.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ما هو رد الإمام على تحريف سنة البيان للقرآن؟

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ما هو رد الإمام على تحريف سنة البيان للقرآن؟

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس مايو 10, 2012 3:29 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى المهدي المنتظر وآل بيته الأبرار وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار إلى اليوم الآخر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخينا الباحث الكريم هذا جواب نقتبسه من بيان الخبير بالرحمن:

    ردُ الإمام المُلجم من مُحكم القُرآن العظيم..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي مُحمد رسول الله - صلى الله عليه وآله الطيبين - وسلم تسليماً، وسلامُ الله على أخي الكريم فضيلة الدكتور أحمد الهواري إمام وخطيب مسجد البر والإحسان - طارق - عمان، وأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم فضيلة الشيخ الكريم في طاولة المهدي المنتظر لكافة خُطباء المنابر ومُفتي الديار، وبما أني أعلمُ علم اليقين أني لم أفترِ على الله كذباً وأني الإمام المهدي المنتظر الحق المُصطفى من رب العالمين فاسمح لي يافضيلة الشيخ الدكتور أحمد الهواري أن أعلن النتيجة بيني وبينك بالحق مُقدماً من قبل الحوار أني سوف أُهيمن على إمام وخطيب مسجد البر والإحسان بسُلطان العلم المُحكم من القرآن العظيم حتى أجعله بين خيارين اثنين لا ثالث لهما فإما أن يتبع المهدي المنتظر وإما أن يعرض عن كتاب الله القُرآن العظيم ومن ثم يحكمُ الله بيني وبينه بالحق وهو خير الفاصلين.

    ويا أيها الشيخ الكريم كُن شاهداً على نفسك وعلى الإمام ناصر محمد اليماني بالحق ولا تخف في الله لومة لائم، ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار كونوا شُهداء بالحق بيني وبين فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الهواري، فإن وجدتم الحق معه فلا تأخذكم العزة بالإثم ولا تتعصبوا مع الإمام ناصر محمد اليماني التعصب الأعمى إن تبيّن لكم أن الإمام ناصر محمد اليماني على ضلال مُبين، فاحذروا التعصب الأعمى بغير الحق فذلك من أسباب ضلال أمة الإسلام التعصب الأعمى فكل طائفة تتعصب مع عُلماء مذهبهم ويتبعونه الاتّباع الأعمى دون أن يستخدموا عقولهم، فلا تكونوا مثلهم فتجنحوا مع الإمام ناصر محمد اليماني إن تبين لكم أن الحق مع فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الهواري، فلا تأخذكم العزة بالإثم وما ينبغي لكم، ولا تكونوا ممن قال الله عنهم:
    {سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:146]

    ومن يفعل ذلك فإنه من شياطين البشر وليس من أنصار المهدي المنتظر، ولكن هيهات هيهات.. وأقسمُ بالله الواحدُ القهار قسمُ المهدي المنتظر الحق من ربكم لا يستطيع كافة عُلماء الجن والإنس أن يهيمنوا على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى في مسألة واحدة وإنا لصادقون بإذن الله رب العالمين، ولكن بشرط رئيسي وأساسي وهو أن نحتكم إلى كتاب الله القُرآن العظيم ، ولا أقول مُتشابهه بل إلى آيات الكتاب المُحكمات هُنّ أم الكتاب لا يزيغُ عما جاء فيهنّ إلا من كان في قلبه زيغُ عن الحق، فما وجدناه جاء مُخالفاً لمحكم كتاب الله في السنة النبوية فقد علمنا أن ذلك حديث مُفترًى من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَ‌زُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ‌ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِ‌ضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿81﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُ‌ونَ الْقُرْ‌آنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ‌ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرً‌ا ﴿82﴾} صدق الله العظيم [النساء]

    ومن خلال هذه الآيات تعلمون علم اليقين إنما السنة النبوية هي من عند الله كما القرآن من عند الله، وبما أن الله لم يعدكم بحفظ السنة من التحريف ولذلك علمكم بالناموس لكشف الأحاديث المكذوبة أن تعرضوها على كتاب الله فما وجدتم منها بينه وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً جُملة وتفصيلاً فاعلموا أن ذلك الحديث مُفترًى في السنة النبوية قد جاءكم من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم على لسان أولياء من شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر والمكر فصدوكم عن الصراط المُستقيم يافضيلة الشيخ حتى أنكم ترون الحق باطلاً والباطل حقاً، بل جعلوكم تصدقون بما خالف لمُحكم كتاب الله، وأضرب لكم على ذلك مثلاً في عقيدتكم أن المسيح الكذاب يقطع رجلاً إلى نصفين ومن ثم يمر بين الفلقتين ومن ثم يعيد إليه روحه مع أنه يدعي الربوبية، وهذه من ضمن عقائدكم يافضيلة الشيخ الكريم أحمد الهواري، وبما أني الإمام المهدي مُتبع وليس مُبتدع فسوف ألتزم بتطبيق الناموس لكشف الأحاديث المدسوسة، ومن ثم أقوم بعرض هذه الرواية على مُحكم كتاب الله، فإذا كانت من عند غير الله فحتماً سوف نجد بينها وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيراً جُملة وتفصيلاً بل تضاد بينهم تماماً وذلك لأن الحق والباطل نقيضان مُختلفان وإلى التطبيق للتصديق:

    الأول: عن أبي سعيد الخدري قال: حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً طويلاً عن الدجال، فقال فيما يحدثا:
    [يأتي الدجال، وهو محرّم عليه أن يدخل نقاب المدينة، فيخرج إليه رجل [يمتلئ شباباً] يومئذٍ [من المؤمنين]، هو خير الناس أو من خيرهم؛ [78]
    فيقول: أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه. فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه، يقول حين يحيى: والله؛ ما كنت قط أشد بصيرة فيك مني الآن! قال: فيريد قتله الثانية، فلا يسلط عليه]
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    انتهى

    ويا فضيلة الشيخ إني الإمام المهدي لا أطعن في أبي سعيد الخدري ولا في أحد من صحابة رسول الله - صلى الله عليه وعليهم وأسلمُ تسليماً - بل أقول قد أُفتري عليهم وعلى نبيهم من قبل شياطين البشر، وياحبيبي في الله فضيلة الشيخ أحمد إني أجد في مُحكم كتاب الله القرآن العظيم أن الله يتحدى الباطل وأولياءه أن يعيدوا روح ميت واحد إلى الجسد مع أنهم يدعون الباطل من دون الله، ويقول الله تعالى لئن فعلوا فقد صدقوا في دعواهم الباطل من دون الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً، وما يلي تحدي الله بالحق للباطل وأولياءه أن يعيدوا الروح إلى الجسد من بعد الموت ولو لميت واحد فقط وقال الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿75﴾ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿76﴾إِنَّهُ لَقُرْ‌آنٌ كَرِ‌يمٌ ﴿77﴾ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ﴿78﴾ لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُ‌ونَ ﴿79﴾ تَنزِيلٌ مِّن رَّ‌بِّ الْعَالَمِينَ ﴿80﴾ أَفَبِهَـٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِ‌زْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿82﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُ‌ونَ ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَ‌بُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَـٰكِن لَّا تُبْصِرُ‌ونَ ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾ فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّ‌بِينَ ﴿88﴾ فَرَ‌وْحٌ وَرَ‌يْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ ﴿89﴾ وَأَمَّا إِن كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿90﴾ فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿91﴾ وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ ﴿92﴾ فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ ﴿93﴾ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ ﴿94﴾ إِنَّ هَـٰذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ ﴿95﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَ‌بِّكَ الْعَظِيمِ﴿96﴾}
    صدق الله العظيم [الواقعة]

    فانظر لقول الله تعالى:{فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾} صدق الله العظيم، ومن ثم انظر إلى الرواية تجد عكس التحدي من الله تماماً [أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه] انتهى الإقتباس من الرواية المُفتراة.

    ويا فضيلة الشيخ المُحترم بارك لله فيك فانظر حبيبي في الله إلى قول الله تعالى:{فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴿87﴾} صدق الله العظيم، فتبين التحدي من رب العالمين {تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾} صدق الله العظيم، فتبين قول الله تعالى {إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾} صدق الله العظيم، فكيف يُصدق الله عدوه بمُعجزة إحياء الموتى مع أنه يدعي الربوبية فيفسد تحديه للباطل في محكم كتابه أفلا تعقلون؟ فهل يقبل هذا العقل والمنطق يا فضيلة الشيخ؟ وقال الله تعالى:
    {قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿48﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿49﴾}
    صدق الله العظيم [سبأ]

    وإنما أضرب لكم على ذلك مثلاً فكثيرٌ من عُلماء الأمة يتبعون الروايات والأحاديث الاتباع الأعمى دون أن يستخدموا عقولهم شيئاً، فلا تكن منهم حبيبي في الله، ولكني أفتيك بالحق أن الله قد جعل مُحكم القُرآن العظيم هو المرجع لأحاديث السنة فما خالف لمحكمه كفرنا بما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل او في السنة النبوية لأن ما خالف لمُحكم كتاب الله فهو من عند الشيطان الرجيم سواء يكون في السنة النبوية أو في التوراة أو في الإنجيل فجميعهم ليسوا بمحفوظين من التحريف والتزييف، ولم يعدكم الله إلا بحفظ القرآن العظيم، ولذلك تجده نُسخة واحدة في العالمين برغم أن الذكر المحفوظ من التحريف القُرآن العظيم أنه عاصر قُرون وأمم من البشر فلا يزال محفوظاً من التحريف ليجعله الله الحجة عليكم بالحق إن أضلكم شياطين الجن والإنس عن الصراط المُستقيم.

    ويا حبيبي في الله فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الهواري إني الإمام المهدي لا أكفر بسنة محمد رسول الله الحق وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين، وحتى ولو لم يوجد للحديث النبوي بُرهان في القُرآن فإني لا أنكره بل أردّ ذلك إلى عقلي الذي أنعم به الله علي فإن قبله العقل والمنطق اتبعته حتى ولو لم يكن لهُ برهان واحد في القرآن العظيم فلن تجد المهدي المنتظر يكفر بسنة محمد رسول الله الحق - صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً - بل درجة إيماني بها كدرجة إيماني بهذا القرآن العظيم، وإنما أكفر بما خالف لمُحكم كتاب الله في السنة النبوية حتى ولو اجتمع على روايته كافة عُلماء الجن والإنس لما اتبعته ما دام مُخالفاً لمحكم كتاب الله، بل أنا الإمام المهدي مُعتصم بحبل الله القرآن العظيم، فما خالف لمحكمه فهو مُفترًى من عند الشيطان الرجيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السنة النبوية، فإذا اتفقنا على هذا الناموس أن يكون الله هو الحكم بين ناصر محمد اليماني وبين الدكتور فضيلة الشيخ أحمد الهواري فسوف أحكم لكم بالحق لا شك ولا ريب بإذن الله العزيز العليم، وأما إذا رفض الدكتور أن يكون الله هو الحكم فما بعد الحق إلا الضلال؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا}
    صدق الله العظيم [الأنعام:144]

    وإنما نستنبط لكم حُكم الله من محكم كتابه القرآن العظيم مؤمناً بكتاب الله وسنة رسوله الحق وأنا من المُسلمين، وعلى هذا الأساس نبدأ الحوار بتطبيق الناموس لكشف الأحاديث المكذوبة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى بإذن الله وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ما هو رد الإمام على تحريف سنة البيان للقرآن؟

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس مايو 10, 2012 3:44 pm




    إن الدين عند الله الاسلام


    (منقول )
    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    ان الدين عند الله الاسلام
    -----------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخي الكريم الحُسين ابن عُمر المُكرم إن الدين هو الدين الحق من رب العالمين يدعو الناس للإسلام.
    والإسلام هو الإستسلام لأوامر الرب والإنقياد لعبادته, وهو الدين عند الله منذ الأزل القديم دين الملائكة ودين الصالحين أجمعين من الإنس والجن بل هو دين الأمم كُلها ما يدأب أو يطير
    دين عباد الله أجمعين من البعوضة فما فوقها وكُل قد علم صلاته وتسبيحه تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الآخرة من الخاسرين (85))صدق الله العظيم

    والإسلام هو الإقرار والإعتراف والإستسلام والإنقياد لعبادة الرب
    ومن ثم الإنتقال إلى الإيمان إذا وقر في القلب وصدقه اللسان
    ذلك لأن الإسلام هو الإعتراف بكلمة التوحيد وإعلان الإستسلام للإنقياد لما أمر الله به فيسلم الناس من أذاه وشره فيعبد الله وحده لا شريك له ولا دين عند الله غير الإسلام, ولم يبعث الله رسله إلا ليدعوا الناس إلى الإسلام من نوح إلى خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    وقال الله تعالى((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللّهِ فَعَلَى اللّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُونِ* فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ * فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلاَئِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنذَرِينَ * ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَآؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ بِهِ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلوبِ الْمُعْتَدِينَ * ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِم مُّوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ *)) صدق الله العظيم

    ولكن الذين يحرفون الكلم عن مواضعه لم يعجبهم إسم الإسلام فتم تحريفه لأنه يدعوهم إلى الإستسلام وعبادة الله وحده لا شريك له ولكنهم للحق كارهون وعلموا أنهم عندما يشوهون الإسلام مع أنهم يُسمّوْن بالمسلمين فسوف يكون ذلك عقبه؟
    ولذلك تخلوا عن الإنتساب إلى الإسلام حتى يستطيعوا ان يعلنوا الحرب على الإسلام, فيُشوّه في نظر العالمين بعد ان تخلوا عن الإسلام ونفوا تسميتهم بالمُسلمين حتى يتسنى لهم الحرب على الإسلام والمُسلمين بكل حيلة ووسيلة بعد أن عرّفوا الناس أن المُسلمين ليس إلا أمة النبي الأمي حتى لا يكون المسلمين إلا أتباع النبي الأمي فقط من بين العالمين, فيطعنوا فيهم وفي دينهم ويأبى الله إلا أن يُتِمّ نوره ولو كره المجرمون فتلك هي حكمتهم من التغيير لإسم دينهم الإسلام والله برئ منهم ومن دينهم ونحن براء منهم ومن دينهم نعبد الله وحده لا شريك له ونحن لهُ مُسلمون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوك الإمام المهدي ناصر محمد اليمانيِ

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: ما هو رد الإمام على تحريف سنة البيان للقرآن؟

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس مايو 10, 2012 3:53 pm


    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 06 - 1433 هـ
    08 - 05- 2012 مـ
    02:25 AM
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن الحق 777
    السلام عليكم
    انا لست بعالم في الغه او الدين بل انسان عادي جدا ومعرفة محصوره ع ما درسته او تعلمته

    اخي ناصر اليماني هداني الله واياك الى الطريق القويم
    اتمنى ان تفيدنا باسلوب يناسب فهمنا دون تعمق تعطينا لب الكلام
    اخي العزيز لا اريد احد يرد سواك

    هل اتباع المهدي ركن من اركان الدين وما هو الدليل من كتاب الله

    وهل دين محمد (ص) دخل عليه التحريف وسيأتي المهدي يصحح المسار اريد دليل من كتاب الله

    ما الفرق بين النبي والرسول والمهدي بما جاء في كتاب الله

    هل يقوم المهدي متبع ام يعيد شرع من قبله ام انه يدعو الناس ع ما كان عليه الرسول والصحابه

    اذا كتفيت انا مثلا بصلواتي كما تعلمتها وصيامي وافمت اركان ديني وحسن الفضائل ولم اتبع المهدي هل سادخل النار ام الجنه

    انا اعرف اكثر من شخص اسمه ناصر محمد ولهم من الدين والتقوى ما هي الصفات الحاسمه لمعرفه المهدي دون حجة الاسم اريد دليل من الكتاب

    افتراضا اذا كان حديث المهدي موضوع او مفترى او غير موجود ما هي الادله


    افيدونا افادكم الله وهدانا الله واياكم الى الحق لا اريد اسهاب هذا رجاء خاص وان تكون الاجابه عن كل الاسئله بشكل منفرد لكل سؤال



    مزيدٌ من البيان للسائلين الباحثين عن الحق من المسلمين والناس أجمعين..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع صحابته الأخيار وكافة المسلمين التابعين للحق إلى يوم الدين، وبعد..

    وهذه ردود المهدي المنتظر باختصار على السائل الباحث عن الحق:


    ســ 1 - هل اتباع المهدي ركن من أركان الدين، وما هو الدليل من كتاب الله؟

    جــ 1 - ويا أيها الباحث عن الحق، بل أساس الدين وكل الدين والأمر المفروض عليكم من رب العالمين هو أن تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم وسنة رسوله الحق ولن يعذبكم الله بسبب كفركم بشخص الإمام المهدي ولا جميع الأنبياء والمرسلين، بل سبب تعذيب الله لعباده هو بسبب كفرهم بآيات الكتاب المحكمات وعدم اتباع ما أنزل الله حتى إذا أقيمت الحجة عليهم ولم يتبعوا الحق من ربهم ومن ثم يحق الله عليهم العذاب بعد أن أقيمت الحجة عليهم بتلاوة آيات الله في محكم كتابه وأعرضوا عنها أولئك يعذبهم الله بسبب إقامة الحجة عليهم. وقال الله تعالى:
    {تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ ﴿104﴾أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ ﴿105﴾ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ ﴿106﴾ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ ﴿107﴾}
    صدق الله العظيم [المؤمنون]

    إذا سبب تعذيبهم من ربهم هو ليس بسبب تكذيبهم بشخصيات المرسلين بل كذبوا بما جاء به رسل ربهم وأصبح تكذيبهم هو بآيات الله وعدم الاتباع لآياته في محكم كتابه، ولذلك يعذبهم الله بسبب اعراضهم عن اتّباع الآيات البيّنات في محكم كتاب الله. وقال الله تعالى:
    {قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنعام:33]

    وكذلك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلن يعذب الله المعرضين إلا بسبب أن الإمام المهدي يدعوهم إلى اتباع محكم كتاب الله القرآن العظيم وإلى الكفر بما جاء مخالفاً لمحكم كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف كونه حبل الله المتين من اعتصم بمحكمه هُدي إلى صراطٍ مستقيم، وآيات الله هي حجة الله على المعرضين من الناس وذلك بيني وبينكم..



    ســ 2 - وهل دين محمد (ص) دخل عليه التحريف وسيأتي المهدي يصحح المسار؟ أريد دليلاً من كتاب الله.

    جــ 2 - ونقول: اللهم نعم، دخل على دين الإسلام تحريف كثير عن طريق الذين يُظهِرون الإيمان ويُبطِنون الكفر والمكر بالصدِّ عن الذكر بافتراء أحاديث في السنة النبوية مخالفة لمحكم القرآن العظيم. وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿81﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿82﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿83﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    ولم يحرّفوا قرآنه بل تم تحريف سنة بيانه في الأحاديث النبوية، وبما أن القرآن وسنة البيان جميعهم من عند الله ولذلك أفتاكم الله أن ما وجدتم من أقوال النبي جاء مخالفاً لمحكم القرآن فإن ذلك الحديث النبوي جاءكم من عند غير الله بل مفترًى على رسوله، كون قرآنه وسنة بيانه من عند الله وأمركم الله باتباع قرآنه وسنة بيانه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿18﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿19﴾}
    صدق الله العظيم [القيامة]

    وعلمكم الله أن ما جاء في بيانه بالأحاديث النبوية مخالفاً لمحكم قرآنه فذلك الحديث جاء من عند غير الله نظراً لاختلاف حديث البيان عن محكم القرآن كون ذلك الحديث المروي كان مفترًى عن النبي وصحابته المكرمين، بل من عند الشيطان وأوليائه من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر ليصدوا البشر عن اتباع محكم الذكر عن طريق الأحاديث المفتراة في السنة النبوية، فيضلوا المسلمين من بعد ما جاءتهم البينات حتى يجعلوهم كمثل الذين أوتوا الكتاب فيفرقوا دينهم شيعاً وكل حزب بما لديهم فرحون، ثم يعذبهم الله وقد حذرهم الله من ذلك، وقال الله تعالى:
    {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:105]



    ســ 3 - ما الفرق بين النبي والرسول والمهدي بما جاء في كتاب الله؟

    جــ 3 - أما الأنبياء فهم الذين تنزَّل عليهم الملائكة بالوحي الجديد من كان منهم نبياً ورسولاً، وأما من كان منهم نبي فتنزلت عليه الملائكة بالحكم والمواعظ لبيان الحكمة والكتاب فيؤتيهم الله علم من الكتاب ولم يكلفوا بتبليغ رسالة جديدة بل الدعوة إلى اتباع الرسالة التي تنزلت على الرسل من الله إلى الناس، وأما الإمام المهدي فلم يجعله الله من الأنبياء من الذين تنزَّل عليهم الملائكة بالوحي بل خليفة الله في الأرض يعلمه الله البيان الحق للقرآن فيلهمه بسلطان العلم من ذات القرآن، ولم يأتِكُم بوحي جديد بل العودة إلى كتاب الله القرآن العظيم والسنة النبوية الحق التي لا تخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، ألا وإن المهدي المنتظر لا ينكر من الأحاديث إلا ما جاء مخالفاً لمحكم الذكر وأما الذي لا يخالف لمحكم القرآن ولا يتشابه معه فنرده للعقل والمنطق فأهم شيء أن الحديث لا يأتي معارضاً لمحكم القرآن فذلك من افتراء الشيطان.



    ســ 4 - هل يكون المهدي متبعاً أم يعيد شرع من قبله، أم أنه يدعو الناس على ما كان عليه الرسول والصحابه؟

    جــ 4 - ومن ثم نرد عليك بالجواب من محكم الكتاب، وأقول: إنما يبعث الله الإمام المهدي المنتظر ناصرَ محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم، ولربما يود أن يقول الباحث عن الحق: "وأين الجواب من محكم الكتاب؟" . ومن ثم نرد عليه بقول الله تعالى:
    {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}
    صدق الله العظيم[الأحزاب:40]

    وبما أن محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - هو خاتم الأنبياء والمرسلين إذا فلن يبعث الله المهدي المنتظر بكتاب جديد يدعو الناس إلى اتباعه، بل سوف يدعوهم إلى اتباع كتاب الله القرآن العظيم وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم، إذاً الإمام المهدي المنتظر قد جعل الله في اسمه خبره وراية أمره (ناصر محمد)، فواطأ الاسم (محمد) في اسم الإمام المهدي (ناصر محمد)، وتلك هي الحكمة من التواطؤ للاسم (محمد) في اسم الإمام المهدي (ناصر محمد)، وياعجبي الشديد أيها الباحث عن الحق وأعلم أنك من علماء الأمة! فكيف أنكم تجعلون التواطؤ هو التطابق برغم أنكم لتعلمون أن التواطؤ لغة واصطلاحاً يعني التوافق وليس التطابق، وإنما يقصد محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - في فتوى الإشارة للإسم محمد يواطئ في إسم الإمام المهدي أي يوافق في إسم الإمام المهدي، وجعل الله التوافق للإسم محمد في إسمي في إسم أبي (ناصر محمد)، وذلك لكي يكون في إسمي حقيقة دعوتي إن كنتم تعقلون.
    ولم يجعلني الله نبياً ولا رسولاً بل أدعو إلى الله على بصيرة جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وما عندي غير ما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، إنما على الإمام المهدي في الدعوة إلى الإيمان بالرحمن وعبادته ما على الرسل وما عليهم وما على الإمام المهدي إلا البلاغ المبين وعلى الله الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { قلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ } [النور:54]

    وقال الله تعالى:
    { وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ }
    صدق الله العظيم [النحل : 35]

    وإنما الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد من الناصرين التابعين لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ويدعو البشر إلى اتباع البصيرة التي جاء بها محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
    صدق الله العظيم [يوسف:108]



    ســ 5 - افتراضاً اذا كان حديث المهدي موضوعاً أو مفترًى أو غير موجود ما هي الأدلة؟

    جــ 5 - ألا والله لوكان الحديث النبوي في شأن اسم الإمام المهدي جاء مخالفاً لمحكم آية في القرآن العظيم لكفرت بما يخالف لمحكم القرآن العظيم، ونقول إن حديث [ يواطئ اسمه اسمي ] جاء مصدقاً لمحكم كتاب الله القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا}
    صدق الله العظيم[الأحزاب:40]

    ومن بعد هذه الفتوى في محكم كتاب الله القرآن العظيم أن محمداً رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - هو خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى هذا تتأسس عقيدة المسلمين في عقيدة بعث الإمام المهدي أن الله لن يبعثه نبياً جديداً بل (ناصرُ محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم)، فهل أنتم مؤمنون بالإمام الحق من ربكم؟ وما كان للحق أن يأتي متبعاً لأهواءكم بل حَكَمٌ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في دين الله لنوّحد صفّكم ونجمع كلمتكم على الحق، وما كان للإمام المهدي أن يبعثه الله ناصراً لأحد مذاهبكم، وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين! بل ابتعثني الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلى الله وآله وسلم، وأدعوكم إلى اتباع كتاب الله وسنة رسوله الحق إلا ما خالف منها لمحكم القرآن، فاعتصموا بحبل الله القرآن العظيم يهديكم الله به إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿174﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿175﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 2:01 pm