.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بيان قو الله تعالى {فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان قو الله تعالى {فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء مارس 03, 2015 2:41 pm

    اليوم - 05:56 AM
    الإمام ناصر محمد اليماني

    بيان قو الله تعالى ( فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الطيبين وجميع المؤمنين في كل زمان ومكان إلى يوم الدين أما بعد )

    ويا معشر قوم يحبهم الله ويحبونه يا عبيد النعيم الأعظم أفلا نزدكم علما عن بيان قول الله تعالى )

    ( {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم

    والمزيد هو في بيان قول الله تعالى ( لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ) صدق الله العظيم والسوآل الذي يطرح نفسه لا تبديل لخلق الله عند من يقصد فهل في قلوب الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار أم لا تبديل لخلق الله في قلوب المؤمنين الذين رضوا بالحياة الدنيا وأطمأنوا إليها وذلك مبلغهم من العلم ومثلهم كمثل الكافرين فما كسبوا في إيمانهم خيراً كل قلب رضي بالحياة الدنيا وسلطانها وأطمئن إليها ولا يريد أن يفارقها محبة فيها وليس من أجل الله وذلك مبلغهم من العلم ولذلك رضوا بالحياة الدنيا وأطمأنوا إليها وذلك مبلغهم من العلم ويتمنى كلن منهم لو يعمر ألف سنة في الحياة الدنيا وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر ومصيره في النار وبئس القرار أم أنه يقصد لا تبديل لخلق الله في قلوب الصالحين الذين رضو بنعيم الجنة (( فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )) ولكنهم رضو بنعيم الجنة وحورها وقصورها فرحين بما آتاهم الله من فضله وشكر الله سعيهم ورضي الله عنهم برحمته وعفوه وشكر لهم وكان سعيهم مشكورا ورضوا عن ربهم كونه أوفاهم بما وعدهم و غفر لهم وأدخلهم جنته وبلغهم الله ما كانوا يطمعون إليه وأولئك ليسُ على ضلال ولكنهم لم يقدروا ربهم حق قدره ويا أحبتي في الله نطرح السوآل للمره الأخيرة لا تبديل لخلق الله عند من والجواب لا تبديل لخلق الله في قلوب قوم يحبهم الله ويحبونه لو لم يتحقق لهم النعيم الأعظم فيرضى لقالوا فلماذا خلقتنا يا إله العالمين فهل خلقتنا من أجل الحياة الدنيا وجنانها ونعمها أم من أجل الحياة الآخرة وجناتها ونعيمها أم من أجل النار وجحيمها ومعلوم جواب الرب لكافة السائلين يجدوه في محكم القرآن العظيم قال الله تعالى )

    (( (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ 56مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58) صدق الله العظيم

    أولئك لا تبديل للهدف الحق في قلوبهم الذي خلقهم الله من أجله فلن يرضوا حتى يرضى ولذلك خلقهم فلكم أقسم وأقسم وأقسم بالله وحده لا شريك له قسم المهدي المنتظر بالحق لا قسم كافر ولا مؤمن فاجر أنه لا يرضيهم ربهم بمداد كلماته إلى مالا نهاية حتى يرضى لا تبديل لخلق الله يجدوه في قلوبهم فلن يرضوا حتى يرضى ولذلك خلقهم ليعبدوا ربهم حق عبادته فيقدروه حق قدره وبرهان قدر ربهم في قلوبهم تجدوهم لا ولن يرضيهم ربهم بملكوت الجنة التي عرضها السماوات والأرض حتى يرضى وأستغلوا وعد الله لعباده الصالحين في محكم كتابه (( رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ))صدق الله العظيم

    وقال قوم يحبهم الله ويحبونه لربهم يا رب يارب يارب يامن وراء الحجاب يارب ما يدأب أو يطير يارب الملكوت وكل ما في الملكوت لك عبدا فإياك نعبد ولك نسجد وأنت إلاهنا وحدك لا شريك لك فأوفي بوعدك في قولك الحق (( رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ))) فمن ثم يرد عليهم ربهم فيقول لهم ألم أغفر لكم كافة ذنوبكم يا كثيرون الذنوب وبدلت سيآتكم برحمتي حسنات ورضيت عنكم وهذه جنات النعيم التي أعدت للمتقين فأدخلوا من أي باب تشاؤون ولكنهم لم يستطيعوا أن يعبروا عن مدى رفضهم لعرض ربهم إلا بالدمع يفيض من أعينهم وأرادوا الملائكة أن يسوقونهم إلى جنات النعيم ليدخلوا من أي باب يشاؤون فأبوا أن يتحلحلوا خطوة من مقاماتهم في أرض المحشر فنظر الملائكة إلى وجوههم فوجدوا حزن عظيم جدا يعلوا وجوههم وأعينهم تفيض من الدمع بشكل غزير تعبيرا لمدى عظيم الرفض في قلوبهم لعرض ربهم وهم يخاطبون ربهم بالصوت الصامت من قلوبهم سرا مباشرة إلى ربهم دون أن تحرك الكلام ألسنتهم ولا شفاههم فقالوا كيف تريدنا أن نرضى بملكوت جنات النعيم وأحب شئ إلى أنفسنا متحسر وحزين والملائكة ينظرون إلى أعينهم تفيض من الدمع بغزارة ووجوههم ناظرة إلى ربها ناظرة لرحمته فمن ثم يأمر الله ملائكته أن يحضروا لهم منابر من نور ليضعوا تحت أقداك كلن منهم منبر من نور فمن ثم أرتفعت بهم المنابر صوب حجاب الرب إلى الرحمن وفدا فمن ثم أذن الله لهم بالخطاب والقول الصواب فيرضى وهنى المفاجئة الكبرى في تاريخ خلق الله فقال الضالون ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير ))
    فو الله العظيم فكأني أرى أعين قوم يحبهم الله ويجبون تفيض بدمع غزير مما عرفوا من الحق ويود كلن أمرئ منهم لو يقبل الآن قدم الإمام المهدي فمن ثم أرد عليكم بالحق وأقول أستحلفكم بالله العظيم أن لا تفعلوا ذلك يوم لقاكم وأستحلفكم بالله أن لا تبالغوا في إمامكم فتطلبوا منه الدعاء فذلك شرك إلا أن أدعو لكم من ذات نفسي وتردون الدعاء أو بأحسن منه وما الإمام المهدي إلا بشر مثلكم عبدا لله ولكم من الحق في ذات الله ما للإمام المهدي فلا فرق بيني وبينكم فأعبدوا الله ربي وربكم الواحد الأحد الفرد الصمد ولم يتخذ صاحبة ولا ولد وليس كمثله شئ في ذاته وآتا الصالحين منكم ذرة من صفاته العظمى ومنها صفة الرحمة لتكونوا رحماء بينكم ورحمة للعالمين ولكنه أرحم الراحمين فلكم يجهلون قدر الله علماءكم وجهلاءكم إلا من رحم ربي فمن تكونوا يا معشر البشر حتى تعرضوا عن دعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إذ يدعوكم إلى الله ربكم ليغفر لكم وصرنا في بداية الشهر الثالث من العام الحادي عشر لدعوة المهدية العالمية ولم يستجب بعد حتى المسلمون المؤمنون بالقرآن العظيم الذي أدعوهم إليه ليحكم الله بينهم فيما كانوا فيه يختلفون ويتبعوا الحق من ربهم ولا يزالوا معرضين عن دعوة الحق من ربهم إلا من رحم ربي ولذلك خلقهم ولا يزال في القلب صبرا جميلا وأقول اللهم أغفر لأحبتي في الله المسلمين فإنهم لا يعلمون أني الإمام المهدي الحق من ربهم اللهم بصرهم بالحق من ربهم لعلهم يتقون وأغفر لهم إنك أنت الغفور الرحيم لحيهم وميتهم ولكافة النادمين في جهنم أجمعين يا من وسعت رحمتك كل شئ ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين )

    خليفة الله في الأرض الذليل على المؤمنين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?21595-السلام-عليكم-ورحمة-الله-وبركاته-أحبتي-الأنصار-السابقين-الأخيار/page36#ixzz3TOfKOSt3
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: بيان قو الله تعالى {فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء مارس 04, 2015 1:27 pm

    اليوم - 04:57 AM
    الإمام ناصر محمد اليماني
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,913
    نداء الله مباشرة في محكم كتابه إلى عباده في ملكوت السماوات والأرض
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آَيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) صدق الله العظيم

    وأما ما يخص الأموات المتحسرين على ما فرطوا في جنب ربهم فتجدوه خفي في نفس الله حسرة وحزنا فيقول في نفسه )

    ( يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) صدق الله العظيم

    وربما يود أحد السائلين أن يقول يا ناصر محمد وهل الله في نفسه حسرة على أحدا من الأحياء فمن ثم يرد له الإمام المهدي ناصر محمد بالجواب وأقول لا يوجد في نفس الله حسرة على الظالمين من الأحياء بل يوجد في نفس الله الغضب الشديد عليهم ولعنهم وأعد لهم عذاب عظيم ويا أمة الإسلام ما خطبكم لا تكادون أن تفقهون قولا ولا تهتدون سبيلا إلا من رحم ربي ويا أحبتي في الله السائلين لسوف أضرب لكم على ذلك مثلا فلو أن لك إثنين من الأبناء الشباب فأغضبوك غضب شديد وتم إحضارهم إلى بين يديك فأما أحدهم فلا يزال مصر على عصيان أبيه والتمرد عليه فلا يطيع له أمرا وأما الأخر فنظرت إليه فرأيت أعينه تفيض من الدمع من عظيم حسرته على ما فرط في جنب أبيه وعصى أمره فهل يستويان مثلا فلكم علمناكم في كثير من البيانات وقلنا لا ينبغي أن تحدث الحسرة في نفس الله على عباده الظالمون الأحياء في الحياة الدنيا بل غاضب عليهم ولعنهم وأعد لهم عذابا عظيم وما ينبغي لله سبحانه وتعالى أن يتحسر عليهم في نفسه فكيف يتحسر على قوما مجرمين مصرين على عنادهم لربهم وتعدي حدود الله فلكم علمناكم مما علمنا الله في محكم القرآن العظيم أن الضالمين لأنفسهم لا تأتي الحسرة في أنفسهم على ما فرطوا في جنب ربهم إلا حين أهلكهم الله وجعلهم من المعذبين في نار الجحيم وهنى تأتي الحسرة في أنفسهم تصديقا لقول الله تعالى)

    ( وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آَيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) صدق الله العظيم

    وبما أنهم لم يعودوا كافرين بربهم بل قوم مؤمنين ولكن لم ينفعهم إيمانهم وأستيئسوا من رحمة الله وقالوا سواء علينا أجزعنا أم صبرنا ما لنا من محيص وقال الله تعالى)

    (( وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۚ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ ۖ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِن مَّحِيصٍ (21)

    وحتى إذا حدثت الحسرة الشديدة في قلوبهم على ما فرطوا في جنب ربهم فمن هنى تبدئ حسرة الله على عباده الظالمين لأنفسهم بدئ من لحضة حدوث حسرتهم على ما فرطوا في جنب ربهم ويا معشر السائلين عن حال الله أرحم الراحمين وعن حال الأموات الظالمين لأنفسهم فأما حال الأموات فتعلموا حالهم من خلال قول كل واحدا منهم يقول ( يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)

    وأما حال الله أرحم الراحمين فما ضنكم بحال الأم التي ترى ولدها يتعذب ويصطرخ في نار الجحيم حتى ولو عصاها ألف عام فما ضنكم عن حالها حين ترى ولدها يصرخ في نار الحريق فقد علمتم كيف سيكون حالها حسرة وحزنا شديدا فمن ثم نقول فإذا كان هذا حال الأم الرحيمة بولدها فكيف حال الله أرحم الراحمين
    وماذا تجيب عقولكم جميعا ومعلوم جواب العقول جميعا سوف تقول بما أن الله هو أرحم الراحمين فحتما لا بد أن حاله متحسر وحزين على عباده الضالين من الأمم أجمعين الذين أهلكهم الله وكانوا ظالمين لأنفسهم ثم صاروا نادمين ومتحسرين على ما فرطوا في جنب ربهم ولكن من بعد موتهم فحتما لا بد أن حال الله متحسر عليهم وحزين بسبب أنهم لم يعودوا مصرين على كفرهم وعنادهم لربهم وأرتكاب معاصيه بل نادمين متحسرين على ما فرطوا في جنب ربهم وبما أنه أرحم الراحمين فحتما متحسر وحزين وأما لو كان الله لا يرحم وليس برحيم فحتما حاله في أحسن حال فرحا مسرورا أنه يعذب الظالمين لأنفسهم ونترك رد الجواب من الله رب العالمين ليخبركم عن حال نفسه من بعد أن أهلك الأمم المكذبين برسل ربهم في كل زمان ومكان فأهلكهم الله بذنوبهم وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون فمن ثم صاروا نادمين على ما فرطوا في جنب ربهم ولربما العضو المخلوق يود أن يقول هيا فقد علمنا بحال من كانوا ظالمين لأنفسهم فوجدنا كل منهم يقول ( يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)
    ويا ناصر محمد فقد علمنا بحالهم أنهم نادمين متحسرين على مافرطوا في جنب ربهم فكيف حال الله أرحم الراحمين فهل هو متحسر عليهم وحزين هيا آتنا بالبرهان المبين عن حال الله أرحم الراحمين فمن ثم نترك الجواب من الله مباشرة ليخبر السائلين عن حال ربهم )
    وقال الله تعالى (( ( يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) صدق الله العظيم

    ولو سألوا الله رحمته لوجدوا الله غفورا رحيم ولكنهم مبلسين يائسين من رحمة الله بسبب ضنهم أن الله لن يرحمهم من بعد ظلمهم لأنفسهم وذلك ضنهم الذي ضنوه بالله أرداهم فأصبحوا من الخاسرين المعذبين حتى ينيبوا إلى ربهم فيقولوا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين المعذبين الخالدين فلو علموا أن ليس لهم إلا رحمة الله وأستيئسوا من الشفعاء بين يدي الله في نار الجحيم ولكن للأسف فهم يضنوا أن الله لم يرحم المؤمنين فوقاهم عذاب الجحيم وأدخلهم جنات النعيم إلا بسبب أعمالهم فقط بل برحمة الله حتى الأنبياء والرسل إنما أعمالهم سبب فقط ولم يكونوا ينتظرون أن يقيهم الله ناره ويدخلهم جنته بأعمالهم كونهم يرون أنفسهم مقصرين في حق ربهم عليهم مهما فعلوا بل ينتظروا من ربهم أن يرحمهم فيقيهم ناره برحمته ويدخلهم جنته برحمته ولكن الذين ظلموا أنفسهم لا يعرفون ربهم وما قدروه حق قدره وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وعجلت إليك ربي لترضى )

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?21595-السلام-عليكم-ورحمة-الله-وبركاته-أحبتي-الأنصار-السابقين-الأخيار/page42#ixzz3TUE30VFm

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 6:02 am