فسوف أقطع عُنقه حتى ولو كان أخي ابن أُمي وأبي، فإن لم أفعل فلن تغنوا عني من الله شيئاً إلا أن يعفوا أولياء القتيل، وقد جعل الله لهم سلطاناً، ومن أخذ بالثأر من غير القاتل تصديقاً للمثل اليمني الشيطاني (إن لفيت الغريم ولا ابن عمه) فسوف أقطع عنقه وعُنق القاتل إلا أن يعفو أولياؤهم عن بعضهم البعض، فقد استهنتم بقتل النفس وهي أعظم حُرمة عند الله من حُرمة المسجد الحرام.

    ويا معشر قادة العرب والمسلمين وعلمائهم وكافة المسلمين، إني أُشهد الله أني أدعوكم للقتال في سبيل الله والاعتراف بقيادتي عليكم لأقودكم في سبيل الله، وبُرهان اصطفائي من ربّي قائداً لكم هو أنكم سوف تجدون أن الله حقاً قد زادني عليكم بسطةً في العلم بالبيان الحقّ للقرآن، وإن لم تجدوا هذا البرهان فلا حجة لي عليكم لئن لم أخرس ألسنتكم بعلمٍ هو أهدى من علمكم وأقوم قيلاً وأحسن تأويلاً، فاتخذوني خليلاً ولا تتخذوا الشيطان، إن الشيطان كان للإنسان خذولاً، فإن توليتم فتوكلت على الله وكفى بالله وكيلاً، ولن تجدوا لكم من بأس الله صرفاً ولا تحويلاً لئن قلت اذهب أنت وربك فقاتلا فإن فيها قوماً جبارين فسوف تعلمون ما يصنعُ بهم الله وبكم، واتقوا فتنة لا تصيبنَّ الذين ظلموا منكم خاصة، واعلموا أن الله شديدُ العقاب، وأُحذركم كوكب العذاب سجيل والذي أهلك الله بحجارةٍ منه أصحاب الفيل عن طريق طير أبابيل، فأين تذهبون؟! فلا خيار لكم، إما أن تستجيبوا فتعترفوا بالحقّ ولا تخشون أحداً إلا الله، فإنا فوقهم قاهرون بإذن الله ربّ العالمين.

    وسلامٌ على المرسلين , والحمد لله ربّ العالمين..
    الداعي إلى الجهاد الإمام ناصر محمد اليماني.
    __________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 11:39 am


    قومٌ آخرون01-06-2009, 01:11 AM أرجوا من الأنصار نشر البيانين الأعليين بالطرق المسموحة والمتاحة , حتى يصل للعالمين , لا أن نقرأه نحن فقط . ولكم الشكر . من الناس غريب01-06-2009, 02:13 AM بسم الله الرحيم يامرحبا بالنداء وأهله ونعم الرجل انت ياالمهدي والمصلح والمذكر بأيام الله. وإليك يامهدي أنت وانصارك الذين اتمنى ان أكون معهم ومؤازرا لهم قبل ان نجتمع نحن وألانبياء والصديقين والشهداء في مقعد صدقن عند مليك مقتدر ان شاء الله. بعض ارقام وجوالات علماء السعوديه عسى الله ان ينفع بهم. وقبل ان اعرض لك الارقام ياخليفه المسلمين أستحلفك بالله وبالذي انطقك بالحق فكنت به دامغا للباطل ومبشرا للمؤمنين بالنصر ومبشرا الكافرين بعذاب الله في الدنيا والاخره. بأن لاتكل و لاتمل في إقناعهم ومجادلتهم وبما آتاك الله من علم الكتاب وإراغامهم في النهايه في قبول الحق ولاعتراف بك على مرأى الناس ففيهم والله الخير الكثير وإجعلهم إلى صفك وسوف ترى الناس يتهافتون عليك كلإبل العطشى . ملاحظه مهمه. إذا كنت في خارج السعوديه وتريد ان تتصل فعليك إدخال مفتاح السعوديه قبل لن تدخل الرقم الذي تريده ومفتاح السعوديه هو( 00966). علما انك سوف تحذف أول خانه من أي رقم سوف تتصل عليه وهوا دائما الخانه صفر. مثال.. من اليسار إلى اليمين (الرقم بدون أول صفر)00966 مفتي عام المملكه ورئيس هيئه كبار العلماء - ش: عبدالعزيز عبدالله آل الشيخ: تلفون/ ٠١٤٨١٠٠٠٥تلفون/ ٠١٤٥٨٢٧٥٧ تلفون/ ٠١٤١١٥٦٥٦تلفون/ ٠١٤٨٢٩٧٣٠ ===================================== ش: د. عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين: (يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٤٢٥٠٤١٦تلفون/ ٠١٤٢٥٣٠٥٠ تلفون/ ٠١٤٢٤٠٥٣٩جوال/ ٠٥٠٥٤٦٥٠٦٨ ===================================== ش: د. صالح بن فوزان الفوزان:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٤٧٧٤٨٨٨تلفون/ ٠١٤٥٨٨٥٧٠تلفون/٠١٤٧٨٧٨٤٠ ===================================== ش: د.عبدالعزيزعبدالله الراجحي:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٤٩١٥٩٣٠تلفون/ ٠١٢٥٨٢٩٣٩ ===================================== ش: عبدالرحمن ناصر البراك:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٢٤١٤٧٤٧ابنه أحمد/ ٠٥٠٥٤١٩٥٥١ ===================================== ش: أبو بكر الجزائري (يفتي في المسائل العلمية - يلقي دروس في المسجد النبوي على مدار السنة) هاتف/ ٠٤٨٣٧١٥٠٠ ===================================== ش: د. عبدالله بن علي الركبان:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٢٧٢٦٧٩٠ ===================================== ش: د. أحمد سير مباركي:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٢٧٢٦٧٩٨تلفون/ ٠١٤٥٩٥٥٥٥ ===================================== ش: د. عبدالله محمد المطلق (يفتي في المسائل العلمية) تلفون مباشر/ ٠١٤٥٨٥٤٤٣ هاتف/ ٠١٤٥٩٥٥٥٥ تحويله/٢٦١٩ ج/ ٠٥٠٤٤١٤٤٠٣جوال/ ٠٥٥٥١٤٤٢٧٩ ===================================== ش: د. سعد بن ناصر الشثري: (يفتي في المسائل العلمية ومسائل الطلاق) تلفون مباشر/ ٠١٤٥٩٧٣٧٩ تلفون/ ٠١٢٥٨٠٢٨تلفون/ ٠١٤٨٨٦٢٤٧ ت/ ٠١٤٥٩٥٥٥٥ تحويله/ ٢٠٠٥ ج/ ٠٥٠٥١١١١٧٧ ===================================== ش: خالد الهويسين:(يفتي في المسائل العلمية) جوال/ ٠٥٠٥٤٩٣٤٥٩هاتف المنزل/ ٠١٢٣٠٢٣٠٩ العنوان: حي النسيم ===================================== ش: عبدالعزيز المقبل: ج/ ٠٥٠٥١٤٧٩٣٥ ===================================== ش: د. عبدالله بن محمد الطيار: ج/ ٠٥٠٥١٢٣١٠٠ ===================================== ش: د. إبراهيم صالح الخضيري:(يفتي في المسائل العلمية) ج/ ٠٥٠٥٤٠٤٣٧٣تلفون/ ٠١٤٩٦٥٠٥٥ ===================================== ش: عبدالعزيز إبراهيم القاسم (قاضي بالمحكمة الكبرى – يلقي كلمات) جوال/ ٠٥٠٥٤٨٤٨٠٧ هاتف المنزل/ ٠١٤٢٤٠٧٣٤هاتف العمل/ ٠١٤١١٥٧٩٤ ===================================== ش: د. عبدالكريم الخضير:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠١٢٣٣٠٠٥٦تلفون/ ٠١٢٣٣٠٠٢٥ ===================================== ش: عبدالله بن سليمان المنيع:(يفتي في المسائل العلمية) تلفون/ ٠٢٥٥٨٩٢٥٤ تلفون/ ٠٢٥٥٨٦٢٣٨ تلفون/ ٠٢٧٣٨١٩٩٥تلفون/ ٠٢٧٣٨٠٤٥٤١ جوال/ ٠٥٠٥٥٠١٧٣١ ===================================== ش: عبدالرحمن السديس ( إمام مسجد الحرم المكي - دكتوراه في أصول الفقه - يفتي في المسائل العلمية ) هاتف العمل/ ٠٦٤٤٣١١٨٧هاتف المنزل/ ٠٢٥٥٨٢٧٦٥ هاتف/ ٠٢٥٧٤٢٤١٥هاتف/ ٠٢٥٢٧٤٧٣٩ هاتف/ ٠٢٥٢٧٤٧٦٥ ===================================== ش: سعود الشريم ( إمام مسجد الحرم المكي - يفتي في المسائل العلمية) هاتف المكتب/ ٠٢٥٧٤٦٠٠٤ ===================================== ش: د. علي عبدالرحمن الحذيفي (إمام وخطيب المسجد النبوي - يفتي في المسائل العلمية) هاتف/ ٠٤٨٢٥٣٥٩٦هاتف/ ٠٤٨٤٧٣١٩٥ ===================================== ش: صالح بن عبدالله حميد (إمام الحرم المكي - دكتوراه - يفتي في المسائل العلمية) جوال/ ٠٥٠٥٤١٠٠٣٥ هاتف المنزل/ ٠٢٥٥٨٠٦٣٩هاتف/ ٠٢٥٧٤٥٩٥٥ ===================================== ش: صلاح البدير (إمام المسجد النبوي - يفتي في المسائل العلمية) جوال/ ٠٥٠٥٤٧٠٨٦٦ جوال/ ٠٥٥٥٤٧٠٨٦٦ ===================================== ش: د. سعد الخثلان: (يفتي في المسائل العلمية - يلقي كلمات) ج/ ٠٥٥٥٢٣٦٦٨٥ هذا ماأ ستطيع فعله والله العالم من وراء القصد. ===================================== محمد العربى01-06-2009, 10:44 AM إمام ناصر نحن مستعدون للجهاد فى سبيل الله من أجل رضوان نفسه ولكن كيف سنحارب (نحن الأنصار) ولم يعترف بك المسلمون حتى الآن حتى يتوحد الشمل ونذهب لنقضى على العدو ونبيده وأنا سأفعل ماعلى وسأنشر البيان بقدر ماأستطيع ===================================== حسين01-06-2009, 09:19 PM السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأنصار معك قلبا وقالبا يا إمام ناصر وأيم الله إن الأنفس قد عافت الأجساد طلبا ورغبة إلى الله دفاعا عن الحق ودحرا للباطل براية وعقيدة نقية إن الدين لله وحده لا شريك له ودفاعا عن السنة و مقدساتنا وأراضينا وإخواننا اللذين نجح العدو بتفريقهم وأيم الله إن النصر قادم فوعد الله حق إنه عزيز حكيم فيا أهل العلم ماذا تنتظرون وأقسم بالله لو أرسل من كل دولة من دول الإسلام صاروخ فقط لأنتهى ظلم قتلة الأنبياء أعداء الله وأعداء رسله فصلاة الله وسلامه على رسله أجمعين الحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الثناء الحسن كما ينبغي لجلاله وعظيم سلطانه اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم شهد عبادك وشهد خلقك اللهم إن لك عبيدا إخوة لنا في فلسطين في غزة قد عذبوا وحوصروا وقتلو وذاقو الجوع والعطش في شتاء بارد على أرضك وعلى ملكك يا من تعطي وتهب وتأخذ اللهم إنهم مظلومين فإنصرهم اللهم إنهم مظلومين فإنصرهم اللهم إنهم مظلومين فإنصرهم اللهم إنهم إستضعفوا في الأرض وشردوا منها وتولاهم أعداء لك وهم يقولون لا إله إلا الله محمدا رسول الله اللهم شتت شمل العدو وألقي الرعب في قلوب الأعداء اللهم وإنصر إخواننا المجاهدين في غزة اللهم إنصرهم ووحد صفوفهم اللهم وحد صفوف العلماء وإنصر الإمام ناصر محمد اليماني لتحكيم شرعك ونصرة الدين وسنة خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وإنا لله وإنا إليه راجعون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ===================================== الفقير الى الله01-06-2009, 11:58 PM بسم الله الرحمن الرحيم بايعناك يا امام ناصر على نصرتك في السراء والضراء وحين الباس وها نحن معك قلبا وقالبا فقد اشترينا الدنيا بالاخره وسندافع عن الحق بالمال والانفس والاجساد خفافا وثقال . الهم انصر الحق اينما كان الهم زلزل الارض من تحت الكفار والمشركين الهم انصر ناصر نبيك ومن نصره من الانصار يا رب العالمين . وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه الطيبين انا لله وانا اليه راجعون عبدالعزيز01-07-2009, 01:54 AM بسم الله الرحمن الرحيم ,,, الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا وحبيبنا وقدوتنا وإمامنا محمد وعلى آله وصحبه والصالحين وسلم تسلمياً كثيراً كبيراً أما بعد: فسر ياإمامنا ونحن لك طائعون لأمر الله خفافاً وثقالاً وإننا والله لها و لنصرة دين الله الحق ولو على أنفسنا وأهلينا وإننا لمتبعين لما أنزل الله في كتابه وإننا لمجاهدون في سبيله لنصرة دينه ولو كره الكافرون ولو قالوا الكفار وفعلوا مافعلوا بنا فوالله إننا أقوى منهم بإيماننا بديننا وبقلوبنا وبتوكلنا على الواحد القهار, حسبنا الله الذي لا إله إلا هو عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم اللهم انصر الإمام وأيده بالحق المبين وانصره لنصرة دينك وسنة نبيك محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وانصر أنصاره بكل خير وأيدهم على نصرة الحق واظهره على كل المسلمين ليعلموا الحق ويجاهدوا ويسلموا لله الواحد القهار الذي أشترى من المؤمنين أنفسهم بمقابل جنة عرضها كعرض السماوات والأرض وأن يردوا كيد الكافرين ويعينوا على نصرة إخواننا المسلمين المستضعفين في الأرض ويظهر الإسلام على كل أديان الأرض بالقوة والعزة ياقوي ياعزيز اللهم آمين,,, أسأل الله العظيم لي ولكم رضوانه وجنته وإني له لمن الناصرين مع إمامنا الناصر لما جاء به محمد والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين. محمد علي01-07-2009, 10:07 AM بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }التوبة24 وقال تعالى {وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ }الحج78 صدق الله ومن اصدق من الله قيلا اسأل الله ان نكون نحن الانصار من الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ظاهراً وباطناً ونسأل الامام المهدي ان يدعوا لكافة انصاره بالتثبيت واليقين التام فنحن كما امرت يا امام واطلب من جميع الاعظاء بنشر هذا البيان الى كل من تعرفون من المشائخ وولات الامر لقد قمت بارسال بيان الامام وخبر التابوت واصحاب الكهف والرقيم الى 45 شيخ وداعية على بريدهم الالكتروني نسأل الله لهم الاهتداء الى الحق ولقد اقمنا عليهم الحجه امام الله وامامنا اللهم هل بلغت اللهم فشهد وهم العناوين البريدية للعلماء والدعاة مشرف / موقع عبدالعزيز بن باز ahmad@ibnbaz.org.sa الشيخ / حمود العقلاء الشعيبي oqla_site@hotmail.com الشيخ / محمد المختار الشنقيطي webmaster@shankeety.com الشيخ سلمان بن فهد العودة salman@aloadah.com الشيخ / عائض بن عبدالله القرني AAlqarni@al-islam.com الشيخ / عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي a@sh-rajhi.com www.sh-rajhi.com الشيخ / سليمان بن ناصر العلوان snallwan@hotmail.com الشيخ / عبدالرحمن عبدالخالق supervisor@salafi.net الشيخ محمد بن حمود النجدي alatrhy@alathry.com الشيخ عثمان الخميس almanhaj@almanhaj.com الشيخ / محمد المنجد questions@islam-qa.com الشيخ / سعد البريك sogian@hotmail.com الشيخ / موسي بن حسن ميان almyyan@al-islam.com الشيخ / محمد الدويش dweesh@dweesh.com الشيخ / مازن الفريح mazen@sheikh-mazen.net الشيخ / عبد الرحمن بن محمد الهرفي a_alharfi@hotmail.com الشيخ / حامد بن عبدالله العلي hamed_alali@yahoo.com الشيخ / نشأت بن أحمد nashatnet@ayna.com الشيخ / فيصل مولوي fatawa@mawlawi.net الدكتور / صلاح صالح الراشد salah@alrashed.net الدكتور / مازن مطبقاني mazen_mutabagani@hotmail.com الدكتور / طارق السويدان tareq_suwaidan@hotmail.com الشيخ الدكتور/ جعفر شيخ إدريس j@jaafaridris.com الشيخ الدكتور/ فالح بن محمد الصغير falehmalsgair@yahoo.com الأستاذ / عصام العطار alattar-web@ifrance.com الدكتور / فاروق الدسوقي ask@aldesouky.com.kg الشيخ / عبدالمحسن بن ناصر العبيكان al-obikan@maktoob.com الشيخ الدكتور / محمد بن حسين الجيزاني maljezane@hotmail.com الشيخ / محمد بن عبد الرحمن العريفي Arefy@hotmail.com الداعية / قيس الكلبي amuslimca@yahoo.com الشيخ / عبدالكريم الغضية gdyyah@yahoo.com الشيخ / سعد بن سعيد الحجري hjry@naseej.com الشيخ / عبدالله بن سليمان الحبيشي alhobieshi@islam-online.com الشيخ / سفر الحوالي safar_alhawali@hotmail.com الشيخ / حسين بن عوده العوايشه hussien_awisheh@hotmail.com الشيخ / عبد الله بن سليمان القفاري alqefari@hotmail.com الشيخ / أيمن سامي aymansamy@gawab.com الداعية / عمرو خالد amr@forislam.com الشيخ / عبد الله العيادة aama4@hotmail.com الشيخ / رضا بن احمد صمدي rdsamadi@maktoob.com الشيخ / عبد الله زقيل zugailam@yahoo.com الشيخ / عبد الرحمن السحيم assuhaim@al-islam.com الشيخ / يوسف بن عبدالله بن أحمد الأحمد yusufaa@islamway.net الشيخ / عبد الكريم الخضير kdeer15@hotmail.com الشيخ / احمد بن عبدالله السويدي ahmed@swaidi.net الشيخ / متعب بن سليمان الطيار mutebtayyar@atheer.net.sa الشيخ / صالح بن عواد المغامسي salehawwad@Islam-Online.net اللهم اني قد بلغت هؤلاء المشايخ والدعاة ودعوتهم الى امامك المهدي اللهم هل بلغت ,اللهم فاشهد. عبد ربه01-13-2009, 08:45 PM بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى مــــرحـــبا بالجـــنة أتتـــــنا تتـــــدنى على السمع والطاعة يا إمام المسلمين نحن جمع الأنصار بايعنا الله على السمع والطاعة في السراء والضراء فسر بنا على بركة الله فإنها تهون الأنفس في مرضاة الله تعالى الناصر لناصر محمد07-23-2009, 03:50 PM بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم السلام عليك يا امام المسلمين السلام عليك يا حجة الله بكتابه سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير والله الذي علمك كتابه للموت شهيدا احب الي من ما ملك الملوك واحب الي من ملك سليمان ناصر الله02-14-2010, 03:14 AM بسم الله الرحمن الرحيم و الله لو علموا يا امامنا ان الموت اقرب اليهم من ان يذهبوا اليه ، لعلموا قدر الحياة الدنيا و لاحبوا لقاء ربهم شهداء . و لو علموا مقت الله لمن اعرض عن بيع نفسه لله لطلبوا منه التعجيل بموتهم . ويحكم يا مسلمين هل صرتم عبادا للدنيا ؟ هل صار لكم عجلكم ايضا ؟ . يا عباد انسفوا العجل و لا تصيروا له عبيدا و اركبوا السفينة فلا نجاة الا بحبل الله الوحيد ، اتكفرون بشواهد الحق في الفرقان ؟ ا تفرقون توحيدكم و ايمانكم ؟ ا تؤمنون و تشركون ؟ أ تعميكم كسوة الدنيا أ تخذعكم و تحجب رؤية كسفة فنائها عنكم ؟. اللهم اشهد انا ارتضينا الجهاد في سبيلك و انا نشتاق الى حضرتك الحق كما تشتاق للقائنا ، فافتح لنا سبلك و يسر لنا عدتك و ابسط الينا مددك و انصرنا على القوم الظالمين طوبى لمن احب فكاك موت العاجلة و باع نفسه لله و رحل الى حياة الاجلة طوبى للشهداء الذين باعوا المتاع الباطل لاجل النعيم الحق ** فلا تغرنكم الحياة الدنيا ** صدق الله العظيم الفقير الى الله03-19-2010, 02:40 PM بعض الردود المفقوده نصر الاسلام من الأنصار السابقين الأخيار تاريخ التسجيل: Nov 2009 المشاركات: 28 انا معك والله معك والله على مااقول شهيد قال الله سبحانه وتعالى علوا كبيرا (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ * وَالَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ * وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ * وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُولَئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * ابن مسعود من الأنصار السابقين الأخيار تاريخ التسجيل: Oct 2009 المشاركات: 48 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الكرام لقد نسخت بيان كوكب سقر وارسلته لبعض العناوين التي بالقائمة ولم اجد لديهم رد وبعض المواقع لم استطع فتحها ولا اعرف السبب ربما يكون من جهازي ولكن بعد ارسالي لبعض العناوين للمشائخ قابلتني مشكلة ولا زالت وان شاء الله اعيد فرمتت الجهاز وارسل بعد ذلك تمنياتي للجميع بالتوفيق __________________ قتيل الغربة عضو جديد تاريخ التسجيل: Dec 2009 المشاركات: 1 الي من يهمة الامر انا اريد ان اعرف ماذنب المواطنين في اليمن والجنود اللذين انتم اعرف باحوالهم اخواني اتمني ان ترجعوا الي الله وتحكموا العقول لان هذا التصرف من الضحية والنصر هو من عند الله وليس بطريقتكم هذة اتقوا الله واعلموا انكم ستقفون يوما امام رب العالمين احكم الحاكمين والعرب شجعان في الحروب الأهلية أو مع جيرانهم العرب، ففتح وحماس، في كرب وباس، كل يحطّم رأس أخيه بالفاس، وحزب الله وعدنا بنصر الله في القدس، فإذا القتال في بيروت تحت شعار ( إذا جاء نصر الله والفتح )، والسودان يفور، من الخرطوم إلى دارفور، كأنه على دافور، وقادة الجهاد السبعة في أفغانستان تقاتلوا في ما بينهم، وكل منهم مجاهد شهيد، وخصمه منافق رعديد، واليمن كذلك متي يظهر مثل عمر وصلاح الدين؛ لأن الماركة مسجّلة والبضاعة لا بد أن تكون من شركة مكّة الربانيّة النبوية، عليها دمغة: ( رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ) تربّوا في ( بيوت أذن الله أن تُرفع ) وهم من كتيبة ( يحبهم ويحبونه ) العلامة الفارقة ( سيماهم في وجوههم ) .. والأمة التي رُزِقت عادل إمام سترزق بإمام عادل. ومواطنون عادلون اشهد ان لاالة الا الله محمد رسول الله المهدي رقم 1000 المشاركات: n/a افا تمسحون ردي وعضويتي بعد معناته انك يالمهدي منت على قد الثقه وحكمك من اولها فاشل والا وين احقاق الحق وا على الاقل اقنعني اما تطردني وتبيني اقتنع هذا ليس حل . رجاء من الادراة لحد يشيل العضوية والا اقنعوني انا ماني مصدق انه المهدي اذا ماتقبلون النقد الحر هذي مشكلة مالها حل والا قفلو المنتدى وبس واذا انكم مخصصين المنتدى للعقول الضغيرة علمونا نجيب لكم بزران وعطوهم حكايات ابو نواس زمان واذا تبون تملون علينا ماتريدونه هذا ليس طريق للكتابه وانما حصة املاء اتمنى من الادارة انها ماتحذف عضويتي واتمنى الاقي رد يليق بمقام منتدى يدعو للحق الذي ننتظرة من زمان . العاصفة 2007 عضو جديد تاريخ التسجيل: Dec 2009 المشاركات: 1 هذا كذب وافتراء على الدين الإسلامي وعلى المهدي المنتظر عليه السلام من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأناشد جميع الاخوة المسلمين ومن قال لا إله إلا الله محمد رسول الله ألا يسمع لكلام هذا الكذاب المنافق الحيثي المدعو ناصر محمد اليماني الذي يدعي وينصب نفسه المهدي المنتظر لعنه الله وأخرس لسانه عن الباطل . اللهم بلغت اللهم فاشهد أخوكم فاعل خير كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 11:42 am


    الإمام ناصر محمد اليماني
    02- 01 - 1431 هـ
    19 - 12 - 2009 مـ
    09:23 مساءً
    __________


    كُن مهدياً إلى الحقّ وادعُ إلى سبيل ربّك على بصيرةٍ منه تفُزْ فوزاً عظيماً ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    و يا من يرى نفسه يهدي إلى الحقّ ويدعو إلى صراطٍ مستقيمٍ فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في طاولة الحوار الحرّة العالميّة شرط أن تحاورنا على بصيرةٍ من ربّي وربّك الله ربّ العالمين إن كُنت من أتباع محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - فاحذوا حذوه وجادل النّاس بالبصيرة التي جاء بها خاتم الأنبيّاء والمُرسلين جدّي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - فلا نبيّ مُرسل من بعده ولا وحي جديد إلا ما تنزل على خاتم الأنبيّاء والمُرسلين القرآن العظيم رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم.

    وبما أن المهديّ المنتظر لم يجعله الله رسولاً جديداً بل يبعثه الله ناصراً لمحمد - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - ولذلك تجده يحاجّ النّاس بذات بصيرة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - القرآن العظيم، فمن اهتدى فلنفسه ومن ضلّ فعليها وما علينا إلا البلاغ.
    ولم يأمرنا الله أن نُكره النّاس حتّى يكونوا مؤمنين وإنّما نحن مذّكرين بكتاب الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين الذي جعله الله الحُجّة على محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - وحذّره الله أن يتّبع ما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم
    قال الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلأنّ اتّبعتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ}
    صدق الله العظيم [الرعد:37]

    إذاً القرآن قد جعله الله الحُجّة على رسوله من بعد التنزيل وجعله الحُجّة على قومه من بعد التبليغ. قال الله تعالى:
    {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ}
    صدق الله العظيم [الزخرف:44]

    فإن كُنت من الهُداة المهديّين ولست من الضالين المُضللين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون فحتماً نجدك تدعو النّاس على بصيرةٍ من ربّك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ على بصيرةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
    صدق الله العظيم [يوسف:108]

    وليست الدّعوة إلى الله حصرياً على المهديّ المنتظر حتّى تنتظرونه لِيُخرج النّاس من الظُلمات إلى النّور؛ بل الدّعوة لكافة التّابعين لمحمد رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم. ولذلك قال الله تعالى:
    { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ على بصيرةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
    صدق الله العظيم [يوسف:108]


    فهل ترون أنّكم اتّبعتم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - فتحاجّون النّاس بما كان يُحاجّهم به محمد رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم؟أم إنّكم لا تعلمون بما كان يحاجّ النّاس به محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم؟ ولكنّكم تجدون الفتوى من الله في محكم كتابه بما أمر الله رسوله أن يحاج النّاس به. وقال الله تعالى:
    {وَأَنْ أَتْلُوَ القرآن فَمَنِ اهتدى فَإنّما يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضلّ فَقُلْ إنّما أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ}
    صدق الله العظيم [النمل:92]

    وحذّر الله رسوله أن يعتصم بما خالف للقرآن؛ بل يعتصم بكتاب الله القرآن العظيم فيُجاهدهُم به جهاداً كبيراً. وقال الله تعالى:
    {فَلا تُطِعْ الْكَـافِرِينَ وَجَـاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كبيراً}
    صدق الله العظيم [الفرقان:52]

    ولذلك تجد الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم لم ولن يطعكم شيئاً، ولا يزال يُجاهدكم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً كما فعل جدّي وقدوتي وأحبّ إلي من أمّي وأبي ومن نفسي ومن النّاس أجمعين جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم، فلم يجعلني الله مُبتدعاً بل مُتبعاً وأدعوكم إلى ما دعاكم إليه محمد رسول الله وكافة المُرسلين من ربّهم عليهم أفضلّ الصلاة وأتمّ التسليم من ربّ العالمين إلى كلمةٍ سواءٍ بين جميع الأنبيّاء والمُرسلين:
    (لا إله إلا الله وحده لا شريك له)

    فكونوا له عابدين ولا تشركوا بالله شيئاً فتكونوا من المُعذَّبين، ومن أشرك بالله فقد ظلم نفسه ولن يدخل جنّة الله ولن يُولج في السماء من بعد موته؛ بل تُغلق أبوابها في وجهه ثمّ يخرّ من السماء فتتخطَفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ في نار جهنم ولن يغفر الله أن يُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن شاء إن أخلصوا عملهم الصالح ويرجون لقاء ربّهم فلا يشركون بالله أحداً ولا يدعون مع الله أحداً إن كانوا له عابدين مُخلصين لهُ الدّين ولو كره الكافرون الذين إذا ذُكر الله وحده في القرآن اشمأزت قلوبهم وإذا ذُكر الذين من دونه فإذا هم يستبشرون، والحُكم لله وهو خير الفاصلين للمُختصمين في ربّهم لو كنتم تتقون، فلا تشركوا بالله شيئاً واعلموا أن جميع عباد الله من الأنبيّاء والمُرسلين إنّما هم عبادٌ أمثالكم يبتغون إلى ربّهم الوسيلة أيّهم أقرب، فلماذا لا تتبعونهم فتعبدون الله كما يعبدونه فتتنافسون على حُبّه وقُربه إن كنتم له عابدون ؟
    وما على الرسل من ربّهم إلا البلاغ المُبين للعالمين أنّ الله رب أنبيائه ورسله وربّ السموات والأرض وما فيهما وما بينهما وربّ الجنّة التي عرضها السموات والأرض وربّ العرش العظيم لا إله غيره ولا معبوداً سواه، فاعبدوه كما يعبده كافة المُتنافسين على حُبّه وقربه من أنبيائه ورُسله والصالحين من عباده، فلا تذروا الله حصرياً لهم من دونكم فيعذبكم الله عذاباً نُكراً، فهل بعث الله كافة الأنبيّاء والمُرسلين إلا لدعوة النّاس إلى عبادة الله وحده لا شريك له؟ فيتنافس كافة العبيد إلى ربّهم المعبود أيّهم أحبّ وأقرب إن كانوا لهُ عبيداً، فاتخذوه إلههم المعبود لا إله غيره وما دونه عبيدٌ لله، فلا فرق بين عباد الله أجمعين إلا بالتقوى والتنافس في حُبّ الله وقربه إن كنتم لهُ عابدون، فذلك ما يدعوكم إليه المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم وهي ذات دعوة كافة الأنبيّاء والمُرسلين، ولا أفرق بين أحدٍ من رسله وأنا من المُسلمين التابعين لرسول الله موسى وعيسى ومحمد صلّى الله عليهم أجمعين ومن التابعين لكافة الرُسل من ربّ العالمين الذين يدعون النّاس إلى الإسلام فيأمروهم أن يسلموا لله ربّ العالمين لا إله غيره فيكونوا له عابدين، فتلك دعوتي ودعوة كافة المُرسلين من ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:25]

    ولكنّكم أبيتم يا أيّها النّاس وأكثركم للحقّ كارهون وبه كافرون ولم يؤمن منكم إلا قليل، وكذلك هؤلاء المؤمنون للأسف لا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مُشركون بربّهم أنبياءه ورُسله والمهديّ المنتظر، ويعتقدون أنّهم لا ينبغي لهم أن يُنافسوا أنبياء الله ورُسله فينافسوهم في حُبّ الله وقربه فأشركتم بالله ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيراً إلا من رحم ربّي وجاء ربّه بقلب سليم من الشرك إن الشرك لظلم عظيم.

    ويا أيّها النّاس ذروا تعظيم بعضكم بعضاً إلى ربّكم خير لكم،وإنّما كافة الأنبيّاء والمُرسلين عباد أمثالكم يبتغون إلى ربّهم الوسيلة أيّهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه، فكم أذكّركم بآيات الكتاب المُحكمات البيّنات لعالمكم وجاهلكم وأنسكم وجنّكم ولكنّ أكثركم للحقّ كارهون، وتريدون مهدياً منتظراً يأتي مُتِّبعاً للشيعة أو للسنّة أو لأي فرقةٍ منكم فيتبع أهواءكم فيزيدكم تفرقاً إلى تفرقكم، وهيهات هيهات، وكلا وألف كلا، ولا ولن يتّبع الحقّ أهواءكم حتّى يظهره الله عليكم وأنتم صاغرون بآية من السماء تجعل أعناقكم للحقّ خاضعة وما ينبغي للحقّ أن يتّبع أهواءكم.

    ولم يجعل الله المهديّ المنتظر من الشيعة الاثني عشر، ولم يجعل الله المهديّ المنتظر من أهل السنّة والجماعة، ولم يجعل الله المهديّ المنتظر ينتمي إلى أيّ فرقةٍ من الذين فرّقوا دينهم شيعاً من بعد ما جاءتهم آيات ربّهم في محكم كتابه واتخذوه مهجوراً، وأولئك لهم عذابٌ عظيم، وأعوذُ بالله أن أنتمي لأي فرقة منكم بل حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين أدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربّي القرآن العظيم مُتبعاً ولست مُبتدعاً، وأنا العاقل ومن اتبعني، والذين لا يعقلون هم الذين يدعون إلى فرقتهم ويريدون من النّاس أن يتبعوا أهواءهم وكُل حزب بما لديهم فرحون، فإنّ لم تنبذوا التفرّق في دين الإسلام فلستم من المُسلمين، وإن لم تعتصموا بآيات الكتاب البيّنات المحكمات فلستم من المُسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآياتنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم [النمل:81]

    وأمّا الذين أعرضوا عن بصيرة الآيات البيّنات المحكمات في كتاب ربّهم وفرّقوا دينهم شيعاً بعدما جاءتهم آيات الكتاب البيّنات فإنّي أبشّرهم بعذابٍ عظيمٍ إلا أن يتوبوا قبل أن يأتي الله بأمره ليلة النّصر والظهور. وقال الله تعالى:
    {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تُفرّقوا وَاختلفوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البيّنات وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:105]

    ولكنّكم نبذتم أمر الله المحكم وراء ظهوركم واتّبعتم أهل الكتاب وقلتم على الله مثلهم مالا تعلمون، فاتّبعتم الظنّ الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً، وفرّقتم دينكم شيعاً وكُل حِزبٌ بما لديهم فرحون.

    ثم يردّ عليكم المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم و أقول: فهل تعلمون لماذا الذين فرّقوا دينهم شيعاً من أهل الكتاب ليسُوا على شيء؟
    وذلك لأنّهم لم يقيموا التّوراة والإنجيل واتّخذوا كتاب الله مهجوراً
    وقال الله تعالى:
    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النّصارى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النّصارى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:113]

    فهل تعلمون أنّهم ليسوا على شيء كلهم لأنّهم يعرضون عن كتاب الله الحقّ برغم أنّهم مؤمنون بالتّوراة والإنجيل ولكنّهم لم يتبعوا التّوراة ولا الإنجيل الحقّ من ربّهم؛ بل اتّبعوا أهواءهم فضلّوا وأضلّوا ولذلك فهم ليسوا على شيء لا اليهود ولا النّصارى حتّى يقيموا كتاب الله التّوراة والإنجيل والقرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حتّى تُقِيمُواْ التّوراة وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن ربّكم}
    صدق الله العظيم [المائدة:68]

    ألا وإن الإمام المهديّ لا يكفر بالتّوراة أو بالإنجيل ولا بالقرآن العظيم؛ بل مؤمن بهم جميعاً إلا ما خالف لمحكم القرآن العظيم سواء يكون في التّوراة أو في الإنجيل أو في السنّة النبويّة، فأقسم بربّ العالمين لا اتّبع ما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم وأنْ أفرك ما خالف لمحكم كتاب الله بنعل قدمي فركاً وأسحقه سحقاً سحقاً،وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّي أعلم أن ما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف سواء من التّوراة أو من الإنجيل أو من السنّة النبويّة فهو جاء من عند غير الله من عند الطاغوت الشيطان الرجيم على لسان أوليائه الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر، وهيهات هيهات ألا والله ما كان للمهدي المنتظر أن يتّبع المُسلمين ولا النّصارى ولا اليهود الذين يستمسكون بما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم حتّى لو استمسكت به وحدي حتّى ألقى الله بقلبٍ سليم، وأتلو عليكم آيات الكتاب البيّنات فمن اهتدى فلنفسه ومن ضلّ فعليها، وما أنا عليكم بوكيل، ولن أكرهكم حتّى تكونوا به مؤمنين.

    ولربّما يودّ أحد فطاحلة عُلماء المُسلمين أن يُقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً؛ بل رويداً رويداً يا ناصر محمد اليماني، فارفق بأعصابك فمن الذي قال لك أننا عُلماء المُسلمين لا نتبع كتاب الله القرآن العظيم؟ فأين عشت منا وأين تعلمت علمك؟ فنحن جميع عُلماء المُسلمين مؤمنون بالقرآن العظيم وبه مُعتصمون" . ثم يردّ عليه المهديّ المنتظر: إذاً فأجيبوا داعي الاحتكام إلى كتاب الله إن كنتم صادقين، وأنا أعلم إنّكم تتلون كتاب الله القرآن العظيم ولكن مثلكم كمثل اليهود والنّصارى يتلون كتاب الله التّوراة والإنجيل وهم بِهما مؤمنون ثمّ لا يقيموا التّوراة ولا الإنجيل. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النّصارى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النّصارى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:113]

    فهل تعلم المقصود من قول الله تعالى: {وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ} ؟؟أي يتلون كتاب الله التّوراة والإنجيل وهم بهما مؤمنون ولكنّهم لا يقيموا التّوراة ولا الإنجيل فلبئس ما يأمرهم به إيمانهم، ولذلك فهم ليسوا على شيء حتّى يقيموا كتاب الله التّوراة والإنجيل والقرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حتّى تُقِيمُواْ التّوراة وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن ربّكم}
    صدق الله العظيم [المائدة:68]

    وكذلك أنتم معشر المُسلمين أقسمُ بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم إنّكم لستم على شيء حتّى تقيموا هذا القرآن العظيم الذي اتخذتموه مهجوراً وهو حبل الله الذي أمركم أن تعتصموا به وتكفروا بما خالفه إن كنتم به مؤمنين.قال الله تعالى:
    {وَاعتصموا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تُفرّقوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النّار فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آياتهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    فهذا هو البرهان المضمون من التحريف يهدي للتي هي أقوم إن كنتم به مؤمنين، فاتّبعوا ذكركم وذكر العالمين القرآن العظيم البُرهان الحقّ من ربّكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:111]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَمِ اتّخذوا مِن دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بل أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الحقّ فَهُم مُّعْرِضُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:24]

    فيا أيّها المهديّ رقم الألف، إن لكُل دعوى برهان ألا وإن البرهان هو سُلطان العلم من الرحمن في مُحكم القرآن فإنّ هيمنت على ناصر محمد اليماني بعلم أهدى من علمه وأصدق قيلاً وأقوم سبيلاً فلن تأخذني العزة بالإثم فسوف أكون من أوّل التابعين لك فأنصر الحقّ بكُل ما أوتيت من قوة حسب جهدي إن استطعت فلا يُكلف الله نفساً إلا وسعها وحسب قُدرتها لنصرة الحقّ، ولكن اسمح لي أن أعلن النتيجة لك مُقدماً من قبل الحوار بيني وبينك أنك لا ولن تستطيع شيئاً فإنّ استطعت أن تُهيمن على ناصر محمد اليماني بعلم أهدى من علمه وأصدقُ قيلاً وأهدى سبيلاً فقد أصبحت أنت المهديّ المنتظر لا شك ولا ريب وأصبح المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني كذّاب أشر إن استطعت أن تُلجمني من كتاب الله الذكر المحفوظ من التحريف، ولكن هيهات هيهات فهل بعد الآيات البيّنات المُحكمات الحقّ إلا الضلال؟

    وأقسمُ بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم، الذي خلق الجانّ من مارج من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار، الذي يُدرك الأبصار ولا تدركهُ الأبصار الله الواحد القهّار لو يحضر إلى طاولة الحوار للمهدي المنتظر كافة عُلماء الأمم من الجنّ والإنس ومن كافة الأمم ما يَدُبُّ أو يطير إلى طاولة الحوار جميعاً أنّهم لن يستطيعوا أن يأتوا بعلم هو أهدى من علم ناصر محمد اليماني وأصدق قيلاً، وليس هذا قسمُ الغرور من المهديّ المنتظر؛ بل لأنّي أعلم علم اليقين كما أعلم أن ربّي الله وحده لا شريك له وأن مُحمداً رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - أنّي المهديّ المنتظر الحقّ من ربّكم أدعوكم إلى الاعتصام بالحقّ الذي تنزل إليكم من ربّكم فأهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد لتعبدوا الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ من ربّي فأحاجكم بآيات الكتاب المُحكمات البيّنات هُنّ أمّ الكتاب في القرآن العظيم الحقّ من ربّكم ، فهل بعد الحقّ إلا الضلال ؟تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَمَاذَا بَعْدَ الحقّ إِلَّا الضَّلَالُ }
    صدق الله العظيم [يونس:32]

    فلا تفتري علينا يا رجل أننا نقوم بحذف حوار أهل العلم حاشا لله وإنّما نضطر أن نخفف من بيانات الذين يقولون على الله مالا يعلمون، فلا أجدهم يحاجّوني من القرآن شيئاً ولو يحاجّوني من القرآن لأخرست ألسنتهم بالحقّ، ولكنّهم يلقون بالبيان تلو البيان بغير علم ولا هدى ولا كتاب مُنير من عند ربّ العالمين فيحاجّوني بعلم الطاغوت فهم به مُستمسكون وبه مُعتصمون ويذرون حبل الله القرآن العظيم فيتبعون ما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم حبل الله المتين ذو العروة الوثقى لا انفصام لها، فيذروا آيات الله وراء ظهورهم وكأنهم لم يسمعوها أولئك قد اعتصموا بما جاء من عند غير الله، ولذلك يكون بينه وبين محكم كتاب الله اختلافاً كثيراً لأنّ ما خالف لمحكم كتاب الله فهو من عند الطاغوت، فمثلهم كمثل الذي يستمسك من السقوط بخيط من بيوت العنكبوت أولئك أولياء الطاغوت ومثلهم جاء في محكم الكتاب:
    {كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتخذتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}
    صدق الله العظيم [العنكبوت:41]

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد، الدّاعي إلى اجتماع الأمم على كلمة التوحيد، خليفة الله وعبده ناصر محمد اليماني.
    ___________________
    المظفر من الأنصار السابقين الأخيار تاريخ التسجيل: Dec 2009 المشاركات: 7 هل من شك فى نفوس الذين أمنوا ان محمد رسول الله اتقى عبد لله أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون انا اتبع محمد رسول الله فمن يكون المظفر بجانب قدم محمد رسول الله فإنى اعرف قدرى جيداً وكل املى ان اكون مع محمد رسول الله فجميعاً عباداً لله لكنى لن اكون اتقى من محمد رسول الله حاشا لله فمن يكون المظفر حتى تهم نفسه بمنافسة اشرف الخلق فهو قدوتى واسوتى وفرضى وسنتى وحب سيدنا محمد دينى وشفاعته ارتجى والشرب من حوضه مناى وبغيتى وتبسمه فى وجهى هو رضوان ربى ورسوله فإنى ان سارعت فى الخيرات ليس لأكون أقرب من ذاك وذاك ولكن لأن رضوان ربى هو الغاية فأكون أين أكون فجنتى هى رضوا ن الله رب العالمين ورؤية محمد رسول الله يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير اقتباس: 0000000000000000000000000000 المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصفة 2007 هذا كذب وافتراء على الدين الإسلامي وعلى المهدي المنتظر عليه السلام من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأناشد جميع الاخوة المسلمين ومن قال لا إله إلا الله محمد رسول الله ألا يسمع لكلام هذا الكذاب المنافق الحيثي المدعو ناصر محمد اليماني الذي يدعي وينصب نفسه المهدي المنتظر لعنه الله وأخرس لسانه عن الباطل . اللهم بلغت اللهم فاشهد أخوكم فاعل خير 000000000000000000000000000 كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 11:44 am


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    يا أيها العاصفة الذي شنَّ حربه علينا بغير الحقّ! كيف تلعن رجُلاً يقول ربّي الله فيدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له, فهل تراه يستحق لعنة الله وغضبه ومقته؟ حاشا لله ولا يظلمُ ربّك أحداً, فكيف يلعن الله العبد الذي يدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له فيهديهم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد؟ فاتقِ الله أخي الكريم, وأقسمُ بالله العظيم الذي تجلّى لجبل الطور فلم يتحمل رؤية عظمة ذات الله سبحانه فجعله دكّاً؛ الله الواحدُ القهار الذي أنزل الكتاب المسطور الذكر المحفوظ من التحريف إلى كافة البشر لكي يحاجهم به المهديّ المنتظَر في عصر أشراط الساعة الكُبرى أنك لعنت المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّك خليفة الله ربّ العالمين, وبما أني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّك وبما أن الذي لعن المهديّ المنتظَر هو جُزء من تحقيق هدف المهدي المنتظر, وأرجو من ربّي الله أن يهديك للحقّ حتى يكون الله راضياً في نفسه وأقول: اللهم عبدك يسألك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك أن تغفر له فإنهُ من الذين لا يعلمون أني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربهم, وإنا لله وإنا إليه لراجعون. وقال الله تعالى:
    {خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ ربّكم لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6) إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى ربّكم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7) وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَا ربّه مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَندَادًا لِّيُضِلَّ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ (8) أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ ربّه قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ (9) قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا ربّكم لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمسلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ ربّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَّهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ (16) وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ (18) أَفَمَنْ حقّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ (19) لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا ربّهم لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ (20) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ (21) أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن ربّه فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22) اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ ربّهم ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (23) أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ (24) كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَاهُمْ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (25) فَأَذَاقَهُمُ اللَّهُ الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (26) وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا القرآن مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28) ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَّجُلًا فِيهِ شُرَكَاء مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلًا سَلَمًا لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (29) إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ (30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ ربّكم تَخْتَصِمُونَ (31) فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ (32) وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (33) لَهُم مَّا يَشَاءونَ عِندَ ربّهم ذَلِكَ جَزَاء الْمُحْسِنِينَ (34) لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ (35) أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (36) وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انتِقَامٍ (37) وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38) قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (39) مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (40) إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بالحقّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ (41)اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مسمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (42) أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ شُفَعَاء قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شيئاً وَلَا يَعْقِلُونَ (43) قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (44) وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (45) قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (46) وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ (47) وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (48)}
    صدق الله العظيم [الزمر]

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوك الإمام المهدي ناصر محمد اليمانيّ.
    ______________




    أخي الكريم ليس الموت لكل الأمريكيين، وليس الموت لكلِّ اليهود..
    00000000000000000000000000000000000000000 المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزران الله واكبر الموت لامريكا الموت لاسرائيل اللعنة على اليهوود نحن انصار هذا شعاركم ورسالى للاخ جمروت لاازال عند سؤالي له كيف البطحاء 000000000000000000000000000000000000 كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    أخي الكريم بارك الله فيك إن كُنت من أنصار الله فجئت ناصراً لدعوة خليفة الله المهدي فاعلم أن الإمام المهديّ المنتظَر يدعو كافة البشر إلى السلام العالمي بين كافة شعوب البشر فيعيشون بسلام مسلمهم والكافر فلا عدوان إلا على الظالمين الذين يُقاتلون المسلمين, ولم يأمرنا الله بقتال الكافرين الذين لم يقاتلونا ولم يعتدوا علينا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:190]

    ولذلك فنحن لا نُقاتل الأمريكيين الذين لم يُقاتلونا في ديننا ولم يعتدوا علينا؛ بل قاتلوا الذين اعتدوا عليكم منهم حصرياً، ولم يحل الله لكم أنكم إذا وجدتم أمريكياً أو يهودياً لم يقاتلكم في دينكم أن تقتلوه بحُجة أنه أمريكي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى}
    صدق الله العظيم [الأنعام:164]

    فهل أحل الله لكم يا معشر المسلمين أن تقتلوا ابن القاتل وهو ابنه؟ وقال الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بالحقّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا}
    صدق الله العظيم [الإسراء:33]

    بمعنى أن الله حرم عليكم قتل ابن القاتل فتأخذونه بذنب أبيه فذلك ظُلمٌ مُحرمٌ في محكم كتاب الله القرآن العظيم, فكيف يحل الله لكم قتل أميركيٍّ أو يهوديٍّ بحُجة أنه أمريكيّ أو يهوديّ وهو لم يقاتلكم في دينكم! أفلا تتقون؟ فما خطبكم تشوهون بدين الله الإسلام فتكرِّهون الناس في دين الإسلام بظنهم أنه أمركم بهذا دينكم؛ بل افتريتم على الله ولم يأمركم في دينكم بقتل الناس وسفك دمائهم, ولم يأذن الله لكم بقتالهم إلا الذين يقاتلونكم في دينكم فقط .تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴿٣٩﴾ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّـهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّـهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّـهِ كَثِيرًا}
    صدق الله العظيم [الحج:39-40]

    فاتقوا الله يا معشر الذين يزعمون أنهم يجاهدون في سبيل الله فيقتلون النفس بغير نفس ويقتلون من لم يقاتلوهم في دينهم! ولكن الله حرم قتل النفس إلا بالحقّ ومن قتل نفساً بغير نفسٍ فجريمة فعله في الكتاب { فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا } [المائدة:32]، أفلا تتقون؟

    فقد ضللتم عن الصراط المستقيم وشوهتم بدين الإسلام وكرهتم المسلمين إلى العالمين؛ بل دين الإسلام هو دين الرحمة للعالمين, وبعث الله محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - رحمة ونعمة للعالمين وليس نقمة لقتل الكافرين وسفك دمائهم؛ أفلا تتقون؟ ومن قتل كافراً بحُجة كفره فكأنما قتل الناس جميعاً ومصيره في نار جهنم خالداً فيها مخلداً ولعنه الله وغضب عليه, فما خطبكم لا ترجعون إلى محكم كتاب الله القرآن العظيم الذي أدعوكم إلى الاحتكام إليه إن كنتم به مؤمنين؟ أفلا تعلمون أن الله أمرنا أن نبر الكافرين ونقسط إليهم ونُعاملهم بمعاملة الدين؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
    صدق الله العظيم [الممتحنة:8]

    ولكنكم عن كتاب الله القرآن العظيم مُعرضون ولستَ من أنصاري حتى تتبع الحقّ من ربّك في محكم القرآن العظيم.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    أخو الأنصار السابقين الأخيار رحمة للعالمين؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    20-06-2010 - 05:30 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 11:47 am


    - 10 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 01 - 1430 هـ
    14 - 01 - 2009 مـ
    12:26 صباحاً
    ــــــــــــــــــ


    من الإمام المهديّ إلى كافة المسلمين..


    بسم الله الرحمن الرحيم، من الإمام المهديّ المبعوث الناصر لما جاء به محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - الإمام ناصر محمد اليماني إلى كافة المسلمين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد..

    يا أمّة الإسلام، أُقسم بالله العظيم الذي وسِع كلّ شيء رحمةً وعلماً إنّي الإمام المهديّ مبعوث من ربّ العالمين وما جئتكم بدينٍ جديدٍ بل ناصراً لما جاء به خاتم الأنبيّاء والمرسلين محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لتصديق الحكمة من تواطؤ اسم محمد - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في اسمي في اسم أبي (ناصر مُحمد)، وذلك لكي يحمل اسمي خبري للأمّة وراية أمري (ناصر مُحمد)، وذلك لأنّي لا أقول لكم بأنّي نبيّ ولا رسول؛ بل الإمام الناصر لما جاء به خاتم الأنبيّاء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأدعو النّاس إلى كلمة التوحيد التي جاء بها كافة الأنبيّاء والمرسلين ولا آمرهم إلا بما أمرهم به كافة الأنبيّاء والمرسلين أن اعبدوا الله ربّي وربّكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ}
    صدق الله العظيم [البينة:5]

    وأدعو النّاس على بصيرةٍ من ربّي كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، ولن آمركم إلا بما أمركم به الله ورسوله ولا أنهاكم إلا عمّا نهاكم الله عنه ورسوله، وقد نهاكم الله يا معشر المسلمين أن لا تُفرّقوا دينكم شيعاً وكُل حزبٍ بما لديهم فرحون، وحذّركم الله لئن فرّقتم دينكم شيعاً فإنّكم سوف تفشلون وتذهب ريحكم كما هو حالكم.

    ويا أمّة الإسلام، أنّي أشهد الله وكفى بالله شهيداً بأنّي لن أُحاجّكم إلا بآياتٍ من مُحكم القرآن العظيم هُنّ أمّ الكتاب جعلهنّ الله آيات محكمات واضحات بيّنات لعالمكم وجاهلكم لا يزيغ عنهن إلا هالك، وأدعوكم يا معشر المسلمين إلى توحيد صفّكم وجمع شملكم وأكفر بالتعدديّة المذهبيّة في الدين التي فرقتكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكُل حزب بما لديهم فرحون، وأدعوكم إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ وأشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أنّ السُّنة النّبويّة جاءت من عند الله كما جاء القرآن العظيم، وأشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أنّ القرآن محفوظ من التحريف. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّا نحن نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}
    صدق الله العظيم [الحجر:9]

    وأشهدكم وكفى بالله شهيداً أنّ السُّنة النّبويّة ليست محفوظة من التحريف. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ}
    صدق الله العظيم [النساء:81]

    وأشهدكم وكفى بالله شهيداً بأنّي كافرٌ بكلّ حديثٍ نبويّ جاء مُخالفاً لمُحكم القرآن العظيم لأنّي أعلم أنهُّ جاء من عند غير الله ورسوله وجاء من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من شياطين البشر من اليهود من الذين جاءوا إلى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وقالوا نشهدُ أن لا إله إلا الله ونشهدُ أن محمد رسول الله والله يشهد إنّ المنافقين لكاذبون اتّخذوا إيمانهم جنّة ليكونوا من رواة الحديث فصدّوا عن سبيل الله بأحاديثٍ من عند غير الله؛ بل من عند وليّهم الشيطان الرجيم لتحسبوه من عند الله ورسوله وما هو من عند الله ورسوله، وقد أفتاكم الله بمكرهم في مُحكم القرآن العظيم. وقال الله تعالى:
    {اتّخذوا أَيْمَانَهُمْ جنّة فَصدّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إنّهم سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
    صدق الله العظيم [المنافقون:2]

    ثم عرّف الله لكم طريقة صدّهم عن سبيل الله. وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ}
    صدق الله العظيم [النساء:81]

    ولربّما يودّ أحد علماء الأمّة أن يقاطعني فيقول: "وما يدرينا أنّ هذا الحديث النّبويّ جاء من عند غير الله ورسوله وأنّه من عند الشيطان الرجيم عن طريق أوليائه من الصحابة المؤمنين ظاهر الأمر من شياطين البشر من اليهود، ونحن قد صدّقنا به لأنّه ورد أنّه عن رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم؟" ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: لا حُجّة لكم والحُجّة لله ولرسوله والإمام المهديّ عليكم بالحقّ، ذلك لأنّ الله أمركم بالاعتصام في مُحكم القرآن العظيم حبل الله الممدود ذو العروة الوثقى لا انفصام لها، من اعتصم به نَجى وهُدي إلى صراطٍ مستقيم، ومن اعتصم بما خالفه من الأحاديث النّبويّة فقد اعتصم بسنّة الشيطان الرجيم وليس بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ التي لا تُخالف لمُحكم القرآن العظيم.

    وقد أمركم الله يا معشر علماء المسلمين أنه إذا ذاع الخلافُ بينكم في أي من الأحاديث النّبويّة بأن تعتصموا بحبل الله مُحكم القرآن العظيم فتحتكموا إلى مُحكم القرآن العظيم، وأمركم أن تتدبروا مُحكم القرآن العظيم لكشف صحة هذا الحديث، وعلمكم الله أن الحديث النّبويّ إذا وجدتم أنه قد جاء مُخالفاً لآيةٍ مُحكمةٍ في القرآن العظيم بأنّه حديث من عند غير الله وهو من عند الشيطان الرجيم عن طريق أوليائه ليصدّوكم عن سبيل الله وما نزل من الحقّ في القرآن العظيم.

    وقد أفتاكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن الله آتاه القرآن والسنّة النبويّة. وقال عليه الصلاة والسلام:
    [ إنّي تارك فيكم ما أن تمسكتم به فلن تضلّوا بعدي أبداً كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وسنتي وإنهما لن يتفرقا ]
    صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم.

    بمعنى أن القرآن والسنة لا يفترقان فيختلفان في شيء أبداً .

    ونفهم من ذلك بأنّه ما جاء مُخالفاً من السنّة لمُحكم القرآن فإنّ هذا الحديث النّبويّ من سنّة الشيطان الرجيم من عند غير الله ورسوله، وسوف أعلمكم بحديث مُفترًى من عند غير الله ورسوله بمعنى أنه جاء من عند الشيطان الرجيم ليصدّكم عن سبيل الله عن مُحكم القرآن العظيم وهو الحديث المُفترى عن رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - أنه قال:
    [ اختلاف أُمتي رحمة ]

    وهذا الحديث هو الذي طبّقه علماء المسلمين بنسبة 100% فاختلفوا وفرّقوا دينهم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكُل حزب بما لديهم فرحون، وهذا الحديث ليس من عند الله ورسوله بل هو مخالف لمُحكم أمر الله في القرآن العظيم، فطبقتم هذا الحديث وهو من أمر الشيطان وتركتم أمر الرحمن وفشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم.

    ويا معشر المسلمين، إنه لا ينبغي لي أن أفتيكم عن شيء ومن ثمّ أقول: (هذا والله أعلم، إن أخطأت فمن نفسي)! وأعوذُ بالله أن أقول على الله ما لم أعلم علم اليقين، وأُقسم بالله بأنّ هذا الحديث [ اختلاف أُمتي رحمة ] جاء من عند غير الله؛ بل من عند الشيطان الرجيم، ولم يجعل الله حُجّتي عليكم بالقسم بل في العلم، وإليكم الناموس والمرجعيّة الحقّ لكشف الأحاديث النّبويّة المدسوسة بأنّها إذا كانت من عند غير الله فإنّكم سوف تجدون بينها وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً. وقال الله تعالى:
    {أن أقيموا الدين ولا تتفرّقوا فيه}
    صدق الله العظيم [الشورى:13]

    فتعالوا يا معشر علماء الأمّة المختلفين لتطبيق هذه القاعدّة في ناموس الدين الإسلامي الحنيف لكشف الأحاديث المدسوسة كمثل الحديث المدسوس [اختلاف أمتي رحمة]، فإذا كان هذا الحديث النّبويّ جاء من عند غير الله فحتماً وبلا شك أو ريب سوف نجد بينه وبين مُحكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً جملةً وتفصيلاً، فتعالوا لنطبق هذا الحديث سوياً مع مُحكم القرآن العظيم لكشف حقيقته، فأمّا الحديث فهو [ اختلاف أمتي رحمة ]، وإليكم مُحكم القرآن العظيم في هذا الشأن فتجدون حُكم الله واضحاً وبيّناً في آيات محكمات واضحاتٍ بيّنات وتجدون بينها وبين هذا الحديث اختلافاً كثيراً.

    وقــــــال الله تعالى:

    " 1 "
    {أن أقيموا الدين ولا تتفرّقوا فيه}
    صدق الله العظيم [الشورى:13]

    " 2 "
    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النّاس عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النّاس لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمشركينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كلّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)}
    صدق الله العظيم [الروم]

    " 3 "
    {شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تتفرّقوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمشركينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)}
    صدق الله العظيم [الشورى]

    " 4 "
    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ﴿١٥٩﴾}
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    " 5 "
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّ‌قُوا}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    وما هو حبل الله؟ ألا إنّه مُحْكَمُ القرآن العظيم الواضح والبيّن من آيات أمّ الكتاب لا يزيغُ عنهنّ إلا هالك، فلا تتبعوا ما خالفهنّ فتهلكوا واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تتفرّقوا، ألا إنّ حبل الله هو مُحكم القرآن العظيم ومن اعتصم به ونبذ ما خالفه وراء ظهره فقد استمسك بالحقّ وهُدي إلى صراطٍ مستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يا أيّها النّاس قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن ربّكم وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مبينا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ منه وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    وبما أنّكم خالفتم كافة أوامر الله المُحكمة في هذا الشأن واتّبعتم أمر الشيطان الذي أمركم أن تتفرّقوا وأن في ذلك رحمة لكم حتّى يستطيع المسلمون أن يأخذوا بفتوى هذا أو فتوى هذا وأنّ ذلك رحمة!! وها أنتم فشلتم وذهبت ريحكم، فأين الرحمة يا معشر علماء الأمّة؟
    وعليه فإنّي أشهدُ الله وكافة الأنصار الأخيار أنّي الإمام المهديّ الكافر بسنّة الشيطان الرجيم المدسوسة في السُّنة النّبويّة الحقّ، وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً بأنّ ما خالف لمُحكم القرآن العظيم من أحاديث السنة فإنّ ذلك الحديث لم ينطق به لسان محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - الذي لا ينطق عن الهوى وأن الحديث المخالف لمحكم القرآن العظيم جاء من عند غير الله من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من شياطين البشر من اليهود.

    وعليه فإنّي الإمام المهديّ أكفر كُفراً مُطلقاَ بالتعدديّة الحزبيّة في الدين الإسلامي الحنيف.

    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النّاس عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النّاس لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمشركينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كلّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)}
    صدق الله العظيم [الروم]

    ويا أمّة الإسلام، إنّي أُشهد الله عليكم وعلى علمائكم الذين أنظرتم تصديقكم بشأني حتّى يفتوكم ولكن ليس ذلك حُجّة لكم بين يدي الله لأنّ أبيتم أن تتبعوا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني للقتال في سبيل الله وتحرير المسجد الأقصى ومن حوله من المؤمنين، وأبشّركم وأبشّر علماءكم إن أبيتم فإن الله سوف يعذبكم معهم عذاباً عظيماً.

    ولربّما يودّ أحد المسلمين وهو ليس من العُلماء أن يقاطعني ويقول: "يا ناصر محمد اليماني، كيف نتبعك مالم يفتِ بشأنك علماؤنا فيتبعوك ومن ثمّ نتبعك؟ وما يدرينا هل أنت المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين أم كذّاب أشر"، ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني وأقول له: لا حُجّة لك لئن لم يصدّقني علماؤك فإنك لمن المُعذَّبين، ذلك لأنّي أُكلمكم بآياتٍ محكمات بيّنات للعالم والجاهل من مُحكم القرآن العربي المبين لكلّ ذي لسانٍ عربيّ مبين، إلا أن تكون من الصُمّ البُكم الذين لا يعقلون فلن يزيدك البيان الحقّ للقرآن العظيم إلا رجساً إلى رجسك وأمّا المؤمنون بالحقّ فسوف يزيدهم ذلك إيماناً وتثبيتاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يا أيّها الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الكفّار وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعلمواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (123) وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَانًا فَأمّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (124) وأمّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ (125)}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    ويا أمّة الإسلام، ها أنا أرى الكافرين قد أخذتهم الغيرة والحَميّة الإنسانيّة لما يصنعه مجرموا الحرب بإخوانكم في فلسطين، ويا أيّها الشعب المصري العربيّ الأبيّ اِلْعَنْ حسني مبارك لعناً كبيراً فقد رضيت عنه اليهود واتّبع ملّتهم ولا يزال يسعى لفشل العرب والمسلمين، ولا يزال يسعى لفشل أي قرار عسكريٍّ استراتيجيّ عربيّ ضدّ اليهود المعتدين في فلسطين، آلا لعنةُ الله على حسني مبارك لعناً كبيراً ما دام يصُدّ عن اليهود، وقد أفتاكم الله في مُحكم القرآن العظيم أن حسني مبارك إنّهُ من اليهود ما دام والاهم ويصدّ عنهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يا أيّها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنّصارى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}
    صدق الله العظيم [المائدة:51]

    وليس كلّ النّصارى واليهود أعداء للمسلمين كلا؛ بل فقط الذين ظلموا منهم واعتدوا عليكم، وأمّا الذين لم يعتدوا عليكم فجادلوهم بالتي هي أحسن. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ}
    صدق الله العظيم [العنكبوت:46]


    ويا أمّة الإسلام، الضغط الضغط على قاداتكم فلا خيار لهم، فإمّا أن يتخذوا قراراً عسكريّاً استراتيجياً لصدّ اليهود المعتدين على إخوانكم، والذين يقتلون شعباً بأسره حتّى الأطفال الرضّع وأنتم تنظرون، وإمّا أن يتنازل قادة العرب عن عروشهم لنسائهم عسى أن يَكنّ خيراً منهم.
    وليس كل الرجال المؤمنين رجال؛ بل من المؤمنين رجال.
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    { مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا }
    صدق الله العظيم [الأحزاب:23]

    ويا معشر علماء الأمّة الصُمّ البكم الذين لا يعقلون إلا من رحم ربّي، اعترِفوا بشأن الإمام المهديّ ليَظْهَرَ فيُعزّكم الله به عِزاً كبيراً وينصركم الله به نصراً عزيزاً مُقتدراً، وإني أدعوكم إلى القتال في سبيل الله والاعتراف بشأني حتّى أظهر لأقودكم. وأقسم بالله الواحد القهّار بأنّي لن أرسل الجنود في سبيل الله لقتال اليهود وأمكث على عرشي بين نسائي؛ بل أعاهد الله وأعاهدكم لئن اعترفتم بالحقّ من ربّكم بأن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني سوف يكون مع جنوده يُقاتل في أرض المعركة؛ بل في النّسق الأوّل والله سوف يعصمني وينصرني حتّى يتمّ بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره.

    وإن أبيتم يا معشر علماء الأمّة وقاداتهم الاعتراف بشأني للظهور للقتال في سبيل الله فقد توليتم عن الجهاد في سبيل الله وأبشّركم بعذابٍ أليمٍ من كوكب العذاب سقر الكوكب العاشر، وجئتكم أنا وكوكب العذاب على قدرٍ وأدعوكم للقتال في سبيل الله والاعتراف بشأني لأقودكم للقتال وليس طمعاً في ملككم؛ بل لتكون كلمة الله هي العُليا ويظهرني الله على المجرمين الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد.

    الجهاد. الجهاد.. وإن لا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفسادٌ كبيرٌ، وجاءكم المهديّ المنتظَر وكوكب سقر وفساد اليهود الأخير والأكبر على قدرٍ في الكتاب المُسطر، وأدعوكم بالاعتراف بالحقّ من أجل القتال، وإن أبيتم فأبشّركم بأنّ الله سوف يُهلكهم وأخشى أن يعذّبكم عذاباً أليماً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يا أيّها الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُ‌وا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْ‌ضِ أَرَ‌ضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَ‌ةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَ‌ةِ إِلَّا قَلِيلٌ ﴿٣٨﴾ إِلَّا تَنفِرُ‌وا يعذّبكم عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَ‌كُمْ وَلَا تَضُرُّ‌وهُ شَيْئًا وَاللَّـهُ عَلَىٰ كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ‌ ﴿٣٩﴾}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    وذلك حين يأتي أمر ظهوري على العالمين بعذابٍ شديدٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أحبّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حتّى يأتي اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}
    صدق الله العظيم [التوبة:24]

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________
    من الناس غريب01-14-2009, 08:39 PM بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى(لاتحزن إن الله معنا) السلام عليكم جميعا. أقسم بالله أن هذا البيان مازادني أوكل مسلم غيور على دينه إلا إصرارا وعزيمه لا تذهب إلا بمفارقه الروح الجسد . وإنني والله متلهف ياإمام بأن تخرج أنت وسلاحك ومن معك من الانصار الاخيار وانا بجانبك وأعاهد الله ومن ثم نفسي بأن لا أدخر لنفسي اولأهلي شياء وأن لاأفتر ولاأمل في مقارعه أعداء الله لتكون كلمه الله هي العليا وكلمه الشيطان هي السفلى إلى أن يأخذ الله امانتي. والسلام ختام. كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 11:49 am


    الإمام ناصر محمد اليماني
    18 - 01 - 1430 هـ
    15 - 01 - 2009 مـ
    12:14 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    { كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مبارك لِّيَدَّبَّرُ‌وا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ‌ أُولُو الْأَلْبَابِ }


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبيّاء والمرسلين وآله الطيبين، والحمد لله، وسلامُ الله على الغريب من خيار النّاس ولم يعد غريباً بين جنود الإمام المهديّ الأنصار السابقين الأخيار الذين صدّقوا بشأن الإمام المهديّ في عصر الحوار من قبل الظهور قبل أن يروه كما صدّقوا بشأن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - وهم لم يروه، أولئك هم أحباب الله ورسوله وأحباب الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وسبب إيمانهم ذلك لأنّهم بآيات الله لا يجحدون؛ ذلك لأنّهم من أولي الألباب الذين يستخدمون عقولهم ويتفكّرون وليسوا إمّعات إن أحسن النّاس وصدّقوا أحسنوا بعدهم وصدّقوا، وإن أساء النّاس وكذبوا بالبيان الحقّ من ربّهم كذبوا بعدهم، ولكنّ أنصاري صدّقوا بالبيان الحقّ من ربّهم لأنّهم من أولي الألباب الذين تدبّروا حقيقة دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ونظروا إلى حُجّته وسلطان علمه فإذا هو يستنبطه من آياتٍ هُنّ أمّ الكتاب لا يزيغُ عنهنّ إلا هالكٌ في قلبه زيغُ عن الحقّ، فعلموا أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد حقاً قد جعل الله في اسمه خبره وعنوان أمره (ناصر محمد) وتبيّنت لهم الحكمة الحقّ من الحديث الحقّ من عند الله ورسوله في قوله عليه الصلاة والسلام في شأن اسم الإمام المهديّ:
    [ يواطئ اسمه اسمي ]

    ثم علموا الحكمة من التواطؤ للاسم (محمد) في اسم الإمام المهديّ في اسم أبي (ناصر محمد)، وذلك لأنّ الإمام المهديّ لم يجعله الله نبيّاً ولا رسولاً جديداَ، وما دام ليس رسولاً جديداً فلا بُدّ لهُ أن يأتي ناصراً لما جاء به خاتم الأنبيّاء والمرسلين محمد صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم.
    ومن ثمّ علموا أن حديث التواطؤ الحقّ جعل الله فيه حكمة بالغة ليتمّ الله بعبده ناصر محمد أمر نبيّه محمد - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - ولو كره المشركون.

    وبما أن الإمام المهديّ علّم النّاس أن الله لم يجعل عليهم الحُجّة أو لهم الحُجّة في الاسم؛ بل لا بُدّ أن يُصدِقه الله بالعلم فيزيده بسطةً على كافة علماء الأمّة بالبيان الحقّ للقرآن العظيم وذلك حتّى يجعله الله قادرا على الحكم بين كافة علماء الأمّة فيما كانوا فيه يختلفون، ومن ثمّ يوحد صفّهم ويجمع شملهم لتكون كلمة الله هي العليا في العالمين، وكذلك تدبّروا بيانات ناصر محمد اليماني فإذا بُرهان البيان لم يأتِ به من آيات مُتشابهاتٍ لا تزال تحتاج إلى تأويل؛ بل استنبطه من مُحكم القرآن العظيم من آياته المحكمات هُنّ أمّ الكتاب لا يزيغ عنهنّ إلا من في قلبه زيغٌ عن الحقّ، فاتَّبعوا الحقّ لأنّ ليس في قلوبهم زيغٌ عن الحقّ ولا يريدون غير الحقّ، أولئك هم أولوا الألباب الذين يتدبرون الكتاب أصحاب العقول من الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه في قوله تعالى:
    {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مبارك لِّيَدَّبَّرُ‌وا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ‌ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾}
    صدق الله العظيم [ص]

    وأولئك هم أنصار الحقّ أحباب الله ورسوله وأحباب الإمام المهديّ وهم صفوة البشريّة وخير البريّة أنصار الإمام الحقّ من ربّهم ينصرونه بالقول وبالفعل، فشَدّوا أزري وأسنَدوا ظهري فأشركهم الله في أمري لتكون كلمة الله هي العليا في العالمين، أولئك هم أحباب الله ربّ العالمين من الذين قال الله عنهم في مُحكم كتابه:
    {يا أيّها الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يأتي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضلّ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [المائدة:54]

    وأمّا الذين لم يُصدقوا الإمام المهديّ بالبيان الحقّ للقرآن العظيم وأنظروا تصديقهم حتّى يصدّق علماؤهم فإنّي أعظهم وأقول لهم قولاً بليغاً فهل ترون أنّ الذكر رسالة إلى علماء الأمّة وترون أن الله أمركم أن لا تصدقوا بالحقّ من ربّكم حتّى يُصدق علماؤكم؟! ولكنّي أُحاجّكم بما سوف تعلمونه علم اليقين وأقول لكم من الله قولاً بليغاً خاصاً لكلّ إنسان عاقل. قال الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(27)لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ(28)}
    صدق الله العظيم [التكوير]

    فهل ترون أن الذكر رسالة إلى علماء الأمّة وترون أنّ الله أمركم أن لا تصدقوا بالحقّ من ربّكم حتّى يُصدّق علماؤكم؟ فأين تذهبون من حُجّة الله عليكم؟ {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(27)لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ(28)} صدق الله العظيم، أفلا تتقون؟

    ولم يجعلني مُبتدعاً بل مُتبعاً كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ وأدعوكم إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، ثمّ كان جواب المعرضين منكم كجواب المعرضين عن الحقّ من قبل حين دُعوا إلى كتاب الله وسنّة رسوله. قال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شيئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ}
    صدق الله العظيم [المائدة:104]

    وهل ترون أنّكم إذا أطعتم ساداتكم وكُبراءكم المعرضين عن الحقّ بأنهم سوف يغنون عنكم من عذاب الله شيئاً؟ قال الله تعالى:
    {وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ استكبروا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنْتُمْ مُغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِنْ مَحِيصٍ(21)}
    صدق الله العظيم [إبراهيم]

    ومن ثمّ دعوا عليهم وقال الله عنهم:
    {وَقَالُوا رَ‌بَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَ‌اءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ﴿٦٧﴾ رَ‌بَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرً‌ا ﴿٦٨﴾}
    صدق الله العظيم [الأحزاب]

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد علماء المسلمين فيقول: "ما خطبك يا ناصر محمد اليماني تُخاطبنا بالآيات التي تخصّ الكافرين المعرضين عن القرآن العظيم ولكننا مسلمون وبالقرآن مؤمنون؟!". ومن ثمّ أردّ عليهم وأقول: فبئس ما يأمركم به إيمانكم بالقرآن العظيم أن تعرضوا عن الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم الذي يُحاجكم بُمحكم القرآن العظيم ويدعوكم إلى اتّباع كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فإذا أنتم عنه معرضون فيشتمني السّفهاء منكم ويلعنون الإمام المهديّ الذي يدعوهم إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ.

    تالله لم يبقَ من الإسلام إلا اسمه ومن القرآن إلا رسمه بين أيدكم وضلّ سعيكم في الحياة الدّنيا وتحسبون إنّكم تحسنون صُنعاً، وأنتم لستم على كتاب الله ولا وسنّة رسوله الحقّ أفلا تعقلون؟ فما هي حُجّتكم على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي يدعوكم ويقول لكم تعالوا إلى ما أنزل الله وسنّة رسوله الحقّ؟ فقلتم:
    {حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا}
    صدق الله العظيم [المائدة:104]

    ومن ثمّ أقول لكم لو كنتم لا تزالون على الهدى إذاً لما جاء قدر المُسمى (المهديّ)، وذلك لكي أهديكم فأدعوكم إلى الصراط المستقيم، وأمّا علم آباءكم الذي وجدتموهم عليه فاقتديتم بآثارهم وضلّت عقائدهم فأنتم على آثارهم تهرعون، فتعالوا لننظر هل كانوا يعقلون ذلك لأنّهم قد كفروا بكافة آيات التّصديق من ربّهم وكفروا بكافة الآيات المحكمات في القرآن العظيم بسبب عقيدتهم الباطلة أن الله يؤيّد بمعجزاته تصديقاً لدعوة الباطل.

    وأنا الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين الدّاعي إلى الصراط المستقيم أقول: إن الذين يُعلِّمون الأمّة أحاديث فتنة الدّجال أولئك هم فتنة الدّجال الذين فتنوا عقائد المسلمين عن العقيدة الحقّ في آيات ربّهم الذي خلق السماء والأرض وأنزل المطر وأنبت الشجر وبدأ خلقكم ويبعثكم. قال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}
    صدق الله العظيم [سبأ:49]

    فلنفرض أنّه قاطعني أحد علمائكم من الذين يُحاجّون بأحاديث الشياطين وقال: "ولكن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - يقول إن الدّجال يقطع رجُلاً إلى نصفين ثمّ يمرّ بين الفلقتين ثمّ يبعثه من بعد موته". ومن ثمّ أردّ عليه وأقول: جعلتموني بين خيارين إمّا أن أصدقكم وأكفُر بالقرآن العظيم وإمّا أن أكذّبكم وأُصدق القرآن العظيم. ومن ثمّ يقاطعني أحد علمائكم ويقول: "يا ناصر محمد اليماني، اتقِ الله ومن أمرك أن تكفر بالقرآن العظيم؟ فإننا لا نأمرك أن تكفر بما جاء في كتاب الله ربّ العالمين؛ بل نأمرك أن تستمسك بكتاب الله وسنّة رسوله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم". ومن ثمّ أردّ عليكم وأقول: وهل أخبركم محمد رسول الله أن المسيح الدّجال الباطل يقتل رجُلاً فيقطعه إلى نصفين ثمّ يعيد إليه روحه فيعود حياً؟ ومن ثمّ يقاطعني أحد العُلماء من الذين أنتم بهم مُستمسكين ويقول: "بلى هذه رواية ثابتة عن محمد رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلم". ومن ثمّ أقول: سبحان الله! فتعالوا نضع قول الله في القرآن العظيم والقول الذي تعتقدون أنه قاله محمد رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - وسوف نضع القولين جنباً إلى جنب وذلك حتّى نستمسك بكتاب الله وسنّة رسوله كما تظنّون أنفسكم إنّكم مستمسكون بكتاب الله وسنّة رسوله.

    قال رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم:
    [ إن الله يؤيّد الدّجال بمُعجزات خارقة فيقتل رجل فيقطعه إلى نصفين فيعيده إلى الحياة ]

    وقال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}
    صدق الله العظيم [سبأ:49]

    وقال الله تعالى:
    {فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ( 83 ) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ ( 84 ) وَنحن أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ ( 85 ) فَلَوْلَا إِنْ كنتم غَيْرَ مَدِينِينَ ( 86 ) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كنتم صَادِقِينَ(87)}
    صدق الله العظيم [الواقعة]

    ومن ثمّ أقول لكم: ولكنّي يا قوم عاجز؛ بل لا أستطيع أن أكون مثلكم فأصدق كتاب الله والسنّة التي تُناقض محكم القرآن، فعلّموني كيف استطعتم أن تُصدقوا حديثين مُتناقضين حديث الله وحديث تقولون أنّه عن رسوله؟!! وذلك لأنّ حديث الرسول يقول كما علّمتموني أن الباطل يقطع رجلاً إلى نصفين ثمّ يعيد إليه الروح فيصير حياً وأنتم تأمروني أن استمسك بكتاب الله وسنّة رسوله ولكنّي أجد قول الله نقيضاً لذلك تماماً؛ بل ويتحدى؛ بل ويقول لئن فعل فقد صدق الباطل فيما يدعيه بالربوبيّة من دون الله. قال الله تعالى:
    {فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ( 83 ) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ ( 84 ) وَنحن أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ ( 85 ) فَلَوْلَا إِنْ كنتم غَيْرَ مَدِينِينَ ( 86 ) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كنتم صَادِقِينَ(87 )}
    صدق الله العظيم [الواقعة]

    فبالله عليكم كيف استطعتم أن تُصدقوا بحديث الله المحفوظ من التحريف وهذا الحديث الذي تقولون أنه نبويّ قاله محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - مع أنّهما مُتناقضان وبينهما اختلافٌ كثيرٌ!

    إذاً يا قوم إن الإمام المهديّ صدّق الله ورسوله ومُستمسك بكتاب الله وسنّة رسوله، وأنتم صدّقتم حديث الشيطان الرجيم وبه مُستمسكين، ولذلك وجدنا بين حديث الله والحديث الذي جاء من عند غير الله في السُّنة النّبويّة اختلافاً كثيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}
    صدق الله العظيم [سبأ:49]

    ويا قوم إن لي سؤال: هل ممكن أن يجتمع النّور والظُلمات؟ وجوابكم معروف وسوف تقولون: "هذا شيء مُستـحيــــــــــــــــــ ل، فإذا حضر النّور ذهبَت الظُلمات فوراً وإذا ذهب النّور حضرت الظُلمات فوراً". ومن ثمّ أقول: صدقتم، إذاً كيف اجتمع في قلوبكم الإيمان بالحقّ والباطل معاً؟! وذلك لأنّي لو أسئل أحد علمائكم هل تُصدق بقول الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}
    صدق الله العظيم [سبأ:49]

    وكذلك بقول الله تعالى:
    {فَلَولَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ( 83 ) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ ( 84 ) وَنحن أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ ( 85 ) فَلَوْلَا إِنْ كنتم غَيْرَ مَدِينِينَ ( 86 ) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كنتم صَادِقِينَ(87)}
    صدق الله العظيم [الواقعة]

    ومن ثمّ سوف يردّ على ناصر محمد اليماني فيقول: "وهل جُننتَ؟ فكيف تسأل عالماً من علماء المسلمين سؤالاً كهذا فهل تظنني كافراً بالقرآن العظيم؟!" ولربّما يزجرني فيطردني من مجلسه ومن ثمّ أقول له: مهلاً مهلاً بقي سؤال واحد فقط، أستحلفك بالله أن لا تطردني حتّى تُجيبني عليه، فيقول: "وما هو؟". ومن ثمّ أقول له: وهل تُصدق بأن الله يؤيّد المسيح الدّجال بالمعجزات فيقطع رجل إلى نصفين ثمّ يمُر بين الفلقتين ثمّ يعيد إليه روحه فيعيده إلى الحياة؟ ومن ثمّ يقول هذا العالم: "اللهم نعم، فقد ثبت ذلك عن النَّبيّ في الروايات الصحيحة عن فتن الدّجال". فيا عجبي من علماء الأمّة كيف يستطيعون أن يُصدقوا كتاب الله ويصدقوا السُّنة النّبويّة التي تُكذب كتاب الله؟!فهل تجتمع الظُلمات والنّور؟ كيف؟ كيف؟ كيف؟

    وأقسم بالله العظيم لا تستطيعون أن تُصدّقوا بما جاء من عند الله في القرآن العظيم وبما خالف لمُحكم القرآن العظيم من الروايات والأحاديث في السُّنة النّبويّة فلن تستطيعوا أن تُصدقوا بالحقّ والباطل جميعاً، فتعالوا لأعلمكم بحقيقتكم يا من تُنكرون شأن الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم، إنكم كذبتم كتاب الله الحقّ وصدقتم ما كذّب بكتاب الله وتناقض معه من الأحاديث الشيطانية المدسوسة في السُّنة النّبويّة الحقّ التي جاءت لتزيد القرآن الذكر توضيح وبيان. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ للنّاس مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يتفكّرونَ}
    صدق الله العظيم [النحل:44]

    فكيف يأتي البيان في السُّنة النّبويّة مُناقضاً لمُحكم القرآن أفلا تتقون؟ فمن ذا الذي يُنجيكم من عذاب الله يا معشر علماء المسلمين؟ فإنّي أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أنّي أدعوكم إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ التي إمّا أن تزيد القرآن توضيحاً وبياناً أو لا تُخالفه في شيء إن كنتم مؤمنين. وإن أعرضتم عن الحقّ من ربّكم أنتم وأتباعكم من المسلمين والنّاس أجمعين فالحُكم لله وهو خير الفاصلين، وسوف يحكم بيني وبينكم بالحقّ ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيراً.

    ويا قوم لقد ضلّ سعيكم في الحياة الدّنيا وأنتم تحسبون أنّكم تحسنون صُنعاً وأنكم مُستمسكين بكتاب الله وسنّة رسوله وأنتم قد خرجتم من النّور إلى الظلمات واستمسكتم بما جاء من عند غير الله من عند الشيطان الرجيم، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.. فإن توليتم عن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي يدعوكم إلى ما أنزل الله فإنّكم لستم بمسلمين. قال الله تعالى:
    {فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ إِنَّكَ عَلَى الحقّ الْمبين ﴿٧٩﴾ إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِ‌ينَ ﴿٨٠﴾ وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مسلمونَ ﴿٨١﴾}
    صدق الله العظيم [النمل]

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني..
    ________________



    الإمام ناصر محمد اليماني
    18 - 01 - 1430 هـ
    15 - 01 - 2009 مـ
    01:35 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    الإمام المهدي يحذّر علماء الأمّة من الاستمساك بما خالف لمحكم القرآن العظيم من الأحاديث المدسوسة في السنّة النبويّة..

    بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى:
    { وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُ‌فَ الْقَوْلِ غُرُ‌ورً‌ا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَ‌بُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْ‌هُمْ وَمَا يَفْتَرُ‌ونَ ﴿١١٢﴾ وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَ‌ةِ وَلِيَرْ‌ضَوْهُ وَلِيَقْتَرِ‌فُوا مَا هُم مُّقْتَرِ‌فُونَ ﴿١١٣﴾ }
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    قال الله تعالى:
    {أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِ‌يقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّـهِ ثُمَّ يُحَرِّ‌فُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴿٧٥﴾ وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُم بِمَا فَتَحَ اللَّـهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُم بِهِ عِندَ رَ‌بِّكُمْ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿٧٦﴾أَوَلَا يَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّـهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّ‌ونَ وَمَا يُعْلِنُونَ ﴿٧٧﴾ وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ ﴿٧٨﴾ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـٰذَا مِنْ عِندِ اللَّـهِ لِيَشْتَرُ‌وا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ ﴿٧٩﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وقال تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الرَّ‌سُولُ لَا يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِ‌عُونَ فِي الْكُفْرِ‌ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ ۛ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا ۛ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِ‌ينَ لَمْ يَأْتُوكَ ۖ يُحَرِّ‌فُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ ۖ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَـٰذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُ‌وا ۚ وَمَن يُرِ‌دِ اللَّـهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّـهِ شَيْئًا ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِ‌دِ اللَّـهُ أَن يُطَهِّرَ‌ قُلُوبَهُمْ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَ‌ةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿٤١﴾}
    صدق الله العظيم [المائدة]

    وقال تعالى:
    {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:78]

    وقال تعالى:
    {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَ‌ىٰ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿٧﴾ يُرِ‌يدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ‌ اللَّـهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّـهُ مُتِمُّ نُورِ‌هِ وَلَوْ كَرِ‌هَ الْكَافِرُ‌ونَ ﴿٨﴾}
    صدق الله العظيم [الصف]

    وقال تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تُطِيعُوا فَرِ‌يقًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُ‌دُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِ‌ينَ ﴿١٠٠﴾وَكَيْفَ تَكْفُرُ‌ونَ وَأَنتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّـهِ وَفِيكُمْ رَ‌سُولُهُ ۗ وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّـهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَ‌اطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿١٠١﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴿١٠٢﴾ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّ‌قُوا ۚ وَاذْكُرُ‌وا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَ‌ةٍ مِّنَ النَّارِ‌ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣﴾ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ‌ وَيَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿١٠٤﴾ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّ‌قُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠٥﴾}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُ‌وا يَرُ‌دُّوكُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِ‌ينَ ﴿١٤٩﴾ بَلِ اللَّـهُ مَوْلَاكُمْ ۖ وَهُوَ خَيْرُ‌ النَّاصِرِ‌ينَ ﴿١٥٠﴾}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    وقال تعالى:
    {مَّن يُطِعِ الرَّ‌سُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْ‌سَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَ‌زُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ‌ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِ‌ضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُ‌ونَ الْقُرْ‌آنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ‌ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرً‌ا ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    وقال الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّـهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّـهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿٦﴾ وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ ﴿٧﴾ يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّـهِ تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ‌ مُسْتَكْبِرً‌ا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا ۖ فَبَشِّرْ‌هُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ﴿٨﴾}
    صدق الله العظيم [الجاثية]

    وقال تعالى:
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِ‌ي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ ﴿٦﴾ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّىٰ مُسْتَكْبِرً‌ا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرً‌ا ۖ فَبَشِّرْ‌هُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٧﴾}
    صدق الله العظيم [لقمان]

    وقال تعالى:
    {الَّذِينَ كَفَرُ‌وا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ﴿١﴾ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّ‌بِّهِمْ ۙ كَفَّرَ‌ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ﴿٢﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّ‌بِّهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِ‌بُ اللَّـهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ ﴿٣﴾}
    صدق الله العظيم [محمد]

    وقال تعالى:
    {أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَرَ‌حْمَةً وَذِكْرَ‌ىٰ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿٥١﴾}
    صدق الله العظيم [العنكبوت]

    وقال تعالى:
    {ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُ‌ونَ ﴿١﴾ مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَ‌بِّكَ بِمَجْنُونٍ ﴿٢﴾ وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرً‌ا غَيْرَ‌ مَمْنُونٍ ﴿٣﴾ وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴿٤﴾ فَسَتُبْصِرُ‌ وَيُبْصِرُ‌ونَ ﴿٥﴾ بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ ﴿٦﴾ إِنَّ رَ‌بَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿٧﴾ فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ ﴿٨﴾}
    صدق الله العظيم [القلم]

    وقال تعالى:
    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّ‌بِّهِمْ ۙ كَفَّرَ‌ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ﴿٢﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّ‌بِّهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِ‌بُ اللَّـهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ ﴿٣﴾}
    صدق الله العظيم [محمد]

    وقال تعالى:
    {فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وعيد}
    صدق الله العظيم [ق:45]

    وقال الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ}
    صدق الله العظيم [الجاثية:6]

    وقال تعالى:
    {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ﴿٤٩﴾ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ ﴿٥٠﴾}
    صدق الله العظيم [المرسلات]

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّداً وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ}
    صدق الله العظيم [السجدة:15]

    وقال تعالى:
    {إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا}
    صدق الله العظيم [مريم:58]

    وقال الله تعالى:
    {إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم [الروم:53]

    وقال تعالى:
    { وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ (84) فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ(85) }
    صدق الله العظيم [المائدة]
    __________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 11:52 am


    احمد شعبان07-25-2009, 05:56 PM الأخوة الكرام العاملين بكتاب الله وسنة رسوله الذي كان قرآنا يمشي على الأرض تحية مباركة طيبة وبعد كاتب هذه السطور " مسلم حر " ينتمي اجتماعيا لأهل السنة والجماعة ، لكنه باحث عن الحق بكامل حريته . باحث عن الحقيقة بذاتي من القرآن الكريم ، ليس نكرانا للسنة النبوية ، ولكن مؤثرا القرآن الكريم على ما سواه لأن الله سبحانه وتعالى تعهد بحفظة . وفي ظل الدعوات المتعددة للإمامة والرسالة والمهدي المنتظر . كان حريا بي أن أتيقن ، وخاصة هذه الادعاءات لم يأتي بها أمر صريح في القرآن الكريم ، ولكني لا أرى لها سندا إلا من خلال ما هو مختلف خوله " السنة النبوية " ودليل السيد ناصر محمد اليماني كما قرأت هو " الإسم ، الرؤية ، والقسم ،وبيان مافي القرآن الكريم " تفسير الآيات " . لذا فقد وضعت المعول الأساسي على صدق هذه الدعوة بالنسبة لي هو : تفسير القرآن وفقط . ولأني رأيت اختلافات كثيرة بين المفسرين ، لذا كان اجتهادي بذاتي ولذاتي . وقد توصلت إلى نتائج منطقية ارتحت لها ، منها ما هو متوافق مع ما تفضل به ناصر محمد حول الاختلاف . وهو ما جعلني أكتب هذه السطور بتجردكامل . وقد وضعت بعض الأسئلة في مواضع متعددة من هذا المنتدى قد توصلت إلى إجابات منطقية لها ، منتظرا ما يأتيني من ناصر محمد حولها ، فقد ياتيني بإثبات ما توصلت إليه ومن الطبيعي مع زيادة في البيان ، أو يأتيني بما ينتقضها مع الدليل ، وفي هذه الحالة أكون قد اكتسبت معارف جديدة أكثر دقة وصحة مما توصلت . مع العلم بأنني ممن يدافعون عن وحدة هذه الأمة والعمل لذلك بكافة السبل . وفقنا الله سبحانه وتعالى إلى تقواه حق تقاته ، ولزيادة التعريف بي فأنا أحد كتاب موقع " أهل القرآن " وأيضا أحد مشرفي " منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي " ورغما عن ذلك فأنا حر فكريا ولست في زمرة أحد . لأني سأحاسب بمفردي عما قدمت يداي . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته محمد العربى07-25-2009, 06:32 PM بسم الله الرحمن الرحيم , وصل الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه والتابعين للهدى وعلى صحابة رسول الله وعلى الصالحين وبعد : سلام الله عليك أخانا الكريم أحمد شعبان بارك الله فيك أخى أحمد وأزيدك من العلم مادمت باحثا عن أتباع الحق من ربك ولكن كنت مثلك فى القديم تابع لمنهاج أهل السنة والجماعة وأقسم قسما بالله أنى رايت ناصر محمد اليمانى هو المهدى الحق من رب العالمين بما أتى به من آيات التصديق بالعلم والمنطق والتفسير الحق من عند الله رب العالمين وأيضا رؤى رأيتها من الله رب العالمين بشأنه غير الهدى والنور الذى زودنى الله إياه بقلبى فعلمت أنه الحق والحمد لله أنك تجاهد بحثا عن الحق أخى أحمد وإن هذا القرآن لبه اسرار عظام كمثل جوفية الأرض التى يسكن بها المسيح الكذاب ومن هو المسيح الكذاب الذى يمهله الله للبعث الأول والأراضين السبع وأصحاب الكهف والرقيم والحكمة من العشر آيات الأولى من سورة الكهف ومكان وجود تابوت السكينة الذى فيه آيات للعالمين وإدراك الشمس للقمر وكيف دخل البشر فى عصر علامات الساعة الكُبرى وخسوف القمر النذير فجر 14 رمضان وآيات الله العظمى , وسأوضح الك أخى الحبيب شىء ونعرض التأويل الحق بإذن الله , القرآن الكريم به سر عظيم وهو ماأثبته الواقع وتحفظ عليه الكثير وهو جوفية الأرض وهذا النفق العظيم يمتد من القطب الشمالى إلى القطب الجنوبى وهذه هى أرض الدجال وبها اقوام يأجوج ومأجوج وهى الجنة التى طرد منها آدم عليه السلام فياأخى أحمد سأعرض عليك تفسير من تفسيرات الإمام ناصر محمد اليمانى قمت بتوضيحها لبعض الأعضاء وقارن بين التفسير الظنى من العلماء وبين تفسير الإمام ناصر وهذا تفسير واحد فقط ومنتظر رايك فيه وإن كان لك أعتراض عليه فلا تقلق ضع نقاط أختلافك أخى أحمد والتفسير هو تفسير قول الله تعالى {{{ رب المشرقين ورب المغربين }}}} وهذا هو التفسير أنقله لك أخى أحمد تدبرها وتفكرها أخى أحمد وأدعو الله بأن يهديك إلى الحق إن كان ناصر محمد اليمانى هو الإمام المهدى وهذا هو التفسير الذى قمت بتوضيحه _____________ بسم الله الرحمن الرحيم , والصلاة والسلام على المُرسلين والتابعين لهم رضى الله عنهم , والحمد لله رب العالمين وبعد : قال الله عز وجل بسورة الرحمن (((((((((((((( رب المشـــــــــــرقين ورب المغــــــــــربين * فبأى آلاء ربكما تكذبان ))))))))))))) صدق الله العظيم والإمام المهدى ناصر محمد اليمانى من أتاه الله البيان لأسرار القرآن وضح لنا ماهى أرض المشرقين وأرض المغربين المذكورة بالقرآن ولكن لم تصل لعقول كثيرة لأنها لم تكن مدعمة بصورة وهاأنا جئت لكم بصورة من تصمميمى ببرنامج البوربوينت فقط وأشكر الأخ الكريم الفقير إلى الله لأنه من أرشدنى لإستخدام هذا البرنامج وهذه هى الصورة الأولى لى من تصميمى ببرنامج power point وستزداد خبرتى إن شاء الله ببرامج أخرى أكثر تطورا وسأصمم لكم رسومات هندسية موضحة جدا لأن هناك من لم يستوعب بعض بيانات الإمام ناصر محمد اليمانى وماتوفيقى إلا بالله http://www5.0zz0.com/2009/05/31/09/502329345.jpg والصورة يوجد بها الشرح المُفصل للعقول بكل بساطة لأرض المشرقين وأرض المغربين وهذا على الواقع الحقيقى أمام أعيننا ولكن نأتى لأقوال العلماء فى ذلك الشأن لقول الله عز وجل ((( رب المشرقين ورب المغربين ))))) ((((( من اقوال علمائكم ))))))) ________________________ قوله تعالى ( رب المشرقين ورب المغربين ): (يعني مشرقي الصيف والشتاء ، ومغربي الصيف والشتاء. وقال في الآية الأخرى: ( فلا أقسم برب المشارق والمغارب) وذلك باختلاف مطالع الشمس ، وتنقلها في كل يوم وبروزها منه إلى الناس. _________________________ طيب , نأتى لنوضح لكم توضيحا أيهما على الصواب وأيهما على الخطأ أولا تدبروا أقوال علمائكم فى هذا الصدد كما بالأعلى فهم يقولوا أنهم مشرقى الصيف والشتاء ومغربى الصيف والشتاء ........................ صحيح أم أنى مخطأ ولكن ( المشرقين والمغربين ) ليست كذلك تمام كما وضح الإمام المهدى ناصر محمد اليمانى قال الله عز وجل ((((( واورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها ))))))) ففى هذه الآية الكريمة يتبين للجميع بكل وضوح أن المشرقين والمغربين هى مناطق على سطح أرضنا وذلك بتدبر الآية الجلية الواضحة لكل العقول ويقول الإمام المهدى ناصر محمد اليمانى أن المشرقين هما نقطتين على سطح أرضنا وهم أنفسهم نقتطى المغربين فكما بالصورة الأعلى التى توضح ذلك , بمعنى آخر أى أنه يوجد أرض لها مشرقين فى جهتين متقابلتين , وهما أنفسهم نقطتى المغربين فى نقطتين متقابلتين , فكما بالصورة بالأعلى عندما تشرق الشمس على التجويف الشمالى فهنا يكون ((((((((( مشرق ))))))) صحيح , وفى نفس اللحظات تنفذ آشعة الشمس لتصل إلى التجويف الجنوبى بالقطب الجنوبى فيصبح هناك مغرب للشمس يعنى ذلك _ أنه عندما تطل الشمس على التجويف الشمالى يحدث شيئين مع بعضهما فى نفس الوقت وهما ((((((((( مشرق ومغرب )))))))))) المشرق يكون على التجويف الشمالى والمغرب يكون على التجويف الجنوبى فيصبح التجويف الشمالى آشعة الشمس التى تصله شديدة وقوة الآشعة كبيرة وفى نفس الوقت يحدث نفاذ لتلك الآشعة لتصل بدورها إلى التجويف الجنوبى بالقطب الجنوبى , فتتقلص قوة الآشعة الشمسية ليصبح القطب الجنوبى أقل إضاءة بكثير من القطب الشمالى الذى تشرق عليه الشمس بسبب البعد الشاهق بين الشمس والقطب الجنوبى لأن الشمس فى ذلك الوقت تكون عند القطب الشمالى , صحيح كما هو الحال على سطح الاض عندما يكون هناك مشرق على سطح الأرض فتكون قوة الآشعة قوية كبيرة , وعندما يكون هناك مغرب على سطح الأرض تكون قوة الآشعة الشمسية ضئيلة ويكون المنطقة التى بها غروب شبه مظلمة إلى أن يأتى الليل عليها ونفس الحال عندما تكون الشمس مشرقة على القطب الجنوبى فنحصل على (( مشرق + مغرب )) فى وقت واحد ___________ الشمس مشرقة على القطب الشمالى . ونحصل على (( مشرق + مغرب )) فى وقت واحد ____________ الشمس مشرقة على القطب الجنوبى . طيب نأتى لآيات أخرى واضحة جلية قال الله عز وجل ((( حتى إذا جاءنا قال ياليت بينى وبينك بعد المشرقين ))) صدق الله العظيم فمن خلال هذه الآية الكريمة نعلم علم اليقين أن المشرقين المذكورة فى الآية الكريم (( بعد المشرقين )) هى نقطتين على الأرض أبعد مايكون ولو طبقتم ذلك على الأرض المجوفة كما وضح الإمام المهدى ناصر محمد اليمانى تجدوا أن _ المشرق الأول نقطة على سطح الأرض بالتجويف الشمالى _ المشرق الثانى نقطة على سطح الأرض بالتجويف الجنوبى وطبعا معروف لدى الجميع أن البعد بين القطب الشمالى وبين القطب الجنوبى هو أبعد منطقة على سطح الأرض , فتدبروا تلك الصورة جيدا وبها كل توضيح التوضيح http://www10.0zz0.com/2009/06/09/20/317229053.jpg فسبحان الله العلى القدير وإنه لقرآن عظيم وربما يود أحد السائلين ويقول أنت تقول أن الشمس عندما تشرق على القطب الشمالى فتنفذ آشعتها من خلال تلك الأرض لتصل إلى القطب الجنوبى بحيث يصبح التجويف الجنوبى هو المغرب فكيف ذلك وهل هناك صورة تدعم كلامك ؟ قال الله عز وجل (((((((( والأرض فرشناها فنعم الماهدون )))))))) صدق الله العظيم والله عز وجل لا يقصد سطح الأرض بل يقصد الأرض المجوفة التى وضحناها , فسطح الأرض ليس مفروش كما ترى وليس سطح مستوى بل ملىء بالنتوء بل مستوية تماما وذلك قال الله عز وجل (((( والأرض فرشناها فنعم الماهدون ))) وهذا هو السبب فى وصول الآشعة الشمسية إلى القطب الجنوبى أثناء إشراقها على القطب الشمالى والعكس صحيح وهذه صورة على الواقع الحقيقى ألتقطتها وكالة ناسا الفضائية لآشعة خارجة من أحد الأقطاب http://almahdy.eu/linking/TrouPoleNord.jpg فبالله عليكم ألم تشعروا بعظمة الخالق الله عز وجل , بالله عليكم أليس هذا هو البيان الحق للقرآن أم لا , أرئيتم تفسيرا دقيقا تشعروا فيه بعظمة الله كمثل البيان الحق هذا ولا يسعنى سوى أن اقول سبحان الله رب العالمين فإن لم تكن عينى تراه فإنى فى كل شىء أستبين علاه والسلام عليكم أجمعين وعلى إمامكم المهدى والأنصار السابقين الأخيار ورحمة الله وبركاته ومغفرته . ____________ وأيضا بالنسبة للجنة التى طُرد منها آدم عليه السلام فأقرأ وتدبر أخى أحمد ______________ بسم الله الرحمن الرحيم , عليه أتوكل الحمد لله الذى خلق فسوى , والذى قــــــــــــدر فهدى , لا يعزب عنه مثقال ذرة فى الأرض ولا فى السماء , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمداً عبدالله ورسوله المبعوث رحمة للعالمين , بلغ البــــــــلاغ المبين , وعبد ربه حتى أتاه اليقين , صلى الله عليه وسلم وعلى أزواجه والصحب السابقين والتابعين ومن أقتفى أثره إلى يوم الدين وبعد : الموضوع اليوم الذى سأطرحه هو عبارةعن الحديث عن الجنة التى طرد منها آدم عليه الصلاة والسلام من خلال توضيح الإمام ناصر محمد اليمانى بالبيان الحق للقرآن العظيم سنطرح أولا الآيات التى تتحدث عن تلك الجنة التى طرد منها سيدنا وأبونا آدم عليه الصلاة والسلام والجنة أسم لا يطلق على جنة المأوى فقط بل كل أرض مخضرة بالفاكهة والشجر يُطلق عليها أسم جنة والمقصودة بالقرآن الكريم هى الجنة التى بالأرض ( والأرض وضعها للأنام , فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام , والحب ذو العصف والريحان )صدق الله العظيم والتى يوجد بها الشيطان الرجيم والذى هو نفسه اللعين المسيح الكذاب الدجال والذى يريد أن ينتحل بإسم نبى الله ورسوله عيسى بن مريم ويقول أنه عيسى ويقول أنه الله وهذا موافق لعقيدة النصارى الباطلة وتعالى الله علوا كبيرا عما يقولون سبحانه وتعالى عما يشركون ويوجد بها الشيطان الرجيم(( المسيح الدجال الكذاب )) وأقوامه وجنوده من ذريات شياطين البشرمع إناث الشياطين وهم أقوام يأجوج ومأجوج ,, فتدبروا تلك الآيات جيدا أولا ,,,,, بسم الله الرحمن الرحيم (((( قال فاهبط منها فما يكون لك ان تتكبر فيها فاخرج انك من الصاغرين (13) قال انظرني إلى يوم يبعثون (14) قال انك من المنظرين )))) (((( ويا آدم اسكن انت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين )))) ((((((( قال اهبطوا بعضكم لبعض عدوا ولكم في الارض مستقر ومتاع إلى حين )))))))) (((((( يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونه إنا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون )))))))))) صدق الله العلى العظيم أما عن الجنة المقصودة بالآيات العظيمة فهى جنة الله فى الأرض التى تمتد من نفق عظيم واصل من القطب الشمالى إلى القطب الجنوبى وهى أرض المشرقين وأرض المغربين وأرض الرحو والأنام المذكورة بسورة الرحمن ,, وقد طرد آدم من تلك الجنة وهبط من حياة الرغد إلى حياة الحضيض على سطح الأرض أى الهبوط من الأفضل إلى الأسوأ ,, وسكنها إبليس اللعين هو وأقوامه من يأجوج ومأجوج فقال الله عز وجل هذا القول القرآنى لأدم عليه السلام حتى لا يغويه الشيطان فيخرجه من جنته فى الأرض ,,. (وقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنك من الجنة فتشقى * إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى * وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى * ) صدق الله العلي العظيم . وقد أمهل الله إبليس لعنة الله عليه ليسكن فى تلك الجنة بعد أن لعنه الله عز وجل ولبى غرضه وأخر خروجه إلى يوم (( البعث الأول ))) وليس البعث الشامل بل البعث الأول الذى تم تفصيله من قبل (( قال إنك لمن المُنظرين إلى يوم الوقت المعلوم )) وأخر الله عز وجل خروج الشيطان الرجيم ليوم معلوم وهو يوم البعث الأول وذلك أمتحانا لآدم وزوجته حواء من خلال قول الله عز وجل : (وقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنك من الجنة فتشقى * إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى * وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى * ) صدق الله العلي العظيم . وطبعا أصبح الشيطان الرجيم الذى أمهله الله ليوم البعث الأول وآدم وزوجته معا فى جنة الله فى الأرض بعد أن أسكن الله وآدم وزوجته بالأرض المفروشة ,, فتظاهر الشيطان الرجيم بعد فترة زمنية ليمكر عليهما أنه أصبح نادما على عصيان ربه عندما طلب منه أن يسجد لآدم عليه الصلاة والسلام وذلك حتى يفتنهم الشيطان وطبعا قد أمر الله بالقرآن الكريم آدم عليه السلام قائلا له ((( ويا آدم اسكن انت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين ))) ونهاهما بألا يقربا الشجرة التى اشار عليها , ولكن بعد أن تظاهر إبليس اللعين لآدم بالتوبة والندم على معصية الله ,, فوسوس لهما الشيطان ومثل عليهم بأنه ناصح لهما كما جاء فى قول الله عز وجل ((((( فسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ورى عنهما من سوءاتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا ان تكونا ملكين او تكونا من الخالدين ))))) ومثل عليهم أنهما ناصح لهما (((( فقاسمها اني لكما لمن الناصحين ))))) ولكن بعد أن وسوس لهما الشيطان بأتباع أمره وذاقا الشجرة فعصا أمر الله عزوجل وأكلا من الشجرة التى بالأرض المفروشة ((((( ودلاهما بغرور فذاقا الشجرة فبدت لهما سؤاتهما وطفقها يخصفان عليهما من ورق الجنة ونادهما ربهما ألم انهكما عن تلكما الشجرة و اقل لكما ان الشيطان لكما عدو مبين )))))))))) وهى التى توجد من تحت التراب ( الثرى ) لقول الله عز وجل ,, في الأرض وعالم دون السماء وعالم تحت الثرى(( له مافي السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى) صدق الله العظيم فبعد عصيانهما لأمر ربهما وأتباعهما لأمر الشيطان الرجيم قال الله عز وجل : (((( قال اهبطوا بعضكم لبعض عدوا ولكم في الارض مستقر ومتاع إلى حين )))))))) فهبط آدم وزوجه من الحياة الرغد من جنة الله بالأرض إلى حياة المشقة فالهبوط هنا : أى الهبوط من الحياة الرغدة من أرض الرحو والأنام إلى سطح الأرض حيث التعب والمشقة ,, وأصبح بنى آدم فى مشقة من يوم أن طرد آدم من أرض الرحو والأنام إلى سطح الأرض حيث التعب والمشقة , وأمهل الله إبليس اللعين إلى يوم البعث الأول ,, ويسكن بالأرض المفروشة الآن أقوم يأجوج ومأجوج أقوام المسيح الدجال والذى هو نفسه الشيطان الرجيم , ويعد إبليس اللعين فى تلك الأرض جيشا جرارا ضد المهدى المنتظر وجيشه ويحدث بالأرض المفروشة منذ أمد تناسل بين شياطين البشر من اليهود وإناث الشياطين لينتج أقوام يأجوج ومأجوج بتلك الأرض وهم أنفسهم مايسموا بالمخلوقات الفضائية وهم ليسوا من الفضاء الخارجى بل من باطن الأرض وهؤلاء العينة إنما هى تمهيدا لفتنة الشيطان الرجيم اللعين ,, ويجد بتلك الأرض أيضا سد يأجوج ومأجوج والذى قد بناه سد ذو القرنين بتلك الأرض وهذا السد لا يسمح لأقوام يأجوج ومأجوج بالخروج إلى سطح الأرض ويمنعهم المسيح الدجال من ذلك حتى تنجحخطته بعد حدوث البعث الاول وقدوم كوكب سقر ليرمى بحجارته الكبريتية النارية من طين ليهلك بها شياطين البشر أعداء الحق ,, فبعد أن تحمل الأنثى (( إناث الشياطين )) بتلك الأرض المفروشة منشياطين البشرمن اليهود تضع المولود من أقوام يأجوج ومأجوج عند المسيح الكذاب الشيطان الرجيم ,, وكما وضح الإمام أنهم يصرخون بسبب إيذاء الشياطين لهم بتلك الأرض المجوفة , وهى الأصوات التى قد سمعها فريق من علماء البحث اثناء بحثهم عن المعادن , وأثناء التنقيب سمعوا أصوات غريبة على الأذن صادرة من باطن الأرض لم يجدوا لها تفسيرا حتى الآن , إنما هى أصوات جماع إناث الشياطين بشياطين البشر من اليهود والصراخ بسبب إيذاء الشياطين لهم ولسماع تلك الأصوات الشيطانية حمل ,استمع من هذا الرابط http://www.amightywind.com/mp3/hellscreams.mp3 (http://www.amightywind.com/mp3/hellscreams.mp3) وأستمع جيدا لتلك الأصوات للشياطين والصراخ من قبل إناث الشياطين بباطن الأرض المفروشة وهذه صورة حقيقية ألتقطتها الأقمار الصناعية من الفضاء للبوابة الشمالية لتلك الأرض التى يسكنها الشيطان الرجيم وأقوامه من يأجوج ومأجوج http://smartvisions.eu/linking/TrouPoleNord.jpg وهى ممتدة من القطب الشمالى بالشمال إلى القطب الجنوبى بالأنتراكاتيكا ,, وهناك حراسة مشددة ممن يعلمون بشر تلك الأرض من اليهود والأمريكان وغيرهم ....... الله أعلم ,, وهم جعلوها سرا حتى يمهدوا لتلك الفتنة العظيمة للشيطان الرجيم , ويمنعوا الطائاتمن التحليق فوق تلك المناطق الجليدية بالقطبين وهناك حراسة مشددة لذلك وأيضا منعوا عرضها ببرامج الفضاء مثل برنامج Google Earth ووضعوا بدلا منهم دوائر بيضاء حتى لا تكتشف تلك الاسرار ,, وهناك أدلة كثيرة على وجود تلك الأرض ,, وهذه صورة تخيلية لتلك الأرض المفروشة والجنة التى طرد منها آدم عليه السلام http://www.mondolithic.com/wp-conten...final_flat.jpg وشكرا , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوكم مُحمد العربى . احمد شعبان07-26-2009, 04:38 AM أخي الكريم / محمد العربي تحية مباركة طيبة وبعد أخي لقد ذكر في القرآن الكريم " المشرق والمعرب ، المشرقين والمغربين ، المشارق والمغارب " . وما أتيت به من تفسير لم يوضح سوى " المشرقين والمغربين " . لذا رجاء أخي أن تنظر في منطقية تفسير " المشرق والمغرب " الوارد في موضوع " نور الله " . ولسيادتك جزيل شكري وتقديري . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رأي الإمام ناصر محمد فى بعض الفرق وبعض المفكرين.. 20-06-2010 - 08:28 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:00 pm


    - 11 -

    رأي الإمام ناصر محمد فى بعض الفرق وبعض المفكرين..



    في الصحابة..


    وأنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر مُستمسكٌ بكتاب الله وسنة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وكافرٌ بالسنة اليهوديّة المدسوسة في سنة محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.
    ولم آتيكم للدفاع عن القرآن فهو محفوظٌ من التحريف إلى يوم الدين؛ بل جئتكم للدفاع عن سنة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فأبين لكم السُّنة اليهوديّة المدسوسة فيها فأكذبها بقول الله مباشرةً من القرآن العظيم، وذلك لأن الله أيدني بالبيان للقرآن، وذلك لكي أسند الحديث الْحَقّ مباشرة إلى القرآن العظيم.

    غير أني لا أشتم الذين قيل أنه عنهم من صحابة رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأن المفترين قد يسنده إلى صحابته الْحَقّ وهم أبرياء من روايته كبراءة الذئب من دم يوسف وذلك مكرٌ من المنافقين، فإن بيّنت لكم حديثاً كان مفترًى على محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فاستنبطت لكم برهان تكذيبه من قول الله برغم أن ذلك الحديث مروي عن بعض الصحابة الأبرار فأحذِّركم أن تسبوهم شيئاً, فمن سبهم فهو آثمٌ قلبه، فهل سمعه منهم حتى يعلم علم اليقين فيشتمهم؟ فما يدريكم بأن المنافقين هم المفترون على الله ورسوله؟ وذلك لأن الحديث لو جاء مروياً عن الصحابي اليهودي فلان وعن الصحابي اليهودي فلان عن رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لما استطاعوا أن يضلوا الأمّة عن الصراط المستقيم؛ بل كانوا يسندوه إلى صحابته كذباً غير أن في الصحابة سمّاعون لهم ويظنونهم لا يكذبون, وكذلك يأخذ عنهم السَّماعون لهم من بعض المسلمين, فوردت إليكم يا معشر علماء الأمّة الإسلامية أحاديثٌ تخالف حديث الله في القرآن العظيم جُملةً وتفصيلاً. ولا أقول بأنها تخالف الآيات المتشابهات في اللغة معهن؛ بل تخالف الآيات المحكمات التي جعلهن الله أمّ الكتاب لا يزيغ عنهن إلا هالك في قلبه زيغٌ عن الْحَقّ الواضح والبيّن ابتغاء تأويل الآيات المتشابهات من القرآن مع ذلك الحديث المُفترى بمكرٍ خبيثٍ فجعلوه يتشابه مع ظاهرهن ليزعم الذين في قلوبهم زيغ عن المحكم بأن هذا الحديث جاء بياناً لتلك الآية والتي لا تزال بحاجة إلى التأويل! وقد اتَّبعتم المُتشابه يا معشر علماء الأمّة, وتركتم المُحكم الواضح والبيّن وهُن أم الكتاب, أفلا تتقون؟

    أخو المرابطين المقاومين الصامدين؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ________________



    إمامي الحبيب ما قولكم في كافة المهديين أحباب الله ربّ العالمين الذين ظنّوا أنه قد يكون أحدهم مهدياًّ؟
    من الإمام المهديّ إلى كافة المهديين أحباب الله ربّ العالمين..


    بسم الله الرحمن الرحيم. قال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [المائدة:54]

    كما أوحى الله إلى أنصار الإمام المهديّ من قبل أن يبعثني الله, فأوحى الله إلى من يشاء منهم أنه المهديّ ولكن ظنّ كثيرٌ منهم أنه لربّما يكون الإمام المهديّ المنتظَر ولكن هذا ظنٌّ والظنّ لا يُغني من الْحَقّ شيئاً؛ بل أوحى الله إليه أنه المهديّ أي المهديّ إلى المهديّ المنتظَر الْحَقّ بمعنى أن الله جعله من المهديين إلى علم الهدى للعالمين فيهدون الناس إلى المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّهم وأولئك من وزراء الإمام المهدي.

    ولكن ما هي الحكمة من هذا الوحي إلى من يشاء الله منهم فيشعر في نفسه أنه المهدي؟
    وذلك لكي يقوم بالبحث عن الْحَقّ لأنه يهمه شأن الإمام المهديّ ولعله يكون هو الإمام المهديّ المنتظَر, ولكنهم لا يُكلمون الناس بما شعروا به في أنفسهم فإن تجاوزهم ذلك فإلى صديق يثقون به لأنه سوف يكتم سرهم، وبعض منهم لا يتجاوزه هذا التكليم بالتفهيم أنه المهديّ ويستحي أن يُكلم أحداً به وذلك لأنه غير واثقٍ من نفسه أنه المهديّ وإنما يشعر في نفسه وكأنه المهديّ برغم أن الذي أوحى إلى أنفسهم إنه الله بالتكليم بوحي التّفهيم إلى قلبه أنه المهديّ ولم يوحِ الله إليه بأكثر من ذلك إلا أنه المهديّ فقط؛ أي المهديّ إلى علم الهدى؛ أي المهديّ إلى المهديّ المنتظَر الْحَقّ بمعنى أن الله جعله من المهديين الذين يهدون الناس إلى المهديّ المنتظَر الْحَقّ.

    ولكن ما هي الحكمة الإلهية من هذا الوحي إلى قلوبهم فيوحي لكل منهم لعله المهدي؟
    وذلك حتى يهتموا بشأن المهديّ المنتظَر فيقومون بالبحث عن الحقيقة عن أنفسهم وليس عن الإمام المهديّ وذلك لأنهُ يظنّ كلٌّ منهم أنه الإمام المهديّ حتى إذا وجدوا الإمام المهديّ الْحَقّ من ربّهم ومن ثم يوحي الله إليهم كما أوحي إلى الحواريين. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ}
    صدق الله العظيم [المائدة:111]

    وجاء هذا الوحي من الله إلى الحواريين حين قال المسيح عيسى ابن مريم "من أنصاري إلى الله", وقال الله تعالى:
    {فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمْ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(52)رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ(53)}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    وكذلك يوحي الله إلى وزراء الإمام المهديّ بعد أن بحثوا وعثروا على الْحَقّ حتى إذا وجدوه فيوحي الله إليهم مرةً أخرى بأن هذا هو المهديّ المنتظَر الْحَقّ وأمرهم أن يهدوا الناس إليه، وهؤلاء يُسمّون عند الله ((بالمهديين)) نسبةً إلى الإمام المهديّ المنتظَر الْحَقّ كما يُسمّى المصدقون بالنبيِّ الأميِّ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ((بالأميين)) نسبةً إلى النّبيّ الأمي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وكذلك المهديين حزب الإمام المهديّ الْحَقّ، وهؤلاء لم توحِ لهم الشياطين؛ بل الذي أوحى إليهم إنه الله ولم يوح إليهم إلا بشيءٍ واحدٍ وهو أنه يشعر أحدهم أنه المهديّ، والحكمة من ذلك لكي يهتم بهذا الشأن فيقوم بالبحث وكلما سمعوا بشخصٍ من أولياء الشياطين يدّعي أنه الإمام المهديّ فيقومون بالبحث عمّا يقول, ومن ثم لا تطمئن إليه قلوبهم فيعود الظنّ إلى أنفسهم لكل منهم أنه المهديّ, والحكمة من ذلك لكي يواصل البحث عن الْحَقّ حتى إذا وجدوا المهديّ المنتظَر الحقّ ومن ثم يأتي الوحي من الله إليهم أن يكونوا المهديين للعالمين إلى الإمام المهديّ الْحَقّ من ربّهم فيكونوا على ذلك لمن الشاهدين كما ترونهم يفعلون فيدعون الناس إلى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني, ولذلك سماهم الله بالمهديين أي المهديين إلى علم الهدى للعالمين الناصر لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام ناصر محمد اليماني، ولكن هذا الوحي ليس لكافة الأنصار؛ بل لمن يشاء الله من الأنصار الوزراء المهديين إلى الإمام المهديّ الْحَقّ من ربّهم, وعكسهم يوحي إليهم الشياطين بأنه الإمام المهديّ ويجعله يكلم الناس ولا يستحي ويجعله يُؤَوِّل القرآن على هواه دون أي سلطان بالظنّ الذي لا يغني من الْحَقّ شيئاً كتأويل أحمد الحسن اليماني لقول الله تعالى:
    {وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ}
    صدق الله العظيم [فصلت:12]

    وقال أحمد الحسن اليماني:
    "أن البيان الْحَقّ لهذه الآية أن المصابيح هم الرسل والأنبياء وأما قوله وحفظاً قال إنهم الرسل والأنبياء يحفظون أتباعهم"
    __________________
    انتهى بيانه بغير الحقّ.

    وهؤلاء هم المهديون إلى الإشراك ويخرجون الناس من النّور إلى الظُلمات؛ أولئك الذين تتخبطهم الشياطين فأوحوا إليهم بغير الحقّ, ولستم أنتم يا معشر المهديين حزب الإمام المهديّ الْحَقّ من ربّ العالمين ناصر محمد اليماني؛ بل أنتم أحباب الله ربّ العالمين وهو الذي أوحى إليكم ما أخبرتكم به ولربما لم يتجاوز هذا النبأ لأنفسكم, وأعلم أنها أحزنتكم بعض بياناتي من قبل هذا البيان لأنكم خشيتم أنها كانت تتخبطكم مسوس الشياطين فتقولون لقد وجدنا في بيانات ناصر محمد اليماني تعريف عن المهديين الذين وسوست لهم الشياطين بغير الْحَقّ فيقول أحدكم: لقد كنت منهم وقد أنقذني الله من هذا الوسواس أني المهديّ بالمهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّ العالمين ناصر محمد اليماني، ولكنه يخشى أن مسّ الشيطان لا يزال يتخبطه ومن ثمّ أردّ عليكم وأقول لكم: حاشا لله ربّ العالمين؛ بل هو الله الذي أوحى إلى قلوب من يشاء من الأنصار من قبل عصر الحوار إلى قلب أحدهم أنه المهديّ، وها هو توضح لكم الْحَقّ من ربّكم أنكم حقاً المهديون إلى المهديّ المنتظَر الْحَقّ ناصر محمد اليماني.
    أفلا ترون أنكم تهدون الناس إلى المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّ العالمين الإمام ناصر محمد اليماني وتحاجونهم بسلطان العلم الذي علمكم الإمام المهديّ الْحَقّ من ربّكم؟

    ولذلك أشهدُ الله أن الله سماكم بالمهديين حزب الإمام المهديّ الْحَقّ من ربّ العالمين, بل أنتم صفوةٌ من صفوةٍ، وصفوة البشرية المؤمنون، وصفوة المؤمنين المتقون، وصفوة المتقين الأنصارُ السابقين الأخيار؛ أحبابُ الله ربّ العالمين من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [المائدة:54]

    ولكني أفتي أن هذا الإيحاء ليس لكافة أنصاري؛ بل لمن يشاء الله منهم وهم يعلمون أنهم لم يخبروني من ذلك شيئاً أبداً, ولربما بعضهم لم يتجاوز هذا السرّ نفسه، فمن الذي علمني بذلك؟ فذلك هو وحي التّفهيم من ربّ العالمين بما أوحى إليكم من قبل أن تعلموا بدعوة الإمام ناصر محمد اليماني، ولكني سوف أقول لكم شيئاً وأرجو أن تنتبهوا إليه بأن هذا الإيحاء لم أقل أنه لا بد أن يحدث لكافة أنصاري أبداً؛ بل لمن شاء الله منهم, ولكني سوف أقول لكم شيئاً إني لا أعلم هل قد انضمت هذه الزُمرة من الوزراء إلى أنصاري أم إنهم لم يعلموا بوجودي بعد, وأقول الله أعلم هل قد انضموا؟ غير أني أعلم بواحدٍ منهم ولم يخبرني, وإنما علمت ذلك من خلال رؤيا قصها علينا فعلمت أنه كان يظنّ أنه الإمام المهديّ ثم هداه الله إلى الْحَقّ ولم أخبره إلى حدّ الآن بهذا ولم يخبرني أنه كان يظن أنه الإمام المهديّ، وهو أحد الأنصار، وأجبرني على هذا البيان لأني ضحكت ذات مرةٍ وأنا وحدي وسوف أخبركم بما أضحكني, وذلك لأني تذكرت أني كتبت في بياناتي تعريفاً للمهديين الذين توسوس لهم الشياطين بغير الْحَقّ فيدّعي كلٌّ واحد منهم أنه الإمام المهديّ ويأتي بتفسير للقرآن بالظنّ الذي لا يغني من الْحَقّ شيئاً, ولكني لم أضحك من هؤلاء المهديين المُفترين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين؛ بل الذي أضحكني هم المهديون الْحَقّ من ربّ العالمين فحين يطلعون على الفتوى في بياني عن المهديين الذين يتخبطهم مسوس الشياطين فقلت: أكيد سوف يظنّ أنصاري الذين أوحى الله إليهم بالحقّ فسوف يقول في نفسه "إني كنت من هؤلاء وكنت أظن نفسي المهديّ ولكن ناصر محمد اليماني بيّن أن ذلك وسوسة شيطان رجيم, ولكني أخشى أن هذا المسّ لا يزال يتخبطني"، فيستعيذ بالله كثيراً. وذلك ما أضحكني لأنه لم يتخبطه شيطان؛ بل حقاً أوحى الله إليه أنه المهديّ أي من المهديين للعالمين إلى المهديّ الْحَقّ من ربّ العالمين, وهم
    حقاً (المهديين) نسبة لقائدهم الإمام المهدي, وما أريد قوله إن وحي التّفهيم يظل ظناً حتى يأتي الدليل على أنه وحيٌ من الرحمن وليس من الشيطان، وها هو أتاكم الدليل أنه كان وحي إليكم من الرحمن وليس من الشيطان، فأنتم تعلمون أنكم لم تخبروا ناصر محمد اليماني بذلك.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    قائد المهديين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ________________



    إمامي الحبيب ما قولكم في حماس؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ}
    صدق الله العظيم [المائدة:82]

    والصلاة والسلام على النّبيّ الأميّ الأمين وآله الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..

    السلام عليك أيها السائل سواء كنت سائلاً بالحقّ ولا تريد غير الْحَقّ أو تود أن تعلم فتوى الإمام المهديّ تجاه حركة حماس؛ ألا إنهم هم الرجال حول الأقصى؛ يُعادي المهديُّ المنتظَر من عاداهم فيوالي المهديّ المنتظَر من والاهم؛ أولئك هم المؤمنون حقاً من صلح منهم ولم يخنهم.
    وسألت الله بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسه أن يحفظهم من عدوه وعدوهم ويفرج كربتهم وكُربة جميع المسلمين والمظلومين في العالمين بالتعجيل بظهور المهديّ المنتظَر على كافة البشر في ليلة والكارهون من الصاغرين، والله مُتم نوره ولو كره المُجرمون، وإنا فوق عدوهم قاهرون وعليهم مُنتصرون بإذن الله ربّ العالمين.

    وكيف لا أنصر الذين يقاتَلون بأنهم ظُلموا وأُخرجوا من ديارهم بغير الحقّ! كيف لا أنصرهم فأكون معهم؟ ولكني لا أنصر من يعتدي على الكافرين بحجة كفرهم فيقتلونهم لأنهم كافرون! أولئك إذا لم يتوبوا فسوف أقيم عليهم حدّ الله بالحقّ, فلم يأمرنا الله أن نُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين, ولا ولن أسمح للإنسان أن يظلم أخيه الإنسان في مشارق الأرض ومغاربها من بعد النّصر والظهور.

    وأقسمُ بعزة الله وجلاله وعظيم نعيم رضوان نفسه لو أنّ أخي ابن أمي وأبي قتل كافراً بحُجة أنه كافر ولم يعتدِ الكافر على أخي لحكمت على أخي بالصلب ولا اُبالي ولا أخاف في الله لومة لائم.

    وأشهدُ لله أني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الناصر لحماس الرجال حول الأقصى من صلح منهم ولم يخنهم, فأنا مع الذين يدافعون عن أرضهم وعرضهم في جميع مشارق الأرض ومغاربها، وأعلم كيف أصول الجهاد في الكتاب ولم يجعل الله خليفته مُفسداً في الأرض ولا يسفك دماء الناس بغير الحقّ, وأعوذُ بالله أن أكون من الذين يقتلون الناس بغير الْحَقّ بحُجة كفرهم فلا إكراه في الدين؛ بل يُعامل المهديّ المنتظَر الكافرين كما يعامل المسلمين فيدافع المهديّ المنتظَر على الكافر من ظُلم المسلم, فيُحَرّم الاعتداء على الكافر بغير الْحَقّ، ويدافع المهديّ المنتظَر مع المسلم من ظُلم الكافر فيمنع الاعتداء للكافر على المسلم, فأقيم حدود الله عليهم جميعاً المسلمين والكافرين وهم صاغرون حتى أمنع ظُلم الإنسان لأخيه الإنسان.

    ولا ولن أكره الناس على الإيمان بالرحمن فلا إكراه في الدين، وإن بطريقة العدل والإحسان والرحمة والمعاملة الحسنة وحين يرى الكافرون أن المهديّ المنتظَر يبرهم ويقسط إليهم ولم يُعادِهم ولم يكرههم على الإيمان فلا يجدوا في أنفسهم إلا أن يقولوا نشهدُ أن لا إله إلا الله ونشهدُ أن محمداً رسول الله، فهذا هو دين الرحمة من الله أرحم الراحمين, وصدق الله ورسوله النّبيّ الأمي.
    {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:107]

    ولربّما يودّ أحد الذين لا يعلمون أن يقاطعني, فيقول:
    "ألم يقل الله تعالى: {فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمشرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} صدق الله العظيم [التوبة:5]، فقد أمرنا الله أن نقتل المشركين حيث وجدناهم إلا أن {تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ}؟"

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ رحمة الله الكُبرى للأمّة جميعاً وأقول:
    قاتلك الله كيف تقول على الله مالا تعلم! وتفتي على الله بما لا تعلم فتحمل وزر الجاهلين الذين يقتلون الناس بغير الْحَقّ؟ ولعنك الله وأعد لك عذاباً مُهيناً إذ تسببت فتواك بقتل أنفسٍ كثيرةٍ ما أمركم الله بقتلها، فتعال لأعلِّمك البيان الْحَقّ لهذه الآية، وذلك لأن الله تبرأ من المشركين فلا يقربوا مكة والمسجد الحرام إلى يوم الدين وأن يكون حصرياً لمن أسلم وآمن بالله، وأمر الله المشركين جميعاً بمُغادرة مكة المكرمة سواء يكون كافراً أو يهودياً أو نصرانياً لا يدين بدين الْحَقّ فقد حرم الله عليهم الاقتراب من المسجد الحرام من بعد عام حجة الوداع، ولم يمهلهم الله إلا إلى آخر شهر محرم فإذا انسلخ وهم لا يزالون في مكة فقد أمر الله المسلمين بقتلهم حتى و لو كانوا بجدار الكعبة إلا من أسلم وتاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة فهنا خلوا سبيله ولا تقولوا له لستَ مسلماً وأصبح له حقّ في المسجد الحرام كما هو حقّ للمسلمين، وإنما يقصد الله بقوله حيث وجدتموهم أي حتى لو كان مُتعلقاً بستار الكعبة وهو لا يزال مشركاً ظاهر الأمر وليس من المسلمين فقد أمر الله المسلمين بقتله لأنه تحدى أمر ربّه ولم يخرج من بيته فيغادر مكة، وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمشرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}
    صدق الله العظيم [التوبه:28]

    سواء يكون من قريش أو نصراني أو يهودي أو مجوسي فقد حرم الله عليهم مكة المكرمة إلى يوم الدين، ولم يعطِهم الله مُهلةً من بعد إعلان البراءة يوم الحجّ الأكبر إلا إلى نهاية شهر محرم الحرام, ثم أحلّ الله للمؤمنين قتل من وجدوه من المشركين لم يُغادر مكة المكرمة حتى لو تعلق بستار الكعبة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمشرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمشرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شيئاً وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4) فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمشرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5) وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمشرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ (6)}
    صدق الله العظيم [التوبة:3]

    وتعال لأعلمك يا من لا تعلم ماذا أمرك الله نحو الكافر بدينك؛ غير أنه لم يعتدِ علي أرضك وعرضك ولم يمنع دعوتك, فقد أمركم الله أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المُقسطين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
    صدق الله العظيم [الممتحنة:8]

    أفلا ترون أن الله أمركم ببر الكافرين والقسط فيهم فتعدلوا, وحرّم الله عليكم ظُلمهم؟ فما بالك بقتلهم!! أفلا تتقون يا معشر الذين لا يعلمون؟ ولكن حذار؛ إن الله قد حرّم على المسلمين إقامة اي علاقةٍ أو سفارةٍ أو تجارةٍ مع الذين يحاربونكم في الدين ويخرجون إخوانكم المسلمين من ديارهم أو يُظاهروا على إخراجهم أن تَوَلّوهم ومن يتولَّهم منكم فإنه منهم وإن عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ(8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ(9)}
    صدق الله العظيم [الممتحنة]

    وعليه, فبما أن حركة حماس يُقاتلون دفاعاً عن أرضهم وعرضهم والمسجد الأقصى, فإن المهديّ المنتظَر يشهدُ الله الواحد القهار وكافة البشر وكفى بالله شهيداً أني لهم لمن الناصرين بإذن الله ربّ العالمين, ونصرَ الله من نصرهم وخذلَ الله من خذلهم في نفسه وأصابه الله بداءٍ في جسده يعجز عنهُ أطباء البشر حتى يتوب إلى الله متاباً فيشفيه ويغفر له إن ربّي غفور رحيم.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    __________________



    فى آل سعود..


    بسم الله الرحمن الرحيم, وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..

    أخي الكريم من الأنصار السابقين الأخيار أحمد السوداني؛ سلام الله عليكم جميعاً، فلا تقل في آل سعود إلا خيراً فإن المملكة العربيّة السعوديّة لهي أحب إلى قلب الإمام المهدي حكومةً وشعباً من كافة دول العالمين وشعوبهم، وأرجو من الله أن لا يصيبهُم بأذى حتى ولو كذبوا بشأن الإمام ناصر محمد اليماني وأن يغفر لهم ولجميع المسلمين ويدخلنا أجمعين برحمته في عباده الصالحين, وأستغفر الله لهم إنهُ هو الغفور الرحيم.

    ويا أخي الكريم, فنحن نحترم من يحترمنا فهم لم يمنعوا موقعنا في دولتهم وبرغم الضغط الشديد على هيئة كبار العلماء فعن طريق المواقع الإلكترونيّة تأتيهم رسائل من مختلف دول العالم تحمل بيانات الإمام ناصر محمد اليماني وبرغم أنهم اطلعوا على كثيرٍ من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني ووجدوا أنه يخالفهم في كثيرٍ من المسائل الدينيّة فهم يعلمون أنهم مسؤولون عن الاعتراف بالحقّ كون المهديّ المنتظَر يظهر من بعد التصديق في البيت العتيق, ولكن لربّما أنهم لا يزالون يتحرون فيتدبرون في كثيرٍ من البيانات, وسوف نحسن الظنّ بهم عسى الله أن يهديهم إلى الحقّ.

    ويا أحباب قلبي الأنصار السابقين الأخيار أريدكم أن تدعوا إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة فتلك حكمةٌ أمرنا الله بها وهو العليم الحكيم الخبير البصير بعباده. وقال الله تعالى:
    {ادْعُ إلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ والْمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ وجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}
    صدق الله العظيم [النحل:125]

    فبالله عليكم انظروا إلى توصية الله سبحانه إلى رسوله موسى عليه الصلاة والسلام، فأرسله الله إلى فرعون الذي طغى في البلاد وأكثر فيها الفساد وادّعى الربوبية وبرغم ذلك كله توصّى الله نبيه موسى وهارون. وقال الله تعالى:
    {فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى}
    صدق الله العظيم [طه:44]

    فأستوصيكم بالحكمة والصبر على الأذى وقولوا للناس حُسناً..

    وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________



    في تنظيم القاعدة ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله التوابين المتطهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..

    وإليك أخي الكريم فتوى الإمام المهديّ في تنظيم القاعدة علها تبلغهم فتوى الإمام المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّهم فيستجيبوا للداعي إلى الصراط المستقيم:

    فإني الإمام المهديّ أشهدُ الله وكافة عباد الله أني أفتي بالحقّ أن من قتل كافراً بحُجة كُفره فكأنما قتل الناس جميعاً؛ بل أوصاكم الله بالكافرين الذين لم يقاتلونكم في الدين فأوصاكم الله في الذين كفروا:
    {أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)}
    صدق الله العظيم [الممتحنة:8]

    فإذا كانت هذه وصية الله إلى المسلمين بالكافرين {أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)} صدق الله العظيم. فما بالكم بمن يقتل المسلمين! بل ذلك محرَّم في ديننا الإسلامي الحنيف.

    ولا نحرم على القاعدة قتال من قاتل المسلمين, ولكنهم لا يفعلون بل أراهم يقاتلون المسلمين, ويحسبون أنهم مهتدون! فأين الهدى يا أُسامه بن لادن؟ فمن أفتاكم بقتل المسلمين مهما كانت حُجتكم؟ وقال الله تعالى:
    {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}
    صدق الله العظيم [النساء:93]

    فإذا كُنتم مُجاهدين في سبيل الله يا معشر تنظيم القاعدة, فلماذا لم نرَكم في الحرب العدوانيّة على غزة يوم كان اليهود يمطرون عليهم بمطر القنابل الفوسفورية فيحرقون الرجال والنساء والأطفال على مشهد من المسلمين عبر الفضائيات وعلى مشهد من العالمين أجمعين, فأين كنتم إن كنتم صادقين؟ فذلك هو الجهاد الْحَقّ ونصرة إخوانكم المسلمين، ولكن للأسف يا أسامه بن لادن فوالله إن جهادك أضرّ الإسلام أكثر من نفعك, بل صنعت الحُجة لأعداء الله ليغزوا بلاد المسلمين.

    ويا أسامه بن لادن، اتق ِالله في إخوانك المسلمين, ولم نرَ عملياتك ضد الذين طغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد من أولياء الطاغوت المُعتدين على إخواننا المسلمين بل نراها ضد المسلمين المستضعفين الذين لم يتجرَؤوا أن يكون لهم موقف موحد ضد العدوان على غزة, فما أشجعك على إخوانك المسلمين وأقسى قلبك عليهم، فما خطبك يا رجل؟ اتقِ الله فوالله إنك لمن الخاطئين حتى تكف عن أي عملية في بلاد المسلمين وعن أي عملية في بلاد الكافرين الذين لا يحاربوننا في ديننا، ولم نمنعك من أن تشنّ حربك على الذين يقاتلون المسلمين ويخرجونهم من ديارهم؛ أولئك قد جعل الله لك عليهم سلطاناً لئن قاتلتهم لأنهم يقاتلون إخوانك المسلمين ويخرجونهم من ديارهم ويسفكون دماءهم. وقال الله تعالى:
    {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    ولكنك تسفك دماء إخوانك المسلمين، فأين إسلامك أنت وأولياؤك يا أسامة؟ فمن أحل لكم سفك دماء المسلمين؟ فاتق ِ الله, وإني أدعوك للحوار العاجل في طاولة الحوار العالمية موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، فنحن نسعى لدواء جراح المسلمين ولمّ شملهم وتوحيد صفّهم ليعود عزهم ومجدهم فنهديهم والناس أجمعين بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد.

    ويا أسامة إنما أرسل الله محمداً رسول الله رحمة للعالمين وليس ليسفك دماءهم، فكم شوَّهتم بدين الإسلام إضافة إلى تشويه دين الإسلام من قبل اليهود في كلِّ مكان في العالم! فوَالله الذي لا إله غيره لا خير فيك يا أسامة بن لادن ولا في أوليائك لا لأنفسكم ولا لأمتكم حتى تهتدوا إلى الصراط المستقيم فتستجيبوا للداعي إلى اتباع القرآن العظيم ذكر العالمين فإني أنذركم به وأدعوكم إلى اتباعه والناس أجمعين إن كنتم تخشون الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)}
    صدق الله العظيم [يس]

    فاتق ِ الله في إخوانك المسلمين وكفوا عن الفساد في المملكة العربيّة السعوديّة وفي اليمن وفي جميع بلاد المسلمين يا معشر تنظيم القاعدة واتبعوا الداعي إلى اتباع القرآن المجيد فنهديكم إلى صراط العزيز الحميد عسى الله ان يغفر لكم ما أسلفتم إن ربّي غفور رحيم.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله و رحمة من الله للعالمين؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________



    فيمن يطالبون بالانفصال..


    فلا خيرَ فيمن يطالبون بالانفصال! فصل الله أرواحهم عن أجسادهم إن لم يتوبوا إلى الله متاباً.

    وأما الحوثي، وما أدراك ما الحوثي! فإنه وأوليائه يقومون بالقتل والسلب والنهب على طريق صعدة ←صنعاء, فمن أحل لهم قتل المسلمين؟ وسوف ينطبق عليهم قول الله تعالى:
    {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}
    صدق الله العظيم [النساء:93]

    وما كان لأهل البيت الْحَقّ أن يسفكوا دماء المسلمين, ولكنهم قومٌ آخرون ينتسبون لأهل البيت ونحنُ بَراء منهم إلى يوم الدين، فنحن رحمة للعالمين ولا نسفك دماء المسلمين إلا من يحاربنا في ديننا فسوف يجدنا أشدّ بأساً بإذن الله وأشدّ تنكيلاً.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المستمسكين بحبل الله جميعاً الإمام ناصر محمد اليماني.

    ______________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:01 pm


    فى الحوثيين..


    من الإمام المهدي إلى عبد الملك الحوثي وإلى جميع من يقولون أنهم من آل البيت في كلِّ مكان في العالمين السلام على المتقين منكم أجمعين ولا سلامُ الله على من يسفكون دماء المسلمين ثم يزعمون أنّهم من آل البيت، وسلامُ الله على علماء الأمّة الصالحين الذين لا يخافون في الله لومة لائم ولا يسعون لرضوان الحاكم بغضب الربّ, وسلامُ الله على جميع المسلمين من سَلِمَ الناس من لسانه وشره، وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين، وقال الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}
    صدق الله العظيم [النحل:44]

    ألا وإنما السُّنة النّبويّة هي البيان الْحَقّ للقرآن, ولذلك لا ينبغي لقول محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في سُنّة البيان أن يُخالف لقول الله في مُحكم القرآن وإنما جاءت سُنة البيان لتفصيل آيات في القرآن, وكذلك الإمام المهدي الْحَقّ يؤتيه الله البيان الْحَقّ للقرآن، وحتماً تجدون البيان الْحَقّ للقرآن يتفق مع كثيرٍ من الأحاديث النّبويّة الْحَقّ ويُخالف كلمات الإدراج الزائدة في الأحاديث الْحَقّ ويخالف الإدراج الزائد فيها من الباطل ويخالف لأحاديث الطاغوت المُفتراة جُملةً وتفصيلاً التي جاءت من عند غير الله على لسان أوليائه من شياطين البشر ليصدوكم عن الصراط المستقيم.

    ويا معشر علماء أمّة الإسلام؛ لقد بدأ الدين بنزول القرآن وكان غريباً بادئ الأمر؛ حتى تبيَّن لمن آمن به أنه الْحَقّ فاتبعه ولكنه سوف يعود غريباً على المسلمين وكأن الإمام المهدي جاءهم بدينٍ جديدٍ وما جاءهم الإمام المهدي بدينٍ جديدٍ ولكنهُ الْحَقّ من ربّهم، ولكن نظراً لأنهم لم يعودوا يتبعوا قرآنه كما كان يتبعه محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - والتابعين له، بل أصبح كثير من المسلمين يتبعون أحاديثاً تُخالف قرآنه وما أكثرها! ولا أعلمُ لكم بسبيلٍ للنجاة من عذاب الله حتى تتبعوا القرآن وبيانه من مُحكم القرآن، ولكن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يكُن مأموراً أن يأتيهم بالبرهان لصحة البيان من القرآن لأن القرآن تمَّ تنزيله على محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ومن أنكر بيانه على لسان رسوله فقد أنكر قرآنه، وأما المهديّ المنتظَر فلم يتنزل عليه كتابٌ جديدٌ لأن خاتم الأنبياء والمرسلين هو محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولكن المهديّ المنتظَر يأتيكم بالبيان الْحَقّ من ذات القرآن وذلك لأنه كتابٌ مثاني يُفسِّر بعضه بعضاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ ربّهم ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ}
    صدق الله العظيم [الزمر:23]

    ويا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، لقد تلقينا الأمر ذاته للمرة الرابعة بالرؤيا الْحَقّ على لسان جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فأمرني بما أمره الله من قبلي في قول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَقّ مِنْ ربّكم ۖ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا}
    صدق الله العظيم [الكهف:29]

    انتهى الأمر الذي يخص المهديّ المنتظَر في الرؤيا الحقّ, ولم تأتِ الرؤيا بوحي جديدٍ وإنما تكرار الأمر إلى المهديّ المنتظَر أن يحاجّ بالقرآن وتحذير للذين يتبعون ما خالف القرآن ويحسبون أنهم مُهتدون.

    ويا أيها الناس، إنّي أُشهِدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم أجمعين إلى الاعتصام بكتاب الله القرآن العظيم رسالة الله المحفوظة من التحريف إلى الناس كافة لمن شاء منهم أن يتخذ سبيل الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ}
    صدق الله العظيم [الكهف:29]

    وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني الإمام المهدي أهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد وأُذكّر بالقرآن من يخافُ وعيد، ألا والله لا أستطيع هُداكم ما لم تؤمنوا بهذا القرآن العظيم فإن أبيتم فلا حُجة بيننا وبينكم غير كتاب الله العزيز المحفوظ من تحريف الباطل فلا يأتيه من بين يديه في عصر التنزيل لتحريفه ولا من خلفه من بعد ممات المرسل إليه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم, ولكن الله حفظ للناس كتابه العزيز من تحريف الباطل إلى يوم الدين ليجعله الله حُجته على العالمين ليحفظ لهم طريق الهُدى الْحَقّ إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)}
    صدق الله العظيم [فصلت]

    وجعله الله البُرهان المُبين للداعي إلى صراط العزيز الحميد, وأمركم الله أن تعتصموا بحبل الله يا معشر المسلمين فتتبعوا آيات الكتاب البينات ولا تفرقوا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    و لربّما يودّ أحد الإخوان العلماء أن يُقاطعني فيقول: "وما هو حبل الله الذي أمرنا الله أن نعتصم به وحده والكفر بما خالفه, فقد تفرق علماء الأمّة من قبلنا إلى شيع ٍ وأحزابٍ ونحن حذونا حذوهم وكلّ طائفةٍ يزعمون أنهُم هم الطائفة الناجية؛ أفلا تُفتِنا ما هو حبل الله الذي أمرنا أن نعتصم به وحده فلا نتفرق؟". ثمّ يردّ عليهم الإمام المهدي بالبُرهان المُبين وأقول: ألا إن حبل النّجاة الذي أمركم الله أن تعتصموا به فإنهُ بُرهان الداعية على الناس إلى صراط العزيز الحميد؛ إنهُ حُجة الله على الداعية وحُجة الداعية على الناس قد جعلهُ الله البُرهان للداعية إلى صراط الرحمن؛ إنه القرآن العظيم من اعتصم بمُحكمه ونبذ ما خالفه فقد اهتدى إلى صراط العزيز الحميد, ومن ابتغى الهُدى في سواه وأبى الاعتصام بحبل الله فقد غوى وهوى وكأنما خرَّ من السماء فتخطَفَه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ في نار جهنم أسفل الأراضين السبع، فمن أراد الاعتصام بالحقّ فإن المهديّ المنتظَر لا يأمركم أن تعتصموا بالمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني, فما يدريكم أنه المهديّ المنتظَر أم كذاب أشر ما لم يدعُكم للاعتصام بحبل الله القرآن العظيم ثُم يُهيمن عليكم بسُلطان العلم من مُحكم القرآن حتى لا يحاجُّه عالمُكم ولا جاهلكم إلا غلبه بالبرهان المُبين لدعوة الْحَقّ القرآن العظيم حبل الله للنجاة من الضلال؛ من اعتصم به فقد اهتدى إلى صراطٍ مستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن ربّكم وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا}
    صدق الله العظيم [النساء:174]

    ولربّما يودّ أن يُقاطعني أحد علماء طائفة القرآن فيقول: "الحمدُ لله فنحنُ القرآنيون اعتصمنا بحبل النّجاة والهُدى, فنحن النّاجون ونحنُ المٌهتدون ونحنُ الصافون ونحنُ المسبحون", ثمّ يردّ عليهم الإمام المهدي وأفتيهم بالحقّ: بل ضللتم وأضللتم عن الصراط المستقيم لأنكم تتبعون قرآنه وتذرون بيانه، وسبب ضلالكم عن الهُدى هو أنكم تفسرون آيات الكتاب التي لا تزال بحاجة للتفصيل من ذات الكتاب اجتهاداً منكم كما ترون ظاهر الآية ولكن الآية إما أن تكون مُتشابهة ظاهرها يختلف عن بيانها أو تكون من الآيات التي لا تزال بحاجة للمزيد من التفصيل من كتاب القول الثقيل، ولم يجعل الله المهديّ المنتظَر من طائفة القرآنيين من الذين يفسرون القرآن اجتهاداً منهم من ذات أنفسهم بغير سُلطانٍ من الرحمن.

    ولكن المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّكم لا يجرؤ أن يُفسر القرآن اجتهاداً منه من رأسي من ذات نفسي؛ بل آتيكم بسلطان البيان من ذات القرآن، وذلك لأن القرآن قد جاء فيه البيان لو كنتم تعلمون، ولذلك لن تجدوا المهديّ المنتظَر يفسر القرآن اجتهاداً منه فليس هذا هو الاجتهاد، بل الاجتهاد هو:
    البحث عن البيان في ذات القرآن العظيم حتى يؤتيك الله سُلطان البيان من ذات القرآن ومن بعد أن يتبين لك الْحَقّ من ربك بالعلم المُلجم لأي عالم يُخالف حُجتك ومن ثم تدعو علماء الأمّة والناس أجمعين إلى الله على بصيرةٍ من ربّك حتى تجعلهم بين خيارين إما أن يصدقوا فيتبعوا أو يعرضوا عن القرآن العظيم ويبتغوا الهدى في سواه, ومن ابتغى الهُدى في سواه أضلهُ الله.

    ولكني أراكم تفسرون القرآن حسب هواكم وكذلك الشيعة الاثني عشر الذين يزعمون أنهم هم أنصار المهديّ المنتظَر حتى إذا جاءهم بالبيان الْحَقّ للذكر مُخالفاً لأهوائهم فإذا هم عن الْحَقّ مُعرضون أو اتخذوا بين ذلك سبيلاً فلا كذَّبوا ولا صدقوا. وكذلك أهل السُّنة يظنون أنهم هم أنصار المهديّ المنتظَر حتى إذا جاءهم بالبيان الْحَقّ للذكر مُخالفاً لأهوائهم ومُلجماً لعقولهم فما كان قول قومٍ منهم إلا أن قالوا: "إن المهديّ المنتظَر لا يقول أنهُ المهدي المنتظر؛ بل نحن نعلمهُ ونقول لهُ إنهُ هو المهديّ المنتظَر فنُكرِهُهُ على البيعة وهو صاغر"! ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر ويقول: فهل أنتم تؤمنون أن المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض سوف يملأ الأرض عدلاً بين الأمم كما مُلئت جوراً وظُلماً؟ ومن ثم يقول أهل السنة: "اللهم نعم"، ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: فهل ترون يا معشر الشيعة والسنة أنهُ بالعقل والمنطق أنهُ يحق لكم أنتم أن تصطفوا خليفة الله في الأرض؟ فهل أنتم أعلمُ أم الله يعلمُ حيث يجعل قرآنهُ وبيانه؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا في كلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (123) وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آَيَةٌ قَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللَّهِ اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُوا صَغَارٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُوا يَمْكُرُونَ (124) فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    أم إنكم لا تعلمون من هو المقصود بقول الله تعالى:
    {أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122)}؟ صدق الله العظيم، فذلك هو الإمام المهدي الْحَقّ من ربّكم يصلحه الله من بعد غفلة فيمده بنور البيان الْحَقّ للقرآن ويظهره الله عليكم إن أعرضتم في ليلة واحدة وأنتم صاغرون, وهل تدرون لماذا يظهره الله عليكم في ليلة وأنتم صاغرون إن أبيتم طاعته؟ وذلك لأنه خليفة الله عليكم وما كان لكم ولا لملائكة الرحمن المُقربين الخيرة من الأمر في شأن خليفة الله بل شأن خليفة الله يختص به الله وحده من دون خلقه سُبحانه وتعالى علواً كبيراً ولم يكُن له شريك في الملك فيكون له الْحَقّ في الاختيار لخليفة الله ولا يشرك في حُكمه أحداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا}
    صدق الله العظيم [الكهف:26]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:26]

    فمن الذي آتى الملك خليفة الله آدم, ومن الذي نزعه منه من غير ظُلم؟ إنه الله مالك المُلك الذي يؤتي مُلكه من يشاء وينزع الملك ممن يشاء سواء يكون الخليفة الأصغر أو الأكبر, فالأمر كُله لله وحده ولا يحق حتى للأنبياء أن يصطفوا خليفة ربهم؛ بل الله هو الذي يختار لهم إمامهم من بينهم فيزيده عليهم بسطة في العلم ليجعله البُرهان للإمامة والقيادة.
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)}
    صدق الله العظيم [البقرة:247]

    ويا معشر آل البيت الهاشمي القرشي في كلِّ مكانٍ من ذا الذي أفتاكم أن لكم المُلك على العالمين في كلّ زمانٍ ومكانٍ من دون الناس؟ وترون أنكم أحقّ بالمُلك من كافة البشر على العالمين! وإنكم لكاذبون يا من تزعمون بذلك؛ بل أراكم تُقاتلون الناس فتسفكون دماء المسلمين بحُجة أنكم أحقّ بالمُلك من غيركم وإنكم لكاذبون، إلا من اصطفى الله من آل البيت إماماً كريماً يدعو إلى الْحَقّ ويهدي إلى صراطٍ مُستقيم بالبيان الْحَقّ للقرآن العظيم فيُهيمنوا على كافة علماء الأمّة في عصرهم في كلّ زمانٍ ومكانٍ ليحكموا بين علماء الأمّة فيما كانوا فيه يختلفون فيوحدوا شمل الأمّة فيقودوا المسلمين للجهاد في سبيل الله بالحقّ على الأسس الْحَقّ فيأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكر فأولئك هُم الخُلفاء الراشدون؛ أولوا الأمر من آل البيت الذين أمر الله المسلمين بطاعتهم من بعد رسوله من آل بيته من الذين يؤتيهم الله التأويل الْحَقّ لكتابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا}
    صدق الله العظيم [النساء:59]

    أولئك هم أولوا الأمر منكم من بعد رسوله من آل بيته الذين إذا اختلفتم في الأحاديث النّبويّة ثم رديتم الحُكم بينكم إلى أولي الأمر منكم من آل بيت الرسول من الذين آتاهم الله البيان الْحَقّ للقرآن ثم يستنبط لكم حُكم الله بالحقّ من محكم كتابه فيهيمن عليكم بسُلطان العلم فذلك من أولي الأمر من آل بيت محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إن وجد في عالمكم, فاعلموا أن الله اصطفاه عليكم وجعله إماماً لكم وأمركم بطاعته كما أمركم بطاعة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولكني أرى كثيراً من آل البيت يزعمون أن الله قد اصطفاهم على العالمين فآتاهم ملكوته من دون العالمين ويزعمون أن الله قد أمر الناس بطاعتهم كما أمر المؤمنين بطاعة رسوله وإنكم لكاذبون يا من تزعمون بذلك وتُنازعون الناس في ملكهم فتسفكون دماءً للوصول إلى كُرسيّ الحُكم بحُجة أنكم أحقّ بالملك منهم وترون أنه لا يحقّ لهم أن يجعلهم الله مُلوكاً عليكم حتى كرهكم كثيرٌ من الناس وكرّهتم الناس في آل بيت محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الْحَقّ.

    ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه ما خص الله بالملك آل بيت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وما عسانا أن نكون نحن آل البيت إلا عبيداً لله مثلنا كمثل الناس الآخرين لا فرق شيئاً بيننا وبين عباد الله من الناس أجمعين إلا بتقوى الله، ولا ولن يُغني عنّا نسبنا إلى بيت رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إذا لم تكونوا من المُتقين لربّ العالمين، والنسب الْحَقّ في الكتاب هو نسب التقوى عند الله في الكتاب للناس جميعاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}
    صدق الله العظيم [الحجرات:13]

    ولكني أرى أقواماً من آل البيت لا يزوجون الصالحين من المسلمين لأنهم يرون أن لهم فخراً على الناس وأن معدنهم معدن الماس ومعدن الناس النحاس, وإنكم لكاذبون وكسبتم العداوة والبغضاء لكم في قلوب الناس بسبب كبركم على الناس بغير الْحَقّ وإن الله لا يُحب المستكبرين.

    وأنا المهديّ المنتظَر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر, ولم يأمر الله الناس في مُحكم كتابه و لم يفرض عليهم أن يطيعوا من آل البيت إلا من اصطفاه الله للناس إماماً كريماً فيزيده الله عليهم بسطةً في علم البيان الْحَقّ للقرآن فيهديهم بالكتاب إلى الصراط المستقيم,ولم يورّث لنا نحن آل بيت محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - المُلك؛ بل أورثنا الكتاب ولجميع المسلمين.

    فمن آل البيت سابق بالخيرات كمثل المهدي المنتظر، ومنهم مُقتصد ولم يؤتِه الله علم الكتاب ليجعله حكماً وحاكماً ولم يُنازع الناس في مُلكهم، ومنهم ظالمٌ لنفسه مُبين يضل المسلمين ويقاتل الناس ليس من أجل الدين، بل طمعاً في عرش الملك ويرون أنهم أحق بالملك من جميع المسلمين, ثم نرد على الضّال المُضّل منهم ونقول: فهل آتاك الله المُلك على الناس فاصطفاك لهم ملكاً وإماماً وقائداً كريما؟ قال الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:111]

    و أحكمُ بين المختلفين بالحقّ, ونقول: إن الملك لله وليس لآل بيت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, فلا تسفكوا دماء المسلمين بحُجة أنكم أحقّ بالملك على الناس؛ سُبحان الله العظيم له الملك وحده وهو يؤتي مُلكه من يشاء! فمن قال أيها الناس إني من آل بيت رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قد ابتعثني الله لكم إماماً وآتاني الملك عليكم بالحقّ فأيدني بالبرهان المُبين فزادني عليكم بسطةً في العلم وأيدني بالحُجة الداحضة، فلا ولن تجدوا عالماً واحداً سواء يكون من آل بيت رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أو من عباد الله الآخرين فلن تجدوا أن أحداً يُهيمن على الإمام المُصطفى بعلمٍ أهدى من علمه الْحَقّ من ربّه ولا كافة علماء العالم في عصره، فلا يُحاجوه من الكتاب إلا هيمن عليهم بسُلطان العلم فأولئك من الذين أمركم الله بطاعتهم أمراً مفروضاً إن وُجِدوا فيكم, فأولئك من الذين أمركم الله بطاعتهم في محكم كتابه من بعد محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولم يأمر الله المسلمين بطاعة آل بيت محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إلا من اصطفاه الله لهم إماماً فزاده الله عليهم بسطة في العلم على كافة علماء أمته في عصره, فذلك قد بعثه الله لكم ملِكاً كريماً وأمركم بطاعته كما أمر كم بطاعة محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا}
    صدق الله العظيم [النساء:59]

    فهل تعلمون بالمقصود من قول الله تعالى: {فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا}؟ صدق الله العظيم، أي فما اختلفتم فيه يا علماء المسلمين فردّوه إلى الله بالاحتكام إلى ما جاء به رسوله فيستنبط لكم منه الحكم الْحَقّ أولوا الأمر منكم إن وُجِدوا، فيهدوكم بكتاب الله إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرآن وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا}
    صدق الله العظيم [النساء]

    ويا عبد الملك الحوثي وأتباعه؛ إني آمرك أن تكفّ عن سفك دماء المسلمين، فلا حاجة لي برضوانك ولا برضوان علي عبد الله صالح! ولم يجعلني الله بآسفك ولا بآسف علي عبد الله صالح! وأنطق بالحقّ لمن أراد أن يتبع الْحَقّ منكم ومن الناس أجمعين، فلم يأمرنا الله نحن آل البيت أن نُقاتل الناس على المُلك بحجة أننا أحقّ بالملك من المسلمين من غير آل بيت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وها هو الإمام المهديّ المنتظَر قد حضر في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور ولم يأمرني الله بأن أقاتل المسلمين، لا عالماً ولا حاكماً بل أنطق بالعلم لمن أراد الهدى من قادة العالم والناس أجمعين, وأقول:
    أيها الناس إني خليفة الله عليكم بالحقّ اصطفاني الله عليكم ملكاً وإماماً كريماً وأهديكم بالقرآن العظيم إلى الصراط المستقيم فأيدني بالبرهان للخلافة عليكم بالحقّ فزادني على كافة عُلمائكم على مُختلف دياناتكم ومذاهبكم وشيعكم بسطة في العلم.

    فإذا وجدتم المدعو ناصر محمد اليماني حقاً جعله الله مُهيمناً بالحقّ على كافة علماء الأمّة كفارس على جواده في ميدان الفروسية يصول ويجول و يقول هل من مُبارزٍ؟ فإن بارزه أحد هزمه وكذلك الإمام المهدي يدعو كافة علماء الأمّة إلى طاولة الحوار العالمية (موقع الإمام ناصر محمد اليماني) وكتاب الله في يميني وسنة رسوله الْحَقّ في يساري، ولن تجدوا عالماً من علماء الأمّة يُحاج ناصر محمد اليماني إلا ألجمه بالحقّ وهيمن عليه بسُلطان العلم وإنّا لصادقون, فإن وجدتم أني حقاً لا أُبالغُ بغير الْحَقّ وأني حقاً لا يحاجني عالم بالقرآن العظيم إلا هيمنت عليه بسلطان مُبين، فعند ذلك فقد أقمت عليكم الحُجة بالحقّ على عالمكم و جاهلكم لتعلموا أني الإمام المهدي خليفة الله عليكم من أولي الأمر منكم من آل بيت رسول الله المُكرمين من الأئمة الذين أمركم الله بطاعتهم ولم يأمركم الله بطاعة ناصر محمد اليماني ولا غيره من بني هاشم ما لم يُهيمن عليكم بسُلطان العلم المُلجم من القرآن المُحكم فعند ذلك يعلم أهل العلم أن هذا الداعية قد ابتعثه الله إمام الأمّة ليكشف الغُمة فيزيل به الظُلمة فيخرج الناس من الظُلمات إلى النور.

    فإن كُنت منهم يا عبد الملك الحوثي فعليك الحضور إلى طاولة الحوار للحوار بالعلم حصرياً من القرآن العظيم، فإذا فعلت فقد أثبت أنك من الأئمة المُصطفين من أهل البيت وعلمنا أن الله أمرنا بطاعتك وإذا لم تفعل ولن تفعل فاعلم أن الله شديدُ العقاب، فإن استمرَرْت في سفك دماء المسلمين وأظهرني الله بالاعتراف بالحقّ وأنت لا تزال في ضلالك القديم وتسفك دماء المسلمين اليمانيين! فأقسمُ بالله العظيم لتجدن الإمام المهدي أشدَّ بأساً وأشدَّ تنكيلاً لئن تم تسليم الحُكم إلينا طوعاً, ولم يأمر الله المهديّ المنتظَر أن يتسلم الحُكم بسفك قطرة دم مُسلم، وأنت سفكت نهراً من دماء المسلمين اليمانيين فمن يُنجيك من عذاب الله يا عبد الملك الحوثي ومن اتبعك فإنهم من الضالين ضلوا عن الصراط المستقيم.

    أفلا تعلم يا عبد الملك الحوثي أن هدم بيت الله المُعظم أهون عند الله العظيم من سفك دماء مُسلم بغير الْحَقّ! فما تُريد من المُلك؟ يا رجل اتق ِالله، فو الله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه أن المهديّ المنتظَر لولا أنهُ يريد أن يحكم العالم بما أنزل الله ليتم الله بعبده نوره ولو كره المُجرمون ظهوره، ما تمنيت أن أصعد على عرش ٍ أبداً ولتمنيت الموت الليلة قبل الغد أن يأخذني وأنا على الصراط المستقيم عاجلاً غير آجل لولا أني أريد البقاء في الحياة من أجل الله حتى يتمّ الله بعبده نوره ولو كره المُجرمون ظُهوره لأنه لا حاجة لنا بملكوت هذه الحياة الفانية ولكنّني مُجبر على قبول أمانة الخلافة الراشدة حتى أحكم العالم بما أنزل الله، فآمر بالمعروف وأنهى عن المُنكر مؤمنٌ بالله وبكتاب الله وبخاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وكافة المرسلين من ربّهم ولا أُفرق بين أحد من رُسله وأنا من المسلمين، ولا أظلم ولا أسفك دماء مُسلم ولا دماء كافرٍ بحُجة عدم الإسلام فلا إكراه في الدين ولم يأمرنا الله أن نُكرِه الناس حتى يكونوا مؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ}
    صدق الله العظيم [يونس:99]

    وذلك لأنه لا إكراه في الدين يا معشر الذين يشوهون دين الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256)}
    [البقرة]

    {وَقُلْ الْحَقّ مِنْ ربّكم فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29)}
    [الكهف]

    {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ(21)لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ(22)إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ(23)فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ(24)إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ(25)ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ(26)}
    [الغاشية]

    {فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتْ الذِّكْرَى(9)سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى(10)وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى(11)الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى(12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَا(13)قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى(14)وَذَكَرَ اسْمَ ربّه فَصَلَّى(15)بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(16)وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17)}
    [الأعلى]

    {نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقرآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ(45)}
    [ق]

    {إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى ربّه سَبِيلًا(19)}
    [المزمل]

    وعليكم أن تعلموا أن الحديث الموضوع المُخالف لكافة أوامر الله في محكم كتابه أنه موضوع مُفترًى لتشويه الدين والمسلمين كمثل هذا الحديث الموضوع في صحيح البخاري ومُسلم:
    2786 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري حدثنا سعيد بن المسيب أن أبا هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني نفسه وماله إلا بحقه وحسابه على الله رواه عمر وابن عمر عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
    صحيح البخاري ج 3 ص 1077
    _______________

    ومن ثم نرد على المُفترين ونقول: وهل من لم يقل لا إله إلا الله محمد رسول الله, فهل أحل الله لكم دمه وماله وعرضه؟ ألا والله ما أمركم بذلك إلا الشيطان الرجيم, ولذلك جاء مُخالفاً لأمر الله في مُحكم القرآن العظيم, وهل بعث الله محمداً عبده ورسوله إلى الناس كافة إلا رحمة للعالمين؟

    فتعالوا لأخبركم من هم الذين أحل الله لكم من الكافرين دماءهم وأموالهم؟ إنهم الذين يقاتلونكم في الدين ويعتدون على حُرمات المسلمين, فأولئك أمرنا الله بقتالهم وأحل الله لنا أموالهم غنيمة, ولا أعلم في الذكر بالأمر من الله لقتال كافر وسفك دمه ونهب ماله ونسائه بحُجة كفره بالله وبرسوله ولم يعتدِ على المسلمين ولم يحاربهم في دينهم، فمن سفك دمه ونهب ماله وعرضه من المسلمين بحُجة كُفره بالله ورسوله فإن على هذا المسلم المُعتدي لعنة الله وملائكته والناس أجمعين لعناً كبيراً وسيصليه الله ناراً وسعيراً خالداً فيها مُخلداً في نار جهنم وساءت مصيراً, فما بالك يا عبد الملك الحوثي بقتل المسلم الذي يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله؟ أفلا تتقي الله؟

    ولا أعلم أن آل البيت الْحَقّ يفعلون ذلك أبداً، فنحن أهل البيت الْحَقّ نُحرم قتل الناس مُسلمهم وكافرهم، أم إنك صاحب فتنة الأحلاس الذي كُلما قال الناس أنها انتهت عادت, وقال محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في ( فتنة الأحلاس):
    [قال قائل: يا رسول الله وما فتنة الأحلاس؟ قال: هي هرب وحرب، ثم فتنة السراء، دخنها من تحت قدمي رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون، ثم يصطلح الناس على رجلٍ كوركٍ على ضلع، ثم فتنة الدهيماء لا تدع أحداً من هذه الأمّة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقضت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذلكم فانتظروا الدجال من يومه أو من غده]

    وهذا حديثٌ أكثره الْحَقّ وفيه قليل من الإدراج فتذكر قول محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني وإنما أوليائي المتقون] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    فهل ترى من التقوى أن تسفك دماء المسلم اليماني واليمانيون هم أهلي وأوليائي يا عبد الملك الحوثي؟ اتق ِ الله! ألا والله الذي لا إله غيره أني لا أفتي بهذه الفتوى الْحَقّ لكي أنال رضوان علي عبد الله صالح! فلم يجعلني الله بآسف رضوان علي عبد الله صالح ولا رضوان الملك عبد الله ولا حسني مبارك ولا معمر القذافي ولا أيٍّ من قادة البشر جميعاً ولا الناس أجمعين, فلا أداري في الْحَقّ شيئاً ولن أسعى لرضوان الناس العبيد على حساب غضب الربّ المعبود؛ بل رضوان الله أتَّبعُ فهو النّعيم الأعظم من ملكوت الدنيا والآخرة تجدوه في رضوان الرحمن، فلا تهتموا برضوان الناس واعبدوا ربّ الناس إن كنتم به مؤمنين, فإن أطعتم خليفة الله غفر الله لكم وأدخلكم في رحمته في الدُنيا والآخرة، وإن عصيتم فأقسمُ بالله العظيم لن أسفك قطرة دم مُسلم ولا كافر من أجل الوصول إلى الحُكم، وما كان لخليفة الله أن يفسد في الأرض ويسفك الدماء بل سوف يظهرني الله عليكم وعلى الناس أجمعين في ليلة وأنتم صاغرون.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    أخو الصالحين الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    _____________



    في أحمد حسن اليماني..
    يا معشر الشيعة، إن لعنة الله على أحمد الحسن اليماني فلست هو، أفلا تعقلون؟
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:09 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وبعد..

    يا معشر الشيعة الاثني عشر، إني أنا المهديّ المنتظَر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطَّهر فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر فلا أتغنى لكم بالشعر ولا مُساجعُ بالنثر، ولقد صدكم عن اليماني الْحَقّ المُدَّعي الكذّاب (أحمد الحسن اليماني) ألا لعنة الله على أحمد الحسن اليماني لعناً كبيراً عداد ثواني الدهر إلى اليوم الآخر، فليس رسول المهديّ المنتظَر؛ بل رسول الشيطان الرجيم وأراد أن يستغل عقيدتكم الغير الْحَقّ في عقيدة سرداب سامراء فيقول أنه رسول المهديّ المنتظَر وأنه اليماني رسول الإمام المهدي، ألا لعنة الله عليه ولعنة الله على ناصر محمد اليماني إن هو ذاته أحمد الحسن اليماني, فما خطبكم لا تفقهون قولا؟

    وأقسم بالله ربّ العالمين بأني ناصر محمد اليماني الْحَقّ من ربّكم ولستُ أحمد الحسن اليماني رسول الشيطان الرجيم فاتقوا الله وقولوا قولاً سديدا, والعنوا أحمد الحسن اليماني ولا تشركوه بناصر محمد اليماني, فكيف يجتمع الْحَقّ والباطل أم أنكم من سلالة القوم الذين لا يفرّقون بين الناقة والجمل, ولا بين معاوية والإمام علي؟ فكم أكرر وأقول يا معشر الشيعة الاثني عشر أنا لست أحمد الحسن اليماني؛ بل عدّوه اللدود الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطَّهر الناصر لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عيه وآله وسلّم ناصر محمد اليماني والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. ولقد نجح أحمد الحسن اليماني بمكره الخبيث فصدّكم عن اليماني الْحَقّ المهديّ المنتظَر الإمام الثاني عشر الإمام ناصر محمد اليماني.

    ويا معشر الشيعة هل تريدون الحقّ؟ فاشهدوا بما أشهد به :
    وإني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم, وأشهد بأن أئمة آل البيت اثني عشر إماما أولي الأمر منكم والذي أمركم الله بطاعتهم من بعد الله ورسوله أولهم الإمام عليّ عليه الصلاة والسلام وخاتمهم الإمام الثاني عشر عبد النعيم الأعظم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، أهدى الرايات رايتي وأعظم الغايات غايتي ولا يُجادلني أحد من القرآن إلا غلبته بسلطان العلم المُبين.

    وأما أحمد الحسن اليماني الكذّاب والذي يقول أنه يدعوكم للحوار في القرآن فإنه كذّاب؛ تالله ليلجمنه أقلكم علماً ويخرس لسانه بالحقّ، ألا لعنة الله عليه لعناً كبيراً عداد مثاقيل ذرات كون الله العظيم.

    ولو تتدبرون بياناتي وبياناته لوجدتم بأن الفرق عظيم كالفرق بين الظُلمات والنور والأحياء والأموات وما أنت بمسمعٍ من في القبور، فما خطبكم لا تفرقون بين الْحَقّ والباطل؟ أفلا تعقلون؟

    وها أنتم تلعنون أحمد الحسن اليماني, وكذلك أنا ألعنه أعظم منكم لعناً كبيراً، ومن لعن أحمد الحسن اليماني فله من الله أجراً، ومن لعن ناصر محمد اليماني فقد احتمل وزراً وظلم نفسه ظُلماً كبيراً وجزاؤه جهنم وساءت مصيراً, وإن لم يكن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر فإن عليّ لعنة الله والملائكة والناس أجمعين أو على من كذب بالحقّ من ربّ العالمين .

    وها أنتم تقولون بأنكم ألجمتم أحمد الحسن اليماني وباءَ بخزي عظيمٍ، فإذا كان أحمد الحسن اليماني هو ذاته ناصر محمد اليماني فحتماً سوف تلجمونه كما ألجمتموه من قبل, وإن كان ناصر محمد اليماني هو من ألجمكم بالحقّ وأخرس ألسنتكم بالبيان الْحَقّ للقرآن العظيم فعندها سوف يتبين لكم بأنكم كنتم من الخاطئين وأن ناصر محمد اليماني ليس أحمد الحسن اليماني ويتبين لكم الْحَقّ من الباطل وإن أحمد الحسن اليماني لشيطان أشر يريد أن يُصدكم عن اليماني المُنتظر الْحَقّ من ربّكم الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر وخاتم خُلفاء الله أجمعين إن كنتم موقنون .

    ويا معشر علماء الشيعة ويا معشر علماء السُّنة، إنكم أول من كفر بالحقّ نظراً لعقيدة الاسم الباطل الذي ما أنزل الله به من سلطان فتقولون بأن اسم المهديّ المنتظَر (محمد بن عبد الله) كما يزعم أهل السنة, وكذلك تقولون بأن اسم المهديّ المنتظَر (محمد بن الحسن العسكري) كما يزعم الشيعة.

    وصدق محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في شأنكم, وقال عليه الصلاة والسلام :
    [من سماه فقد كفر]

    بمعنى أن: محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يُسمِّ المهديّ المنتظَر بغير اسم الصفة (المهدي المنتظر) ولا غير ذلك، ومن سماه بغير ذلك من قبل أن يظهر فيعرف الناس باسمه وشأنه فقد كفر، بمعنى أنه سوف يكون أول كافرٍ بالمهديّ المنتظَر الْحَقّ نظراً لاختلاف الاسم المُفترى (محمد بن عبد الله) أو (محمد الحسن العسكري). ولم يقل محمد رسول الله اسم المهديّ المنتظَر محمد؛ بل قال عليه الصلاة والسلام:
    [ يواطئ اسمه اسمي ]
    صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم

    بمعنى أن اسم محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يواطئ في اسم المهدي كما ترون (ناصر محمد)، وجعل الله التواطؤ في اسم محمد في اسمي في اسم أبتي, وبذلك التواطؤ تنقضي الحكمة الحقّ؛ لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر وذلك لأن المهديّ المنتظَر لم يجعله الله نبياً ولا رسولاً؛ بل الإمام الناصر لما جاء به محمد رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين، ولذلك جاء القدر في اسم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ؛ بل ذلك اسم مُقدّسٌ ولن يحمل الاسم الخبر مالم يكن اسم المهديّ المنتظَر ناصر وليس محمد ولا فيصل ولا صالح ولا عامر فجرِّبوا جميع الأسماء ولن يحمل الاسم الخبر حتى يكون اسم المهدي (ناصر محمد) لو كنتم تعقلون يا معشر الشيعة والسنة الذين زادوا وزادوا وأدرجوا وتمادوا: [اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي] كذباً وافتراءً؛ بل الحديث الْحَقّ هو [ يواطئ اسمه اسمي ]، وذلك حتى يحمل الاسم الخبر وراية الأمر.

    ويا معشر أولي الألباب، انظروا أي الأسماء ينبغي أن يكون للمهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّكم؟

    1- المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    2- المهديّ المنتظَر محمد بن الحسن العسكري.
    3- المهديّ المنتظَر محمد بن عبد الله .

    أفلا تعلمون ما هو التواطؤ؟ إنه التوافق. بمعنى أن الاسم محمد يوافق في اسم المهدي ناصر محمد، ولكنكم جعلتموه في الأول! إذاً لقال اسمه محمد وقُضي الأمر؛ بل قال عليه الصلاة والسلام: [يواطئ اسمه اسمي] وهو كما ترون (ناصر محمد). أم تنكرون بأن اسمي لم يواطئ لاسم جدي في شيء؟ وهو أمام أعينكم (ناصر محمد)، أفلا تعقلون يا معشر السنة والشيعة؟

    أفلا تعلمون بأنه ولو كان اسم المهديّ المنتظَر محمد لما جعل الله لكم الحجة علي في الاسم بل في بسطة العلم, وإن أصرَرْتُم على حُجة الاسم كما تزعمون فقد جعلتم الحُجة للنصارى على محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فيقولون إن اسم النّبيّ الذي يبعثه الله من بعد عيسى اسمه أحمد ونبيكم اسمه محمد، ثم تصدون عن الْحَقّ ولا تزيدونه إلا عمىً بغير الحقّ؛ أفلا تعقلون! ومن أجل أن تعلموا بأنّ الله لم يجعل الحجة في الاسم بل في العلم، قال الله على لسان المسيح عيسى ابن مريم :
    {وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ}
    صدق الله العظيم [الصف:6]

    وذلك حتى يعلم المسلمون والنّصارى والناس أجمعين بأن الله لم يجعل الحُجة في الاسم بل في العلم؛ أفلا تعقلون؟ برغم أن أحمد هو ذاته محمد رسول الله صلّى الله عليه وله وسلّم, وإنما جعل الله له اسمين في الكتاب ليتذكر أولي الألباب بأن الله لم يجعل الحُجة في الاسم بل في بسطة العلم, وذلك لأن بسطة العلم جعله الله آية الاصطفاء وبُرهان الخلافة في كلّ زمانٍ ومكانٍ. وقال الله تعالى في شأن طالوت :
    {قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ}
    صدق الله العظيم [البقرة:247]

    فأما بسطة العلم فهو علم الكتاب, وأما بسطة الجسم فهي في الجسد فلا يكون من بعد الموت كأجسامكم جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً؛ بل يبقى كما هو يوم موته فلا يتغير شيءٌ كمثل جسد سليمان عليه الصلاة والسلام ما دلهم على موته إلا دابة الأرض كما تعلمون.

    ويا معشر الشيعة والسنة إني أفتيكم بالحقّ ولا غير الحقّ, والحقّ أقول: بأن أئمة آل البيت من بعد محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم هم اثني عشر إماماً؛ الخُلفاء الْحَقّ في أرض الله من بعد رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم، أولهم الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام وخاتمهم أهداهم وأعلمهم ومسكهم ومسك خُلفاء الله أجمعين؛ بل جعله الله إماماً لجميع الأنبياء والمرسلين؛ بل أحب عبد وأقرب عبد إلى الله ربّ العالمين؛ بل خليفة الله على الملائكة والجنّ والإنس وليس ذلك فحسب؛ بل خليفة الله على ملكوت كُل شيء ما يدأب أو يطير من البعوضة فما فوقها, وذلك شأن المهديّ المنتظَر الْحَقّ يهدي به الله كثيراً ويضل به كثيراً، وما يضل به إلا كل شيطانٍ مريدٍ كأمثال أحمد الحسن اليماني، فلا يهديهم الله بالمهديّ المنتظَر حتى يذوقوا وبال أمرهم؛ أولئك شياطين الجنّ والإنس وكذلك يكفرون من بعد الرجعة.

    ويهدي الله بالمهديّ المنتظَر ما دون شياطين الجنّ والإنس ويهدي الله به الناس أجمعين إلا الشياطين الذين يكفرون بالحقّ لأنهم يعلمون أنه الْحَقّ فلا يتخذونه سبيلاً، وتجدون شأن المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّكم الذي فيه تمترون؛ سوف تجدون شأن الْحَقّ في هذه الآية البيّنة لشأن المهدي الذي يهدي به الله كثيراً من الناس ويضل به جميع الشياطين من الناس أجمعين، وإليكم شأن المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّكم لو كنتم تعقلون وسوف تجدون شأنه العظيم في قول الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقّ مِنْ رَبِّهِمْ و أَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا و يَهْدِي بِهِ كَثِيرًا و مَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ و يَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ و يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ (27) كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ و كُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجعون}
    صدق الله العظيم [البقرة:26]

    فهل أنتم منتظرين البعوضة إماماً فيهدي الله بها الناس أجمعين أم المهديّ المنتظَر خليفة الله على البعوضة فما فوقها من جميع الأمم فيهدي به الله الناس أجمعين, ولا يضل به غير الشياطين أجمعين؟ وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين.

    وأكرر دعوة الحوار لموقعي العالمي (موقع الإمام ناصر محمد اليماني) منتديات البشرى الإسلامية وقد جعل الله القرآن حُجتكم عليّ أو حُجتي عليكم.

    وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله على جميع الأمم ما يدأب أو يطير من البعوضة فما فوقها عبد النعيم الأعظم المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.
    _____________



    فى المهديين الممسوسين من الشياطين..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحابته الطيبين الطاهرين وجميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين, وبعد..

    مالي أرى العلماء الذين قد اطّلعوا على خطاباتي ملتزمين الصمت رغم غرابة بعض الأمور عليهم, أفلا يحاورونني فيما رأوه غريباً وذلك حتى أزيدهم في شأنه علماً فيتضح لهم الأمر ولجميع عامة المسلمين الذين أصبح إيمانهم بأمري متوقفاً على إيمان علماء مذاهبهم الدينيّة واختلافهم في شأن المهديّ المنتظر! ولسوف أفتيكم في شأن المهديّ المنتظَر وكيف تعلمون فيمن ادّعى المهديّة هل هو حقاً المهديّ المنتظَر أم إنّهُ يتخبطه الشيطان من المسّ, وذلك من مكر الشياطين يوسوسون في قلوب بعض الممسوسين بوهمٍ غير حقٍّ فيتكلم به وبعد فترةٍ قصيرةٍ يتبيّن للآخرين بأنه مريضٌ قد اعتراه مسٌّ من الشيطان, فبعضهم يقول بأنه نبيٌّ ثمّ يتبيّن للناس فيما بعد بأن هذا الرجل مريضٌ وبسبب هذا المكر الشيطاني، فلا يبعث الله من نبيٍّ إلا قالوا "مجنونٌ قد اعتراه أحد آلهتنا بسوءٍ".

    ولكن الشياطين قد علموا بأنه قد يؤيّد الله هذا النّبيّ الْحَقّ بآيةٍ تكون مُعجزة من الله خارقة عن قدرات البشر ومن ثم يصدق الناس بأن هذا حقاً نبيّ مرسل من الله لذلك أيدهُ الله بهذه المُعجزة.

    ومن ثم عمدت الشياطين إلى اختراع سحر التخييل فعلَّموه لبعض من الناس الغافلين وقالوا لهم قولوا إنكم سحرة واسحروا أعين الناس المُجتمعين حولكم, فأروهم هذه الآيات السحرية، وتم اختراع هذه الأكذوبة منذ زمن بعيد فحققت الشياطين أعظم نجاح في صدّ البشر عن الإيمان برسل ربّهم وآياته, فكلما بعث الله إلى أمّةٍ نبياً فأول ما يقولون: "مجنون قد اعتراهُ أحد آلهتنا بسوء"، ثم يقول لهم رسولهم: "يا قوم ليس بي جنون ولكني رسول من ربّ العالمين", ومن ثم يقولون لأنبيائهم: "ادعوا الله أن يؤتيك بمُعجزة إن كنت من الصادقين"، ثم يؤيده الله بآية من لدنه؛ بمُعجزةٍ ليس في خيال الأعين بل حقّ على الواقع الحقيقي, ومن ثم يقول الذين كانوا يظنوه مجنون: "إذاً قد تبّين لنا أمرك أنت لست مجنوناً بل أنت ساحر". ولذلك قال الله تعالى:
    {كَذَٰلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ ﴿٥٢﴾ أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ ﴿٥٣﴾}
    صدق الله العظيم [الذاريات:52]

    ويا معشر علماء الأمّة، إني لا أجد في القرآن بأن الأمم قد أوصى بعضهم بعضاً بهذا الجواب الموحد رداً على رُسل الله إليهم ولكن عدم منع السحرة في كلّ زمانٍ ومكانٍ؛ كان سحر التخييل هو سبب كُفر الأمم برسل الله وآياته الخارقة ذلك لأن الامم لم يستطيعوا أن يفرقوا بين السحر والمُعجزة, فأقول بأن سحر التخييل مثلهُ كمثل سراب بقيعةٍ يحسبهُ الظمآن ماء حقاً على الواقع الحقيقي كما تراهُ أعينه ماءً لا شك ولا ريب حتى إذا جاءه لم يجدهُ شيئاً وليس لهُ أي أساس من الصحة ولا جُزء الجزء من مثقال ذرة من الحقيقة, ولكن خشية الناس من السحرة كانت هي الحائل, فلم تستطع الأمم التفريق بين المُعجزة والسحر؛ ذلك بأن السحرة يسترهبون الناس بسحرهم ويأتون بسحرٍ عظيمٍ في نظر الناس ولكن ليس له أي أساس من الْحَقّ على الواقع الحقيقي كمثل سحرة فرعون استرهبوا الناس يوم الزينة يوم تمَّ اجتماع الناس ضُحىً ليتبين للناس إنما موسى ساحر كما ظنّ فرعون فألقى السحرة عصيّهم وحبالهم فخُيل في أعين الناس من سحرهم بأنها ثعابينٌ تسعى فاسترهبوهم وجاءوا بسحرٍ عظيمٍ في نظر الناس المشاهدين؛ بل حتى نبيّ الله موسى رآها ثعابين تسعى فأوجس في نفسه خيفةً موسى أن تكون عصاه كمثل عصيهم، ثم أنزل الله السكينة على قلبه فألقى عصاه فإذا هي ثعبانٌ مبينٌ ليس في خيال الأعين بل بعين اليقين على الواقع الحقيقي ثعبانٌ مبينٌ, فانطلقت الحيّة هاجمةً على عصيّ وحبال السحرة فالتهمتها وأكلتها فخرَّ السحرة ساجدين نظراً لخلفيتهم عن السحر؛ يعلمون بأن آية موسى ليست سحراً بل مُعجزةً حقيقيةً على الواقع الحقيقي فأكلت عصيّهم وحبالهم؛ بل لم يروا ثعباناً قط مثلها في الضخامة والبأس، ولكن فرعون لعدم خلفيته عن السحر قال إنهُ لكبيركم الذي علَّمكم السحر نظراً لأن فرعون لم يُميّز بين السحر والمُعجزة.

    ولو كنت بينهم لحكمت فقلت: يا فرعون مُرْ السحرة أن يمسكوا برؤوس ثعابينهم وكذلك موسى يمسك برأس ثعبانه ثم تقدم يا فرعون ثم المسْ بيدك أذيال ثعابينهم وسوف تجد الثُعبان الحقيقي تلمسه يدك فتشعُر بأنه ثعبانٌ حقيقيٌّ, وإن فعصت ذيله بيدك فسوف تجده يهزّ يدك بحركة ذيله، ذلك بأنه ثعبانٌ حيٌّ حقّ على الواقع الحقيقي رغم أنه كان مجرد عصا، والفرق كبير بين ملمس العصا وملمس الثعبان وسوف يجد هذا الوصف في عصا موسى التي تحولت بكن فيكون بقدرة الله إلى ثعبانٍ مبينٍ حقّ على الواقع الحقيقي، وأما عصي وحبال السحرة فسوف يجدها لم تتغير إلا في خيال الأعين، أما على الواقع فملمسها عصا فيشعر بذلك في يده بلا شك أو ريب بأنها عصا صلبة ولم يتغير من واقعها شيءٌ على الواقع الحقيقي، وعكس ذلك عصا موسى عليه الصلاة والسلام لو لمسها لوجدها حقًا ثُعباناً مُبيناً على الواقع الحقيقي, ولكن كفار قريش لعدم خلفيتهم عن السحر كذلك سوف يكفرون حتى لو لمسوا المُعجزة بأيديهم على الواقع الحقيقي. وقال الله تعالى:
    {وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَابًا فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ ﴿٧﴾}
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    يا معشر قادة البشر، إن السحرة هم السبب في هلاك الأمم السابقة عندما كفروا بآيات ربّهم وقالوا سحرٌ مبينٌ، وأدعوا السحرة في جميع أرجاء المعمورة في قرى ومُدن البشرية بالتوبة إلى الله قبل أن يهلكهم الله أجمعين فلا يُغادر منهم أحداً ممن أبوا واستكبروا.

    ويا معشر علماء الأمّة؛ ما خطبكم هاربين من الحوار وملتزمون بالصمت خصوصاً الذين اطّلعوا على خطاباتي منكم فإن كنتم ترون بأني حقاً المهديّ المنتظَر فعليكم أن تشهدوا بالحقّ ولا تكتموا الْحَقّ وأنتم تعلمون, وإن لم يتبيّن لكم أمري بعد فحاوروني تجدونني أعلمكم بكتاب الله بإذن الله ومن ذا الذي يقول منكم بأنهُ علمني حرفاً؟! وإلى الله عاقبة الأمور..

    يا معشر علماء المسلمين اعلموا بأن المهديّ المنتظَر الْحَقّ سوف تجدونه أعلمكم بكتاب الله, وما جادله أحدٌ من كتاب الله إلا غلبه بالحقّ المُبين والواضح من آيات القرآن الحكيم آيات مُحكمات لا يزيغ عنهّن إلا هالكٌ, ومن كذَّب جرب.

    يا معشر علماء الأمّة الإسلامية المؤمنون بهذا القرآن العظيم, فلم آتِكم بكتابٍ جديدٍ بل أبيِّن لكم كتاب الله الذي بين أيديكم، وما كنت مُبتدعاً بل مُتبعاً لما جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين محمداً رسول الله إلى الناس كافة عليه وآله أفضل الصلاة والتسليم.

    وكذلك مَكَرَ الشياطين عن طريق الذين ادّعوا المهديّة بغير علمٍ ولا هدًى ولا كتابٍ منيرٍ, ولكني المهديّ أدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربّي أنا ومن اتبعني, فلماذا تكذبون بأمري فإن كنتم ترونني على ضلالٍ فعلموني وأرشدوني إلى الْحَقّ إن كنتم صادقين وآتوني ببيانٍ هو أهدى من بياني للقرآن إن كنتم صادقين! وإن لم تفعلوا وتستمروا في إنكار أمري فلسوف أدعوكم إلى المُباهلة يا علماء الأمّة من النّصارى واليهود والمسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:61]

    المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:11 pm


    المهدي المنتظر يفتي في فساد اليهود الثاني والأكبر..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين و آلهم والتابعين لهم بالحقّ إلى يوم الدين ولا أفرق بين أحد من رسله وأنا من المسلمين، ثم أما بعد..

    إن فساد اليهود الثاني في الأرض هو ما يجب معرفته وتفصيله وذلك لأن منه فسادٌ ظاهرٌ ومنه فسادٌ خفيٌّ كمثل كثيرٍ من التفجيرات للسيارات المفخخة والتي بالذات لا يوجد فيها سائق فهم من وراء ذلك ويحمّلونه المسلمين، وإنهم هم من يرهبون العالم و من ثم أعلنوا الحرب على المسلمين من البيت الأبيض باسم حرب الإرهاب لإقناع الرأي العالمي بأنه لا بد من القضاء على الإرهابيين المسلمين المفسدين في الأرض والذين يقتلون الناس الأبرياء، ولكن الله أفتانا بأنهم هم من يفعل ذلك وليس المسلمون, ولكن شعوب العالم لا يشعرون بأن الذين وراء ذلك الإرهاب والتفجيرات في العالم بأنهم هم اليهود من يفعل ذلك، وذلك لأن شعوب العالم عارضوا الحرب الصليبيّة ضد المسلمين وكذلك كثير من الشعب الأمريكي عارضوا ذلك بمظاهرات في الشوارع وكذلك بعض شعوب العالم عارضت الحرب الصهيونيّة وقالوا لا تفسدوا في الأرض وكفى البشرية قتلاً وسفكاً للدماء, ولكن الرد جاء من اليهود المتمركزين في البيت الأبيض قالوا إنما نحن مصلحون ونريد القضاء على الإرهاب وليس على المسلمين، فاقتنعت الشعوب المعارضة الذين قالوا لهم لا تفسدوا في الأرض، وذلك تصديقاً لقول الله تعالى الذي نبأ عن فساد اليهود الثاني في الأرض. وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وقد علمناكم من قبل بأن طائفةً من بني إسرائيل هم من شياطين البشر وأنهم ليسوا بضالين, وذلك لأن الضالين هم الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون بأنهم يحسنون صنعاً. بمعنى أنهم لم يكونوا يعلمون بأنهم على ضلالٍ, وأما المغضوب عليهم فهم يعلمون سبيل الْحَقّ ويعلمون سبيل الباطل وإذا رأوا سبيل الْحَقّ لا يتخذونه سبيلاً وإذا رأوا سبيل الباطل يتخذونه سبيلاً، فهل تظنون بأن اليهود يفسدون في الأرض وهم لا يشعرون بأنهم مفسدون فهل ذلك منطقيّ؟ بل يقصد الله الناس الذين قالوا للبيت الأبيض اليهودي لا تفسدوا في الأرض فردوا عليهم بأنهم لا يريدون الفساد في الأرض بل حرب ضد فساد الإرهاب وذلك لإقناعهم بما يجري من تفجيرات في العالم، لذلك قال الله تعالى مخبراً الناس أجمعين بأنهم هم من يفعل ذلك وهم من وراء ذلك ولكن الناس المعارضين للحرب لا يشعرون بأن اليهود هم المفسدون والذين يقتلون الناس بغير حقّ فيلقوا بذلك على المسلمين و يتهمونهم أنهم إرهابيّون, لذلك قال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ﴿١٢﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وأما سؤالك عن حقائق الآيات الأولى من سورة الإسراء، فأعتذر عن التأويل إلى أجله المسمى..

    الإمام ناصر محمد اليماني العدو اللدود لليهود.
    ______________



    ما قولكم في وسائل الإعلام تنشر مواقف وفتاوى محيرةً منسوبةً لبعض العلماء المحسوبين على الأمّة حتى تكاد تفتن الأمّة في شقِّ صفها ومرجعيّتها الدينيّة.
    فما هو موقفكم من هذا التخبط؟


    بسم الله الرحمن الرحيم, وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخي الكريم هذا اقتباس من بيان تقول فيه:
    أولا": وسائل الإعلام تنشر مواقف وفتاوى محيرة منسوبة لبعض العلماء المحسوبين على الأمّة تكاد تفتن الأمّة في شق صفها ومرجعيتها الدينية، ما هو موقفكم من هذا التخبط؟

    ومن ثمّ نردّ عليك ونقول: وهل ترى أن الأمّة لم تتشقق صفوفها بعد؟ أم إنك لا تعلم! فكم قسّموا دينهم شيعاً وأحزاباً وكل حزب بما لديهم فرحون؟ وبالنسبة للفتاوى فمهما كان عالماً مشهوراً فلا يجوز لطالب العلم أن يصدق فتواه لأنه مشهور؛ بل ينظر إلى سلطان علمه وبرهانه الذي أسس عليه فتواه ومن ثم يستخدم العقل والمنطق فيُرجع سلطان علم الداعية إلى عقله هل يجد سلطان علم الداعية يقبله العقل والمنطق؟ تنفيذاً لأمر الله في مُحكم كتابه إلى طالب العلم في قوله تعالى:
    {وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا}
    صدق الله العظيم [الإسراء:36]

    ولذلك إذا أرجعتم البصيرة التي يحاجكم بها الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى سبيل ربّه إلى عقولكم؛ هل بصيرته التي يحاج الناس بها مفهومة ومضمونة ويقبلها العقل والمنطق؟ ثم تردوا بصيرته إلى عقولكم فلن تجد عقولكم إلا أن تُسلم للحقّ تسليماً وذلك لأنها لا تعمى الأبصار ذات الفكر والتفكر لأن ذلك شيء تميز به الإنسان عن الحيوان فأما الذين لا يستخدمون عقولهم فيعرضون عن الْحَقّ أو يتبعون الاتباع الأعمى فأولئك قوم لا يعقلون لأنهم أصلاً لا يتفكرون ومن لم يتفكر في منطق الداعية وبصيرة علمه فهو كالأنعام (البقر) التي لا تتفكر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا}
    صدق الله العظيم [الفرقان:44]

    ألا والله الذي لا إله غيره أنه لن يتبع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا الذين يعقلون من العالم كافة وأما الذين لم يستخدموا عقولهم وقال لن أستخدم عقلي بل سوف أسأل أهل العلم عن المدعو ناصر محمد اليماني. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [النحل:43]، ثم يذهب فيسأل عالماً لم يطَّلع على أمرنا فمجرد ما يقول له يوجد هناك شخص يدعي أنه المهديّ المنتظَر واسمه ناصر محمد اليماني ومن ثم يقول له العالم: فالحذر الحذر فإن هذا ليس المهديّ المنتظَر؛ بل هو كذابٌ أشِرٌ؛ بل المهديّ المنتظَر محمد بن عبد الله أو أحمد بن عبد الله كما في الأثر كما يقول أهل السُّنة أو يقول له غير ذلك إذا كان من الشيعة الاثني عشر؛ بل هو كذاب أشر هذا الإمام ناصر بل كما جاء في الأثر عن الأئمة الاثني عشر أن اسم المهديّ المنتظَر محمد الحسن العسكري. ومن ثم يقوم السائل مقتنعاً إن كان من السنة وسأل أهل السُّنة أو من الشيعة فسأل الشيعة فيقوم هذا السائل الذي لا يتفكر من جنس البقر من بين يدي الثور المسؤول وليس من أهل الذكر وهو مُقتنع أن ناصر محمد اليماني كذاب أشر وليس المهديّ المنتظَر، ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر فأقول له: سبحان الله العظيم! ألم تقل إنك سوف تذهب لتسأل العلماء هل ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه: {فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم؟ والسؤال الذي يطرح نفسه هو: ألم تجد أيها السائل أن ناصر محمد اليماني هو الذي حقاً من أهل الذكر, ولذلك تجده يُحاج الناس بالذكر الحكيم فيهيمن على العلماء بسلطان العلم من مُحكم الذكر, فكيف تذهب من عند الداعية بالذكر المُتسلح بسُلطان العلم من مُحكم القرآن العظيم الذكر المحفوظ من التحريف ومن ثم تذهب طالباً الفتوى من علماء ليسوا على قلب واحد وكل له عقيدة في شأن المهديّ المنتظَر واختلفوا في الإمام المهديّ اختلافاً كثيراً؟ ثمّ يردّ الله علي السائلين مُباشرة بقوله تعالى:
    {فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقّ إِلَّا الضَّلَالُ}
    صدق الله العظيم [يونس:32]
    ______________________



    فى كتب محمد عيسى..


    أما بالنسبة لسؤالك الذي قلت فيه:
    (هل كتب محمد عيسى داود تشكل خطر على الأمة؟)

    فالحقيقة لا أعلم بما في كُتب محمد عيسى داوود حتى أفتي عنه بغير ظُلم؛ هل لو تقتبس لنا من فتاويه ما تشاء, ومن ثم يتبين لي هل هو من شياطين البشر أم من الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدُنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً أم من الذين يقولون على الله مالا يعلمون أم إنه ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراط مستقيم، فهذا يعود على الأساس الذي يؤسس عليه الدعوة إلى الله ألا وهي البصيرة من الرحمن؛ ألا وإن البصيرة الْحَقّ هي القرآن المحفوظ من التحريف فلا نبيٌّ جديد من بعد خاتم الأنبياء محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وإنما المهديّ المنتظَر يبعثه الله ناصراً لمحمدٍ صلّى الله عليه وآله وسلّم، فكيف تعلمون أن هذا الداعية هو الإمام المهديّ ناصر محمد، فانظر لبصيرته التي يحاج الناس بها فيقنعهم بالحقّ, فهل هي ذاتها بصيرة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ وحتى لو وجدتم أنه يحاج الناس بالقرآن فتبينوا بما يحاج الناس به، فهل يحاجهم بالآيات المُتشابهات ويذر الآيات المُحكمات؟ فاعلموا أن في قلبه زيغاً عن الْحَقّ، واعلموا أن المشابهات في القرآن لا تمثل إلا بنسبة عشرة في المائة فأغلب الآيات هي المحكمات البينات، ولذلك سوف تجدون أن من يحاجكم بالمحكم أنه لا يأتي بدليلٍ واحدٍ بل أدلة كثيرة في ذات الموضع فتجدون أن كُل آية توضح الأخرى أكثر فأكثر.

    ويا أخي الكريم فهل كُتب محمد عيسى داوود هذا تحمل في طياتها الدعوة إلى الله على بصيرةٍ من ربّه؟ فلا بد للداعية أن يكون على بصيرةٍ من ربّه مالم ذلك فهو على ضلالٍ مُبين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمشرِكِينَ (108)}
    صدق الله العظيم [يوسف]

    فانظروا للقول الحقّ: {أَنَا} وذلك محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ثم انظروا ماهي البصيرة التي أمر الله رسوله أن يدعو الناس إلى سبيله بها؟ وتجدون الجواب في قول الله تعالى:
    {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المسلِمِينَ (91)وَأَنْ أَتْلُوَ القرآن فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92)}
    [النمل:91]

    {الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ ربّهم إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1)}
    صدق الله العظيم [ابراهيم]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {قَدْ جَآءَكُمْ مِّنَ ٱللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}
    صدق الله العظيم [المائدة:15]

    ولكن ما هو هذا الكتاب بالضبط؟ تجدون الجواب في قوله الله تعالى:
    {إِنَّ هَـذَا القرآن يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كبيراً}
    صدق الله العظيم[الإسراء‏:9]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ}
    صدق الله العظيم [الأنعام:153]

    ثم نتساءل: وهل الذين ابتغوا الهدى في كتاب محمد عيسى داوود أو غيره من الكتب, فهل تراهم اتبعوا الحقّ؟ وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقرآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ ربّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قُلْ لَّوْ شَاء اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ}
    صدق الله العظيم [يونس:15]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظنّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقّ شيئاً ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (36) وَمَا كَانَ هَٰذَا القرآن أَن يُفْتَرَىٰ مِن دُونِ اللَّهِ وَلَٰكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِن ربّ العالمين (37) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ۖ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38) بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ ۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۖ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (39) وَمِنْهُم مَّن يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُم مَّن لَّا يُؤْمِنُ بِهِ ۚ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ (40) وَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل لِّي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ ۖ أَنتُم بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِّمَّا تَعْمَلُونَ (41) وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ ۚ أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ (42)وَمِنْهُم مَّن يَنظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُواْ لاَ يُبْصِرُونَ(43)إِنَّ اللَّهَ لاَ يَظْلِمُ النَّاسَ شيئاً وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ(44)}
    صدق الله العظيم [يونس]

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)}
    صدق الله العظيم [يس:36]

    إذاً البصيرة الْحَقّ في الدعوة إلى الله حصرياً القرآن العظيم ولذلك كان يحاجهم به محمد رسول الله فيجاهدهم به جهاداً كبيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلا تُطِعْ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا}
    صدق الله العظيم [الفرقان:52]

    وكُل ذلك بيان قول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي}
    صدق الله العظيم [يوسف:12]

    فمن المقصود بقوله: {أَنَا} فأنتم تعلمون أن المقصود هو محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن ثم نأتي لقول الله تعالى:{وَمَنِ اتَّبَعَنِي} صدق الله العظيم. إذاً المهديّ المنتظَر ناصر محمد لا بد لهُ أن ينهج نفس وذات نهج محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فيحاج الناس بذات بصيرة محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    إذاً لا سبيل للنجاة إلا باتِّباع كتاب الله, فمن أنذركم بمُحكم كتاب الله القرآن العظيم فقد اتَّبع محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فلكُل دعوى بُرهان ولا أعلم ما في كُتب محمد عيسى هذا ولكني أفتيتكم بالفتوى الدائمة إلى يوم يقوم الناس لربّ العالمين, وعلى هذا الأساس تستطيع أن تحكم علي أي داعية هل حقاً ينطبق عليه قول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي}
    صدق الله العظيم

    وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهدى الداعي إلى نفس بصيرة جده محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم.
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    20-06-2010 - 08:37 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:15 pm


    - 12 -

    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ..
    ابو محمد الكعبي01-30-2010, 02:22 PM بيان منقول عن الإمام ناصر محمد اليماني اقتباس : اقدم البيعه لله ولرسوله وللامام ناصر محمد علئ نصرته والقتال في سبيل الله ولنصرت ماجاء به حتئ النصر او الشهاده والله شاهد علئ صدق بيعتي وعهدي كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    سلام الله عليكم أخي محمد وكافة الأنصار السابقين الأخيار، إنما بيان الدعوة للجهاد في سبيل الله كان أيام العدوان على غزة والمسلمون يتفرجون كيف كان يصنع أعداء الله بإخوانهم بالقنابل الفوسفورية فيحرقونهم وهم ينظرون، وإنما أمرنا بالجهاد في سبيل الله للدفاع عن أنفسنا وإخواننا المؤمنين من اعتداء الذين يحاربون المسلمين في دينهم فيقاتلونهم بسبب إسلامهم وعبادتهم لربّهم الله وحده ولذلك أذن الله لنا بالجهاد فقط للدفاع عن أنفسنا وليس لنُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين تصديقاً لقول الله تعالى:
    { أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴿٣٩﴾ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّـهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّـهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّـهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّـهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴿٤٠﴾ }
    صدق الله العظيم [الحج]

    إذاً، الله أمرنا بقتال من كان يقاتلنا في ديننا، ولذلك أمرنا بالدفاع عن أنفسنا وبيوتنا وأعراضنا وأرضنا، أو من يريد أن يمنع دعوتنا ويطفئ نور الله، فلم يأمرنا الله إلا بقتال من يقاتلنا وذلك ناموس القتال في سبيل الله فقد أمرنا الله بقتاله ولم يأمرنا بالاعتداء على الكفار الذين لا يحاربون المسلمين في دينهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ(190) وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنْ الْقَتْلِ وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ(191) فَإِنْ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(192) وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ(193)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    فانظر لقول الله تعالى: {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم، أي فإن انتهوا عن قتالنا فأمرنا الله أن نكفّ عن قتالهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم.

    ولكن بعض المُجاهدين يظن أن الله أمرنا بقتال الناس حتى يكونوا مؤمنين بسبب فهمه الخاطئ لقول الله تعالى: {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ} صدق الله العظيم، وذلك الفهم الخاطئ سبب ضلال كثير من المجاهدين فهم لا يعلمون كيف أصول الجهاد، وإنما القتال حتى لا يفتن الكافرين من آمن بالله ولذلك أمرنا الله بالدفاع عن أنفسنا وديننا ولم يأمرنا الله أن نُكره الناس بالدخول في ديننا حتى يكونوا مؤمنين كرهاً تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ}
    [يونس :99]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    و تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلْ الحقّ مِنْ ربّكم فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا(29)}
    صدق الله العظيم [الكهف]

    فلا تتمنى حبيبي في الله أن تقتل أحداً من الكافرين؛ بل تمنى إنقاذه من كُفره بربه، وأمرنا الله أن لا نُعاملهم بمُعاملة العداوة والبغضاء بسبب كُفرهم؛ بل بالعكس فإذا أردنا أن نفوز بمحبة الله فلنفعل ما أمرنا الله به أن نعامل الكافرين بالمعاملة الحسنة وأمرنا الله أن نبرهم و نقسط إليهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
    صدق الله العظيم [الممتحنه:8]

    وإنما بعث الله النبيّ الأميّ العربي وقومه العرب رحمةً للعالمين، فإذا عاملنا الكفار بمعاملة الدين بالبر والتقوى ولم نعتدِ عليهم فسوف يدخل دين الله إلى قلوبهم فتقبله عقولهم فتخبت له قلوبهم فيشهدوا أن دين الإسلام هو دين الرحمة من ربّ العالمين الذي يمنع الإنسان عن ظلم أخيه الإنسان حتى ولو لم يكن على ملَّته، فإذاً المسلم لا يحقد عليه ولا يكرهه ويعامل الكافرين بمُعاملة المسلمين؛ فالدين المُعاملة سواء بين المسلمين لبعضهم بعضاً أو بين الكافرين فلا فرق شيئاً، وبالمُعاملة الحسنة للكافرين بمُعاملة الدين فسوف يحبون هذا الدين فيقتنعون أنه دين الله البر الرحيم، ولكن حين يرى الكافرون أننا نشغف لقتالهم وهم لم يقاتلونا ونريد أن نسفك دماءهم ونأخذ أموالهم ونسبي نساءهم بحجة كفرهم فسوف يكرهون دين الإسلام فلا يدخلون فيه ومن فعل ذلك فقد ظلم نفسه ظُلماً عظيماً؛ فقد جعل الله حُرمة للكافر كما حُرمة للمؤمن نساءه وماله وعرضه حرام عليه كحرمة الاعتداء على المؤمنين؛ بل جعل الله للمؤمنين السُلطان فقط على الذين يقاتلونهم في دينهم فقط.

    فكونوا رحمة للبشر يا معشر الأنصار للمهدي المنتظر، فهل تظنون أن المهديّ المنتظَر يهدي البشر بالسيف بالقهر! كلا ثم كلا ونعوذُ بالله أن نكون من الجاهلين، وما جعل الله خُلفاءه في الأرض مُفسدين سفاكين لدماء العالمين، كلا وربي؛ بل المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم جعله الله خليفته في الأرض يحكم بين الناس بالعدل بمُحكم الذكر ويبر مسلمهم والكافر ويقسط إليهم جميعاً فيمنع الإنسان عن ظُلم أخيه الإنسان فيشعر البشر أنهُ أخوهم المهديّ المنتظَر سواء مسلمهم والكافر فجميعهم إخوان المهديّ المنتظَر في الدم من حواء وآدم فنزيدهم إخوة في الدين ذلكم دين الرحمة للعالمين، فكونوا فضل الله على الأمَّة ليكشف بكم الغُمَّة، واعلموا أن دينكم هو دين الرحمة للعالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:107]

    وما جعل الله الإمام المهدي ناصر محمد مُبتدعاً؛ بل مُتبعاً لجدي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أدعو الناس بالقرآن المجيد إلى صراط الله العزيز الحميد، وأمر الله خليفته ناصر محمد بما أمر به محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن أعبد الله وحده لا شريك له وأدعو الناس إلى عبادة رب العباد و أن أبين لهم هذا القرآن فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمسلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ القرآن فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا ربّك بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}
    صدق الله العظيم [النمل:91]

    فأدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له كما يعبده أنبياؤه ورسله والمهديّ المنتظَر فجميعنا مُتنافسون في حُب الله وقربه فمن كان يحب الله فليتبعنا فيكون معنا من ضمن العبيد المُتنافسين إلى الربّ المعبود فلا نأمر الناس أن يعظمونا بغير الحقّ لأنهم إن يعظمونا فيعتقدوا أنه لا يجوز لهم منافسة الأنبياء والمرسلين والمهديّ المنتظَر في حُب الله وقربه كوننا من عباده المُكرمين فمن فعل ذلك فقد أشرك بالله سبحانه فلم يحصر الله التكريم على الأنبياء والمرسلين والمهديّ المنتظَر وإنما كرمنا الله لأننا نعبده وحده لا شريك له مُتنافسون إلى الربّ المعبود أينا أحبّ وأقرب فمن اتبعنا من عباد الله فانضمّ إلينا ليكون ضمن العبيد المُتنافسين إلى الربّ المعبود أيهم أقرب فقد صار من أتقى العبيد فيجعله الله من المُكرمين تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أيّها النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}
    صدق الله العظيم [الحجرات:13]

    إذاً التكريم لم يجعله الله حصرياً على الأنبياء والمرسلين؛ بل لكافة عبيده المُتقين المُتنافسين إلى الربّ المعبود فأولئك هم عبيد الله المُتقون المُكرمون الذين يعبدون الله وحده لا شريك له فلا يتخذ بعضهم بعضاً أرباباً من دون الله؛ بل يعبدون الله كما يعبده الأنبياء والمرسلون والمهدي المنتظر، فلا ينبغي لنا أن نقول للناس يا أيّها الناس بما أننا عباد الله المُكرمون فلا ينبغي لكم أن تتمنوا أن تكونوا أحبّ منا إلى الله وأقرب! بل نحن لسنا إلا بشراً مثلكم عبيداً لله كما أنتم عبيد لله ولذلك فإن لكم الحقّ في ربّكم المعبود مثل الحقّ الذي لأنبيائه ورسله والمهديّ المنتظَر في ربّهم فلا ينبغي أن تُميّزونا عنكم بغير الحقّ؛ بل كونوا مثلنا ربانيين عبيداً للرحمن مُتنافسين جميعاً إلى الربّ المعبود أينا أحبّ إلى الله وأقرب مخلصين لهُ الدين، فهذا هو منطق دعوة كافة الذين آتاهم الله الكتاب والحكم والنّبوّة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:79]

    ولكن للأسف بدَّل الناسُ قولاً غير الذي قيل لهم فعظَّموا أنبياءه ورُسله والمهديّ المنتظَر من دون الله الربّ المعبود فجعلونا فقط عبيده المُكرمين وذلك لأنهم لا يتقون! أفلا يعلمون إنما كّرمنا الله لأننا من المُتقين؟ ومن يُهن الله فما له من مُكرم، ولا يهين الله إلا الذين لم يتقوا ربّهم فيعبدوه وحده لا شريك له، فلماذا لا تريدون أن تكونوا من عبيد الله المُكرمين، وتأبون إلا أن تكونوا مُشركين؟ ألم يفتِكم الله في محكم كتابه أنه لا فرق في كتاب الله بين العبيد من البشر فجميعهم عبيد الله الواحد القهار، فمن أراد ان يكون من عبيد الله المُكرمين فليكن من المُتقين الذين يعبدون الله ولا يشركون به شيئاً، فأولئك هم المتقون المُكرمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أيّها النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}
    صدق الله العظيم [الحجرات:13]

    ولكن الذين لا يعلمون حصروا التكريم على الأنبياء والرسل فقط من دون الصالحين فكانوا سبب الإشراك للمؤمنين. وقال الله تعالى:
    {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ}
    صدق الله العظيم [يوسف:106]

    وخلاصة هذا البيان الحقّ للقرآن أقول لكافة الإنس والجانّ من كان يدعي حُبّ الرحمن فلكل دعوى بُرهان فليكن ضمن العبيد المُتنافسين إلى الربّ المعبود، فمن عظّم عبداً إلى الربّ المعبود فجعله حداً للتنافس من دون الله فإني أشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين بين يدي الله في الدنيا ويوم يقوم الناس لربّ العالمين إنهُ لمن المُؤمنين المُشركين بربّ العالمين، ألم يقُل لكم جميع الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ ربّه فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ ربّه أَحَدًا}
    [الكهف:110]

    {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏}
    صدق الله العظيم [آل عمران:31]

    فهل تجدون فرقاً شيئاً بين قول الله ورسوله والمهديّ المنتظَر الذي يحاجكم بآيات الكتاب المحكمات البيّنات لعالمكم وجاهلكم؟ فما تنتظرون من المهديّ المنتظَر أن يحاجكم بغير آيات كتاب الله القرآن العظيم؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بالحقّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ}
    صدق الله العظيم [الجاثيه:6]

    أخو المؤمنين المتقين الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ___________________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:17 pm

    الفقير الى الله02-19-2010, 02:45 PM من ارشيف البيانات للامام المهدي ناصر محمد اليماني المشاركة الأصلية كتبت بواسطة i only seek the truth السلام على من اتبع الهدى , فأن كنت اماما مهديا بأمر الله سبحانه , ناصرا لرسول الله صلى الله عليه و سلم . فلن يستطيع احد قتلك الا بامر الله . هل هذا صحيح ؟ و ان لم يكن بمقدره احد ان يؤذيك , فلماذا لا تخرج الى الشوارع و البلدان , و الى الناس و الحكومات , تدعوهم الى الحق ان كنت على حق ؟ لماذا تجلس خلف حاسوبك انت ومن معك ان كنت لا تصاب بأذى الا بأمر الله سبحانه و تعالى ؟ ارجو من الاخوه الصبر معي , و ارجو من شيخكم ان يجيب جوابا مباشرا , دون الاطاله كي يبين الحق من الباطل , لاني قد رأيت انه في معظم اجاباتك انك تجيب باطاله كي تخلط الاوراق على السائل , اتمنى ان يكون عندكم الحق , و ان يهديكم الله . و السلام عليكم . http://smartvisions.eu/media/imamraya.jpg http://smartvisions.eu/media/imam-naser-muhamed.jpg كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أخي السائل؛ عليك أن تعلم أن ظهور المهديّ المنتظَر للبشر جهرةً هو من بعد التصديق عند البيت العتيق للمُبايعة الجهرية على الحقّ، وما فعلت ذلك عن أمري.

    وبالنسبة للناس فإن الذي على الحقّ ويدعو إلى الحقّ كان حقاً على الله أن ينصره فيدافع عنهُ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}
    صدق الله العظيم [الحج:38]

    مالم يرجو المؤمن الشهادة في سبيل الله، ولكن الذي يريدون الشهادة في سبيل الله يحبون الجنة فهم لها مستعجلون، أفلا يعلمون أن بقاءهم على قيد الحياة حتى يُشاركوا في إعلاء كلمة الله حتى يتحقق الهدف فتكون كلمة الله هي العُليا هو خير لهم ولأمتهم ذلك لأن موتهم خسارة على الإسلام والمسلمين؛ بل هو خير لهم من أن يتمنوا الشهادة من بادئ الأمر، وذلك لأن الهدف لم يتحقق حتى إذا تحقق الهدف فصارت كلمة الحقّ هي العليا في العالمين ومن ثم يموتون على أسِّرَتِهم فإنهُ فاز فوزاً عظيماً وسوف يدخله الله الجنّة فور موته فيجد أن أجره عند الله هو أعظم من الذي تمنى الشهادة من بادئ الأمر قبل أن يتحقق في حياته إعلاء كلمة الله، أفلا يعلم انَّ أجره وقع على الله ما دام في سبيل الله فيدخله جنته فور موته وليس شرطاً أن يقتل في سبيل الله؟ وقال الله تعالى:
    {وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللهِ}
    صدق الله العظيم [النساء:100]

    ما دامت هجرته إلى الله وحياته من أجل الله، فلا ينبغي للمؤمن أن يحب الحياة والبقاء فيها إلا من أجل الله وليس مفتوناً بحب الدُنيا، وكذلك أريد من كافة أنصاري أن لا يتمنوا الشهادة في سبيل الله إلا من بعد تحقيق الهدف فيهدي الله بهم البشر ويبلغون البيان الحقّ للذكر ويتمنون أن يكونوا سبب الخير للبشر وليس سبب المصيبة لأن قتلهم مصيبة على من قتلهم وسوف يدخله الله النار فور موته ويدخل من قُتل منهم فور موته جنته، ولكن الله لم يأمرنا بقتال الناس حتى يكونوا مؤمنين؛ بل نحن دُعاة مهديين إلى الصراط المستقيم نطمح في تحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر ورفع الظلم عن المسلم والكافر ونتبع ما أمرنا الله في مُحكم كتابه أن نبر الكافرين الذين لا يقاتلوننا في ديننا ونقسط فيهم ونكرمهم ونحترمهم ونقول لهم قولاً كريماً ونُخالقهم الأخلاق الحسنة فنُعامل الكافرين كما نُعامل إخواننا المؤمنين ثم ننال بمحبة الله إن فعلنا إن الله لا يخلف الميعاد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
    صدق الله العظيم [الممتحنه:8]

    فلم يأمرنا الله أن نُعلن العداء على الكافرين؛ بل أمرنا الله أن نبرهم ونقسط إليهم إن أردنا أن ننال بحُب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه، فما بالكم يا معشر المؤمنين تتمنوا أن تُقاتلوا الكافرين حتى يحقق الله لكم ما ترجون؟ أفلا تجعلون نظرتكم كبيرة؟ فهل خلقكم الله من أجل الجنة وذلك مبلغكم من العلم التفكير في الجنة والحور العين؟ بل قولوا:
    " اللهم لا تبلوَنا بقتال الناس برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إن هُداهم لهو أحبّ إلينا من أن نُقتلهم أو يقتلونا، اللهم فحقق لنا هُدى الناس وليس سفك دمائهم أو يسفكوا دماءنا، وإن أعتدوا علينا و أجبرونا على قتالهم فحقق لنا ما وعدتنا وأنصرنا عليهم نصراً عزيزاً مُقتدراً إنك لا تخلف الميعاد".

    ولكنكم للأسف يا معشر المؤمنين تتمنون الشر للناس أن يقتلوكم لكي تدخلوا الجنة فتسببتم في مصيبةٍ لهم فأدخلهم الله النار وأدخلكم الجنة؛ بل هم في النار سواء قتلتموهم أو قتلوكم إذا أنتم لا تفكرون إلا في الجنة.

    ويا معشر المؤمنين، أفلا أدلكم على نعيمٍ هو أعظمُ من جنة النّعيم؟ وهو أن تسعوا إلى تحقيق نعيم رضوان نفس الله على عباده، أفلا تعلمون أنهم حين يقتلونكم فيدخلكم الله جنته فور قتلكم ولكن والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه ما حققتم السعادة في نفس ربّكم وأنكم جلبتم إلى نفس الله الحسرة على عباده الكافرين! وقد علمكم بذلك في محكم كتابه وقال الله تعالى:
    {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُكُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـٰنُ بِضُرٍّ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    فانظروا يا أحباب قلبي المسلمين وتدبروا وتفكروا كيف إن الله أدخل عبده المقتول في سبيله فور موته جنته، وقال الرجل الذي قتله قومه لأنه يدعوهم إلى اتباع المرسلين وعبادة الله وحده لا شريك له ثم قاموا بقتله:
    {وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـٰنُ بِضُرٍّ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم، فانظروا لقول الرجل بعد أن أدخله الله جنته فور قتله: {قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم.

    فسوف تجدون أن الرجل سعيدٌ جداً لأن الله أكرمه فنعمه فأدخله جنته بغير حسابٍ، ولكن هل كذلك ربّه سعيد في نفسه كسعادة هذا الرجل؟ كلا وربّي إن ربّي حزين وليس سعيد بسبب كفر عباده بالحقّ من ربّهم فيهلكهم فيدخلهم ناره من غير ظُلم وقال الله تعالى:
    {﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم.

    إذا يا معشر المؤمنين يا من تحبون الله الحُبّ الأعظم من جنته ومن الحور العين ومن كُل شيء، فكيف تهنَؤون بالجنة والحور العين وربكم ليس سعيد في نفسه، أفلا ترون ما يقول في نفسه من بعد أن يهلك عباده الكافرين بسبب الاعتداء عليكم فيدخلكم جنته؟ فإذا أنتم فرحين بما آتاكم الله من فضله وتستبشرون بالذين لم يلحقوا بكم من خلفكم أن لا خوفٌ عليكم ولا أنتم تحزنون، ولكن الله حزين في نفسه، فهل حققتم السعادة في نفس الله؟ فوالله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه إن كنتم تريدون أن تحققوا السعادة في نفس الله فلا تتمنوا قتال الكافرين لتسفكوا دماءهم ويسفكوا دماءكم، وإن أُجبرتم فاثبتوا واعلموا أن الله ناصركم عليهم إن الله لا يخلف الميعاد، ولكني أرى سفك الدماء هو أمنيتكم من أجل الجنة ولكنكم حتى ولو كنتم على الحقّ فلن تتحقق السعادة في نفس حبيبكم الله ربّ العالمين حتى تهدوا عباده فيدخلهم في رحمته معكم ومن ثم تتحقق السعادة في نفس الله، إن كُنتم تحبون الله فلا تتمنوا أن يقتلكم الكافرون لتفوزوا بالشهادة، ولا تتمنوا قتل الكافرين فإن ذلك لا يجلب إلى نفس الله السعادة حتى ولو كنتم على الحقّ.

    وما أريد قوله لكم هو أن لا تتمنوا أن تقتلوا الكافرين ولا تتمنوا أن يقتلوكم فإن ابتليتم فاثبتوا، ولكني أراكم تتمنون ذلك وتعيشون من أجل ذلك فيريد أحدكم أن يقتل في سبيل الله وسوف يحقق الله له ذلك، وأصدق الله يصدقك، ولكن أفلا تسألون عن حال ربّكم سُبحانه؟ فهل هو فرح في نفسه بما حدث؟ كلا وربي، وقد أفتاكم الخبير بحال الرحمن من محكم القرآن وعلمتكم أنه ليس فرحاً بذلك برغم أنه راضٍ عنكم ولكنه ليس فرحاً في نفسه بما حدث أن أهلك عباده الكافرين بسببكم وفاءٍ لما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد، فإذا تدبرتم في هذه الآيات المحكمات سوف تجدون أن ما أقول له لكم أنه الحقّ، وسوف تجدون حالكم بالضبط كحال ذلك الرجل الذي قتله قومه فأدخله الله جنته فور قتله فجعله ملكاً كريماً من البشر أحياءً عند ربّهم يُرزقون فرحين بما آتاهم من فضله كما تعلمون ذلك في محكم الكتاب، ولكنكم لا تسألون عن حال الله فهل هو كحالكم فرح مسرور أم إنَّه حزينٌ وغضبانٌ ومُتحسرٌ على عباده الكافرين الذين أهلكهم من شدة غيرته على عبده المؤمن حبيب الرحمن الذي قال لقومه:
    { قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـٰنُ بِضُرٍّ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    فإذا تدبرتم وتفكرتم فسوف تجدوا أن هذا الرجل فرح مسرور وكذلك جميع الشهداء في سبيل الله فرحين. وقال الله تعالى:
    {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ ربّهم يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ(171)}
    صدق الله العظيم [آل عمران:169]

    فهذا حالكم بعد أن يدخلكم جنته فيصدقكم ما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد، ولكن تعالوا لننظر حال الله في نفسه فهل نجده فرحاً مسروراً؟ وللأسف لم أجده في الكتاب فرحاً مسروراً؛ بل مُتحسرٌ وحزينٌ و يقول:
    {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    إذاً يا أحباب الله، إن ربّي لن يكون سعيداً ومسروراً في نفسه حتى يجعل الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ فيدخلهم في رحمته جميعاً ثم يكون ربّي فرحاً مسروراً في نفسه، وعليه فإني أشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني الإمام المهدي قد حرّمت على نفسي جنّة ربّي حتى يتحقق لي النّعيم الأعظم من جنته وهو أن يكون من أحببتُ راضياً في نفسه وليس مُتحسراً على عباده، فكيف يتحقق ذلك مالم يهدِ الله بالمهديّ المنتظَر أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ فيتحقق النّعيم الأعظم من جنته أن يكون الله راضياً في نفسه وليس مُتحسراً على عباده الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدُنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صُنعاً فيهديهم الله بالمهديّ المنتظَر فيحقق له هدفه الذي يحيا من أجل تحقيقه وذلك هو سرّ المهديّ المنتظَر الذي يهدي الله من أجله أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاء ربّك لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً}
    [يونس:99]

    {قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ}
    [الأنعام:149]

    {وَلَوْ شَآءَ اللـه لَجَعَلَكُمْ اُمَّةً وَاحِدَةً}
    [النحل:93]

    {وَلَوْ شَآءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ}
    [النحل:9]

    {وَلَوْ شَآءَ اللـه لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى}
    [الأنعام:35]

    {وَلَوْ شِئْنَا لأَتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا}
    [السجدة:13]

    {وَلَوْ أَنَّ قُرءَاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأْسِ الَّذِينَ ءَامَنُوا أَن لَوْ يَشَآءُ اللـه لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِن دَارِهِمْ حَتى يَأْتِيَ وَعْدُ اللـه إِنَّ اللـه لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ}
    صدق الله العظيم [الرعد:31]

    اللهم إني إليك أبتهل أن لا تهلكهم بقارعةٍ لكي تظهر عبدك ولكن اهدهم إلى الصراط المستقيم، إنك على كُل شيءٍ قدير برحمتك يا أرحم الراحمين، وذلك ما أرجوه من ربّي إن ربّي سميع الدُعاء.

    فكونوا رحمةً للعالمين يا أنصار المهديّ المنتظَر، واعلموا إنما ابتعث الله جدي مُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - رحمة للعالمين.

    ويا معشر المسلمين أقسمُ بالله العظيم الغفور الرحيم ذو العرش العظيم من يحيي العظام وهي رميم أني الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله ربّ العالمين عبد النّعيم الأعظم ناصر محمد اليمانيّ ولم يجعل الله حُجتي عليكم في القسم ولا في الاسم ولكن في العلم لعلكم تتقون .

    أفلا تعلمون أنه يأتي للمُكرمين من اسمين اثنين في الكتاب، فأنتم تعلمون أن نبي الله إسرائيل أنه ذاته نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام وآله المُكرمين والتابعين للحقّ من بني إسرائيل، وأنتم تعلمون أن نبي الله أحمد هو ذاته نبي الله مُحمد خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وعليهم أجمعين وعلى آلهم الطيبين الطاهرين وعلى التابعين للحقّ إلى يوم الدين..

    أخوكم في الدم من حواء وآدم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    __________________
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:20 pm


    ابو محمد الكعبي02-22-2010, 09:54 AM رد الإمام المهدي إلى الموحد من يزعم أنهُ مجاهد منقول من قسم البيانات كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 03 - 1431 هـ
    22 - 02 - 2010 مـ
    02:25 صباحاً
    __________



    ردّ الإمام المهدي إلى الموحد من يزعم أنّه مجاهد..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله وأوليائه من آل بيته والمسلمين, وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..

    ويا أيّها الموحد، ما خطبك تحاجني بآياتٍ لا تزال بحاجة للتفصيل وتذر الآيات المحكمات البيّنات لعالمكم وجاهلكم؟ فانظر لدليلك على قتل الكفار والبراءة منهم فتأتي بقول الله تعالى:
    {قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلاَّ قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4)}
    صدق الله العظيم [الممتحنة]

    وهل تدري ما سبب العداوة والبغضاء؟ وذلك لأن قوم إبراهيم قد أعلنوا الحرب على رسول الله إبراهيم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - نُصرةً لآلهتهم، وقال الله تعالى:
    {قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66) أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67) قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)}
    صدق الله العظيم [الأنبياء]

    فانظر لقول الله تعالى:
    {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)}
    صدق الله العظيم [الأنبياء]

    ولذلك أعلن إبراهيم العداوة والبغضاء بينه وبين قومه من بعد أن استكبروا وأرادوا به كيداً، فأيَّده الله بآيةٍ وأمر النار أن تكون برداً وسلاماً على إبراهيم، وما زداهم ذلك إلا كفراً وقالوا إن هذا لساحر كبير فكيف لم تحرقه النار؟ وزادهم ذلك كفراً ولذلك أعلن العداوة والبغضاء هو ومن آمن معه على قومهم الذين أعلنوا عداوتهم لرسول الله إبراهيم ويريدون أن ينصروا آلهتهم.

    فاتق الله يا رجل، فما بعث الله محمداً رسول الله لقتل الناس بل لدعوتهم، ولم يأمره الله إلا بقتال من قاتل المسلمين ومنع دعوتهم أو فتن المؤمنين والفتنة أشد من القتل، أما الذين لم يعتدوا عليكم فادعوهم في كل مكانٍ بالحكمة والموعظة الحسنة، وجادلوهم بالتي هي أحسن وليس بالرصاص والانفجارات والعمليات الانتحارية، بل أنتم حطب جهنم إن لم تتوبوا إلى الله الواحد القهار، فلا بد أن تعلموا كيف أسس الجهاد في سبيل الله وقد جعله الله واضحاً وجلياً في الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190) وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنْ الْقَتْلِ وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191) فَإِنْ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (192) وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ (193)}
    صدق الله العظيم، [البقرة]

    فانظر لقول الله تعالى:
    {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ (193)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    فهل تعلم البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ (193)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    أي: فإن انتهوا عن قتالكم لفتنة المؤمنين فلا عدوان إلا على الظالمين، أي لا تقاتلوا إلا من يقاتلكم في الدين ويفتن المؤمنين، وذلك لأن الله لم يأمر بالاعتداء على الكافرين الذين لم يحاربونا في ديننا ولم يمنعوا دعوتنا إلى سبيل الله فلا عدوان إلا على الظالمين المعتدين علينا؛ بل أمرنا الله أن نبر الكافرين ونقسط إليهم، إن الله يحب المُقسطين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لاَ يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)}
    صدق الله العظيم [الممتحنة]

    فلماذا تعرضون عن الآيات المحكمات إن كنتم تريدون الحقّ يا أيّها الموحد؟ يا من شوهتم بدين الإسلام فجعلتمونا قتلةً مجرمين في نظر العالمين فزدتم الدين تشويهاً كما يشوهه اليهود في نظر العالمين ويقولون لهم أن المسلمين قتلة مُجرمون سفاكون لدماء الناس، ومن ثم جاء أسامة ومن معه مصدقاً لافتراء اليهود، وتقومون بقتل الكفار بحجة كفرهم حتى صدق الناس ما افتراه اليهود على المسلمين، بل أنتم أضْرَرْتُم الدين ولم تنفعوه وضللتم عن الصراط المستقيم، فتوبوا إلى الله واعلموا أن الله غفور.

    ويا أيّها الموحد، كيف تعرض عن قول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وقال الله تعالى:
    {وَقُلْ الحقّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مرتَفَقًا (29)}
    صدق الله العظيم [الكهف]

    وقال الله تعالى:
    {نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقرآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ (45)}
    صدق الله العظيم [ق]

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا (19)}
    صدق الله العظيم [المزمل]

    فلماذا تعرضون عن الآيات المحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم؟ ولم أجدك تذكر شيئاً منها بل تحاجج بآيات لا تزال بحاجة للتفصيل كمثل إعلان إبراهيم ومن معه بالبراءة لقومهم والعداوة والبغضاء، وإنما ذلك بعد أن أعلنوا العداوة لإبراهيم عليه الصلاة والسلام ومن آمن معه؛ بل ألقوه في النار؛ بل أرادوا به كيداً, فكيف لا يعلن العداوة عليهم؟ ولكنكم نسيتم قول خليل الله إبراهيم، وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ ربّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ (35) ربّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (36)}
    صدق الله العظيم [إبراهيم]

    فاتقوا الله يا رجل، فأين حلمكم وأين رحمتكم بالعالمين؟ فهل بعث الله نبيه إلا رحمةً للعالمين؟ وهل قط وجدتم محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - اعتدى على قوم لم يحاربونه في الدين؟ بل كان يقاتل الذين يقاتلونه في الدين ويفتنون المؤمنين الذين اتبعوه، فاتقوا الله، ولم ننهَكم عن القوم الذين يقاتلونكم في دينكم، ولكن لا تزر وازرةٌ وزر أخرى فتقومون بقتل أمريكيّ لم يقاتلكم في دينكم بحجة أنه أمريكيّ فتقولون وأمريكا تحارب الدين والمسلمين، ولكن الله لم يأمركم بقتل أمريكيّ لم يقاتلكم في دينكم، فهل أحل الله لكم قتل ابن القاتل إذا لم تستطيعوا الوصول إلى أبيه الذي هو القاتل ومن ثم تقوموا بقتل ابنه؟ فهل أحل الله لكم ذلك؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين، فلا تزر وازرة وزر أخرى، فاتقوا الله أيّها الموحد واعلموا أن الله لم يأمركم بقتال من لم يقاتلكم في دينكم، ومن قتل كافراً بحُجة كفره فكأنما قتل الناس جميعاً؛ وزر ذلك في مُحكم الذكر في قول الله تعالى:
    {مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي ٱلأرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَـٰهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسلنَا بِٱلّبَيّنَـٰتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مّنْهُمْ بَعْدَ ذٰلِكَ فِى ٱلأرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32)}
    صدق الله العظيم [المائدة]

    وقال الله تعالى:
    {قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِٱلْوٰلِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلَـٰدَكُمْ مّنْ إمْلَـٰقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلْفَوٰحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقّ ذٰلِكُمْ وَصَّـٰكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151)}
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    وقال الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلحَقّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيّهِ سلطَـٰناً فَلاَ يُسْرِف فّى ٱلْقَتْلِ أنّه كَانَ مَنْصُورًا (33)}
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    وقال الله تعالى:
    {وَٱلَّذِينَ لاَ يَدْعُونَ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهَا ءاخَرَ وَلاَ يَقْتُلُونَ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقّ وَلاَ يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذٰلِكَ يَلْقَ أَثَاماً (68) يُضَـٰعَفْ لَهُ ٱلْعَذَابُ يَوْمَ ٱلْقِيـٰمَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً (69)}
    صدق الله العظيم [الفرقان]

    فانظروا لقول الله تعالى: {ٱلنَّفْسَ} سواء يكون مسلماً أم كافراً فلم يحل الله قتل النفس التي حرم الله إلا بالحقّ، وفصل الله لكم آياته تفصيلاً.

    ويا أيّها الموحد, أبلغ اُسامة بن لادن من الإمام المهدي السلام، وأني أدعوه ليكون ضيفاً علينا مكرماً في طاولة الحوار العالمية، فإن للجهاد في سبيل الله أسساً لا تحيطون بها علماً وأضلكم بعض المُتشابه وبعض الآيات التي لا تزال بحاجة للبيان من ذات القرآن، فاتقوا الله واتبعوني أهدكم صراطاً سوياً.

    ولكني الإمام المهدي لا أقاتل الناس حتى يكونوا مؤمنين، غير أني سوف آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر فيما يخصّ ظلم الإنسان لأخيه الإنسان، أما فيما يخصّ الرحمن فإنهم لم يظلموا الله؛ بل ظلموا أنفسهم وحسابهم على ربّهم، وما علينا إلا دعوتهم إلى سبيل الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ (40)}
    صدق الله العظيم [الرعد]

    فما خطبكم لا تنهجون نهج محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ ولكني الإمام المهدي لا أكفر ببعض الكتاب مثلكم، وذلك لأني أراكم تعرضون عن الآيات المحكمات البينات وتحاجني بآيات لا تزال بحاجة للتفصيل من ذات الكتاب.
    اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد..

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ________________



    الإمام ناصر محمد اليماني
    15 - 03 - 1431 هـ
    01 - 03 - 2010 مـ
    10:34 مساءً
    ـــــــــــــــــــــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين, وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..

    وما يلي اقتباس من بيان الضيف الموحد بما يلي:
    فسؤال موجه للزعيم الذي ابتدع واغتر وغير ومد ونص وعكر وفكر وقدر فأولى لك و أولى وما الله بغافل عما يصنعه الظالمون أم لكم شركاء في العبادة لغير الله أم لكم عزة بغير عزة الله أم عرفتم الله غير الذي جاء به رسول الله السيد النّبيّ الهاشمي محمد بن عبد الله وبمخافته تجعلون أنفسكم مسلمين.. إن أنتم إلا في بعد عن ما أراد الله به أن يوصل وتقطعونه وأنتم تعلمون كم من آية فسرتموها على حسب هواكم وكم من حديث لنبي الله بدلتموه وكم من أقوال وسنن وأحكام غيرتموها وأخذتكم العزة بالإثم إذ قيل لكم اتقوا الله لا تتقون إن أنتم إلا في مرية من أمركم وما أنتم بموقنين بما أتيناكم قل اعملوا فسيرى الله عملكم والمؤمنون. .. إذ لما تحذفون ذلك البيان ثم لما لم يرد عليها صاحب الأمر ؟ ولم يرد علي هو فكلما كتبت موضوعاً تأتوني بعلوم ما أنزل الله بها من سلطان وما جاء بها رسول الله وما سمعنا بها من قبل من نبي الله محمد بن عبد الله إن هذه إلا علامات ظهور الساعة وإني وبهذه الفتنة الكبيرة التي فيها البدعة التي ما أنزل الله بها ولا رسوله من سلطان إن هي إلا علوم استنبطها من تلقاء ذات نفسه ففسر بها الآيات حسب زعمه أنه صاحب علم الكتاب برغم من أن هناك كثيراً من التفسير ما يخالف الحقّ ويظهر أنه يوافق وهو مخالف في واقعه إنا لله وإن إليه راجعون، وبالله التوفيق. كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:22 pm



    انتهى الاقتباس.

    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي، ويقول: فهل ترى ناصر محمد اليماني كونه يدعو المسلمين وأهل الكتاب والناس أجمعين إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له ولذلك ترى ناصر محمد اليماني من الظالمين الضالين؟ ولكنك جعلت اسمك في موقعنا (المُوحد)، فلماذا تخالف اسمك وترى ناصر محمد اليماني من الظالمين؟ أم إن ناصر محمد اليماني لا يدعو إلى كلمة التوحيد سواء بين العالمين والناس أجمعين ومُطبق الدعوة الحقّ التي جاء بها جميع المرسلين من ربّ العالمين؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أنّه لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ (25)}
    صدق الله العظيم [الأنبياء]

    فلماذا حكمت على ناصر محمد اليماني أنه لمن الظالمين؟ سامحك الله أخي الكريم وغفر الله لي ولك ولجميع المؤمنين، وكذلك تفتي أن ناصر محمد اليماني يفسر القرآن على هواه، ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: إن المتهم بريء حتى تثبت إدانته بالبرهان المبين، ولذلك فالمطلوب منك أن تأتينا بالبرهان المبين لإثبات هذا الافتراء على الإمام ناصر محمد اليماني الذي يأتيكم بالبيان للقرآن من ذات القرآن وليس مجرد تفسيرٍ بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً. فاسمع لما سوف أقوله لك أيّها الموحد: أقسمُ بربي الله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه لو اجتمع كافة علماء المسلمين والنّصارى واليهود في طاولة الحوار هذه ليحاوروا ناصر محمد اليماني من القرآن إلا هيمن عليهم الإمام ناصر محمد اليماني بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم بإذن الرحمن الذي يعلمني البيان الحقّ للقرآن بوحيّ التّفهيم من الربّ إلى القلب وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ، وذلك لأني آتيكم بالبرهان من ذات القرآن وليس من رأسي من ذات نفسي من غير علمٍ من الرحمن فتلك هي وسوسة الشيطان عديمة العلم والسلطان فلا تكن من الجاهلين.

    ولسوف أفتيك وجميع المسلمين في الجهاد في سبيل الله ربّ العالمين, وإنا لصادقون بما يلي:

    1 - الجهاد في سبيل الله بالدعوة إلى الله، ولم يأمرنا الله أن نجبر الناس حتى يكونوا مؤمنين؛ بل علينا الدعوة والبلاغ وعلى الله الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ (40)}
    صدق الله العظيم [الرعد]

    2 - الجهاد في سبيل الله بتطبيق حدود ما أنزل الله في محكم كتابه، ولم يجعل الله لهم الخيرة في ذلك، ومن يتعدَّ حدود الله فقد ظلم نفسه؛ بل يتم تطبيق حدود الله على المسلم والكافر على حد سواء لكي تمنع ظلم الإنسان لأخيه الإنسان وينتهي ظُلم العباد للعباد، وهذا النوع من الجهاد في سبيل الله لا يلومكم الله عليه إلا إذا مكنكم في الأرض، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)}
    صدق الله العظيم [الحج]

    ولكن للأسف نظراً لجهل المسلمين عن أُسس الجهاد في سبيل الله شوهوا بدينهم في نظر العالمين إضافة إلى تشويه اليهود للإسلام في نظر العالمين، وحسبي الله ونعم الوكيل.

    ويا أيّها الموحد؛ هل تريد الإمام المهدي أن يعلن الحرب على الكافرين الذين لم يحاربونا في ديننا؟ وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين، فكيف أطيعك وأعصي أمر الله في مُحكم كتابه:
    {لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ (8)}
    صدق الله العظيم [الممتحنة]

    ويا أخي الكريم الموحد، هداك الله وغفر الله لك وللإمام المهدي ولجميع المسلمين، إنما الجهاد في سبيل الله نوعان اثنان كما أفتينا في أعلى هذا البيان بالحقّ بما يلي:
    1 - الجهاد في سبيل الله بالدعوة إلى الله على بصيرةٍ من الله القرآن العظيم، فنُجاهد الناس بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً ليلاً ونهاراً، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا تُطِعْ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا (52)}
    صدق الله العظيم [الفرقان]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ على بصيرةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)}
    صدق الله العظيم [يوسف]

    وذلك علّهم يهتدون وليس علينا إلا البلاغ به، فنُبين لهم ما أنزل الله إليهم لعلهم يتقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)}
    صدق الله العظيم [النحل]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28)}
    صدق الله العظيم [التكوير]

    وهذا النوع من الجهاد لا ينبغي له أن يكون بحدِّ السيف، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ ربّك بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ ربّك هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ (128)}
    صدق الله العظيم [النحل]

    وهل تدرون لماذا لم يأمرنا الله أن نُكره الناس جبرياً حتى يكونوا مؤمنين بحد السيف؟ وذلك لأنه لن يتقبل منهم الإيمان حتى يكونوا مخلصين لربهم من قلوبهم فيقيموا الصلاة لوجه الله وليس إيمانهم وصلاتهم خشية من أحد أبداً؛ بل خشية من ربّ العالمين، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا يَعْمر مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ}
    صدق الله العظيم [التوبة:18]

    وذلك لأنهم إذا كان إيمانهم وصلاتهم خشية من المسلمين فلن يتقبل الله منهم إيمانهم ولا صلاتهم ولا زكاتهم، لأنهم بالله كافرون باطن الأمر فأصبح مثلهم كمثل المُنافقين لن يتقبل الله منهم لأنهم يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، وقال الله تعالى:
    {قُلْ أَنفِقُواْ طَوْعاً أَوْ كَرْهاً لَّن يُتَقَبَّلَ مِنكُمْ إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْماً فَاسِقِينَ (53) وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِٱللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ ٱلصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَىٰ وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ (54)}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    إذاً لا ينفع أن نُكره الناس على الإيمان بالرحمن، لأنهم لو آمنوا خشية من المسلمين وأقاموا الصلاة فلن يقبل الله عبادتهم، ولذلك لم يأمر الله المُجاهدين في سبيل الله أن يُكرِهوا الناس حتى يكونوا مُؤمنين؛ بل أمرنا الله أن نقنع قلوبهم بدين الله الحقّ بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، ونبين لهم هذا الدين الذي جاء رحمة للعالمين، ولم يأمرنا بسفك دمائهم ولا ظُلمهم ولا نهب أموالهم وقتلهم وسبي نسائهم وأولادهم إلا من يُحاربوننا في ديننا ويخرجونا من ديارنا، أولئك أمرنا الله بقتالهم وقتلهم ووعدنا بالنصر عليهم ثم أحلّ الله لنا أموالهم وأولادهم ونساءهم غنيمة لنا, وذلك لأنهم اعتدوا علينا وقاتلونا في ديننا فهنا نستجيب لأمر الله في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    وهذا الجهاد واجب حتى من قبل التمكين إذا قاتلكم الكافرون وأرادوا أن ينهوا دعوتكم إلى الله، أما ما بعد التمكين في الأرض فهنا فرض الله عليكم أن تطبقوا حدود الله بين العالمين فتقتلون من قتل نفساً بغير حقٍّ سواء يكون القاتل مسلماً أم كافراً، فحدود الله لا فرق فيها بين المسلم والكافر؛ بل يتم تطبيقها على المسلم والكافر على حد سواء.

    والسؤال الذي يطرح نفسه: لو أن مسلماً قتل كافراً بغير الحقّ فهل يجب تطبيق حد الله على المسلم بالقتل؟ والجواب من محكم الكتاب، قال الله تعالى:
    {مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا}
    صدق الله العظيم [المائدة:32]

    بل سوف يحكم الإمام المهدي بحكم الله بالحقّ بقتل المسلم الذي قتل الكافر بغير نفس ولم يعتدِ عليه؛ بل يزعم أنه قتله بحُجة كفره، فمن فعل ذلك فوزره في الكتاب فكأنما قتل الناس جميعاً مسلمهم والكافر، وكذلك لو أن كافراً قتل مسلماً فسوف نطبق على الكافر حد الله بالحقّ فنحكم بقتله عظةً وعبرةً للمُفسدين في الأرض، ونقيم حدود الله على المُفسدين في الأرض في محكم كتابه على المسلم والكافر على حد سواء من غير تفريق، وذلك لكي نمنع ظُلم الإنسان لأخيه الإنسان، وإنما له الحُرية في الإيمان بالرحمن, ولم يأمرنا الله أن نكره الناس حتى يكونوا مؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256)}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    ولكن هل معنى ذلك أننا نترك المُفسدين في الأرض الذين يعتدون على الناس أن يفعلوا ما يشاءون من بعد التمكين؟ هيهات هيهات، وقال الله تعالى:
    {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بالحقّ إِذْ قَرَّبَا قربَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِى مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ ربّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّى أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِى وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30) فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِى سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (31) مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِى إِسْرَائِيلَ أنّه مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسلنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32) إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُواْ عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (34) يَا أيّها الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (35)}
    صدق الله العظيم [المائدة]

    ويا معشر المجاهدين، لم يحل الله لكم قتل نفسٍ بغير نفسٍ بحُجة كفرها بالله، ومن فعل ذلك فكأنما قتل الناس جميعاً مسلمهم وكافرهم، فاتقوا الله واتبعوا خليفة الله الإمام المهدي، فلم يجعلني الله مفسداً في الأرض ولا أسفك الدماء إلا بالحقّ، وعلمني ربّي بأسس الجهاد في سبيل الله، ولكنكم لا تفرقون بين الجهاد في سبيل الله بالدعوة إليه وبين الجهاد في سبيل الله بتطبيق حدود الله؛ بل تخلطون بين الاثنين، ولكن في أحدهما لم يأمركم الله أن تجبروا الناس على الإيمان بالرحمن؛ بل عليكم البلاغ وعلى الله الحساب.

    وأما الجهاد في سبيل الله لمنع الفساد في الأرض فهو بالقوة ويكون مفروضاً عليكم من بعد التمكين في الأرض، أمركم الله أن تأمروا بالمعروف وتنهون عن المُنكر لكي تمنعوا ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمرونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110)}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)}
    صدق الله العظيم [الحج]

    فهل فهمتم الخبر ودعوة المهديّ المنتظَر الحقّ ناصر محمد اليماني؟

    يا أيّها الموحد اتق الله، فإنك تقول أنه تأخذنا العزة بالإثم وتصفنا بالبُهتان المبين، ولكني الإمام المهدي أقول لك: لو أنك هيمنت على ناصر محمد اليماني في نقطة ما فأخذتني العزة بالإثم ولم أعترف بها فعند ذلك صدقت، ولكنك تتهمنا بغير الحقّ وتقول عني زوراً وبهتاناً عظيماً.

    ويا أخي الكريم؛ بل أنت اتقِ الله وتدبر دعوة ناصر محمد اليماني جميعاً في كافة البيانات حتى تعلم هل ناصر محمد اليماني يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ على بصيرةٍ من ربّه؟ ومن ثمّ احكم علينا من بعد أن تسمع القول في البيان المبين، وكن من أولي الألباب الذين قال الله عنهم في محكم الكتاب:
    {قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمبينُ (15) لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ (16) وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (17) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (18) أَفَمَنْ حقّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (19)}
    صدق الله العظيم [الزمر]

    فلم يأمرنا الله أخي الكريم أن نجبر الناس أن يعبدوا ربّهم؛ بل علينا البلاغ وعلى الله الحساب، فتذكر قول الله تعالى:
    {قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمبينُ (15)}
    صدق الله العظيم [الزمر]

    فما خطبكم لا تفقهون دعوة الإمام المهدي الحقّ من ربكم بالرغم أني أفصّل لكم القرآن تفصيلاً فآتيكم بالسلطان من مُحكم القرآن؟ ومن ثم تتهمني أني أقول البيان بالظنّ وتصفني أيّها الموحد أني أفسر القرآن على هواي! وأعوذُ بالله مما وصفتني به، وأعوذُ بالله أن أقول على الله مالم أعلم، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين.
    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..

    وأما بالنسبة للدعوة إلى تحقيق رضوان الله في نفسه على عباده, فرضوان الله عليك جزء من رضوان الله في نفسه، ولن يكون الله راضياً في نفسه حتى يدخل عباده في رحمته، ولكنك تفرق بين رضوان الله عليك ورضوان الله في نفسه سبحانه، ومن ثم أقول لك: أليس رضوان الله عليك يعني أن الله راضٍ في نفسه على الموحد؟ فما خطبك تحاجني في تحقيق رضوان الله على عباده أيّها الموحد؟ فهل تجهل حقيقة اسم الله الأعظم الذي جعله حقيقة لرضوان نفسه على عباده فيجدونه نعيماً أكبر من نعيم الجنة؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    ويا أخي الكريم، فهل تعلم أن الحكمة من خلق العبيد إلا ليعبدوا نعيم رضوان ربّهم عليهم؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56)}
    صدق الله العظيم [الذاريات]

    الداعي إلى الصراط المستقيم على بصيرةٍ من ربّه الموحد الحقّ؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    20-06-2010 - 08:41 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 12:24 pm

    - 13 -

    موقف الإمام من جماعة العدل والاحسان بالمغرب..
    عبد الله ناصر المهدي02-05-2010, 01:34 am بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وعجل ظهور حفيده الامام الثاني عشر محمد ناصر اليماني أما بعد فقد سبق وقرأت للامام عدة بيانات ومواقف من الحوثيين والقاعدة و جماعة حماس والشيعة وغيرهم لذا أريد معرفة موقفه من جماعة العدل والاحسان و زعيمها عبد السلام ياسين التي تعتمد الرؤيا والايمان بالقومة والخلافة الراشدة منذ مدة ولكن شيئا لم يتحقق وهل يمكن أن تكون من أنصار المهدي عند الظهور إن شاء الله عبد الله ناصر المهدي02-13-2010, 04:22 pm بسم الله والسلام عليكم أين الرد والجواب عن التساؤل حول جماعة العدل والاحسان كتب:

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 02 - 1431 هـ
    02- 14-2010 مـ
    01:04 صباحاً
    _________


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    أخي السائل، إن الإمام المهدي ليس كمثل عُلمائكم بمجرد ما يسأله باحث عن الحقّ فيقول له: ماذا ترى فيمن يقول أنه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟ فتجده يُفتي مُباشرة ويقول: "فاحذر فلا تتبعه؛ بل هذا شيطانٌ أشرٌ وليس المهدي المنتظر"، ومن ثم يظلم نفسه هذا العالم لأنه ليس من أولي الألباب، وكان من المفروض أن يقول للسائل: "فأحضر لنا من بيانات هذا الشخص علّنا نتدبر في دعوته هل يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ أم إنه من الضالين المُضلين من الذين يتبعون الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً"، ولكن للأسف أنه ليُفتي مُباشرة في شان الإمام ناصر محمد اليمانيّ برغم أنه لم يتدبر ولو بياناً واحداً من بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، وبما أن الإمام المهدي ناصر محمد اليمانيّ ليس من الذين يتبعون خطوات الشيطان فلن أحكم أيّها السائل على جماعة العدل والإحسان حتى لا أظلمهم شيئاً، فلا بد أن تأتينا بشيءٍ مما يقولون وشيءٍ من عقيدتهم في الدين، وليس لدينا الوقت حتى نبحث عن موقعهم فننظر ما يقولون حتى لا نظلمهم شيئاً، ولذلك إن شئت أن نُفتيك عنهم فعليك أن تأتينا بما ترى أنهم فيه على ضلالٍ ومن ثم نفتيك عن شأنهم بالحقّ من غير ظلمٍ، وسلْ ربّك التثبيت، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 3:25 pm


    ابن مسعود02-14-2010, 03:16 pm بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك يا امامنا والهمك الله مفهم سليمان عليه السلام فلله الحمد والشكر عبد الله ناصر المهدي03-15-2010, 03:43 pm القومة في فكر عبد السلام ياسين د. محمد منار* monday, march 15, 2010 رغم أن الأستاذ عبد السلام ياسين تحدث كثيرا عن مفهوم القومة، وخصص له فصولا وفقرات في العديد من كتبه(1)، فإننا نلحظ من حين لآخر، عن قصد أو غير قصد، تحريفا لهذا المفهوم عن المقصود به. فهناك من يجعل لفظ "القومة" مرادفا للفظ "الثورة". وهناك من يختزل القومة في نزول إلى الشارع وعصيان مدني مهما كانت الظروف. ومن الناس من يهيج السلطة ضد جماعة العدل والإحسان بـ"فزاعة" القومة. ومنهم من يعتبر القومة نقلة سحرية وتغييرا للأوضاع بين عشية وضحاها. وآخرون يسخرون من كل ذلك ويستهزئون بالقومة والقائمين... فما هي القومة الإسلامية؟ وما هي خصائصها وأساليبها وأشكالها؟ وهل لها من أصل في القرآن الكريم؟ وهل من نموذج عملي للقومة الإسلامية؟ وما الفرق بين القومة والثورة؟ أسئلة وغيرها أحاول الإجابة عنها في هذه السطور، التي تهدف إلى تسليط الضوء على مفهوم القومة في مشروع الأستاذ ياسين؛ مشروع المنهاج النبوي، الذي لا ينحصر في كتاب "المنهاج النبوي تربية وتنظيما وزحفا"، وإنما يشمل مختلف كتب الأستاذ المرشد. القومة في القرآن الكريم الأصالة من أهم الخصائص التي تميز المشروع التجديدي للأستاذ عبد السلام ياسين، حيث حرص كل الحرص على استعمال مفاهيم أصيلة من القرآن والسنة، إيمانا منه بأن المفهوم محكوم في سياقه وروحه بالبيئة التي نبت فيها، وبالمشروع الذي ينتمي إليه. وفي حالة اضطراره لاستعمال بعض المفاهيم من غير القرآن والسنة فإنه ينبه إلى ما يوافق المشروع الإسلامي في ذلك المفهوم وما يخالفه. ولفظ القومة لفظ قرآني. يقول الله عز وجل "وإنه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا" سورة الجن الآية 19، وجاء في تفسير بن كثير "أن الحسن قال: لما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا إله إلا الله ويدعو الناس إلى ربهم كادت العرب تلبد (أي تجتمع) عليه جميعا، وقال قتادة تلبدت الإنس والجن على هذا الأمر ليطفئوه، فأبى الله إلا أن ينصره ويمضيه ويظهره ...". ومما ورد في القرآن الكريم قول الله تعالى: "فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله، ذلك الدين القيم" (الروم الآية 29). ويقول الله سبحانه وتعالى: "شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه" (الشورى الآية 11). والقومة إلى الصلاة، وإقامة الصلاة تكررت كثيرا في كتاب الله، كقوله سبحانه وتعالى: "الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون" (البقرة الآية3). ورد في تفسير الطبري لهذه الآية "إقامتها: أداؤها بحدودها وفروضها والواجب فيها على ما فرضت عليه، كما يقال: أقام القوم سوقهم ، إذا لم يعطلوها عن البيع والشراء .. إقامة الصلاة: تمام الركوع والسجود والتلاوة والخشوع".. معاني جليلة في هذه الآيات الكريمات، وإشارات في غاية الأهمية لمفسرينا رحمهم الله،عمل الأستاذ ياسين على تأكيدها في مشروعه التجديدي كما سنرى. القومة النبوية يقول الأستاذ عبد السلام ياسين: "السيرة النبوية العطرة هي نموذج القومة ووصفها ومدرستها. عليك في عصرك ومصرك وظروفك وحظك من الله وقوة من معك من حزب الله، قوة الإيمان قبل قوة العدد، أن تترجمها واقعا حيا تتعرض به لأمر الله"(2). ويقول: "في الإسلام نقرأ نموذج القومة النبوية فنرى كيف تحول بالتدريج ولاء المهاجرين والأنصار من العصبية القومية والسيادة والحسب إلى الولاء لله ورسوله وشريعته..."(3). وفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكما سبق أن رأينا، نزل قول الله تعالى: "وإنه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا" أي اجتمعوا عليه وتزاحموا في أذاه صلى الله عليه وسلم، تلبد الصوف أو الشعر، تداخل ولزق بعضه في بعض، مما يفيد شدة الأذى الذي تعرض له الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه.وجاءه ملك الجبال وقال له: إن شئت أطبق عليهم الأخشبين (جبلان يحيطان بمكة) فقال صلى الله عليه وسلم رغم شدة الأذى: "بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا"(4). صفحات مشرقة من سيرته صلى الله عليه وسلم، لا يتسع لها المقام في هذه السطور، تبين قومته وصبره، ويقينه في الله عز وجل، وتدرجه ورفقه. يقول الأستاذ عبد السلام ياسين في تعليقه على بعض فصول تلك السيرة العطرة: "القومة أيها الأحبة ثبات وصبر وثقة بالله وعمل دائب" (5). القومة النبوية هي النموذج في الأسلوب والوجهة والروح مهما تبدل الزمن وتغيرت الأشكال.ومن الشرعة والمنهاج، من القرآن والسنة، يتبين مفهوم القومة الإسلامية، الذي دعا إليه الأستاذ ياسين في مشروعه التجديدي، والذي من الضروري تسجيل بعض معانيه قبل مواصلة الحديث: أولا: القومة قيام بالدعوة إلى الله تعالى؛ ثانيا: القومة قيام في وجه الطغيان و شهادة قوية بالحق والعدل؛ ثالثا: القومة رحمة و ثبات وصبر واحتمال للأذى وثقة بالله وعمل دائب؛ رابعا: القومة إقامة الدين بما هو إسلام وإيمان وإحسان؛ خامسا: القومة حرص على الاتفاق والاجتماع؛ سابعا: القومة مراعاة لظروف المكان والزمان؛ ثامنا: القومة قوة الإيمان قبل ومع قوة العدد والعدة؛ تاسعا: القومة تحول بالتدريج نحو الولاء لله ورسوله وشريعته.. القومة في تاريخ المسلمين يقول الأستاذ عبد السلام ياسين: "تبشر فتوة هذا الشباب الطاهر الصاعد والحمد لله بقومة تقيمنا من صرعتنا التاريخية" (6). تاريخ المسلمين ينقسم إلى أربعة أطوار، بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الإمام أحمد بسند صحيح عن حذيفة وهي: النبوة، الخلافة الراشدة الأولى، الملك العاض، الملك الجبري. كما وعد صلى الله عليه وسلم في نفس الحديث بالخلافة الثانية على منهاج النبوة. انتقضت عروة الحكم مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لينقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة"(7).وبعد ثلاثين سنة من الخلافة تحول الحكم إلى ملك. روى الترمذي عن سفينة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الخلافة في أمتي ثلاثون سنة، ثم ملك بعد ذلك" قال سعيد بن جهمان، ثم قال (أي سفينة) أمسك (أي احسب بأصابعك) خلافة أبي بكر وخلافة عمر وخلافة عثمان وخلافة علي، فوجدناها ثلاثين سنة، قال سعيد: قلت له: إن بني أمية يزعمون أن الخلافة فيهم قال: كذبوا بنوا الزرقاء، بل هم ملوك شر الملوك"(8). ومن يقرأ قول الله تعالى: "عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول" (سورة الجن الآيتان26-72) يعلم أن الله عز وجل أطلع رسوله صلى الله عليه وسلم على المسار التاريخي لأمته، وكشف له ما سيقع من انكسار تاريخي، لذلك نجد في دواوين الحديث المصنفة "كتاب الفتن" أو "كتاب الملاحم"، وهي إخبارات نبوية بما يقع للأمة بعده من فتن وثورات وقتال وفساد للحكم وسفك للدماء... وكان يوصي صلى الله عليه وسلم صحابته بالصبر وعدم المشاركة، من ذلك قوله عليه أفضل الصلاة والسلام: "ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، من تشرف لها تستشرفه، ومن وجد ملجأ أو معاذا فليعذ به"(9). وفسر الصحابة رضوان الله عليهم هذه التحذيرات بأنها أمر بالكف عن المشاركة في الأمر العام، ومع مرور الزمن، استكان الكثير من العلماء ومعهم عامة الأمة إلى الأمر الواقع، وليس الأمر الواقع إلا ملكا عاضا وجبريا يفسد العباد والبلاد. في مقابل هذا الفهم السكوني لأحاديث الفتن، ظهر فهم اقتحامي، استشرافا للخلافة الثانية على منهاج النبوة، واستجابة للنداء القرآني والنبوي في الكينونة مع أهل الحق، والشهادة بالحق، والصبر على ما يكون من أذى في سبيل ذلك. يقول الله عز وجل في سورة العصر: "والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر". ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتيَ أمر الله وهم على ذلك"(10). "أمة قائمة" من هذا المنطلق عرف تاريخ المسلمين قومات لآل البيت رضي الله عنهم جميعا، قومة الحسين بن علي، وزيد بن علي، ثم محمد النفس الزكية وإبراهيم ويحيى. كما سجل التاريخ محنة أئمة المذاهب الأربعة بسبب قيامهم ومشاركتهم للقائمين. "القومة" و"الثورة" ما الفرق؟ يميز المؤرخون المسلمون بين "القومة" و"الثورة" . يقول الأستاذ عبد السلام ياسين: "كان المسلمون يكتبون في تاريخهم كلمة" ثورة" بإزاء كل خروج عن السلطان من طائفة باغية. ويستعملون كلمة"القائم" لوصف خروج أصحاب الحق الغاضبين بحق على السلطان الجائر"(11). ويقول:" المسلمون في تواريخهم يستعملون كلمة "ثورة" للدلالة على خروجٍ عنيف بغير حق. وفي كلمة "ثورة"إيحاء بالعجلة والعنف والاضطراب. ويستعمل مؤَرِّخونا كلمة "قومة" للإخبار عن الخارجين على الظلمة بحق. وكلمة "قومة" موحية بالقوة والثبـات والثقـة"(12). تختلف "القومة عن "الثورة" حسب الأستاذ ياسين في الحوافز والأساليب والأهداف. فالثورة أسمى ما يحركها الغضب ضد الظلم، أما القومة فإن دافعها الأساس غضب لله، غضب على انتهاك حرمات الله وتضييع حقوق الله. يقول الأستاذ ياسين: "تكون الحركة ثورة طائشة تهدم لا قومة لله تبني إن غلب الغصب على الحكام الظلمة وأعوانهم الغصب الأخر السامي"(13). غضب سامي لا ينفي الغضب الفطري الآخر، الذي هو الغضب ضد الظلم، بل يضبطه ويوجهه. ويتحدث الأستاذ المرشد بوضوح عن علاقة الغضب السامي بالغضب على الظلم، علاقة الطليعة بعموم الشعب، والتي لا مندوحة للقائمين من معرفتها وفهمها، إذ يقول:"لا مناص من أن تضاف إلى حيثيات القومة اعتبارات تفصيلية للاستضعاف. ينبغي أن لا نكون من البلادة بحيث ننتظر قومة مجردة للحافز السامي وحده، ولا أن نكون من السطحية بحيث نترك الحوافز الدنيا تقود المعركة. المحسنون المتجردون لله قلة عددا، والعضل اللازم للقومة غذاؤه الغضب الطبعي. فليكن جهاد المحسنين، وطليعة المؤمنين، أن يحقنوا العضل الشعبي بجرعات إيمانية. وبلقاء الحافزين، وبقيادة الاعتبار الإحساني، وهيمنته، وجدارته وقدرته على ضرب المثال، نرتقي بالحركة عن مستوى الغضب الجماهيري إلى مستوى القومة لله"(14). وإذا كان أسلوب الثورة العنف وسفك الدماء والاغتيال السياسي فإن أسلوب القومة الرفق من غير ضعف، والقوة من غير حيف (لنتذكر تفسير القرطبي من غير ميل إلى أقاربكم أو حيف على أعدائكم) يقول الأستاذ ياسين: "إن الثورات تبني قوتها على الغضب الجماهيري على الأوضاع القائمة المكروهة وعلى الوعود بالبديل الأفضل. ثم لا شيء بعد نجاح الثورة واستقرار الانقلاب، إلا العنف الثوريُّ وتصفية الناس. في القومة الإسلامية نسأل أسئلة عمرو بن عبسة من نحن؟ ومن ابتعثنا؟ وبماذا ابتعثنا؟ ونستحضر أجوبة النبي صلى الله عليه وسلم الذي أعلن منذ البداية أن دينه صِلَةُ الرحم وحقن الدماء، لكنَّ دينه أيضا كسر الأوثان وتقويض بناء الشرك وإقامة دولة التوحيد والعدل والإحسان. وفي عمله الشريف صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة أمثلة فائقة للتؤدة والرفق والعفو والصفح الجميل"(15). يؤكد الأستاذ ياسين في أكثر من كتاب على أن القومة الإسلامية في المنهاج النبوي تعتمد أسلوب الرفق والتدرج. من ذلك قوله: "إن الرفق أصل عظيم من أصول العمل الإسلامي.وأعطيت للدعاة حرية اختيار أسلوب القومة في حدود مرسومة، حد مبدئي هو وجوب عصيان من لا يطيع الله من الحكام، وحد عملي تطبيقي يقول لك: إلى هنا يمكن أن تتصرف"(16). ويحدد الحد العملي في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات فميتته جاهلية. ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبته ويقاتل لعصبته فقتل فقتلة جاهلية. ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى لمؤمنها ولا يفي لذي عهدها فليس مني ولست منه." رواه أحمد ومسلم والنسائي عن أبي هريرة(17). وعن التدرج يقول: "التدرج في مراحل القومة "لأمر جامع" يجمع جهود حزب الله المتعدد في واجهة الدولة، الواجهة الأفاقية، ريثما تتقارب الأنفس وتتبنى منهاجا واحدا للدعوة، ونظاما واحدا، وقيادة موحدة أمر ضروري. ولا عجلة فالتدرج صبر ومصابرة. أتى أمرالله فلا تستعجلوه"(18). لكن هذا التدرج وعدم الاستعجال لا ينبغي أن يتحول إلى استرخاء وانتظارية. يقول الأستاذ ياسين: "استرخى أو يكاد ذلك الذي أرسل القومة الإسلامية إلى أجل غير مسمّىً ريثما تتربى أجيال على الإيمان وتتألف القاعدة الواسعة. وعرض نفسه للخيبة العاجلة من تعجل فحسِب أنه بديل للعُقاب آكلِ الجِيَف بينما هو لا يزال فرخاً لم يُزْغِبْ. ربما يكون فرخ نسر قناص غلاب، لكنه فرخ في العش لا يزال"(19). بين الاسترخاء والاستعجال تأتي سنة التدرج بما هي استجابة لأمر الله الشرعي في العمل والإعداد، وتسليم لأمر الله القدري قبل كل عمل ومعه وبعده. ثم إن القومة تختلف عن الثورة في الأهداف. فإذا كانت هذه الأخيرة تنتهي في أحسن الأحوال إلى القضاء على الظلم، وإقرار توزيع عادل للثروات، والقضاء على الفوارق الطبيعية، فإن القومة تشمل ذلك "لا يمكن ولا يجوز أن نسمي أنفسنا قائمين إن لم يكن عدل الحكم بالشورى والعدل الاجتماعي بالقسمة الرشيدة أبرز بندين في برنامجنا"(20) وتمتد إلى أبعد من ذلك، يقول الأستاذ ياسين: "التمييز الطبقي أساس فلسفي وعملي لثورة الجاهليين يمكنهم بواسطة "دكتاتورية البرولتاريا" من تصفية طبقة وإحلال طبقة أخرى محلها...أما قومة الإسلام فلا يكفي فيها القضاء على الفارق الطبقي... إن كان العدل الإسلامي -عدل القضاء وعدل الأرزاق- هو أول المهمات وأظهرها لعين المراقب، فإن التغيير الجذري للأمة هو هدف القومة".ويقول: "القيام بين يدي الله عز وجل هو لب القومة ومغزاها وروحها". مضيفا:" القومة نريدها جذرية تنقلنا من بناء الفتنة ونظامها، وأجواء الجاهلية ونطاقها، إلى مكان الأمن والقوة في ظل الإسلام، وإلى مكانة العزة بالله ورسوله، ولابد لهذا من هدم ما فسد هدما لا يظلم ولا يحيف، هدما بشريعة الله، لا عنفا أعمى على الإنسان كالعنف المعهود عندهم في ثوراتهم"(21). القومة نهوض الأمة يقول الأستاذ المرشد: "أستعمل كلمة "قومة" للدلالة على نهوض الأمة بقيادة طليعتها من جند الله لفَرْض العدل والإحسان على الواقع الكئيب المتميز بالتخلف والاستبداد في الحكم، والظلم في القسمة، والنفور العام عن دين الله، والجهل به، والإعراض عن الآخرة وعن الله عز وجل، والاستقالة من التشريف الإلهي والتكليف الذي عين هذه الأمة لحمل رسالة الحق للعالمين"(22). هذا النهوض يتطلب رفقا وصبرا وتدرجا، كما سبقت الإشارة، ويتطلب جهاد أجيال، يقول الأستاذ ياسين: "لا نظن أن القومة جهاد جيل وانتهى الرحيل، ماهي إبطال موجود بل هي إيجاد مفقود"(23)، ويقول أيضا: "القومة أيها الأحباب قيام من السقطة الكبيرة التي انحدرت فيه الأمة عدة قرون، فهي عملية طويلة المدى، معقدة، تريد الصبر والمصابرة. إنها قضية أجيال، وعلى الجيل البادئ في التحويل مسؤولية الدلالة على الخط القويم ومسؤولية توجيه الجهود وجهة البناء العميق لعقود من السنين قبل أن تقطف الثمار. الوعود البراقة الحماسية ضَرْبٌ من الهذيان يتفوه به الثوار إما نفاقا وإما جهلا بحقائق التغيير الاجتماعي. سرعان ما تنقشع الوعود الثورية عن واقع يستعصي على التغيير، وعندئذ يرتد الثوار جلادين سفاكين يقتلون طبقة اجتماعية ويضحون بأجيال"(24). ونهوض الأمة لابد له من صمود ومرونة، "صمود ومرونة، خط ثابت وحركة حكيمة. لابد أن نعرف قواعد الحرب السياسية المحلية والعالمية. ولا بد أن يكون للتنظيم المجاهد أفق فكري، ومواضع أقدام على رقعة السياسة، واستعداد لمزاحمة الأعداء ومكايدتهم ما دامت الموجة العارمة لما تتألف"(25).لذلك فإن القومة لا تتحدد في شكل من الأشكال، أو تنحصر في مسار من المسارات، بل تتعدد أشكالها ومساراتها، وتتداخل أحيانا وتتكامل، بما يصب في الأمر العام الذي هو نهوض الأمة.يقول الأستاذ ياسين: "أثناء القومة ننزل مع الشعب إلى الشارع، نقوض الباطل إن لم تفتح لنا أبواب المنافسة السياسية لنصل إلى الحكم عن طريق ممارسة الشعب حقه في اختيار حكامه"(26)، لذلك فإن خيار التعددية متى فسح المجال وتوفرت الشروط، والميثاق الإسلامي متى تأكدت للجميع ضرورته، والعصيان المدني متى توفرت شروطه الشرعية ومطالبه الذاتية والموضوعية، وغير ذلك من فرص تاريخية تسنح بها الظروف الداخلية والدولية، كل ذلك أشكال وصور للقومة الإسلامية. و"يكون العمل المسلح والحرب الأهلية بين المسلمين أبعد هذه الصور عن المنهاج النبوي" (27). لا نهوض للأمة إلا بمشاركتها يقول الأستاذ عبد السلام ياسين: "مقاومةُ الظلم حتى الموت ولو نشراً بالمناشير واجب الطليعة المجاهدة. لكن إقامة دولة القرآن ونجاحَها في بناء الأمة وحملِ الرسالة رهنٌ بسَرَيان روحِ المقاومة في عامة الأمة حتى يصبح المعروف سيدا، والمنكر مرذولا مطرودا على كل المستويات، وفي كل الميادين"(28)؛ مشاركتها تربية وتنظيما. ومشاركتها في البيت والمؤسسات والشارع. "من البيت الإسلامي تنطلق القومة، إن كان البيت يسكنه مؤمنون، وكانت قلوب المؤمنين يسكنها حب الله، والخوف من الله والرجاء"(29). ومشاركة الأمة تعني، مما تعني، مشاركة العلماء وأهل التربية ومختلف فصائل الحركة الإسلامية، والقوى السياسية والمدنية، وغيرها من ذوي المروءات. لا نهوض للأمة إلا بمشاركة عامة. ولا مشاركة، ولا تعبئة، ولا تغيير إلا بطليعة مؤمنة تتطلع قبل القومة وأثناءها وبعدها إلى ما عند الله من فضل ورحمة. طليعة مجاهدة تتطلع إلى الإحسان. القومة قبل أن تكون قومة جهادية هي قومة قلبية. يقول شيخ الإسلام الهروي: "القومة لله هي اليقظة من سنة الغفلة". تعمل هذه الطليعة على بث نور الإيمان في القلوب، ونور العلم في الأذهان، وقوة الإرادة في العزائم، حتى تتفتح البصائر إلى ما عند الله، ويشارك الشعب المستضعف في البناء مشاركة صادقة مخلصة فعالة مهتمة. القومة قومات، قلبية وجهادية، سياسية واقتصادية (أقام القوم سوقهم إذا لم يعطلوها عن البيع والشراء) واجتماعية وعلمية، لا سبيل لإنجازها، بعد التوكل على الله إلا بالتربية، وتنظيم الجهود، والعمل الدائب، والإعداد المتواصل، والمشاركة العامة، في ثبات وصبر ورفق وتدرج، وقوة أيضا. ______________ (1) من ذلك مثلا: "القومة الإسلامية" و"الثورة والقومة" في كتاب "المنهاج النبوي تربية وتنظيما وزحفا". و"قومة لا ثورة" في كتاب "العدل، الإسلاميون والحكم". و"القومة" في كتاب الإحسان الجزء الثاني. و"القومة والثورة" في كتاب رجال القومة والإصلاح ابن مسعود03-16-2010, 04:44 am بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبة الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الكريم عبدالله ناصر المهدي بورك فيك اخي الكريم الإخوان إن كان كما ذكر فهم على خير وينقصهم خير كبير فوالله كل قومة وكل دعوة وكل ثورة في زماننا هذا بطلت إلا ان تكون مناصرة لأمامنا المهدي المنتظر فقد قضي الأمر والأن وقت ان يأتوه ولو حبوا على الثلج والسابقون السابقون ولا يستوي من بايع قبل الظهور ومن بايع بعد الظهور الم يجعل الله لهم عقول وقلوب تعرف الحق اليس لديهم العلم فليتبعوا بيانات الأمام وسيعرفون الحق هم يريدون قومة ومن يريد ثورة ومن يريد حركة كلهم يدعون انهم يمهدون للخلافة على منهاج النبوة فقد قام الخليفة فقومتهم لا تكون إلا بقيامها مع القائم الأمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وصلى الله على محمد وعلى اله وسلم تسليما كثيرا كتب:
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان المهديّ المنتظَر إلى كافة البشر.. 20-06-2010 - 08:45 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 3:30 pm


    - 14 -

    بيان المهديّ المنتظَر إلى كافة البشر..
    توكلت على الله02-11-2010, 12:09 PM من البيانات المفقودة في الموقع للإمام المهدى ناصر محمد اليماني كتب:



    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، قال الله تعالى:
    {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مستَقِيمًا} [الأنعام:153]

    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات:56]

    {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ} [النحل:36]

    {وَقَضَى ربّك أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} [الإسراء:23]

    {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شيئاً} [النساء:36]

    {قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ ربّكم عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شيئاً} [الأنعام:151]

    {إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (95) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً (96) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْماً لُّدّاً (97)}
    صدق الله العظيم [مريم:94]

    من الإمام المهدي إلى كافة عبيد الله في ملكوت السماوات والأرض إني الإمام المهديّ المنتظَر الخبير بالرحمن في مُحكمُ القرآن أدعوكم إلى عبادة الرحمن كما ينبغي أن يُعبد, وأقسمُ بالله العلي العظيم من يحيي العظام وهي رميم أني أهديكم إلى النّعيم الأعظم من نعيم ملكوت السماوات والأرض والأعظم من نعيم الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض, وأقسمُ بالله الواحدُ القهار الذي خلق الجانّ من مارجٍ من نارٍ وخلق الإنسان من صلصال كالفخار لئن أجبتم دعوة الخبير بالرحمن أنكم سوف تعلمون بالنعيم الأعظم من ملكوت الدُنيا والآخرة وأنتم لا تزالوا هاهنا في الحياة الدُنيا وإنا لصادقون وقد خاب من افترى على الله كذباً.

    ويا عباد الله في السماوات والأرض ما خلق الله السماوات والأرض إلا من أجلكم وما خلقكم إلا لتعبدوا نعيم رضوان الله على عباده وفي ذلك تكمن الحكمة من خلقكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}
    صدق الله العظيم [الذاريات:56]

    فهل حققتم الحكمة من خلقكم فعبدتم نعيم رضوان الرحمن على العرش استوى الله ربّ العالمين؟ وما خَلَقَ السماوات والأرض إلا من أجلكم وما خَلَقَكَم إلا لتعبدوا النّعيم الأعظم الذي تنحصر فيه الحكمة من خلقكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ}
    [الأنبياء:16]

    {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بالحقّ} [الحجر:35]

    {وَيَوْمَ يَقُولُ كُنْ فَيَكُونُ قَوْلُهُ الحقّ} [الأنعام:73]

    {فَإِذَا هُمْ مِنَ الأَجْدَاثِ إِلَى ربّهم يَنسِلُونَ} [يس:51]

    {ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عن النّعيم} [التكاثر:8]
    صدق الله العظيـــــم

    فهل تعلمون البيان الحقّ: {ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عن النّعيم} [التكاثر:8]؟ لأن فيه يكمن سرّ الحكمة من خلقكم فألهاكم عنهُ التكاثر في الحياة الدُنيا فتنافستم عليها فألهتكم عن الحكمة من خلقكم أن تعبدوا نعيم رضوان الرحمن عليكم، ثم يمدكم بروح منه لتعلموا نعيم رضوان الله عليكم فتدركوا الحكمة من خلقكم, وإنا لصادقون, فإذا لم أدلكم على النّعيم الأعظم من نعيم الدُنيا والآخرة فلستُ المهديّ المنتظَر الخبير بالرحمن الذي اختصه الله بالبيان الحقّ لاسم الله الأعظم؛ فأحاجكم به من مُحكم القرآن العظيم إن كنتم مؤمنين.

    ويا عباد الله، لقد أخطأتم الوسيلة الحقّ فإني لا أدعوكم إلى اتخاذ النّعيم الأعظم وسيلةً لتحقيق النّعيم الأصغر الحور العين وجنات النّعيم؛ بل أقسمُ بالله النّعيم الأعظم أني أدعوكم إلى نعيمٍ أعظم وأكبر من جنات النّعيم ذلك نعيم رضوان الله الرحمن الرحيم، تجدوه في أنفسكم وأنتم لا تزالون في الدُنيا هو حقاً أعظمُ من نعيم الدُنيا وأكبر من نعيم جنات النّعيم وإنا لصادقون في الفتوى عن اسم الله الأعظم النّعيم الأعظم الذي جعله الله صفةً لرضوان نفسه على عباده، وإنا لصادقون بالفتوى الحقّ يجده الذين كتب الله في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح رضوان نفسه إلى أنفسهم فيجدون حقيقة اسم الله الأعظم في أنفسهم أنه حقاً نعيمٌ أكبر من نعيم الدُنيا والآخرة. تصديقاً لوصف الرحمن في مُحكم القرآن عن صفة رضوان الرحمن أنه نعيمٌ أكبر من نعيم الدُنيا والآخرة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    وفي ذلك يكمن سر الهُدى للمهدي المُنتظر الذي يهدي الناس إلى الحكمة الحقّ من خلقهم, أفلا تؤمنون يا معشر المسلمون فكيف يكون على ضلالٍ من يدعو الناس أن يعبدوا نعيم رضوان الله على عباده فيعدهُم أنهم حقاً سوف يجدون النّعيم الأعظم من نعيم الدُنيا والآخرة في تحقيق رضوان الله عليهم فهل بعد الحقّ إلا الضلال؟ بل ابتعثني الله لأجعلكم بإذنه أمّة واحدةً تعبدون رضوان الله وحده لا شريك له، وفي ذلك سر رضوان كافة الأنبياء والمرسلين ورضوان خليفة الله المهديّ المنتظَر أن تعبدوا الله ربّي وربّكم وحده لا شريك له فتكونون ربانيين فتعبدون نعيم رضوان الله عليكم إن كنتم مؤمنين بدعوة الحقّ من ربكم,\.

    فأنا الإمام المهديّ المنتظَر أدعوكم لتكونوا ربانيين فتعبدون ما يعبدُ المهديّ المنتظَر عبد النّعيم الأعظم ناصر مُحمد اليمانيّ، وأشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين أني لا أعبدُ رضوان كافة ملائكة الرحمن وثناءهم علي ولا أعبدُ رضوان كافة الجن والإنس وثناءهم عليَّ فسُحقاً لرضوانهم أجمعين؛ بل أعبدُ رضوان الرحمن فلا أتخذه وسيلةً لتحقيق درجة الخلافة عليهم في الدُنيا والآخرة ثم يستخلفني الله عليهم وهم صاغرون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى (24) فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى (25)}
    صدق الله العظيم [النجم]

    وأعوذُ بالله عدد ذرات ملكوت الله أن أتخذ نعيم رضوان الله وسيلة لتحقيق ملكوت الدُنيا والآخرة, فكيف أتخذُ النّعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النّعيم الأصغر؟ ألم يقل الله تعالى في مُحكم كتابه لعالمكم وجاهلكم أن نعيم رضوان الله على العابدين هو أكبر من نعيم جنات النّعيم وأفتاكم الله بذلك في مُحكم كتابه في قول الله تعالى:
    {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    أي وربي؛ ويا سُبحان ربّي ما أصدق ربي! وأقسمُ بربي أني وجدت حُب الله وقُربه ونعيم رضوان نفسه لهو النّعيم الأعظم من ملكوت الله أجمعين مهما كان ومهما يكون، وأشهدُ الله على ذلك وأشهدُ كافة الإنس والجانّ وملائكة الرحمن وكفى بالله شهيداً أن نعيم رضوان الله لهو النّعيم الأعظم من نعيم الدُنيا وأكبر من نعيم جنات النّعيم، إي وربي يا معشر المؤمنين بربّ العالمين حرامٌ عليكم... صدقوني... فإني لا أخدعكم ولا أعدكم كذباً لأن أجبتم دعوة الحقّ بأنكم من لحظة الاستجابة فور اطلاعكم على بياني هذا سوف يلبس الله المصدقين منكم بلباس التقوى روح رضوان نفسه فتشهدون وأنتم لا تزالون أمام الجهاز أنكم حقاً وجدتم نعيم رضوان الله لهو النّعيم الأعظم وفور شهادتكم بأن عبد النّعيم الأعظم ناصر مُحمد اليمانيّ ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراط مستقيم إلى حقيقة اسم الله الأعظم الذي جعله الرحمن صفة لرضوان نفسه على عباده وفور اعترافكم بالحقّ تقشعر جلودكم ثم تلين قلوبكم ثم تدمع أعينكم مما عرفتم من الحقّ لأنكم أدركتم الحكمة الحقّ من خلقكم آية التصديق لدعوة الحقّ تأتي إلى أنفسكم صفة رضوان الله عليكم للذين تابوا و أنابوا واستجابوا لدعوة الحقّ وقالوا: "ويا سُبحان الله كيف يكون الإمام المهدي ناصر محمد اليمانيّ على ضلالٍ مُبين وهو يدعو الناس إلى عبادة النّعيم الأعظم من نعيم الدُنيا والآخرة نعيم رضوان الرحمن على عباده!". ولذلك خلقهم و خلق الدُنيا والآخرة من أجلهم فعبدوا نعيم رضوان الله، فلا تلهكم الدُنيا عن الحكمة من خلقكم فلله الأخرة والأولى. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى (24) فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى (25)}
    صدق الله العظيم [النجم]

    فلا تتخذوا النّعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النّعيم الأصغر فإن فعلتم فلم تُقدروا الله حقّ قدره، ولكن الذين عرفوا حقيقة رضوان الله أقسمُ بالله العظيم لا يستطيع فتنتهم عن الحقّ من بعد ما عرفوه كافة أهل السماوات والأرض ولن يزيدهم إلا إيماناً وتثبيتاً؛ أولئك هم الربانييون في مُحكم الكتاب بما علموا من الكتاب أن النّعيم الأعظم من الملكوت كُله هو في رضوان الله على عباده, فهل تحبون الله, فهل تحبون الله, فهل تحبون الله؟ فاتبعوني يحببكم الله فيُقربكم فيمُدكم بروح وريحان في أنفسكم روح النّعيم الأعظم تغشى جلودكم فيلين الله بها قلوبكم ثم تفيض أعينكم من الدمع مما عرفتم من الحقّ والحق هو الله ربّي و ربّكم رب كُل شيء و مليكه الله ربّ العالمين.

    يا من يريدون أن يفوزوا بحُب الله اتبعوني يحببكم الله, وما كنت مُبتدعاً بل مُتبعاً، وهل ابتعث الله خاتم الأنبياء والمرسلين النبيّ الأميّ الأمين وكافة الأنبياء من قبله إلا ليدعوا الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له .تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:25]

    فلماذا لا تستجيبون لدعوة المهديّ المنتظَر طيلة هذه الخمس السنوات؟ ليس إلا بسبب أنه لم يتبع أهواءكم فيدعو شُفعاءكم من دون الله! إذاً فسحقاً لرضوانكم.
    وأقسمُ بالنعيم الأعظم لا و لن أتبع أهواءكم لو استمرت دعوتي عُمر الدهر خمسين مليون سنة لما تزحزحت عن دعوة الحقّ ولما اتبعت الباطل، ولو يتبع الحقّ أهواءكم لفسدت السماوات و الأرض و لعلا بعضهم على بعض، واتخذوا إلى ذي العرش سبيلاً لو كنتم من الصادقين يا معشر المُشركين بربّ العالمين، ولا إله غيره ولا معبود سواه في أرضه وسماه، وأختمُ هذا البيان الحقّ بما أمر الله جدي من قبلي أن يقوله:
    بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
    {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ﴿١﴾ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ﴿٢﴾ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ﴿٣﴾ وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ ﴿٤﴾ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ﴿٥﴾ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴿٦﴾}
    صدق الله العظيم [الكافرون]

    وسلامٌ على المرسلين, والحمد لله ربّ العالمين..
    الذليل على المؤمنين عبد النّعيم الأعظم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9840
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    إلى عبد الملك الحوثي وإلى كافة آل البيت في اليمن والعالم وكافة علماء الأمّة.. 20-06-2010 - 08:48 PM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 07, 2018 3:33 pm

    - 15 -
    توكلت على الله02-11-2010, 02:16 pm من البيانات المفقودة في الموقع القديم كتب:

    إلى عبد الملك الحوثي وإلى كافة آل البيت في اليمن والعالم وكافة علماء الأمّة..



    من الإمام المهدي إلى عبد الملك الحوثي وإلى جميع من يقولون أنهم من آل البيت في كلِّ مكان في العالمين السلام على المتقين منكم أجمعين ولا سلامُ الله على من يسفكون دماء المسلمين ثم يزعمون أنّهم من آل البيت، وسلامُ الله على علماء الأمّة الصالحين الذين لا يخافون في الله لومة لائم ولا يسعون لرضوان الحاكم بغضب الربّ, وسلامُ الله على جميع المسلمين من سَلِمَ الناس من لسانه وشره، وسلامٌ على المرسلين, والحمدُ لله ربّ العالمين، وقال الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ}
    صدق الله العظيم [النحل:44]

    ألا وإنما السُّنة النّبويّة هي البيان الْحَقّ للقرآن, ولذلك لا ينبغي لقول محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في سُنّة البيان أن يُخالف لقول الله في مُحكم القرآن وإنما جاءت سُنة البيان لتفصيل آيات في القرآن, وكذلك الإمام المهدي الْحَقّ يؤتيه الله البيان الْحَقّ للقرآن، وحتماً تجدون البيان الْحَقّ للقرآن يتفق مع كثيرٍ من الأحاديث النّبويّة الْحَقّ ويُخالف كلمات الإدراج الزائدة في الأحاديث الْحَقّ ويخالف الإدراج الزائد فيها من الباطل ويخالف لأحاديث الطاغوت المُفتراة جُملةً وتفصيلاً التي جاءت من عند غير الله على لسان أوليائه من شياطين البشر ليصدوكم عن الصراط المستقيم.

    ويا معشر علماء أمّة الإسلام؛ لقد بدأ الدين بنزول القرآن وكان غريباً بادئ الأمر؛ حتى تبيَّن لمن آمن به أنه الْحَقّ فاتبعه ولكنه سوف يعود غريباً على المسلمين وكأن الإمام المهدي جاءهم بدينٍ جديدٍ وما جاءهم الإمام المهدي بدينٍ جديدٍ ولكنهُ الْحَقّ من ربّهم، ولكن نظراً لأنهم لم يعودوا يتبعوا قرآنه كما كان يتبعه محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - والتابعين له، بل أصبح كثير من المسلمين يتبعون أحاديثاً تُخالف قرآنه وما أكثرها! ولا أعلمُ لكم بسبيلٍ للنجاة من عذاب الله حتى تتبعوا القرآن وبيانه من مُحكم القرآن، ولكن محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يكُن مأموراً أن يأتيهم بالبرهان لصحة البيان من القرآن لأن القرآن تمَّ تنزيله على محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ومن أنكر بيانه على لسان رسوله فقد أنكر قرآنه، وأما المهديّ المنتظَر فلم يتنزل عليه كتابٌ جديدٌ لأن خاتم الأنبياء والمرسلين هو محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولكن المهديّ المنتظَر يأتيكم بالبيان الْحَقّ من ذات القرآن وذلك لأنه كتابٌ مثاني يُفسِّر بعضه بعضاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ ربّهم ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ}
    صدق الله العظيم [الزمر:23]

    ويا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، لقد تلقينا الأمر ذاته للمرة الرابعة بالرؤيا الْحَقّ على لسان جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فأمرني بما أمره الله من قبلي في قول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَقّ مِنْ ربّكم ۖ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا}
    صدق الله العظيم [الكهف:29]

    انتهى الأمر الذي يخص المهديّ المنتظَر في الرؤيا الحقّ, ولم تأتِ الرؤيا بوحي جديدٍ وإنما تكرار الأمر إلى المهديّ المنتظَر أن يحاجّ بالقرآن وتحذير للذين يتبعون ما خالف القرآن ويحسبون أنهم مُهتدون.

    ويا أيها الناس، إنّي أُشهِدُ الله وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم أجمعين إلى الاعتصام بكتاب الله القرآن العظيم رسالة الله المحفوظة من التحريف إلى الناس كافة لمن شاء منهم أن يتخذ سبيل الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ}
    صدق الله العظيم [الكهف:29]

    وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني الإمام المهدي أهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد وأُذكّر بالقرآن من يخافُ وعيد، ألا والله لا أستطيع هُداكم ما لم تؤمنوا بهذا القرآن العظيم فإن أبيتم فلا حُجة بيننا وبينكم غير كتاب الله العزيز المحفوظ من تحريف الباطل فلا يأتيه من بين يديه في عصر التنزيل لتحريفه ولا من خلفه من بعد ممات المرسل إليه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم, ولكن الله حفظ للناس كتابه العزيز من تحريف الباطل إلى يوم الدين ليجعله الله حُجته على العالمين ليحفظ لهم طريق الهُدى الْحَقّ إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)}
    صدق الله العظيم [فصلت]

    وجعله الله البُرهان المُبين للداعي إلى صراط العزيز الحميد, وأمركم الله أن تعتصموا بحبل الله يا معشر المسلمين فتتبعوا آيات الكتاب البينات ولا تفرقوا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    و لربّما يودّ أحد الإخوان العلماء أن يُقاطعني فيقول: "وما هو حبل الله الذي أمرنا الله أن نعتصم به وحده والكفر بما خالفه, فقد تفرق علماء الأمّة من قبلنا إلى شيع ٍ وأحزابٍ ونحن حذونا حذوهم وكلّ طائفةٍ يزعمون أنهُم هم الطائفة الناجية؛ أفلا تُفتِنا ما هو حبل الله الذي أمرنا أن نعتصم به وحده فلا نتفرق؟". ثمّ يردّ عليهم الإمام المهدي بالبُرهان المُبين وأقول: ألا إن حبل النّجاة الذي أمركم الله أن تعتصموا به فإنهُ بُرهان الداعية على الناس إلى صراط العزيز الحميد؛ إنهُ حُجة الله على الداعية وحُجة الداعية على الناس قد جعلهُ الله البُرهان للداعية إلى صراط الرحمن؛ إنه القرآن العظيم من اعتصم بمُحكمه ونبذ ما خالفه فقد اهتدى إلى صراط العزيز الحميد, ومن ابتغى الهُدى في سواه وأبى الاعتصام بحبل الله فقد غوى وهوى وكأنما خرَّ من السماء فتخطَفَه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ في نار جهنم أسفل الأراضين السبع، فمن أراد الاعتصام بالحقّ فإن المهديّ المنتظَر لا يأمركم أن تعتصموا بالمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني, فما يدريكم أنه المهديّ المنتظَر أم كذاب أشر ما لم يدعُكم للاعتصام بحبل الله القرآن العظيم ثُم يُهيمن عليكم بسُلطان العلم من مُحكم القرآن حتى لا يحاجُّه عالمُكم ولا جاهلكم إلا غلبه بالبرهان المُبين لدعوة الْحَقّ القرآن العظيم حبل الله للنجاة من الضلال؛ من اعتصم به فقد اهتدى إلى صراطٍ مستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن ربّكم وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا}
    صدق الله العظيم [النساء:174]

    ولربّما يودّ أن يُقاطعني أحد علماء طائفة القرآن فيقول: "الحمدُ لله فنحنُ القرآنيون اعتصمنا بحبل النّجاة والهُدى, فنحن النّاجون ونحنُ المٌهتدون ونحنُ الصافون ونحنُ المسبحون", ثمّ يردّ عليهم الإمام المهدي وأفتيهم بالحقّ: بل ضللتم وأضللتم عن الصراط المستقيم لأنكم تتبعون قرآنه وتذرون بيانه، وسبب ضلالكم عن الهُدى هو أنكم تفسرون آيات الكتاب التي لا تزال بحاجة للتفصيل من ذات الكتاب اجتهاداً منكم كما ترون ظاهر الآية ولكن الآية إما أن تكون مُتشابهة ظاهرها يختلف عن بيانها أو تكون من الآيات التي لا تزال بحاجة للمزيد من التفصيل من كتاب القول الثقيل، ولم يجعل الله المهديّ المنتظَر من طائفة القرآنيين من الذين يفسرون القرآن اجتهاداً منهم من ذات أنفسهم بغير سُلطانٍ من الرحمن.

    ولكن المهديّ المنتظَر الْحَقّ من ربّكم لا يجرؤ أن يُفسر القرآن اجتهاداً منه من رأسي من ذات نفسي؛ بل آتيكم بسلطان البيان من ذات القرآن، وذلك لأن القرآن قد جاء فيه البيان لو كنتم تعلمون، ولذلك لن تجدوا المهديّ المنتظَر يفسر القرآن اجتهاداً منه فليس هذا هو الاجتهاد، بل الاجتهاد هو:
    البحث عن البيان في ذات القرآن العظيم حتى يؤتيك الله سُلطان البيان من ذات القرآن ومن بعد أن يتبين لك الْحَقّ من ربك بالعلم المُلجم لأي عالم يُخالف حُجتك ومن ثم تدعو علماء الأمّة والناس أجمعين إلى الله على بصيرةٍ من ربّك حتى تجعلهم بين خيارين إما أن يصدقوا فيتبعوا أو يعرضوا عن القرآن العظيم ويبتغوا الهدى في سواه, ومن ابتغى الهُدى في سواه أضلهُ الله.

    ولكني أراكم تفسرون القرآن حسب هواكم وكذلك الشيعة الاثني عشر الذين يزعمون أنهم هم أنصار المهديّ المنتظَر حتى إذا جاءهم بالبيان الْحَقّ للذكر مُخالفاً لأهوائهم فإذا هم عن الْحَقّ مُعرضون أو اتخذوا بين ذلك سبيلاً فلا كذَّبوا ولا صدقوا. وكذلك أهل السُّنة يظنون أنهم هم أنصار المهديّ المنتظَر حتى إذا جاءهم بالبيان الْحَقّ للذكر مُخالفاً لأهوائهم ومُلجماً لعقولهم فما كان قول قومٍ منهم إلا أن قالوا: "إن المهديّ المنتظَر لا يقول أنهُ المهدي المنتظر؛ بل نحن نعلمهُ ونقول لهُ إنهُ هو المهديّ المنتظَر فنُكرِهُهُ على البيعة وهو صاغر"! ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر ويقول: فهل أنتم تؤمنون أن المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض سوف يملأ الأرض عدلاً بين الأمم كما مُلئت جوراً وظُلماً؟ ومن ثم يقول أهل السنة: "اللهم نعم"، ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: فهل ترون يا معشر الشيعة والسنة أنهُ بالعقل والمنطق أنهُ يحق لكم أنتم أن تصطفوا خليفة الله في الأرض؟ فهل أنتم أعلمُ أم الله يعلمُ حيث يجعل قرآنهُ وبيانه؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا في كلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (123) وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آَيَةٌ قَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللَّهِ اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُوا صَغَارٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُوا يَمْكُرُونَ (124) فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)}
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    أم إنكم لا تعلمون من هو المقصود بقول الله تعالى:
    {أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (122)}؟ صدق الله العظيم، فذلك هو الإمام المهدي الْحَقّ من ربّكم يصلحه الله من بعد غفلة فيمده بنور البيان الْحَقّ للقرآن ويظهره الله عليكم إن أعرضتم في ليلة واحدة وأنتم صاغرون, وهل تدرون لماذا يظهره الله عليكم في ليلة وأنتم صاغرون إن أبيتم طاعته؟ وذلك لأنه خليفة الله عليكم وما كان لكم ولا لملائكة الرحمن المُقربين