.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أغسطس 15, 2015 2:05 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 05 - 1430 هـ
    19 - 05 - 2009 مـ
    09:54 مساءً
    ــــــــــــــــــــ


    سؤال للمهدي من المُسلمة: مالذى يؤكد لنا إنك الامام المهدى الحق ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين.
    وسؤالك أختي الكريمة المُسلمة هو:(ما الذي يؤكد لنا إنك الإمام المهدي الحق )؟ والإجابة بالحق على هذا السؤال والذي يأتي في فكر كُل باحث عن الحق ويُريد أن يطمئن قلبه إنهُ الحق فيتبعه بإذن الله.

    إختي الكريمة والمُكرمة وكافة الباحثين عن الحق المُكرمين من أصحاب الفكر والعقل والمنطق عليكم أولاً أن تبحثوا في الكتاب عن ناموس خليفة الله المُصطفى فهل يختص باصطفاءه الملائكة المُقربون فيصطفونه من دون الله ولكن لا بد أن يتوفر فيهم شرط وهو علم الغيب حتى يصطفوا خليفة الله الذي لن يفسد في الأرض ولن يسفك الدماء فانظر للأمر والحوار بين الله وملائكته وقال الله تعالى: { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي اْلأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا ‏ مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ } صدق الله العظيم [البقره:30].

    ويا سُبحان الله فإني أرى الملائكة قد تجاوزوا في الرد بغير الحق مع ربهم وكأنهم أعلمُ من الله ولكن الله رد عليهم بالحق وقال الله تعالى: { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ } صدق الله العظيم.

    إذاً شأن اصطفاء خليفة الله يختص بإختياره من يعلمُ غيب السماوات والأرض ويعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون ومن ثم أراد الله أن يقيم الحجة بالحق على ملائكتة فزاد خليفته آدم عليه الصلاة والسلام الذي اصطفاه بسطة في العلم على ملائكته فعلمه بأسماء جميع خُلفاء الله في الكتاب من أولهم إلى خاتمهم وكذلك أراد الله أن يقيم الحجة على ملائكته إنهم ليسوا بأعلم من ربهم ليعلموا أنهم تجاوزوا في ردهم على ربهم بغير الحق ولم يعلموا الملائكة أنهم تجاوزوا الحد في الرد على ربهم إلا حين أقام عليهم الحجة وقال لهم: { وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ } صدق الله العظيم [البقره:31].

    وعلموا أنهم تجاوزوا الحد في الرد على ربهم من خلال قول الله تعالى: { إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }صدق الله العظيم. فإذا لم يعلمُوا حتى بإسماء خلفاء الله فكيف يعلمون بما سوف يفعلون وأنهم سيفسدوا في الأرض ويسفكوا الدماء فعجزوا الملائكة برد الجواب إلى ربهم عن أسماء خلفاء الله في الكتاب وكذلك علموا أنهم قد تجاوزوا حدودهم مع ربهم بالرد على ربهم وعلموا إنه صار في نفس الله شيئاً منهم من خلال قول الله تعالى لملائكته: { أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ } صدق الله العظيم.

    ثم أدركوا الملائكة إن ربهم في نفسه شىء منهم بسبب تجاوزهم في الرد بغير الحق وعلى الفور أنابوا لربهم مُسبحين ومُقدسين وتائبين، وقالوا: {قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } صدق الله العظيم [البقرة:32].

    وبعد أن علمهم الله إن شأن إصطفاء خليفة الله من بين عباده أمر يختص به الله علام الغيوب وكذلك أراد الله أن يعلمهم ببرهان خليفة الله المُصطفى أنهُ يزيده بسطة في العلم عليهم، ولذلك قال الله تعالى: { قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ } صدق الله العظيم [البقرة:33].

    ومن خلال هذه الآيات المُحكمات تعلمون إن اصطفاء خليفة الله في الأرض شأنه يختص به الله وحده علام الغيوب ويعلمُ من يصطفي ويختار من عباده على علم منه في علم الغيب إنه لن يفسد في الارض فيظلم ويسفك الدماء ما دام مُختار من قبل الله علام الغيوب ولم يفسد في الأرض آدم فيظلم ولم يسفك الدماء بل ظلم نفسه أن أكل من الشجرة التي نهاه الله عنها وكذلك تعلّموا كيف تعلَمون خليفة الله المُصطفى فيكم، وهو أن يزيده الله بسطة في العلم على كافة من استخلفه عليهم فانظروا إلى الإمام طالوت الذي اصطفاه الله خليفة من الصالحين على بني إسرائيل وقال لهم نبيهم: { وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا } صدق الله العظيم [البقرة:247].

    فأدهش بني إسرائيل كذلك هذا الإختيار من الله لخليفته طالوت عليهم وهو لم يؤت سعة من المال ويرى الأغنياء أن أحدهم أحق بالملك منه على بني إسرائيل وذلك لأنهم لا يعلمون كمثل المُسلمون اليوم ماهو بُرهان خليفة الله المُصطفى أنهُ يزيده بسطة في العلم عليهم وكذلك لا يعلمون أن شأن الإصطفاء يختص به الله وحده مالك الملك الذي يؤتيه من يشاء ولذلك رد عليهم نبيهم مما علمه الله وقال لهم إني لم اصطفيه أنا عليكم فلا يحق لي بل الله هو من أصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم وقال الله تعالى: { وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }
    صدق الله العظيم [البقرة:247].

    ومن خلال ذلك يتبين للمؤمنين بالقُرآن العظيم ناموس اصطفاء خليفة الله في الأرض المهدي المنتظر إن شأنهُ يختص به الله تعالى من دون عباده من الملائكة والجن والإنس فيبعثه الله إليهم في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر اقتراب كوكب النار قُبيل أن يسبق الليل النهار ليُحاجّ الناس بالبيان الحق للقُرآن العظيم فيزيده بصطة في العلم على كافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود فيعلمُكم مالم تكونوا تعلمون ويبيِّن لكم أسرار الكتاب بالقرآن العظيم ولم تحيطوا بها علماً ويحكمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون غير إنني لا أستطيع إقناع من كانوا يكفرون بالقرآن العظيم وذلك لأني أستنبط الحكم الحق بينهم من مُحكم كتاب الله القرآن العظيم الذي جعله الله المرجع الحق لكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً من المُسلمين كما جعل الله القرآن العظيم هو المرجع الحق لكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً من أهل الكتاب من قبلهم تصديقاً لقول الله تعالى: { إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ } صدق الله العظيم [النمل:76].

    ولذلك أمر الله نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم أن يدعو الذين فرّقوا دينهم شيعاً من أهل الكتاب أن يدعوهم إلى كتاب الله القرآن العظيم ليحكمُ بينهم فيما كانوا فيه يختلفون من مُحكم القرآن العظيم فيكون ذلك برهان نبوته بالحق وحقيقة هذا القرأن العظيم أنهُ حقاً تلقاه من لدُن حكيم عليم ولكن فرق اهل النار المُعرضين عن الحق من ربهم أعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرأن العظيم وقال الله تعالى: { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [آل عمرآن:23].

    وها هم المُسلمون فرقوا دينهم شيعاً كما فعل أهل الكتاب من قبلهم وهاهو المهدي المنتظر قد ابتعثه الله ليدعوهم إلى كتاب الله ليحكمُ بينهم فيما كانوا فيه يختلفون فيجعل الله ذلك بُرهان الخلافة بالحق من ربه وآية الإصطفاء عليهم فيجدوا إنهُ حقاً زاد الله خليفته المُصطفى عليهم بسطة في العلم والجسم فلا يكون جسمي من بعد موتي جيفة قذرة ولا عظام نخرة ولكن أكثركم لا يعلمون كيف يعلمون المهدي المنتظر الحق من ربهم إذا حضر في عصره المُقدر وتجاوزوا الحدود في حق ربهم وقالوا إن الإمام المهدي لا يقول إنه الإمام المهدي المنتظر بل البشر هم الذين يعلمون أيهم المهدي المنتظر من بينهم فيصطفوه في وقته المُقدر ويقولون له أنت المهدي المُنتظر شرطاً أن ينكر إنه المهدي المنتظر ثم يُصرون إنه هو المهدي المنتظر فأصبحوا حسب فتواهم الباطل إنهم أعلمُ من المهدي المنتظر ومن رب المهدي المنتظر سُبحان الله رب المهدي المنتظر وتعالى علوا كبيرا وكأنهم هم من يٌقسمون رحمة ربهم سُبحانه وتعالى علوا كبيرا برغم إن محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أفتاهم بالحق إن الله هو من يبعث المهدي المنتظر على اختلاف في أمته ليحكم بينهم بالحق وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس، فيملأ الارض قسطاً وعدلاً، كما ملئت ظلماً وجوراً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً] صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ولكن تقسيم المال صِفاحاً بصفحتي اليدين يكون من بعد التمكين في الأرض فيحثوا لكم جُنيهات الذهب حثواً بصفحتى اليدين ومكتوب علي الجُنيهات لا إله إلا الله محمد رسول الله ومن بعد التصديق بالحق واستقامتكم على الطريقة الحق يفتح الله عليكم بركات من السماء والأرض تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنْ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ } صدق الله العظيم [الأعراف:96].

    ولكن المُسلمين يريدون أن يفتح الله عليهم بركات من السماء والارض وهم لا يزالون على ضلالهم وإعراضهم عن دعوة الحق من ربهم وأرى بعضهم يحاجني ويقول إنك لست الإمام المهدي المنتظر الحق ذلك لأن الله يفتح علينا بركات من السماء والأرض في عصر المهدي المنتظر وها أنت تقول إنك المهدي المنتظر فلماذا لم يفتح الله علينا بركات من السماء والارض ومن ثم أرد عليهم بما رده نبي الله نوح بالحق: { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِين َ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) } صدق الله العظيم [نوح].

    ويا أمة الإسلام إني الإمام المهدي المنتظر الحق أحاجكم بكتاب الله وليس بمُتشابهه الذي لا يعلمُ بتأويله إلا الله، تالله إني أحاجُّكم بآيات أم الكتاب المُحكمات يعلمهن ويبصر ما جاء فيهن عالمكم وجاهلكم وكُل ذي لسان عربي من الناس أجمعين ولا ولن يصدق ويتبع الحق كُل من كان كافراً بالقرآن العظيم الذي أنزله الله على خاتم الأنبياء والمُرسلين ولذلك لن يؤمن الكفار بآيات ربهم الذي أحاجهم بها من مُحكم القرآن العظيم ولكن المُسلم المؤمن بالقرآن العظيم لا يجد في نفسه حرج من التصديق بالحق من ربهم فيُسلم للحق تسليما إن كان من المُسلمين المؤمنين بالقرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى: { فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ (79) إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ (80) وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (81) } صدق الله العظيم [النمل].

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
    أخو المُسلمين المؤمنين بما أُنزل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    __________

    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أغسطس 15, 2015 2:13 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - 06 - 1430 هـ
    05 - 06 - 2009 مـ
    11:40 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ


    تفضلي أيها المُسلمة العالمة فلكل دعوى بُرهان


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أيتها المُسلمة تفضلي للحوار فأهلا وسهلاً بمن يأتي للحوار سواءاً تكونين مُسلمة أم مُسلم أم يهودي أم نصراني فلنحتكم إلى مُحكم القرآن وإذا لم نجد فإلى سنة البيان الحق التي لا تُخالف محكم القرآن وسوف أجتنب كثيراً من الظن في أمرك لعلك تريدين الحق حتى يتبين لي أمرك فاكتبي ما لديكِ من غير ميعاد وسوف يأتيك الرد بالحق والمُفصل تفصيلا بإذن الله وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أغسطس 15, 2015 2:18 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 06 - 1430 هـ
    08 - 06 - 2009 مـ
    11:51 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ


    أيتها(المسلمة)،إن كنت (علم الجهاد) فالبس ثوب الذكر، وأهلا بك في طاولة الحوار


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أيتها المُسلمة سواءاً تكونين ذكراً أم أُنثى معذرة ليس لدينا حوار من وراء الستار بل الحوار أمام البشر بالبيان الحق للذكر في طاولة الحوار العالمية أمام كُل البشر المُتابعين لحوارات المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور وإن كُنت علم الجهاد كما يقول ابن عُمر فالبس ثوب الذكَر وأهلاً وسهلا بك يا علم الجهاد في طاولة الحوار فلا تظن نفسك كابوس لدينا والله العظيم إنك لدينا مهين ولا تكاد تُبين، وإني على إلجامك بالحق لقدير أنت وكافة شياطين البشر بالبيان الحق للذكر ولو كان بعضكم لبعض ظهير بإذن الله العلي القدير
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد الإمام المهدي على من أفسد في البلاد، وأضل العباد، علم الجهاد(المسلمة)، الذَكَر في ثوب الأنثى

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أغسطس 15, 2015 2:23 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - -06 - 1430 هـ
    11 - 06 - 2009 مـ
    02:54 am

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

    رد الإمام المهدي على من أفسد في البلاد، وأضل العباد، علم الجهاد(المسلمة)، الذَكَر في ثوب الأنثى


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأمي الأمين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    وصدق الحُسين إبن عُمر مُشرف طاولة الحوار في فتواه إن المُسلمة ذكر سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى ذلك علم الجهاد من اليهود من شياطين البشر الذي يُريد أن يصدُ المُسلمين عن دعوة المهدي المُنتظر للمُسلمين والنصارى واليهود بالإحتكام إلى كتاب الله الذكر المحفوظ من التحريف ويحاجّ الناس بالبيان الحق للذكر حُجة الله على البشر وحُجة المهدي المنتظر وإني على إلجامه بالحق لجدير بإذن الله العلي القدير حتى ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ويا علم الجهاد الشرير من شياطين البشر من ألدِ أعداء الله ورسوله والمهدي المُنتظر ذلك لأنك من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر والمكر فاتخذت إيمانك جُنة لتُصدُ عن البيان الحق للذكر ذلك علم الجهاد الشرير الذي سيمسخهُ الله الواحد القهار قريباً إلى خنزير ليجعلهُ عبرة لمن يعتبر ومن آيات التصديق للمهدي المُنتظر الإمام ناصر محمد اليماني وإني المهدي المُنتظر أُدعو إلى سبيل الله الواحدُ القهار بالحكمة والموعظة الحسنة في الحوار إلا مع شياطين البشر فأولئك ستجدون المهدي المُنتظر ناصر محمد غليظاً عليهم في الحوار فلا استخدم الحكمة في الحوار معهم كأمثال علمُ الجهاد الذي أتى إلى طاولة الحوار يرتدي ثوب الأنثى وهو ذكر كما يظهر الإيمان ويبطن الكُفر والمكر ليصُد المُسلمين عن البيان الحق للذكر وما يلي إقتباس من فتوى علم الجهاد الذي يقول:
    ((انتهينا من النقطه الاولى وخلاصتها ان صاحب علم الكتاب هو الله وحده ))

    وهدفه من هذه الفتوى يريد فتنتكم عن الدعوة الحق إلى الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم بحُجة إنهُ لا يعلمُ ما في كتاب الله إلا الله وحده لكي يقول الباحثين عن الحق إذاً ليس لنا إلا اتباع السنة النبوية وحسبنا ذلك ثم يضلهم علم الجهاد بكُل ما خالف لمحكم القرآن من الأحاديث والروايات الموضوعة في السنة النبوية أفلا ترون إن علم الجهاد من شياطين البشر يُريد أن يصد عن دعوة المهدي المُنتظر بدعوة الإحتكام إلى مُحكم الذكر القرآن العظيم وعلم الجهاد من شياطين البشر من اليهود من الذين أعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى مُحكم كتاب الله القرآن وقال الله تعالى:
    { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ }
    صدق الله العظيم [آل عمران:23]

    وبما إني المهدي المُنتظر أدعو كافة المُسلمين والنصارى واليهود المُختلفين في الدين إلى الإحتكام إلى الذكر المحفوظ من التحريف حُجة الله على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وحُجة الله على المهدي المُنتظر وحُجة الله على الناس أجمعين تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ﴿43﴾ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ﴿44﴾ }
    صدق الله العظيم [الزخرف:44]

    وذلك لأن الله حفظ حُجته على العالمين القُرآن ذي الذكر من تحريف شياطين البشر، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }
    صدق الله العظيم [الحجر:9]

    والذكر الحكيم رسالة الله المحفوظة من التحريف إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم ليستمسكوا بمُحكم الذكر المحفوظ من التحريف القرآن العظيم فيهديهم الله به إلى الصراط المُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وما هو بقول شيطان رجيم ( 25 ) فأين تذهبون ( 26 ) إن هو إلا ذكر للعالمين ( 27 ) لمن شاء منكم أن يستقيم ( 28 ) }
    صدق الله العظيم [التكوير]

    ولكن علم الشيطان الرجيم الذى أتى طاولة الحوار في ثوب الأنثى وهو ذكر يُريد أن يصدكم عن دعوة المهدي المُنتظر بالإحتكام إلى الذكر المحفوظ من التحريف بحُجة إنهُ لا يعلمُ مافي كتاب الله إلا الله وهذه هي الحكمة الخبيثه من علم الجهاد في ثوب الأنثى من فتواه للمُسلمين المُتكررة في بيانه بقوله:
    (اذن خلاصة هذه النقطه ان صاحب علم الكتاب من انزله هو الله تعالى الواحد الاحد الفرد الصمد )

    ومن ثم يُرد عليه المهدي المُنتظر الحق من ربكم وأقول إن الله قد جعل الله الرد عليك يا عدو الله في مُحكم الذكر الحكيم وقال الله تعالى:
    { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم [الرعد]

    أفلا ترون يا معشر الانصار السابقين الأخيار إن الشاهد عبد من عباد الله الصالحين الذي يؤتيه الله علم الكتاب القُرآن العظيم ليُحاج الناس بحقائق الايات العلمية بكافة أسرار القرآن العظيم الذي كذب به الكُفار في عصر محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال الله تعالى:
    { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا } ثم رد الله عليهم بالحق وقال لنبيه أن يقول لهم:
    { قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم

    والسؤال إلى علم الجهاد المُعاند بغير الحق وإلى كافة الأنصار السابقين الأخيار في قول الله تعالى:
    { قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم

    والسؤال هو من الشاهد الذي عنده علم الكتاب المُعطوف على شهادة الله إنهُ الحق ؟
    وذلك لأن هذه الآية مُحكمة:
    { قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ } ثم قال :
    { وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم

    قاتلك الله ياعدو الله وفضحك الله وقد يزعم الجاهلون إن علم الجهاد ينطق بالحق حين أفتاكم بقوله:
    (اذن خلاصة هذه النقطه ان صاحب علم الكتاب من انزله هو الله تعالى الواحد الاحد الفرد الصمد )

    ومن ثم يرُد عليه الإمام المهدي الحق وأقول يا سُبحان الله فهل لديك شك إن الله أحاط بكُل شىء علماً فهذا لا جدل فيه بل نقطة الحوار في الشاهد الآخر هو الذي آتاه الله علم الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم

    وبما أن الله واحد { قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ } ثم أضاف العبد الشاهد الذي يؤتية علم الكتاب القرآن العظيم وقال:
    { وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم

    أفلا ترون يامعشر الانصار السابقين الاخيار إن المُسلمة الذكر في ثوب الأُنثى أحد شياطين البشر من ألد أعداء الله ورسوله والمهدي المُنتظر وأرجو من الله بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتب على نفسه وبحق عظيم نعيم رضوان نفسه أن تكون من أول آيات المسخ قريباً للذين يعرضون فيصدون عما أنزل الله وهم يعلمون إنهُ الحق من ربهم من الذين يقولون سمعنا وعصينا ويحرفون كلام الله من بعد ما عقلوه ويريدوا أن يُضلوا الامة عما أنزل الله في القرآن العظيم ومنهم علم الجهاد وأفتاكم الله في شأنه إنه:
    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    فهل تعلم يا علم الشيطان الرجيم ما يقصد الله بقوله:
    { أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم

    وأنت تعلم ماذا فعل الله بطائفة من اليهود من أصحاب السبت فلعنهم الله بكُفرهم وقال الله:
    { كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ }
    صدق الله العظيم [الأعراف:166]

    وقد مضى وانقضى مسخ طائفة منكم من أصحاب السبت إلى قردة خاسئين وبقي المسخ إلى خنازير تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاءالسَّبِيلِ }
    صدق الله العظيم [المائده:60]

    والمسخ إلى خنازير يكون في عصر المهدي المُنتظر للذين يصدون البشر عما أنزل الله ويقولوا سمعنا ظاهر الأمر فيظهرون الإسلام ويبطنون الكفر والمكر ضد دعوة المهدي المنتظر بالإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم بحٌجة إنه لا يعلم بكتاب الله سوى الله الذي أنزله برغم أنهم يقولوا إنهم به مؤمنون ولكنهم لو يكفرون بالقرآن ظاهر الأمر لانكشف أمرهم ولكنهم يدعونكم إلى ترك الإحتكام إلى القرآن العظيم كتاب الله بحجة إنه لا يعلم عما جاء في كتاب الله إلا الله الذي أنزله لذلك لا داعي للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فذلك ما يبغيه علم الجهاد لأنهم لا يستطيعوا أن يصدوا الناس عن طريق تحريف القرآن العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه في عصر تنزيله على محمد رسول صلى الله عليه وآله وسلم ولا من خلفه من بعد موته لتحريف القرآن وجعله الله هُدى ورحمة للمؤمنين ولكن علم الشيطان الرجيم للقرآن العظيم لمن الكارهين ويريد أن يفتيكم إنه لا يعلم بكتاب الله إلا الله وذلك حتى يستطيعوا أن يصدوكم بكل ما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم عن طريق الأحاديث والروايات الموضوعه في السنة النبوية وهيهات هيهات أقسمُ بربي الله الواحد القهار الذي أحيا عبده بالقرآن العظيم وجعله نوراً لعبده يمشي به في الناس فيكون سلاح عبده كالسيف البتار فأبتر بمحكمه السنتكم بالحق المُهيمن والمُلجم للذين يصدون عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم كأمثال علم الجهاد الذي يظهر الإيمان ويبطن الكُفر والذي كُل ما تم طرده من طاولة الحوار عاد الكر من بعد الحظر باسم آخر وسبب طرده وحظره ليس عجزاً عن حوار شياطين البشر فوالله لا قبل لهم بحوار المهدي المنتظر ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً ولكن سبب طردهم لأنه يوجد من بين أصحاب المهدي المنتظر سمّاعون لهم كما كان يوجد من بين صحابة محمد رسول الله سمّاعون لهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَلَأَوْضَعُوا خِلالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ }
    صدق الله العظيم[التوبه:47]

    ولكن علم الشيطان الرجيم مُستمر في الإصرار فيعاود بإسم آخر ثم يكتشفه الحسين إبن عُمر وأما المهدي المُنتظر فيكتشفه من خلال منطق الحوار ثم يتم طرده ومن ثم يعادود بإسم آخر ثم نكتشفه فيُزجر ثم يعاود بإسم آخر ثم نكتشفه فيُزجر وهاهو عاد إلى طاولة الحوار مُرتدي ثوب الأُنثى باسم (المُسلمة) وهو ذكر مثلما يظهر الإيمان ويبطن الكُفر وخلاصة الامر افلا تتفكرون يامعشر الأنصار السابقين الأخيار لماذا هذا الإصرار من علم الجهاد من شياطين البشر ألدُ اعداء الله ورسوله والمهدي المُنتظر على المُشاركة في طاولة الحوار بكُل حيلة ووسيلة فاقسمُ بالله فالق الحب والنوى مُخرج الحي من الميت ومُخرج الميت من الحي أن سبب إصرار علم الجهاد بالمُشاركة في طاولة الحوار لأنه يؤمن أن ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر وإن درجة إيمانه بأني المهدي المنتظر كدرجة إيماني بأني المهدي المنتظر الحق من رب العالمين وسوف يستمر بطول عصر الحوار تجدوه لا يزال مُصراً على أن يكون عضواً في طاولة الحوار يلقي البيان تلو الأخر وإنما ذلك من علم الجهاد جهاداً للصد عن البيان الحق بكُل حيلة ووسيلة حتى يردوكم من بعد إيمانكم كافرين بالبيان الحق للذكر وذلك سبب الإصرار من علم الشيطان الأشر يُريد أن يرد الأنصار من بعد إيمانهم بالبيان الحق للذكر كافرين وذلك ما يبغيه من الإستمرار بالمُشاركة في طاولة الحوار وقد حذركم الله من المؤمنين الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر وأمركم أن تعتصموا بحبل الله القرآن العظيم وقال الله تعالى :
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَىٰ مَا تَعْمَلُونَ ( 98 ) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (99 )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ ( 100 ) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (101 ) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ( 102 ) }
    صدق الله العظيم [آل عمرآن]

    وقال الله تعالى:
    { وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا وَقَالَ اللَّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلَاةَ وَآَتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآَمَنْتُمْ بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلَأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ فَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (12) فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (13) وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (14) }
    صدق الله العظيم [المائده]

    ويا علمُ الجهاد أقسمُ بالله العلي العظيم إنك تعلم علم اليقين إني المهدي المُنتظر الحق من ربك ولكن مُشكلتكم إنكم يئِستم من رحمة الله كما يئِس الكُفار من أصحاب القبور ولذلك تريدون أن نكون معكم سواء في نار جهنم وقال الله تعالى:
    { وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء }
    صدق الله العظيم [النساء:89]

    وإنما سبب غلظتنا عليهم لأني أعلم إن البيان الحق إن تبين لهم أنه الحق من ربهم فسوف يزيدهم رجساً إلى رجسهم لأنهم لن يتخذوه سبيلا فهم للحق لمن الكارهين كما بيّن الله لكم فيما يلي من الآيات المُحكمات في شأنهم:
    { بِسمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الم(1) ذَلِك الْكتَب لا رَيْب فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ(2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَ يُقِيمُونَ الصلَوةَ وَ ممَّا رَزَقْنَهُمْ يُنفِقُونَ(3) وَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بمَا أُنزِلَ إِلَيْك وَ مَا أُنزِلَ مِن قَبْلِك وَ بِالاَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ(4)أُولَئك عَلى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَ أُولَئك هُمُ الْمُفْلِحُونَ(5) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سوَاءٌ عَلَيْهِمْ ءَ أَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ(6) خَتَمَ اللَّهُ عَلى قُلُوبِهِمْ وَ عَلى سمْعِهِمْ وَ عَلى أَبْصرِهِمْ غِشوَةٌ وَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(7) وَ مِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ ءَامَنَّا بِاللَّهِ وَ بِالْيَوْمِ الاَخِرِ وَ مَا هُم بِمُؤْمِنِينَ(8) يخَدِعُونَ اللَّهَ وَ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَ مَا يخْدَعُونَ إِلا أَنفُسهُمْ وَ مَا يَشعُرُونَ(9) فى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمُ بِمَا كانُوا يَكْذِبُونَ(10) وَ إِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فى الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نحْنُ مُصلِحُونَ(11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَ لَكِن لا يَشعُرُونَ(12) وَ إِذَا قِيلَ لَهُمْ ءَامِنُوا كَمَا ءَامَنَ النَّاس قَالُوا أَ نُؤْمِنُ كَمَا ءَامَنَ السفَهَاءُ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السفَهَاءُ وَ لَكِن لا يَعْلَمُونَ(13) وَ إِذَا لَقُوا الَّذِينَ ءَامَنُوا قَالُوا ءَامَنَّا وَ إِذَا خَلَوْا إِلى شيَطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نحْنُ مُستهْزِءُونَ(14) اللَّهُ يَستهْزِىُ بهِمْ وَ يَمُدُّهُمْ فى طغْيَنِهِمْ يَعْمَهُونَ(15) أُولَئك الَّذِينَ اشترَوُا الضلَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبحَت تجَرَتُهُمْ وَ مَا كانُوا مُهْتَدِينَ(16) مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِى استَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضاءَت مَا حَوْلَهُ ذَهَب اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَ تَرَكَهُمْ فى ظلُمَت لا يُبْصِرُونَ(17) صمُّ بُكْمٌ عُمْىٌ فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ(18) أَوْ كَصيِّب مِّنَ السمَاءِ فِيهِ ظلُمَتٌ وَ رَعْدٌ وَ بَرْقٌ يجْعَلُونَ أَصبِعَهُمْ فى ءَاذَانهِم مِّنَ الصوَعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ وَ اللَّهُ محِيط بِالْكَفِرِينَ(19) يَكادُ الْبرْقُ يخْطف أَبْصرَهُمْ كلَّمَا أَضاءَ لَهُم مَّشوْا فِيهِ وَ إِذَا أَظلَمَ عَلَيهِمْ قَامُوا وَ لَوْ شاءَ اللَّهُ لَذَهَب بِسمْعِهِمْ وَ أَبْصرِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَلى كلِّ شىْء قَدِيرٌ(20) يَأَيهَا النَّاس اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِى خَلَقَكُمْ وَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(21) الَّذِى جَعَلَ لَكُمُ الأَرْض فِرَشاً وَ السمَاءَ بِنَاءً وَ أَنزَلَ مِنَ السمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلا تجْعَلُوا للَّهِ أَندَاداً وَ أَنتُمْ تَعْلَمُونَ(22) وَ إِن كنتُمْ فى رَيْب مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسورَة مِّن مِّثْلِهِ وَ ادْعُوا شهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صدِقِينَ(23) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَ لَن تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتى وَقُودُهَا النَّاس وَ الحِْجَارَةُ أُعِدَّت لِلْكَفِرِينَ(24) وَ بَشرِ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَ عَمِلُوا الصلِحَتِ أَنَّ لهَُمْ جَنَّت تجْرِى مِن تحْتِهَا الأَنْهَرُ كلَّمَا رُزِقُوا مِنهَا مِن ثَمَرَة رِّزْقاً قَالُوا هَذَا الَّذِى رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَ أُتُوا بِهِ مُتَشبِهاً وَ لَهُمْ فِيهَا أَزْوَجٌ مُّطهَّرَةٌ وَ هُمْ فِيهَا خَلِدُونَ(25) * إِنَّ اللَّهَ لا يَستَحْىِ أَن يَضرِب مَثَلاً مَّا بَعُوضةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ ءَامَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَ أَمَّا الَّذِينَ كفَرُوا فَيَقُولُونَ مَا ذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كثِيراً وَ يَهْدِى بِهِ كَثِيراً وَ مَا يُضِلُّ بِهِ إِلا الْفَسِقِينَ(26) الَّذِينَ يَنقُضونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَقِهِ وَ يَقْطعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصلَ وَ يُفْسِدُونَ فى الأَرْضِ أُولَئك هُمُ الْخَسِرُونَ(27) كَيْف تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَ كنتُمْ أَمْوَتاً فَأَحْيَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(28) هُوَ الَّذِى خَلَقَ لَكُم مَّا فى الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ استَوَى إِلى السمَاءِ فَسوَّاهُنَّ سبْعَ سمَوَت وَ هُوَ بِكلِّ شىْء عَلِيمٌ(29) وَ إِذْ قَالَ رَبُّك لِلْمَلَئكَةِ إِنى جَاعِلٌ فى الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَ تجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَ يَسفِك الدِّمَاءَ وَ نحْنُ نُسبِّحُ بحَمْدِك وَ نُقَدِّس لَك قَالَ إِنى أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ(30) }
    صدق الله العظيم [البقره]

    وأوجه سؤال إلى كافة أولو الألباب المُتدبرين لآيات الكتاب فمن الذي سوف يهدي الله به الناس أجمعين ويضل به كافة الشياطين من الجن والإنس؟، ذلك هو المهدي المُنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره فأما الذين آمنوا منكم فسيعلمون إنه الحق من ربهم وأما شياطين البشر الذين يكفرون بالبيان الحق للذكر وهم يعلمون إنه من عند الله فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلاً وها نحن بيّنا ماذا أراد الله بهذا مثلاً لقوم يؤمنون فتدبروا وتفكروا الحق من ربكم .

    قال الله تعالى:
    { إِنَّ اللَّهَ لا يَستَحْىِ أَن يَضرِب مَثَلاً مَّا بَعُوضةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ ءَامَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَ أَمَّا الَّذِينَ كفَرُوا فَيَقُولُونَ مَا ذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كثِيراً وَ يَهْدِى بِهِ كَثِيراً وَ مَا يُضِلُّ بِهِ إِلا الْفَسِقِينَ(26) الَّذِينَ يَنقُضونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَقِهِ وَ يَقْطعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصلَ وَ يُفْسِدُونَ فى الأَرْضِ أُولَئك هُمُ الْخَسِرُونَ(27) }
    صدق الله العظيم [البقره]

    أولئك يعبدون الطاغوت وهم يعلمون إنه الشيطان الرجيم ويريد أن يقول إنه الله ولن ينجو من فتنة الدجال إلا من صدق بصفات الله الأزلية والأبدية في الأولى والآخرة وفي ما يلي من الآيات المُحكمات في ذكر صفات ذاته:
    { وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (100) بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102) لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (103) قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ (104) وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (105) اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (106) وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (107) وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (108) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آَيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الْآَيَاتُ عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءَتْ لَا يُؤْمِنُونَ (109) وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (110) وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ (111) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) }
    صدق الله العظيم [الأنعام]

    ويا معشر الأنصار السابقين الاخيار ويا أيها المُسلمون والناس أجمعون عليكم بالإعتصام بحبل النجاة ذي العروة الوثقى لاانفصام لها فلا تستمسكوا بخيط العنكبوت فإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت كمثل حزب الطاغوت الملك هاروت وقبيلهِ ماروت وأوليائِهم من شياطين البشر كمثل علم الجهاد ومن كان على شاكلته ملعونين أينما ثُقفوا أخذوا وقُتلوا تقتيلا إلا أن يتوبوا من قبل أن نقدر عليهم فإن الله لغفور رحيم.

    ويا معشر المؤمنون اعتصموا بحبل الله القرآن العظيم البُرهان الحق وقال الله تعالى:
    { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا }
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    فهل تعلمون ما هو حبل الله الذي أمركم ان تعتصموا به إنه القرآن العظيم أمركم الله أن تستمسكوا به فتكفروا لما خالف لمحكم البُرهان من ربكم إليكم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَـأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَآءَكُمْ بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَآ إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً (174) فَأَمَّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِى رَحْمَةٍ مَّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَطاً مُّسْتَقِيماً (175) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    وأما درجة المهدي المنتظر العلمية فقال الله تعالى:
    {‏ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏ }‏
    صدق الله العظيم [المجادله]

    إذاً هذا شىء يختص بتقسيمه الله وليس علم الشيطان الرجيم من يُقسم رحمة الله ولا الناس أجمعين وأنا أولى منك بجدي بالحُب والقُرب والإتباع وليس الله حصريا للأنبياء من دون الصالحين فذلك شرك بالله وعلى الله يتنافس الصالحون المُقربون من الأنبياء والرسُل والصالحون فيبتغو إليه الوسيلة أيهم احب وأقرب وإنما الرُسل والأنبياء عباداً أمثالكم يتنافسون على ربهم أيهم أحب واقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه ولكنكم جعلتم الله حصرياً لهم من دون الصالحين ولذلك تتخذونهم وساطة بين العباد ورب العباد فاشركتم بالله،
    وقال الله تعالى:
    { قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنْكُمْ وَلا تَحْوِيلًا أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    فنافسوا المهدي المُنتظر في الحُب والقُرب من الله ونافسوا جميع الأنبياء والمُرسلين في الحُب والقرب من الله فأن رأيتم إنه لا يجوز فقد أشركتم بالله والحُكم لله وهو خير الفاصلين وإنما أدعوكم أن تعبدوا الله وحده وتكفروا بشفعاءكم بين يدي الله فاتقوا الله واتبعوا دعوة الحق خيرا لكم يا معشر المُسلمين ونافسوا المهدي المُنتظر في حُب الله وقُربه وتسابقوا على الخيرات وابتغوا إلى الله الوسيلة أيكم أحب إلى الله وأقرب فإن قلتم إنه لا يجوز لنا فلا يحق أن يتنافس على الله أيهم أحب وأقرب إلا المُرسلين فقد أشركتم بالله والإشراك بالله ظُلم عظيم وإنما الأنبياء والمُرسلين عباداً أمثالكم خلقهم الله لعبادتة كما خلقكم لعبادته وفضّلوا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على أنفسكم في الدُنيا وفي الآخرة في الدرجات المادية تفضيلاً طمعاً في المزيد من حُب الله وقربه إن كنتم تعبدون الله كما ينبغي أن يُعبد فلا تشركون بالله شيئاً وأما علم الجهاد وإنما يسعى لفتنتكم وسوف نتركه في طاولة الحوار إلى ما يشاء الله ومثل المهدي المنتظر كمثل طالوت ومثل علم الجهاد كمثل نهر الفتنة وأريد غربلة الأنصار تصديقاً لقول الله تعالى:
    { مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ }
    صدق الله العظيم [آل عمرآن:179 ]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175) وَلَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176) إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177) وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (178) مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (179) }
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    { يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ {32} هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) }
    [ التوبة]

    وقال الله عزَّ وجل:
    { يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9) }
    صدق الله العظيم [الصف]

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    العدو اللدود لكافة شياطين البشر اليهود
    المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني
    __________________


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    أقسمُ بالله الواحد الأحد إنك علم الجهاد من المُفسدين في البلاد ويضلون العباد

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أغسطس 15, 2015 2:40 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    19 - 06 - 1430 هـ
    13 - 06 - 2009 مـ
    01:35 am

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

    أقسمُ بالله الواحد الأحد إنك علم الجهاد من المُفسدين في البلاد ويضلون العباد


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    قال الله تعالى:
    { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم [الرعد]

    ويا علمُ الجهاد المُعاند من بني إسرائيل من اليهود إنك مُتناقض وفي بيانك الأول تقول إن الذي عنده علم الكتاب إنهُ الله وحده وإنه لا يعلمُ مافي كتابه القُرآن سواه حسب فتوى علم الجهاد في بيانه الأول وقال:
    (انتهينا من النقطه الاولى وخلاصتها ان صاحب علم الكتاب هو الله وحده )

    وأنكرت الشاهد الأخر:
    { وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم [الرعد:43]

    وقلت يا علم الجهاد أنهُ لا يعلم بكتابه سواه ونفيت الشاهد الآخر حتى إذا ألجمتك بالحق ومن ثم بدأت المراوغة كعادتك وجئتنا بفتوى أخرى وجعلت المُفرد جمع وقال علم الجهاد في بيانه الثاني إن الذي عنده علم الكتاب هم علماء بني إسرائيل وهذه فتواك الأخرى إن الذي عنده علم من الكتاب هُم علماء بني إسرائيل فقلت:
    ( وَالصَّحِيح فِي هَذَا أَنَّ " وَمَنْ عِنْده " اِسْم جِنْس يَشْمَل عُلَمَاء أَهْل الْكِتَاب الَّذِينَ يَجِدُونَ صِفَة مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَعْته فِي كُتُبهمْ الْمُتَقَدِّمَة مِنْ بِشَارَات الْأَنْبِيَاء بِهِ )

    ومن ثم يُرد عليك الإمام المهدي الحق من ربك وأقول لك فلنحتكم إلى مُحكم القرآن فإن وجدنا إنه قال:{ قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }، فقد صدقت وكذب ناصر محمد اليماني وإن وجدنا إنك حرفت كلام الله بالبيان الباطل فجعلت المُفرد جمعاً ذلك لأن الله لم يقل في هذه الآية ومن عندهم علم الكتاب بل قال الله تعالى:
    { قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم [الرعد]

    وهذه أعلى درجة في الإيمان في الناس أجمعين فاز بها عبد من عباد الله الصالحين، الذي آتاه الله علم الكتاب؛ الذي أدرك الحكمة الحق من خلق الإنس والجان، إن الله لم يخلقهم من أجل الحور العين والجنان بل ليعبدوا النعيم الأعظم من نعيم الجنان ذلك نعيم رضوان نفس الله على عباده ولذلك أدعوكم أن تعبدوا نعيم رضوان الله على عباده وأفتيتُكم بالحق إنكم ستجدونه النعيم الأعظم من نعيم الدُنيا والأخرة فهذه دعوة العبد الصالح اليماني من اليمن الذي فاز بأعلى درجة في الإيمان بالحق لذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ الإيمان يمان والحكمة يمانية ]

    ذلك العبد الذي فاز بأعلى درجة في الإيمان بالدعوة الحق الذي أدرك الحكمة من خلق الإنس والجان ليعبدوا النعيم الأعظم من نعيم الجنان فيجدوا النعيم الأعظم في رضوان الرحمن فأدرك الوسيلة الحق إلى ربه ولم يتخذ رضوان الله النعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النعيم الاصغر نعيم الجنة بل أدعوكم إلى تحقيق الهدف والغاية التي خلق الله الجن والإنس من أجله وهو أن يعبدوا نعيم رضوان الله على عباده،
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }
    صدق الله العظيم [الذاريات:56]

    فها هو بيَّن الله لكم الحكمة من خلقكم لتعبدوا نعيم رضوان الله على عباده وبما إن أعلى درجة في الإيمان بالرحمن فاز بها الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي يدعو الإنس والجان إلى عبادة الله كما ينبغي أن يُعبد فلا يتخذون رضوان نفس ربهم كوسيلة لتحقيق النعيم الأصغر نعيم الجنة ذلك لأن الله لم يخلقهم من أجل الحور العين وجنات النعيم بل خلق الحور العين وجنات النعيم من أجلهم وخلقهم من أجله ليعبدوا نعيم رضوان ربهم عليهم فيجدوه أعظمُ نعيم في الوجود كُله في الدُنيا والآخرة ذلك لإن نعيم رضوان الله على عباده هو نعيم أكبر من نعيم جنات النعيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) }
    [التوبه:72]

    وهُنا توجد حقيقة إسم الله الأعظم:
    { وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) }

    وأقسمُ بالله النعيم الأعظم في رضوانه نفسه على عباده أني وجدت أن النعيم الأعظم من نعيم الدُنيا والأخرة هو في رضوان ربي ولذلك أعبُد نعيم رضوان الرحمن الذي وجدته حقاً النعيم الأعظم من نعيم الجنة ولذلك لم أتخذه وسيلة لتحقيق النعيم الاصغر نعيم الجنة بل علمت أن النعيم الأعظم من نعيم الجنة هو نعيم رضوان الله ولذلك أصبت الحكمة الحق من خلق الجن والإنس وشهد لي بذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما علّمه جبريل عليه الصلاة والسلام كما علمه الله بأن أعلى درجة في الإيمان هو الذي أدرك الحكمة الحق من خلق الإنس والجان ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
    [ الإيمان يماني، والحكمة يمانية ]
    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وتلك أعلى درجة في العلم والإيمان الذي علِمَ باسم الله الأعظم حقيقةً لرضوان الرحمن على عباده ذلك العبد الخبير بالرحمن فاز بأعلى درجة في الإيمان، الإمام المهدي ناصر محمد اليماني تصديقاً لقول الله تعالى:
    { الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا }
    صدق الله العظيم [الفرقان:59]

    فأما الخبير بالرحمن هو الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي علم بسر اسم الله الأعظم الذي جعله الله في نفسه حقيقة لرضوانه الرحمن على عباده ولذلك لم يُبين الله لعباده إلا 99 إسم وأخفى في نفسه إسم فجعله حقيقة لرضوان الرحمن على عباده حتى لا يعلمه إلا الذي قدَر الله حقَّ قدْرِه فعبده كما ينبغي أن يُعبد فحقق الحكمة من خلق العبيد في السماوات والأرض وفاز بأعلى درجة في العلم والإيمان ذلك العبد الخبير بالرحمن الذي يعبد نعيم رضوان الله فحقق الحكمة من الخلق تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }
    صدق الله العظيم [الذاريات:56]

    ذلكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فمن ذا الذي يستطيع أن يُحاجنّي؟ النعيم الأعظم من نعيم الجنة حقيقة رضوان الله، أعلى درجة في الإيمان بالرحمن هو الذي أدرك الحكمة من الخلق فعلمكم بحقيقة اسم الله الأعظم إنه ليس اسم أعظمُ من أسماء الله الحُسنى الأخرى سُبحان الله العظيم فلا فرق بين أسماء الله وإنما يوصف الإسم الخفي بالأعظم لأنه صفة لرضوان الله على عباده يجدونه نعيماً أعظمُ من نعيم الجنة فمن أراد أن يتخذ معي السبيل الحق فيكون عبداً لرضوان الله فذلك أعظمُ فوزاً في الكتاب ولم يُخطئ الوسيلة، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُم ْتُفْلِحُونَ }
    صدق الله العظيم [المائده:35]

    ومن اتخذ نعيم رضوان الله وسيلة لتحقيق الحور العين وجنات النعيم فإنهُ لم يشرك بالله ولكنه أخطأ الوسيلة فاتخذ النعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر نعيم الجنة ولكني علمت الحق إن نعيم رضوان الله هو النعيم الأعظمُ من الجنة فكيف أتخذ النعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر وأعوذُ بالله إذاً لما فزت بأعلى درجة في الإيمان وما تحقق الهدف من خلق الإنس والجان فلا تزالون مُختلفين فمنكم من أشرك بالله ومنكم من لم يشرك بالله غير أنهم لم يُحققوا الحكمة من الخلق فاتخذوا نعيم رضوان الله الذي هو النعيم الأعظم في الكتاب، وسيلة لتحقيق نعيم الجنة الأصغر وقال الله تعالى:
    { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119) }
    صدق الله العظيم [هود]

    فانظروا تفسير المُفسرين لقول الله تعالى: { وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ } أي: اقتضت حكمته، أنه خلقهم، ليكون منهم السعداء والأشقياء، وسُبحان الله العظيم لا تبديل لخلق الله فطرة الناس التي فطر الناس عليها ليعبدوا نعيم رضوان ربهم وليس الهدف ليُعذب طائفة من الناس ويدخل أخرى الجنة حاشا لله ولا يظلم ربك أحداً، وما خلقهم من أجل ليزوجهم بالحور العين فيدخلهم جنات النعيم وما خلقهم ليُعذبهم بنار الجحيم،بل قال الله تعالى:
    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }
    صدق الله العظيم

    فلا تحرفوا كلام الله عن مواضعه الحق بالبيان الباطل أفلا تتقون وفي هذا الموضع يأتي السؤال عن النعيم الأعظم الذي يوجد فيه سر الحكمة من خلقهم فأخطأوا الوسيلة أجمعين ولم يتحقق الهدف من خلقهم وخلق كافة العبيد في السماوات والأرض كما ينبغي،
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }
    صدق الله العظيم

    أي ليعبدوا نعيم رضوان الله على العبيد فأشهدُ لله إني أعبدُ نعيم رضوان ربي على عباده فهل أنتم لهُ عابدون وأقسمُ بالله العظيم إن أعظمُ كُفرا في الكتاب من كفر بنعيم رضوان الله على عباده لأن في ذلك الحكمة من خلقكم أفلا توقنون وألهاكم عن التكاثر في الحياة الدُنيا وعنهُ سوف تُسئلون، تصديقاً للوعد الحق في سورة التكاثر:
    { أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (2) حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ (3) كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4)ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (5)كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (6)لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (7)ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ (8)ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ (9) }
    صدق الله العظيم

    فما هو النعيم؟، ذلك النعيم الذي ألهاكم عنه التكاثر في الحياة الدُنيا فأنساكم الهدف من خلقكم، ولكن للاسف لا يؤمن أكثركم بالله إلا وهم مشركون به رٌسله وأنبيائه وعبادة المُقربون فجعلوا الله حصرياً لهم وحدهم من دون العالمين وإنما هم عبادٌ أمثالكم يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ولكن أكثركم يدعونهم من دون الله فأشركوا بربهم وما قدروا الله حق قدره الذين جعلوا الله حصريا للأنبياء والمُرسلين فضلّوا وأضلّوا عن سواء السبيل ويريدونهم أن يشفعوا لهم عند الله لأنهم أحب وأقرب العباد إليه، وقال الله تعالى:
    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً (56) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    [الإسراء]

    وسبب شرك المؤمنين بربهم، المُشركين به عباده المُقربين هو المُبالغة في عبادة المكرمون المُقربون فجعلوا الله حصرياً لهم وحدهم من دون المؤمنين ويرون أنه لا يجوز أن يتمنى المؤمن أن يكون أحب إلى الله وٌأقرب منهم ولذلك ينتظرون شفاعتهم بين يدي الله لأنهم عباده المُقربين فأشركتم بالله يامعشر المؤمنين المُبالغين في عباد الله المُقربين ومن كان ينتظر الشفاعة منهم فإنه يدعوهم من دون الله، وقال الله تعالى:
    { وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ }
    صدق الله العظيم [يوسف:106]

    وإنما هم عبادٌ أمثالكم وكذلك خليفة الله الإمام المهدي عبدٌ لله كمثلكم ولا أفتيكم إن الله حصريا لي وحدي وأعوذُ بالله أن أنطقُ بغير دعوة الحق بل نافسوا المهدي المُنتظر أيُّكم أحب وأقرب منه إلى الله ونافسوا كافة عباد الله المُقربين من الأنبياء والمُرسلين والصالحين الذين أحبهم الله وقربهم فإنهم يتنافسون على ربهم أيهم أحبُ وأقرب كما أفتاكم الله بذلك في آية مُحكمة في الكتاب وقال الله تعالى:
    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً (56 ) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    فما خطبكم لا تفقهون الحكمة من خلقكم إلا لتتنافسوا في حُب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه أيُّ عبدٍ منكم هو أحبُ وأقرب من عبيد الله الآخرين إن كنتم تعبدون الله وحده لا تشركون به شيئاً وإن أبيتم فقلتم قد أشركت بالله يا ناصر محمد اليماني إذ تدعونا أن نُنافس الأنبياء والمُرسلين في الحُب والقُرب من رب العالمين فذلك شركٌ عظيم ومن ثم يرُدُّ عليكم الإمام المهدي الحق من ربكم وأقول لكم فما دمتم رضيتم أن يكونوا الأنبياء والمُرسلين هم أحب إلى الله منكم وأقرب فأنتم لا تعبدون الله وحده كما ينبغي أن يُعبد بل تعبدون أنبياءكم ورُسلكم من دونه فضلَلْتم عن سواء السبيل، ألم يُفتِكم الله إنما هم عبادٌ أمثالُكم يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أحب وأقرب فلماذا لا تُنافسوهم إن كنتم تعبدون الله وحده ولكنكم ترَونهم أولى بالله منكم إذاً لماذا خلقكم الله إن كنتم صادقين وأنا الإمام المهدي الحق من ربكم أقسمُ بالله العظيم إن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحب إلي من أمي ومن أبي ومن الناس أجمعين وأفضله على نفسي تفضيلاً وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً إني أنفقت مقعدي في الجنة لجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قُربة إلى الله طمعاً في حُب الله وقُربه ورضوان نفسه وأعلمُ إن الله قادراٌ يعوضني بمقعدٍ خيراً من مقعدي الذي انفقته هدية مني لجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن يشهدُ علي الله إني لم أنفقه ليؤتيني الله خيراً منه مقعداً آخر وأعوذُ بالله بل لأنافس جدي في حُب الله وقُربه وكافة المُقربون من عباده لعلي أكون أحبُ إلى الله وأقربُ منهم أجمعين ذلك لأني أعبدُ الله ولا أعبدُ ما تعبدون من عباده المُقربين من دون الله وما يؤمن أكثركم إلا وهم بالله مُشركون به عباده المُقربين، أفلا تتقون؟.

    وأما علم الشيطان الرجيم فإنما يدعوكم لتكونوا بالله مُشركين ويفتيكم إنه لا يجوز لكم أن تنافسوا الأنبياء والرُسل المكرمين المُقربين على ربهم وكأن الله ربهم وحدهم فجعل الله حصرياً لهم وأغلقُ الباب ولا يزال الباب مفتوحاً للتنافس على حُب الله وقُربه إن كنتم لله عابدين فتسابقوا على الخيرات وتنافسوا على الله أيُّكم أحبُ إلى الله وأقرب من عبيده الآخرين فلا تتخذوا رضوان الله النعيم الأعظمُ وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر الحور العين وجنات النعيم بل النعيم الأعظم في رضوانه يُعرف في وجوهكم يوم لقاءه فيشرق منها نور اسمه الأعظم وهو حقيقة لرضوان الله على عباده ذلك النعيم الأعظم روح من الله يمدكم بها فتشرق وجوهكم بنور الله ويُعرف نظرة نعيم رضوانه في وجوهكم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { كَلاَّ إِنَّ كِتَابَ الأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ (18) وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ (19) كِتَابٌ مَرْقُومٌ (20) يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ (21)إِنَّ الأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (22) عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (23) تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24) }
    صدق الله العظيم [المطففين]

    ذلك نعيم رضوان الله على عباده تعرفونه في وجوههم فترونه نور يشرق من وجوههم و يسعى بين أيديهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم [الحديد:12]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا }
    صدق الله العظيم [الحديد:13]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
    صدق الله العظيم [التحريم:8]

    فاعبدوا الله يا معشر المؤمنين، وحده لا شريك له في عبادتكم له كما ينبغي أن يُعبد وما خلقكم الله إلا لعبادة وحده لا شريك فلا تتخذوا أئمتكم وأنبياءكم وأحباركم أرباباً من دون الله فليس الله حصرياً لهم حتى تدعوهم ليقربونكم إلى الله زُلفى تعالى الله عما يشركون ولا أقول لكم بل أنا أحب عبد وأقرب إلى الله وإنما أرجو ذلك كما يرجو ذلك كافة عباد الله المُقربين الذين يتنافسون على ربهم أيهم أحب وأقرب، أولئك الذين تزعمون إنهم شُفعاؤكم عند الله فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلا، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً (57) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    فتدبروا هذه القول المُحكم في كتاب الله القُرآن العربي المُبين لعالمكم وجاهلكم و كُل ذي لسان عربي مُبين تجدوه يفقه هذا القول المُحكم إذا تدبره وتفكّر في قول ربه الحق:
    { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    وأفتاكم الله إنما هم عباد أمثالكم ينافسون في حُب الله وقُربه فلا يجوز لهم أن يفضلوا بعضهم في حب الله وقربه فذلك شرك بل يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أحب إلى الله وأقرب، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ }
    صدق الله العظيم

    فأحبهم وقربهم فجعلهم الله من المُكرمين أفلا تريدون أن يحببكم الله فاتبعوني يحببكم الله ويقربكم على منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله الحق إن كنتم مؤمنين.

    وأقسمُ بالله الذي رفع السبع الشداد وثبت الأرض بالأوتاد وأهل ثمود وعاد وأغرق الفراعنة الشداد إن المُسلمة الذَكَر في ثوب الأنثى، إنهُ علم الجهاد الذي يظهر الإيمان ويبطن الكُفر والمكر ضد دعوة الحق ويريدكم أن تسخطوا على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي يُنافس الأنبياء والمُرسلين في حُب الله وقربه ويفتيكم بالباطل إنه لا يجوز لكم أن تنافسوا أنبياءكم ورُسلكم في حُب الله وقربه لأنه لا ينبغي أن يوجد في الكتاب من هو أحب إلى الله منهم وأقرب ولا ينبغِ أن يوجد من هو أعلمُ منهم حسب فتوى علَم الجهاد وقد ضرب الله لك مثلاً يا عدو الله في كليمه موسى فأحسنُ تأديبه حين ظن إنه أعلم عبدٍ نظرا لأن الله كلمه تكليما بينما الآخرين يرسل إليهم جبريل عليه الصلاة والسلام ومن ثم ابتعثه الله لكي يتعلم المزيد من العلم:
    { فَوَجَدَا عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً }
    صدق الله العظيم [الكهف:65]

    ومعنى قول الله تعالى:{ عَبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً } أي عبد من عباد الله الصالحين ليتعلم منه العلم كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام ليعلم لكي لا يتم حصر العلم على الأنبياء والمُرسلين من دون عباد الله الصالحين ويريد الله أن يعلمُ موسى وكافة المُسلمين أنه يوجد في الصالحين من هو أعلم من كليم الله موسى وهو عبد من عباد الله الصالحين، وقال الله تعالى:
    { قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِي مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً }
    صدق الله العظيم [الكهف:66]

    وبما إن الرجل الصالح أعلمُ من موسى قال له:
    { قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا }

    فانظروا لقول كليم الله موسى ونبيه ورسوله بما أنه يعلمُ إن فوق كُل ذي علم عليم هو أعلمُ منه والذين اوتوا العلم درجات فلا يستوون في علمهم بل درجات والأكثر علماً وجب على الاقل منه علماً أن ينقاد لأمره ويأتم كمثل المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام والمهدي المٌُنتظر فبما إن المهدي المُنتظر هو أعلمُ من رسول الله المسيح عيسى بن مريم ولذلك جعل الله عبده المهدي المنتظر إمام للمسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وآله وسلم وكذلك موسى عليه الصلاة والسلام بما أنه يعلم إن الإمامة والقيادة حسب درجات العلم وواجب على العالم أن ينقاد لمن هو أعلمُ منه فلا يعصي لهُ أمرا ولذلك قال رسول الله وكليمه موسى صلى الله عليه وآله وسلم:
    { قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا } وهو كليم الله موسى ينقاد للرجل الصالح فلا يعصي له أمراً ياعلم الجهاد الذي يريد أن يصد العباد عن التنافس على ربهم فيعبدونه كما ينبغي أن يُعبد ألا والله لو وجدنا إن كليم الله موسى صبر ولو على واحدة لأصبح كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام هو أعلمُ من الرجل الصالح ولكن الرجل الصالح كان يُذكِّره بالحكم في نتيجة الرحلة من قبل أن يتبعه وقال له:
    { قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا } ولكن موسى أكد له وقال:{ قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا } ولذلك كان العبد الصالح يُذكر موسى أثناء الرحلة بهذه النتيجة التي أعلنها لموسى مقدماً فانطلقا بعد الإتفاق أن لا يسأله عن أي فعل يراه يفعله حتى يحدث له ذكراً فيخبره عن السبب وكان هذا شرط بينهم وأول حدث لم يصبر عليه كليم الله موسى حين خرق الرجل الصالح سفينة المساكين الذين اركبوهم لوجه الله فخرقها الرجل الصالح بعد الوصول إلى الشاطئ وهم لا يعلمون المساكين ولو علموا لثأروا لسفينتهم من الرجل الصالح ولما صبروا كما لم يصبر موسى عليه الصلاة والسلام:
    { قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا ﴿72﴾ قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا ﴿73﴾ فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا ﴿74﴾ ۞ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا ﴿75﴾ قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي ۖ قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا ﴿76﴾ فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ ۖ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا ﴿77﴾ قَالَ هَٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ ۚ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا ﴿78﴾ أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا ﴿79﴾ وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا ﴿80﴾ فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا ﴿81﴾ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ۚ ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا ﴿82﴾ }
    صدق الله العظيم [الكهف]

    فانظروا لقول الرجل الصالح كيف يُذكِّر موسى ويقول ياموسى لستُ أنت أعلمُ مني ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبراً فأبيت وقلت بل سوف تجدني إن شاء الله صابرا فلا أعصي لك أمرا وها نحن لم نجد موسى يصبر ولو على واحدة ولذلك كان الرجل الصالح يُذكِّر موسى بنتيجة الرحلة التي أعلنها من قبل أن يرحلوا سوياً ولذلك كان يقول له: { قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (74) } ومن ثم رد عليه موسى وقال: { قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرا } ومن ثم { فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا(73) قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا (74) قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا (75) } ولكن موسى قد حكم على نفسه وقال: { إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا (75) } فقد رأيتم إن موسى قد حكم على نفسه لأن سأله بعدها فلا يصاحبه فقد بلغت من لدني عذراً إن فارقتني { فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا }
    صدق الله العظيم [الكهف]

    فلم نجد موسى صبر حتى ولو على واحدة فقط وتبين لنا إن حُكم الرجل الصالح على موسى من قبل أن يبدأوا الرحلة هو الحق حين قال له الرجل الصالح من قبل أن يرحلوا سويا:
    { قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69)}
    صدق الله العظيم [الكهف]

    وبلغ إن موسى عليه الصلاة والسلام قال إنشاء الله ولكن الله لم يشأ:
    { قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا }
    صدق الله العظيم

    ولكن الله لم يشاء أن يحصر العلم على الأنبياء من دون الصالحين يا علمُ الجهاد الذي يُريد أن يصدُ العباد عن الدعوة الحق وأما فتواك في شان المسخ أنهُ قد مضى وأنقضى فإنك لمن الكاذبين ولم ينقضِ إلا المسخ إلى قردة وبقي المسخ إلى خنازير وأما حُجتك بقوله تعالى:
    { وجعل منهم القردة والخنازير }

    وقلت إنَّ جعل فعل ماضي، ومن ثم أرد عليك بالحق أي أنه (جعل ) ذلك في الكتاب، فيصدق الحدث بالفعل في قدره المقدور في الكتاب المسطور ويُصدق الحدث في قدره المقدور في الكتاب المسطور وإن أبيت إلا أن تقول إن المسخ إلى خنازير قد مضى وانقضى بحُجة قول الله وجعل ومن ثم أرد عليك بالحق وأقول لك فما رأيك بقول الله: { فاطَّلعَ } أليس هذا فعل ماضي وقال الله تعالى:
    { فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاء الْجَحِيمِ }
    صدق الله العظيم [الصافات:55]

    برغم إن هذا الرجل لم يَطّلع بعد وإنما ذلك في علم الكتاب ويصدق الله الحدث بالفعل ويطلع على قرينه في القدر المقدور في الكتاب المسطور وقال الله تعالى:
    { وَالصَّافَّاتِ صَفّاً (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً (3) إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10) فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ (11) بَلْ عَجِبْتَ وَيَسْخَرُونَ (12) وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ (13) وَإِذَا رَأَوْا آيَةً يَسْتَسْخِرُونَ (14) وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ (15) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (16) أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ (17) قُلْ نَعَمْ وَأَنتُمْ دَاخِرُونَ (18) فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ (19) وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ (20) هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (21) احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ (23) وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ (24)‏ مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ (25) بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ (26) وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ (27) قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ (28) قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (29) وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَاغِينَ (30) فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا إِنَّا لَذَائِقُونَ (31) فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ (32) فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ (33) إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (34) إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ (35) وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ (36) بَلْ جَاء بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ (37) إِنَّكُمْ لَذَائِقُو الْعَذَابِ الْأَلِيمِ (38) وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (39) إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ (40) أُوْلَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَّعْلُومٌ (41) فَوَاكِهُ وَهُم مُّكْرَمُونَ (42) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (43) عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ (44) يُطَافُ عَلَيْهِم بِكَأْسٍ مِن مَّعِينٍ (45) بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنزَفُونَ (47) وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ (48) كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ (49) فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ (50) قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ (51)‏ يَقُولُ أَئِنَّكَ لَمِنْ الْمُصَدِّقِينَ (52) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَدِينُونَ (53) قَالَ هَلْ أَنتُم مُّطَّلِعُونَ (54) فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاء الْجَحِيمِ (55) قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدتَّ لَتُرْدِينِ (56) وَلَوْلَا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ (57) }
    صدق الله العظيم [الصافات]

    فانظر لقول الله: { فَاطَّلَعَ } صدق الله العظيم، برغم إنه لم يطّلع بعد ولا يزال الحديث معلوم في الكتاب في علم الغيب فيصدقه الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور فيطلع على قرينه كما يحقق فعله بالمسخ إلى خنازير:
    { وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ }
    صدق الله العظيم [المائده:60]

    وتحقق وعداً منهما فقط وقد جاء قدر الفعل الاخر في الكتاب بقدر مقدور لتحقيق الفعل الآخر من بعد التهديد والوعيد أن لا تكفروا بما أنزل الله في القرآن المجيد وقال الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ }
    صدق الله العظيم [النساء:47]

    فهل تعلم يا علمُ الجهاد البيان الحق لقول الله تعالى:
    { أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ }
    صدق الله العظيم [النساء:47]

    وذلك تحقيق الأمر المفعول في الكتاب على الواقع الحقيقي وكان أمر الله مفعولا في الكتاب ومن ثم يأتي تحقيق الفعل والبيان الحق،
    لقول الله تعالى:{ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ }

    وذلك فعل ماضي في الكتاب المسطور ويتحقق في قدره المقدور في عصر الحوار للمهدي المُنتظر بالبيان الحق للذكر وأنتم عن الحق تصدون وأنتم تعلمون إنه الحق من ربكم وأما علماء اليهود الذين جعلتهم شُهداء بالكتاب الحق أولئك كتموا شهادة الحق من ربهم برغم إنهم يعرفون إن محمد رسول الله حقاً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما يعرفون أبناءهم فكتموا شهادة الحق عندهم من الله وقال الله تعالى: { أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }
    صدق الله العظيم [البقره:140]

    وذلك لأنكم و أباءكم يعلمون إن محمداً مُرسل من ربه كما يعرفون أبناءهم فكتموا شهادة الحق وحرّفوا كلام الله من بعد ما عقلوه ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون ويريدون أن يُطفئوا نور الله ولكن علم الجهاد يُريد أن يساوي شهادتهم بشهادة الله بالحق ويفتي إنهم المقصودين بقول الله تعالى:
    { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ( 43 ) }
    صدق الله العظيم [الرعد]

    قاتلك الله يامن تُحرِّف كلام الله عن مواضعه وأقسمُ بربي أنك تعلم إن ناصر محمد اليماني هو المهدي المُنتظر الحق من ربك وتكتم شهادة الحق وتريد أن يصرف المُسلمون النظر في القرآن والتدبر والتفكر ولكنك تصد بحذر شديد حتى لا يكتشفوا أمرك ولكن هيهات هيهات أقسمُ بربي لأزيدنَّهم علماً حتى تندم وتتمنى لو إنك ما صَدَّيت عن الحق لأن مكرك انقلب ضد ما تُريد فزادهم الله علماً وبيني وبين المُسلمين هو القرآن العظيم والسنة الحق ولا أقول إلا قال الله تعالى وقال رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولا أقول وقال ناصر محمد اليماني ذلك لأن خاتم الأنبياء والمُرسلين هو النبي الأمي الأمين ومن كفر بدعوة الحق فقد كفر بما أنزل الله على مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم فلا أدعوكم إلا بما دعاكم به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإنما أُنكِر افتراءات أمثالك من قبلك الذين حرَّفوا وزيَّفوا في أحاديث السنة النبوية بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام من الذين يقولون لا إله إلا الله محمد رسول الله ظاهر الأمر أمثالك ويبطنون الكُفر والمكر ضد كتاب الله وسنة رسوله الحق وسوف أفحمك بالحق حتى تُسلم للحق تسليما أو يحكمُ الله بيني وبينك بالحق وهو أسرعُ الحاسبين، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخو المُسلمين، العدو اللدود لشياطين البشر اليهود، الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    شهد علمُ الجهاد بالحق فلماذا لا تتبع الحق وقد اعترفت بالحق

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أغسطس 16, 2015 11:30 am


    الإمام ناصر محمد اليماني
    19 - 06 - 1430 هـ
    13 - 06 - 2009 مـ
    09:13 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

    شهِد علَمُ الجهاد بالحق فلماذا لا تتبع الحق وقد اعترفت بالحق

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    وياعلمُ الجهاد ألم اقل لك إنك تعلم إن ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر الحق من ربك والدليل على إنك تعلم إن ناصر محمد اليماني اصطفاه الله وأيده بسلطان العلم بالحُجة الداحضة للفتنة وما يلي اقتباس مما جاء في بيانك ماقبل الأخير يا علم الجهاد الذي أدليتَ فيه الإعتراف بالحق أنك تعلم إنَّ الإمام ناصر محمد اليماني الحق من ربك فاعترفت بالحق وقلت:
    (أعلم إن إمامكم ليس بضعيف الحجه ويستطيع أن يلجم أى فتنه)

    فلماذا ياعلم الجهاد ما دُمت تعلم إن ناصر محمد اليماني ليس بضعيف الحُجة ويستطيع أن يُلجم أية فتنة فلماذا لا تعترف بالحق بعدما تبين لك إنهُ الحق فلا تكن يا رجل من شياطين البشر الذي تأخذهم العزة بالإثم من الذين قال الله عنهم في محكمكتابه:
    { وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً }
    صدق الله العظيم [الأعراف:146]

    ونظراً لهذا الإعتراف بالحق من علم الجهاد فإني سوف أعفو عنه لوجه الله لعله يتقي الله فينيب إلى الله فيهدي قلبه كما أمرنا الله أن نجُرب العفو عن طائفة من اليهود لعل العفو والتسامح يحدث لهم ذكرا وما عفوتُ عن علم الجهاد إلا تنفيذاً لأمر الله في مُحكم كتابه بالعفو عن طائفة من اليهود ولعل علمُ الجهاد من هذه الطائفة التي أمرنا الله أن نعفو ونصفح عنهم عسى أن يهديهم الله إلى الحق، وقال الله تعالى:
    { فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }
    صدق الله العظيم [المائده:13]

    فها نحن عفونا عنك لوجه الله يا علمُ الجهاد عسى أن تُنيب إلى ربِّك وحتماً سوف تجد الله أكرم من عبده فيعفو عنك ويدخلك برحمته في عباده الصالحين فلا يأس من رحمة الله الذي يغفر الذنوب جميعاً شرط التوبة والإنابة، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) }
    صدق الله العظيم [الزمر]

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار استجيبوا لأمر الله في مُحكم كتابه بالعفو عن علم الجهاد وطائفته فليس اليهود سواءاً في الكتاب، وقد وجدت في الكتاب بأن طائفة قليلة من اليهود سوف يتبعوا الحق من ربهم فيقاتلوا مع المهدي المُنتظر فيقتلوا أنفسهم من اليهود الآخرين الذين انظموا إلى حزب الطاغوت المسيح الدجال ولولا إني أجدُ في الكتاب إن الله استثنى على طائفة قليلة من اليهود سوف يتبعون الحق من ربهم فوعدهم الله إن فعلوا ليأتيهم من لدنه فضلاً عظيما ويهديهم صراطاً مُستقيما فيجعلهم مع الذين أنعم الله عليهم من الأنبياء والصديقين والشُهداء والصالحين وحُسن أولئك رفيقا وقال الله تعالى:
    { فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (65) وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا (66) وَإِذًا لَآَتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا (67) وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (68) وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    فعسى أن يكون علم الجهاد ومن معه من الطائفة التي استثنى الله عنهم من اليهود من الذين يستسلمون في الأخير للحق بعد ما تبين لهم إنهُ الحق من ربهم ثم لا يجدوا في صدورهم حرج من الإعتراف بالحق فيُسلموا تسليما كما قال علم الجهاد ونطق بالحق:
    (اعلم ان امامكم ليس بضعيف الحجه ويستطيع ان يلجم اى فتنه)

    وصدقت في ذلك يا أخي الكريم علم الجهاد فتعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبدُ إلا الله ولا نشرك به شيئا فيدخلنا الله جميعاً برحمته في عباده الصالحين، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(64) }
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    فانظر ياعلمُ الجهاد بما وعد الله الذين يستجيبون لدعوة الحق من اليهود، وقال الله تعالى:
    { وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا (66) وَإِذًا لَآَتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا (67) وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (68) وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    فلا تُحاجّني أخي الكريم في آية المسخ ما دُمتَ تؤمن بالمسخ في آخر الزمان سواءاً إلى خنازير أو إلى ما يشاء الله والمهم لدينا إنك تؤمن بآية المسخ فأرجو من الله أن لا يمسخك إلى شىء أبداً بل رجوت من الله أن يهدِ قلبك ومن معك جميعاً وأن تكونوا من الطائفة الذين سوف يستجيبون من اليهود إلى الإحتكام إلى كتاب الله ثم لا يجدوا حرجاً مما قضينا بينهم بالحق ويسلموا تسليما، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (65) وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا (66) وَإِذًا لَآَتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا (67) وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (68) وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    وأرجو من الله أن لا يكون عفو المهدي المُنتظر عليك حُجة أكبر بل أرجو من الله أن يكون عفونا عنك جميع ما قد سلف لوجه الله فيجعل الله لك بالعفو نوراً وربك الله الواحدُ القهار أرحمُ بك من المهدي المُنتظر إن وجدك من التوابين المُتطهرين المُنيبين إلى ربهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
    صدق الله العظيم [البقرة:222]

    وسلامُ الله على علمُ الجهاد ومن معه إن اتبعوا الحق وبركات الله عليهم جميعاً إن كانوا من الأنصار السابقين الأخيار فاعفوا عن علمُ الجهاد يا معشر الأنصار السابقين الاخيار تنفيذاً لأمر الله بالعفو حتى تتجلى لنا حكمة الله من ذلك وهو الغفور الرحيم فانظروا إلى أمر الله بالعفو عنهم ولله حكمة من ذلك سوف تتجلى لنا جميعاً، وقال الله تعالى:
    { فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }
    صدق الله العظيم [المائده:13]

    وحتماً سوف تتجلى لنا الحكمة الربانية من هذا الأمر في رد علم الجهاد القادم فاتَّخِذ قرارك أخي الكريم علم الجهاد ومن معك وأرجو من الله أن لا يكون عليكم أمركم غُمّةً وإلى الله تُرجع الأمور، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوك الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني
    __________________


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أغسطس 16, 2015 10:38 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 06 - 1430 هـ
    15 - 06 - 2009 مـ
    08:56 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ


    حسبي الله ونعم الوكيل


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    قال الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) }
    صدق الله العظيم [الأنفال]

    ويا أيتُها المُسلمة والله إني أعلمُ إنك لست ِبمُسلمةٍ للحق، وأعلمُ إنك ذَكَر ولستِ أنثى وأعلمُ من تكون والحُكم لله وهو خير الفاصلين فكوني كما تشائين والحُكم لله، وقال الله تعالى:
    { وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (61) وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ }
    صدق الله العظيم [الأنفال]

    وما دام سمحت لنفسك أن نخاطبك بالأنثى فلك ذلك وسوف نناديك بالمُسلمة والحُكم لله ولا أرك أيتها المُسلمة تريدين الحق وإنما تحاولين بطريقة واهية أن تُشكِّكي الذين اتبعوا الحق في الحق من ربهم وسوف أذكرك إنك فاشلة فأنا الإمام المهدي لستُ أعمى وأعلمُ من خلال البيانات من الذي يبحث عن الحق من المُرجِفون أفلا ترين بأَنك برغم تصديقك للمسخ لا تزالين في هذه النقطة وتريدين أن تُقيمين الحجة ولو في نقطة واهية على الإمام ناصر محمد اليماني كونه حذركم من المسخ إلى خنازير فيا بنت الناس لو كنتِ تريدين الحق لخشيتِ الله من آية المسخ سواءاً إلى خنازير أو إلى حمير وأما بالنسبة لفتوى ناصر محمد اليماني إنَّ المسخ إلى خنازير فلأني أعلمُ أنها لم تحدث آية المسخ إلى خنازير من بعد نزول الذكر القُرأن العظيم وتوعد الله المُعرضون عن ما أنزل الله في القرآن العظيم وهم يعلمون إنه الحق من ربهم بأن يلعنهم كما لُعن أصحاب السبت وكان الوعد مفعول في الكتاب ولم يأتِ تأويل المسخ الآخر على الواقع وسوف يحدث عما قريب بإذن السميع المٌجيب، وقال الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    فماذا فُعل بأصحاب السبت؟، قال الله تعالى:
    { وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66) }
    صدق الله العظيم [البقره]

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً (47) }
    [النساء]

    { وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدًا وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا (154)فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاء بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً (155) }
    [النساء]

    { واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (163) وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) }
    [الأعراف]

    { فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ (165) فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ (166) }
    صدق الله العظيم [الأعراف]

    وبما إن اليهود تلقّوا التهديد والوعيد بأآة مسخ أخرى بعد آية القردة التي جعلها موعظة لما بين يديها في ذلك الزمان وما خلفها إلى مجئ آية المسخ الأخرى فبحثنا في الكتاب فهل المسخ للذين يكذبون بالقرآن العظيم سيكون إلى قردة أم إلى مسخ آخر فبحثنا عن الوعد المفعول في الكتاب لتحديد المسخ الآخر فوجدناها جعل آية المسخ الأخرى في الكتاب إلى خنازير لأنه جاء تذكير النتيجة العامة في هذه الحياة الدُنيا والأخرة،
    وقال الله تعالى:
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59) قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَقَدْ دَخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64) }
    صدق الله العظيم [المائده]

    ومن ثم يقوم المهدي المُنتظر ووزيره الأكبر المسيح عيسى ابن مريم بقتل الخنازير ولم يأمرنا الله أن نقتل حيوان الخنزير بل بشر مسخهم الله إلى خنازير وتجدون ذلك في الروايات الحق كذلك تأتي الفتوى فيها بآية المسخ إلى خنازير كما علَّمكم بذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن بعث المسيح الحق عيسى ابن مريم إنهُ لن يأتيكم بدين جديد فهو حاكمٌ قائلٌ قائمٌ بدين محمد صلى الله عليه وسلم وبذلك لا يكون حكمه ناسخاً للإسلام ويكون حكمه حكماً جديداً. إنما حكمه بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم ويصلي عيسى عليه السلام خلف المهدي المنتظر فيكسر الصليب ويقتل الخنزير .

    وماهو الخنزير فهل تظنوا إن الله أمرنا أن نقتل حيوان الخنزير اعتداء وظُلماً، سُبحان الله العظيم بل الخنزير الممسوخ وكان من شياطين البشر ولم أجد في ذكر الكتاب والسنة إن المسخ الآخر هو إلى حمير ولا إلى قردة بل إلى خنزير وبرغم إيمانك بآية المسخ تضيعين وقتنا في إثبات نوع المسخ، أليس الصبح بقريب؟، وسننظر آية المسخ على الواقع الحق من بعد تصديق تأويل الفعل الذي جعله الله في الكتاب فقد أتى تأويله وسوف نرى يا مُسلمة والحُكم لله وهو خير الحاكمين وللأسف ما زادكم عفو المهدي المنتظر إلا استكباراً وغروراً ورجساً إلى رجسكم وتزعمون الإيمان وتبطنون الكُفر والمكر برغم أنك تقول إنك مؤمن بكتاب الله وسنة رسوله ولو كنت ضد كتاب الله وسنة رسوله الحق وتحاول إيجاد الفتنة والتشكيك في الحق وتحاول أن تصنع الحُجة من عدم وتضيع الوقت ليس إلا والدليل تكرارك في نوع المسخ وما كان المفروض أن تضيع وقتنا في نوع المسخ ما دُمت تؤمن به ولكنك ظننت لعلك تعجز ناصر محمد اليماني فلا يأتِ بدليل المسخ إلى خنازير لعل الأنصار يرتدون بعد إيمانهم كافرين بالبيان الحق من ربهم وذلك ما تبغي وتريد ولكننا أتيناك بالحق في الكتاب وتُصدقه روايات السنة إن آية المسخ الآخر لمن كان على شاكلتك إلى خنزير وسيجد الباحثون ذلك في الروايات الحق وكذلك المُدرجة يوجد بينها ذكر قتل الخنزير في عصر المهدي المنتظر ووزيره الأكبر المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وآله وسلم ولم يأمرنا الله بقتل حيوان الخنزير بل بقتل الممسوخ من البشر إلى خنزير وبئس المصير وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    عدو شياطين الجن والإنس، المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض الذي يُحاج الناس بالبيان الحق للذكر، الإمام ناصر محمد اليماني
    __________________


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أغسطس 16, 2015 11:47 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - 06 - 1430 هـ
    16 - 06 - 2009 مـ
    08:40 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

    إقتباس من" رد علم الجهاد على تقية الباحثة عن الحق "


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    وما يلي إقتباس من بيان علم الجهاد بموقعه رداً على السائلة (تقيه)..

    (( إن سالتني عن شعوري وما اعلمه لاجبتك بانني لا اعلم ولكن اظن انه اصلا المهدي هو الغيب وعلم الغيب وفي لحظة تجليه لن ينفع احد ايمانه وستغلق في لحظتها ابواب السماء وتبداء اشراط القيامة الكبرى وتبدا التهية ليوم الحساب ولن ينفع احد توبته او اعتذاره هذا ما جمعته من محصلات بحثي خلال السنوات الاربع الماضيه مع ربطها بما اتاني الله من معرفة .
    لانه حد علمي وما حصل لي باني امرت من الله عز وجل باقامة القيامة الا انني فضلت عيسى عليه السلام ليفعل ذلك لانه هو الجير وهو الذي يسحتق ذلك المقام ولست بنظري مؤهلا لان افعل ذلك فبالنسبة لي فنحن في مخاض القيامة بدورة مقدارها حوالي سبع سنوات اي كل سبع سنوات تقريبا يوجد حدث بالسماء جلل سينعكس ويتجلى على الارض بامر من الله عز وجل .
    لهذا حتى لو علمت من هو المهدي من الله عزوجل فاني لن اخبر احد بذلك الا اذا كان ذلك بامر من الله عز وجل لان تجليه سيكون غمة على البشرية باجمع واغلاق باب التوبة وما هذه الفتن وغيرها من التمحيصات ما هي الا بلاء ورحمة لمن شاء ان يلحق بسفينة محمد وال محمد عليهم الصلاة والسلام ))

    إنتهى الإقتباس من رد علم الجهاد على السائلة تقية.


    فما ضنكِ يا تقية الباحثة عن الحق بقول علم الجهاد:((وما حصل لي باني امرت من الله عز وجل باقامة القيامة الا انني فضلت عيسى عليه السلام ليفعل ذلك لانه هو الجير وهو الذي يسحتق ذلك المقام ولست بنظري مؤهلا لان افعل ذلك ))

    ويا سُبحان الله عما يقول هذا المُفتري فكيف يقول إنه أمرٌ من الله بإقامة القيامة إلا أنه فضل المسيح عيسى أن يقيم القيامة ويا سُبحان الله الذي لا يجلِّيها لوقتِها إلا هو وقال الله تعالى:
    { يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ }
    صدق الله العظيم [الأعراف:187]

    والقيامة هي الساعة وقال الله تعالى:
    { وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَاب }
    صدق الله العظيم [غافر:46]

    أفلا ترون إني أفتيتكم بالحق يامعشر الأنصار السابقين الأخيار في شأن علم الشيطان الرجيم من يُسمي نفسه علم الجهاد وراية الجهاد الذي يقول إن الله أمره أن يقيم القيامة ولكنه فضل المسيح عيسى أن يقوم بقيم القيامة، قاتلك الله يا عدو الله قد علمنا المسيح عيسى الذي تقصده والذي سوف يزعم إن القيامة هي يوم البعث الأول وإنه من أقامها ويفتري إنه من بعث الموتى وإنه من أتى بالنار وإن لديه الجنة التي وعد بها المتقون وإنها باطن الأرض ويدّعي الربوبية ذلك المسيح عيسى الذي يفتري على المسيح عيسى ابن مريم وهو ليس هو بل هو كذاب ولذلك يُسمى المسيح الكذاب وما كان للمسيح عيسى ابن مريم أن يقيم القيامة ولا يستطيع أن يُجلي القيامة لوقتها إلا الله فاطر السماوات والأرض أفلا ترون إن علم الجهاد يدعو إلى اتباع المسيح الكذاب والذي سوف يظهر لكم بعد طلوع الشمس من مغربها بزمن قصير جداً ويقول إنه من أطلع الشمس من مغربها وإنه من بعث الموتى وإنه صاحب الجنة والنار ولكننا قد فصلنا الحق للذين يريدون الحق، ويا تقية لماذا لم تكوني من الصابرين حتى يُرد الإمام المهدي على أسئلتك؟ فاقسمُ بربي إنني لم أنسَ الرد عليك ولكنه شاغلني عن الرد عليك علم الجهاد الذي يُسمي نفسه المُسلمة في موقعنا الآن، أفلا ترين رده عليك في موقعهم؟ أن الله يتعامل معه مُباشرة وما يلي سؤلك ورده عليك بالباطل:
    اقتباس:

    فهل لى ان أطلب منك طلب أخر؟
    هل يمكنك أن تكتب لى فى عدد من النقاط ماهو وجه أعتراضكم على ألامام ناصر محمد اليمانى فى كونه هو المهدى المنتظر؟
    وما جائكم من الله فى هذا الأمر سواء رؤيه أو خاطرقلبى )

    اراك تريدنها على بلاطه واضحه جلية كما يقال بالعاميه حسنا فلك سؤلك ولمذا لا .
    فها هي النقاط والاسباب :
    السبب الاول والرئيسي :
    هو امر الله لي بان لا اعطي امر الله او راية الله باي شكل من الاشكال لناصر فهذا يعني بالنسبة لي شخصيا لو اجتمع عليه من في السماء والارض معا فاني ساكفر به ولن اتبعه لان الله سبحانه وتعالى هو الامر بذلك حتى يامرني بخلاف ذلك.

    أفلا ترين إلى اين رفع نفسه بغير الحق وقال:(( هو امر الله لي بان لا اعطي امر الله او راية الله باي شكل من الاشكال لناصر فهذا يعني بالنسبة لي شخصيا لو اجتمع عليه من في السماء والارض معا فاني ساكفر به ولن اتبعه لان الله سبحانه وتعالى هو الامر بذلك حتى يامرني بخلاف ذلك )).

    وهكذا يريد فتنة الأنصار وحتماً سوف يراسلهم ويقول لمن يشاء منهم إن الله أمره أن يُعطي الراية له فيقول له إنه المهدي المنتظر كما فتن صاحب المهدي من قبل فجعله يزعم إنه هو المهدي المنتظر ويقول إن لديه كتاب آخر يسميه بالتكوين وخزعبلات وافتراء على الله ومهما أعجبكم قوله في بعض الأمور فسوف يتبين لكم في نقاط اخرى إنه عدو لله وأما اسألة تقية، فأنا أعِدُها أن أجيب على أسئلتِها بالتفصيل بالحق إن كانت من الذين لا يريدون إلا الحق ومن الذين لو علموا الحق لاتبعوه فاحذروا فتنة عدو الله وزير المسيح الكذاب أفلا ترون إنه أفتى التقية بزرواً كبيراً وقال:
    ((وما حصل لي باني امرت من الله عز وجل باقامة القيامة الا انني فضلت عيسى عليه السلام ليفعل ذلك لانه هو الجير وهو الذي يسحتق ذلك المقام ولست بنظري مؤهلا لان افعل ذلك ))،

    فهل تعلمون من يقصد؟ إنه والله يقصد المسيح الكذاب الذي سوف يدّعي الربوبية وإنه من يقيم القيامة أفلا تتقون فاحذروا فتنة وزير المسيح الكذاب علم الجهاد اللعين، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخو التابعين للحق الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 10:38 am



    الإمام ناصر محمد اليماني
    23 - 06 - 1430 هـ
    17 - 06 - 2009 مـ
    09:51 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    وما يلي اقتباس من العضو المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى في طاولة الحوار إذ يقول:
    ((ولذلك فإنه يكسر الصليب ، وهو رمز النصرانية المحرفة ، ويقتل الخنزير الذي حرمه الإسلام ))

    ويا سُبحان الله أن يبعث إليكم المسيح عيسى ابن مريم بهدف قتل حيوان الخنزير ظُلماً على حيوان الخنزير والذي خلقه الله لعبادته كغيره من الحيوانات ولم يعتدِ الخنزير على البشر حتى تحكم عليه بالقتل فاتقِ الله فلا يقبل الله الظُلم لا على الإنسان ولا على الحيوان ولم يحله الله للذبح بل مُحرم على المُسلمين ذبحه وأكله وإنما هو حيوان كسائر الحيوانات لم يخلقه الله عبثاً بل خلقه الله لعبادته وقال الله تعالى:
    { وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }
    صدق الله العظيم [الأنعام:38]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ }
    [ سورة النور:41]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا }
    صدق الله العظيم [الإسراء:44]

    ولكن حسب فتواك إن الله سيبعث المسيح عيسى ابن مريم ليعلن الحرب على الخنازير بحُجة إن الله حرم أكلها فلا قوة إلا بالله أفلا تتقِ الله فأنت بهذا أعلنت الفتوى بقتل كُل حيوان حرم الله أكل لحمه أفلا تتقِ الله ولم يأمرنا الله بقتل كُل ذي ظفر من التي حرم الله أكل لحومها ما لم يكون هناك اعتداء من الحيوان أو الطائر على الإنسان وأما البيان الحق لكسر الصليب وهو الباطل المُفترى في عبادة النصارى ويدعوهم إلى اتباع الحق وهو حكم بين المُسلمين والنصارى ويدعو إلى اتباع الإسلام وأما إشارة قتل الخنزير فهم الذي يمسخهم الله إلى خنازير من اليهود وأما حُجتك كيف يتم التمييز بين الخنازير وبين البشر الممسوخين إلى خنازير فهم يُعرفون بالنواصي والأقدام ويتبين للناس البشر الممسوخين إلى خنازير وإنما شكلهم يشبه الخنازير من بعد المسخ وسبق وأن أتيناك بالدليل الكافي والمُقنع من مُحكم القرآن الذي أخبركم عن النتيجة الشاملة للمُتقين من المؤمنين الذين اتبعوا الحق ممن ينقمون من المؤمنين لأنهم آمنوا بربهم فتجدهم من أشد الناس عداوة لهم ولذلك أخبركم الله في محكم الكتاب بالنتيجة النهائية بين الطائفتين بين يدي الله، وقال الله تعالى:
    { قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ }
    صدق الله العظيم [المائده:60]

    فانظر لقول الله تعالى:
    { قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ }

    وتلك نتيجة الذين اتبعوا الحق فيدخلهم جنته مثوبة من الله ونعم أجر الثواب ثم قال:
    { مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ }
    صدق الله العظيم

    فهذا إعلان النتيجة المُستقبلية وصدق منها المسخ الأول إلى قردة خاسئين ثم يأتي المسخ الآخر إلى خنازير للذين يصدون عن آيات الله في القرآن العظيم ويريدون ان يطفئوا نور الله ممن تجدهم من أشد الناس عداوة لمن آمن بالله فينقمون منهم ولذلك حذرهم الله إذا لم يصدقوا بالقرآن العظيم فيتبعوه فتوعدهم بالمسخ الآخر الذي ذكره في النتيجة العامة كما أسلفنا ذكره وقال الله:
    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) } صدق الله العظيم [النساء]

    حتى إذا تبين لك الحق أيتها المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى ومن ثم أفتريتِ على الله إنه سوف يبعث المسيح عيسى ابن مريم ليعلن الحرب على حيوان الخنزير فيقوم بقتله وذنبه لأن الله حرم أكل لحومه أفلا تتقين وأما الآن فقد حصحص الحق لمن أراد أن يتبع الحق يا معشر الأنصار وما كان الله ليضلكم بعد إذ هداكم حتى يبين لكم ما تتقون تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ }
    صدق الله العظيم [التوبه:115]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لاَ يُفْتَنُونَ }
    [العنكبوت:2]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    { مَّا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَىٰ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىٰ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ }
    صدق الله العظيم [آلعمران:179]

    وأما هدف العضو المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى في طاولة الحوار للمهدي المنتظر إنما يريد فتنتكم أولاً بقفل الباب عليكم في التنافس في حُب الله وقٌربه ولذلك يفتيكم إن الباب قد أُغلق عن جميع الصالحين كون درجة التنافس في حُب الله وقربه قد فاز بها الأنبياء من دون الصالحين فهم أكرم من الصالحين ولكن الله أفتاكم إنما الأنبياء المُكرمين عباداً أمثالكم لهم الحق في ربهم مالكم وعليهم ما عليكم وليس لديه سُبحانه التمييز العنصري في عبيده فلا فرق لأبيض على أسود ولا لنبي على صالح إلا بالتقوى ودرجة الحُب والقرب من الرب الواحد الأحد وأمركم أن لا تتخذونهم شفعاءكم عند الله أو تدعونهم لشفاء مرضاكم أو تتوسلون بهم كلا فقد أخبركم الله إنما هم عبادٌ أمثالكم يحق لهم ما يحق لكم في عبادة الله وحده والتنافس في حُبه وقُربه أيكم اقرب وقال الله تعالى:
    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً (56) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    ثم علمكم الله إن أنبيائه ورُسلة والذين نافسوهم في حُب الله وقربه ثم كرمهم وأحبهم وقربهم وللأسف فما علمتم من كرامات أحدهم إلا تمسحتم في قبره فتدعونه من دون الله ليقربوكم إلى الله برغم إنهم عباد أمثالكم وعلمكم الله إنهم سوف يكفرون بدعوتكم لهم ويقولون إنا كنا عن دعائكم غافلون فيكفرون بعبادتكم ومبالغتكم فيهم بغير الحق بأن الله اصطفاهم من عباده ثم أغلق الباب على الصالحين فلا يعلمون إنكم بالغتم فيهم من بعد موتهم وقال الله تعالى:
    { وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ (5) وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ(6) }
    [الأحقاف]

    { وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ }
    صدق الله العظيم [الأنبياء:28]

    فإذا كانوا من خشيته مشفقين فكيف يتجرأوا على الشفاعة بين يديه بل يردوا الشفاعة لمن هو أرحم بعباده منهم كما قال المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وقال الله تعالى:
    { وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (120) }
    صدق الله العظيم [المائده]

    ولم يتجرأ للشفاعة المسيح عيسى ابن مريم للذين بالغوا فيه وأمه بغير الحق وقال إنك تعلم إلهي إنما دعوتهم أن يعبدوك أنت ربي وربهم فيتنافسون في حبك وقربك كما أمرتني ولم أدعُهم لعبادتي من دونك ثم رد الشفاعة لمن هو أرحم بعبادة من المسيح عيسى ابن مريم وقال:
    { إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) }
    صدق الله العظيم [المائده]

    وأنا الإمام المهدي الحق من ربكم أسعى لكسر الباب الذي أغلقه المبالغون في أنبياء الله ورسله في التنافس في حُب الله وقربه فأدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأفتيكم بالحق إن كافة الأنبياء والمُرسلين وعباد الله المُقربين إنما هم عبادٌ أمثالكم لهم من الحق في ربهم مالكم فأمركم الله أن تعبدوه فتتخذوا إلى ربكم الوسيلة فتتنافسون على حُبه وقربه فلا تجعلوه حصريا لطائفة منكم فتشركون بالله يامن أغلقتم باب التنافس في حُب الله وقربه بفتواك إنه لا ينبغي لأحد من الصالحين أن ينافس أنبياءه ورُسله كون الأنبياء هم المُكرمون وأحب عباد الله وأقربهم فأفتوكم الذين لا يعلمون إنه لا ينبغي لكم أن تنافسوهم كونه أغلق الباب وأما التفضيل فلم يقل الله إنه فضل الأنبياء على خلقه أجمعين بل فضل الأنبياء على بعضهم بعض وقال الله تعالى:
    { تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ }
    صدق الله العظيم [ البقرة 253]

    وبرغم إن رسول الله المسيح عيسى ابن مريم من الذين فضلهم الله فجعله من أصحاب الدرجة العالية بين الأنبياء ولكن الله أمره أن يتبع الذي يؤتيه الله علم الكتاب فلا يعصي له أمرا فجعله الله له وزيراً كريما كون المهدي المنتظر هو أعلم منه ولذلك أمره الله أن يتخذه إماماً من الصالحين، ثم نأتي إلى نبي الله موسى فنجده من الذين فضلهم الله من بين الانبياء من أصحاب الدرجة العالية وقال الله تعالى:
    { تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ }
    صدق الله العظيم [البقره:253]

    ومن الذين كلمهم الله من بين المُكرمين من الأنبياء نبي الله موسى، وقال الله تعالى:
    { وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا }
    صدق الله العظيم [النساء:164]

    وحين ظن موسى إن العلم حصريا للأنبياء من دون الصالحين وبما أنهُ النبي الوحيد في زمانه ظن إنه لا يوجد من هو أعلم منه في عالمه وعصره كونه النبي الوحيد في عالمة ووزيره أخيه هارون أقل منه علماً ولذلك أفتى السائل إنه لا يوجد من هو أعلم منه على وجه الارض ومن ثم أراد الله أن يعلم موسى وكافة الصالحين أما التفضيل على الأنبياء على بعضهم بعض وليس على مستوى عباد الله الصالحين أجمعين ولذلك أمره الله أن يتبع عبداً من عباد الله الصالحين ليعلم موسى إن الله لم يحصر رحمته على الأنبياء من دون الصالحين وقال الله تعالى:
    { فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا }
    صدق الله العظيم [الكهف:65]

    ويا معشر الصالحين إن الله لم يُغلق الباب عليكم بل أمركم أن تنافسون عباده المُقربون إنما هم عباد أمثالكم أفلا تتقون وإن ابيتم واتبعتم المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى الذي يظهر الإيمان ويبطن الكفر فيغلق عليكم التنافس في حُب الله وقربه فسوف نردكم من بعد إيمانكم كافرين كونها تنفي وتفتي إنه لا ينبغي ولا يجوز أن يكون هناك من هو أعلم وأحب وأقرب من الأنبياء إلى الله وإن الباب قد أغلق ببعث خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ولكني المهدي المنتظر الحق من ربكم أعبد الله وحده لا شريك له ربي ورب محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأنافس جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكافة الأنبياء والمُرسلين أنافسهم في حُب الله وقربه ليجعلني الله من المُكرمين من الذين تنافسوا على حُب الله وقُربه أيهم أقرب فأحبهم وقربهم وجعلهم من عبادة المُكرمين لأنهم عبدوا الله فتنافسوا في حبه وقربه وقال الله تعالى:
    { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء:57 ]

    فمن كان يعبد أنبياء الله ورسله فلا ينافسهم في حُب الله وقربه وقد أشرك بالله ولن يغنوا عنه من الله شيئا ومن كان يعبد الله وحده لا شريك له فلينافس أنبياء الله ورُسله في حُب الله وقربه فلا يجعل الله حصرياً لهم من دون الصالحين ولا يجعل العلم حصريا لهم من دون الصالحين فاستجيبوا لدعوة الحق وأما التفضيل للأنبياء فهو على بعضهم بعض وليس على مستوى عبيده الصالحين أجمعين فتنافسوا على حُب الله وقربه واعبدوا الله وحده لا شريك له فهو ربكم ورب أنبياءكم ورب المهدي المنتظر إن كنتم تعقلون فاتبعوا دعوة الحق للإمام المهدي المنتظر الذي يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأن تنافسوا المهدي المنتظر وجميع الأنبياء والمُرسلين وجاهدوا في سبيلة وابتغوا إليه الوسيلة أيكم أحب إلى الله وأقرب وتذكروا قول الله تعالى عن عباده المُكرمين:
    { يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء:57]

    وكذلك أنتم يا عباد الله الصالحين أمركم الله أن تبتغوا إليه الوسيلة فتنافسون عباد الله وحده أيكم أحب وأقرب لعلكم تفلحون فلم يغلق الله الباب بعد في التنافس في عبادة الله وحُبه وقربه بل كذلك أمركم أن تفعلوا كما يفعل الذين يتنافسون على حب الله وقربه فيبتغون إليه الوسيلة أيهم أحب وأقرب وأنتم كذلك أمركم أن تنهجوا نهجهم فتحذوا حذوهم لعلكم تفلحون وقال الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
    صدق الله العظيم [المائده:35]

    وإنما الوسيلة أن تعبدوا الله فلا تشركوا به شيئا فتجهادوا في سبيل الله والمُسارعة في الخيرات كوسيلة إلى ربكم للتنافس في حُب الله وقربه لعلكم تفلحون ولكلٍ درجات مما عملوا وليس للإنسان إلا ما سعى أفلا تتقون؟ ولكن المُسلمة الذكر في ثوب الانثى يريدكم أن تبالغوا في أنبياء الله ورسله فيغلق الباب عليكم بغير الحق فيحصر العلم عليهم وحدهم من دون الصالحين وإنه لا ينبغي حسب فتواه أن يكون عبدا صالحاً أعلم من أحد الأنبياء وأقسمُ بالله العظيم إن من اتبع المُسلمة إنها تدعو للشرك بطريقة خفية لن يدركها إلا العالمون وسوف أذكركم بقول مُختصر مفيد مُحكم واضح بين الذي علمكم فيه إن عباده المُكرمون الذين تبالغون في شأنهم إنما هم عباد لله أمثالكم عبدوا الله وحده لا شريك له فتنافسوا على حُبه الله وقُربه، وقال الله تعالى:
    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً (56) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء:57]

    وكذلك أمركم الله أن تفعلون كما يفعلون فتبغوا إليه الوسيلة أيكم أحب وأقرب كونهم عباداً أمثالكم ويحق لكم ما يحق لهم في التنافس على القُرب من ربهم وقال الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
    صدق الله العظيم [المائده:35]

    فتذكروا قول الله تعالى:
    { أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ }
    صدق الله العظيم [الإسراء:57]

    وكذلك انظروا لقول الله تعالى إلى رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقال الله تعالى:
    { وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً }
    صدق الله العظيم [الكهف:28]

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:47 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 11:13 am


    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 06 -1430 هـ
    18 - 06 - 2009مـ
    09:13 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــ


    الرد الأخير على المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أيتُها المُسلمة الذَكَر في ثوب الأنثى كما تظهر الإيمان وتبطن الكُفر وتصُد عن البيان الحق للذكر وإني المهدي المٌنتظر الحق لك لبالمرصاد وما يلي قتباس من المُسلمة :

    لم يرد أبدا أن المهدى سيقتل الخنزير
    بل عيسى عليه السلام هو الذى سيقتله
    تنفيذا لشريعة محمد فى الارض
    ومن يقول بأن المهدى سيقتله مع عيسى
    يأتينا بالدليل الدامغ من القرآن والسنه
    لن نقبل الا أدلة القرآن والسنه كلامنا واضح
    قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين

    **إنتهى الإقتباس من بيان المُسلمة**

    ومن ثم نأتي بالبُرهان بسُلطان العلم بالبيان الحق للقرآن بإذن الله رب العالمين بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم وأهدي بالحق إلى صراطٍ مُستقيم.

    ومن ثم أرد عليها وأقول إنك أولاً تُفرِّقي بين المهدي المُنتظر ووزيره المسيح عيسى ابن مريم وقد جعل الله مهمتهم واحده وبما إن مُحمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو خاتم الأنبياء المبعوثين للعالمين فلا ينبغي للمسيح عيسى ابن مريم أن ينادي الناس إلى اتباعه بل إلى إتباع الإمام المهدي المُنتظر ولذلك جعل الله المسيح عيسى ابن مريم في عودته الأخرى من الصالحين التابعين وليس من الأنبياء المُرسلين ليدعو الناس إلى اتباعه بل يكون من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }
    صدق الله العظيم [آل عمران:46]

    وهنا توجد مُعجزتين بتكليم المسيح عيسى ابن مريم للناس بمُعجزة من الله أولهم مُعجزة التكليم وهو في المهد صبيّا وأما مُعجزة التكليم لابن مريم للناس وهو كهلاً وذلك لأن الله سيبعث المسيح عيسى ابن مريم وهو كهلاً من بعد أن توفاه الله يوم رفع روحه إليه وطهر جسده من الذين كفروا فجعله رقمٌ مُضافٌ إلى أصحاب الكهف وذلك هو الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف حتى يأتي قدر بعث المسيح عيسى ابن مريم فيرسل الله روح ابن مريم إلى جسد المسيح عيسى ابن مريم ثم يكون حياً فيُكلم الناس وهو كهلاً ومن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر الحق من ربِّكم وما هي المُعجزة أن يُكلم الناس المسيح عيسى ابن مريم وهو كهلاً إلا لأن الله سيبعثه حياً في قدره المقدور في الكتاب المسطور فيُكلم الناس كهلاً ومن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر الذي أتاه الله علم الكتاب و جعله الله إماماً للمسيح عيسى ابن مريم عليهما الصلاة والسلام وجميع المُسلمين واللعنة على من عاداهم.

    ويا معشر المُتدبرين في آيات ربهم تدبروا القرآن لعلكم تتقون تصديقاً لقول الله تعالى:
    { كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ }
    صدق الله العظيم

    فتدبروا منطق المسيح عيسى ابن مريم يوم كلّم الناس وهو في المهد صبيا:
    { فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً(30) }
    صدق الله العظيم [مريم]

    ومن ثم نأتي لتدبر تكليم المسيح عيسى ابن مريم للناس كهلاً فسوف تجدون إنه لم يبعثه الله إلى الناس نبياً ليدعوهم إلى اتباعه بل من الصالحين التابعين للإمام المهدي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }
    صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقول الله تعالى:
    { وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }
    صدق الله العظيم

    أي ويُكلم الناس وهو كهلاً يوم عودتِه فيقول إنهُ لمن الصالحين التابعين للمهدي المنتظر كما أمره الله أن يتخذ المهدي المنتظر إماماً فلا يعصي لهُ أمرا ومن ثم نأتي لتأكيد البيان الحق على لسان خاتم الأنبياء والمُرسلين
    مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي يعلمُ إن المسيح عيسى ابن مريم سيكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي المُنتظر وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ كيف بكم إذا نزل فيكم المسيح ابن مريم وإمامكم منكم ]
    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ منّا الذي يصلّـى عيسى ابن مريم خلفه ]

    وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ من ذرّيتي المهدي إذا خرج نزل عيسى ابن مريم لنصرته فقدّمه وصلّى خلفه ]

    وهذه الأحاديث الحق في السنة الحق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تُفتيكم إن المسيح عيسى ابن مريم يوم تتنزل روحه بإذن الله إلى جسده فيبعثه الله فيكلمُ الناس كهلاً في السن فيكون من الصالحين التابعين للإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم وجاءت هذه الأحاديث بياناً لقول الله تعالى:
    { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }
    صدق الله العظيم

    أيْ من الصالحين التابعين للمهدي المُنتظر الحق من ربكم الذي أتاه الله علم الكتاب فيُعلِّمكم بما لم تكونوا تعلمون فيسند الأحاديث الحق في السنة النبوية مُباشرة من القرآن العظيم وهل جاءت الأحاديث الحق في السنة النبوية إلا لتزيد القرآن بياناً وتوضيحاً ولذلك لن تجدوها تُخالف لما أنزل الله في القرآن العظيم وهانحن أتيناك بدرجة المهدي العلمية ومثل المسيح عيسى ابن مريم ومثل المهدي المُنتظر كمثل كليم الله نبيه موسى والرجل الصالح وبما أن الرجل الصالح أعلم من نبي الله موسى تجدوا ان الله أمر موسى أن يتبعه فلا يعصي له أمراً ولذلك قال نبي الله موسى للرجل الصالح :
    { قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) }
    صدق الله العظيم [الكهف]

    ومن ثم نأتي لفتوى المُسلمة بالباطل إذ تقول إنما سوف يقتل المسيح عيسى ابن مريم الخنازير تطبيقاً لشريعة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل ذلك كذباً وافتراء على الله ورسوله ولن تستطيع المُسلمة التي تُصدكم عن الحق أن تأتي بحدث واحد لا حق ولا مُفترى إن محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمر المُسلمين بقتل الخنازير بل العكس ينهاهم عن أكل لحومها إذا لماذا يقتلون الخنزير عبثاً وظُلماً وقد نهاهم الله عن أكل لحمه كغيره من الحيوانات المُحرم أكلها فكيف تقولين إن المسيح عيسى ابن مريم يقتل الخنزير تطبيقاً لشريعة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولم نجد لا في كتاب الله ولا سنة رسوله أمراً قط بقتل حيوان الخنزير عدواناً وظُلما فقد ثبت افتراءك على الله ورسوله بعدما تبين لك الحق من ربك وبما إن السنة النبوية جاءت لبيان نوع المسخ الآخر الذي توعدكم به الله يامعشر يهود الذين يعرضون عمّا أنزل الله ويحرفون الكلم عن مواضعه بالبيان الباطل من بعد ما عقِلوه في القرآن العظيم،
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    ومن ثم بيّن محمد رسول الله نوع المسخ الآخر بقتل الخنازير الممسوخة من اليهود في عصر المهدي المنتظر والمسيح عيسى ابن مريم ثم أمر الله بقتل الخنزير الممسوخ من البشر الذين يصدون عن البيان الحق للذكر وكذلك بين الله لأولوا الألباب في النتيجة الشاملة إن المسخ الآخر سيكون إلى خنازير. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنْقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59) قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَقَدْ دَخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (64) }
    صدق الله العظيم [المائده]

    وهذه الأخبار في نتيجة الكتاب العامة للمتقين قلباً وقالباً من الذين يُظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر ولذلك قال الله تعالى:
    { قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ }
    [المائده:60]

    وتلك نتيجة المُتقين الذين قالوا آمنّا قلباً وقالباً، ومن ثم ذكر النتيجة لأعداءهم الذين يُظهرون الإيمانَ ويُبطِنون الكفر ويَصُدّون عمّا أنزل الله وقال:
    { مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60) وَإِذَا جَاءُوكُمْ قَالُوا آَمَنَّا وَقَدْ دَخَلُوا بِالْكُفْرِ وَهُمْ قَدْ خَرَجُوا بِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا يَكْتُمُونَ (61) وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (63) وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا6 }
    صدق الله العظيم [المائده]

    أولئك الذين سيمسَخُهم الله إلى خنازير في عصر المهدي المنتظر ووزيرِه المسيح عيسى ابن مريم ولذلك جاء الأمر بقتل الخنزير الممسوخ من البشر من الذين يصدون عن البيان الحق للذكر بعدما تبين لهم إن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر فتجدوهم يصدون عنه صدوداً بكُل حيلة ووسيلة بقيادة علم الجهاد حامل لواءالشيطان الرجيم الطاغوت المسيح الكذاب و قال علم الجهاد إن الله أمره أن يُقيم القيامة وإنه ترك الأمر للمسيح أن يقيم عليكم القيامة ذلك المسيح الكذّاب وعلم الجهاد تحت لواء المسيح الكذاب وإنا فوقهم قاهرون وعليهم مُنتصرون بإذن الله رب العالمين وليس يوم البعث الأول هو يوم القيامة كما تُريدون أن تزعموا إنَّه يوم القيامة، فتقول إنَّ مسيحك هو من أظهر الشمس من مغربها وإنَه من أتى بالنار وإنه من بعث الموتى وإنَّ لديه الجنة التي وعد بها المُتقين فيقول إنها تحت الثرى باطن الارض، هيهات هيهات فلن تفلحوا ولذلك ابتعث الله المهدي المنتظر ليُبيِّن للمُسلمين والناس أجمعين البيان الحق للذكر فيُثبت لهم حقيقة البعث الأول بقدرٍ مقدور في الكتاب المسطور في زمن خروج يأجوج ومأجوج والمسيح الكذاب، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ (96) }
    صدق الله العظيم [الأنبياء]

    ويريدُ المسيحُ الكذّابُ الذي سوف يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم وهو ليس هو بل هو كذابٌ بل هو الطاغوت إبليس الذي أنظره الله إلى يوم البعث ولذلك يُسمى بالمسيح الكذاب وسيقول إنكم في يوم القيامة وأنهُ من أتى بالنار وأطلع الشمس من مغربها وأنهُ من بعث الموتى ويقول إنهُ من أتى بالنار وجعل الليل يسبق النهار وأطلع الشمس من مغربها ويقول إنه ربكم الأعلى ويقول إن الجنة التي وعدكم بها من تحت الثرى باطن أرضكم ولكن المهدي المنتظر له لبلمرصاد قد بين للناس إنهم لا يزالون في عصر أشراط الساعة الكُبرى وإن مرور كوكب النار أحد أشراط الساعة الكُبرى وطلوع الشمس من مغربها أحد اشراط الساعة الكُبرى وخروج يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال من أحد اشراط الساعة الكُبرى وبعث الموتى لمن أهلكهم الله وكانوا كافرين من الأمم الأولى من الذين كذبوا برسل ربهم وبعثهم الله من أحد أشراط الساعة الكُبرى ونزول المسيح عيسى ابن مريم من أحد أشراط الساعة الكُبرى ولن تأتِ القيامة إلا بعد أن يُهلك الله كُلَّ شىءٍ ويبقى وجهُ ربِّك ذو الجلال والإكرام ويعود الكون إلى ما كان عليه قبل أن يكون رتقاً وأرضاً واحدة فيجعلها قاعاً صفصفاً لا ترى فيها عِوجاً ولا أمتاً يوم تُبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ }
    [الأنبياء]

    فلا يخدعُكم المسيح الدجال الذي طلب من الله أن يؤخره إلى يوم يبعثون الذين كذبوا بالحق من ربَهم فأجابه الله فأنظره إلى يوم البعث الأول وهو من أشراط الساعة الكبرى ذلك عدو الله وعدوكم إبليس الشيطان الرجيم سوف يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم فيدّعي الربوبية بغير الحقِّ ويقول إنكم في يوم القيامة وإنهُ من أقامها، ألا لعنة الله على المُجرمين واللعنة على من اتبعهم إلى يوم الدين وقد فضح الله علم الجهاد في ردِّه على الأخت تقية في موقعهم كمسجد ضرار ضد المهدي المُنتظر وقال علم الجهاد:
    ((أن الله أمره أن يقيم القيامة ولاكنه ترك الأمر للمسيح عيسى أن يقيم القيامة))

    وذلك هو المسيح الكذاب الذي لهُ ينتظرون، الذي سوف يقول إنه المسيح عسى ابن مريم فيدّعي الربوبية ويقول إنكم في يوم القيامة وإنه من أقامها، ألا لعنة الله على الكاذبين فلا يُجَلّي القيامة إلا فاطر الكون الله رب العالمين ولا ينبغِ لأحد من العبيد أن يقيم القيامة،
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ }
    صدق الله العظيم [الأعراف:187]

    وذلك لأن الساعة هي القيامة وقال الله تعالى:
    { وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ أشدُ العذاب }
    صدق الله العظيم [غافر:46]

    والآن حصحص الحق لمن أراد أن يتّبع الحق وأُعلِنُ انتهاء الحوار بين المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني، وبين المُسلمة الذَكَر في ثوب الأُنثى في طاولة الحوار كما تُظهِر الإيمان وتُبطِن الكُفر فاقفِلْ الحوارَ بيني وبينها أيها الوزير المُكرم الحُسين ابن عُمر بعد أن حصحص الحق لمن كان يرجو الله واليوم الاخر واتبع البيان الحق للذِّكْر للمهدي المُنتظر الإمام ناصر محمد اليماني .

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:48 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 11:33 am


    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 06 - 1430 هـ
    18 - 06 - 2009 مـ
    11:15 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    دعوه للمباهله


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمد لله رب العالمين

    أشهد لله شهادة الحق اليقين إن المسلمه ذَكَر في طاولة الحوار في ثوب الأُنثى من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وتريد أن تضيع وقت المهدي المنتظر في تكرار موضوع واحد وقد فصلنا لها الحق تفصيلاً وبما إني المهدي المنتظر أعلم إني على الحق وأريد الحق ولا غير الحق والحق أحق ان يُتّبَع وهي لا تريد الحق ولذلك فإني المهدي المنتظر أُشهد الله وكافة أعضاء طاولة الحوار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكفى بالله شهيداّ إني أدعوها للمُباهلة إن كانت من الصادقين ولن تجيب طلب المباهله لأنها تعلم إنها لمن الكاذبين وتعلم إنها ذكرٌ في ثوب الأنثى في طاولة الحوار من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر والصد عن البيان الحق للذكر ولذلك لن تجيب طلب المباهله لأنها تعلم حكم الله الحق بيني وبينها من بعد الإبتهال إليه فتخشى أن يجعلها الله خنزيراً عِبرةً للبشر وآية التصديق للمهدي المنتظر فلتتفضل للمباهله إن كانت من الصادقين و لم نبدأ المُباهلة بعد ومنتظر لردها بشغف شديد.

    وسلامُ على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    الإمام المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض الإمام الثاني عشر من اّل البيت المطهر ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:48 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 12:05 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    25 - 06 - 1430 هـ
    19 - 06 - 2009 مـ
    12:13 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ


    تحذير المهدي المنتظر للمُسلمة


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    يا عدوة الله ورسوله والمهدي المُنتظر إنما تريدين أن تُضيِّعي وقتنا وهو ثمين للغاية ولستُ فاضي للشياطين أمثالك وقد حاورتك كثيراً في ما يقارب اثني عشر صفحة أو أكثر ولم نخرج من موضوع واحد لأنك لا ولن تقتنعي بالحق مهما كان جلياً واضحاً وقد قررتُ أن أفضحك على رؤوس الأشهاد في موقع الإمام ناصر محمد اليماني ليعلمَ المُتابعين للحوار عِلْمَ اليقين إنك تُبطنين الكُفرَ والمكر وتظهرين الإيمان فكوني ذكرٌ أم أنثى كما تشاءين وأقسمُ بالله الواحدُ القهار الذي خلق الجان من مارج من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار إني أعلمُ علم اليقين إن المُسلمةَ ذَكَرٌ وألدُّ أعداء الله ورسوله والمهدي المُنتظر وإنها لا تُريد إلا أن تضيِّع وقت المهدي المنتظر وإذا كانت تعلم إنها أنثى فلن تخشى من مُباهلة ناصر محمد اليماني فتقول ما دام أقسمَ ناصر محمد اليماني إني ذكر ولستُ أنثى فهذا يدل على إنه ليس المهدي المنتظر وأنهُ يحلف بغير الحق ولكني أعلمُ إني لم اظلمك وإني المهدي المنتظر الحق من ربك قد أعلنت انتهاء الحوار بيني وبينك بعد أن أقمت عليك الحُجة بالحق فأبيتِ إلا أن تكوني من الذين يصدون عن الحق وأضعتِ من وقتنا كثيراً ولا تزالين تريدين أن تُضيِّعي وقتي حتى لو أتيتك بألف دليل فسوف تراوغين ولن تعترفي بالحق لأنك أصلاً لا تُريدين الحق وقد قررتُ أن أفضحك بإذن الله الواحدُ القهار ليجعلك الله عبرة لمن يعتبر وآية التصديق للمهدي المنتظر الحق خليفة الله الواحدُ القهار وأقسمُ بالله العلي العظيم قسم مُقدم إني لن أجعل المُباهلة عليَّ وحدي فقد عفوت عنكم كثيراً وجعلتُ المُباهلة علي وحدي لأني أعلمُ إني على الحق وأعلمُ إني المهدي المنتظر الحق من رب العالمين كما أعلم إن الله ربي لاشك ولا ريب لذلك لن يصيبني شيئاً ثم أعفوا عنكم عسى الله أن يهديكم ولكن كيف نطمع في إيمان قوم يحرفون كلام الله من بعد ما عقلوه ولذلك أقسمُ بالله العظيم إني لن أتنازل عن طلب المُباهلة إلا أن تتولي عن المُباهلة ومن ثم يعلم المُتابعين لحوارنا إن ناصر محمد اليماني لم يظلم هذه المُسلمة الديوثة شيئا وأعلمُ إنه يوجد كثيراً من ينتقدني بقساوتي على هذه المُسلمة ولكني أعلمُ إنها عدو لله ولرسوله وللمهدي المُنتظر وأريد أن يجعلها الله عبرة لمن يعتبر وآية التصديق للمهدي المُنتظر ولكني قد أعلنت النتيجة مُقدماً إنها لن تجيب طلب المُباهلة لأنها تعلم علم اليقين إنها لمن المغضوب عليهم وتعلم إنها لإن تجرأت للمُباهلة إن عاقبتها وخيمة فيجعلها الله عبرة لما بين يديها وما خلفها وموعظة للمُتقين تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ(65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ(66) }
    صدق الله العظيم [البقره]

    ولا نزال مصرين على طلب المُباهلة ليُحصحِص الحق إن الله سريع الحساب وشديد العقاب فتفضلي للمُباهلة إن كنتِ لمن الصادقين فلن تخشي شيئاً ولكنك من الكاذبين يا عدوة الله ورسوله والمهدي المنتظر وأقسمُ بالله العظيم لأن أجبتِ طلب المُباهلة ليجعلك الله عبرة لمن يعتبر وموعظة لما بين يديها وما خلفها بكن فيكون كما حذركم الله من قبل لو كنتم تعقلون. وقال الله تعالى:
    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    وقد جاء التصديق بالتأويل لآية المسخ الآخر في الكتاب للذين يصدُّون عن البيان الحق صُدوداً وهم يعلمون إنه الحق من ربِّهم ويظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر وإن كان ناصر محمد اليماني ظلمكِ بغير الحق فأجيبي المُباهلة إن كنتِ من الصادقين فلن تخشي شيئاً وإن توليتِ فقد تبين لكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة أعضاء طاولة الحوار إن المهدي المُنتظر لم يظلمكِ شيئاً وإنهُ لمن الصادقين وأنتِ لمن الكاذبين. وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:48 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 3:02 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    25 - 06 - 1430 هـ
    19 - 06 - 2009 مـ
    12:13 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ


    تحذير المهدي المنتظر للمُسلمة


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    يا عدوة الله ورسوله والمهدي المُنتظر إنما تريدين أن تُضيِّعي وقتنا وهو ثمين للغاية ولستُ فاضي للشياطين أمثالك وقد حاورتك كثيراً في ما يقارب اثني عشر صفحة أو أكثر ولم نخرج من موضوع واحد لأنك لا ولن تقتنعي بالحق مهما كان جلياً واضحاً وقد قررتُ أن أفضحك على رؤوس الأشهاد في موقع الإمام ناصر محمد اليماني ليعلمَ المُتابعين للحوار عِلْمَ اليقين إنك تُبطنين الكُفرَ والمكر وتظهرين الإيمان فكوني ذكرٌ أم أنثى كما تشاءين وأقسمُ بالله الواحدُ القهار الذي خلق الجان من مارج من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار إني أعلمُ علم اليقين إن المُسلمةَ ذَكَرٌ وألدُّ أعداء الله ورسوله والمهدي المُنتظر وإنها لا تُريد إلا أن تضيِّع وقت المهدي المنتظر وإذا كانت تعلم إنها أنثى فلن تخشى من مُباهلة ناصر محمد اليماني فتقول ما دام أقسمَ ناصر محمد اليماني إني ذكر ولستُ أنثى فهذا يدل على إنه ليس المهدي المنتظر وأنهُ يحلف بغير الحق ولكني أعلمُ إني لم اظلمك وإني المهدي المنتظر الحق من ربك قد أعلنت انتهاء الحوار بيني وبينك بعد أن أقمت عليك الحُجة بالحق فأبيتِ إلا أن تكوني من الذين يصدون عن الحق وأضعتِ من وقتنا كثيراً ولا تزالين تريدين أن تُضيِّعي وقتي حتى لو أتيتك بألف دليل فسوف تراوغين ولن تعترفي بالحق لأنك أصلاً لا تُريدين الحق وقد قررتُ أن أفضحك بإذن الله الواحدُ القهار ليجعلك الله عبرة لمن يعتبر وآية التصديق للمهدي المنتظر الحق خليفة الله الواحدُ القهار وأقسمُ بالله العلي العظيم قسم مُقدم إني لن أجعل المُباهلة عليَّ وحدي فقد عفوت عنكم كثيراً وجعلتُ المُباهلة علي وحدي لأني أعلمُ إني على الحق وأعلمُ إني المهدي المنتظر الحق من رب العالمين كما أعلم إن الله ربي لاشك ولا ريب لذلك لن يصيبني شيئاً ثم أعفوا عنكم عسى الله أن يهديكم ولكن كيف نطمع في إيمان قوم يحرفون كلام الله من بعد ما عقلوه ولذلك أقسمُ بالله العظيم إني لن أتنازل عن طلب المُباهلة إلا أن تتولي عن المُباهلة ومن ثم يعلم المُتابعين لحوارنا إن ناصر محمد اليماني لم يظلم هذه المُسلمة الديوثة شيئا وأعلمُ إنه يوجد كثيراً من ينتقدني بقساوتي على هذه المُسلمة ولكني أعلمُ إنها عدو لله ولرسوله وللمهدي المُنتظر وأريد أن يجعلها الله عبرة لمن يعتبر وآية التصديق للمهدي المُنتظر ولكني قد أعلنت النتيجة مُقدماً إنها لن تجيب طلب المُباهلة لأنها تعلم علم اليقين إنها لمن المغضوب عليهم وتعلم إنها لإن تجرأت للمُباهلة إن عاقبتها وخيمة فيجعلها الله عبرة لما بين يديها وما خلفها وموعظة للمُتقين تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ(65) فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ(66) }
    صدق الله العظيم [البقره]

    ولا نزال مصرين على طلب المُباهلة ليُحصحِص الحق إن الله سريع الحساب وشديد العقاب فتفضلي للمُباهلة إن كنتِ لمن الصادقين فلن تخشي شيئاً ولكنك من الكاذبين يا عدوة الله ورسوله والمهدي المنتظر وأقسمُ بالله العظيم لأن أجبتِ طلب المُباهلة ليجعلك الله عبرة لمن يعتبر وموعظة لما بين يديها وما خلفها بكن فيكون كما حذركم الله من قبل لو كنتم تعقلون. وقال الله تعالى:
    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    وقد جاء التصديق بالتأويل لآية المسخ الآخر في الكتاب للذين يصدُّون عن البيان الحق صُدوداً وهم يعلمون إنه الحق من ربِّهم ويظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر وإن كان ناصر محمد اليماني ظلمكِ بغير الحق فأجيبي المُباهلة إن كنتِ من الصادقين فلن تخشي شيئاً وإن توليتِ فقد تبين لكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة أعضاء طاولة الحوار إن المهدي المُنتظر لم يظلمكِ شيئاً وإنهُ لمن الصادقين وأنتِ لمن الكاذبين. وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:48 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 3:21 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    25 - 06 - 1430 هـ
    19 - 06 - 2009 مـ
    12:47 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


    أمر المهدي المُنتظر إلى الحُسين ابن عمر وأعضاء مجلس طاولة الحوار


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    آمركم بعدم حظر المُسلمة أو حذفها حتى يحكم الله بيني وبينها بالحق من بعد المُباهلة وهو أسرعُ الحاسبين وأقسمُ بالله لو كنت أعلمُ إنها لمن عُلماء المُسلمين من الباحثين عن الحق إني لن أعلن انتهاء الحوار معها وسوف أصبر عليه وأفصل له تفصيلاً حتى لو وصل الحوار إلى ألف صفحة فلا مشكلة وهل ابتعثني الله إلا لابين للناس البيان الحق للذكر ولكني أعلمُ من الله مالا تعلمون، إن هذه العضو المُسلمة عدوة لله ولرسوله وللمهدي المُنتظر وأعلمُ إنها ذَكَراً وليست أنثى وأعلمُ إنهُ من ألد أعداء الله ورسوله والمهدي المنتظر ولأنه يعلمُ إن ناصر محمد اليماني لن يظلمه شيئاُ حتماً سوف تجدوه لا ولن يجيب الدعوة للمُباهلة لأنهُ يعلمُ إن عاقبته وخيمة لأنهُ يعلمُ علم اليقين إن ناصر محمد اليماني هو المهدي المُنتظر الحق من رب العالمين ولذلك لن يُجيب طلب المُباهلة حتى لا يجعله الله نكالاً لما بين يديها وما خلفها وموعظة للمُتقين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:49 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 3:30 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    25 - 06 - 1430 هـ
    19 - 06 - 2009 مـ
    01:23 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


    يُخادعون الله وهو خادعهم


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    ولماذا غداً أيتُها المُسلمة الذَكَر في ثوب الأنثى وهل تظُنِّي إنك تستطيعين أن تخدعي الله فتحضري أحداً آخر ليقوم بالمُباهلة بعضويتك قُبال المهدي الإمام ناصر محمد اليماني وأقسمُ بالله العظيم لإن فعلتِ ليمسَخه الله ويمسَخُك حتى ولو هربتِ في أسفل كواكب الكون إنك لن تُعجزي الله هرباً، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين يُخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسَهم وما يشعرون أفلا يعلمون إن الله يعلمُ ما يُسِرون وما يُعلِنون، وقال الله تعالى:
    { وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِنْ ظَنَنْتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِمَّا تَعْمَلُونَ(22) وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنْتُمْ بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) }
    صدق الله العظيم [فصلت]


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:50 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 9:08 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - 06 - 1430 هـ
    20 - 06 - 2009 مـ
    09:37 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين،
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    قال الله تعالى:
    { لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿21﴾ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ ﴿22﴾ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿23﴾ هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿24﴾ }
    [الحشر]

    وقال الله تعالى:
    { وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلاَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (81) }
    صدق الله العظيم [النمل]

    وقال الله تعالى:
    { الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ }
    [غافر:35]

    وقال الله تعالى:
    { فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ }[آل عمرآن:61]

    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    وعليه فإني الإمام المهدي المُنتظر خليفة الله في الأرض الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر الذي جعل الله حُجته البيان الحق للذكر ناصر مُحمد اليماني أُعلن لكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة أعضاء طاولة الحوار وكافة الزوار بأن موعد المُباهلة بيني وبين المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى وأتباعها ليلة السبت القادم بإذن الله ذلك وعداً غير مكذوب بإذن الله الواحدُ القهار وسوف نواصل الحوار مع المُسلمة للمزيد من إقامة الحُجة بالحق وموعظة لها ولمن معها من كانوا على شاكلتها معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) }
    [الأعراف]

    { وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ (65) }
    [البقره]

    { فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ (66) }
    [البقره]

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا
    فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً (47) }
    [النساء]

    { وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدًا وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا (154)فَبِمَا
    نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاء بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً (155) }
    [النساء]

    { واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (163)وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164)فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ (165)فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ (166) }
    [الأعراف]

    { إِنَّمَا جُعِلَ السَّبْتُ عَلَى الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (124) }
    صدق الله العظيم [النحل]


    { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ ﴿59﴾ قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيل﴿60﴾}
    صدق الله العظيم [المائده]

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    إمام المُسلمين خليفة الله على العالمين ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:52 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 9:16 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 06 - 1430 هـ
    21 - 06 - 2009 مـ am 1:36
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ



    المهدي يُفتي: إن القرآن هو المرجعُ الحقُّ لما اختلف فيه عُلماء الحديث..
    فما تقولين أيتُها المسلمة تجاه هذه الفتوى الأساس لدعوة المهدي المنتظر إلى الحوار


    بسم الله الرحمن الرحيم

    من الإمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر من آل البيت المطهر من نسل الإمام الحسين ابن علي ابن أبي طالب إلى صاحب السمو الملكي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود المحترم، وكذلك إلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سُلطان بن عبد العزيز المحترم، وكذلك إلى جميع أصحاب السمو والأمراء في المملكة العربية السعودية المحترمين، وكذلك إلى رئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ المحترم، وكذلك إلى جميع أعضاء هيئة كبار العُلماء بالمملكة العربية السعودية المحترمين، وكذلك إلى كافة الشعب السعودي الأبي العربي والأمة العربية والإسلامية جميعاً السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد ..

    إن ظهور المهدي المنتظر للمُبايعة، الإمام ناصر محمد اليماني، يكون عند الركن اليماني بمكة المكرمة المُباركة بالمسجد الحرام وأولياؤه في عصر الظهور الأسرة الحاكمة المحترمون من ذُرية عبد العزيز ابن سعود رحمه الله أرحم الراحمين ورحم ذُريته وجميع المُسلمين. وهذا بياني كتبته شخصياً بنفسي مخصوص لأولياء المسجد الحرام وكافة أعضاء هيئة كبار العُلماء وكذلك كافة عُلماء الأمة الإسلامية عامة.

    ويا إخواني حقيق لا أقول على الله ورسوله غير الحق وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا وحي من بعدي إلا الرؤيا الصالحة فمن رآني فقد رآني وإن الشيطان لا يتمثل بي، صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكذلك قال عليه الصلاة والسلام:
    [ من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ]

    وقد أراني الله جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الرؤيا عدد من المرات وأفتاني جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في مقتطفات الرؤيا: [ بأني المهدي المنتظر رحمة الله التي وسعت كُل شئ إلا من أبى، وكذلك أخبرني بأن الله سوف يؤتيني علم الكتاب القرآن العظيم لكي أحاج الناس به فلا يُجادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته بعلم وهُدىً من الكتاب المُنير ]
    انتهت مُقتطفات الكلمات من الرؤى لجدي وحبيبي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ولكن محمداً رسول الله يعلم بأن الرؤيا تخُص صاحبها ولا يبنى عليه حكم شرعي في الدين الإسلامي الحنيف، ولذلك قال لي عليه الصلاة والسلام في إحدى الرؤى:
    [ بأن الله سوف يؤتيني علم الكتاب ولا يجادلني أحد من القرآن إلا غلبته ]

    إذاً يامعشر هيئة كُبار العلماء، إذا كان ناصر محمد اليماني لم يفترِ على الله ورسوله فلا بُد أن يُصدقني الله بالرؤيا فتجدون بأنه حقاً لا تجادلون ناصر محمد اليماني من القرآن إلا أقنعكم بعلم وسُلطان منير واضح وبيِّن في القرآن العظيم، ولن يتخلى الله عن عبده إن كان حقاً المهدي المنتظر، فلا بُد أن يُصدقه الله الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي فلا يُجادله جميع علماء المسلمين والنصارى واليهود من القرآن إلا غلبهم بسلطان العلم المُحكم في القرآن العظيم.

    وأما إذا كان ناصر محمد اليماني مُفترياً أو مجنوناً أو مريضاً نفسياً فسرعان ما يسقط في الجولة الأولى للحوار فيتبين للمسلمين أنه ليس المهدي المنتظر حتى لا يضل أحد من المُسلمين، ولكن هيهات هيهات وأقسم لكم بالله العلي العظيم ربي وربكم ورب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم قسماً مُقدماً لأغلبنكم بالحق أجمعين يامعشر عُلماء المسلمين وأحكم بينكم في جميع ماكنتم فيه تختلفون في سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولي شرط عليكم واحد ولا غير هو الإحتكام إلى أحكام الله في القرآن العظيم الذكر المحفوظ من التحريف لكي يكون هو المرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث في السنة المحمدية.

    ولكم يامعشر العلماء المؤمنين بالقرآن العظيم شروط على ناصر محمد اليماني وهي كالتالي:

    الشرط الأول
    أن تقولوا ياناصر اليماني أولاً عليك أن تأتي لنا بحكم الله في القرآن بأنه جعل القرآن هوالمرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث.

    الشرط الثاني
    وثانياً نشرط عليك ياناصر محمد اليماني أن لا تحكم بيننا بأحكام اجتهادية منك ولا أحكام قياسية.

    الشرط الثالث
    هو أن لا تحكم بيننا أنت ياناصر محمد اليماني، فلسنا في قضية عُرفية قبلية حتى تحكم أنت بيننا، بل اختلافنا في مسائل دينية ولن نقبل أن يحكم بيننا غير الله خير الحاكمين، ومن أحسن من الله حُكماً، ولم يأمرنا الله أن نحتكم إليك ياناصر محمد اليماني، بل أمرنا الله أن نحتكم إليه سُبحانه، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ }
    صدق الله العظيم [الشورى:10]

    إذاً نحن معشر عُلماء المسلمين سوف نحتكم إلى الله وحده ليحكم بيننا فيما اختلفنا فيه، وليس عليك ياناصر محمد اليماني إلا أن تستنبط لنا حكم الله الحق من كتاب حكمه القرآن العظيم، ولكن هيهات هيهات ياناصر محمد اليماني يا من تزعم بأنك المهدي المنتظر أن نقبل منك الأحكام من الآيات المُتشابهات والتي لا يعلم تأويلهن إلا الله، بل لنا شرط أساسي أن تستنبط لنا الحُكم من الآيات القرآنية الواضحات البينات المُحكمات هُن أم الكتاب فنتبعهن فلا يزيغ عنهن إلا من في قلبه زيغ عن الحق الواضح والبين ومن ثم يتبع المتشابهات اللاتي لا يعلم تأويلهن إلا الله ويذر الآيات المحكمات أم الكتاب وراء ظهره، ومن ثم يرُد عليكم ناصر محمد اليماني فأقول أُشهد الله والملك عبد الله بن عبد العزيز وجميع المسلمين أني قبلت شروطكم ولن أحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون اجتهاداً مني من رأسي ولا قياسي من ذات نفسي، بل آتيكم بحكم الله من كتاب الله بالقول الفصل وماهو بالهزل من آيات الله المحكمات أم الكتاب الواضحات البينات حتى لا يجد علماء الأمة المؤمنون حرجاً في صدورهم مما قضيت بينهم بالحق ويُسلموا تسليماً، ثم من سنة مُحمد رسول الله الحق في قلب وذات الموضوع، ومن أعرض من بعد ما تبين له الحق الذي لن يستطيع أن ينكره أو يجادل فيه فإنه لن يُعرض عن ناصر محمد اليماني بل أعرض عن أحكام الله في القرآن العظيم وفي قلبه زيغ عن الحق وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    وعلى الإمام ناصر محمد اليماني أن يُلبي لكم الشرط الأول وهو:

    الشرط الأول
    أن تقولوا ياناصر اليماني أولاً عليك أن تأتي لنا بحكم الله في القرآن بأنه جعل القرآن هو المرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث.
    وأنا اليماني المُنتظر المُستنبط لحُكم الله بينكم من كتاب أحكامه القرآن العظيم أقول إليكم حُكم الله الحق الذي يقول فيه بأن القرآن هو المرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث في السنة النبوية.

    وقال الله تعالى:
    { إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
    صدق الله العظيم [المنافقون:2]

    ويامعشر عُلماء الأمة، إنكم لتعلمون القول العربي في هذه الآية بأن المنافقين من عُلماء اليهود جاؤوا إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أنك يا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ومن ثم انظروا لقول الله تعالى:
    { اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
    صدق الله العظيم

    ولربما يود أحدكم أن يُقاطعني فيقول وماهو صدهم بعد أن اتخذوا أيمانهم جُنة ليكونوا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ فأرد عليه وأقول قال الله تعالى:
    { وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83) }
    صدق الله العظيم [النساء]

    ومن خلال هذه الآيات يتبين لكم المقصود في قول الله تعالى:
    { اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }

    وذلك لأن الله بيَّن لكم كيف أنهم صدوا عن سبيل الله، فتجدون ذلك الفتوى في قول الله تعالى:
    { وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ }

    وكذلك بيَّن بأن الله لم يأمر رسوله بطرد هؤلاء المنافقين وأمره أن يعرض عنهم، وتجدون ذلك في قول الله تعالى:
    { فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا }

    وماهي الحكمة من عدم طردهم؟ وسوف تجدون الحكمة في عدم طردهم لكي يتبين من الذين سوف يستمسكون بأم الكتاب آيات الله المحكمات في القرآن العظيم ممن ينبذون أحكام الله وراء ظهورهم ويستمسكون بما خالف حكم الله المُحكم في القرآن العظيم، وذلك لأن الله سوف يُعلمكم بالقاعدة التي من خلالها تعلمون الحديث الحق من الحديث الباطل بأن ترجعوا إلى الذكر المحفوظ من التحريف فتتدبرون آياته المحكمات هل يخالف أحدهم هذا الحديث المروي في السنة الواردة، فإذا وجدتم بأن هذا الحديث اختلف مع إحدى آيات أم الكتاب فهنا تعلمون علم اليقين بأن هذا الحديث من عند غير الله، وذلك لأن أحاديث السنة المحمدية الحق جميعها من عند الله كما القرآن من عند الله وما ينطق بالأحاديث عليه الصلاة والسلام عن الهوى من ذات نفسه بل يُعلمه جبريل عليه الصلاة والسلام، ومنها مايكون بوحي التفهيم إلى القلب من رب العالمين ليُبين للناس مانُزل إليهم، وأنا المهدي المنتظر أفتي بالحق بأن السنة المحمدية الحق من عند الله كما القرآن من عند الله وذلك لأن السنة المُهداة إنما جاءت بياناً لأحكام في القرآن العظيم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ }
    [النحل:44]

    ولكن لا ينبغي لمحمد رسول الله أن يحرك بلسانه البيان للقرآن من ذات نفسه قبل أن يؤتيه الله البيان. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19) }
    صدق الله العظيم [القيامة]

    إذاً، أحاديث السنة إنما جاءت لتزيد القرآن بياناً وهي كذلك من عند الله، ولكن قد علمكم الله بأنه ما جاء منها مخالفاً لآياته المحكمات في القرآن العظيم فإن ذلك الحديث من عند غير الله، وتجدون ذلك في قول الله تعالى:

    { وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) }
    صدق الله العظيم

    إذاً يا رئيس هيئة كُبار العلماء فضيلة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وجميع هيئة كُبار العُلماء بالمملكة العربية السعودية، قد أتاكم الإمام ناصر محمد اليماني بالحكم الحق بأن القرآن هو المرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث، وعلى هذا الأساس أدعوكم للحوار في عصر الظهور من قبل الظهور عند الركن اليماني، وليس المنطق أن أظهر لكم عند الركن اليماني من قبل الحوار، ولست كمثل جُهيمان الضال، بل إن المهدي المنتظر الحق أدعو للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق للمُبايعة على الحق، وأما ساحة الحوار فأنا أدعوكم إلى طاولة الحوار بموقعي العالمي:
    موقع الإمام ناصر محمد اليماني، مُنتديات البشرى الإسلامية

    وإن شئتم هذا الموقع المُبارك موقع القرآن الكريم أن يكون طاولة الحوار فلكم ذلك، أينما تشاؤون أن يكون الحوار في أي المواقع العالمية الإسلامية، وليس شرطاً عليكم أن لا يكون الحوار إلا في موقع الإمام ناصر محمد اليماني، بل بأي المواقع الإسلامية تشاؤون، وذلك حتى يتبين للمسلمين والناس أجمعين هل ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر وهل حقاً جعل الله في اسمه خبره وعنوان أمره (ناصر محمد)، فإن تبين لكم الحق يا قوم فذلك نصر للإسلام والمسلمين من رب العالمين، وإن تبين لكم بأن ناصر اليماني على ضلال مُبين فذلك نصر للإسلام والمسلمين وذلك حتى لا يضل ناصر محمد اليماني بعض المسلمين عن الصراط المستقيم، فلا تتكبروا علينا يامعشر عُلماء المسلمين، وأقسم لكم بالله العلي العظيم رب السماوات وما بينهم ورب العرش العظيم أن كوكب العذاب أسفل الأراضين سوف يجعلها الله عاليها فيمطر على من يشاء حجارة من سجيل منضود فيهلك الله من يشاء ويصرفه عمن يشاء، وكذلك يحدث معه شرط من شروط الساعة الكبرى وهو طلوع الشمس من مغربها في عصري وعصركم قريب جداً والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل، فلا يفتنكم تاريخ يوم الجمعة 8 إبريل 2005، فذلك يوم من أيام الحساب في الكتاب، وأقسم لكم بالله العلي العظيم أنه لا يزال ساري المفعول ولم ينقضِ بعد بالنسبة لليوم القدري في الكتاب والذي يضم الحساب الشمسي والقمري والأرضي، ولكن كثيراً من العلماء يجهل ذلك ويقول كفانا برهاناً على كذب ناصر محمد اليماني أنه قال طلوع الشمس من مغربها في عام 1427 ومن ثم نرد عليه ونقول هداك الله، وأقسم لك بالله العلي العظيم أنه لم ينتهِ يوم الجمعة 8 إبريل 2005 حسب اليوم القدري الذي يفرق الله فيه كُل أمر حكيم وحدث عظيم، ولكن أكثر الناس لا يعلمون، فأجيبوا داعي الحوار وسوف نفصل لكم كُل شيء تفصيلاً، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. ويا عُلماء الأمة الإسلامية وطوائفهم أجمعين، قد بينا الحكم الحق من مُحكم القُرآن العظيم لعالمكم وجاهلكم فاستنبطنا لكم أحكام الله من آياته المُحكمات البينات من أم الكتاب لا يزيغ عنهن إلا هالك فيتبع ظاهر المُتشابه ابتغاء تأويل المُتشابه وما يعلم تأويل باطن الآيات المُتشابهات إلا الله، وماجعل الله الحُجة عليكم في المُتشابه، بل جعل الله الحجة في القرآن العظيم في آياته المُحكمات البينات من أم الكتاب لعالمكم وجاهلكم لا يزيغ عنهن فيتبع المُتشابه إلا من في قلبه زيغٌ عن الحق وغوى وهوى فكأنما خرَّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق في نار جهنم في أسفل الأراضين السبع من بعد أرضكم اللواحة للبشر من حين إلى آخر، وسوف تظهر عليكم فتمر على أرضكم فيظهر الله بها المهدي المُنتظر على كافة البشر في يوم يسبق فيه الليل النهار يبيض من هوله الشعر وتبلغُ القلوب الحناجر لمن أبى واستكبر ولم يتبع البيان الحق للذكر الداعي إليه المهدي المُنتظر بإذن الله الواحد القهار، واقترب كوكب النار سقر وهو بما يُسمونه بالكوكب العاشر فلا أتغنى لكم بالشعر ولا أُساجعكم بالنثر، بل المهدي المُنتظر الداعي إلى الذكر في عصر الحوار من قبل الظهور، وقد جاء القدر المقدور في الكتاب المسطور لمرور كوكب النار سقر أحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهدي المُنتظر، وقد أدركت الشمس القمر قبل أن يسبق الليل النهار نذيراً للبشر، وآية التصديق للبيان الحق للذكر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر، فلله الحُجة البالغة، قد أعذر من أنذر واقترب يوم عسر على كافة المُعرضين من البشر عن الذكر ببأس شديد من الله الواحد القهار يمطر عليكم بأحجار من سجيل كما فعل بأصحاب الفيل فجعل كيدهم في تضليل، حارقة خارقة من الكوكب العاشر إذا أصابت الرأس خرجت من الدُبر فتجعله كعصف مأكول، ولن تأتِ بالأحجار طيرٌ أبابيل، بل كوكب سجيل سقر سوف يمر عليكم بذاته فيمطر عليكم بمطر السوء يامعشر الكُفار، وذلك من كوكب النار بأسفل الأقطار من الأراضين السبع من اغتصب من الأرض هذه شبر ليس له طوق به من الأراضين السبع بسبعة أشبار وكثُر في الأرض الفساد وطغى كثيرٌ من العباد وظلم فيها القوي الضعيف وتعاونتم على الإثم والعدوان وتركتم سبيل الحق والرضوان للرحمن يامعشر الإنس والجان، وأدعوكم إلى مُحكم القرآن وسنة البيان الحق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا ما خالف منها لمُحكم القرآن، فذلك افتراء ما أنزل الله به من سُلطان، وجاء من عند غير الرحمن، من عند عدوه الشيطان على لسان شياطين الإنس والجان، يوحي بعضهم إلى بعض ليُجادلوكم بالباطل، فإن اتبعتموهم إنكم لمشركون، فأين تذهبون من الرحمن إن تركتم مُحكم القرآن لرسالة الله الشاملة للإنس والجان؟ ونكتفي الآن من البيان من مُحكم القُرآن على لسان الإمام ناصر مُحمد اليماني بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم، وننتقل الآن من القرآن إلى سنة البيان التي جاءت من عند الله على لسان رسوله إلى الإنس والجان أحب خلق الله إلى نفسي وأحب إلي من نفسي ومن أمي وأبي ومن الناس جميعاً خاتم الأنبياء والمُرسلين ورحمة الله للعالمين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وإن كذبتم ببيان القرآن على لسان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق التي لا تُخالف لمُحكم القرآن فقد كذبتم بكتاب الله وسنة رسوله الحق ثم أتبرأ منكم وأقول سُحقاً لكم كما سوف يقوله لكم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لإن أبيتم اتباع الحق من ربكم، وإلى سُنة البيان من بعد القرآن، إلى كافة الإنس والجان، فإن كفرتم بها كما كفرتم بمُحكم القرآن فالحُكم لله وهو أسرعُ الحاسبين.
    __________________________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ وإنها ستفشى عني أحاديث فما أتاكم من حديثي فاقرءوا كتاب الله واعتبروه فما وافق كتاب الله فأنا قلته وما لم يوافق كتاب الله فلم أقله ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني ومن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار فمن حفظ شيئا فليحدث به ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ عليكم بكتاب الله فإنكم سترجعون إلى قوم يشتهون الحديث عني فمن عقل شيئا فليحدث به ومن افترى علي فليتبوأ مقعدا وبيتا من جهنم‏ ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ ألا إنها ستكون فتنة، قيل ما المخرج منها يا رسول الله؟ قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه، هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا‏:‏ ‏{‏ إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به‏ }‏ من قال به صدق ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ يأتي على الناس زمان لا تطاق المعيشة فيهم إلا بالمعصية حتى يكذب الرجل ويحلف فإذا كان ذلك الزمان فعليكم بالهرب قيل يا رسول الله وإلى أين المهرب قال إلى الله وإلى كتابه وإلى سنة نبيه‏ الحق ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ ما بال أقوام يُشَرِّفون المترفين ويستَخِفّون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق أهواءهم، وما خالف تركوه، فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر والمقدور والأجل المكتوب والرزق المقسوم، ولا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ من اتبع كتاب الله هداه الله من الضلالة، ووقاه سوء الحساب يوم القيامة، وذلك إن الله يقول‏:‏ ‏{‏فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ } ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ يا حذيفة عليك بكتاب الله فتعلمه واتبع ما فيه ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ مهما أوتيتم من كتاب الله فالعمل به لا عذر لأحد في تركه، فإن لم يكن في كتاب الله فسنة مني ماضية ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ ما هذه الكتب التي يبلغني أنكم تكتبونها، أكتاب مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ يا أيها الناس، ماهذا الكتاب الذي تكتبون‏:‏ أكتاب مع كتاب الله‏؟‏ يوشك أن يغضب الله لكتابه قالوا يا رسول الله فكيف بالمؤمنين والمؤمنات يومئذ‏؟‏ قال‏:‏ من أراه الله به خيرا أبقى الله في قلبه لا إله إلا الله ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ لا تكتبوا عني إلا القرآن، فمن كتب عني غير القرآن فليمحُهُ، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي فليتبوأ مقعده من النار ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإني أخاف أن يخبروكم بالصدق فتكذبوهم أو يخبروكم بالكذب فتصدقوهم، عليكم بالقرآن فإن فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم ]

    قال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنهم لن يهدوكم وقد ضلوا، إما أن تصدقوا بباطل وتكذبوا بحق، وإلا لو كان موسى حيا بين أظهركم ما حل له إلا أن يتبعني ]
    صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ويا معشر الباحثين عن الحق، فهل وجدتم اختلافاً شيئاً بين بيان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبين بيان الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني للقرآن من ذات القرآن؟ فلا حُجة لكم على المهدي المُنتظر ناصر محمد المياني بعد إذ حاجيتكم بالبيان الحق للقرآن من ذات القرآن ثم بالبيان الحق من عند الرحمن على لسان مُحمد رسول الله في السنة المُهداة فلم تجدوها تختلف مع بيان ناصر محمد اليماني للقرآن ومن حاجني الآن بما خالف لمحكم كتاب الله وبما خالف لمحكم سنة البيان على لسان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاشهدوا عليه بالكفر والإعراض عن الذكر وعصى الله ورسوله والمهدي المُنتظر وما بعد الحق إلا الضلال.

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الداعي إلى كتاب الله الذكر وسنة رسوله الحق المهدي المُنتظر من آل البيت المُطهر الذي جاء به القدر لتنفيذ حكمة التواطئ في اسمي لاسم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فواطأ اسمه في اسمي في اسم أبي (ناصر مُحمد) ليجعل الله في اسمي خبري ورايتي وعنوان أمري.


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:52 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 11:05 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 06 - 1430 هـ
    21 - 06 - 2009 مـ
    07:30 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    إلى المسلمة التي تدَّعي الإسلام


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أيَّتُها المُسلمة إنَّك تقولين إنك مُسلمةٌ وتريدين الحوار من كتاب الله وسنة رسوله وأتيناك بالبيان الحق الذي يحمل حُكم الله الحق بين عُلماء الدين المُختلفين إن القرآن العظيم المحفوظ من التحريف جعله الله المرجع الحق فيما اختلف فيه عُلماء الحديث وأتيناك بالدليل الحق من محكم كتاب الله وسنة رسوله الحق مُنتظرين ردك على ذلك فهل لديك اعتراض وحُجة تأتين بها فتدحضي بها حُجة ناصر محمد اليماني أم إنه لا اعتراض لديك على هذا البيان الذي يحمل الفتوى إن القرآن هو المرجع الحق لما اختلف فيه عُلماء الحديث فإذا كان لا اعتراض لديك فلماذا لا تتبعين الحق إن كنتِ من المُسلمين قلباً وقالباً، ذلك لأني أعلنتُ في بيانٍ موعد المُباهلة، إنَّ الحوار سوف يستمر بيني وبينك إلى ليلة السبت القادم فإما أن تقيمي الحجة على ناصر محمد اليماني بالحق إن كان الحق معك أو يقيم عليك ناصر محمد اليماني الحُجة بالحق فتكون المُباهلة على الأساس الحق من بعد تِبيان الحق لك ونفصله تفصيلاً بالعلم والسُلطان الحق فإذا جاء ذلك اليوم ولا تزالين على قرارك من بعد تبيان الحق لك فُهنا وجبت المُباهلة بيني وبينك فنجعل لعنة الله على الظالمين وعليك أن تلتزمي باستمرار الحوار إلى موعد المُباهلة إن كنتِ من الصادقين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:53 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أغسطس 17, 2015 11:06 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 6 - 1430 هـ
    21 - 6 - 2009 مـ
    10:38 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    الإمام المهدي يُشهِدُ الأنصارالسابقين الأخيار على استمرار الحوار مع( المسلمةِ )إلى ليلة المباهلة


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    إخواني الأنصار السابقين الأخيار إني أُشهِدكم على المُسلمة إن كانت تريد المُباهلة حقاً فعليها أن تلتزم أولاً باستمرار الحوار إلى ليلة السبت حتى إذا بينت لها المواضيع ذات الأهمية في أمرنا وأفصل لها تفصيلاً حتى تكون على بينة من الأمر فتعلمَ إنها حقاً تُباهل المهدي المنتظر فإما أن تخاف من الله الواحد القهار فتُصدق بالحق من ربها أو ترد العلم إلى الله حتى لا يجعلها الله عبرة لمن يعتبر وآية التصديق للمهدي المنتظر بغض النظر هي أنثى أم ذكر وسوف نتغاضى عن الأمر وكأننا لا نعلم من تكون ونحاورها بكُل أدب واحترام معذرة إلى ربي ولعل الله يهديها إلى الحق إن كانت من الذين لو تبين لهم الحقَ حقاً لاتبعوه وإن كانت من الذين إن يروا سبيل الحق لا يتخذوه سبيلا فالحكم لله وإلى الله تُرجع الامور وما أريد قوله هو استمرار الحوار إلى الأجل المُسمى ليلة السبت القادم. وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:53 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 10:35 am




    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 6 - 1430 هـ
    23 - 6 - 2009 مـ
    01:47 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ


    أيتها المُسلمة هل هذا هروب من المُباهلة؟ فلك ذلك.


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أيتها المُسلمة إنَّ قواعد المُباهلة والتصديق بها لهُ أسس وأساسه الحوار والتبيان والتوضيح في النقاط الأساسية لهذه الدعوة الحق وإذا استمريتِ في المُحاجاة والتحدي بالباطل ومن ثم يتم تطبيق المُباهلة بالحق، فنبتهل فنجعل لعنة الله على الظالمين، ولذلك أفتينا من قبل إن الحوار سوف يستمر معك إسبوع إضافي إلى ليلة السبت فإذا جاءت تلك الليلة ولا تزالين تُحاجِّين في الحق وتتحدين بالباطل ومن ثم يتم تطبيق المُباهلة، أما إذا هربتِ من الحوار فهذا يعني هروب من المُباهلة فسوف نترككِ ونغلق صفحتك وينتهي الحوار معك ومنتظرين لردك فإذا أبيتِ الإستمرار في الحوار فهذا يعني انسحاب من المُباهلة وسوف نترككِ وشأنك ونغلق صفحتك ونُرد علمك لمن يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:53 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 10:43 am



    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 6 - 1430 هـ
    23 - 6 - 2009 مـ
    11:39 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ


    سؤالٌ للمُسلمةِ التي تُعرِّضُ نفسَها لخطرٍ عظيمٍ


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أيتها المُسلمة إني والله لا أخشى على نفسي شيئاً وإنما أخشى عليك أن تنالي غضب الله وسخطه فيجعلك عبرة لمن يعتبر وبما إني أعلمُ إني المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فسوف أعجِّل بالمُباهلة على نفسي الان لك وللناس أجمعين وأما المُباهلة بيني وبينك فنؤخرها إلى ليلة السبت لعلك تتقين الله رب العالمين، وأما بالنسبة للإمام ناصر محمد اليماني فإني أقسمُ بالله العلي العظيم الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور إني المهدي المنتظر الحق من رب العالمين وما اصطفيت نفسي بل الله مالك المُلك من اصطفاني بالحق وإن كنت افتريت على الله، بأن لم يصطفِني الله ولم يفتِني بأني المهدي المنتظر، فإنَّ علي لعنة الله أعظمُ لعنة من الشيطان إلى يوم الدين ذلك لأني أعلمُ علم اليقين علمُ من رب العالمين إني الإمام المهدي الحق لا شك ولا ريب في القلب كما لا شك ولا ريب في إن ربي الله الواحدُ القهار وإن كذبني المُسلمون فأقول اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون، وإنا لله وإنا إليه لراجعون وأقسمُ بالله إني حريص عليكِ حتى ولو تكوني من اليهود سواءاً ذكرٌ أم أنثى سواءاً مُسلمةٌ أم فاجرةٌ أم كافرةٌ فلا تجبري ربَّك، الله أرحم بك من أمك وأبيك، أرحم بك من المهدي المنتظر أن يغضب عليك فيجعلك عبرة لمن يعتبر وموعظة للبشر لما بين يديها وما خلفها فقد سكت الغضب مني نحوك وأحاول إنقاذُك وأنتِ ترمين بنفسك إلى التهلُكة ولا أريد أن أستفزك لتأخذك العزة بالإثم برغم خوفك الشديد وتتظاهرين إنكِ لست بخائفة ويا سُبحان الله فهل تتجرأين على الله وكأنك لا تخشَين من الله شيئاً ويا بنت الناس أفلا أدُلك على قول هو خيرٌ لك مما أنتِ عليه، أن تردي علم ناصر محمد اليماني إلى الله فتقولين الله أعلم به هل هو المهدي أم غير ذلك ورُدِّي علم ناصر محمد اليماني إلى الله وبرأت ذمتك فلا تتجرأي على الله فإنها ليست شجاعة بيني وبينك بالسيف في الميدان يا بنت الناس إذا لكان الامر أهون بل تتجرأين على الله وتتحدين رب العالمين وكأنك تقولين ما عساه أن يفعل بك الله؟ أفلا تتقين الله رب العالمين فهل جرى لعقلك شىء ياأمرأه أم إنكِ توقنين إنَّ ناصر محمد اليماني ليس المهدي المنتظر فما هو دليلك حتى تكوني من الموقنين وأريد أن أذكرك إنه سبق وأن أقسمتِ بالحق إني سوف اُباهل المُسلمة إذا استمرت على الإصرار فلا تجبريني على أن أبرُّ بقسمي فيحكمُ الله بيني وبينك بالحق سواءاً من بعد المُباهلة مُباشرة يجعلك عبرة لمن يعتبر أو بعد حين، فليس لي من الأمر شيئاً والحُكم لله ولا يشرك في حُكمه أحداً وإنما سوف أُباهلك فنجعل لعنة الله على الظالمين ثم نترك الحكم لله سواء يتم مسخك فور المُباهلة أو بعد حين فالأمر لله من قبل ومن بعد ولكني أحذرك بل وأقسمُ برب العالمين لأن استمريتِ على الإصرار أن يغضب عليك الله ويمسخك حينما يشاء من بعد المُباهلة فور ذلك أو بعد حين المهم إن مصيرك في الأخير هو المسخ إن أصريتِ وأستكبرتِ إستكبارا، وأنصحك أن تردي علم ناصر محمد اليماني إلى الله وقولي الله أعلم إلا إذا كنتِ تريدين أن تثبتي إن ناصر محمد اليماني ليس المهدي المنتظر فلن تستطيعي أن تُثبتي إن ناصر محمد اليماني ليس المهدي المنتظر إلا في حالة واحدة لا ثاني لها وهي أن تثبتي إن القرآن لم يجعله الله المرجع الحق لما اختلف فيه عُلماء الحديث في السنة النبوية فإن تفعلي ولن تفعلي فقد أذهبتِ سيف ناصر محمد اليماني من يده اليُمنى وأصبح مجرد من السلاح وغلبتيه وأثبتِّ إنَّه على باطل فهيّا أثبتي إن القرآن لم يجعله الله المرجع الحق فيما اختلف فيه عُلماء الحديث ذلك لأن القرآن العظيم هو سلاحي الذي لا قبل لكافة عُلماء الأمة به جميعاً وذلك لأن الإمام ناصر محمد اليماني قد أفتاكم إن القرآن جعله الله المرجع الحق فيما اختلف فيه عُلماء الحديث في السنة النبوية وأتيناكم بسلطان العلم الداحض من مُحكم كتاب الله وسنة رسوله الحق ونسخنا لحضرتك البيان وانتظرنا الرد منك فإذا أنتِ تقولين أنا أريد المُباهلة ولكنني أكرِّر قسمي بالله العظيم إني حقاً سوف أُباهلك ولكن الحق أن يستمر الحوار إن كنتِ مُسلمة حقاً أم إنك تريدين الشُهرة حين يظهِروا صورك في الفضائيات وقد مسخك الله إلى خنزير ويقولون فلانة بنت فلان، أم ما خطبكِ وما ذا دهاكِ وأوكد لك ولكافة الأنصار وأعضاء طاولة الحوار ولكافة الزوار إني أقسمُ بالله العلي العظيم الواحدُ القهار لإن أصريتِ على الإستكبار وأخذتك العزة بالإثم إني سوف أباهلك مُباهلة لم تحدث في تاريخ البشر بين الحق والباطل، اللهم قد حذّرتُ وأنذرتُ اللهم فاشهد.
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 02:54 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 12:11 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 06 - 1430 هـ
    23 - 06 - 2009 مـ
    11:44 pm

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


    هيا! أُريدكِ أن تُثبتي إِنَّ هذا بيانٌ باطلٌ إن كنتِ من الصادقين


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] />


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ردود الإمام على الذي سجل في طاولة الحوار بثوب الأنثى (علم الجهاد) والمباهلة بالحق ..

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 12:14 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 07 - 1430
    24 - 06 - 2009
    12:01 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ


    الإمام المهدي يُنذِرُ ( المسلمة ) بتعجيل المباهلة


    أم إنك تكذِّبين اللهَ ورسولَه فسوف نعجِّل بالمُباهلةِ قبل يوم السبت، فاتخذي قراركِ النهائي، وأراكِ وكأنكِ زعلانةٌ وحنقانةٌ لماذا عُرِضت عليك المُباهلةُ فسوف تعلمين لماذا، ولكنّني لم أطبقْها وإنما جعلتُها في الأخير بيني وبينك وأفتيتُك في نفسِ موعدِ المُباهلةِ وقلتُ فليستمر الحوار وهذا ما يجب فإن الأمر لخطير، اللهم قد أنذرتُ من غضبكَ وسخطكَ وبطشك وقد أُعذِرَ مَنْ أنذر، فبالله عليكِ كيف تقولين وأنا راضية بحكم الله، يا سلام! يا سلام! وكأنكِ سوف تُعاتبين ربَّك إذا سخِط عليكِ وجعلكِ عِبرةً لمن يَعتبِر وأنتِ من تجرأ على الله وأنكر كتابه وسنة رسوله الحق وهل أحاجُّكم إلا من كتابِ الله وسنة رسوله الحق وأُقسمُ بالله العظيم إني أكاد أن أُعجِّل بموعدِ المُباهلةِ وكأنَّ اللهَ قد أزاد عليك غضبٌ على غضبٍ، فاتّقِ الله، فاتّقِ الله، فاتّقِ،
    وكأنكِ من الذين قال الله عنهم:
    { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) }
    صدق الله العظيم [البقره:204]


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 04:03 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 12:17 pm





    الإمام ناصر محمد اليماني
    03 - 07 - 1430 هـ
    26 - 06 - 2009 مـ
    10:34 pm
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

    تنفيذ المُباهلة بالحق بيني وبين من أنكر أني المهدي المنتظر من الناس أجمعين


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين.

    قال الله تعالى:
    { لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْءانَ عَلَى جَبَلٍٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ(21)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيمُ(22)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ(23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِىءُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسمَاءُ الْحًسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاواتِ وَالأَرضِ وهُوَ الْعَزيزُ الحَكِمُ(24) } [الحشر]

    وقال الله تعالى:
    { سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿1﴾ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿2﴾هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿3﴾ هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا ۖ وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿4﴾ لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴿5﴾ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ۚ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿6﴾ }
    [الحديد:4]

    { وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ } [البقرة:163]

    { اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ } [البقرة:255]

    { هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } [آل عمران:6]

    { شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } [آل عمران : 18]

    { اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا } [النساء : 87]

    { ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ } [الأنعام : 102]

    { اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ } [الأنعام : 106]

    { قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } [الأعراف : 158]

    { اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ } [التوبة : 31]

    { فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ } [التوبة : 129]

    { فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلَ بِعِلْمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ }[هود:14]

    { كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهَا أُمَمٌ لِّتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِيَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَـنِ قُلْ هُوَ رَبِّي لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ } [الرعد : 30]

    { إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا } [طه : 98]

    { فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ }[ المؤمنون : 116]

    { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ } [النمل : 26]

    { وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } [القصص : 70]

    { وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } [القصص : 88]

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } [فاطر : 3]

    { خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ } [الزمر : 6]

    { غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ } [غافر : 3]

    { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَّا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } [غافر : 62]

    { هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } [غافر : 65]

    { لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ } [الدخان : 8]

    { هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ } [الحشر : 22]

    { هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ } [الحشر : 23]

    { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} [التغابن : 13]

    { رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا } [المزمل : 9]

    { مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (46) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آَمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47) } [ النساء]

    { قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }
    صدق الله العظيم [الزمر:46]

    اللهم إليك أبتهل بحق القُول الثقيل الذي أُنزل في القُرآن العظيم، أنهُ لا إله الله وحده لا شريك ولا معبوداً سواه وسألتك ربي بحق أسماءك الحُسنى وصفاتك العُلى وسألتك ربي بحق رحمتك التي كتبت على نفسك وسألتك ربي بحق عظيم نعيم رضوان نفسك إن كنت تعلم إن ناصر محمد اليماني ليس المهدي المنتظر الحق بأمرك ووحيك عن طريق الرؤيا الحق من لدنك إني المهدي المنتظر و إن الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهدي المُنتظر الحق من عندك وأن أحذر البشر من بأسك الشديد من كوكب العذاب وإن الليل سوف يسبق النها فتطلع الشمس من مغربها في عصري وعصرهم وأنا فيهم نذيرٌ لهم أن يفروا إلى الله بالتوبة والإنابة إلى ربهم فيتبعوا الحق بأمره وإن كنتَ لم تأمرني أن أحذر البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر وإن كنت لم تأمرني أن أحذر البشر بكوكب العذاب الذي يأتي للارض من الشمال والجنوب وإن كنت لم ترِني إياه وكأنه الشمس أشرقت تشعر بحرارته الوجوه وإن كنت لم تعلمني إنهُ بسببه يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها فإن كنتُ أفتريت عليك بذلك ولم تصطفِني المهدي المنتظر الحق من عندك ولم تُدرك الشمس القمر ولم يقترب كوكب العذاب الذي أحذر الناس منه بإذنك بأمرك وعلمك فإن قلت كُل ذلك من تلقاء نفسي اللهم فإنك قلت وقول الحق:
    { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ }
    صدق الله العظيم [العنكبوت:68]

    اللهم وإنك قلت وقولك الحق فأمرتنا أن نقول:
    { قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }
    صدق الله العظيم [الزمر:46]

    اللهم إليك أبتهل بحق القول الثقيل لا إله إلا أنت ولا معبودٌ سواك أن تطردني من رحمتك فتجعل لعنتك على ناصر محمد اليماني كما لُعن إبليس إلى يوم الدين أو تجعل لعنتك وغضبك وسخطك ومقتك على الذين لو علموا علم اليقين إني خليفتك الإمام المهدي المنتظر الحق من عندك ومن ثم يصدون عن الحق صدوداً ويريدون أن يطفئوا نور الله والله مُتم نوره ولو كره المُجرمون. اللهم فإليك أبتهل بحق الحق في كتابك القُرآن العظيم أن تلعنهم لعناً كبيراً ثم تحق القول عليهم جميعاً فتلعنهم كما لعنت أصحاب السبت وكان أمراً مفعولاً فتجعلهم عِبرة للبشر نكالاً لما بين يديها وما خلفها وموعظة للمُتقين إنك بكيدهم عليم وعليهم رقيب وعلى ما يفعلون شهيد فأمنوا مكرك ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواهم والله مُتِم نوره ولو كره المُجرمون وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ويكيدون كيداً ويكيدُ الله كيداً فهم المكيدون اللهم فاجتثهم من فوق الأرض من ظاهرها ومن باطنها كشجرة خبيثة أُجتثت من فوق الأرض مالها من قرار اللهم واهدِ من أجل عبدك وخليفتك و رحمتك التي كتبت على نفسك ما دون الشياطين من الجن والإنس ومن كُل جنس ثم تهدي إلى الحق ما دون ذلك من كافة الأمم ما يدب منها أو يطير فتجعلهم أمة واحدة على الصراط المُستقيم بقيادة عبدك وخليفتك الإمام المهدي المُنتظر الحق في كتابك ناصر محمد اليماني قائد حزبك وناصر لما جاء به كافة أنبيائك ورُسلك من أولهم إلى خاتمهم النبي الأمي في الكتاب مُحمد رسول الله صلى الله عليهم وآلهم وسلم تسليما وإني الإمام المهدي لما جاء به لمن المؤمنين ومن الناصرين ولا أُفرق بين أحداً منهم وأنا من المُسلمين مُستمسك بالقُرآن العظيم وبالسنة النبوية الحق من عند الله إلا ما خالف منها لمُحكم كتابك المحفوظ من التحريف القُرآن العظيم فأشهدك إني بما خالف لمُحكم القرآن من أحاديث السنة النبوية لمن الكافرين ذلك لأن ما خالف لمحكم كتابك في السنة جاء من عند غيرك من عند ألد أعداءك وأعداء أنبياءك الشياطين من الجن والإنس الذين ينقمون ممن آمن بك وممن اتبع رُسلك فمنهم ينقمون حسداً من عند أنفسهم فيبغونها عِوجاً اللهم فأجب دعوة عبدك عليهم أجمعين من الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هم الخاسرون إلا الذين تابوا إليك وأنابوا فرحمتك وسعت كُل شئ ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين فلا أريد أن أغلق باب رحمتك لمن تاب إليك منهم واتبع الصراط المُستقيم إن أرادوا أن يكونوا من جندك ويكفرون بالطاغوت المسيح الدجال فيكونون من جُند خليفتك فيقتلون أنفسهم من فصيلتهم من الذين أنضموا منهم إلى حزب الطاغوت ليكونوا من حزب الطاغوت الأكبر المسيح الكذاب الشيطان الرجيم وعبدوا الطاغوت وهم يعلمون إنهُ عدو الله الشيطان الرجيم اللهم فعلى أولئك منهم استعجل عليهم ببأسك الشديد فاجتثهم من الأرض كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار إنك إن تذرهم يُضلوا عبادك فلا يلِدوا إلا فاجراً كفّارا فقد أضلوا كثيراً من الأمم وأنت عليهم قدير وبما يعملون خبير ولك الحُكم في الأولى وفي الآخرة وإليك المصير وإليك تُرجع الأمور تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ومن لم يجعل الله له نور فما لهُ من نور يامن يبعث من في القبور وإليه النشور إليك ابتهلت بدعوة الحق بالحق فحق الحق وأنت الحق ربي فأدخلني مُدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدُنك سُلطان نصيراً وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً ربِّ اغفر وارحم وأحكم بيننا بالحق وأنت خير الحاكمين اللهم فإن كانت المُسلمة من الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكُفر والمكر ومن الذين يصدون عن البيان الحق للذكر فإنك بها عليم وعليها رقيب وشهيد اللهم فاجعلها عبرة لمن يعتبر ومن آيات التصديق للمهدي المُنتظر كيف ما تشاء ووقت ما تشاء وحين ما تشاء والحُكم لك ربي ولا تُشرك في حُكمك أحداً وليس لعبدك من الأمر شئ بل الأمر لك ربي من قبل ومن بعد فإن شئت هديتها وإن شئت عذبتها فأنت أرحم بها من عبدك إلا أن تأبى رحمتك فإنك بها عليمٌ سواء تكون ذكر أم أنثى وإن كانت من الذين لو علموا إني الإمام المهدي الحق من عندك لاتبعت الحق من ربها اللهم فاهدها وأرها الحق حقاً وخذ بقلبها إليه وإن كانت من الذين لو علموا إني الإمام المهدي الحق من عندك ثم لا يزيدهم الإيمان بالمهدي المُنتظر الحق من ربهم إلا رجساً إلى رجسهم وضلال إلى ضلالهم فكان عليك حقاً إجابة دعوة عبدك عليهم اللهم فلا تتجاوز دعوتي سواهم وأهدِ برحمتك بقدرتك ما دون ذلك من الجن والإنس أجمعين إنك أنت السميع العليم وأحشر لعبدك كافة جُنودك من سماواتك وأرضك من البعوضة فما فوقها ليكونوا جيوش عبدك وخليفتك الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ضد المسيح الدجال وجيوشه من الجن والإنس من كُل جنس الذي يعدهم منذ أمدا بعيد ولن يغني عنهم جمعهم شيئاً وإنا فوقهم قاهرون وعليهم مُنتصرون وأشهدُ مُقدماً شهادة الحق اليقين إنهُ وإن حشرت لعبدك كافة جنودك من سموات وأرضك من البعوضة فما فوقها فإنما ذلك بشرى من لدنك وأشهدُ أنما النصر من عند الله العزيز الحكيم اللهم فثبتني على ذلك ومن اتبعني من المؤمنين وسيعلمُ المُجرمون إن القوة لله جميعاً وإنا فوقهم قاهرون وعليهم مُنتصرون بإذن الله رب العالمين وإن العزة لله ولعبده وللمؤمنين وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون وإن الأرض لله يورثها لعباده الصالحون اللهم فاحشر لعبدك جنودك التي وعدت بالحق مثلاً لقدرتك وكرمك ليعلموا إن لله جنود السموات والأرض من البعوضة فما فوقها وأهدِ بعبدك كثيراً من الناس أجمعين ولا تضل بعبدك إلا الفاسقين الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هم الخاسرون من شياطين الإنس والجن أجمعين تصديقاً لوعدك الحق في مُحكم كتابك بوعدك الحق أن تحشر جنود عبدك وخليفتك المهدي المنتظر الحق من عندك كافة جنودك كُل شئ من البعوضة فما فوقها فتحشرهم جميعاً بإذنك ومثلاً لقدرتك تصديقاً لوعدك الحق في قولك الحق:
    { إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ }
    صدق الله العظيم [البقرة:27]


    وفي ذلك شأن المهدي المنتظر الحق من ربكم الذي أنتم فيه مُختلفون فأما الذين آمنوا منكم فيعلمون إنهُ الإمام المهدي الحق من ربهم الذي يهدي به الله الناس جميعاً إلا الشياطين من الجن والإنس الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض وأولئك هم الخاسرون فقد جعلني الله عليهم نقمة إذا لم يتوبوا إلى الله متابا عاجلاً غير آجل والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين. ومن كذَّب بأني المهدي المُنتظر الحق من رب العالمين منهم جميعاً فليباهلني سواءاً المُسلمة أو غيرها فنجعل لعنة الله على الظالمين اللهم فهذه مُباهلتي لهم وإبتهالي إليك فاجعل لعنة الله على الظالمين والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين ويا أيها المُسلمة فتقدمي للمُباهلة إن كنتِ من المُنكرين إني الإمام المهدي الحق من رب العالمين فابتهلي إلى الله وقولي أن عليك لعنة الله إن كان ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي الحق من رب العالمين وعلى هذا الأساس تم تنفيذ المُباهلة بيني وبينك وبيني وبين من أنكر أمري فتجرأ على مُباهلتي من الناس أجمعين ليجعله الله عِبرة لمن يعتبر ويلعنه لعناً كبيراً والحُكم لله العلي القدير وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    عبد الله وخليفته الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 04:03 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 12:19 pm



    الإمام ناصر محمد اليماني
    4 - 7 - 1430 مـ
    27 - 6 - 2009 هــ
    12:39 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    الآن حصحص الحق وإنك لمن الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أيها المُسلمة ألم أقُل وأنصحك أن يستمر الحوار ومن ثم المُباهلة من بعد تبيان العلوم الاساسية لهذا الأمر فأبيتِ إلا المُباهلة فاصريتيِ عليها حتى إذا تم تنفيذها من قبلنا ومن ثم بدأتِ تراوغين وتريدين أن يستمر الحوار والحمدُ لله إني لم أظلمك شيئا وأعلمُ إنك لن تتجرأي للمُباهلة شيئا لأنكِ أصلاً ذكراً ولستِ أنثى بل من شياطين البشر ألا والله لولا إني أعلمُ إن المُسلمة شيطانٌ أشِرٌ وذكرٌ في ثوب الأنثى لما باهلتها وما قط لعنت مُسلماً مهماً كان مخالف لأمرنا وإنما ألعن نفسي إن كنت افتريت على الله بدعوة المهدي المُنتظر لأن شأن المهدي المنتظر عظيم فويلٌ لمن ادعي إنه المهدي المنتظر الحق المُصطفى من رب العالمين وهو ليس المهدي المنتظر الحق الذي جعله الله إماماً للمسيح عيسى إبن مريم وبما أني أعلمُ إني لم أفترِ على الله بدعوة المهدي المنتظر لأني أعلمُ أني على الحق فكيف يلعن الله من كان على الحق وأما المُسلمة فهي سوف تستمر للمراوغة ولن تتجرأ للمباهلة شيئاً وأنتم تشهدون أنها قالت إنها مُستعدة للمُباهلة وأما الأن فانظر لردها وقالت لا يكون المُسلم لعان ونقول نعم هذا بين المُسلمين وإنما طلبت المُباهلة بيني وبينك لأني أعلمُ إنك لمن الشياطين من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ويصدون عن البيان الحق للذكر ويضيعوا وقت المهدي المنتظر وسبق وأن اصريتِ على أن تُباهلي ناصر محمد اليماني فهيا تقدمي للمُباهلة إن كنتِ من الصادقين ولكنك لن تفعلي لأنك تعلمين إنك لمن الكاذبين وحصحص الحق والله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فهو دائمٌ مستوٍ على عرشه إلى يوم القيامة فيأتي في ظُلل من الغمام ونُزِّل الملائكة تنزيلاً فلا يتنزل إلى السماء الدُنيا في الثلث الأخير من الليل كما تزعمون سُبحانه وهو العلي الحكيم المستوي على العرش العظيم يعلم ما يولج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أينما كنتم يعلم، فيعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وهو مستوٍ على العرش العظيم فلا يهبط، ويكونون الملائكة من فوقه سبحانه وتعالى علواً كبيراً فهذا من أحاديثكم الباطلة فلا حوار بيني وبينك بعد اليوم إلا المُباهلة ونُصِر عليها إصراراً شديداً حتى يعلمُ الجميع إنك لمن المراوغين من شياطين البشر من اليهود من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ولذلك لن تتجرأي للمُباهلة وما تُريدين إلا إضاعة وقتي وأما سبب عدم تجرؤك للمُباهلة هو لأنك تعلمين إني الإمام المهدي الحق فتخشين أن يلعنك الله كما لعن أصحاب السبت وكان أمرا مفعولا فلا خيار لك لدينا فإما المُباهلة وإما أن تذهبين إلى الجحيم فأنا أعلمُ إنك علم الجهاد علم الشيطان الرجيم فأنت مراوغ دائما هكذا ولن تمكر إلا بنفسك ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله وسبق وأن أنزلت بيان الفتوى إن القرآن هو المرجع الحق للسنة وأعلمُ إنه لن يعجبك ذلك لأن القرآن سوف يفضح مكركم في الأحاديث المدسوسة من قبل أجدادكم التي تخالف لمحكم القرآن وأصريت عليك الحوار بالرد علينا في ذلك البيان ولكنك رأيت إنك لا تستطيع أن تطعن في الحق شيئا لأن البرهان مرصوص من كتاب الله وسنة رسوله الحق حتى إذا عجزت أن تقول فيه شيئاً ومن ثم أبيت أن يستمر الحوار وأصريت على المُباهلة حتى إذا لبينا طلبك للمُباهلة وتم تطبيق المُباهلة من قبلنا وها أنت تراوغ وتريد أن نعود للحوار فما رأيكم يا معشر الأنصار السابقين الأخيار فلا تُجاملوا في الحق فإني أُشهدكم وأُشهد الله وكفى بالله شهيدا إني أفتي بالحق إن المُسلمة ذكرٌ في ثوب الأنثى من شياطين البشر من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وهذه فتواي بالحق وأتحمل مسؤوليتها بين يدي الله وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

    العدو اللدود لشياطين البشر اليهود الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    15-07-2012 - 04:04 AM

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أغسطس 18, 2015 12:20 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    يوم الأحد
    5 - 7 - 1430 هـ
    28 - 6 - 2009 مـ
    01:14 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

    ////////////////////////////////////////////
    صدقتي يا عدو الله في حُكمك بقولك
    اعتقد ان المباهله
    ستوضح من على الحق ومن على الباطل
    قبلت مباهلة امامكم وانا فى انتظاره.
    /////////////////////////////////////////////////


    فالحمدُ لله قد حصحص الحق وفرَّ من المُباهلة من يعلمُ إنه على الباطل كما فَرَّ نصارى نجران من المُباهلة بينهم وبين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، لأنكم تعلمون يا معشر اليهود إنكم على الباطل وتخشون أن يلعنكم الله كما لعن أصحاب السبت منكم من قبل وقال الله لهم:
    { كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ }
    صدق الله العظيم [البقره:65]

    وها هو حصحص الحق وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    وأما الان فيحق لنا أمام الزوار وكافة أعضاء طاولة الحوار وكافة الأنصار السابقين الأخيار أن نعلن بتنفيذ قرار الحظر الأبدي على المُسلمة الذكر في ثوب الأنثى من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر وهو علَم الشيطان الرجيم كما أفتيناكم وتبين لكم الحق على الواقع بل أفتيناكم من قبل إنه لن يتجرأ على المُباهلة لأنه يعلم إنه لمن الكاذبين وإنما ظن إن ناصر محمد اليماني سوف يجعل المُباهلة على نفسه وحده كمثل كل مره ومن ثم يقيم علينا حُجة ويقول أفلا ترون إن ناصر محمد اليماني الذي أقسم إني ذكر في ثوب الأنثى قد تبين له إنهُ كان ظالم لي، وعلم إني مسلمة ولست ذكر في ثوب أنثى لذلك لم يلعنّي، أفلا ترون إن ناصر محمد اليماني كان قسمه على غير الحق بفتواه إن المسلمة ذكرٌ في ثوب الأنثى فذلك ما كان يبغيه علم الجهاد من إصراره على سرعة المُباهلة وقطع الحوار ومن ثم تفاجأ إن الإمام ناصر محمد اليماني طبق المُباهلة بالحق وكشف أمره ليتبين لكافة الزوار الكرام وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة أعضاء طاولة الحوار إننا لم نظلم المُسلمة شيئاً، وإنها حقاً ذكراً في ثوب الأنثى من شياطين البشر وإنها حقاً فرّت من المُباهلة وتبين لكم الفتوى بالحق إنها لن تتجرأ على المُباهلة كما أفتيناكم من قبل إنها لن تتجرأ لأن العضو؛ المسلمة يعلم إنه من الناس الذين؛
    قال الله عنهم:
    { وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ }
    صدق الله العظيم [البقره:204]

    ولذلك لم يتجرأ على مباهلة المهدي المنتظر حتى لا يمسخهُ الله إلى خنزير وبئس المصير ولن ينفعك الفرار يا عدو الله فإن الله من وراءكم محيط ويتم نوره وأنتم صاغرون بل تجرأت يا عدو الله أن تطعن في الحديث النبوي الذي يفتي إن الهرب من الفتنة إلى كتاب الله وسنة نبيه الحق ومن ثم تفتي إن هذا الحديث ضعيف وكذلك تفتي إن الأحاديث الحق في السنة النبوية التي جاءت مُطابقة لمحكم القرآن بالفتوى إن القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث وإن ما خالف لمحكم القرآن في السنة النبوية إنه جاء من عند غير الله من شياطين البشر أمثالك ومن ثم كذبت بالأحاديث في السنة النبوية التي أيَّدت الحكم الحق بعد أن أتيناك بالحكم الحق من كتاب الله ومن ثم من سنة رسوله ثم لا يكون قولك إلا بالفتوى الباطلة، هذا ضعيف، أضعفك الله بحبل منه وحبل من الناس وغضب عليك غضب على غضب، والحُكم لله وهو أسر ع الحاسبين وقد حصحص الحق لمن كان يرجو الله واليوم الاخر فيتبع المهدي، الإمام المُهدي إلى الصراط المُستقيم، الإمام ناصر محمد اليماني
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.


    Read more: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 9:40 pm