.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9839
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة يناير 07, 2011 2:28 am


    لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر
    بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيم }
    صدق الله العظيم والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين)

    يأيها الناس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة معرضون ومثلي فيكم كمثل
    طالوت في بني إسرائيل فقد اصطفاني الله عليكم وزادني بسطة في العلم في القرآن العظيم وجعله برهان
    الخلافة عليكم فلا ينبغي لكم أن تصدقوني ما لم أتيكم بسلطان مبين وبرهان عظيم من القرآن العظيم
    على الواقع الحقيقي فقد جعل الله القرآن حجته عليكم لمن شاء منكم ان يستقيم
    وجعلني الله أحد شروط الساعة الكبرى وأعلمكم بشرطين من شروط الساعة الكبرى أحدهم في خسوف
    القمر والأخر في إجتماع الشمس والقمر وقد هو هلال بعد أن مضى من عمر شهر هلال رمضان ست
    ساعات من عمر الهلال ثم تجتمع به الشمس وقد هو هلال بعد أن مضى من شهر رمضان ست ساعات
    وهذا لم يحدث منذ أن خلقكم الله واستخلفكم في الأرض أن تجتمع الشمس بالقمر بعد ولادة الهلال فهنا
    أختلت القاعدة الفلكية في القرآن العظيم في قوله تعالى( والشمس تجرى لمستقر لها ذالك تقدير العزيز
    العليم والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون)صدق الله العظيم
    وإليكم التأويل( والشمس تجرى لمستقر لها ) وذالك مجراها الفلكي والطواف في فلكها إلى قدرها المعلوم
    ومستقرها المحتوم (والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم ) وذالك من المحاق المظلم القمري
    يبدئ تقدير منازل الأهلة حتى يعود إلى وضعة القديم قبل ميلاد الهلال فيدخل في المحاق مرة أخرى بعد
    انقضاء منازل الأهلة يعود مظلما ليل دامس ومن ثم يبزغ فجر الشهر الجديد في القمر ( لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ) وتلك هي القاعدة الفلكية في القرآن العظيم لا ينبغي للشمس أن تدرك القمر فتجتمع به وقدهو هلال بل تجتمع به وهو في المحاق ولا هلال فيه شئ ومن بعد الإجتماع للشمس والقمر في زاوية مستقيمة أو موازية للشمس يولد الهلال أما أن تجتمع الشمس بالقمر وقدهو هلال فهذا شئ لم يحدث منذ أن خلق الله السموات والأرض .

    وسلامُ على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 12:47 am