.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 11:23 am

    لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    الإمام ناصر محمد اليماني
    08-27-2009, 11:32 pm


    السلام عليكم ورحمة الله أخي أبو وهبي
    ------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    امامي وحبيبي وقرة عيني ,هلا ارشدتني الى الانقطاع في العبوديه الى الله وانا اعيش بين
    الأهل والناس. لانني لا استطيع ان اتغاضى مضايقة الناس في هذا الوقت .وكل احد يضايقني
    فأنه يفسد علي صفوي .
    اريد ان لا اتأثر من الناس ؟؟
    اريد ان اتجاوز هذه المرحله في السير الى التحقق من النعيم الاعظم ..
    والسلام عليكم ورحمة الله
    *******************************************************
    وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته أخي أبو وهبي
    لم أجد في الكتاب إن الله يأمرنا أن ننقطع عن الناس وعن أعمالنا التي نكتسب منها قوت الحياة لكي نأكل لنعيش لتحقيق الهدف من خلقنا بل أمرنا الله بتقسيم وقتنا بينه وبين أعمالنا ولم أجد في الكتاب إن الله يأمرنا بالإعتكاف الدائم في بيوت الله بل قال الله تعالى:

    ((فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) صدق الله العظيم, [الجمعة:10].
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    وما أنصحك به وكافة الأنصار أن تخصص من وقتك ولو ساعة في ظلام الليل لتنقطع فيه إلى ربك وتبتّل إليه تبتيلاً بركعة تقرأ فيها ما استطعت من القرآن العظيم بتدبر وليس عليك حرج أن تأخذ المُصحف بيديك أثناء نافلة الليل.. تلك النافلة في خلوة مع الله وحده فهي أشد وطئاً على قلبك بنور الله فيخشع قلبك وتدمع عينك وتستمتع بلحظات روح الرضوان التي جعلها الله بُشرى لك من ربك الله لتكون آية الرضوان أنه رضي عنك ولن تستطيع أن تبقى على ذلك الحال وهل تدري لماذا؟! وذلك لو تستمر روح الرضوان في قلبك بشكل دائم لما تذكرت زوجتك وحقها عليك
    ولما ذهبت إلى عملك الذي يكون سبب لقوت أولادك ونفسك
    وإنما تلك لحظات حضور روح الرضوان من ربك إلى قلبك للبُشرى لتكون آية الرضوان عليك من الرحمن, وإلتزم بالصلوات المفروضات ثم خصص من وقتك لربك ما استطعت لنافلة الليل وتبتّل إلى ربك تبتيلاً وزادكم الله بنور الهُدى ونعيم الرضوان وثبتكم على اليقين للبيان الحق للقرآن
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني


    عدل سابقا من قبل ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 3:24 pm عدل 1 مرات
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 11:46 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مقتبس من بيان للإمام

    فإني اراكم تخلطوا بين صلاة النافلة وصلاة الفرض أفلا تتقون! ألا وإن ميقات الصلاة الجبرية ميقات معلوم, و ميقات الصلاة النافلة الطوعية تجدوه مُطلق, وليس معلوم..
    وسوف تجدوا في محكم الكتاب ان صلاة النافلة ليس لها ميقات معلوم ,وأما الصلوات الفرضية الجبرية فلها ميقات معلوم في مُحكم الكتاب.
    ولكن أخينا هداه الله لم يفرق بين صلوات النافلة الطوعية وبين الفرضية ألم تجد أن النافلة ليس لها ميقات معلوم! وقال الله تعالى

    ((يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ *قُمِ اللَّيْلَ إِلاَّ قَلِيلا *نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلا *أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا ))صدق الله العظيم

    وإنما تلك هي صلاة النافلة الليلية تصديقاً لقول الله تعالى((وَمِنْ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً ))صدق الله العظيم

    بل نافلة الليل السرية لهي أشد وطئاً على القلب لمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه تصديقاً لقول الله تعالى

    (({إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا وَأَقْوَمُ قِيلًا})))صدق الله العظيم

    وكذلك بين الله لكم أن صلاة النافلة الطوعية ليس لها ميقات معلوم, بل تكون ليلاً في أي وقت من الليل, أو نهاراً في آي وقت من النهار لمن يشاء صلاة النافلة.. تصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا وَأَقْوَمُ قِيلا *إِنَّ لَكَ فِي النَّهَارِ سَبْحًا طَوِيلا ))صدق الله العظيم

    وهي فردية, ولذلك قال الله تعالى((وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلا ))صدق الله العظيم

    وأما صلوات الفرض فتجدوا لها ميقات معلوم بقول الله تعالى(((حِينَ ))) وذلك تحديد ميقات معلوم للتسبيح في صلاة الفرض ولذلك قال الله تعالى

    (((فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ))) (17)صدق الله العظيم

    وكما قلنا أن البيان الحق لقول الله تعالى((فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ )) وتلك هي الصلاة الأولى وهي صلاة المغرب ويليها العشاء

    وأما قول الله تعالى(( وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17))) وتلك صلاة الفجر, وذلك لأن الصلوات المفروضات لهن ميقات معلوم وليس مُطلق كميقات صلاة النافلة في اي وقت من اليل أو النهار بل ميقات الصلوات المفروضات كتاب موقوتاً تصديقاً لقول الله تعالى(فَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا )صدق الله العظيم

    وأما ميقات صلوات النافلة فتجده مُطلق وليس معلوم ولذلك قال الله تعالى)

    ( (يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ *قُمِ اللَّيْلَ إِلاَّ قَلِيلا *نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلا *أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا )صدق الله العظيم
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 11:50 am

    الإمام ناصر محمد اليماني
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والجواب المُختصر إن جميع الصلوات سواء تكون صلاة فرض أم صلاة واجبة ام صلاة تطوع فجميعهم ركعتين في كتاب الله سواء تكون فرضاً أم نافلة تطوع فهي ركعتين فقط ثم التسليم
    ويصلي ما يشاء من صلوات التطوع النافلة فهي كذلك ركعتين في كل نوافل الصلوات أو الفرض أو الجمعة أو السنن فهي جميعاً ركعتين في كل صلاة سواء تكون فرضاً أو واجبة كصلاة الجمعة أو سنة أو نافله مُستحبه فجميعهم ركعتين إلا صلاة القصر والوتر فهي ركعة فقد ورد إلينا على الخاص سؤال عن صلاة الوتر فوجب علينا تنزيل الإضافة بالمزيد من الإيضاح ولم أفتكم بعد انه اكتمل بيان الصلاة ولم ننفي صلاة الوتر من بعد ناشئة الليل وإنما تكلمنا عن الصلوات المفروضة والصلاة النافلة أنها ركعتين سواء تكون فرض أم نافلة الصلاة التطوعية ,ولم نتكلم عن الصلاة ذات الركعة الواحدة في هذا البيان
    ولذلك وجب علينا المزيد من التفصيل عن الصلاة ذات الركعة الواحدة وهُن صلاة القصر كما علمناكم بشرطها المحكم في كتاب الله وهي ركعة واحدة فهي أقصر الصلوات صلاة القصر وصلاة الوتر التي تجعلوها آخر صلواتكم من بعد ناشئة اليل هي ركعة واحدة
    وأنتم تعلمون أن صلاة الوتر ركعة واحدة
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    الامام ناصر محمد اليمانى
    المهدى المنتظر
    وصاحب علم الكتاب
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 12:14 pm

    أفضل الصلوات فى أوقاتها بالجوامع , وأفضل النوافل صلاة آخر الليل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب
    الصلاة بالمساجد والتزام جماعة المسلمين
    ـــــــــــــــــــــــــــ

    وأما بالنسبة للصلاة قال الله تعالى( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )صدق الله العظيم

    وأفضل الصلوات في الدرجات في الجامع في أوقاتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    (({ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ }))(النور:36-37)
    صدق الله العظيم

    أخي الكريم صل كما تراهم يصلون أهل السنة والجماعة واضمم إليك جناحك إلى صدرك بين يدي ربك من الرهب منه سُبحانه
    وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    **************************************************************
    صلاة الاوابيين بآخر الليل
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    صبراً جميل أيها الأواب فإن الجواب والتفصيل في الأصل قبل الفرع
    أخي الكريم تمهل حتى يأتيك التفصيل في سؤالك الأول والأهم فكيف أجيبك على ما هو أدنى منه وعلى كل حال لا مشكلة أخي الكريم
    فصلاة الكسوف والخسوف نافلة طيبة
    وأما صلاة الأوابين أحباب رب العالمين فهي في الليل في سكونه وليست في أوله تصديقاً لقول الله تعالى(إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلاً )صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 12:41 pm

    حكم من فاتته صلاة وصفة صلاة الكفارة, وبيان صلاة الإستخارة وصلاة الجمعة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صلاة الكفارة لمن أضاع صلاة سابقة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله الطيبين الطاهرين
    أخي الكريم هذا حديث ما أنزل الله به من سُلطان

    صلاة الكفارة عن رسول الله أنه قال : ( من فاته صلاة فى عمره ولم يحصها .. فليقم فى اخر جمعة من رمضان ويصلى أربع ركعات بتشهد واحد .. يقرأ فى كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة القدر خمسة عشر مرة وسورة الكوثر كذلك .. ويقول فى النية .. اللهم نويت أصلى أربع ركعات كفارة لما فاتنى من الصلاة ). قال أبو بكر : سمعت رسول الله يقول : هى كفارة أربعمائة سنة . وقال على كرم الله وجهه : هى كفارة ألف سنة . قالوا يا رسول الله ..ابن ادم يعيش ستين سنة أو مائة سنة فلمن تكون الصلاة الزائدة ؟ قال : تكون لأبويه وزوجته وأولاده فأقاربه ثم أهل بلده
    .
    فهل يصدق به عاقل وإنما يريدوا أن يتهاون المسلمون في الصلاة, ويقول فسوف أصلي صلاة الكفارة, ومن ثم يضيعون الصلوات بزعمهم أن صلاة الكفارة أجرها أعظم من ذلك لدرجة أنه يمتد لأهلة وذريته جيل بعد جيل وذلك حتى يعتمد المُتهاونون في الصلاة فيضيعونها عام أو عامين أو أكثر ومن ثم يصلي صلاة الكفارة التي ما أنزل الله بها من سُلطان, بل الصلاة صلة بين العبد والرب ,وهي تخص صاحبها .ولا تنوب صلاة عبد عن عبد أبداً,
    ويا سبحان الله فاي صلاة هذه التي يمتد أجرها لأولاده وأهل بيته وأهل بلده؟؟!! بينما الذي حافظ عليها حتى لقي ربه لم نجدها تجاوزت صاحبها, وكل له صلاته عند ربه, فهذا حديث مُفترى وقد بينا لكم الحكمة الخبيثة منه, وذلك حتى يتم التهاون في الصلاة المفروضة ,فيتركها تفوته ويقول فيما بعد اصلي صلاة الكفارة ,قاتلهم الله أنى يؤفكون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    *************************************************************
    صلاة الاستخارة
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    أخي الكريم إنما صلاة الإستخارة هي ركعتين إنابة إلى الله ليهديك لما يحبه ويرضاه بين أمرين أو أكثر إذا لم تعلم أيهم فيه خير لك ,ولربك يعلم وأنت لا تعلم ومن يتوكل على الله فهو حسبه
    *****************************************************************
    صلاة الجنازة
    ــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين

    قال الله تعالى((هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ))صدق الله العظيم

    ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار ويامعشر المُسلمين ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا‏ ))صدق ا الله العظيم

    اللهم صلي وسلم وبارك على جدي خاتم الأنبياء والمرسلين مُحمد رسول الله وآله والتابعين للحق إلى يوم الدين
    ويا معشر المُسلمين إني أراكم قد اختلفتم في الصلاة على أمواتكم لأنكم لا تعلمون ما هي صلاة العباد على العباد؟ .وإنما هي الدُعاء والتضرع إلى رب العباد ليغفر للمسلمين سواء الأحياء أو الاموات وأما صلاة الله على عبادة هي إجابة الدُعاء وقال الله تعالى

    ((((هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ))))صدق الله العظيم

    فانظروا لصلوات الملائكة عليكم ((حم* عسق* كَذَلِكَ يُوحِى إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ* لَهُ مَا فِي السَّمواتِ وَمَا فِي الأرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ العَظِيمُ* تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الأَرْضِ أَلاَ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ* وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ)) (1ـ6)صدق الله العظيم

    وكذلك انظروا لصلوات الملائكة عليكم بالدُعاء وصلوات الله عليكم إجابة الدُعاء وقال الله تعالى:

    (({الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُواْ رَبَّنَا وَسِعْتَ كُـلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُواْ وَاتَّبَعُواْ سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ* رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتي وَعَدْتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَآئِهِمْ وَأَزْواَجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ})) [غافر:7 ـ9].


    إذا" الصلاة على أمواتكم هي ان تقوموا لله خاشعين بالدُعاء لهم بالإستغفار فتستغفروا لهم كما يستغفرون لكم الملائكة فتقولوا( اللهم اغفر له وارحمة وجميع أموات المُسلمين ولنا معهم برحمتك ياأرحم الراحمين) فيدعو الإمام ما شاء الله ولا تضموا إليكم جناحكم كما في صلواتكم ولا تسربلون بل ارفعوا ايديكم إلى من تجأرون إليه بالدعاء ليغفر لميتكم وجميع أمواتكم ولكم معهم وكما نفتيكم أن التكبيرات سبع والإستغفار سبعين مرة بعد كل تكبيرة عشر مرات تستغفرون لميتكم بعد كُل تكبيرة وعدد التكبيرات سبع فيصبح إجمالي الإستغفار سبعين مرة تصديقاً لقول الله تعالى

    ((اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ))صدق الله العظيم

    ونعلم من خلال ذلك أن نستغفر لأمواتنا سبعين مرة وحتما سيغفر الله لهم مالم يكونوا مُنافقين ,وذلك لأن المنافقين قد نهى الله رسوله أن يصلي عليهم بالدعاء وقال الله تعالى:

    (( وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ))صدق الله العظيم

    وذلك لأن الله لن يغفر للمنافقين الذين يظهرون الإيمان ويبطنوا الكفر مالم يتوبوا
    إلى الله متابا من قبل موتهم تصديقاً لقول الله تعالى:

    وقال الله تعالى(وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ){84}صدق الله العظيم .

    ولن يغفر الله لهم حتى ولو أستغفر لهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حياتهم أو بعد موتهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم وقال الله تعالى

    (( اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)){80} صدق الله العظيم .

    ونعلم من خلال ذلك أن التكبيرات سبع والإستغفار سبعين مرة بعد كُل تكبيرة تستغفرون له عشرا

    ويا معشر المُسلمين إنما السبعين مضمونة أن يجعل الله قلوبكم تخشع وأعينكم تدمع فيرضى الله عنكم وعن ميتكم فيغفر لكم ويجيب دعوتكم فيغفر لميتكم وذلك فوزاً عظيما, ويكُبر الإمام جهرة ثم يتلو الفاتحة ثم يتلوها الدُعاء والمُصلين يقولون اللهم آمين اللهم آمين, فما أعظمُ اجر المُصلين على الجنائز الخاشعين الذي لو نظر إليهم الغريب لظن أن الميت أخوهم ابن أمهم وأبيهم ولذلك يراهم يبكون, وإنما تذرف الدموع من الخشوع لله رب العالمين من التضرع بين يديه ليغفر لأخيهم ولهم, فيزحزحه عن النار فينقذونه, إن ربي سميع الدُعاء غفور رحيم لأن المؤمنين يستطيعوا الآن في الدنيا أن يتضرعوا بين يدين الله فيستغفروا لأمواتهم فيحاجوا الله برحمته التي كتب على نفسه ولكنهم لا يستطيعون أن يحاجون الله فيهم يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109) وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا) )صدق الله العظيم
    *******************************************************************
    صلاة الجمعة
    ـــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين
    أخي الكريم طالب الهُدى فإن كُنت حقاُ تبحث عن الهُدى قلباً وقالباً فحقاً على الله أن يهديك إلى الحق تصديقاً لوعده الحق في محكم كتابه(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)صدق الله العظيم

    ويا أخي الكريم لقد أمرك الله أن لا تتبع علم عالم ليس لك به علم أن علمه حقاً من عند الرحمن, وليس من إفتراء الشيطان ولذلك أمركم الله أن تستخدموا عقولكم من قبل إتباع الداعية, فتفكر بعلمه وبرهانه فهل هو من عند الرحمن فيقره عقلك ويطمئن إليه قلبك تصديقاً لقول الله تعالى:
    (( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا))صدق الله العظيم
    ومن خلال ذلك تعلموا أن الله نهاكم عن الإتباع الأعمى ,ويارجل إني اراك تفتي في شأن دعوة ناصر محمد اليماني أنها تفتقد العلم والسُلطان
    ويا سُبحان الله عليك فهل عمي عليك البرهان من محكم القرآن؟!,
    وترى أن البرهان هو مع من يخالفنا؟!
    فما خطبك يارجل ؟وماذا دهاك؟أفلا ترى أن حجتي عليكم هي بيان القرآن بسلطان العلم من نفس وذات القرآن ؟!
    وإليك سؤال المهدي المنتظر يامن تظن أن الصلوات لم يجري عليها التغيير,
    وسؤالي لك ولكافة الباحثين عن الحق
    فكيف أسقطت صلاة الجمعة الواجبة صلاة الظهر الفرض الجبري؟؟
    والظهر من ضمن أركان الإسلام؟! فلو حذفت الظهر وجعلت الصلوات المفروضات أربع لاختل الركن الثاني من أركان الإسلام, أفلا تعقلون!
    ومن ثم تتفكر وتقول ولكن الجمعة كذلك مذكورة في القرآن وهي واجبة وليس فرض بدليل قول الله تعالى:

    (فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ )صدق الله العظيم

    ولكن الصلاة المفروضة إذا ألهتكم التجارة والبيع عنها تجد في ذلك تهديد ووعيد من الرب المعبود تصديقاً لقول الله تعالى:

    (رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )
    صدق الله العظيم

    وأما صلاة الجمعة فهي واجبة على أقوام, وتسقط عن آخرين
    وأما الصلاة المفروضة فإنها رُكن من أركان الإسلام وأوصانا الله بها ولم تُرفع عن المُسلمين لا في سفر ولا في حضر ولا في مرض تصديقاً لقول الله تعالى:

    (‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا )صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعال (رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )صدق الله العظيم

    ولربما يود أحد الذين يقولون على الله مالا يعلمون
    إذاً ما دامت صلاة الظهر فرضاً جبرياً حتى في يوم الجمعة, فعلينا أن نُصلي الجمعة ثم نقيم صلاة الظهر فنصلي الظهر
    ثم يردُ عليه المهدي المنتظر من محكم الذكر ولكني لم أجدُ بعد صلاة الجمعة مباشرة فريضة أخرى بل إذا قٌضيت صلاة الجمعة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل تصديقاً لقول الله تعالى:

    (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9)فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)(10)

    صدق الله العظيم

    ومن ثم يتساءل أولوا الألباب فيقولوا ويا سُبحان الله العظيم ولكن الله يعلم أنه فرض علينا في ذلك الميقات صلاة مفروضة وهي صلاة الظهر فكيف يجعل ميقات الجمعة في ذات الميقات ؟ثم يرد عليه المهدي المنتظر بفتوى صلاة الظهر جمع تاخير مع صلاة العصر من مُحكم الذكر بالحق وأقول قال الله تعالى:

    (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (37) رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلوةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَوةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (38) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ (40)أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ)
    (41)صدق الله العظيم

    فأين ذهبتم من قول الله تعالى((فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)) (37)صدق الله العظيم

    فتلك صلاة العصر والظهر جمعاً في ميقات صلاة العصر تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ))صدق الله العظيم

    وسبق وان أثبتنا العشي أنه ميقات صلاة العصر, وتجد أنه تجاوز صلاة الظهر, فجمعها مع صلاة العصر في ميقات شمس الأصيل تصديقاً لقول الله تعالى:

    (((فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ)) (37)صدق الله العظيم

    وسوف تجدوا حين يحضر أحد مُفتين الديار الإسلامية لحوار المهدي المنتظر بالإسم والصورة كيف يتم التفصيل لصلاة الحضر فنفصلها من كتاب الله تفصيلاً, فإني لا اريد ان أشتت جموع المُصلين في صلاة الجماعة, بل وحدة الصف هي الأهم لدينا حتى ولو كان في صلواتهم أخطاء غفر الله لهم وتقبلها منهم ,ألم يتفقوا على أن يضعوا وجوههم على الأرض بمستوى أقدامهم سجوداً لله فكيف لا يتقبل صلاواتهم سبحانه وتعالى وهو الغفور الشكور, ولا مُشكلة في الأخطاء في العبادة الغير مُتعمدة بل المشكلة هو في الإشراك فتلك هي الكارثة وتلك هي الطامة الكبرى على المُشركين بربهم. ألا لله الدين الخالص ويتقبل من عباده عبادتهم على قدر جهدهم وقدرتهم وإستطاعتهم ويتغاضى عن أخطائهم الغير متعمدة منهم. ولكنه لا يتغاضى عن الشرك به أبداً ولا يغفر أن يشرك به أبداً حتى يخلص عبده في عبادته لربه وحده لا شريك له وقال الله تعالى:

    (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا )صدق الله العظيم

    وسوف يتقبل الله عبادتكم ويغفر لكم أخطاءكم في صلواتكم’ فكيف وهو يرى أن عبده قد سجد لربه فجعل وجهه على الأرض على مستوى قدمه يسبح لربه فيطمع في رضوانه وقُربه فكيف لا يتقبل الله من عبده صلاته فيقربه؟! ولكن حين يرى وجه عبده خر ساجداً على تُراب الحسين فكيف يقبل الله صلاته فاتقوا الله يا أخواني الشيعة وتذكروا قول الله تعالى(إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا )صدق الله العظيم
    فهل عندكم سلطان بهذا يامن سجدوا على تُراب الحسين؟ قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين! أم على الله تفترون؟! فاتقوا الله ولكني أُصلي على أهل السنة والجماعة وأُسلمُ عليهم تسليما. وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنهم اقل شركاً بكثيراً منكم, فهم لا يدعون مع الله أحداً لولا فتنة الشفاعة برغم ان شياطين البشر أوقعوهم في كثير من الأحاديث والروايات المكذوبة عن النبي ولكن قلوبهم أطهر من الشرك منكم, ولا اريد ان أظلم أحداً كان من الشيعة لا يشرك بالله شيئاً فهو يعلم نفسه إذا كان لا يدعو مع الله أحداً, ولكن للأسف كذلك الشرك بالله مُنتشر في قلوب كثيراً من المؤمنين بالله تصديقاً لقول الله تعالى({وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ}) صدق الله العظيم

    أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام فهل تعبدون الإمام يا معشر الشيعة ؟أم تعبدون الله وحده لا شريك له؟ أفلا تتقون! وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر, ويتركونها في يوم الجعمة في الحضر إن هذا لشئً عُجاب يامعشر السنة والجماعة الذين أتخذوا هذا القُرآن مهجوراً بحُجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افلا تتقون! أ فلا تجيبوا داعي الحوار في عصر الحوار من قبل الظهور يا معشر عُلماء السنة والشيعة! أليس كُل مُفتي الأن صار له موقع في الأنترنت العالمية؟ فلماذا تستكبروا على ناصر محمد اليماني بالحضور إلى موقعه الذي أعددناه لكم؟ ليكون لنا جميعاً فنتحاور بالعلم والسُلطان فإذا لم أبين لكم كيف كان يُصلي محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ومن محكم القرآن فأنا لستُ المهدي المنتظر الحق من ر بكم .ألا والله لولا أني اخاف أن انصاري سيفارقون صلاة الجماعة في بيوت الله لفصلت لهم الصلوات تفصيلاً. فأجيبوا داعي الحوار يا معشر عُلماء السنة والشيعة وسوف نجعل أحكام الصلوات وعدد الركعات لكل صلاة هي الحكم. فإذا لم آتيكم بعددهم من محكم القرآن العظيم فآتيكم بالحُكم المُلجم والمُهيمن بالحق فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم, وذلك بيني وبينكم فهلموا للحضور فلا تستكبروا على دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فيعذبكم الله مع المُعرضين عن كتابه أفلا تتقون!
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:16 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,009
    وما أضاعوا صحابة رسول الله الصلاة بل اضاعوها قوم آخرون

    وما أضاع صحابة رسول الله الصلاة بل أضاعها قوم آخرون

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ،
    سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ..

    {حم (1) تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(3)}

    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}

    {وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}

    {مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}

    {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)}

    {أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحاً أَن كُنتُمْ قَوْماً مُّسْرِفِينَ (5)}
    صدق الله العظيم

    وإنا لله وإنا إليه لراجعون وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: لم يأمرنا الله بالإعتكاف الدائم في بيوت الله

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:20 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,009
    الصلاة مفصلة تفصيلا من محكم الكتاب وسهلة الفهم بإذن الله..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    ألا والله أنك اضحكتني يا أبا وهبي برغم حُزني جعلك الله من الضاحكين يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من اتى الله بقلب سليم تصديقاً لقول الله تعالى:
    { فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ عَلَى الْأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ}
    صدق الله العظيم

    وأما الذي أضحكني من أبي وهبي حبيب قلبي هو قوله: (ولكن اسأل الله على ان نفهم البيان ويكون سهلا .ولا يكون مثل ادراك الشمس للقمر)هههههههههههههههه ، فأبشر قد أُجيبت دعوتك بقدر مقدور في الكتاب المسطور.
    ويا حبيب قلبي أبو وهبي إن المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني يقول لك أبشر ان بيان المهدي المنتظر في حُكم الصلوات وتفصيل الركعات لكُل صلاة من مُحكم القرآن العظيم قد جعله الله لهو من أسهل بيانات المهدي المُنتظر قاطبة يفهمه العالم والجاهل بكُل بساطة ويُسر وقد جعله الله يسير جداً في القرآن العربي المُبين, وليس أعجمي حتى لا تكون للعرب حُجة فيقولوا كيف نفهمه أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ. وقال الله تعالى:
    { وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ}
    صدق الله العظيم

    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخوك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9115
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    ويامعشر عُلماء أمة الإسلام تيقظوا

    مُساهمة من طرف ابرار في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:29 pm

    الإمام ناصر محمد اليماني
    المهدي المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,009
    *ويامعشر عُلماء أمة الإسلام تيقظوا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    ويامعشر عُلماء السنة والشيعة وكافة المذاهب الإسلامية على مُختلف فرقهم وتفرقهم وشيعهم أقسمُ بالله العظيم أني لقادر بإذن الله رب العالمين أن أُنزل بيان في الصلوات الخمس بيان تفصيلي بدقة مُتناهية عن الخطأ بإذن الله من مُحكم القرآن العظيم،
    فأعلمكم كم عدد الصلوات من مُحكم القرآن العظيم،
    وأعلمكم كم عدد ركعات كُل صلاة من مُحكم القرآن العظيم،
    وأعلمكم كم عدد التكبيرات لكُل صلاة من مُحكم القرآن العظيم،
    وأعلمكم ما يُقال في الركوع من مُحكم القرآن العظيم،
    وأعلمكم ما تقولون من بعد الرفع من الركوع من مُحكم القرآن العظيم،
    وأعلمكم ما تقولون في السجود من مُحكم القرآن العظيم،
    وأعلمكم ما تقولون في الجلوس من بعد السجود من مُحكم القرآن العظيم
    وأعلمكم مالم تكونوا تعلمون، شرط إذا لم أخرس ألسنتكم جميعاً سنة وشيعة وكافة عُلماء المذاهب المُتفرقة فأنا لست المهدي المُنتظر إذا لم أجعلكم بين خيارين إثنين لا ثالث لهما إما أن تؤمنوا بكتاب الله القرآن العظيم، أو تكفروا به ثم يحكم الله بيني وبينكم بالحق وهو أسرع الحاسبين.

    ولربما يود أحد الأنصار أن يقول يا أيها الإمام العليم لم لا تُعلمنا نحن الأنصار كيف نُصلي كما علمنا الله في القرآن العظيم؟ كيف نُصلي؟؟!
    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي المُنتظر الحق من رب العالمين
    وأقول اسمع يا قُرة عين إمامك وحبيب قلبي في حُب ربي إني لست كمثل عُلماء الدين الذين يدعون الى تفرق المُسلمين إلى شيع وأحزاب بسبب اختلافهم في الدين وذلك لأني لئن بينت لكم كيف تصلون الصلاة الحق فآتيكم بها من مُحكم القرآن العظيم,
    فسوف يُجبر كافة الأنصار السابقين الأخيار للإنفصال عن الجماعة في بيوت الله نظراً لإختلاف صلاتهم عن صلاة الشيعة والسنة
    ومن ثم يقوموا ببناء بيوت لله تخصهم ليصلوا فيها لربهم فيكونوا فرقة جديدة ولكني لن أفعل حتى ولو كان الأمر مُتعلق بركن من أركان الإسلام بل من أهم أركان الإسلام حرصاً على لم شمل المُسلمين وتوحيد صفهم وإنما قلنا للأنصار من قبل صلوا كما يصلي أهل السنة والجماعة وذلك لأن صلاتهم على الأقل ليس فيها شرك بالله خالية من تُراب الحُسين ولكنهم أضاعوا( السنة والشيعة) من أركانها وزادوا مالم يأمرهم الله
    وما رعوا الصلاة حق رعايتها لا السنة ولا الشيعة ولا كافة المذاهب الإسلامية.

    ويامعشر عُلماء السنة والشيعة وكافة عُلماء المذاهب والفرق
    إني الإمام المهدي الحق من ربكم ولو لم تزالوا على الهُدى لما جاء قدر وعصر المهدي المُنتظر ليهديكم والناس اجمعين إلى صراط العزيز الحميد
    فهلموا لموقع الحوار الحُر لكافة عُلماء الأديان لنتحاور بالعلم والسُلطان
    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار إياكم ثم إياكم أن تستمروا في إتباع ناصر محمد اليماني إذا لم يفي بما وعد فيخرس ألسنة كافة عُلماء السنة والشيعة في أحكام الصلاة الحق فآتيهم بها من مُحكم القُرآن العظيم وأفصل ركعاتها تفصيلا
    وما يجب أن تقولوا من المقام إلى السلام.

    فإنكم أقسمُ بالله العلي العظيم لا تصلّون كما كان يصلي مُحمد رسول الله وصحابته الذين معه قلباً وقالباً صلى الله عليهم وسلم تسليما من الذين قال الله عنهم:
    {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّار ِرُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً (29)}
    صدق الله العظيم

    ولكنه خَلَفَ خَلفٌ من بعدهم أضاعوا الصلوات و اتبعوا الشهوات فاتبعوني أهدكم صراطاً مُستقيما, فأعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى فقد جعل الله لكم إماماً عليماً
    فأصدقكم الله ما وعدكم ورسوله ببعث المهدي المُنتظر الحق من ربكم
    ليهدُيكم من بعد ضلالكم ويوحدُ صفكم من بعد تفرقكم
    فيجمع شملكم فتقوى شوكتكم فتكون كلمة لا إله إلا الله وحده لا شريك له الكلمة الطيبة هي العُليا في العالمين
    فنُطهر الأرض من كلمة الشرك بالله كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار
    إن الله لا يخلف الميعاد فكونوا من الشاكرين يزدكم ربكم علماً وحُكما
    وإن كفرتم فاعلموا أن الله شديدُ العقاب
    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    أخو عُلماء الأمة الإسلامية وأتباعهم أجمعين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 9:50 am