.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    نقلا" عن المدينه- صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    نقلا" عن المدينه- صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة سبتمبر 09, 2011 4:04 pm

    لا يجوز القدح في الفلكيين والتشكيك في قدرتهم بمجرد الأوهام والخيالات
    العبيكان: يستحيل للعين المجردة أن ترى “الهلال” ولا يراه المرصد الفلكي
    الإثنين 05/09/2011
    عبدالهادي خلف - الطائف

    دعا الشيخ عبدالمحسن بن ناصر العبيكان المستشار في الديوان الملكي إلى تطبيق لائحة تحري رؤية الهلال التي صدرت بالأمر السامي المبني على قرار هيئة كبار العلماء وقرار مجلس الشورى والتي تضمنت تشكيل لجان يشترك فيها الفلكيون بالمراصد مع الاستعانة بمن يعرف بحدة البصر وهذا يعني الجمع بين المراصد ورؤية العين المجردة.
    وتساءل العبيكان عن جدوى حضور الفلكيين بالمراصد التي تقرب البعيد مئات المرات عن نظر العين البشرية ثم تقبل دعوى الشاهد برؤيته مع عدم رؤيته بالمرصد، مؤكدا ان هذا مما يستحيل معه عقلا وشرعا وحسا وذلك لاستحالة ان ترى العين المجردة ما لا يرى بالمرصد في المكان الواحد والزمان الواحد لأن المرصد يكبر حجم الهلال الى المئات.
    واشار الى انه لا يجوز القدح في الفلكيين والتشكيك في قدرتهم بمجرد الاوهام والخيالات ولا يمكن إجماعهم على الخطأ في هذا العلم المتقدم.
    وفيما يلي النص الكامل لحديث الشيخ العبيكان فيما يتعلق بالجدل الدائر حول صحة رؤية هلال شهر شوال.
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.. فقد كثر الجدل والنزاع في صحة رؤية هلال شهر شوال لهذا العام وصحة فطر المسلمين يوم الثلاثاء وأحب أن أوضح رأيي في هذا الموضوع المهم عملًا بقوله صلى الله عليه وسلم: «الدين النصيحة، قلنا لمن؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله وللأئمة المسلمين وعامتهم» رواه البخاري ومسلم، فأقول:
    أولًا: يجب الرجوع إلى أهل الاختصاص في كل فن من فنون العلم كما قال عز وجل: «فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون».
    ثانيًا: لا شك أن الاعتماد في دخول الأشهر على الرؤية الشرعية الحقيقية وليست الوهمية إما بالعين المجردة أو بالمراصد حسب قرار هيئة كبار العلماء في عام 1403هـ عملًا بقوله صلى الله عليه وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ...الحديث». رواه مسلم.
    ثالثًا: يجب عدم إغفال أقوال أهل الاختصاص في هذا الجانب وهم الفلكيون، ولذا أجمع من حضر مؤتمر الأهلة المنعقد في جدة من علماء وفلكيين من عدد من دول العالم الإسلامي والذي افتتح بحضور سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله على وجوب الاعتماد على أقوال الفلكيين في النفي دون الإثبات وأفتى به الشيخ ابن عثيمين رحمه الله لأن الإثبات يختلف حسب المكان والزمان، ومعنى قبول قولهم في النفي أنهم إذا قرروا أن القمر يغرب قبل الشمس فلا يصح أبدًا قبول أي دعوى من الشهود أنهم رأوه لأنها تعتبر رؤية للمعدوم وهذا مستحيل، أما إذا قالوا يغرب بعد الشمس فيمكن قبول الشهادة الحقيقية للهلال وتتأكد صحة هذه الرؤية بظهور الهلال في المراصد لأن تحديد إمكانية الرؤية بالدرجة فيه اختلاف حسب صفاء الجو وقوة النظر ونحو ذلك كما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية.
    رابعًا: يجب تطبيق لائحة تحري رؤية الهلال التي صدرت بالأمر السامي الكريم المبني على قرار هيئة كبار العلماء آنف الذكر وقرار مجلس الشورى والتي تضمنت تشكيل لجان يشترك فيها الفلكيون بالمراصد مع الاستعانة بمن يعرف بحدة البصر وهذا يعني الجمع بين المراصد ورؤية العين المجردة وإلا فما فائدة حضور الفلكيين بالمراصد التي تقرب البعيد مئات المرات عن نظر العين البشرية ثم يقبل دعوى الشاهد برؤيته مع عدم رؤيته بالمرصد، فإن هذا مما يستحيل عقلًا وشرعًا وحسًا فلا بد في قبول الشهادة من أن تنفك عما يكذبها عقلًا وحسًا وشرعًا ومع اجتماع المرصد والشهود والفلكيين، يتلافى الخطأ والوهم لاستحالة أن ترى العين المجردة ما لا يرى بالمرصد في المكان الواحد والزمان الواحد لأن المرصد يكبر حجم الهلال إلى المئات، وعلى سبيل المثال أخبرنا الشاهد يونس المعروف بحدة البصر والذي كان يعتمد على رؤيته سنين ماضية وهو من سكان تبوك أنه في احد الشهور وقف هو وشاهد آخر حديد البصر يترائيان الهلال ومعهما فلكي ومعه مرصد فزعم الشاهد الآخر أنه رأى الهلال وخطأه يونس فقال الفلكي انظرا إلى المرصد الذي كبر حجم الجرم الذي رآه ذلك الشاهد وإذا هو قطعة صغيرة من سحابة.
    خامسًا: تم خروجي مع معالي وزير العدل السابق الدكتور عبدالله آل الشيخ وفضيلة وكيل وزارة العدل سابقًا الشيخ عبدالله اليحيى وفضيلة الشيخ محمد البابطين المعني بموضوع الأهلة، وفريق من مدينة الملك عبدالعزيز برئاسة سمو الأمير تركي بن سعود بن محمد نائب رئيس المدينة وعضوية فلكيين ومعهم مرصد وصحبنا شاهدان من تبوك أحدهما يسمى يونس وهو المذكور آنفًا ووقفنا في شهر من شهور تلك السنة على مرتفع في ظهرة لبن في الرياض، وقد قرر الفلكيون في حساباتهم أن القمر في تلك الليلة يغيب قبل الشمس فلما غربت الشمس طلب معالي وزير العدل من الشاهدين أن يترائيا الهلال وذلك للتأكد من صحة ما يقوله الفلكيون وفعلًا تم ذلك ولم يريا الهلال وأخبر الفلكيون أن الهلال في الليلة القادمة سيغيب بعد الشمس فتم خروجنا الليلة التي بعدها لترائي الهلال وتخلف وزير العدل ووكيل الوزارة والشاهد الآخر فقط لظروف وطلب مني الوزير أن أصحب اللجنة فتم وقوفنا في نفس الموقع وطلبت أن يتقدم الشاهد يونس حتى لا يرى المرصد ويتراءى الهلال وفعلًا تم ذلك، وبعد جهد رأى الهلال وحاول أن يرينا إياه بتحديد مكانه بالإشارة فرأيناه بصعوبة بعد أن زادت الظلمة قليلًا ومع هذا فإن الفلكي معه كتاب يحدد إحداثيات مكان الهلال في كل شهر ومقدار ميلانه فتم إدخال الإحداثيات بعد غروب الشمس مباشرة فتحرك الجهاز آليًا إلى جهة موقع الهلال ورأيناه في الشاشة واضحًا جدًا مكبرًا فتم بهذه الطريقة ولله الحمد اتفاق رؤية العين المجردة الصحيحة مع رؤية المرصد ولا يصدق عاقل أن يستطيع الإنسان أن يرى بعينه المجردة ما لا يمكن أن يراه بواسطة المرصد والغريب أن الذين يخرجون إلى حوطة سدير من أعضاء اللجنة من فلكيين وغيرهم لم يشاهدوا الهلال عن طريق المرصد في الليلة التي يدعي الشهود أنهم رأوه بل جزم الفلكيون في بعض الشهور التي أثبتت فيها الرؤية بالعين المجردة أنه غرب قبل الشمس فهل يقبل عاقل مثل هذه الشهادة ويستخف هؤلاء بعقول الناس وخاصة في هذا الزمن الذي كثر فيه تلوث الجو بالغبار ودخان الطائرات والمصانع وغيرها، وإن أحسنا الظن فإننا نقول رأوا كوكبًا آخر حسب إفادة الفلكيين وأيضا هل جميع هؤلاء الشهود يتمتعون بحدة بصر خارقة، ومن المستغرب والمثير للعجب أنه لما أمر سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أن يخرج عدد من الفلكيين بمرصدهم مع أبرز الشهود الذين بحوطة سدير مدة ستة أشهر ليتأكدوا من قدرته على رؤية الهلال لم يستطع هذا الشاهد أن يرى الهلال ولا شهرًا واحدًا مع وجود الهلال بالأفق وظهوره بالمرصد كما أخبرني بذلك أحد الفلكيين وهذا الشاهد كان يقول إنني لا أعتمد على حساب ولا مناظير حسب ما أفادني به بعض المشايخ وأعضاء اللجنة الذين يقابلونه ثم نقلت عنه صحيفة سبق الكترونية قبل رمضان أنه يقول أنني منذ عام 1415هـ اعتمد على حساب ومناظير فانظروا إلى هذا التناقض فإن كان ما يزعمه صحيحًا من أنه يعتمد على مناظير فالتلسكوبات الحديثة تكذب منظاره وإن كان يعتمد على حساب فالفلكيون أهل الحساب يخالفونه، والغريب أيضًا أن هؤلاء الشهود لا يرغبون حضور الفلكيين معهم ويحاولون البعد عنهم حتى لا تتضح الحقائق بخلاف الشاهد يونس ومن معه الذين يرحبون بحضور الفلكيين والمراصد والأدهى والأمر أنه جاء في قرار المحكمة العليا ذي الرقم (27/ هـ) والتاريخ 29-30/8/1432هـ الذي أُثبت فيه دخول شهر رمضان هذا العام وأعلن في وسائل الإعلام ما يلي: «بل قد ثبت بشهادة عدد من الشهود العدول أن القمر غاب هذه الليلة قبل غروب الشمس» فيا أيها العقلاء كيف يستطيع بشر أن يرى الهلال نهارًا قبل غروب الشمس فإن هذا مما يتعذر حتى بالمراصد وإنما يدرك بالحساب.
    ولي ملاحظة على قول المحكمة العليا (العدول) فمن هو الذي عدل هؤلاء الشهود وكيف كان التعديل، فإن الملاحظ أن العمل في المحاكم هو طلب التزكية للشهود من شهود آخرين لا يعرف حالهم بل يحتاجون هم أيضًا إلى التزكية من شهود آخرين، فإن لم يكونوا معروفين فتطلب تزكيتهم وهكذا فيدعو إلى التسلسل والدور وإنما الذي ذكره أهل العلم أن تطلب تزكية الشهود من أشخاص معروفين لدى القاضي بالعدالة أو اشتهروا بين الناس بذلك، أما ما يجري عليه العمل في المحاكم من قبول التزكية ممن لا يعرف القاضي حاله ولم يشتهر بين الناس بذلك فهذا لا يتفق مع النصوص الشرعية.
    فرحنا سابقًا لما ردت المحكمة العليا شهادة بعض هؤلاء الشهود حسب ما أخبرني به بعض أعضائها ثم نراها وللأسف تقبلهم في هذا العام.
    ومن المعلوم أنه إذا مكث الهلال بعد الشمس درجة واحدة وهي أربع دقائق فلا يمكن رؤيته قال شيخ الإسلام ابن تيمية: «وإذا كان على درجة واحدة فهذا لا يُرى» مجموع فتاواه ج25/ ص 186.
    وقال أيضًا: «لَكِنْ الرُّؤْيَةُ لَيْسَتْ مَضْبُوطَةً بِدَرَجَاتٍ مَحْدُودَةٍ، فَإِنَّهَا تَخْتَلِفُ بِاخْتِلَافِ حِدَةِ النَّظَرِ وَكَلَالِهِ، وَارْتِفَاعِ الْمَكَانِ الَّذِي يَتَرَاءَى فِيهِ الْهِلَالُ، وَانْخِفَاضِهِ، وَبِاخْتِلَافِ صَفَاءِ الْجَوِّ وَكَدَرِهِ. وَقَدْ يَرَاهُ بَعْضُ النَّاسِ لِثَمَانِي دَرَجَاتٍ، وَآخَرُ لَا يَرَاهُ لِثِنْتَيْ عَشْرَةَ دَرَجَةً». الفتاوى 25/207 فإذًا: أقل ما ذكره رحمه الله ثمان درجات أي ست عشرة دقيقة.
    سادسًا: قرر الفلكيون أن الهلال يغرب في الرياض مع الشمس ويبقى في منطقة مكة بعد الشمس أربع دقائق أي درجة واحدة وقالوا باستحالة الرؤية في هذا الوقت وفعلًا لم ير في المراصد لا في الهدا ولا في جدة، فهل يصدق عاقل أن إنسانًا يرى الهلال في هذا الوقت مع بقاء شعاع الشمس ودقة جرم الهلال! حتى ولو زعم الشهود أن الهلال مكث في حوطة سدير أربع دقائق أي درجة واحدة فهذا مستحيل كما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية وأعظم من هذا أن المحكمة العليا تصدق أنهم رأوه قبل الشمس وغاب قبلها كما في البيان آنف الذكر.
    سابعًا: أصبح الشاهد يونس في السنين الأخيرة ينكر شهادة الشهود ويؤكد أنه لم ير الهلال الذي ادعوا رؤيته مع قوة بصره وحدته.
    ثامنًا: نستطيع أن نصل إلى شبه يقين بتحديد وقت دخول الشهر لمدة طويلة متى قرر الفلكيون بالحسابات الدقيقة أن القمر سيمكث بعد غروب الشمس فترة يمكن للمراصد والعين المجردة أن تراه ثم إنه إذا تم الترائي تلك الليلة فإنه يضعف جدًا ألا يرى وبهذا يمكن تلافي الضرر والنزاع الحاصل ويستطيع المسلم أن يبني على هذا التقرير الذي يقرّب له مظنّة الرؤية الشرعية بنسبة كبيرة فيرتب حجوزاته في الطائرات والسكن وخاصة في موسم الحج بما يتلافى به حصول الضرر عليه كما حصل قبل عدة سنوات عندما صومنا مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة ثمانية وعشرين يومًا فقط وأمرنا بقضاء يوم، وكما حصل في حج سنة ماضية قبل عدة سنوات عندما أعلن المجلس يوم الوقوف بعرفة وبعد أيام أعلن تغيير يوم عرفة إلى اليوم الذي قبله مما تسبب في إرباك لكثير من الحجاج في حجوزات الطائرات وأضرار على بعض مسلمي أوروبا في تحديد وقت ذبح الأضاحي المتفق عليها مسبقًا مع شركات أو مؤسسات.
    تاسعًا: ما ذكره البعض من أنهم رأوا الهلال ليلة الأربعاء ومكث أربعين دقيقة وبنوا على ذلك أن رؤية الهلال في الليلة السابقة صحيحة فهذا من الخطأ لأن أهل الاختصاص من الفلكيين يقولون إن مدة مكث الهلال مبنية على ولادته فكلما طالت المدة بين ولادته وبين غيابه بعد الشمس طالت مدة مكثه وكبر حجمه.
    عاشرًا: أخبرني بعض العلماء المشهورين بالفتوى أنه كان يسير بسيارته في طريق ومعه أحد الشهود الذين عادة ما يشهدون برؤية الهلال وكان أمامهم لوحة، فطلب الشيخ من الشاهد أن يقرأ ما كتب في اللوحة فلم يستطع الشاهد قراءته رغم أن الشيخ يستطيع قراءة المكتوب فيها بوضوح وأفادني البعض من أن أحد الشهود يدعي أنه يرى ما خلف الثياب وأمورًا لا تصدق وهذا يعتبر مانعًا من قبول شهادة هؤلاء الشهود والقاعدة الشرعية: (أن الجرح مقدم على التعديل)، وقال لي الأخ الفاضل الدكتور خالد بن صالح الزعاق الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك كلامًا يدل على عدم صحة شهادة الشهود وكتب لي ما نصه: «في يوم الترائي غابت الشمس على مرصد حوطة سدير الحجري في طبقة القتر قبل مغيبها الحقيقي بـ 6 دقائق، ومع ذلك تم إثبات الشهادة، وقال: لي تجربة شخصية مع الشهود المعتادين تزيد على خمس وعشرين سنة منذ أن كان شاهد الحريق رافعًا راية الشهادة حتى تسلم شهود حوطة سدير الراية منه بعد انكشافه، ومن هذه التجارب تجربتي مع رؤية هلال شوال لهذه السنة 1432هـ ففي يوم الاثنين 29 رمضان 1432هـ ذهبت إلى حوطة سدير ووصلت مبنى المحكمة في تمام الساعة 3 عصرًا، وحاولت معرفة مكان الرصد بطريقتي الخاصة إلا أني لم أستطع وهذا ما كنت أتوقعه لأن مكانهم لا أحد يعرفه إلا الشخص المعني بالشهادة ويحدد مكان خفي عن طريق الاتصالات حتى لا يذهب معه من لا يريدهم، وظننت أنهم سيذهبون إلى مرصدهم الحجري الواقع بين جلاجل والداهنة، فذهبت إليه ونصبت ثلاثة تلسكوبات 12 بوصة و10 بوصة و8 بوصة، استعدادًا للرصد وانتظرتهم، وخاب ظني بعدم حضورهم إلى هذا الموقع، وهو موقع يرتفع عن سطح البحر 900 م، وليس مكانًا صالحًا للرصد لوجود إضاءة مدينة الداهنة في الجهة الغربية الجنوبية، ووجود سلسلة مرتفعات متعرجة في جميع الجهات، وتم الوصول إلى الموقع في تمام الساعة 4:55 م، وكانت الأجواء صافية في طبقات الجو العليا ويوجد حزام قتر تدركه العين ببساطة ممتد من الشمال إلى الجنوب وأظهرت شاشات التلسكوبات أن الشمس تغيب على هذا الموقع في تمام الساعة 6:26 م، والقمر يغيب 6:27 م، بمعنى أن القمر يمكث دقيقة واحدة فقط، وبعد الرصد عبر عدسات التلسكوبات تبين التالي:
    1- بدأت أشعة الشمس بالاصفرار في تمام الساعة 5:55 م
    2- بدأت أشعة الشمس بالاحمرار في تمام الساعة 6:10 م
    3- تضاءل شعاع الشمس السفلي في تمام الساعة 6:14 م
    4- لامست الشمس طبقة الغبار 6:17 م
    5- اختفى نصف قرص الشمس بالكدر 6:19 م
    6- اختفى كامل قرص الشمس بالكدر 6:20:20 م
    وعند ملاحظة الرصد تبين لي أن الشمس غابت عن عدسة التلسكوبات قبل موعد غيابها الحقيقي في طبقة الكدر بـ 6 دقائق، فبواسطة التلسكوبات لم أستطع مشاهدة الشمس بجلالها وبهائها وقوتها فكيف يرى هؤلاء الهلال في نفس المنطقة، ومن هذه التجارب تجربتي معهم في يوم الأربعاء 29 رمضان 1431هـ حيث استطعت الذهاب مع لجنة سدير عن طريق قاضي محكمة الخرج بصحبة نائب رئيس أوقاف الخرج، وحينذاك تجلى لي بعض الملاحظات على الشهود، وتولد لدي انطباع ولن أتطرق لشيء من ذلك إلا فيما يخص يوم الترائي الموافق ليوم الأربعاء 29 رمضان 1431هـ وسأبرز أهم ما أدلى به شاهدهم مع التوجيه، علمًا بأنني وثقت الموقف بالصور والكتابة اليدوية بكل ما يصدر منهم لكشف حقيقة الأمر، نصبت تلسكوبي وهو جهاز يضبط نفسه تلقائيًا، وذو عدسة مقدارها 10 بوصة، وموقع الرصد كان رائعًا، والأجواء صافية، في طبقات الجو العليا أما الطبقات الملامسة لسطح الأرض ففيها قتر واضح بحيث إن حاجب الشمس السفلي بدأ يختفي في هذه الطبقة في تمام الساعة 6:6 م، وبعد 65 ثانية غاب نصف الشمس، وفي تمام الساعة 6:9 دقائق انغمس كامل قرص الشمس في معمعان القتر، ولا يستطع التسلكوب أن يدركها رغم قوته الفائقة، وحينئذ تفاجأت بأن الرائي (ع) يدعي بأنه مازال يرى الشمس، وأنه شاهد الهلال وهو يغيب في تمام 6:7 دقائق، وموقعه جنوب مغيب الشمس بقدر 6 أو 7 أقراص الشمس ولي وقفات حول هذا:
    1-ادعاء الأخ (ع) بأنه شاهد قرص الشمس السفلي، لامس حد الأفق في تمام الساعة 6:10:40 م وأن قرص الشمس انغمس بالتمام في تمام الساعة 6:11:50 م.
    وإذا أجرينا عملية حسابية وجدنا أن (ع) يدعي بأنه رأى الهلال لمدة دقيقة واحدة، وعشر ثوان....
    ملحظ قوي: محيط قرص الشمس في جميع أنحاء العالم لا يمكن أن يستغرق دقيقة واحدة، وعشر ثوان، بأي حال من الأحوال، فمحيط قرص الشمس في مرحلة الأوج (وهي أن تكون الشمس في أبعد نقطة من الأرض) تستغرق مدة زمنية لا تقل عن دقيقتين على خط الاستواء والتي تغيب فيها الشمس بشكل رأسي، فما بالك بالعروض الجغرافية العليا كحال عرض المملكة والذي يجتازه مدار السرطان والشمس لا تغيب بشكل عمودي بل بطريقة منحرفة بسبب ميلاننا عن خط الاستواء، ولقد عاودت الرصد في نفس المكان في يوم الاثنين 4 شوال 1431هـ وكانت الأجواء صافية جدًا، وشاهدت كامل قرص الشمس وهو يغيب بالأفق واستغرق القرص دقيقتين وثانيتين.
    ولقد تابعت شهادات الشهود في سدير وشقراء والغاط كلها وأدركت أنهم يتبعون طريقة حسابية قديمة لترائي الهلال ملخصها أنهم ينظرون إلى وقت ولادة الهلال ووقت غروب الشمس من الحسابات الفلكية ويستخرجون الفسحة بينها بالدرجات، بحيث إن كل ساعتين درجة واحدة ويضربون الحاصل بأربعة والناتج هو مكث للهلال وعند الترائي يتوهمون أن الهلال سيمكث هذا المقدار من الزمن ويهيئ لهم بأنهم رأوه ويشيعون أنه مكث بالمقدار الذي يستخرجونه من أذهانهم إلا أن إجهاض القمر في بعض شهور السنة يكشف سطحية هذه العملية البدائية، وهؤلاء الشهود لا يشاهدون الهلال البتة ولو كانوا واثقين من شهادتهم لفسحوا المجال لوسائل الإعلام بالنقل المباشر لطريقة رصدهم، بل نجدهم عندما تسلمت المحكمة العليا ملف الأهلة غيروا من طريقة الشهادة حتى لا ينكشف أمرهم، وهي أنهم بدأوا يشهدون برؤية الأهلة قبل غروب الشمس وهذا محال عقلًا وعلمًا، إلا أن تقدمهم بالشهادة هذه حتى لا يخسروا المحكمة العليا لأنها لن تثبت شهادتهم والقمر يغيب قبل الشمس كما كان معمولًا به في السابق ولا يخسروا الناس بأنهم ما شهدوا فيشهدون برؤية الهلال بطريقة منكوسة حتى لا تنكشف شهاداتهم في السنوات المنصرمة المخالفة للقانون الكوني الدقيق الذي أودعه الله في هذا الكون الفسيح.
    ولدي اقتراح للمحكمة العليا وهو أن أي شخص يشهد برؤية الهلال يجرى له امتحان واقعي بحيث يؤتى به مع لجان شرعية وفلكية ونفسية في منتصف الشهر القمري إلى مكان لا يعرفه قبيل شروق القمر من الجهة الشرقية ويطلب منه أن يريهم القمر وهو يشرق، فالقمر يكون بدرًا في منتصف الشهر القمري ومع هذا لا يستطع الإنسان أن يشاهده في حال شروقه حتى يرتفع عن الأفق 5 درجات ويخرج من حيز الغبار والأتربة، وهو في أقصى ابتعاد عن الشمس بل الشمس غرب وهو شرق، فكيف يصح ادعاء هؤلاء بأنهم شاهدوا الهلال وهو قرب الشمس وفي محيط الغبار والأتربة وشكله كالشعرة، بل الشمس رغم بهائها وقوة إضاءتها لا نستطيع أن نشاهدها وهي تشرق أو تغرب في كثير من أيام السنة عندنا بسبب كثرة الغبار». انتهى كلامه.
    كما تحدت الجمعية الإسلامية البريطانية من يرى الهلال ليلة الثلاثاء ووضعت مبلغا ماليا لمن يثبت انه رآه كما نشر ذلك في بعض الصحف.
    الحادي عشر: لا يجوز القدح في الفلكيين والتشكيك في قدرتهم بمجرد الأوهام والخيالات، ولا يمكن إجماعهم على الخطأ في هذا العلم المتقدم والذي أثبت صحة ما يخبرون به في مدة الخسوف والكسوف ووقت شروق الشمس ووقت غروبها وتعامد الشمس في كبد السماء وكل ما يتعلق بالعلم الفلكي البحت رغم أنهم يخبرون عن ذلك قبل وقوعه بزمن طويل وقد قرر شيخ الإسلام ابن تيمية أن خبر الحاسب بالكسوف والخسوف ليس من علم الغيب ولا من الكهانة والتنجيم قال رحمه الله: «وأما العلم بالعادة في الكسوف والخسوف، فإنَّما يعرفه من يعرف حساب جريانهما وليس خبر الحاسب بذلك من باب علم الغيب، ولا من باب ما يخبر به من الأحكام التي يكون كذبه فيها أعظم من صدقه. الفتاوى ( 4/425 ) وبمعنى ذلك قال ابن هبيرة. إن الفلكيين يتكلمون بعلم والشهود بمجرد رؤية تحتمل أن تكون لجرم آخر من الأجرام السماوية إن أحسنا الظن و خاصة مع ما تقدم ذكره من حال بعض الشهود، وقد قرر العلماء أن شهادة الآحاد تحتمل الصدق والكذب فهل يترك الأمر القطعي المبني على العلم الحديث والحساب الدقيق ويعمل بشيء ظني هذا ما لا يقبله العقل ولا تقره الشريعة الإسلامية فالقاعدة الشرعية تقضي بأن العمل يكون باليقين ولا يلتفت للشك وهذه القاعدة مأخوذة من عدة نصوص منها قوله صلى الله عليه وسلم: «فليطْرَحِ الشَّكَّ وَلْيَبْنِ عَلَى مَا اسْتَيْقَنَ» رواه مسلم، وقوله صلى الله عليه وسلم: «لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا» رواه البخاري ومسلم، وهذا وإن كان في الصلاة والطهارة إلا أنه يشمل العبادات وغيرها، كما دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: «دع ما يريبك إلى ما لا يريبك» رواه الترمذي والنسائي وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.
    ولا يأتي متفيهق فيقول: إن القاعدة الشرعية الأخرى تقول: إن المثبت مقدم على النافي، فإنني أقول: إن المقصود بها أن المثبت الذي يقبل قوله إذا كان إثباته صحيحًا لا من باب الوهم ونحوه وقد ذكر الفقهاء أن شهادة النفي مقبولة إذا حُددت بزمان أو مكان وهذه المراصد تكون في نفس الموقع الذي يشهد به الشهود.
    أما من يقول: إنه يجب العمل بقوله صلى الله عليه وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ.... الحديث» رواه مسلم.
    فأقول: لا يصح أن يفهم عاقل أن النبي صلى الله عليه وسلم يأمرنا بأن نصوم أو نفطر برؤية وهمية، فإن من يظن هذا يتهم الشريعة الإسلامية بأنها تبني أمورها على الوهم والخيالات، وأنني أعجب ممن يأخذون بالعلم الحديث وبالأجهزة المتطورة في جميع الأمور ويعملون بها ثم في مسألة رؤية الهلال يشككون فيه بمجرد شهادة من أشخاص الله أعلم بحالهم وعلى كل حال فهي شهادة ظنية تحتمل الوهم.
    الثاني عشر: إنني أطمئن المسلمين إلى صحة صيامهم وفطرهم ولو أخطأ الشهود، والمسؤولية أمام الله عز وجل تقع على الشهود والمحكمة العليا بناء على قوله صلى الله عليه وسلم: «الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون» أخرجه الترمذي وابن ماجه، وفي رواية: «صومكم يوم تصومون وفطركم يوم تفطرون وأضحاكم يوم تضحون» واعتمدها ابن تيمية، وما قرره الفقهاء من أن الناس لو اخطأوا في الوقوف يوم عرفة أجزأهم ذلك وصح حجهم قال شيخ الإسلام ابن تيمية: «فان الناس لو وقفوا بعرفة في اليوم العاشر خطأ أجزأهم الوقوف بالاتفاق، وكان ذلك اليوم يوم عرفة في حقهم» مجموع الفتاوى ج25 / ص 202-203.
    تقييم المادة

    إختيار الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "حفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.
    1
    لقد اصبت عين الحقيقة
    بواسطة : مدحت المهيب التاريخ والوقت : ثلاثاء, 2011/09/06 - 08:16
    ماذكره الشبخ هو عين الحقيقة و بالفعل هذا تقرير علمي و عقلي يقبله المنصف الغير متعصب لاسيما و ان رؤية الهلال و تثبته يتعلق بها فرائض واجبة كالصوم و الحج , و نحن نستغرب و نضع علامات استفهام كثيرة في قبول شهادة بعض الاشخاص الذين تدور حولهم علامات استفهام و يتم تجاهل العلم الفلكي الذي اثبتت التجارب و كذلك العلم ضائلة الخطأ فيه, و للاسف ان البعض الطعن في شهادة اولئك المشكوك في صحة شاهدتهم بالرغم من حدوث الخطأ لاسيما في صيام ذلك الشهر الفضيحة (28) يوم, و لذلك فأننا نقترح ان يتم تشكيل لجنة تضم فلكين و شهود مكونة من عدت اشخاص ثقات لتحري رؤية الهلال لاسيما في الاشهر العبادية كرمضان و ذوالحجة و لايتم تثبيت الهلا الابعد اجماع شبه كامل من هذه اللجنة بحيث لا ندع مجال للشك و الشبهة, و لا عيب ان نتعلم من الخطأ و لكن العيب ان نصر و نتعصب للخطأ و الله الموفق
    رد
    2
    الخاتمة:المسؤولية أمام الله عزوجل تقع على الشهود والمحكمة العليا
    بواسطة : العقـل والصواب التاريخ والوقت : ثلاثاء, 2011/09/06 - 07:24
    خاتمة كلام الشيخ عبدالمحسن العبيكان عين العقل والصواب وجزاه الله خيرا ونتأمل التوافق والتشاور بينه وبين هيئة كبار العلماءوالرئاسة العامة للبحوث والإفتاء والمحكمة العليا تتوج بقرار من المقام السامي لمصلحة المسلمين انشاء الله ، وفقنا الله لما يحبه ويرضاه وجمع كلمة المسلمين على الحق ... آمين ... آمين ;
    خاتمة الكلام :
    إنني أطمئن المسلمين إلى صحة صيامهم وفطرهم ولو أخطأ الشهود ، والمسؤولية أمام الله عز وجل تقع على الشهود والمحكمة العليا بناء على قوله صلى الله عليه وسلم: « الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون » أخرجه الترمذي وابن ماجه ، وفي رواية : « صومكم يوم تصومون وفطركم يوم تفطرون وأضحاكم يوم تضحون » واعتمدها ابن تيمية، وما قرره الفقهاء من أن الناس لو اخطأوا في الوقوف يوم عرفة أجزأهم ذلك وصح حجهم قال شيخ الإسلام ابن تيمية : « فان الناس لو وقفوا بعرفة في اليوم العاشر خطأ أجزأهم الوقوف بالاتفاق ، وكان ذلك اليوم يوم عرفة في حقهم » مجموع الفتاوى ج25 / ص 202-203.
    رد
    3
    اللهم ثبتنا على دينا
    بواسطة : hma التاريخ والوقت : ثلاثاء, 2011/09/06 - 05:12
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم ثبتنا على دينا يارب
    اولا لماذا لم تذكرو اسم الشيخ الثقة المشهور بالفتوى ام تخشى ان ....؟
    يشاهد اللوحة بالعين المجردة وحاد البصر لايراها!!!!
    ثانيا ما الفائدة المرجوة من عدم ذكرهم للحقيقة الأ تري ترى بأنهم اخطأوا؟
    ثالثا اهل مصر ايضا شاهدوا الهلال
    رابعا ليكن معلوم لديكم بأنه لا مستحيل في هذه الحياة ولكن هناك الصعب
    خامسا لا يجوز القدح والتشكيك في الفلكيين في حين يجوز ان تقدح وتشكك في الشهود والمحكمة العليا
    اي منطق هذا
    اتقوا الله فينا
    بالتوفيق
    رد
    4
    أدركت الشمس القمر .
    بواسطة : درب على النور التاريخ والوقت : ثلاثاء, 2011/09/06 - 04:27
    أ.د. وهيب عيسى الناصر . هذه المرة يؤكد ان هلال شوال كان صحيحا . برغم انه يستحال رؤيته بالتلسكوبات . بعكس المرة الماضية التي انتقد فيها علماء السعودية . عندما تم اعلان هلال ذو الحجة 1428 في ليلة يحصل الاقتران قبل بعد القروب .
    في الحقيقة ان المرة الأولى علميا الهلال ليس في الافق .
    والمرة الثانية يستحيل رؤية الهلال بالتلسكوب . .
    وفي الحقيقة ان السبب الرئيسي الذي جعل الشهود يرون هلال ذو الحجة لعام 28 .
    هو نفسه الذي جعل اهل الجزيرة العربية يرون الهلال بالعين المجرده قبل الغروب ببضع دقائق .
    وهي حقيقة يجهلها علماء الفلك وهيئة الرؤية .
    وهي ... ان الشمس ادركت القمر . بسبب تأثير جاذبية النجم الهاوي إلى الأرض .
    ----------------------
    بيان قديم منقول لناصر محمد اليماني . يفصل فيه الحكم بين علماء الفلك وشيوخ هيئة الرؤية
    ----
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين قال الله تعالى)
    (إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93) صدق الله العظيم
    وقال الله تعالى {وَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَأَيَّ آَيَاتِ الله تُنْكِرُونَ} [غافر: 81]
    وقال الله تعالى(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ))صدق الله العظيم
    وهاهو أراكم أحد اشراط الساعة الكُبر فأدركت الشمس القمر من قبل أن يسبق الليل النهار نذيرا للبشر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر فلماذا تُكذبون المهدي المُنتظر الحق من ربكم بعد أن علمتم أن الله صدقه بأية كونية فهل تريدوا أن يعذبكم الله فأنتم تعلمون جزئ من كذب بأيات ربه الكبرى ويا معشر الباحثين عن الحقيقة لو تجمعوا كافة عُلماء الفضاء والفلك في البشرية فسوف تجدونهم لا يزالون مُصرين أنه يستحيل علمياً ومنطقياً رؤية هلال شوال لعام 1429 بعد غروب شمس الإثنيين 29 رمضان فيقولوا لكم يستحيل يستحيل يستحيل فكيف يُرى هلال يعلموا أنه غاب قبل غروب الشمس فهذا شئ لا تقبله عقولهم أبدا لأنهم يعلموا علم اليقين أنه لا ينبغي للشمس أن تُدرك القمر فيلد الهلال من قبل الإقتران وهذا ما تعودوا عليه منذ أن أحاطهم الله بالعلم الفلكي الفيزيائي الدقيق ولذلك يعلمونكم متى سوف يكون الكسوف او الخسوف حتى بعد مأت سنة فيحددوه لكم بالشهر وباليوم وبالساعة وبالدقيقة وبالثانية ثم تجدوا أنهم لم يخطؤا في ذلك شيئاً ولا في ثانية واحدة وأنا الإمام المهدي أصدق وأؤمن بما أحاط الله علماء الفلك من علم الفيزياء الكونية ولاكني أثبتُ بإذن الله أني أعلمُ من الله مالا يعلمون وأنها سوف تحدث أية كونية بقدرة الله خارقة للعلم والمنطق فيجعل الهلال يلد من قبل الإقتران وذلك حتى يتبين لكم أن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المُنتظر ومن بعد أن حصحص الحق فإذا أنتم مُعرضون عن الحق ولا يزال علماء الفلك مُصرين على إستحالة رؤية هلال شوال لعام 1429 بعد غروب شمس الإثنيين 29 رمضان إلى حد الساعة ولا يزال عُلماء الشريعة ومجلس القضاء الأعلى بالمملكة العربية السعودية مُصرين على انهم لم يفتروا برؤية هلال شوال وأكدوا انهم لم يعلنوا به إلا من بعد التأكد من حقيقة رؤيته ولا يزال علماء الشريعة وعلماء الفلك مُختصمين إلى حد الساعة في هلال شوال 1429 وأقول لكم يا معشر علماء الفلك والشريعة وكافة الباحثين عن الحق سألتكم بالله العلي العظيم يامن قرأتم بياني من قبل الحدث ألم أحكم بين عُلماء الفلك وعُلماء الشريعة في شأن هلال شوال لعام 1429 من قبل أن يختصمون ويا أولوا الألباب فهل لو أقول لأحدكم يا فلان أحكم بين فلان وفلان بالحق من قبل أن يختلفون فما سوف يكون رده بل سيقول ويا ناصر محمد اليماني كيف تريدني أن أحكم بين إثنيين قبل الإختصام بل انتظر حتى يختصموا ومن ثم أنظر ما أختصموا فيه وأنظر دعواهم ومن ثم أحكم بينهم بالحق إذا ً يا إخواني لماذا تنكروا شأن الإمام المهدي الذي حكم بين المُختصمين في الحدث بالحق من قبل الإختصام في هلال شوال ويا ويلكم من رب العالمين فهل أصبحتم شياطين إن يروا سبيل الحق لا يتخذونه سبيلا أم أخذتكم العزة بالإثم وما خطبكم وماذا دهاكم لماذا لا تُصدقوا بأية التصديق الكونية أم إنها أمر عادي ليست خارق ومُعجزة كونية ومن ثم أقول لكم فهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون فسلوا علماء الفك وقولوا يامعشر عُلماء الفلك فل نفرض أن مجلس القضاء الأعلى بالمملكة العربية السعودية كان صادقاً في إعلان ثبوت هلال شوال لعام 1429 بعد غروب شمس الإثنيين ليلة الثلثاء فهل هذا أمر طبيعي وعادي وسوف تجدوا رد عُلماء الفلك جميعاً وبلسان واحدهذا مُستحيل رؤية هلال شوال لعام 1429 بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثلثاء فهذا يستحيل بكُل المقاييس علميا ومنطقياً بل لا تستطيع كافة عقول علماء الفلك أن تُقبل الخبر ولو قال الباحث ولاكن هل راقبتم هلال شوال لعام 1429_ 29 رمضان فسوف يقول العالم الفلكي كيف نراقب هلا نعلم علم اليقين أنه سوف يغرب قبل غروب الشمس إذا لا وجود له بالأفق الغربي بالجزيرة العربية وإن قلنا أننا راقبناه فإنما مجاملة مع علماء الشريعة ولم نتحرى شىء فكيف نتحرى شئ نعلم أن يستحيل رؤيته نظرا لأن القمر لا وجود له بالأفق الغربي نظرا لانه غرب قبل غروب الشمس)
    ويامسلمين ويا أولوا الألباب إتقو الله وخافوا من عذاب الله وإنما أعظكم بواحدة وهو أن تقولوا يا ناصرمحمد اليماني لقد علمنا الأن ما تقصده بقولك أدركت الشمس القمر فل نفرض أنك صادق وأنها أدركت الشمس القمر وتقول إن ذلك نذيرا للبشر قبل أن يسبق الليل النهار فكيف يسبق اليل النهار ومن ثم ارد عليكم وأقول أنما أدركت الشمس القمر نذيرا للبشر قُبيل مرور كوكب النار سقر وليلة مرورها يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها فهل فهمت الخبر إنما أدركت الشمس القمر نذيرا للبشر قبل مرور الكوكب العاشر سقر لواحة للبشر من عصر إلى أخر واشد إقترابا في تاريخ البشر للنار هو في هذه المرة مما تُسبب طلوع الشمس من مغربها وأكرر إنما أدركت الشمس القمر نذيرا للبشر قبل أن يسبق اليل النهار بسبب مرور كوكب النار سقر تصديقاً لقول الله تعالى)
    (وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ لا تُبْقِي وَلا تَذَرُ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ كَلاَّ وَالْقَمَرِ وَاللَّيْلِ إِذْأَدْبَر وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ )صدق الله العظيم
    ولربما يأتي أحد فطاحلة عُلماء الدين من المُسلمين فيقول مهلاً مهلاً أيها الدجال ناصر محمد اليماني فكيف تقول أن النار سوف تمر على أهل الدُنيا من قبل يوم القيامة وما سمعنا بهذا في اسلافنا إن هذا إلا إختلاق ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر الحق ناصر مُحمد اليماني وأقول ايها العالم الأبي العربي هل تفقه لغتك العربية فأخبرني ماهو المعنى الحق لقوله تعالى)
    ((لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ ))صدق الله العظيم ولاكني سأفتيك بالحق أي إنها تظهر للبشر من أهل الأرض من عصر إلى أخر وليست هذه المرة الأولى بل سبق وأن مرة إحدي عشر مرة وهذه المرة هي المرة الثاني عشر وهي تنقص الارض من البشر تصديقاً لقول الله تعالى(تعالى أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)صدق الله العظيم
    وتصديقاً للتحدي الحق في مُحكم الكتاب للمُكذبين بالذكر قال الله تعالى)
    (( بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44)صدق الله العظيم
    وذلك كوكب العذاب يأتي للأرض من الأطراف فيظهر للناس من جهت الأقطاب فينقصها من البشر في كُل مرة يمرها وأشدها هذه المرة وهي رقم الثاني عشر في خلال سنة كونية واحدة مر إثني عشر مرة وأخرهم هذه المرة ولربما يود أحد أن يُقاطعني ويقول وما يُدريك أنها رقم الثاني عشر ومن ثم أرد عليه وأقول لأني أعلمُ إن سنتها شهر لحساب أخر في أسرار القرأن العظيم في السنة الكونية وطول السنة الكونية هي خمسون ألف سنة وشهرها دورة سقر اللواحة للبشر في مُنتهى كُل شهر للسنة الكونية بمعنى أن سنة كوكب النار سقر هي تعدل شهر واحد فقط من شهور السنة الكونية وأنتم الأن في أخر الشهر الثاني عشر للسنة الكونية تصديقاً لقول الله تعالى)
    {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ(1)لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ(2)مِنْ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ(3)تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ(4)فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلاً(5)إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا(6)وَنَرَاهُ قَرِيبًا(7)يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ(Coolوَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ(9)وَلا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا(10)يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ(11)وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ(12)وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْويهِ(13)وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنجِيهِ(14)كَلا إِنَّهَا لَظَى(15)نَزَّاعَةً لِلشَّوَى(16)تَدْعُوا مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّى(17)وَجَمَعَ فَأَوْعَى(18)}صدق الله العظيم
    وأنتم تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى(سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ(1)لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ)
    وتجدون البيان الحق في قول الله تعالى([وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَآءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ] صدق الله العظيم
    وكما قُلنا إن حساب السنة الواحدة لدورة كوكب سقر تعدل شهر واحد فقط من شهور السنة الكونية بمعنى أن السنة الواحدة من سنيين كوكب النار سقر بحسب ايامنا هي بالضبط أربعة ألاف سنة ومأة عام
    وسته وستون سنه وثمانية أشهر تماماً بحسب أيامنا بدقة مُتناهية ولاكن هذه ليست إلا سنة واحدة من سنيين كوكب النار وهي تعدل شهرا واحد فقط من أشهر السنة الكونية الكُبرى وطول السنة الكونية الكُبرى هي خمسون ألف سنة من السنيين الأرضية وأما طلوع الشمس من مغربها فلا ينبغي له أن يحدث إلا بعد إنتهى خمسين مليون سنة منذ أن بدئ الله خلق الخلائق من بعد خلق الكون وأما خلق البشر في الأرض المفروشة فهو قريب جداً ليس إلا قبل ألف سنة من سنيين الأرض المفروشة وبما أن يوم الأرض المفروشة طولة كسنة مما نعده نحن إذاً السنةالواحدة من سنيين الأرض المفروشة هي تعدل 360 سنة مما نعده بأيامنا وبما أن العمر الكُلي منذ ان خلق الله أدم إلى البعث الأول هو ألف سنة من سنيين الأرض المفروشة وأول الأنبياء من البشر هو أدم عليه الصلاة والسلام وأول خُلفاء الله اجمعين من البشر هو أدم وأخر مرة يتنزل الأمر بالخلافة هو في عصر المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني تصديقاً لقول الله تعالى)
    يُدبر الأمر مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْه فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)صدق اله العظيم
    وتلك ألف سمة من سنين الأرض المفروشة ويومها سنة مما نعده نحن)
    وبين الأمر الذي تنزل بطاعة أول خليفة من البشر إلى أخر أمر تنزل بطاعة المهدي المُتظر بينهم بالضبط 360000 سنة ثلاث مائة وستون ألف سنة من سنينكم ولاكنه ليس إلا ألف سنة من سنيين الأرض التي كان فيها خليفة الله أدم وسبق وأن علمناكم بحقيقة الأرض المفروشة ذات المشرقين كما في الصورة أدناه )
    Image
    Image
    وسبق وأن علمناكم بحقيقة هذه الأرض ذات المشرقين من جهتين مُتقابلتين وتوجد باطن هذه الأرض التي نعيش عليها ولها بوابتين من جهتين مُتقابلتين وهي أرض مستوية بل مُمهدة تمهيدا يُرى مشرقها الشمالي الواقف في منتهى مشرقها الجنوبي ويومها سنة تشرق فيه الشمس مرتين في يوم واحد ويومها كما قلنا يعدل سنة واحدة من سنيننا إذا كم ألف سنة من سنين الأرض المفروشة حتماً يعدل بحساب ايامنا= 360000 ألف سنة مما نعده نحن بحساب أيامنا ولاكن ذلك ليس إلا سنة واحدة فقط من السنيين في الكتاب عند الله وذلك لأن اليوم الواحد عند الله في الكتاب يعدل كألف سنة مما نعده نحن إذا حتماً السنة الواحدة سوف تساوي 360000 ألف سنة وهي تعدل كما قلنا ألف سنة من سنين الأرض المفروشة ويوجد هناك فرق بين هاتين الأيتين وهما قول الله تعالى)
    (((يُدبر الأمر مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْه فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)صدق اله العظيم
    وقوله تعالى( وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )صدق الله العظيم
    فكما قلنا أن البيان لقول الله تعالى( (((يُدبر الأمر مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْه فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)صدق اله العظيم أن ذلك بدئ من أول أمر من الله بطاعة أول خليفة في البشر أدم عليه الصلاة والسلام إلى أخر أمر بطاعة خاتم خلفاء الله المهدي المنتظر فالزمن بينهما كان مقداره ألف سنة مما تعدون ومعنى قوله تعالى مما تعدون أي أن اليوم كسنة في الحساب وهو يوم الأرض المفروشة ذات المشرقين والتي يستحوذ عليها الأن المسيح الدجال ويومها كسنة من سنينكم كما اخبركم محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أن يوم الدجال كسنة أي كسنة من سنينكم إذا كم ألف سنة من سنين الارض المفروشة= بحسب أيامنا حتماً سوف تعادل بحساب ايامنا أكيد= 360000سنة إذا كم السنة عند الله في الكتاب فبما أن اليوم الواحد كألف سنة إذا السنة الواحدة اكيد =360000سنة بحسب ايامنا )تصديقاً لقول الله تعالى(وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون)صدق الله العظيم
    إذا السنة حتما= 360000 سنة بحسب أيامنا )
    وكذلك الألف السنة من سنين الأرض المفروشة كذلك تساوي 360000سنة من سنينا بالساعة والدقيقة والثانية لو كنتم تعلمون ولن أزيدكم على ذلك شيئا في اسرار الحساب في الكتاب إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كُل شيئا رحمة وعلماً)
    ويا معشر عُلماء الأمة إتقوا الله وأعترفوا بالحق وللأسف إن كثيرا منكم لو أتيه بخمسين ألف برهان من مُحكم القرأن أني الإمام المهدي المُنتظر لنبذهم أجمعين وراء ظهره وقال بكل بساطة بل إسم المهدي محمد إبن عبد الله أو إسم المهدي محمد إبن الحسن العسكري أو إسم المهدي أحمد إبن عبد الله ومن ثم أرد عليكم وأقول بالله عليكم هل تنتظرون نبي أو رسول من بعد محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم خاتم الأنبياء والمُرسلين ومعروف جوابكم كلا ومن ثم أقول لكم إذا المهدي المنتظر سياتي ناصر محمد صلى الله عليه وأله وسلم وبذلك يتبين لكم الحكمة من التواطئ لإسم محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في إسم المهدي (ناصر محمد)وجعل الله التواطئ في إسمي للإسم محمد في إسم أبي وذلك لكي يحمل الإسم الخبر أفلا تعقلون وإن كذبتم بأن الشمس أدركت القمر نذيرا للبشر قبل ان يسبق اليل النهار فأنظروا ياقوم هل يوجد هناك كوكب يحمل النار يقترب من أرضكم في عصري وعصركم فهل فهمتم الخبر والبيان الحق للذكر فلماذا تُكذبون الحق من ربكم وبأي حق تكذبون إن كنتم صادقين برغم اني لم اتيكم بدين جديد ولا سنة جديده بل ادعوكم للرجوع إلى كتاب الله وسنة محمد رسول الله الحق صلى الله عليه وأله وسلم فإذا أنتم عن الحق مُعرضون بغير الحق وإلى متى الإعراض عن الحق إلى متى إلى أن تروا العذاب الأليم فأي عُلماء أنتم يا معشر عُلماء المُسلمين وسوف تتسببون في عذاب أمة الإسلام بسبب إعراضكم عن الحق من ربكم وأتباعكم مثلكم كالأنعام بل هم أضل سبيلا فلو يعملوا مقارنة بين بيان ناصر محمد اليماني وبيان علماءهم لكتاب الله لوجدوا أنه كالفرق بين النور والظُلمات وهاهو موقع ناصر محمد اليماني جعلناه طاولة الحوار العالمية مسموحاً لكل البشر المُسلمين والكفار والنصارى واليهود والمُلحدين وأحذر الذين يغالطون الحق ويصدون عنه من بعد ما تبين لهم أنه الحق من ربهم من شياطين البشر من المسخ إلى خنازير حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم اللهم إني بريئ من كافة عُلماء المُسلمين الذين تولوا عن كتاب الله وسنة رسوله الحق وبريئ من أتباعهم الذين هم مثلهم لا يعقلون ولا يُفرقوا بين الحمير والبعير إمعات لا يستخدموا عقولهم شيئا وأقسمُ بالله لتُسألن عن عقولكم وأبصاركم وأفئدتكم يامن تتبعوا ماليس لكم به علم وقد حذركم الله أن تتبعوا ماليس لكم به علم تصديقاً لقول الله تعالى)
    (({ وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً } صدق الله العظيم
    وإن كذبتم من بعد ما تبين لكم أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحق ويهدي إلى صراطاً مستقيم ومن ثم تنظروا إيمانكم بأيمان علماءكم المُستكبرين عن الحق فسوف تعلمون في يوم قريب يجعل الولدان شيباً السماء مُنفطر به كان وعده مفعولا فمن ينجيكم يامعشر المُسلمين المُعرضين عن كتاب الله وسنة رسوله الحق والمُستمسكين بسُنة الشيطان الرجيم ويحسبون انهم مهتدون ويا ويلكم من رب العالمين فإنه سوف يُعذبكم مع الكفار بالقرأن العظيم لأنه لا فرق بينكم وبينهم شيئا ولذلك أُبشركم بعذاب شامل لكافة قُرى البشرية جميعاً حتى مكة المُكرمة وهيئة كبارها العلماء الذين استكبروا علينا بغير الحق إلا أن يعترفوا بالحق فكم دعوتهم وكم رُسلت لهم من بيانات بالحجة بالحق فمن ينجيهم من عذاب الله ومن ينجي علماء الشيعة من عذاب الله ومن ينجي كافة عُلماء المُسلمين من عذاب الله إن أعرضوا عن كتاب الله وسنة رسوله الحق ويا معشر المُسلمين الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون إني مُلتزم بكتاب الله وسنة رسوله الحق ولربما يود احد عُلماء الأمة ان يقول ونحن كذلك مُلتزمين بكتاب الله وسنةرسوله ال
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9129
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    بقية الموضوع

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة سبتمبر 09, 2011 4:06 pm

    ونحن كذلك مُلتزمين بكتاب الله وسنةرسوله الحق ومن ثم أرد عليه وأقول إنك تكذب على نفسك وأتباعك وتضلونهم بغير علم ولا هُدا ولا كتاب مُنير بل بعلوم الظن والظن لا يُغني من الحق شيئا وأتبعتم امر الشيطان وقلتم على الله مالا تعلمون وعصيتم أمر الرحمن الذي حرم عليكم أن تقولوا على الله مالا تعلمون وأضلكم الحديث الباطل كُل مُجتهد مُصيب ) سواء أخطاء أو أصاب فله أجر أن أن أصاب وأجر إن أخطاء ويا سُبحان الله أتجعلون لمن يقول على الله مالا يعلم ونفذ أمر الشيطان وعصى أمر الرحمن فتجعلوا له أجراً قل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )
    الإمام ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 2:22 pm