.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ولا يزال لدينا المزيد في نفي حد الرجم

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ولا يزال لدينا المزيد في نفي حد الرجم

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت يناير 15, 2011 12:54 pm


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    الدولة: الدوله الاسلاميه العالميه الكبرى
    المشاركات: 52
    ولا يزال لدينا المزيد في نفي حد الرجم
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار إلى يوم يقوم الناس لله الواحد القهار

    أحبتي عُلماء المُسلمين وأمتهم سلام الله عليكم ورحمته وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين:-

    أحبتي أعضاء مجلس الإدارة للرابطة العلمية العالمية للأنساب الهاشمية أرجو حذف جميع البيانات التي أنزلها العضو المسمى (العابد لله) حتى لا نخرج عن مواضيع الحوار المختارة في هذا الموقع المبارك حتى لا يكون هناك تشويش ومن هذه البيانات لا يزال بحاجة للتفصيل ولا نريد التشويش على أصحاب هذا الموقع والباحثين عن الحق, بل الحوار يكون بالتسلسل نقطة نقطة لتطهير السنة النبوية من البدع والمحدثات والإفتراء على الله ورسوله حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله الحق ونأتي الآن لنفي حد الرجم للزاني المتزوج ونأتي بالبديل بالحق من محكم كتاب الله وليس أننا نفينا عذاب القبر والرجم بحجة أنهم غير موجودين في القرآن العظيم كما يفتري المفترون في رواية مكذوبة بل لأنهم يعلمون انه موجود في القرآن ويخشون من إكتشاف مكرهم ولذلك سوف نأتي بحكم الله البديل لحكمهم المفترى في سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.


    ويا أحبتي في الله ألا والله لا أجد في الكتاب أن الله هدى من عباده إلا أولوا الألباب في الأولين وفي الآخرين فمنهم أولوا الألباب وهم الذين يتدبروا في سُلطان علم الداعية مُستخدمين عقولهم التي أنعم الله بها عليهم فإن كان هو الحق من ربهم فحتماً ترضخ للحق عقولهم مُقتنعة به فيتبعون أحسنة, وإن كان سُلطان علم الداعية لم يقبله العقل والمنطق فوالله أن الذي لا يقبلها العقل والمنطق أنه باطل مفترى لا شك ولا ريب كون الأبصار المتفكرة لا تعمى عن الحق أبداً إذا تم إستخدامها للتفكر والتدبر ولذلك قال الله تعالى:

    ((كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ))

    وقال الله تعالى:
    ((فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصدور))صدق الله العظيم

    وسلطان علم الإمام المهدي يستوجب التفكر فيه بالعقل كونه آيات بينات من القرآن العظيم وقال الله تعالى:
    ((الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم.


    فلو أن رجل متزوج إمراة حرة وأخرى أمة فارتكبن الإثنتين الحرة والأمة الفاحشة مع رجلان وثبت ذلك بالشهود
    فوصل ملف القضية إلى القاضي وقال الزوج:
    يا أيها القاضي إن زوجاتي الإثنتين ارتكبن الفاحشة فأقم عليهن حد الله,
    فقال القاضي:
    أما زوجتك الحُرة فحكم الله عليها رجم بالحجارة حتى الموت وأما زوجتك الأمة فحكم الله عليها بخمسين جلده نصف حد الزنى ومن ثم يردُ الزوج على القاضي ويقول:
    يا فضيلة القاضي فهل الله يظلم في حكمه أحداً ومن ثم يرد عليه القاضي ويقول قال الله تعالى:

    (وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا) صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليه زوج النسوة ويقول:
    ولكن في هذا الحكم ظُلم عظيم على زوجتي الحُرة فكيف ان زوجتي الأمة لا تُجلد إلا بنصف حد الزنا خمسون جلده وأما زوجتي الحرة فرجم بالحجارة حتى الموت فإن الفرق لعظيم بين حد الله على زوجتي الحرة رجم بالحجارة حتى الموت بينما زوجتي الأخرى ليس حدها إلا خمسون جلدة نصف حد الزنا برغم أن زوجاتي الإثنتين أتين الفاحشة سويا مع رجلان ويا سماحة القاضي إن هذا يرفضه العقل والمنطق ان يكون حكم الله هكذا كون الله قد حرم الظلم على نفسه وبالعقل نجد الفرق عظيم بين حد زوجتي الحرة وزوجتي الأمة ومن ثم يرد عليه القاضي فيقول:
    إنما خفف الله عن الأمة لتأليف قلبها على الدين حين ترى المؤمنين لا يجلدوا الأمة إلا بخمسين جلدة بينما نساؤهم الحرات رجم بالحجارة حتى الموت ومن ثم يرد عليه زوج النسوة ويقول:
    إذا كان الأمر كذلك فالعقل والمنطق يقول أن زوجتي الحُرة تُجلد بمئة جلدة وأما زوجتي الأمة فتجلد بخمسين جلدة فهذا الحكم يتقبله العقل والمنطق أما أن تُرجم زوجتي الحُرة بالحجارة حتى الموت بينما زوجتي الأمة ليس إلا بخمسين جلدة فتالله يا سعادة القاضي لا يقبل ذلك العقل والمنطق أن تُرجم زوجتى الحرة بالحجارة حتى الموت بينما الأخرى ليس إلا بخمسين جلدة ولكن هذا شيء في ذمتك يا سماحة القاضي سوف تُحاسب به بين يدي الله لئن قتلت نفس لم يأذن الله لكم بقتلها,
    أنتهت الحكاية الإفتراضية,

    فتعالوا يامعشر عُلماء الأمة ننظر حكم الله في محكم كتابه هل صدق ما يقوله عقل ذلك الرجل وتجدوا الجواب في قول الله تعالى:

    ((وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ)) صدق الله العظيم

    وتبين لكم ما يقوله العقل المنطق أنه حقاً يوافق لمحكم كتاب الله أن حد الحرة المحصنة مئة جلدة وحد الأمة المحصنة خمسون جلدة وإنما اراد الله أن يبين لكم أن حد الزنى هو حقاً مئة جلدة للأحرار والحرات سواء يكونوا عُزاب أم متزوجين وحد الأمة والعبيد خمسون جلدة سواء يكونوا عُزاب ام متزوجين كون الزنا ليس له تعريفان في القرآن بل الزنا هو أن يأتي الرجل إمرأة ليست حليلة له سواء يكون متزوج أم أعزب فذلك هو الزنا لغة وشرعاً من غير فرق أكان متزوج أم أعزب وقال الله تعالى:

    ((سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ)) صدق الله العظيم

    وهذا هو حد الزنا في محكم كتاب الله انهُ كان فاحشة وساء سبيلاً أن يجلد بمئة جلدة امام طائفة من المؤمنين فكفى بذلك حداً رادعاً للزنا وكان الله عليما حكيماً ومن ثم أراد الله أن تعلموا علم اليقين أن هذا الحد هو للزنا بشكل عام على من يأتي فاحشة الزنا من الأحرار والحرات سواء يكونوا متزوجين أم عُزاب وحتى تعلموا ذلك علم اليقين أن حد الزنا واحد للحرة العزباء والمتزوجة وحتى تعلمون ذلك علم اليقين جاء البيان في حد الامة المتزوجة وقال الله تعالى:

    (فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ)صدق الله العظيم

    أي فعليهن نصف ما على الحرات المُتزوجات وقد يقول قائل إنما يقصد بقوله المُحصنات أي المحصة بالإسلام, ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول فمن متى أنزل الله حداً للمحصنة ذات الدين بل فاظفر بذات الدين تربت يداك وإن اصريتم أن تحرفوا كلام الله عن مواضعة حتى يوافق المفترى على الله ورسوله في السنة النبوية فتقولون إنما يقصد المحصنات أي المحصنات بالدين وليس المتزوجات ومن ثم تقولون قال الله تعالى:

    ((وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ)) صدق الله العظيم

    ومن ثم تحرفون الكلم عن مواضعة فتقولون إن المقصود بالمحصنات في هذا الآيات اي المُسلمات ومن ثم يردُ عليكم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: فهل تحرفون كلام الله عن مواضعه حتى يوافق للباطل المفترى فتعالوا لنعلم المقصود من قول الله تعالى:

    (((وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ))) صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى:
    ((وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً))صدق الله العظيم

    فانتم تعلمون انه يقصد بقوله المُحصنات لفروجهن سواء تكون أمة أم حرة فمن يبهت محصنة بفاحشة الزنا ولم يأتي بأربعة شهداء ((فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً)) ,إذاً المحصنة هي التي تحصن فرجها من فاحشة الزنا وقال الله تعالى:
    (وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آَيَةً لِلْعَالَمِينَ) صدق الله العظيم

    فذلك ما أعلمه فيما أنزله الله في محكم كتابه أن المحصنات يقصد بهن اللاتي أحصن فروجهن من الزنا أو يقصد المحصنات بالزواج ولا أجد بمعنى ثالث لكملة المحصنة في كتاب الله غير ذلك ألا والله لا تستطيعون أن تأتوا ببيان للمحصنة من كتاب الله غير ذلك شيئاً ولو كان بعضكم لبعض ظهيراً, إذاً ياقوم إن بيانكم لكلمة المحصنات بالظن من عند أنفسكم كان جريمة كُبرى ونكراء وإفتراء على الله بما لم يقله كونكم تسببتم في هلاك أنفس لم يأمركم الله بقتلهم فمن يجركم من الله يامعشر الذين يتبعون الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً وأعلم عن سبب افتراءكم على الله أنه يقصد بالمحصنة أي المُسلمة وذلك لأنكم واجهتم مُعضلة في قول الله تعالى:

    ((فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ)) صدق الله العظيم

    فإن قلتم أنه يقصد المحصنة لفرجها فلن تركب كون الله لم ينزل حد للتي أحصنت فرجها, إذاً المقصود في هذا الآية بقوله تعالى:
    ((فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ))صدق الله العظيم
    وذلك لأنه أفتاكم عن حد الأمة المتزوجة فعلمكم أن عليها ما على الحرة المتزوجة لكي تعلمون أن حد الزنا هو مئة جلدة للحرة العزباء أو المتزوجة وكذلك العبيد والأمات فعليهم نصف ما على الزاني أو الزانية المحصنة خمسون جلدة كون نصف المئة الجلدة خمسون, وياقوم إذا لم تتبعوا الحكم البين في كتاب الله وتصروا على إتباع الظن من عند أنفسكم فسوف تواجهكم مشاكل يستحيل حلها بعلومكم الظنية ومنها:- أنكم تجدوا في محكم كتاب الله القرآن العظيم أن حد الأمة المتزوجة إذا أتت فاحشة الزنا فحدها خمسون جلدة فإذا لم يكون حد الأمة من بعد الزواج هو ذاته من قبل الزواج إذاً فافتوني ما هو حد الامة من قبل الزواج إن كنتم صادقين؟!!
    كونكم تجدوا أن حد الأمة من بعد الزواج خمسون جلدة إذاً ياقوم إن حد الأمة من قبل أن تكون محصنة بالزواج هو كذلك خمسون جلدة فأصبح تبين لكم حد العبد والأمة أنه خمسون جلدة سواء يكونوا عُزاب ام متزوجين, وكذلك حد الأحرار من الذكور والإناث هو مئة جلدة سواء يكونوا عُزاب أم محصنين بالزواج فهذا هو حكم الله بالحق في محكم كتابه عن حد الزنا جعله في آيات بينات من آيات أم الكتاب لا تحتاج إلى بيان وتفسير تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ))
    صدق الله العظيم

    ولربما يود أن يقاطعني أحد عُلماء الأمة فيقول:
    عن بريدة رضي الله عنه ان ماعز بن مالك الاسلمي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله اني ظلمت نفسي وزنيت، واني أريد ان تطهرني فرده، فلما كان من الغد أتاه، فقال: يا رسول الله اني زنيت فرده الثانية، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم الى قومه، فقال: أتعلمون بعقله بأسا؟ أتنكرون منه شيئا؟ قالوا: ما نعلمه الا وفيّ العقل، من صالحينا في ما نرى، فأتاه الثالثة، فأرسل اليهم أيضا، فسأل عنه فأخبره انه لا بأس به ولا بعقله، فلما كان الرابع حفر له حفرة، ثم أمر به فرجم. قال: فجاءت الغامدية، فقالت: يا رسول الله اني زنيت فطهرني، وانه ردها، فلما كان الغد، قالت: يا رسول الله لم تردني؟ لعلك ان تردني كما رددت ماعزا، فو الله اني لحبلى، قال: «اما لا، فاذهبي حتى تلدي”، قال: فلما ولدت أتته بالصبي في يده كسرة خبز، فقالت: هذا يا رسول الله قد فطمته، وقد أكل الطعام، فدفع الصبي الى رجل من المسلمين، ثم أمر بها فحفر لها الى صدرها، وأمر الناس فرجموها، فيقبل خالد بن الوليد بحجر فرمى رأسها فتنضخ الدم على وجه خالد فسبها، فسمع نبي الله سبه اياها، فقال:”مهلاً يا خالد! فوالذي نفسي بيده لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس (وهو الذي يأخذ الضرائب) لغفر له” رواه مسلم. ثم امر بها فصلى عليها، ودفنت. وفي رواية فقال عمر يا رسول الله رجمتها ثم تصلي عليها! فقال: (لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من أهل المدينة وسعتهم، وهل وجدت شيئاً أفضل من أن جادت بنفسها لله عز وجل).

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: ياقوم ما كان لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يخالف لأمر ربه كون الله أمره أن الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فلا حد عليهم من بعد أن تاب الله عليهم كون توبتهم كانت خالصة لربهم من قبل أن تقدروا عليهم حتى لو كانوا يحاربون الله ورسوله مفسدون في الأرض وقال الله تعالى:

    ((مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ 32 إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ 33 إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ 34 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) صدق الله العظيم

    فانظروا ياقوم لقول الله تعالى:
    (إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ )صدق الله العظيم

    برغم أن قصة ماعز والغامدية كذب وافتراء ولكن فلنفرض أنها قصة حقيقة وأنهم تابوا من قبل أن تقدروا عليهم بل كانت توبتهم خالصة لربهم فهل يقبل الله توبتهم ثم يأمر بقيام الحد عليهم؟ ويا سُبحان الله العظيم فتذكروا قول الله تعالى:

    ((إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ))صدق الله العظيم

    ولا يزال لدينا المزيد والمزيد على نفي حد الرجم المُفترى الذي يريدون منه المفترون لتشوية دين الإسلام في نظر العالمين ليعتقدوا أنه دين وحشي كونهم يعلمون أن الإنسان ضعيف أمام شهوته النفسية لولا تقوى الله تساعدة على الإنتصار على النفس الأمارة بالسوء و قد يقع في فتنة فاحشة الزنا فكيف يحكم عليه بالرجم بالحجارة حتى الموت؟ فاكثر ما يقع الناس في ذلك وقال الله تعالى:

    ((يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (26) وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27) يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا)) صدق الله العظيم


    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    avatar
    سفينة النجاة

    عدد المساهمات : 1439
    تاريخ التسجيل : 08/10/2011
    العمر : 31
    الموقع : الرسمي : www.nasser-yamani.com

    رد: ولا يزال لدينا المزيد في نفي حد الرجم

    مُساهمة من طرف سفينة النجاة في الأحد نوفمبر 11, 2018 9:55 am





    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه مرحبا بالزوار والأعضاء الكرام أنصارا وباحثين إليكم رابط موقع الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الرئيسي والرسمي الذي يتواجد فيه ويَخُطّ فيه بياناته يمكنكم إعتماد هذه المجالات التالية أسفله وكلها تُحيل إلى نفس الموقع والمنتدى وهناك ستجدون الإجابات على جميع أسئلتكم ويمكنك وضع بيعتكم في قسم البيعة والتواصل مع الإمام شخصيا برسالة خاصة أما هذا الموقع وغيره من المواقع الثناوية فهي للتبيلغ فقط وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين:

    https://www.nasser-yamani.com

    http://www.awaited-mahdi.com


    https://www.the-greatnews.com

    http://www.mahdi-alumma.com



    فهرسة البيانات حسب الأبواب والمواضيع:
    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?7415

    نحن رهن إشارتكم للمساعدة للتسجيل في الموقع الرسمي أو لأي سؤال أو إستفسار فقط راسلونا على الفايسبوك برسالة خاصة عن طريق هذه الصفحة:
    https://www.facebook.com/assafeena2





    International Section -  all languages
    http://www.nasser-yamani.com/forumdisplay.php?19-






    بُرهان الخلافة والإمامة وكيف تعرفون المهدي المنتظر الحق من محكم القرآن الكريم: https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?306

    سِرّ إسم الله الأعظم وحقيقة الشفاعة من محكم القرآن العظيم: https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?2144

    بيانات هامة عن حقيقة وسرّ الأحرف المقطعة في أوائل سور القرآن الكريم: https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?22175-

    البيان المفصل عن إسم المهدي المنتظر الحق الذي بشرنا ببعثه رسول الله علي الصلاة والسلام: https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?4526


    البيان المفصل من محكم القرآن الكرين عن الكوكب العاشر الطارق النجم الثاقب كوكب nibiru planet x نيبرو سقر اللواحة للبشر النجم ذو الذنب:  https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?1438-


    المهديّ المنتظَر يدعو إلى السلام العالمي بين شعوب البشر مسلمهم والكافر ولا إكراه في دين الرحمة والسلام الإسلام الحنيف فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر  ولا يجوز قتل الكافر بحجة كفره ولا قتل المرتد عن الإسلام فقد ضمن الله حرية العقيدة لعباده ولا عدوان إلا على الظالمين المعتدين الذين يحاربونكم ويعتدون عليكم والمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني هو القائد والعقيد العسكري الذي سيقود أعظم معركة في تاريخ البشرية كلها بين الحق والباطل ضد المسيح الدجال الذي هو ذاته إبليس الشيطان الرجيم وجنوده من يأجوج وماجوج  : https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?14585



    سـرُّ الأرض المجوفة والمسيح الدجال وياجوج وماجوج والماسونية و ذي القرنين وما إسمه وقصته المفصلة ومكان تواجد السّد الذي بناه ومن هما هاروت وماروت وكشف حقيقة ما يسمى بالمخلوقات الفضائية والأطباق الطائرة : https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?20333-



    فيديوهات وقنوات دعوية على اليوتوب youtube
    https://www.youtube.com/user/religiondepaix/channels

    https://www.youtube.com/channel/UC8rLbJINXTetsA69pprffHA/videos







    خلاصة بعث وظهور المهدي المنتظر: https://goo.gl/SAHQsn
    ونرجو ونطلب من كل من يصِلُه هذا الخبر والنبأ العظيم أن لا يتسرع في الحكم قبل التبين والتدبر والقراءة والبحث بعد الإنابة إلى الله وصدق التوكل عليه وإستخارته في هذا الأمر العظيم وإليكم الخبر بشكل مختصر: إخوتي وأحبابي في الله نُبشركم جميعا ببعث المهدي المنتظر الحق الذي بشركم النبي عليه الصلاة والسلام ببعثه في أمة آخر الزمان عندما تمتلئ الأرض ظلما وجورًا.. من الطبيعي أن هذا قد لا تستوعبه عقولكم ولكن بالله عليكم لا تكذبوا ولا تعرضوا عن الأمر قبل التبين والقراءة والتعمق والبحث بهذا الخصوص، فوالله رب العرش العظيم إن هذا خبر يقين ونبأ عظيم، فالمهدي المنتظر الحق الآن بينكم حيّ يرزق يعيش في (اليمن) عاصمة الخلافة الاسلامية العالمية القادمة، وهو الآن في عصر الحوار من قبل الظهور والتمكين، أي أنه يدعو أولا علماء وشيوخ الأمة الإسلامية بكافة طوائفهم وفرقهم وأحزابهم إلى الحوار والاحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينهم بحكم الله الحق في كل المسائل وجميع الأمور التي اختلفوا فيها، فيوحد صفوف الأمة الإسلامية ويُجبر كسرها ويَلُمّ تفرقها ويقيم خلافة إسلامية على منهاج النبوة الأولى، فينصُر الله ويظهر به دينه ويتم نوره ولو كره الكافرون، فالمهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني زاده الله بسطة في العلم على كافة علماء الأمة وأتاه الله علم الكتاب الشامل وعلّمه بيانه الحق وأحاطه الله بكافة أسراره وأيده الله ببرهان الخلافة والإمامة، وقد كشف في كثير من بياناته عن أسرار عظيمة وخطيرة ولأول مرة وبالدلائل والبراهين حصريا من القرآن العظيم: مثل حقيقة وسِرّ إسم الله الأعظم وسرّ الأحرف المقطّعة في أوائل السّور وحقيقة كوكب العذاب من مُحكم الكتاب الطارق النجم الثاقب ذو الذّنب أو ما يسميه الغرب بالكوكب العاشر (نيبيرو nibiru planet x) وفصل عن أصحاب الكهف والرقيم المضاف إليهم الذي يوجد داخل تابوت السكينة فبيّن قصتهم وعددهم وأسمائهم ومكانهم والحكمة من بعثهم في عصر المهدي المنتظر وفصّل أيضا عن أسرار المسيح الدجال ويأجوج وماجوج ومن هُم وأين يوجدون وموعد ومكان خروجهم وكذلك حقيقة جنة بابل بالأرض المجوفة وسِر الأطباق الطائرة وما يسمى بالمخلوقات الفضائية وعلاقتهم بالماسونية والمسيح الدجال.. وكثيرا من أسرار وعلوم القرآن لكن للآسف أعرض كثير من علماء الأمة وخطباء المنابر ومفتي الديار عن الدعوة للاحتكام الى كتاب الله والمناظرة بسلطان وبرهان العلم، وان إستمر الإعراض والتكذيب فإن الله تعالى سيُظهره وينصُره بعذاب وبأس شديد بآية من السماء تظل أعناق المكذبين من هَولها خاضعين لخليفة الله وعبده المهدي المنتظر الحق إنها نار الله الموقدة التي سَيعرضها الله للكافرين عَرضا أحد أشراط الساعة الكبرى النجم ذو الذنب الطارق النجم الثاقب كوكب العذاب سقر اللواحة للبشر والتي ستمُرّ قريبا من أرضكم ويمطر الله بها حجارة من سِجّيل، وتتسبب في طلوع الشمس من مغربها بسبب تأثيرها وجاذبيتها القوية، أما الآن وقبل وصولها فيزداد التناوش مع الأرض وينتج عن ذلك كثيرا من الزلازل والعواصف والبراكين والفيضانات والحرائق والعواصف الشمسية وكثيرا من التقلبات المناخية العظيمة وما يسميه الغرب والملحدين بالكوارث الطبيعية، وما ذلك إلا من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون ويصدقون بالحق من ربهم ... هذه مُجرد خلاصة وموجز قصير و روؤس أقلام لا تغنيكم عن التدبر والبحث أكثر بهذا الخصوص والتعمق في البيانات وما يقوله الإمام ناصر محمد اليماني، فنستحلفكم بالله يا إخوتي الأحبة أن تتدبروا وتتبينوا ولا تتسرعوا في الحكم قبل أن تطلعوا على بياناته وحوراته ومناظراته مع بعض علماء الأمة ممن حاوروه باسماء مستعارة في موقعه وأقام عليهمن الحجة بالحق في مسائل كثيرة مثل (عقيدة عذاب القبر ونعيمه وعقيدة رؤية الله جهرة وحد الرجم للزاني والناسخ والمنسوخ والشفاعة والوسيلة وقتل المرتد واسم الله الأعظم والمسيح الدجال وياجوج وماجوج واصحاب الكهف والرقيم وعودة المسيح عيسى وكثير من المسائل والعقائد الإسلامية.....) جعلنا الله وإياكم من عباده أولي الالباب الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.... وإليكم رابط الفهرسة الموضوعية للبيانات حسب الأبواب والأقسام لتسهيل البحث عليكم: https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?7415



    God sent to us the last king on earth, he is His servant and His khalifa Nasser Mohammad Al-Yemeni, he is God’s mercy for all creatures also he is an enemy of antichrist satan and sign of his Leadership is the authority of knowledge and his explanatory-statement for the grand Quran that been taught to him by the Lord of the worlds to teach the secret of all secrets which is the purpose of creating us.. please read, ponder and circulate far and wide, Please join us to follow the chosen by Allah the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni and visit his website to discover the Truth from Allah the Al-Mighty.. we urge you to read ponder and circulate far and wide :

    https://www.nasser-yamani.com/forumdisplay.php?19


    Here is the detailed explanatory statement about the secret of hollow earth, the deceptive (antichrist), the masonic, gog and magog, and about the barrier of Dhul Qarnain and its place, also the planet of chastisement and the secret of haroot and maroot also what is called the space creatures (Aliens) and the fact of Al-Dabba with companions of the cave and Al-Raqeem, and the secret of Allah’s name the Greatest, also the alphabetical letters at the beginning of some chapters in addition to many secrets of the holy Quran – a detailed comprehensive explanatory-statements for these grand secrets in the link bellow (We hope to ponder and reflect for the importance and not rush in judgement).

    https://www.nasser-yamani.com/forumdisplay.php?24

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 2:31 am