.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:30 am

    [/URL]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين ولا أُفرق بين احد من رُسله وأنا من المُسلمين..

    وأنا المهدي المُنتظر خليفة الله المُصطفى أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن الشقيقة وبكافة عُلماء أمة الإسلام والنصارى واليهود وكافة الباحثين عن الحق من مُختلف دول البشر واُرحب بكافة الكُفار للحوار في موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فأهلا بكم وسهلاً ومرحباً بضيوف طاولة الحوار العالمية الحرة

    ونقتبس من بيان فضيلة الشيخ أحمد ما يلي :

    (اهذا هو الدليل في انك انت المهدي؟ أن من حاجك بالقران الا غلبته بالحق!!!!!
    اقول ان هذا لا يصلح ان يكون دليلا )
    انتهى الإقتباس

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
    يافضيلة الشيخ فكيف لا يصلح أن يكون دليلاً كلام الله الحق المحفوظ من التحريف والتزييف ؟,وقال الله تعالى:
    (( تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6) وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) )) صدق الله العظيم

    ويا فضيلة الشيخ أحمد تذكر فتواك بالباطل بما يلي :
    (اهذا هو الدليل في انك انت المهدي؟ أن من حاجك بالقران الا غلبته بالحق!!!!!
    اقول ان هذا لا يصلح ان يكون دليلا )
    انتهى الإقتباس

    ولكني الإمام المهدي بعثني الله مُتبعاً وليس مُبتدعاً بمعنى أني أحاج الناس بما كان يُحاجهم به جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم,
    ولذلك تجدني أدعو الى الله بذات البصيرة التي يُحاجهم بها مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القُرآن العظيم لأني من أتباع محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك احاجهم بذات البصيرة التي يُحاجهم بها خاتم الأنبياء والمُرسلين تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَ مَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ))صدق الله العظيم

    وماهي هذه البصيرة وتجد الفتوى في قول الله تعالى :
    ((إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93) )) صدق الله العظيم

    فانظر إلى البصيرة الحق:
    ((وَأَنْ [size="6"]أَتْلُوَ الْقُرْآنَ
    فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) )) صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى:
    ((وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92)))

    أي من المُنذرين بكتاب الله تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا [size="6"]الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ [/size]))

    وإنما الإنذار لهم من ربهم هو ان يتبعوا ما أُنزل إليهم من ربهم تنفيذا لأمر الله تعالى:

    ((اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ ))

    ولن يتبع الذكر كلام الله المحفوظ من التحريف إلا من كان يخشى الله رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( إِنَّمَا تُنْذِرُ [size="6"]مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ [/size]وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ))صدق الله العظيم

    وأمر الله نبيه أن يُجاهد الكُفار بهذا القرآن العظيم جهاداً كبيراً.. تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((فَلَا تُطِعِ الكَافِرِينَ [size="6"]وَجَاهِدْهُمْ بِهِ [/size]جِهَادًا كَبِيرًا ))صدق الله العظيم
    بمعنى انه لا يتبع اهواءهم المُخالفة لما أنزل الله عليه في محكم القرآن العظيم وأنه لو يتبع أهواءهم المُخالفة لما أنزل الله في القرآن العظيم لأضلوه عن الصراط المُستقيم تصديقاً لقو ل الله تعالى:

    ((قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ ))
    صدق الله العظيم

    وبما أن الإمام المهدي يبعثه الله مُتبعاً لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, فأُمرتُ بتنفيذ ما أمر الله به جدي تماماً أن أحذو حذوه فأُجاهد الناس بمُحكم القُرآن العظيم جهادً كبيراً وأن لا أتبع أهواءهم المُخالفة لمُحكم آيات الكتاب البينات بل أنا الإمام المهدي المُعتصم بحبل الله القُرآن العظيم النور الذي انزله الله على نبيه تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99) ))
    صدق الله العظيم

    وأمر الله نبيه أن يحكم بما أنزل الله بين المُختلفين في الدين تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً (105) ))


    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    (((وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{64})))
    وتصديقاً لقول الله تعالى :
    ((( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ))) صدق الله العظيم

    ومن ثم دعا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذين فرقوا دينهم شيعاً من أهل الكتاب إلى الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم فأعرضوا الذين هم للحق كارهون وقال الله تعالى:

    ((( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوْتُواْ نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ (23) )))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى:
    (( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) ))صدق الله العظيم

    ولكن كثيرا من عُلماء المُسلمين اليوم قد اتبعوا أحاديث مُفتريات على رسوله من قبل فريق من أهل الكتاب حتى ردوهم من بعد إيمانهم كافرين بما أنزل الله عليهم في آيات الذكر الحكيم, وسبق الإنذار للذين من قبلهم من المُسلمين ,
    وقال الله تعالى:

    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(101) ))
    صدق الله العظيم
    وأما كيف الإعتصام بالله,, وهو أن تعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم ..تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ ))
    صدق الله العظيم
    وإنما الإعتصام هو الإتباع لكتاب الله القرآن العظيم وعدم الإعتصام بما خالف لمُحكم كتاب الله
    ومن اعتصم بحبل الله القرآن العظيم فقد هُدي إلى صراط مُستقيم.. تصديقاً لقول الله تعالى:

    (((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا *فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )))
    صدق الله العظيم

    إذاً يافضيلة الشيخ لقد أصبح كتاب الله القرآن العظيم هو الحُجة عليكم من ربكم وحفظه من التحريف حتى لا تكون لكم الحجة على الله يوم لقائه ,وقال الله تعالى:

    (((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157) )))صدق الله العظيم

    ولم يحفظ الله كتابه القرآن العظيم من التحريف عبثاً.. بل لكي تتبعوه جيلاً بعد جيل لعلكم تُرحمون..
    تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ [size="7"]فَاتَّبِعُوهُ [/size]وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157) ))
    صدق الله العظيم

    وحتى لا تكون لكم الحُجة على الله لو تم تحريف القرآن عبر الأجيال فلم يتبين لكم الحق من الباطل,
    ولذلك قال الله تعالى :
    [size="7"]((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ))صدق الله العظيم[/size]

    وذلك لأن الله جعله البُرهان من الله للعالم على طالب العلم , فجعله الله بُرهان الصدق من رب العالمين,
    ولذلك قال الله تعالى:
    ({ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ})صدق الله العظيم
    وبما أن القرآن هو البرهان للعالم على طالب العلم وعلى الناس جميعاً ولذلك قال الله تعالى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا *فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ [size="6"]وَاعْتَصَمُواْ بِهِ [/size]فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ))صدق الله العظيم

    ألا وإني الإمام المهدي آتاني الله حُكم الكتاب بقوة حتى لا يُحاجني عالم من القُرآن إلا هيمنت عليه بسُلطان العلم المُحكم من كتاب الله القُرآن العظيم وجعلني الله إمام عدل وحكم فصل بما أنزل الله ولذلك زادني بسطة في علم البيان للقُرآن العظيم ليكون بُرهان الخلافة كما زاد آدم بسطة في العلم على الملائكة ولم يامر الله ملائكته بالسجود لآدم إلا من بعد إقامة الحُجة بسُلطان العلم أنه زاد آدم بسطة في العلم عليهم,
    فأثبت خليفة الله آدم أن الذي اصطفاه عليهم قد زاده بسطة في العلم, وقال الله تعالى:

    ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ * وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء[size="6"] إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ [/size]* قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ *قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ [size="6"]فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ [/size]قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ *وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ))صدق الله العظيم

    أم إنكم لا تعلمون لماذا وبخ الله ملائكته بقوله:
    (( إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ))؟ وذلك بسبب قولهم لربهم :

    (( أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء ))

    وكأنهم أعلم من ربهم سُبحانه, وما كان لهم الخيرة في خليفة الله ولا للجن والإنس ولا يُشرك في حُكمه أحداً تصديقاً لقول الله تعالى:

    (({وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }))صدق الله العظيم
    فكيف يحق لكم انتم يامعشر عُلماء المُسلمين الخيرة في اصطفاء المهدي المنتظر حتى حرمتم عليه أن يعرّفكم بشأنه فيكم إذا ابتعثه الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور؟؟؟؟!
    بل قلتم انكم أنتم من تصطفون المهدي المنتظر من بين البشر ! فياعجبي منكم!
    وما يدريكم بعصر بعث المهدي المنتظر؟ وما يُدريكم أي شخص في البشر المهدي المنتظر؟
    وما يدريكم في اي جيل؟ وفي أي أمة هو مالم يبعثه الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور فيؤتيه حُكم الكتاب بقوة كما أتاه أنبياء الله ورُسله والتابعين لكُتبه تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ))
    صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى :
    ((يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ))صدق الله العظيم

    وليس الأمر بأخذ الكتاب بقوة حصرياً على الأنبياء والمهدي المنتظر ,بل على كل عالم من عُلماء الدين وأتباعهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    ({[size="6"]‏‏وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم‏[/size] )

    ((‏فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ))

    ويا أيها الشيخ أحمد الهواري عجباً قولك بما يلي :

    اهذا هو الدليل في انك انت المهدي؟ أن من حاجك بالقران الا غلبته بالحق!!!!!
    اقول ان هذا لا يصلح ان يكون دليلا
    انتهى الإقتباس

    فكيف لا يصلح القُرآن العظيم يافضيلة الشيخ أحمد أن يكون دليلاً على الإمام المهدي الحق من ربكم الذي ابتعثه الله حكماً بينكم فيما كنتم فيه تختلفون لوحدة صفكم من بعد تفرقكم إلى شيع وأحزاب وكُل حزب بما لديهم فرحون؟؟
    أم تُريد الإمام المهدي يأتيكم بجديد؟! ولكن الإمام المهدي مُتبع وليس مبتدع , ويارجل إنما الإمام المهدي جعله الله حكم بينكم ,
    والحق قد تفرق هُنا وهُناك فمن الطوائف من يكونون على الحق في مسألة , ولكنهم على باطل في أخرى,
    ولن تجد الإمام المهدي ينتمي إلى طافة من طوائفكم وذلك لأنك إن وجدتني صدقت طائفة في مسألة ما في الدين فتجدني أخالفهم إلى الحق في مسألة أخرى فلا تكن من الجاهلين أخي الكريم*

    وأما قولك بما يلي :

    اذا لا بد ان نضع ضابطا محكما لمعرفة المهدي الحق, فما هو الضابط ؟:
    هل هو العلم؟ أي ان يكون في غاية من الحجة والبرهان ؟ الجواب لا لأن العلماء بهذا الوصف كثيرون.

    ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي واقول:
    بل الضوابط التي تستطيعون من خلالها معرفة المهدي المنتظر الحق من ربكم هو :
    أن يزيده الذي اصطفاه عليكم بسطة في علم البيان الحق للقرآن حتى يهيمن عليكم جميعاً بحكم الله الحق بينكم فيما كنتم فيه تختلفون يستنبطه لكم من محكم القرآن العظيم حتى يهيمن على كافة المُختلفين في الدين بمُحكم القرآن العظيم سواء يكونون من الأميين أو من أهل الكتاب

    وذلك لأن الله جعل بُرهان الإمامة والقيادة هي البسطة في العلم تصديقاً لقول الله تعالى:
    (( قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )) صدق الله العظيم
    وكذلك الإمام المهدي مثله كمثل طالوت الذي اصطفاه الله إمام لبني إسرائيل فزاده بسطة في العلم عليهم,
    وكذلك الإمام المهدي زاده الله عليكم بسطة في [size="6"]علم البيان الحق للقرآن [/size]ليكون البرهان في عصر الظهور و جعل القرآن العظيم هو المرجع والحكم والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية, ولذلك أدعوكم إلى الرجوع إلى كتاب الله القُرآن العظيم لنحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون, وقال الله تعالى:

    ((( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ [size="7"]وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا [/size]لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50)))
    صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى:
    ([size="7"]وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ[/size] (50)صدق الله العظيم

    ولذلك وجب على الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم إذا حضر في قدره المقدور في الكتاب المسطور أن يدعوكم إلى كتاب الله القُرآن العظيم فيستنبط لكم حُكم الله من مُحكم كتابه فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاً لقول الله تعالى:

    (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ [size="7"]فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ [/size]ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )صدق الله العظيم

    وأما قولك أن العُلماء كثيرون, ولذلك لا ينبغي أن يكون الضابط الحق لمعرفة المهدي المنتظر هو سُلطان العلم
    ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي وأقول: ولكني لستُ مثلكم أقول على الله مالم أعلم, وأفتي الناس مثلكم,
    ومن ثم أقول: والله أعلم فإن اخطأت فمن نفسي وأعوذُ بالله أن اكون من الجاهلين.. بل أتحدى بسُلطان العلم المُلجم لكُل عالم حتى يتبع الحق أو يكفر بمحكم القُرآن العظيم أو يصمت كما صمت فضيلة الشيخ أحمد الهواري الذي كان يظن ان الروايات لم يأتي بينها حديث مُفترى من الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكُفر حتى صدوكم عن الصراط المستقيم حتى إذا ضربنا لك على ذلك مثل وآتيناك برواية شيطانية جعلتكم تكفرون بتحدي الله وتعتقدون بتحدي الشيطان الرجيم أنه يعيد روح ميت من بعد أن قتله ومرّ بين الفلقتين, ومن ثم أرجع إليه روحه من بعد موته فأحياه ! والشياطين يعلمون علم اليقين أن وليهم الباطل من دون الله لا يستطيع أن يفعل ذلك, وإنما يريدون أن تكفروا بتحدي الله في مُحكم كتابه:
    ((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ [size="7"]غَيْرَ مَدِينِينَ (87)تَرْجِعُونَهَا[/size] إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88))صدق الله العظيم

    ومن ثم جعلوكم تعتقدون بعكس التحدي من رب العالمين فاعتقدتم أن الباطل المسيح الكذاب سوف يعيد روح ميت من بعد قتله فأصبحتم كذبتم بتحدي الله في محكم كتابه وأنتم لا تعلمون وتحسبون أنكم مهتدون وأنتم لستم على شيء حتى تتبعوا ما أُنزل إليكم من ربكم في مُحكم القرآن العظيم ,وقال الله تعالى للمُختلفين من أهل الكتاب أمثالكم انهم ليس على شيء حتى يقيموا التوراة والإنجيل والقُرآن العظيم قال الله تعالى:

    (( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ))
    صدق الله العظيم

    وذلك لأن القُرآن لا يكفر بما أنزل الله في التوراة والإنجيل بل مُصدقاً لما بين يديه من التوراة والإنجيل تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ ))صدق الله العظيم

    وإنما جعل الله القرآن العظيم هو المرجع والحكم والمُهيمن على التوراة والإنجيل وما خالفه في التوراة والإنجيل فهو باطل مُفترى... تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ [size="7"]وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ [/size]وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ[size="7"] وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ [/size]فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) )))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى:
    ((وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَـئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ ))


    وقال الله تعالى:
    ((إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ))

    وقال الله تعالى :
    ((وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيهِم مِّن رَّبِّهِمْ لأكَلُواْ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِم مِّنْهُمْ أُمَّةٌ مُّقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ سَاء مَا يَعْمَلُونَ ))صدق الله العظيم

    وأنا الإمام المهدي مُصدق لما بين يدي من التوراة والإنجيل والقُرآن العظيم الذي جعله الله المرجع و المُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية وما خالف فيهما جميعاً لمُحكم القرآن العظيم [size="7"]فاشهدوا أن ناصر محمد اليماني لمن أشدُ الناس كُفراً لما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم[/size]
    سواء يكون في التوراة والإنجيل أو في السنة النبوية وما سبب كُفري بما خالف لمُحكم القرآن العظيم إلا اني أعلمُ علم اليقين أن ما خالف لمُحكم القرآن العظيم سواء يكون في التوراة والإنجيل والسنة النبوية أنهُ من عند غير الله بل من عند الطاغوت الشيطان الرجيم فكيف لا أكفر بحكم الطاغوت وأفركه بنعل قدمي ولا حاجة لي برضوانكم حتى أتبع أهواءكم ولا ولن اعبدُ رضوانكم [size="7"]بل أعبدُ رضوان الله [/size]حتى يكون ربي راضي في نفسه,
    ومن ثم يجعل ساكن الأرض والسماء يرضوا عن الإمام المهدي إلا الشياطين من كُل جنس من الجن والإنس
    الذين يقطعون ما أمر الله به ان يوصل و إن يروا سبيل الحق لا يتخذونه سبيلاً وإن يروا سبيل الباطل يتخذونه سبيلاً أولئك لا يزيدهم الله ببعث الإمام المهدي إلا رجساً إلى رجسهم [size="6"]ويهدي الله بالإمام المهدي مادون ذلك من كافة الأمم ما يدأب أو يطير وسيريكم الله آياته ويؤتي مُلكه من يشاء [/size]تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ))
    صدق الله العظيم

    أم إنكم لا تعلمون ما يقصد الله بقوله تعالى:
    (((إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ))) ؟؟!!

    انها آيات الله من جميع الأُمم ما يدأب أو يطير من البعوضة فما فوقها

    فهل يافضيله الشيخ لو يوحي الله إلى كافة جنوده من الأمم من كُل شيء من البعوضة فما فوقها أن يطيعوا أمر خليفة الله الإمام المهدي فيكونوا جُنوده ضد جُنود إبليس المسيح الكذاب أجمعون من شياطين الجن والإنس ويأجوج ومأجوج ,
    فهل سوف تُصدقون بآيات الحق من ربكم؟؟؟!!
    والجواب كلا وربي فلن يزيدكم ذلك إلا طُغياناً وكفراً فتقولون :إنك أنت المسيح الكذاب, وقال الله تعالى:

    ((وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلاَئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُوْا لِيُؤْمِنُوْا إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُوْنَ ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن عقيدتكم في آيات الله مُخالفة لناموس الحق في الكتاب
    وذلك لأن الله ماقط أفتاكم أنه يؤيد بآياته أعدائه سُبحانه وتعالى علوا كبيراً..
    وبما أن عقيدتكم أصبحت بغير الناموس الحق في الكتاب, ولذلك امتنع الله من إرسال الآيات بسبب كُفركم المقدم بها جميعاً ولذلك فقدم العذاب من قبل الآيات.. تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا ))

    صدق الله العظيم

    ولذلك [size="7"]سوف تأتيكم آية العذاب من السماء [/size]ومن ثم تخضع أعناقكم من هولها لخليفة الله الحق من ربكم والفتوى تجدوها في قول الله تعالى:

    ((إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ[size="7"] آيَة [/size]فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ))

    صدق الله العظيم

    وأما نوع هذه الآية فتجدوا الفتوى في قول الله تعالى:

    ((‏فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ [size="7"]بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، [/size]يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ))
    صدق الله العظيم

    ومن ثم تصدقون بهذا القرآن العظيم فيتبعه كافة الكافرين به من قبل.. تصديقاً لقول الله تعالى:

    ({وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ [size="7"]عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ[/size]})صدق الله العظيم

    وسوف يستمر الشك في القُرآن العظيم في قلوب الذين كفروا به من العالمين حتى يأتيهم عذاب يوم عقيم قبل قيام الساعة.. بل عذاب يوم عقيم, ومن ثم يؤمنون بكتاب الله القرآن العظيم جميعاً فيتبعوه وهم صاغرون .

    ومن ثم يتم الله نوره على العالمين فيؤمنون به اجمعين فيذهب الشك من قلوبهم في الحق من ربهم فيؤمنون به اجمعين فيقولون:
    ((رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)))صدق الله العظيم

    ويا فضيلة الشيخ أحمد الهواري غفر الله لك وثبتك على الصراط المُستقيم فلا تكن من المُمترين وكُن من الشاكرين
    أن قدر الله وجودك في عصر بعث الإمام المهدي ليهديك وجميع المُسلمين إلى الصراط المُستقيم ,,
    ولم أعرض عن مسائلك في بيانك فإني على إلجامك بالحق لقدير بإذن الله العليم الخبير
    [size="7"]وإنما أريد ان نتفق اولاً أن نجعل القرآن العظيم هو المرجع والحكم والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية.[/size]
    أم تظن الإمام المهدي سوف يبعثه الله ليحاج البشر بكتاب الُبخاري ومُسلم أو بحار الأنوار؟؟!!
    هيهات هيهات بل يُحاج البشر المهدي المنتظر بمحكم الذكر كتاب الله القُرآن العظيم المحفوظ من التحريف والتزييف ليكون حُجة الله عليكم من بعد تنزيله إلى يوم الدين.. تصديقاً لقول الله تعالى:

    (((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157) )))
    صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار أرفقوا بضيفكم الكريم فضيلة الشيخ أحمد الهواري وقولوا لهُ قولاً كريماً وتذكروا كيف كنتم من قبل أن يهديكم الله إلى الحق, وإذا شئتم الرد فاقتبسوا من بيان الإمام المهدي تصديقاً لقول الله تعالى:
    (( ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً﴾ ))
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    عبد الله وخليفته الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    [/size]


    عدل سابقا من قبل ابرار في الجمعة أغسطس 24, 2012 10:49 pm عدل 2 مرات

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:34 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الطيبين وكافة رُسل الله وآلهم ومن تيعهم بإحسان إلى يوم الدين ولا أُفرق بين احداً من رُسله حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين )

    السلام عليكم أحبتي في الله الأنصار السابقين الأخيار فصبراً جميلاً على الذين يقولون لكم إنكم مُبطلون فإنكم على الحق المُبين ما دُمتم مُعتصمين بحبل الله القُرآن العظيم فلا يضركم من ضل إذا أهتديتم وكذلك قيل لأمثالكم من قبلكم وقال الله تعالى)

    ((وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُم بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُبْطِلُونَ *

    كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ *فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ )
    صدق الله العظيم
    ويا فضيلة الشيخ الدكتور أحمد هواري سلام الله عليكم ورحمته وبركاته عسى الله أن يعفوا عنكم فيهديكم إلى الصراط المُستقيم واشكوا إلى الله ما شكاه إليه جدي من قبل (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا* هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا *وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا *وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلا *وَلا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلاَّ جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا *الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ سَبِيلا )صدق الله العظيم

    ويافضيلة الشيخ إنك تفتي في الإمام ناصر محمد اليماني وتصفه بالضلال ومن أتبعه برغم أني أفتي اني على الحق ومن أتبعني وأفتي أن من خالف لما نحنُ عليه أنه على ضلال مُبين إذاً فاحدنا لا بُد أن يكون على ضلال مُبين فكيف للباحثين عن الحق أن يتبين لهم الحق من ربهم حتى يتبعوه فهل هو مع ناصر محمد اليماني ومن أتبعه أم مع الدكتور أحمد هواري ومن أفتيهم بالحق وهو أن يستخدموا عقولهم فلا يتبعوا الإتباع الأعمى بل يستخدموا عقولهم فهل يجدوا العقل والمنطق أتفق مع سُلطان العلم الذي يُحاج به ناصر محمد اليماني أم مع الذين يخالفوا الإمام ناصر محمد اليماني وبما ان الشيخ أحمد هواري يفتي أن ناصر محمد اليماني ينسف أحاديث الحق في السنة النبوية وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين وإنما أنسف الأحاديث والروايات الباطلة التي جاءت من عند غير الله من عند الطاغوت الشيطان الرجيم وبما أنها باطل ولذلك تجدونها تختلف مع الحق في مُحكم كتاب الله القرآن العظيم كما سبق وإن ضربنا لفضيلة الشيخ على ذلك مثلاً وأقتبسنا من أحد الروايات عن فتن المسيح الكذاب (فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،) فلماذا يافضيلة الشيخ أحمد هواري لم أجدلك رداً على نسفنا لعقيدة الباطل التي قذفنا عليها بالحق فيدمغها والجواب أن فضيلة الشيخ لن يستطيع لا هو ولا كافة عُلماء الأمة على مُختلف فرقهم ومذاهبهم أن يدمغوا حُجة ناصر محمد اليماني وذلك لأني جعلته وأمثاله بين خيارين إثنين إما أن يُصدق بالبرهان المُبين للعالم والجاهل أو يكفر بمحكم القُرآن العظيم وها أنا أكرر على فضيلة الشيخ وأقول أني أكفر أن الباطل المسيح الكذاب وأولياءه يستطيعوا أن يرجعوا الروح إلى الجسد حتى ولو أجتمعت الجن والإنس على ذلك فلن يستطيعوا ان يأتوا بمثل آيات الله وهم يدعون إلى الباطل ولو كان بعضهم لبعضاً ظهيراً ونصيراً لما أستطاعوا أن يرجعوا الروح إلى الجسد من بعد موته وهذه عقيدتي بالحق أنا ومن اتبعني وسبب كُفرنا لأننا صدقنا الله رب العالمين الذي أعلن التحدي إلى الطاغوت وأولياءه وجعل الله التحدي في آيات الكتاب المُحكمات هُن أم الكتاب وقال الله تعالى)

    (فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87)تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (89)فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (90)وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91)فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (92)وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (93)فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (94)وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (95)إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (96)فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (97) صدق الله العظيم

    وتبين لعالم الأمةوجاهلها وكُل ذي لسان عربي مُبين هذا التحدي من رب العالمين إلى الباطل أن يعيدوا روح ميت إلى الجسد فيعود حياً وإن فعلوا فقد صدقوا في دعوة الباطل من دون الله إذا استطاعوا كسر هذا التحدي من رب العالمين الذي انزله في محكم كتابه القُرآن ا لعظيم (تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم وبما أن الإمام ناصر محمد اليماني صدق الله فأعتقد بالعقيدة الحق ولكن فضيلة الشيخ أحمد ومن على شاكلته كذبوا الله وأعتقدوا بكسر هذا التحدي من الله في مُحكم كتابه وصدقوا تحدي الباطل الباطل (( فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه، )) أنتهى الإقتباس من رواية الباطل ويا أولوا الالباب

    أنظروا في عقيدتهم في الباطل ( فيقتله ثم يحييه، )
    وأنظروا في التحدي من رب العالمين (تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    فبالله عليكم فمن الذي صدق الله وكذب عدوه الشيطان فهل هو الإمام ناصر محمد اليماني أم فضيلة الشيخ أحمد هواري فحكموا عقولكم يا أولوا الأبصار أينا أعتقد بالعقيدة الحق وآينا أعتقد بالعقيدة الباطل فقد امر الله طُلاب العلم ان لا يتبعوا الإتباع الأعمى بل امرهم أن يستخدموا عقولهم إن كانوا يعقلون وقال الله تعالى))

    (( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)صدق الله العظيم

    أم إنكم لا تعتبرون من قول الذين لم يستخدموا عقولهم فأتبعوا الذين من قبلهم الإتباع الأعمى من غير تفكر ولا تدبر فيما وجدوا عليه آباءهم فهل يقبله العقل والمنطق وقال الله تعالى)

    ((وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6) إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقاً وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (Cool قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ (9) وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)صدق الله العظيم

    وتبين لكم السبب الرئيس لضلال الأمم انه عدم إستخدام العقل ولذلك قالوا )( لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)صدق الله العظيم

    ألا والله الذي لا إله غيره لو يستخدم العقل أولوا الألباب فيتفكروا في سُلطان علم ناصر محمد اليماني وفي حُجة فضيلة الشيخ احمد هواري أن عقولهم سوف تفتيهم بالحق فتقول الأبصار التي لا تعمى عن الحق جميعاً قولاً واحداً موحداً سُبحان الله العظيم عم يشركون وتعالى علوا كبيراً فكيف أن الله يتحدى الباطل وأولياءه في مُحكم كتابه أن يرجعوا الروح إلى الجسد إن صدقوا في دعوتهم للباطل مع الله ويقول الله تعالى لهم ((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87)تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88) صدق الله العظيم

    فكيف يُكذب الله نفسه بنفسه سُبحانه فيؤيد الباطل المسيح الكذاب بتحقيق المُضاد لتحدي الله في مُحكم كتابه فيصبح الباطل من الصادقين إذا اصبح تحدي الله كذباً في قوله(((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87)تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88) صدق الله العظيم ) فيصبح الله هو الكذاب سُبحانه وتعالى علوا كبيراً والباطل هو الصادق وذلك لانه تحدي بين الحق والباطل وقال الله الحق (((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87)تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88) صدق الله العظيم وقال الباطل (أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه، ))) أفلا ترون يافضيلة الشيخ انكم كذبتم الله وصدقتم الشيطان الرجيم

    وترون الحق باطل والباطل حق وقال الله تعالى(((قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾صدق الله العظيم

    افلا ترون أن فضيلة الشيخ قد افترى على ناصر محمد اليماني بقوله أن اليماني يكذب بالأحاديث الحق بل نُكذب يافضيلة الشيخ ما خالف منها لمحكم كتاب الله فغقط بل ويعدكم أنه لقادر أن يثبت أن اليماني على ضلال مبين ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول ما أمرنا الله أن نقوله للمُمترين بالباطل))

    ({ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم

    ألا وأن البرهان شرطاً أن يكون من الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فهم مُعرضُون )صدق الله العظيم

    وياتيكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بالبُرهان المبين من رب العالمين من محكم القُرآن العظيم مُعتصم به وكافراً بما خالف لمُحكمه تصديقاً لقول الله تعالى))

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا *فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم

    فمن الذي أتى بالبُرهان المبين يافضيلة الشيخ احمد هواري والله المُستعان على ما تصفون 0

    وكذلك تقول للأنصار فيا عجبي فأين العلم الزاخر الذي يُحاج الناس به إمامكم المزعوم المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فلم ارى من علمه شئ ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ويفتيك بالحق وأقول كلا ولا ولن تُبصر الحق يافضيلة الشيخ لأن الله جعله عليك عمى وجعل بينك وبين آيات الكتاب المُحكمات حجاباً مستوراً تصديقاً لقول الله تعالى((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآياتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً)صدق الله العظيم

    وأما السبب أن الله أعماك عن الحق فلم تبصره كما ابصره الأنصار وذلك بغير ظُلم من الله لك كونك أصلاً مُعتقد ان الحق هو ما انتم عليه لا شك ولا ريب برغم انه علم باطل جميع ما جاء يُخالف لما أنزل الله في محكم كتابه وقال الله تعالى)

    ((فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون )صدق الله العظيم

    وذلك لأن العلم الباطل هو من عند الطاغوت وأولياءه وأنا الإمام المهدي لن تجدني أكفر بسُنة محمد رسول الله الحق بل والله ان يقيني بها كمثل يقيني بهذا القرآن العظيم ولربما يود الشيخ أحمد أن يقاطعني فيقول فكيف تفتي انك موقن بالسنة النبوية ومن ثم تكفر بها فتُنكر الأحاديث الحق في السنة النبوية ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول لا تفتري علينا يافضيلة الشيخ المُحترم إتقي الله وإنما انكر ما كان حديث مُفترى من الشيطان الرجيم جاء مُخالف لما انزل الله في محكم كتابه القرآن العظيم إلا أن تقيم على ناصر محمد اليماني بالحجة الحق والبُرهان المبين أن ما جاء في هذه الرواية أن المسيح الكذاب يقطع رجل إلى نصفين ومن ثم يرجع روحه إلى جسده فيبعثه حياً فإن فعلتم وآتيتم بالبُرهان ولن تفعلوا فقد أصبح المهدي المنتظر كذاب اشر وظال ومُضل المُسلمين عن الصراط المُستقيم وإذا لم تفعل فقد أصبح الشيخ أحمد هواري ومن كان على شاكلته قد ضلوا عن الصراط المُستقيم ويحسبون انهم مهتدون وقد أحترمناك وأكرمناك وكرمناك فإذا أنت تفتي في شأن ناصر محمد اليماني من قبل الحوار أليس يافضيلة الشيخ طاولة الحوار هي الحكم في الأخير كون الحقوق محفوظة لدينا للمُسلم والكافر بإذن الله فإن ألجمت ناصر محمد اليماني بالبُرهان المبين من رب العالمين فسوف يرجع ويتراجع عن إتباعي كافة انصاري في مُختلف دول العالمين لو يجدوا فضيلة الشيخ احمد أصدقهم ما وعدهم وهيهات هيهات ألا والله لا تصدقهم ما وعدتهم ياشيخ أحمد مادامت السماوات والأرض وما بعد الحق إلا الضلال وللاسف إنك لستُ من أولوا الألباب وقد فرحنا بقدومك فرحاً كبير وقلنا لعل الله أبتعثه ليشد به أزري فيشركه في امري ولكنه تبين لي انك لم تأتي لتبحث عن الحق بسبب إعتقادك ان الحق هو معك فما يُدريك ياشيخ ان الحق معك (إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69)صدق الله العظيم

    وأما تحديك أن يثبت ناصر محمد اليماني بعث الإمام المهدي من القرآن العظيم فإني على أن ألجمك بالحق منه لجدير على الفتوى عن بعث الإمام المهدي في محكم القرآن بآيات بينات حتى اثبت كافة الأحاديث الحق عن أخبار الإمام المهدي في أحاديث السنة النبوية الحق التي سوف نجدها مصدقةً عن أخبار الإمام المهدي في محكم القرآن العظيم وإنا لصادقون برغم اني أعلم علم اليقين إنك لا تبحث عن الحق شئ وكُل تفكيرك هو كيف السبيل في تشكيك أنصار الإمام ناصر محمد اليماني وفتنتهم عن الحق فهل جئت لتخرجهم من النور إلى الظُلمات وأنت تقول أنك من عُلماء الشعب العُماني ومن خُطباء منابرهم ولربما انك تفتري على الهواري ولم تكن من خُطباء منابرهم ولكن ذلك ظن من ناصر محمد اليماني والظن لا يغني من الحق شيئاً فلربما انك صادق بتعريفك لنفسك ولكن لماذا لم تُنزل صورتك كمثل الإمام ناصر محمد اليماني فمم تخشى يافضيلة الشيخ ولكن لا مُشكلة وأما طلبك أن يقوم ناصر محمد اليماني بالبرهان لبعث المهدي المنتظر حصرياً من القُرآن العظيم فإني اعدك بذلك بإذن الله وعداً غير مكذوب ولكن بشرط أن لا ننتقل من نقطة إلى اخرى إلا بعد ان نوصل إلى نتيجة نهائية فتعترف بالحق فتقره أو تنكره فتهيمن في تلك المسئلة بسُلطان العلم المُلجم على الإمام ناصر محمد اليماني إن كنت من الصادقين ولن يتزحزح ناصر محمد اليماني عن الحوار في هذه الرواية التي اعلنت الكُفر بها حتى تعترف أن الحق في تلك النقطة هو مع الإمام ناصر محمد اليماني أو تُنكر بُرهان ناصر محمد اليماني فتأتي ببرهان هو خيراً منه وأصدق قيلاً إن كنت من الصادقين حتى إذا خرجنا بنتيجة ومن ثم ننتقل إلى إثبات بعث الإمام المهدي في محكم القرآن فنُلبي لك طلبك ونُفصل الحق تفصيلاً بإذن الله وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    __________________

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:38 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    ويا هواري قال الله تعالى((وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ )صدق الله العظيم

    وإني أعلم عن آيات الحساب في الكتاب مالا تعلم بل وبحسب الوحدة الحسابية في علم الغيب في الكتاب وهي الثانية التي اتخذها البشر اليوم الوحدة الحسابية لزمن فتعال للتطبيق للتصديق ورقم الحساب المعتمد هو الرقم (360) وإنما تزيد أصفار وسوف نقوم بحساب يوم الله في الكتاب وقال الله تعالى)

    ((وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ )صدق الله العظيم

    بمعنى أن الثانية الواحدة من ثواني يوم الله سوف يعدل (360000 ألف ثانية من ثواني البشر

    وأما الدقيقة من دقائق يوم الله فسوف يعدل (360000) ألف دقيقة من دقائق البشر

    وأما الساعة من ساعات يوم الله فسوف تعدل ( 360000 ألف ساعة من ساعات البشر

    وأما اليوم من آيام الله فسوف يعدل (360000 ألف يوم من آيام البشر

    وأما الشهر فسوف يعدل (360000 ألف شهر من شهور البشر

    وأما السنة فسوف تعدل (360000 ) ألف سنة من سنين البشر

    وبين خلافة آدم عليه الصلاة والسلام وخلافة الإمام المهدي سنة واحدة فقط لا غير ولكن بحسب سنين الله في الكتاب سنة واحدة لا غير وهي تعدل بحسب سنين أرض الأنام المجوفة ألف سنة و أرض الأنام هي الأرض التي كان فيها خليفة الله آدم عليه الصلاة والسلام ويومها الواحد يعدل كسنة في حسابكم إذا" السنة الواحدة حسب سنين أرض الأنام هي 360 سنة برغم أنها ليست إلا سنة واحدة من سنين الأرض أرض الأنام وهي ذاتها الأرض المفروشة فكم يساوي ألف سنة من سنين الأرض المفروشة وحتماً تجدوها )

    (360000 ألف سنة مما تعدون وقد أوشكت على الإنتهاء فاتقي الله يارجل والله إني الآن أعلم علمُ اليقين بالضبط متى مرور كوكب العذاب وأستطيع أن أفصله لكم الآن من محكم الكتاب تفصيلاً ومن ثم أعلن به لكم حسب الوحدة الحسابية للزمن ثانية البشر ومن ثم يصدقني ربي بالحق فيعذبكم في الأجل المُسمى عذاباً نكر ولكني أريد لكم النجاة وليس الهلاك بل نريد أن ننقذكم ونهديكم سواء السبيل ولكني أقسمُ بالله رب العالمين لإن إستمريت على الصد عن اتباع المهدي المنتظر ليعذبك الله عذاباً نُكرا" ولن تجد لك من دون الله ولياً ولا نصيرا" وإنما جئت لتصد عن الصراط المستقيم ويارجل إتقي الله رب العالمين فهل وجدتم ناصر محمد اليماني يدعوكم إلى باطل وهل تنقمون من ناصر محمد اليماني إلا لأنه يدعوكم والناس أجمعين إلى أن نحتكم إلى كتاب الله القُرآن العظيم نظراً لأنه محفوظ من التحريف وقد جعله الله المهيمن على التوراة والإنجيل والمرجع الحق فكيف لا يجعله الله المهيمن والمرجع للسنة النبوية أفلا تتقون وإنما أعظكم بواحدة يافضيلة الشيخ أحمد الهواري وهو إن أجبتم دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم فإذا لم تجدوا أن ناصر محمد اليماني هيمن عليكم بسُلطان العلم من محكم القرآن العظيم فعند ذلك تبين لكم أن الله لم يصدقني بفتوى الرؤيا الحق على الواقع الحقيقي( وما جادلك أحداً من القرآن الإ غلبته ) إ أما إذا أجبتم دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ومن ثم تجدوا أن ناصر محمد اليماني هيمن عليكم بسُلطان العلم من رب العالمين نستنبطه لكم من محكم كتابه فلكل دعوى برهان و شرط على الإمام ناصر محمد اليماني أن يُبين كافة أركان الإسلام ويفصلها تفصيلاً حصرياً من القرآن العظيم فإذا لم أفعل فلستُ المهدي المنتظر الحق من ربكم وليس للإمام ناصر محمد اليماني إلا شرطاً واحداً وهو أن تجيبوا دعوة الإمام المهدي للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ويارجل إنما الإمام المهدي يدعو المُسلمين والنصارى واليهود وكافة البشر إلى الإحتكام إلى من جعله الله ذكراً للعالمين وحفظه من التحريف والتزييف على مر عصور البشر ذلكم القرآن ا لعظيم أم تريدوني أن أدعو النصارى واليهود وكفار البشر إلى الإحتكام إلى بحار الأنوار الذي يعتصم به الشيبعة أو كتاب البخاري ومسلم الذي يعتصم به السنة ولكني لن أستطيع أن ألجمهم بالحق إلا بالكتاب الذي جعله الله الحُجة عليكم وعلى النصارى واليهود والناس اجمعين ذلكم القرآن العظيم الذي أنزله الله إليكم وحفظه الله لكم من التحريف حتى لا تكون لكم الحُجة على الله وقال الله تعالى))

    (((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157)صدق الله العظيم ام إنكم لا تعلمون بيان هذه الآيات المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم الذي جاء فيهن الأمر إليكم أن تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم أم لم تفقهوا امر الله إليكم وقال الله تعالى))

    (( وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99)صدق الله العظيم

    وقد تبين لي موقعك ودولتك بالضبط ألا و الله ماسبب أنك تنقم من ناصر محمد اليماني إلا أنه يؤمن بالله لا يُشرك به شيئاً ويدعو الناس إلى عبادة الله وحدة لا شريك له ويدعوهم للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من تحريفكم ولربما يود أن يقاطعني هذا الشيخ الهواري من يهود تل أبيب فيقول ناصر محمد اليماني هذا طبعك فمن يخالفك تقول أنه من شياطين البشر من اليهود ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي وأقول إذاً فاستجب لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إن كنت من الصادقين حسب قولك أنك خطيب مسجد البر والإحسان في دولة الأردن - عمان - ولكني أراك من الكاذبين بل من تل أبيب وشيطاناً مريداً تصد عن إتباع كتاب الله القرآن العظيم صدوداً فإنك والله تستحق المُباهلة فكيف إني أحاجك بسلطان العلم من محكم كتاب الله و أنت تراوغ وتعد الأنصار بسُلطان العلم المُلجم وأنك سوف تعلمهم مالم يكونوا يعلمون ولكني أشهدُ لله أنك لمن الكاذبين من الذين يصدون عن إتباع كتاب الله القرآن العظيم صدوداً فكيف تأمن مكر الله الذي يعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور وإلى الله تُرجع الأمور وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:40 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وآله وسلمُ تسليماً وعلى كافة التابعين للحق إلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور قال الله تعالى(وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ )صدق الله العظيم

    بل أنتم دُعاة إلى سبيل الله على بصيرة من ربكم وحتى تستطيعوا ان أن تهدوا الناس إلى الحق فوجب عليكم الصبر وتحمل الأذى وقولوا للناس حُسنا وجادلوهم بالتي هي أحسن تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33) وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35)صدق الله العظيم

    وقد علمنا مؤخراً أن الدكتور فضيلة الشيح أحمد هواري ليس من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر بل هو حقاً شيخ وخطيب أحد مساجد بيوت الله فارفقوا بأخاكم وصبروا عليه واغفروا له لعله يهتدي إلى الحق المُبين ويا فضيلة الشيخ حفظكم الله وهداني وإياكم إلى الصراط المُستقيم ويا اخي الكريم إن ناصر محمد اليماني لا يُريد غير الحق والحق احقُ أن يُتبع ولذلك تجدني أمرت انصاري في بدئ الحوار أن لا تأخذهم العزة بالإثم لو تبين لهم أن ناصر محمد اليماني على ضلال مبين فبما اني حريص على الحق ولا اريد غير الحق والحق أحق ان يتبع ولذلك امرتهم أن لا يجنحوا مع الإمام ناصر محمد اليماني لو تبين لهم أن الحق مع فضيلة الشيخ أحمد هواري وكذلك انت ياشيخ أحمد إن كنت من الصادقين فلا ينبغي لمن يبحث عن الحق أن تأخذه العزة بالإثم مهما كان غاضب فلا يستفزه الشيطان بل يستعيذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ويا حبيبي في الله إن الإمام المهدي يعدك وعداً غير مكذوب على إثبات بعث الإمام المهدي من محكم القرآن العظيم وكذلك خروج المسيح الكذاب من محكم القرآن العظيم وكذلك كوكب العذاب ولكن سبق الشرط عليك مني وهو أن تتخذ القرار النهائي في شأن الرواية التي جاء فيها مُعجزة إحياء ميت بعد قتله وإرجاع الروح إليه من قبل المسيح الكذاب الذي جاء في الرواية انه يقول مايلي))

    (فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،)أنتهى الإقتباس من الرواية فهل يافضيلة الشيخ الكريم هل ترى هذه الرواية حق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإن كنت تراها حق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فماهو سُلطان علمك الذي استند إليه حتى أوقنت أنها ليست رواية مكذوبة حتى آمنت بها انها حقاً وردت عن النبي عليه الصلاة والسلام ولكن ناصر محمد اليماني يشهدُ لله شهادة الحق اليقين أن فيها إفتراء عظيم عن الله ورسوله بل قال ذلك الشيطان الرجيم على لسان أولياءه من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطلوا الكُفر ليصدوكم عن سبيل الحق حتى تعتقدوا بغير ما أنزل الله في مُحكم كتابه القرآنا لعظيم يدرك ذلك كُل إنسان عاقل إذا تدبر فيها وتفكر فيجد أن المسيح الكذاب يقول)

    وقال المسيح الكذاب((أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،)


    ويا اخي الكريم إن الرد على هذه الرواية جاء من الله تجده في محكم القرآن ا لعظيم ولم يايفتريه الإمام ناصر محمد اليماني وما يرجوه منك الإمام ناصر محمد اليماني وكافة أنصار الحق هو أن تقوم بتنزيل ردك تجاه هذه الرواية وعلم إنك رددت على الله كون الإمام ناصر محمد اليماني قد آتاك بالرد من الله مُباشرة فأستنبطناه لك من محكم القرآن العظيم وما يلي قول المسيح الكذاب وكذلك الرد من الله على ذلك الإفتراء )


    وقال المسيح الكذاب((أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،)

    وقال الله تعالى((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ )))

    (((( ((فَلَوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين *

    أخو فضيلة الشيخ أحمد هواري وجميع المُسلمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:43 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد رسول الله وجميع المرسلين وألهم الطيبين الطاهرين وجميع الصالحين في الاولين وفي الأخرين وفي الملاء الأعلى إلى يوم الدين ثم أما ( بعد)

    ياحبيب إنما علمني ربي البيان الحق للقرأن العظيم لأنقذ المسلمون بالذات من فتنة المسيح الدجال وأبين لهم الأحاديث المدسوسة في سنة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بمكر خبيث من قبل شياطين البشر من اليهود فأتبعني أهدك صراط ________مُستقيم

    وقد ذكر القران العظيم المهدي المنتظر والمسيح الدجال في موضع واحد معا جاء ذكرهم وفي عدة مواضع متفرقة وقال الله تعالى)

    (ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير التى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً. أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافاً كثيراً. وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولى الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا)
    صدق الله العظيم
    وإليكم التأويل الحق لهذه الأية وليس بالضن إجتهادا مني والضن لا يُغني من الحق شيئا بل
    بنص القرأن العظيم في نفس الموضوع وليس قياسا ولا إجتهادا بل بالبيان الحق من نفس القُرأن
    ولا وحي جديد بل العودة إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وإليكم التأويل الحق بإذن الله بسؤال إفتراضي

    س1 وماهي الطائفة من المؤمنيين الذين يحضرون مجلس رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
    للإستماع إلى أحاديث الرسول صلى الله عليه وأله وسلم ومن ثم إذا خرجوا من عنده يُبيتون
    غير الذي يقوله عليه الصلاة والسلام

    ج1
    إن تلك الطائفة هم المُنافقون من اليهود من شياطين البشر حضروا إلى محمد رسول الله صلى
    عليه وأله وسلم وشهدوا بين يديه لله بالوحدانية ولمحمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة
    وذالك حتى يكونوا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ظاهر الأمر ويبطنون المكر
    ويريدون أن يكونوا من رواة الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يستمع إليهم
    بعض المؤمنيين فيروون لهم أحاديث غير الذي قالها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وذالك ليصدون المؤمنيين عن سبيل الله فيفتنوهم عن طريق الحديث لأنهم علموا بأنهم لن
    يستطيعون أن يفتنوهم عن طرق القرأن الذي وعد الله المؤمنيين بحفظه من التحريف
    وهذه الطائفة هي الطائفة التي ذكرها الله في سورة أخرى فأنزل سورة في شأنهم ومكرهم سورة

    وقال الله تعالى(َإِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُون َاتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُون)صدق الله العظيم

    وتلك هي تصديتهم عن الله ورسوله يُبيتون غير الذي يقوله عليه الصلاة والسلام واما بين يديه فيقولون الحق فيعجب رسول الله قولهم وكذالك ليرى صحابته الحق بأنه أعجب رسول الله قولهم
    وذالك حتى يثقون فيهم فيأخذوا عنهم وذالك لأنهم سوف يُبيتون بعد الخروج غير الذي يقوله عليه الصلاة والسلام حتى يصدون المؤمنين عن الحق وخصوصا من بعد موت محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم )

    س2ولاكن الله بين لمحمد رسول الله شأنهم في سورة المُنافقون فلماذا لم يطردهم

    ج2 لم يقوم رسوالله بطردهم وذالك لأن الله أمره أن لا يطردهم وأن يعرض عنهم وإنما ليحذر منهم فقط
    وقالله تعالى( ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير التى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً)صدق الله العظيم
    إذا قد أمر الله رسوله بالإعراض عنهم

    س3 ولماذا أمر الله رسوله أن يعرض عنهم فلا يطردهم

    ج3 لقد أمر الله رسوله أن لا يطردهم ليعلم من الذي سوف يُكذب بالبيان الحق للقرأن فيستمسك بحبل الله القرأن العظيم ممن سوف يعرض عنه ويزعم أنه يؤمن به ثم يستمسك
    بأحاديث تُخالف حديث الله جملة وتفصيلا وذالك لأن القُرأن هو المرجع لسنة محمد رسول الله (ص)
    وما كان من السنة ليس من عند الله ورسولة فأن المؤمنيين سوف يجدون بين الاحاديث
    المُفتراه وبين القُرأن إختلافا كثيرا وذالك إذا تدبروا القُرأن المُحكم والواضح والبين وليس المُتشابه
    وقال الله تعالى((( ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير التى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً. أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافاً كثيراً.)صدق الله العظيم

    س4 وما هو الأمر من الأمن أو الخوف أذاعوا المؤمنين
    ج4 أما أمر الأمن فهو قوله تعالى(ما اتاكم الرسول فخذوة وما نهاكم عنه فانتهو)صدق الله العظيم
    وذالك لأنه من أطاع الله ورسوله فله الأمن في الحياة الدنيا ويأتي يوم القيامة أمن
    وأما قوله(( أو من الخوف))) وذالك هو مكر شياطين البشر من اليهود ليضن المُسلمين بأنه أمر عن
    رسول الله صلى الله عليه وسلم )
    وأما المعنى لقوله أذاعوا به ) وذالك إختلاف عُلماء الأمة في شأن الأمر في هذا الحديث فمنهم
    من يقول إنه حق عن رسول الله ومنهم من يُكذب به أنه عن رسول الله ومنهم من يُضعفه أو يطعن في راويه ى ومن ثم يذيع الخلاف بين عُلماء الأمة ولاكنهم إذا ردوه إلى القرأن العظيم فسوف
    يعلم حقيقة هذا الحديث أئمتهم أولي الأمر منهم فيستنبطون لهم الحكم الحق في شأن هذا الحديث فيثبتوه أنه حق من عند الله ورسوله بالبرهان بنص القرأن أو ينفوه فيقدمون البرهان
    بنص القرأن بأنه مُفترى ولم يكن من عند الله ورسوله نظراً لأنهم وجدوابأن بين هذا الحديث المُفترى وبين حديث الله إختلافاً كثيرا ومن هُنى علموا أولي الأمر والذينهم هم أهل الذكر
    بأن هذا الحديث لم يكن من عند الله ورسوله نظراً لإختلافه مع حديث الله ومن أصدق من الله حديثا

    س5 وما معنى قوله في نفس الأية (ولولا فضل الله عليكم ورحمته لأتبعتم الشيطان إلا قليلا

    ج5 ويقصد المُسلمون بأن لولا فضل الله عليكم ورحمته لأتبعتم الشيطان إلا قليلا) وذالك
    بأن اليهود أستطاعوا أن يدسوا أحاديث الباطل في سنة رسول الله صلى
    الله عليه وسلم لتكون ضد المهدي المنتظرفيكذبه المسلمين فيتبعون خصمه الشيطان الرجيم الذي هو
    نفسه المسيح الكذاب وذالك لأن المهدي المُنتظر لم يأتي بكتاب جديد بل البيان الحق للقرأن
    فيبين لهم حديث الحق من الحديث الباطل بمرجعية البيان الحق للقرأن ولذالك أخاطب الناس
    بالقرأن والرجوع إليه ناظرين فيه نظرة التدبر كما أمرهم الله بذالك واليماني المُنتظر الذي هو
    نفسه المهدي المنتظر هو فضل الله عليكم ورحمته والمُنقذ لكم ولولا ه بإذن الله لأتبعتم
    الشيطان (المسيح الكذاب) يامعشر المسلمون إلا قليلا ولذالك يُسمى المهدي المنتظر(المنقذ)
    أي المُنقذ للمسلمين من فتنة الشيطان الرجيم والذي هو نفسه المسيح الكذاب وقد بينا لكم
    لماذا يُسمى المسيح الكذاب وذالك لأنه سوف يقول أنه المسيح عيسى بن مريم ويقول أنه
    الله مُستغلا البعث الأول ومُستغلا عقيدة النصارى حتى يُري الناس بأن المغضوب عليهم والضالين
    على الحق وأن المُسلمين الذين أنكروا ألوهية إبن مريم على الباطل ولذالك قال الله تعالى
    مخاطب المُسلمين وليس غيرهم فقال (ولولا فضل الله عليكم ورحمته لأتبعتم الشيطان إلا قليلا)
    صدق الله العظيم
    أي لأتبعوا المسيح الدجال لولا فضل الله عليهم ورحمته بالمهدي المنتظر والمنقذ

    وأما ذكر المهدي في الموضيع الأخرى في القران العظيم فقد يسيئك ويسيئ من قد صدق بهذا الأمر وقال الله تعالى(
    (يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم * قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين) المائدة
    ومعنى قوله ( قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين) أي منكرين فأرتدوا بعد إيمانهم كافرين نظرا لان عقولهم كبر عليها الموضوع فلم يصدقوا وتبب ذلك في تراجعهم عن إيمانهم ومعنى قوله( وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم ) أي يسئلون رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم حين ينزل القرأن ما معنى هذه الاية ثم يبديها لهم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بالبيان الحق فيبينها لهم تنفيذا لأمر الله (لتبين لناس ما نزل إليهم ) ولاكن الله قد عفى رسوله عن بيان بعض الأيات نظرا لأنهم لا يحيطون بها علما وعلى سبيل المثال قوله تعالى)
    ((وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء )
    فلو سألوا محمد رسول الله حين نزول هذه الاية عن معناها لأبداها لهم بالبيان الحق وقال لهم بأن الأرض تدور حول نفسها فترون القمر والشمس يشرقان من الشرق ويغيبان في الغرب بعكس دوران الارض كما ترون السحاب والقمر فترون القمر متجه شمالا أو جنوبا وكان القمر هو من يتجه شمالا أو جنوبا ولاكن الحقيقة تعلمونها بأنها هي السحاب تمر على وجه القمر فإذا كانت متجهه جنوبا فترون القمر متجه شمالا بعكس إتجاه السحاب وذلك هو معنى قوله تعالى( (وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء ) وليس ذلك يوم القيامة كما يزعم الذين يقولون على الله ما لا يعلمون وسوف ينفي تأويلهم قوله تعالى (صنع الله الذي أتقن كل شيء ) بأن ذلك من صنع الله حدث مُستمر الحركة وما أريد قوله بأن محمد رسول الله لوقام بتأويل هذه الأية إن سؤل عنها حين نزولها لأساءت من قد أمن معه نظرا لأنهم لا يحيطون بعلمها ويحسبون الأرض والجبال جامدة ولا حركة مُستمرة وسوف يرتدوا بعد إيمانهم كافرين تصديق لقوله تعالى( قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين) أي منكرين لها وهذه ليست مسألة فقهية بل أية عقائدية )

    وياحبيب والذي نفسي بيده لو أذكر لك المواضع القرانية التي تكلمت عن المهدي المنتظر بأنه قد يستاء من قد أمن بشأني نظرا لشأن العظيم الذي سوف يناله المهدي المنتظر عند ربه ولكن أكثر المسلمون يجهلون قدره ولا يحيطون بسره وقدره عند ربه ومقامه الرفيع في الدرجة الرفيعة فلا تجبرني على أن افصلها تفصيلا فتكون سبب فتنة من قد أمن فإن أصريت فإلى ذمتك من أفتتن من الذين قد أمنوا بشأني ومهما فصلت لكم فلا ينبغي لي أن اتجاوز العبودية لربي مهما كرمني ربي ورفع مقامي فلا أزال عبد واموت عبد وابعث عبد لله رب العالمين



    الامام ناصر محمد اليمانى
    عبد النعيم الأعظم
    فلا أزال عبد واموت عبد وابعث عبد

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:45 am

    ["]بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمدرسول الله صلى الله عليه وأله وسلم والتابعين للحق إلى يوم الدين (وبعد)
    إليك سؤالي أيها السائل والسؤال هو؟؟
    هل الله سُبحانه وتعالى قال لملائكته بإنه جاعل في جنة المأوى عند سدرة المُنتهى خليفة فإذا سواه ونفخ فيه من روحه أمرهم الله أن يكونوا له ساجدين وأعلم بجوابك علينا وسوف تقول قال الله تعالى)
    {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ. وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاَء إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ. قَالُوا سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ. قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ. وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ. وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة وَكُلَا مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ. فَأَزَلَّهُمَا الشّيْطان عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ. فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ. قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ. وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)
    صدق الله العظيم فانظر لقول الله تعالى({وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً)صدق الله العظيم وكذلك إلى قول الله تعالى
    (وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة وَكُلَا مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ. فَأَزَلَّهُمَا الشّيْطان عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ
    )صدق الله العظيم فتدبر كافة الأيات التي وردت في هذا الشان وسوف تعلموا مالم تكونوا تعلمون)فتدبروا الأيات المُحكمات التي وردت في أم الكتاب في هذا الشان وسوف تعلمون قال الله تعالى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ. وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاَء إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ. قَالُوا سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ. قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ. وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ. وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة وَكُلَا مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ. فَأَزَلَّهُمَا الشّيْطان عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ. فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ. قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ. وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}.))وقال تعالى: {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}. وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً}.))
    كما قال: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}.))وقال تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا}.))وقال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ. قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ. قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ، قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ، قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ، قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ، قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ، وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ، فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشّيْطان لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنْ الْخَالِدِينَ، وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ، فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة، وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشّيْطان لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ، قَاَلا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ. قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ،قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ}.))كما قال في الآية الأخرى: {مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى}. وقال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأ مَسْنُونٍ. وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ. وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأ مَسْنُونٍ. فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ. فَسَجَدَ الْمَلاَئِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ. إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ. قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلاَّ تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ. قَالَ لَمْ أَكُنْ لأَِسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأ مَسْنُونٍ. قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ. وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ. قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ. قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنْظَرِينَ. إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ. قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأَُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ. إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ. قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ. إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ. وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ. لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ}.))وقال تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً. قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلاَّ قَلِيلاً.قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُوراً. وَاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشّيْطان إِلاَّ غُرُوراً. إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً}. وقال تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً}. وقال تعالى: {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً. وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى. فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنْ الجنَّة فَتَشْقَى. إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَى. وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى. فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطان قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى. فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى. ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى}))صدق الله العظيم ومن بعدالتدبر سوف تعلموا مالم تكونوا تعلمون بما يلي
    1_إن الله لم يجعل أدم خليفة في جنة المأوى عند سدرة المُنتهى بل جعله خليفة في الأرض بمعنى أنها توجد لله جنة في الأرض بل شك أو ريب وهي التي جعل الله فيها خليفة على من كان فيها من الجن وكذلك أمرالملائكته بالطاعة لخليفة ربهم سجودا لله ويُستنبط من تلك الأيات دليل الخلافة أنها في الأرض من بادئ الامر والدليل قول الله تعالى(({وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ))صدق الله العظيم ومن ثم نستنبط بإن هذه الأرض فيها جنة لله والدليل قول الله تعالى((وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم ثم نستنبط إن الله قد أمر إبليس بالخروج منها ثم طلب من الله أن ينظره فيها حتى يفتن من كرمه الله عليه وطلب الشيطان من الله هذا الطلب من باب التحدي لإن أخره ثم أجابه الله لطلبه وحذر أدم منه وقد سمع أدم التحدي من أبليس وإعلان العداة لأدم وزوجته وذريتهم أجمعين ويستنبط ذلك من قول الله تعالى)
    ((فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنْ الجنَّة فَتَشْقَى. إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَى. وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى. فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطان قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى. فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى. ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى} صدق الله العظيم ولاكن الله وعد الشيطان ليخرجنه منها مذموماً مدحورا بهزيمة نكراء ومن ثم يدخله جهنم وساءت مصيراوقال الله تعالى(وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ. قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ. قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ، قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ، قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ، قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ، قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ، وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجنَّة فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ، فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشّيْطان لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنْ الْخَالِدِينَ، وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ، فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة، وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشّيْطان لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ، قَاَلا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ. قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ،قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ}صدق الله العظيم
    ومن ثم يتبين لكم أن الخروج من الأرض إلى الارض أي من الداخل إلى الخارج وذلك هو الهبوط من معيشة النعيم إلى الحضيض في المعيشة وفي الحقيقة هو الخروج من الجنة إلى حيث أنتم في كبد وعناء وشقاء وذلك لأن الله أنظر إبليس في هذه الجنة حسب طلبه من باب التحدي لإن أخره الله ليفتن أدم وزوجته فيجعلهم يطيعون أمر إبليس ويعصوا أمر ربهم ثم أجاب الله طلب إبليس ومن ثم حذر الله أدم وزجته من أبليس أن لا يخرجهم من العز إلى الشقى ولذلك قال الله تعالى: {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً. وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى. فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنْ الجنَّة فَتَشْقَى. إِنَّ لَكَ أَلاَّ تَجُوعَ فِيهَا وَلاَ تَعْرَى. وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى. فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطان قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى. فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجنَّة وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى))صدق الله العظيم ويامعشر المُسلمين والناس أجمعين ذلك هو الشيطان بذاته هو المسيح الدجال ولا يزال في جنة الله في الأرض من تحت الثرى وتلك هي جنة الفتنة وفيها المسيح الدجال يريد أن يفتنكم بها ولاكن الله وعدكم بها في الدُنيا من قبل جنة الاخرة فيحييكم فيها حياة طيبة في أرض لم تطؤها فيرثكم الله أرضهم وديارهم في الدُنيا تصديقاً لوعد الله للمُسلمين في قول الله تعالى( (وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم وأرضا لم تطؤها)صدق الله العظيم ) وتلك الأرض هي الأرض التي لم تدعسها قدم مُسلما من أمة محمد صلى الله عليه وأله وسلم فإن أطعتم الشيطان وعصيتم خليفت الله الإمام المهدي ذهبت عنكم فلا يعدكم الشيطان إلا غرورا فإن أطعتم المسيح الدجال الذي هو ذاته الشيطان الرجيم فلن تنالوها وقد كانت في يد أدم وزوجته حتى إذا عصوا أمر ربهم وصدقوا الشيطان خرجوا مما كانوا فيه من العز وكذلك أنتم لإن عصيتم أمر الله وصدقتم الشيطان الرجيم فلا يفتنكم بها الشيطان كما أخرج أبويكم فقد حذ ركم الله فتنته وقال الله تعالى((يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ)صدق الله العظيم وقد علمكم محمد رسول الله عن يوم هذه الأرض التي يسكنها وقال محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أن يوم الدجال كسنة من سنينكم وقال عليه الصلاة والسلام(يومه كسنة ) أي يومه كسنة من سنينكم ويا أيها الناس إنما أكلمكم بالعلم الحق الذي سوف تجدونه الحق على الواقع الحقيقي وأنتم لا تزالون في الدُنيا ولا أتبع خزعبلاتكم التي لا يقبلها العقل والمنطق وقد فصلنا لكم جنة الفتنة التي كانت سبب فتنت أدم فحرص عليها وعلى البقاء فيها وإنما خوفه الشيطان أن الله لم ينهاه عن تلك الشجرة حتى لا يكونا ملكين خالدين في ذلك النعيم الذي هم فيه وحرصاً على ذلك أكلا من الشجرة فلا يفتنكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة إني لكم ناصح أمين وهذه الجنة هي من تحت الثرى وهي لله تصديقاً لقول الله تعالى((لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَافِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى)) صدق الله العظيم ولها مشرقين من جهتين مُتقابلتين وهي الأرض ذات المشرقين ومشرقيها هم ذاتهم مغربيها وربها الله وليس عدوه وعدوكم المسيح الدجال تصديقاً لقول الله تعالى((رَبُّ المَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ المَغْرِبَيْنِ))صدق الله العظيم بمعنى أن لها بوابتين أحدهم في أطراف الأرض جنوباً والأخرى في منتهى أطراف الأرض شمالاً وأعظم بعد بين نقطتين في هذه الأرض هي بين هاتين البوابتين تصديقاً لقول الله تعالى((حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ))صدق الله العظيم وذلك لأن أعظم بعد بين نقطتين في هذه الأرض هي بين نقطتي المشرقين لأنهما في جهتين مُتقابلتين وتشرق عليها الشمس من البوابة الجنوبية فتخترق أشعة الشمس هذه الأرض المفروشة حتى تخرج أشعتها من البوابة الشمالية نظرا لأن هذه الأرض مُستوية التضاريس قد مهدها الله تمهيدا وفرشها بالخظرة فمهدها تمهيدا فتراها بارزة وليس لها مناكب مختفية بل بارزة مستوية فرشها الله بالخظرة ومهدها تمهيدا تصديقاً لقول الله تعالى(﴿ وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ * وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ ))صدق الله العظيم
    بمعنى أنه جعلها بارزة ممهدة إذا كان أحدكم في أحد بواباتها فإنه سوف يرى الشمس في السماء مقابل بوابتها الأخرى وذلك هو وصف تضاريسها تصديقاً لقول الله تعالى( وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ )صدق الله العظيم تلك الأرض التي وضعها الله للإنام فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام والحب ذو العصف والريحان تصديقاً لقول الله تعالى(( وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)صدق الله العظيم


    وأذكركم قول الله تعالى(فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)صدق الله العظيم فهاهي الأرض التي لم تطؤها نفق في الأرض أمامكم بين أيدكم من أيات الله من أيات التصديق لهذا القران العظيم الذي أتخذتموه مهجورا فبأي نعم الله تُكذبان يامعشر الكفار من الإنس والجان (قال تعالى(فاذكروا الاء الله لعلكم تفلحون) صدق الله العظيم وارى الجاهلون منكم يُكذبوني بسبب لماذا لا أظهر لهم برغم أني أخاطبهم بكلام الله الذي هم به يؤمنون فكذلك يتخذونه مهجورا ثم يكذبوني ويحاجوني لماذا لم أظهر فأواجهم وهل لو ظهرت لهم سوف أقول لهم كلام غير هذا فيصدقوني وما الفرق بين ظهوري مادام لم يصدقوا بالحق بين أيدهم وليس مكتوب على جبيني الإمام المهدي المُنتظر وإنما أنا بشر مثلكم أعلمكم البيان الحق للقران فأستنبطه من ذات القران أم إنكم لا تُصدقوا بأرض هي نفق في الأرض لم تطؤها يامعشر المُسلمين وفيها من أيات الله تصديقاً لقول الله تعالى((فإن استطعت أن تبتغي نفقا في الأرض))وأني اريد أن أغزوها فلا ننتظر حتى يغزينا المسيح الدجال خشية أن يجعل الناس أمة واحدة على الكفر نظرا لفتنة الملكوت الذي أخرجكم منه وإنا فوقهم قاهرون ويريد الله أن يجعلكم أمة واحدة على الحق ولو يدعوكم المسيح الدجال إلى الكُفر بالله يامعشر هذه الامة لأتبعتموه نظرا لفتنة المُلك الذي في هذه الأرض وإنما هي زينة الحياة الدُنيا وزُخرفها ولا يريد الشيطان أن يدخلها إلا من كفر بالله واتبعه وعصى الإمام المهدي المُنتظر وأقسم برب العزة والجلال لأخرجنه منها بقدرة الله مذموماً مدحورا هو وجميع جيوشه الذي يعدهم من ذُريات البشر من اليهود أباءهم من البشر وأمهاتهم إناث من شياطين الجن فيجامعوهن من الذين غيروا خلق الله فيلدن عند المسيح الدجال الشيطان الرجيم فإنا فوقهم قاهرون بإذن الله العزيز الحكيم فيورثنى الله ومن معي أرضهم وديارهم واموالهم بارض لم تطؤها تصديقاً لوعد الله بالحق(( وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً))صدق الله العظيم فأما قوله(وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ) فهو يخص رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومن معه وأما قول الله تعالى( وَأَرْضاً لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً ) فهو يقصد الإمام المهدي وحزبة الذين هم أنفسهم حزب محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وجميعنا حزب الله ألا أن حزب الله هم الغالبون ويورثناملكوت تلك الأرض من الديار والأموال هل الأرض التي وعكم الله بها ولم تطؤها قدم مُسلما من الاميين بعد وتلك هي جنة الفتنة قصورها من الفضة وأبواب قصورها من الذهب وزخرف ومعارج عليها يظهرون تسلط عليها المسيح الدجال الذي يدعوا الناس إلى الكفر بالله الحق ويدعي الربوبية بغير الحق ويعد الكُفار بدعوة الحق بهذه الديار التي أسقفها من الفضة وأبوابها من الذهب ويريد أن يجعل الناس أمة واحدة على الكُفر وما يعدهم الشيطان إلا غرورا وذلك البيان الحق لقول الله تعالى((وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ 33) وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ (34) وَزُخْرُفاً وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ (35))صدق الله العظيم ولولا فضل الله عليكم يامعشر المُسلمون ببعث المهدي المُنتظر بالبيان الحق للقرأن العظيم لأتبعتم الشيطان مع الناس إلا قليلا وذلك لان الشيطان هو المسيح الدجال ذاته الذي يريد أن يجعل الناس أمة كفرا واحدة فأبتعثني الله له بالضد فأجعل الناس بإذن الله أمة واحدة على الهُدى على صراطاً مُستقيم فيحشر الله لعبده جنودة من الباعوضة فما فوقها لما زادم مُسلمين اليوم إلا كفرا وإنكارا للحق نظرا لتغيير ناموس أيات التصديق بالكتاب وأفتروا على الله أنه يؤيد دعوة الباطل بأيات التصديق من عنده كقولهم أن الله يؤيد المسيح الدجال بالأيات من عنده سبحانه فكيف يؤيد الباطل بأيات التصديق أفلا تعقلون إذا لو يؤيد الله الإمام المهدي بجنوده من الباعوضة وما فوقها من خلق الله في السماوات وفي الأرض ضد المسيح الدجال وجيوشه إذا لقا المُسلمين إن الإمام المهدي هذا الذي أيده الله بهذه الأيات كُلها إذا هو المسيح الكذاب برغم أني لن أدعي الربوبية وأعوذ بالله ولاكنهم لن ينظروا لدعوتي الحق بل سوف ينظروا لكثرة أيات التصديق من السماء والارض فيحشر الله عليهم جُنود المهدي المنتظر من جميع أقطار السماوات والارض إذا لقالوا إن المهدي هذا الذي أيده الله بكل هذه الأيات إذا هو المسيح الدجال الذي حذرنا منه محمد رسول الله وأخبرنا بأن الله سوف يعطيه ملكوت كُل شئ إذا لن تزيدكم أيات التصديق إلا كفرا يامعشر مُسلموين اليوم تصديقاً لقول الله تعالى)(وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ)صدق الله العظيم والسبب هو أنكم غيرتم ناموس الحق في الكتاب وصدقتم الباطل وكذبتم الحق وأتنبعتم الباطل المُفترى وأُسم بالحق والحق أقول أن الذين يعتقدوا بأن الله يؤيد الباطل بأياته أنهم أشد كفراً بالحق في الكتاب بل الكفار في الامم الأولى أعقل منهم حتى فرعون أعقل من المُسلم الذي يعتقد أن الله يؤيد بأياته تصديق للباطل بل فرعون أعقل منه لأنه يعلم إنما أيات التصديق يؤيد بها الرب الحق لأليائه تصديق لدعوتهم إن كانوا على الحق فانظرا لرد فرعون على رسول الله موسى الذي يدعوه إلى رب العالين على(( قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ {23} قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ {24} قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ {25} قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ
    الْأَوَّلِينَ {26} قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ {27}قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ {28} قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ {29}قال أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ {30} قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ {31} فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ {32} وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ {33}))صدق الله العظيم فانظروا لرد فرعون على موسى (قال أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ {30} قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ {31} ))وذلك لأن رب موسى إذا كان حق فسوف يؤيد دعوة الحق بمعجزة التصديق ولذلك حكم فرعون لإن جاء بأية التصديق من ربه الذي بعثه بالحق فقد أصبح من الصادقين ولذلك كان رد فرعون على موسى بل وجعله حكم مُسبق بينهم بالحق قبل أن يريه موسى (قال أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ {30} قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ {31} ))وأما أنتم يامعشر المُسلمين الذين يعتقدوا أن الله يؤيد بأياته تصديقاً لدعوة الباطل وكذلك تصديقاً لدعدوة الحق فألئك الأنعام اعقل منهم بل هم اضل سبيلا ونسفت هذه العقيدة المُنكر إيمانهم برهم فكفرا بجميع أياته التي لا يأتي بها سواه ولا يؤيد بها دعوة الباطل ولا يؤيد بها إلا من يدعو إلى الحق فيصدقه الله بأية من عنده ولاكن مسلمين اليوم قد غيروا ناموس العقيدة الحق وأتبعوا روايات الفتنة اليهودية فردوهم من بعد إيمانهم كافرين إلا من رحم ربي من المُسلمين فأبى قلبه وعقله أن يُصدق إن الله يؤيد المسيح الدجال بايات التصديق لدعوة الباطل مع أنه يدعي الربوبية وأنه من خلق السماء والأرض ويقول يا سماء أمطري فتمطر ويا أرض أنبتي فتنبت فيجعل الأرض جنة قاتلكم اله أنا تؤفكون بل ويقطع رجل إلى نصفين فيمر بين الفلقتين ومن ثم يعيد روحه من بعد الموت وأثبت أنه يُبدئ ويعيد ولاكن الله قال ({ قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ }صدق الله العظيم
    فكيف تتبعوا رواية تُخالف لكافة الأيات المُحكمات في القرأن العظيم في شأن البعث ويتحدى الله الباطل من دونه أن يعيدوا الروح إلى جسد الميت وقال لإن فعلوا مع أنهم يدعون إلى سواه فقد صدقوا بدعوة الباطل من دون الله وقال الله تعالى((فلولا إذا بلغت الحلقومَ وأنتم حينئذٍ تنظرون ونحن أقرب إليه منكم ولكنْ لا تبصرون فلولا إنْ كنتم غير مدينين تَرْجِعُونَهَا إنْ كنتم صادقين))صدق الله العظيم ومن ثم تريدوا أن يثبت الباطل دعوته بغير الحق فيعيد الروح إلى الجسد أفلا ترون أنكم قد كفرتم بمحكم القرأن العظيم ولا أقول بالمُتشابه بل كفرتم بالأيات المُحكمات أم الكتاب ألم يقول الله لكم أن الباطل لا يستطيع ان يثبت دعوته ولو بخلق ذُباب واحد ولاكنكم فُتنتكم بفرية أكبر من ذلك بل خلق السماوات والأرض ومن ثم يثبت دعوة على الواقع مع أنه يدعي الربوبية فيقول يا سماء أمطري فتمطر ويا أرض أنبتي فتنبت أليس ذلك معاكس لقول الله تعالى(هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه) ثم يقول المسيح الدجال أنه الذي خلق السماء والارض ثم ياتي بالبرهان ويقول يا سماء أمطري فتمطر ويا أرض أنبتي فتنبت ألا لعنت الله على المُفترين لعناً كبيرا ومن صدق إفتراءهم وكذب فقد كذب محكم ما أنزل الله في القران العظيم بل الله يتحدي أن تطيع الباطل مثقال ذرة في السماء او في الأرض لأنه لم يخلق الباطل مثقال ذرة لا في السماوات ولا في الأرض وقال الله تعالى(({قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللهِ لاَ يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ))صدق الله العظيم أفلا ترون أنكم يامعشر الذين يعتقدوا أن الله يؤيد الباطل بأياته قد كفرتم بمحكم القرأن العظيم وأبشركم بعذاب عظيم مالم تكفروا بالباطل المُفترى فتتبعوا الحق ولاكني بينت لكم أن جنة الفتنة ليس كما تعتقدوا بل هي جنة لله خلقها الله من تحت الثرى في باطن أرضكم بالأرض ذات المشرقين وربها الله رب الأرض ذات المشرقين وليس المسيح الدجال إنما تسلط عليها ويريد أن يفتنكم بها شرط الكفر أن تكفروا بدعوة الإمام المهدي فضل الله عليكم ورحمته بل لولا الغمام المهدي الذي أبتعثه الله رحمة للمسلمين لأتبع كافة المُسلمين المسيح الدجال فيتبعهم الناس وكفرتم بالحق الذي يؤيد الله به كافة جنوده من ملكوت كُل شئ ولذلك لا أرجو من الله أيات التصديق الان لاني قد علمت أنها لن تزيدكم إلا كفرا يامعشر المسلمون الذين غيروا ناموس أيات الله في الكتاب فزعمتم أنه يؤيد بها للباطل ولاكني لا أعلم بذلك في الكتاب شيئا ولم أجد في ناموس من ذلك شيءا بل العكس تماماً وهو إن الله يؤيد بأياته تصديقاُ للذين يدعون إلى الحق كدعوة رسول الله موسى فأحيا ميت أية التصديق لما يدعوا إليه موسى صلى الله عليه وأله وسلم وقال الله تعالى((فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِ اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ))صدق الله العظيم
    ولاكن مسلمين اليوم قد أنقلبوا عن\ما جاء في مُحكم القران العظيم وأتبعوا الاحاديث والروايات المُفتراه على الله ورسوله من قبل أهل الكتاب من اليهود فردوهم من بعد إيمانهم كافرين حتى بمحكم القران العظيم فأعرضوا عن أياته المُحكمات من أم الكتاب وأزاغوا عنها فأزاغ الله قلوبهم عن الحق وهاهو ناصر محمد اليماني يُخاطبهم بمحكم القران العظيم فإذا هم لا يعيروه أي إهتمام فلا خير فيهم ولا في من أتبعهم فكيف يعرضون حتى عن مُحكم القران العظيم ثم لا يقوقنون أنهم قد ضلوهم اليهود عن الصراط المُستقيم وأقسم بالله لو لا يزال المُسلمون على الهدى لما جاء قدر عصري وظهوري فلا يأتي قدر المهدي المُنتظر إلا وقد أضلوا اليهود المسلمين عن الصراط المُستقيم ومن ثم يعيدهم إلى الحق ولذلك يُسمى المهدي أي الداعي الى الحق فيدعوا إليه وصار لي أربع سنوات ولا يزال المُسلمون في ريبهم يترددون حتى يرون كوكب العذاب الأليم ولو حتى أتي بتلريون بُرهان من القران على موضوع واحد لما أستطعت أن أقنع قوم كالأنعام بل هم أضل سبيلا إلا من رحم ربي وأتبع الحق وأستخدم عقله فلا يكون إمعة لا يُفكر شيئا وإن كان لا يوقن بالحق ويخشى أن يكون ناصر محمد اليماني هو الحق وهو معرض عن الحق ومن ثم يصرخ فيقول يامعشر عُلماء المُسلمين إنه يوجد رجل في الأنرنت العالمية ويقول أنه الإمام المهدي المنتظر وجعل له طالوة الحوار العالمية تُسمى (موقع الإمام ناصر مُحمد اليماني ) وجعله موقع يُسمح لكافة البشرية للحوار فإن كان كذاب إشر وليس المهدي المُنتظر ألجموه بالقران العظيم وأخرسوا لسانه وأهزموه في عقر داره حتى يُغلقه فيولي مُدبرا فلا يعقب إن كان كذاب إشر وليس الإمام المهدي المنتظر وإن كان هو الإمام المهدي فحتما معه الله ولا ولن تستطيعوا أن تلجموه بعلم أهدى من علمه سبيلا وهاكذا ينبغي أن يكون الإمام المهدي إلى الحق بل هو فضل الله عليكم ورحمته ولولاه بإذن الله لفتنكم الشيطان يامعشر المُسلمون إلا قليلا من الذين صدقواني ولا أراهم إلا قليلا والإمام المهدي الذي يستنبط لكم كافة الاحكام الحق التي خالفتموها إلى الباطل من القران ويبين القران بالقران ويفصله تفصيلا ذلك الإمام المهدي من أولوا الأمر منكم من الذين أمركم الله بطاعتهم من بعد الله ورسوله وزادهم عليكم بسطة في علم الكتاب ليستنبطوا لكم الأحكام الحق فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاُ لقول الله تعالى((وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُم لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً))صدق الله العظيم وذلك لان الإمام المهدي هو من أولوا الامر منكم
    من الذين أمركم الله بطاعتهم من بعد الله ورسوله فزادهم عليكم بسطة في العلم إن الله يؤتي مُلكه من يشاء والله واسعً عليم وأشكر حسين أبا ريم شكرا كبيرا وأستوصي الناس فيه خيرا وكذلك من سبق إلينا من قبله الحُسين إبن عمر مُصمم كافة مواقع المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وكذلك ولياً كريم وصديق حميم مُحمد الحاج اليماني من الذين أشدد الله بهم أزري وأشركهم في أمري وجعلهم من وزرائي المُكرمين وأُقسم برب العالمين لأكرمهم على رؤس البشر من أمة المهدي المُنتظر فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان صدقوا ونصرا وأضيف إليهم رابعهم (حمدي) ونعم الرجُل البصير ذي القلب المُنير جعل الله له فُرقانا ليُفرق به بين الحق والباطل وكذلك الذين من بعدهم فلا يستوون مثلاً من الذين صدقوا وأيقنوا بالبيان الحق للقران العظيم وأشدوا أزري وأطاعوا أمري وكذلك أشكر كافة الانصار الاخيار صفوة البشرية وخير البرية الذين صدقوا بالبيان الحق للقران العظيم قولا وعمل ولم يقولوا في عصر التأويل كما قال الذين كفروا في عصر التنزيل اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء فتشابهت قلوبهم معهم من هذه الأمة الذين ينتظروا بالتصديق حتى يروا مطر الحجارة من كوكب العذاب الأليم وما الفرق بينهم وبين الذين قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو أتنا بعذاب أليم وإني ارى كثيرا من المُسلمين قد أنظر التصديق بالبيان الحق للقران حتى يروا هل حقاً سوف ياتي كوكب العذاب فيمطر على الأرض حجارة من نار ومن ثم يشهد بالحق ولربما يود أحدكم أن يُقاطعنى ويقول مهلال مهلا يا ناصر محمد اليماني أجعلت من يكفر بدعوتك هو كافر ومن ثم أرد عليه وأقول كلا ليس المشكلة الكفر بالمهدي المنتظر ولاكن الكارثة عليكم هو الكفر باالبيان الحق للقران العظيم الذي ترونه حق على الواقع الحقيقي ومن ثم عن الحق تُعرضون فبئس ما يأمركم به إيمانكم بالقران العظيم أن تعرضوا عن البيان الحق للقرأن العظيم ويامعشر الانصار السابقين الأخيار كونوا شُهداء بالحق فلم يجعل الله الإمام المهدي جبان كمثل كثيرا من علماءكم يكتب ما يشاء في موقعه ومن ثم لا يسمح للناس أن يدخلوا موقعه فيردوا عليه لأنه يخشى أن يحرقوه في عقر داره ولاكني أُشهد الله وكفى وكافة الأنصار الأخيار وكفى بالله شهيدا إني قد جعلت موقعي (موقع الإمام ناصر محمد اليماني) طاولة الحوار لكافة البشرية عالمهم وجاهلهم يهوديهم ونصرانيهم ومسلمهم ومُلحدهم واتحداهم جميعاً عن بكرة أبيهم بالبيان الحق للقران العظيم وأقسمُ بالله الواحد القهار لا يستطيعوا أن ياتوا بالبيان للقرأن خيرا من بيان ناصر محمد اليماني وأحسنُ تفسيرا لو تعمروا عمر الذين جادلوا نبي الله نوح في دعوة الحق ألف سنة إلا خمسين عام ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار إياكم ثم إياكم ثم إياكم إن رأيتم عُلماء المُسلمين قد غلبوا الإمام ناصر محمد اليماني أو حتى واحد من عُلماء المُسلمين يغلب ناصر محمد اليماني ثم تأخذكم العزة بالإثم فتتبعوني فيعذبكم الله عذابا نكرا لو يحدث هذا فتتعصبوا معي تعصب الأعمى أو تعصب الذي يتبين له الحق مع أخر ثم تأخذه العزة بالإثم وأقسم بالله العظيم لو يغلبني أحد عُلماء الامة بعلم هو أهدى من علمي وأحسن تأويلا لقلت له كما قال كليم الله موسى للرجل الصالح هل أتبعك على أن تُعلمني مما عُلمت رُشداً وسوف تجدني إنشاء الله صابرا فلا أعصي لك أمراً وياقوم إنما بُرهان القيادة لأولي الأمر منكم إن وجدوا هو أن يزيدهم الله بسطة في العلم عليكم وكذلك الإمام المهدي إذا جاء عصره وقدر ظهوره فسوف تجدوه هو حقاً أعلمكم بكتاب الله رب العالمين فلا تُجادلوه من القران إلا غلبكم فإن أتيتم بأية تريدون جداله بها في موضوع ما إلا أتا بالبيان الحق لها وفصلها بالحق تفصيلا فيجعلها الله كذلك برهان جديد لدعوة الحق ومن كذب جرب وحاور من الكتاب وأما الروايات فهي كثير وما كان حقاً منها فسوف تتوافق مع البيان الحق وما كان باطل فهو يختلف مع البيان الحق وياعجبي منكم إذ لم تعلموا لماذا يُسمى (المسيح الكذاب بالمسيح الكذاب ) وما الفرق بين المسيح الحق والمسيح الكذاب فمنكم أفترى وقال إنما يُسمى بالمسيح الكذاب لأنه عينه ممسوحة وأخر قال كلا كلا بل يُسمى المسيخ وليس المسيح وتأتوا بخزعبلات وروايات عجز ما انزل الله بها من سُلطان ولاكن الذي يعلم الحق قد علمكم الفرق بين المسيح الحق والمسيح الكذاب وهو برغم أنهم سوف ياتوا إثنيين أحدهم (يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم عبد الله ورسوله والاخر يقول أنه المسيح عيسى بن مريم ويقول أنه الله وذلك حتى يزيد المشركين من النصارى كفرا إلى كفرهم من الذين بالغوا في المسيح عيسى بن مريم بغير الحق وقالوا إنه الله وقال الله تعالى((لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ))صدق الله العظيم إذا المسيح عيسى بن مريم الذي سوف يقول أنه الله إنه كذاب وليس المسيح عيسى إبن مريم الحق ةولذلك يُسمى المسيح الكذاب أي أنه ليس المسيح عيسى بن مريم الحق الذي لا يدعي الربوبية ويدعوا الناس لعبادة الله وحده لا شريك له وقال الله تعالى( وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ)صدق الله العظيم وذلك هو المسيح عيسى بن مريم الحق صلى الله عليه وأله وسلم تسلمياً كثيرا وعلى امه الصديقة القديسة المُطهره المُباركة وأشهدُ الله أني من أنصار المسيح عيسى بن مريم صلى الله عليه وأله وسلم تسليماً كثير وأُشهدُ الله أني من أنصار مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تسليماً كثيرا وأشهدُ الله أني من أنصار رسول الله وكليمه موسى صلى الله عليه وأله وسلم وعلى أخاه هارون وألهم تسليماً كثيرا وأشهدُ الله اني من أنصار رسول الله نوح وكافة الانبياء والمُرسلين ولا أفُرق بين أحداً من رُسله وأنا من المُسلمين ويامعشر شباب وشابات المُسلمين إني أرى بعضكم يلوم الإمام ناصر محمد اليماني على طول بياناته ومن ثم ارد عليه وهل لو اهديت لك كتاب مكتوب عليه الحُب الخالد قيس وليلا لقرأته من الغلاف إلى الغلاف أو أُسطورة الزير سالم أبوا ليلا المهلهل أو أسطورة عنتر بن شداد الذي يغلب عشرون ألف مُقاتل وهو وحده بالسيف بينما المؤمن المُجاهد في سبيل الله مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومن معه لانجده يغلب إلا عشرة فُرسان بإذن الله وقال الله تعالى ({يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفاً مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ })الأنفال65ومن ثم علم الله أن في المؤمنيين ضعف اليقين إذ كيف يغلب واحد سياف عشرة معاهم سيوف مثله وهذا يتطلب صبر وثبات ويقين من المؤمن بأنه بإذن الله حتماً سوف يغلب بسيفه عشرة مُبارزين معاً بالسيوف ولاكن علم الله أن فيهم ضعف باليقين بذلك فخفف عنهم من عشرة إلى إثنيين وقال الله تعالى((-{الآنَ خَفَّفَ اللّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ })صدق الله العظيم الأنفال66ولاكني أتذكر أني قرات قصة عنتر وعبلة منذ أمدا بعيد فأجده يغلب عشرون ألف ويأسر عشرون ألف فأستغرب من ذلك الحديث وكيف تُصدق الكُتب التي بهذه النصوص الخيالية التي لا يقبلها عقل إنسان عاقل ومن يومها عزفت عن قرأءت الكتب وعلمت أن فيها كذبا كثيرا إلا قليل منها فأنتزعت الثقة مما يكتبون ولذلك لم أشغل نفسي بالكتب وقلت إذا أشغل نفسي بالتدبر والتفكر في أصدق الكُتب كتاب الله رب العالمين فعلمني ربي وألهمني الحق وأتحدى جميع عُلماء البشرية على مُختلف مجالاتهم العلمية والتي تحدث عنها القرأن العظيم في خلق السماوات والأرض وأنفسهم ومما تُنبت الأرض ومماا لا يعلمون ولاكني أرى كثير من علماء الامة لديهم مكتبات كبرى في منزله ي

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:47 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين )

    أخي الخولاني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبالنسبة للعمر فأتممت الأربعين عاما" ليلة الجمعة غرة رمضان 1430 للهجرة وبالنسبة لقيام دولة الإمام المهدي المنتظر فلا نزال نحاجهم فندعوهم للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإن استجابوا حكمنا بين عُلماء الأمة في جميع ما كانوا فيه يختلفون حصرياً من القرآن العظيم وإذا استمر الإعراض من المُسلمين والناس أجمعين عن دعوة الناس إلى اتباع ذكر الله للعالمين فسوف يأتي الفتح المُبين فيظهر الله عبده وخليفته المهدي المنتظر في ليلة واحدة وهم صاغرون ، و ذلك يوم الفتح تصديقاً لقول الله تعالى (( وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{28} قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ{29} فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ{30} صدق الله العظيم

    وتلك ليلة ينصر الله فيها المهدي المنتظر فيظهره الله على كافة البشر في ليلة وهم صاغرون فكم يأسفني إذا أعرضوا عن الدعوة إلى اتباع القرآن العظيم حتى يظهرني الله في ليلة على المُسلمين المُعرضين والناس أجمعين المعرضين عن القرآن العظيم ذكرا" للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم و لربما الخولاني يود أن يسأل فيقول : وهل آية العذاب سوف تشمل حتى قرى المُسلمين ؟ فأفتنا من القرآن العظيم .. ثم نرد عليه ونقول قال الله تعالى))
    ((وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا)صدق الله العظيم . ولربما الخولاني يقول : وبماذا سوف يعذبهم الله إن أعرضوا عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ؟ ثم يرد عليه المهدي المنتظر و أقول قال الله تعالى)

    ((خُلِقَ الإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ * وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ * لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ * بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنظَرُونَ)صدق الله العظيم

    فركز على القول الحق يا خولاني ((لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ * بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنظَرُونَ)صدق الله العظيم

    ثم يستفتي الخولاني مرة أخرى فيقول : وهل كوكب سقر هذا يظهر للبشر قبل قيام الساعة ؟ ثم يرد عليه المهدي المنتظر وأقول إن كوكب سقر مروره الأخير في عصر المهدي المنتظر بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور بعد تكرار الإدراك للشمس والقمر قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب النار تصديقا" لقول الله تعالى :

    (( وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلا مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ وَمَا هِيَ إِلا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31) كَلا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لإٍحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)صدق الله العظيم
    وهو ذاته الفتح المبين تصديقا" لقول الله تعالى((وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (28) قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (29) فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)صدق الله العظيم
    ملحق #1 25/12/2009 12:57:33 ص
    وهذا لإن أعرضوا عن الدعوة إلى اتباع القرآن العظيم ليعيدهم المهدي المنتظر على منهاج النبوة الأولى ، و صار لي خمس سنوات وأنا أدعو علماء الأمة ومفتيي الديار الإسلامية إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم وقالوا : حسبنا كُتيباتنا عن سلفنا الصالح ..!! وهي كُتيبات جاء فيها الكثير من عند غير الله بل من عند الشيطان الرجيم إبليس ليصدهم عن القرآن العظيم فاتبعوه وضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا" وقد تم تبليغ كافة مُفتيي الديار الإسلامية وكثيرا" من علماء الأمة و قد زار موقعنا منهم كثيرون ولكنهم للأسف لم يكذبوا ولم يوقنوا فلا يزالون في ريبهم يترددون حتى يروا العذاب الأليم فكن من الشاهدين يا خولاني لأن أجابوا دعوة الاحتكام إلى القرآن فغلبوني من القرآن فقد أصبح ناصر محمد اليماني لمن الكاذبين وإن هيمنت عليهم بالحجة الحق فلكُل دعوى برهان .. وما أمرتهم أن يصدقوني حتى يجدوا أني المُهيمن عليهم بسلطان العلم من محكم القرآن ولكن للأسف إن كثيراً من علماء المُسلمين لو آتيه بألف آية مُحكمة واضحة بينة لنفيِّ حديثٍ مرويٍ عن السلف لاستمسك بالحديث وترك الألف آية البرهان من محكم القرآن ، وقال لا يعلم تأويله إلا الله برغم أني لا أحاجهم بالمُتشابه بل بالآيات المُحكمات البينات هُن أم الكتاب ولا أحاجهم بالمُتشابهات اللاتي لا تزلن بحاجة للتأويل ، ولكن للأسف إنه لم يبقَ من القرآن إلا رسمه بين يدي المُسلمين وهم عنه معرضين وإنما يجعلوه للغنة والقلقلة ومخارج الحروف والتجويد وهذا ما يرونه حقا" عليهم تجاه كتاب الله وأما الأخذ به فلا وألف لا !! بل هم بما وجدوا عليه آباءهم فهم على آثارهم يهرعون برغم أنني لا أنكر سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق ، وإنما أنكر منها ما خالف لمحكم القرآن العظيم ، ألا والله يا خولاني أن الإمام ناصر محمد اليماني لا يكذب إلا بما خالف لمحكم كتاب الله لأني اعلم أن الحديث المخالف لكتاب الله في السنة النبوية قد جاء من عند غير الله ورسوله بل من عند الطاغوت الشيطان الرجيم ألا والله يا خولاني لا يستجيب لدعوة الحق إلا من فكر من جديد بالعقل الذي ميز الله به الإنسان عن الحيوان وأضرب لك على ذلك مثلا" ( قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال إني لأنذركموه وما من نبي إلا وقد أنذره قومه ولكني سأقول لكم فيه قولا" لم يقله نبي لقومه ، إنه أعور وإن الله ليس بأعور ) ويا سُبحان الله يا خولاني إن كنت من أولي الألباب فحكّم عقلك وسله يجيبك وسوف يقول لك أن هذا الحديث كذبُ ، إنما يريدون أن يعتقد المُسلمون أن الله إنسان وإنما الفرق بين الله والمسيح الدجال أن المسيح الدجال أعور والله ليس بأعور !! ويا سبحان العظيم وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى)

    (فَاطِرُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ )صدق الله العظيم
    ولكنهم يعلمون أن المسيح الدجال ليس بأعور وليس مكتوب على جبينه كافر وبهذا يفتتن المُسلمون بالدجال الذي سوف يظهر لهم فيدعي الربوبية وهو الشيطان بذاته سبق تفصيل فتنته لقوم يعقلون )
    ثم نأتي لفتن أخرى حسب زعمهم أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت وهي روايات موضوعة مُفتراة وكذلك قالوا في إحدى الروايات أنهُ ينشر رجل بالمنشار فيشطره إلى نصفين ثم يمر بين الفلقتين ثم يحييه فيعيد إليه روحه بإذن الله .. !! ويا سُبحان الله العظيم كيف يتحدى الله الباطل في محكم القرآن العظيم أن يعيدوا روح ميت إلى جسدها ثم يكسر الله تحديه بنفسه فيؤيد الباطل المسيح الدجال بمعجزة الإحياء سُبحانه وتعالى علوا" كبيرا" وقال الله تعالى مُتحدٍ للباطل وأهله جميعاً))

    ( فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (76) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (77) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (78) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (79) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (80) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (81) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (82) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (83) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    فانظر التحدي المحكم في محكم الكتاب للباطل وأهله جميعاً )

    (( فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    أليست هذه الآية محكمة وتحدي واضح للباطل وأهله جميعاً ))

    ((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    بمعنى إن كنتم صادقين في دعوتكم لغير الله فما دونه باطل ولكن إن كنتم صادقين في عبادتكم لغير الله )

    (فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل فبئس العقيدة الباطل المُخالفة لمحكم كتاب الله القرآن العظيم الذي اتخذوه مهجوراً ويا أمة الإسلام عليكم بالعقل ويا عُلماء أمة الإسلام والله الذي لا إله غيره أن الله لم يأمركم بالإتباع الأعمى لأي داعية من العالمين مهما كان ومهما تكن ثقتكم فيه فلا وألف لا بل أمركم الله باستخدام عقولكم من قبل الإتباع وقال الله تعالى))

    ({وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً } صدق الله العظيم

    ولكن الذين يتبعون الإتباع الأعمى دون أن يستخدموا عقولهم التي أنعم بها على الإنسان فحتماً سوف يقولون)) :

    (( وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ))صدق الله العظيم

    ألا والله لو ترجعوا بيانات ناصر محمد اليماني وأحكامه من القرآن العظيم إلى عقولكم فإنكم سوف تجدونها تُسلم تسليماً للحق لأنه يوافق العقل والمنطق إن كنتم تعقلون وبيني وبين كافة المُسلمين واليهود والنصارى والناس أجمعين هو الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإن أجابوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله فقد اهتدوا إلى صراط ٍ مستقيم ونجّاهم الله من العذاب الأليم وإن أعرضوا فسوف أرتقب كما أمِرت في القرآن العظيم ))
    ({‏فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ،)صدق الله العظيم
    والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين ونحن الآن في توالي عام 1430 و اقترب الوعد الحق وهم عن الحق مُعرضون
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:49 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.احمد هواري
    الموضوع الاخر الذي ساطرحه ان شاء الله هو احاديث رؤية الله فاستعدوا له


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    ويقول لك المهدي المنتظر هيهات هيهات يادكتور أفلا تستحيي من نفسك ومن ربك ومن العالمين فإنك تتكلم وتقول وغداً سوف ننتقل إلى موضوع آخر وهي رؤية الله جهرة وكأنك جئتنا في هذا الحوار بسُلطان العلم المُلجم وأنت لم تأتي بشئ على الإطلاق بل لم تأتي بسُلطان واحد من آيات الكتاب المُحكمات البينات أن الله يؤيد بأياته إلى الباطل وأولياءه وإنما تُجادل بالظن الذي لا يغني عن الحق شئ وهيهات هيهات أن تفلت مني إلى موضوع آخر حتى ننتهي من هذه النقطة ونخرج بنتيجة جميعاً ويا معشر الباحثين عن الحق من العالمين ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار فمن كانت حُجته هي الأقوى والمُهيمنة بالحق فهل هو الدكتور او المهدي المنتظر وإن اصريت على عقيدة الباطل ورفضت العقل والمنطق وسلطان العلم الحق المصدق للعقل والمنطق وأبيت إلا أن تتبع الباطل المُفترى فأقول لك فللمهدي المنتظر سوآل بسيط وهو أن تفتيني وجميع الأنصار السابقين الأخيار عن البيان الحق لقول الله تعالى )

    (فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )صدق الله العظيم

    وموضع السوآل بالضبط هو ما هو المقصود بقول الله تعالى(فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ )

    فهل المسيح الكذاب وأولياءه ((((((((غَيْرَ مَدِينِينَ )))))))))) بل المسيح الكذاب يدعي الربوبية من دون الله وبما أن لكُل دعوى برهان (( تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )صدق الله العظيم

    فاتقوا الله يامن غيرتم ناموس إرسال آيات الله في ا الكتاب رأس على عقب وأقسمُ برب العالمين قسم المهدي المنتظر عن علم وليس قسمُ كافر ولا فاجر لو أجتمعوا كافة عُلماء المُسلمين وخُطباء المنابر ومُفتين الديار على ان يأتوا بدليل واحد فقط فقط فقط من القرآن ا لعظيم أن الله يؤيد بآياته إلى أعداءه لما أستطاعون جميعاً ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً بل سوف يجدوا العكس تماماً والتحدي المُطلق من رب العالمين وقال الله تعالى)

    ((قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (48) قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ (49)

    ((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ))

    ((هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلْ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ}

    فهل يستطيع أن يأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت ولكنها لن تطيع امره مثقال ذرة في السماء والأرض لأنه لم يخلق مثقال ذرة في السماوات والأرض وقال الله تعالى)

    (قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن إنزال المطر هو من آيات الله الذي لا ياتي بها سواه وقال الله تعالى)

    (أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِى تَشْرَبُونَ (69)أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ (70)لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (71)صدق الله العظيم

    وكذلك إنبات الشجر هو من آيات الله لولا ان الله ينبت لكم البذور التي ترموها في الحرث لما أستطعتم ان تنبتوا بذرة واحدة مما قذفتموه في الحرث ومن ثم تذهب البذور منكم بين التراب لم ينبت منها شئ وخسرتم بذوركم وقال الله تعالى)

    (أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ (64)أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (65)

    لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (66)إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (67)بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (68)صدق الله العظيم

    فكيف يأتي الباطل بآيات الله التي جعلها الله حقائق هذا القُرآن على الواقع الحقيقي فلا يستطيعون أم إنكم تظنوا آيات الله في القُرآن مجرد كلام في كلام سُبحان الله العظيم بل هو الحق تجدوه الحق على الواقع الحقيقي في خلقكم وخلق السماوات والأرض وخلق أنعامكم وخلق ما يخرج من حرثكم وفي شربكم وفي خلق كل دابة أو طائر يطير بجناحية لأنه الخالق لكل شئ ولن يؤيد الله بآياته تصديقاً لدعوة الباطل ولن يستطيع الباطل الذي يدعونه من دون الله أن يخلقوا حتى ذُباب واحد ولو أجتمعوا له تصديقاً لقول الله تعالى)

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ
    وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ ْوَالْمَطْلُوبُ )صدق الله العظيم

    ((((هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلْ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ}صدق الله العظيم

    فكيف إن الله يفتي في مُحكم كتابه أن الله لا يرسل بآياته إلا تخويفاً لعباده ليتبعوا الحق أم إنه ادخرها للمسيح الكذاب سُبحان الله العلي العظيم وتعالى علواً كبيراً فانظروا إلى الفتوى من الله في ناموس إرسال الآيات في قول الله تعالى)

    ((وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم
    فنظروا للناموس إرسال الآيات (وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    أي تخويفاً للناس من ربهم أن يتبعوا الحق فإذا كذبوا بآياته التي أيد بها لدعوة الحق ومن ثم يعذبهم الله من بعد التكذيب بآياته عذاباً نكراً وقال الله تعالى)

    (وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    ولكن نظراً لان عُلماء المُسلمين قد صدقوا بالباطل وكذبوا بالحق وأتبعوا الذين غيروا ناموس إرسال الآيات فزعموا ان الله يؤيد بها الحق والباطل جميعاً ولذلك فقد كفروا بآيات الله جميعاً بسبب عقيدتهم ان الله كذلك يؤيد بها للباطل ولذلك أُبشرهم بعذاب يوم عقيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا (59)وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا (60)صدق الله العظيم

    فكيف إن الله يفتي أنه يؤيد بآياته تصديقاً لدعوة الحق إليه كما تجدوا ان الله يؤيد بها لأنبياءه ورُسله لانهم يدعون إلى الحق ولذلك يصدق دعوتهم بأيات الحق الذي يدعوا إليه وهو الحق سُبحانه وما دونه باطل فكيف يُصدق الله بآيات كذلك دعوة الباطل من دونه فوالله الذي لا إله غيره لا يصدق بهذا الإفتراء إنسان عاقل ولكنه سوف يُصدق بهذا الإفتراء الذين لا يعقلون من هم اضل من الأنعام سبيلاً وقال الله تعالى)

    ({أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالأنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }صدق الله العظيم

    ويا امة الإسلام إني الإمام المهدي المنتظر الحق خليفة الله رب العالمين وإذا كُنت مُفتري على الله ولم يصطفيني فإن علي لعنة الله كما لعن الله إبليس إلى يوم الدين أو على من تبين له أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحق ويهدي إلى صراطاً مُستقيم ومن ثم تأخذه العزة بالإثم فيجادل بالباطل وبالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً فمن يجيره من عذاب يوم عقيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:51 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777
    ونعم الرجل فكم يعجبني الذين يهتموا بالدفاع عن الإسلام والمُسلمين وصد دعوة المُضلين
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وخاتم النبيين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين 0

    سلام الله عليكم أخي الكريم أبو بلال الدكتور أحمد هواري خطيب وإمام جامع البر والإحسان في العاصمة الأدرنية عمان ونعم الرجُل يا ابو بلال لو يهديك الله إلى الصراط المستقيم فتتبع الحق من ربك وثنائي عليك هو لأنك تُعتبر اول عالم في عصر دعوة المهدي المنتظر تجرئ لحوار المهدي المنتظر ليس بإسم مُستعار بل أخبرنا عن إسمه وكُنيته ودولته ومدينته وإسم الجامع الذي هو خطيب على منبره ولذلك فإن الإمام المهدي يشكر فضيلة الشيخ الدكتور احمد هواري المُكنى ابو بلال ونعم الرجل فكم يعجبني الذين يهتموا بالدفاع عن الإسلام والمُسلمين وصد دعوة المُضلين للمُسلمين ألا والله لو كان عُلماء الأمة يفعلوا مثلك لما استطاع المُضلين في كُل عصر أن يضلوا أحداً من المُسلمين ولكنهم للأسف يتهربون من حوار المُضلين وإذا سألت العُلماء لماذا لا تحاوا مرزى او اللحيدي أو غيرهم فسوف يردوا عليك العُلماء ويقولوا إننا لا نُريد ان نشهرهم ولذلك لن نحاورهم ولكن الإامم المهدي ناصر محمد اليماني يقول لكم ياعُلماء الأمة لقد ارتكبتم خطاء كبير بتهربكم من حوار المُضلين بحجة عدم إشهارهم وإنكم لخاطئين بل الحق هو أن تشهروهم للمُسلمين أنهم على ضلال مبين وتُلجموهم بسلطان العلم للعالم والجاهل حتى إذا الجمتموهم فلن يتبعهم احد من المُسليمن ثم يتراجعوا الذين اتبعوهم بادئ الأمر ويعلموا ان ذلك الرجل على ضلال مبين كون عُلماء الأمة قد الجموه بسلطان العلم من محكم كتاب الله فلم يتطيع أن يرد حجتهم في حوار بل دحضوا حجته الباطلة بسلطان العلم المحكم من كتاب الله حتى تبين لأنصاره أنه على ضلال مُبين وتراجعوا عن إتباعة أليس هذا هو المنطق يا عُلماء الأمة ولكن للأسف بسبب تهربكم عن حوار المُضلين بحجة عدم إشهارهم فقد تركتموهم يضلون المُسلمين فاتبعهم من اتبعهم وأمروا اتباعهم بقتل المُسلمين واقنعوهم بذلك حتى سفكوا دماء المُسلمين وهذه هي النتيجة يامعشر عُلماء المُسلمين فبئس الحُجة حجتكم بقولكم أننا لا نحاورهم حتى لا نشهرهم ولذلك تركتموهم يضلون المُسلمين ولذلك ظهرت فرق في المُسلمين مارقة من الدين وسفكوا دماء المُسلمين برغم أن الله لم يحل لهم أن يسفكوا دماء الكافرين الذين لم يحاربونهم في دينهم فكيف يحل الله لهم أن يقتلوا مُسلماً ولذلك فإن الإمام المهدي يشكر فضيلة الشيخ الكريم أحمد هواري أبو بلال ونعم الرجل الذي شمر لحوار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني دفاعاً عن حياظ الدين حتى لا يضل المُسلمين الإمام ناصر محمد اليماني إن كان على ضلال مُبين فأهلاً وسهلاً ومرحباً بأبوا بلال وأكرر الترحيب به كثيراً واستوصي الأنصار فيه خيراً أن يحترموه بكل ما تعنيه الكلمة فهو ضيف لدينا في طاولة الحوار العالمية مُعزز ومُكرم كونه جاء إلى حوار ناصر محمد اليماني لكي يدافع عن الإسلام والمُسلمين فيذود عن حياظ الدين ولم يُحاور المهدي المنتظر بالإسم المستعار كما يفعل كثيراً من عُلماء الأمة بل بإسمه الحق وإنهُ لمن الصادقين في إسمه وعنوانه ولذلك فإن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يحترم هذا الرجل ويفرض على الأنصار السابقين الأخيار أن يحترموه إحتراماً مفروضاً عليهم من إمامهم الحق من ربهم 0

    ويا فضيلة الشيخ أبو بلال لم ينقصك إلا ان تستخدم عقلك الذي أنعم به الله عليك فلا تاخذك العزة بالإثم حبيبي في الله غن تبين لك أن ناصر محمد اليماني ليس من المهديين الذين أعترتهم مسوس الشياطين في كُل عصر فيدعون شخصية المهدي المنتظر فيضلون البشر ولم يتبعوا الذكر ولكني أشهدُ الله الواحدُ القهار وكافة الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور وكفى بالله شهيداً أني المهدي المنتظر خليفة الله الأكبر في مُحكم الذكر نذيراً للبشر أنهم دخلوا في عصر اشراط الساعة الكُبر ومنها بعث المهدي المنتظر وأن تدرك الشمس القمر وإقتراب الكوكب العاشر كوكب النار سقر اللواحة للبشر من عصر إلى أخر ويامعشر البشر فروا إلى الله الوحدُ القهار من قبل أن يسبق اليل النهار بسبب مرور ما يسمونه بالكوكب العاشر وتوبوا إليه وأنيبوا واتبعوا الذكر المحفوظ من التحريف حُجة الله على البشر من بعد التبليغ ولم يحفظه الله من التحريف عبثاً سُبحانه بل جعله حبله الممدود من السماء إلى الأرض من أعتصم به هُدي إلى صراطاً مُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ))صدق الله العظيم

    وذلك لأنهُ حبل الله الممدود من السماء إلى الأرض تصديقاً لقول الله تعالى)

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم

    وصدق بذلك حديث سُنة البيان عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال )

    ((كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزلوا ولا تضلوا، والأصغر سُنتي وإنهما لا يفترقان ) صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومعنى قوله والأصغر سنتي بمعنى أن القرآن هو الأكبر والمُهيمن على سنة البيان الغير محفوظه من التحريف ومعنى قوله لا يفترقان أي لايختلفان في شئ بل كتاب الله وسنة رسوله الحق نور على نور ولا ينبغي لأحاديث سُنة البيان أن تُخالف لمُحكم القرآن فما خالف منها لمحكم القُرآن فإنه حديث مُفترى من الشيطان على لسان أولياءه الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكُفر ليصدوا المُسلمين عن العقائد الحق في مُحكم ما انزل الله في مُحكم كتابه القرآن العظيم ولم يفتيكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن الله وعدكم بحفظ آحاديث سُنة البيان وقال محمد رسول الله
    صلى الله عليه وآله وسلم

    (إِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ أَتَانِي , فَقَالَ : إِنَّهُا سَتَكُونُ فِي أُمَّتِي فِتْنَةٌ ! فَقُلْتُ : فَمَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا يَا جِبْرِيلُ ؟ فَقَالَ : كِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، فِيهِ نَبَأُ مَا قَبْلَكُمْ ، وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ ، وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ ، مَنْ وَلِيَ هَذَا الأَمْرَ مِنْ جَبَّارٍ فَيَقْضِي بِغَيْرِهِ يَقْصِمُهُ اللَّهُ ، وَمَنْ يَبْتَغِي الْهُدَى فِي غَيْرِهِ يُضِلُّهُ اللَّهُ )صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وعن محمد رسول الله في إسناداً آخر

    (وأخرج ابن أبي شيبة والدارمي والترمذي ومحمد بن نصر وابن الأنباري في المصاحف عن الحارث الأعور قال: دخلت المسجد فإذا الناس قد وقعوا في الأحاديث فأتيت عليا فأخبرته فقال: أوقد فعلوها ؟ سمعت رسول الله يقول: " إنها ستكون فتنة قلت: فما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال: كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر من بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم هو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تشبع منه العلماء ولا تلتبس منه الألسن ولا يخلق من الرد ولا تنقضي عجائبه هو الذي لم تنته الجن إذ سمعته حتى قالوا: إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن عمل به أجر ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم ") صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    أفلا ترون أن القُرآن وسنة البيان نور على نور ولا ينبغي لهم أن يفترقان فيختلفان وما ينطق عن الهوى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل سنة البيان هي كذلك من عند الرحمن وما ينبغي للرحمن أن يُناقض نفسه بنفسه سُبحانه وتعالى علواً كبيراً ولذلك أمركم الله العلي العظيم في مُحكم القرآن العظيم أن تتدبروا مُحكم القرآن لتعرضوا عليه أحاديث سُنة البيان نظراً لانه لم يعدكم بحفظها من التحريف وحكم الله بينكم بالحق أن ما خالف منها لمحكم القرآن فإن ذلك الحديث النبوي ليس من آحاديث النبي بل من الآحاديث التي لم يقولها النبي بل هي من عند غير الله وقالها الشيطان الرجيم ليصدكم عن الصراط المُستقيم وقال الله تعالى))

    ((((مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)صدق الله العظيم

    ويا فضيلة الشيخ المُحترم هداك إلى الله إلى الصراط المُستقيم فسوف نقتبس من بيانك ما يلي )

    ____________________________

    (وما يجري على يديه من خوارق كلها فتنة له وللعباد من احياء وموت وانزال للمطر فكل هذه الامور تخرج من عموميات الايات لانها وقعت باذن الله.
    6- قولك: "((وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم فنظروا للناموس إرسال الآيات (وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم ي تخويفاً للناس من ربهم أن يتبعوا الحق"

    اقول وكذلك الدجال اية من ايات الله يخوف الله به اولياءه بل فتنته اشد من الناقة وغيرها
    ____________________________ أنتهى الإقتباس

    ومن ثم يرد عليك المهدي المُنتظر وأقول ياحبيي في الله غفر الله لي ولك ولجميع المُسلمين فلما تُغير كلام الله عن مواضعه المقصودة فكيف تفتي فتقول (اقول وكذلك الدجال اية من ايات الله يخوف الله به اولياءه بل فتنته اشد من الناقة وغيرها ) أنتهى

    ويا سبحان ربي فهل سوف يخوف أولياءه فينذرهم بآياته ليتبعوا الباطل سُبحان ربي وتعالى علواً كبيراً ويارجل إن الإمام المهدي لا يجرئ مثلك أن يقول على الله مالم يعلم علم اليقين ويا أخي الكريم إن هذه الآية من الآيات المُحكمات البينات من آيات أم الكتاب فتوى من الرحمن إلى الإنس والجان أنه لم يمتنع من إرسال الآيات إلا إنه كذب بها الأولون وقال الله تعالى)

    ("((وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    وعلمكم الله بالناموس الحق لسبب إرسال الآيات فتجدوا الناموس المُحكم في قوله تعالى)

    (وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    فما هو المقصود بالضبط يا اولوا الألباب بقوله تعالى( وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    ويقصد بالتخويف أي ليخافوا الله فيتبعوا الحق من ربهم لانهم إن كذبوا من بعد حدث الآية حتماً سينالهم عذاب الله من بعد التكذيب بآياته وقال الله تعالى))

    ((فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا (13) فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا (14) وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا (15) صدق الله العظيم

    وكأني أرى فضيلة الشيخ يريد أن يستدل بقول الله تعالى(إِنَّا مُرْسِلُوا النَّاقَةِ فِتْنَةً لَهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ )صدق الله العظيم

    وكأنك تريد أن تستدل بها فتقول إنما إرسال الآيات فتنة ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي بالبيان الحق لقول الله تعالى(إِنَّا مُرْسِلُوا النَّاقَةِ فِتْنَةً لَهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ )صدق الله العظيم وذلك لأن الله سوف يحذرهم على لسان رسوله أن لا يمسوها بسوئ فيمسهم عذاب عظيم ولذلك قال الله تعالى فتنة لهم وذلك لانهم سوف يُعاندوا فيمسوها بالسوئ فيخالفوا أمر ربهم وقال الله تعالى)

    ({وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ، وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاَءَ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ، قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِمَنْ آمَنَ مِنْهُمْ أَتَعْلَمُونَ أَنَّ صَالِحاً مُرْسَلٌ مِنْ رَبِّهِ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلَ بِهِ مُؤْمِنُونَ، قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا بِالَّذِي آمَنتُمْ بِهِ كَافِرُونَ، فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنتَ مِنْ الْمُرْسَلِينَ، فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ، فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِنْ لا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ}صدق الله العظيم

    وياحبيبي في الله فتلك هي الفتنة المقصودة وتبين لكم إنما إرسال آيات الله تصديقاً لدعوة الحق من ربهم ليخافوا الله فيستجيبوا لدعوة الحق من ربهم وإنما جعل الله الآيات للتصديق لدعوة الحق أن يعبدوا الله وحده لا شريك له ولذلك قال نبي الله صالح ))

    ((قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً )صدق الله العظيم

    ولكنكم غيرتم الناموس في قانون آيات الله المُرسلة من عنده (("((وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    ياحبيبي في الله فاتقوا الله وأعلم أنك تريد أن تخرجني من هذه النقطة بسبب إنعدام السُلطان على ناصر محمد اليماني في هذه النقطة ولذلك تريد ان تخرجه من هذا الموضوع بوضع اسئلة اخرى ولكني أعتذر إليك أخي الكريم عن الخروج منها حتى تعترف أن الحق في هذه النقطة هو مع الإمام ناصر محمد اليماني كون سُلطان علمه في هذه النقطة هو الأقوى وما قصدي إحراجك فهل حراجك أهون عليك من أن لو يلقي بك الله في نار جهنم بسبب إعراضك عن الحق بعد أن اقمنا عليك الحُجة بالحق بل اراك تقول وهل بعد بيانك بيان وتفتي انك فصلت ردك تفصيلاً على بيان ناصر محمد اليماني ومن ثم أقول لك يافضيلة الشيخ أبو بلال أن تفصيلك من عندك برأيك وقولك بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً وتفصيل ناصر محمد اليماني من عند الرحمن مُباشرة يأتيك به من مُحكم القُرآن في قلب وذات الموضوع وليس بالقياس كما تُحاج من بطول عُمر الشيطان إلى ميقات البعث الأول وتعتبر هذه مُعجزة جاء بها الشيطان ويارجل إن ملائكة الرحمن جميعاً كذلك لا يموتون إلا حين يعلن الله النهاية لكُل شئ تصديقاً لقول الله تعالى({كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ}) صدق الله العظيم فهل بعد الحق إلا الضلال بارك الله فيك فاتقي الله حبيبي في الله فنحن ليس بمبارات كرة قدم تغلبني او اغلبك بل هذا أمر ونباء عظيم فانت تُحاج المهدي المنتظر الذي ابتعثه الله ليخرج الناس بالقُرآنا لعظيم من الظُلمات إلى النور ليعيدكم إلى منهاج النبوة الآولى كما فعل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى)( الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )صدق الله العظيم

    وكذلك الإمام المهدي لم يبعثه الله ليحاج البشر بكتاب بحار الأنوار لدى الشيعة ولا بكتاب البُخاري ومُسلم كما لدى السنة بل بكتاب الله القرآن العظيم الذي أتخذوه مهجورا الشيعة والسنة ولم يقيموا له أي وزن أو إحترام أو تقديس ولربما يود حبيبي في الله ابو بلال أن يقول مهلاً مهلاً ياناصر محمد اليماني لا تفتري علينا بغير الحق بل نحن عُلماء الأمة نحترم كتاب الله ونقدسه ونقيم له ُ وزناً عظيم ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول إذا لماذا تكبرتم على كتاب الله ولم تعرضوا الآحاديث النبوية كما يعرضها عليه ناصر محمد اليماني فما خالف منها لمحكم كتاب الله فتنبذوه وراء ظهوركم إن كنتم صادقين 00

    ويا اخي الكريم فبما أنك أول عالم من عُلماء أمة الإسلام تجرئ أن يحاور المهدي المنتظر بإسمه الحق وليس بالإسم المُستعار أرجو من الله أن يجعل بعث الإمام المهدي بشرى لك من الله وليس حسرة عليك ألا وإن الذين أظهرهم الله على شان الإمام المهدي في عصر الحوار من قبل الظهور ولم يتبعوه حسرة عليهم وندماً عظيم ورجوت من ربي بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتب على نفسه وبحق عظيم نعيم رضوان نفسه أن لا يجعل بعث الإمام المهدي حسرة على مُسلماً وإن يهدي أبو بلال وجميع عُلماء الدين والمُسلمين إلى إتباع الحق من ربهم وياقوم والله الذي لا إله غيره أني لم افتري عليكم وأني الإمام المهدي خليفة الله المُصطفى وما كان لكم الخيرة في إصطفى خليفة الله من دونه سُبحانه لا يُشرك في حُكمه أحداً تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}صدق الله العظيم

    وياحبيبي في الله لقد تم تبليغك بأمرنا أنه يوجد شخص يدعى ناصر محمد اليماني في الشبكة العالمية بالانترنت يقول أنه المهدي المنتظر ويدعو كافة عُلماء الأمة للحوار وبمجرد ما أخبروك ان إسمه ناصر محمد اليماني فقلت هيهات هيهات بل إسم المهدي المنتظر هو محمد إبن عبد الله ولذلك فإن هذا الشخص كذاب أشر وليس المهدي المنتظر ومن ثم شمر أبو بلال خطيب المنبر لحوار من يزعم أنه المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وجاء إلى طاولة الحوار وما كان يتوقع أنه سوف يلبث في حوار ناصر محمد اليماني إلا سويعات معدودة فيلجم ناصر محمد اليماني بسلطان العلم حتى يتبين لأنصارة أنه كذاب اشر وليس المهدي المنتظر ولكن أبو بلال وجد من علم ناصر محمد اليماني مالم يكن يحتسب وحنب في النقطة الأولى ولا يزال فيها ويتمنى الخروج منها إلى نقطة أخرى نظراً لان ناصر محمد اليماني أقام عليه فيها الحُجة بالحق فأزداد انصاره إيماناً وتثبيتاً وعلموا علم اليقين أن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر إلا أن يأتي أبو بلال فقط بسُلطان واحد مُحكم من ىيات الكتاب البينات المحكمات أن الله يرسل بآياته تصديقا لدعوة الحق والباطل ولربما يود أن يقاطعني ابو بلال فيقول مهلاً مهلاً فلم نقول أن آيات الله يرسلها مع الباطل تصديق بل فتنة لهم ليفتنهم بها عن الحق ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول يأيها الشيخ الفاضل فهل تعلم ما هو المقصود بآيات الله ألا وإنها البرهان على أنه الله لا إله إلا هو وحده لا شريك له فكيف يريد بآياته برهان ألوهيته لعدوه الباطل فهل يقبل هذا العقل والمنطق وبما أنه لا يقبله العقل والمنطق ولذلك لا ولن تجد له ولو بُرهان واحد في مُحكم كتاب الله فإن جئت ولو ببرهان واحد من آيات الكتاب المُحكمات أن الله يؤيد بآيات وحدانيته للذين يدعوا الألوهية من دونه فإن فعلت ولن تفعل فقد اصبح المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني كذاب أشر فاشهدوا يامعشر الأنصار السابقين الأخيار ويا كافة الزوار لطاولة الحوار من مختلف أقطار البشر ويا فضيلة الشيخ خطيب المنبر إننا نُكرر الترحيب بجنابكم الكريم في طاولة الحوار العالمية للمهدي المنتظر للحوار الحُر في الدين لهُدى المُسلمين والناس أجمعين إلى الصراط المستقيم ألا وأن حُجة المهدي المنتظر هي كمثل حُجة جده الذي جعل الله حُجته هو سلطان العلم الحق من رب العالمين ولذلك قال الله تعالى)

    ((فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ))صدق الله العظيم

    ويا اخي الكريم هات ما لديك وقول ما عندك من العلم فإن الحقوق لدينا محفوظة بالنسبة للذين لم ينظموا إلى ركب الأنصار وأما انصاري فيحق لي أن ادخل بياناتهم لئن رايت ان أغير في بيان احدهم شئ مُخالف لأمرنا حتى لا يكون حُجة علينا للآخرين فيظنوا أن من علم ناصر محمد اليماني فأهلا وسهلاً ومرحباً بك في موقعنا المُبارك وسوف يستمر الحوار في هذه النقطة نظراً لأهميتها الكًُبرى فهي من أهم عقائد الدين ومن اساسيات الإيمان بكلمة التوحيد (لا إله إلا الله وحده لا شريك له ) وبما أن الذي يدعي الربوبية للكون والخلق من دونه فلكل دعوى برهان فإن كان هو الله فل ييحيي الموتى إن كان من الصادقين نظرا ً لأنه يدعي الباطل من دون الله وإذا لم يكن غير مدين بدعوة البطل ويرى انه الحق فلكل دعوى برهان فل يرجع روح ميت واحد من بعد موته إن كان من الصادقين ويا اخي الكريم ذر القول على الله بالظن إني لك لمن الناصحين فانظر لقولك على الله في آياته بالعموميات والخصوصيات سبحان ربي أن يخص المسيح الكذاب بآياته الدالة على أنه الله لا إله غيره ولا معبوداً سواه فوالله الذي لا إله غيره لم تأتينا ولو بسلطان واحد من محكم كتاب الله وإنما تتمسك بحُجج واهية كخيوط العنكبوت وإن اوهن البيت لبيت العنكبوت فلا نزال ننصحك ونقول كُن من الشاكرين إن قدر الله وجودك في امة المهدي المنتظر وقدر لك العثور على دعوته في عصر الحوار من قبل الظهور وإن ابيت إلا ان تتبع ما يخالف لمُحكم كتاب الله فأقسمُ بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم من يحي العظام وهي رميم أن من أعتصم بما يُخالف لمحكم القرآن العظيم أنه أعتصم بحبل الشيطان الرجيم كمثل العكبوت أتخت بيتاً وأن أوهن البيوت لبيت العنكبوت فهل تراك لو تمسكت بخيط من خيوط بيت العنكبوت فهل يعصمك من الوقوع ومن زاغ عن الحق وقع ومن وقع وقع في النار وبئس القرار ويا اخي الكريم إتخذ القرار النهائي في هذه النقطة فهل تبين لك أن إرسال آيات الله التي تدل على وحدانية الله لا يؤيد الله بها إلا للأنبياء والرُسل الذين يدعون الناس إلى كلمة التوحيد لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولذلك يؤيدهم الله بآياته الدالة على ألوهيته سُبحانه وتعالى علوا كبيراً ويا سُبحان ربي كيف تجعلوا الحق والباطل سوياً كقولك أن الله بآيات ألوهيته للمسيح عيسى إبن مريم وكذلك للمسيح الكذاب ويا سُبحان ربي شتان من بين الإثنان كالفرق بين الظُلمات والنور وليس الجدل في نقطة بإذن الله فانا أعلم أنكم تقصدون أن الدجال يحي الميت بإذن الله وينزل المطر بإذن الله وينبت الشجر بإذن الله ولكن موضوع الخلاف هو في أن هذا إفتراء على الله عظيم أنه يؤيد بآياته الدالة على إنفراده بالألوهية فيصدق بها دعوة الباطل من دونه بل والله أنه من أعظم الإفتراء على الله في تاريخ الكتاب على الإطلاق ولذلك تجد المهدي المنتظر لا يزال مُصر على إستمرار الحوار في هذه النقطة حتى تأتينا بسلطان بين للناس من محكم القرآن العظيم شرط أن يكون سُلطان العلم من الرحمن بين لكل مُسلم للجاهل والعالم فتأتينا به من محكم القُرآن العظيم فإذا لم تستطيع فليس لك إلا ان تعترف بالحق في هذه النقطة ان الحق في هذه النقطة هو مع الإمام ناصر محمد اليماني ومن ثم ننتقل للحوار في رؤية الله جهرة وهاكذا نقطة نقطة وكفة الميزان هو سُلطان العلم المحكم والبين من الرحمن وليس كلام في كلام بالرأي فهذا أمر الدين وزلة عالم واحد تكون سبب لزلة عالم بأسره فيحمل أوزارهم فوق وزره جميع من اتبعه إلى يوم الدين فذلك هو الخُسران المبين لو ضل الناس بغير علم بين من الله وقال الله تعالى)

    (( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (24) لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ )صدق الله العظيم

    وأعلم ان علماء الأمة لا يقولون للقرآن اساطير الأولين بل يقولوا لا يعلم تأويله إلا الله كما يقول أهل السنة أو كما يقولوا الشيعة إن القرآن لهُ اوجه مُتعدده ولا يعلم تأويله إلا الرسخون في العلم من آل البيت ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر وأقول ولكني لا اُحاجكم بالمُتشابه الذي لا يعلم تاويله إلا الله والراسخون في العلم بل أحاجكم بآيات الكتاب المُحكمات هُن أم الكتاب بينات لعالمكم وجاهلكم حتى اقيم الحُجة على عالمكم وجاهلكم بالحق فإما أن يتبعوا الحق من ربهم او يعذيهم الله ولن يجدوا لهم من دون الله ولياً ولا نصيراً وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8945
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: أكُرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد أحد مشائخ العلم من دولة الأردن - عمان الشقيقة ‏( 1 2)

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس يناير 20, 2011 12:53 am


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    الدولة: الإيمان يمان والحكمة يمانية
    المشاركات: 777
    وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين وقال الله تعالى)

    (وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا )صدق الله العظيم

    ونقتبس من بيان الشيخ أحمد هواري ما يلي )

    (نماذج من تعارض الايات مع بعضها تعارضا ظاهريا
    مثال(1): في القرآن الكريم نقرأ قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)ونحو وفي المقابل نقرأ قوله تعالى: { قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب ) هل هذا تعارض حقيقي؟

    ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول فلا تخلط بين آيات الكتاب يافضيلة الشيخ وضع كُل آية موضعها المقصود بالحق وأشهُدُ لله شهادة الحق اليقين أن من الآيات المُحكمات هُن أم الكتاب في قول الله تعالى)

    (((وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ))

    (((لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)صدق الله العظيم


    (وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا(29)

    وتصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا(19)))صدق الله العظيم

    وهذه من الآيات المُحكمات من رب العالمين تفتي أن الله لم يأمرنا أن نقاتل الناس حتى يشهدوا لله بالوحدانية فيعبدوه وحده لا شريك له كرهاً وذلك لاننا لو نكرههم على ذلك لما تقبل الله منهم عبادتهم حتى لو عبدوا الله مليون سنة لما تقبل الله عبادتهم حتى تكون عبادنهم خالصة لوجه الله فيؤدوا صلاتهم وزاكتهم من اجل الله وليس خوفاً من احد ولم يخشوا احداً إلا الله أولئك يتقل الله منهم عبادتهم تصديقاً لقول الله تعالى)

    (إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى*الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ )صدق الله العظيم

    وذلك لأننا لو نُكره الكفار حتى يكونوا مؤمنين بربهم فيعبدونه وهم صاغرون فلن يتقبل الله عبادتهم ولذلك قال الله تعالى)

    (((( أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ))

    (((لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)صدق الله العظيم

    وأما الآحاديث في السنة النبوية في هذا الشأن فما كان باطل منهم فسوف تجده مُخالف لهذه الآيات البينات ومنها هذا الحديث المُفترى عن النبي كذباً )

    أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله.))

    ولكني الإمام المهدي أعلن الكُفر بهذا الحديث المُفترى فلم يامرنا الله أن نُقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيقمون الصلاة ويؤتون الزكاة كلا تنفيذاً لأمر الله في مُحكم كتابه)

    ((أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ))))

    (((((لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ )))))صدق الله العظيم

    لان ذلك من حق الله على عبيده فلم يأمرنا الله بالتدخل بينه وعباده فيما يخصه من عبادتهم ولم يامرنا إلا بالبلاغ لهم والتبيان ومن شاء فل يؤمن ومن شاء فل يكفر بل علينا البلاغ وعلى الله الحساب تصديقاً لقول الله تعالى))

    ( فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ))صدق الله العظيم

    ولكن الله امرنا بالتدخل بين عباده ورفع الظُلم عن المظلوم ونأمر بالمعروف وننهى عن المُنكر ونقيم حدود الله جميعاً على الظالمين حتى نمنع ظُلم الإنسان عن أخوه الإنسان فمن قتل نفس بغير نفس او فساداً في الأرض أقمنى عليه حد القتل بالحق في كتاب الله إلا ان يشاء أولياء المقتلول ظُلما أن يعفوا مُقابل الدية أو العفو الكامل وكذلك من اعتدى على عرض أخيه الإنسان بفاحشة الزنى أقمنا عليه حد الله في محكم كتابه بمأت جلده وكذلك الذي يسرق أموال الناس نقيم عليه حد السرقة وذلك لان حدود الله التي ازل في محكم كتابه لا مساومة فيها لدينا تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)صدق الله العظيم

    ألا وإن حددود الله دستور يقيمه المهدي المنتظر من بعد التمكين على كافة البشر وذلك لكي نمنع ظُلم الإنسان عن أخيه الإنسان من غير مُجاملة لمسلم على كافر ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه تصديقاً لقول الله تعالى))

    ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ)صدق الله العظيم

    ونأخذ الزكاة من أعنياء المُسلمين والجزية من اغنياء الكُفار ونُنفقها على فُقراء المًسلمين والكُفار وإن رفضوا أهل الكتاب عن دفع الجزية فلا خيار لهم وسوف نُقاتلهم نظراً لانهم أعلنوا الخروج عن الحكم والتمرد على الحاكم تصديقاً لقول الله تعالى)))

    (قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )صدق الله العظيم

    فأيت التناقض بين قول الله تعالى)

    ((((لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)صدق الله العظيم

    وقول الله تعالى( (قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )صدق الله العظيم)صدق الله العظيم

    وياحبيبي في الله إن عدم فهمك الحق في هاتين الآيتين فكان فيهم تناقض ولذلك قلتم لا يعلمُ تاويله إلا الله ولا قوة إلا بالله برغم أن هاتين الآيتين هُن من آيات الكتاب المُحكمات البينات وكل منهم يخص موضوع فما قول الله تعالى))
    (((((لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256)صدق الله العظيم

    فهنا أمرنا الله بعدم التدخل بينه وبين عباده فيما يخص الله لأنه لن يتقبل منهم إلا ما كان خالص لوجهه الكريم وذلك لاننا لو أكرهناهم على عبادة ربهم لما تقبل الله منهم لو يعبدون الله خشية منى تصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى*الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ )صدق الله العظيم

    وأما الآية الأخرى فهي في موضوع الجزية مُقابل حمايتهم ورفع الظُلم عنهم وتُضاف إلى بيت مال المُسلمين فتختلط بالزكاة من أغنياء المُسلمين ومن ثم توزع على فقراء الكفار والمُسلمين بالسوية من غير تفضل الفقير المُسلم على الفقير الكافر بل حقوقهم سواسية لدينا في الحقوق ونحكم بينهم بالعدل من ظلم للكافر ومن حكم بين مُسلم وكافر وظلم الكافر بحجة كُفرة فإن عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين فليس اهل للحكم ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الظالمون فكم أكرر القسم وأقول اقسمُ بالله العظيم لو أن أخي إبن أمي وأبي أعتدى على كافر لأنصفت الكافر وأخذت حقه من أخي وأخي من الصاغرين وإذا لم أفعل من يجيرني من عذاب الله وقد خاب من حمل ظُلماً وخالف امر الله في قول الله تعالى))

    (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا )صدق الله العظيم

    والبيان الحق لقول الله تعالى(وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ) ويقصد الناس بشكل عام بغض النظر هل كان مُسلم أم كافر فلا فرق لدينا بين المُسلم والكافر في الحقوق فلا تمنوا علي إسلامكم 00

    ولا يزال لدينا التفصيل الكثير في دستور دولة الخلافة الإسلامية العالمية 00

    وكذلك نقتبس من بيان أبو بلال ما يلي )

    هل هذا تعارض حقيقي؟
    مثال(2): قوله تعالى: {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ} .
    ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة، أنه يوم القيامة لا يسأل إنسا ولا جانا عن ذنبه، وبين هذا المعنى في قوله تعالى في القصص: {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ} وقد ذكر جل وعلا في آيات أخر أنه يسأل جميع الناس يوم القيامة الرسل والمرسل إليهم، وذلك في قوله تعالى: {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ} وقوله: {فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ, عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ} هل هذا تعارض حقيقي؟

    ومن ثم ناتيك بالحق وأحسن نفسيراً بإذن الله العزيز العليم وإلى البيان الحق )

    ({فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ} .
    {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ}صدق الله العظيم

    والبيان الحق فذلك يخص الملائكة وليس يخص الرب بمعنى ان الملائكة في يوم الحشر لا يُسئلوا الناس هل أنت كافر أم مؤمن كلا وربي ولو سألوا الكفار لأنكروا أنهم كانوا كافرين ولكن ملائكة الرحمن يعرفون المؤمنين الصالحين من الظالمين من الناس بسيماهم في وجوههم فما سيما الظالمين فتجدوها في قلو الله تعالى)

    (((يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ) )))صدق الله العظيم

    ألا وإن سيماهم في وجوههم وكأنما أُغشية وجوههم قطعاً من اليل مُظلما تصديقاً لقول الله تعالى))

    ( (وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُم مِّنَ اللّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {27}صدق الله العظيم

    ولذلك يعرفوهم الملائكة فيميزوا بين المُتقين والغافلين فينظروا إلى وجوه الظالمين فإذا وجوههم كأنما أغشيت قطعاً من اليل مُظلماً فيعطونهم كتبهم بشمائلهم ومن ثم يعطونهم كتبهم بشمائلهم تصديقاً لقول الله تعالى))

    (((اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا)صدق الله العظيم

    حتى إذا أنكروا عملهم السيئ الذي كتبه الملك عتيد ومن ثم يشهد الشاهد رقيب أنه لم يظلم الإنسان شئ وأنه لم يسجل عليه إلا أعمال السوئ ثم يطعن في شهادة الملك رقيب ويقولوا )

    (الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ )صدق الله العظيم

    ومن ثم يحتكموا الملك عتيدوشاهده رقيب وخصمهم إلى الله وهُنا يأتي البيان لقول الله تعالى)

    ({فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ, عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}صدق الله العظيم

    ومن ثم يسألهم فيقول ألم تقعلوا عمل السوئ هذا الذي في كتبكم أم ان الملك عتيد وشاهدة رقيب افتروا عليكم ومن ثم يحلفون لله بالله ما فعلوا ذلك وذلك بيان لقول الله تعالى))

    ({يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ}صدق الله العظيم

    ومن يسئل الله أطرافة فهل ظلموهم ملائكتي أم إنهم كاذبون فيختم الله على افواههم ومن ثم تنطق الأطراف فتُخاطب ربها بالحق تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (65)صدق الله العظيم

    ومن ثم يطلق الله ألسنتهم ليُحاجوا أطرافهم التي شهدت عليهم بما كانو يعلمون))

    ((( وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ )صدق الله العظيم

    ومن ثم ينطق المارد الشيطان قرين الإنسان على لسان الإنسان ))

    (( قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ . قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ . مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ )صدق الله العظيم

    ومن ثم يقول الإنسان لقرينة الشيطان (قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ )صدق الله العظيم

    ومن ثم نعود نقتبس من بيان حبيبي في الله أبو بلال فضيلة الشيخ أحمد هواري ما يلي )


    مثال(2): قوله تعالى: {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ} .ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة، أنه يوم القيامة لا يسأل إنسا ولا جانا عن ذنبه، وبين هذا المعنى في قوله تعالى في القصص: {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ} وقد ذكر جل وعلا في آيات أخر أنه يسأل جميع الناس يوم القيامة الرسل والمرسل إليهم، وذلك في قوله تعالى: {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ} وقوله: {فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ, عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ} هل هذا تعارض حقيقي؟

    وأعلم ان حبيبي في الله ابو بلال يريد أن يجعل الإمام المهدي عاجز عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله بحجة انه لا يعلم تأويله إلا الله وليس له إلا السنة ولكن هيهات هيهات يا حبيبي في الله أفلا تعلم أنك تُجادل الإمام المهدي الذي يُعلمكم تفصيل القرآن من ذات القُرآن فأستنبط لكم حُكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وإنما ادعوكم للإحتكام إلى الله فأستنبط لكم حكمه الحق من محكم كتابه تصديقاً لقول الله تعالى)

    (أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا )صدق الله العظيم
    ولذلك تراني آتيكم بالتفصيل من ذات كتاب الله تصديقاً لقول الله تعالى))

    ({كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ}صدق الله العظيم

    وإنما كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يبينه للعالمين كما يبينه المهدي المنتظر حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى لعلكم تتقون 0

    ويأيها الشيخ الكريم أرجو من الله أن لا يكون جدالك عقيم بعدما تبين لك أن ناصر محمد يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراطاً مُستقيم ألا والله الذي لا إله غيره لا تستطيع أن تغلبني من كتاب الله حتى ولو أجتمع كافة عُلماء الإنس والجن في هذه الطاولة لوجدوا الأنصار السابقين الأخيار أن الإمام ناصر محمد اليماني قد هيمن عليهم اجمعين بمُحكم كتاب الله وفصلهُ تفصيلاً وتبين لكم يافضيلة الشيخ ان بيان الإمام ناصر محمد اليماني للقرآن العظيم ليس مُجرد تفسير كمثل تفاسيركم الظنية التي لا تُغني من الحق شيئاً بل بيان اليماني هو قُرآن من لدن حكيم عليم يأتيكم به من ذات القرآن ومن ثم يهيمن عليكم بالحق أجمعين بإن الله الذي يُعلم عبده بالتفهيم وليس وسوست شيطان رجيم وذلك لاني آتيكم بالبُرهان المبين من ذات القُرآن إذا ليس وسوست شيطان ياعبد الرحمن فاتقي الله وكُن من الشاكرين إن بعث الله الإمام المهدي في عصرك وفي امتك فكم تمنى المؤمنين بعث الإمام المهدي في امتهم ليكونوا من انصاره السابقين فيكونوا من المُكرمين ويا حبيي فى الله إني وجدتك تقول لو أعلم يا ناصر محمد اليماني انك المهدي المنتظر لغسلت رجليك وشربت مرقتها ومن ثم ارد عليك وأقول استغفر الله لي ولك حبيبي في الله بل الإمام المهدي ذليلاً على المؤمنين وبهم رؤوف رحيم ونرجو من الله أن يهديك إلى الصراط المُستقيم وكذلك أريد ان اقول لك لا حرج عليك فما دام تبين لي انك من عُلماء الأمة الباحثين عن الحق فلا حرج عليك مهما طال الحوار فسوف نصبر عليك حتى نهديك ونفصل لك الحق تفصيلاً بإذن الله فلا يزال في جعبتنا العلم الكثير ولم نقول بعد إلا شئ قليلاً وإني الإمام المهدي أدعوك وكافة عُلماء الأمة من المُسلمين والنصارى واليهود إلى الإحتكام إلى كتاب الله القُرآنا لعظيم وما ينبغي للمهدي المُنتظر أن ادعو المُسلمين والنصارى واليهود وكافة البشر إلى الإحتكام إلى بحار الأنوار من كُتب الشيعة ولا إلى كتاب البُخاري ومُسلم كما لدى اهل السنة بل أدعوا كافة عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود جميعاً إلى الإحتكام إلى كتاب الله المحفوظ من التحريف ذلكم القُرآن العظيم المُهيمن على كتاب التورات والإنجيل والسنة النبوية وعلى جميع كُتب البشر فما خالف لمحكمه فهو باطل ولا اعترف به مهما أجتمعتم عليه فلن اطيعكم ولن اتبعكم لأن الإتباع ليس بحسب الأكثرية بل يعتمد على سُلطان العلم من الله الذي يحمله الداعية ولعل الأكثرية يتبعون الظن والظن لا يُغني من الحق شيئاً وقال الله تعالى))

    (( وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ )صدق الله العظيم

    ولا نزال نُكرر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد هواري الذي يُعتبر أول عالم من بين عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود تجرئ لحوار المهدي المنتظر بإسمه الحق ولذلك نقيم لهُ وزنا ونكن لهُ إحتراماً كبيراً ونُحرم على كافة الأنصار القدح في شخصية هذا الرجل الذي لا يخاف في الله لومة لائم وعسى الله أن يهديه إلى الصراط المُستقيم فيشدُ الله به أزرنا ويشركه في أمرنا فلا يستون مثلاً الذين أشدوا أزر المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور بالفتح المبين ممن آمنوا من بعد ذلك بعذاب أليم بل الفرق جد عظيم فما اعظمها من فُرصة لا يُلقاها إلا ذو حظ عظيم وياحبيبي في الله أبو بلال أقسم بالله ربي وربك ورب العالمين أني لمن الصادقين وأن الله اصطفاني عليكم ولكم إمام كريم وعرفني بشأني فيكم أني المهدي المنتظر ألا والله الذي لا إله غيره أن التعريف لم يأتي فقط المهدي بل أني المهدي المنتظر ولو لم يفتيني إلا بكلمة المهدي فقط ولم يقول المنتظر لما تجرات ان اقول المنتظر ويا حبيبي في الله إنما حُجتي عليكم هي الآيات البينات من ربكم وأما تعريفي بشاني فيكم أني المهدي المنتظر فإن كنت كاذباً فعلي كذب ولكن المصيبة على من كذبني أني لمن الصادقين ولم يجعلني الله من الجاهلين فإني أعلمُ أنه لا يوجد من هو أظلم ممن افترى على الله كذباً تصديقاً لقول الله تعالى))

    ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ ايةشَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ} صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى( إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ )صدق الله العظيم

    أفلا تقتبس من حكمة مؤمن آل فرعون الذي أفتى بالحق وقال )

    (وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ (٢٨)يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأرْضِ فَمَنْ يَنْصُرُنَا مِنْ بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ (٢٩)وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِثْلَ يَوْمِ الأحْزَابِ (٣٠)مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعِبَادِ (٣١)وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (٣٢)يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (٣٣)وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ (٣٤)الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا )صدق الله العظيم

    وكذلك نقتبس من بيان أبو بلال ما يلي )

    وأما فكيف يقول الشيخ المقصود بالذين اذاعوا به هم اهل الحديث او العلماء عموما والله يقول ردوه لهؤلاء العلماء وصدقوني لقد صرح بهذا الشيخ اكثر من مرة للاسف كيف يستقيم هذا مع قوله تعالى "وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ" اي العلماء؟؟؟؟؟؟؟؟

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي واقول يارجل هذه من آيات الكتاب المُحكمات تُخاطب عُلماء الأمة وقال الله تعالى)( ( وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ )صدق الله العظيم

    أي يستنبط الأحكام الحق التي تثبت الحديث المُختلفين فيه او تنفيه فهذا لن يدركه إلا الراسخون في علم الكتاب كما يجدُ أولوا الألباب أن الإمام ناصر محمد اليماني حقاً لمن الراسخون في علم الكتاب ولذلك يفصله تفصيلاً بإذن الله وجعلني ا لله حكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون يامعشر عُلماء الأمة ولكنك تريد المختلفين قوم عاميين والوا الأمر هم العلماء فاتقي الله فمن يحكم بين العُلماء أم لا تجدوا انفسكم مُختلفين في كثيراً من الدين بل ويكفر بعضكم بعضاً فلا تقول على الله مالم تعلم إني لك ناصح أمين وسبق تفصبل هذه الآيات (81)و (82) من سورة النساء في كثيراً من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 1:23 am