.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    رد المهدي المنتظر إلى الباحث إسكندر المهيوب

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9128
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد المهدي المنتظر إلى الباحث إسكندر المهيوب

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت ديسمبر 31, 2011 1:01 pm

    رد المهدي المنتظر إلى الباحث إسكندر المهيوب ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    31 - 12 - 2011 مـ
    06 - 02 - 1433 هـ
    06:32 AM
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






    رد المهدي المنتظر إلى الباحث إسكندر المهيوب ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار، وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر، أما بعد..

    ويا إسكندر المهيوب إني المهدي المنتظر أدعوك وكافة علماء البشر للاحتكام إلى الذكر المحفوظ من التحريف والتزييف على مر العصور، وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور ولا نزال نحاروكم بالقلم الصامت لعلكم تتقون، ويا اسكندر فلا فرق في الحوار سواء كان سراً أم جهراً أم عبر الأقمار أو عن طريق الكمبيوتر فجميعهم وسيلة لبلوغ الغاية، ولا يهم اختلافنا في طريقة الوسيلة بل الأهم أن نتفق على مصدر استنباط الأحكام، فمن أي كتاب في العالمين؟ وإني أراك تقول إنما نريد الحوار المباشر لكي نعلم هل الرجل مُلهم أم لا يزال يتعلم ويبحث عن الرد من كتب البشر في العالمين، ومن ثم يرد عليك المهدي المنتظر وأقول: وهل تراني أحاجكم من كتيبات البشر أم من محكم الذكر يامستر إسكندر المهيوب أفلا تتوب إلى علام الغيوب الذي يعلم ما تخفيه القلوب؟ فهل تريد الحق أم تريد الباطل؟ وسوف أفتيك بالحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق، فإن هيمن على المهدي المنتظر إسكندر ولو في مسألة واحدة من محكم الذكر فعلى جميع أنصار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور التراجع عن اتباع الإمام ناصر محمد اليماني، فما هو بحثك عن الدين إن كنت من الصادقين؟ فلتعلم أن البرهان المبين للصادقين هو سلطان العلم المبين للعالم وعامة المسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اِئْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [الأحقاف:4]

    وأنا الإمام المهدي لا أُفرِّق بين رسل الله أجمعين، ومتبعٌ لكتاب التوراة والإنجيل والقرآن العظيم، وإنما أكفر وأنكر بما جاء مخالفاً لمحكم الذكر، وما لم يخالف فإني أتبع الحق في كتب الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [القصص:49]

    ولم يأمر الله جدي محمد رسول الله بعدم اتباع ما جاء من الحق في الكتب المنزلة من قبل القرآن العظيم بل أمره الله أن يتبع القرآن وما جاء من الحق في كتاب الله من قبل تنزيل القرآن إلا ما جاء مخالفاً لمحكم القرآن العظيم فأمره الله بالكفر به كون ما جاء مخالفاً لمحكم القرآن فهو من عند غير الله.. من عند شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر والصدّ عن اتباع الذكر.. رسالة الله إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتذكر.
    ويا مستر إسكندر اتقِ الله الواحد القهار الذي حبسه النار، واتَّبِعِ الذكر قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب سقر، وهو ما تسمونه بالكوكب العاشر الذي تقول أن البيان في شأن الكوكب العاشر ليس هو البرهان للإمام ناصر أنه المهدي المنتظر، ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر وأقول: اتقِ الله الواحد القهار يا اسكندر فلم يخاطبكم المهدي المنتظر بالبيان للكوكب العاشر من تأليف كتيبات البشر بل نُبَيِّن للبشر كوكب النار سقر من محكم الذكر لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر، ونأتيكم بآيات بينات محكمات من آيات أم الكتاب ذكرى لأولي الألباب. مثال قول الله تعالى:
    {وَإِذَا رَ‌آكَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا إِن يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَـٰذَا الَّذِي يَذْكُرُ‌ آلِهَتَكُمْ وَهُم بِذِكْرِ‌ الرَّ‌حْمَـٰنِ هُمْ كَافِرُ‌ونَ ﴿٣٦﴾ خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِ‌يكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَ‌دَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]

    كون مرور كوكب سقر الأقرب هو أحد أشراط الساعة الكبر، فاتقِ الله يا إسكندر واتَّبِع الذكر من قبل أن يسبق الليل النهار ليلة مرور كوكب سقر اللواحة للبشر من عصر إلى آخر، وأبشرك بليلة تبلغ من هولها القلوب الحناجر، وأقسم بالله الواحد القهار أني لا أبالغ بغير الحق بالنثر بل البيان الحق للذكر نستنبطه لكم من محكم الذكر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر، وإلى الله ترجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
    وأما تهديدك ووعيدك وقولك أنك مضطر أن تطالب بمحاكمة الإمام ناصر محمد بالقانون إن تبين أنه مجرد مدعي شخصية المهدي المنتظر، ومن ثم يرد عليك المهدي المنتظر وأقول: أجب دعوة الاحتكام إلى محكم الذكر يا اسكندر وإذا لم يهيمن عليك الإمام ناصر محمد اليماني من محكم الذكر فلست المهدي المنتظر وأصبحت كذاباً أشراً، فاحكم علينا بما تشاء. ولكن يا إسكندر إصدق الله يصدقك وابحث عن الحق يهديك الله إلى الحق، فهل أنت باحث عن الحق وتريد اتباع الحق؟ فحقيق لا نقول على الله إلا الحق، وإن كنت تريد أن تصُدّ عن الحق فاعلم أن الله هو الحق ومع الحق ووعده الحق {وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [الروم:47]

    ولسوف نختار بيني وبينك نقاط الحوار من أوله، كما يلي:

    1_ البحث في توحيد دعوة المهدي المنتظر الإمام ناصر بكافة دعوة الأنبياء والمرسلين، وهل يُحقق هدف الدعوة التحقيق الشامل للأمة كلها فهداهم الله جميعاً فجعلهم الله أمة واحدة على صراطٍ مستقيمٍ في عصر بعث الأنبياء، وإن لم يتحقق الهدف في عصر بعث الأنبياء جميعاً بل سيتحقق الهدف في عصر بعث المهدي المنتظر، فإذا كان كذلك فما هو السر؟ فلا بد أن وراء الإمام المهدي المنتظر سر عظيم يهدي إليه البشر، ولذلك يسمى بالمهدي المنتظر فاتقِ الله يا إسكندر وهلّم للحوار.
    وإنما اختبرنا صبرك ومدى إصرارك على البحث عن الحق، فإذاً وكأنك تعلن الانتصار من قبل الحوار، وتنشر الخبر عبر شاشات الكمبيوتر بأنك دعوت الإمام ناصر إلى المناظرة والحوار فأبى واستكبر. ومن ثم يرد عليك المهدي المنتظر وأقول: ليس استكباراً يا إسكندر وإنما اختبار للصبر، وهاهو المهدي المنتظر قد حضر للحوار مع الباحث اسكندر، ونعلن الترحيب بالباحث اسكندر المهيوب وليس عبر اليوتيوب فلديه عيوب، وليس بالرد المباشر وتشويش الفكر من غير تفكُّر ولا تدبر، بل حوار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور مع خطباء المنبر ومفتي الديار هو بالقلم الصامت وإنما القناة لنشر الخبر يا إسكندر، وأما الحوار فهو عبر طاولة الحوار العالمية موقع كل البشر موقع المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور.

    وشكر الله للحسين بن عمر على التحمل والصبر وهو أول الأنصار في الانترنت العالمية، ذلكم الليث الغضنفر المجاهد الليل والنهار، حارس طاولة الحوار من مكر شياطين البشر، وأفرغ عليه صبراً وكافة الأنصار ليتحملوا الغيرة على الحق فيكظمون غيظهم حتى يتبين للباحثين الحق من الباطل، وحتى نقيم عليهم الحجة بالحق لمن أراد أن يتبع الحق من العالمين. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    أخو البشر في الدم من حواء وآدم المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:34 am