.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مواقف الإمام تجاه القضايا المصيرية

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9551
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    مواقف الإمام تجاه القضايا المصيرية

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت فبراير 01, 2014 2:08 am

    [SIZE="5"]طالب علم02-08-2008, 06:52 AM
    يا رجل من أقصى المدينة :

    استبشرت خيرا عندما قلتَ أنك سترد ردا دامغا فماذا حصل ؟ لم ترد إلى على نقطة واحدة والباقي تهجم علي وتهجم على ابن تيمية ورواية باطلة عن ابن عباس .

    تقول
    فأقول لطالب العلم مذا تسمي تهجمك وقدحك في عقيدتك الآخرين ؟ كقولك :

    اعلم أن أدلتك لم تخرج عن أدلة الجهمية والإباضية والشيعة أهل التحريف والتلاعب بنصوص الكتاب العزيز ...

    فإن كان إتهام الآخرين بدون حجة أو دليل على كون عقيدتهم باطلة وفاسدة لتلك الفرق الذي ذكرها ، فإن كان هذا لا يعبر خروجا عن الأصول وعن الأدب ؟ فما هو إذن ؟ فطالب العلم الصادق في ما يزعم بعيد عن التجريح وعن الإستفزاز وعن الحكم ببطلان عقائد الآخرين دون حجة أو دليل ، وهذ لعمري عين الشقاء والجهل الفادح ... بالرغم من ذلك فلن نحذف المشاركة ، كي تبقى حجة عليه فيرجع إلى أخطائه فيها بعد هذا الرد لعله يعرفها ، فيرى أنه خرج عن قاعدة الحياد بل جنح لنصرة النفس وليس لنصرة الحق ، فأن يكون مخلصا وهو يجادل لنصرة النفس ؟
    أنا لم أخرج عن حدود الأدب واللياقة في الخطاب , وإنما بينت حقيقة الجهمية والشيعة ولو رجعتَ إلى تفاسيرهم للقرآن لوجدت العجب العجاب , فهل قولي أنهم يحرفون معاني النصوص من قلة الأدب ؟
    أنا اطلعت على تفاسير لهم يحرفون الدلالة الواضحة لتتوافق مع أصول مذاهبهم , فأنا أنتصر للقرآن منهم فهلا هذه وقاحة مني أن أدافع عن القرآن ؟

    تقول

    وكان في بداية خطابه قال :

    والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني , ونسأل أن يرزقنا الإخلاص ويعلمنا وينفعنا بما يعلمنا ...

    الإخلاص هو أصعب شيء عل النفس ، لمذا ؟ لأن لا حظ للنفس في الإخلاص ، بل العمل الخالص يكون لله تعالى ولنصرة الحق فقط ، بينما حقيقة الحال نرى أن طالب العلم خدعته نفسه فلم يستمر على نفس النمط الذي وعد به في بداية الخطاب ، فجنح لنصرة النفس دون أن يشعر بذلك ، وهنى يتبين لنا أن الإخلاص صعب المنال وأنه أصعب الأمور على النفوس لانه لا حظ لها فيه البتة ، والنفس تريد أن يكون لها حظ في كل شيء ... فطالب العلم لم يوفق لمسعاه وهذا شاهدناه ووتحققنا منه من خلال مداخلته
    ويا طالب العلم ليس الإيمان بالتمني ، ولكن الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل ...

    سامحك الله , لم أنتصر لنفسي علم الله ولكن انتصرت للرأي الصواب في هذه المسألة , واتهامك لك بنصرة النفس لا دليل عليه فأين في كلامي ما يدل على ذلك ؟
    لن تجد إلا الدفاع عن رأي أهل السنة والجماعة أما عن نفسي فلم أتكلم بشيء يوجب ما تتهمني به .

    تقول

    إن طالب العلم أعلن صراحة أن لا فائدة ولا حاجة لعقل البشر في المسائل العقائدية ، عندما قال :

    ... وأنا أعرف ربي سبحانه وتعالى من خلال التصديق بالآيات والأحاديث وعدم تحكيم العقل الضعيف في أخبار الله سبحانه وتعالى وإنما الواجب الانقياد والتسليم ...

    والسؤال لطالب العلم هو : ما معنى أولي الألباب ؟ وما معنى اللب في اللغة العربية ، وفي كم آية في القرآن ورد ذكر الألباب ؟ فطالب العلم يعتقد أنما واجب الإيمان الانقياد والتسليم ... ؟؟؟؟ وينفي آستعمال العقل ، وهذا دليل قطعي أن إيمان طالب العلم مبني على التقليد والتسليم الأعمى وهنا يكمن الخطر الكبير ، وإلا فالقرآن العظيم يعج بالآيات البينات الواضحات التي تدعو الإنسان لتحكيم العقل ، فطالب العلم عقيدته بالتقليد الاعمى وليست معقولة بعقال اللب والعقل الذي هو نعمة الله تعالى الكبرى على الإنسان وبه ميزه على الحيوان . وطالب العلم يتصدى لأستعمال العقل ، فكيف يهتدي للحق وقد أبطل ونفى تحكيم العقل ؟ والفرق شاسع بين أولي الألباب وبين الذين لا يرون ضرورة ولا حاجة للعقل ، كالفرق بين الثرى والثرية ...

    ماذا أقول هنا ؟ هل أقول أنك كذبت علي ؟
    لن أقول ذلك ولكن أقول عفى الله عنك .
    وليست عقيدتي التقليد الأعمى وعدم استعمال العقل , ولكن عندما يأتي خبر من الله سبحانه وتعالى وهذا الخبر أو الأمر والنهي يكون واضح الدلالة وقطعي ثم يأتي شخص ويبحث عن طريق آخر ويقول هذا كلام يتنافى مع العقل فماذا نقول له ؟
    ومنذ متى وعقول الناس متساوية , والذي تراه أنت معقولا يراه غيرك مستحيلا فهل يصح أن نحكم العقول في القرآن ونجعلها المرجع الأول ؟
    الله سبحانه وتعالى أمر بالتدبر والتفكر في الآيات , والقرآن كله نور ويهدي إلى صراط مستقيم , ولكن هناك نصوص قطعية الدلالة وتعتبر مخالفتها انتصارا للرأي وهذا ما قصدته بأن الواجب الإنقياد والتسليم وليس قصديي أن ننحي عقولنا , والله المستعان .

    تقول
    فطالب العلم وعد في بداية مداخلته أن يكون بيانه علمي : ... والآن للرد العلمي على كلام ناصر اليماني ... فمن أين لك العلم وأنت تنفي أستعمال العقل الذي هو نعمة الله الكبرى ، وقال أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه : ما أنعم الله على عبد قط كنعمة العقل ...
    فمداخلة طالب العلم كانت بالعاطفة ولا منطق للعقل فيها ، بينما التحليل العلمي يبنى على منطق العقل ، وهنا مربط الفرس : إنما يتذكر أولي الألباب ... ولم يقل سبحانه إنما يتذكر المسلمون بالإنقياد والتسليم المبني على العاطفة ، فما لطالب العلم كيف يحكم
    إذا كان ردي غير علمي على الرغم من أني تناولت الموضوع من جميع جوانبه , فكيف يكون الرد العلمي عندك ؟
    وسبق أن قلتُ أني لا أنفي استعمال العقل والعقل السليم لا يتصادم مع نصوص الشريعة و الإسلام أساس العلم والعقل , وصدقني ليس عقلا الذي يخالف كلام الله سبحانه وتعالى , وأولو الألباب لا يخالفون كلام الله سبحانه وتعالى وأي شخص يخالف كلام الله ثم يدعي أنه صاحب عقل فلا يلتفت لكلامه .

    المقصود من كلامي : تدبر وفهم مع انقياد وتسليم لكلام الله والنتيجة مسلم مطيع صاحب عقل وفهم .

    تقول

    وتعقيبا على محاولة طالب العلم قلب الحقائق وكأنه يستبله القراء وكأنه يحسبنا لا نفقه في اللغة العربية شيئا ذهب يقول : ... ولكن هل تعقل معنى الإدراك في اللغة ؟
    أعتقد أن مشكلتك هنا هو الخلط بين الرؤية والإدراك , ومعنى قوله تعالى لا تدركه الأبصار أي لا تحيط به الأبصار...
    ما هذا الغباء المتعمد ؟ نحن نعرف تمام أن معنة الإدراك هي ليست المشاهدة ، ولكن غاب عن طالب العلم أن الحديث هنا هو عن : إدراك البصر ... فعندما نستعمل كلمة إدراك البصر ، صار المعنى مغاير تمام لمعنة إدارك بمفردها ، ففي اللغة العربية لما أقول : أدركتك ببصري معناه أني شاهدتك وبصرت بك ... كأن يقول احدنا أدركت الهلال ببصري على الرغم من كونه صغير جدا ويكاد لا يرى أي أني تمكنت من مشاهدة الهلال ... لذا فطالب العلم هو الذي آختلطت عليه الأمور وواضح وجلي أنه لا يتقن اللغة العربية
    أنا لا أقلب الحقائق , وهنا أسألك : لماذ لا تكتب رأيك وأكتب أنا رأيي ثم نترك الحكم للقراء الأفاضل الذين تكلمتَ عنهم نيابة وقلتَ أني أستبلههم , وسامحك الله بوصفك لي بالغباء هل صدر مني كلمة مؤذية لك؟؟
    لمذا أنت متحامل علي ؟ لم تترك وصفا إلا وقلت لي : غباء , قلب حقائق , انتصار للنفس , استبلاه القراء .........الخ .
    وجوابي مرة أخرى : سامحك الله .
    أما بالنسبة للآية : لم تذكر لي من أي قاموس أخذت كلامك , فالإدراك هو الأحاطة بالشيء وحتى عندما نضيف الإدراك للبصر يعني الإحاطة بواسطة البصر , قل لي بربك ما الفرق بين قولي رأيتك ببصري وأدركت ببصري ؟ هل المعنى واحد ؟
    ولن تجد عربيا يتكلم بالفصحى يقول أدركت السماء ولكن يقول رأيتُ السماء لأنه لو قال أدركت السماء فمعناه أنه شاهدها كلها وهذا لا يحصل , وحتى عندما تقول أدركت الهلال فأنت تراه كاملا على الرغم من أن حجمه الطبيعي أكبر من ذلك بكثير ولكن من هذه المسافة نستطيع أن ندرك القمر بأبصارنا بسبب ظهوره صغيرا بسبب بعد المسافه على العكس من السماء .

    تقول

    ويكفي بعض الذي ذكرت ، وسأمر للدلائل القطعية الدامغة ، كي لا أقع في الثرثرة والجدال بالباطل محاولة إدحاض الحق كما فعل طالب العلم . وظن أنه لما آستشهد لنا بأبن تيمية وبأبن العباس ظن طالب العلم أنه أقام لنا الدليل العلمي ؟ فأقول لطالب العلم كل ما نقلت لنا من كلام شيخك أبن تيمية الذي تعتبره إبداع ؟؟؟ فإنا لا نراه كذلك ، بل كل ما نقلت لنا من كلام هو تلاعب بالألفاظ وتعقيد للمعنى لا يزيد القارئ سوى آضطراب وتشويش للفكر ...

    فلا غرابة أن الطيور على أمثالها تقع ، حيث يكفي أن أذكر لك ماقاله أبن تيمية في كتابه زاد المعاد في الجزء الخامس ، كتاب الشفاء من كلام ضلالة وجهل لا يبقي مجال للشك أنه مغرور ومخالف عن السنة المطهرة حيث قال في كلامه : من لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ؟ بينما معلوم عن سيد البشر صل الله عليه وسلم أنه أمر بالتعالج بالقرآن وكذلك بالأعشاب كالسنى حرم إلى غيره وبالعسل ... فبأي حق يدعو شيخك الضال أبن تيمية على مرضى المسلمين أن لا يشفيهم الله إن لم يشفهم القرآن ؟ فمن أين يحق له أن يحصر الشفاء لجميع الأمراض في القرآن فقط ؟ وهذا دليل واضح على مروقه عن الأصول المحكمة ومخالفته عن أوامر رسول الله صل الله عليه وآله وسلم القائل يسروا ولا تعسروا بشروا ولا تنفروا ...
    فإن كسرت عظام طالب العلم ، فلن يعالجها إلا بتلاوة القرآن ؟
    آتقوا الله في أنفسكم وفي المسلمين وفي مخلوقات الله ، فلسنا كلنا لا نستعمل عقولنا لحد أننا نأخذ ديننا عن الفاسقين عن الأصول متبجحين بأسمائهم وكأنهم المثل الأعلى ؟
    أما قولك عن كلام ابن تيمية أنه تعقيد فيكفي أنك لم تستطع الرد عليه بشكل علمي بل ذهبت تطعن في ابن تيمية وتتهمه بالمروق و الفسق والغرور والجهل ولو قرأت كتبه لعرفت أنك ظلمت نفسك وعلى العموم ربنا عدل حكيم وستقف أنت وابن تيمية بين يديه ولا يظلم ربك أحدا .

    ثم المفاجأة لك أن كتاب زاد المعاد لابن القيم وليس لابن تيمية وقولك هذا تجني على ابن تيمية وهذا اختبار لك هل تتراجع وتعترف بخطئك أم تكابر وتأخذك العزة بالإثم ؟

    تقول

    أما عن أبن عباس فسأورد لكم هذه الواقعة ، وأترك لكم الحكم هل صحيح أنه حبر الأمة أم أن هذه الدعوة باطلة ولم يقل بها محمد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ؟ فالواقع الحقيقي هو الحكم بيننا في الأمور ...
    أولا ابن عباس رضي الله عنه صحابي جليل , وأنا أستغرب منك أن تذكر اسمه ولا تترضى عنه وهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وله قدم صدق في الاسلام ولا يوجد مسلم ينتقصه ويحط من شأنه فليتك تراجع نفسك .

    وأما وصفه بحبر الأمة فهو حديث صحيح لا مجال للطعن فيه وصاحبك ناصر اليماني يقول أنه يقبل بالأحاديث التي لا تخالف القرآن فهل وصف ابن عباس بحبر الأمة يخالف القرآن ؟

    تقول
    ذلك أني زرت ذات مرة أحد غرف الحوار المسيحية التي يحاولون فيها تشويه الإسلام ويدعون أن المسلمين أغبياء أعتنقوا الإسلام دون تدبر بل بالتسليم والإنقياد الأعمى ... فطلبت منهم أن يأتوني بدليل ؟ فقام المشرف بطرح سؤال هو الآتي :
    ما هو معنة حرف ق ، في سورة ((ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ )) صدق الله العظيم
    مباشرة أجبته أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني قد بين في شان الحروف التي وردت في فواتح السور في القرآن العظيم ، كونها حروف من أسماء لعباد الله المخلصين من أنبياء ورسل ، وكون ليس بالضرورة أن يكون الحرف في بداية الإسم ولكن يمكن أن أي حرف من أسم النبي أو الرسول أي أول حرف من الإسم أو من وسط أو آخر الإسم ...
    فآستغرب من التفسير وقال هذا غريب لم نسمع به من ذي قبل ، إذن فما بال وزارة الشؤون الدينية في المملكة العربية السعودية يضعون على موقع الحكومة الرسمي ، تفسير لأبن كثير أعتمد رواية لأبن العباس يقول فيها أن معنة حرف ق هو إشارة إلى جبل يحيط بالكرة الأرضية كلها من جميع أطرافها وأن جبل قاف لونه أزرق وهو الذي يعطي السماء لونها الأزرق ، فكيف تصدقون أنتم المسلمون بمثل هذا الكلام وتدعون الناس لآعتناق الإسلام والتصديق بهذه الخزعبلات ، والحال أن المملكة العربية السعودية تعتبر مهد الإسلام والممثل الرسمي للعقيدة الإسلامية ، ثم جائني المشرف على الغرفة برابط موقع وزارة الشؤون الدينية بالمملكة ، وعلى صفحاته هذا الشرح المنسوب لأبن العباس ؟؟؟

    فهل تريد منا أن نعتبر أبن العباس في نفس المقام ؟ ويحتمل أن التفسير منسوب له أو لأبن كثير باطلا .. ولكن المهم التفسير مدون ومعروض لدعوة الناس لأعتناق الإسلام والتصديق بالقرآن ؟ وبأن حرف ق يعنى جبل ق الذي يحيط بكامل الأرض من مشارقها إلى مغاربها ؟ فما هذا الهراء والإفتراء على الله يا أولي الألباب ؟
    أفلا تتقون ربكم في تفسير القرآن العظيم بالظن الذي لا يغني من الحق ، وياطالب العلم إن ما تهدونه من الإسلام أكبر مما تبنونه وما تسعون لفعله هو تنفير وتهريب للناس من الإسلام ، فبمذا ستجيبون ربكم يوم القيامة ؟ وهذا إمام الأمة الذي بشرنا به رسول الله
    أولا الغرف النصرانية لا تبتغي الحق ولكن كل همها هو الطعن في الاسلام وفي القرآن وفي رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم .
    وأنا هنا في قمة الاستغراب : كيف تأخذ كلام الغرف النصرانية التي تكذب على الاسلام ثم تأتي وتحاجني به وتقول كيف تقبل هذا الكلام من ابن عباس ؟
    أنت مطالب بأن تأتي بهذا الكلام من تفسير ابن كثير وفيه النسبة إلى ابن عباس , أما روابط الغرف النصرانية وما شابه فليس حجة علي للطعن في صحابي جليل .

    تقول
    فهل تريد منا أن نعتبر أبن العباس في نفس المقام ؟ ويحتمل أن التفسير منسوب له أو لأبن كثير باطلا .. ولكن المهم التفسير مدون ومعروض لدعوة الناس لأعتناق الإسلام والتصديق بالقرآن ؟ وبأن حرف ق يعنى جبل ق الذي يحيط بكامل الأرض من مشارقها إلى مغاربها ؟ فما هذا الهراء والإفتراء على الله يا أولي الألباب ؟
    أفلا تتقون ربكم في تفسير القرآن العظيم بالظن الذي لا يغني من الحق ، وياطالب العلم إن ما تهدونه من الإسلام أكبر مما تبنونه وما تسعون لفعله هو تنفير وتهريب للناس من الإسلام ، فبمذا ستجيبون ربكم يوم القيامة ؟ وهذا إمام الأمة الذي بشرنا به رسول الله صل الله عليه وسلم ، مهدي الأمة الذي يهدي به الله الأمة من الظلال إلى الهداية يكلمك منذ يومين فلم يحدث لك كلامه ذكرى وهو الحق المبني على القرآن العظيم ويوافق المنطق والمعقول ، وطالب العلم يرفضه ويجنح لروايات الإفك ويريد دار لقمان تبقى على حالها ؟؟
    فمذا فعل شيخك أبن تيمية لتوحيد شمل الأمة ؟ فلا أراه بعلمه إلا زاد الأمة تفرقة وتشتيتا
    فما لك يا طالب العلم تريدها عوجا ؟ ألا تستحي من ربك ؟ ألا تستحي من نفسك ؟
    فإن لم تستحي فآفعل ما شئت ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    الكلام الآن أنك مطالب بأمرين :
    1- اثبات ما اتهمت به ابن تيمية.
    2- اثبات هذا القول عن ابن عباس الذي ذكرت أنه في تفسير ابن كثير .

    هذا واجب عليك وأنت تقول لي : أما تستحي ؟ فواجب عليك أن تثبت كلامك وتستحي من الكلام على عباد الله دون توثيق .

    وليتك تركتني مع إمامك ناصر اليماني , فعلى الأقل كنا في أصل الموضوع فلا أدري لماذا تدخلت و ابعدت الموضوع عن أصله , ألا يكفي بيان إمامك حتى تأتي لترد علي .

    على العموم غفر الله لي ولك .


    وأما رد ناصر اليماني الأخير فقد تطرقنا لجميع النقاط و لم يعد الخوض في نفس الموضوع مجديا فإن أراد بحث بقية المواضيع فأنا حاضر و إن أراد التوقف فهذا رأيه .

    والحمد لله رب العالمين .

    --------------------------------------------------------------------------------

    رجل من أقصى المدينة02-08-2008, 09:32 PM
    بسم الله الرحمن الرحيم
    صلاة الله وسلامه على الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى ختام مسكهم سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم

    الحمد لله ولي الصالحين والعاقبة للمتقين ،

    ليس رجل من أقصى المدينة من الذين تأخذهم العزة بالإثم ، معاذ الله وفعلا كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد هو لأبن قيم الجوزية ، الذي أطرى في ذكره شيخه أبن تيمية وهذا من حقه ولست أعترض عليه ، وحيث أنه مر علي زمن بعيد منذ كنت طالب علم فكتبت ما كتبت معولا على ذاكرتي فخيل لي من فرط ما ذكر أبن قيم الجوزية في شيخه أن كتاب زاد المعاد هو لأبن تيمية ، ولكن أخذت الكتاب ونفظت عليه الغبار للتثبت فتبين لي صدق كلامك ، والحقيقة أني لم أعد أعر أي آنتباه لتلك الكتب كلها البتة فأصحابها قد عاشوا زمنهم وتوفاهم الله وأفاضوا إلى ما وعدهم ربهم
    من المعرف ان ابن قيم الجوزية كان من تلامذة ابن تيمية واتباعه، وكان له دور كبير في اقامة صرح المسلك الذي وضع ابن تيمية اسسه، و في الترويج له ، حتى إذا قيل ما الفرق فلا يكاد يبين ، إذا التلميذ بنى على علم شيخه :
    قال العلامة ابن القيم رحمه الله: "فمن لم يشفه القرآن فلا شفاه الله ومن لم يكفه فلا كفاه الله" .زاد المعاد 4/ 352 .

    وأنك يا طالب العلم آستدللت بما قاله آبن تيمية لتدحض به كلام الإمام ، فكل أدلتك ليس معتمدة على دليل صحيح ثابت ، بينما الإمام ناصر محمد اليماني أدلته من كتاب الله القرآن العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، وأنتتستدل بما قاله أبن تيمية الذي ليس رسول ولا نبي ولا صحابي جليل ...
    أما عن قولك أني لا أترضى عن أبن العباس ، فهذا أمر يخصني فأتني من القرآن العظيم أو من أحاديث رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ما يثبت وجوب أن أترضى عن أبن العباس أو غيره ، لكني لا أجد الصلاة والسلام تنبغي إلا لرسول الله صل الله عليه وسلم ، وآله بيته الأطهار ، ثم لا أرى ضرورة في الترضي إلا على صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم الذين شهد هو لهم بالجنة ، وليس هذا قدح في صحابة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ولكن لا أثني على بشر لست أدري ولست أثق في تقواه بل أدع ذلك لله تعالى هو أعلم بالمتقين

    ولست أنا المشكلة يا طالب العلم ، فأنا لا أحاول أن أترك البينة والحجة التي أتى بها الإمام ناصر محمد اليماني لأذهب إلى أحاديث الفتنة فأعمد إلى أحاديث ضعيفة كما فعلت أنت ... ولست لأقول لك في أبن تيمية ولا في غيره إلا ما قاله الإمام ناصر محمد اليماني ، فإن كنت أنت مشغوفا بأبن تيمية فذلك شأنك ، ولكن بالنسبة لي يكفيني ما أشاهده من الذين يضربون به المثل ممن تسميهم أنت السلفيون ، وغيره من الأسماء حتى أني لا أريد أن أعرف عنه شيئا ولا يهمني ما قاله شيخك أبن تيمية
    وذلك الفرق بيننا كونك لا ترى الخطر والمصيبة التي حلت بالأمة والتشتت الذي أصابهم ، فمنكم من يسمي حاله من جماعة السلفية وآخر يسمي نفسه من الجماعة والسنة والآخر وهابي وآخر شيعي وآخر قرآني والغير صوفي ... وكلكم له شيخ يتباهى به ويستشهد بنباغته ... وأنا لست في ذلك من شيء ...

    فلست لأتبع أي من فرقكم ولست لأفرق الدين ذلك ما تعملت من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن أكون مسلما حنيفا على ملة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ، وأن أبرئ من الذين فرقوا دينهم شيعا كل حزب بما لديهم فرحون ، إذن يا طالب العلم لم تقم علينا أي حجة ولست مطالبا بأن أبين لك أي شيء فلا تكن مغرورا ولا تحاول الخروج بنا من الموضوع ولا تغير مجرى الحديث ، فكل ما أتيتنا به من كلام محاولا أن تدحض به كلام الإمام ناصر محمد اليماني ليس مدعوما من كتاب الله

    فأنت تحاول أن تخرجنا من دائرة القرآن إلى آتباع الشبهات والفتنة وآبتغاء تأويل كلام الله على حسب كلام أبن تيمية وغيره ، فهل كلام من أوردت لنا أصدق من كلام الله ؟ ومن أصدق من الله قيلا ....

    فأنت تعترض على كون مشاهدة الله تعالى أمر مستحيل سواءا في الدنيا أو في الآخرة ، فذهبت تقول أن ذلك ممكن في الآخرة معللا ذلك بأقوال أبن تيمية ، وكأنك تريد تثبت خلاف كلام الله في القرآن العظيم بكلام البشر ، وتريد منا أن نعتقد أن كل الأحاديث التي توارثناها عن رسول الله صل الله صل الله عليه وآله وسلم كلها ثابتة وصحيحة ، والإمام قال لك أن كلام الله تعالى القرآن العظيم هو الوحيد الذي وعدنا الله تعالى بحفظه ولم يعدنا بحفظ سنة رسول الله صل الله عليه وىله وسلم وأحاديثه ، وبين لك ذلك من القرآن العظيم من أمر المنافقين الذين يبيتون غير ما قال رسول الله صل الله عليه وسلم فيدسون أحاديث لم يقلها رسول الله صل الله ، فرحت أنت تعترض بكلام أبن تيمية وغيره وكأن كلام أبن تيمية أو غيره أصدق من كلام رب العزة ؟ وهذا مغزى الكلام وصميم الموضوع فلا تحاول الخروج عنه

    ولكن إحقاقا للحق ، فأنا شخصيا لا أرى إمكانية المشاهدة إلا إذا كانت بعين البصيرة ، أي عين الروح وليست عين البصر ، ذلك أن الروح من أمر ربي ، فهل أن عين البصر ستستوي مع عين الروح أي عين البصيرة حتى تصير المشاهدة ممكنة؟ هذا من علم الغيب ولا أقدر على إثباته أو نفيه . فالإمام يقول أنه لا يمكن مشاهدة ذات الرحمن إلا لمثله وأن الله تعالى ليس كمثله شيء ، نعم ليس كمثله تعالى شيء
    والإنسان نفخ الله تعالى فيه من روحه ، إذن الروح هي من نفخ الله تعالى وطيبعتها النور ، فهل يمكن لنا القول القول بأن الله تعالى نور ؟ في حال أنه تعالى ليس كمثله شيء ؟ فالنور من صنعته تعالى
    فهل يمكن للروح التي هي من نور أن تدرك ذات الرحمن بعين الروح ؟ حتى إذا قلنا بذلك فذلك لا يعني أنها عين البصر والله تعالى أعلم بالحقيقة والصواب

    --------------------------------------------------------------------------------
    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - 01 - 1429 هـ
    08 - 02 - 2008 مـ
    11:23  صباحاً
    ___________



    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين وبعد:

    وياطالب العلم ويامعشر جميع عُلماء الأمة الإسلامية على مختلف فرقهم ومذاهبهم ؛ إنه لن يكون الحوار مُجدياً معكم إذا لم تؤمنوا بأن القرآن هو المرجع فيما اختلفتم فيه في السنة المحمدية وأنا المهدي المنتظر أعلن بالفتوى الحق لجميع عُلماء الأمة الإسلامية بأن الله قد جعل القرآن هو المرجع فيما اختلف فيه عُلماء الحديث في السنة المحمدية , وسوف نجعل الحوار حصريا في هذه الفتوى, فإن آمنتم بأن القرآن هو المرجع الحق فيما اختلفتم فيه من أحاديث السنة فما بعد ذلك علينا يسير , وسوف أحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون فأجمع شملكم وأوحد صفكم وأجبر كسركم بإذن الله رب العالمين وإن لم تؤمنوا بهذه الفتوى من بعد تقديم السلطان والبرهان فسوف أشكيكم إلى الله كما شكى إليه جدي من قبل:

    { وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا هذا القرآن مهجورا} صدق الله العظيم , [الفرقان:30]
    ومن ثم أحكم عليكم بالكفر بالقرأن العظيم,  وإنكم قلتم سمعنا وعصينا بمعنى أنكم تؤمنون به ولكن لا تتبعونه فلبئس ما يؤمركم به إيمانكم لو كنتم تعقلون!
    وأنا لم أحكم عليكم يامعشر عُلماء الأمة بالكفر بالقرآن العظيم إلا إذا ألجمتكم بالحق أن القرآن هو المرجع للسنة المحمدية ومن ثم تصمتون من بعد أن تبين لكم الحق والسلطان المبين من القرآن العظيم ثم لا تعترفون أو تصمتون لأنكم تعلمون لئن اعترفتم بحق هذه الفتوى الحق بأن الإمام ناصر اليماني سوف يغلبكم بالقرآن العظيم تصديقاً للرؤيا الحق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد أن عرَّفني بشأني وآية التصديق أنه ما جادلني أحد من القرآن  إلا غلبته بالحق .
    ولم يجعل الله الرؤيا برهاني عليكم ولا يُبنى عليها حكم شرعي ؛بل هي لصاحبها ,ولكن محمداً رسول الله قد جعل آية لتصديق الرؤيا وهي[ أنه ما جادلني أحد من علماء الأمة يريد الحق إلا غلبته بالقرأن العظيم] فإن صدق الله الرؤيا بالحق فتجدون بأنه ما جادلني أحد من القرآن إلا غلبته
    فقد صدّق الله الرؤيا بالحق , وإن غلبتموني يامعشر عُلماء الأمة فقد تبين للناس بأني مفترٍى على الله ورسوله لئن فعلتم ولن تفعلوا
    وأقسم بالله العلي العظيم قسماً مُقدماً أنكم لن تستطيعوا أن تغلبوني إذا احتكمنا إلى القرآن العظيم .
    أما إذا أبيتم الاحتكام إلى القرآن فيما اختلفتم فيه من السنة فلا داعي للحوار معكم وسوف يحكم الله بيني وبينكم بالحق وهو أسرع الحاسبين.

    وسبق وأن كتبنا هذه الفتوى من قبل وهذا رابطها:

    http://www.smartvisions.eu/oldvb/showthread.php?t=335

    --------------------------------------------------------------------------------

    مبايع الله02-08-2008, 11:30 PM
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    والصلاةً وسلاماً على أشرف الخلق محمد عليه وعلى آله وصحبه أجمعين

    اما بعد :

    آسف أن كنت مخالفاً لرأيكم وأنا أحترم رأيكم

    أنا لست طالب علم ولا شيخ علم
    وأنما أنا من عامة الناس
    وليس لدي العلم كي أقارع به في النوادي
    وأنا أترك المحاورة لأهل العلم لكن
    لدي معلومة وهي :


    ان المهدي المنتظر لا يقول للناس أنا مهديكم المنتظر
    وانما الناس هم الذين يلاحقونه وهم أهل الصلاح في ذلك الوقت
    وأهل الصلاح لم أرى أحد منهم أيدك ونصرك

    أم أن أهل الصلاح الذين أعرفهم ليسوا أهلاً لصلاح ؟ فهذا شيء آخر

    --------------------------------------------------------------------------------

    مبايع الله02-08-2008, 11:49 PM
    من أين تعلمت عقيدتك يا هذا ؟

    راجع نفسك لانه تخشى على نفسك أن لن تجد وقتا للتصديق إذا نزل العذاب فأول من يهلك هم الذين لم يصدقوا بالحق لما جائهم ..وأرجوا أمر التصديق إلى حين نزول العذاب ، فكيف تقول على نفسك أنك مبايع الله ؟


    أما من اين تعلم العقيد :
    من الكتاب والسنة والذي علمني ذلك شيوخنا أهل السنة والجماعة


    أما المراجعة يا أخي العزيز فأذا وقع في نفسي تصديق والله لأبوح به وأنا على ذلك تربيت
    وما الله معذب حتى تقام الحجة
    ونستغفر الله العلي العظيم نكل ذنب وخطيئة


    ((وماكان الله معذبهم وهم يستغفرون))


    أما كيف أن أقول أني مبايع الله :
    بشهادة أنه لا إله إلا هو وأن محمداً عبده ورسوله

    --------------------------------------------------------------------------------

    عبد ربه02-09-2008, 12:06 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين آصطفى ،

    يا مبايع الله أنت تعترف أنك لست عالم ولا شيخ وهذا من تواضعك ومن شهادة الحق ،
    ولكن دعني أسألك من الذي يعلم الصالحين من العباد من غيرهم ؟ فستقول لي الله تعالى أعلم بعباده أو هل هم بحق صالحون وأن لهم التقوى من عدمه ...

    وأنت تقول :

    وأهل الصلاح لم أرى أحد منهم أيدك ونصرك

    فإن حق لنا أن نقول أوننا نعرف أهل الصلاح فأقول لك : وما أدراك أن لا أحد منهم نصره ؟ فأنت ترجم بالغيب وتتقول بما أمور خفت عنك ...

    ولو كان الناس هم الذين يقررون من هم أهل الصلاح من عدمه فلما لا يكون نفس هؤلاء البشر هم الذين يقررون من يدخل الجنة أم لا ؟ فهل تبين لك ؟
    فإن كان الصلاح كما تقول أنت م الذين سيعرفون الإمام المهدي ويجرون ورائه كما تقول أنت ، فسؤالي لك :
    ما الذي سيتعمدونه في معرفة الإمام المهدي الحقيقي ، طالما أنه لم يحاورهم وطالما أنه لم يثبت لهم أنه أعلمهم بكتاب الله ؟ فإننا كلنا نعلم أن الوحي آنقطع بعد رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ، إذا علمنا ذلك قلنا أن الذين تقول عنهم أهل الصلاح لن يأتيهم الوحي إذن كيف سيعرفون إمامهم دون وحي ؟ وككيف سيعرفونه أنه بحق إمام الأمة وأعلمهم بكتاب الله وسنة رسوله الحق ؟
    وكيف لهذا الإمام أن يثبت لصالحي الأمة أنه أعلمهم بكتاب الله وسنة رسوله الحق وأنت وأمثالك يعترضون عليه أن يشر علمه ويحاور صالح المسلمين ؟ فإن أعتمدنا كلامك وطريقة تحليلك الأمور فإن إمام الأمة لن يظهر أبدا ...

    فراجع معلوماتك ، ولا تحاول أن تزكي البشر كأن تقول هذا من صالح الأمة أو تنفيه فإنك بذلك تأتي ما نهاك الله عنه ورسوله صل الله عليه وسلم ، أما إن قلت لي إنما أنا حكمت على الناس بظواهرهم ولم أحكم على ما في بواطنهم فأقول لك ليس الصلاح من شأن المظاهر الخارجية بل هو كذلك شأن من شؤون القلب ولا يعلم ما في قلوب العباد إلا رب العباد

    --------------------------------------------------------------------------------

    مبايع الله02-09-2008, 12:20 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين آصطفى ،


    أخي عبد ربه أنا سبق وان قلت لك أني جاهل


    لكن أنا والله أني لا أقصد بقولي أهل الصلاح التصنيف

    لكن ما أقصد أني لم أرى أن أحداً من المراجع السنية في عصرنا أيدكم

    --------------------------------------------------------------------------------

    طالب علم02-09-2008, 07:05 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أشكر رجل من أقصى المدينة على اعترافه بأنه أخطأ وهذا ليس عيبا بل هو شرف لصاحبه .

    ولكن هناك نقطة تقول أن كل حجتي من كلام ابن تيمية ولم آتي بكلام من القرآن وهذا خطأ , فأنا أثناء محاورتي مع ناصر اليماني كل كلامنا كان منصبا على مناقشة الأدلة القرآنية التي طرحتها أنا أو طرحها ناصر اليماني وعلى العموم التصديق والاقتناع ليس بالاكراه ونسأل الله التوفيق في الدنيا والآخرة.

    وبالنسبة للترضي عن ابن عباس فلا يختلف اثنان أنه صحابي وأنه ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم , وفي القرآن آيات صريحة في تزكية الصحابة والثناء عليهم وليس هذا موضع الشرح والتبيين لتلك الآيات الكريمة .

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

    --------------------------------------------------------------------------------

    فارس الصحراء02-10-2008, 12:55 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم.
    والصلاة والسلام على خير المرسلين
    أمام بعد
    ألم يخبرنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أنه يبعت من بعده بإمام مهدي وضع تحتى كلمة مهدي ألف ألف خط فهو الشخص الذي هداه الله إلى الحق بالحق فلم أجد في حيايتي تفسيرا للقران بقبله العقل والمنطق أكتر من تفسير هذا الرجل ولا أقرب كلام يدخل إلى القلب والروح كمثل كلام هذا الرجل .
    ثم أعود إلى كلامك ياطالب علم عن السنة والحديث وأعرج بك إلى أحاديث عذاب القبر هل تصدق أنت شخصيا بهذا الحديث الملفق على الرسول صلى الله عليه وسلم.ان وجدت دليل علمي يطابق هذا الحديث فأتينا به يرحمك الله .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    --------------------------------------------------------------------------------
    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 02 - 1429 هـ
    10 - 02 - 2008 مـ
    02:02 صباحاً
    ___________

    أنا المهدي المنتظر لا كذب ياطالب العلم ويامعشر عُلماء الأمة
    ونعم الرجُل فارس الصحراء من أولي الألباب صدَّق بآيات الكتاب من قبل التصديق بالعذاب.

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم


    وسلامٌ على المرسلين , والحمدُ لله رب العالمين ,وبعد:


    إلى أخي الكريم طالب العلم , وكذلك إلى جميع عُلماء المُسلمين من الذين أطلعوا على بيان القرآن الحق في الأنترنت العالمية أو تسلمت لهم نسخ منه اتقوا الله وجميع المُسلمين في ذمتكم لئن صدقتم صدقوا ولئن كذبتم كذبوا, فإن كنتم تروني على الحق فلا تصمتون والساكت عن الحق شيطان أخرس وإن كنتم تروني على ضلال مُبين فكذلك لا ينبغي لكم الصموت حتى لا يضل المدعو ناصر اليماني المسلمين إن كنتم تروني على ضلال مُبين فذودوا عن حياض الدين إن كنتم صادقين !
    ولكن للأسف إني أرى بعض عُلماء المُسلمين يحاورني فيجادلني في الدين حتى إذا غلبته بالحق انسحب ولم يعترف بشأني بعد ما تبين له أن الله حقًا زادني على جميع عُلماء الأمة بسطة في علم الكتاب (القرآن العظيم).

    وأنا المهدي المنتظر الحق أكرر فأقول إني لم أقل بأني المهدي المنتظر من ذات نفسي ؛ بل أفتاني في ذلك جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن محمداً رسول الله يعلم بأن الرؤيا لا يُبنى عليها حكم شرعي , ولذلك جعل بإذن الله برهان التصديق للرؤيا أنه ما جادلني أحد من علماء الأمة من القرآن العظيم إلا غلبته بالحق , فإن رأيتم يامعشر المُسلمين بأنه حقاً لا ترون عالم يجادلني من القرآن إلا غلبته بالحق فقد تبين لجاهلكم وعالمكم التصديق للرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي في الحوار, فلا ينبغي لكم أن تصمتون عن الحق وتلك حجة لله عليكم أن يُصدق الله الرؤيا بالحق وإلى متى الصمت عن الحق؟!
    ويامعشر المسلمين كونوا شُهداء بالحق بيني وبين عُلمائكم فإن رأيتموهم غلبوني بعلم وسُلطان مُنير فقد كفوا المسلمين شري حتى لا أضل الأمة وإن رأيتم بأن الله قد جعلني المُهيمن عليهم بسلطان العلم من القرآن العظيم فقد تبين لكم أني حقًا المهدي المنتظر .

    وأنا المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني أفتي بما يلي:

    أولاً_ في شأن عقيدتكم في عذاب القبر أنه في حُفرة الجسد فأنكر ذلك جُملة وتفصيلا ولم ينزل الله في ذلك من سُلطان في القرآن العظيم بل ينفيه القرآن ويؤكد العذاب من بعد الموت للمجرمين منكم على الروح في النار من دون الجسد في الحياة البرزخية إلى يوم يبعثون.

    ثانياً- في شأن عقيدتكم في صحة الرويات لفتنة المسيح الدجال بأن الله يؤيده بالمعجزات فيقول  ياسماء أمطري فتمطر, ويا أرض أنبتي فتنبت ويحيي الموتي فيفلق رُجل إلى نصفين فيمر بين الفلقتين ومن ثم يبعثه حيا بمعنى أنه يحيي الموتى كما تزعمون!!
    ولكني أنكر ذلك جُملة وتفصيلا بأن الله لا يؤيد بآيات المعجزات للتصديق لأهل الباطل وكأنه يريد لعباده الكفر بل يؤيد بآيات المعجزات للتصديق لدعوة الحق ولكني أفتي في فتنة المسيح الدجال أنها جنة ونار ليس إلا,  فأما النار فيستطيع أن يوقدها أحدكم, وأما الجنة فهي جنة الله في الأرض توجد في باطن أرضكم من تحت الثرى في أرض الريحان والأنام في الأرض المفروشة بالخضرة مستوية التضاريس مهدها الله ونعم الماهدون وقد بيناها من القرآن العظيم وفصَّلناها تفصيلا, وهي أرض المشرقين فتشرق عليها الشمس من جهتين متقابلتين وربها الله وليس المسيح الدجال.
    تصديقاً لقول الله تعالى : {رَبُّ المَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ المَغْرِبَيْنِ} , [الرحمن: 17]

    وتصديقاً لقوله تعالى:{  الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى له ما في السماوات وما في الارض وما بينهما وما تحت الثرى}. صدق الله العظيم,[طه:5].

    وقد أمرناكم بالتطبيق للتصديق فتجدون البيان الحق حقًا على الواقع الحقيقي.

    وثالثا - في شأن حد من الحدود الشرعية في رجم الزاني أو الزانية المتزوجين بأن الله لم يأمركم بذلك؛ بل حدهم مئة جلدة للزاني والزانية الأحرار وخمسين جلدة للعبد والأمة سواء كانوا مُتزوجين أم عُزاب,
    وأثبتنا ذلك من القرآن العظيم وفصَّلناه تفصيلا لأولي الألباب منكم.

    ورابعاً - في شأن عقيدتكم في البعث فأكثركم يظنه ليس إلا بعث واحد ! فنقول بل يوجد في الكتاب بعث في هذه الدنيا فيرجع إليكم جميع الذينَ يفترون على الله الكذب وهم يعلمون ,ولكن المسيح الدجال سوف يستغل هذا البعث المحدود لبعض الأموات فيقول هذا يوم الخلود وأنه الله وأن لديه جنة ونار
    ويقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله رب العالمين !!
    وما كان لابن مريم أن يقول ذلك ؛ بل هو كذاب , ولذلك يُسمى المسيح الكذاب بمعنى أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحق والدليل على أنه ليس
    المسيح عيسى ابن مريم هو أنه يقول أنه الله ! وما كان لابن مريم أن يقول ذلك؛ بل سوف يقول لكم كما قال لبني إسرائيل من قبل وهو في المهد صبيا (قال إني عبد الله ).


    خامساً - أكفر بعقيدتكم نتيجة الحديث الباطل أن سورة الإخلاص تعدل ثُلث القرآن وذلك مكر يهودي لكي يكون الله ثالث ثلاثه وأن الله ثلث الكتاب والمسيح ثُلث ومريم الثلث الباقي من الكتاب!!
    فكيف تعتقدون أن ذلك الحديث عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟!
    فكيف يجعل سورة الإخلاص الخاصة بوصف ذات الرب سبحانه تعدل ثلث القرآن ؟!
    فهل تعلمون ما يريد المفترين على الله ورسوله من ذلك الحديث المُفترى؟ وذلك لكي يكون تصديقاً لعقيدة الباطل بأن الله لا يعدل إلا ثلث الكتاب وثلث المسيح عيسى ابن مريم وأمه الثلث الآخر ؛ بل إنكم بربكم تعدلون وأنتم لا تعلمون يامعشر المُسلمين ,أم إنكم لا تفقهون ما جاء في سورة الإخلاص التي يقول الله فيها أنه الأحد لا إله إلا هو الصمد وأنه لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد؟.
    إذاً الآية تتكلم عن ذات الله سبحانه ,فكيف تجعلون الله ثُلث القرآن ؛أفلا تعقلون؟!
    ولربما يود أحدكم أن يقاطعني فيقول : إنما يقصد الأجر,  فنقول : إنما ذلك تموية من المفترين ؛ بل الأجر في قراءة القرآن هو كما علَّمكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  ؛ بأن لقارئ القرآن بكل حرف حسنة , ولا أقول (الم) حرف بل ألف حرف ولام حرف والميم حرف, وكذلك يريد المنافقون أن لا تتدبرون القرآن فيقول : ما دام سورة الإخلاص تعدل ثلث فسوف أقرأها ثلاث مرات في اليوم وكأني اختتمت القرآن في يوم !
    ومن ثم يتولى عن التدبر في آيات القرآن العظيم ويكتفي بقراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات في اليوم ,وكأنه قرأ القرآن كُله فلا داعي أن يتعب نفسه في قراءة القرآن , ولكن ناصر اليماني يفتيكم في سورة الإخلاص أنها حقيقة جميع ما يدعو إليه هذا القرآن العظيم وتهدي إلى صراط العزيز الحميد الذي عرف لكم صفات ذاته سبحانه في سورة الإخلاص أنه الأحد الصمد وأنه لم يلد ولم يولد وأنه لم يكن له كفوا أحد.
    وجميع ما جاء في القرآن العظيم وفي جميع الكتب السماوية تدعو إلى التصديق بما جاء في سورة الإخلاص وباقي القرآن تجدونه يجادل عن حقيقة سورة الإخلاص ويدعوكم إلى توحيد ربكم بأنه الأحد (لا إله إلا هو) ولا ثاني له لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد , وذلك هو كُل ما جاء به القرآن العظيم , وكذلك جميع الكتب السماوية من قبله , وقال الله تعالى:
    { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلك مِنْ رَسُول إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَه إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ } صدق الله العظيم,[الأنبياء:25]

    فكيف تجعلون ذلك ثلث القرآن؛ أفلا تعقلون ؟!بل جميع ماجاء في القرآن يدعوا إلى حقيقة القول الثقيل (لا إله إلا الله الأحد) ولا أعلم بشئ يزن هذا القول الثقيل حتى لو جُعلت السماوات والأرض وما بينهما في كفة وكلمة التوحيد في كفه لرجحت كلمة( لا إله إلا الله الأحد )لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد.
    فكيف يفتنوكم عن عقيدتكم يامعشر عُلماء الأمة, فتجعلون ذلك يعدل ثُلث القرآن ؛ أفلا تتقون؟!

    سادساً - أنفي عقيدتكم الباطل بأن الصراط المُستقيم يؤدي إلى نار جهنم !
    ولربما يود أحد علماء الأمه أو عامة المسلمين أن يقول: ومن ذا الذي يقول أن الصراط المُستقيم يؤدي إلى نار جهنم ؟
    فنقول :عقيدة الباطل المدسوسة والتي جعلت صراط الحق وصراط الباطل طريق واحده تمر على نار جهنم فيسقط أهل النار في النار ويمضي أصحاب الجنة على الصراط فوق جهنم ثم يدخلون إلى الجنة !!
    ولربما يود أحدكم يامعشر عُلماء الأمة أن يقاطعني فيقول : بل الصراط المستقيم أحدُّ من السيف وأرهف من الشعرة قاله الرسول عليه الصلاة والسلام وأنه يمر فوق النار فيسقُط أصحاب النار , ومن ثم يأتيني بالآيات المُتشابهات مع روايات الفتنة في ظاهرهن ولا يزالين بحاجة إلى التأويل فيقول: أم لم تقرأ ياناصر اليماني قول الله تعالى:
    {وَإِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ.} [المؤمنون:74]

    وكذلك ألم تقرأ ياناصر اليماني قوله تعالى:
    { وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا } صدق الله العظيم,[مريم]

    ومن ثم يُرد المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني فأقول لكم يامعشر عُلماء الأمة : إني لا أدعوكم إلى الاحتكام إلى الآيات المتشابة مع أحاديث الفتنة بل أدعوكم إلى الاحتكام إلى الآيات المُحكمات الواضحات البينات واللاتي لم يجعلهن الله في أسف ناصر اليماني ولا جميع الراسخون في العلم لكي يأتوكم بتأويلهن بل جعلهن الله واضحات بينات لأنهن أم الكتاب لذك جعلهن واضحات لعالمكم وجاهلكم لا يزوغ عنهن إلا هالك و حتماً الذينَ في قلوبهم زيغ عن الحق الواضح والبين فيهن فسوف يتبع الآيات المُتشابهات مع أحاديث وراويات الفتنة وينبذ الآيات المُحكمات الواضحات البينات وراء ظهرة ويستمسك بالآيات المتشابهات مع الأحاديث الموضوعة وذلك لأنه يبتغي إثبات حديث الفتنة لأنه لا يريد إلا التمسك بالسنة فقط ,وإنما أعجبته آيات متشابهات في القرآن مع تلك الأحاديث برغم أنه يعلم أن تلك الآيات لا تزال بحاجة إلى التأويل فيزعم أن هذه الأحاديث جاءت تأويل لتلك الآيات فهو كذلك يريد تأويل المُتشابه من القرآن ,ولذلك قال الله تعالى:
    {هُوَ الّذي أنْزل عليكَ الكِتاب مِنْهُ آيات مُحْكَمات هُنَّ أُمّ الكِتاب وَأُخر مَتَشابهات فَأَمّا الّذينَ في قُلُوبِهِمْ زَيغٌ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشابَهَ مِنْهُ ابْتِغاءَ الفِتْنَة وَابْتِغاءَتَأْويلِهِ وَما يَعْلَمُ تَأْويلهُ إِلاّاللّه وَالرّاسِخُونَ فِي العِلْمِ يَقُولُونَ آمّنا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبّنا وَما يَذَّكّرُ إِلاّأُولوا الأَلباب} صدق الله العظيم [آل عمران]

    وإذا تدبرتم هذه الآية التي تحذركم من اتباع الآيات المتشابهة مع أحاديث الفتنة برغم أن هذه الأحاديث تُخالف الآيات المحكمات في القرآن في نفس الموضوع فسوف تجدون بأن الله يقول إن الذين يتبعون المتشابه إنما يبتغون الفتنة , فهل تظنون بأن هذا العالم الذي اتّبع المتشابه أنه يريد الفتنة للأمة كلا ثم كلا, ولو كان يريد الفتنة للأمة لما قال الله عنه بأنه يريد كذلك تأويل القرآن بالحق في قوله تعالى:
    {ابْتِغاءَ الفِتْنَة وَابْتِغاءَتَأْويلِهِ }
    إذاً ماهو المقصود من هذه الآية التي تتكلم عن بعض العلماء بأنهم يبتغون الفتنة  , وكذلك يبتغون تأويل القرآن ؟
    وسوف نفتيكم بالحق:  إن هؤلاء من العلماء المجتهدين يريدون تأويل القرآن المتشابه مع هذه الأحاديث ؛ الذين هم متمسكون بها فيظنون بأنها جاءت لتأويل هذه الآيات المتشابهات مع أحاديث الفتنة ؛ غير أنهم لا يعلمون أنها فتنة موضوعة من قبل شياطين البشر من اليهود بل يظنوها عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم !!
    وما أريد قوله لكم يا إخواني عُلماء المُسلمين هو:  لماذا لا تتركون تأويل المُتشابه والذي لا يعلم بتأويله إلا الله وحده ويُعلّمه للراسخون في العلم ومن
    ثم تتمسكون بالآيات المُحكمات الواضحات البينات والتي جعلهن الله أم الكتاب في تصحيح عقيدة المسلم ولا يزيغ عنهن إلا هالك فإذا رجعتم إلى المحكمات في شأن الصراط المُستقيم فسوف تجدون في الكتاب أن الصراط المستقيم هو صراط العزيز الحميد يؤدي بمن سلكه إلى النعيم وليس إلى الجحيم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون, ومن مات وهو سالكاً نجد الصراط المستقيم دخل الجنة لأن نجد الصراط المُستقيم
    يؤدي إلى جنة النعيم وليس الناس يسلكون الصراط المستقيم في الآخرة كلا ثم كلا فلا يوجد هناك عمل بل حساب بلا عمل؛ بل السلوك في الصراط المُستقيم هو في الدُنيا حتى يأتيه الموت وهو على صراط العزيز الحميد ومن ثم يدخله هذا الصراط الجنة , وإنما الصراط المُستقيم معنوي عقائدي درب القلوب المُبصرة , فمن أراد صراط العزيز الحميد فليعمل عملاً صالح ولا يشرك في عبادة ربه أحدا, وذلك نجد الصالحين.

    وأما النجد الآخر فهو سبيل الطاغوت ويؤدي إلى نار جهنم فإذا مات وهو في سبيل الغي والضلال دخل النار, ولم يجعل الله صراط الأخيار وصراط الكفار صراطاً واحدة تؤدي إلى نار جهنم ؛ مالكم كيف تحكمون؟!

    بل هي نجدين في اتجاهين متعاكسين فنجدٌ  تجدون من سلكه فاز برضوان الله,  وأما النجد الآخر فمن سلكه فقد نال غضب الله وأرضى عدوه الشيطان الرجيم , وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ *وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ *وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ}[البلد:10:8]

    فنجد الحق يؤدي إلى النعيم ونجد الطاغوت يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير
    وقال الله تعالى:{إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا} [ الإنسان:3]
    فإن سلك سبيل الحق فهو من الشاكرين لربهم , وإن انقلب على عاقبيه وسلك الطريق المخالف للسبيل الحق فهو من الكافرين.

    ويامعشر عُلماء الأمة ؛ لا أجد في الكتاب بأن السلوك في الصراط المستقيم  يوجد في الآخرة على نار جهنم ؛ بل هو في الدُنيا وعجبي من أمركم!
    أفلا ترون أنكم تقولون في اليوم عديد المرات في جميع الركعات :

    {بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿١﴾ الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٢﴾ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٣﴾ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٤﴾ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴿٥﴾ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿٦﴾ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴿٧﴾}[الفاتحه]

    ولكنكم جعلتم بعقيدتكم صراط الحق والمعوج واحدة ؛برغم أنكم تقولون غير صراط المغضوب عليهم بفاتحة الدُعاء:
    {اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين }

    وجميع الآيات عن الصراط في الكتاب تجدونه في الدُنيا صراطاً معنوياً عقائدياً يسلكه أصحاب القلوب المُبصرة
    وقال الله تعالى :{وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ} [ الحج: 24]
    فكيف يؤدي الصراط المستقيم إلى نار جهنم ثم إلى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 6:55 am