.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    فلن أحكم أيها السائل عن جماعة العدل والإحسان حتى لا أظلمهم شيئاً .. 12-12-2016 - 05:55 AM

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9128
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    فلن أحكم أيها السائل عن جماعة العدل والإحسان حتى لا أظلمهم شيئاً .. 12-12-2016 - 05:55 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد ديسمبر 18, 2016 11:50 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 02 - 1431 هـ
    14 - 02 - 2010 مـ
    01:04 صباحاً
    _________


    فلن أحكم أيها السائل عن جماعة العدل والإحسان حتى لا أظلمهم شيئاً ..


    عبد الله ناصر المهدي
    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وعجل ظهور حفيده الامام الثاني عشر محمد ناصر اليماني أما بعد فقد سبق وقرأت للامام عدة بيانات ومواقف من الحوثيين والقاعدة و جماعة حماس والشيعة وغيرهم لذا أريد معرفة موقفه من جماعة العدل والاحسان و زعيمها عبد السلام ياسين التي تعتمد الرؤيا والايمان بالقومة والخلافة الراشدة منذ مدة ولكن شيئا لم يتحقق وهل يمكن أن تكون من أنصار المهدي عند الظهور إن شاء الله
    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخي السائل إنّ الإمام المهديّ ليس كمثل علمائكم بمجرد ما يسأله باحثٌ عن الحقّ فيقول له: "ماذا ترى فيمن يقول أنه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟" فتجده يفتي مُباشرةً ويقول: "فاحذر فلا تتبعه؛ بل هذا شيطانٌ أشِرٌ وليس المهديّ المنتظَر". ومن ثمّ يظلم نفسه هذا العالِم لأنه ليس من أولي الألباب وكان من المفروض أن يقول للسائل: "فاحضر لنا من بيانات هذا الشخص علّنا نتدبّر في دعوته هل يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مُستقيمٍ أم إنّه من الضالين المُضلين من الذين يتّبعون الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً". ولكن للأسف إنه ليفتي مُباشرةً في شأن الإمام ناصر محمد اليماني برغم أنه لم يتدبّر ولو بياناً واحداً من بيانات الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني. وبما أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليس من الذين يتّبعون خطوات الشيطان فلن أحكم أيها السائل عن جماعة العدل والإحسان حتى لا أظلمهم شيئاً، فلا بدّ أن تأتينا بشيءٍ مما يقولون وشيئاً من عقيدتهم في الدين، وليس لدينا الوقت حتى نبحث عن موقعهم فننظر ما يقولون حتى لا نظلمهم شيئاً، ولذلك إن شئت أن نفتيك عنهم فعليك أن تأتينا بما ترى أنهم فيه على ضلالٍ ومن ثمّ نفتيك عن شأنهم بالحقّ من غير ظلمٍ، وسلْ ربك التثبيت، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.

    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________


    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?29385-%D9%81%D9%84%D9%86-%D8%A3%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A3%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%B9%D9%86-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D8%AA%D9%89-%D9%84%D8%A7-%D8%A3%D8%B8%D9%84%D9%85%D9%87%D9%85-%D8%B4%D9%8A%D8%A6%D8%A7%D9%8B#ixzz4TCnMeKjo
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9128
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    البيان الحقّ لقوله تعالى: { هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا } صدق الله العظيم .. 12-12-2016 - 06:21 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد ديسمبر 18, 2016 11:53 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    _________________________


    البيان الحقّ لقوله تعالى: { هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا }
    صدق الله العظيــــم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    وما نريد أن نذكّركم به عن أحوال محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في عصر بداية الدعوة من قبل التمكين والفتح المبين، فبرغم أنّ الله وعده أن يكفيه المستهزئين وقال الله تعالى: {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ ﴿٩٥﴾ الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۚ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ﴿٩٦﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ} صدق الله العظيم [المائدة:٦٧].

    وقال الله تعالى: {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا} صدق الله العظيم [الطور:٤٨].

    وبرغم هذه الوعود الحقّ من ربّ العالمين للدفاع عن نبيّه ولكن الله أمره أن يأخذ بأسباب الحماية، ومن ثم إختار محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كتيبة حرس الرسول، ولكن قد أرهقته تكاليفهم المعيشيّة، وكذلك منهم من شكى إلى الرسول أنّ وراءه أسرة مكلفٌ بتوفير معيشتها وقد يجبرهم ذلك للذهاب لكسب معيشة أهل بيته، مما أجبر محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يكلم صحابته من بعد خطبة يوم الجمعة ودعاهم للإنفاق حتى يستطيع أن ينفق على من حوله من حرس الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، فمنهم من بخل وهو مقتدرٌ ومنهم من أعطى ومنهم من حزِن في نفسه كونه لا يستطيع أن يلبّي دعوة الإنفاق في سبيل الله. وقال الله تعالى:
    {هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم} صدق الله العظيم [محمد:٣٨].

    وأمّا المنافقون فاستوصى بعضهم بعضاً بعدم الإنفاق على حَرَسِ النّبي حتى ينفضّوا من حوله. وقال الله تعالى: {هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَىٰ مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّىٰ يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ} صدق الله العظيم [المنافقون:٧].

    ولكن من الصحابة المكرّمين من نصحهم وقالوا لهم: "ما لكم لا تنفقوا على من عندِ رسول الله وأنتم أغنياء؟ فهو بحاجةٍ إلى النصرة من قبل التمكين، فهو مشغولٌ بالدعوة إلى الله عن كسب رزقه، وهو بحاجة إلى إطعام نفسه وأهل بيته وبحاجة إلى إكرام ضيفه وبحاجة إلى الإنفاق على مَنْ حوله من حرسه الخاص". ومن ثم ردّ المنافقون عليهم وقالوا: "كيف تريدوننا أن نطعم من لو يشاء الله أطعمه لو كان نبيّاً حقاً!". وقال الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنُطْعِمُ مَن لَّوْ يَشَاءُ اللَّهُ أَطْعَمَهُ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} صدق الله العظيم [يس:٤٧].

    ومن ثم بلّغ المؤمنون رسولَ الله عنالذين سمعوهم قالوا ذلك، ومن ثمّ استدعاهم النبيّ عليه الصلاة والسلام وقال: "أأنتم قلتم أنّ صحابتي على ضلالٍ مبينٍ؟". فأقسموا بالله ما قالوا أنّ صحابة رسول الله على ضلالٍ مبينٍ. وقال الله تعالى: {يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ فَإِن يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَّهُمْ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ} صدق الله العظيم [التوبة:٧٤].

    ومن ثم أراد المنافقون أنْ يُثبتوا أنهم لم يبخلوا ولم يأمروا الناس بالبخل بعدم الإنفاق في سبيل الله فمن ثمّ أعطوا نفقاتهم إلى النبيّ وهم كارهون، ولم يتقبل الله منهم. وقال الله تعالى: {قُلْ أَنفِقُوا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا لَّن يُتَقَبَّلَ مِنكُمْ ۖ إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْمًا فَاسِقِينَ ﴿٥٣﴾ وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَىٰ وَلَا يُنفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    أخوكم الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني..


    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?29386-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%91-%D9%84%D9%82%D9%88%D9%84%D9%87-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%89-%D9%87%D9%8F%D9%85%D9%8F-%D8%A7%D9%84%D9%8E%D9%91%D8%B0%D9%90%D9%8A%D9%86%D9%8E-%D9%8A%D9%8E%D9%82%D9%8F%D9%88%D9%84%D9%8F%D9%88%D9%86%D9%8E-%D9%84%D9%8E%D8%A7-%D8%AA%D9%8F%D9%86%D9%81%D9%90%D9%82%D9%8F%D9%88%D8%A7-%D8%B9%D9%8E%D9%84%D9%8E%D9%89-%D9%85%D9%8E%D9%86%D9%92-%D8%B9%D9%90%D9%86%D8%AF%D9%8E-%D8%B1%D9%8E%D8%B3%D9%8F%D9%88%D9%84%D9%90-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8E%D9%91%D9%87%D9%90-%D8%AD%D9%8E%D8%AA%D9%8E%D9%91%D9%89-%D9%8A%D9%8E%D9%86%D9%81%D9%8E%D8%B6%D9%8F%D9%91%D9%88%D8%A7-%D8%B5%D8%AF%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B8%D9%8A%D9%85#ixzz4TCnw752O

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 9:18 am