.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    انا في صراع عصيب مع الشيطان!

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    انا في صراع عصيب مع الشيطان!

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين ديسمبر 26, 2011 7:36 am

    ام النور
    عضو جديد
    انا في صراع عصيب مع الشيطان!
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل التحدث عن وسواس الشيطان والافكار السيئة التي تدور في تفكير الانسان الممسوس جائز ام الاجدر تخطيها بذكر الله ومحاولة تجاوزها.
    هل نحاسب على الوسواس ?
    بارك الله فيكم
    ****************************************
    يوم أمس 05:32 PM #2 القحطاني
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم اخت نور ورحمة الله وبركاته
    الوسواس من الشيطان
    بسم الله الرحمن الرحيم
    { فوسوس إليه الشيطان قال يا آدم هل أدلّك على شجرة الخلد وملك لا يبلّى (120) } سورة " طه "
    وقال بعض المفسرين ان الوسواس نوع من انواع الشياطين
    وكما ذكر الله سبحانه وتعالى في سورة الناس
    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ {الناس/1} مَلِكِ النَّاسِ {الناس/2} إِلَهِ النَّاسِ {الناس/3} مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ {الناس/4} الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ {الناس/5} مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ {الناس/6}
    صدق الله العظيم

    اما حديث النفس فهو شيء اخر وحسب نوع النفس ، وكما ورد ذكرها في القرآن وهي

    1-النفس المطمئنة: وهي النفس الامنه التي لايستفزها خوف ولاحزن والواصله الى مرحلة الاطمئنان والراحة والطاعة التامة لأوامر الله والمشموله بعناياته الربانيه , وتكون على نوعين النفس الراضيه وهي النفس التي رضيت بما أوتيت والنفس المرضّيّة:وهي النفس التي رضي الله عنها عز وجل وهذا قول العلماء السابقين ، وان كان تفسيري لها كما تفسير الامام ناصر حيث ان النفس المرضّية هي نفس مطمئنة و تكون غير راضية رغم ان الله تعالى ادخلها الجنة لأنها تريد ان يكون الله راضيا ّ في نفسه ثم يرضيها الله سبحانه وتعالى .
    ودليل هذه النفس في كتاب الله العزيز
    قال تعالى ((يا أيتها النفس المطمئنة*ارجعي الى ربك راضية مرضية)) سورة الفجر/اية(27و28)
    2-النفس الملهمة:هي النفس التي ألهمها الله عز وجل والتي قال عنها في القران الكريم
    قال تعالى(ونفس وماسواها * فألهمها فجورها وتقواها)) سورة الشمس الاية 8

    3-النفس اللوامة:هي النفس التي تندم بعد ارتكاب المعاصي والذنوب فتلوم نفسها والتي قال عنها القران الكريم
    قال تعالى ((ولا أقسم بالنفس اللوامة)) سورة القيامة الايه (2)

    4-النفس الامارة بالسوء: وهي النفس التي تأمر صاحبها بفعل السيئات والتي اخبر عنها القران الكريم
    قال تعالى ((وما أبرىء نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا مارحم ربي إربي غفور رحيم)) سورة يوسف الاية 53
    فهنا الوسواس هو الذي يحرك النفس الامارة بالسوء او الملهمة للفجور او حتى اللوامة او قد تتحرك هذه النفس بوازع منها كونها اعتادت على المعاصي ، فإذا ذكر الانسان الله تعالى بالدعاء وقراءة القرآن واحيانا ً يتوضأ ، انصرف الوسواس عنه ، اما اذا استمر بالتفكير بالافكار السيئة الناتجة عن الوسواس فسيحاسبنا الله تعالى عليه وكما في الآية
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) {البقرة/284}
    صدق الله العظيم
    والله اعلم واكرم
    ***************************************
    يوم أمس 07:40 PM #3 مسلم أمازيغي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    باسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    عليك أختي الكريمة بالتعوذ من الشيطان في كل حين ، و اصبري فإن كيد الشيطان كان ضعيفا ، و إن كانت تلك الأفكار تبقى في عقلك لساعة أو ما يقربها و تتسلط عليك فتتكرر فلا تستطيعين التخلص منها فحاولي التفكير في شيء آخر لأن العقل لا يستطيع التفكير في شيئين في نفس الوقت ، و إن عجزت و آلمك ما يقع لك فأنصحك بالذهاب لطبيب نفسي ليعطيك وصفة دواء مضاد للوسواس القهري . و نتمنى من الله أن يشفيك عاجلا .
    و الحمد لله رب العالمين و هو يتولى الصالحين
    ((((((( و إن كثيرأ ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك أعلم بالمعتدين))))))) صدق الله العظيم
    **********************************************
    يوم أمس 07:46 PM #4 مسلم أمازيغي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    لن يحاسبك الله على ما يدخل في لا وعيك ، لأن الله لا يحاسب سوى على ما يقع بإرادتنا فعلا كان أو قولا ، أما تسلط تلك الأفكار عليك قد تكون بسبب اضطراب الوسواس القهري و هو مرض نفسي شائع . أما وسوسة الشيطان فهي لا تستمر زمنا طويلا بل تذهب مع التعوذ بالله لان التعوذ بالله من كل شيء يعني الإنقطاع إليه عن ما سواه . و لك أن تحدثينا عن ما يتسلط عليك من أفكار و كم يستغرق عقلك في إجترارها إن أردت لنرى إن كان وسوسة شيطان أو اضطرابا نفسيا .
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ((((((( و إن كثيرأ ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك أعلم بالمعتدين))))))) صدق الله العظيم
    ******************************************
    يوم أمس 11:06 PM #5 غريب
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحيم . من تجاربي الخاصة , الانسان الذي يعيش الحياة , ويندمج فيها بصورة طبيعية , يصعب على الشيطان أن يتسلط على أفكاره . فتكون الوسوسة طبيعية , وضعيفة , فلا ينشغل بها الانسان كثيرا . أما الشخص الذي يجد الشيطان فرصته فيه منذ الصغر , فيمتلئ عقله ببعض الأفكار الغير صحيحة , وبمساعدة من المجتمع المحيط به , فسوف يصاب بالوسواس القهري بسهولة . مثلا , عندما كنت صغيرا , كنت مصابا بوسواس غسيل الأيدي . ووسواس الخوف من المرأة . وسواس غسيل الأيدي , لا أعرف من أين جاءني , أما وسواس الخوف من المرأة , فقد جاءني عن طريقين , أولهما , أني كنت قارئا نهما , لكتب الأقدمين , ولم تكن تناسب سني . فكنت أجد فيها , أن المرأة عبارة عن شيطان . والطريق الثاني , طريق الأهل . فبعض ذوي قرابتي , كنت أسمعهم يقولون , بأن المرأة مصيبة . وعندما كبرت , عالجت جميع الوساوس التي كانت تنتابني , بتحرير العقل من الأفكار السالبة . ولكي أعرف ما هي الأفكار السالبة , وتلك الغير سالبة , ينبغي أن أخضع كل معتقداتي الفكرية , للتحليل . وهذا ما يقوم به الطبيب , لمن يجد الفرصة لمقابلة الطبيب , أو الباحث الاجتماعي . أما الوساوس الدينية , فهذه كانت تعذبني بصورة فظيعة . فكان الشيطان يلعب بي , فيدخل صورة معينة في ذهني , ويوحي لي , بأن هذا ربك . فيصيبني الرعب . وعندما قرأت , حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم , بان المرء , اذا ما أتته وسوسة مثل هذه , يتعوذ من الشيطان , أو يقول : أمنت بالله , خفت عني وطأة هذه الوساوس . ثم زالت وطأتها تماما , عندما عالحت نفسي من كل الوساوس , بالصراحة , والثقة , والجرأة ومواجهة النفس بما تخاف منه , كائن ما كان . وينفع المرء , أن يعرف صفات الله , الرحمن الرحيم , أرحم الراحمين , الذي هو أرحم بنا من أمهاتنا اللاتي ولدننا . وهو الغفور , الذي لا يتعاظمه ذنب مهما عظم . فمهما كان الذنب عظيم , فعفو الله ومغفرته أعظم . وهناك حيلة معروفة عن الشيطان الرجيم , أنه يرميك في الذنب , ثم بأتي ويخوفك من غضب الله , ويوهمك بأنك أصبحت شيطانا مثله , حتى تيأس من رحمة الله , فيبعدك رويدا رويدا عن طريق الدين , مع أن طريق الدين , هو السبيل الأقوم , والعلاج الناجع , لوسوسة الشياطين . وعندما اطمأنت نفسي , أصبحت أنا الذي يمد لسانه , هازئا من الشيطان , لأنه أضعف من أن يخدعني . لأني تسلحت بالعلم الصحيح , والفكر الحر . وأرفع رأسي , وأفتح عيني واسعة , فليس هناك ما أخاف منه في هذه الدنيا . طالما أن ربي الله , يحبني , ويرعاني , واذا أذنبت يغفر لي . . مهما كان ذنبي عظيما . لأن الذنوب , لن تفارق الانسان , حتى يدخل الى قبره . وذنوبنا لا تضر الخالق العظيم , وطاعاتنا لا تنفعه . لأن الله الصمد , لا يحتاج لمخلوقاته , ومخلوقاته تحتاج له . وأفضل ما تفعلينه يا أختاه , هو أن تلجأي الى خبير بالرقية الشرعية . فلا تترددي , ولا تخافي , ولا تتكاسلي . فكل ذلك سيكون محاولة من الشيطان , ليثنيك عن الرقية الشرعية .
    **********************************************
    اليوم 12:36 AM #6 مسلم أمازيغي
    من الأنصار السابقين الأخيار

    لا تيأسي من رحمة الله و اقرئي القرآن و استمعي إليه فإنه يشفي من يؤمن به و افعلي كذلك ما نصحتك به و نصحك به أخونا العزيز غريب ، و إن شاء الله تتجاوزين المحنة و اعلمي أن المؤمن مبتلى ، و أن لله الأمر من قبل و من بعد .
    ((((((( و إن كثيرأ ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك أعلم بالمعتدين))))))) صدق الله العظيم
    ****************************************
    اليوم 07:47 AM #7 الصدّيق بالامام المهدي
    من الأنصار السابقين الأخيار
    اللهم بحق حبك وقربك ورضا نفسك وبحق لا اله الا هو أني أسألك أن تشفي أختنا أم النور شفاء لا يغادر سقما وأن يرحمها رحمة واسعة وأن يزيل ما تعاني منه أنه قريب سميع مجيب الدعاء
    ********************************************
    اليوم 11:55 AM #8 ام النور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصدّيق بالامام المهدي
    اللهم بحق حبك وقربك ورضا نفسك وبحق لا اله الا هو أني أسألك أن تشفي أختنا أم النور شفاء لا يغادر سقما وأن يرحمها رحمة واسعة وأن يزيل ما تعاني منه أنه قريب سميع مجيب الدعاء

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله الاطياب الطاهرين وعلى الامام ناصر محمد اليماني الذي يهدي الى الحق ببيان القران الكريم

    السلام عليكم ورحمة الله

    اخوتي في الله ما اعيشه ابتلاء فضيع فحين اهم بالصلاة تاتيني افكار ان صلاتي ليست خالصة لله وحين اهم بقراءة بعض الايات يوسوس الشيطان الرجيم لي ويحاول ان يجعلني ابدل بعض الايات او يلقي في عقلي كلمات مشينة. هي اشيا تعذبني ليلا ونهارا وحين اخشع وادعو الله احس ان راسي مربوط وان شيئا يكتم على صدري وببدني يهتز بشدة. حين اقرا القران اتقيئ من صدري سائلا غريب قاتم
    والامر ان الشيطان يهددني بايذاء اهلي واهل زوجي واطفالي
    ادعولهم دوما في صلاتي واستغفر لهم لكن لا اعلم كيف السبيل للتغلب على الشيطان الرجيم والخروج من الظلمات الى النور.ارى احلام مفزعة واحس ان افكار شريرة تدور في راسي احس اني اخوض معركة لوحدي فمن يقدر على نصري غير الله القادر المقتدر. لابد لي ايضا من كثير من العزم لكي لا يرديني الشيطان واكون من الخاسرين.
    اخوتي في الله تتردد ايضا عبارة لا تقعد بعد الذكرى مع القوم الكافرين في راسي
    وكان احدا يحذرني مصير السوء.
    انا متيقنة ان الله بعث لنا المهدي الحق واحس ان الشيطان يريد صدي على اتباعه واخبار الناس عنه مع اني اخبرت اهلي واهل زوجي والى ايمايلات بعض المساجد وقناة اقرا واناس لا اعرفهم طمعا في رضا الله لكن اكثر الناس لا يصدقون.
    بارك الله فيكم والله خير الحافظين لي ولكم
    ******************************************
    اليوم 07:32 PM #9 ابو محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار
    بسم الله الرحمن الرحیم
    بارک الله فیک اتی الکریمه واستمری بتدبر البیان الحق للقران العظیم حتی یزیل العارض او المس منک لان قرائة القران وتدبر البیان الحق یحرق المس
    والیک هذا البیان منقول من الامام ناصر محمد الیمانی

    (بسم الله الرحمن الرحيم)

    من المهدي المنتظر إلى النصارى والمُسلمين واليهود والناس أجمعين والسلام على من أتبع الهُدى (وبعد)

    قال الله تعالى(ان الله لايغفر ان يشرك به ) صدق الله العظيم

    (يامعشر المُسلمون إنه لا يؤمن أكثركم بالله إلا وهم مُشركون به عباده المقربون)

    (ويامعشر النصارى لقد ضليتم عن الصراط__________________-المُستقيم وتعبدون المسيح عيسى
    وأمه فتدعونهم من دون الله فأشركتم بالله المسيح عيسى بن مريم وأمه عليهم الصلاة والسلام

    (ويامعشر اليهود إنكم لعتبدون الشياطين من دون الله وأنتم تعلمون أنكم بالله مشركون وتعلمون الحق
    ولاكنكم للحق كارهون فتعالوا لننظر في علم الغيب في القرأن العظيم هل سينصرونكم أو ينتصرون

    وقال الله تعالى ( احْشُرُواْ الّذِينَ ظَلَمُواْ وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُواْ يَعْبُدُونَ * مِن دُونِ اللّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَىَ صِرَاطِ الْجَحِيمِ * وَقِفُوهُمْ إِنّهُمْ مّسْئُولُونَ * مَا لَكُمْ لاَ تَنَاصَرُونَ * بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ) صدق الله العظيم

    وإني المهدي المنتظر لا أدعي علم الغيب بل أخاطبكم من حديث علام الغيوب وأعلم بأن هذه الأية تُخصكم
    أنتم وألهتكم من الشياطين الذين تدعونهم من دون الله فتعيذون بهم من عذابه ولاكنهم لا يستطيعون نصر
    أنفسهم فكيف ترجون النصر منهم وقال الله تعالى)

    ((وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (٩١)وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (٩٢)مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (٩٣)فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (٩٤)وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (٩٥)قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (٩٦)تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (٩٧)إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (٩٨)وَمَا أَضَلَّنَا إِلا الْمُجْرِمُونَ) صدق الله العظيم

    وهذه الأية تحتوي على ذكر ثلاثة مجموعات وهم مجموعة الغاوين ومجموعة علمائهم والمجموعة الثاثة
    ألهتهم الذينا يعبدونهم من دون الله من الشياطين*

    فنبدئ بتوضيح مجموعة الغاوين وهم من اليهود الأميين والذينا لا يعلمون بكثير من حقائق الأمور عن نهايتهم
    المأساوية ومُصدقين الأماني التي يخبرهم بها عُلمائهم بأنهم هم المنتصرون وأنهم هم الوارثين وإنهم إلا
    يضنون على حسب مايقوله لهم علماء اليهودية من شياطين البشر و أكرر وأقول إن الغاوين في هذه الأية
    هم من الذينا لا يعلمون من اليهود وإنما يتبعون أحاديث علمائهم الذينا يمنونهم بالكذب وهم يعلمون

    وقال الله تعالى(ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون ) صدق الله العظيم

    وأما جنود إبليس فهم من شياطين الجن والإنس الذينا يريدون أن يضلون اليهود والنصارى والمسلمين
    والناس أجمعين ومن شياطين الإنس علماء اليهود من الذينا يفترون على الله الكذب وهم يعلمون أنهم على
    الله يكذبون فلا نطمع في إيمانهم ذلك لأنهم ليسوا بغاويين ولا ضالين حتى نبين لهم سبيل الحق من
    سبيل الضلال وقال الله عن أولهم ( أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون ) صدق الله العظيم

    أولئك هم علماء اليهود ومنهم الطائفة الذين جاءو إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وقالوا
    نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمد رسول الله ) والله يشهد أنهم لكاذبون أتخذوا أيمانهم جُنة وتستر
    بالدين لأنهم من علماء اليهود ومن ثم قد أصبحوا في نظر المسلمين بأنهم سوف يكونوا من العلماء الأجلاء
    لأنهم يحيطون بالتورات والقرأن لكي يأخذ عنهم المسلمون وأعتمدوهم من رواة الحديث نظرا لأنهم كانوا
    علماء بالتوراة وزادهم الله علم بالقرآن فهم في نظر كثير من المسلمين نور على نور لذلك كانوا يأخذون
    عنهم الأحاديث فقد أعتمدوهم من رواة الحديث نظرا لأنهم كانوا يلتزمون بالحظور إلى محاظرات محمد
    رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وقد سبق وأن بين لكم ناصر اليماني بأنهم إذا خرجوا من مجالس
    الحديث من عند رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومن ثم يبيتون أحاديث غير الأحاديث التي قالها محمد
    رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم )

    وكما قلنا لكم من قبل بأن هذه الطائفة لهم صلة مُباشرة مع شياطين الجن بل هم فيهم أي روحين في
    جسد واحد ولاكن الشياطين لا تمرضهم كما تمرض الأخرين إذا دخلوا فيهم لأنهم ليس أوليائهم وإنما يبتلي
    الله بعض الناس بمسوس الشياطين فيمرضونهم وأما اليهود فلا يمرضونهم لأنهم أوليائهم ولاكن القرأن
    يحرق الشياطين الذين في أجساد علماء اليهود الحاظرين لدى مجلس محمد رسول الله صلى الله عليه
    وسلم وكان محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم يأمر من يشاء من صحابته بتلاوة القرأن حتى يقول
    حسبك ومن ثم يبين لهم ما شاء الله من الأيات بالبيان بالحديث ولاكن لو نظر أحد الصحابة إلى وجوه اليهود
    كيف تتغير أثناء تلاوة القرأن لعرفوهم نظرا لأن نور القران يحرق النار التي تسكن في أجسادهم من
    الشياطين ولاكن الصحابة الحق طلبة العلم مشغولين بالنظر إلى وجه إستاذهم ومعلمهم محمدرسول الله
    صلى الله عليه وأله وسلم لذلك لم يعرفون المنكر الذي يظهر في وجه علماء اليهود المؤمنيين كذبا ولاكن
    محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم كان مواجه القوم الحاظرين لذلك كان يرى ويعرف المنكر الذي
    يظهر في وجوه المنافقين من علماء اليهود بل يراهم يكادون يسطون بالذين يتلون القرأن في المجلس
    وذلك لأن القرأن نور يحرق الشياطين الذين في أجسادهم فيشعرون اليهود بتضايق شديد وغضب في
    أنفسهم بل يكادون يسطون بالذين يتلون وقال الله تعالى)

    ((وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)صدق الله العظيم

    ومعنى قوله تعالى (وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ) وذلك الذينا يتلون القرأن في مجلس محمد رسول الله
    صلى الله عليه وأله وسلم حتى يقول لمن يتلوا حسبك لكي يبين لهم هذه الأية تنفيذا لأمر الله
    في قوله تعالى( وأنزلنا إليك الذكر لتبين لناس ما نزل اليهم ولعلهم يتفكرون) صدق الله العظيم

    ومعنى قوله تعالى(تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا )

    ويقصد محمد رسول الله بأنه يعرف في وجوه المؤمنيين ظاهر الأمر الكافرين في الباطن من الحاظرين من
    علماء اليهود وذلك لأن محمد رسول الله مواجه للمجلس فينظر إلى وجوه القوم إثناء تلاوة القران فيعرف
    المنكر وهم الشياطين في وجوه المنافقين التي تتغير أثناء القراءة بل يكادون ينقظون على الذين يتلون
    ولاكنهم يضغطوا على أعصابهم فيصبرون حتى لا يُكتشف أمرهم فيصبرون على حريق القرأن في أجسادهم

    ومعنى قوله تعالى(قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) صدق الله العظيم
    أي قل يامحمد بينك وبينهم (قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)

    ولربما يود أحد أن يقاطعني فيقول كيف يخلوا بهم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لكي يقول
    لهم ذلك سراً فلماذا مايقوله لهم أمام الملاء ومن ثم يطردهم )

    ومن ثم نرد عليه فنقول له إسمع ياهذا إن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لم يكشف أمرهم
    ولم يطردهم تنفيذا لأمر الله أن يعرض عنهم ولا يكشف أمرهم تصديق لقول الله تعالى)

    ((ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيّت طائفة منهم غير الذى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا أفلا يتدبرون القرءان ولوكان من عند غير الله لوجدو فيه إختلافا كثيرا )


    ولربما يود أحدكم أن يقاطعني فيقول ولماذا أمر الله رسوله بالإعراض عنهم وعدم طردهم فهل الله يريد
    أن يظلوا المسلمين )

    ومن ثم نرد عليه كلا إن الله لا يرضى لعباده الكفر ولاكن ليُبين الذين سوف يستمسكون بحديث الله القرأن
    العظيم وحديث رسوله الذي لا يخالف لحديثه في القرأن بل يزيده توضيح وبيان من الذين سوف يستمسكون
    بأحاديث تخالف حديث الله وحديث رسوله صلى الله عليه وأله وسلم أولئك ظلوا عن كتاب الله وسنة رسوله
    وذلك لأن أحاديث محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تسليما كثيرا
    تأتي لتزيد حديث الله في القرأن بيان وتوضيح ولا ينبغي له أن يأتي حديث العبد مخالف لحديث
    الرب تصديق لقول الله تعالى(ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين فما منكم من أحد عنه حاجزين } صدق الله العظيم

    وبعد أن بينت لكم بأن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لم يطردهم وكذلك بينت الحكمة من الله
    بعدم طردهم ومن ثم نعود لمواصلة شرح الأوية التي كنا نخوض فيها )

    وهي قصة شياطين البشر إذا كانوا في مجلس محمد رسول الله الله يقولون الحق ولا يخفون الحق الذي
    يعلمونه في التورات أمام محمدرسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومن ثم يعجب محمد رسول الله
    بقولهم وكذلك الصحابة تزداد ثقتهم بهم وذلك قبل أن يكشف الله أمرهم لرسوله كان يعجب بقولهم
    ويضنهم صادقين ولاكن حين عودتهم يجدون عتاب من الشياطين التي تسكنهم وقالوا لهم إنا معكم إنما
    نحن مُستهزؤن ومن تعاتبهم الشياطين لماذا يقولون كلمة الحق أمام المسلمين وقال الله تعالى

    (( واذا لقوا الذين امنوا قالوا امنا واذا خلا بعضهم الي بعض قالوا اتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم افلا تعقلون ) صدق الله العظيم

    ولاكن شياطين البشر أدهى من شياطين الجن فقد بينوا لهم إن لهم حكمة من ذلك لكي يكسبوا ثقة
    المسلمين حتى إذا وثقوا فيهم فعندها سوف ينفذون أحاديث الباطل التي كانوا يبيتون من قبل) قاتلهم الله
    إنا يؤفكون فكون فكم أضلوكم عن الصراط_______________________________________المُس تقيم

    ومن ثم نعود لشرح الأية التي كنا نخوض فيها في بداية الخطاب في قوله تعالى)

    ((((وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (٩١)وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (٩٢)مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ ٩٣)فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (٩٤)وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (٩٥)قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (٩٦)تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (٩٧)إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (٩٨)وَمَا أَضَلَّنَا إِلا الْمُجْرِمُونَ)


    ومعنى قوله(قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (٩٦)تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (٩٧)إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)

    وقال ذلك القول اليهود الغاوون قالوه لشياطين قالوا(تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (٩٧)إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ وَمَا أَضَلَّنَا إِلا الْمُجْرِمُونَ)

    ومعنى قولهم ( وَمَا أَضَلَّنَا إِلا الْمُجْرِمُونَ) ويقصدون علمائهم المجرمين لأنهم أتبعوهم وكذبوا عليهم ومنَوهم
    بأنهم المنصورين وأنهم الوارثين فقد بينا لكم يا معشر اليهود ماسوف يجري في علم الغيب لعلكم تحذرون
    فتبعوني أهدكم صراطا_____________________________________________ ___مُستقيما

    وقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله ولاتفرقون بين أحد من رسل الله أجمعين وأعتنقوا الإسلام وأعبدوا الله
    ولا تشركون به شيئا تسلمون من عذابه ويهديكم صراط مُستقيما ويؤتيكم من لدنه أجرا عظيما تصديق

    لقول الله تعالى ( ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا ﴿60﴾ وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا ﴿61﴾ فكيف إذا أصابتهم مصيبة بما قدمت أيديهم ثم جآؤوك يحلفون بالله إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا ﴿62﴾ أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا ﴿63﴾ وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جآؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ﴿64﴾ فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ﴿65﴾ ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا ﴿66﴾ وإذا لآتيناهم من لدنا أجرا عظيما ﴿67﴾ ولهديناهم صراطا مستقيما ﴿68﴾ ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا )
    صدق الله العظيم
    ويامعشر النصارى تعالوا لننظر ماسوف يجري في علم الغيب وماهي نتيجتكم إمتحانكم في الحياة الدنيا
    إن ظليتم على ما أنتم عليه تدعون المسيح عيسى مريم وأمه من دون الله وقال الله تعالى)

    ((وإذ قال الله ياعيسى ابم مريم ءانت قُلت لناس
    أتخذوني وأمي إلاهين من دون الله قال سُبحانك ما يكون لي ان أقول ماليس لي بحق إن كنت قلته
    فقد علمتهُ تعلم ما في نفسي ولا أعلمُ ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب ما قلت لهم إلا ما أمرتني به
    أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيداً ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم
    وانت على كُل شىء شهيد إن تُعذبهم فإ نهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم قال الله
    هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم) صدق الله العظيم

    فاتبعوني يامعشر النصارى أهدكم صراطا_____________________________________مُستقيما
    ويؤتيكم الله من لدُنه أجرا عظيما ويغفر لكم جميع ذنوبكم إن الله كان عغورا رحيما
    ويامعشر المسلمون إنه لا يؤمن أكثركم إلا وهم بربهم مشركون به عباده المقربون فلا تقولون يامحمد رسول
    الله أو كما يقول الجاهلون يامحمد لي وياعلي فيدخلكم الله نار جهنم ثم لا تجدون لكم من دون الله ولياً
    ولانصيرا فلن يغني عنكم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وأهل بيته شيئا عن عذاب الله لإن
    دعوتم سواه ويامعشر الشيعة الإثني عشر إني أرى أكثر المشركون بالله فيكم من المسلمين فأكثركم
    يدعون أل بيت رسول الله من دون الله إلا قليلا منكم فأتبعوني أهدكم صراطا مُستقيما

    ويامعشر المسلمون على مختلف مذاهبهم لقد خالفتم أمر الله بتفرقكم إلى مذاهب وشيعا وكُل حزب
    بما لديهم فرحون فأتبعوني أهدكم صراطا مُستقيما وأحكم بينكم في جميع ماكنتم فيه تختلفون فأسنبط
    لكم حكمي من نصوص القرأن العظيم إن كنتم تؤمنون بالقرأن العظيم ومن أحسن من الله حُكما
    مالم فمثلكم كمثل الذينا قال الله عنهم))
    .
    (( ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا ) صدق الله العظيم

    والسلام على من أتبع الهادي إلى الصراط_____________________________المُستقيم

    المهدي المنتظر الناصر لمحمدرسول الله والمسيح عيسى بن مريم
    وجميع شيعتي من الأنبياء والمرسلين ولا أفرق بين أحد من رُسله وأنا من المسلمين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 1:47 am