.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

بسم الله الرحمن الرحيم

مرحبا بك في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فالرجاء التسجيل

وإذا كنت عضو من قبل فقم بتسجيل الدخول
.::الإمام ناصر محمد اليماني::.

منتدى المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهر

مرحباً بكم في منتديات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    شاطر
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء أغسطس 24, 2011 5:19 pm

    يوم أمس 07:55 PM #1 ابو عبدالله الخليفة
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011

    وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    امام المسلمين ناصر محمد اليماني
    ارجو الإفادة بما يخص هذا الحديث لوجود اختلافات كثيرة حوله ولأهميته لجميع المسلمين
    روى البخاري ( 1899 ) ومسلم ( 1079 ) ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ ).
    ارجو من امامنا المهدي تفصيل هذا الموضوع لاختلاف المسلمين حوله هل تربط الشياطين في رمضان ام لا
    وايضاً الفرق بين النفس الأمارة بالسوء والقرين والجن والشياطين
    ووفقنا الله وياكم والأنصار لما نحب ونرضى
    والحمد الله رب العالمين
    ********************************************************
    اليوم 08:22 AM #2 ابو محمد
    من الأنصار السابقين الأخيار

    الإمام ناصر محمد اليماني 02:21 am 10-31-2010
    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ({إنَّ اللّه وَمَلائكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلى النَّبِيِّ يَأَيُّها الذِيْنَ أمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وسَلِّمُوا تَسْلِيماً}

    صلوات ربي وسلامه عليك ياحبيب قلبي وأحب إلى نفسي من أمي وأبي مُحمد رسول الله يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً )

    أحبتي في الله الانصار السابقين الأخيار إخواني الزوار الباحثين عن الحق في طاولة الحوار إني الإمام المهدي الحق من ربكم لم يجعلني الله كمثل عُلمائكم من الذين يقولون على الله مالا يعلمون ومن ثم يقول فإن أخطأت فمن نفسي والشيطان وأعوذُ بالله أن أكون منهم في شئ بل أقول لكم ما قاله نبي الله موسى والرسل من قبله ومن بعده قال كل منهم ))

    (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ ))

    وكذلك الإمام المهدي المُتبع لنهجهم يقول ((حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ ))

    فإذا لم الجمكم بالحق من ربكم بآيات بينات لعالمكم وجاهلكم فلستُ المهدي المنتظر كون الله لم يبعث الأنبياء والمهدي المنتظر إلا ليبينوا للناس ما نُزل إليهم من ربهم تصديقاً لقول الله تعالى

    ({وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ })
    صدق الله العظيم

    وكذلك محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال الله تعالى

    (( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ))صدق الله العظيم

    ولذلك تجدوا بيانهم يأتي ليزيد كتاب الله بيان وتوضيح وليس ليعقدوا عليهم المسألة وكذلك المهدي المنتظر ابتعثه الله ليبين ما انزل الله إليهم في القُرآن ا لعظيم ولم يبتعثه الله ليعقد عليهم فهم كتاب الله أكثر تعقيداً وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين وبما أنه لا وحي جديد فلا ينبغي لي أن آتيكم بسلطان العلم من عند نفسي بل أستنبطه لكم من مُحكم كتاب الله القرآن ا لعظيم وأفصلهُ تفصيلاً لقوم يعقلون ولسوف أضرب لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى

    ((وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (96) تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلاَّ الْمُجْرِمُونَ (99) فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ (100))صدق الله العظيم

    وبما أن الإمام المهدي لمن الراسخون في علم الكتاب فلن تجدوني أنطق لكم عن بيان القرآن إلا بالقول الصواب من مُحكم الكتاب ليتذكر أولوا الألباب فأُحاجكم بآيات الكتاب المُحكمات البينات لعالكم وجاهلكم يعلمهن ويفقهن كُل ذي لسان عربي من البشر ولسوف آتيكم بالبيان الحق لقول الله تعالى

    ((وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (96) تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلاَّ الْمُجْرِمُونَ (99) فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ)) (100)



    وقال الله تعالى (( وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ ))

    وقال الله تعالى (( إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ ) )

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو فهل يقصد الله بقوله

    (( إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ ))

    فهل يقصد شركاؤهم في قول الله تعالى


    ( ( وَإِذَا رَأى الَّذِينَ أَشْرَكُواْ شُرَكَاءهُمْ قَالُواْ رَبَّنَا هَؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَألْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ ))

    وقال الله تعالى(( وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ * وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ ))

    وقال الله تعالى(( وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ * فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ))

    وقال الله تعالى ( ( قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً * أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ))صدق الله العظيم

    والجواب سُبحان ربي فكيف يُعذب الله في نار جهنم عباده المُقربون وإنما يعذب الذين بالغوا فيهم بغير الحق ويدعونهم من دون الله ونعود للسؤال مرة أخرى فمن يقصد الله في قول الله تعالى

    (( وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِنْ دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنْصُرُونَكُمْ أَوْ يَنْتَصِرُونَ ))؟

    وفي قول الله تعالى (( إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ )) صدق الله العظيم

    كونكم ستجدون أن الله ألقى بالعابد والمعبود بغير الحق في نار جهنم
    والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى

    ((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلائِكَةِ أَهَؤُلاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ)) (41)صدق الله العظيم

    ولربما يقاطعني ضيف طاولة الحوار ( طه يس ) ويقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فلم افهم بالمقصود من قول الله تعالى

    ((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلائِكَةِ أَهَؤُلاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ)) (41)صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول
    يا ( ( طه يس ) ) إن المقصود هو قرينك الشيطان الذي يكذب عليك انهُ من ملائكة الرحمن المُقربين ويأمرك أن تدعوه من دون الله بل هو كذاب بل هو شيطان رجيم من ذريات الشيطان وليس من ملائكة الرحمن ولو كان منهم لما أمرك أن تعبده فتدعوه من دون الله وما كان لملائكة الرحمن أن يامروكم بما ليس لهم بحق ولكن الذين كانوا على شاكلتك لم يكتشفوا أنهم كانوا يعبدون الشياطين إلإ حين ألقى الله إليهم بالسؤال عما كانوا يعبدون؟
    فقالوا كُنا نعبدُ ملائكتك المُقربين زُلفة إليك ربنا فهم من أمرونا بذلك ومن ثم ألقى الله بالسؤال إلى ملائكتة المُقربين وقال

    ((أَهَؤُلاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ)) (41)صدق الله العظيم

    وإنما ألقى الله بالسؤال إلى ملائكته المُقربين لكي تسمعوا شهادتهم بالحق أنهم ليس هم الذين أمروكم بعبادتهم من دون الله بل الشياطين المفترين أنهم من ملائكة الرحمن المُقربين ولذلك قال الله تعالى

    ((وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلائِكَةِ أَهَؤُلاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ)) (41)صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى((وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ (91) وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ (92) مِن دُونِ اللَّهِ هَلْ يَنصُرُونَكُمْ أَوْ يَنتَصِرُونَ (93) فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ (94) وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ (95) قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ (96) تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ (99) فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ (100) وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ (101) فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (102) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ (103))) صدق الله العظيم،

    وقال الله تعالى((احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ(22) مِنْ دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ))(23)صدق الله العظيم

    وإنما يقصد الله بقوله (((وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ(22) )))فلا يقصد أولياء الله الذين بالغوا فيهم بغير الحق بل يقصد أمثال قرينك الذي يقول انه لمن ملائكة الرحمن المُقربين ثم يأمرك ان تدعوه من دون الله ويطلب منك ما تعلم يا طه يس فهو ليس من ملائكة الرحمن المقربين بل هو شيطان رجيم يصدك عن إتباع الصراط المستقيم فإني لك ناصح أمين فلا تتبع الشيطان أنه كان للرحمن عصياً وأتبعني أهدك صراطاً سوياً

    ويا ( ( ( طه يس ) ) ) إتقي الله فلا يوجد قرين للإنسان من ملائكة الرحمن ولا يوجد قرين إلا للإنسان الذي أعرض عن ذكر الرحمن وقرينه من الشياطين ومنهم قرينك الذي يكذب عليك أنه من ملائكة الرحمن المُقربين
    بل هو شيطان رجيم يصدك عن إتباع الصراط المُستقيم وتحسب أنك من المهتدين وتذكر قول الله تعالى

    (( وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُمْ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ ) )

    وقال الله تعالى({‏وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ، وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ، حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ، وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ، أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ‏})

    صدق الله العظيم

    فلا تزعل من الإمام المهدي أيها الضيف ( ( ( طه يس ) )

    فلا تاخذك العزة بالإثم وأما بالنسبة للأحاديث المُفتراة والروايات التي تفتي أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان له قرين من الشياطين فهداه الله فإني اشهدك واشهدُ الانصار وكافة الزوار لطاولة الحوار أني بذلك الحديث المُفترى لمن الكافرين وما كان لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قرين من الشياطين ولا أجدُ في كتاب الله أن أحداً من الشياطين قد أسلم ومثلهم كمثل أبيهم الشيطان إبليس والشيطان وذريته جميعاً أعداء الله رب العالمين ولذلك قال الله تعالى

    (((أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً)))صدق الله العظيم

    وأما زُخرف القول الذي تُجادل به الأنصار وهو النثر الفارغ إنما هو وحي من الشيطان وليس البيان الحق للقرآن من الرحمن وقال الله تعالى

    ((وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ))

    وقال الله تعالى (( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ))صدق الله العظيم

    وتلك خدعة من الشيطان يوحون إلى أوليائهم ليكون ضد الوحي الحق من رب العالمين
    فياعجبي على الذين يؤمنون أنه كان لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قرين من الشيطان فأسلم!!
    وهل يقيض الله الشياطين إلا لمن أعرض عن ذكر ربه؟؟!!
    تصديقاً لقول الله تعالى

    (({‏وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ، وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ، حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ، وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ، أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ‏})) صدق الله العظيم

    وعلى كُل حال يا (( ( ( طه يس ) )

    إن بيني وبينك الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن ا لعظيم فلنحتكم إلى آياته المُحكمات البينات لعالمكم وجاهلكم إن كنت تريد الحق ولا غير الحق فلا تأخذك العزة بالإثم بعد ان تبين لك أنه كان يضلك عن الحق شيطان رجيم وليس من ملائكة الرحمن المُقربين ولا اجدُ في كتاب الله قُرناء من ملائكة الرحمن قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين وقال الله تعالى

    ((إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـذَا أَتقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ68 قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ69 مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ))صدق الله العظيم
    ويا أيها الضيف ( ( ( طه يس ) )

    لقد تركنا لك المجال لحوار الأنصار لكي يتبين لهم أن الوحي الشيطاني لا يزيد كتاب الله إلا تعقيداً على المؤمنين برغم انهم يوهمون إلى المؤمنين بكلمات ليظنوا الآخرين أن هؤلاء لذو علم عظيم يخفونه عن العالمين
    فاحذروا فلا يخرجوكم من النور إلى الظُلمات بعد إذ هداكم الله إلى الحق فما بعد الحق إلا الضلال ولن تجدوهم يخرجوكم إلى بر
    بل مجرد نثر فارغ وليس البيان الحق للذكر
    وأما نثر المهدي المنتظر فيشرح لكم البيان الحق للذكر ثم آتيكم بسلطان العلم من محكم القرآن لكي تعلمون اني لا أُحاجكم بوسوسة الشيطان بل بآيات بينات من محكم القرآن
    وحين افتيكم عن وحي التفهيم فلا اقصد أنه وحي جديد إليكم من ربكم بل مُجرد تفهيم بسلطان العلم المبين من محكم القرآن المُبين
    فاحذروا مكر الشياطين واعتصموا بحبل الله القُرآن ا لعظيم الذي جعله الله حُجة العالم على طالب العلم او حجة طالب العلم على العالم فذلك بيني وبينكم أن نحتكم إلى القُرآن العظيم فيما كنتم فيه تختلفون
    وإذا لم تجدوا أن ناصر محمد اليماني هو المُهيمن بالحق بسُلطان العلم من محكم القرآن ا لعظيم فلستُ الإمام المهدي فإذا لم الجمكم بمحكم كتاب الله القرآن ا لعظيم فلستُ الإمام المهدي وهل تدروا لماذا؟
    وذلك لأن الفتوى من رب العالمين عن طريق نبيه في الرؤيا الحق انه لن يجادلني أحد من كتاب الله القرآن العظيم إلا غلبته بسُلطان العلم منه

    لمن كان يتمنى أن يتبع الحق ولا يريدُ غير الحق سبيلاً أولئك لن تأخذهم العزة بالإثم إن تبين لهم انهم كانوا من الذين ضل سعيهم في الحياة الدُنيا وهم يحسبون أنهم مهتدون فلن يستمروا على ضلالهم لأنهم علموا أن ذلك خُسران مبين بعد إذ هداهم الله إلى الحق
    فتجدوهم يحمدون الله أنه لم يميتهم وهم لا يزالوا على ضلال مبين
    ويحمدون الله الذي بعث في أمتهم المهدي المنتظر ليخرجهم بآيات بينات من الظُلمات إلى النور
    تصديقا ًلقول الله تعالى ((كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ))(1)صدق الله العظيم

    ولربما يود طه يس أن يقطعني فيقول مهلاً مهلاً
    إنما ذلك القول موجه لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقول الله تعالى(( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ)) (1)صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي بقول الله تعالى



    فلم يجعل الله القرآن العظيم بصيرة حصرياً لمحمد
    رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    بل قال الله تعالى

    ( (قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي))صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى(( قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُم بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاء إِذَا مَا يُنذَرُونَ ) )

    وقال الله تعلى(( قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ ))
    صدق الله العظيم

    وكذلك الإمام المهدي ينذركم بالقرآن العظيم لعلكم تتقون تصديقاً لقول الله تعالى

    ((فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ ))صدق الله العظيم

    وهذه مقدمة الحوار من المهدي المنتظر إلى ( ( ( طه يس ) ) فليتفضل للحوار بجد مشكوراً وليس بحوار زُخرف النثر الفارغ من الحق ولذلك جعلنا هذا البيان بعنوان قول لله تعالى

    ((حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ ))صدق العظيم

    كوني سوف أستنبط لكم الحق من محكم كتاب الله القُرآن العظيم من آياته البينات تصديقاً لقول الله تعالى

    ((وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آياتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَآ إِلاَّ الْفَاسِقُونَ ))صدق الله العظيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    عبد الله وخليفته الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


    عدل سابقا من قبل ابرار في الإثنين نوفمبر 28, 2011 1:39 pm عدل 1 مرات

    بسام

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 27/07/2011
    العمر : 52

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف بسام في الأربعاء أغسطس 24, 2011 6:00 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على سيدنا وحبينا محمد واله الطيبين الطاهرين وعلى امام زماننا الذي شرفنا الله بوجودنا في زمان وجوده الامام ناصر محمد اليماني عليه السلام
    وبعدلا اجد متنافس الا بهذا المنتدى الذي يمكن لي ان اتحدث به واختنا ابرار التي اسال الله له العافيه والبركه ترد وترسل وتوصل الامانه للامام عليه السلام
    ومن قراتي للبيان لسيدي الامام روحي له الفداءللاخ طه يس فلم اجد الا الحق ماقاله سيدنا الامام ولستوا ان من يقيم كلام من الله ومن القران
    وليس هذا هو الموضوع وانم قرات بيان للامام عليه السلام اقنباست منه مايلي

    فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)صدق الله العظيم

    فهل تظنوا محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم هو المرتقب لليلة النصر والظهور بأية العذاب الأليم ولاكنه قد مات صلوات الله عليه وأله وسلم إذاً من هو المرتقب لأية التصديق الدُخان المُبين لو كنتم تعقلون فإنه الإمام المهدي الذي يُناديكم بالرجوع إلى كتاب الله وسنة نبيه الحق فإذا المُسلمين والكُفار جميعاُ عنه مُعرضين إلا قليلاً من المؤمنين ومعظمهم لم يبلغُ اليقين وسلامُ الله عليهم ورحمة منه وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الأخرين وفي الملاء الأعلى غلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    (((انتهى الى هنا كلام الامام
    وبينظر الى كلمه ان اغلب المؤمنيين لم يبلغوا اليقين
    سؤالي كيف ياسيدي نبلغ اليقين

    سؤالي الثاني :
    كيف اتاكد من ان بيعتي قد قبلت من الامام عليه السلام
    وايضا مادورنا في عصر الحوار
    وماهو دورنا في عصر الظهور اذا كتب الله سبحانه وتعالى لنا ان نتشرف بالقاء الامام عليه السلام
    وسؤالي الاخير هل هناك رجعه للموتا قبل يوم القيامه وهل صحيح يمكن للامام الحسين وابيه عليهما السلام الرجوع في عصر الرجوع ماهو الدليل في الحالتين
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اللهم كن لوليك الحجة ناصرمحمد اليماني صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحكمتك يا أرحم الراحمين.

    بسام

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 27/07/2011
    العمر : 52

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف بسام في الأربعاء أغسطس 24, 2011 6:07 pm

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وارحمنا بهم ياكريم
    اللهم أرني الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة، وأكحل ناظري بنظرة مني إليه

    اللهم صلي على محمد وال محمد

    وعجل لمولانا ناصر محمد اليماني صاحب العصر والزمااان الفرج


    نوره

    عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 06/08/2011

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف نوره في الأربعاء أغسطس 24, 2011 6:19 pm

    اخي بسام :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. الله يسمع منك والله نفس الشعور اتمنى اني اعاصر ظهور الامام وفرحة الارض والناس به بس يااارب يعطينا عمر وعافيه والله نفسي يكون ظهوره اليوم قبل بكره ههههههه الانسان عجول ماعاد فينا نصبر .
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف ابرار في الأربعاء أغسطس 24, 2011 8:20 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي أرسل للناس رسلا مبشرين ومنذرين ليبينوا لهم طريق الحق والنجاة ويخرجوهم من الظلمات إلى النور والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وخليفة الله في العالمين ناصر محمد وآلهم الطيبين وأنصارهم الأخيار السابقين ومتبيعهم ليوم الدين
    أخي بسام ....أختي نوره جزاكما الله خيرا ..وجزى الله عنا إمامنا خير الجزاءوجزى الله خيرا"كل من يدعو إلى الله على بصيرة ويبلغ رسالات الله للعالمين
    الحمدلله الذي بعث خليفته لنا ليخرج العباد بفضل الله من الظلمات إلى النور والذي يسعى إلى جعل الناس أمة واحدة على صراط مُستقيم يعبدون الله لا يشركون به شيئاً فيتحقق الهدف من خلقهم
    ((وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون))
    أما بالنسبة للبيعه...أسأل الله أن يتقبلها منا جميعافأضع لك هذا الاقتباس من بيان الإمام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قـــال الله تعالــــــى:

    ((إن الـذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم )) صدق الله العظيم

    اللهم إنك تشهد أنهُ من بايعني فكأنما بايع محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    ومن بايع محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكأنما بايع الله رب العالمين يد الله فوق أيديهم
    بالقدرة والنصرة إن الله لا يخلف الميعاد ولينصرن الله من ينصره
    وأما بالنسبة لقلة الموقنين,وأسأل الله أن نكون من الموقنين... فهذا رد الإمام مقتبس من بيان له..
    ويامعشر الأنصار السابقين الاخيار إن الموقنين بالحق منكم ليس إلا قليلاً حسب فتوى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمعنى أن الموقنين بأن الإمام المهدي المنتظر هوحقاً الإمام ناصر محمد اليماني ليس إلا قليلاً وبعض منكم يستخفنهم الذين لا يعلمون والمُرجفون والذين في قلوبهم مرض الذين يقلبون الأمور أثناء غياب الإمام المهدي أفلا يخشون عذاب يوم عقيم فمن يصرفه عنهم إن كانوا صادقين وبعض منكم يكاد أن يكون من الموقنين حتى إذا لم يفقه نقطة في بيانات الإمام المهدي ثم يفتنه الشيطان بسبب عدم فهمها ولكن أولوا الألباب يردون ذلك إلى الله وخليفته ويتذكرون حقيقة إسم الله الأعظم في قلوبهم فيكتفوا بتلك الحقيقة الكُبرى كبرهان للإمام المهدي ناصر محمد اليماني كونهم هو من علمهم بحقيقة إسم الله الأعظم أنه صفة لرضوان الله ولا ننكر ان محمد رسول الله لم يعلم بحقيقة رضوان ربه عليه غير أنه لم يدرك أن ذلك هو حقيقة إسم الله الأعظم كون الله خص بتعريف إسم الله الأعظم عبد النعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلستم من يقسم رحمة الله وإلى الله تُرجع الأمور
    وأما بالنسبة للبعث فيقول الإمام في اقتباس من بيانه مايلي
    ((مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )صدق الله العظيم

    وإلى البيان الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق))

    ((‏مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ )) وهذا خلقهم الأول للحياة الأولى فلا جدال فيه حتى نأتي ببرهانه من محكم الكتاب

    ثم نأتي لبيان قول الله تعالى ((وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ )) وذلك هو بعث الرجعة بإعادة خلق الكافرين المُنكرين للبعث فيعيدُ الله خلقهم كما خلقهم أول مرة بإستثناء عباده الصالحين تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( ((((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

    ثم نأتي لقول الله تعالى(( وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )) وذلك هو البعث الثاني لهم والشامل للكافرين والصالحين ويا عُلماء أمة الإسلام إني والله لا أخشى على المُسلمين فتنة المسيح الدجال شيئاً ولكني أخشى على المُسلمين فتنة عُلمائهم الذين لا يعلمون من الذين يتجرؤون أن يقولوا على الله مالا يعلمون
    أليس القرأن كلام الله فإذا علمتم الناس بيانه بغير الحق المقصود فقد أضليتم أنفسكم وأمتكم عن البيان المقصود من كلام الله إليكم أفلا تتقون!
    ولذلك تجدوا فتوى الميعاد انه يقصد بها البعث وليس الموت تصديقاً لما جاء في جميع محكم كتاب الله بالفتوى الحق أن الإعادة هي إعادة الخلق من جديد ولكنكم لا تفهمون قرآنكم الذي هو بلغتكم أن الإعادة هو إعادة الشئ من جديد.انتهى

    إذا" ليس للمؤمن إلا موتة واحده أما الكافر فله موتتان وحياتان
    أما بالنسبة لدور الأنصار فقد حثهم الإمام على التبليغ و خاصة عبر الأنترنت بكل حيله ووسيله وأن لايعرضوا أنفسهم لخطر الجاهلين
    وأما لما بعد الظهور فلكل حادث حديث وأما بالنسبة للقاء الإمام والأحبه من الذين صدقوا دعوته وآزروه فكلنا مشتاق لهذا اللقاء واذكر كلام الإمام (اللقاء بعد التصديق في بيتك العتيق)
    أما شوقنا الأكبر الذي نحبه بالحب الأعظم الذي لا يوازيه حب وانما نحب لأجله مايحب فهو حبيبنا الله رب العالمين
    فكم نتوق إلى اللحظه التي يتحقق فيها رضوان نفس الله فيتحقق لنا النعيم الاعظم من كل شيء
    اللهم ياألله ياأحب شيءلنا ياذا الملك والملكوت ورب العزة والجبروت ياأيها الحي الذي لا يموت حقق لنا ولعبادك النعيم الأعظم من نعيم الجنه والحور العين نعيم رضوانك ,فتشمل برحمتك عبادك ..اللهم آمين

    نوره

    عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 06/08/2011

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف نوره في الخميس أغسطس 25, 2011 2:53 am

    اختي ابرار السلام عليكم وحمة الله وبركاته :اللهم امين. اكيد اختي الغاليه شوقنا لرضوانا ربنا اكبر وأعظم وأرجوا من الله سبحانه وتعالى ان يتم رضوانه علينا وعلى جميع م اتبع رضوان الله ليس الا ليتم رضا الله سبحانه وتعالى .اختي الغالية : القصد من وراء هدا التسرع والعجلة في ظهور الامام ليس الا مانراه اليوم من فتن وقتل في ومجاعات ومصائب في بني الانسان فنحن ننتظر داك اليوم الدي يستتبدل فيه الظلم والطغيان بسعادة البشرية جمعاء تحت راية لا اله الا الله محمد رسول الله فيالها من فرحة عندما يشبع الجائع ويأمن الخائف ويعم الخير هدا العالم فنحن نتووق لهدا اليووم متل الارض الجدباء الجافة تتوق وتشتاق للغيث و .نتمنى ان يجتمع الناس كلهم ويلتفون حول الامام المهدي ناصر نحند اليماني وتتحق الاماني المرجوه فكيف يشبع الغني واخوه الفقير جائع وكيف نامن ونحن ننرى الخوف في عيون الطفل والنساء وحتى الرجال. ما اصعبها ومامرها ونحن لا نعيشهاا فكيف من يقبع تحت وظأة الظلم والخوف والجوع فالله ارحم بهم وارحم بالمستضعفين وبنا جميعاا.

    بسام

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 27/07/2011
    العمر : 52

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف بسام في الخميس أغسطس 25, 2011 9:48 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولا ننكر ان محمد رسول الله لم يعلم بحقيقة رضوان ربه عليه غير أنه لم يدرك أن ذلك هو حقيقة إسم الله الأعظم كون الله خص بتعريف إسم الله الأعظم عبد النعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلستم من يقسم رحمة الله وإلى الله تُرجع الأمور
    اختنا ابرار هذا الاقتباس من بيان الامام بواسطتك
    واني ارى هنا عجباان الامام هو ناصر لدين محمد صلوات ربي عليه واله ولمقام النبي في نفوس المؤمنين مكانه لايصل اليها احد ابدا وهو حبيب رب العالمين اليس هذا صحيح؟؟؟؟؟
    بمعنى ان هناك تجاوز في بيان الامام على مقام رسول رب العالمين وهذه الكلمات فيها بعض من التجاوز فكيف برسول الله صلى الله عليه واله وان لايعلم حقيقه رضوان ربه عليه وايضا وصف الرسول انه لم يدرك حقيقه اسم الله الاعظم اني ارىان هذا غير مقبول لامنطقيا ولادينيا
    لم يصل ولن يصل احد الى مقام محمدصلوات ربي عليه وعلى اله قال تعالى بسم اللهالرحمن الرحيم
    وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى . ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى . فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى . فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى .صدق الله العظيم
    هل هناك اعلى من هذا المقام للنبي عليه الصلاه والسلام وعلى ال الطيبين الطاهرين
    والسلام عليكم ورحمه الله
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف ابرار في الخميس أغسطس 25, 2011 5:11 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على حبيبنا محمد رسول الله وناصره الإمام ناصر محمدوآلهم وأنصارهم ومن تبعهم ليوم الدين.
    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا" رسول الله وأن ناصر محمد خليفة الله في الأرض ,سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير
    أخي بسام سأضع لك اقتباسات من بيانات الإمام توضح لك ماتسأل عنه
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين ولا أُفرق بين أحد من رُسله حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين

    السلام عليكم معشر الأنصار السابقين الأخيار وسلام الله على كافة الزوار الباحثين عن الحق في طاولة الحوار السلام علينا وعلى شاهد حكيم وعلى عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين

    وقال الله تعالى((وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (117) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (118) فَكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ (119) وَمَا لَكُمْ أَلاَّ تَأْكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ وَإِنَّ كَثِيرًا لَّيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِم بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ (120) وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُواْ يَقْتَرِفُونَ (121) وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ (122) أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (123) ))صدق الله العظيم

    ويا أخي الكريم شاهد حكيم فأين الحكمة التي آتاك الله إياها فإني أراك تُجادلني بغير علم بين من رب العالمين وكذلك تُجادلني في جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وانا أولى بجدي منك عليه الصلاة والسلام في الحُب والقُرب فهو أحب خلق الله إلى نفسي بل وأني أفضله على نفسي تفضيلاً في كُل شئ إلا في التنافس في حُب الله وقربه فإن رضيت أن يكون هو أحب مني وأقربُ إلى الرب فهذا يعني أن حبي لرسوله أكبر من حبي لربي وأعوُذ بالله أن أكون من المُشركين الذين يجعلون لله أنداداً في الحُب فلا ينبغي أن يساوي حُب الله في قلب عبده أي حُب تصديقاً لقول الله تعالى

    (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ )صدق الله العظيم

    ويارجل إتقي الله أخي الكريم فكيف أني أُحاجكم في الله وأدعوكم للتنافس في حُب الله وقربه وأنت تُجادلني في حُب محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكأني أدعوكم إلى تعظيمي واتنافس في حبي وقربي واعوذُ بالله أن أقول ما ليس لي بحق فما خطبكم لا تفقهون قولاً إلا من رحم ربي ويارجل إني لا أُحاجك في شاني ولا في درجتي العلمية في الكتاب لانكم لستم من يقسم رحمة الله ولا يهمني الجدل في إثبات درجتي في الخلق بل يهمني أن تستجيبوا الدعوة إلى عبادة الخالق الرب المعبود كما ينبغي ان يعبد لا تشركون به شيئاً إن كنتم لله عابدين فاتبعوني أهدكم إلى صراط العزيز الحميد ولا فرق بين دعوة المهدي المنتظر ودعوة كافة الأنبياء والمُرسلين فجميعنا ندعوا البشر إلى كلمة سواء بيننا وبينهم أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له فنحنُ لهُ مُسلمين ونحنُ لهُ عابدين وفي حُبه وقربه مُتنافسين أينا أحبُ وأقرب ولم يجعل الله المهدي المنتظر مُبتدع بل مُتبع دعوة كافة الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد علمكم الله كيفية عبادتهم لربهم في مُحكم كتابه لعالمكم وجاهلكم في قول الله تعالى)
    ( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ )صدق الله العظيم

    ولكن الشاهد الحكيم سوف يأبى ذلك ما دام من المُشركين ولربما يغضب مني شاهد حكيم ويقول إتقي الله ياناصر محمد اليماني إذ تفتي أن شاهد حكيم لا يزال من المُشركين فهل أطلعت على مافي قلبي وكيفية عبادتي لربي ومن ثم يردُ عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول سألتك بالله العلي العظيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم فهل تعتقدُ انهُ يحق لك أن تُنافس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حُب الله وقربه أليس سوف يكون جوابك هو أنك سوف تقول إتقي الله يا ناصر محمد اليماني فكيف تُريدني أن أُنافس مُحمد رسول الله في حُب الله وقربه وهو سيد الأنبياء والمُرسلين ورسول الله إلى الناس أجمعين فهل جُننت يا ناصر محمد اليماني أم إنك من الذين يصدون عن الصراط المُستقيم؟
    ثم يرد عليك الإمام المهدي وأقول لك يا ايها الشاهدُ الحكيم إني أدعوك إلى الصراط المُستقيم صراط العزيز الحميد فاستجب لدعوة الحق وأجب الداعي إلى الصراط المُستقيم واعبدُ الله وحده لا شريك له ونافس عبيده في حُبه وقربه إن كُنت تحب الله فافعل كما يفعل محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتنافس مع العبيد إلى الرب المعبود فلا تجعل لله أنداداً في الحُب فتكون من المُشركين فلا ينبغي أن يكون حُب في القلب نداً لحُب الله بل ينبغي أن يكون في القلب أشدُ الحُب هو لله وحده ومن ثم تُنافس عبيده في حُبه وقربه مااستطعت فلا ينبغي لك أن تفضل العبد المخلوق إلى الخالق فلا يستويان مثلاً فإن الفرق لعظيم بين العبد والرب المعبود
    وما محمد رسول الله والمهدي المنتظر إلا عبيداً لله ولم يدعوكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى التنافس في حُبه وقربه بل دعاكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى إتباعه لعبادة الله وحده لا شريك له و للتنافس في حُب الله وقربه إن كنتم تحبون الله ففعلوا كما يفعل عليه الصلاة والسلام كونهُ يحب الله وينافس العبيد إلى الرب المعبود أيهم أقرب ولكن المهدي المنتظر يشهدُ ومحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكفى بالله شهيداً
    أنكم لا ولن تستجيبوا لدعوة الحق من ربكم لتنافس في حُب الله وقربه إلا إذا كان في قلوبكم أشدُ الحُب هو لله تصديقاً لقول الله تعالى

    (( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ))

    وقال الله تعالى(( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَاليَوْمَ الآَخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرً ))صدق الله العظيم
    ولم يجعل الله محمد عبده ورسوله مُبتدع في نهج الهُدى بل أبتعثه الله مُتبع الذين هدى الله إليه من قبله من الأنبياء والمُرسلين والصالحين تصديقاً لقول الله تعالى)

    (وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (85) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ (86) وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (87) وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْو َانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (88) ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (89) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ (90) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (91) وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ))صدق الله العظيم
    وقد علم الله محمد عبده ورسوله كيف تكون طريقة الهُدى للذين هدى الله إليه من قبله وقال الله تعالى)

    ( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ) صدق الله العظيم
    وليست طريقة الهُدى الحق تخص الأنبياء والمُرسلين فانظر لقول الله تعالى)

    (وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْو َانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (88) ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (89) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ (90) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ )صدق الله العظيم
    ولكن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يشرك بالله مثلكم فيُعظم الذين هدى الله من قبله كون الله امره أن يقتدي بهداهم بل أقتدى بهداهم ففعل مثلهم واتبع نهجهم ونافسهم في حُب الله وقربه كونه يعلمُ ان ليس لهم الحق في ذات الله بأكثر منه كونهم سبقوه إلى طريق الهدى بل يشهدُ أن الحق في ذات الله سواء لجميع العبيد ويعلمُ أن اقرب درجة إلى ذات الله لا تنبغي إلا ان تكون لعبد من عبيد الله ويرجو أن يكون هو ذلك العبد وقال عليه الصلاة والسلام
    ((سلُوا اللَّه الْوسِيلَةَ ، فَإِنَّهَا مَنزِلَةٌ في الجنَّةِ لا تَنْبَغِي إِلاَّ لعَبْدٍ منْ عِباد اللَّه وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُو ))

    صدق عليه الصلاة والسلام وآله الأطهار ))

    ولكن يا أخي الكريم عليك ان تعلم إنما تُسمى الوسيلة كون الهدف من خلقكم ليس للتنافس إليها أي العبيد يفوز بها بل لتنافس في حُب الله وقربه ولذلك قال الله تعالى)

    (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا )) صدق الله العظيم
    ويا أخي الكريم شاهد حكيم إن تلك الدرجة التي تُسمى الوسيلة التي هي أعلى درجة في جنة النعيم وأقرب درجة إلى عرش الرحمن قد جعل الله صاحبها عبد مجهول من بين العبيد في ملكوت السماوات والأرض وقال الله تعالى

    ({‏إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا‏})صدق الله العظيم

    ولذلك جعل الله صاحب هذه الدرجة مجهول وذلك لكي يتم التنافس لجميع العبيد إلى الرب المعبود وكُل عبد من المُسلمين لرب العالمين يرجو ان يكون هو ذلك العبد المجهول وبما أن الفائز بها عبد مجهول ولذلك تجد كُل من هداهم الله يرجو أن يكون هو ذلك العبد المجهول ولذلك قال الله تعالى

    (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا )) صدق الله العظيم
    ولم يفتيكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه لن يفوز بها إلا عبد من الأنبياء حتى تحصروا التنافس إلى الرب للأنبياء بل أفتاكم عن الدرجة العالية أن التنافس يحق لكافة عبيد الله ولذلك قال عليه الصلاة والسلام في الحديث النبوي الحق

    (( لا تَنْبَغِي إِلاَّ لعَبْدٍ منْ عِباد اللَّه وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُو ))صدق عليه الصلاة والسلام

    ولكن هذه الأمنية لم يتمناها فقط محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل كافة الذين هدى الله من عبيده في الملكوت كُله ولذلك قال الله تعالى

    (يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ) صدق الله العظيم
    إذاً قد تبين لكم ان صاحبها حقاً عبد مجهول وتبينت لكم الحكمة البالغة من رب العالمين
    وذلك لكي يتم التنافس لجميع العبيد إلى الرب المعبود أيهم أقرب
    ولكن للأسف بسبب المُبالغة في تعظيم الأنبياء ثم حصرتم لهم الوسيلة من دون الصالحين أشركتم بالله وخالفتم امر الله إليكم في محكم كتابه في قول الله تعالى
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ))صدق الله العظيم

    وإنما ذلك الأمر هو أن يقتدوا بهدى الذين هداهم الله من عبيده تصديقاً لقول الله تعالى

    ( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ) صدق الله العظيم
    فلما يأيها الشاهدُ الحكيم تأبى ان تهتدي إلى الصراط ا لمُستقيم
    وسبب فتنتك هي المُبالغة في تعظيم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولم يامركم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان تعظموه إلى ذات الله فتفضلوه على أنفسكم في حُب الله وقربه فهو ليس إلا عبد لله مثلكم ولم يتخذه الله ولداً سُبحانه حتى تحصروا له الوسيلة من بين عبيد الله أفلا تتقون وإنما أمر الله محمد عبده ورسوله أن يكون مُسلماً لله من ضمن المُسلمين لله فليس لهُ الحق في ذات الله بأكثر منهم وقال الله تعالى)

    ( قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَىَ وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (72) وَأَنْ أَقِيمُواْ الصّلوةَ وَاتَّقُوهُ وَهُوَ الَّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (73) )صدق الله العظيم

    فما خطبكم لا ترجون لله وقاراً فهو الأحق بحبكم الأعظم إن كنتم إياه تعبدون ألا والله الذي لا إله غيره أن من كان في قلبه الحُب الأعظم هو لله أنه سوف يجدُ في نفسه الغيرة على الرب فينافس العبيد إلى الرب المعبود أيهم أحب وأقرب أفلا تعقلون ؟؟؟؟!!!!

    ويا اخي الكريم إني اراك تُقسم رحمة الله ولا يحق لكم ذلك سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فلستُ أنت الرب حتى تعطي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أقرب درجة إلى ذات الرب الدرجة العالية الرفيعة تصديقاً لقول الله تعالى))
    (( أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ))صدق الله العظيم

    ويا أخي الكريم إن الإمام المهدي لم يامركم أن تعظمونه فتجعلوا التنافس إلى الرب حصرياً له من دونكم إذاً فلن تغنوا عني من الله شيئاً وما ينبغي للمهدي المنتظر ولا لكافة الأنبياء والمُرسلين أن نأمركم أن تحصروا لنا الوسيلة إلى الرب من دونكم سُبحان الله العظيم فما نحنُ إلا عبيداً لله مثلكم وإنما نحنُ ربانيين نعبدُ الله وحده لا شريك له ونتنافس في حُبه وقربه أينا أحبُ وأقرب إلى الرب المعبود ونأمركم أن تنهجوا نهجنا ولم نامركم بتعظيمنا بغير الحق وما نحنُ إلا بشراً مثلكم ولا ينبغي لمن آتاه الله علم الكتاب والحكم عليكم وبينكم أن يامركم بغير ما امركم به المهدي المنتظر وكافة الأنبياء والمُرسلين من قبله فجميعنا نامركم بامر واحد موحد أن تعبدوا الله وحده لا شريك له وأن تكونوا ربانيين مُتنافسين إلى الرب المعبود ولا ينبغي للانبياء والمهدي المنتظر أن نأمركم بغير ذلك تصديقاً لقول الله تعالى))

    (( مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُواْ عِبَاداً لِّي مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ )) صدق الله العظيم

    وأما بالنسبة لبيان القُرآن فلم يفتي الإمام ناصر محمد اليماني أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يعلمه الله ما شاء من بيان القرآن والله المُستعان على ماتصفون بل افتيناكم أن ا لله علمه ما شاء من بيان القرآن ليبينه للناس في السنة النبوية الحق وإنما الإمام المهدي زاده الله بسطة في علم الكتاب على كافة العبيد في السماوات والأرض ليُعلمكم مالم تكونوا تعلمون كون الله أختصه ببيان حقيقة إسم الله الأعظم فيستنبطه لكم من القُرآن وليس معنى ذلك أن الأنبياء والمُرسلين لم يعلموا أن رضوان الله نعيم غير انهم لم يعلموا أن في ذلك سر إسم الله الأعظم ولم يسبق أن بين حقيقة إسم الله الأعظم احداً من جميع رُسل الله من الجن والإنس
    ********

    ( فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا) صدق الله العظيم

    ولكنكم جعلتم إسمه الخضر وجعلتموه نبي من أنبياء الله ونسيتم قول الله تعالى ((إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ)) (69)صدق الله العظيم

    ولكني أشهد لله شهادة الحق اليقين أنه كما قال ربي ليس من عباد الله المُرسلين بل عبد من عباد الله الصالحين والحكمة من ذلك لعل الناس يخرجون من دائرة الإشراك بالله من تعظيم الانبياء وحصر العلم عليهم من دون الصالحين ويريد الله أن يحطم هذه العقيدة الباطل فابتعث كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام ليتعلم العلم من عبد من عباد الله الصالحين أعلم من كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام ولكنكم أكثر المؤمنين يأبوا إلا أن يكونوا مُشركين ويا معشر المُسلمين ما خطبكم لا تفقهون دعوة الانبياء والمرسلين فتعظمونهم بغير الحق؟؟؟!!!!
    فوالله الذي لا أعبدُ سواه ولا إله غيره أنكم لن تستطيعوا أن تخرجوا من دائرة الشرك حتى تعتقدوا بالحق أن لكم الحق في الله ما لأنبيائه ورسله وأنهم ليسوا إلا عبيداً لله أمثالكم فلا فرق بينكم وبينهم إلى الله شيئاً فهم عبيد لله كما أنتم عبيد لله
    ألا والله الذي لا إله غيره ما جعل الله صاحب الدرجة عبد مجهول إلا لكي يتم التنافس من كافة عبيد الله إلى الرب المعبود أيهم أقرب ؟
    فلم تحصرون التنافس على الرب حصريا للأنبياء والمرسلين من دون الصالحين أفلا تتقون ؟؟!

    لماذا قال الله لكم (فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا ) ولم يقل فوجد عبد من أنبياء الله بل عبد من عباد الله الصالحين وليس بمشهور
    ولم يسأله نبي الله موسى عن إسمه تنفيذا لأمر الله لأن العبد لا يريد أن يعلم به الناس فيدعونه من دون الله فطلب من ربه أن لا يشهره لانهم حين يعلمون أنه اعلم من كليم الله موسى عليه الصلاة والسلام فحتماً سوف يعظمونه فيدعونه من دون الله فيتوسلون به إلى الله
    ولكن الرجل الصالح طلب من ربه أن لا يشهره لعباده حتى لا يكون سبب فتنة للقوم الظالمين الذين يعظمون عباد الله المُكرمين ولذلك نهى الله نبيه موسى أن يسأله عن إسمه ولا عن قريته ولا من اي البلاد.

    بسام

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 27/07/2011
    العمر : 52

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف بسام في الجمعة أغسطس 26, 2011 12:12 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على من لانبي بعده ابا الطيب محمد واله الطيبين الطاهرين
    هناك استفسار عن كلام الامام باالاقتباس التالي
    فوالله الذي لا أعبدُ سواه ولا إله غيره أنكم لن تستطيعوا أن تخرجوا من دائرة الشرك حتى تعتقدوا بالحق أن لكم الحق في الله ما لأنبيائه ورسله وأنهم ليسوا إلا عبيداً لله أمثالكم فلا فرق بينكم وبينهم إلى الله شيئاً فهم عبيد لله كما أنتم عبيد لله
    انتهى هنا الاقتباس
    والاستفسار هو
    اذا كان لنا الحق في الله مالانبيائه فهذا شئ طبيعي ولكن ان نكون افضل من انبيائه فهذا فيه شك لماذا؟؟؟الجواب لنا الله سبحانه فضلهم لى عباده عندما اصطفاهم وطهرهم من الرجس وجعل بعض من انبيائه معصومين بمعنى كامل العصمه فهم مكرمين من الله اكثر من باقي خلقه
    الاستفسار الثاني وهو تفسير الايه التاليه بسم الله الرحمن الرحيم

    (إِنَّمَا وَلِيُّكُمْ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) (المائدة/55).

    وحسب علمنا المتوضع يكون

    معنـى الولـيّ :

    وهو بمعنى الأولى، والولاية فيها تعني الأولوية في التصرف وأحقيَّة القيام بالأمر وهي كولاية الله ورسوله وهذا مقتضى العطف بالواو وقد شاع هذا الاستعمال في القرآن الكريم كقوله:

    (وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا) (مريم/5،6).

    والمقصود هو من يكون أولى بحيازة الميراث والتصرُّف فيه.

    صحيح اما لا
    وايضا
    إن الله تعالى نفى أن يكون لنا ولي غير الله وغير رسوله والذين آمنوا بلفظة “إنما “ولو كان المراد به الموالاة في الدين لما خص بها المذكورين لان الموالاة في الدين عامة في المؤمنين كلهم قال الله تعالى “وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ” (التوبة/71)."
    وهل هذا صحيح اما لا؟؟؟

    فهل في هذه الايات المباركه تاكيد على ولايه اميرالمؤمنين علي ابن ابي طالب كرم الله وجه ورضي الله عنه وارضاه
    والاستفسار الاخير
    عندما نقول رضي الله عنه وارضاه اليس هذااعتراف ممن سبقونا في الاسلام ان رضا الله هي غايه المؤمنين
    والسلام عليكم ورحمه الله ورضوانه وبركاته
    avatar
    ابرار
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 9891
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    رد: (حَقِيقٌ عَلَى أَنْ لاَ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَ الْحَقَّ )

    مُساهمة من طرف ابرار في الجمعة أغسطس 26, 2011 11:56 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي ابراهيم

    لا يوجد احد معصوم من الخطأ عصمه مطلقه الا الله سبحانه وتعالى

    الا ان الله عصم الانبياء والمرسلين من ظلم الشرك ومن الافتراء على الله


    هذا بيان من صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني في ان العصمه المطلقه لله سبحانه ولا احد معصوم من ظلم الخطيئه من خلقه

    -------------------------------------------------------
    إِلَّا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ

    -------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    وقال الله تعالى(وَأَلْقِ عَصَاكَ ۚ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ۚ يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ﴿١٠﴾
    إِلَّا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿١١﴾صدق الله العظيم


    أخي الكريم بل يقصد في هذا الموضع ظُلم الخطيئة ولذلك قال الله تعالى(إِلَّا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿١١﴾ صدق الله العظيم

    فانظر إلى قول الله تعالى(ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿١١﴾ صدق الله العظيم

    ولا ينبغي للمُرسلين ابداً ان يقعوا في ظلم الإشراك من بعد الإصطفاء ولكنهم قد يقعوا في ظلم الخطيئة كما سبق ان فصلنا بيان في هذا الشان تفصيلاً كرداً على احد الشيعة الذين يعتقدون العصمة للأنبياء من الخطاء عصمة مُطلقة ولكننا نفينا ذلك بالحق واتينا بالسلطان المبين واثبتنا بالبرهان المبين أن الانبياء معصومين من ظلم الإشراك بالله ومن الإفتراء على الله ولكنهم ليس بمعصومين من ظُلم الخطيئة ولذلك ارجو منك أو من أحد الانصار ان ياتينا بالبيان الذين افتينا فيه بهذا الشأن وفصلناه تفصيلاً ليضع نسخة منه هنا
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    اخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليمان
    *********************************************************
    -------------------------------------------------------
    الإمام ناصر محمد اليماني

    11-03-2009, 10:08 Pm


    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    ويا أيها الصافي الحمدُ لله الذي لم يجعلني مثلكم أقول على الله مالم أعلم ولم أتبع أمر الشيطان الذي أمركم أن تقولوا على الله مالا تعلمون كمثال تأويلك بما يلي:

    والمعصية بحد ذاتها ظلم والله يقول في محكم كتابه الكريم (( اني جاعلك للناس إماما" قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين )) ، فصريح الآية الكريمة أن الإمامة الإلهية لا ينالها ظالم ، والمعصية ظلم ، وهذا الفضل الكبير يستحقه فقط السابق بالخيرات كما في قوله تعالى

    (( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير )) صدق الله العظيم .. انتهى



    و أراك قد أوّلت الآية بغير الحق كما تحب أن تشرك بالمُبالغة في رسل الله وأئمة الكتاب أنهم حسب فتواك أنهم لا يخطئون سُبحان الله لا إله غيره المُتنزه عن الخطأ وحده لا شريك له وأما حُجتك التي تُحاجني بها وهو قول الله تعالى

    (( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    فهذه الأية هي من أكبر الحُجج عليكم في مُحكم الذكر يامعشر الشيعة الإثني عشر إذ كيف تصطفون الطفل محمد ابن الحسن العسكري و أنتم لا تعلمون هل هو سابق بالخيرات أم مُقتصد أم ظالم لنفسه مبين ؟ وذلك لأن سبب اعتقادكم بأن المهدي المنتظر هو محمد ابن الحسن العسكري كونكم تعتقدون أن أباه الحسن العسكري إمام و بما أن محمد ابن الحسن هو ابنه فاصطفيتموه إماما" ونسيتم فتوى الله سُبحانه إلى خليفته و رسوله إبراهيم عليه الصلاة والسلام وقال الله تعالى

    (( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    فما يدريكم هل هو من الظالمين لأنفسهم أم من الذين لم يوفوا بعهد الله ؟ فالعلم عند الله و لستم أنتم من يعلمون الغيب وأما بالنسبة لبيانك لهذه الآية أن الله يقصد بقوله تعالى

    ((قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    فقال الصافي إن الله يقصد بقوله(( قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } وأفتى الصافي أنه يقصد ظُلم الخطيئة و لكني المهدي المُنتظر الذي لا يقول على الله إلا الحق أفتي بالحق أنه يقصد أعظم الظلم في الكتاب و هو الشرك بالله فأولئك الذين يعلم الله أنهم بربهم مُشركون فلم يطهرهم بسبب كبرهم حتى الموت حتى لا ينالوا عهده ، رحمته و عفوه ، تصديقاً لقول الله تعالى

    (( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ )) صدق الله العظيم



    إذا" إنما يقصد الله بقوله تعالى

    (( قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)) صدق الله العظيم

    أي يقصد ظُلم الشرك و ليس ظُلم الخطيئة و سوف أفتي الشيعة و أهل السنة والجماعة كيف يعلمون الحق من الباطل ، أي كيف تعلمون هل حقاً تنطقون على الله بتفسير كلامه في كتابه بالحق أم إنكم قلتم على الله مالا تعلمون بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً فعلى سبيل المثال فتوى الصافي أنه لا ينبغي للأنبياء أن يخطئوا ابداً وأتى لنا بالبرهان حسب ظنه برد الله على إبراهيم

    (( قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    فظن الشيعة أنه يقصد : لا ينال عهدي الخطائين .. و لذلك اعتقدوا أن الأنبياء والأئمة معصومون عن الخطأ عصمة مُطلقة حتى الموت فضلوا و أضلوا ، و لكنك يا أيها الصافي إذا أردت أن تقدم فتوى للناس فعليك أولاً أن تعلم بأنك لك أجرها و أجر من تبعها إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ، إذا كانت فتوى بعلم و سلطان مبين من محكم كتاب رب العالمين ، و لكن عليك أن تعلم إذا كانت فتواك بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً أي إنها تحتمل الصح و تحتمل الخطأ ، فأقسم بربي لا ينبغي لعبد في الملكوت كُله أن يصيب الحق و هو قد قال على الله بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئاً بل أوقع نفسه في تجارة خاسرة بسبب فتواه بغير علم من ربه فوقع في تجارة خاسرة إلى يوم القيامة وخسارته مُستمرة تصديقاً لقول الله تعالى

    (( لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ )) صدق الله العظيم



    إذا" أمر الفتوى في تفسير كلام الله هو لمن أعظم الأجر أو من أكبر الوزر فإذا كانت فتوى بالحق بعلم و سلطان مبين من كتاب الله رب العالمين فهي تجارة رابحة فله أجرها و أجر من تبع علمه من الأمم إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين و إذا كانت فتوى بالظن الذي لا يُغني من الحق شيئا" فسوف يحمل وزره و وزر المعين لفتواه إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ، و يا أخي الصافي و با معشر المتقين الذين لا يريدون أن يقولوا على الله مالا يعلمون إذا كنتم لا تريدون أن تقولوا على الله إلا الحق فتبينوا من كتاب ربكم هل قلتم على الله الحق أم نطقتم بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ؟ و لسوف أفتى كافة طُلاب العلم بالحق و أفتيكم بالحق بامعشر الشيعة وهو أن ترجعوا إلى الآيات المُحكمات البينات هن أم الكتاب يفهمها و يعلمها كل ذي لسان عربي مُبين ثم تنظروا هل تفسيركم لقول الله تعالى

    (( إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    فأجروا التطبيق فهل لا يتصادم تفسيركم لها مع محكم كتاب الله فعند ذلك قد علمتم أنكم لم تقولوا على الله إلا الحق و ذلك لأنها أصحبت آية محكمة ظاهرها كباطنها إن لم تتصادم مع الآيات المحكمات ، و إذا وجدتم أن تفسيركم لهذه الآية قد تناقض مع آية مُحكمة في كتاب الله في فتوى العصمة عن الخطيئة فعند ذلك تعلمون أنكم قُلتم على الله غير الحق فتتوبوا إلى الله متابا"..

    و سوف نقوم الآن بالكشف عن تفسير الأخ الصافي فنقوم بعرضه على الآيات المُحكمات فإذا لم تتعارض مع أي آية محكمة في الكتاب فلا يحق للمهدي المنتظر أن ينكر تفسير الصافي فيسلم تسليما" إن وجدنا الصافي نطق بالحق ، وما يدرينا هل نطق بالحق أو بالباطل فلن نستطيع أن نعلم ذلك علم اليقين حتى نقوم بعرض تفسيره لهذه الآية على الآيات المُحكمات فإذا لم نجد أنه قد أخطأ نبي قط فعند ذلك علمنا أن قول الله تعالى

    (( وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم

    أنها آية مُحكمة ظاهرها كباطنها و أنه يقصد لا ينال عهدي من ظلم نفسه و أخطأ في حياته إذا" لا بد أن يكن الرسل و الأئمة معصومين عن الخطأ لأن هذه الآية أصبحت مُحكمة و ليست مُتشابهة إذا وجدناها لم تصتدم مع آية محكمة ، ولكني أشهد لله أن فيها من التشابه في كلمة واحدة و بسبب ذلك التشابه وقع الشيعة في الخطأ ، و سوف آتيكم بموضع التشابه بالضبط و هو في كلمة (الظَّالِمِينَ ) فظن الشيعة أن الله يقصد ظُلم الخطيئة و سبب ضلالهم هو التشابه بين (الظَّالِمِينَ) المُشركين و بين الظالمين بذنوب الخطأ فما دامت هذه الكلمة من المُتشابهات فما يدرينا أي الظالمين يقصد ؟ فهل يقصد الذين ظلموا أنفسهم بالشرك و لا يغفر الله أن يشرك به ، أم إنه يقصد ظُلم الخطيئة و خير الخطاؤون التوابون ، فإذا كنتم تتقون الله أن تقولوا عليه مالا تعلمون فارجعوا للآيات المحكمات فإذا وجدتم في موضع آخر أن أحد الأنبياء أخطأ خطأ" واضحا" و جليا" لا شك و لا ريب وشهد الله عليه بخطئه فعند ذلك تعلمون علم اليقين أنهُ لا يقصد ظلم الخطيئة بل ظُلم الشرك ، وبما أنكم وجدتم أن رسول الله موسى عليه الصلاة والسلام قتل وكذلك يونس أخطأ خطأ" كبيراً فظن في ربه بغير الحق أن لن يقدر عليه وذلك من بعد أن أرسله إلى قومه و ارتكب هذا الخطأ العظيم في حق ربه من بعد تكليفه بتبليغ رسالة ربه وقال الله تعالى

    (( و َإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )) صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الله تعالى

    (( فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )) صدق الله العظيم

    ومن ثم تتساءلون ماذا فعل رسول الله يونس حتى كان يستحق هذا الجزاء و الجزاء هو أن يطيل الله في عمر الحوت وعمر يونس عليه السلام في بطن الحوت إلى يوم البعث و ارجعوا للكتاب فيفتيكم عن خطئه في حق ربه سُبحانه

    (( وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ )) صدق الله العظيم

    و هذا الخطأ الكبير حدث من رسول الله يونس من بعد إرساله و تكليفه بالبلاغ لرسالة ربه إلى مائة ألف من قومه أو يزيدون ومن ثم انظروا لاعتراف رسول الله يونس بظُلمه لنفسه ((سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ) فانظروا يامعشر الشيعة لقول رسول الله يونس((إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ )) ومن ثم ترجعوا إلى قول الله تعالى

    ((وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }صدق الله العظيم

    فوجدنا تفسيركم جاء مُتناقضاً مع آية محكمة في الكتاب ومن ثم نأتي لقصة و رسول الله موسى عليه الصلاة والسلام الذي أخطأ وقتل رجلا" بغير الحق فأخطأ و ظلم نفسه و تاب إلى ربه و أناب و قال

    ((قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم )) صدق الله العظيم

    إذا" يامعشر الشيعة قد وجدتم تفسيركم قد تناقض مع آيات مُحكمات فتبين لكم أنه لا يقصد ظلم الخطيئة بل ظُلم الإشراك برب العالمين ، و من ثم نأتي لخطأ محمد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ، حين اتخذ قرارا" من ذات نفسه أن يكون كمثل الملوك الذين يكون لهم أسرى في الحروب و لم ينتظر للفتوى من ربه ، فجاء جبريل عليه الصلاة و السلام بالفتوى الحق من ربه ، ويعلم نبيه أنه أخطأ خطأ" كبيرا" وقال الله تعالى

    (( مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ( 67 ) لَوْلا كِتَابٌ مِنْ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ( 68 ))صدق الله العظيم

    سبحان الله و يقول الله تعالى بأن لولا رحمته التي كتب على نفسه لما جاء جبريل عليه السلام بالرد بل لكان مسهم من ربهم عذاباً عظيما" وقال(( لَوْلا كِتَابٌ مِنْ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ( 68 ))صدق الله العظيم

    و هنا تبيّن لكم خطأ محمد رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم في اتخاذ القرارٍ الخاطئ و حدث منه ذلك من بعد تكليفه بالرسالة فتاب و أناب و غفر الله له خطأ ظلمه و ظلم صحابته لأنفسهم إنه هو الغفور الرحيم ..



    وعليه فقد أصبحت الأية التي يحاجني بها الصافي من المُتشابهات ونقطة التشابه في كلمة واحدة في قول الله تعالى (( قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )) صدق الله العظيم



    و التشابه حدث في كلمة ، وهي ( الظَّالِمِينَ ) فظن الشيعة أنه يقصد ظُلم الخطيئة ، ولكن الله يقصد ظُلم الإشراك بالله تصديقاً لقول الله تعالى

    (( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ )) صدق الله العظيم

    و أعلى درجات ظلم الإنسان لنفسه هو الشرك بالله تصديقاً لقول الله تعالى

    (( لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ )) صدق الله العظيم

    وظُلم الإشراك غير ظُلم الخطيئة وذلك لأن المؤمن مُعرض للإبتلاء فيخطئ و يظلم نفسه بظلم الخطيئة وليس بظلم الشرك لأنه سوف يكون داعية للناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له فلا ينبغي أن يكون الداعية مُشركاً لأنه سوف يدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له و ظلم الإشراك غير ظُلم الخطيئة لأن ظلم الخطيئة قد يحدث حتى بعد تكليف الرسول برسالة ربه .. أفلا ترون أنكم اتبعتم المُتشابه و الذي يتناقض مع الآيات المُحكمات هُن أم الكتاب ولم يأمركم الله أن تتبعوا المُتشابه الذي لا يعلم بتأويله إلا الله وحده و يعلِّم به من يشاء من عباده ، بل امركم الله باتباع الآيات المُحكمات البينات هُن أم الكتاب فتهتدوا إلى صراط ٍمستقيم ، و ذلك لأنكم إذا اتبعتم المُتشابه فإنكم سوف تجدون ظاهره مخالفا" لآيات الكتاب المحكمات ثم تزيغوا عن الحق فيضلكم المُتشابه ضلالا" بعيداً و قال الله تعالى

    (( هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) صدق الله العظيم

    و يا أيها الصافي إني الإمام المهدي بعهد الله وافي لا أشرك به شيئاً و لكنني كُنت كثير الخطايا و الذنوب فأنبت إلى ربي فوجدت ربي غفورا" رحيما" ، فاجتباني وهداني وعلمني البيان للقرآن مُحكمه ومُتشابهه ، ألا والله الذي لا إله غيرة لو اجتمع الأولون و الآخرون الأحياء منهم والأموات أجمعين ليحاجوا الإمام المهدي بالقرآن العظيم لجعلني الله المُهيمن عليهم جميعاً بسُلطان العلم ولكن أكثر الناس لا يعلمون ، فهل أنتم مُهتدون ؟ وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين



    أخو الشيعة وأهل السنة والجماعة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 2:42 am