.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مواصلة الحوار في الرابطة العلمية العالمية للانساب الهاشمية

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    مواصلة الحوار في الرابطة العلمية العالمية للانساب الهاشمية

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء يناير 11, 2011 8:43 pm


    منقول عن صاحب علم الكتاب
    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    26 - 01 - 1432 هـ
    01 - 01 - 2011 م
    05:27 AM
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    رد: دعـــوة للنقـــاش..
    مواصلة الحوار في الرابطة العلمية العالمية للانساب الهاشمية
    -------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً)) صدق الله العظيم

    اللهم صلي وسلم وبارك على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار ما تعاقب الليل والنهار عداد ثواني الدهر والشهر إلى اليوم الآخر أما بعد:
    وهذا رد المهدي المنتظر المنتظر بالقول المختصر إلى فضيلة الشيخ أبو فراس الزهراني وكنا نظنه من خير الناس ولا يزال الظن به حسن..
    وأقول أهلاً وسهلاً بشخصكم الكريم لحوار الإمام ناصر محمد اليماني في هذا الموقع المُبارك و المُحايد وإن رحبت بكم في هذا الموقع وأنا مجرد ضيف فيه فذلك تطبيق للمثل اليماني لدينا يقولوا الضيف الاول يُرحبُ بالأخير

    وما أريد قوله لأخي في الله أبو فراس الزهراني هو أني أُبشرك أن الإمام ناصر محمد اليماني لا يحفظُ من الكتاب إلا قليلاً ولكن اسمح لي حبيبي في الله أني سوف أعلن لك بنتيجة الحوار مسُبقاً أنك وجميع عُلماء المُسلمين على مُختلف مذاهبهم وفرقهم لن تستطيعوا أن تقيموا الحُجة على الإمام ناصر محمد اليماني من محكم كتاب الله لئن استجبتم لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم.
    وياقوم إني أقسمُ برب العالمين أن ليس إعلاني بنتيجة النصر من قبل الحوار غروراً بذاتي وذكائي حاشى لله رب العالمين, وإنما ثقة بمُعلمي سُبحانه وتعالى علواً كبيراً كوني أعلمُ أني لم أفتري على الله أنه اختارني الإمام المهدي المنتظر كلا ورب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم أني تلقيت الفتوى من ربي أني الإمام المهدي المنتظر لا شك ولا ريب..
    إذاً ياقوم فإما أن أكون حقًا لمن الصادقين
    وإما أن أكون من الكاذبين ولكن لكل دعوى بُرهان فلنحتكم إلى القرآن إلى آيات الكتاب البينات هُن أم الكتاب لا يزغ عما جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغ عن الحق البيّن كمثل فتوى الله في العذاب الآخر غير عذاب يوم الحساب في قول الله تعالى:
    ((وَآَخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ (58) هَذَا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (59) قَالُوا بَلْ أَنْتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنْتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (60) قَالُوا رَبَّنَا مَنْ قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ (61) وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (63) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (64) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (65) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (66) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (67) أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (68) مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ ))صدق الله العظيم

    وما نستنبطة من هذه الآيات أن النار بالفضاء الكوني من حول الأرض ,والكفار ينالهم نصيبهم من العذاب فيها من بعد موتهم مُباشرة قبل يوم الحساب تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُوْلَـئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُواْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قَالُواْ ضَلُّواْ عَنَّا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ (37) قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا))صدق الله العظيم

    ونستنبط أن الأمم الخالية هي التي أفناهم الله من قبلهم من الذين كذبوا رسل ربهم, وأما الأمة التي أهلكهم الله من بعدهم فهي الأمة التي تليهم ونستنبط من ذلك..
    أن العذاب البرزخي أنه في النار لا شك ولا ريب وذلك نصيبهم من العذاب البرزخي ينالونه بإذن الله مباشرة من بعد موتهم مُباشرة يتم إدخالهم في نار جهنم في ذات جهنم وليس في حُفرة السوءة ولكن أكثر الناس لا يعلمون ..
    وكذلك نأتي لقول الله تعالى:
    (( الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ‏))
    صدق الله العظيم

    ونأتي لسؤال الكفار من بعد الموت مُباشرة يلقي إليهم بالسؤال الملك عتيد فيقول: ماذا كنت تعمل في الحياة الدُنيا؟!
    فأنكروا الكفار ما كتبه الملك عتيد, ولكلٍّ ملك إسمه عتيد وقال الله تعالى:
    ((ٱلَّذِينَ تَتَوَفَّـٰهُمُ ٱلْمَلَـٰئِكَةُ ظَالِمِى أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ ٱلسَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوء بَلَىٰ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ فَٱدْخُلُواْ أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَـٰلِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى ٱلْمُتَكَبّرِينَ)) صدق الله العظيم

    فهم أنكروا ما كتبه الملك عتيد أي أنكروا أعمال السوء ولذلك جاء الجواب من الملك عتيد:
    ((بَلَىٰ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)) صدق الله العظيم
    وقال الملك عتيد: بلى كنت تعمل السوء إن الله عليم بما كنتم تعلمون.. سوف يحكمُ بيني وبينك يوم الحساب كوني لم أظلمك شيئاً ولم أكتب عليك مالم تفعل ثم يتم إدخالهم من أبواب جهنم إلى النار ليقضوا نصيبهم من العذاب البرزخي من بعد موتهم وقبل بعثهم ولذلك قال الله تعالى:
    ((ٱلَّذِينَ تَتَوَفَّـٰهُمُ ٱلْمَلَـٰئِكَةُ ظَالِمِى أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ ٱلسَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوء بَلَىٰ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ فَٱدْخُلُواْ أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَـٰلِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى ٱلْمُتَكَبّرِينَ)) صدق الله العظيم

    وكذلك نجد الفتوى في دخولهم النار فور موتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَحَاقَ بِآَلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ (45) النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)) صدق الله العظيم

    فتلك آيات مُحكمات من آيات أم الكتاب البينات تفتي بأن العذاب البرزخي هو للكفار بشكل جماعي في نار جهنم في ذات جهنم وليس أشتاتاً في قبورهم كما تعتقدون..!
    ولربما يود فضيلة الشيخ الزهراني المُحترم أن يقول:
    يا ناصر محمد اليماني.. فهل العذاب البرزخي هو على النفس في علم الله من دون الجسد؟
    ثم يجيب عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
    قال الله تعالى:
    ((وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُون ))
    صدق الله العظيم

    ومن خلال ذلك نستنبط أن العذاب هو على النفس من دون الجسد: ((وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً)) ولذلك قالوا ملائكة الموت: ((أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ)) صدق الله العظيم

    ويا أحبتي في الله أتريدون أن تجعلوا للكافرين والمُلحدين عليكم سلطاناً مبينا بسبب عقيدتكم بأن..
    العذاب من بعد الموت على الجسد والروح معاً في القبر!
    فلم تبعثونه قبل قدره المقدور في الكتاب المسطور؟!
    ألم يقل الله تعالى:
    ((حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ ﴿99﴾ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ۖ وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ)﴾صدق الله العظيم

    إنما ذلك من افتراء شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر ليصدوا البشر عن اتباع الذكر كون الباحثين عن هذه العقيدة من كفار البشر في أن العذاب من بعد الموت مباشرة على الروح والجسد معاً في حفرة السوءة لن يجدوا مما يعتقده المُسلمون شيئاً, ومن ثم يعيدهم الشيطان في الشك في دين الله ومُعتقدات المُسلمين أن ليس لها أي أساس من الحق على الواقع الحقيقي كون النار شيء يُرى للناظرين ولكن الباحثين لن يجدوا مما يعتقده المُسلمون شيئاً
    وذلك ما يرجوه شياطين البشر من هذا الإفتراء
    وما أكثر أحاديث القبر..!
    وأما الكافرين فيظنوا أن الذي أفتاكم عن عذاب القبر أنه الله في القرآن, وما دام لم يجدوا حقيقة هذا المُعتقد ..ثم يكفرون بهذا القرآن العظيم, ويرتدوا عن اتباعه..!
    وذلك ما يبغيه المُفترون من فرية عذاب القبر, فاتقوا الله أحبتي في الله!
    فإنكم تعرضون عن اتباع ناصر محمد اليماني الذي يتبع ما تنزّل على محمد صلى الله عليه وآله وجميع المُسلمين..
    ولم آتيكم بدين جديد بل العودة إلى منهاج النبوة الأولى على ما كان عليه محمد رسول الله والذين معه قلباً وقالباً, واعلموا انما السنة النبوية الحق من عند الله ومن كفر بحديث حق فيها فليعلم أنه حتماً لا شك ولا ريب كفر بإحدى آيات الكتاب القرآن العظيم.
    ألا والله لو لم تخالف عقيدتكم لمحكم كتاب الله القرآن العظيم لما كذبت بها ياقوم, ولكن أعلمُ أن ما خالف لمحكم كتاب الله في السنة النبوية أنه: حديث جاءكم من عند غير الله أفلا تعلمون أن القُرآن وسنة البيان جميعهم من عند الله نور على نور تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ( 18 ) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )) صدق الله العظيم

    فاتبعوا قُرآنه وبيانه فإنهم نور على نور ولا تفرقوا بين الله ورسوله فتؤمنوا ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فيسحتكم الله بعذاب من عنده
    إني لكم ناصح أمين, فلم يجعلني الله من القُرآنيين الذين يزعمون أنهم يتبعون قرآنه ويعرضون عن سُنة بيانه ومن ثم أضاعوا فرضين من الصلوات, ولم يجعلني الله من أهل السنة والجماعة من الذين يتبعون سنة بيانه ويذرون قرآنه المحكم وراء ظهورهم وكأنهم لا يعلمون بآيات الكتاب المحكمات كما أعرض أبو حمزة عن البُرهان المبين الذي جادلنا به أبو حمزة ونفينا عذاب القبر في حفرة السوءه وأثبتناه من الكتاب جميعاً في نار جهنم كونهم يرون بعضهم بعضاً وليسوا أشتاتاً في القبور ولذلك قالوا:
    (( وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (63) إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (64) قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (65) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (66) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (67) أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (68) مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ (69) ))صدق الله العظيم

    ويا فضيلة الشيخ أبو فراس أرجو أن لا تفعل كما فعل أبو حمزة فتعرض عما جئتكم به من البُرهان المبين من محكم الكتاب للإثبات بالبرهان الحق أن العذاب من بعد الموت هو على النفس من دون الجسد في نار جهنم وأنت بالروح لا بالجسم إنساناً, أفلا تعلمون أن الحياة سرها هي في الروح وإنما يموت الجسد لفراقها.. كون الروح هي الحياة ولكن عقيدتكم أن الروح لا تحيا إلا بالجسد وإنهم لخاطئون..!
    فكيف تحتاج قدرة الله للجسد؟ أفلا تعلمون أن الروح هي من أمر قدرته تعالى كن فيكون.. فهي التي تجعل الجسد حياً
    وإذا فارقته فارق الحياة
    إذاً سر الحياة والحواس الخمس هي في الروح
    وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً.....

    ويا عباد الله إتبعوني أهدكم صراطاً سوياً
    ويا فضيلة الشيخ أبو فراس المُحترم
    فلنجعل الحوار الآن حصرياً في إثبات العذاب من بعد الموت وقبل يوم الحساب
    فأما الإمام ناصر محمد اليماني فجاهدكم بالبرهان المبين أن العذاب من بعد الموت هو في النار على النفس من دون الجسد الذي في القبر كونكم بسبب تلك العقيدة الباطلة التي ما أنزل الله بها من سُلطان في محكم القرآن قد شكّكتم الناس في دين الإسلام الحق من رب العالمين فهم يظنوا أن الله أفتاكم بعذاب القبر في محكم الذكر ولذلك كفروا به كونهم لم يجدوا مما تعتقدوه شيئاً
    ولكنكم تعلمون أن الله ما أنزل بعذاب القبر من سُلطان وليس أن ناصر محمد اليماني يُنكر عذاب القبر بحجة أنه لا يوجد لهُ برهان في القرآن
    بل أنا المهدي المنتظر أنكر عذاب القبر كونه مُخالفاً لفتوى الله في محكم الذكر أن العذاب من بعد الموت هو في النار في ذات النار فلنجعل في ذلك الحوار بيني وبين أبو فراس ونأمر كافة الأنصار في عصر الحوار من قبل الظهور بعدم التدخل بين أبو فراس والمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

    وأشكر هذه الطاولة المباركة بقيادة فضيلة الشيخ الكريم سيادة رئيس الرابطة الشريف محمد بن علي الحسني حفظه الله ورعاه فهو ليس من أنصاري ولا من الذين يُحاربون دعوتي كونه لا يريد أن يظلم نفسه فيحكمُ على الإمام ناصر محمد اليماني من قبل أن يستمع إلى قوله ويتدبر في برهان علمه هل ينطق بالحق ويهدي إلى صراط مُستقيم أم إن ناصر محمد اليماني من المهديين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين من الذين يقولون على الله مالا يعلمون فيتبعون الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً! فهذا شيئ يدركه أولوا الألباب الذين يتدبرون في البيان الحق للكتاب فإذا هم يجدونه بُرهان من رب العالمين هم به مؤمنون من قبل أن يأتيهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فكيف يكذبون بالحق من ربهم؟ وأولئك الذين هدى الله من كافة الأمم وهم الذين لا يحكمون على الداعية من قبل أن يسمعوا قوله ويتفكروا في سلطان علمه هل يقبله العقل والمنطق أم أنه مجنون ؟وأولئك بشرهم الله بالهدى إلى الحق وقال الله تعالى:
    ((فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَ أُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم

    وأما الذين يحكمون من قبل التدبر والتفكر في منطق وقول الداعية فأولئك قوم لا يتفكرون ولم يهدهم الله إلى الحق كونهم ليسوا من أولي الألباب المُتفكرون.

    ويا فضيلة الشيخ أبو فراس لا يزال المهدي المنتظر يُكرر عليك في الحوار أن لا ننتقل إلى موضوع آخر حتى نخرج بنتيجة في عذاب القبر
    هل في حفرة السوءة أم في نار جهنم في ذات جهنم فلنجعل الحَكم بيننا هو رب العالمين ومن أحسن من الله حكماً تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلا)) صدق الله العظيم

    وإنما نستنبط لكم تفصيله من ذات تنزيله ولم آتيكم بشئ من عندي اجتهاداً من ذات نفسي بل بآيات بينات من آيات أم الكتاب من أعرض عنها فاتبع ما يخالفها فهو من الفاسقين تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ)) صدق الله العظيم

    حتى إذا انتهينا من الحوار في عذاب القبر ومن ثم ندخل في الحوار في نفي الرجم, ولربما توافق بعض أحكام الحق للإمام المهدي أحكام قوم آخرين فلا تظنوا أن الإمام المهدي منهم بل حتماً ستجدونني أخالفهم في أحكام أخرى في الدين فأصدقُ طائفة غيرهم ثم أخالفهم في حكم آخر وأصدق فرقة أخرى
    ويا قوم إنما أنا الإمام المهدي جعلني الله حكماً بالحق بين المُختلفين, وأنا من عامة المُسلمين ولم أكن يوماً ما من عُلمائهم أو من خُطباء منابرهم وكفى بالله شهيداً ,
    ولكن الله يصطفي من يشاء ويختار.. ماكان لكم الخيرة من الأمر سُبحانه وتعالى عما يشركون ,وما كان للحق أن يتبع أهواءكم بل حكم بينكم بالحق فيما كنتم فيه تختلفون
    وأشهدُ الله أني المهدي المنتظر أعلن الكُفر المطلق بالتعددية المذهبية في الدين فأدعو المُسلمين إلى جمع شملهم وتوحيد أمتهم من بعد تفرقهم إلى شيع وأحزاب كل حزب بما لديهم فرحون من العلم وهو باطل ما لديهم و مُفترى ما خالف منه لمحكم القرآن العظيم,
    وإنما ينكر المهدي المنتظر ما خالف لمحكم القرآن العظيم وأما الذي لا يتناقض مع القرآن فأرجعه إلى العقل والمنطق,
    وكما يقول المثل اليماني إذا كان العالم بمجنون كان المُستعلم بعقله, فاتقوا الله يا أولي الألباب فقد اقترب كوكب العذاب كوكب سقر وهو بما يسمونه الكوكب العاشر ذلكم كوكب العذاب سبق ,وأن أثبتناه في محكم الكتاب وعلى كُل حال فلا أزال أذكر فضيلة الشيخ أبو فراس أن لا ننتقل من الحكم في موضوع العذاب من بعد الموت إلى موضوع آخر حتى نخرج بنتيجة فيه, وليس معنى أن ناصر محمد اليماني إذا غلب من يحاوره في موضوع عذاب القبر أنه قد أصبح هو المهدي المنتظر فلا يكفي ذلك البرهان وحده بل لا بد أن يهيمن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على من يحاوره في كافة المسائل العقائدية والفقهية في دين الله الإسلام ..

    فلا تجدوا عالم يحاجني من القرآن العظيم إلا هيمن عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بسلطان العلم المحكم من محكم كتاب الله وحتى ولو جادلوني بالمُتشابه من القرآن فإني به عليم بإذن الله فلسوف آتيهم بالتأويل الحق له من ذات الكتاب وإنا لصادقون والمهم لدينا هو أنكم لا تستطيعون أن تهيمنوا على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إذا استجبتم إلى دعوة الإحتكام إلى الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً..
    تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ))صدق الله العظيم

    وما على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون من محكم كتابه بآيات بينات لعالمكم وجاهلكم فذلك بيني وبينكم ..

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.


    أخو عُلماء الدين وأمتهم الإمام المهدي ناصر محمداليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 2:02 am