.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    اليماني المنتظر يُعلن للبشر سر تاريخ ثمانية إبريل 2005 الإمام ناصر محمد اليماني

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    اليماني المنتظر يُعلن للبشر سر تاريخ ثمانية إبريل 2005 الإمام ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء يناير 26, 2011 5:11 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777
    اليماني المنتظر يُعلن للبشر سر تاريخ ثمانية إبريل 2005
    بتاريخ : 16-02-2007
    -----------------------
    ( بسم الله الرحمن الرحيم)

    من اليماني المنتظر الناصر لمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم

    الإمام ناصر محمد اليماني إلى الناس أجمعين والسلام على من أتبع الداعي إلى

    الصراط__________________________________________ال مُستقيم
    ( وبعد)

    يا أيها الناس هل أنتم أحياء أم أنهُ لا حياة لمن تُنادي (وما أنت بمُسمعُ من في القبور)
    فكم أذكر وكم أكر إني أنا اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من اهل البيت المُطهر
    فلا أتغني لكم بالشعر ولا مُبالغ بالنثر ولم أكن من الشيعة الإثني عشر من الذين يعتقدون
    بإثني عشر إمام من أهل البيت المُطهر وذلك حق ومن ثم ينتظرون ثلاثة عشر إمام وذلك لأنهم يؤمنون
    باليماني المنتظر وأن أهدى الرايات رايته وأنه يدعو إلى الحق ويهدي
    إلى صراط ______________________________________مُستقيم

    ومن ثم يحقرون من شأنه بأنه ليس إلا ممهد للمهدي المنتظر والذي جعلوا ميلاده من قبل
    قدره المقدور في الكتاب المسطور ومن ثم خبأوه في ظُلمات سرداب سامرى
    وأغلبهم في شك منهُ مريب ويخشوا أن يكون ذلك الرجل مجرد أسطورة مُفتراه ولكن منهم
    من تأخذه العزة بالإثم رغم شكه في شأن المدعو محمد الحسن العسكري فقد ظهر القمر
    بل صار بدرا في وسط السماء ولم يشاهده الشيعة الإثني والذي حال بينهم وبين رؤية القمر
    هو سرداب سامرا ولا أظُن من كان في سرداب مُظُلم سوف يُشاهد القمر حتى ولو
    كان بدرا في وسط السماء وذلك لأنه في ظُلمات بعضها فوق بعض كظُلمات في بحر لُجي
    يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظُلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد
    يراها ومن لم يجعل الله لهُ نور فما لهُ من نور فلا تلوموني يامعشر الشيعة الأثني عشر
    في خطابي اللاذع والموجه إليكم خاصة وللمسلمين عامة فأنتم أعلم بشأن المهدي المنتظر
    وأحاطكم الله عنهُ بكثير من الخبر ولكنكم عصيتم الأمر وسميتموه بغير إسمه وجعلتم ميلاده
    من قبل القدر المحتوم في زمانه المعلوم فقدطفح الكيل منكم وتا الله إنكم لتعرفون شأني
    وبالذات عُلماءكم كما كان معشر اليهود يعرفون بشأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    حتى إذا جاءهم بالحق أنكروا أمره برغم أنهم يرونُه ينطق بالحق وأنتم تعلمون بأني أنطق
    بالحق وجئت مُصدقاً لكثيرا من الروايات والاحاديث الحق التي بين أيديكم من أئمة أهل البيت
    إلا المُفتراه والتي كانت نتيجة لإستعجال أناس منكم لهذا الأمر أو بسبب فتنة المُبالغة
    في أهل البيت بغير الحق فمنكم من يدعو أئمة أهل البيت من دون الله كمثل دُعائه ياعلي
    أو ياحُسين فما أشبهكم بالنصارى الذي بالغوا في إبن مريم بغير الحق غير أنهم زادوكم
    بأن جعلوه ولد الله سُبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا (لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك
    في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبرهُ تكبيرا )
    فقد طفح الكيل منكم يامعشر الشيعة الإثي عشر لماذا لا تعلنوا بهذا الأمر رغم خشية الذين
    أطلعوا منكم على هذا الأمر بأن أكون المهدي المنتظر وهم لهُ مُنكرون فهل ترون بأن
    الأخرين يقولون لي شيعي رافضي وكان سبب قولهم لأني أقول بأني الإمام الثاني عشر
    فحكموا علي بأني من الشيعة ولست منهم في شئ حتى لا يدعوا مع الله أحدا من أهل البيت
    ويعترفون بإسطورة محمد الحسن العسكري المُخبئ في سرداب سامرى وحتى لا يحلون
    قتل مُسلما بغير الحق كما يفعل أوليائهم في اليمن فقتلوا ألاف من العسكر الضُعفاء
    الذي أجبرتهم جبروت الحياة للعسكرة ليسدوا فاقتهم فإذا هم يقتلوهم ويقعدوا لهم في كُل مرصد
    وكأنهم يقتلون اليهود في المسجد الحرام فمن ذا الذي أفتاكم بذالك لعنة الله عليه أو علي إن لم أكن المهدي المنتظر خليفة الله على البشر والإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر
    وأنا اليماني والذي هو بذاته المهدي الذي فيه تمترون فتظنون بأنه لن يخرج الإمام المزعوم
    محمد الحسن العسكري من سرداب سامرى مالم تنتصر ثورة اليماني ومن ثم سوف يظهر المهدي حتى يُسلمه اليماني الراية وتريدون أن تقتلون في الشعب اليماني حتى تنجح ثورة اليماني ولاكني أنا اليماني يامعشر الشيعة وأعلم بإسم الذي سوف يُسلمني راية اليمن
    وأعلم بإسم أبيه وجده وهو المُمهد لي نظراً لأنهُ وحد اليمن من صنعاء إلى حضرموت إلى
    أقصى المهره بثورة حربية قتالية فأنتصر في ثورته برغم الدعم الذي تلقاه خصمهُ من دول
    الجوار عن جهالة منهم وها هو الراكب يسير من صنعاء إلى حضرموت لا يخشى إلا الله
    والذئب على شاته وأُقسم بالله العلي العظيم بأني أعلم بأن اليماني الذي سوف يُسلمني
    الراية اليمنية أنهُ قائد ثورة الوحدة السيد المُشير علي عبد الله صالح الذين تقاتلوه الأن
    وذالك هو اليماني المُمهد ولم يكن إمام ولا داعية وإنما قام بقدر من الله لتمهيد بثورة
    الوحده بين اليمنين وقد ميزه الله بصفة العفو ما لم يُميز بهذه الصفة أحد من قادة البشر
    في هذا العصر وأنتم تعلمون ولاكن للأسف سياسته فاشلة بأختيار شلة السوء السرق
    في مناصب اليمن وخيراته وأذلوا شعب اليمن وأكثروا في الأرض الفساد ونهبوا خيرات
    البلاد فأختيار الرئيس اليمني لطاقم الحكومة لم يكن حكيم وكذالك تصديقه للعرافين
    والذين يحذرونه من المهدي المنتظر كما حذر العرافين فرعون من موسى وهو من الصالحين
    ولو كان كافرا لم حذروه شيئا فكيف يحذرون من أوليائهم إنما يُحذر العرافون من الصالحين
    يافخامة الرئيس علي عبدالله صالح وذالك الشخص الذي يحذرك منه العرافين أويحذورك
    من قبيلته بل وأسرته إنه المهدي المنتظر فلا تكن من الجاهلين وأعلم علم اليقين بأن الضالين
    سوف يستمرون ثورة بعد ثورة كأمثال الحوثي والذي من ورائه حوثي والذي لا تزال تُحاربه
    هذه الساعة إثناء صدور هذا الخطاب ولن يستطيع أن يعلم من هو المهدي المنتظر غير اليماني
    قائد ثورة الوحدة الرئيس علي عبدالله صالح وذالك من خلال مكر العرافين ضد المهدي المنتظر
    والأسرة التي حذروه بأن مُلكه سوف يزول إليها فإن المهدي المنتظر من ذالك الأسرة
    يأ أيه الرئيس علي عبد الله صالح فلن أخبرك من أي أسرة الأن بل عليك أن تعرف أنت من أي أسرة المهدي المنتظر حتى تُسلمه الراية وأما كيف تعلم من أي أسرة فأنت تعلم من أي
    أسرة حذروك العرافين أولياء الشياطين يلقون إليهم السمع وأكثرهم كاذبون فمن ذالك الأسرة
    يكون ناصر محمد اليماني وأختم هذا الخطاب بقولي بأن تاريخ ثمانية إبريل 2005 لم
    ينتهي بعد وذالك اليوم هو اليوم الشمسي الأخير وقد علمناكم من قبل بأن طول اليوم الشمسي
    سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام فلم ينقضي هذا اليوم منذ دخولي الأنترنت حتى الساعة
    وكما نبأناكم من قبل بأن اليوم الشمسي أقصد به يوم الشمس في ذاتها لقضاء دورتها حول
    نفسها يستغرق ألف يوم من أيامكم 24 ساعة وأما الشهر
    الشمسي فيستغرق ألف شهر من شهوركم القمرية وأما السنة الشمسية فهي كألف سنة مما
    تعدون وقد أنقضى يوم عرفة 1427 بالنسبة ليوم الأرض وكذالك ليوم القمر ولاكنه لا يزال
    يوم عرفة ساري المفعول بالنسبة لتاريخ الشمسي والذي كان فيه كسوف الشمس يوم
    الجمعة ثمانية إبريل 2005 أول كسوف في تاريخ الدهر والشهر والذي حدث في يوم الجمعة ثمانية إبريل لعام 2005 م
    الموافق بداية ميلاد هلال ربيع الاول 1426 فأنظروا إلى التاريخ
    هل قد تجاوز الألف اليوم الأرضي منذ 8 إبريل 2005 ولن يخلف الله وعده لعبده حسب ضنكم
    بأني من الضالين نظرا لأنكم تحسبون بيومكم 24 ساعة حتى إذا جاء هذا اليوم قال بعضكم
    إنه مجنون وليس بي جنون ولاكن أكثركم لا يفقهون بأنه حسب التاريخ الشمسي في ذات
    الشمس فهل تذكرون بأني أول ما أنذرتكم كتبت عنوان الخطاب بالتاريخ الشمسي منذ أول
    لحضة أدخل الأنترنت كتبت موعد العذاب حسب التاريخ الشمسي ولا أقصد الميلادي
    بل التاريخ الشمسي في ذات الشمس تصديق لقول الله تعالى (والشمس والقمر بحسبان)
    فأما السنة القمرية فهي بحسب أيامكم 360 يوم وأما السنة الفلكية الشمسية فهي
    360 ألف يوم بحسب أيامكم ولو تقومون بتحويل هذه الأيام إلى سنين فسوف يظهر لكم
    ناتج السنة الشمسية (كألف سنة مما تعدون ) في منتهى الدقة لقوم يعلمون ومن أستطاع إرسال هذا الخطاب إلى السيد الرئس علي عبد الله صالح فل يفعل وإن أبى علي عبد الله صالح
    تسليمي القيادة فسوف يظهرني الله عليه وعلى جميع قادات البشر في ليلة واحدة وهم من
    الصاغرين وإلى الله تُرجع الأمور ) ومن أهتدى فلنفسه ومن أضل فإنما يضل عليها فإن كنت
    كاذب فعلي كذبي وإن كنت صادق (فستبصرو ويبصرون بأيكم المفتون)

    الإمام ناصر محمد اليماني
    __________________
    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    قال الله تعالى :
    ((فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44)وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ )) صدق الله العظيم

    البيعة لله

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    -إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا-

    للآتصال المباشر بالإمام المهدي ناصر محمد اليماني ...

    عبدالله س

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 12/05/2012

    توضيح لعدم تسليمك السلطه في اليمن

    مُساهمة من طرف عبدالله س في السبت مايو 12, 2012 11:05 am

    اليمن صارت فيه ثور ولم تستلم القياده كما زعمت واستلمها عبدربه منصور اريد تفصيل واجابه
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: اليماني المنتظر يُعلن للبشر سر تاريخ ثمانية إبريل 2005 الإمام ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت مايو 12, 2012 4:15 pm

    حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ..
    [ لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]
    (منقول)
    الإمام ناصر محمد اليماني
    21 - 06 - 1433 هـ
    12 - 05- 2012 مـ
    05:42 AM
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنبياء الله ورسله وآلهم الأطهار وجميع المسلمين التابعين للحق من ربهم في كل زمان ومكان إلى يوم الدين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وبعد..

    قال الله تعالى:
    {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ}
    صدق الله العظيم [البقرة:214]

    من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، إن استعجلتم نصر الله لكم بحوله وقوته فلا تستعجلوا بأس الله إلا لشياطين الجن والإنس، وسلوا الله كما يدعوه الإمام المهدي أن يبّصر بالحق عباده أجمعين بشكل عام حتى لا يعرض عن اتّباع الدعوة الحق إلا الذين تبيّن لهم أنه الحق لا شك ولا ريب فيعرضون عنه ومن ثم يزيدهم به رجساً إلى رجسهم فتجدونهم يسعون إلى إطفاء نور الله ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المجرمون ظهوره. وقال الله تعالى:
    {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}
    [الصف:8]

    وقال الله تعالى:
    {يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}
    صدق الله العظيم [التوبة:32]

    وهل يسعى إلى إطفاء نور الله إلا المجرمون الذين تبيّن لهم أن الله اصطفى للناس رسولاً أو إماماً كريماً ليدعوهم إلى الحق من ربهم حتى إذا تبيّن لشياطين الجن والإنس أن الله بعث للناس سراجاً منيراً ومن ثم يحاولون المكر به إن استطاعوا كونهم تبين لهم أن الله بعثه سراجاً منيراً للأمة كمثل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْ‌سَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرً‌ا وَنَذِيرً‌ا ﴿٤٥﴾ وَدَاعِيًا إِلَى اللَّـهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَ‌اجًا مُّنِيرً‌ا ﴿٤٦﴾ وَبَشِّرِ‌ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّـهِ فَضْلًا كَبِيرً‌ا ﴿٤٧﴾ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِ‌ينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٤٨﴾}
    صدق الله العظيم [الأحزاب]

    فالذين استمعوا إلى القول الذي جاء به.. فريقان اثنان, وتبيّن لهم أنه الحق من ربهم، وأما الفريق الثالث فلم يصغوا إليه وظنّوا أنه من الكاذبين، ولذلك لم يصغوا إلى تدبر الحق الذي جاء به، ولكن فريقان اثنان استمعوا إلى الحق من ربهم, وتبين لهم أنه ينطق بالحق ويهدي إلى صراط مستقيم، فأما أحد الفريقين فبعد أن تبيّن لهم أنه الحق من ربهم اتّبعوا الحق من ربهم, وأخذوا الكتاب بقوة وعزم ..رضي الله عنهم وأرضاهم.
    وأما الفريق الآخر من الذين تبيّن لهم أنه الحق من ربهم فساءت وجوههم كونهم عرفوا أن محمداً رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - نبي حق من ربهم كما يعرفون أبناءهم. وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:146]

    ولكنهم للحق كارهون، ومن ثم يسعون إلى إطفاء نور الله كونهم عرفوا أن الله اصطفاه سراجاً منيراً للأمة. ولذلك قال الله تعالى:
    {يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}
    صدق الله العظيم [التوبة:32]

    وأولئك هم شياطين البشر الذين يصدّون عن الذكر ويبغونها عوجاً، أولئك لا أمل في هداهم كونهم كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم. وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ ارْ‌تَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِ‌هِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ۙ الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَىٰ لَهُمْ ﴿٢٥﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِ‌هُوا مَا نَزَّلَ اللَّـهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ‌ ۖ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِسْرَ‌ارَ‌هُمْ ﴿٢٦﴾ فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِ‌بُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَ‌هُمْ ﴿٢٧﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّـهَ وَكَرِ‌هُوا رِ‌ضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ﴿٢٨﴾}
    صدق الله العظيم [محمد]

    وأولئك الذين كرهوا ما أنزل الله وحزنوا أن الله اصطفى للناس سراجاً منيراً ليخرجهم من الظلمات إلى النور، ومن ثم يسعون إلى إطفاء نور الله ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المجرمون ظهوره.

    ولربما يود أحد أحبتي السائلين أن يقول: وما يقصد الله تعالى بقوله :{وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا} صدق الله العظيم؟؟،
    وموضع السؤال هو: في قول الله تعالى: {وَسِرَاجًا مُنِيرًا}،
    فكيف يكون محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وسراجاً منيراً؟ .
    والجواب بالحق: ليس السراج في ذات محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فيضيئ لهم، وليس السراج في ذات الإمام المهدي فيضيئ لهم بل السراج هو نور الله الذي جاء به تنزل من عند الله كتاب الله القرآن العظيم ليخرج الناس به من الظلمات إلى النور. وقال الله تعالى:
    {الر‌ ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِ‌جَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ‌ بِإِذْنِ رَ‌بِّهِمْ إِلَىٰ صِرَ‌اطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿١﴾ اللَّـهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْ‌ضِ ۗ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِ‌ينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٢﴾ الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَ‌ةِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا ۚ أُولَـٰئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴿٣﴾}
    صدق الله العظيم [إبراهيم]

    كون النور هو في الكتاب الذي يحمله بين جوانحيه ليضيئ به للأمة فيخرجهم به من الظلمات إلى النور,فمن اتبع النور الذي جاء به هدي إلى صراطٍ مستقيم. وقال الله تعالى:
    {فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
    صدق الله العظيم

    وكذلك الإمام المهدي المنتظر ابتعثه الله سراجاً منيراً للأمة ليخرجهم بالبيان الحق للقرآن من الظلمات إلى النور،
    وأبصر أنه الحق من ربهم فريقان ممن أظهرهم الله على الدعوة المهدية في عصر الحوار من قبل الظهور، وأولئك الفريقين أحدهما: هم الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور قوم يحبهم الله ويحبونه، وأما الفر يق الآخر فأولئك هم شياطين البشر ألدّ أعداء المهدي المنتظر من شياطين البشر ومنهم الذين مكروا بالرئيس على عبد الله صالح في جامع النهدين حتى لا يسلم القيادة إلى الإمام المهدي بعد أن علموا أن أول من يسلم القيادة إلى المهدي المنتظر هو رئيس اليمن علي عبد الله صالح، ولذلك أرادوا أن يقضوا على الرئيس علي عبد الله صالح بعد أن علموا أن الإمام المهدي هو ناصر محمد اليماني، وخشَوا أن لو يسلّمه علي عبد الله صالح القيادة حسب فتواه لأنصاره من قبل فإنه قد يتبعُ الإمامَ المهدي ناصر محمد اليماني المسلمون جميعاً، ولذلك أرادوا أن يطفئوا نور الله حتى لا يظهر الإمام المهدي ناصر محمد اليماني, ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المجرمون ظهوره.
    ولكني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أشهد الله وكافة الأنصار السابقين الاخيار أني لست راضٍ عن الزعيم علي عبد الله صالح كوني أراه وكأنه لم يبصر الحق من ربه بعد، ولو سلم القيادة للإمام المهدي لأنقذ أنفساً في اليمن من القتل وسفك الدماء كون الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يستطيع بإذن الله أن يهيمن على تنظيم القاعدة أو أنصار الشريعة والحوثيين بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم حتى يسلّموا للحق تسليماً حتى لا يُعرض عن الحق إلا الذين كرهوا رضوان الله فأحبط أعمالهم من شياطين البشر ألدّ أعداء الله والمهدي المنتظر، وإنا فوقهم قاهرون وعليهم منتصرون بإذن الله رب العالمين، ولينصرنّ الله من ينصره إن الله لقوي عزيز،
    ولكن للأسف فلا يزال سفك الدماء في اليمن مستمر بين المؤمنين فليتقوا الله، وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمناً إلا خطأ وليس عمداً، وليتذكروا قول الله تعالى:
    {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}
    صدق الله العظيم [النساء:93]

    فبأي حق تقتلون بعضكم بعضاً؟ فهل إلى الوصول إلى الحكم أم من أجل البقاء في الحكم؟ ولربما يود أن يقاطع الإمام المهدي أحد أنصار الشريعة والقاعدة أو الحوثيين فيقول: "إنما نقتل أولياء أمريكا وإسرائيل، أفلا ترى أن الطائرات الأمريكية تضربنا من الجو والجيش اليمني من البرّ؟ فهم يُعتبرون أولياء بعض. وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}
    [المائدة:51]

    ولذلك تجدنا يا ناصر محمد اليماني حين نقوم بقتل عسكر الجيش اليمني نقول بعد ذلك الموت لأمريكا وإسرائيل، ونحن نعلم أننا لم نقتل أميركياً ولا إسرائلياً, ولكنهم منهم بالولاية كون أمريكا تحاربنا من الجو والجيش اليمني من البر".

    ومن ثم يرد عليكم المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني وأقول: لسوف أفتيكم من هم أولياء أعداء الله ؟،
    وهم الذين انضمّوا إلى صفوف أعداء الله لحرب دينكم ,ولإخراجكم من دياركم بغير حق إلا أن تقولوا ربنا الله، فأولئك هم أولياء أعداء الله وأعدائكم كون الولاية هي ولاية في العقيدة لحرب الدين والمؤمنين،
    وأما الزعيم علي عبد الله صالح أو الرئيس الظاهر عبد ربه منصور والجيش اليمني فلم يتخذوا أمريكا أولياء لحرب الدين والمسلمين.. بل إنهم ليدافعون عن وطن اليمن واليمانيين من الغزو الصهيوني العالمي الذي اتخذ حركة تنظيم القاعدة ذريعة لغزو بلاد المسلمين، وبما أنكم تحاربون مصالح أمريكا في اليمن فإذا لم تقوم الحكومة اليمنية بحربكم ومنعكم فسوف يحتل الغزو الصهيوني العالمي بلاد اليمن بكل يسر وسهولة، فيأتون بقواتهم إلى أرض اليمن وجيوشهم بحجة حماية مصالحهم كون الحكومة اليمنية لم تحميها من تنظيم القاعدة كونكم تصنعوا الذريعة للجيش الصهيوني لغزو بلاد المسلمين بحجة محاربة تنظيم القاعدة وحماية المصالح الأمريكية، ولا نقول أن صنع الذريعة بتعمدٍ من تنظيم القاعدة فهم ليسوا بعملاء، وحاشا لله أن نفتي في حقهم ظلماً..[b] بل نحكم في شأنهم بالحق أنهم قوم يريدون الجهاد في سبيل الله ولكن بغير علم فضلوا عن سواء السبيل ,وإنما الجهاد في سبيل الله يقوم على أسس بسلطان العلم في كتاب الله القرآن العظيم، فأحل الله الجهاد في سبيل الله لمنع الفساد في الأرض لإقامة حدود الله حتى تمنع ظلم الإنسان لأخيه الإنسان، ولم يأمركم الله بالجهاد في سبيل الله لتكرهوا الناس على الإيمان بالرحمن، فلا إكراه في دين الله الإسلام.

    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وقل الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ}
    صدق الله العظيم [الكهف:29]


    وإنما علينا البلاغ بالإيمان بالرحمن وعبادته وحده لا شريك له ,ونبيّن للناس الدين الحق من ربهم ,وعلى الله حسابهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهَا أُمَمٌ لِّتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِيَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ قُلْ هُوَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ}
    [الرعد:30]

    وقال الله تعالى:
    {وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ}
    صدق الله العظيم [الرعد:40]

    وقال الله تعالى:
    { لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ}
    صدق الله العظيم [البقرة:256]

    أي لا يحق للعبد أن يُدخل العبيد في دين الله كرهاً كون الله لن يتقبل عبادة الذين يعبدون الله وهم لعبادته كارهون حتى تكون عبادتهم وصلاتهم خالصة لربهم من قلوبهم وليست خشية من أحد من عبيد الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ}
    صدق الله العظيم [التوبة:18]

    وربما يود أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "يا ناصر محمد فكيف يحاسبنا الله وقد أعطانا الحرية في الدخول في دين الإسلام، فقال: {فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ}؟ "

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي وأقول: إنما نهى الله المسلمين أن يكرهوكم في الدخول في دين الله كرهاً كون الله لن يتقبل منكم عبادتكم حتى تكون خالصةً لوجه الله من قلوبكم، فإن أبيتم الدخول في دين الله فسوف يتوفاكم الله فيدخلكم النار التي وعد الله بها الكفار، ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا}
    صدق الله العظيم [الكهف:29]

    ويامعشر المسلمين المختلفين في دينهم والكافرين، أجيبوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله خير لكم إن كنتم تعقلون، وإنما ابتعث الله الإمام المهدي رحمة للعالمين ليهديهم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد..
    ويا أيها الزعيم علي عبد الله صالح اتقِ الله وأنقذ نفسك وأهل اليمن وأنقذ الأمة الإسلامية من عذاب الله بتسليم راية عاصمة الخلافة الإسلامية للإمام المهدي، وأقسم بالله العظيم أني أعلم أنك أنت لا تزال أنت زعيم اليمن كمثل أي زعيم من زعماء الدول العربية ,وإنما تحكم اليمن من وراء الستار، وقد علمنا بذلك وأفتينا به من قبيل أن تسلّم القيادة ظاهر الأمر لعبدربه منصور في عصر الحوار من قبل الظهور للمهدي المنتظر، وإن أبيتم أظهرني الله عليكم في ليلة وأنتم صاغرون، واقترب الوعد الحق.. فمن يجركم من بأس من الله شديد يامعشر المعرضين عن البيان الحق للقرآن المجيد؟؟

    ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، ما خطبكم ما أن يتغيب الإمام المهدي قليلاً عن طاولة الحوار أو يتأخر في تنزيل بيان جديد للذكر إلا وصارت قلوبكم وجله على الإمام المهدي؟ ومن ثم نقول لكم إن الإمام المهدي بأعين الله, ومن أراد المكر به فقد أراد أن يطفئ نور الله فهل يستطيع شياطين البشر أن يطفئوا نور الله؟؟؟!!!
    ونترك الجواب من الرب في محكم الكتاب كما جاء في أول الخطاب:
    {وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}
    صدق الله العظيم [التوبة:32]

    وأرى اليمن سوف يدخل أزمة سياسية من جديد فيحصحص الحق وينكشف المستور، ولا تزالون في عصر الحوار وبدء الظهور...
    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 11:56 am