.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    بيان آخر في المنتديات العلمية العالمية الهاشمية إلى كافة عُلماء الأمة بطلب الحوار في موقع محايد

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بيان آخر في المنتديات العلمية العالمية الهاشمية إلى كافة عُلماء الأمة بطلب الحوار في موقع محايد

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة يناير 07, 2011 1:10 pm



    بيان آخر في المنتديات العلمية العالمية الهاشمية إلى كافة عُلماء الأمة بطلب الحوار في موقع محايد
    بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيما }صدق الله العظيم
    اللهم صلي وسلم وبارك على كافة أنبيائك ورُسلك وآلهم الطيبين والتابعين للحق في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين )
    من المهدي المنتظر إلى كافة العُلماء وخُطباء المنابر ومُفتين الديار في كافة الأقطار السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وإني أدعوكم إلى الحوار في طاولة الحوار الأخرى مع المهدي المنتظر في منتديات الرابطة العلمية العالمية للأنساب الهاشمية وليس المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلا ضيف لديهم ولم يكونوا أصحاب هذا الموقع من الأنصار ولم يكونوا ضد المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ولا يزالون يتحرون في الأمر حتى يتبين لهم هل الإمام ناصر محمد اليماني هو حقً المهدي المنتظر أم كذاب أشر وعلى كُل حال فهم مُنتصرين على كل الحالتين بإستضافتهم لحوار الطرفين ناصر محمد اليماني وكافة عُلماء الأمة وخُطباء المنابر ومُفتين الديار كون كثيراً من عُلماء الأمة يتهربون من الحوار مع ناصر محمد اليماني في موقعه (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني) بسبب الدعايات التي يشنها أبو حمزة محمود المصري ولذلك اتخذنا القرار الآخر ان يكون ناصر محمد اليماني ضيف في المنتديات العلمية العالمية للأنساب الهاشمية ولكني أستحلفهم بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم أن لا تأخذهم العزة بالإثم مع صاحبهم في النسب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلا ينبغي لآل البيت أن تأخذهم حمية الجاهلية الأولى بل أقول لهم يا آل بيت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في العالمين كونوا شهداء بالحق فإن وجدتم صاحبكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراطاً مُستقيم فالحقُ أحقُ أن يُتبع
    وإن وجدتم الإمام ناصر محمد اليماني على ظلال مبين فقد وجب عليكم انتم أن تصدوا صاحبكم الإمام ناصر محمد اليماني حتى لا يضل المُسلمين ويشوه بآل البيت كون المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إما أن يكون عزاً لكم وللمُسلمين وإما أن يكون عار عليكم كونه يفتي أنهُ من آل البيت الهاشمي القُرشي وبما أني الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم لا شك ولا ريب إسمحوا لي أن أعلن لكم بنتيجة الحور مُقدماً وأزكيها بالقسم الحق وأقول أقسمُ بالله العظيم الذي يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم لو أجتمع في هذا الموقع كافة عُلماء الدين من الجن والإنس لحوار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حصرياً من القُرآن العظيم أنكم سوف تجدوا أن الإمام ناصر محمد اليماني هو حقاً المُهيمن بالعلم والسُلطان من محكم القرآن على كافة عُلماء الثقلين وإنا لصادقين وإن غلبني أحد عُلماء المُسلمين او النصارى واليهود حتى في مسألة واحدة فقط من القُرآن فهيمن على الإمام ناصر محمد اليماني بالبيان الأهدى سبيلاً والأصدق قيلاً فعلى الإمام ناصر محمد اليماني أن يتراجع في عقيدته أنهُ هو المهدي المنتظر وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور من جميع الأقطار أن يتراجعوا عن إتباع ناصر محمد اليماني لو غلبه أي عُلماء الأمة ومفتين الديار ولو في مسألة واحدة وهيهات هيهات ورب الأرض والسماوات لألجمنكم بآيات الكتاب المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم حتى أجعلكم بين خيارن إثنيبن لا ثالث لهم إما أن تعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم وتكفروا بما يخُالف لمُحكم الذكر سواء يكون في التورات أو الإنجيل أو في السنة النبوية المُحمدية كون الإمام المهدي مُصدقاً بالتورات والإنجيل ومُصدقاً بالسنة النبوية وإنما يكفر المهدي المنتظر بما خالف فيهم لمُحكم الذكر كونهُ الكتاب الوحيد المحفوظ من التحريف لكافة البشر هُدىً ورحمةٌ للمؤمنين به أنزله الله بالحق إلى الناس أجمعين وحفظه من التحريف حتى لا تكون لناس الحُجة على الله من بعد تنزيل كتابه القرآن العظيم ذكراً للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم حتى لا يقولوا إنما تنزل الكتاب على طائفتين من قبلنا اليهود والنصارى وكنا عن دراستهم لغافلين وكذلك تم تحريف كتبهم التورات والإنجيل وأختلفوا فيها ولن نعد نعلم أيهم على الحق المُبين ولكن هيهات هيهات فقد أنزل الله كتابه الموسوعة لكتب الأنبياء والمُرسلين من الإنس والجن إلى الإنس والجن ليجعله البُرهان الحق لمن أراد أن يتبع تصديقاً لقول الله تعالى)
    ( قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُون )صدق الله العظيم
    ليجعله الحُجة على الرب للذين يتبعون الكتاب المحفوظ من التحريف فيدخلهم في رحمته ويقيهم من عذابه ليجعله الحُجة للرب على من أعرض عن إتباع الذكر المحفوظ من التحريف فيعذبه الله عذاباً نًكراً وذلك حتى لا تكون لكم الحجة على الله يوم القيامة وقال الله تعالى)

    ((وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (156)أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (157)أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِى الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (158)هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِى بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِى إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ (159)إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِى شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ (160))صدق الله العظيم

    ويامعشر عُلماء الامة ومُفتين ديارهم وأمتهم لقد جعل الله القرآن حُجةٌ لكم عند ربكم فيرحمكم تصديقاً لقول الله تعالى( وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (156))صدق الله العظيم
    حتى لا تكون لكم الحجة على ربكم فقتولوا))
    (إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (157)أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ )) ولكن لله الحجة البالغة عليكم وعلى اليهود والنصارى وكافة العالمين إذ أنزل إليهم كتابه القرآن العظيم إلى الناس أجمعين تصديقاً لقول الله تعالى)
    (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُون ) صدق الله العظيم
    وإنما يتبع مُحمد رسول الله هذا القُرآن العظيم ويدعو المُختلفين إلى الإحتكام إلى محكم القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى)
    (وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ) صدق الله العظيم
    فإذا كان هذا التهديد والوعيد إلى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تجدوا أن الله يحذره أن يتبع ما خالف لمُحكم القرآن العظيم فيما سواه فما بالكم بأنفسكم يا أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم أفلا تتقون ألا والله الذي لا إله غيره لا يغني عنكم أبو حمزة محمود المصري الذي يصدُ عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني صدوداً كبيراً كونه لم يصدُ عن إتباع الإمام المهدي ناصر محمد بل يصدكم عن إتباع آيات الكتاب المحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم وما كذب الإمام المهدي ناصر محمد وما كذب جده محمد صلى الله عليه وآله وسلم كونه ليس كلام الإمام المهدي ناصر محمد ولا كلام جده محمد صلى الله عليه وآله وسلم بل هو كلام الله ومن أصدقُ من الله حديثاً فل يتذكر محمود قول الله تعالى)
    (قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ ﴿33﴾صدق الله العظيم
    فاتقي الله يامحمود ولا تصدُ عن إتباع القُرآن العظيم وإنما أذكرك بآيات الله المحكمات هُن أم الكتاب وتذكر قول الله تعالى)
    ( فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ }

    وقال الله تعالى(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذاً أَبَداً }

    وقال الله تعالى {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ }صدق الله العظيم
    وإنما الإمام المهدي ناصر محمد ليس إلا مُذكراً بالقُرآن من يخاف وعيد من كافة العبيد تصديقاً لقول الله تعالى)
    (نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ (45)صدق الله العظيم
    ألا والله لا ولن يتبع مُحكم كتاب الله ويكفر بما خالف لمحكم كتاب الذكر المحفوظ من التحريف فيتبعه إلإ الذين يخشون ربهم فلن يعرضوا عن كلامة الحق تصديقاً لقول الله تعالى)
    ( إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ )صدق الله العظيم
    ويا عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود وأمتهم والناس أجمعين إتقوا الله وفروا من ألله إليه إني لكم منهُ نذيراً مُبين لأبين البيان الحق لكتاب الله القرآن ا لعظيم فأتيكم ببيانه من محكم قرآنه القول الحق من رباً رحيم وليس بقول الظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ولذلك تجدوني أعلن لكم بنتيجة الحوار من قبل الحوار كوني لن افتيكم بشئ ومن ثم اقول والله أعلم عن الحق فإن أخطأت فمن نفسي والشيطان وأعوذُ بالله أن أكون من الذين يقولون على الله مالا يعلمون ويحسبون ان ذلك هو الإجتهاد وإنكم لخاطئون فليس الإجتهاد كما تزعمون أن تقولوا على الله مالا تعلمون فذلك أمر من الشيطان ان تقولوا على الله مالا تعلمون علم اليقين أنهُ الحق من رب العالمين فلا تتبعوا خطوات الشيطان الذي يأمركم أن تقولوا على الله مالا تعلمون أنه الحق من ربكم وقال الله تعالى)
    ((وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ء إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ" (9))صدق الله العظيم
    فاتقوا الله وأطيعون لعلكم تُرحمون ولا تصدقون الإمام ناصر محمد اليماني مالم يأتيكم بالبرهان الحق من ربكم يستنبطه لكم من محكم كتابه وأما الإجتهاد الحق فجميع الأنبياء والمُرسلين والمهدي المنتظر كانوا مجتدين في البحث عن الحق حتى هداهم الله إلى الحق فوهبهم حُكماً وعلماً ومن ثم يدعون الناس على بصيرة من ربهم فاتبعوا نهجهم في الدين ولا تقولوا على الله مالا تعلمون فذلك هو سبب ظلالكم وتفرقكم هو إنكم تقولون على الله مالا تعلمون لهُ بالبرهان الحق من الرحمن كونكم أعتمدتم على الروايات والأحاديث بحجة أنها وردت عن أُناس ثقات عن النبي وأعرضتم عن آيات الكتاب المحكمات الذي جعله الله المرجع والحكم المُهيمن بالحق فيما كنتم فيه تختلفون برغم اني لا اطعن في الثقات من صحابة محمد رسول الله الحق شيئاً صلي الله عليه وعليهم وأُسلمُ تسليماً وإنما يُفتري عليهم وعلى النبي الذين يظهورن الإيمان ويبطنوا الكفر والمكر ليردوكم عن إتباع الذكر فهل أنتم مهتدون فكيف تصدقون ما ورد عن الثقات حسب زعكم وهو مخالف لمحكم آيات الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم كمثل عقيدتكم في رؤية عظمة ذات الله جهرة سُبحانه وتعالى علواً كبيراً أن يتحمل رؤية عظمة ذات الله جهرةً أي شئ من خلقه مهما كان خلقه عظيم فلا ولن يتحمل رؤية عظمة ذات الله جهرة حتى الجبل العظيم ولذلك ظرب الله لكم جبل الطور مثلاً لكم ولنبي الله موسى عليه الصلاة والسلام وبني إسرائيل والناس أجمعين بل جعل الله عقيدة رؤية الله جهرة متوقفة على ثبوت الجبل العظيم أمام رؤية عظمة ذات الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى)
    ( وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )صدق الله العظيم
    فهل تعلموا البيان الحق لقول نبي الله موسى ( فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )صدق الله العظيم
    وتلك توبته من عقيدة رؤية عظمة ذات الله جهرة سُبحانه وتعالى علواً كبيراً )
    كون الله ما كان له أن يكلم أحداً من خلقه جميعاً إلا من وراء حجاب سواءً الملائكة أو الجن والبشر وما كان لله أن يكلمهم جهرة تصديقاً لقول الله تعالى)
    ((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ {51} صدق الله العظيم
    ولربما يود أن يقاطعني احد الأخوان من عُلماء السنة فيقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فقد تبين لنا أنك لستُ المهدي المنتظر بل كذاب أشر من الشيعة الإثني عشر كونك تُنكر رؤية الله بالبصر الناظر ومن ثم يُرد عليهم المهدي المنتظر وأقول ألا والله أن كثيراً من الشيعة يودون لو يكون المقصود بقول الله تعالى(إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ {51} )صدق الله العظيم يودون لو يقصد بذلك أبتي الإمام علي إبن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ولكنكم وهم يعلمون أنه يقصد الله عظمة ذات الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً والسوآل الذي يطرح نفسه فهل الله )
    (عَلِيٌّ حَكِيمٌ {51}) في الدُنيا والآخرة أم إنه علياً حكيم في الدُنيا مالكم كيف تحكمون وما كان للإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم أن يتبع أهواء الشيعة أو السنة والجماعة بل أنا المهدي المنتظر جعلني الله حكم بينكم بالبيان الحق للذكر فإن كنت أصدق الشيعة الإثني عشر بعدم رؤية الله جهرة بالبصر وفي البعث الأول من القبور من قبل البعث الشامل يوم النشور فسوف تجدوني أكذبهم في مواضيع أُخر فأصدق السنة والجماعة فيه كمثل فتواي في الحديث الحق لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )
    ( تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي )صدق عليه الصلاة والسلام
    كون السنة النبوية إنما هي البيان الحق للقرآن مزيداً من الشرح والتوضيح وإنما نكفر بما خالف منها لمحكم القرآن في بيان السنة النبوية كون أحاديث السنة النبوية ليست محفوظة من التحريف والتزييف كونها لم تكتب إلا بعد حين من موت النبي صلى الله عليه وآله وسلم حتى لا يختلط على الناس كلام الله في القرآن وكلام الرسول في البيان بشرح القرآن وكذلك يعلم أنهم ليوجدوا فريقاً يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر والمكر في صد البشر عن إتباع الذكر بآحاديث تخالف لمحكم الذكر جملة وتفصيلاً إختلافاً كثيراً ولذلك نهاكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بادئ الأمر عن كتابة أحاديث السنة النبوية حتى يكون القُرآن هو المرجع فيما أختلفتم فيه من أحاديث البيان في السنة النبوية ومن ثم نعود لإستكمال حكم رؤية الله جهرة لكشف أحاديث الفتنة الموضوعة في السنة النبوية التي تثبت رؤية الله جهرة وقالوا عن النبي أنه قال )
    (‘كم ترون ربكم يوم القيامة كما ترون القمر البدر لا تظامون في رؤيته )
    تصديقاً لقول الله تعالى)
    { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ }صدق الله العظيم
    ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر الحق من ربهم وأحكم بينهم بالحق واقول إنما ذلك الحديث فتنة موضوع بمكر ودهاء خبيث حتى تضنوا أنه جاء تأويل لقول الله تعالى )
    { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ }صدق الله العظيم
    ولكن تلك الآية من آيات الكتاب المُتشابهات والتشابه هو بالضبط في قول الله تعالى( نَّاضِرَةٌ )
    وظننتم أنه يقصد ناظرة بالنظر وهو يقصد الإنتظار وليس النظر بالأبصار ولذلك قال الله تعالى)
    ( هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ )صدق الله العظيم
    ألا وإن آيات الكتاب ليست إلا بنسبة عشرة في المئة من كلمات الكتاب ولسوف أُعلمكم بالحق كيف ولسوف اعلمكم كيف تستطيعون أن تميزوا بين الآيات المُتشابهات والآيات المُحكمات هُن أم الكتاب
    ولسوف اظرب لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى)
    ( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )صدق الله العظيم
    ومن ثم تم تأسيس عقيدة الشيعة في أن الأنبياء والأئمة المُصطفين معصومون من الخطيئة عصمةٌ مُطلقة ثم يقول لكم الإمام المهدي يامعشر الشيعة الإثني عشر إنما تلك من الآيات المتشابهات والتشابه بالضبط هو في قول الله تعالى)
    ( لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )صدق الله العظيم
    بل التشابه بالضبط هو في كلمة ( الظَّالِمِينَ ) فظن الشيعة أنه يقصد ظُلم الخطيئة ولذلك أتبعوا التشابه في قول الله تعالى( قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )صدق الله العظيم ومن ثم اعتقدوا الشيعة ان الأنبياء والأئمة معصومين من الخطيئة عصمةٌ مُطلقة وما يريد الإمام المهدي أن يعلم الشيعة والسنة هو كيف أنهم يستطيعون بكل يسر وسهوله أن يميزوا بين الآيات المتشابهات وبين الآيات المُحكمات فالامر يسيراً جداً حتى لا تجعلوا كتاب الله مُتناقضاً بتفاسيركم الظنية فتهلكوا كون عقيدة الشيعة في عصمة الأنبياء والمرسلين والأئمة المصطفين من الخطيئة قد جاء مُناقضاً لقول الله تعالى)
    (إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ (11)) صدق الله العظيم
    وهُنى يقصد ظُلم الخطيئة برتكاب السوء كمثل رسول الله موسى عليه الصلاة والسلام قتل نفس بغير حق فتاب وأناب)
    (( قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))صدق الله العظيم

    وذلك تصديقاُ لقول الله تعالى)
    (( إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ (11)) صدق الله العظيم
    إذاً ياقوم ليس الأنبياء والمُرسلين والأئمة المُصطفين معصومين من ظلم الخطيئة عصمةٌ مُطلقة غير أنهم معصومين من الإفتراء على الله بغير الحق وأما الخطيئة فهم مُعرضين كغيرهم فلا تُبالغوا فيهم بغير الحق فإن التعظيم بالمُبالغة بغير الحق تؤدي إلى الإشراك وإن الإشراك يؤدي إلى النار وبئس القرار فاتقوا الله واتبعوا البيان الحق للذكر ولربما يود أن يقاطعني أحد عُلماء الشيعة الإثني عشر ويقول إذاً فما يقصد الله تعالى بقوله)

    (( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    والسوآل يا ناصر محمد اليماني هو بالضبط في قول الله تعالى)
    ( قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )صدق الله العظيم
    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول قال الله تعالى)
    ( إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ )صدق الله العظيم
    فهو يقصد ظُلم الشرك بالله فكيف يستطيع نبي أو رسولاً أو إمام كريم أن يخرج الناس من الظُلمات إلى النور وهو من الظالمين لأنفسهم من الذين يلبسون إيمانهم بظلم الشرك وحتى يستطيع الأنبياء والمُرسلين والأئمة المصطفين أن يخرجوا الناس من الظُلمات إلى النور فقد عصمهم الله من ظلم الشرك بالله وطهرهم تطهيراً فاتقوا الله وأطيعون ما دُمت المهيمن عليكم بالحُكم الحق من محكم الكتاب إني لكم ناصحٌ أمين وكذلك بُرهان السنة والجماعة في رؤية الله جهرة فاستندوا على قول الله تعالى)
    { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ }صدق الله العظيم
    ومن ثم نقول لهم الحق فحتى تعلمون علم اليقين هل هذه الآية من الآيات المُتشابهات ام من المحكمات فرجعو لفتوى الله عن رؤيته في قلب وذات الموضوع فإن وجدتم النفي لرؤية الله جهرة في الدُنيا والآخرة فاستغفروا الله فلا ينبغي ان يكون هناك تناقظاً في كتاب الله ومن ثم تعلمون ان قول الله تعالى { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ }صدق الله العظيم أنها من الآيات المتشابهات فتعالوا لنطبق التأكيد والبحث عن حقيقة هذه الآية هل من الآيات المحكمات أم من المتشابهات فلا بد لكم أن تنظروا لفتوى الله في قلب وذات الموضوع عن رؤية ذات الله فهل ممكن ذلك وتجدوا الجواب في إنتظاركم في قول الله تعالى)
    ((وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )) صدق الله العظيم
    ومن ثم يقول كل من يعتقد برؤية الله جهرة كمثل قول نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام الذي كان يعتقد برؤية الله جهرة حتى إذا ظرب الله لنبيه مثلاً أنه لا ولن يتحمل رؤية عظمة الله أي شئ من خلقه حتى الجبل العظيم ومن ثم أستغفر الله نبيه موسى وتاب وأناب وقال )
    ( سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )صدق الله العظيم
    ولربما يود أن يقاطعني احد عُلماء السنة فيقول ولكن يا ناصر محمد اليماني لعل ذلك في الدُنيا ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول فهل ينبغي لله أن يتخذ صاحبةٌ أو ولدٌ في الآخرة ثم يرد علينا أحد عُلماء السنة فيقول سبحان الله العظيم فإن تلك من صفات الله الأزلية انه لن يتخذ صاحبةٌ ولا ولدٌ لا في الدُنيا ولا في الآخرة ثم يرد عليه الإمام المهدي وأقول صدقت ولكن لماذا تم فصل رؤية الله جهرة عن صفاته الآزلية برغم ان فتوى عدم رؤية الله جهرة جاءت كذلك من ضمن صفات الرب الآزلية !!!!

    (سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (101)بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (102)ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (103)لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (104) صدق الله العظيم
    فتدبروا في قول الله تعالى(ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (103)لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (104) صدق الله العظيم
    بمعنى أن الذي سوف يكلكم جهرة وأنتم ترونه فليس ذلكم الله ربكم فتقوا الله يا أولوا الألباب ألا والله لو تتبعوا الإمام المهدي بعقيدة عدم رؤية الله جهرة لما استطاع المسيح الكذاب أن يفتنكم شيئاً لو أعتقدتم بالعقيدة الحق عدم رؤية الله ذات الله جهرة سُبحانه وتعالى علواً كبيراً كونه يتنزل سبحان وبينه وبين خلقه حجاب تصديقاً لحديث محمد رسول الله الحق صلى الله عليه وآله وسلم عن عدم رؤية الله جهرة فقال)
    (يهبط وبينه وبين خلقه حجاب) صدق محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام
    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى (( هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ ))صدق الله العظيم
    فذلك حجاب الرب الغمام الذي تُشقق به السماء ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (يهبط وبينه وبين خلقه حجاب) صدق محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام

    ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )
    (لن يرى الله أحد في الدنيا ولا في الآخرة) صدق عليه الصلاة والسلام

    ولكنه يكلمهم تكليماً من وراء الحجاب تصديقاً لقول محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم)

    ( ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان )صدق عليه الصلاة والسلام
    ولربما يود ان يقاطعني عالم من المذاهب الأخر فيريد ان يجادلني من القُرآن فيقول يا أيها المهدي المنتظر المزعوم الذي لا يكاد ان يعبرنا نحن المذاهب الأخر وكأنه مرسل لحوار السنة والشيعة الإثني عشر بل هذا حديث باطل كونه يفتي كذلك بتكليم الله للكافرين فهذا حديث مفترى عن النبي انه قال)
    ( ما منكم أحدٌ إلَّا سيكلِّمه رَبُّهُ يومَ القيامةِ ليسَ بينَه وبينَه تُرْجُمانٌ )
    ولكنك تدعونا للإحتكام إلى القُرآن وها أنا اقيم عليك الحُجة بالحق من مُحكم القُرآن عن عدم تكليم الله للكافرين وأقول قال الله تعالى)
    ((وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174)) صدق الله العظيم
    ومن ثم يردُ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول ولكني لستُ مثلكم تؤمنون ببعض الكتاب وتعرضوا عن بعض وكأنكم لا تعلمون بآية تخالف لمعتقدكم الباطل فأين أنت من تكليم الله للكافرين من الجن والإنس في قول الله تعالى)
    ( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ )

    وقال الله تعالى (( أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ ( 105 ) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ ( 106 ) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ ( 107 )قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ ( 108 ) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ( 109 ) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ ( 110 ) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ ( 111 )) صدق الله العظيم
    ومن ثم يتوقف السائل حائراً فيقول بما أن ليس في عقيدتك ولا بيانك تناقظاً للقرآن ففتنا عن قول الله تعالى (( وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174)) صدق الله العظيم
    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي واقول إن قول الله تعالى( وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ )
    من الآيات المتشابهات كونه لا يقصد التكليم من وراء الحجاب وإنما يقصد التكليم بوحي التفهيم من الرب إلى القلب كما أوحى الله إلى خليفته آدم وزوجته عليهم الصلاة والسلام )
    وقال الله تعالى ((فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِماتٍ فَتابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ )) صدق الله العظيم
    وإنما المُتكلم هو آدم عليه الصلاة والسلام التاءب إلى ربه هو وزجته وأما الكلمات التي كلمهم الله بوحي التفهيم إلى قلوبهم أن يقولا ))
    (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)صدق الله العظيم

    وذلك هو التكليم الذي لم يكلم الله الكافرين يوم القيامة بوحي التفهيم إلى قلوبهم أن يقولوا)
    (( رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)) صدق الله العظيم
    بل يسألوا الله أن يخرجهم من النار ليرجعهم إلى الدُنيا لكي يعملوا غير الذي كانوا يعملون وقال الله تعالى (( وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )) صدق الله العظيم
    وذلك بظنهم أنه لن يدخلهم الجنة إلا بعملهم كونهم يائسون من رحمته ومن كرمه وعفوه وحلمه كون بين رؤية قلوبهم لعظمة صفات ربهم حجاباً مستوراً تصديقاً لقول الله تعالى))
    (( وَمَن كَانَ فِي هَـٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي ٱلآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلاً )) صدق الله العظيم
    أي اعمى البصيرة عن معرفة صفات الرب العُظمى فهم لا يعلمون كم ربهم رحيمٌ عفواٌ حليم ولذلك تجدوهم يسألوه الرجعة للدنيا لكي يعملوا غير الذي كانوا يعملون كونهم يائسون ان يدخلوا جنته برحمته بل بعملهم فقط ألا والله لن يدخل الجنة أحداً إلا برحمة الله وليس بعملهم فقط كونهم لا يستطيعون ان يجزوا ربهم شيئاً مهما عملوا من الصالحات وإنما يتقبل الله أعمالهم الصالحة فيضاعفها لهم بكرمه اضعافاً مضاعة ولكن الكافرين لا يعلمون وكذلك فما يدريهم أنهم إذا رجعوا لدينا أنهم لن يعودوا لما نهو عنه كونهم يجهلون علم الهدى انه لله ولذلك لم يكن لديهم شك لو أنهم يرجعوا لدنيا أنهم سوف يعملون عملاً صالحاً لا شك ولا ريب ويا سُبحان الله فما يدريهم والهدى هدى الله وليس الهدى هداهم ونظراً لعدم معرفتهم أن الهدى بيد الرب وليس لهم من الأمر شئ إلا الإنابة إلى الرب ليهدي القلب ولكن الكافرون لا يعلمون لذلك قال الله تعالى)
    (( وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )) صدق الله العظيم
    والسوآل الذي يطرح نفسه هو فهل يقبل العقل والمنطق أن في قلوبهم نية الكذب على ربهم ويريدون ان يخدعونه فكيف تنوي قلبوهم ذلك وهم يصطرخون في نار جهنم وقال الله تعالى)
    (( وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ )) صدق الله العظيم
    إذاً الله لا يقصد أنهم يقولون بألسنتهم ماليس في قلوبهم كونهم يصطرخون في نار جهنم فهم يعلمون انه لو يخرجهم من النار فيعيدهم للحياة الدُنيا أنهم ثم يعودوا لأعمال السوء أنه سوف يعيدهم في نار جهنم إذاً فلن يقصد الله بقوله تعالى)
    (( وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )) صدق الله العظيم
    أنهم يقولون ماليس في قلوبهم بل يقصد كاذبون عقائدياً كونهم يعتقدوا أن الهدى هداهم وأنه بمجرد ما يعيدهم
    إلى الدُنيا سوف يعملون صالحاً لا شك ولا ريب كونهم لا يعلمون ان الله يحول بين المرء وقلبه فمن يهدي قلوبهم إلا الله ولذلك وجبت الإنابة إلى الرب ليهدي القلب إلى الحق فهم كذلك لا يزالون عُميان عن الحق كما كانوا في الدُنيا فهم كذلك كانوا في الدُنيا يسألوا أنبياءهم آيات التصديق من ربهم ويعتقدوا انه بمجرد ما يؤيد الله رسوله بآية التصديق من عنده تكون معجزة لدعوته إلى الحق أنهم سوف يصدقونه فيهتدون إلى الحق وقال الله تعالى)

    ( وَأَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءتْهُمْ آيَةٌ لَّيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِندَ اللّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءتْ لاَ يُؤْمِنُونَ ﴿109﴾ وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿110﴾ وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلآئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ إِلاَّ أَن يَشَاء اللّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ ﴿111﴾صدق الله العظيم
    ويامعشر عُلماء أُمة الإسلام إتقوا الله وما كان للإمام المهدي الحق أن يتبع أهواءكم فإنكم لتؤمنوا ببعض الكتاب وتعرضوا عن بعض وتحسبون انكم مهتدون فكم في عقائدكم تناقضاً كبيراً بل جعلتم كلام الله متناقضاً بسبب إتباعكم المتشابه الذي لا تحيطون بتأويله علماً ولكنكم تذرون محكم كتاب الله وراء ظهوركم وكأنكم لا تعلمون بوجود آيات أخرى بينات محكمات تخالف لمعتقداتكم الباطل ولكنى الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم من الراسخون في علم الكتاب أعلمُ بمحكمه ومؤمن بمتشابهه وأعلم بتأويله مما علمني ربي فمن ذى الذي يقول انه قط علم الإمام المهدي ببيان آية في كتاب الله ألا والله الذي لا إله غيره أني أتذكر وأنا في الصف الخامس الإبتدائي كان لدينا مدرس التربية الإسلامية وحين يأتي الإمتحان في الأوراق فيأتي باسألة عن المعنى لكلمات في سوررة في مادة التربية الإسلامية ويريد منا ان نأتيه بالجواب كما هو في كتاب التربية الإسلامية ولكني كنت اتيه بالبيان حتى صار في ذهول ذلك المدرس ويسمى سعيد جبريل من جمهورية السودان ألا والله ما كان ذلك تحدي مني ولكني لم استطع أن احفظ معاني كلمات القرآن التي يكتبونها بجانب السورة برغم اني احاول حفظها ثم تطير من فكري وذاكرتي حتى إذا جاء الإمتحان لمادة التربية الإسلامية فكنت آخر من يخرج من الطلاب في الإمتحان ومن ثم اقدم للإستاذ بيان طويل عريض مفصل تفصيلاً ومن كتاب الله حتى ذُهل الرجل وقال فمن علمك بهذ يا بني فهذا التفسير مخالف لمعاني الكلمات التي بجانب السورة في مادة التربية الإسلامية فقد حيرتني والله كون تفسيرك هو الأقرب للعقل ولكنك لا تزال صغير السن فأين تعلمت هذا التفسير فلم استطع أن أردُ له بالجواب كوني والله العظيم لم أكن اعلم كيف تعلمته ومن الذي علمني ألا والله لو كنت أستطيع حفظ التفسير لتلك السورة كما هو في مادة التربية الإسلامية لما تاخرت في كتابته هو لكي أكون الطالب الناجح في الإمتحان ولكني لم استطع حفظ معاني الكلمات التي تاتي بجانب السورة برغم انهم ليس إلا ياتوا بمعاني لكلمات من السورة فتكون في مربع بجانب السورة ولكنهم كذلك يأمرونا بحفظ تلك السورة لأن ليس في مادة التربية الإسلامية إلا سورة أو إثنتين على مادار العام ولذلك كنت احفظهم بيسر وكنت اجيب الدرجة الاولى في الحفظ إلا حفظ الكلمات فوالله لم اكن استطيع برغم اني أحفظهم جيداً حفظ صم حتى إذا وصلنا لقاعة الإمتحان فيطرنا من رأسي ويذهبن من ذاكرتي حفظ تلك المعاني فألجاء إلى التفكير عن المعنى لكلام الله في تلك السورة ومن ثم اسرد له بيان طويل عريض حتى يصير المُعلم سعيد جبريل السوداني في دهشة فإذا كان حي يرزق فسوف يكون على ذلك من الشاهدين وكان ذلك قبل سبعة وعشرون عام ولم تكن تحدث لي تلك التفسيرات إلا حين ياتي الإختبار لنصف العام أو النهائي آخر العام وإنما اتذكرالأستاذ سعيد جبريل السوداني وكنت والله العظيم أتذكر كلمات كونه كان يقول لي لقد حيرتني أيها الصبي فإن قلت أن تفسيرك الذي كتبت خطاء فأعمل عليه علامة خطاء خشيت من الإثم كون تفسيرك للسورة هو الأقرب إلى العقل ويطمئن إليه القلب ولكن من علمك فلم يجد مني غير الصمت حين يسألني بهذا السوآل فقط أصمت ثم يضحك الأستاذ وقال والله سوف أعطيك عشرة على عشرة فامرك غريب وعجيب وكلامك منطقي كونه مؤيد بآيات أخرى لم تكن من ذات السورة برغم انك تكتبها خطاء في الإملاء ولكني افهم أي آية تقصد )أنتهى
    ويا عُلماء امة الإسلام فمن ذى الذي يقول انهُ علمني البيان الحق للقرآن منكم جميعاً وتالله ما علمني غير ربي وما كانت وسوسة من الشيطان بل بوحي التفهيم من الرحمن كون طرق الوحي هي ثلاث تصديقاً لقول الله )
    ( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ )صدق الله العظيم

    فاما البيان الحق لقول الله تعالى)
    (( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً )) أي ما كان لبشر ان يكلمه الله جهرة إلا وحي من الرب إلى القلب فذلك وحي بلتفهيم)
    واما البيان الحق لقول الله تعالى( أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ ) وذلك وحي بالتكليم
    وأما قول الله تعالى ( أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ )صدق الله العظيم
    ويقصد إرسال جبريل عليه الصلاة والسلام ليوحي إلى من يشاء من عباده بما اوحى الله إليه)
    ولسوف اظرب لكم مثل على وحي التفهيم من الرب إلى القلب إلى رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام وقال الله تعالى)

    (وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ{15}) صدق الله العظيم
    فهو لم يرسل الله إليه جبريل ولم يكلمه الله من وراء الحجاب وإنما أوحى الله إليه بوحي التفهيم أن الله لن يضيعه وأنه معه وأن هذا المكر سيجعله الله في صالحة لكي يصدقه الرؤيا بالحق فيعزه الله من ملكه لدرجة أنه سوف يذكرهم بما صنعوه به في غياهيب الجب وهم لا يشعرون أن الذي يكلمهم انه أخوهم يوسف تصديقاً لقول الله تعالى)
    (وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ{15}) صدق الله العظيم
    أي لا يشعرون انه يوسف إلا حين ينبئهم فيذكرهم بما فعلوه به في الزمن القديم وسببب إستبعادهم أنه أخاهم يوسف وذلك كونه قد صار في عز وملك وقال الله تعالى)
    (فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ(88) قَالَ هَلْ عَلِمْتُم مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ (89) قَالُواْ أَإِنَّكَ لَأَنتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ)صدق الله العظيم
    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى((وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ{15}صدق الله العظيم
    أي لا يشعرون انه أخاهم يوسف إلا حين ذكرهم بما فعلوه به كونه قد صار في عز وملك فذلك من وحي التفهيم من الرب إلى القلب ولكن وحي التفهيم لا بد له من من سلطان العلم من الرحمن إذا كان يخص الدين مالم فهو من وسوست الشيطان فاحذورا ولا تقولوا على الله مالا تعلمون ثم يقول احدكم إنه وحي التفهيم من رب العالمين إلى القلب ثم نقول له )
    { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}صدق الله العظيم
    ويا احبتي في الله الباحثين عن الحق أعذروني إن اطلت عليكم البيان كون كل بيان يسوغ تجدوا فيه موسوعة علمية وخذوا ما تشاؤون من نقاط البيان وجادلوني فيه إن رايتم اني على ضلال في النقطة الفلانية كوني مأمور أن ابين لكم البيان الحق للقرآن ولذلك تجدوني أفتيكم عن المسألة ثم ازيدكم من علم البيان لتبرئ ذمتي ولم نقول بعد إلا شئ قليلاً وليس ذلك مفاخرة بالعلم كلا وربي وإنما نريد ان نعلمكم مالم تكونوا تعلمون أفلا تشكروا الله الذي قدر بعث الإمام المهدي في أمتكم فكم تمنى بعثه الأمم من قبلكم فلم يحالفهم الحظ أفلا تشكروا نعمة الله وفضله عليكم غفر الله لكم وللإمام المهدي معكم إن ربي غفوراً رحيم وأما محمود المصري فاقول له اللهم إن كنت تعلم أن الإمام ناصر محمد اليماني مفتري شخصية المهدي المنتظر وليس هو المهدي المنتظر خليفة الله الحق من عندك فجعل لعنتك على الإمام ناصر محمد اليماني وإن كان ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر لا شك ولا ريب وأبو حمزة المصري يكذب به ويصدُ عنه صدوداً كبيراً اللهم فاغفر لأبوا حمزة المصري وجميع عُلماء الدين والمُسلمين فإنهم لا يعلمون أني الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأنت ربي ارحم بعبادك من عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخوكم الذليل عليكم الذي يخفض لكم جناح الذل من الرحمة خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:05 pm