.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    شاطر

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في السبت أكتوبر 08, 2011 6:05 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله وصلاته على أنبياء الله ورسله أجمعين وناصرهم بالحق الإمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر صاحب علم الكتاب وخليفة الله في الأرض وآلهم الأطهار وأنصارهم الأخيار ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد
    الحمدلله الذي بعث ناصر محمد اليماني بنور البيان الحق للقرآن ليتم به نور القرآن...
    و لمزيد من الإيضاح بشأن صاحب علم الكتاب أترككم مع هذه الباقه المقتطفه من بيانات الحق للذكر والتي ننتظر للمزيد منها ليتم الله لنا نورناوإياكم بفضل الله
    (الصفحة الأولى)

    *(بسم الله الرحمن الرحيم)
    وبه أستعين وأتلقى منه التفهيم للبيان الحق للقُرآن العظيم وإذا لم آتيكم بسلطان العلم للبيان من نفس القرآن فإن ذلك ليس وحي من الرحمن بل وسوسة شيطان إذالم يُصدقه البرهان من القرآن وصلى الله على خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله النبي الأمي وآله الأطهار وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في كُل زمان ومكان إلى يوم الدين ولا أفُرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين

    *السلام عليكم معشر المُسلمين ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    فإني أنا الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأفتيكم بالفتوى الحق مُقدماً أنكم لن تُصدقوا الحق من ربكم فتتبعوه حتى تُصدقوا عقولكم التي لا تعمى عن الحق أبداً تصديقاً لقول الله تعالى
    (فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور )صدق الله العظيم
    ولذلك سوف أفتيكم بالحق أن عقولكم حتماً لا شك ولا ريب سوف تكون إلى جانب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وحتى تعلموا الحق من الباطل فعليكم بإستخدام العقل فهو المُستشار الأمين نعمة من رب العالمين ميز به الإنسان عن الحيوان
    ألا وأن العقل هو التفكر من قبل الحُكم حتى يُميز بين الحق والباطل تصديقاً لقول الله تعالى({قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ})صدق الله العظيم

    *({ وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ }) صدق الله العظيم
    وقال الله تعالى (( إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً (19)) صدق الله العظيم
    وإنما محمد رسول الله وكافة المُرسلين من قبله وكافة الأئمة المُصطفين جميعنا أبتعثنا الله لنهدي الناس إلى صراط العزيز الحميد وحده لا شريك له تصديقاً لقول الله تعالى :
    (( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّنَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ )) صدق الله العظيم

    *وأما المهدي المنتظر فلن يبعثه الله بكتاب جديد بل يُزيده بسطة في علم بيان القرآن العظيم لكي يهيمن على عُلماء الأمة بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم حتى لا يُجادله عالم يبحث عن الحق إلا هيمن عليه الإمام المهدي بالحق ولولا بعث الإمام المهدي فضل الله ورحمته على المُسلمين لاتبعوا المسيح الكذاب الشيطان الرجيم جميعاً إلا قليلاً كون الإمام المهدي ابتعثه الله لتطهير السنة النبوية من الأحاديث المكذوبة بعرضها على محكم القرآن حتى يعيد المُسلمين إلى منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله الحق ولذلك قال الله تعالى:
    ((مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَنْ تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80)وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (81)أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا)) (83)صدق الله العظيم
    ويقصد الله تعالى: ((وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا)) (83)صدق الله العظيم
    وذلك لأن الإمام المهدي بعثه فضل من الله ورحمةً للمُسلمين الذين يريدون أن يتبعوا الحق, كونه سوف يبين لهم الحق من الباطل

    * ياأيها الناس اتبعوني لأخرجكم من الظلمات إلى النور فأهديكم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد تصديقا لقول الله تعالى:
    (الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1) اللّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيد) صدق الله العظيم

    *وإنما نحاجكم بآيات الكتاب البينات هُنّ أم الكتاب المحكمات لعالمكم وعامة المُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى: (وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ) صدق الله العظيم
    ألا والله لا يعرض عن آيات الكتاب البينات إلا الفاسقون تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ) صدق الله العظيم
    ألا والله الذي لا إله غيره لا يستجيب لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وإتباعه إلا من كان من أولوا الألباب من المُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى:
    (وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ) صدق الله العظيم

    * إتقوا الله وأجيبوا دعوة الإمام المهدي إلى الإحتكام إلى الكتاب لحل خلافكم وخلاف الأمة العربية بين الحاكم والمحكوم الذي حدث بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور ألم ينبئكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان الله يبعث الإمام المهدي على اختلاف بينكم في الأمة الوسط تصديقاً للحديث الحق الذي بشركم الله ورسوله ببعث الإمام المهدي عند الإختلاف الأكبر وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم:
    (أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً) صدق عليه الصلاة والسلام
    وما قط حدث الإختلاف في وقت واحد بين الحكام وشعوب الأمة الوسط على مر التاريخ كمثل هذا الإختلاف الأكبر الذي عمّ شعوب المنطقة العربية في وقت واحد بين الحكام وشعوب الأمة الوسط وإنما ذلك بسبب الظلم وفشل الحُكام من إقامة العدل والحكم بما أنزل الله وجاء هذا الحدث تمهيداً لظهور الخلافة الإسلامية العادلة الراشدة أفلا تتقون! فابتعث الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فزاده عليكم بسطة في علم البيان الحق للقرآن ليجعله قادراً على أن يحكم بين المُختلفين سواء بين الأحزاب الدينية أو السياسية فاستجيبوا لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وقولوا كما قال نبي الله سليمان لطائر الهدهد:
    (قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ)
    ولا تكذبوني من قبل أن تسمعوا منطقي وسلطان العلم الحق المقنع للعقل والمنطق إن كنتم تعقلون, ويا قوم لماذا أنتم معرضون عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم
    فهل ترون ناصر محمد اليماني يدعوكم إلى ضلال فكيف يكون على ضلال من يدعو إلى الله ليحكم بينكم! أليس ذلك تنفيذاً لأمر الله إليكم في محكم كتابه:
    (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) صدق الله العظيم

    *أم إنكم لا تعلمون البيان الحق لهذا الأمر والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
    (وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) صدق الله العظيم

    *وما ينبغي للإمام الحق أن يتبع أهواءكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    ((فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ)) صدق الله العظيم

    *({ فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الحق من ربك فلا تكونن من الممترين })صدق الله العظيم
    وكذلك المهدي المُنتظر الذي يوحي له الله بالبيان الحق من القرآن فيأتي بسلطان البيان من نفس القرآن فيُلجم عُلماء الأمة بالحق مع أن جميع عُلماء المُسلمين لا يُخطئوا في الإملاء والنحو والتجويد والغُنة والقلقة
    * إذا" فكيف استطاع ناصر محمد اليماني أن يأتي بالبيان الحق للقرآن فيُلجم جميع من حاوره من القرآن من عُلماء الأمة فلا يحاوره أحد من عُلماء الأمة إلا غلبه ناصر محمد اليماني بالبيان الحق للقرآن مع أن جميع عُلماء الأمة أعلم من ناصرمحمد اليماني بالنحو والإملاء والتجويد والغنة والقلقة ثم يغلبهم ناصرمحمد اليماني بالبيان الحق للقرآن من نفس القرآن
    * فكيف استطاع ناصر محمد اليماني أن يعلم البيان الحق للقرآن ومن ثم تعلمون بأن ناصرمحمد اليماني حقًا تلقى البيان الحق للقرآن بوحي التفهيم من رب العالمين فأصبح جهلي في النحو والإملاء هو مُعجزة للتصديق وحُجة لي وليست علي أيها الضارب المُحترم
    ولم يأتي المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني ليُعلمكم بقواعد النحو والإملاء فأنتم أعلم مني بذلك ولكني أعلمكم بالبيان الحق للقرآن فلا أُخطئ في البيان الحق شيئا وإن رأيتم بأن ناصرمحمد اليماني يُخطئ في بيانه للقرآن فقد جعل الله لكم علينا سُلطان وأما إذا غلبت عُلماء الأمة بالبيان الحق للقرآن فقد جعل الله ذلك سُلطان الحق عليكم ولم يجعل الله سلطان الحُكم بيننا هو أن لا أخطيء في الإملاء بل السلطان بيني وبينكم هو أن لا أخطئ في البيان الحق للقرآن فأصبح جهلي في النحو والإملاء هو معجزة البيان الحق للقرآن
    إذ كيف أستطيع أن آتيكم بالبيان الحق للقرآن وأخرس ألسنت جميع العُلماء بالحق مالم أكن حقًا تلقيت البيان من الرحمن بوحي التفهيم بالحق من رب العالمين ولم آتيكم بكتاب جديد بل آتيكم بالبيان الحق من نفس القرآن ولا أستمسك بالقرآن وحده بل وبالسنة المٌحمدية ولسوف أقدم لكم
    البُرهان بأني حقًا مُستمسك بكتاب الله وسنة رسوله الحق إلا ما خالف منها لمحكم القرآن العظيم
    تصديقا" لحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (ما تشابه مع القرآن فهو مني )صدق عليه الصلاةوالسلام وآله الأطهار

    * فلا تقبلوا من ناصر اليماني بيان القرآن في أساسيات هذا الدين الإسلامي الحنيف مالم يأتيكم بالبيان الحق من آيات هُن أم الكتاب وليس من المُتشابهات التي لا يعلم بتأويلهن إلا الله ولا يزلن بحاجة للتأويل نظرا لعدم وضوحهن بل لا تتبعواولا تصدقوا المدعو ناصر محمد اليماني مالم يخرس ألسنتكم بالحق المُبين من الآيات المُحكمات هن أم
    الكتاب في تبيان أمر هذا الدين الإسلامي الحنيف ولا تقولوا صدقت من قبل أن يتبين لكم أنه الحق من ربكم ولا تقولوا كذبت بغير علم ولا هُدًى ولا كتاب مُنير ولكن قولوا سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين؟ ونحن نعلم بأن المهدي المنتظر لا يأتي بكتاب جديد ولا بدين جديد وذلك لأنه ليس نبيا ولارسولا بل بدعونا إلى الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله فيعيدنا على منهاج النبوة الحق كما كان عليها محمد رسول الله ومن معه قلبا" وقالبا حتى يستطيع المهدي المُنتظر أن يجمع شمل المُسلمين فيوحد صفهم فلا بُد أن يجعله
    الله قادرا على أن يحكم بين عُلماء المُسلمين في جميع ما كانوا فيه يختلفون فيأتينا بالحُكم المُقنع لجميع الأطراف حتى لا يُنكر الحق إلا من أنكر وكفر بكتاب الله وسنة رسوله الحق
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    للموضوع بقيه.....إلى اللقاء مع الصفحه الثانيه إن شاء الله


    عدل سابقا من قبل ابرار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 7:31 pm عدل 1 مرات

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الأحد أكتوبر 09, 2011 12:17 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (الصفحه الثانيه)
    *بسم الله الرحمن الرحيم
    (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
    اللهم صلي على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار من الشرك وسلم وعلى التابعين بإحسان وأمنن وأكرم ثم أما بعد :
    ولسوف نبدأ موضوعنا الأول هو البحث في محكم كتاب الله عن من يختص أن يصطفي خليفة الله فهل يحق لعباد الله أجمعين التدخل في شأن إصطفاء خليفة الله أم أن ليس لهم من الأمر شيئاً بل الله أعلم من يصطفي ويختار وعباده لا يعلمون فلا علم لهم إلا بما علمهم الحكيم العليم وقال الله تعالى { إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ{72} فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ{73} إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ{74} قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ{75} قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ{76} قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ{77} وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ{78} قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{79} قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ{80} إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ{81} قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{82} إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ{83} قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ{84} لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ {85} صدق الله العظيم
    إذا" إصطفاء خليفة الله شأن يختص به الله من دون عباده أجمعين وأمرهم الله أن يطيعوا خليفة ربهم سجودا" لأمر الله وقال الله تعالى{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً }صدق الله العظيم
    إذا" الله لم يأخذ رأي ملائكته المُقربين في شأن إصطفاء خليفته لأن ليس لهم من الأمر شيء بل الله من يصطفي خليفته فيأمرهم أن يقعوا له ساجدين تصديقاً لقول الله تعالى{ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }صدق الله العظيم
    * أفلا تعلمون أن الله هو من يصطفي خليفته ولا يحق للأنبياء التدخل في شأن إصطفاء خليفة الرب سبحانه بل الله هو من يصطفي خليفته عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم ليكون برهان من الرحمن أنه خليفة الله عليكم واصطفاه الله إماما" لكم فلا ينبغي للأنبياء أن يصطفوا الأئمة من دون الله بل الأمر لله وحده لا شريك له فانظروا إلى إمام بني إسرائيل طالوت عليه الصلاة والسلام فهل اصطفاه نبيه عليهم من دون الله وقال الله تعالى (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )صدق الله العظيم
    *فإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني المهدي المُنتظر المُعتصم بكتاب الله القرآن العظيم حبل الله ذي العروة الوثقى لا انفصام لها ولا تبديل لكلمات الله ولا تحريف وأنتم مُعتصمون بروايات الطاغوت التي تأتي مُخالفة لمحكم كتاب الله فمثلكم كمثل المعتصم بخيط من بيوت العنكبوت يامن يعتصمون بروايات الطاغوت التي جاءت من عند غير الله ولذلك تجدون بينها وبين محكم القرآن العظيم إختلافاً كثيرا" وأنا المهدي المنتظر أعلن التحدي بالإحتكام إلى كتاب الله الذكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر لكافة الشيعة الإثني عشر وأهل السنة والجماعة وكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون أدعوهم جميعاً للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فأحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون فأستنبط لهم حكم الله بالحق بينهم من محكم كتاب القرآن العظيم وما خالف لمحكم كتاب الله من رواياتكم وخُزعبلاتكم فسوف أفركها فركاً بنعل قدمي وأنسفها بمحكم كتاب الله القرآن العظيم نسفاً فنجعلها بإذن الله كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف أفغير الله أبتغي حكماً وهو أنزل إليكم الكتاب مُفصلاً هيهات هيهات أيها الجاهلون ويامعشر المسلمين والنصارى واليهود أني أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله فيما كُنتم فيه تختلفون أفلا تعلمون أن الله قد جعل القرآن العظيم هو المُرجع والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية ولذلك أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينكم الله فيما كُنتم فيه تختلفون وما على المهدي المنتظر إلا أن يأتيكم بحكم الله من محكم القرآن العظيم كما آتيناكم بالحكم في شأن خليفة الله أنه يختص باختياره من بين العبيد الرب المعبود وأمركم أن تطيعوا خليفته المهدي المنتظر إذا وجدتم أن الله حقاً قد زاده بسطة في العلم عليكم جميعاً وهيمن عليكم بحكم الله من القرآن العظيم أفلا تخشون يامعشر الشيعة والسنة والجماعة الذين رفضوا طاعة المهدي المنتظر خليفة الله المصطفى أن يلعنكم الله كما لعن إبليس الذي أبى و استكبر عن أمر ربه فقد جاء أمر الله بالحق وجاء عصر المهدي المنتظر ولعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهدي المنتظر قد اصطفاه الله رب العالمين أو اللعنة على من أبى و استكبر وأعرض عن داعي الإحتكام إلى الذكر القرآن العظيم وهيهات هيهات أن أعتصم بغير حبل الله فأخالف أمر الله في محكم كتابه العظيم في قول الله تعالى (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا )صدق الله العظيم
    *فلماذا تكتمون الحق الذي أبلغهُ لكم يا أيها المشرفون على المواقع الإسلامية إلا قليلا منكم؟! فمن ينجيكم من عذا ب الله إن كنتم صادقين فإن كنتم ترون ناصر محمد اليماني يعبد مُحمد رسول الله أو المسيح عيسى بن مريم أو جبريل أو أي من عباد الله المقربون فقد جعل الله لكم علينا سُلطان مُبين ولكني أقول لكم ما أمر الله بقوله في مُحكم القُرآن العظيم)
    ((قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى للَّهِ رَبّ ٱلْعَـٰلَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ ))صدق الله العظيم
    فلماذا تروني على ضلال مُبين فأروني ضلالي إن كنتم صادقين! وأهدوني بعلم أهدى من علمي وأصدقُ حديثاً إن كنتم صادقين! وأهدوني إلى صراط مُستقيم أقوم مما أدعوكم إليه إن كنتم صادقين أما إخفاء البيانات وعدم نشرها للعالمين فأقسمُ برب العالمين ليسألكم الله عن سبب إخفائها, ويقول لكم لماذا تخفون الحق من ربكم من بعد بيانه للناس؟
    فهل مثلكم كمثل الذين يكرهون الحق من اليهود والنصارى؟
    وإن كنتم ترون صاحبكم ناصر محمد اليماني على ضلال مُبين
    فلماذا لا تحاجوه فتدحضوا حُجته بالحق الذي معكم إن كنتم صادقين؟!
    فتبينوا للناس أنه على ضلال مُبين ولقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون فاتقوا الله يا معشر المشرفون على المواقع الإسلامية بالانترنت العالمية وتذكروا بما سوف تجيبوا على الله يوم يسألكم عن سبب إخفائكم لدعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فإن قلتم كان يدعو الناس إلى عبادة سواك فسوف يكذبكم الله ويقول بل يدعو الناس إلى عبادة الله كما ينبغي أن يُعبد وحده لا شريك له, فكيف تخفون بيان إنسان علمه الله البيان للقرآن؟ فيدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له وينذر البشر أن يفروا من عذاب الله الواحد القهار بالدخول في دين الله الإسلام وإن قلتم ربنا إنه كان يدعو الناس إلى الإستمساك بالقُرآن وحده وترك السنة النبوية الحق فسوف يُكذبكم الله فيقول بل يدعو إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وإنما يكفر بما خالف لحكم ربه في مُحكم القرآن العظيم لأن الله علمه أن يعرض الأحاديث السنية على القرأن وما كان من الأحاديث السنية جاء من عند غير الله فسوف يجد بين الحديث المُفترى وبين مُحكم القُرآن العظيم إختلافاً كثيرا ولذلك يكفر بالباطل فيتبع الحق ولكنكم للحق كارهون
    ويا معشر المُشرفون على المواقع الإسلامية إني أفتيكم أنه ليس إبقاء بيان الإمام ناصر محمد اليماني إعترافاً منكم بل لكي يأتوا علماء الأمة لحواره بطاولة الحوار العالمية حتى إذا تبين للناس أنه على الحق أتبعوه وأعترفوا به أنه يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراطاً مُستقيم ومن بعد التصديق أظهر لكم للمُبايعة عند البيت العتيق بالمسجد الحرام الذي حرم الله على المشركين أن يقربوه من بعد البراءة يوم الحج الأكبر.
    *إن ظهور المهدي المنتظر للمُبايعة الإمام ناصر محمد اليماني يكون عند الركن اليماني بمكةالمكرمة المُباركة بالمسجد الحرام وأوليائه في عصر الظهور الأسرة الحاكمةالمحترمين من ذُرية عبد العزيزإبن سعود رحمه الله أرحم الراحمين ورحم ذُريته وجميع المُسلمين
    وهذا بياني كتبته شخصيا بنفسي مخصوص لأولياء المسجد الحرام وكافة أعضاء هيئة كُبار العُلماء وكذلك كافة عُلماء الأمة الإسلامية عامة
    ويا إخواني حقيق لا أقول على الله ورسوله غير الحق وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله
    وسلم (لا وحي من بعدي إلا الرؤيا الصالحة فمن رآني فقد رآني وإن الشيطان لا يتمثل بي)
    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    وكذلك قال عليه الصلاة والسلام من كذب علي متعمداً فليتبوئ مقعده من النار)
    وقد أراني الله جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الرؤيا عدد من المرات
    وأفتاني جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وىله وسلم في مقتطفات الرؤيا بأني المهدي المنتظر
    رحمة الله التي وسعت كُل شئ إلا من أبى وكذالك أخبرني بأن الله سوف يؤتيني علم الكتاب القرأن
    العظيم لكي أحاج الناس به فلا يُجادلني أحد من القرأن إلا غلبته بعلم وهُداً من الكتاب المُنير )
    أنتهت مُقتطفات الكلمات من الرؤى لجدي وحبيبي محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
    ولاكن محمد رسول الله يعلم بأن الرؤيا تُخص صاحبها ولا يبنى عليه حكم شرعي في الدين
    الإسلامي الحنيف ولذالك قال لي عليه الصلاة والسلام في أحد الرؤى بأن الله سوف يؤتيني علم
    الكتاب ولا يجادلني أحد من القرأن إلا غلبته )
    إذا يامعشر هيئة كُبار العلماء إذا كان ناصر محمد اليماني لم يفتري على الله ورسوله فلا بُد أن
    يُصدقني الله بالرؤيا فتجدون بأنه حقًا لا تجادلون ناصر محمد اليماني من القرآن إلا أقنعكم بعلم
    وسُلطان منير واضح وبين في القرآن العظيم ولن يتخلى الله عن عبده إن كان حقًا المهدي المنتظر
    فلا بُد أن يُصدقه الله الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي فلا يُجادله جميع علماء المسلمين
    والنصارى واليهود من القرأن إلا غلبهم بسلطان العلم المُحكم في القرأن العظيم
    وأما إذا كان ناصر محمد اليماني مُفتري أو مجنون أو مريض نفسياً فسرعان ما يسقط في الجولة
    الأولى للحوار فيتبين للمسلمين أنه ليس المهدي المنتظر حتى لا يضل أحد من المُسلمين)
    ولاكن هيهات هيهات وأقسم لكم بالله العلي العظيم ربي وربكم ورب السماوات والأرض وما بينهما
    ورب العرش العظيم قسم مُقدم لأغلبنكم بالحق أجمعين يامعشر عُلماء المسلمين وأحكم بينكم
    في جميع ماكنتم فيه تختلفون في سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
    ولي شرط عليكم واحد ولا غير هو الإحتكام إلى أحكام الله في القرأن العظيم الذكر المحفوظ
    من التحريف لكي يكون هو المرجع لما أختلف فيه عُلماء الحديث في السنة المحمدية )
    ولكم يامعشر العلماء المؤمنون بالقرأن العظيم شروط على ناصر محمد اليماني وهي كالتالي)
    الشرط الاول
    ______
    أن تقولون ياناصر اليماني أولا عليك أن تأتي لنا بحكم الله في القرأن بأنه جعل القرأن هو
    المرجع لما أختلف فيه عُلماء الحديث )
    الشرط الثاني)
    وثانياً نشرط عليك ياناصر اليماني أن لا تحكم بيننا بأحكام أجتهادية منك ولا أحكام قياسية
    الشرط الثالث)
    ________
    هو أن لا تحكم بيننا أنت ياناصر اليماني فلسنا في قضية عُرفيه قبلية حتى تحكم أنت بيننا بل
    إختلافنا في مسائل دينية ولن نقبل أن يحكم بيننا غير الله خير الحاكمين ومن أحسن من الله حُكما
    ولم يأمرنا الله أن نحتكم إليك ياناصر محمد اليماني بل أمرنا الله أن نحتكم إليه سُبحانه
    تصديق لقول الله تعالى((وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله))صدق الله العظيم
    إذا" نحن معشر عُلماء المسلمين سوف نحتكم إلى الله وحده ليحكم بيننا فيما اختلفنا فيه وليس عليك ياناصر محمد اليماني إلا أن تستنبط لنا حكم الله الحق من كتاب حكمه القرأن العظيم
    ولكن هيهات هيهات ياناصر محمد اليماني يامن تزعم بانك المهدي المنتظر أن نقبل منك الأحكام من الآيات المُتشابهات والتي لا يعلم تأويلهن إلا الله بل لنا شرط أساسي أن تستنبط لنا الحُكم من الآيات القرآنية الواضحات البينات المُحكمات هُن أم الكتاب فنتبعهن فلا يزيغ عنهن إلا من في قلبه زيغ عن الحق الواضح والبين ومن ثم يتبع المتشابهات اللاتي لا يعلم تأويلهن إلا الله ويذر الآيات المحكمات أم الكتاب وراء ظهره
    * ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم اللهم إن كان ناصر محمد اليماني هو الإمام المهدي المنتظر الذي بشر به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاجعلنا من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور حتى لا يكون العثور عليه حسرة علينا فنصبح من النادمين من بعد أن تظهره على العالمين حتى لا نقول لقد أعثرنا الله عليه في عصر الحوار من قبل الظهور ولكننا لم نكن من الشاكرين ، اللهم إن كان ناصر محمد اليماني من الصادقين فقد مننت علينا أن بعثتُ الإمام المهدي في أمتنا فاجعلنا من الشاكرين برحمتك يا أرحم الراحمين ولا تجعلنا من المُعرضين عن الحق من عندك ، اللهم إنك قلت وقولك الحق وقال ربكم ادعوني استجب لكم اللهم فأجب دعوتنا فقد أنبنا إليك لتبصر قلوبنا بالحق بنور من لدنك ومن لم يجعل الله له نورا" فما لهُ من نور
    و سلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    أخو الأنصار السابقين الأخيار المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الإثنين أكتوبر 10, 2011 11:52 am

    الصفحة الثالثه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ويا عُلماء المُسلمين وأمتهم إن لكم الحق أن لا تصدقوا الإمام ناصر محمد اليماني حتى تجدوه هو حقاً أعلمكم بكتاب الله القُرآن العظيم ومن ثم لا تجدوا أحداً منكم يستطيع أن يأتي بتأويل القُرآن كمثل بيان الإمام ناصر محمد اليماني فإذا تبين لكم أن بياني للقُرآن هو حقاُ خيرا" منكم وأحسن تفسيراً فقد تبين لكم أني حقاً أعلمكم بكتاب الله القُرآن العظيم ولربما يود أحد عُلماء الأمة أن يقول نعم إن لديك علم وافر من كتاب الله مما علمكم الله ولكن هذا لا يعني انك المهدي المنتظر ومن ثم يرد عليكم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول ويا سُبحان ربي فكيف يؤتيني الله الحُكم والكتاب ومن ثم أفتري عليه ولم يصطفيني المهدي المنتظر مالم يكن حقاً اصطفاني عليكم وزادني عليكم بسطة في العلم أفلا تعقلون وإليكم سؤال المهدي المنتظر فهل لو أن الانبياء افتروا على الله و اتبعهم الناس في دعوتهم إلى عبادة الله وهم ليسوا بأنبياء ولم يوحي الله إليهم شيئا" فهل ترون أن الله سوف يُحاسب أتباعهم على إتباعهم وهم استجابوا لدعوة الحق إلى عبادة الله وحده لا شريك له حتى ولو كان الأنبياء مُفترين في الكتب المنزل عليهم لما حاسب الله أتباعهم بل سوف يحاسب من افترى عليه وحده تصديقاً لقول الله تعالى))

    (أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَعَلَيَّ إِجْرَامِي )صدق الله العظيم

    وكذلك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إن يكن مُفتري وليس الإمام المهدي المنتظر فعلي إجرامي وأما أنتم فكيف يحاسبكم الله لو استجبتم لدعوة الحق إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأتبعتم آيات الكتاب البينات لا يكفر بها إلا الفاسقون وذلك لأني أرى الشياطين تخوفكم في أنفسكم فتوسوس لكم بغير الحق فتقولوا ماذا لو اتبعنا الإمام ناصر محمد اليماني وهو ليس المهدي المنتظر إذا" فقد أضلنا عن سواء السبيل ومن ثم يرد عليكم الإمام المهدي وعلى شياطينكم من الجن والإنس فهل من عبد الله وحده لا شريك له حتى جاء ربه بقلب سليم من الشرك فهل ترونه قد ضل عن سواء السبيل أفلا تتقون ويا عُلماء أمة الإسلام إنما أعظكم بواحدة هو أن تقولوا يا ناصر محمد اليماني نحن لن نُصدق أنك حقاً الإمام المهدي حتى نجدك تستطيع أن تحكم بيننا فيما كنا نختلف فيه من الدين فتأتينا بالحكم المُقنع لعقولنا من محكم كتاب الله القُرآن العظيم ومن ثم يرد عليكم ناصر محمد اليماني واقول فذلك بيني وبينكم وما ينبغي لي أن احكم بينكم إلا بما اراني الله في محكم كتابه تصديقاً لقول الله تعالى)

    ( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ )

    وقال الله تعالى(وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)

    وقال الله تعالى(وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ )صدق الله العظيم

    ولربما يود احد فطاحلة عُلماء الأمة أن يقاطعني فيقول مهلا مهلاً إنما ذلك القول من الله والأمر هو إلى رسوله وليس لك يا ناصر محمد اليماني ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي واقول ولكني مُتبع وليس مُبتدع وأعوذُ بالله أن اكون من الجاهلين فأتبع اهواءكم بل ادعوكم على بصيرة من الله وهي ذاتها بصيرة محمد رسول الله بالقرآن العظيم صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك أحاج الناس بما كان يُحاجهم به خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم القُرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى))

    ( { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي }صدق الله العظيم

    إذا بصيرة القُرآن هي لمحمد رسول الله ولمن اتبعه فلماذا اتخذتم هذا القُرآن مهجوراً فمن يجيركم من الله ولربما يود عالم آخر ان يقول فهل أنت يامن تزعم أنك المهدي المنتظر أعلم من محمد رسول الله وصحابته الأخيار بهذا القرآن العظيم فقد بينه لنا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن طريق السنة فيكفينا إتباع السنة وذلك لأن القُرآن لا يعلمُ تأويله إلا الله تصديقاً لقول الله تعالى(وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ )صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليكم الإمام المهدي وأقول قال الله تعالى(إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69)صدق الله العظيم

    ولكني لم اجد في كتاب الله أن القُرآن لا يعلمُ تأويله إلا الله بل قال الله تعالى)

    ((وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آياتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَآ إِلاَّ الْفَاسِقُونَ )

    وقال الله تعالى(((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ )صدق الله العظيم

    * ويا أمة الإسلام إنما أبتعثني الله للدفاع عن سنة محمد رسول الله الحق صلى الله عليه وأله وسلم فأطهرها من البدع والمُحدثات تطهيراً فأهديكم بكتاب الله وسنة رسوله الحق فأعيدكم إلى ما كان عليه محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إلى منهاج النبوة الأولى إلى ما كان عليه مُحمد رسول الله والذين معه قلباً وقالباً كانوا على منهاج كتاب الله وسنة رسوله الحق ولم يجعلني الله نبي ولا رسول بل أبتعثني ناصراً لما جاءكم به محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وفي ذلك تكمن الحكمة في تواطئ الإسم محمدصلى الله عليه وأله وسلم في إسم الإمام المهدي (ناصر محمد) وجعل الله موضع التواطئ في إسمي للإسم مُحمد في إسم أبي (ناصر محمد) لكي يحمل إسمي خبري ورايتي وعنوان أمري فيجعلني الإمام الناصر لمحمد صلى الله عليه وأله وسلم فادعوكم إلى ما دعاكم إليه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم كتاب الله وسنة رسوله الحق فأعيدكم على منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله الحق صلى الله عليه وأله وسلم ويا معشر السنة والشيعة إني الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم ولا ينبغي للحق أن يتبع أهواكم ولا حاجة لي برضوانكم فإن أبيتم أن تستجيبوا لما يُحييكم فاعلموا أن الله سوف يظهرني عليكم وعلى الناس أجمعون في ليلة واحدة وهم صاغرون ببئس شديد من لدنه بالدُخان المبين من كوكب العذاب الأليم كوكب سقر يوم مرورها ليلة يسبق اليل النهار فتطلع الشمس من مغربها ولعنة الله على ناصر محمد اليماني لعناً كبيرا لعنة تزن هذا الكون العظيم إذا لم يبتعثه الله إليكم فيفتيه أنه الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم عن طريق الرؤيا الحق وجعل الله يقيني برؤياي الحق كمثل يقين نبي الله إبراهيم الذي أراه الله في المنام أن يذبح ولده ولم يقول إنما ذلك اضغاث احلام ذلك لأنه يعلم أضغاث الأحلام من الشيطان ويُفرق بينها وبين الرؤيا الحق التي من الرحمن ولذلك تجدوني موقن أني الإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم غير أني أفتيكم بالحق إن الله لم يجعل رؤياي هي الحجة عليكم ولا ينبغي لكم أن تبنوا الأحاكام الشرعية على الرؤيا إذا لذبحتم أولادكم كما ذبخ نبي الله إبراهيم ولده وفداه الله بذبح عظيم وإنما الرؤيا فتوى لصاحبها ولا يبنى عليها حُكم شرعي للأمة إذا لفسدت السماوات والأرض من جراء الرؤيا الكذب والإفتراء فتعالوا لأعلمكم ما هي حُجة الإمام المهدي المنتظر الذي له تنتظرون ذلك لأن الله يزيده عليكم بسطة في العلم عليكم وعلى كافة عُلماءكم بالبيان الحق للقرأن العظيم فيُعلمكم مالم تكونوا تعلمون ويحكمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ويكفر بتفرقكم إلى شيعاً واحزاباً وكُل حزب بما لديهم فرحون حتى فشلتم فذهبت ريحكم كما هو حالكم فيجمع شمل المُسلمين ويجعل كلمة الله هي العُليبا في العالمين وأنتم الأن في عصر الحوار من قبل الظهور بقدر مقدور في الكتاب المسطور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق وقد اقترب كوكب العذاب من أرضكم وهيئة كُبار علماء المُسلمين بمكة المُكرمة بمركز الأرض والكون لم يعترفوا بعد بشأني أو إنهم ليس بموقنيين فلما الريبة والشك وعدم اليقين في الحق من ربكم يا معشر عُلماء المُسلمين فأي مهدي تنتظرون حسب أهواءكم أو يقول أنه نبي مُرسل من رب العالمين فيدعوكم إلى كتاب غير كتاب الله وسنة رسوله الحق إذا فأنتم كافرون بكتاب الله وسنة رسوله الحق إن أبيتم الإستجابة لدعوة المهدي ناصر محمد اليماني ثم يحكم الله بيني وبينكم بالحق وهو أسرع الحاسبين ولا حُجة بيني وبينكم غير كتاب الله وسنة رسوله الحق صلى الله عليه وأله وسلم ذلك لأن الله لم يجعلني نبياً ولا رسولا بل أبتعثني ناصراً لما جاءكم به خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أفلا تعقلون ولم يجعل الله حُجتي عليكم أن أكلمكم جهرة في عصر الحوار من قبل الظهور فليس الحجة عليكم في ذات ناصر محمد اليماني بل الحجة عليكم أن أحاجكم بكتاب الله وسنة رسوله الحق فألجمكم بعلم وسُلطان مُبين فإن صدقتم بالحق فمن بعد الإعلان بالتصديق من المملكة العربية السعودية أظهر لكم عند البيت العتيق جهرة وإن أبيتم ولم تفعلوا وأتبعتم من كذب بدعوة الحق من ربكم أصابكم الله بقارعة أو تحل قريباً من دياركم حتى يأتي وعد الله فيتم بعبده نوره على العالمين ولو كره المجرمون ظهوره ولا نزال نأمل من هيئة كُبار عُلماء المُسلمين بمركز الأرض والكون بمكة المُكرمة بالمملكة العربية السعودية خيرا كثيرا والإعتراف بالحق من ربهم ولا يجوز للمُشرفون على المواقع الإسلامية أن يكتموا الحق من ربهم من بعد إرساله إليهم للتبيلغ بالبيان الحق للذكر للمهدي المُنتظر ليطلع عليه المُسلمين وعُلماءهم ومن يكتم البيان الحق للقرأن العظيم من بعد بيانه للناس حتى وصول كوكب العذاب وهم في غفلة مُعرضون أولئك سيلنعهم الله ويلعنهم اللاعنون تصديقاً لقول الله تعالى)

    (( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاعِنُونَ . إِلا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وأنا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 12:26 am

    الصفحه الرابعه
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وأما المهدي خاتم خُلفاء الله أجمعين فقد جعل الله في إسمه خبره وراية امره (ناصر محمد )
    وأشهدُ أني الإمام المهدي خليفة الله في الأرض ناصر محمد اليماني
    ويامعشر آل البيت الهاشمي القُرشي في العالمين لا تكونوا أول المُكذبين بصاحبكم وإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني الإمام المهدي المنتظر من ذرية الإمام الحُسين إبن علي إبن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ) وقد جمعني الله في غُرفة واحدة بمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأحدي عشر إمام وصرت الثاني عشر وأفتناي في شاني محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال) (( كان مني حرثك وعلي بذرك أهدى الرايات رايتك وأعظمُ الغايات غايتك وما جادلك أحدا من القرآن إلا غلبته) أنتهت الفتوى الأولى ولكن بقي لدي هل أنا المهدي المنتظر في عقيدة المُسلمين ومن ثم أفتاني في رؤيا أخرى مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال وإنك أنت المهدي المنتظر وما جادلك عالم من القُرآن إلا غلبته )أنتهت الرؤيا بالفتوى بالحق ولكني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أن لو كنتم تبنوا على الرؤيا أحكام شرعية في الدين لبدل الشياطين من الجن والإنس دين الله تبديلاً عن طريق إفتراء الرؤيا بما لم يُنزل الله به من سُلطان وهيهات هيهات أن يفتيكم المهدي المنتظر أنه يجب عليكم أن تصدقوه كونه أفتاه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله أنه المهدي المنتظر كون الرؤيا لا تزال فتوى لي وحدي حتى يُصدقني الله الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي فتجدوا انه لا يجادل الإمام ناصر محمد اليماني من القرآن عالم أو جاهل إلا غلبه بالحق من محكم كتاب الله القُرآن ا لعظيم وذلك إذا لم يكن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني مُفتري شخصية المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض فلا بد ان يصدقني ربي الرؤيا بالحق فيجعلني المهيمن على كافة علماء المُسلمين والنصارى واليهود فلا يحاجني أحدهم من القرآن إلا غلبته بعلم وسلطان منير من محكم كتاب الله القرآن العظيم وإنا لصادقون ولكن إسمحوا لي أن أعلن لكم بنتيجة الحوار مسبقاً وأقول اقسم بربي وربكم رب الأرض والسماوات لئن أجبتم دعوة الإمام ناصر محمد اليماني للإحتكام إلى كتاب الله فيما كنتم فيه تختلفون أنكم لا تستطيعون ان تهيمنوا على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني حتى في مسئلة واحده فقط انكم فلا تسطيعون ولو كان بعضكم لبعض نصيراً وظهيراً وإنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أدعو كافة مُفتين الديار الإسلامية والعُلماء والمُثقفين والداراسين والباحثين عن الحق من الناس جميعاً و آل البيت الهاشمي القرشي إلى الحوار في طاولة الحوار العالمية للمهدي المتظر ) (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني )
    *بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    قال الله تعالى({الرحمـن* علم القرءان* خلق الإنسان* علمه البيان}صدق الله العظيم

    فأما البيان لقول الله تعالى(الرحمـن* علم القرءان*) أي علمه لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن طريق جبريل الأمين وأما قول الله تعالى(خلق الإنسان* علمه البيان}صدق الله العظيم

    قال الله تعالى((اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِى خَلَقَ (2) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (3) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (4) الَّذِى عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (5) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (6)صدق الله العظيم

    وذلك لأن الله لم يخلق آدم من علق ثم مضغة بل خلقه من تراب بكن فيكون )


    وذلك الإنسان هو الإمام المهدي خلقه الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور حتى إذا بلغ أشده علمه البيان للقرآن وأن الشمس والقمر بحسبان وعلمكم ما لم تكونوا تعلموا أنتم ولا آباؤكم الأقدمون ولكل دعوى برهان ذلك لأن مُعلم الإمام المهدي هو الرحمن بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم ليكون البيان الحق للقرآن هو برهان الإمامة والقيادة على الأمة ليبين الله لهم البيان الحق للقرآن بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي كمثل الأرض ذات المشرقين وذات المغربين فيعلمكم بها ومن ثم تجدوا البيان الحق حقا" على الواقع الحقيقى تصديقاً لقول الله تعالى(
    ((فَبِأَىِّ ءَالآءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ)صدق الله العظيم

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 12:37 am

    الصفحه الخامسه
    بسم الله الرحمن الرحيم

    وما ينبغي للمهدي أن تلده أمه منذ أكثر من ألف عام
    قبل الظهور بل تلده أمه بقدر مقدور في الكتاب المسطور من قبل الظهور ب...... عام ثم يظهر لكم عند المشعر الحرام للمُبايعة من بعد الحوار والتصديق يظهر لكم عند البيت العتيق .


    وكذلك يفتيكم الله في مُحكم القُرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلمه الله البيان الحق للقرآن وأن الشمس والقمر بحسبان فبدأ عمره بحساب الشهر القمري لذات القمر من لحظة تميزه عل الأنثى ببدء خلق الجهاز التناسلي من بداية الشهر الرابع حتى فطامه عن الرضاعة فجعل ذلك بحساب الشهر القمري لذات القمر شهر قمري واحد ويعدل بحسب أيام الحساب في الأرض ثلاثين شهرا" وذلك الإنسان الذي جعله الله كسائر الناس ليس معصوما" من الخطيئة وعلمكم أنه يكون برا" بوالديه وعلمكم الله بأنه يصلحه الصلاح التام في سن الأربعين ويهب له ذُرية طيبة وعلمكم أن أمه تحمل به كرهاً وهي لا تُريد أن تحمل نظرا" لأن أخاه المولود من قبله لا يزال سنة و ستة أشهر ومن ثم حملت بالإمام المهدي كرهاً وهي لا تريد أن تحمل فتفاجأت بحمله ويُريد الله أن يظهره في قدره المقدور في الكتاب المسطور وعمره أربعون سنة فيصلحه ويتوب عليه ويهب لهُ ذُرية طيبة تصديقاً لقول الله تعالى((وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)صدق الله العظيم

    *ولسوف أُعلمكم بالإمام الحادي عشر من قبلي ولا يهم ذكر إسمه ولكني أجد بأنه مات أو قتل من قبل ألف عام قبل ظهوري بمعنى أن بيني وبينه ألف عام بالضبط والتمام
    *
    وها هم المُسلمون فرقوا دينهم شيعاً كما فعل أهل الكتاب من قبلهم وهاهو المهدي المنتظر قد أبتعثه الله ليدعوهم إلى كتاب الله ليحكمُ بينهم فيما كانوا فيه يختلفون فيجعل الله ذلك بُرهان الخلافة بالحق من ربه وآية الإصطفاء عليهم فيجدوا أنهُ حقاً زاد الله خليفته المُصطفي عليهم بسطة في العلم والجسم فلا يكون جسمي من بعد موتي جيفة قذرة ولا عظام نخرة ولكن أكثركم لا يعلمون كيف يعلمون المهدي المنتظر الحق من ربهم إذا حضر في عصره المُقدر وتجاوزا الحدود في حق ربهم وقالوا أن الإمام المهدي لا يقول أنه الإمام المهدي المنتظر بل البشر هم الذين يعلمون أيهم المهدي المنتظر من بينهم فيصطفوه في وقته المُقدر ويقولوا له أنت المهدي المُنتظر شرطاً أن ينكر أنه المهدي المنتظر ثم يصرون أنه هو المهدي المنتظر فأصبحوا حسب فتواهم الباطل أنهم أعلمُ من المهدي المنتظر ومن رب المهدي المنتظر سُبحان الله رب المهدي المنتظر وتعالى علوا كبيرا وكأنهم هم من يٌقسمون رحمة ربهم سُبحانه وتعالى علوا كبيرا برغم أن محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أفتاهم بالحق أن الله هو من يبعث المهدي المنتظر على إختلاف في أمته ليحكم بينهم بالحق وقال محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم )
    ((«أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على إختلاف من الناس، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً، كما ملئت ظلماً وجوراً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً»صدق محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
    *
    وبُرهان إصطفائه ملكاً عليكم حديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( لا تنقضي الأيام ولا يذهب الدهر حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ) وكذلك أخبركم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن الله لم يجعل الإمام المهدي نبيا" ولا رسولا" بل ناصراً لما جاءكم به خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك سوف يأتي إسم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يواطئ في إسم المهدي في إسم أبيه (ناصر مُحمد)وفي التواطؤ حكمة بالغة أن يواطئ الإسم (محمد) في إسمي في إسم أبي(ناصرمُحمد) لكي يحمل الإسم الخبر وراية الأمر ليجعلني الله ناصراً لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لما جاءكم به وعليه فإني أدعوكم يامعشر المُسلمين إلى الإستمساك بما ترك فيكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كتاب الله وسنة نبيه الحق تصديقاً لحديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( إني تارك فيكم ما إن تمسّكتم بهما فلن تضلّوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي فإنهما لن يفترقا ) بمعنى أنهما لا يختلفان في شيء وما خالفهم فهو باطل موضوع و مكر مُفترى من قبل أعدائكم ليضلوكم عن الحق .. ويامعشر المُسلمين إن شر عُلمائكم الذين يُؤمنون بالأحاديث الحق والباطل والمُدرج ثم يذروا الحق الذي هم به مؤمنون وراء ظهورهم ثم يُجادلوني بالباطل الذي يُخالفه فهم به مُستمسكون كمثل جدالهم للإمام المهدي ناصر محمد اليماني فيقولون له إن الله لا يبعث إلينا الإمام المهدي ولذلك لا يعلم الإمام المهدي الحق إنه الإمام المهدي بل عُلماء المُسلمين هم من يعرفونه ، فيعرّفونه على شأنه فيهم أنه الإمام المهدي ثم يعرض عنهم فيتبرأ أنه الإمام المهدي ثم يُبايعونه على الخلافة مُبايعة جبرية وهو كاره لها ومُنكر أنه الإمام المهدي .. فأضلتهم عن الحق هذه الرواية الباطلة التي جاءت مُخالفة لجميع الأحاديث الحق بالفتوى الحق إن الله هو من يبعث المهدي إليكم ولستم أنتم من يبعثكم الله إليه لتُعرِفونه بشأنه أنه المهدي ، فهذا باطل مُخالف لما أفتاكم به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بشأن بعث المهدي من الله وقال عليه الصلاة والسلام (أبشّركم بالمهدي يُبعث في أمّتي على اختلاف من الناس، وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً)وكذلك تصديقاً لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (لتملأن الأرض جورا وظلما فإذا ملئت جورا وظلما يبعث الله عز وجل رجلا" من أهل بيتي يوطئ اسمه اسمي باسم أبيه فيملؤها عدلا كما ملئت جورا وظلما ) ثم أكد لكم حقيقة بعث الإمام المهدي من ربه وقال مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (لو لم يبقى من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجل من أفضل بيتى يواطئ اسمه اسمى باسم أبيه يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ) صدق عليه الصلاة والسلام
    بل الإمام المهدي ظابط بجيش اليماني الممهد بكالوريوس في العلوم العسكرية ولكنكم أصطفيتم المهدي المنتظر قبل قدره المقدور في الكتاب المسطور وصدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بقوله(ولكنكم تستعجلون) صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    فمن ذي الذي يقول انه قط علم الإمام المهدي ببيان آية في كتاب الله

    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 8944
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: مُعلم البيان الحق للقرآن بالقرآن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 4:52 pm

    الصفحه السادسه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    { إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } صدق الله العظيم

    اللهم صلي وسلم وبارك على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى خليفته في ناموس الكتاب من بعده الإمام على عليه الصلاة والسلام وعلى حُكام المُسلمين الصالحين أبي بكر وعُمر وعُثمان والصلاة والسلام على كافة الناصرين التابعين للحق إلى يوم الدين :
    ويا معشر الشيعة والسنة ما كان للإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يتبع أهواءكم ليرضيكم بل الله أحقُ بالرضا وإني لرضوان الرحمن لمن العابدين وجعلني الله حكم بينكم بالحق فيما كنتم فيه تختلفون في الدين وما على الإمام المهدي إلا أن يستنبط لكم حُكم الله الحق من محكم كتابه فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاً لقول الله تعالى :

    ((وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ))

    ((وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ))

    ((فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44))

    ((وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ))
    ((إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51))

    ((أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً))

    ((وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49))

    ((إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ))
    ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ ( 23 ))صدق الله العظيم
    وهذا أمر الله إليكم أن ما اختلفتم فيه من شئ في دينكم من أحاديث البيان في السنة النبوية فقد أمركم الله بعرض الحديث النبوي على آيات الكتاب المحكمات البينات هُن أم الكتاب فإذا جاء الحديث مُخالف لأحد آيات الكتاب المحكمات فاعلموا انه لم يقله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل من الأحاديث المُفتراه على رسول الله وصحابته الأبرار في سنة البيان

    * ولكني اشهدُ لله شهادة الحق اليقين إني الإمام المهدي لا علم لي إلا بما علمني ربي من بيان آيات الكتاب القرآن العظيم

    *
    من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى كافة المُسلمين العرب والعجم في العالم لقد اصطفاني الله لكم قائداً للجهاد في سبيل الله لمنع الفساد في الأرض وجعلني للناس إماما وزادني عليكم بسطة في العلم والجسم فلا يكون جسمي بعد موتي جيفة قذرة ولا عظام نخرة فما خطبكم عن التذكرة مُعرضين؟ وكانكم حُمر مُستنفرة فرت من قسورة أفلا تخافوا الله وعذاب الآخرة فالحذر الحذر فروا إلى الله الواحد القهار وتوبوا إليه واتبعوا الذكر رسالة الله إلى كافة البشر من قبل أن يسبق اليل النهار بسبب مُرور كوكب النار كوكب سقر فهو ما تسمونه بالكوكب العاشر
    وأقسمُ بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم أن ما تسمونه بالكوكب العاشر هو كوكب العذاب الأليم قد بيناه لكم من مُحكم القرآن العظيم ذكر العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم
    ويامعشر البشر الفرار الفرار إلى الله الواحدُ القهار واتبعوا الذكر قبل أن يسبق اليل النهار ليلة مرور كوكب النار ثم لا تجدوا لكم من دون الله وليا" ولا ناصر قد أعذر من أنذر فكم أذكر وكم أنذر البشر طيلة خمس سنوات وعدة أشهر والمهدي المنتظر يُناديكم الليل والنهار عن طريق الكمبيوتر جهاز الأخبار إلى كافة البشر وأقول يامعشر البشر لقد دخلتم في عصر أشراط الساعة الكُبر. أدركت الشمس القمر ففروا من الله إليه واتبعوا الذكر قبل ان يسبق اليل النهار بسبب مرور كوكب العذاب قد بيناه لكم في مُحكم الكتاب ذكرى لأولوا الألباب خير الدواب الذين يعقلون
    وأما أشر الدواب فهم لا يسمعون ولا يتفكرون ولذلك لا يبصرون الحق من ربهم لانهم في ظُلمات يعمهون ومن لم يجعل الله له نور فماله من نور فلماذا لا تتبعوا النور كتاب الله القُرآن المجيد ليهديكم إلى صراط العزيز الحميد؟
    وأذكر بالقرآن من يخاف وعيد وأحذركم بأس من الله شديد, وأذكركم بالقرآن المجيد
    ويا عجبي الشديد فهل الأواتد أعظم قسوة أم قلوب العبيد؟؟! وقال الله تعالى

    (لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )صدق الله العظيم

    فلماذا لا تخشع له قلوبكم فتدمع؟! ويا عجبي الشديد فهل الأوتادأعظم أم قلوب العبيد؟ فكم اذكر بالقرآن من يخاف وعيد فنهديه به إلى الصراط المُستقيم فاتبعوا القرآن العظيم قبل مرر كوكب العذاب الأليم في يوم عقيم

    ويا معشر المُسلمين ومُفتي ديارهم وخُطباء منابرهم وقادات حكوماتهم ما غركم في الإمام المهدي المنتظر الذي لهُ تنتظرون فقد جاء قدره المقدور في الكتاب المسطور وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور بالفتح المبين على العالمين ليلة يسبق اليل النهار ليلة تبلغ القلوب من هولها الحناجر ويبيض الشعر ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا ناصر يامعشر المُعرضين عن الذكر القُرآن العربي المُبين حُجة الله عليكم حتى لا تكون لكم الحُجة بين يدي ربكم يامعشر العرب تصديقاً لقول الله تعالى

    ((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ)) (157)صدق الله العظيم

    ويامعشر المُسلمين المُعرضين عن الدعوة إلى إتباع القرآن العظيم, فهل أنتم مؤمنين بالقرآن العظيم أم إنكم مُجرمين وبه كافرين ؟؟أم لم يأمركم الله أن تتبعوه, أم إن الإمام المهدي قد افترى على الله بقوله تعالى

    (وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157)صدق الله العظيم؟!

    ام إنكم لا تعلمون بيان هذه الآيات المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم الذي جاء فيهن الأمر إليكم أن تتبعوا كتاب الله القرآن العظيم ولم تفقهوا امر الله إليكم((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) صدق الله العظيم؟!
    ألا وإن إتباع القُرآن هو ان تكفروا بما خالف لمُحكمه وتعتصموا بحبل الله المتين كتاب من الله مُبين. أم إنكم لا تفقهون أمر الله إليكم في مُحكم كتابه (( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا )صدق الله العظيم؟!
    أم إنكم لا تعلمون ماهو حبل الله الذي أمركم الله أن تعتصوا به وتكفروا بما خالف لمُحكمه؟أنه القرآن العظيم البُرهان المُبين من رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا *فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم

    أم إنكم لا تعلمون ما يقصد بالبرهان؟ وذلك لأن الله جعله البُرهان من الله للداعي إلى سبيل ربه فجعله الله البصيرة للداعي إلى سبيله فجعله الله بُرهان الصدق من رب العالمين ولذلك قال الله تعالى

    ({ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ})صدق الله العظيم

    وبما أن القرآن هو البرهان للعالم على طالب العلم وعلى الناس جميعاً, ولذلك قال الله تعالى

    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا *فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ))صدق الله العظيم

    ويا إخواني المُسلمين إني والله العظيم أخشى عليكم عذاب يوم عقيم, وانا لكم ناصح امين فما غركم بالإمام المهدي المنتظر الذي يدعوكم إلى إتباع كتاب الله القرآن العظيم وسنة رسوله الحق؟؟ وإنما أنكر من السنة ما جاء مُخالف لمحكم كتاب الله في القرآن العظيم وذلك لان ما خالف لمحكم كتاب الله من أحاديث السنة فاعلموا أنها سنة شيطان رجيم وليس من سنة نبيه الكريم, فكيق يقول غير الذي يقوله الله لكم في محكم كتابه المحفوظ من التحريف؟! أفلا تعقلون!! بل ما كان من عند غير الله من الأحاديث في السنة فسوف تجدوا بينها وبين محكم القرآن إختلافاً كثيرا جملة وتفصيلاً, وذلك لأن الحق والباطل نقيضان مُختلفان فهل تستوي الظُلمات والنور والأعمى والبصير؟ وما أنت يمسمع من في القبور
    فهل أنتم أموات غير أحياء؟! فكأن المهدي المنتظر ينادى أمواتاً في المقابر ولن يسمعُ نداء المهدي المنتظر الأصم الأبكم إذا أدبر
    فلو يُنادي احدكم أصم أبكم من وراءه حين يدبر فهل ترونه يسمع النداء؟ فهل انتم كذلك ؟!ولذلك لا تسمعون داعي المهدي المنتظر وقال الله تعالى

    ( فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ.إِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى ولا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ.وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ.وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الأرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لا يُوقِنُونَ) صدق الله العظيم

    إم إنكم لم تعودوا مُسلمين؟ ولذلك تعرضوا عن آيات الكتاب البينات الذي يُحاجكم بها الإمام المُبين وقال الله تعالى(إِن تُسْمِعُ إِلا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ)صدق الله العظيم ؟ولذلك لم يبق من الإسلام إلا إسمه ومن القرآن إلا رسمه المحفوظ بين ايديكم وانتم عنه مُعرضين فما خطبكم؟ وماذا دهاكم يامعشر مُفتي الديار وخُطباء المنابر المُعرضين عن دعوة المهدي المنتظر بالإحتكام إلى الذكر؟ فكيف تكونوا أول كافر من البشر بدعوة المهدي المنتظر بالإحتكام إلى الذكر وإتباعه؟
    فكيف لا يُعذبكم الله عذاباً نكرا ليلة يسبق اليل النهار ليلة تبلغ قلوبكم الحناجر ولن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا ناصر يا مُفتين الديار وخُطباء المنابر وكافة البشر المُعرضين عن الذكر المحفوظ من التحريف حُجة الله على البشر والبرهان من الرحمن للمهدي المنتظر في آخر الزمان
    وقد جاء الزمان الأخير ودخل البشر في عصر أشراط الساعة الكُبر ومنها بعث المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني فلا اتغنى لكم بالشعر ولا مُستعرض بالنثر بل نبين لكم البيان الحق للذكر وآتيكم بالسُلطان من محكم القرآن آيات بينات لا يعرض عن امر الله فيها إلا من كان فاسق من البشر تصديقاً لقول الله تعالى

    (الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ (6) خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ (7) وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ ( يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِؤُونَ (14) اللّهُ يَسْتَهْزِىءُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ (16). مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ (17) صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ (18) أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاء فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ (19) يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (20) يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (21) الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (22) وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (24) وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقاً قَالُواْ هَـذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25) إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَـذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ) (27)صدق الله العظيم

    ويا معشر المسلمين لا خيار لكم فإما ان تتخذوا القرار للدفاع عن بيت الله المُعظم المسجد الأقصى أو يعذبكم الله مع الكفرين تصديقاً لقول الله تعالى

    ((وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)) صدق الله العظيم

    وإني اشهدُ الله الواحدُ القهار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكفى بالله شهيداً أني المهدي المنتظر خليفة الله على العالمين جئتكم بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر فساد اليهود الآخر وجعلني الله للناس إماماً وقائداً حكيما فأهديهم بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد وبما أن الله قد بعثني ملكاً عليكم وقائداً لكم من أولي الأمر منكم فامركم بطاعتي جميعاً فاني آمركم يامعشر قادات المُسلمين ومُفتي ديارهم وخُطباء منابرهم بالإعلان لكافة المُسلمين للإستعداد للجهاد في سبيل الله لمنع الفساد في الأرض والدفاع عن المسجد الأقصى بيت الله المُعظم فأطيعوا امري يامعشر قادت المُسلمين وملوكهم ومُفتين ديارهم وخُطباء منابرهم واعترفوا بخليفة الله عليكم الذي جعله الله إماما لكم فزاده بصطة في العلم عليكم على كافة مُفتين دياركم وخُطباء منابركم فلا يحاجوني من كتاب الله القرآن العظيم إلا هيمنت عليهم بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم وإذا لم أفعل فلا طاعة لي عليكم وذلك لاني افتيكم أن الله قد زادني عليكم بسطة في العلم وجعلني حكما" بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم فاعلمكم بحكم الله بينكم وإنما آتيكم بحكم الله من مُحكم كتابه تصديقاً لقول الله تعالى

    ((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ (37) ))

    وقال الله تعالى( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ )

    وقال الله تعالى(( كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ (3)))

    وقال الله تعالى(وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ )(157)

    وقال الله تعالى(إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ) (11)صدق الله العظيم

    ويا مة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام إني الإمام المهدي الحق من ربكم وقد خاب من أفترى على الله كذباً, فلم يجعلني الله من المُفترين ولا من المهديين الذي تتخبطهم مسوس الشياطين فتجدوهم يقولون على الله مالا يعلمون ولذلك لن تجدوا أنه يقبل علمهم العقل والمنطق وغير مُقنع لأولوا الالباب وسوف يلجمهم جميعاً أقل علماء الأمة علماً ولكن الإمام المهدي الحق من ربكم سوف يلجم بالحق كافة عُلماء الأمة فتجدوه يهيمن عليهم بسُلطان العلم البين لعالمكم وجاهلكم ألا وان الفرق لعظيم بين الحق والباطل كالفرق بين الظُلمات والنور
    أم إنكم لا تسطيعون أن تُفرقوا بين الحمير والبعير ولكن الفرق عظيم واضح جلي للمُتقين. أفلا تبصرون؟! فهل تريدون مهدي منتظر يفتري على الله بغير الحق فيزيدكم عمى على عماكم وضلال إلى ضلالكم !
    أم تريدون مهدي منتظر مُتعصب إلى أحد مذاهبكم فيزيدكم تفرقاً إلى تفرقكم؟!
    أم تريدون مهدي منتظر يؤيدكم على ما أنتم عليه من الضلال فيتبع أهواءكم؟
    أم تريدون مهدي منتظر ياتي مُتبع لأمر الشيطان فيقول على الله مالا يعلم مثلكم؟!
    أم تريدون مهدي منتظر يظهر لكم عند البيت العتيق من قبل الحوار والتصديق كما فعل جُهيمان وأنتم تعلمون؟!
    فما خطبكم ياقوم وماذا دهاكم فلم لا تستطيعوا أن تُفرقوا بين المهديين المُفترين أو الممسوسين الذي يقولون على الله مالا يعلمون وبين الإمام المهدي الحق من رب العالمين وإنما أعظكم بواحدة فإما أن يكون ناصر محمد اليماني مجنون أو يكون ليس به جنة لأنه المهدي المنتظر الحق من ربكم من أعقل البشر ولذلك يدعوكم إلى إستخدام العقل إن كنتم تعقلون
    فإن ابيتم فاعلموا أني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني, فإنا نحن العاقلون وأنتم لا تعقلون, وأما كيف نستطيع أن نُميز بين العاقل والذي لا يعقل, فذلك بكُل يسر وسهولة فانظروا من الذي يتبع آيات الكتاب المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم فمن وجدتم يتبع ما أنزل الله من الحق في محكم كتابه فأولئك هم العاقلون تصديقاً لقول الله تعالى(كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ )
    وأما الذين تجدوهم يعرضوا عن محكم ما انزل الله ويأبوا الإحتكام إلى كتاب الله القرآن لعظيم فاعلموا أن أولئك قوم لا يعقلون وحتماً سوف يقولون (وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ )صدق الله العظيم

    وياقوم والله الذي لا إله غيره انكم مُعرضين عن فضل الله عليكم ورحمته ومنه وكرمه
    فقد من الله عليكم أن بعث في أمتكم هذه المهدي المنتظر خليفة الله المنتظر الذي انتظرته كثيراً من الأمم الاولى وبعثني الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور
    ويا عُلماء الأمة وأمتهم لو تعلمون كم أخفي عليكم ما يدور في الرؤيا الحق بيني وبين جدي ولكني اعرض عن ذكر كثير منها وهل تدرون لماذا؟
    وذلك نظراً للتشابه الكبير بين منطقي ومنطق جدي في الرؤيا, بل حتى في النثر لذلك أكتم عنكم كثيراً منها وآخر رؤيا ليلة أمس قال لي فيها عليه الصلاة والسلام (يا ايها المهدي المنتظر اصبر وصابر وحاج البشر بالذكر حُجة الله ورسوله والمهدي المنتظر فإن أعرضوا عن إتباع الذكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر فسوف يظهر الله خليفته المهدي المنتظر بحوله وقوته إن ذلك على الله يسير في ليلة تبلغُ من هولها القلوب الحناجر )انتهت الرؤيا الحق, ولكني اخفي من الرؤيا الكثير والسبب هي تشابه كلمات النثر بين منطقي ومنطق جدي لحكمة من الله ولولا ذلك لكتبتهم لكم جميعاً ولكني لم اكتب منهن إلا قليلاً, ولم أتلق عتاب في ذلك, وذلك لأن الله لم يجعل عليكم الحجة في عدم تصديق رؤيا المهدي المنتظر ,وإنما هي مُبشرات ومواعظ بل جعل الحجة عليكم في عدم إتباع الذكر ومن ثم يعذبكم عذاباً نكر يامعشر المُعرضين عن الذكر العظيم ولا تزالون في مرية من الذكر يامعشر البشر ولسوف يزيل الريبة من قلوبكم كوكب العذاب الذي يشمل بأسه كافة قُرى البشر مُسلمهم والكافر في ذلك اليوم العقيم تصديقاً لقول الله تعالى

    ({وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ})صدق الله العظيم

    فانظروا كيف أنه سوف يزيل الريبة من قلوبكم فتؤمنوا به جميعاً في ذلك اليوم العقيم الذي يرتقب له المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور تصديقاً لقول الله تعالى

    (‏فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ، )

    صدق الله العظيم

    أفلا ترون كيف أنه أزال الريبة من قلوبكم بكتاب الله فآمنتم به فقلتم (رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ )

    فذلك هو عذاب اليوم العقيم الذي سوف يزيل الريبة من قلوبكم في الحق من ربكم تصديقاً لقول الله تعالى

    (({وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ}))صدق الله العظيم

    ولربما يود ان يقاطعني أحد عُلماء المُسلمين او من أمتهم فيقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني, ولكننا نحن المُسلمون لن يُعذبنا الله ما دام العذاب هو بسبب الكفر بالكتاب وذلك لاننا نحن المُسلمين بالقرآن العظيم مؤمنين
    ومن ثم يرد عليكم الإمام ناصر محمد اليماني وأقول إذا" فلماذا تعرضون عن الدعوة إلى الإحتكام إلى كتاب الله وإتباعه؟ فلبئس ما يأمركم به إبمانكم إن كنتم مؤمنين!
    وذلك لأنكم أتبعتم ملة طائفة من آهل الكتاب حتى ردوكم من بعد إيمانكم كافرين فقلتم كمثل قولهم سمعنا وعصينا وقال الله تعالى

    (قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (93))صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليمانيِ

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 12:22 am